بيان هام ونداء من قيادة الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة بيان بخصوص الوفد الذي التقي مع ال

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 26-06-2019, 05:37 AM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-04-2019, 09:24 PM

بيانات سودانيزاونلاين
<aبيانات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 2201

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بيان هام ونداء من قيادة الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة بيان بخصوص الوفد الذي التقي مع ال

    09:24 PM April, 14 2019

    سودانيز اون لاين
    بيانات سودانيزاونلاين-فنكس-امريكا
    مكتبتى
    رابط مختصر




    بيان هام ونداء من قيادة الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة

    بيان بخصوص الوفد الذي التقي مع المجلس العسكري يوم أمس، ونداء للثوار لتشكيل حكومة مدنية

    بداية - وبإسم جماهير البجا وشرق السودان خاصة وباسم كل ثائر سوداني - تحيي الجبهة أرواح شهداء الثورة وكل الثوار المعتصمين الآن أمام القيادة العامة للقوات المسلحة وتؤكد مشاركة جماهيرها في هذا العرس الثوري الوطني منذ اول يوم إنطلقت فيه الثورة، وتؤكد صمودها في كل الميادين حتى يسقط النظام بكامل حلقاته وبطونه الخفية وثقافته السياسية الخرطومية، ولن تكتفي بسقوط الغطاء التنفيذي والحزبي والسياسي الظاهر للنظام فقط، إنما حتى يسقط النظام العنصري العميق حيثما وجد في الحكومة او في المعارضة او حتى في ثقافة بعض أدعياء الثورة من النخبة المركزية التي كانت لها اليد العليا في تفتت البلاد وانهيارها حتى وصلنا الى ما نحن فيه من قاع لا يحتمل.

    بالنظر الى ما تمر به البلاد من مخاض عسير - تؤكد قيادة الجبهة إن صانع الثورة هو الشعب السوداني الذي سبق أن ثار في كل ميادين الثورة بالتمرد على النظام ومقاتلته وبالخروج الآن في الشوارع وأمام القيادة العامة للجيش، وليس الكنتونات الأحزابية الخرطومية الأسرية والطائفية الثيوقراطية والمركزية النخبوية المنعزلة عن القضايا الحقيقية للوطن، والنازعة دوماً الى المحاصصة والى اقتسام السلطة لصالح أنفسها إقصاءاً لأصحاب القضايا الفعليّة وإمعانا في الغي وتكراراً لذات التجارب القديمة الفاشلة التي لطالما ساقت وطننا لذات الحلول القديمة الفاشلة و للتفتت والبؤس والحروب والشقاء - أكثر من نزوعها الى تفكيك المشكل الوطني الحقيقي الذي أنتجته ذات العقول وذات النخبة وذات القوى الخرطومية المركزية المدعوة باطلاً بالأحزاب القومية، ويظهر ذلك جليا في محاولة إمتطائها لقوى التغيير و إحتكارها لممثلي الجسم الذي تبنى ثورة الشارع الحر المنفك تماماً عن تلك الثقافة السياسية المركزية التقليدية البائدة، وفي سعيها بالأمس لتسمية أفراد من ذات النخبة المركزية ومن ذات تلك البيوتات المزمنة للتفاوض مع مخلفات النظام نيابة عن الشعب السوداني كله على إمتداد أقاليمه وجماعاته وحركاته وقضاياه وضحاياه بالحروب وبالفقر ويالتهميش والتهشيم الذي خلقوه بسباقهم هذا نحو الكرسي - ولو على حساب كل الشعب وكل الوطن .

    إتفاقاً مع ما ورد في بيان الجبهة الثورية السودانية - تؤكد الجبهة الشعبيّة على ان قضايا الحرب والأقاليم المهمشة هي قضايا اصيلة يجب أن يتحدث بإسمها أصحابها ويجب أن تعطى الأولوية في الحضور والمشاركة ضمن مرحلة الانتقال وإلا كانت ثورتنا حرث في البحر ومجرد تغيير ظاهري لا يعالج القضية السودانية الوطنية الأم، عليه تعلن الجبهة أن لا علاقة لها بالوفد الذي التقى المجلس العسكري بالأمس وأن لا تمثيل لها ضمن هذا الوفد وأنه ليس مفوضاً عنها بالتفاوض حول قضاياها او مطالبها المنسجمة مع مطالب الشارع الثائر الأن والباق في الميدان حتى يرجع أمر البلاد كله الى يد الشعب لا يد الجيش ولا يد كنتونات الخرطوم الطفيلية المزمنة التي هي أم الداء أصلاَ .

    وبما إن الذي يصنع القرار الآن هو الشعب بإعتصامه - وليس أي مجلس مختلق آخر - فالجبهة الشعبية تدعوا الثوار و الحركات المسلحة وقوى الأقاليم السودانية مجتمعة و كل القوى السودانية المختلفة لتغيير الطريق المعتاد للحل حتى نصل لنتائج جديدة هذه المرة، وذلك بأن تتحاور هذه القوى فيما بينها - على أقصى شمول ممكن - على تشكيل حكومة مدنية إنتقالية شاملة التمثيل - يتم فرضها - بمواصلة الإعتصام على المجلس العسكري الذي يجب أن يتكفل بشأن الحماية والأمن فقط - وتقوم الحكومة بمهام الفترة الانتقالية، وتقيم حواراً حقيقياً ينيني على أساس الوفاق السياسي الذي يغلِّب مصالح الشعب وهيكل الدول وقومية هذا الكيان، و يناقش قضية حكم البلاد وشكلها وأبنيتها السياسية والقانونية أكثر من مناقشته كيفية إشراك هذا الحزب او ذاك، وإلا فإن هذه البيوتات السياسية التي تسارع الى تسمية ممثلين للتفاوض عن الثوار سيصنعون أفواها تسارع ألى إبتلاع كل تضحياتنا وتعود بنا الى المربع الأول - وهذا نداء منّا بذلك .

    سيد علي أبوامنة محمد
    رئيس الجبهة
    14 ابريل 2019






















                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de