تجمع المهنيين السودانيين حيث لا عشق يا سودان إلا النسور الجبال

كتاب سودانيزأونلاين الموقعين على إعلان الحرية والتغيير
إحتفال السودانيين بالساحل الشرقي لولاية ميريلاند لدعم الثورة السودانية
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-02-2019, 11:10 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-02-2019, 05:31 PM

اخبار سودانيزاونلاين
<aاخبار سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 3258

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تجمع المهنيين السودانيين حيث لا عشق يا سودان إلا النسور الجبال

    05:31 PM February, 01 2019

    سودانيز اون لاين
    اخبار سودانيزاونلاين-اريزونا-امريكا
    مكتبتى
    رابط مختصر





    جماهير شعبنا الأوفياء، نحييكم ونحن نصيغ معاً ملامح المستقبل الزاهي بأيادينا، لتتقدم قيادتنا الجماعية.
    الأسبوع القادم جولة جديدة ستشهد أشكالاً مبتكرة من الاحتجاج والتظاهر، قوامها الجماهير والفئات والأجسام التي اكتوت بنيران النظام لسنوات وسنوات..فهيا نضمد الجراح ونؤكد على هوى السودان ونشعل نار الكفاح عشقاً.

    وفي إطار تواصل هذه الثورة الممهورة بالدماء والمختومة بالتضحيات والإصرار على إسقاط النظام وإقامة البديل الديمقراطي الذي يستحقه شعبنا، فإننا نعلن لكم عن جدولتنا التي هي من صميم تطلعاتنا مجتمعين، وهي كما يلي:

    - السبت: مظاهرات ليلية

    - الأحد: موكب في العاصمة ومدن يعلن عنها تباعاً

    - الإثنين: يوم الريف السوداني + مواكب الأحياء والميادين

    - الثلاثاء: مواكب المهن والأجسام المطلبية والفئوية (مواكب تركز على التعبير بمختلف الاشكال المبتكرة من الإضرابات والاعتصامات للمهنيين والمبدعين والأجسام المطلبية والفئوية من نقاط تعلن تباعاً) على أن تصاحبها تظاهرات الأحياء.

    - الأربعاء: مظاهرات ليلية

    - الخميس: موكب السودان

    الأهداف الرئيسية للقوى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير:
    - إسقاط النظام وتصفية مؤسساته
    - حكومة انتقالية أربع سنوات
    - بناء دولة المواطنة والقانون

    القوى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير

    الخرطوم 1 فبراير 2019
    #مدنالسودانتنتفض






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2019, 01:23 PM

عبد الله عباس


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تجمع المهنيين السودانيين حيث لا عشق يا سو (Re: اخبار سودانيزاونلاين)

    لماذا لا يمكن لتجمع المهنيين أن يكون حزباً سياسياً جديداً
    أ عبد الله عباس

    هذا رد على مقال بموقع سودانيز أونلاين طرحته وكالة AFP Agence France Presse فيه تساؤل عن إمكانية أن يتحول تجمع الممهنيين إلى حزب سياسي.

    وهذا التساؤل إجابته القاطعة هي : لا ..

    وهذا النفي السريع والقاطع لم يأت إلا لأسباب قاطعة، فهذا التجمع هو مزيج من أحزاب سياسية هي الحزب الشيوعي والبعثيين والمؤتمر السوداني وبقية أحزاب صغيرة أخرى.
    هذه الأحزاب تعمل في الخفاء لتوجيه المتظاهرين وجلهم من الشباب من على البعد مستغلين شتى وسائل التواصل الإجتماعي وتبديج المقالات بالشعارات والفيديوهات المؤثرة مستغلين
    إندفاع الشباب ومشاعر عامة السودانيين التي تميل للإنحياز العاطفي السريع.

    هذه الأحزاب تعمل في بإسم تجمع المهنيين سراً والخفاء .. ولا تستطيع أن تعمل علناً بإسمها لعدة أسباب أوجزها في الآتي:

    أولاً:
    غير مقبول وجودها.. وهي وقادتها يدركون تماماً أنهم غير مرحب بوجودهم من الغالبية فمعظم الناس لا يقبلون أبداً أن يضعوا أيديهم معهم أو أن يتشاركوا معهم في فكر ورأي وهدف.
    فهي كأحزاب عقائدية يسارية غير مستساغة لفكر المواطن السوداني الذي يعرفها ظاهراً وباطناً ولا لفكر لا للشباب السوداني الذي لا يعرفها ولا يعترف بها ويرفض وصاياها على حركته
    وينبذ أفكارها ويمقتها بطبيعته ونزعته. ولأن الأحزاب هذه تعرف عزلتها وكراهية الناس لها فهي لزاماً عليها أن تعمل من وراء ستار تجمع المهنيين سراً.

    ثانياً:
    هذه الأحزاب ليست لها أي قاعدة أو قواعد جماهيرية، فمنسوبيها قلة قليلة، لذا فهم يعملون على كسب الشباب دون الظهور علناً فقط بالبيانات التي تخاطب مشاعر وعواطف الشباب
    وإنفعاله ودبلجة الفيديوهات المؤثرة وإستقطاب فئات طلابية ومؤسسية عن طريق العلاقات والروابط المختلفة.وأيضاً بإغتيال شخصيات مؤثرة على مشاعر الناس عامة والشباب
    خاصة كأن يكون المغدور بهم طلاباً أو أبناء شخصيات وعوائل بارزة إجتماعياً.

    ثالثاً:
    ولأن أي أي عاقل لا يقبل أن يستمر منساقاً كالأعمى وراء تيار لا يعرف يطل التساؤل البديهي ويتكرر دوما على أذهان هؤلاء المنساقون عن هؤلاء الذين يسوقونهم كالقطيع تأتي التبريرات
    الفطيرة والغير مقبولة والأعذار الواهية بعدم الكشف عنهم. وتسعي قيادة التجمع على إخفاء قادتها وراء الستاربشتى الأعذار.لأن الغالبية لو عرفوا من هم الذين يسيرونهم سينسحبون ويتمردون
    على تعليمات القيادات الخفية التي إنكشفت وحينها سيجد هؤلاء الشيوعيون والبعثيون وأشياعهم وحيدين وهم أصلاً على قلتهم لا يخرجون من أوكارهم ويعتمدون تماماً على تحريك غيرهم من بعيد.

    رابعاً:
    لو قدر لهذا النظام السقوط فهؤلاء العقائدون المتحدون ظاهرياً بينهم جميعاَ إختلافات وفجوات عميقة وسيسارعون لتناحر وإقصاء وتحارب سيهلكهم جميعاً ويقضي على ما تبقى من البلد
    إن كان هناك باقٍ حينها.

    لذا نجد أن الإجابة هي قطعاً بالنفي على التساؤل أعلاه.. فالتجمع ليس حزباً جديداً ليتم تسجيله وقياداته أصلاَ لها إنتماءات عقائدية ولها أجندة خبيثة معروفة.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de