ألمركز الإفريقي العربي لبناء ثقافة الديمقراطية والسلام يدعم إتفاق المجلس العسكري والحرية والتغيير و

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-15-2019, 06:58 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-18-2019, 07:24 PM

اخبار سودانيزاونلاين
<aاخبار سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 10-25-2013
مجموع المشاركات: 3550

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ألمركز الإفريقي العربي لبناء ثقافة الديمقراطية والسلام يدعم إتفاق المجلس العسكري والحرية والتغيير و

    07:24 PM August, 18 2019

    سودانيز اون لاين
    اخبار سودانيزاونلاين-اريزونا-امريكا
    مكتبتى
    رابط مختصر



    ألمركز الإفريقي العربي لبناء ثقافة الديمقراطية والسلام يدعم إتفاق المجلس العسكري والحرية والتغيير ويعلن جاهزيته للمساهمة في تحقيق السلام العادل.

    لقد كانت البارحة السبت ١٧/٨/٢٠١٩م يوما تأريخيا عظيما، يمثل بداية تحول كبير في بنية الدولة وهيكلتها وفي نظام الحكم والعلاقات السياسية والإجتماعيةذ، حيث كان الكل مشدودا إلى موقع الإحتفال يتابع الحدث بدقة ويحلق مع كلمات المتحدثين ليجد ما يطمئنه ويغطي مطالبه على المستوى النظري على الأقل ليتخذه دليلا وعهدا وميثاقا يراقب عبره المسؤولين ويطالبهم بالوفاء به أو الترجل وإفساح المجال لمن هو أقدر وأوفى، وبكل صدق قد شمل خطاب الحرية والتغيير أغلب القضايا الوطنية المهمة والتي لا يستقيم السودان ويستقر دون مناقشتها وحسمها، ونحن من جانبنا نثمن ذلك الخطاب وندعمه وندفع ببعض الملاحظات التي استقيناها من الماضي والحاضر للحكومة الإنتقالية القادمة:

    أولا: قد ظلت النخبة السياسية السودانية منذ قبيل الإستقلال تنشر الوعود والتطمينات للمهمشين ولكنها تتراجع عند التنفيذ، وأولها يتمثل في الوعد الذي قطعته القوى السياسية السودانية للجنوبيين قبل إعلان الإستقلال على أن يدرج موضوع الفدرالية في مناقشات الدستور وبعد تحقيق الإجماع وإعلان الإستقلال قد انقلبت عليهم ونكصت عن عهدها وسجنت بعض قادتهم واغتالت آخرين، وعليه نرجو أن يعي الجميع خطورة المرحلة وحساسيتها كي يضعوا حدا للأزمة التي لا استقرار معها.
    ثانيا: الشعب السوداني بتنوعه المشرف كان حاضرا في ميادين الثورة وقدم أكبر التضحيات في سبيل وطن معافى يسع الجميع، وقد ظل هذا الشعب العظيم طيلة أيام الثورة العصيبة يستجيب لكل نداء وفي كل زمان ومكان ليس لأنه يدعم شخصا محددا ولا مشروعا أحاديا أو فكرا إقصائيا بل كان وسيظل داعما لوطن يسع الجميع عدلا وحرية ومساواة ونظام ديمقراطي وتداول سلمي للسلطة، وكل من حاول إختطاف الثورة لتنفيذ أجندته الخاصة سوف يجد نفسه وحيدا يغالب الأحزان ويعتصر الندم.
    ثالثا: كل جيل لديه قادته، والتنوع الذي ظل يزين الثورة، يجب أن يزين قادتها، حيث لا يستقيم عقلا ولا منطقا ولا موضوعا أن يختبر أحدنا حيل وتاكتيكات القرن الماضي في الألفية الثالثة وفي عصر التكنولوجية والعولمة والوعي المتزايد والمعلومات المتاحة.
    رابعا وأخيرأ: نرجو أن نستعد جميعا لدفع إستحقاقات السلام
    العادل والشامل وفي مقدمتها كيفية إدارة التنوع وتحقيق التوازن.

    إعلام المركز






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de