الشيعة والعدوان على البيت الحرام بقلم الطيب مصطفى

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-12-2018, 09:26 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
30-10-2016, 02:21 PM

الطيب مصطفى
<aالطيب مصطفى
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الشيعة والعدوان على البيت الحرام بقلم الطيب مصطفى

    02:21 PM October, 30 2016

    سودانيز اون لاين
    الطيب مصطفى -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    وبلغ التطاول بإيران أن تستهدف بيت الله الحرام وأن تطول أسلحة إيران ، من خلال أتباعها الحوثيين في اليمن ، مكة الكرمة فأين نحن وما هو دورنا في الأحداث العاصفة التي تمر بها المنطقة ومن التحالف الشيطاني الأمريكي الشيعي الرافضي الذي يطبق الخناق على الأسلام السني في كل مكان خاصة في أرض الحرمين الشريفين؟
    لأول مرة تسفر أمريكا عن وجهها الكالح وتكشف عن تحالفها مع إيران الرافضية الشيعية الفارسية لشن الحرب على السنة بعد أن صنفت مذهب أهل السنة والجماعة عدواً استرتيجياً منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001 والذي دشن بداية الحرب الصليبية الأمريكية على الإسلام.
    لم تكن زلة لسان ورب الكعبة تلك الكلمة التي خرجت من فيه الرئيس الأمريكي بوش الابن : -(إنها الحرب الصليبية) .. وهو يعلق على أحداث الحادي عشر من سبتمبر التي ضربت برجي مركز التجارة في نيويورك.. نعم أنها لم تكن إلا حربا صليبية نرى اليوم شررها المتطاير ولهيبها المدمر الذي يجتاح أرض الإسلام في العراق وسوريا واليمن وليبيا ويوشك أن يمتد إلى أرض الحرمين الشريفين بل إلى كل مكان في عالمنا الإسلامي السني.
    لا غرو أن يصدر الكونجرس الأمريكي قراراً بتعويض ضحايا أحداث الحادي عشر من سبتمبر الذي يرهن البترول السعودي لعشرات السنين وبالتالي ترليونات الدولارات السعودية لتعويض أولئك القتلى بما يعني أن أمريكا قلبت ظهر المجن للسعودية بينما قامت قبل ذلك بأشهر بإبرام اتفاق البرنامج النووي مع إيران والذي دشن كذلك مرحلة جديدة في التحالف الأمريكي مع الشيعة للقضاء على الإسلام السني.
    قالها الرئيس أوباما (بعضمة لسانه) إن من الوسائل التي اعتمدتها أمريكا للحرب على ما سمته بالإرهاب (دعم الشيعة) وذلك ما يفسر التحالف الأمريكي الإيراني الذي نسجت خيوطه بإحكام من خلال الحروب التي تشتعل الآن في كل من العراق وسوريا واليمن وليبيا وغيرها.
    قضت أمريكا على ربيع مصر العربي من خلال إزاحة مرسي وتنصيب السيسي المرتمي في أحضان التحالف الجديد بين أمريكا وإيران وحاولت من خلال بعض عملائها في المنطقة إزاحة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال عملية الانقلاب الأخير حتى يخلو الجو لإيران لكي تعبث بأمن المنطقة بدون رقيب أو حسيب.
    ذلك ما يفسر عودة الوعي المتأخرة التي تحاول إقامة تحالف بين كل من السعودية وقطر مع تركيا أردوغان وليت الأمارات التي لا تزال تغرد خارج السرب تلحق بركب التحالف الجديد لحماية أرضها ومنطقتها من الأطماع الإيرانية الشيعية الفارسية.
    التدخل التركي في حرب الموصل في العراق يأتي في هذا الإطار وكذلك التدخل التركي في سوريا فهل يتمدد وعي الحكام العرب لإعادة النظر في الموقف من إسلاميي مصر الذين لعبت كل من السعودية قبل الملك سلمان ودولة الإمارات دوراً غريباً في الحرب عليهم إبعاداً للرئيس محمد مرسي ودعماً للسيسي رجل أمريكا وإسرائيل وتمكيناً له من حكم مصر بانقلاب دموي قتل الآلاف وسجن عشرات الآلاف في أرض الكنانة؟
    يجب التكفير ، وبأعجل ما تيسر ، عن ذلك الخطأ القاتل بالعمل على إزاحة السيسي فكما أن أمريكا تعتمد سياسة هجومية فاجرة على السنة في كل مكان فإن على المملكة أن تعلم أن مصر مهمة في حربها على الدور الأمريكي المتماهي مع روسيا وإيران في الحرب عليها وعلى السنة ولن تنسى ذاكرة التاريخ كيف دعا الرئيس المصري السابق محمد مرسي للخلفاء الراشدين أبي بكر وعمر وعثمان وعلي من داخل مؤتمر اقتصادي أقيم في طهران الأمر الذي جعل المترجم الشيعي الرافضي يزور حديث مرسي أمام كاميرات الدنيا.
    إن على الرئيس البشير وقد لعب دوراً تاريخياً في مساندة أرض الحرمين ومواجهة إيران الرافضية التي تسعى لحصار المملكة من تلقاء الجنوب من خلال أتباعها الحوثيين ومن الشمال من خلال احتلالها للعراق ومن الغرب من خلال احتلالها لسوريا ولبنان ومن الشرق من خلال الشيعة القاطنين في شرق المملكة وفي البحرين بل ولمحاصرة دولة الإمارات والكويت وقطر .. إن عليه أن يناصح القيادات الخليجية بأهمية كسب مصر في معركة الإسلام المصيرية مع أمريكا الصليبية وإيران الفارسية.
    ذات الخطأ الذي ارتكبته دول المنطقة حين شنت الحرب على نفسها بعد أن انخدعت لأمريكا وأزاحت الشهيد صدام حسين ..لقد اعترف أحد الزعماء الخليجيين بقوله ، متجرعاً كؤوس الندم : لقد كان صدام جبلاً لطالما عصمنا من إيران الفارسية فإذا بنا نزيحه لمصلحة أعدائنا ولا حين مندم! .

    assayha


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 29 أكتوبر 2016

    اخبار و بيانات

  • السودان، وكينيا علاقات متميزة ونتائج إيجابية مرتقبة لزيارة كينياتا
  • السودان يعتزم بناء خط لنقل كهرباء سد النهضة من أثيوبيا
  • البشير: لن نحمي أي شخصية متهمة بالفساد
  • السودان يدين استهداف جماعة الحوثي لمكة المكرمة
  • كاركاتير اليوم الموافق 29 اكتوبر 2016 للفنان عمر دفع الله عن ابراهيم السنوسى و عمر البشير


اراء و مقالات

  • إلى المتحاورين حول العروبة: تبت يدا أبي لهب و تب! بقلم عثمان محمد حسن
  • معاوية نور: إرث حداثي لتصفية الإدارة الأهلية بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • حماس بين دحلان وعباس بقلم د. فايز أبو شمالة
  • النيل الأبيض : إهمال وكاشا ودورة مدرسية!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • في طريــق النصر الطويــل ..عنــك نكتب يا رفـيقـتي(أمال عثمان قديل ) !!. كتب : أ . أنس كوكو
  • أخي الرئيس ..ألم أقل لك أن وزير المالية (فاشل)..بقلم جمال السراج
  • حق العودة للفلسطينيين في الايديولوجية الصهيونية بقلم حسن العاصي
  • خفايا و أسرار ما بعد الحوار الوطني بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • (هوية لوشي) بقلم الطاهر ساتي
  • من الحب ما قتل..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • من قال؟!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • لله درك يا فيصل القاسم بقلم الطيب مصطفى
  • الطلب و العرض ضِد الفساد في الأرض ... !! - بقلم هيثم الفضل
  • ثورة .. الجريف !! بقلم د. عمر القراي
  • فرية تقسيم العرب الي بائدة و عاربة و مستعربة و عروبة السودان بقلم مهندس طارق محمد عنتر
  • هل عودة الإمام تشى بتأكيد مشاركته النظام ؟ بقلم الكاتب الصحفى عثمان الطاهر المجمر طه
  • لاداعي للحيرة ولا لإثارة الموضوع بقلم نورالدين مدني
  • بطل الفصاحة والفحوصات بقلم عبد المنعم هلال
  • التحولات في الميدان بعد استخدام قاعدة همدان بقلم حمد جاسم محمد الخزرجي

    المنبر العام

  • الأخ آدم الهلباوي
  • *** ببغاء يكشف خيانة زوج لزوجته مع الخادمة.. فبماذا حكمت عليه المحكمة ***
  • سؤال للاخوة القانونيين في هذا المنبر
  • دمج الصحف ربما يعني ان رئيس تحريرها سيكون وزير الاعلام
  • شايفك بقيت ود كلب خالص فى السياسة .
  • فتح مايعتقد انة قبر السيد المسيح
  • يا السنجك ما تغلط , الفلاتة قبيلة سودانية ..
  • للأسف، الشيوعيين مساكين حاسبناهم محاسبة الكفار وهم يُصلوا معنا في المساجد
  • نجمة في البعيد
  • نبني مدارسنا شعبيا والحكومة تهدمها رسميا ( توجد صور للهدم )
  • ترمب هو الرئيس
  • لماذا لازالوا "يلهثون" في المركز..؟؟.!!
  • مطلوب مساعدة عاجلة في التعرف على هؤلاء الأشحاص
  • من لم يشكر الناس لم يشكر الله ... كلمة حق وشكر فى هؤلاء الاخوة الاعضاء
  • على هامش نــدوة الإفتاء: واضربوهــن -د. رفعت السعيد;
  • النائب الاول لرئيس الجنوب: يامر حكام الولايات الجنوبية بطرد المعارضة السودانية ...؟
  • مناشدة للخيرين في حزب الامة قبل ان يداهمكم الطوفان!!
  • الذين نزفوا في الحرب قصيدة للسودانية نيالاو حسن أيول - مع صور لها
  • التكفير في الإسلام: هكذا ولد المصطلح - كتاب
  • مدارس بالعراء في الوطن -أرحمهم يارب - صور
  • تغريم بائعة شاي تمارس عملها وقت صلاة الجمعة
  • ولكن تبيّن أنهم ما أتوا لرأي ولا لحوار ولا لنقاش بل أتوا لأجندات أخرى 2016
  • منسقية الخدمة الوطنية تعاقب المتغيِّبين عن احتفال “مخرجات الحوار
  • البشير ينذر بزنقة اقتصادية وزيادات مؤكدة للأسعار في موازنة2017
  • ضاحي خلفان للسيسي: عشت 20 سنة بدون ثلاجة
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    العنوان الكاتب Date
    الشيعة والعدوان على البيت الحرام بقلم الطيب مصطفى الطيب مصطفى 30-10-16, 02:21 PM


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de