في حوار خاص لفضائية الغد.. الصادق المهدي: عدم تضمين وثيقة السلام في الاتفاق ما هي إلا قضية إجرائية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-08-2019, 07:35 AM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-08-2019, 11:29 PM

اخبار سودانيزاونلاين
<aاخبار سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 3516

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


في حوار خاص لفضائية الغد.. الصادق المهدي: عدم تضمين وثيقة السلام في الاتفاق ما هي إلا قضية إجرائية

    11:29 PM August, 09 2019

    سودانيز اون لاين
    اخبار سودانيزاونلاين-اريزونا-امريكا
    مكتبتى
    رابط مختصر



    بالفيديو..





    قال الصادق المهدي، رئيس حزب الأمة القومى السودانى ورئيس الوزراء الأسبق، في حوار خاص له على فضائية الغد إن الشراكة بين القوى المدنية في قوى الحرية والتغيير وبين المجلس العسكري ستواجه تحديات تشمل ضرورة تضمين المطالب المتعلقة بالسلام، وأن عدم تضمين وثيقة السلام في الاتفاق ما هي إلا قضية إجرائية.



    وتابع المهدي أنه من المتفق عليه أن يعطى السلام أولوية خلال الفترة الانتقالية، وذلك بإقامة مفوضية للسلام تشرف على عقد مؤتمر دستوري للسلام يكون جامعًا للأحزاب، مشيرًا إلى أن اديس ابابا تمثل الجبهة الثورية فقط وأن هناك أطراف أخرى يجب أن تشارك.



    وعلق المهدي خلال حواره على البيان المتداول والموقع من قبل الأسافير مريم الصادق المهدي وصلاح مناع ومحمد زين عديلة قائلًا: إنه لا يذكر البيان إعادة فتح باب التفاوض مع المجلس العسكري في الوثيقة المتفق عليها، وإنما يحتوي فقط على بعض الإضافات التوضيحية التي ينبغي تضمينها، مضيفًا أنه قد تواصل مع قادة الجبهة بخصوص هذه التوضيحات، وأنه يتوقع تجاوبهم مع هذه الإضافات التي لا تتعارض مع الوثيقة الموقعة من أجل إعطاء أولوية للسلام، وأنه الآن بصدد الدعوة للمجلس القيادي لقوى الحرية والتغيير لعرض والاتفاق على التوقيع النهائي.



    وانتقد المهدي موقف الحزب الشيوعي الرافض للإتفاق الذي تم مع المجلس العسكري، وأكد أن الحزب الشيوعي دائمًا ما يقوم بدور المشاكسة فقد اتبع ذات الاسلوب في كثير من القضايا التي تم التوافق بشأنها، وأن موقفهم هذا يقوم بإعاقة الانتقال نحو الحكم المدني، مضيفًا أنه يجب الإسراع بتحقيق الاستقرار السيادي في البلاد من خلال الانتخابات والاحتكام للشعب السوداني لحسم الموقف السياسي مع المجلس العسكري، وأن موقف الحزب الشيوعي لن يؤثر على الإنتخابات سلبًا لأن موقفهم المعارض غير الموضوعي يدعم موقف القوى المؤيدة.



    وأضاف المهدي أن قوات الدعم السريع للمجلس العسكري هي شريك فالثورة السودانية، وأنها استلهمت وطنيتها بعدم تنفيذها لأوامر البشير والموافقة على الانتقال للفترة الانتقالية التي ستؤدي لانتخابات حرة تترك السلطة كاملة في يد القوى التي ينتخبها الشعب السوداني، مردفًا أن الأسماء التي ذكرت لرئاسة الوزراء ذكرت بصورة متعجلة، وأنها ما هي إلا ترشيحات وأن القرار النهائي سيصدر من المجلس القيادي للحرية والتغيير.



    https://www.youtube.com/watch؟v=2isJInCVQWwhttps://www.youtube.com/watch؟v=2isJInCVQWw






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de