بيان مشترك بين الحركة الشعبية ومؤتمر البجا التصحيحي

كتاب سودانيزأونلاين الموقعين على إعلان الحرية والتغيير
إحتفال السودانيين بالساحل الشرقي لولاية ميريلاند لدعم الثورة السودانية
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-02-2019, 03:55 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-12-2018, 02:51 PM

بيانات سودانيزاونلاين
<aبيانات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 2061

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بيان مشترك بين الحركة الشعبية ومؤتمر البجا التصحيحي

    02:51 PM December, 28 2018

    سودانيز اون لاين
    بيانات سودانيزاونلاين-فنكس-اريزونا-الولايات المتحدة
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بيان مشترك الي جماهير الشعب السوداني كافة
    ظلت الدولة السودانية ومنذ نشوءها الحديث بعيد الإستقلال، تعاني من خلل بنيوي وهيكلي كبير فيما يخص توزيع الثروة والسلطة والتنمية، وإدارة التنوع الديموغرافي والثقافي والديني، مما أفرز واقعا مختلا، نتج عنه التمهيش والإقصاء، سوا كان هذا التهميش، علي المستوي التنموي أو الثقافي لكثير من الأقاليم والمناطق، مما عجل، برفض هذه الأقاليم لتلك الوضعية المأزومة وغير العادلة التي قادت الى حروب أهلية، نتج عنها إنفصال الجنوب بعد عجزمؤسسات الدولة في تلبية مطالبه العادلة والموضوعية ،فانتهي به الحال إلى وطن جديد.
    جاء نظام الانقاذ العقائدي الآيديولوجي، وفق رؤية اقصائية إستئصالية قمعية تستبطن حقدا دفينا علي هذا الشعب، أسماها زورا بالمشروع الحضاري، ترتكز علي ثنائية الأسلمة والتعريب القسريين وتجعلها غطاء للفساد والإفساد، والنهب والسرقة تحت غطاء الدين وتغيير الواقع الثقافي والديمغرافي الممتد لآلاف السنين، ومسوغ لنهب خيرات البلاد وإفقار الشعب وتجويعه ومن ثم قمعه وإضطهاده، فاذاق البلاد الويلات، وأتسعت رقعة الحروب وتشعبت، وما صاحب ذلك، من إبادة وتهجير لشعوب الهامش، في دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق وشرق السودان وقبلها الجنوب، في أكبر كارثة إنسانية شهدتها البلاد ولم يكتفي بذلك بل إستاثر بالسلطة والثروة المطلقة، له ولمنسوبيه من أرزقية وإنتفاعيين، وأنتج واقع من الفقر والجوع والمرض والهجرة والنزوح طال كل السودان وبلا إستثناء.
    إن بقاء هذا النظام واستمراره وهو فاقد لكل مسوغ شرعي وأخلاقي وقيمي ،حتما سيؤدي الي مزيد من التمزق والفقر والحروب، وبيع الوطن في مزادات علنية وتقاطعات مصالح الدول ، وربما إنهيار الدولة الوشيك، والتي بدت ملامح انهيارها ماثلة للعيان.
    إننا نؤمن تماما، بإمكانية العيش المشترك والحياة الإنسانية الكريمة، لكافة المكونات في هذا الوطن ،المرتكزة علي قيم الحرية والعدالة والمساواة المطلقة، وفق نظام علماني ديمقراطي فيدرالي حقيقي يستصحب هذا التنوع الثر ويحترم التباين الثقافي والعرقي والديني في البلاد وقبلها يحترم الإنسان .
    إن الثورة التي إنطلقت الآن وعمت كل مناطق السودان حضره وبواديه، وبلا استثناء وأصابت النظام بالرعب والهلع والخوف، فعمل على قتل المتظاهرين السلميين العزل بكامل الوحشية، وحاقد التشفي والإنتقام، حتي بلغت الحصيلة الأولية عشرات الشهداء، تؤكد بوضوح تام بأن هذا النظام فقد اي مسوغ أخلاقي أو قيمي لبقائه، وان حديثه المكرر والممجوج، عن حريات وحوار وانتخابات ما هو الا محض هراء كما أثبتت أن من يراهن علي الشعب السوداني، ويلوذ به ويلتحم به، هو قارئ حصيف ومراهن ذكي علي وعي ونضالات وثورية وبسالة هذا الشعب الذي يصبر ولا يجبن، يراقب ولا ينكسر، يثور ولا يخضع أو يخنع.
    إن أي محاولة لبقاء النظام او إعادة إنتاجه، وفق سياساته الحالية ودون تغيير جذري في بنية الدولة، هو تغيير فوقي شكلي إجرائي جرب مرارا وتكرارا، وهو دوران في حلقة مفرغة لا يفرز واقعا جديدا ولا يغير في الواقع المأساوي للدولة.
    ختاما
    نعاهد جماهير الشعب السوداني و جماهيرنا في الهامش أننا سنواصل النضال والكفاح بكافة الطرق وكل الوسائل التي عرفتها وجربتها الشعوب ، التي تعاني الظلم والعسف والتهميش وتتوق الي الحرية والإنعتاق ،مرتكزين علي إيماننا اليقيني بمبادئنا ومراهنين علي الجماهير في إحداث التغيير النوعي وبناء دولة المواطنة الحقة، دولة كل السودانين بكافة أطيافهم واعراقهم ودياناتهم وثقافاتهم ،دولة الوحدة في التنوع ، دولة علمانية ديمقراطية فدرالية وأننا ندعم ونؤيد ونساند هذا الحراك السلمي الثوري، ونوجه كوادرنا وجماهيرنا في الداخل بالمشاركه الفاعلة والفعالة فيه، حتي إنجاز ثورة التغيير والكرامة والحرية وحتي سقوط هذا النظام .

    حرية، عدالة، مساواة، والثورة خيار الشعب.
    الموقعون :-

    الفريق / عبد العزيز ادم الحلو
    رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال

    زينب كباشي عيسى
    رئيس مؤتمر البجا التصحيحي






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de