الخضر السودانيون:بيان للرأي العام وجماهير شعبنا الأبي وللإنسانية

90 الف توقيع حتى الآن ، نحتاج 10 الف اخرى الجنجويد منظمة إرهابية
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-06-2019, 01:48 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-06-2019, 07:27 PM

بيانات سودانيزاونلاين
<aبيانات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 2196

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الخضر السودانيون:بيان للرأي العام وجماهير شعبنا الأبي وللإنسانية

    بيان للرأي العام وجماهير شعبنا الأبي وللإنسانية

    حيث أننا في كيان (الخضر السودانيين) قد بادرنا بالتوقيع على إعلان الحرية والتغيير، وظللنا ندعمه إستجابة لضرورة وحدة الصف الوطني لتحقيق غايات شعبنا في التحرر والكرامة والسلام والعدالة، وهو ما يتوافق مع ما ننشده ونعمل لأجله، بذات الوسائل الراسخة لدينا كخضر..والتي تتمثل في نهج وأدوات سياسة (اللاعنف) كسبيل أوحد وسلمي للنضال والوصول للغايات الإنسانية والوطنية المبتغاة. ولم نشترط لذلك أي شروط بما في ذلك حقنا بالذكر ضمن الكيانات والقوى الموقعة على الإعلان كحق أدبي أصيل، بل تغاضينا وتسامينا عن ذلك من أجل الغايات العليا وتحقيق مطالب الثورة وإكمال العبور والانتقال بأمتنا لمرافئ الحرية والسلام والعدالة المنشودة.

    وكفصيل أصيل بالجسد الواحد لأُمتنا، فإننا ندرك ونستشعر حجم الألم، ونعلم أن السودانيين في أمس الحاجة لانتصار كبير يرفع الحزن ويضمد الجراح ..وينقلنا إلى مواجهة أسئلة الساعة الملحة.

    إن الشروط التي رسخها الثوار في كل بقاع الوطن ..وشهداء معركة التحرر بدمائهم الزكية، ليلتقط تجمع المهنيين القفاز ويقوم بمحاولة صياغة بعضها مشكورا في وثيقة إعلان الحرية والتغيير(رغم تحفظاتنا المشروعة على بعض النقاط)، تحتاج لإدارة سياسية رشيدة يكون همها جمع كل القوى المدنية والثورية من كل بقاع الوطن المشتعل ثورة ونضالا وصبرا وعزيمة ..تحيل تلك الوثيقة لخارطة طريق واضحة المعالم والآليات ..نحو بلوغ السلطة المدنية وتحقيق طموحات كل المواطنين في مستقبل وطنهم، وتفكيك مؤسسات النظام الشمولي القمعي، وتحقق السلام الشامل والعدالة ومستحقاتها عبر آليات مدروسة بعمق واجتهاد وطني متجرد ، وتهيئة البلاد لعهد جديد كلياً يليق بتطلعات الشعب الثائر وحجم تضحياته منذ حلول عهد الظلام.

    إنّ أرواح الناس عزيزة، وهي أغلي ثروة.

    وما حصل بمجزرة القيادة العامة وما سبقها في الثامن من رمضان ومنطقة كولومبيا وغيرها ..وما تلاها من سفك لدماء السودانيين الشرفاء يستوجب القصاص العادل من كل المتورطين في هذا الإثم، سواء كان ذلك بالتنفيذ المباشر أو بالتقصير أو بالتحريض.. حسب المادة رقم (٧٥) من القانون الجنائي السوداني لعام ١٩٩٠
    (تقديم المساعدة الضرورية).

    وبناءً على ما تقدم فإننا نطالب بالآتي:

    ١. التضامن معنا في رؤيتنا المبدئية في عدم الاعتراف بالمجلس العسكري الإنقلابي الآثم ، وذلك لفقدانه الشرعية منذ البدء.

    والعمل بجدية في إيجاد سبل وآليات لتحقيق الانتقال لسلطة مدنية متوافق عليها بكافة الوسائل السلمية المشروعة، ولا تنازل عن الشعار الذي ردده الشهداء أنفسهم فهو هادينا ودليلنا: (الدم قصاد الدم.. ما بنقبل الدية).

    2. على المنظمات الدولية والإنسانية الإطلاع بدورها المنصوص والمتوافق عليه في المواثيق الدولية بمعاونة الشعب السوداني في العمل على إجراء تحقيق مستقل وشفاف، وتقديم المتورطين في التنكيل بالثورة السلمية للعدالة.

    3. الكشف عن المقابر التي قبر بها شهداؤنا الكرام، وطلب المساعدة الدولية لانتشال بقية جثامين الشهداء وهو أبسط حق للشهداء وأسرهم مثلما تم لضحايا البوسنة وغيرهم .

    لقد قصدنا من بياننا هذا أن يكون حديثنا واضحاً وموجهاً للإخوة في قوى إعلان الحرية والتغيير خاصة .. الذين كثرت الأخطاء منهم منذ الحادي عشر من أبريل. وصارت تصريحات بعضهم متأرجحة بين الخط الثوري المعهود، وبين خط دخيل على الثورة، مهادن، وأقرب ما يكون لما عرف بالهبوط الناعم.

    إن واجب المرحلة يحتم على قوى الحرية والتغيير الإلتزام بالشفافيّة وعدم المساومة في مطالب الثورة والثوّار، وأن يكونوا على قدر الأمانة الغالية التي سلمها لهم الشعب، والعمل فوراً على توسيع قاعدة التحالف ليشمل كل القوى الراغبة وصاحبة المصلحة في التغيير، والمستعدة للعمل المشترك، لتوحيد قوى التغيير.

    ورسم خارطة انتقال واضحة، كهدف محدد ومعلن ومجمع عليه في كيفية انتقال السلطة الي إدارة مدنية.

    لقد نجح عصياننا المدني الشامل في يومه الأول والثاني نجاحاً باهراً بشهادة كل المراقبين الداخليين والخارجيين ووسائل الإعلام بما فيها القنوات المغرضة والمنحازة للمجلس الدموي. وفيه قدم الشعب المعلم ملحمةً ودرساً جديداً في الصمود والمقاومة، تغيظ العدا ، وتسر الأصدقاء في العالم الحر الذي يأمل أن يرى في هذا الجزء من العالم تجربة تغيير سلمي ناجحة، ومواكبة لقيم الأنسنة التي نتبناها كخضر كمستقبل للبشرية .

    إن مطالبتنا بخارطة طريق واضحة تأتي من منطلق أننا شركاء لا تابعين، وإعمالاً لمبدأ الشفافية، ولأن الأسئلة الجارحة تظل تبحث عمن يطرحها في هذا الظرف التاريخي الحرج، وتبحث عمن يجيب عليها.. ثم ماذا بعد؟

    وحرية،سلام، وعدالة

    ومدنية خيار الشعب

    #العصيان_المدني_الشامل

    الخضر السودانيون

    التاريخ: ١٠ يونيو ٢٠١٩

    (عدل بواسطة بكرى ابوبكر on 11-06-2019, 10:02 PM)























                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de