مقتل معلم خشم القربة.. فظائع يسردها المتحري

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-15-2019, 07:35 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-11-2019, 02:57 PM

اخبار سودانيزاونلاين
<aاخبار سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 10-25-2013
مجموع المشاركات: 3550

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مقتل معلم خشم القربة.. فظائع يسردها المتحري

    02:57 PM September, 11 2019

    سودانيز اون لاين
    اخبار سودانيزاونلاين-اريزونا-امريكا
    مكتبتى
    رابط مختصر





    الخرطوم: آيات فضل

    كشف المتحري الثالث وكيل ثالث نيابة أبوبكر عثمان لدى مثوله أمام قاضي المحكمة الصادق عبد الرحمن بمحكمة أمدرمان أمس تفاصيل مثيرة في ملف محاكمة (41) متهماً بقتل الأستاذ الشهيد أحمد الخير بمنطقة خشم القربة بعد تعرضه للتعذيب من قبل أفراد من جهاز الأمن بمدينة كسلا لفظ على إثره أنفاسه الأخيرة، وذلك على خلفية احتجاجات شهر فبراير الماضي بخشم القربة.

    وأفاد أبوبكر عثمان أثناء مناقشته بواسطة الطاهر عبد الرحمن وكيل أول نيابة عن الحق العام أنه من خلال التحريات أن المرحوم جاء إلى خشم القربة من ولاية الخرطوم وتم اعتقاله يوم الخميس 13/1/2019م من أمام صيدلية ديوان الزكاة أثناء حديثه بالهاتف حوالي الساعة العاشرة مساءً بواسطة المتهم الأول والـ(28)، (33) بعربة بوكس، مضيفا أنه كان معهم عدد ثلاثة أفراد آخرين.
    ونفى المتحري إلقاء القبض على المرحوم أثناء التظاهرات التي كانت في الموقف العام، مؤكدا أن أمر اعتقال المرحوم صدر من المتهم الأول، لافتا إلى محاولته الهرب منهم وأن أحد المتهمين ضربه.
    وأفاد المتحري أنه وحسب أقوال الشهود كان مع المرحوم (3) معتقلين تم ضربهم جميعا حتى وصولهم إلى مبنى الجهاز بخشم القربة الذي وصفه المتحري بأنه محروس حاليا بواسطة قوات الشعب المسلحة وأنه خالٍ من الأبواب والشبابيك، نافيا تعرض المبنى للحرق.

    النقيب (ضربني شديد)
    ووصف المتحري أبوبكر حالة المرحوم لحظة القبض عليه بالجيدة صحيا جيدة وبوصولهم إلى المعتقل تم ضربهم، مؤكدا أن المتهم رقم (28) جاء وفصل المرحوم عن بقية المعتقلين، وأن المتهم رقم (38) أخبر المرحوم أنه (ملك الموت) وتم تعذيبه، وبعدها أرجع إلى الحراسة مقر بقية المعتقلين الـ(6).
    ووصف الشهود أن حالة المرحوم كانت (تعبانة جدا) ولما سأل الشاهد المرحوم (مالك الحاصل شنو) أبلغه المرحوم بأن المتهم الأول النقيب (ضربني شديد).
    وأكد المتحري أن جميع أفراد مكتب خشم القربة كانوا موجودين بمباني الجهاز لحظة إحضار المتهم، ما عدا المتهم (31،36)، كما قال المتحري إن المرحوم لم يتناول أي وجبة وأن المتهم رقم (40) و(37) أحضروا له ماء.
    وأشار المتحري إلى أن يوم الخميس في الصباح تم إخراجهم من الزنزانة لقضاء حاجاتهم، كما أنهم أدوا صلاة الصبح على انفراد، لافتا إلى أنهم أحضروا للمعتقلين وجبة الفطور وهي عبارة عن (فتة فول)، مبينا أن أحد المتهمين وجد (الفول مُخمِّر)، ووعدهم المتهم رقم (40) بأن يحضر لهم الوجبة بعد صلاة الجمعة، معللا لهم أن جميع المحلات مغلقة، كما أكد المتحري أنه متعلقات المرحوم هي (تلفون).

    الضرب و(الضريساء)
    وأكد المتحري أن المعتقلين أدوا صلاة الجمعة داخل الحراسة وأمَّهم المرحوم وبعد صلاة الجمعة، حضرت قوة كسلا وأتى (3) أفراد ومعهم المتهمون الأول والثاني والثالث الذي أفاد بقوله: (الصعاليك ديل ما لم نُضاف كدا)، واليوم (حنعمل ليكم حفلة)، ليفتح المتهم رقم (38) الزنزانة ويخرج المعتقلون. وبحسب إفادة أحد المعتقلين وجدوا القوة في شكل دائري وبدأوا بضربهم بالخراطيش و(الشلاليت بالبوت)، وطلبوا منهم أن (يتدردقوا في الضريساء على الأرض)، منوها إلى أن عدد المتهمين (5) قاموا بضرب معتقل بالتبادل، كما تم ضرب جميع المعتقلين في كل مناطق الجسم، لافتا إلى أن المتهم الأول النقيب كان حاضرا ولم يمنع أحد من ضرب المعتقلين، وبعدها تم أخذ المرحوم وأحد المعتقلين يُدعى (أمجد) خلف المكاتب. وأفاد الشاهد بحسب المتحري بأنهم شاهدوا أحد المعتقلين بدون ملابس ويرتدي سروالا فقط، وبحسب أقوال الشاهد أمجد فإن المتهمين الثالث والسادس طلبا من المرحوم خلع البنطلون.
    كما أفاد المتحري أن المتهم الأول طلب من المتهم الثالث إحضار (سيخة) وبعدها سمعوا المرحوم يصرخ بأعلى صوته. وأضاف المتحري أن المتهمين أرجعوا الشاهد أمجد إلى الحراسة وبعد مرور ربع ساعة جاءوا يحملون المرحوم وكان لا يدلي بأي أقوال لأي أحد، وبمجرد إحضاره استلقى في الأرض على بطنه.

    لم يتم إسعاف المرحوم
    وشرح المتحري للمحكمة الرسم (الكروكي) الذي قام بإعداده برفقة أحد الشهود ووكيل النيابة. وبحسب أقوال الشاهد تم أخذ المرحوم إلى الجهة الغربية للمبنى حيث توجد (4) مكاتب في شكل فصول مدرسية وتوجد من نفس الجهة مدرسة. وأضاف المتحري أنهم أخذوا المرحوم بين المكاتب وسور المدرسة. وبحسب أقوال الشهود لم يتم إسعاف المرحوم رغم أن مستشفى خشم القربة تبعد عن مبنى الجهاز (40) مترا. وأفاد المتحري بأنه أحضرت وجبة الغداء للمعتقلين ولكنهم لم يستطيعوا الأكل، كما أكد المتحري أن المرحوم لم يتناول (الزبادي).
    وبحسب الشهود لم يتمكن من الوقوف على أرجله وتم إيقافه بواسطة المعتقلين لحظة إدخاله إلى العربة للذهاب إلى كسلا، وطلب المرحوم الذهاب إلى الحمام وبوصوله وقع على الأرض وتم حمله من الحمام إلى العربة التي كان بداخلها المتهمون (25،19،18،3) بالإضافة إلى سائق العربة.

    موت المرحوم
    وأفاد المتحري أنه وفي الطريق شعر المعتقل أمجد بأن المرحوم قد توقفت حركته، وأبلغ المتهمين ورد عليه المتهم السادس: (ما يموت كلكم ماشين كسلا عشان تموتوا).
    ونوه المتحري إلى أن المتهم الثاني اتصل فورا بمكتب كسلا وطلب منهم تجهيز عربة لأن معهم شخصا (تعبان)، وبوصولهم كسلا تم إنزال المعتقلين في مكاتب الجهاز وأخذوا المرحوم إلى المستشفى بواسطة المتهمين الأول والثاني وعدد (4) أفراد وتم إدخال المرحوم إلى الطوارئ وبعدها أبلغهم الطبيب أنه توفي.
    وأكد المتحري وباستجوابه للطبيب الشرعي أن سبب الوفاة هو مضاعفات متمثلة في الألم الحاد الذي يؤدي إلى صدمة عصبية ينتج عنها توقف القلب، كما أشار المتحري إلى أن أهل المرحوم قاموا بتصويره.

    إصابات المعتقلين وبلاغاتهم
    وشرح المتحري للمحكمة الإصابات التي تعرض لها بقية المعتقلين الذين كانوا مع المرحوم وهم (3) أشخاص أنه حدثت لهم انتكاسة، وأن المعتقل الأول ظل طريح الفراش بمستشفى رويال كير لمدة (21) يوما، وأصيب بفشل كلوي، أما المعتقل الثاني فأصيب بتكسر حاد في عضلات وأدخل في العناية المكثفة لمدة (7) أيام و(8) أيام بمستشفى فضيل إضافة إلى المعتقل الثالث الذي ظل طريح الفراش لمدة شهر في مستشفى القضارف، لافتا إلى أن بقية المعتقلين كانوا موجودين في منازلهم وهم مصابون بجروح، كما أكد المتحري أن عددا من المصابين قد دونوا بلاغات.

    طوابير الشخصية
    وأشار المتحري إلى أنه تم عمل طابور شخصية لـ (26) متهما وهي القوة التابعة لكسلا، كما أنه لم يتم عمل طابور شخصية لقوة خشم القربة لأنهم معروفون لدى المعتقلين.
    وأشار المتحري إلى أنه تم عمل طابور شخصية بواسطة لجنة تم تكوينها بواسطة مدير الأدلة الجنائية ومدير دائرة مسرح الحادثة ومدير إدارة الكلاب الشرطية وعدد (3) أفراد من تيم مسرح الحادثة الذي صوروا إجراءات التصوير بالإضافة إلى حضور مدير مكتب المباحث بشرطة الخرطوم وسط.
    وأكد المتحرى أن الشهود تعرفوا على المتهمين (2،3،4،5،6،8،9،10،11،12،19،25،26)، كما أكد المتحري أنه لم يأتِ أي من أحد من المتهمين بالإبلاغ عن الحادثة، ولما تعرض له المعتقلين منذ فتح البلاغ وحتى تاريخ القبض عليهم بعد (7) أشهر من تاريخ الحادثة، كما لم يتم فتح أي دعوى من قبل الجهاز ضد المتهمين.

    المرحوم مصنف سياسياً
    كما أكد المتحري أثناء مناقشته بواسطة ساطع الحاج أن المرحوم مصنف سياسيا وينتمى إلى حزب المؤتمر الشعبي، ومن خلال التحريات أكد أن المتهم الأول هو من أعطى التعليمات للمتهمين الثاني والثالث باعطاء التعليمات لبقية المتهمين لضرب المعتقلين، كما أكد أن المتهم الأول ضرب المرحوم يوم الخميس (بخرطوش أسود) والمتهمين الثاني والثالث أيضا ضربوا المرحوم أيضا يوم الجمعة.
    وبحسب أقوال الشهود، فإن المتهمين الرابع والسادس أساءوا إلى المعتقلين بالألفاظ، كما شارك المتهم التاسع في ضرب المرحوم، كما أكد المتحري أن المتهمين رقم 28 و38 طلبوا من المتهم الأول إيقاف الضرب لأنه (عنيف) ولكنه رفض وأجاب: (دا شغل ناس كسلا ما تتدخلوا)، كما أن المتهمين الخامس والثامن والحادي عشر أيضا قاموا بضرب المرحوم وتم التعرف على المتهمين في طابور الشخصية.
    كما أكد المتحري أنه تحرى أيضا مع معتقلة تدعى (رحاب) وأفادت له أنه أثناء التحري معها دخل مباني الجهاز في يوم الحادثة سمعت أصوات ضرب المعتقلين، كما أشار المتحري أن المتهم رقم (41) طلب من المتهم الأول إسعاف المعتقلين لأنهم (مضروبين شديد).

    توجيه التهم
    أضاف المتحري أنه تم تلخيص البلاغ وتم رفعه إلى وكيل النيابة، ووجه المتحري تهما لـ(17) متهما. وأفاد المتحري أنه وبتاريخ 14/7/2019م تم استئناف توجيه التهمة من قبل الدفاع، وبتاريخ 16/5/2019م وجه وكيل أعلى نيابات الخرطوم تهما لجميع المتهمين تحت المواد (25،21، 26،130) من القانون الجنائي.






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de