و يتوالي سقوط أقنعة مثقفي الشمال في خضم عاصفة دارفور ... الأديب عثمان محمد صالح مثالا ...

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 04:52 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف النصف الثاني للعام 2006م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
17-09-2006, 08:12 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19731

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


و يتوالي سقوط أقنعة مثقفي الشمال في خضم عاصفة دارفور ... الأديب عثمان محمد صالح مثالا ...


    قضية دارفور يبدو أنها لم تهز شجرة النظام المتحكم من الجذور فحسب ... بل يبدو أن قضية دارفور أحدثت زلزالا تسوناميا في مستقبل التركيبة المهيمنة علي الحكم منذ الإستقلال فإرتعبت لها فرائص نخب مثقفة كانت غارقة في عسل إمتيازات دانت لها فقط علي حساب السواد الأعظم من أهل السودان .
    هل صدفة أن تتماهي الفروقات في كتابات الطيب مصطفي و الشوش و عثمان محمد صالح عندما يأتي الأمر الي قضية دارفور ؟؟؟
    هل صدفة أن تتخلف شرائح عريضة من نخب الشمال المثقفة عن الركب العالمي الداعم و المساند لحقوق أهل دارفور .. هذا الركب الذي شمل كل منظومات الشعوب في العالم من سياسيين و فنانين و ناشطي حقوق و أدباء و شعراء و طلاب و حكومات ؟؟؟؟
    هناك فئة من مثقفي الشمال أثبتوا أنهم إنسانيين قبل أي إنتماء آخر ... هم أولئك الذين شاركوا في يوم دارفور في كل مدن العالم فإنتزعوا من الجميع كل الإحترام ...
    لكن ما بال أديب أريب مثل عثمان محمد صالح يكتب كلمات في حق أهل دارفور تنضح تبخيسا لما ضحي به أبناء دارفور الذين حملوا السلاح في يد و أرواحهم في اليد الأخري ... و لو لا تضحياتهم لما وصلت قضية دارفور الي ما وصلت اليه اليوم و تهز مسلمات معتقداته الجوفاء حتي النخاع ...
    لنقرأ مقاله الذي نشره بموقع سودانايل .. ثم نعقب عليه من بعد :


    حول دارفـور ، " الإنقاذ " وفرقائها الشماليين

    عثمان محمد صالح
    [email protected]

    ماذا جلبت" الثورة المسلحة" لمدنيي دارفـور غير الخراب والمعاناة في معسكرات النزوح واللجوء وذكريات القـتلى؟!

    ولماذا خيضت الحرب" الثورية " في الفـرقان ؟

    خلقـت الحرب" الثورية " الدرافورية وظيفـتين :

    ـ المحارب المتـقـوت على ثمار السلاح بإنتظار الترقـية إلى وظيفة أعلى عند الجنوح إلى السلم : وظائف دولتية لقادة" الثورة " وإستيعاب للجنود في صفـوف الجيش السوداني لقاء النضال الزاهـد خالصاً لوجه الهامش و" الثورة "!

    ـ المحرّض : يتواجد خارج ميادين الـقـتال و يراكم رأسماله السياسي بإشهار معاناة المدنيين في حرب يقـلـب جمرها بوصم المقاتلين الذين يجنحون إلى السلم بخيانة الشهداء . يبدو أن الأموات أبقى من الأحياء وأن الثورة المسلحة هي من أجل الشهداء لا من أجل ذوي الشهداء !

    شعار الإثنين ـ المحارب والمحرّض ـ الثورة مستمرة ! .

    إحتمت " الثورة المسلحة " الدارفورية بالمدنين جالبة قـصف الجيش وعـسفه للفـرقان حرب تحول فـيها المدنيون إلى غـطاء بشري للثوار. و فـقـد المدنيون الناجون من الهلاك ماكانوا يملكونه قـبل إندلاع الحرب !

    خاصـت الإنقاذ معاركها على الجبهات كافة : بالسلاح ضد الجماعات المسلحة في الاطراف، وبقـمع المقاومة المدنية في المركز وبالأدلجة التي لم تتوقـف عجلتها ونزلت عليها " نيفاشا" و" القاهرة" و" أبوجا" برداً وسلاماً.

    وإستبانت إتجاهات الرأي العام في الشمال وعلى أرضية من المعرفة مصحوبة بغرور سليط يتأسس تحديها المتكرر ـ بعد كل هذه الأعوام من الشمولية ـ بصناديق الإقـتراع ! .

    عـقـب القـرار الأخير القاضي بزيادة أسعار سلع ضرورية تحدت الإنقاذ المعارضة الشمالية ودفعتها لتأليب الشارع بهدف إظهارها معزولة جماهيرياً وأصابت في هذا نجاحاً ألحقـته قـبل إرتخاء قـبضة القـمع للمتظاهرين بصناديق الإقـتراع توقـيت هذا التحدي الإنقاذي ليس صدفـياً إنتظر الشمال الحالم بالحرية الفـرج القـريب من البوابة الشرقـية والبعيد ـ من الجنوب والغرب فكان حصاد إنتظاره للبندقية إتفاقـيات سلام ثنائية تتشارك بموجبها السلطة أقـليات مسلحة حاكمة ومعارضة لم يفـوضها للـفـصل فيشأن الوطن ناخبون.

    لم تعد الأطراف تشكل تهديداً جدياً لسلطة الإنقاذ فـألقـت بقـفاز التحدي في وجه فـرقائها الشماليين!.







    x

    (عدل بواسطة Mohamed Suleiman on 18-09-2006, 06:44 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
و يتوالي سقوط أقنعة مثقفي الشمال في خضم عاصفة دارفور ... الأديب عثمان محمد صالح مثالا ... Mohamed Suleiman17-09-06, 08:12 PM
  Re: و يتوالي سقوط أقنعة مثقفي الشمال في خضم عاصفة دارفور ... الأديب عثمان محمد صالح مثالا ... Mohamed Suleiman17-09-06, 08:28 PM
    Re: و يتوالي سقوط أقنعة مثقفي الشمال في خضم عاصفة دارفور ... الأديب عثمان محمد صالح مثالا ... Mohamed Suleiman17-09-06, 08:43 PM
      Re: و يتوالي سقوط أقنعة مثقفي الشمال في خضم عاصفة دارفور ... الأديب عثمان محمد صالح مثالا ... Mohamed Suleiman17-09-06, 09:03 PM
  Re: و يتوالي سقوط أقنعة مثقفي الشمال في خضم عاصفة دارفور ... الأديب عثمان محمد صالح مثالا ... Shao Dorsheed17-09-06, 08:51 PM
    Re: و يتوالي سقوط أقنعة مثقفي الشمال في خضم عاصفة دارفور ... الأديب عثمان محمد صالح مثالا ... Tragie Mustafa17-09-06, 10:38 PM
    Re: و يتوالي سقوط أقنعة مثقفي الشمال في خضم عاصفة دارفور ... الأديب عثمان محمد صالح مثالا ... Mohamed Suleiman17-09-06, 10:52 PM
      Re: و يتوالي سقوط أقنعة مثقفي الشمال في خضم عاصفة دارفور ... الأديب عثمان محمد صالح مثالا ... osama elkhawad18-09-06, 02:18 AM
        Re: و يتوالي سقوط أقنعة مثقفي الشمال في خضم عاصفة دارفور ... الأديب عثمان محمد صالح مثالا ... Mohamed Suleiman18-09-06, 10:22 AM
          Re: و يتوالي سقوط أقنعة مثقفي الشمال في خضم عاصفة دارفور ... الأديب عثمان محمد صالح مثالا ... Mohamed Suleiman18-09-06, 10:31 AM
            Re: و يتوالي سقوط أقنعة مثقفي الشمال في خضم عاصفة دارفور ... الأديب عثمان محمد صالح مثالا ... Mohamed Suleiman18-09-06, 11:02 AM
        Re: و يتوالي سقوط أقنعة مثقفي الشمال في خضم عاصفة دارفور ... الأديب عثمان محمد صالح مثالا ... عبد الله عقيد18-09-06, 10:35 AM
          Re: و يتوالي سقوط أقنعة مثقفي الشمال في خضم عاصفة دارفور ... الأديب عثمان محمد صالح مثالا ... Mohamed Suleiman18-09-06, 11:39 AM
            Re: و يتوالي سقوط أقنعة مثقفي الشمال في خضم عاصفة دارفور ... الأديب عثمان محمد صالح مثالا ... عبد الله عقيد18-09-06, 12:05 PM
              Re: و يتوالي سقوط أقنعة مثقفي الشمال في خضم عاصفة دارفور ... الأديب عثمان محمد صالح مثالا ... Mohamed Suleiman18-09-06, 06:41 PM
                Re: و يتوالي سقوط أقنعة مثقفي الشمال في خضم عاصفة دارفور ... الأديب عثمان محمد صالح مثالا ... osama elkhawad18-09-06, 11:53 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de