في ورشة تحديات الفترة الانتقالية محجوب محمد صالح: الحرب خلفت مرارات عميقة وانقسامات خطيرة.

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-08-2019, 08:07 AM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-07-2019, 03:57 PM

حسين سعد
<aحسين سعد
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 599

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


في ورشة تحديات الفترة الانتقالية محجوب محمد صالح: الحرب خلفت مرارات عميقة وانقسامات خطيرة.

    03:57 PM July, 29 2019

    سودانيز اون لاين
    حسين سعد-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر




    شمبات:
    حددت ورشة مركز الايام للدراسات الثقافية والتنمية بالتعاون مع مؤسسة (فريدريش آيبرت)التي عقدت يومي الاربعاء والخميس الماضيين بقاعة بيت الضيافة بشمبات حددت مطلوبات الفترة الانتقالية بحزمة من المطلوبات مثلت لها بأن تكون الفترة الزمنية كافية ولابد من حسن استثمارها في تحقيق أهدافها المعلنة، ويجب ان تكون مهامها محددة وتتوفر الارادة السياسية لانجازها.وقالت الورشة التي قدم فيها عدد من الباحثيين اوراق العمل الرئيسية شملت مداخلة رئيسية عن المراحل الانتقالية والمفاهيم والنمازج والتجارب قدمها البروفيسور عطا البطحاني وورقة عن تجارب الانتقال في السودان قدمها الاستاذ محجوب محمد صالح كما قدمت الاستاذة ابتسام سنهوري ورقة عن الرؤية القانونية والدستورية للمرحلة الانتقالية الراهنة واكمل الصورة الدكتور جمعة كندة بورقة عن الرؤية السياسية للفترة الانتقالية الحالية ،وأشار الاستاذ الجامعي الدكتور عطا البطحاني في ورقته فشل التجارب الانتقالية في عدد من الدول أن السودان هو من أكثر البلدان في مسألة الانتقال السياسي والذي في الغالب لا يعمّر طويلاً، كل هذا والسودان يقف على أعتاب مرحلة انتقالية لم تتضح معالمها بعد، بالرغم من أنها في حالة تشكّل، ومن جهته قال الاستاذ محجوب محمد صالح في ورقته ان السودان يؤمل ان تخرجه الفترة الانتقالية الحالية من مستنقع الحرب الاهلية الى اجواء السلام وهذا يتطلب معالجة جذور الازمة وخلق اجواء تساعد على بناء الوحدة الوطنية والحرب خلفت مرارات عميقة وانقسامات داخلية خطيرة ولا سبيل لتمهيد الارض لاعادة بناء الوحدة الوطنية الا عبر مصالحة وطنية شاملة تستند على العدالة الانتقالية من ناحية والى المصالحة والحقيقة من ناحية اخرى وهذا واجب ينبغي ان يلعب فيه المجتمع المدني دوراً اكبر ويحتاج لحشد الطاقات وتجنيد المجموعات للتبشير بمبادئ الحقيقة والمصالحة ومتابعة اجراءاتها،ومن النقاط الجوهرية التي أشار إليها صالح هي أنّ موروث الأزمات التي تخلفه الأنظمة الشمولية تجعل النظام الذي يخلفه لا يحتمل مسؤولية إعادة البناء والتنمية لذلك تجب إعادة تشكيله لتحمل مسؤولية إعادة البناء والتنمية في شتى المجالات والفشل في هذه المهمة له عواقب وخيمة،ومن جهة أخرى أشارت الورقة إلى أنّ الحراك الذي يسبق انهيار النظام يخلق لدى الجماهير مطالب وتوقعات ذات سقوف عالية وإذا لم يتحسب النظام الجديد في (الفترة الانتقالية) لذلك، سيكون أمام مهدد كبير ربما يُضعفه ويمهّد لسقوطه عبر انقلاب،لكن النقطة الأهم بحسب رئيس مركز الأيام هي: ألا يظن الناس أن سقوط النظام هو نهاية لمشواره؟، وهو ما يعتبر المهدد الخطير، إذْ لا بد من استمرارية الثورة حتى تحقيق كافة المطالب.وفي المقابل حدد الاستاذ الجامعي الدكتور جمعة كندة في ورقته(لسياق السياسي الراهن في السودان: فرص وتحديات الإنتقال) حدد بعض مطلوبات أو مؤشرات الإنتقال الناجح ،مثل لها بضرورة البحث عن القاسم المشترك الاعظم التي تسمح بمواصلة قوى إعلان الحرية والتغيير متماسكة بالرغم من تباين مرجعياتها الفكرية الحزبية طيلة الفترة الإنتقالية،وتوحيد الممارسة والسلوك والخطاب السياسي من مختلف الاحزاب وتنظيمات المجتمع المدني وقوي الحراك الثوري في بعض القضايا المحورية أهمها إصلاح المؤسسة العسكرية – قضية السلام – الديموقراطية – العدالة – الحرية – والسياسة الخارجية لإعادة السودان إلي وضعه الطبيعي بعيدا من سياسة المحاور والمحاور المضادة،وطالب كندة بتعظيم دور الشباب وخلق ظروف سياسية ومدنية لإستغلال طاقات الشباب الثورية من أجل تثبيت الثورة وأهدافها المعبر عنها في قوى إعلان الحرية والتغيير وما ينتج عنها من وثائق ومؤسسات،وإستمرار تجمع المهنيين في لعب دور المحرك للشارع ضد أى محاولات الثورة المضادة وعدم مشاركتها في السلطة بأي حال من الاحوال،وتعزيز أليات بناء الثقة من خلال العمل المشترك وبناء تحالفات إستراتيجية أو مرحلية بين مكونات قوي إعلان الحرية والتغيير تفاديا للإستقطابات لضمان فترة إنتقالية سلسلة تضع السودان في منصة الإنطلاق بلا عودة لفترة إنتقالية أخرى، داعيا الي النظر في إمكانية الإتفاق حول فترة إنتقالية أطول للمناطق المتأثرة بالحرب بحث يستمر عمليات إعادة التاهيل والإعمار لمدة 6 سنوات أى سنتين إضافيتين إستثناءا في تلك المناطق وبدعم دولي.
























                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de