فِرعَون السودان

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
التحية و الانحناء لشهداء الثورة السودانية ...شهداء ثورة ١٩ ديسمبر ٢٠١٨ المجيدة
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-01-2019, 04:54 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-01-2019, 10:30 AM

تماضر الطاهر
<aتماضر الطاهر
تاريخ التسجيل: 16-04-2018
مجموع المشاركات: 722

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


فِرعَون السودان

    10:30 AM January, 10 2019

    سودانيز اون لاين
    تماضر الطاهر-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر

    عندما قال فِرعَون لسيدنا موسى عليه السلام -كما ذُكر في محكم التنزيل-
    :

    "ﻗَﺎﻝَ ﻟَﺌِﻦِ ﺍﺗَّﺨَﺬْﺕَ ﺇِﻟَﻬﺎً ﻏَﻴْﺮِﻱ ﻟَﺄَﺟْﻌَﻠَﻨَّﻚَ ﻣِﻦَ ﺍﻟْﻤَﺴْﺠُﻮﻧِﻴﻦ."

    فإنه كان يؤرخ لمنهج الديكتاتورية التي جُبلت على سَجن كل ما ومن يؤرقها، أو يخالف أوامرها، وسبحان الله، يتكرر المشهد على مر العصور، ونرى بين الحين والحين..فرعون متجدد، يسير على ذات الخطى ولا يعتبر.
    التطور الذي نشهده في الفرعونية السودانية، أنها تجاوزت مرحلة السجن، وأصبحت تتلذذ بشخصية "الدراكولا"، ولها في مذاق الدم هوىً ونشوة.
    فأي دمٍ راقها أكثر، وقد جربت كل الدماء السودانية الطاهرة ولم ترتوي!
    المزيد من الفنون الفرعونية الدراكولية..لن يثني الهمم المقدامة، ولن يضعف العزائم القوية، التي تتجه صوب الفجر،بوحدة وشموخ، واثقة من النصر، وكله في الكتاب الحكيم قد سبق ذكره، أفلا يتدبرون.
    ،
    تماضر الطاهر
    صباح الثورة - أمدرمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2019, 12:17 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 27-04-2002
مجموع المشاركات: 8935

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فِرعَون السودان (Re: تماضر الطاهر)

    الإبنة الحبيبة تماضر ..

    بالفعل .. وكما قلت .. على الرغم من أن زمن الفراعنة القدامى قد ولى ..

    إلا أننا نرى فراعنة العهد الجديد أسوأ حالاً .. يصولون ويجولون

    على هواهم .. بل وجالسين على كراسيهم والتى لا يودون أن

    يتركونها فارغة بدونهم ..

    ولكن ماذا ننقول .. هناك الأقوى .. الرب الذى فى السماء ..

    بل الرب المالئ كل مكان .. هو القادر أن يزعزعهم عن

    كراسيهم ..

    يا رب .. يارب .. يارب ..

    الرب يبارك فى حياتك يا تماضر ..

    وأهلاً بك على هذه الساحة ..

    لأننى أظن أن هذه هى أول

    مداخلة لى معك ...

    مرة أخرى الرب معك ..

    عمك العجوز ..
    ارنست
    +++
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2019, 12:29 PM

الصادق عبدالله الحسن
<aالصادق عبدالله الحسن
تاريخ التسجيل: 26-02-2013
مجموع المشاركات: 2910

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فِرعَون السودان (Re: تماضر الطاهر)


    هل صبأتِ يا تماضر الطاهر لتشبهي فرعون موسى الكافر "والعياذ لله"
    بحاكمنا "الزاهد الطاهر" العابد الساجد" هو واتباعه ومن والاه
    والذي شعاره وهتافه ومسلكه: (هي لله .. لا للسلطة ولا للجاه)
    والذي غمر بلادنا بالـ "هوت دوغ" بحمد الذي لا يحُمد على مكروه سواه.

    وبما أنك، وأحمد مطر، شعراء أيتها التماضر الخنساء
    فتأملي في الأبيات التالية نوع السلاح "البركاوي" الذي صرَفَه
    واستعمله بشيرنا ونذيرنا وفِرعوننا ذي الأوتادِ
    منتصراً به ومتفوقاً على "الخليفة البغدادي"



    ((رُسُلُ التَّخلُّفِ في بلادِ الضّادِ
    يَستنكرونَ «خِلافةَ البغدادي»
    ويُحَوقِلونَ تَهيُّباً وتَعجُّباً
    ممّا رأوا من جُرمهِ المُتمادي
    فكأنّما هذا الخليفةُ «مأتَمٌ»
    وكأنّما هُم «فرقةُ الإنشادِ»!
    وَكأنَّما الدُّوَلُ التي في ظِلِّهِمْ
    أُنشِئْنَ مِن وَردٍ ومِن أورادِ!
    وكأنَّ مَن فيهِنَّ لَيسَ طَريدَةً
    مَنذورَةً لِحَبائِلِ الصَّيادِ!

    أُبدي اندهاشِيَ للجريمةِ صارخاً:
    ما لي أرى الأشباهَ كالأضدادِ؟!
    ما للقُيودِ الجاهليّةِ صَلصَلَتْ
    مذعورةً مِن رنّةِ الأصفادِ؟!
    هل قاتِلُ الآلافِ أبرأُ ذِمّةً
    مِن قاتِلِ العَشَراتِ والآحادِ؟!
    أم غارِزُ السكّينِ أسوأُ فِعلَةً
    مِن غارسِ الألغامِ والأعوادِ؟!
    الصّوتُ ذلكَ مُبتدا هذا الصَّدَى
    ولِسانُ حالِ المُنتَهي والبادي:
    «الغَرْغَرينا» لم تَكُنْ لو لم يكُنْ
    جُرحُ البلادِ مُبطَّناً بفَسادِ!

    ما دُقَّتِ الأوتادُ فينا صُدفَةً
    بَل دَقَّها فِرعونُ ذو الأوتادِ!
    ولَهُ سَوابِقُهُ بتصديرِ الأذى
    لِيَصُدَّهُ.. ويَعودَ بالإيرادِ!
    ولَهُ عَبيدٌ سادَةٌ قد سَوَّدوا
    أيّامَنا.. مِن قَبلِ هذا السّادي.
    أم أنَّ ثَوراتِ الشّبابِ تَفَجّرَتْ
    مَلَلاً مِنَ التّدليلِ والإسعادِ؟!

    كانوا على مَرِّ الزَّمانِ يُرونَنا
    فِعْلَ اللُّصوصِ.. ومَنطِقَ الزُّهّادِ
    ويُفَصّلونَ الدِّينَ حَسْبَ مَقاسِهم
    ثَوباً.. على جَسَدٍ مِنَ الإلحادِ!
    رَصَدوا السّلاحَ.. فما تَرصَّدَ غازِياً
    ولِقَتلِنا.. قد كانَ بالمِرصادِ!
    رَقَدوا.. ولم يستيقِظوا حتّى علا
    سَوطُ الوَعيدِ بزجْرَةِ الأسيادِ
    فَتَذَكَّروا معنى الحياةِ، ولَمَّعوا
    صَدَأَ السّلاحِ.. بصَرخةِ استنجادِ!
    هُم لا تَقومُ صِلاتُهم إلاّ على
    تَقطيعِ حَبْلِ الناسِ بالإجهادِ
    هُم لا تُقامُ صَلاتُهُم إن لم تكُنْ
    بِإمامَةِ «السِّي آيِ» و(الموسادِ)!
    وهُمُ الحَديدُ وخَصْمُهُم مِن جِنسِهِم
    وجَميعُهُم برعايَةِ الحَدّادِ!
    فَعَلامَ يأنَفُ لاعِبٌ مِن لاعِبٍ
    وكلاهُما عُضْوٌ بنَفسِ النّادي؟!

    تُبدي الجَريمةُ دَهشَةً مِن دَهشَتي:
    أَوَ ما رأيتَ تَنافُسَ الأوغادِ؟!
    أصْلُ الحكايَةِ غَيْرَةٌ وتَحاسُدٌ
    ما بَينَ جيلِ النَّشْءِ والرُّوادِ!
    يَتفارَقونَ بِشَكْلِهِم، لكنَّهُم
    رَضَعوا حليبَ طِباعِهِم مِن زادي
    وأنا رَؤومٌ، لا أُفَرِّقُ بينَهُم
    هُم في النّهايَةِ.. كُلُّهُم أولادي! ))




    تحياتي..
    وصباح الثورة وتشييع الفرعون

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2019, 02:34 PM

تماضر الطاهر
<aتماضر الطاهر
تاريخ التسجيل: 16-04-2018
مجموع المشاركات: 722

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فِرعَون السودان (Re: الصادق عبدالله الحسن)


    العم العزيز آرنست
    كل سنة وإنت وأحبابك طيبين
    ،
    غمرتنا أحداث الثورة وأخبارها بالحزن والإنشغال
    فما هنيناك بالعيد..
    حملت رسالات الله سبحانه وتعالى للناس أخبار القرون الأولى، لينظروا أحوال من قبلهم، كما حملت التحذير من الشر والتبشير لمن يستمع القول ويتبع الطريق المنير..ولكن..البعض يعمى أو يتعامى عن كل ما لا يخدم مصالحهم.
    كيف صمت أسماعهم وعميت ابصارهم عن حرمة النفس الإنسانية، وقيمتها عند ربنا تبارك وتعالى، وهم يمجدون أنفسهم ويحتمون خلف السلاح،..لكن..لكل ظلم نهاية
    ولابد من فجر الحق ولو طال الظلام.
    ،
    تشرفت جداً بمداخلتك
    ورجائي أن يدوم الود
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2019, 04:10 PM

عمر التاج
<aعمر التاج
تاريخ التسجيل: 08-02-2008
مجموع المشاركات: 7273

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فِرعَون السودان (Re: تماضر الطاهر)

    فرعون وهامان وجنودهما
    والنمرود وقارون وأبو لهب وأبو جهل
    وكل جبابرة الزمن سوءات التاريخ كبت عندنا يا تماضر
    ألا أن لهم يوما ألا أن لهم يوما
    كيوم عاد ولوط وثمود
    تحياتي ومعزتي يا صديقة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2019, 04:21 PM

احمد حمودى
<aاحمد حمودى
تاريخ التسجيل: 11-01-2013
مجموع المشاركات: 2361

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فِرعَون السودان (Re: عمر التاج)

    بحرة طراوة وناسها حلاوة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2019, 04:23 PM

اخلاص عبدالرحمن المشرف
<aاخلاص عبدالرحمن المشرف
تاريخ التسجيل: 04-03-2014
مجموع المشاركات: 2225

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فِرعَون السودان (Re: عمر التاج)

    الحبيبة تماضر
    اغني معك ام در يا حبيبة

    وأتأمل التناقض بين لبس السترة الواقية من الرصاص والصقرية
    الفروسية ليست رقصة الفروسية مسلك لاهل ام درمان

    (عدل بواسطة اخلاص عبدالرحمن المشرف on 10-01-2019, 04:34 PM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2019, 04:36 PM

اخلاص عبدالرحمن المشرف
<aاخلاص عبدالرحمن المشرف
تاريخ التسجيل: 04-03-2014
مجموع المشاركات: 2225

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فِرعَون السودان (Re: عمر التاج)

    ولم تخذلني ام درمان وكما قال ابنها هاشم صديق
    اذن الأذان وح نصليك يا صبح الخلاص حاضر
    يا تماضر لم تخذل ام در بنيها ولم تخذل السودان
    اما فرعون فقد كانت خطبة الجمعة في بعض المساجد
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ( وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ ۚ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ
    لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ (42) ) ثم قال تسقط بس
    الصلاة قائمة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2019, 08:48 AM

تماضر الطاهر
<aتماضر الطاهر
تاريخ التسجيل: 16-04-2018
مجموع المشاركات: 722

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فِرعَون السودان (Re: اخلاص عبدالرحمن المشرف)


    استاذي العزيز الصادق عبد الله الحسن

    تحياتي

    وأتمنى تعذرني والإخوة في البوست لتأخر الرد

    ا دُقَّتِ الأوتادُ فينا صُدفَةً
    بَل دَقَّها فِرعونُ ذو الأوتادِ!
    ولَهُ سَوابِقُهُ بتصديرِ الأذى
    لِيَصُدَّهُ.. ويَعودَ بالإيرادِ!
    ولَهُ عَبيدٌ سادَةٌ قد سَوَّدوا
    أيّامَنا.. مِن قَبلِ هذا السّادي.
    أم أنَّ ثَوراتِ الشّبابِ تَفَجّرَتْ
    مَلَلاً مِنَ التّدليلِ والإسعادِ؟!
    ،،،
    الله الله


    نعم صبأت، واتبعت دين الإنسانية..الذي يحق الحق اليقين ولا يمجد الفراعين
    والله يا أستاذي..
    لم يترك الغضب مساحة أو زمن للكتابة ، إنما -فقط- هي الغصص والعبرات..
    أشكرك ،فقد زينت هذا البوست بمداخلتك الغنية

    دائماً أعود بإذن الله

    لأقرأ وأتعلم

    إحترامي

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2019, 08:53 AM

عبدالحفيظ ابوسن
<aعبدالحفيظ ابوسن
تاريخ التسجيل: 24-06-2013
مجموع المشاركات: 20441

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فِرعَون السودان (Re: تماضر الطاهر)

    تسقط بس
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2019, 09:02 AM

تماضر الطاهر
<aتماضر الطاهر
تاريخ التسجيل: 16-04-2018
مجموع المشاركات: 722

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فِرعَون السودان (Re: عبدالحفيظ ابوسن)


    أهلاً عمر التاج

    كلهم عندنا..وآخر إصدار كمان


    لكن هانت..قرررب يومهم

    موعودين بتجلي إسم المنتقم عليهم..كما هو ظاهر في سواد وش علي عثمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2019, 09:08 AM

Osman Awoda
<aOsman Awoda
تاريخ التسجيل: 19-06-2017
مجموع المشاركات: 226

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فِرعَون السودان (Re: تماضر الطاهر)

    كلما الواحد يقول يكتب تعجز
    الكلمات،،،تماضر أستاذة الكلمة واخوي ارنيست
    وجميع المتظاهرين هنا
    اكتبوا نيابة عنا فلقد هرمنا وشاخت الحروف
    اكتبوا نيابة عن الثوار والشهداء والجرحى
    وعاش الشعب وثورته النبيلة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2019, 09:23 AM

تماضر الطاهر
<aتماضر الطاهر
تاريخ التسجيل: 16-04-2018
مجموع المشاركات: 722

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فِرعَون السودان (Re: Osman Awoda)

    العزيز أحمد حمودي

    بحري الدوا
    وسر الهوى

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2019, 09:26 AM

تماضر الطاهر
<aتماضر الطاهر
تاريخ التسجيل: 16-04-2018
مجموع المشاركات: 722

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فِرعَون السودان (Re: تماضر الطاهر)


    الحبيبة إخلاص المشرف

    تسلمي وتسلم روحك

    البخيل والجبان والغدار...ديل اهل الحديث الما بسووا


    زول يصلي قاعد ويرقص واقف

    مو عجيب؟؟؟
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2019, 09:29 AM

تماضر الطاهر
<aتماضر الطاهر
تاريخ التسجيل: 16-04-2018
مجموع المشاركات: 722

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فِرعَون السودان (Re: تماضر الطاهر)


    صديقي وأخي الغالي أبو سن

    والله تسقط بس

    اللهم بشرنا بالنصر..وحققه عاجلاً
    ،

    دايرين نتحرر ونعز الشهدا
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2019, 09:32 AM

تماضر الطاهر
<aتماضر الطاهر
تاريخ التسجيل: 16-04-2018
مجموع المشاركات: 722

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فِرعَون السودان (Re: تماضر الطاهر)


    أستاذي عثمان عووضة

    حبابك والله

    وجودك الداعم أبلغ من كل مكتوب

    تعيش وتسلم
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de