الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-12-2018, 04:20 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عمرعبد السلام(omer abdelsalam)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-11-2006, 02:30 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    url=http://www.swahl.com/up][/url]
    السفير المغربي بالخرطوم وكريزدلا ( جوهرة ) حرم البورفسير الراحل عبدالله الطيب في مقمة حفل التابين بنادي الضباط
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2006, 02:34 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2006, 02:46 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    ليلة الوفاء
    حفل تابين فقداء السودانيين الذين عاشوا في المغرب (2)
    *********************************
    كلمة الأستاذ/ احمد عثمان رئيس جمعية الخريجين من الجامعات والمعاهد المغربية في حفل التأبين
    ========================
    " الحمد لله, والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه.
    السيد سيد هارون وزير الإتصالات بولاية الخرطوم
    السيد سفير جلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية بالسودان..
    السيد زين العابدين عباس الملحق الثقافي السابق بالسفارة السودانية بالمغرب..
    السيد عمر سراج الدين قنصل السابق لدي السفارة السودانية بالمملكة المغربية
    السادة والسيدات الضيوف من أسر فقداء الجمعية
    الإخوة الزملاء والزميلات أعضاء الجمعية
    حضرات السيدات والسادة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    في البدء أهنئكم جميعا بشهر التوبة والغفران شهر رمضان الكريم أعاده الله علينا وعليكم جميعا بالخير واليمن والبركات.. وإنها لمناسبة طيبة أن نلتقي في إحدي هذه الليالي الرمضانية الكريمه وفاء وعرفانا لمن كانوا بالأمس بيننا وأفتقدناهم اليوم كثيرا..
    الحضور الكريم..
    كلنا ندرك ان الحياة درب يؤدي الى الموت لامحالة ، ومع ذلك فإننا نحزن ونتألم كلما يفارقنا في مسيرة الحياة هذه صديق أو قريب. و كم فقدنا على امتداد ماضينا من صديق عزيز.. وكم شيعنا من قريب وحبيب وتألمنا لفراقهم وطالما احترقت قلوبنا لفقدهم..... أما فراق زملائنا وزميلاتنا ممن عاشوا معنا أحلي الأيام كان أمر وأفجع. وإن الفراغ الذي تركوه بيننا لأشد وحشة من أى فراغ ، ولكن ماذا نفعل وماذا نقول والموت أمر نافذ لا نقض فيه ولا اعتراض. ولقد حسم الله هذا الموضوع بقوله لرسوله الكريم: "انك ميت وانهم ميتون", وبقوله تعالى: "كل نفس ذائقة الموت".....
    إن الشعور الذي يخامرنا في هذه اللحظة شعور مسرة وارتياح.. فهو مسرة لنا بوجود هذا الجمع من أسر وأقارب زملائنا الذين إفتقدناهم كثيرا.. وإنما هو شعور تمتزج فيه الغبطة والإعتزاز والطمأنينة.
    وإذ نحتفل اليوم بتأبين هذا الجمع من الزملاء والزميلات وغيرهم ممن ربطنا بهم برباط الرعاية التي شملونا بها من ممثلي السلك الدبلوماسي والجالية السودانية عليهم رحمة الله جميعا فإننا نؤدي دينا علي رقابنا بأن نظل أفياء لتلك العلاقة السامية التي نشأت بيننا وأبت أنفسنا إلا أن تمتد هذه العلاقة وفاء وعرفانا وتواصلا الي أسرهم الكريمة.. ، ونقول لهم في هذا اليوم أن ذكراهم مازالت عالقة بأزهاننا وسوف نعمل بإذن الله علي أستمرار مثل هذا اللقاء الطيب مدا وتعميقا لجسور التواصل والتآخي إنشاء الله...
    الحضور الكريم....
    ولا يفوتني في لحظة الوفاء هذه أن أستحضر, بكل إكبار وإجلال, روح جلالة الملك الحسن الثاني, أكرم الله مثواه ذلك الملك الذي يعود له ولخلفه جلالة الملك محمد السادس كما لشعبهم الكريم الفضل في أن تتلقي مجموعة طيبة من الطلاب السودانيين دراساتها بالجامعات والمعاهد المغربية واللذين يتبوأون الأن مواقعا في مختلف المجالات ويلعبون دورا كبيرا في بناء العلاقات السودانية المغربية.
    والآن أسمحوا لي أيها الحضور الكريم أن أتلو عليكم القرار التالي الذي إتخذته اللجنة التنفيذية لجمعية خريجي الجامعات والمعاهد المغربية بهذه المناسبة:
    حرصاً منا على توطيد علاقات الصداقة والود بين الأعضاء وتعميقا لمد جسور التواصل ، وتأصيلا للصلات الإنسانية والفكرية بين أسر وأبناء فقداء الجمعية من أشقائنا وشقيقاتنا عليهم رحمة الله رحمة واسعة وبارك الله في أهلهم وذريتهم. وعملا بأحكام المادة (12) من دستور الجمعية أصدرت اللجنة التنفيذية في اجتماعها المنعقد في يوم الإثنين الموافق 9 أكتوبر 2006 القرار الآتي نصه:

    1) تمنح العضوية الفخرية بالجمعية لفرد واحد من أفراد الأسرة المباشرة أو الأقارب من الدرجة الأولي للزملاء و الزميلات من الأعضاء خريجي الجامعات والمعاهد المغربية ، وممثلي السلك الدبلوماسي والجالية السودانية الذين إنتقلوا الي الرفيق الأعلي.

    2) يبدأ العمل بهذا القرار من اليوم الخميس 20 رمضان 1427هجرية الموافق 12 أكتوبر 2006.

    اللجنة التنفيذية
    الإثنين 17 رمضان 1427 الموافق التاسع من أكتوبر 2006

    وأخيرا أقول للزملاء والزميلات طيب الله ثراكم ورحمكم الله رحمة
    واسعة.. فناموا هانئين في مرقدكم فأنتم الآن في حضن المولي عز وجل... وانتم لأهلكم ولنا وللسودان ومن عرفكم فخر واعتزاز إلى ان نلقاكم امام وجهه الكريم...

    اما الآن فسلام عليكم وعلى الأحبة الذين "سيمسح الله عن عيونهم كل دمعة"..

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أحمد عثمان محمد المبارك
    رئيس الجمعية السودانية لخريجي الجامعات والمعاهد المغربية

    url=http://www.swahl.com/up][/url]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2006, 03:01 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    ليلة الوفاء)
    *قائمة (1) باسماءالفقداء ( رحمهم الله )
    --------------------------------------------------

    Quote: المرحوم/ خالد الأمين الحداد
    من أبناء مدينة ودمدنى.
    إلتحق بالدراسة بالمغرب فى العام 1988م جامعة محمد الخامس الرباط.
    تخرج فى 1993م.
    توفى فى 2004م.
    url=http://www.swahl.com/up][/url]



    url=http://www.swahl.com/up][/url]

    المرحوم بروفسور/ عبدالله الطيب
    ولد بقرية التميراب بمدينة الدامر فى 1921م.
    عمل عميداً لكلية الاداب بجامعة الخرطوم.
    تولى إدارة جامعة الخرطوم فى السبعينات.
    أسس جامعة كانو (أحمدو بلو) بنيجيريا.
    عمل مديراً لجامعة جوبا لفترة وجيزة.
    عمل محاضراً بجامعة محمد بن عبدالله بفاس من 1977م إلى 1986م.
    ألقى العديد من المحاضرات بالدروس الحسنية الرمضانية.
    حاز على جائزة الملك فيصل للاداب سنة 2000م.
    له العديد من المؤلفات فيى الأدب والشعر.
    توفى فى يونيو 2003م.

    url=http://www.swahl.com/up][/url]





    المرحوم السفير/ الرشيد نورالدين إدريس
    من أبناء مدينة أمدرمان حى ود البنا.
    تخرج فى الكلية الحربية عام 1957م الدفعة العاشرة.
    كان أول سفير مقيم بسفارة السودان بالمملكة المغربية، الرباط.
    تزوج وله من الأبناء نورالدين ومحمد ونسرين.
    توفى فى مايو 1978م إثر حادث حركة بطريق الرباط القنيطرة بالمغرب.




    المرحوم/ عبدالله عبدالهادى محمد أحمد
    الميلاد الأول من مايو 1939م.
    المراحل التعليمية، الإبتدائى والمتوسط أم روابة، الثانوى مدرسة خور طقت الثانوية.
    تخرج فى جامعة الخرطوم عام 1965م.
    إلتحق بمصلحة الجيولوجيا.
    نال درجة الماجستير بالمملكة المتحدة.
    تدرج فى مصلحة الجيولوجيا حتى وصل مديراً للمصلحة فرع بورتسودان.
    فى العام 1980م وحتى العام 1989م تم إنتدابه للعمل بالمنظمة العربية للثروة المعدنية فى مقرها بالرباط، المغرب.
    تم فصله من مصلحة الجيولوجيا لرفضه العودة إلى السودان وتفضيله العمل بالقطاع الخاص بالمغرب.
    ترأس الجالية السودانية بالمغرب حتى العام 1994م.
    عاد إلى السودان وتوفى فى 29/1/1995م.




    المرحوم/ أبوبكر الصديق الشريف
    من مواليد 1942م كوستى، النيل الأبيض.
    هاجر الى المغرب فى العام 1975م.
    تزوج وله سناء وسامى وسعيد.
    اشتغل فى العديد من الصحف المحلية المغربية وساهم فى تطويرها وتأهيل صحفييها. كما عمل مراسلا لعدد من الصحف والوكالات العربية والعالمية.
    عمل أستاذا لمادة الصحافة فى المعهد الوطنى للاعلام بالدار البيضاء.
    أسس رابطة الصحفيين العرب المعتمدين فى المغرب وتولى رئاستها.
    تولى رئاسة الجالية السودانية بالمغرب من 1992 الى 2004م.
    من مؤلفاته: كتاب (اليهود المغاربة- الورقة المطوية)، وكتاب (مختارات من الشعر السودانى).
    توفى فى 4 فبراير 2006م.






    المرحوم/ سيف الدين حمد النيل مكى حسن حسين
    الميلاد يونيو 1943م، أمدرمان، بانت شرق.
    المراحل التعليمية، الإبتدائى مدرسة أبوعنجه أمدرمان، المتوسط الأهلية أمدرمان، الثانوى الأحفاد أمدرمان.
    تخرج فى الكلية الحربية برتبة ملازم ثانى سنة 1965م.
    بعد التخرج عمل بالقيادة الشمالية بشندى، ثم ملكال فواو بجنوب البلاد. عمل فى جهاز أمن الدولة، وفى سنة 1979م عين قنصلا فى سفارة السودان بجمهورية مصر العربية، ثم قنصلا فى سفارة السودان بالمملكة المغربية سنة 1981م.
    عاد الى البلاد وعين مديرا لجهاز الأمن بشمال كردفان. أحيل الى المعاش سنة 1985م. التحق بالعمل الخاص مديرا لمطاحن الأبيض حتى وفاته.
    توفى فى يوم الجمعة 19 يونيو 1992م.





    المرحوم/ صلاح الدين على محمد أحمد
    الميلاد برى الدرايسة 1945م.
    المراحل الدراسية الإبتدائية برى الدرايسة ، المتوسطة والثانوية مدرسة الأقباط.
    عمل محاسباً بالقيادة العامة للقوات المسلحة ثم فى وزارة الخارجية.
    إلتحق بالعمل فى سفارة السودان بالسعودية ثم السفارة السودانية بقطر وأخيراً بالسفارة السودانية المغرب.
    توفى فى القاهرة فى يوم الجمعة أول يناير 1988م.
    url=http://www.swahl.com/up][/url]





    المرحوم/ أبو مدين أحمد خليفة (الشاعر المرهف)
    التحق بالدراسة بالمغرب فى أواسط السبعينات، وكان ضمن اوائل الدفعات الطلابية السودانية بالمغرب.
    تخرج فى كلية الحقوق اواخر السبعينات، سافر الى ليبيا وقضى فها عدة سنوات ثم عاد للاستقرار بالمغرب فى مطلع الثمانينات.
    عمل بالصحف المغربية مترجما وصحفياً، ثم التحق بالعمل فى شركة سعودى أوجيه السعودية الى وقت وفاته فى مايو 2006م اثر حادث سير مؤسف.
    ترأس الراحل الجالية السودانية بالمغرب لعدة سنوات.
    اشتهر الراحل بشعره الرقيق المفعم بحب الوطن، ونشرت قصائده فى عدة صحف مغربية، كما تغنت بها أصوات مغربية عديدة.


    url=http://www.swahl.com/up][/url]
    السفير المغربي في الخرطوم وحار جانبي مع حرم المرحوم البروف عبدالله الطيب في ليلة الوفاء

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 13-11-2006, 02:54 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2006, 12:18 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    ليلة الوفاء (4)
    قائمة (2) بفقداء عاشوا في المغرب
    ********************************
    Quote: المرحوم/ عبود حسن سيدأحمد
    التحق بالدراسة بالمغرب فى العام الدراسى 81-1982م.
    تخرج فى العام 1985م.
    توفى فى مايو 2003م

    المرحوم/ عبدالله عباس الحداد
    تاريخ الميلاد: 1961م.
    المراحل التعليمية: بيت المال الإبتدائية، النهضة المتوسطة، المؤتمر الثانوية.
    توفى فى 1993م.

    المرحوم/ مولانا عبد السلام
    تخرج فى جامعة القاهرة فرع الخرطوم.
    إلتحق بالدراسات العليا فى المغرب بالمدرسة الحسنية ليتخصص فى غلم الحديث.
    توفى أثناء الدراسة فى مايو 1982م.

    المرحوم/ مولانا عبد السلام
    تخرج فى جامعة القاهرة فرع الخرطوم.
    إلتحق بالدراسات العليا فى المغرب بالمدرسة الحسنية ليتخصص فى غلم الحديث.
    توفى أثناء الدراسة فى مايو 1982م.

    المرحوم/ عبدالرحمن الهندى الشريف عبدالرحمن
    ولد فى 1966م.
    توفى بالسعودية فى 1994م قبل شهرين من تخرجه فى المغرب.

    المرحوم/ ماجد أحمد أبكر رزق الله
    إلتحق بالدراسة فى جامعة محمد بن عبدالله بفاس فى 1991م.
    توفى بليبيا إثر تحطم طائرة وهو فى طريق عودته إلى المغرب.

    المرحوم/ زهير عبدالله حاج التوم
    من أبناء مدينة الحصاحيصا.
    إلتحق بجامعة محمد الأول وجدة فى العام 1981م.
    تخرج فى العام 1987م.
    عمل فى المحاماة بعد التخرج.
    تزوج وله أربعة أبناء.

    المرحوم/ الفاضل موسى داؤود
    من أبناء مدينة نيالا.
    إلتحق بجامعة محمد الأول وجدة فى 1982م.
    تخرج فى المدرسة الإدارية الرباط.
    تزوج وله إبنة.
    توفى فى العام 2004م بهولندة

    المرحوم/ الباقر أحمد شرفى
    من أبناء مدينة الهلالية.
    إلتحق بالدراسة بالمغرب فى العام 1983م جامعة محمد الأول وجدة.
    تخرج فى العام 1986م.
    توفى فى العام 1994م.


    المرحوم/ على سيدأحمد (على كوستى)
    من أبناء مدينة كوستى.
    إلتحق بالدراسة بجامعة وجدة فى العام 1982م.
    توفى أثناء دراسته بالمغرب فى 1987م.


    المرحوم/ معتصم عبدالرحيم بركات
    من مواليد العيلفون بشرق النيل، مارس 1957م.
    تلقى تعليمه الأولى بمدارس العيلفون، والثانوى بمدرسة الخرطوم القديمة.
    إلتحق بالدراسة بالمغرب فى 1979م.
    توفى فى العام 1981م.

    المرحوم/ مجدى عباس إسماعيل
    إلتحق بالدراسة بجامعة الحسن الثانى بالدار البيضاء فى اواخر الثمانينات.
    قطع دراسته وسافر إلى ليبيا للعمل.
    بعد سنوات قليلة عاد إلى المغرب من ليبيا وتزوج بسيدة مغربية له منها عدد من الأبناء واستقر بمدينة القنيطرة.
    فى مطلع العام 2000م تعرض لحادثة تسببت فى وفاته.

    المرحوم/ حاتم عبدالله محمد عثمان
    إلتحق بالدراسة بالمغرب فى العام 1987م جامعة محمد الأول وجدة.
    توفى أثناء الدراسة بالمغرب.

    المرحوم/ عاطف محمد طه
    من أبناء الحصاحيصا.
    إلتحق بالدراسة بالمغرب فى1983 م جامعة محمد الأول وجدة.
    تخرج فى1988م جامعة الحسن الثانى الدار البيضاء.
    توفى التسعينات إثر حادث حركة بطريق الخرطوم مدنى.

    المرحوم/ نورالدين عبدالله التوم
    من أبناء الجزيرة قرية العيدج.
    إلتحق بالدراسة بالمغرب فى 1983م.
    تخرج فى 1987م.
    عمل ضابطاً بقوات الشرطة.
    توفى فى التسعينات إثر حادث حركة

    المرحوم/ خالد الماحى الطاهر (خالد أم مرحى)
    إلتحق بالدراسة بالمغرب فى العام 1988م جامعة القاضى عياض مراكش.
    تخرج فى العام 1992م.
    توفى فى العام 2005م.

    المرحوم/ عبد الحليم حسين جبلان


    المرحوم/ محمد ياسين (خريج جامعة الحسن الثانى الدار البيضاء 1990م )


    المرحوم/ أمير حسن رمضان السيد
    من مواليد 1962م.
    المراحل التعليمية، الإبتدائى بربر، المتوسط أمدرمان الأهلية، الثانوى أمدرمان الثانوية.
    إلتحق بجامعة الحسن الثانى الدارالبيضاء فى العام 1981م.
    تخرج فى فى العام 1985م.
    تزوج له إبن واحد (محمد).
    توفى فى العام 1994م.




    المرحوم/ الرشيد سليمان مصطفى
    إلتحق بجامعة الحسن الثانى الدار البيضاء كلية الطب فى العام 1988م.
    كان ضمن الطلاب العائدين إثر قرارات (ثورة التعليم العالى).
    إلتحق بجامعة أمدرمان الإسلامية لتكملة دراسته بالسودان.
    توفى فى العام 1997م بميدان العمليات بجنوب البلاد.


    url=http://www.swahl.com/up][/url]
    مجموعة من خريجي جامعة فاس في حفل ليلة الوفاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2006, 12:45 PM

NAZIM IBRAHIM ALI
<aNAZIM IBRAHIM ALI
تاريخ التسجيل: 21-05-2004
مجموع المشاركات: 594

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    الاخ عمر
    كل عام وانتم بخير
    متابعين معاك رغم مشغوليات وجري البلد العجيبة دي
    ومشكور جدا لربطنا بنشاطات الجمعية في الخرطوم وكنته متشوقةاشوف الصور لكن للاسف ما بتظهر ياريت تعيد كتابة الرابط تاني عشان تظهر لينا
    تحياتي للاسرة الكريمة

    سناء مرسي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2006, 01:05 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: NAZIM IBRAHIM ALI)

    الأخت/ سناء مرسي
    تحية عطرة
    واجهت كثير من المشاكل مع الصور خاصة ان مجموعة كبيرة اختفت .وساحاول اعادتها برابط جديد قريبا
    هذا اذا كنت تقصدين الصور السابقة اما بالنسبة لصور نشاط الجمعية وخاصة حفل التابين اعتقد انها موجودة في البوست
    تحياتي الخالصة للحبيب / ناظم ابراهيم
    وان شاءالله نشوفكم معا قريبا في زيارة للرباط
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-11-2006, 08:28 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    صور ليلة الوفاء -
    *************
    حفل تابين السودانيين الفقداء - عاشوا في المغرب
    عادل بابكر ( توم سويا ) يتابع الحفل
    url=http://www.swahl.com/up][/url]

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 04-11-2006, 08:56 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-11-2006, 08:36 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    صور حفل تأبين سودانيين عاشوا في المغرب ( ليلة الوفاء ْ )
    --------------------------------------------
    نادي الضباط بام درمان
    ***************************
    السفير المغربي بالخرطوم يلقي كلمته في حفل التابين
    url=http://www.swahl.com/up][/url]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-11-2006, 08:49 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    صور ليلة الوفاء
    ****************
    حفل تأبين سودانيين فقداء عاشوا في المغرب
    ----------------------------------------------------
    رئيس جمعية الخريجين من الجامعات المغربية يتوسط اثنين من اسر الفقداء
    url=http://www.swahl.com/up][/url]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-11-2006, 09:09 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    صور ليلة الوفاء ----
    سيف الدين ابو العائلة وابراهيم زازا بين الحضور في حفل التابين
    url=http://www.swahl.com/up][/url]
    سكرتيرة الشؤون الإجتماعية بالجمعية تلقي كلمة
    url=http://www.swahl.com/up][/url]
    عاصم الصويم سكرتير الجمعية يلقي كلمة
    url=http://www.swahl.com/up][/url]

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 07-11-2006, 03:11 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-11-2006, 02:44 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2006, 05:46 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    ليلة الوفاء
    ******صور من حفل تأبين سودانيين عاشوا في المغرب
    ================================
    قصيدة رثاء عن الراحل عثمان حمد النيل ، القنصل الأسبق بسفارة السودان بالرباط
    url=http://www.swahl.com/up][/url]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-11-2006, 01:19 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    /img59.imageshack.us/my.php?image=15751585160516041577157dg8.jpg" target="_blank">Free Image Hosting at www.ImageShack.us
    حرم البروف الراحل/ عبدالله الطيب تلقي كلمة رثاء
    حفل تأبين سودانيين فقداء عاشوا في المغرب
    نادي الضباط - ام درملن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-11-2006, 01:22 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    ليلة الوفاء
    ***********
    حفل تابين سودانيين فقداء عاشوا في المغرب
    القائمة (3 )
    ==================================

    *على عبدالعزيز
    *****************
    على عبدالعزيز المشهور في اوسط الجالية السودانية في المغرب ب( عم على )
    ولد سنة 1929 باحد قرى شمال السودان
    هاجر وهو ابن العاشرة الى مصر ثم لبنان وسوريا
    التحق بالمغرب صحبة رجل اعمال سوري سنة 1963 وعمل وسكن في طنجة وتزوج من احد سيداتها الفضليات .
    التحق بأول سفارة سودانية في المغرب في مطلع السبعينات مع السفير الراحل الرشيد نورالدين . ثم انتقل للعمل بسفارة قطر بالرباط .
    عرف في المغرب كأب روحي للجالية وعميد لها
    توفي في مطلع العام الحالي


    • ميرغني حسن
    ***************************
    • من خريجي جامعة الخرطوم في اواخر السبعينات ( كلية الأقتصاد )
    • التحق بالعمل في وزارة المالية ثم بالجماهيرية الليبية
    • جاء الى المغرب في اوائل الثمانينات والتحق بالسفارة السعودية والتى عمل بها الى وقت وفاته في مطلع الألفية الجديدة اثر علة لم تمهلة طويلا



    • ناظم عبدالواحد كمبال
    ****************************************
    • جاء للمغرب وسط التسعينات للالتحاق بوالده الصحفي عبدالواحد كمبال .
    • درس في المدرسة السعودية بالرباط ونال الشهادة الثاوية
    • كان يستعد للسفر للسودان للأتحاق بالجامعة
    • تعرض لحادث مؤسف اودي بحياته وهو في ريعان شبابه

    *عثمان احمد البشير
    ********************
    من ابناء سنجة
    التحق بالدراسة بالمغرب بجامعة فاس في اوائل الثمانينات
    امل دراسته وسافر الى العراف ثم الكويت رفقة شقيقه الدبلوماسي في السفارة السودانية .
    في غياب شقيقه وزوجته ، تعرض منزل الأسرة لحريق مفاجئ
    بذل المرحوم عثمان جهدا كبيرا للأنقاذ ابناء شقيقه وتمكن بالفعل من انقاذهم ، ودفع ثمن شجاعته ، وتوفي متاثرا بالحريق .


    • عماد عبدالله جادالله ( كردمان )
    *********************
    • من ابناء شندي
    • التحق بالدراسة بالمغرب في اوائل الثمانينات
    • بعد دراسته في مدينة فاس عاد للخرطوم واسس وكالة للسفر والسياحة .
    • عانى من مشاكل مع داء القلب
    • توفي في السودان في اواخر التسعينات

    • الهام جبارة
    *************************

    • من اوائل الطالبات السودانيات اللآتي درسن في مدينة فاس

    • التحقت بالجامعة سنة 1979 بكلية الحقوق

    • تخرجت سنة 1983

    • توفيت العام الماضي بالخرطوم

    • عادل الطيب
    ---------------------------

    • التحق بالدراسة بجامعة فاس في مطلع الثمانينات

    • من مواليد مدينة كوستي

    • عرف في اوساط الطلبة في المغرب بلقب ( عادل كوستي )

    تخرج من الجامعة سنة 1984
    توفي في السودان في الألفية الجديدة

    *معاويةمحمد عوض الله
    ***************
    من ابناء الجزيرة
    * التحق بالدراسة بامغرب سنة 1979
    *اكمل دراسته فى كلية الحقوق بالرباط سنة 1983
    *عاد مرة اخرى للأستقرار في المغرب مع مطلع التسعينات بعد فترة غربة قصيرة في لندن
    *التحق بالعمل في الملحقية الإعلامية السعودية في الرباط
    * عمل في سفارة قطر بالرباط الى لحظة وفاته في صيف اثر حادث حركة مؤسف في صيف 1999
    * تزوج اثناء غربته في المغرب ورزق بابنه الوحيد ( محمد )

    * عثمان عبدالله
    ************
    جاء للدراسة في جامعة فاس قادما من اسبانيا فى مطلع الثمانينات
    * اشتهر في وسط الطلاب بلقب ( عثمان اسبانيا )
    * بعد تخرجه مباشرة هاجر الى الولايات المتحدة الأمريكية حيث توفي هناك
    ---------------
    رحمهم الله جميعا واسكنهم فسيح جناته
    ********************************************************************
    * صورة في ليلة تأبين سودانيين فقداء عاشوا في المغرب ( نادي الضباط بام درمان )
    تجمع السفير المغربي بالخرطوم مع احد خريجي الجامعات المغربية
    url=http://www.swahl.com/up][/url]

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 07-11-2006, 01:27 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 08-11-2006, 02:30 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 08-11-2006, 02:22 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2006, 02:35 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    احمد محي الدين - يكتب من شندي
    ======================
    ارسل لنا الصديق / احمد محي الدين رسالة من شندي ، يستعيد من خلالها بعض من ذكريات فاس
    وجامعتها ايام زمان ، وارفق رسالته بمجموعة من الصور التي جمعته مع زملاء في جامعة فاس
    ووعدنا بارسال المزيد.
    Quote: الى حضرة الأخ / عمر عبد السلام
    تحية طيبة مباركة نبعثها لك من مدينة شندى لكم فى رباط الفتح وفاس التجانى وحسب وعدى لك بالكتابة من خلال لقائى بكم بداركم العامرة بحى الصحافة بالخرطوم أرسل لك هذه الرسالة وهى تحمل أجمل الذكريات عن مدينة فاس العتيقة التى عشت فيها أجمل سنين العمر وهى أيام الشباب فى الفترة ما بين نهاية 1980م حتى منتصف 1982م ثم ارتحلت بعد ذلك لمدينة الرباط وما زالت ذكريات فاس الما ورها ناس فى الخاطر دوما وكل ما افتح هذا البورد يجرى امامى الكثير من الذكريات والاحداث الجميلة والتى يكتبها الأستاذ الأديب والشقيق سيف الدين عيسى مختار صاحب اليراع البارع والذى ظل يتحفنا بكتاباته الرائعة والوصف البديع من خلال كتاباته أيضا فى جريدة الخرطوم السودانية وأيضا من خلال نشاطاته فى الجالية السودانية بمدينة جدة ونريد منه ان يتحفنا بالمزيد من الكتابة .
    وإما من جانبى سوف أقوم بالاتصال بالاخ مصطفى احمد عبد الرحمن والذى يعتبر المؤرخ الحقيقى لمدينة فاس من شخصيات واحداث طلابية ونقابيةحدثت فى المدينة وكذلك بقية مدن المغرب ومازالت ذاكرتى حديدية بها الكثير من الاحداث والذكريات .
    ونشكرك يا اخ عمر على هذه الكلمات الرائعات عن أولاد شندى وسوف أقوم فى الرسالة القادمة بإضافة بعض الأسماء التى سقطت سهوا .
    ونيابة عن أسرة المرحوم عماد عبد الله على جاد الله والشهير (عماد كردمان) نتقدم لكم بالشكر للوفاء لذكرى هذا المناضل الذى قدم الكثير من التضحيات من اجل سمو ورفعت هذا الوطن وسوف أرسل لك فى رسالة قادمة عن سيرته الذاتية .
    وهذه دعوة موجه لجميع خريجى جامعة فاس للكتابة لهذا البورد عن شخصيات اكاديمية مرت على الجامعة وتركت بصمات كثيرة على الخرجين امثال المرحوم د.عادل فهيم ، د.حمدى الصباخى ، د.احمد حسن البرعى ، د.نبيلة عبد الحليم كامل ود.عادل حزمة وكذالك الدكاترة العظام بكلية الاداب جامعة فاس .
    ونتمنى منك يا أخ عمر ان تبدا لنا الكتابة عن شخصية دكتور حمدى الصباخى ودكتور عادل حزمة
    ومرسل لك عدة صور اخذت فى مدينة فاس لبعض الاماكن المختلفة ولقد وعدنى الأخ / إبراهيم همزة الجوجو والذى يعمل الان مسجل لكلية الطب والعلوم الصحية بجامعة شندى بان يرسل صورة تجمع منتخب جامعة فاس عام 1981م والذى شارك فى دورى اتحاد الطلاب .
    وشكراً
    احمد محى الدين جمال الدين
    موبايل 00249912572020 شندى


    url=http://www.swahl.com/up][/url]
    أالتقطت هذه الصورة في مطعم الحي الجامعي بفاس ( الرستو ) سنة 1981
    وتضم من اليمين للشمال : احمد محي الدين ، مزمل بخيت عثمان ، ياسر خضر خلف الله ، عبدالقادر سعيد صالح

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 10-11-2006, 02:41 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2006, 01:28 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    * صور من حقيبة ذاكرة احمد محي الدين
    ****************************************
    صورة التقطت في احد شوارع مدينة فاس في مطلع الثمانينات لطلبة وطالبات سودانيين في جامعة فاس
    من اليمين للشمال : هويدا على ، كمال ميرغني ، الهام على جبارة ، مصطفى احمد عبدالرحمن ، محمد عثمان الشايقي ، حسين على الزبير ، ، عبدالمنعم شلعي ، ، احمد محي الدين
    url=http://www.swahl.com/up][/url]
    *صورة اخرى لرحلة نظمها طلبة جامعة فاس
    يظهر فيها محمد عثمان الشايقي ، واحمد محي الدين ومصطفى احمد عبدالرحمن
    url=http://www.swahl.com/up][/url]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2006, 06:39 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 22-05-2003
مجموع المشاركات: 703

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    إبن دفعتي الهميم الشفيف الرقيق عمر..

    لكم ذرفت الدمع السخين على اخوتنا الذين غادروا هذه الفانية دون وداع!


    ليتني تحدثت لعمي علي عبدالعزير باللغة التى يفهمها أكثر...
    بالنوبية الفصيحة..!

    كنت ساسرد مآثره النبيلة وحبه الجارف لكل انسان..
    وكرمه الخرافي..
    وعطفه الجياش للوطن وإنسانه..

    ولكنه غادر على عجل ...
    كأنما خلقت له جنة النعيم..
    فأهنأ بجنة عرضها السماوات والأرض..!

    أحقا رحل معاوية الضاحك الباسم?
    كان فتى ما أن تلقاه
    الا وقد طال فرحك..
    وانفرجت أساريرك..
    وبانت نواجزك..
    وطار لبك فرحا..
    ونشوة..
    وصرت صوفيا فى حضرة من تعشقه!

    كان معاوية بلسما شافيا..
    وكان فتى كزرياب المغني..!

    عندما يغني معاوية ....

    تتفتح كل زهور الرباط..
    وينتشي نهر الرقراق..
    وتشرئب امواج الاطلسي..
    ويقفز القلب فرحا..

    معاوية الآن يغني فى الجنة..
    تحفه حور الجنان..
    وغلمان يسقونه خمر الجنة
    التى من أجلها
    رحل عنا مبكرا...!

    ودون ان يحاكي عجمة لساني..
    ويدندن
    بأغنيات الوداع!!

    (عدل بواسطة عبدالأله زمراوي on 10-11-2006, 06:41 PM)
    (عدل بواسطة عبدالأله زمراوي on 10-11-2006, 06:43 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2006, 07:04 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 22-05-2003
مجموع المشاركات: 703

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: عبدالأله زمراوي)

    • الهام جبارة
    *************************

    • من اوائل الطالبات السودانيات اللآتي درسن في مدينة فاس

    • التحقت بالجامعة سنة 1979 بكلية الحقوق

    • تخرجت سنة 1983

    • توفيت العام الماضي بالخرطوم


    إلهام جبارة...
    ومن لا يعرفها..
    لا يعرف كيف تكون المرأة شامخة..
    كيف تكون العزة..
    وكيف يكون الحزن نبيلا..!


    كانت إلهام عجلى..
    ويد الراحة..
    تسكنها..
    وملك الموت يناديها...
    وهى تشيح عنه بقامتها الفارهة..
    ورقة..
    لا تود ان تكشف عنها!

    مرحى لإلهام جبارة
    فالجنة مأواها..!

    ما أيسر ان يفنى ذاتك
    ولكن صعب ان يتداولك الأحياء
    بالحب الجارف..
    وفخيم الكلمات!!

    مدد مدد
    يا شيختى إلهام..
    فالكلمات تصير عاجزة
    حين تود التحدث
    عن البتول
    عن طهر ايامنا القصيرة معك..!!

    لا يعرفك مثلي
    الا سيف عيسى
    الوريف
    الشفيف
    المحب
    العطوف..!

    وكنت كتلميذة امامه..
    وكنت انا الحوار
    الذي لم يستطع ان يغلب شيخه..!!

    (عدل بواسطة عبدالأله زمراوي on 10-11-2006, 09:06 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2006, 07:18 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 22-05-2003
مجموع المشاركات: 703

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: عبدالأله زمراوي)

    • عادل الطيب
    ---------------------------

    • التحق بالدراسة بجامعة فاس في مطلع الثمانينات

    • من مواليد مدينة كوستي

    • عرف في اوساط الطلبة في المغرب بلقب ( عادل كوستي )

    _______________________________________________________________

    كان فتى غض الإهاب..
    جامحا كالخيول المسومة
    ثائرا كتشي جيفارا..

    كان عادل
    درويشا
    متيما بالوجود
    ومنقسما على نفسه!!
    عندما ينجذب..
    كانت العصافير ترقد على كتفيه..
    ويستسقى الغمام..
    كانت بسمته
    تقول وداعا يا صحابي
    وكنا لا نعلم طلاسم ذاك الحب الجارف للأنسان..

    كان عادل يصرعني عند كل مبارزة
    بتهذيبه الجم
    وببراءة قلب...
    لطفل فى المهد!!

    كنت دائما وحيدا
    كأباذر الغفاري
    وهأنتذا تهرول وحيدا
    الى عالم مسكون بالوحدة
    وتركتنا لذكاء!!

    فأهنا بالجنة...
    يا من تعشق سيرته
    الكلمات..

    (عدل بواسطة عبدالأله زمراوي on 10-11-2006, 07:22 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2006, 07:49 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 22-05-2003
مجموع المشاركات: 703

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: عبدالأله زمراوي)

    • عماد عبدالله جادالله ( كردمان )

    جاء كخيول الريح
    فى ليل العتامير
    ملتفحا جلباب ملوك العز والصولجان..

    لكنه كان تقيا سمح الكلمات..
    وشموخا كجبال البركل
    وقوة كقوة اجداده المكوك
    تماما كالمك نمر!!

    ولكنه كان وديعا
    خجولا
    كريما كسائر ابناء قبيلته!!

    عندما طردنا من الوطن
    الذي عشقناه سويا
    كان عماد الفارع الطول
    ينحني...
    ليكفكف دمعة الرجال..

    كنت لا أملك شروى نقير
    حين ارتعشت يداه
    تناولنى تذكرة سفر
    وهو يتمتم بحياء ظاهر..
    يا زمراوي
    والله لا تقول شيئا!

    سافرت بلا عودة والوطن يفيض دما ودموعا!!
    وعماد لم يترك لى خيرا وحقا وجمالا
    الا واسبغنى بها..!

    عندما ينام الأطفال في شندي..
    تلاعب روح عماد مخادعهم..
    يوزع بهمة
    حلوى العيد
    ويبشرهم بالجنة!

    عماد مثله لا يوجد فى القطر..
    وشمائله
    تتوسد النيل
    وفى النقعة
    ترفرف روحه..
    وتناجى ملوك الزمان
    تهارقا وبعنخى
    اجداده الأولى!!

    تدي النخلة طولها
    والغابات طبولها
    والأيام فصولها
    والبذرة الغمام

    وارجو ان يحمل عنى اخي الصديق احمد محي الدين أحر تعازي وتعازي زوجتى لأسرة هذا الملاك...
    بلغهم عنى..

    ان الفقد هو فقد للجميع
    وإنا لفراقه لدامعون
    وواجمون...!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2006, 05:12 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: إبن دفعتي الهميم الشفيف الرقيق عمر..

    لكم ذرفت الدمع السخين على اخوتنا الذين غادروا هذه الفانية دون وداع!


    أخي وصديقي
    عبدالإله زمراوي
    كم كنت صادقا ومفعما بالأشجان والأحزان
    وانت تستعيد بكلماتك الرقيقة تلك اللحظات الجميلة من زمن مضى
    عشتها مع اولئك النفر الكرام الذين اختارهم الرب الى جواره
    نعم كانت بادرة جمعية السودانية لخريجي الجامعات والمعاهد المغربية
    تستحق كل التنويه وتسليط الضوء عليها
    كيف لنا ان ننسى كرام ابناء كرام كانوا يمشون بيننا وينثرون حولنا دفءالمحبة وجمال الروح .
    ومانفعله هو اضعف الإيمان لنرد اليسير من افضالهم على جلينا والأجيال االتى عاصروها في كافة محطات حياتهم
    اشكرك اخي زمراوي على كتبته في حق هؤلاء الفقداء الكرام
    نسال الله لهم المغفرة والتوبةلهم جميعا
    ---------------------------
    صورة من ايام جامعة فاس في مطلع الثمانينات ( من ارشيف احمد محي الدين )
    تضم الأحباء : من اليمين وقوفا : عبدالرحمن الشايقي ، مصطفى احمد عبدالرحمن ، عبدالله صالح ، عادل الزين ، امين الحاج ابودقن ، مزمل بخيت عثمان
    الجلوس ، نصر الدين عون الله ، محمد عثمان الشايقي ، سيف الدين عيسى ، حسين على الزبير، عبدالله الشايقي
    url=http://www.swahl.com/up][/url]

    [email protected]

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 11-11-2006, 08:39 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 11-11-2006, 08:41 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 11-11-2006, 08:50 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 11-11-2006, 08:53 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 13-11-2006, 01:05 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2006, 08:37 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: ونتمنى منك يا أخ عمر ان تبدا لنا الكتابة عن شخصية دكتور حمدى الصباخى ودكتور عادل حزمة

    اساتذة اعلام مروا على جامعة فاس
    ********************************
    لفت انتباهي أخي/ أ حمد محي الدين في رسالته الأخيرة الى اسماء من الأساتذة الأجلاء كانت لهم بصمة ساطعة في جامعة فاس
    في سنوات السبعينات والثمانيتات ، اسماء لم تكن مجرد محاضرة فقط في قاعات الجامعة ، بل يتررد صداها من المشرق وحتى المغرب ، فقد استفاد المغرب من فترة الإحتقان السياسي في الكثير من دول المشرق في ذلك الوقت الذي جعل الكثيرمن المفكرين في مجالات مختلفة يغادرون بلدانهم اما طلبا للسلامة ، او البحث عن موضع رزق جديد بعد ان سدت امامهم الأبواب وكثرة مضايقاتهم ، فهاجر هؤلاء الى المغرب للتدريس في جامعاتها التي كانت في حاجة ماسة لهم خاصة ان المغرب كان يمر بفترة تعريب جامعاته بعد نيله لللإستغلال .
    في كلية آداب فاس ، كان هناك العلم السوداني ، الدكتور عبدالله طيب ، والدكتورة عائشة عبدالرحمن ( بنت الشاطئ ) ، والدكتور حسن حنفي ، استاذ الفلسفة ، والذي كانت كتاباته ومحاضراته ومازال تثير اللغط والجدل ، وكذلك الدكتور محمود اسماعيل ، في الفلسفة الإسلامية ،ولم تكن الكلية تكتفي فقط بتلك الأسماء الكبيرة ، فقط كان يزورنها من فينة للأخرى أاسماء كبيرة في الأدب والثقافة ، ومن اشهر زائريها في الستينات ، عميد الأدب العربي ، الراحل طه حسين ، وفي السبعينات ـ الشاعرالعراقي الكبير البياتي ، وغيرهم
    اما كلية الحقوق والعلوم السياسية ، فقد كانت تعج بفطاحلة من الأسماء : نذكر منهم ، عادل فهيم في القانون الجنائي ،احمد حسن البرعي في المؤسسات والنظم ، نبيلة عبدالحليم كامل ، في القانون الدستوي محمد معجوز المسغراني ، الذي كان يدرس الشريعة الإسلامية وحمدي الصباخي ،ا المالية و لإقتصاد السياسي
    وعادل حزما ، التاريخ السياسي .وفرعون في القانون اتجاري
    كماكان الأمر في فاس كانت مدينة الرباط أ، ايضا تعرف اسماء لامعة من الأسااتذة المشرقيين ، امثال سامي النجار ، والكزبري ، ومحمد ميرغني ورشدي فكار ، وغيرهم .
    -------------------------------
    صورة من أرشيف / احمد محي الدين
    بداية الثمانينات : تضم من اليمين وقوفا : محمد عثمان الشايقي ، مصطفى احمد عبدالرحمن ، كمال ميرغني ، احمد محي الدين ،
    فى المقدمة : حسين على الزبير
    url=http://www.swahl.com/up][/url]

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 12-11-2006, 08:44 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-11-2006, 09:50 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    سيف الدين عيسى يستعيد ذكريات مع فقداء من جامعة فاس *****
    ======================================
    Quote: الأخ العزيز عمر عبد السلام

    سلام الله عليك ، ويا سلام عليك يا سلام، وأنت تتحفنا بكل هذه الاشراقات، وتعيدنا إلى الزمن النبيل، إلى ذلك العصر الجميل حقا، عليك سلام الله وأنت تحقق رغبة زمن استعصى على النسيان واستقوى على عوامل الدهر، رافضا أن ينحصر في اللاشعور، وظل حيا بكل تفاصيله الدقيقة في الأذهان، والتحية عبرك للأخوة في جمعية خريجي الجامعات المغربية في الخرطوم، وهم يترجمون ذلك الوفاء الرائع لإخوة شكلوا ذات يوم ذلك الحضور القوي في الوجدان وما يزالون0
    عماد كردمان، وآه على تلك الابتسامة، وذلك الوجه المألوف،الآن استرجع الزمن القهقرى عسى أن استعيد بضع كلمات مما كان يقول، لكنني لا أجد منه سوى نظرات عميقة، فقد كان عماد يكثر من التحديق ـ ولعله كان قد أدرك بأن أيامه قد آذنت بالرحيل، فآثر أن يختزن في ذاكرته صور أولئك الذين أدركهم في دهاليز الأيام تغسل أرواحهم الفتية أشعة الشمس المتسللة عبر تلال ظهر المهراس فيتسربون في مسارب الروح كما الأصيل يندس في تخوم الدكارات
    أه لو أعلم من أين تهب الريح
    لكنت فرشت على جنبات الريح ردائي
    وكنت فديتك يا عماد
    لكني أعلم
    أعلم أنك والحزن خصيمان
    وأنك في لحظات معدودات
    تعلمنا كيف يموت الشجعان
    الهام جبارة – آخر ما أذكره عنها زيارة لمنزلها في بري في العام 1983م قمنا بها أنا ومختار البكري ومزمل بخيت، هشت للقائنا كعادتها، ودعت أفراد أسرتها الكريمة للسلام علينا، بدت فرحة بتلك الزيارة، ثم انهالت بسيل من الذكريات عن فاس وزملاء الدراسة، حين ودعناها ذرفت بضع دمعات، لم نندهش لذلك، فقد كانت الهام جبارة كما النيل أصالة وطيبة، أو قل كانت وحها آخر من مدينة فاس وعنوانا رئيسا في كتاب أيامنا هنالك في ذلك العصر النبيل، وحين رجعت إلى فاس في بداية الألفية الثالثة، كنت أحدق في تلك الوجوه الهائمة في فضاء الجامعة، في صفوف الريستو، وحول السكن الجامعي، بين أشجار التوت في الطريق إلى الليدو ، أو في موقف حافلات الأطلس، خيل لي أنني رأيتها عند مدخل الحي الجامعي تحمل في يدها الكومير والنقرو، فقد كانت حين ترانا وهي عائدة من الحانوت تتوقف حتى تذبل أوراق النعناع في يدها، لكم كانت أختا حقيقية تلك الفتاة عليها رحمة الله
    أخي عمر
    قبل عامين ، اتصل بي الأخ أنس خليفة الشيخ، وكان ذلك الاتصال الأول بعد عشرين عاما منذ أن غادرنا المغرب، تصور أننا مكنا لا نفترق في فاس، ثم فجأة أخذتنا الحياة في دهاليزها المظلمة أو تلافيفها المتعرجة، بعد عشرين عاما ها هو ذا يعود من جديد بعد رحلات مضنية ما بين صنعاء والخرطوم، أسرعت إليه أسابق الريح، يدفعني شوق عارم لم أدرك كنهه، وفي مخيلتي أنس خليفة وتلك الأيام، حين رأيته وقفت فجأة متسمرا في مكاني، لحية بيضاء من غير سوء وجسم نحيل، ونظرات تائهة وتجاعيد وجدت طريقها إلى ذلك الوجه الصبوح، لست أدرى لماذا تذكرت الهام جبارة في تلك اللحظة، ربما لأنها كانت قد تمنت في وقت سابق من أيام فاس أن ترانا بعد خمسين عاما، هؤلاء نحن يا الهام بعد مضى نصف الفترة التي تمنيت أن ترينا فيها، آه لقد قهرنا الزمن0
    عادل كوستي00 حين زرته في مستشفى الملك فهد بجدة بعد نجاح عملية زراعة الكلى التي أجريت له أصبح يستعرض معي أسماء جميع الزملاء يجتر ذكرياته معهم في فاس، كان عادل كوستي يعمل في مدينة خميس مشيط وهي تقع في جبال عسير، مع أحد السعوديين الفضلاء صاحب مطبعة وأعمال تجارية أخرى، فأصيب عادل بالفشل الكلوي وظل يعاني من ذلك المرض اللعين حتى اضطر إلى الانتقال إلى مدينة جدة لمواصلة العلاج ، وقد تكفل السعودي بكافة نفقات إقامته وعلاجه، ذلك السعودي الكريم كان في كل مرة يزور فيها عادل كوستي لتسديد تكاليف العلاج يشعره بأن العمل ما يزال في حاجة إلى خدماته مما كان يترك أثرا نفسيا جيدا على عادل عليه رحمة الله، وقد توفي عادل بمستشفى الملك فهد بجدة بالمملكة العربية السعودية0
    أخي عمر،
    تصور وصلتني رسالة بالبريد الالكتروني من الأخ العزيز عادل عثمان زين العابدين، وهي الرسالة الأولى منذ افترقنا بفاس، طوال تلك الفترة، كنت بين الفينة والأخرى أتذكر عادل، وانأ على قناعة تامة من أنني سأراه يوما أديبا أو باحثا أكاديميا مرموقا، فقد كانت طموحاته العلمية ليست لها حدود، ورغبته في مواصلة الدراسات العليا جامحة، حين قرأت رسالته الالكترونية لم أجد فيها عادل الأديب، وجدت شخصا آخر سرقته دنيا المال والأعمال من ساحة العلم والأدب، لكن هذه الدنيا لم تخلص له أو لم يسلس له قيادها، فلا هي أعطته ما يؤمل ولا هي تركته للأدب، وهو صاحب أسلوب بارع، كتب لي رسالة راقية يحكي فيها عن معاناته في المغرب عند عودته الثانية سأنشرها في هذا البوست إن شاء الله، وقد كان عادل زين من أولئك الذين أقاموا علاقات متفردة مع الزملاء المغاربة استطاع من خلالها أن يجيد التحدث باللهجة المغربية كأهلها تماما، ففي الوقت الذي تعلقت فيه أنا بتاريخ فاس وحياتها الأدبية، وتعلق أنس خليفة بجغرافيتها، وعز الدين بحياتها اللاهية، كان عادل زين قد تعلق أيما تعلق بفلكلورها وحياتها الشعبية0
    عبد الله الطيب المجذوب00 اثر حصوله على جائزة الملك فيصل اتصلت به مهنئا، فتحدث معي كثيرا، ثم كان مقررا أن أذهب إلى الرياض مندوبا عن الجالية السودانية بجدة والتي أشغل منصب أمين الثقافة فيها، وعن منتدى السودان الثقافي بجدة لأدعوه للتكريم الذي كان المغتربون السودانيون بجدة يرغبون في إقامته له بهذه المناسبة العظيمة، لكنه اعتذر لأنه كان ينوي زيارة فادية بحائل، ووعد بأن يخص جدة بزيارة خاصة، لكن القدر كان أسرع ، فقد ذهب إلى لندن وهنالك وقغ ما وقع، ثم زرته في الخرطوم أثناء مرضه، حيت دخلت منزله بالخرطوم واستقبلتني كريزلدا انتابني شعور قوي بالبكاء أردت أن ارتمى في أحضانها، لكنها حين رأتني انتابها فرح عارم ثم اصطحبتني إلى حيث يرقد، كان مجسى على سريره تحيطه هالة صامتة، وسكون يملآ أرجاء الغرفة، تلك الهالة وذلك السكون كانا قد فتحا أبواب اللاشعور فمر بخاطري شريط سريع من أقوال وكتابات ومحاضرات ونكات وتعليقات كان يعبق بها منزلهم العامر في زنقة(أبو حنيفة بفاس) كان مغمض العينين، فهزته كريزلدا بعنف وقالت له بصوت مرتفع هذا سيف جاء للسلام عليك، ففتح عينيه ثم بدا يحدق في كل شيء حوله وعلى شفاهه بدأت ابتسامة غير مكتملة، تخيلت أنه سينهض من رقدته تلك ويهب واقفا ليحدثنا عن الموت في أشعار الجاهليين، أو عن تأثير المتصوفة المغاربة في أدب المديح السوداني كما فعل في محاضرة رائعة ألقاها في ثانوية ابن خلدون بفاس، أو عن شعر المجاذيب بالدامر كما فعل في المحاضرة التي ألقاها في ختام الأسبوع الثقافي السوداني الذي أقامه اتحاد الطلبة السودانيين بفاس في العام 1980م وافتتحه الشاعر جعفر محمد عثمان المستشار الثقافي في المغرب، طلبنا منه محاضرة عن تاريخ السودان حسب برنامج الأسبوع الثقافي فقبل، وقدمته على هذا الأساس، لكنه لم يتحدث عن التاريخ بل تحدث عن الأدب العربي في السودان، وقدم محاضرة قيمة قمت بإعدادها فيما بعد وقد نشرت في مجلة كلية الآداب بفاس، ما يؤلمني أنني لم احتفظ بنسخة من تلك المحاضرة الرائعة، خاصة وأنا أقوم الآن بتجميع كافة مقالاته الأدبية التي نشرها في المجلات والإصدارات المتخصصة المغربية في كتاب نشرت جزءا منه في جريدة الخرطوم، لقد أحدثت فاس صدى جميلا في نفس عبد الله الطيب وكتب عن ذكرياته فيها كتابا رائعا، غير أنه غير متوفر في المكتبات، رحم الله عالمنا الجليل ولنا إلى سيرته العطرة عودة إن شاء الله0
    أخي عمر،
    لك أن تعجب إنني منذ أن غادرت فاس، لم أفكر في التقاط أية صورة تذكارية لي في أي مكان آخر، بينما الصور التي التقطتها في فاس تعد بالآلاف، وكذلك الحال مع بقية الزملاء، لأن الصورة الفونغرافية هي محاولة منا لتجميد لحظات الفرح والسعادة في قوالب، وأعتقد أن الشعور الطاغي وقتئذ هو توثيق كل لحظة من لحظات حياتنا في فاس، لذلك فان الصور الجميلة والمعبرة التي يبعثها أصدقاء ذلك الزمن الجميل تفتح لدينا كوى الذكريات الدفينة ونجتر عبرها تلك السنوات الخضراء، فالشكر للجميع على ما يتحفونا به من عطر الذكريات، وما زلت عند اقتراحي باقامة اسبوع لعبد الله الطيب في فاس يدعى له كافة خريجي جامعة فاس والسيدة كريزلدا عسى أن نعيد شيئا من ذلك العبق الخرافي

    سيف الدين عيسى

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 12-11-2006, 11:49 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-11-2006, 01:43 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: وما زلت عند اقتراحي باقامة اسبوع لعبد الله الطيب في فاس يدعى له كافة خريجي جامعة فاس والسيدة كريزلدا عسى أن نعيد شيئا من ذلك العبق الخرافي

    Quote: عبد الله الطيب المجذوب00 اثر حصوله على جائزة الملك فيصل اتصلت به مهنئا، فتحدث معي كثيرا، ثم كان مقررا أن أذهب إلى الرياض مندوبا عن الجالية السودانية بجدة والتي أشغل منصب أمين الثقافة فيها، وعن منتدى السودان الثقافي بجدة لأدعوه للتكريم الذي كان المغتربون السودانيون بجدة يرغبون في إقامته له بهذه المناسبة العظيمة، لكنه اعتذر لأنه كان ينوي زيارة فادية بحائل، ووعد بأن يخص جدة بزيارة خاصة، لكن القدر كان أسرع ، فقد ذهب إلى لندن وهنالك وقغ ما وقع، ثم زرته في الخرطوم أثناء مرضه، حيت دخلت منزله بالخرطوم واستقبلتني كريزلدا انتابني شعور قوي بالبكاء أردت أن ارتمى في أحضانها، لكنها حين رأتني انتابها فرح عارم ثم اصطحبتني إلى حيث يرقد، كان مجسى على سريره تحيطه هالة صامتة، وسكون يملآ أرجاء الغرفة، تلك الهالة وذلك السكون كانا قد فتحا أبواب اللاشعور فمر بخاطري شريط سريع من أقوال وكتابات ومحاضرات ونكات وتعليقات كان يعبق بها منزلهم العامر في زنقة(أبو حنيفة بفاس) كان مغمض العينين، فهزته كريزلدا بعنف وقالت له بصوت مرتفع هذا سيف جاء للسلام عليك، ففتح عينيه ثم بدا يحدق في كل شيء حوله وعلى شفاهه بدأت ابتسامة غير مكتملة، تخيلت أنه سينهض من رقدته تلك ويهب واقفا ليحدثنا عن الموت في أشعار الجاهليين، أو عن تأثير المتصوفة المغاربة في أدب المديح السوداني كما فعل في محاضرة رائعة ألقاها في ثانوية ابن خلدون بفاس، أو عن شعر المجاذيب بالدامر كما فعل في المحاضرة التي ألقاها في ختام الأسبوع الثقافي السوداني الذي أقامه اتحاد الطلبة السودانيين بفاس في العام 1980م وافتتحه الشاعر جعفر محمد عثمان المستشار الثقافي في المغرب، طلبنا منه محاضرة عن تاريخ السودان حسب برنامج الأسبوع الثقافي فقبل، وقدمته على هذا الأساس، لكنه لم يتحدث عن التاريخ بل تحدث عن الأدب العربي في السودان، وقدم محاضرة قيمة قمت بإعدادها فيما بعد وقد نشرت في مجلة كلية الآداب بفاس، ما يؤلمني أنني لم احتفظ بنسخة من تلك المحاضرة الرائعة، خاصة وأنا أقوم الآن بتجميع كافة مقالاته الأدبية التي نشرها في المجلات والإصدارات المتخصصة المغربية في كتاب نشرت جزءا منه في جريدة الخرطوم، لقد أحدثت فاس صدى جميلا في نفس عبد الله الطيب وكتب عن ذكرياته فيها كتابا رائعا، غير أنه غير متوفر في المكتبات، رحم الله عالمنا الجليل ولنا إلى سيرته العطرة عودة إن شاء الله0
    أخي عمر،

    اخي / سيف الدين عيسى
    كلماتك الرائعة والصادقة في حق الراحل / عبدالله الطيب، تستحق الوقوف عندها ، ولعل دعوتك لتكريمه في مدينة فاس بحضور جموع من الطلبة الخريجين الذين عاصروا تلك الفترة التي انار فيها عبدالله شعلة ضياء وألق في رحاب المدينة وجامعتها . تستحق ايضا الإلتفاتة لها ، والسعي لتحقيق هذا المقترح ، الذي ارى انه ليس بعصي .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2006, 02:12 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: ونتمنى منك يا أخ عمر ان تبدا لنا الكتابة عن شخصية دكتور حمدى الصباخى ودكتور عادل حزمة

    بالتاكيد ان اختيار الصديق / احمد محي الدين ، لشخصيتي / حمدي الصباخي ، وعادل حزما ، دون غيرهما من اساتذة فاس ، لم يأت عبطا ، فكلاهما ، كانا مصدر جدل ، واثارا حولهما الكثير من اللغط والحديث طيلة فترة وجودهما في جامعة فاس .

    * حمدي الصباخي .. الصعيدي الذي لبس جلبابا ماركسيا
    ====================================
    يتفق معي كل زملاء الدراسة في فاس فى سنوات السبعينات والثمانينات ، ان الأستاذالمصري الجنسية / حمدي الصباخي
    كان من اكثر الأساتذة الذين تركوا بصمة مميزة في جامعة فاس ، ولفت انتباه الجميع ليس في كلية الحقو ق وحدها اتي كان يدرس بها مادة االإقتصاد السياسي ، بل في كل جامعة فاس بكافة تخصصاتها .
    تصادف حضور الدكتنور الصباخي لجامعة فاس قادما اليها من السعودية ، التحاقنا بالجامعة ، وسط اندهاشنا بهذا المجتمع الطلابي الجديد وفي موقع غير موطننا ، اطل علينا هذا الرجل الصعيدي ، الذي كانت كل اشارة وحركة منه تشير الى ( صعيديته ) مهما حاول ان يخفيها بجدله الماركسي وتمكنه الرائع في القاء المحاضرات .
    كان يبدو فظا غليظ القلب ، سريع الإنفعال ، ولكن من يقترب منه ، وهذا مالمسه خاصة الطلبة السودانيين( كان يكن لهم معزة خاصة ) الذين كانوا يزورونه في بيته
    ، كان يحمل فى جوانحه قلبا طيبا ، ويبدي كرم اهل الصعيد ومرؤتهم ، فقد كان من النوع الذي على استعداد ان يهب كل مافي جيبه لطالب حتى ولو -كان كل راتبه الشهري -اذا شكا له عن وضعه المادي السيئ ، وكان مصدر اعجاب من الطلاب لهندامه البسيط، ووقوفه الحماسي فالمدرج وهو يتحرك بهمة ونشاط اما السبورة يكتب ويشطب طلية ثلاثة ساعات دون توقف .
    ولكن كان في ذات الوقت لايتردد من طرد طالب من المدرج بكل غضب واستفزاز اذا رأى عدم اكتراثه بالمحاضرة
    شخصيته ومزاجه الخاصيين ، خلقت له شهرة واسعة في الجامعة ، زاد على ذلك طريقته المبهرة في اللقاء المحاضرات ..فيجد الطالب انه امام محاضر في ندوة ثقافية وليس في قاعة محاضرات جامعية ، فقد كانت كل محاضرته تزدحم ليس فقط بطلاب الشعبة بل بطلاب ياتون من كليات أخرىوحتى اناس من خارج الجامعة
    كانت قناعاته الماركسية في تدريس مادة الإقتصاد لاتشوبها اى شائبة ، كان مازال شابا مؤمنا بالعقيدة وبالفكر اللينيني بأنه المخرج للأزمات العالم النامي
    وبما ان اجواء مطلع الثمانينات في جامعة فاس المشبعة بهيمنة الفكر الماركسي في مفاصل الجامعة
    ساهمت ايضا في بزوغ نجم الصباخي
    شخصيته القوية كانت تسبب الهلع للطلاب الذين يدخلون عنده للإمتحان المادة شفويا
    كانت طريقته في إلقاء الأسئلة للطلاب الذين يجلسون امامه تصيبهم بالإرتباك والخوف
    وخاصة عندما يصرح دون مواربة للطالب الذي لايجيب على سؤاله بأنه ( سيأخذ صفرا )
    من المواقف الطريفة هنا اذكر ان زميلنا حمدي داوود في اول تجربة امتحان شفوى له مع استاذ الصباخي
    فعندما علم من الطلاب بالأجواء ( المرعبة ) التى تصاحب لحظة الجلوس مع الصباخي ، قال اخونا حمدي ( الذي كان قد اصابه هم كبير )
    ( ان ياتيهامن آخرها ويقصر حبل الشر ) فعندما حان دوره للدخول مع بضعة طلاب ، وقف فورا وامام اندهاش الصباخي والطلاب فقال له وبعجل : اعطيني صفر ) ..فلم يترددالصباخي فاخذ بطاقته وكتب له ( صفرا ) وخرج حمدي داوود فرحا وهو يتنفس الصعدا بعد ان ازاح عن كاهله لحظات ذلك الموقف ( الرهيب ) في حضرة الصباخي
    وبمثل ما كان الصباخي مشهورا بمواقفه الدرامية طيلة وجوده بالكلية
    انهي كذلك آخر يوم له بجامعة فاس بموقف درامي لم ينساه كل طلبة فاس
    فقد اتفق مع ( سمسار ) لبيع الأثاث على ثمن محدد لمقتنيات شقته
    وكان على موعد معه لياخذ محتويات الشقة قبل سفره للدار البيضاء للحاق بالطائرة وهو يغادر المغرب نهائيا
    ولكن فوجأ بالسمسار في لحظة مغادرته بالتنصل عن المبلغ المتفق عليه
    فانتفض الصباخي وارغى وأزبد ، وبعصبية اهل الصعيد ، طرده من المنزل
    ولم يكتف بذلك ، بل نزل للشارع ونادى على كل الصبية الذين وجدهم امام عمارته ، فطلب منهم ان يأخذوا كل ممتلكاته دون تمييز
    فهناك من حمل تلفزيونا وآخر بوتجاز وغسالة .....الخ
    وبعد ان اخذ الأطفال كل مقتنيات الشقة وهم مندهشين فرحين من هذا التصرف الغريب
    أغلق الصباخي باب الشقة واعطى المفتاح لصاحب الشقة وحمل معه فقط حقيبة ملابسه وغادر للمطار
    وعندما سمعنا بهذه الحادثة الدرامية ..لم نستغربها من هذا الصعيدي الذي ملأ جامعة فاس منذ قدومه والى حين مغادرته
    صخبا وحضورا قويا ، وكان مصدر غيرة لاساتذة آخرين لم يستوعبوا كيف لهذا الشاب الصعيدي ان يثير اعجاب الطلاب بهذا القدر !!
    ----------------------
    صورة من ذاكرة ( احمد محي الدين )
    تجمع من اليمين للشمال : احمد محي الدين ، ومحمد عثمان الشايقي ، كمال ميرغني ، ومزمل بخيت عثملن ( فاس في اوائل الثمانينات )
    url=http://www.swahl.com/up][/url]
    تعريجة : التحية للأخي / عبدالله في السعودية الذي اعاد الروح للصور التى غادرت البوست وتلاشت .نتمنى المزيد من ارشيفك الجميل
    وساحاول من جانبي اعادت صور فاس قريبا التى انتهت صلاحيتها في الموقع المحتضن .

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 14-11-2006, 02:25 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 14-11-2006, 02:54 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2006, 02:10 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: ود.عادل حزمة

    عادل حزما..( فلسطيني ) أثار غضب الجميع حتى كاد بعضهم ان يتنكر لقضية العرب المركزية
    ================================================
    قد يكون الحديث عن الدكتور عادل حزما ، استاذ مادة الفكر السياسي في جامعة فاس منذ اواحر السبعينات
    مخالفا تماما لما ذكرناه وكتبناه عن الدكتور حمدي الصباخي ، واعتقد ان كل طالب سوداني وغير سوداني ، جلس في مدرج في مواجهة حزما لايختلف حول هذه الفكرة .وبقدر ماكان الصباخي بشخصيته الفريدة - رغم عصبيته الصعيدية - محبوبا من الجميع
    استطاع عادل حزما ان يجبر الجميع على النفور منه ، والتعجب من سلوكه العدواني اتجاه الطلبة
    تركت جامعة فاس سنة 1984 وتركت ثورات الغضب تمور في نفوس من لم يتخرج بعد من الكلية اتجاه عادل حزما
    وعدت في مطلع التسعينات وتوجهت الى فاس ، واول مااثار دهشتي ان حزما مازال مستوطنا في مدرجات الكلية
    ثم ان زفرات الغضب مازالت تلاحقه من كافة الطلبة اجانب ومغاربة لدرجة ان احدهم التقيت به وترك الجامعة قبل سنة من تخرجه
    بسبب النقاط المجحفة في حقه التي وضعها له حزما في الأمتحان الشفوي ، قال لي بدون تردد: بقدر ماكنت متعاطفا مع الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة ، الا ان هذا الرجل جعلني اعيد التفكير في الأمر ، يبدو ان نمط شخصية حزما ، عامل حاسم فيما وصل اليه الشعب الفلسطيني ) !
    لاادري هل كان حزما ، شخص عجز عن ايجاد الوسيلة الناجعة للتواصل مع طلابه ؟ ام أن هناك عامل نفسي مرتبط باشكالية عدم امكانية عودته لفلسطين وايجاد مق ملائم ر لللإستقرار والعيش ، حقيقية كان الرجل مستفزا في محاضراته للطلاب الى ابعد الحدود
    ويلاحظ انه كان يتعمد ان يأخذ اتجاها معاكسا للأي قضية سياسية يشعر ان الطلاب متفقين حولها ، ويتعمد ان يشير للجميع بأنهم مخطئون
    وكان يكمل استفزازه للطلاب ويجهز عليهم عندما يلتقي بهم في مادة الإمتحان الشفوي ، حيث كان يمارس عليهم كل انواع الضغوط والمزاجية العجيبة التي لاتخلو من روح التشفي والإهانة
    وبقدر ماخلد اساتذة في جامعة فاس اسمائهم ببصمات رائعة حفرت في ذاكرت طلابهم
    فإن عادل حزما ترك كم هائل من الكدمات والجروح وآهات الألم في قلوب طلابه
    لاادري هل يذكر طلاب غير الذين درسوا فاس شخصية استاذ تشبه عادل حزما ؟
    لاادري لعل هناك الكثيرون مثله !!

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 15-11-2006, 02:17 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 17-11-2006, 01:32 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2006, 07:49 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    عبدالإله زمراوي في حضرة اساتذة اجلاء بجامعة فاس ( عادل فهيم )
    ===============================
    عندما طلب صديقنا / احمد محي الدين ، الكتابة عن اساتذة مروا على جامعة فاس
    مرت بذاكرتي ، صورة الأستاذ المصر ي الراحل / عادل فهيم ، استاذ القانون الجنائي
    الذي كانت له مكانة مرموقة في الكلية ، ومشهود له بكفائته و علمه في مادة القانون
    بيد ان حضور هذا الأستاذ في ذاكرتي ارتبط دوما بالطالب النجيب / عبد الإله زمراوي ، كأن لايذكرفهيم وإلا وزمراوي معه.
    اليوم اطلعت في المنبر على قصيدة وطنية جميلة من نظم عبدالإله زمراوي ، اعجبتني كثيرا .. وكتبت ردا ، اود نشره هنا في صفحة فاس استمرارا لسلسلة اساتذة عرفناهم في فاس :
    Quote: الحبيب / عبد الإله زمرواي
    لم تدهشني قصيدتك
    مادام قائلها ذلك الإنسان الذي عرفته منذ ربع قرن في جامعة فاس
    حيث كانت تسيل دموعنا فرحا ، وتنتشي قلوبنا ، ونرفع هاماتنا لعنا ن السماء
    عندما تعلن النتائج النهائية لطلبة كلية الحقوق والعلوم السياسية ، فيكون عبدالإله في مقدمة الركب بدرجة امتياز لامنافس له من بين حشود من الطلبة المحليين والعرب والأجانب .
    ووصل بنا الفخر اعلى مراتبه عندما كان الفقيه في القانون الجنائي المحاضر الراحل / عادل فهيم ، يعلن للملأ أن ورقة أجابة الطالب / عبد الإله زمراوي ، في مادة القانون الجنائي وخاصة في موضوع ( المسؤولية التقصيرية ) تعد ( نموذجية ) بكل المقاييس ، ويتم عرض ورقة ( عبد الإله ) على ادارة الكلية ليطلع عليها الأساتذة ولتحفظ ضمن ارشيف الكلية ، كحالة فريدة لم تشهدها جامعة فاس من قبل .. ولااعتقد ان
    ان جامعة فاس ستعرف مثلها .
    هكذا عرفناك ( زمراوي ) في ذلك الزمان الجميل
    وهاانت تهنأ بجوار شلالات ( نيجارا )
    وتسطرهذا الكلام الجميل الصادق ، عشقا في الوطن
    فهنيئا لك ياصاحبي
    -- عمر عبدالسلام

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 19-11-2006, 07:55 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-11-2006, 12:27 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    سيف الدين عيسى ... وكلمات ..ل( عبدالإله زمراوي )
    **********************************************
    ارسل الكاتب / سيف الدين عيسى هذه الرسالة من جدة تعليقا على قصيدة مولانا القاضى / عبدالإله زمراوي الأخيرة
    Quote: الأخ العزيز عمر عبد السلام
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    وأنا أطالع مداخلتك الجميلة على قصيدة الأخ عبد الإله زمرواي ، استوقفتني أشياء عديدة، وجعلت أفكر في تلك الطاقات الهائلة التي يحملها الإنسان في دواخله، لكنه يظل يغلفها بسياج من الكتمان إلى أن تجد البيئة المناسبة والمناخ المواتي لتنفجر ، وقد ينطبق هذا القول على عبد الإله زمرواي وهو يصوغ تلك الكلمات الرصينة ، العميقة الدلالة، والغنية بالصور الجمالية الرائعة، التي تحمل ذكريات جيل بكامله، وتعبر في بعض مقاطعها عن تجليات حلم شفيف، لكنه قطعا ليس حلم فرد واحد، بل حلم أمة0 لكننا رغم تلك الهالة التي حاول أن يسبغها على الكلمات نجد انفلاتا للآشعور يهرب من ذاكرة جمعية، وتداعيات مشرقة من بقايا ارث حضاري لشعب ضارب بأطنابه في شعاب التاريخ، يتشكل كل ذلك في بوتقة لا يكتمل انصهارها في مخيلته، لأن الواقع الفعلي والمتخيل يكبح جماحه، فلا هو أرخي لنفسه عنانها، ولا هي طاوعته على التمرد على الواقع في أصقاع بعيدة وباردة تناوشه فيها الرغبة في الإقلاع إلى حيث نهايات مراسي الحلم، مع الخوف من الاقتلاع، لنا وله الله.

    حين أتاك الليلُ بناحيةِ العتْمور،
    زَحَف النيلُ وسار الجمعُ وسِرْنا نحوك تسبِقُنا الخُطُواتْ.
    وليلٌ يُخْفى أسراراً تحت خدودِ النجماتْ!
    كُنْتَ بقلبِ العصرِ وحيداً و شهيداً
    تُوفى الكيلَ وتُقْرِي الضَيْفَ ولا يُظْلَمُ أحدٌ عندك يا مولاي
    لو ألقاكَ وحيداً تَقتُلُني الكلمات!
    ما ضرّك يا مولاي
    إذا أقبلْتَ علينا ذات صباحٍ
    مؤتلقَ الوجْهِ سليمَ الخاطرِ مُتّسِقَ الوجدان
    وطفقْتَ تُغنِّى للخرطوم
    تَتَغَزَّلُ في الأنْثَى أمدرمانْ!
    ودَلفتَ بليلِكَ هذا مُنْطَلِقاً كالسَّهمِ النوبيِّ
    قُبالةَ كَرْمَةَ، كُنْتَ تُشِعُّ ضياءً تُومِضُ بَرْقا
    وتِهَارِقَا يدعوك الليلةَ من أجل نبيذٍ نوبيٍّ
    بالقصرِ الملكيِّ الكائِنِ بين طلولِ العصرِ، وفوقَ قِبابِ الأزمانْ
    وبليلك هذا أسْرجتَ الخَيْلَ لِعَبْرِي
    تِلك الحَسْناءُ المَلأى بالأسرار
    ولُقْمانُ العَبْريُّ الخَالِصُ كان يوزِّعُ حِكمته
    مِثْلَ حكيمٍ نوبيٍّ آخر
    يَرتَشِفُ العَرَقَ الأبيضَ مُنْتَشِياً
    ويُغَنِّى للفجر الحالِمِ بالَطَمْبُورْ

    (3)
    ما ضَرَّكَ يا مولاي
    إذا ما أقْبَلَ شَرْقٌ نحوك بالدُّفِّ
    وبيسراه السيف ويمناه سواكن
    يَرْتَشِفُ القهوةَ بالهيلْ،
    مَمْشُوقَ القامَةِ طارَ إليك
    تَحْكِي مَشْيَتُه دِقْنَةَ عُثْمانَ

    طفقت أتفرس في تلك الكلمات عسى أن أجد فيها عبد الاله زمراوي ذلك الطالب النجيب، ذا الوجه الطفولي البريء، الذي كان حين يأتينا الى الغرفة 128 كل صباح يقرأ علينا مقاطع من حافظته من الروايات الانجليزية التي كانت مقررة في امتحانات الشهادة السودانية، حتى اذا تشعب الحديث ووصل الى منطقة مفصلية في وجدانه، قهقه بصوت ترتج له جدران الحي الجامعي بظهر المهراس، أين كان يخبيء زمراوي كل هذا الابداع، وكل تلك الطاقات،، ولى وقفات قصيرة شكلية عند تلك المقاطع اذا سمح لي زمراوي بذلك، فالبيت الذي يقول فيه (وليلٌ يُخْفى أسراراً تحت خدودِ النجماتْ) لو قال (تخوم) بدل خدود لكان أعمق في الدلالة وفي الصورة،السعرية، في المقطع الأخير يقول (إذا ما أقْبَلَ شَرْقٌ نحوك بالدُّفِّ ) عبارة (اذا ما) تحدث خللا في وزن البيت، لعله لو قال (ان أقبل شرق نحوك بالدف) لكان أجواد،ثم (تَحْكِي مَشْيَتُه دِقْنَةَ عُثْمانَ) كل من سيقرأ هذا البيت سيفهم أن المشبه به (دقنة عثمان) وليس عثمان دقنة، ولعله لو حذف دقنة وقال ( تحكي مشيته صولة عثمان) أو شيئا من هذا القبيل لكانت الدلالة واضحة على عثمان دقنة اذ أنه كان قد ذكر سواكن، لكن هذا لا يقدح في أن القصيدة رائعة وكلماتها موحية تفتح كوى الذكريات والتأمل العميق ، وفيها ظلال من أيام فاس لمن يتمعن فيها أكثر
    أخي عمر التعريف المركز الذي قدمته عن زمراوي يساعد كثيرا في فهم القصيدة نفسها فمعرفة خلفية الشاعر الثقافية لها أثر كبير لدى المتلقي لقراءة النص بشكل أعمق .
    هذا وقد أرجعتني الصور التذكارية التي ظل يتحفنا بها الأخ أحمد محي الدين الى أيامنا الخوالي، خاصة اللقطات المعبرة للأخ محمد عثمان الشايقي، فما أن أرى صورته الا وترد الى خاطري كل تلك الذكريات بتفاصيلها الدقيقة، حقيقة لست أدري لماذا يثير الأخ محمد عثمان الشايقي بالذات تلك الكوامن، ربما لأنه هو الآخر كان عفويا في تصرفاته وأقواله الى أبعد حدود العفوية والبساطة ، فالشكر لك أخي عمر ولزمراوي ولأحمد محي الدين ذلك الفخم العريق، الذي جاء الى فاس وهو مكتمل الثقافة والوقار ، ولزملاء وزميلات تلك الأيام النبيلة بفاس. أقول ما سمعتم واستغفر الله لي ولكم.

    سيف الدين عيسى مختار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2006, 11:30 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    * رسائل من متسللين الى جامعة فاس
    =====================
    عزيزي أبو أنس
    يوم الجمعة هرعت الى شنطة ذكرياتي، وهي الحقيبة ذاتها التي أحضرتها معي من المغرب أول مرة، ما زلت محتفظا بها، وبداخلها مجموعى من الرسائل، كنت أبحث غن رسالة معينة كان والدي عليه رحمة الله قد كتبها الي وأنا بالمغرب، لكنني فوجئت بأن هنالك مجموعى من الرسائل، منها رسالة جميلة من الهام جبارة أرسلتها أول قدومي الى جدة، كأنها كتبت قبل ساعات، استحضرت عبرها كل تلك الأيام، وأخرى من السباعي، ومن مزمل ، ومن بعض الوملاء المغاربة الذين ظلوا يراسلونني الى عهد قريب ، ثم انقطعت مثل تلك الرسائل الجميلة، آثرت ان أبدأ برسائل الاستاذ عادل عثمان زين العابدين، لأنها تحكي حكاية جميلة ، فان راقت لك الفكرة أرجو أن نبدأ في تنفيذها، وسوف نجد كنزا حقيقيا في تلك الرسائل
    مع خالص ودي

    سيف الدين عيسى

    Quote: مع عادل عثمان زين العابدين وبوح عبر الرسائل:
    --------------------------

    سيف الدين عيسى مختار

    (من بعد فرقتنا ديك مين كان حيفتكرك تعود، مين كان)
    الرسالة التالية أرسلها عادل زين من فاس بتاريخ 7 ابريل 1982م، تحكي رحلة البحث عن الأيام الجميلة في فاس، لكنه رجع ولسان حاله يقول: يا دار ما فعلت بك الأيام، ضامتك والأيام ليس تضام) تعالوا معي الى هذا النص الذي يحمل جمال السرد وبراعة الأسلوب وعفوية التعبير وصدقه، ثم أجيبوني أهي تجربة مقبولة أن نوثق لتلك الحياة من خلال الرسائل التي كنا نتبادلها؟ نوثق لها لأن عصر العولمة الذي نعيش فيه الآن قد اغتال الرسائل وقضى عليها الى الأبد، فممن كانت لديه رسائل من مثل هذه الشاكلة فليحافظ عليها، فلعمري لقد كانت في حد ذاتها أدبا رائقا، ولحظات صدق مكثفة تخط على أوراق الرسائل بعناية وحب نفتقدهما في وسائل العصر البديلة، ان كانت هذه الفكرة قد راقت لكم فاكتبوا على منوالها وستجدون أنها عملية ممتعة، فلم تكن بيننا أسرار أو خصوصيات، بل كانت قلوبنا وعقولنا مفتوحة، نعيش كأسرة واحدة أو قل كالجسد الواحد اذا اشتكى منه عضو تداعت له سائر الأعضاء بالحمى والسهر، ورعى الله تلك الأيام، سنوات طويلة مرت على تلك الرسائل، أكثر من ربع قرن ، ورغم ذلك فهي ما زالت نابضة بالحياة وكأنها كتبت قبل ساعات، لأنها ببساطة تحكي قصة حياة انسان، تسلل ذات خريف الى فاس ، وعاد منها بقلب مترع بالحب والعشق الصوفي للصحبة والمدينة والأيام النبيلة، وبعد أن شتته الليالي في دهاليزها المظلمة عاد يسترجع صدى تلك الأيام ويجد في ذكراها نوعا من الراحة ، لقد كتب عادل زين تلك الرسائل، لكنه فعل ذلك بيراع كل من تسلل الى فاس
    -------------------
    رسائل عادل عثمان الزين ( الرسالة الأولى )
    ***************************************

    الأخ الفاضل سيف عيسى 00
    كل التحايا والأشواق .. لعلك بخير وعافية، كما نحن هنا في بلاد المغرب نحاول استعادة الأيام الماضية ولكن هيهات .. أنا أحاول الآن وبكل السبل أن أعمل في السعودية والا ربما اتجهت الى ليبيا ، لكن فكرة السلك الثالث هنا في المغرب تركتها نهائيا وسوف أحاول العمل في احدى دول البترودولار لمدة سنة واحدة وبعد ذلك سوف أتوجه الى الولايات المتحدة الأمريكية للدراسات العليا باذن الله تعالى.
    وصلني خطابك الغير مؤرخ، من جدة وأنا في الخرطوم ، فقررت أن أؤجل الرد عليه حتى أصل فاس ، وهآنذا قد وصلت بعد لأي وجهد، وبعدأن ذقت ألوانا من العذاب والتنكيل في مطار النواصر (محمد الخامس) بالدار البيضاء، اذ تم احتجازي لمدة خمسة أيام كأي ارهابي من ليل الأحد 28 مارس والى الجمعة ثاني أبريل ، وطبعا قضيت أياما أجارك الله كانت في غاية السوء، مكثت محبوسا في صالة الترانزيت ذات الكراسي القاسية ، وكنت آكل السندوتشات على حسابي اضافة الى البرد القارس الذي هيج الرطوبة في قدمي الى درجة فظيعة. المهم اني قد خرجت من ذلك الوضع السيء وحضرت الى فاس مباشرة فوصلتها في ليل الجمعة ، وكنت في غاية الارهاق والتعب فأخلدت الى فترة استجمام ، ان كان هنالك استجمام، وأنا الآن موجود مع ناس أبو الشباب في حي زازا.
    لقد وصلت الى فاس ووجدت الحال كما هو ، والناس كما هم مع وجود أعداد غفيرة من الطلبة السودانيين الجدد ، طبعا لم أذهب الى الغرفة 128 ولا أريد أن اذهب اليها فهي بدونكم زنزانة رهيبة ولا شيء لدي فيها، والى الآن لم اذهب الى الكلية وان كان عندي موعد مع كريزلدا الطيب في الخامسة مساء ، هذا وقد قمت بزيارة منزل الدكتور عبد الله الطيب أمس وأول أمس وقد وجهت الي سيل من الأسئلة الرهيبة في اليوم الأول كما وجه الى عتاب شديد بسبب تأخري عن موعد الحضور الى فاس ، ثم كانت كريزلدا تسألني عن السودان وعن نميرى والأحوال العامة وكأنني وزير خارجية السودان ،
    وتكيل الى الاتهامات والأسئلة عما آل اليه حال السودان وكانت تهدف من ذلك الى اثبات أن الوضع في السودان لا يطاق وأنهم يجب أن يبقوا في المغرب ، الأمرالذي أغضب الدكتورفهاج وماج ودخلت أنا في الاحراج الشديد
    أخي سيف.. حديثك عن أن التحصيل العلمي وهم كبير أرجو أن تكون هاذرا فيه وباذن الله سنواصل الى الدكتوراة وما بعد الدكتوراة، ألست معي؟
    أخوك عادل الأربعاء 7 ابريل 1982م


    *********
    عادل الزين

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 26-11-2006, 11:41 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 27-11-2006, 02:54 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 27-11-2006, 02:56 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2006, 02:46 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    رسائل من متسللين الى جامعة فاس
    ********************************
    رسائل عادل عثمان الزين ( 2)
    ==================
    كان ذلكم هو عادل زين، الشاب الممتليء ثقافة وعلما وحيوية ونشاطا،و يضوع علما وأدبا ، وخيالا خصبا، وينشر الثقة في النفوس، فهل وجد ما تمناه، أم هل نفذ ما خطط له ، تعالوا معي الى الرسائل التالية التي ارسلها عن طريق البريد الالكتروني شهر يونيو من العام الحالى2006م من الولايات المتحدة الأمريكية، وقولوا لى هل وجدتم فيها عادل زين الذي تعروفونه.

    الرسالة الثانية كتبها عادل زين بعد أن رجع الى السودان من المغرب في 11 سبتمبر 1982م.
    ------------------

    أخي العزيز والصديق الصدوق الودود سيف..
    كل التحايا والأشواق ، أتمنى من الله أن تكون بخير وعافية وأحسن حال ، ورمضان كريم وكلا عام وأنتم بخير، توقعت منك رسالة تصلني في هذا البلد الميمون بعد رجوعي من فاس، لكنك لم تفعل، ولم أستطع الكتابة اليك لأسباب كثيرة ستعلمها من السياق. طبعا منذ رجوعي مضى على شهران بالتمام والكمال فوجدت البلد في حالة عجيبة، ، الكهرباء باستمرار مقطوعة وكأننا في الزورات والثلاجات أصبحت كالدواليب لا تصلح الا منظرا، والسخانة تلهب ، والماء يقطع ايضا أو يتحول لونه الى لون التراب سائلا لزجا غير صالح للشرب، والأتربة والرياح الصرصر العاتية تهب بلا حساب، فتترك الناس كأعجاز نخل خاوية، وكأننا في يوم النشور موتى تهب من القبور، ورحم الله بدر شاكر السياب، وفوق هذا وذاك أنا منذ وصولي في حالة تحرك دائم متصل ليل بنهار ، أحيانا جريا وراء أشياء كثيرة، معايش وأرزاق وحقوق تخصنا وغيرنا، والى الان لم أنته من الجري وقد هزلت حتى بانت عظامي واختفي ذلك اللحم والشحم أو الورم وأصبحنا على حديد أو على عظم
    أخي سيف كم أشتاق الى أيامنا الماضية الى تلك الصحبة الأدبية الرائعة والمناقشات العميقة، فوالله لم استطع قراءة كتابين في هذا البلد رغم تواجدي فيه مدة شهرين، وكلما هممت بالقراءة أقرأ شعرا من ديواني المجذوب (مسبحتي ودني) ومحمد المكي ابراهيم (أمتي) فيما عدا ذلك بعض الموضوعات التي انتزعها انتزاعا من بين فكي دوامة الحياة ، حتى كتاب لكاتب من غانا هو أونور هل تذكره لا أستطيع اتمامه منذ زمن بعيد ، وحتى الصحف والمجلات أقرؤها وأنا نصف نائم ، أما الراديو فاستمع اليه لحظات معدودات كل يوم ، وهذه الأيام هنالك مباريات كأس العالم تعرض مرتين في الخامسة عصرا وفي التاسعة مساء ، فبعد الافطار أصلي التراويح في مسجد قريب واشاهد مباريات كرة القدم ثم النوم أو حضور بعض سهرات التلفزيون ثم الاستماع الى الراديو قليلا فالسحور فالنوم قبل الثانية صباحا بقليل ، حياة عجيبة ما تعودتها ولا أريد أن أتعودها لكن صبرا آل ياسر فان موعدكم.. سبب بقائي حتى الان هنا هو وجود كل العالة في ينبع بالسعودية رفقة والدي فيما عدا أختي ايمان لذلك أنا معها حتى حضور الأسرة بعد العيد باذن اله وبعدها سوف أشد الرحال .
    عزيزي سيف .. هذه تحياتي وأشواقي الكثيرة أرميها تجاهك، علها تصلك كما أود في أحسن حال وأتم صحة. قلت أرميها ولا أبعثها أو أهديها كي تشعر مدى المعاناة والضيق الذي نتنفسه ونتجرعه أجارك الله، في هذه اللحظات بالذات ، وفي ليل الخرطوم البهيم المنذر برياح وأمطار تقلق راحة النيام ، يصدح الفنان مصطفي سيد أحمد برائعة عبد الدافع عثمان .. مرت الأيام، كالخيال أحلام، وتمر في ذاكرتي أيامنا معا في تلك البقعة الساحرة الخالدة في الفؤاد، فاس،
    أخي كما ذكرت تلك أيام أصبحت ماضيا يذكر وحاضرا يعاش ومستقبلا ينظر اليه بعين الرجاء والأمل . أما حديثك عن الواقع اليوم وفي هذا البلد بالذات، فلا أستطيع أن أجازف بالخوض فيه ، فذاك بحر هائج متلاطم مفقود من يغامر حتى ولو بمجرد الاشارة اليه
    عزيزي انني جد آسف لتأخيري في الكتابة اليك، فالكتابة تحتاج الى وقت، وأي وقت؟ فكيف وأنا أتذكر وأتحسر على ما ضاع قبل أن يبدأ، لكم يحن قلمي المتواضع الى أن يسطر اليك شيئا يبعث الفرح وربما الحزن الى نفسك الكبيرة ويردد فيها صدى ايام طاهرات مرت ولكن لا كمر السحاب لا ريث ولا عجل ، بل كمر طيف على الأهوال طراق ، فان تركت لنفسي العنان لتذكر ما شاءت وتقول ما شاءت فقل على النوم السلام، لذلك نستعمل الكوابح أو أجهزة الحصر كما يسميها أهلنا المغاربة ونوقف سيل الذكريات العارم
    أخي.. كم سعدت بقراءة رسالتك والتي هي تحفة أدبية رائعة بما حوته من معلومات واشراقات، وأهنيء نفسي قبل أن أهنئك، على انطلاقك الأدبي عبر جريدة المدينة المنورة رغم اني لم تصلني اعداد الصحيفة التي نشرت فيها مقالاتك وما زلت في الانتظار.
    أرجو صادقا أن تكون قد وجدت بعض الاستقرار وغنمت شيئا من التأقلم مع تلك البيئة، على العموم أنا أحسدك، ليس للبترودولار، ولكن لأنك تستطيع أن تقرأ وتكتب، وتجد الوقت لذلك، أما أنا هنا فرغم أنني في بيتي وبين أمي وأخواتي، الا ان هذه البلدة تسرق منك وقتك وتضيعه في اشياء تافهة ، وما تختلسه أنت تنفقه على الراحة والنوم ، حديثك عن القراءة الموجهة أو الأكاديمية جميل، وأعتقد أنها مفيدة ونحتاجها في الوقت الحاضر رغم ما نعانيه، تخيل كم أحسد أختي وأحد أصدقائي (هي خريجة اقتصاد، وهو خريج معهد الأشعة) لأنهما بقرآن كل شيء، أي ما يعجبهما، أما أنا فاختار لا عن رغبة بل عن تخطيط، قصيدتك في رثاء الشاعر الكبير الفحل المجذوب جميلة ومبشرة أتمنى أن اسمع بقيتها وفي انتظار قصتك عن جدك مختار. وبالمناسبة الأديب الكبير الطيب صالح كان هنا في السودان في العيد، وأجريت معه مقابلة اذاعية مطولة سجلناها ، وسأحاول أن أرسل اليك نسخة من الشريط مع الوالد عندما يحضر في عيد الضحية.
    عن قرآءاتي لا جديد، غير أني أحاول قراءة كتاب سايكولوجي اجتماعي يسمى ( The Total Man ) وبه دراسة عن النجاح الاجتماعي والزوجي، طبعا أفكر في الزواج الآن ولابد من الاستعداد مبكرا، نسيت أن أخبرك بأن استاذنا وشيخنا الحبر القهامة الدكتور عبد الله الطيب كان في السودان هو وحرمه الأستاذة جوهرة، ولا يعلمون شيئا عن ادريس الذي قيل لي أنه مرض مرضا شديدا عافاه الله وشفاه، وسوف تذهب فادية لدراسة الأدب الانجليزي بفاس ، وأظن أن الدكتور عبد الله الطيب سوف يحضر نهائيا الى السودان في نهاية هذا العام.وسيذهب لمدة شهرين الى ثلاثة زائرا بالسعودية لجامعة الامام محمد بن سعود فتتبع أخباره هنالك وحاول الاتصال به.
    وكما ختمت أنت خطابك الضافي بحديث القلوب الكبيرة أقول فعلا وقع القلب الكبير في شراك الهوي وخطيبتي تستعد لامتحانات الشهادة السودانية
    عزيزي.. لم اقرأ شعرا جميلا منذ فترة طويلة لكن استوقفتني أبيات للشاعر المصري صلاح عبد الصبور أجملها
    في بلد ..
    تتعرى فيه المرأة كي تأكل
    لا يوجد مستقبل ..
    فتأمل.. وأيضا أعجبتني قصيدة لشاعر سوداني ناشيء اسمها(الله يا شيخ الصفا والعاصفة) ثم قبل ذلك وبعده أسجل اعجابي المستمر بقصيدة المجذوب (المولد)التي أهرب اليها دائما.
    أخي.. ما فلق الصباح ولكن لكل بداية نهاية والى أن ألقاك في مكتوب آخر استودهك الله تعالى
    عادل زين (11/9/1982م

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 27-11-2006, 03:01 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2006, 01:08 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    خالد ( ولد البطانة ) يحيي من سلطنة عمان
    **************************************
    Quote: الاخ/عمر
    لك الف تحية
    والف شكر على هذه النافذة التى نستنشق منها عبير الايام الجميلة ونطل منها بين الفينة والاخرى لنجتر الزمن الحلو ,طبعا انا من ناس الرباط وكلما نلتقى باحد الاحبة نضخ تلك الايام زارنى قبل ايام قادما من الامارات الاخ/محمد حنفى واستقبلته بالترحاب بعبارتة الشهيرة (تجرى جرى الوحوش غير رزقك ما بتحوش) والتى يبادر بها اى واحديلتقيه.
    ارجو المواصلة وطبعا انا ومعى شلة من الاولين عبد الحافظ نقد الله,والخال(كمال جبريل) وطارق آفرو نعمل بسلطنة عمان وكلما نلتقى تكون المغرب موضوعنا.
    تحياتى وارجو المواصلة
    اخوكم
    خالد رحمة الله(ود البطانة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2006, 01:49 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    احمد عثمان ( الأستاذ ) يدعوكم من الخرطوم للأنخراط في جمعية الخريجين ومتابعة موقعها اللإكتروني
    ***************************************************************************************
    وصلت رسالة من الأخ/ احمد عثمان ( الأستاذ ) رئيس الجمعية المغربية لخريجي الجامعات والمعاهد المغربية
    وتضمن الرسالة الموقع اللإكتروني للجمعية التى ترجو من كل خريجي الجامعات المغربية متابعته ومده بالجديد المفيد
    Quote:







    الأخ عمر
    كيفك طولنا منك
    ياخ أولا شكرا علي وقوفكم مع أبناءنا اللذين بدوبهم شكرون ويمدحون شخصكم ولقد أستقروا الآن بدراستهم بفاس

    أخي عمر لقد تم بحمد الله تكملة موقع الجمعية علي الإنترنت وإنني أدوعوك لزيارته الآن كما أتمني تعميم العنوان لبقية الزملاء في مختلف أصقاع العالم
    ونتمني من خلال هذا الموقع أن نخلق التواصل الحقيقي خاصة بعد أن يكتمل بناء المنبر العام بالموقع الذي نتوقع مشاركتكم الفعالة فيه

    ارجو عند تعميم الدعوة لزيارة الموقع التركيز علي أن يقوم جميع الأعضاء بملئ إستمارة العضوية ليضاف العضوالي سجل العضوية بالموقع

    أرجو الإفادة بعد زيارة الموقع


    عنوان الموقع
    www.ssgmui.com

    سلام من خرطوم السلام إن شاء الله
    احمد عثمان


    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 27-11-2006, 01:53 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2006, 05:54 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 22-05-2003
مجموع المشاركات: 703

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    ومن غيرك يا توأم الروح عمر يعطينا معنى الود...
    لقد فتحت لنا نافذة نطل منها على ذكريات جميلة!

    أبدأ صباحاتى بقراءة المتسللين وأختم حضرتي به..

    أشكرك من قلب مفعم بالحب على اتاحتك لنا هذه الفرصة الثمينة للتواصل.

    وعبرك أهدى تحياتي لكل الأصدقاء والآحباب...

    الرجل العلامة الآستاذ الكبير سيف الدين عيسى والآخ الحبيب خالد ودالبطانة والصديق الصدوق محمد حنفي والآستاذ النجيب الفقيه عبدالحافظ والصديق الساخر أحمد الآستاذ...

    منذ أن أفترقنا لم يبارحوا مخيلتى...

    والآخ عادل الزين كنت أقابله في أميريكا كثيرا ولكن لم ألتق به قريبا.

    وبالمناسبة أسأل بشدة عن الآخوة أدريس الحضيش أبن أخت العلامة عبدالله الطيب وكذلك عبدالخالق وحسن هلال الثوريان التقيان...

    معنا عمار خلف الله وعلى عبدالرازق وابوالقاسم الرشيد ورباب وعماد فاروق وعوض فتاح...

    فأين يعيش البقية؟

    تخريمة:

    بالله عليك يا عمر ان تعطينى تلفون سيف عيسى لآنني قريب منه فى زيارة عمل فى الآمارات العربية المتحدة او حتى بريده اللألكترونى...

    لك التحايا النواضر وكثيف الود ودمت رمزا شامخا للمحبة!

    أخوك عبدالآله زمراوي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-11-2006, 01:02 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: وبالمناسبة أسأل بشدة عن الآخوة أدريس الحضيش أبن أخت العلامة عبدالله الطيب وكذلك عبدالخالق وحسن هلال الثوريان التقيان...

    صديقنا الظريف
    عبد الإله زمراوي
    نشكرك على كلماتك الرقيقة حول البوست ، فانت من اعلامه اللامعة وبفضلك يحيا وينتعش
    مثلك ابحث عن ادريس ، ذلك الفتى الوديع ، صاحب القلب الكبير
    لاشك انا استاذنا/ سيف الدين عيسى عنده الخبر اليقين [email protected]
    اما عنوان وهاتف اخونا سيف ستجده على ماسنجرك ان شاء الله
    امابخصوص الزميلين / حسن هلال ، وعبدالخالق طه الملك
    فحسن سعدت بلقائه في الخرطوم اخيرا في شهر اغسطس الماضي ، وكما هو حسن ، الذي كتبنا عنه مقالا في هذا البوست ، صاحب المبدأ ، الصابر الصادق ، الولوف ، النقي ، الأصيل
    اما ( المحارب القديم ) عبدالخالق طه الملك ، أخذته عنا غربة الإمارات منذ
    سنوات التسعينات
    وصرنا نتلمس اخباره المتقطعة من حين للآخر
    وعودة سالمة وهانئة الى معقلك بجوار ( نيجارا )

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 28-11-2006, 01:09 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 28-11-2006, 01:35 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2006, 02:44 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    رسائل من متسللين الى جامعة فاس (3)
    ********************************ا
    الرسالة الثالثة ل/ عادل عثمان الزين
    =====================
    كان ذلكم هو عادل زين، الشاب الممتليء ثقافة وعلما وحيوية ونشاطا،و يضوع علما وأدبا ، وخيالا خصبا، وينشر الثقة في النفوس، فهل وجد ما تمناه، أم هل نفذ ما خطط له ، تعالوا معي الى الرسائل التالية التي ارسلها عن طريق البريد الالكتروني شهر يونيو من العام الحالى2006م من الولايات المتحدة الأمريكية، وقولوا لى هل وجدتم فيها عادل زين الذي تعروفونه، والذي رسم ملامح شخصيته بكلماته التي يكاد كل حرف فيها ينطق، عفوا رسم ملامح حياة شاركنا جميعا في صنع تفاصيلها الدقيقة
    ****
    سيف الدين عيسى
    --------------------



    Quote: Dear Saif Eisa
    assalamu aleikum wa rahamtullah..akhee seif..inshaalah afia..so glad to hear from u..sorry it took me a week to reply. usually I have time on weekends(sat. sun.) how is your family and how many kids do u have!! I never got married although I tried. maybe I'll wait until I go to Sudan or maybe it's too late now. all my family is here my brother fareed married an American and his oldest daughter is getting ready to go to university next year my other sisters and my parents are here with me in Houston except the
    older one Eiman she is a professor at a university in Pennsylvania. our business is not bad but usa is not what it used to be like u said we're just passing time wa lhamdulilah..billahi my best regards to Griselda if u talk to her and Anas too. my mobile phone # 832-289-8002 and my address is 7710 Bellaire blvd #A Houston TX 77036..give my regards to your family and inshaallah I'll visit when I come to ummra...fi hifzihi wi amanihi i leave wa asslamu
    aleikum.....adil zein
    >
    ]
    ------------------------------------------------------------------
    وكتب سيف الدين عيسى ردا على رسالة عادل الزين :
    >Dear Adel,
    >
    > Just this morning I opened my email, I was very happy to get your message. Last week I was very busy with my youngest son, Eisa, named after my father, he was not feeling well and was admitted to the hospital, but alHamdu Lillah he is o.k. now. This is why I didn't check my e-mail for a couple of days.
    > I am still in Jeddah, but I visit Sudan regularly, almost every year.
    >Last Hajj Gresidla Al Tayeb visited us here in Jeddah to perform Hajj. I arranged a lecture for her experience with Abdullah Al Tayed. She was continuously asking about you, Anas and other colloquies. Anas Khalifa is working now as a director in the Ministry of Hajj in
    the Sudan, he used to visit Jeddah twice a year part of his job. Whenever he visits Jeddah, he used to pass by. If you see Anas now you will not recognize him, with a white beard, he looks much older than his age.
    > Ezeldin Al Mahadi, I didn't see him since we left Fes, I came to know that he has left his family in Morocco and settled in Dinder, Sudan.
    > Nowadays I write articles for Al Khartoum daily newspaper, my last article about Ali Dinar was published on Sudaneseonline and sudanile.com.
    > Saudi Arabia is not like before, but we are just passing the time. How about your business there. Give my regards to your parents , brother and sisters.
    > I think this is enough for today.
    >
    > Sincerely,
    > Saif Eisa
    >

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 29-11-2006, 02:50 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 29-11-2006, 02:57 AM)

                       |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2006, 04:14 AM

حاتم الياس
<aحاتم الياس
تاريخ التسجيل: 25-08-2004
مجموع المشاركات: 1978

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-11-2006, 01:21 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: اسمح لى ايها الراقى بهذا الرابط.

    حاتم الياس
    الرئع
    مرحبا بك
    وبالرابط .. كيف لا . وهو عن واحد من وجوه رائعة عرفها المغرب
    كان لى شرف الإلتقاء بالراحل / عادل احمد يوسف فىمطلع التسعينات عندما جئت لللإقامة الثانية في الرباط
    كانت فترة قصيرة غادر بعدها عادل بعد تخرجه من الجامعة ، وكان وقتها رئيسا للإتحاد الطلاب السودانيين
    بالمغرب ، كان ودودا ، محبوبا من الجميع ، ووجدته مجتهدا مناضلا لحل مشاكل الطلبة السودانيين في المغرب ، يقف يوميا في زحام اماكن تسجيل الطلاب واستخراج منحهم الدراسية
    كان لايكل ولايمل ، صبورا ، مبتسما، وديعا كعادته
    وماكتبه حاتم الياس عن عادل ، يشبه تماما كماعرفناه في ذلك الزمان
    رحم الله ، عادل ، واسكنه فسيح جناته
    ---
    تعريجة وتنويه : في اطار التعريف بوجوه سودانية عرفها المغرب ، سيبدأ الأديب /سيف الدين عيسى
    الكتابة عن شخصيات عرفها في مدينة فاس .، وسيكون اول من سيكتب عنه سيف ، هو الأخ/ ادريس مصطفى ،

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 29-11-2006, 01:32 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2006, 02:57 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    * رسائل من متسللين الى جامعة فاس (4)
    *************************************
    رسائل عادل عثمان الزين ( الرسالة الرابعة )
    =============================
    > bismillahi wa assalatu ala rasuli allahi assalamu aleikum wa rahmatuhu >taa'la ...alhamdulilahi aldhi hadana li hadha ..akhee saif how are you !! It is great to hear you after all these years ..I see you're still in Jeddah. Am in Houston. Texas since 96..and in usa since 1990..a friend from Washington DC gave me this article knowing that am interested in poetry. it was a good surprise to see your name and to see that you still about poetry and literature. I became a businessman although I still have my literary concerns. I talk frequently with abdulminem bob in Khartoum and get some news about people ..I think this all for now ..again it's good to hear your voice on paper. wish well and give my best regards to your family
    adil zien


    تعريجة وتنويه : في اطار التعريف بوجوه سودانية عرفها المغرب ، سيبدأ الأديب /سيف الدين عيسى
    الكتابة عن شخصيات عرفها في مدينة فاس .، وسيكون اول من سيكتب عنه سيف ، هو الأخ/ ادريس مصطفى ،

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-12-2006, 03:03 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2006, 08:44 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    * دعوة لخريجي الجامعات المغربية للتسجيل في عضوية الجمعية
    ==================================
    تهيب الجمعية السودانية لخريجي الجامعات والمعاهد المغربية
    من كل الخريجين من الجامعات المغربية
    اينما كانوا
    الإسراع بالإنخراط في الجمعية
    ومتابعة انشطة الجمعية من خلال موقعها اللإكتروني الجديد
    http://www.ssgmui.com/news.php
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2006, 01:40 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    رسائل من متسللين الى جامعة فاس
    *************************************
    يواصل اللأستاذ / سيف الدين عيسى ، كتابة ، ونشر ( رسائل اخوانية ) لزملاء عرفتهم جامعة فاس خلال العقود الماضية
    ويبدأ كذلك بكتابة متسلسلة عن رفاق الأمس:
    Quote: بوح الرسائل (ادريس مصطفى على "(الحضيش")
    ======================================

    يعتبر إدريس مصطفى الحضيش، من أعز الأصدقاء الذين قابلتهم في فاس، ومن أنفعهم، أقول من أنفعهم لأنه ببساطته وعفويته كان مدخلا رائعا إلى عوالم خاله البروفسير عبد الله الطيب، وعبر مداخلاته العفوية استفدنا كثيرا من العلم0فقد كان يستطيع الانتقال من موضوع إلى آخر في حضرة خاله دون شعور بالحرج أو الخوف من ثائرة خاله أو انتقادات السيدة كريزلدا0
    ذات مساء كان عبد الله الطيب يحدثنا عن قصيدة الشاعر الجاهلي الشنفرى (ألا أم عمرو أجمعت فاستقلت) وقبل أن يكمل شرح القصيدة إذا بإدريس يتدخل سائلا خاله عن لحية ياسر عرفات، وقتها توقعت أن تثور ثائرة عبد الله الطيب ويطردنا جميعا من مجلسه، ولو فعل ذلك لكان له العذر، فشتان ما بين لحية ياسر عرفات وقصيدة الشنفري، لكن لدهشتي أن عبد الله الطيب حول الحديث من الشعر إلى اللحى وكيف أن بعض القادة يتعمدون إرسالها حتى يظهرون للناس بمظهر فيه خشونة مثل ياسر عرفات وفيدل كاسترو وأضرابهما0
    هذا مثال واحد سقته للتدليل على تلك المحبة التي كان عبد الله الطيب يكنها لصديقنا إدريس وأخوته، حتى انه قرر البقاء في المغرب لفترة أطول مما كان يخطط، لإتاحة الفرصة لكل من فادية وإدريس لاستكمال الدراسة الجامعية0
    تخرج إدريس في كلية الآداب بجامعة فاس، وفور تخرجه ذهب للعمل أستاذا في اليمن، إلا أنه أصيب بمرض عضال في اليمن شفي منه بحمد الله ، وعاد إلى السودان ليعمل أستاذا في مدرسة الدامر الثانوية، وقد حدثتني شقيقته في اتصال هاتفي معها مساء أمس بأنه أكمل رسالته لنيل الماجستير من جامعة وادي النيل عن شعر التجاني يوسف بشير، وهو ما يزال مقيما بالدامر حتى تاريخه،
    الرسالة التالية أرسلها إدريس مصطفى من فاس بتاريخ 6 يونيو 1982م ، أنقلها إليكم كاملة لأنها توضح تلك العلاقة التي كانت تربط طلبة فاس ببعضهم البعض.
    ********
    سيف الدين عيسى مختار

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 06-12-2006, 01:47 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2006, 02:00 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    * رسائل lمن متسللين الى جامعة فاس
    ===================
    رسالة/ ادريس مصطفى على
    ******************************
    " أخي الحبيب سيف الدين
    أتمنى أن تكون بخير كما نحن ووالدنا عبد الله الطيب وأمنا كريزلدا جميعا بخير، وأتمنى أن تكون رسالتي الأولى قد وصلتك، وأنا ما زلت في انتظار ردك عليها والذي لم يصل بعد، ولما زاد شوقي إليك كتبت لك هذه الأوزان المبعثرة متمنيا أن تجدك وأنت في أسعد الأوقات ، وقد نظمتها بعد أن أصبحت وحيدا بعد فراقكم، وفراق الغرفة 128، واليك نظمي00
    لياليك الحبيبة في الجفون
    وألحان النخيل الغض ذكرى
    بين أهداب العيون
    ذكرى أناملك الرقيقة في الكتابة والوتر00
    في الشعر في الألحان في كل الفنون
    يا صديقي، هل نسيت؟
    هل نسيت الحزن في تلك العيون
    تلك العيون يلفها شوق قديم00
    شوق لفنان رحل
    شوق للحن لم تزل أصداؤه تروي السنين
    يا كل شوقي هل تعود00
    خرست مياهي عن خرير00
    والعمر عبوس قمطرير
    والعود جف من النغم
    والشعر صار بلا طعم
    وأنت ذوقي يا صديقي هل تعود
    هل تعود لنعيد جلسات السمر00
    فيها القلوب تبعثر الآلام
    والأشواق والحب غيثا من درر
    عن النخيل
    عن النيل والأزاهر والورود
    عن الربابة والوتر
    عن الشعر المنمق للعيون النجل
    للوجه القمر
    هل تعود، قل لي بربك هل تعود
    فالشوق فد هد الضلوع
    متى بربك قد تعود؟
    أخي 00 انتهت القصيدة، ومعذرة فإنها تبدو وكأنها قصيدة رثاء ، وليست قصيدة شوق واشتياق، وأتمنى أن تكون قد أعادت إليك بعضا من ماضينا وأيامنا الجميلة في فاس ، وأعلمك بأن الامتحانات الكتابية مرت على خير وبقيت المواد الشفوية وسأوافيك بأخباري حينها، سيسافر خالي عبد الله الطيب وجوهرة إلى السودان ، عادل زين رجع إلى السودان ، أما عز الدين لم أره كثيرا هذه الأيام وأخباره مقطوعة، أرجو أن توافيني بأخبارك ، وأتركك في رعاية ربنا العزيز ولك مني السلام إلى أن نلتقي
    ***********************
    إدريس مصطفى علي"

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 08-12-2006, 02:42 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2006, 03:15 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 22-05-2003
مجموع المشاركات: 703

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    يا سلالالالالالالالالام يا عمر ومن خلالك للشفيف سيغ عيسى..

    ومن منا لا يتذكر الحضيش ذاك الفتى غض الآهاب...
    كنت قبل يومين أنحدث مع سيف عيسى عن الذكريات وتوقفنا كثيرا عند ادريس...
    كنا لا نتفارق ابدا ولا غرو فكلانا قرويان جئنا للمغرب على ظهور حميرنا الآ ان أدريس كان يسبقني ببعض "بندرية" ....
    يا له من زمن كان بطعم الشهد...
    أيا ليت أيام الشباب يعود....

    جيئونا يا أحباب بالحضيش فقد اشتاق القلب لحديثه العذب...
    وتسلم عمر وسيف...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2006, 03:28 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24912

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: عبدالأله زمراوي)

    استاذنا عمر عبد السلام سلام

    انت التسلل ده عادة من عاداتك?

    تسلل في الامتداد و تسلل في الكورة

    و تسلل ما عارف وين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-12-2006, 02:20 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    صديقي المشاغب
    فيصل محمد خليل
    Quote: تسلل في الامتداد و تسلل في الكورة

    الإمتداد تسللنا له ..بس الكورة دي من السبعينات ، مالقيت لي فرصة تسلل ، علشان دائما بلعب فى في وسط الميدان او في الدفاع من أيام فريق العزيمة في الصحافة وفريق مدرسة المقرن الثانوية .
    وعندي نية اتسلل الى مدينة حلفا القديمة والجديدة كمان ، في القريب العاجل من دون تأشيرة
    تتذكر يافيصل أيام زمان لما كنت تركب قطار حلفالقديمة ا ، وتتسلل من الدرجة الرابعة الى الأولى والنوم ؟

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 08-12-2006, 02:24 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-12-2006, 06:03 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    سيف الدين .. وبوح عن الراحل.. نوح محمد حسن
    *********************************************
    Quote: الأخ عمر عبد السلام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    منذ البارحة وأنا أتعجل صباح هذا اليوم، ربما لشعور قوي بداخلى بأنني أريد مشاركة أخوتي الذين تسللوا ذات يوم الى فاس، لكي نتحلق جميعا حول الريستو أو المقهى أو ساحات الجامعة أو حتى في ذلك الطريق المؤدي الى الليدو ثم نبدأ رحلة العويل والنواح على اخوة تسربوا من بين أيدينا وتساقطوا كما أغصان التوت في فصل الشتاء ـ ثم مضينا في طريق الحياة نعالج أزقتها المتعرجة وزناقيها النافذة الى مواطن الوجع السخي،
    تخيل أخي عمر أنني، وأنا اتصفح موقع جمعية حريجي الجامعات المغربية، وقفت عند صورة نوح محمد حسن عليه رحمة الله، بعد حوالى عشرين عاما من رحيله، شعرت وكأنني أسمع الخبر للتو، وربما كان الأمر كذلك، لكم شعرت بالمأساة الحقيقية لحظتها أو قل بالخوف الشديد مما تحمله الأيام.
    لقد كان نوح ، بريئا الى حد الهبل، يحمل روحا تختلف بشكل متقاطع مع ملامحه التي كانت تبدو كتهويمة في تجاويف الخواء المديد حتى عندما تغاضبه كان يقابل ثورة غضبك بابتسامة طفولية.
    في العام 1984م جاء معتمرا الى السعودية، أرسلت معه خطيبتي كتابا عن جامعة القرويين تأليف الدكتور عبد الهادي التازي وبعض أنواع الحلوى المغربية، احتفظ نوح باجودها ، ثم أوصل لى الكتاب وبقية الحلوي، سألته عن ذلك النوع من الحلوى الذي احتفظ به (كعب الغزال) أجاب(أنت لا تريد الا الكتاب أما الحلوى فقد أكلتها عندما تأخرت في المجيء) هكذا ببساطة ، كان طيلة أيامه الدراسية عندما تصله نقود يصرفها في أيام معدودات ثم لا يهمه بعد ذلك ما يحدث، كانت ثقته عالية جدا في محبة أخوانه له ومحبته لهم، راجعت ما تبقى لدى في ألبوم ذكرياتي ، وطفقت أقلب الصور القديمة عسى أن أجد من بينها صورة نوح محمد حسن، كانت أول صورة تلتقطها عيناى صورة عماد كردمان عليه رحمة الله بطلعته البهية وابتسامته الساحرة المعبرة، لم أجد صورة لنوح فجلست أجتر عصارة تلك الأيام ثم هرعت الى القلم أخط اليه هذه الرسالة التي لن تصله أبدا
    أ: أخي نوح..
    رجوتك لا تجلسن على رمل البرزخ تداعب ذلك الخواء الرهيب، تمطط ناظريك الى ما وراء الأكمة لترانا من خلف ذلك الاطار الرهيب نعلك السراب فتحصدنا مناجل الذكرى والسراب، رأيتك تطيل التحديق فينا، ما الذي تغير ، أو قل ما الذي بقي فينا ثابتا وقد شط بنا المكانـ فلا الوجوه المألوفة ولا النفوس تواصت على مسادير الفراغ الرهيب، وكأنك تنشر اشرعتك من جديد لتمخر ذلك العباب السرمدي، لتغتسل في سبو ـ أو تتوضأ في وادي فاس، وتلتحف الشفق المسكوب على الدكارات ثم تأتي ممتطيا صهوات الخلم أو صبابات ذلك الزمن الخرافي، والأمواج الهادرة تندفع تجاهك وأنت تروج هدير العاصفة. على رسلك لا تعجل، لقد أعشت ابصارنا شواظ البروق الخاطفة، ونحن في انتظارك فكف بربك عن ذلك التحديق الذي يأتي كارتعاش الروض بالزهر في اليوم المطير ، أو كما تفتح أشجار المندرين التي تستحم بجسدها الاقحواني عند مبتدأ النهايات المتلاشية، متوضئة بطهرها أرأيت تلك الوضاءة، هل أبصرت بعينيك براءة تلك الأيام0 تجرد من عاديات الرياح المشتة والصدى المبحوح وحملق في وضاءة تلك الأيام،انها تزحف في حياتنا صامتة كل يوم ، تتلاشى بانتظام في مسامات الحلم الشفيف ، تحتكر ذلك المكان العالى في اللاشعور ، ترفض أن تبقى ذكرى يا نوح0 وأنت من بعد عشرين عاما آثرت أن ترتحل لتبقى على ذلك الطهر لا تنوشه الأيام، أما أعياك التحديق؟ أم نحن الذين اصابنا العشى وأصمنا ضجيج النهار البعيد ، وقد شط المدار.
    أخى نوح لا تجفل بالذي دلف اليك الان للتو ، لا ينفطر قلبك أن داعبت رغوة تلك الأنهار خدك، تسامى محمولا على أكتاف دعائنا العميق ، ورحمة الله تغشاك في رحلتك السرمدية، وتغشانا معك، لنا ولك الله.

    سيف الدين عيسى
    ا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-12-2006, 06:37 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    * وجوه سودانية في جامعة فاس
    *****************************
    كتب الأديب / سيف الدين عيسى الأسطر التالية عن شخصية زميلنا في جامعة فاس ابان فترة السبعينات والثمانينات
    محمد عثمان الأمين :
    Quote: محمد عثمان الأمين، الرجل الفخم العريق، القسيم الوسيم، الجميل السمت، البليغ الصمت، كان أكثر ضحكه التبسم الأنيق، فافترار ثغره الضحوك، ونظراته الحانية، كانا يشكلان مدخلا مدهشا إلى شخصيته الفذة، ولذلك أحببه كل من رآه، حتى تلك العاملة التي كانت تتولى نظافة الحي الجامعي بعين قادوس حين سكناه أول مرة، كانت توليه رعاية خاصة واهتماما أكثر، شدها إليه ذلك السلوك المهذب، والخلق الجميل، فقد كان عالي الحساسية، يتعامل مع الجميع بإحساس الفنان المرهف، ويعكس بحق التربية السودانية الأصيلة0
    ذهبنا قبله، أنا وعادل زين وأنس خليفة، وعز الدين المهدي، وعلى عبد الله (يعمل الآن محاضرا بجامعة الرياض) إلى فاس بأيام قليلة، وكنا أول من يسكن هذا الحي الذي تم تحويله من ثكنة عسكرية إلى سكن طلابي لمواجهة تزايد أعداد طلبة جامعة فاس، سكنا نحن الخمسة في غرفة واحدة، ثم جاء بعدنا بأسابيع قليلة كل من محمد عثمان الأمين والطيب محمد نور وسكنا معا في غرفة مجاورة، ثم توافدت أعداد الطلبة المغاربة وغيرهم (كالإيرانيين الذين التحقوا بجامعة القرويين، ثم غادروا قبل أن يكملوا دراستهم بعد ظهور إرهاصات ثورة الخميني بإيران)، بعد ذلك أصبح حي عين قادوس مكان تجمع السودانيين حيث كان الرعيل الأول المسلمي الزين ومصطفي أبو إدريس وعباس ومحمد حسين والشيخ حميدة ومن بعدهم نوح، يزوروننا بانتظام في حي عين قادوس، فنقيم ليالي الأنس ، ويتحفنا أبو إدريس بأغنية يتيمة يظل يرددها دائما وأبدا ، أغنية الكابلي (تاني ريدة كمان جديدة)، أما محمد عثمان الأمين فقد كان يعجبه الفنان محمد الأمين وابن البادية وخاصة أغنية (مهما جنيت على يا زمان ، وجارت قسوة الأيام، أنا عندي إرادة ما بتلين ، عزيمة قوية بي إصرار) أما عز الدين المهدي فقد كان معجبا بترباس إلى درجة الوله،
    بعد تخرج محمد عثمان الأمين في كلية الحقوق، هاجر إلى اليمن وعمل في إحدى الوكالات السياحية، وكما هو ديدن رفقاء ذلك الزمن الجميل، زمن الطهر والنقاء، لم يصدق الخريجون أنهم فارقوا تلك البقعة الطاهرة فاس، فظل بعضهم يتفقد أخبار بعض في محاولة يائسة لاستعادة ذلك العهد النبيل، فالذين عادوا إلى السودان ظلوا يلتقون باستمرار، والذين هاجروا في البلاد، وأطالوا فيها "القعاد: دأبوا على الاتصال ببعضهم البعض رغم ظروف الاتصالات المتعسرة في ذلك الوقت، وقد علمت بأن عادل الزبير كان عندما يتصل بصديقه عوض عبد الفتاح بأمريكا يستغرقان زمن المحادثة الهاتفية في بكاء ونواح حتى كانت أخته تتعجب من ذلك، كما كانت الهام جبارة حين يزورها أحد زملاء الدراسة بفاس تبكي ذلك الزمن الجميل حتى يؤثر ذلك في صحتها وهي المصابة بداء القلب عليها رحمة الله، هكذا كنا جميعا، لم تشغلنا هموم الحياة ، ولم تصرفنا حمي البحث عن وسائل الرزق عن تفقد بعضنا البعض0
    ويبدو أن اليمن السعيد فشل في إضفاء السعادة على حياة من يمموا شطره من طلبة فاس، أنس خليفة لم يطب له المقام بصنعاء، فعاد الى السودان ، ادريس مصطفي عمل لسنوات طويلة ثم عاد مريضا الى السودان، أما محمد عثمان الأمين الذي عاد مؤخرا من اليمن ليستقر في السودان،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-12-2006, 11:26 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    بوح الرسائل من قدامي خريجي جامعة فاس
    ****************************************
    كتب /محمد عثمان الأمين ، رسالة من صنعاء الى صديقه سيف الدين عيسى
    Quote: محمد عثمان الأمين الذي عاد مؤخرا من اليمن ليستقر في السودان، فقد كتب لى الرسالة التالية بتاريخ 10 يناير 1985 يصف فيها حاله في اليمن:
    "الأخ سيف الدين
    تحية عطرة طيبة، وبعد00
    جاءتني رسالتك اللطيفة، ذات الشفافية، واثقة الخطوة تمشي ملكا، وكم فرحت بها0 ولك أخي العتبى حتى ترضى، ولتعذرني في تأخير الرد عليك، وأنت قد كابدت الغربة في العمل مثلي، وتعلم كل الظروف المحيطة خاصة إذا كان العمل صباح مساء وحتى يوم الجمعة أعمل في الفترة المسائية منه0
    اليمن السعيد، هكذا يسمونها، وما أحسبها كذلك، لكن تصاريف الحياة جرتنا إليها وليتنا نخرج منها، وما من مخرج فقد أحرقنا سفننا من خلفنا ، والبحر أمامنا، فلا العودة إلى السودان محبذة، ولا الخروج من اليمن بغير بديل تصرف سليم في هذا الزمن المائج بالأزمات، وجنون أسعار الدولار والتضخم الطافح0
    تابعت قبل فترة طويلة، أظنه العام الماضي، بعض كتاباتك في ملحق الأربعاء بجريدة المدينة المنورة، وشممت منه رائحة العنصرة للأفارقة، ولا أكتمك القول انه بالتجربة والممارسة اكتشفت أن هذا الدم الزنجي الذي يجري في عروقنا أكسبنا صفات جميلة، وإنني لجد فخور بحاميتي0
    الحياة الزوجية نعمة منّ الله بها علي، وأحمد الله كثيرا على ذلك0واعذرني أخي فلست أدري عنوانك –عازب أم متزوج- فقد نما إلى علمي بعض أخبار تقول أنك عقدت قرانك على إحدى حسان فاس، فان كان ذلك كذلك فهنيئا لك، وإلا فاستعجل الأمر فحياة العزوبية ضياع، أخي العزيز لا أطيل عليك فالي اللقاء استودعك الله
    محمد عثمان الأمين/ صنعاء."

    وكتب / سيف الدين ، هذا التعقيب
    في هذه الرسالة الرقيقة ذات الأسلوب العالي الذي يعبر بصدق عن شخصية محمد عثمان الأمين يشير الى مقال كنت نشرته في ملحق الأربعاء بجريدة المدينة المنورة التي تصدر من جدة في العام 1984م عن (النزعة الزنجية في الأدب الأفريقي)، ولست أدرى ما هو موقف محمد عثمان الأمين من تلك الدماء الأفريقية التي تجري في عروقنا بعد كل الويلات التي شهدتها أفريقيا، أم أننا بذلك التفرد والتماذج قد أكتسبنا أفضل ما في العروبة والأفريقية فكنا الخلاصة المنتقاة .
    ملاحظات أصدقاء ذلك العصر الجميل في هذا البوح الذي أحاول أن استخلصه من من ذلك التماذج العربي الأفريقي؟ سؤال أتمنى أن يجيب عليه أخونا محمد عثمان الأمين بعد عقدين من الزمان، كما أرجو أن أتلقى رسائل أخوان الصفاء0

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 24-12-2006, 11:40 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2006, 04:38 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2006, 06:56 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 22-05-2003
مجموع المشاركات: 703

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    وكل عام والجميع بألف خير...

    الأستاذ عمر
    قدمت للسودان وأود ان نلتقي بالزملاء....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2006, 09:16 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: وكل عام والجميع بألف خير...

    الأستاذ عمر
    قدمت للسودان وأود ان نلتقي بالزملاء....

    نداء لخريجي الجامعات المغربية ..واعضاء المنبر في الخرطوم -- عبد الإله زمراوي بينكم
    *********************************************************************************
    وصل للخرطوم الزميل مولانا القاضي / عبدالإله زمراوي لقضاء العطلة في السودان بعد غياب طويل
    نرجو من جمعية خريجي الجامعات المغربية وبورداب الخرطوم الترحيب / بعبدالإله .
    نرجو لعبدالإله مقاما طيبا .. وعطلة سعيدة في رحاب الوطن ..

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 30-12-2006, 09:18 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2007, 01:45 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: وقفت عند صورة نوح محمد حسن عليه رحمة الله،

    * نوح ..وشلة الليدو الأنيقة
    *****************************
    ذكرنا الأستاذ / سيف الدين عيسى من خلال كتابته عن الراحل / نوح محمد حسن
    احد ابناء النوبة الذين تخرجوا من جامعة فاس في مطلع الثمانينات ، وكان يعد من الرعيل الأول الذين تخرجوا من شعبة الحقوق
    من جامعة فاس .
    كان نوح ، ورفاقه الخمسة الآخرين الذين كانوا يسكنون في شقة بحي الليدو القريب من الجامعة :
    مصطفى ابودريس ، محمد اسماعيل ، مسلمي ، والطيب محمد نور ، وكامل
    يشكلون لنا نحن الطلبة الجدد ، اهم شخصيات عرفناها في فاس منذ أن وطأة اقدامنا المدينة
    وكنا نعرفهم ب( شلة الليدو ) كنا نراهم كبارا في سنهم وقدوة لنا ، يتمتعون بخبرة واسعة عن المغرب والحياة في اركانه
    لم يبقوا معنا جميعهم فترة طويلة من الزمن
    إذ كانوا قد اكملوا دراستهم ، وبدأوا يتسللون من المغرب واحد تلو الاخر
    ولكنهم تركوا ورائهم اثرا لافتا ترسخ في أذهاننا لسنوات طويلة
    كنا نراهم ، عقلاء ، نابغين في دراستهم
    وأكثر ماكان يلفت انتباهنا ، هو اناقتهم وهندامهم المرتب ..
    وكان المرحوم نوح ، اكثرهم ، اناقة ،وكن من المستحيل مغادرة شقته دون ان يكون قد أجرى فحصا شاملا من رأسه والى قدميه
    وكنا ننظر بأعجاب الى حذائه الامع جدا ، وهو يغادر به المنزل في عز فصل الخريف ، والوحل والأمطار ، تملأ الشوارع
    ونسأل كيف سيعود نوح الى شقته وحذائه لامعا نظيفا ؟.. خاصة عندما ننظر الى أحذيتنا المتسخة والتى نعطيها اجازة اضطراية من التلميع في فصل الخريف .
    سعدت قبل شهر تقريبا باتصال هاتفي من دولة الإمارات ، وكان صوت المحامي المخضرم ، مصطفى ابودريس الهادئ كعادته ، يبعث
    الدفء والمودة في القلب
    ذكرنا بتلك الأيام الخوالى
    ايام شقة ( شلة الليدو )
    مد الله في اعمارهم
    ورحم الله الفقيد / نوح محمد حسن

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 15-01-2007, 08:22 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 15-02-2007, 05:56 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2007, 06:38 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    فاس في عيد الأضحى .. كانت بطعم آخر ( 1 من 2 )
    *******************************
    زرت مدينة فاس رفقة اسرتي الصغيرة في عيد الأضحى الأخير
    عشية يوم العيد .. خرجت في نزهة قصيرة ، تعمدت ان اكون وحيدا
    تجولت في ارجاء المدينة التى رسمت اول معالم حياتنا خارج السودان
    شريط طويل من الذكريات مر في مخيلتى كلما وطأة مكانا كانت لنا فيه ذكرى وحدث
    اسماء من الإعزاء من اخوتي خريجي جامعة فاس ، تخيلتهم في ذلك اليوم يشاطروني نزهتى
    لم استوعب بتاتا ان حياة قصيرة لم تتجاوز الخمس سنوات فقط جمعتنى بهؤلاء النفر الكرام
    ولم استوعب كذلك انني انفصلت عن رفقة هؤلاء الإعزاء منذ اكثر من ربع قرن
    كنت في كل خطوة امشيها في دروب فاس ، يغلبني شعور كاذب بأنني في طريقى للقاء بواحد من أصدقاء او شلة الأمس
    قبل ان استفيق من حلمى العابر
    سقى الله تلك الأيام العطرة
    ونلتقى في الجزء الثاني عن ذكريات العيد في فاس ايام زمان

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 15-01-2007, 08:24 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2007, 12:13 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    فاس في عيد الأضحى كانت بطعم آخر ( 2 من 2 )
    ***************************************
    اكمل جولتى في مدينة فاس في عيد الأضحى
    بدأتها من حي ( لابيطا ) قرب محطة القطار نزولا الى قلب المدينة .. هناك مرت بخيالى صورة اولاد ( دبلوك ) في بيتهم الشهير بصخبه ومغامرات ساكنية التى كان يصل صداها الى قلب الخرطوم
    وصلت الى وسط المدينة ( الافيل ) وعرجت الى حيث كان اشهر بيوت الطلبة السودانيين ( مصطفى
    عبدالرحمن ووكمال ميرغنى ) ومن ورثهم واشهرهم : حسن هلال ..
    وعرجت عائدا بجوار سينما ( امبير ) وصعدت الى حي الأطلس حيث كانت شقة اولاد مدني ( شلة محمد حسين، ووليد ، حاتم ادريس ، والبقية )
    وفي زوايا الأطلس كانت تقبع شقق صغيرة ( استوديو ) للأناس اختاروا العزلة والإنفراد ... اشهرهم : عبدالله صالح .. امين القبطان
    مررت بالحديقة الدائرية وصعدت لحي الليدو بدات بشقة المقبرة الأوروبية ، حيث كان يسكن المخضرمون : مصطفى ابودريس وشلته
    اسرعت متلهفا لرؤية ماحل بالعمارة التى كانت بها شقة العزيزين : مختار البكري وبدوي السباعي ، والحبوبة التي يقال انها مازالت بصحة جيدة .
    لكن..لم يعد المكان كما كان ، اختفت الوجوه المؤلوفة وكذلك البنايات طرا عليها الكثير من التغير
    وبدوت وانا في هذا الحالة : فتا غريب الوجه واللسان
    ولويت عنقى مستفزا مشاعرى عائدا اجر اذيال الخيبة
    لم اصل الحي الجامعى ومدرجات الكلية .. فقد لحقتني به صدمة ماضية منذ اكثر من 15 سنة عندما وجدت ماحاق به من تغيرات ذهبت بكل معالمه المعروفة لنا في الثمانينات والسبعينات . وكذلك لم تقو قدماي لحملى الى حي السعادة وزازا، حيث كان يسكن الكثير من رفاق الأمس
    استفقت من حلم .. لم التق بأي عزيز من رفاق الأمس
    كان عزائى .. انني اندمجت فيما تبقى من نهار ، مع بقية طقوس ( مذبحة الخروف ) وحضرنا وجبة عشاء شهية من راس الخروف
    والى عيد آخر في فاس نلتقى .

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 14-01-2007, 12:17 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 14-01-2007, 12:20 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 14-01-2007, 04:49 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 07:55 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    بقعة ضؤ في الذاكرة (1 )
    ************************
    الثوب .. اول مفردة سودانية ..لفتت انتباهنا في غربة فاس
    ****************************************************
    كنا منذ صغرنا وقبل أن تقودنا الأقدار الى مدينة فاس للدراسة في اواخر السبعينات
    نختزن فى مخيلتنا تصور من نوع خاص رسخ بفضل مقولة جدتي ( رحمها الله) وبقية جدات السودانيين عموما
    : ( فاس الماوراها ناس )
    كنا نظن في طفولتنا المبكرة ان فاس ، لها ارتباط عميق بالسودان ، بل كنا نظن انها بلد في اقصى ارض السودان ، وليس بعدها عالم آخر
    وصلنا الى فاس فى في فترة شبابنا الأولى ..انزاح عنا وهم انها جزء من بلادنا .. ولكن كان شيئا ما من مقولة حبوباتنا ، مازال يربطنا بعوالم فاس المغربية .
    لعل وحشة الأيام الأولى لغربتنا في المدينة ، كان عميقا ، حتى كدنا ان نصدق قول الجدة : ان بعد فاس ليس هناك ناس
    فى اول جولة لنا في المدينة بعد وصولنا من السودان ..لم تكن لنا اى سابق معرفة عن التقسيم العرقى والقبلى في المغرب
    بينما نحن نتفحص معالم المدينة العتيقة بفاس بكافة غرائبها .. ظهرت لنا فجأة مجموعة نسوة يرتدين مايشبه الثوب السودانى
    فأندفعنا بحماس الشباب .. ووحشة الغربة ، دون استئذان ، لنلقى التحية على النسوة بحرارة ، كأننا نرى فيهن امهاتنا وجاراتنا
    وفتيات عرفناهن من قبل .
    الدهشة كانت عظيمة لنا وللنسوة .. فنحن اكتشفنا انهن مجرد نساء من منطقة الصحراء المغربية
    ملامحهن سمراء ولاباسهن اشبه بالثوب السوداني .. وهن كذلك اكتشفن اننا ليس من فتيان الصحراء
    تبادلنا بضعة كلمات ، صعب علينا التواصل ، فلهجة اهل صحراء المغرب ، ليس من السهولة فهم مفرداتها من الوهلة الأولى
    افترقنا وفى عيون النساء دهشة ، وفى الفم ابتسامة عريضة ، ونظن انه كان فى القلب مودة حفظت لنا .

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 19-01-2007, 07:21 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2007, 08:13 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    بقعة ضؤ في الذاكرة (2)
    **********************
    ( الدكارات ) ..اول حي يؤسس فيه السودانيون مستعمرتهم في فاس
    ======================================
    Quote: كما الأصيل يندس في تخوم الدكارات

    هذه العبارة الجميلة جاءت في سياق المقالة التى كتبها زميلنا الأديب / سيف الدين عيسى
    فى حق ابن دفعتنا الراحل / عماد كردمان .
    حي الدكارات .. لايمكن لكل من درس في فاس منذ مرحلة السبعينات ومابعدها ،
    إلا أن يعرف شيئا عن هذا الحي الذي وضع الطلبة السودانيون بصمتهم الأولى في اركانه
    فمنذ اواخر السبعينات ، تقاطر عليه الطلبة السودانيون ، فأستاجروا العديد من المنازل في ارجاء الحي
    حتى ان بعض الأزقة كانت حكرا على بيوت السودانيين دون غيرهم
    لدرجة ان الظرفاء منهم كانوا يطلقون عليها المستعمرات السودانية
    وجوه عدة ، عرفها هذا الحي ، وكان روادهم أذكر على سبيل المثال لا الحصر :
    عادل سراج النور ، بهاء ساتي ، عبدالمجيد هريدي ، سيف الدين عبدالله ( ابو العائلة ) ، عبدالخالق طه الملك ، عمر محجوب ،
    التوم البشير ، عبدالقادر سعيد ، حسن تمساح ... واللائحة طويلة .
    لاادري لماذا اختار السودانيون حي ( الدكارات ) دون غيره من أحياء مدينة فاس ، ليكون مأوي للذين لم يتمكنوا من الحصول على سكن في الحي الجامعي ؟
    الحي يبعد كثيرا عن مقر الكليات ، ولكن كانت هناك اسباب موضوعية ، جعلت السودانيون يؤسسون كيان لهم واسع في المدينة
    الخي كان هادئا آمنا ، وقيمة الإيجارات فيه كانت في متناول غالبية الطلبة ، اضف الى ذلك ، توفر سبل المواصلات بين هذا الحي والجامعة ، ويمكن القول ان السودانيون بطبعهم ، يعشقون حياة الألفة والجماعية ، فكرهوا ان يتشتت شملهم في ارجاء المدينة
    فاختاروا هذا الحي الجميل ، ليكون اول( مستعمراتهم) في فاس
    تناسلت بيوت السودانيين ، وتعاقبت اللأجيال على منازل حي الدكارات
    ولكن مع مطلع الثمانينات ظهرت احياء اكثر جمالا وقربا من وسط المدينة
    فبدا الطلبة السودانيين يخلقون فيها وجودا جديدا ، حتى تكونت ( مستعمرات ) اضافية لهم اكثر زخما من حي الدكارات
    ونذكر على سبيل المثال حي السعادة ، وحي ( زازا )
    وهذا الأخير ، كان الأشهر طوال سنوات الثمانيات ، والى ان بدأ يتلاشى الحضور السوداني في مدينة فاس ككل
    .. وونواصل فى الحلقة المقبلة من + بقعة ضؤ في الذاكرة ) الحديث عن حي ( زازا ) ثاني اكبر الأحياء التى شهدت الحضور لطلبة السودان في مدينة فاس .

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 23-01-2007, 06:26 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-01-2007, 08:02 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    حي زازا .. أكبرمعاقل السودانيين وآخرها في مدينة فاس
    ****************************************
    وصل عدد الطلبة السودانيين الذين سكنوا في حي ( زازا ) في مدينة فاس قمته فى سنة 1983
    اذ كانوا يشكلون تقريبا نصف اجمالى عدد الطلبة في المدينة ككل
    وكعادتهم ، لم يتفرق جمعهم ، فاختاروا الطلبةالسكن في منازل مجاورة لبعضها
    واشتهر شارعان في الحي بأنهما معقل سوداني بأمتياز
    في واجهته الأولى ، توجد فيه أول الشقق التي استأجرها الطلبة في الحي
    وعرفت بشقة ( ناس ابو الشباب ) نسبة للأخ العزيز عثمان الذي كان يلقبه اقرانه ب( ابو الشباب )
    وكان اكبر سكان الشقة سنا ، واكثرهم حكمة ، ومحبوبا من جميع الطلبة في المدينة للأدبه واخلاقه الرفيعة .
    ونذكر من الأسماء التى زاملت عثمان في الشقة الشهيرة ، عبدالمنعم بوب ، الركابي ، حسين حسن ، الحاج فضل الله ، خضر نورالدين
    كمال محجوب ، ياسر عبدالجبار ، عمار خلف الله ، الدبلوماسي الظريف الذي اختار امريكا مقرا لعيشه في الوقت الحاضر
    في الواجهة الأخرى كانت شقة شهيرة ايضا ، اسسها الصديق/ محمد البشير صالح ، وعادل بابكر ، وسكنها ايضا ، عمر عبدالسلام
    ، معاوية حسين ، احمد الأستاذ ، محمد طيب الأسماء ، عبدالرحيم ، عبدالمنعم شلعي ، على بوطا
    وتعاقبت على الشقتين المذكورتين ، اجيال من الطلبة الى مطلع التسعينات
    وألأمر كذلك لبقية الشقق في الحي ، كشقة الأعزاء ، سامي بشير والمرحوم عثمان عبدالله ، وابراهيم الهندي ، وضياء السراج ، وغيرهم من الأخوة الأعزاء .
    شهرة حي زازا وكثافة الحضور السوداني فيه ، جعله حاضرا حتى في ذاكرة الأسماء والألقاب
    فكم من اسم اطلق عليه اسم الحي : فهناك ابراهيم زازا ، وعثمان زازا ، وغيرهم
    ويعتبر الحي ، آخر واكبر المستوطنات السودانية في المدينة .
    سكن الطلبة السودانيين في العديد من شقق احياء مدين فاس ، كالاراك ، والدكارات ، والأطلس ، والليدو
    ولكن يبق حي ( زازا ) هو الأشهر وقد ترك فيه طلبة السودان بصمة لايمكن ان يمحيها الزمن

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 23-01-2007, 08:08 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-01-2007, 09:13 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 22-05-2003
مجموع المشاركات: 703

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote:
    ونذكر من الأسماء التى زاملت عثمان في الشقة الشهيرة ، عبدالمنعم بوب ، الركابي ، حسين حسن ، الحاج فضل الله ، خضر نورالدين
    كمال محجوب ، ياسر عبدالجبار ، عمار خلف الله ، الدبلوماسي الظريف الذي اختار امريكا مقرا لعيشه في الوقت الحاضر
    في الواجهة الأخرى كانت شقة شهيرة ايضا ، اسسها الصديق/ محمد البشير صالح ، وعادل بابكر ، وسكنها ايضا ، عمر عبدالسلام
    ، معاوية حسين ، احمد الأستاذ ، محمد طيب الأسماء ، عبدالرحيم ، عبدالمنعم شلعي ، على بوطا


    تلك لعمري بيت القصيد فقد كنت أتسلل لتلك الشقة كلما أدلهمت الخطوب وضرب الفلس أطنابه وكنت أحتمي بصديقي وجاري الآن في شلالات نياجارا الدبلوماسي الخلوق عمار خلف الله!

    كان يسبقني بمدنية لم أك احملها أذ ان قرويتي كانت طاغية لكل من عرفني مع عجمة لا تخطؤها الأذنان!

    مل أحيلاها تلكم الأيام الجميلة وشكرا لأبن دفعتي وصديقي عمر!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-01-2007, 08:05 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: وكنت أحتمي بصديقي وجاري الآن في شلالات نياجارا الدبلوماسي الخلوق عمار خلف الله!

    كان يسبقني بمدنية لم أك احملها أذ ان قرويتي كانت طاغية لكل من عرفني مع عجمة لا تخطؤها الأذنان!


    صديقى / عبد الإله زمراوي
    نعم
    كان عمار خلف الله ، الذي عرفناه في مدينة فاس ، مميزا بين أقرانه
    خلوق ، مرتب في كل اموره الشخصية .. الجميع كان يتنبأ له بمستقبل مهني رائع
    صاحب هندام انيق ، وطلة لافته ، كأنه كان يعد نفسه ليكون دبلوماسيا منذ ذلك الحين
    لم نعرف له يوما خصومه مع أحد طيلة فترة دراسته بالمغرب
    لم نستغرب حين علمنا انه اجتاز أمتحان وزارة الخارجية بتفوق
    ولكن اصابتنا الدهشة حين سمعنا بأن هذا الشاب الطموح الرائع المثقف
    قد ازيح من من وزارة الخارجية في فترة مبكرة تحت زريعة ( الصالح العام ) !
    صديقى
    عبدالإله
    لم تكن عجميا يوما حين عرفناك في ايام فاس العامرة
    ، بل كنت تحمل فى جوانحك فطرة اهل قرية شمال السودان بكل ماتحمله من عفوية ولطافة
    احببنا فيك تلك اللمحة البدوية
    لم تكن تكمل سعادتنا في ( لمة ) سودانية ، إلا إذا سمعنا خلالها ( ضحكة مجلجلة ) من عبد الإله
    لاأدرى اذا كان زميلنا عمار خلف الله الذي افتقدناه سنوات طويلة ، مازال ينعم ( بونسات وضحكات )
    عبدالإله ، وانتما ، تجاوران سويا تلك البقعة الجميلة في العالم ( شلالات نيجارا ) ؟

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 23-01-2007, 08:07 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2007, 12:33 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    وجوه من جامعة فاس
    ---------------
    على عبدالرازق ..فتى طلبة فاس المدلل
    *********************************
    على عبدالرازق
    من كان لايعرف على ،في ذلك الزمان الجميل في مدينة فاس حينما قدم اليها طالبا مبعوثا من العلاقات الثقافية
    في اواخر السبعينات .
    كنا ننظر اليه بدهشة فى مبنى العلاقات الثقافية بالخرطوم لصغر سنه
    وكنا نشفق على هذا الفتى الغض الذي سيرحل الى فاس الى ماوراها ناس كما كانت تقول حبوباتنا في السودان
    ولكن على كذب توقعاتنا بأن الفتى سيلاقي صعوبات جمة فى الإنسجام مع اجواء الغربة
    كان على ماشاءالله ( مدردح ) بلهجهتنا السودانية ، كان يذهل الذين سبقوه في العمر
    ظل طيلة وجوده في مدينة فاس مستقلا بشخصيته ، يدبر اموره كما ينبغي
    بعكس الكثير من ابناء دفعته الذين اخافتهم الغربة في ايامهم الأولى في المغرب
    كان يسكن وحده ، يسافر ويتحرك في المغرب ، كاي شخص ناضج
    وكعادته ..لاتفارق الضحكة والإبتسامة محياه ..لايشتكي ولايتذمر
    حين كان الكثير من الطلبة يمرون بازمات قاسية .. كان على واقفا صلبا ، يستهين بكل موقف مهما كانت شدته وباسه
    أجبر الجميع على على أحترامه .. لم يك يرغب في التجمعات والشلليات .
    ظل هكذا فتا محبوبا ومدللا من الجميع الى حين تخرجه
    مكث بضعة سنوات في السودان واصل عشقه لتعلم اللغة الإنجليزية
    هاجر للولايات المتحدة في فترة مبكرة
    وهو الآن يعيش قصة نجاح آ خر في بلاد العم سام
    ولكنه كعهدناا به ..لم ينس اصدقاء الأمس .. فيداوم على الإتصال والسؤال عن الحال والأحوال
    ولاينسى ان يعيد في كل مرة التذكير بواحدة من طرائفه وحكايته القديمة في فاس .

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 27-01-2007, 12:45 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 26-06-2007, 06:47 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-01-2007, 02:23 PM

AbuAla
<aAbuAla
تاريخ التسجيل: 31-08-2002
مجموع المشاركات: 444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    عين قادوس

    أول عهدي بالحي الجامعي (عين قادوس) كان يستوقفني هذا الاسم كثيرا، وكانت الساحة أمام هذا الحي ممتدة حتى وادي فاس الذي يفيض في الشتاء ويشكل بحيرة أمام الحي الجامعي، فإذا حل الربيع اكتست الساحة حلة من الاخضرار ورونقا من البهاء، وتحولت إلى ميادين فسيحة ، ومكانا للفسحة والترويح عن النفس، ولقد ذكرت في مداخلة سابقة أنه في ذات المكان كان طلبة القرويين يقيمون احتفالات سلطان الطلبة، وهو تقليد ارتبط بالعرش العلوي حيث أن مولاي رشيد مؤسس هذه الدولة الشريف كان طالبا بالقرويين أقدم جامعات الدنيا.
    كنت أعتقد بادئ الأمر أن الاسم مرتبط بالقادوس، الذي كنا نعرفه جيدا نحن سكان الشمالية لارتباطه بالسواقي، وكان آخر عهدي بالسواقي في نهاية الستينات حيث استبدلت السواقي بمضخات المياه التي تعمل بالوقود، وقد ذكر الكاتب البريطاني ايان هافي في كتابه The Nicest People انه كان آخر أورتي (الأورتي وينطقها الشايقية بالأروتي والصحيح أورتي وهي لفظة نوبية تعني قائد الوردية في الساقية) في قرية جرادة في نهاية العام 1974م، وقد تعجب السيد هافي من النظام الدقيق الذي اتبعه النوبة في صناعة السواقي، وذكر أن صناعة السواقي ينم عن معرفة تامة للنوبة بالرياضيات، وقد اندهش كيف لم يستطع السودانيون تطوير أنظمة السواقي كمصادر مجانية للطاقة، وهي أدق في تصميمها من طواحين الهواء المتبعة في أوربا وفي هولندا على وجه الخصوص.
    وغير بعيد من عين قادوس هنالك حي عين هارون، وهو من الأحياء الشعبية العريقة في فاس، وكان يسكن به زميلي في الجامعة مصطفي مخالص، وقد دعاني إلى منزله عدة مرات، وذلك أنه رآني شغوفا بالبطاطس المقلية، فكان يطلب من والدته أن تصنع لي كميات منها، ذلك لأنني أول عهدي بالمغرب كنت أنفر من الزيتون والبطاطا وفطريات يحبها المغاربة تسمى (الببوش)، فأدمنت البطاطا والزيتون فيما بعد، وما زالت نفسي تعاف الببوش إلى يومنا هذا، والأخ مخالص هذا كان طالبا حسن الهيئة، وقورا ذا لحية كثة، كثير الصمت، جل ضحكه التبسم، كنت أعتقد فيه بالصلاح، حتى كان ذات يوم وكنا في زيارة لأحد أصدقائنا في حي سيدي إبراهيم فممرنا بمسجد بالحي واقترحت أن نصلى فيه العصر ثم نواصل المشوار، اصطففنا إلي الصلاة، وطلبت من مخالص أن يؤمنا، فتقدم وصلى بنا جهرا من قصار السور، حاولت تنبيهه أثناء الصلاة فلم برعوي، سجدت أنا سجود السهو وسألته لماذا قرأ جهرا، فأجاب بأنها المرة الأولى في حياته التي يدخل فيها إلى المسجد للصلاة فيه، فتعجبت، بعد ذلك انتظم صديقي في جماعة الأخوان المسلمين وأصبح أحد أعمدتهم.
    كنت أعتقد بأن هذا الحي منسوب إلى عين رجل يدعى (هارون) ربما كان بها حولا أو عاهة أو علامة ظاهرة، أو ربما كانت عينه حمراء، وتحضرني هنا حكاية ذلك الزوج الذي استنجدت به زوجته لإيقاف ضجيج الأطفال في الحارة أسفل شقتهم فأطل عليهم من الشرفة وأراهم عجيزته فتوقف الأطفال عن الضجيج ووقفوا مندهشين فسألته زوجته ماذا فعلت لهم فقال لها (وريتهم العين الحمراء) فتأمل ..
    أدركت فيما بعد أن المغاربة يطلقون اسم (العين) على ينابيع المياه التي تتفجر من آونة لأخرى، فمدينة فاس وما حولها عامرة بهذه الينابيع، فهناك عين سيدي حرازم وبها ضريح الشيخ على حرزهم أحد علماء القرويين سنأتي إلى سيرته فيما بعد، ومنتجع مولاي يعقوب، وفي الطريق إلى سيدي حرازم يوجد نبع صغير أقامت عليه السلطات صنبورا وكان البروفسير الراحل عبد الله الطيب يجلب منه مياه الشرب، وأثناء وجودنا بفاس نبعت غربي المدينة عينا جديدة أسمتها السلطات (عين الملك) لكن الناس دأبوا على تسميتها ب(عين الله) فأصبح اسمها كذلك، وهنالك منتجع بن سودة على اسم العالم الجليل الفقية ابن سودة ،وفي منتجع افران رأيت أمام الدار التي حللت بها جدولا صغيرا دائم الجريان (المغاربة يسمون الجدول ساقية، وهو اسم عربي للجدول قال المتنبي
    قواصد كافور توارك غيره
    ومن وجد البحر استقل السواقيا
    وكان هذا البيت سبب الجفوة بين المتنبي وبين سيف الدولة الذي فهم من البيت كأنما المتنبي يعرض به ويشبهه بالجدول الصغير في حين وصف كافورا بالبحر) وكنت أعتقد بأن الجدول يصدر من مضخة لكنني عجبت حين علمت بأن مثل هذه الجداول كثيرة في مناطق افران وايموزار وهي تنبع من جبال الأطلس حين هطول الأمطار عليها في الشتاء أو حين ذوبان الجليد من على الجبال في فصلي الربيع والصيف، وهنالك نظام دقيق يتعاطاه المستفيدون من مياه هذه الجداول في الفلاحة
    لقد كان الطلبة السودانيون أول من يدشن الحي الجامعي بعين قادوس حين تم تحويله من مبنى ملحق بالسجن إلى حي جامعي، وقد سكناه قبل أن تكتمل إمدادات الطاقة الكهربائية إليه، وقبل أن يكتمل تهيئته فكانت النوافذ مفتحة والأبواب مشرعة، استعنا بكميات من البطانيات للوقاية من برد شهر ديسمبر ، ونواصل

    سيف الدين عيسى مختار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2007, 07:54 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: ول عهدي بالحي الجامعي (عين قادوس) كان يستوقفني هذا الاسم كثيرا،

    عين قادوس .. الحي الجامعي الذي نعته الطلبة السودانيين بالمنفى الإختياري
    ***************************************************************

    اسمح لى أخى سيف الدين عيسى ، بتسجيل بعض الخواطر عن الحي الجامعي ( عين قادوس) بفاس
    هذا الحي الذي استوقفك كثيرا ، وسبق ان كتبت فيه ذكريات صيف ساخن في هذا البوست ، في صفحته الثانية
    هذا الحي الذي يقال أنه كان في الأصل سجنا ، لم يكن يشبه الأحياء الجامعية الأخرى
    مبانيه كانت متواضعة ، خال تماما من وجود اي مطعم أومقهى ، او حتى وسيلة ترفيه مهما كان شكلها ،و يبدو ان من تولوا ادارته
    لم ينسو ان سكانه السابقين من المساجين ليس لهم امكانية الترفيه ( ومد رجل على رجل ) !
    كان الحي الخيار الأخير والأصعب للطلبة الذين لم يجدوا موطأ قدم في الحي الجامعي الكبير في ظهر المهراس
    وقد كان الطلبة السودانيين الذين ياتون متأخرين للدراسة في فاس لايجدون اى مفر امامهم سوى السكن في ( عين قادوس ) خاصة اولئك الذين ليس في مقدورهم تاجير شقة في المدينة .
    أذكر صديقا ظريفا اسمه عبدالمنعم ابوريدة ، لم يدرس سوى عام واحد في المغرب وغادر بعدها الى ليبيا
    كان من سكان عين قادوس ، وكان ابوريدة بطبيعته شخصا ساخرا ، عندما كان يزورنا في المدينةياتى الينا باسما
    ويقول : جئتكم من المنفى الإختياري ، في اشارة لعين قادوس ، كان بالفعل بمثابة منفى أختياري
    كان على الطالب ان يركب في حافلتين حتى يصل الى مقر الكلية ، ذهابا وايابا
    وكانت تشكل رحلة شاقة ومملة ، وبسبب هذا البعد ترك بعضهم الدراسة ليس في جامعة فاس والتحول الى جامعة مغربية أخرى ، بل
    التوجه الىخارج البلاد كما فعل اخونا ( ابوريدة )
    لم يكن عين قادوس بكاملة عبارة عن صفحة قاتمة في حياة من سكنه من الطلبة السودانيين
    بل كان الموطن الأول لشلة ماعرفوا ب ( البواليس ) وهم اشهر ظرفاء الطلبة السودانيين في فترة اوائل الثمانينات
    ومن هذا الحي تكونت شلتهم ، وخرجت اول مقالبهم وقفشاتهم وتهكماتهم الساخرة ، قبل ان يتركوا الحي وينتشروا في شقق مدينة فاس
    مهما قيل عن عين قادوس ، الا انه شكل محطة هامة للعديد من الطلبة السودانيين ، والكثير منهم ترك فيه بصمة لافته
    قد تكون بائسة ولكن كذلك تنطوى على لمحة جميلة وذكرى تبين معدن الرجال في بداية عنفوانهم وانطلاقتهم الأولى
    في سلم التعليم الجامعي .

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 02-02-2007, 07:59 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 12:05 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)


    وجوه سودانية في جامعة فاس
    Quote: عنا عمار خلف الله وعلى عبدالرازق وابوالقاسم الرشيد ورباب وعماد فاروق وعوض فتاح..

    ضمن سلسلة وجوه سودانية درست في جامعة فاس واختارت امريكا محطة لغربة ثانية بعد المغرب
    نختار هذا المرة .. الكتابة عن:

    عماد فاروق .. ميزه .. الصمت .. وإبتسامة الرضا
    ============================

    عماد فاروق
    ذلك الفتى الذي عرفناه في جامعة فاس مع اواخر سنوات السبعينات
    يمكن القول دون مبالغة .. كان يمثل ( قمة الإحترام ) بين رفاقه
    أجبر الجميع على تبجيله والوقوف تعظيم سلام امام هامته
    ميزه الصمت الوقور .. وإبتسامة الرضا الدائمة
    لم نعرفه إلا صادقا عفيف اليد واللسان
    كذب من قال ان عماد كان خصما للأحد
    كان ينفر من جلسات القيل والقال .. وجلسات الصخب .. والجدل العقيم
    عشق الموسيقى والمطالعة .. كان موسوعة من المعلومات المفيدة في شتى المجالات ..لايبخل على أحد بعلمه

    كان مثالا للأناقة والهندام المرتب والجميل ..ميزته ايضا تسريحته المنسقة في شعر غزير منسجم مع موضة السبعينات والثمانينات
    أمضى سنواته الأربعة في الكلية ..كنسمة منعشة ..هادئة
    يبدو أنه اراد لحياته ان تمضي ايضاه ..هادئة منعشة
    فأختار مسكنه الحالى بجوار شلالات نيجارا في الولايات المتحدة الإمريكية

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 04-02-2007, 12:22 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2007, 12:09 PM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24912

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    الاخ عمر

    جينا متسللين عشان نسلم عليكم

    ود البرابرة فيصل محمد خليل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2007, 07:50 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: جينا متسللين عشان نسلم عليكم

    الظريف / فيصل محمد خليل
    شكرا على المرور والتسلل
    بالمناسبة ، الشخصية التى كانت محور المقال السابق: عماد فاروق ، ( من عندكم )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-02-2007, 07:10 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: ورباب

    صفا ورباب .. وجهان لعملة واحدة
    ذكر صديقنا / عبدالإله زمراوي في رسالة سابقة ، ان زميلتنا في جامعة فاس سابقا ، رباب تقيم معهم في نفس الولاية بامريكا
    كل من عرف رباب ، في ذلك الزمان بمدينة فاس ، لاتستقيم معه ذكر اسم رباب وإلا وذكر اسم صاحبتها ( صفا )
    كان الأمر اصعب من ذكر مرغني المامون من دون احمد حسن جمعة في حقيبة الفن
    نعم لم تكن صفا اختا لرباب ، بل ، صديقتان ، جمعتهما ، مقاعد الدراسة في الجامعة
    لكن عمق العلاقة بينهما تكاد لاتوصف ، فمنذ ان حلا معا في المدينة ، لانذكر يوما اننا شهدنا
    أحدهن في غياب الأخرى ، يتبعان بعضهما كالظل ، كانتا هادئتين ، لايعرف لهما صخبا
    كانت مسحة من الوقار والخجل غير المتصنع ، بادية عليهما
    ايضا كانت مسحة من الحزن الدفين تبدو جلية على ملامحهنا
    أحداهما خرجت آنذاك من حزن .وماساة اسرية لم تمض عليها سوى فترة قليلة
    كان عم احداهن هو المقدم / حسن حسين ، صاحب الأنقلاب الشهير ضد نميري في سنة 1976 ، وكان
    انقلابه قد واجه الفشل ، واعدم وهو رفاقه . كنا نتحا شى الحديث امامهما حول أحداث تلك الأيام المظلمة حتى لانثير مشاعرهن
    صفا ورباب كانتا ، رقيقتا المشاعر ، كانتا ، تتعرضان احيانا الى مزاح من النوع ( الغليظ )
    لاتثوران ، وتتقبلان الأمر بصدر رحب
    حتى عندما قررت احدهن تكملة دراستها بالرباط ، لم تصبر الأخرى على فراقها
    فرحلتا معا الى الرباط ، واكملتا مشاورهما الأ كاديمي
    صفا ورباب ، لم تكونا ، متشابهتين في الشكل
    ولكنهما ، كانت ، عملة واحدة بوجهين : الرقة .. ووالوفاء

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 08-02-2007, 07:15 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 26-06-2007, 06:51 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2007, 09:24 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: وعوض فتاح.

    عوض عبدالفتاح ..ابن الدويم الساخر
    ضمن رفاقنا من جامعة فاس ..واستقروا في الولايات المتحدة الامريكية
    عوض عبدالفتاح..الذي ترك بصمة مميزة خلال دراسته في الجامعة
    كان معروفا وهو الأخ / بدوي السباعي بان كليهما من ابناء مدينة الدويم بالنيل الأبيض
    كانت من الصدف ان كليهما كانا أطول طلاب فاس من السودانيين قامة
    وان كان عوض عبد الفتاح يفوق السباعى فى قامته ..فكان عوض لايخفى على احد وهو يطل بهامته الفارعة
    من البعد وهو يتميز بمشيته السريعة العجلة
    كان يبدو عليه الغضب والقلق .. ولكن من يقترب منه يفاجأه بشخصية ساخرة مرحة
    كان قوي الملاحظة ..لاتفوته اي لمحة او مشهد يستحق التعليق
    اصدقائه المقربون .. كان يتحاشون الوقوع في مواقف حرجة امامه
    عوض ، كان يضع لكل موقف في اطاره الدرامي الساخر
    لايمر يوم حتى تاتينا آخر تعليقاته الى كانت فى الغالب موضوع ونسة مرحة تستمر لعدة ايام
    كان مغامرا .. لايتهيب المواقف الصعبة والخوض فى اتونها .. كانت تقوده هذه المغامرات الى المتاعب .
    ولكن لايكترث كثيرا بالعواقب .. فيواجه كل حالة بسخريته اللاذعة وكان شيئ لم يكن
    مع هذا لم يكن عدوانيا ..بل كان لطيفا في معاملة سائر زملائه
    لم يكن يحب التقيد بنمط معين في حياته فعندما اكمل دراسته في المغرب خاض عدة جولات وخيارات
    سريعة لم ترض طموحه وشحصيته الوثابة الجامحة
    ولكن سرعان ما حسم خياره .. فتوجه نحو الولايات المتحدة
    فاستقر في فترة مبكرة من الثماتنينات
    من وقتها تأتينا اخبارة لماما .. عوض خاض تجربة سائق ..ثم تاجر واحيانا صاحب مشاريع كبيرة
    لم نكن نستغرب .. فهكذا عرفنا عوض في فاس منذ اواخر السبعينات .. شاب جرئ ..لايهدأ له بال ..
    طموح يبحث عن الجديد في كل خطوة يخطوها في مسار حياته .

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 11-02-2007, 09:32 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 15-02-2007, 06:03 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 27-06-2007, 06:00 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-02-2007, 06:37 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    وجوه سودانية في جامعة فاس
    المسلمي الزين الكباشي .. اول المتسللين ..( ألعميد )

    مر في زماننا كالسهم ....بضعة اشهر فقط ورحل عن فاس بعد نيله للشهادة الجامعية .. لكن ترك وراءه بصمة قوية استحال محوها طيلة سنوات دراستنا في المغرب..انه المسلمي الزين الكباشي ..ابن ولاية الجزيرة ..اول من وضع قدمه في كليات جامعة فاس من السودانيين في وسط السبعينات .فاستحق ان يكون عميدا للطلبة السودانيين . شاءت الصدف ان يكون اول طالب سوداني نلتقي به في مدينة فاس ..كان هو المسلمي . حيث استقبلت فاس في دلك النهار اكثر من 35 طالبا سودانيا وكانت تلك اكبر دفعة للطلاب السودانيين تقتحم المغرب مع ظهور الوجوه السودانية في الجامعات المغربية. نزلنا بعددنا الكبير هدا في محط القطار بالمدينة فانتقلنا في ثلاثة مركبات صغيرة الى الحي الحي الجامعي ..فقد كنا نظن اننا سوف نجد امامنا اسرة الحي الجامعي مفروشة ومفتوحة لنا ..واول شخص التقينا به ونحن في حيرة (البرالمة) امام الحي الجامعي ..كان المسلمي في استقبالنا بابتسامة وترحاب كبير بالرغم من دهشته لعددناا الهائل حينها حيث لم يكن كل الطلبة السودانيين في جامعة فاس يتجاوزون اصابع اليد الواحدة.. بمساعدة مسلمي ادركنا ان دخولنا لغرف الحي يتطلب اجراءات طويلة ومعقدة تستغرق عدة ايام ولن يكون الجميع محظوظين بالحصول على اماكن في الغرف .. فاسرع بنا مسلمي الى فنادق في متناولنا فاقمنا فيها الى حين ترتيب اوضاعنا .
    اللقاء البشوش والمساعدة الطيبة من مسلمي خلفت لدينا ارتياحا كبيرا ..وحفظنا له الجميل .. وغمرنا الرجل بطبيته واخلاقه النبيلة الى حين مغادرته المغرب ..فحفظنا له الجميل ..فظل في وجداننا دوما والى يومنا هدا ..المسلمي الكباشى ..عميد الطلبة السودانيين بجامعة فاس دون منازع

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 15-02-2007, 07:00 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-02-2007, 03:39 PM

AbuAla
<aAbuAla
تاريخ التسجيل: 31-08-2002
مجموع المشاركات: 444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: الأخ العزيز عمر عبد السلام
    لك كل الود والتحيات
    اليوم اشعر بسعادة غامرة، هبطت على من بين شقوق النهار المسمرة ساعاته على ظهر سلحفاة مكتئبة ومن خلفي بحر القلزم يتمطى بالرطوبة والهواجس، مكمن سعادتي أنني تلقيت اليوم بشارات أعادت الى جزءا من ربيع فاس ونفحة من أنفاسها العطرة، فقد اتصل بي الأخ أحمد محي الدين من شندي ولعلها كانت المرة الأولى التي أسمع فيها صوته منذ افترقنا قبل نيف وعشرين سنة، جاءت نبراته واضحة مفعمة بالشوق والأمل وتداعيات ذلك الزمن النبيل، في ثوان حدثني عن المرحوم عماد كردمان وشعور اسرته وتقديرها لذلك التكريم الذي أقيم له، ولتلك الكلمات الرائعات التي سطرت عنه في هذا البوست الرائع حقا، حدثني عن ادريس مصطفي وعن مصطفي عبد الرحمن، كان كل كلمة ينطق بها تكفي لاستحضار كل تلك السنوات الجميلة، تصور أخي عمر ان أحمد محي الدين يقوم من شندي ليدخل على هذا البوست ثم يقوم بطباعته وتوزيعه على زملاء ذلك الزمن النبيل، يا كم اشتاق الي هذا الرجل الفاضل المثقف الجميل حقا أحمد محي الدين
    البشارة الثانية كانت رسالة بالبريد الالكتروني وردتني من عادل عثمان زين العابدين من الولايات المتحدة الأمريكية، يبدي فيها اعجابه بفكرة الالتقاء في فاس في ذكرى عبد الله الطيب.
    البشارة الثالثة كانت رسالتك أخي عمر تنبهني الى كلمتك عن الأخ عميد الطلبة السودانيين بفاس الأخ المسلمي الزين موسي، لكم فرجت بريالتك أخي عمر وعن تناولك لهذه الشخصية الفذة
    المسلمي الزين موسى يعتبر من أوائل من التحق بجامعة سيدى محمد بن عبد الله من السودانيين، وهو ذو ملامح عربية أصيلة حتى أن المقيم الراحل عبد الله الطيب كان يقول دائما من أراد أن يشاهد الملامح العربية الأصيلة فلينظر الى المسلمي الزين موسى، ولا غرو في ذلك فان اصوله من عرب الكبابيش هذه القبيلة العربية الجهنية الأصيلة المشهورة بالفروسية والكرم والأصالة والشموخ ، وكان المسلمي يمثلها بحق في تعامله الراقي واحساسه العميق بالآخرين
    كان المسلمي هو مدخلنا الأول الى أجواء فاس، ففي أول قدومنا الى هذه المدينة الحالمة، كان في استقبالنا الأخ مصطفي أبو ادريس الذي استضافنا في منزله بالليدو، وقد كان منزل مصطفي أبو ادريس بيئة سودانية خالصة ليس فيها اية نكهة مغربية، المسلمي كان يسكن مع اسرة مغربية أمام مبني كلية الآداب، وكان يمتلك غرفة خاصة مع أسرة مغربية كريمة، صاحب المنزل كان مغربيا كهلا، وقورا، وزوجته أيضا كانت امرأة فاضلة،. في منزل المسلمي شعرنا بحميمية العلاقة التي كانت تربط المسلمي بتلك العائلة حتى كان يبدو كأنه فرد منها، كان ذلك هو مدخلنا الحقيقي الى هذا المجتمع الفريد
    وكان منزلهم أول من شملته أعمال توسعة الجامعة، بعدها لم يمكث المسلمي كثيرا في فاس، لكنه ظل حيا في وجداننا ومثلا يحتذى
    نضر الله أيامه

    سيف الدين عيسى مختار/جدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-02-2007, 06:25 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: تلقيت اليوم بشارات أعادت الى جزءا من ربيع فاس ونفحة من أنفاسها العطرة، فقد اتصل بي الأخ أحمد محي الدين من شندي ولعلها كانت المرة الأولى التي أسمع فيها صوته منذ افترقنا قبل نيف وعشرين سنة، جاءت نبراته واضحة مفعمة بالشوق والأمل وتداعيات ذلك الزمن النبيل، في ثوان حدثني عن المرحوم عماد كردمان وشعور اسرته وتقديرها لذلك التكريم الذي أقيم له، ولتلك الكلمات الرائعات التي سطرت عنه في هذا البوست الرائع حقا، حدثني عن ادريس مصطفي وعن مصطفي عبد الرحمن، كان كل كلمة ينطق بها تكفي لاستحضار كل تلك السنوات الجميلة، تصور أخي عمر ان أحمد محي الدين يقوم من شندي ليدخل على هذا البوست ثم يقوم بطباعته وتوزيعه على زملاء ذلك الزمن النبيل، يا كم اشتاق الي هذا الرجل الفاضل المثقف الجميل حقا أحمد محي الدين

    العزيز / سيف الدين عيسى
    تلقينا اليوم عبر مكالمة هاتفية ، نفحة عطر جديدة من ربوع شندي الجميلة ، من صديقنا / احمد محي الدين ، وهو في طريقه للإلتقاء بالصديق ادريس مصطفى ( العطيش ) القابع في مدينة الدامر وبالرغم من صعوبة التعامل عبر الانترنت ، فهو يتابع كل ذكريات فاس التى كتبت في المنتدى ، ويحاول بكل جهده متابعة كل جديد عن اخبار زملاء الأمس في فى جامعة فاس .
    . التحية للزميلين : / احمد محى الدين ، وادريس مصطفى وهما ، يمدان معا حبال الوصل والود مع كل ازملاء الأمس عبر هذا البوست بالرغم ضائلة الأمكانيات التكنولوجية في مدينتيهما، وبعدهما عن صخب العاصمة ولقاء احبة الأمس هناك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-02-2007, 08:09 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    وجوه سودانية في جامعة فاس عزالدين المهدي..النابغة ..والمغرد خارج السرب
    red
    ساكن الغرفة 128 الشهيرة في الحي الجامعي ( ظهر المهراس ) بجامعة فاس في اواخر السبعينات واوائل الثمانينات
    عرفناه ضمن شلة ( الأربعة الجميلة ) : سيف الدين عيسى ، عادل عثمان الزين ، انس الشيخ ، عزالدين المهدي
    كان يكمل ويزين عقدهم الفريد ..ينفرط اذا زاغ احدهم عن الركب
    ..احب عزالدين رفاقه الثلاثة ..يشد أزرهم ويشدون ازره
    ولكنه كان فريد عصره .. عرف بنبوغه في في دراسة الأدب العربي في كلية الاداب ..كان يبدوشاردا ومغردا خارج السرب اثناء العام الدراسي ، وعندما تظهر النتائج النهائية ، كان يبهر رفاقه وكل اصحابه ، بالدرجات والنقاط التى يتحصل عليها ..فيكون دوما في مقدمة الركب
    كان استاذه الراحل العملاق الدكتور عبدالله الطيب ، ينظر اليه باعجاب منقطع النظير
    يري فيه نبوغا ..ويتنبا له بمستقبل فريد
    وعندما تظهر نتائج امتحانات آخر السنة الدراسية ..يسجل عزالدين اعلى النقاط واعلى المراتب
    من كان لايعرف قدر عزالدين ..كان يشك في ماحصل عليه..وقد يصفه بمالايحمد
    الفتى كان متمردا على الكثير مما كان يبدو تقليدا متبعا
    لايلتزم بمايلتزم به الآخرون ..يعشق عيشة الحرية . والإنطلاق نحو مايهواه ويرغب
    ينضم الى شلل وجماعات هنا وهناك ..ولكن يعود فى آخر المطاف الى ( عشه ) ومرتعه الدائم .. شلة الغرفة 128
    ظل هكذا الى ان تخرج من شعبة اللغة العربية بتفوق
    سافر اشقائه الثلاثة كل الى حيث اراد .. وبقى عزالدين يحمل احلامه ويعشق مقامراته
    تنقل بين فاس والرباط للحصول على الماجستير ولما الدكتواره
    وقفت أمامه نفقات الدراسة والمعيشه ..حجر عثرة
    تعرض للكثير من المحن ..بالاضافة , الى ..تكاليف زواجه وانجابه لعددمن الأطفال .. كان عفيفا وذو انفة ونخوة ، حاول الاعتماد على نفسه ..ولكن خانه الحظ
    ضاقت عليه السبل ..وانسدت امامه ابواب الرزق
    فعاد للسودان بعد صراع كبير ويائس مع ضروب المعيشة وقسوتها
    استقر في منطقة الجزيرة مسقط راسه ومقر اهله
    وتحسرنا وتحسر الكثيرون ..لهذا الرجل الذي كنا نرى له مستقبلا زاهرا في الأدب العربى
    ولنا عودة

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 23-02-2007, 06:22 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 24-02-2007, 10:57 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2007, 12:14 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    العزاء واجب لزميلنا الباقر ناصر في وفاة والده
    ************************************************
    تلقى زميلنا الصحفى الباقر نصر ناصر ازرق ، وهو من خريجي جامعة وجدة المغربية دفعة 93-.94. و يقيم حاليا بالرباط
    امس الاول ، خبر وفاة والده الراحل الحاج / نصر ناصر ازرق ، الذي توفي في مدينة الدلنج بمحافظة كردفان اثر علة لم تمهله طويلا
    نتقدم لزميلنا الباقر ، باحر التعازي ونسأل الله أن يشمل المرحوم برحمته وينزله في فسيح جناته وانا لله وانا اليه راجعون
    * ملحوظة : لمن يرغب في تعزية الأخ/ الباقر
    هذا هو رقم هاتفه الجوال في الرباط
    002127378919
    وهذا ايميل لمن يريد المشاركة بالعزاء في هذا البوست
    [email protected]

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 24-02-2007, 01:04 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 24-02-2007, 01:05 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 05-03-2007, 07:54 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2007, 03:33 PM

AbuAla
<aAbuAla
تاريخ التسجيل: 31-08-2002
مجموع المشاركات: 444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: الأخ العزيز عمر عبد السلام

    تعازينا الحارة للأخ الباقر نصر أزرق، سائلين الله أن يتغمد الفقيد بالرحمة والمغفرة وأن يلهم آله وذويه الصبر والسلوان وحسن العزاء، وانا لله وانا اليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    سيف الدين عيسى مختار/ جدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2007, 04:03 PM

AbuAla
<aAbuAla
تاريخ التسجيل: 31-08-2002
مجموع المشاركات: 444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: AbuAla)

    Quote: الأخ العزيز عمر عبد السلام

    حديثى عن عز الدين عثمان المهدي يتشعب الى محاور عديدة، فهو انسان تحار فيه، ولا تستطيع أن تصنفه لأنه خارج اطار أي تصنيف أو معيار، فهو الفوضوي المنسجم، والجاد العابث، الضاحك الباكي، المهمل المجتهد، الميزة الوحيدة التي لم تحتمل التضاد هي أنه كان شجاعا الى حد التهور، وكريما الى درجة اتلاف المال، لذلك كانت معاناته كبيرة، وكبيرة جدا في المغرب، فقد كان دائما ما يقتحم الحياة دون التفكير في العواقب، أو الترددفي أمر أزمع عليه، ربما يعزي ذلك الى تربيته في كنف والديه، اذ يبدو أنه كان بكر والديه أو ولدهما الوحيد، وكان والده عثمان المهدي من أعيان مدينة الدندر ومن اسرة تولت الزعامة في هذه المدينة، فتربي عز الدين في كنف هذه الأسرة الفاضلة مستمدا منها تلك الفضائل وذلك الشموخ
    حين قدمنا أول مرة الى المغرب، كان معنا عز الدين، وهو الوحيد الذي كان يحمل معه آلة تسجيل وكاسيت يحتوى على حفل وداع كان قد أقيم له بمناسبة ذهابه الى المغرب، وقتها لا أذكر أنني كنت قد صافحت والدي مودعا، فقد كان أبي عليه رحمة الله عمدة، لا يحب أن يراه الناس في موقف عاطفي كوداع أو استقبال ، لأنه كان مثل القائد العسكري في القرية يصدر الأوامر، أو كما قال الدكتور محمد ابراهيم الشوش حين طلب منه أن يكتب خاطرة في حب الوطن قال ان والده عاش أربعين سنة مع والدته لم يلفظ لها بكلمة حب واحدة طيلة حايتهما الزوجية، فلما توفيت اذا بذلك الزوج الصارم يختلى في غرفته ويبكي بسخاء، يقول الشوش اذا كنا لا نستطيع أن نبوح بحبنا لأقرب الناس الينا فكيف نبوح بعشقنا للوطن؟
    في ذلك الكاسيت، كان صوت جدته يأتي واضحا وهي تودعه بقصيدة مرتجلة اذكر من مقاطعها
    بركة سيدي الامام
    والأولياء الخدام
    يبروك لى قدام
    وشيء من هذا القبيل ، لها الرحمة ان كانت قد انتقلت الى رحمة مولاها، والتحية ان كانت ما تزال حية، كان ذلك الشريط حافلا بعبارات الحب والشوق والخوف من هذا البعد من اخوته ومن أمه وجيرانه، لكنني ما زلت اذكر كلمات والده، بنبرات واضحة وعبارات مركزة كانت تأتي دعواته ونصائحه ، وما زلت أذكر عبارة واحدة منها، رددتها أنا حين ودعت قبل فترة ابني أنس سيف الدين حين ذهابه الى الأردن، عبارته كانت تأتي مجلجلة تتركنا في وجوم شديد حين سماعها، فقد كانت محكمة، كان يقول انتبه لدروسك ولا تحفل بشيء وتذكر ما ربيناك عليه، لذلك كان عز الدين قد يهمل في أي شيء الا في المذاكرة والتحصيل العلمي وكأن هذه العبارة كانت منقوسة على ذاكرته وذاكرتنا جميعا
    وللحديث بقية

    سيف الدين عيسى

    (عدل بواسطة AbuAla on 24-02-2007, 04:09 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2007, 12:15 PM

AbuAla
<aAbuAla
تاريخ التسجيل: 31-08-2002
مجموع المشاركات: 444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: AbuAla)

    Quote:
    Quote: عز الدين عثمان المهدي (2)
    عز الدين عثمان المهدي ظاهرة مهمة يجب التوقف عندها قليلا، والاستراحة في محطتها، ليس على سبيل التأوه والتذكار، بل على سبيل الاعتبار، كان ذكيا للغاية، ذكاء يؤهله للحصول على أعلى الدرجات في الامتحانات الجامعية، لكنه لم يكن ذكاء يحمله الى التفوق والنبوغ، اذ النبوغ هو الذكاء مع الدأب والمثابرة، واكتشاف قدرات الذات، وحماية مجموع ذلك من مهاوي الانزلاق الى أهواء النفس. لم يحسن عز الدين تمرحل الانتقال من الحياة الدراسية الى الحياة العملية بكل ما تحمله من هموم وآلام ومقابلة اصناف من البشر يختلفون تمام الاختلاف عن زملاء مدرجات الجامعة، وشتان ما بين حياة تدفعك الى التجوال في أروقة مكتبة جامعة القرويين، وحياة تجبرك على ارتياد الجوطية (لتجوط فيها مع الجائطين) عز الدين أجبر، وباختياره هو، أن ينتقل فجأة الى حياة تتطلب الجدية والانضباط والمسئولية التامة، أسلحة لم يمتلكها، لم يكن حظه عاثرا في جميع الأحوال، لكنه كان مشتت الخواطر، يدفعه تفوقه الأكاديمي الى مواصلة الدراسات العليا، وتقوده مستلزمات أطفاله الى بيع الكتب في الساحات العامة، والسعي وراء لقمة العيش، في مجتمع ينتزع فيها المرء لقمة عيشه من فك الأسد، لكنه كان يحمل في ذاته جرثومة الأدب اصابته بحرفة الأدباء، تلك الحرفة التي نغصت الحياة على الشاعر ابن المعتز فصيرته خليفة ليوم واحد، وعلى أبي حيان التوحيدي فحملته الى حرق كتبه ضانا على الناس بما تحمله من علم وأدب على اعتبار أن هذه الكتب التي لم تحقق له حياة كريمة غير جديرة بأن ينتفع بها أحد بعده، وقد حملت كتبه طابع ذلك الشؤم الى يومنا هذا حيث يتحاشى الأدباء الاحتفاظ بها في مكتباتهم
    تزوج عز الدين اثر تخرجه من احدى حسناوات مدينة تطوان، فتاة ضربت المثل في الصبر معه والكفاح من أجل صيانة الأسرة، وهذا بدوره يقودنا الى الحديث عن الفتيات اللائي يخترن الاقتران من جنسيات أخرى، وأيا كانت الأسباب التي تحملهن على الاقدام على مثل هذه الخطوة، فان على الأزواج المسئولية الكبيرة في أن يكونوا في الموقع اللائق الذي ينسجم مع الثقة التي يوليها لهم أولئك اللائي اخترن أن يشاركن المسير معهم في مشوار الحياة الصعب، ينبغي لمن يقدم على مثل هذا المشوار أن يحسب حساب كل المعوقات التي قد تواجهه، حتى لا يتوقف عند أول محطة، يتركها فيه ثم يعود لا يلوي على شيء، هي اذن مسئولية تنعكس تبعاتها على الأمة بكاملها، ولا بد من وقفة أخرى حول هذا الموضوع.
    لقد كان عز الدين مجازفا حتى في اختياره لبحث التخرج، فعوض اختيار موضوع سهل، اختار مقامات الحريري موضوعا لبحثه، ثم اكتشف بعد ذلك ندرة المراجع التي تتناول هذا الفن الأدبي، وكان عليه أن ينطلق من عمق قراءته وحسن فهمه للمقامات التي تتطلب قدرا من المعرفة في علوم البلاغة والنقد والنحو واللغة، وقد أنجز عز الدين بحثا رائعا نال عليه الدرجة الكاملة، ثم واصل دراساته العليا حيث حصل على اجازة السلك الثالث، وكان آخر عهدي به في العام 1990م حيث اطلعني على مشروع بحث للماجستير قدم له عرضا رائعا نال به موافقة الأستاذ المشرف، واعتقد أن شح الامكانيات وفسوة الحياة وتكاليف المعيشة أخرت حصوله على الماجستير والدكتوراة وهو يستحقهما دون أدني شك فهو أحد اشراقات ذلك الزمن النبيل،

    سيف الدين عيسى
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2007, 02:06 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: في ذلك الكاسيت، كان صوت جدته يأتي واضحا وهي تودعه بقصيدة مرتجلة اذكر من مقاطعها
    بركة سيدي الامام
    والأولياء الخدام
    يبروك لى قدام
    وشيء من هذا القبيل ، لها الرحمة ان كانت قد انتقلت الى رحمة مولاها، والتحية ان كانت ما تزال حية، كان ذلك الشريط حافلا بعبارات الحب والشوق والخوف من هذا البعد من اخوته ومن أمه وجيرانه، لكنني ما زلت اذكر كلمات والده، بنبرات واضحة وعبارات مركزة كانت تأتي دعواته ونصائحه ، وما زلت أذكر عبارة واحدة منها، رددتها أنا حين ودعت قبل فترة ابني أنس سيف الدين حين ذهابه الى الأردن، عبارته كانت تأتي مجلجلة تتركنا في وجوم شديد حين سماعها، فقد كانت محكمة، كان يقول انتبه لدروسك ولا تحفل بشيء وتذكر ما ربيناك عليه، لذلك كان عز الدين قد يهمل في أي شيء الا في المذاكرة والتحصيل العلمي وكأن هذه العبارة كانت منقوسة على ذاكرته وذاكرتنا جميعا

    بالفعل اخي / سيف الدين كان ، عزالدين واحدا من اشراقات الزمن الجميل .. ترك بصمة جلية في وسط الطلبة السودانيين ..ومازال كل من عاصر ه ، يتذكر هذا الشخص ، ويفيض لسانه بالثناء والمدح لشخصه
    ولعل الزمن القادم مازال قد ياتينا بالخبر اليقين عن اشراقات عزالدين المهدي ، ذلك الفتى الذي اعجبنا به في جامعة فاس في الثمانينات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2007, 11:52 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    وجوه سودانية في جامعة فاس
    فتيان الأمس .. ورجال الحاضر ..وشيوخ الغد [/( 1 من 2 ) B]
    في السنوات الأخيرة من منتصف الثملنينات ، وقبل ان نتاهب لمغادرة جامعة فاس بالمغرب ، حل بالجامعة مجموعة من الفتيان
    كنا نراهم وقتنا كاخوة صغار لنا ، ملئوا ساحات الجامعة وتجمع السودانيين صخبا وحضورا فاعلا
    كل منهم جاء بشخصيته المتفردة . ولكن سرعان مااندمجوا في الوسط الطلابي واصبحوا جزءا لايتجزء من الوجه السوداني المميز في الجامعة ومحيطها .
    نود هنا ان نعطي لهؤلاء االأخوة الكرام حقهم في هذا البوست الذين هم جزء منه ..وسنذكربقدر ماتتيح لنا الذاكرة ( المتعبة ) ذكر اسماء هؤلاء االأخوة الكرام ، الذين كنا نراهم فتية صغار في الأمس البعيد ، وهم اليوم رجالا وفيهم من اشتعل راسه شيبا .. وبالتأكيد هم شيوخ الغد اللأجلاء .
    من الأسماء ( والعذر اذا غابت أخرى ) :

    عبدالحميد خلف الله
    ميرغني احمد ميرغني
    سليمان حامد عبدالرحيم المين الشفيع
    خضر نور الدين
    الوليد عمر عباس
    بابكر المجمر
    عمر الشيخ
    محمود جمال
    اسكندر
    الحاج فضل الله
    عزالدين فضل الله
    ابراهيم الهندي
    محمد طيب الأسماء
    حاتم أدريس
    ربيع دبلوك
    ابراهيم ياسين
    احمد الأستاذ
    عبدالله وداعة
    عاصم الصويم
    ===
    ونلتقى مع لائحة جديدة

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 04-03-2007, 12:11 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 04-03-2007, 12:19 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2007, 01:49 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    سيف الدين عيسى .. صديق البوست الرائع ..ينضم للمنبر العام فرحة كبيرة ستغمر كل متابعى بوست فاس . بعد ان نال اخونا سيف الدين عضوية المنتدى . بالتأكيد سيكون اضافة ذات قيمة كبيرة للمنبر عامة ولبوست فاس ايضا الف مرحب بقدوم الرقم الكبير
    وهذا اول الغيث . فقد كتب سيف فور انضمامه للمنبر هذه الرسالة :
    Quote: أخي الأستاذ عمر عبد السلام ..
    لك الشكر والتحية، وأنت على ضفاف أبي رقراق وسواحل المحيط ، تمطط ناظريك جيدا لترى بهما جميع الناس ، تحملهم جميعا مع رحلة الدعاش الى حيث النيل حيث تنتهي وتبدأ الأشياء، ثم تستحضر ذلك الزمن النبيل، حين وعيت وفتحت عيني على المنبر العام كانت طلتك الجميلة ( الى الذين تسللوا الى فاس) المتكأ الذي ألجا اليه حين تحزبني الأيام، والشعاع المتبقي من زكاء حين يدبر النهار، لكم تمنيت صادقا أن أرحل معك الى عوالم النقاء والجمال والطهر عبر سودانيز أون لاين، وما فتئت تحاول الكرة تلو الكرة، أتمنى أن أكون في المستوى الذي وضعتموني فيه.

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 04-03-2007, 01:51 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2007, 02:32 PM

سيف الدين عيسى مختار
<aسيف الدين عيسى مختار
تاريخ التسجيل: 02-03-2007
مجموع المشاركات: 1354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    مختار البكري وبوح جديد عن عبد الله الطيب

    يقول اللسانيون أن الأسلوب هو الرجل، وذلك لأن الأسلوب يحمل الكثير من سمات الشخصية، في هذا المقال عن الراحل المقبم عبد الله الطيب تتجلى شخصية الأخ الحبيب مختار البكري، وقد كنت أصفه دائما بأنه يحمل حنكة الشيوخ في حماس الشباب، وهو عصامي إلى ابعد درجات العصامية، يشرأب دائما إلى الأعالي ، تملوا معي كلمته التي نشرها في جريدة الرأي العام بتاريخ الخميس 17 يوليو 2003م

    Quote: كان عبد الله الطيب في المغرب
    مكتبة تمشي على قدمين

    قبل ربع قرن من الزمان حطت رحالنا بأرض المغرب الجميل طلبا للعلم. ورغم أن الجالية السودانية كانت قليلة العدد، إلا أنها ذائعة الصيت. ففي الرباط كان الأستاذ الشاعر جعفر محمد عثمان المستشار الثقافي يعطر الأمسيات والملتقيات الأدبية بشعر رصين عن أمجاد المغاربة في معركة وادي المخازن الشهيرة، ويصف جمال وروعة نهر أبو الرقراق الذي ينساب كأجمل ما تكون المناظر ، وعند مدينة أصيلة المطلة على المحيط الأطلسي كان القوم حضورا في مهرجانات أصيلة الثقافية يحتفون بعبقرية الرواية العربية الأستاذ الطيب صالح. أما في مدينة فاس فكان أستاذنا عبد الله الطيب قامة علمية يتقاصر عنها الفحول، ينساب صوته لحنا عذبا شجيا في قاعات المحاضرات وعبر الأثير بالتلفاز وهو يتحدث عن الأدب وعلومه والشعر وبحوره.
    في تلك الأجواء ساقنا سائق السعد إلى فاس العظيمة، وكانت فرحتنا أعظم.
    كيف لا ، فهي مدينة النور والعلم تنام على أحضانها جامعة عريقة يجاوز عمرها الألف عام وهي ما زالت غزيرة العطاء ويزيدها فخرا وإعزازا أنها مرقد الشيخ أحمد التجاني مؤسس الطريقة التجانية المشهورة ودار أحفاده الكرام، وأخيرا وليس آخرا كانت مقاما لمعلم الأجيال الأستاذ عبد الله الطيب، فاجتمعت لنا ونحن في الغربة وفي بقعة واحدة أفضل المحاسن أسهمت كلها في صقل شخصيتنا وتوسيع آفاقنا ومنحتنا قاسما مشتركا هو حبنا لأستاذنا ولتلك الديار الطيبة.
    لقد اختار عبد الله الطيب مدينة فاس بعد تمحيص كما اشرنا، واختار دارا لإقامته في شارع الإمام أبي حنيفة وللاختيارين معني عميق ، فكانت داره ملتقى الأدباء المغاربة ولتلامذته وأحبابه وكانت معلما للعطاء وقمة للمفاخر.
    فقد أحبه وقدره أهل العلم فها هو رئيس شعبة اللغة العربية يقول لطلابه وتلامذته عليكم بالأستاذ عبد الله الطيب خذوا منه وان خالف قوله ما تقرأون في كتب الأدب فهو موسوعة ومكتبة تمشي على قدمين فكانت كلمة عرفان من عالم بعد أن تبين لهم أنه مفخرة للعرب وصفوة من صفوة وصفحة زاهية من كتاب الثقافة العربية، متواضعا سمحا حلو الحديث ، كنا نحن تلامذته وأحبابه شهودا على تلك المزايا والصفات خلال سنوات عمره بأرض المغرب. وقد اسعدنا الدهر في تلك الديار بأن أفاض علينا الأستاذ من السماحة والبشاشة والعلم وبما أكرمنا به من التعرف على أسرته وحرمه الفنانة التشكيلية الرائعة التي ملأت مدينة فاس حركة ابداعية ونشاطا فنيا. وعلى عاتق خريجي الجامعات المغربية وآخرين تقع مسئولية كبيرة في صياغة بعض من ذكريات عبد الله الطيب بتلك البلاد لتؤكد ما هو مؤكد من أن الأستاذ كان سفارة كريمة مشرفة لوطنه وأمته أينما حل وارتحل وأقام واستقر.
    وفد كنا نشعر بالفخر والاعتزاز ونحن نشاهده وهو في ساحة الجامعة يحيط به عدد من الأساتذة الأجلاء يستمعون اليه أديبا لا يشق له غبار وقامة تناطح السحاب وتعلو فوق الجبال فيرتفع منا الهام اعتزازا وافتخارا لأننا أتينا من الأمة التي أنجبته. وكان أحد الأساتذة يقول للطلبة السودانيين (لقد أتيتم الى هنا لحاقا بالأستاذ الأديب الذي ما ذكرت لغة العرب الا ولمع اسمه، وما تفاخرت أفريقيا بعلمائها الا وورد ذكره، وذلك عندما رأى تعلق السودانيين به وحضور بعضهم من كليات أخرى لمشاهدته والاستماع اليه وهو يحاضر في كلية الآداب.
    وبمثل ما تعلق به العلماء أحبه عامة الناس والبسطاء، وها هو ذات يوم يذهب لضاحية من ضواحي المدينة لشراء الأضحية وما أـن قدمه مرافقه لصاحب المزرعة حتى انتصب قائما ليصافح الأستاذ ويقول له لقد استمعت اليك من خلال المذياع، وبالفعل هذا الصوت هو نفس الصوت الذي سمعته وأنا سعيد لمقابلتك ومشاهدتك فلتأخذ هذا الخروف هدية وهو منا قليل، فشكره الأستاذ وأصر ا، يرد له كرما بمصله.
    وكانت تلك اللفتة الكريمة من احد أفراد الشعب المعربي نموذجا من الشكر والعرفان والتقدير، كبيرة في معناها عميقة في مغزاها.


    وعدا نواصل باذن الله تكملة مقال الأستاذ مختار البكري فترقبوا ..

    سيف الدين عيسى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2007, 07:39 AM

سيف الدين عيسى مختار
<aسيف الدين عيسى مختار
تاريخ التسجيل: 02-03-2007
مجموع المشاركات: 1354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: سيف الدين عيسى مختار)

    تكملة مقال الأستاذ مختار البكري


    Quote: لقد بادل عبد الله الطيب المغرب حبا بحب ووفاء بوفاء. لقد انعكس ذلك جليا في الكلمات الرصينة التي أهدى بها كتابه (ذكريات من فاس) فقال إلى الأخوان الأعزاء بالمغرب البلد الجميل النبيل الأصيل (ذكر لنا يوما أنه شارف الستين ويود أن يقضي ما تبقى من العمر في (بلادنا) كما يحلو له أن يسميها واستشهد بقول الشاعر:
    يجوز أن تبطئ المنايا
    والخلد في الدهر لا يجوز
    وقال: (لئن غادرت المغرب، فان ملامحها وذكراها قد استقرت في الفؤاد). وعندما علم أهل المغرب برغبته في العودة نهائيا صعب الأمر عليهم وسارعوا بالذهاب إلي داره لإثنائه عن قراره، وكانوا في مستوى من الذكاء والتأدب بأن يطلبوا منه عاما واحدا ، وكانوا يعلمون أن من السهل على الأستاذ أن يتقبل العام إرضاء لبلد يحبه في شخوصهم فوافق ولكن ما أن ينقضي العام إلا ويتكرر نفس المشهد. وبهذه الحيلة استطاعوا أن يبقوا على الأستاذ عبد الله الطيب خمس سنوات أخرى، وعندما أخذ منهم موثقا وعهدا بأن يخلوا سبيله إذا وافق على قضاء آخر تلك السنوات، لجأ المغاربة إلى وسيلة أخرى للتمسك به وذلك من خلال مهرجانات أصيلة الثقافية ومن خلال الدروس الحسنية التي كان يقيمها صاحب الجلالة الملك الحسن الثاني سنويا طوال شهر رمضان العظيم.
    وقد خلف الأستاذ عبد الله الطيب تراثا ثقافيا وسمعة طيبة ووجها مشرفا للسودان ببلاد المغرب. وكم كانت لفتة بارعة من رابطة خريجي الجامعات المغربية بالسودان عندما كرمت الأستاذ بقاعة الشارقة عند بلوغه الثمانين ، ولعلى أطمع هنا أن تتبنى الرابطة جمع ذلك التراث المقدر وهم أهل لذلك وأولى بذلك والكثير كانوا على صلة وثيقة بالأستاذ وان جاز لي أن أذكر البعض من باب المثال لا الحصر، فأنني اذكر منهم الأستاذ الشاعر جعفر محمد عثمان المستشار الثقافي بالمغرب، والدكتور موسى الخليفة الطيب والأساتذة الأصدقاء سيف الدين عيسى مختار وعادل الزين وإدريس مصطفى وعبد الله صالح ومصطفى أحمد عبد الرحمن والدكتورة فاطمة الأمين وآخرون كثيرون من السودانيين والمغاربة ولديهم الكثير من ذكريات الأستاذ وإسهاماته بتلك الديار الجميلة.
    وبعد، فقد تبقى الكثير والكثير الذي يمكن أن يقال عن ليال العميد يتلك البقاع وكم كان حزني عميقا على رحيله، فعالمنا الجليل الراحل يذكرنا بأيام الظل من العمر أنضرها وأحلاها، ولا سامح الله الغربة فقد حرمنا بعد المسافة حتى من تغبير أقدامنا له في لحظات الوداع الأخير. وأسأل الله أن يكون دار عبد الله الطيب ببري دارا لعبد الله الطيب للأبد يتولاها الشعب كل الشعب بالبناء والتوسيع بالعمران لتكون مركزا ثقافيا عالميا بقدر الرجل الذي فقدناه ولتعبر عن وفاء الشعب لأحد أبنائه البررة وليكون ملهما وحافزا لأبنائنا وللأجيال القادمة عسى أن ينشأ منهم من هو أهل لملء ذلك الفراغ الكبير ، وعهدنا لأستاذنا أن ذكراه لن تبرح ذاكرتنا أبد الدهر ولن يقوى الزمان على محو ذكراه إلا حين ينمحي العمر وتفارق الروح الجسد.
    اللهم قد أجريت حكمك على الدنيا في الأزل بإفناء أهلها فلا يخلد فيها أحد والملك يومئذ لك وحدك، وها هو عبد الله الطيب قد جاءك وهو يناهز الثمانين وقاد قال رسولك الكريم وصفوتك من خلقك (العبد المسلم إذا بلغ ثمانين سنة ثبت الله تعالى حسناته ومحا سيئاته) اللهم يا ذا الجلال والإكرام الحنان المنان أشمله في الذين قلت فيهم (أولئك الذين نتقبل عنهم أحسن ما عملوا ونتجاوز عن سيئاتهم في أصحاب الجنة وعد الصدق الذي كانوا يوعدون) صدق الله العظيم

    مختار البكري
    ولاية كارولاينا –الولايات المتحدة الأمريكية


    نعم ذلكم هو مختار البكري، حكيم ذلك الزمن النبيل، لا يمكن أن تقرأ جملة واحدة من مقاله الا وتتصوره متكئا في غرفته الأنيقة بحب الليدو ومن حوله السباعي وعبد القادر والتوم وثلة من الأولين، ولعل من المناسب أن أهمس في أذنه من على البعد، أن كريزلدا قد جعلت بالفعل من دارهم العامرة ببري متحفا حقيقيا وامتدادا طبيعيا لعميد الأدب العربي عبد الله الطيب عليه رحمة الله،

    سيف الدين عيسى مختار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2007, 06:44 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: نعم ذلكم هو مختار البكري، حكيم ذلك الزمن النبيل، لا يمكن أن تقرأ جملة واحدة من مقاله الا وتتصوره متكئا في غرفته الأنيقة بحي الليدو ومن حوله السباعي وعبد القادر والتوم وثلة من الأولين،


    مختار البكري ....حكيم زمانه ..كدنا ان نصيبه بحجر طائش
    f
    لايمكن ذكر هذا الرجل ونمر مرور الكرام دون الوقوف أمام هامته وشخصيته الرائعة
    نعم كان الرجل كما وصفه صديقنا /سيف الدين عيسى ، بأنه حكيم الزمن النبيل
    فقد كان النبل يلبس هذا الرجل . من كان فى زمنه النبيل يقول غير ذلك
    يكفى أنه كان لايستخدم مصطلح ( العداوة ) في قاموسه ...لانه لم يكن هناك من يرغب بمعاداته
    احبه الجميع .. والف بين القلوب ..شمل الجميع بكرمه الفياض
    يكفى اننا كنا نعتذر له ضمنيا مدة اربعة سنوات متتالية .لاننا أسأنا به الظن لحظة واحدة
    وكدنا ان نصيبه بشظايا لفظ طائش
    كانت هى لحظة البداية .. حين جئنا سويا للمغرب في اواخر السبعينات ..كان مختار قائدنا
    اخترناه عفويا .. كنا 35 طالبا ..راينا فيها الحكمة وتحمل المسؤولية .. كان اكبرنا سنا
    تركنا له خوض تجربة تسجلينا في الكلية مع الملحق الثقافي السودانى آنذاك ، الشاعر المخضرم جعفر محمد عثمان
    وعندما اخبرنا مختار ، بأنه وقع الأختيار على جامعة فاس لتكون مقرا لدراستنا الجامعية ..تقبلنا فى بادئ الأمر دون انزعاج
    ولكن فور وصولنا المدينة ..علمنا ان هذا الخيار كان فقط برغبة مختار ..ثارت نفوسنا وانقلب حالنا
    وكدنا ان نقول للرجل مالايرضاه ..ولكن تروينا وعلمنا ان مختار ماهو إلآ عاشق للطريقة التيجانية التى ورثهامن اهله
    فكانت امنيته في الحياة ان يجاور شيخ الطريقة ( الشيخ احمد التيجاني ) دفين مدينة فاس
    فتاملنا في الأمر ..لم يكن الرجل يقصد نفينا بعيدا عن العاصمة الرباط كما كنا نظن ..بل هي استجابة لرغبة دفينة وحب لطريقته
    التيجانية .
    تقبلنا الآمر بصدر رحب ..فمرت الأيام ..فثبت لنا جليا ..ان مختار ..نعم مااختار .
    فكانت فاس وجامعتها اروع مكان عرفناه في المغرب ..وسعدنا بمقامنا هناك
    وكنا نرى جحافل الطلاب السودانيين من المدن الأخرى يحجون الينا زائرين معجبين بمدينتا وبجمعنا المميز وعلى راسه مختار البكري
    وهكذا اكد مختار انه كان بالفعل حكيم زمانه دون منازع



    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 06-03-2007, 06:51 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 20-03-2007, 05:51 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2007, 10:14 AM

سيف الدين عيسى مختار
<aسيف الدين عيسى مختار
تاريخ التسجيل: 02-03-2007
مجموع المشاركات: 1354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    جمــــال الناصــري
    تعويذة النضال الطلابي


    أخي أبو أنس، في مداخلة سابقة لك في هذا البوست أشرت إلى الطالب (بوجمعة) الغريب الأطوار، الذي كان وهو في قمة معاناته النفسية، وصراعاته العصبية الرهيبة، كثير القراءة واسع الاطلاع، وكان ربما خلط شيئا من قراءاته وما اختزن في ذاكرته من أقوال الفلاسفة والشعراء بالتهويمات الناجمة عن الصراعات النفسية العنيفة التي كانت تعتمل في دواخله فيبدو ذلك غريبا على المتلقين فيحار فهمهم له، أهو مجنون فقد عقله، أم مجذوب تنكشف له الحجب أم عبقري يمتح من معين النبوغ والذكاء الوقاد، وقد أتاح له هذا الوضع المتفرد مساحة من الحرية ليفعل ويقول ما يشاء، وأصبح من ثم وجها من الوجوه المألوفة في البيئة الجامعية، يشارك في حلقات النقاش ، وقد يرقص على طاولة المطعم الجامعي ، بينما يكتفي الحضور بالتصفيق له أو ضبط الإيقاع له على (زلايف الجريرة )الفارغة.
    ان ذكر مثل تلك الشخصيات الغريبة الأطوار تكمل الصورة العامة للحياة الطلابية في جامعة فاس في تلك الفترة، وهي اشارة ذكية منك اخي عمر وانت تحاول استعادة الصورة بكافة أبعادها للتواجد السوداني في فاس .
    ولعلك تذكر ايضا جمال الناصري، وقد كان طفلا منغوليا (درويشا) ، كتا نراه كثيرا أثناء المظاهرات الطلابية، حيث كان أحد المتظاهرين يردفه على دراجته النارية وينطلق بها بسرعة عالية أمام المظاهرات الصاخبة، وجمال يهتف بالعبارات الثورية والشعارات، كان كأنه تعويذة أو تميمة تلك المظاهرات،
    ذات شتاء قارس كنا جلوسا أمام الحي الجامعي، فاذا بجمال يخرج علينا من سكنه في معهد النسيج، وبدأ يهتف بصوت عال (كلكم مسئولون أيها الجالسون، كلكم مسئولون أيها السودانيون) وسرعان ما تجمع حوله مجموعة من الطلبة وبدأوا يرددون معه تلك الهتافات على سبيلالمزاح، وكادت تلك المزحة أن تتحول الى مظاهرة.
    يعتقد الناس عندنا في مثل هؤلاء المنغوليين ( المجاذيب) ويعتبرهم البعض أوتاد الله في الأرض، وأنهم من يحفظون للبلد توازنه، وهنالك العديد من الأساطير والخرافات التي تحكى عن كراماتهم وقدراتهم العجيبة في كشف الحجب، وقد وظف أديبنا الكبير الطيب صالح هذه الظاهرة ببراعة في روايته (عرس الزين)
    جمال الناصري، وهذا هو اسمه ، كان من هؤلاء، وتمشيا مع تلك الخرافة فقد كان مجذوب ظهر المهراس، وبعد أن انتقل الى حي الدكارات لم يعد لظهر المهراس ذلك البريق والألق، وسرعان ما اختفت الحياة الطلابية منه

    سيف الدين عيسى مختار
    جدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2007, 03:28 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: وجوه سودانية في جامعة فاس
    فتيان الأمس .. ورجال الحاضر ..وشيوخ الغد [/( 2 من 2 ) B]
    ==========================================

    في السنوات الأخيرة من منتصف الثملنينات ، وقبل ان نتاهب لمغادرة جامعة فاس بالمغرب ، حل بالجامعة مجموعة من الفتيان
    كنا نراهم وقتنا كاخوة صغار لنا ، ملئوا ساحات الجامعة وتجمع السودانيين صخبا وحضورا فاعلا
    كل منهم جاء بشخصيته المتفردة . ولكن سرعان مااندمجوا في الوسط الطلابي واصبحوا جزءا لايتجزء من الوجه السوداني المميز في الجامعة ومحيطها .
    نود هنا ان نعطي لهؤلاء االأخوة الكرام حقهم في هذا البوست الذين هم جزء منه ..وسنذكربقدر ماتتيح لنا الذاكرة ( المتعبة ) ذكر اسماء هؤلاء االأخوة الكرام ، الذين كنا نراهم فتية صغار في الأمس البعيد ، وهم اليوم رجالا وفيهم من اشتعل راسه شيبا .. وبالتأكيد هم شيوخ الغد اللأجلاء .
    من الأسماء ( والعذر اذا غابت أخرى ) :


    وهذه لائحة أخرى لفتيان مدينة فاس :
    امين عبيد
    ضياء السراج
    عبدالرحيم بابالله
    حسين على الزبير
    عاطف عبدالحميد
    التيجاني عبدالرحمن
    جمال حسن محمود
    عثمان عبدالله
    سامي بشير
    ابراهيم طه الجاك
    احمد محي الدين
    احمد اسامة
    ةعبدالله حسين
    طارق حمدان
    طارق يحي
    حسن حمدان
    ابراهيم الجوجو
    نصر الدين كوفيس
    محمد عمر مسيك

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 10-03-2007, 03:31 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2007, 08:34 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    امس التقيت أمال جلال .
    Quote: أمس التقيت أمال جلال ..ياخريجو جامعة فاس
    =======================
    بعد فترة زمنية لا تقل عن 25 سنة
    التقيت بالأمس صدفة االدكتور أمال جلال ، عميد كلية الحقوق قي جامعة فاس اواخر السبعينات والثمانينات
    واستاذ مادة المدخل لدراسة القانون في السنة األأولى وقانون الشغل في االسنة الثالثة
    كان جلال اول الرجال المحترمين الذين عرفناهم في جامعة فاس
    يتمتع بسمعة طيبة اكاديميا واخلاقيا وكان يعامل السودانيين معاملة خاصة .
    رغم انه كان عميد الكلية ن الا انه كان متواضعا ، لايحاول اظهار سطوته كعميد ، خفيض الصوت ، يتصرف بهدوء وحكمة في اصعب المواقف .
    امس كان اللقاء حميميا معه.. بالطبع لايذكرني شخصيا بعد كل هذه المدة .. ولكننا استرجعنا شريط من الذكريات الجميلة في جامعة فاس
    بالمناسبة امال جلال حاليا والى ( محافظ ) مدينة فاس
    ولكن مااثار عجبي ان الرجل مازال محتفظ بعد كل هذه السنوات الطويلة بشكله المعهود الذي عرفناه به منذ اكثر من ربع قرن ، ومازال يتمتع بلياقة بدنية رائعة وفتوة الشباب .
    ولم ينس الحديث عن طيبة السودانيين الذين عرفهم من الطلاب وغير الطلاب ، وابدى اسفه لوفاة العالم الجليل عبدالله الطيب الذي كان وقتها يدرس في جامعة فاس جنب الى جنب امال جلال
    ودعت الرجل الذي دعاني لزيارته في محافظة فاس . وقال لى انه متابع كل ماينشر عن السودان وسمع بان هناك جمعية خريجين نشطة في السودان تعمل على توثيق العلاقات السودانية المغربية
    اعتقد ان كل من درس في جامعة فاس لايمكن ان ينسى شخصية فذة ورائعة مثل ( امال جلال )

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 10-03-2007, 08:37 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 20-03-2007, 05:54 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2007, 08:54 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: استعادة الصورة بكافة أبعادها للتواجد السوداني في فاس .

    ماأحلى كاس اتاي ( شاي ) من يد (عم الخمار)
    f صورة اخرى ,و مشاهد في جامعة فاس
    مازالت عالقة في الذاكرة : واجهنا في سنوات الدراسة الأولى صعوبة جمة مع التاقلم مع طقس فاس البارد في فصل الشتاء
    كانت ترتجف اوصالنا ونحن في طريقنا الى مدرجات الكلية في الصباح الباكر ..كنا نمقت المحاضرة الاولى لانها تعنى ان نستيقظ مبكرين
    والتوجه للجامعة قبل الساعة الثامنة ، وقبل ان ندلف الى قاعة المحاضرات ، كنا نعرج الى ركن قصى في كلية الآداب نلتمس ( تسخين ) اجسادنا من شدة البرد . كان هناك يجلس ذلك الشيخ المسن ( عم الخمار ) يوقد نارا وهو يصنع ابريقا من الشاي الأخضر ( الأتاي ) المخلوط بالنعناع الطازج
    كنا نحيط به وقوفا كل يريد كاسه قبل الاخر لنلحق بالمحاضرة ..نرتشفه ساخنا ارتشافا قبل ان تتلاشى ابخرته
    كنا نجد لذة مابعدها لذة في ذلك الكاس العجيب ..ورغم ان العم الخمار يقوم بتحضيره بسرعة متناهية لياخذ كل نصيبه
    الا ان طعم شاي( ابا الخمار) وهو اللقب الذي كان بستهويه ، ليس له مثيل ..والتصق طعم شاي هذا الرجل النحيل الطيب ، فى السنتنا سنوات طويلة
    وشربنا الشاى الأخضر بكافة انواعه وفي عدة مناسبات ، ولكن افتقدنا ذلك الطعم ( السحرى ) الذى كنا نتذوقه من يد عمنا الخمار
    لاندرى .. هل هي تلك اللحظة الحميمة التى كانت تجمعنا بالشيخ الجليل في صقيع فاس ، ولد لدينا هذا الأحساس العميق
    بروعة شاى الخمار ..ام بالفعل كانت يد هذا الشيخ الوقور .. تخفى في طياتها سرا دفينا يجعل من طعم الشاي
    لذة ما ابعدها لذة ..
    رحم الله ذلك الشيخ الجميل ( عم الخمار ) سمعنابموته بعد مغادرتنا فاس
    كان معلمة ومشهد من مشاهد ساحة جامعة فاس ، من الصعب نسيانه لاسيما انه يمر بالخاطر كلما رفعت ايادينا كاس شاي اخضر

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 13-03-2007, 08:56 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 14-03-2007, 06:55 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2007, 09:16 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    العزاء للأخ/ طارق جبريل
    بوست فاس ، يشارك الأحزان الأخ/ طارق جبريل ، عضو المنبر ، وأحد الزملاء الذين يشاركونا العيش والغربة حاليا في مدينة الرباط بوفاة والدته امس فى حى امتداد الدرجة الثالثة بالخرطوم خالص التعازيل ل آل جبريل ونخص بالذكر زميلنا الصحفى طلحة جبريل في واشنطون وناصر في الكويت وجميع آل جبريل في السودان وخارجه
    وانا لله وانا اليه راجعون

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 16-03-2007, 09:18 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2007, 06:53 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: استعادة الصورة بكافة أبعادها للتواجد السوداني في فاس

    كاد (رحال ) ان يلحقنى بالرفيق الأعلى
    ==================================

    لاأدرى لماذا كلما اقترب موعد انعقاد مؤتمر قمة عربي اواسلامي ، تمر على مخيلتى حادثة مر عليها اكثر من ربع قرن
    اليوم مع متابعة تحضيرات قمة الرياض العربية ، تذكرت حادثة جمعت مابين الطرفة والموقف الدرامي المرعب
    حدث ذلك في مدينة فاس في سنة1979 والمدينة تستعد للأستقبال مؤتمرالقمة الإسلامي الذي جاء بعد محاولة بعض الصهاينة احراق المسجد الأقصى .
    كانت اقامتنا في المدينة حديثة لم تتعد بضعة اشهر ، وكنت وبعض الزملاء من الطلبة السودانيين مازلنا نقيم في احد فنادق فاس المتواضعة( غير مصنف ) رغم ان اسمه ( سافوي ) مطابق للأشهر وافخم فنادق مدينة لندن .
    وكانت قد ربطتناعلاقة مع صاحب الفندق وامتدت علاقتنا حتى باسرته وكنا من حين لآخر، ننزل ضيوفا على مائدة غدائه اوعشائه
    وكان الرجل صبورا معنا الى ابعد الحدود في دفع التزاماتنا الشهرية.
    وعندما اوشك المؤتمر على الإنعقاد ، فرغت السلطات المحلية كل فنادق فاس بمختلف درجاتها من نزلائها وتم ملئها بضيوف المؤتمر والشرطة . ولكن تدخل صاحب الفندق الطيب لدى الشرطة حال دون ابعادنا منه .. واصبحنا نحن خمسة طلاب سودانيين ، الوحيدين
    في الفندق مع كوكبة من رجال الشرطة الذين ملئوا غرف الفندق .
    وفي ذات مساء شاء حظى العاثر الا اصاحب زملائى الى الحى الجامعي لتناول وجبة العشاء في المطعم الجامعي
    ومكثت وحدي في الغرفة ..ثم سمعت ضجيج واصوات عالية تنبعث من الغرفة المجاورة لها
    لم اكترث بداية للأمر واعتبرتها مجرد مشاجرة عادية بين شرطيين من نزلاء الفندق
    ولكن الأمر تطور وارتفعت الأصوات ، ومن ثم بدات تنطلق اعيرة نارية كثيفة في اتجاه غرفتى
    صعقت وكان من الصعب الخروج من الباب المواجه تماما لسيل الرصاص فاختبات خلف احد الأسرة
    واستمر الحال اكثر من نصف ساعة فكان مطلق الرصاص كلما افرع مسدسه يعبئه مرة اخرى ويطلق عيارات جديدة
    وبعدها اصبح الفندق منطقة عسكرية فهرعت كل اصناف سيارات الأمن
    ومن خلف مخبئى بدات اسمع نداءات مكبرات الصوت : سلم نفسك يارحال .. المكان محاصر
    ويبدو ان رحال لم يستجب للنداء وواصل صراخه واطلاق الأعيرة النارية
    فانهمرت على الفندق كمية هائلة من الغاز المسيل للدموع خاصة في اتجاه عرفة المدعو رحال
    وكان نصيبى منها غير قليل ..فكنت اهرع من حين للآخر للشباك للإستنشق الهواء النقي وتجنب الإختناق
    فكنت ارى بصعوبة رفاقى وقد اتوا من الجامعة يلوحون من اسفل الشباك لى بان اخفض رأسى والتزم السلامة
    وبعد هنيهة سمعت احذية كوماندو شرطة ثقيلة وهي تقتحم غرفة ( رحال ) وتعتقله بعدان اشبعته غازات مسيلة للدموع حتى اغمى عليه
    وحملت انا بدوري الى خارج الفندق ليتم اسعافى
    وبعد ان تلقيت تحميدات الزملاء والجمهور على السلامة بدأت افهم ماحدث
    ( رحال ) كان في غرفته مع شرطي آخر ، وحسب ماقيل ان الرجل خرج في الصباح ورجع خائبا ا للفندق
    بعد تجربة فاشلة ومحبطة مع ( مومس) فقرر ان يتناول كميةهائلة من الخمور لكى ينسى خيبته
    وحاول زميله في غرفة الفندق تهدئته ، ولكنه ثار عليه فانقلب غضبه على صاحبه فاخرج مسدسه ليطلق النار عليه
    وفر صديقه ناجيا بنفسه من غضبة ( رحال ) الذي واصل اطلاق النار يمينا وشمالابدون وعي مستعملا مسدس رفيقه وذخيرته أيضا ، مع كمية هائلة من السباب الفاحش
    هذه قصة ( رحال ) الذي كاد ان يفتك بصاحبه ،ويرحلنى للدار الاخرة
    مازلت كلما التقى واحد من رفاق الأمس الذين عاصروا معي هذه النازلة المرعبة ، نستعيد تفاصيلها المشوقة
    تلك واحدة من مشاهد مدينة فاس علقت في الذاكرة

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 20-03-2007, 07:03 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 20-03-2007, 07:03 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 20-03-2007, 07:04 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 20-03-2007, 07:31 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2007, 10:59 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    جامعة فاس ... لحظات الإندهاش الأولى (1)
    الطاكسيات الصغيرة .. وحرف التاء العجيب
    ======================
    f
    الإنتقال من مجتمع الى آخر ، ومن بيئة الى اخرى ، يولد الكثير من لحظات الإندهاش
    تلك اللحظات تتالت علينا فى اول رحلة لنا خارج السودان ، عندما حللنا طلاب علم في جامعة فاس
    ( كبرالمة ) تعرضنا للكثير من المواقف المحرجة والطريفة ، كنا نتخطاها بالبسمة في انتظار مفاجأة اخرى .
    نبدأ باول الإندهاش ..( التاكسى الصغير) ، اوسيارة الأجرة كما تعرف في المغرب ، وهو أول عالم دخلنا اليه بعد دخولنا للمدينة
    تاكسى فاس بلونه الأحمر ، دهشتنا معه حين رأينا كلمة تاكسى صغير مكتوبة هكذا ( طاكسى صغير )
    وبدهشة ( البراملة ) انفجرنا ضاحكين : ماهذا الايعرف المغاربة الفرق بن حرف التاء والطاء ؟ ولماذا تاكسي صغير ؟
    بدأنا نستوعب الأمر ، اهل المغرب وعموما سكان المغرب العربي ، تغزوهم الثقافة الفرنسية بقوة
    فكل ماينطق فرنسيا ، يؤثر في السنتهم عند النطق عربيا ، وكما ينطق اهل فرنسا كلمة تاكسى ، فتبدو التاء لديهم ( طأء)
    وقس على ذلك العديد من الكلمات ، في لحظة اندهاشنا الأولى هذه ، وبدعابة من ( برلوم ) اذكراسمه ( بهاء الصوفي )
    التفت الى طالبة قدمت معنا اسمها (نعمات ) فقال لها مداعبا : انت من اليوم سوف نطلق عليك اسم ( نعماط ) ، في اشارة الى ان كل حرف تاء في المغرب سينطق ( طاء ) .
    وفهمنا كذلك لماذا ( طاكس صغير ) ..حيث يوجد في المغرب نوعين من سيارات الأجرة ، نوع صغير الحجم ، ولكل مدينة لون مميز لسياراتها
    وتقتصر مهمته على نقل الركاب داخل نطاق المدينة فقط ، اما النوع الآخر ، فيعرف ب( الطاكسى الكبير ) وهو في الغالب من نوعية المارسيدس الكلاسيكية ، وهي كبيرة الحجم وهي مسموح لها فقط بنقل الركاب بين المدن وليس في داخلها .
    وادهشنا ايضا ان سيارات الأجرة داخل المدينة لايمكنها حمل أكثر من ( 3 اشخاص ) وغير ذلك يعتبر مخالفة يعاقب عليها سائق التاكسي
    وكنا نحن وبفوضة اهل السودان المعهودة ، ندخل في ايامنا الأولى في عراك مع اصحاب التاكسى ، محاولين اقناعهم دون جدوي ان نركب في التاكسى وعددنا يكون احيانا 4 او 5 طلبة سودانيين .
    ومن بعد عرفنا ان لكل تاكسى تأمين خاص ل3 ركاب فقط ، ولا قدر الله اذا وقع حادث ما ، فشركة التأمين لاتتحمل غير مسؤولية 3 ركاب ، يعنى اذا واحد ركب زائد ( حقو راح ) فيطلع من المولود بدون حمص اذا انتقل للرفيق الأعلى او تعرض الى اصابات .
    ونلتقى في محطة اندهاش جديدة .

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 25-03-2007, 11:07 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2007, 06:14 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    جامعة فاس ..لحظات الإندهاش الأولى (2)
    Quote: الإنتقال من مجتمع الى آخر ، ومن بيئة الى اخرى ، يولد الكثير من لحظات الإندهاش
    تلك اللحظات تتالت علينا فى اول رحلة لنا خارج السودان ، عندما حللنا طلاب علم في جامعة فاس
    ( كبرالمة ) تعرضنا للكثير من المواقف المحرجة والطريفة ، كنا نتخطاها بالبسمة في انتظار مفاجأة اخرى .

    ( الهدرة ) التى اصابتنا بالدوار في اسبوعنا الأول..كدنا ان ننام دون عشاء لسؤ التفاهم
    f
    كان لوقع اللهجة المغربية للوهلة الأولىوالتى تعرف ب (الهدرة ) على مسامعنا ،لايمكن وصفه
    فطيلة وجودنا في السودان الذي غادرناه اول مرة الى المغرب ، لم نعتاد سوى سماع اللهجة المصرية والمشرقية عموما
    كانت لهجة اهل المغرب العربي وخاصة المغرب والجزائر لم تطرق آذاننا
    وفى يومنا الأول عجزنا تماما عن التفاهم مع أهل المغرب وخاصة البسطاء منهم من الباعة وأصحاب الحرف الذين لايجيدون التفاهم بالعربية الفصحى والذين لم يسبق لهم سماع لهجة سودانية قط
    كانوا يتكلمون لهجتهم المغربية بسجيتهم وعفويتهم ، وكنا كذلك نتكلم بلهجتنا السودانية القحة ، حيث كنا نظن انها مفهومة عند جميع اخوتناالعرب.
    أذكر في اول امسية لنا ارهقنا تماما من سؤ التفاهم مع الباعة واصحاب محلات السندوتشات كى نتناول وجبة عشاء واحضار بعض الطعام لرفاقنا في الفندق .اذكر من الطرائف ان احد رفاقنا حين يئس من التفاهم مع اصحاب المطاعم واستعمال كافة انواع الإشارات والشرح المطول ، قال انه سيكفى المؤمنين القتال ويتوجه الى اقرب دكان ويشترى طحنية وعيش ، ليتعشى بهما وينام ، ولكنه بعد لحظات عاد خائبا ،فقال ان صاحب المتجر لم يعرف معنى كلمتى ( عيش وطحنية ) حيث ادركنا فيما بعد ان المغاربة لايستعملون بتاتا كلمة عيش للرغيف وانما يستخدمون كلمة ( خبز ) والطحنية اكلة شرقية عير معروفة في المغرب .
    يوم بعد آخر بدأنا نستدرك مفردات اللهجة المغربية ، ونفهم كل معانيها واختلافاتها عن لهجتنا السودانية
    ولم تمر اشهر قليلة حتى استوعبنا جل اللهجة المحلية، واصبحنا نتندر على انفسنا ونستحضر تلك المواقف الحرجة والطريفة في اسبوعنا الأول في مدينة فاس والمغرب .
    ليس اهل السودان وحدهم من يصاب بالدهشة والإضطراب مع لهجة المغرب في الوهلة الأولى ، بل كل اهل المشرق العربي
    أذكر ان صديق مصري يقيم معى حاليا في الرباط ، حكى لى طرفة لطيفة حين جاء مع صاحبه المصرى للأول مرة للمغرب
    ففى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء ، طلب ضابط الجمارك من صديق المصري بعد ان تمت عملية تفتيش حقيبته، ان يحملها ويذهب
    ولكن قالها رجل الجمارك بلهجة مغربية قحة ( هز البليزة ) ..و ( هز ) بالمغربية تعنى ارفع او احمل و( البليزة ) تعني الحقيبة
    وبما المصري لم يفهم شيئا ، اصبح يتلفت يمينا وشمالا بحثا عن البليزة التى تحتاج ل( الهز ) ، فحاول رجل الجمارك المغربي مساعدته وتقريب المعنى له
    فقال له مرة اخرى ( هز الشنطة ) وبما ان المصري فهم ان البليزة تعنى الشنطة ، فرفع حقيبته ، وبدأ يرقص بها يمينا وشمالا
    مفسرا كلمة المغربي ( هز ) بمعناها المصري البحت !!!
    وإلى محطة ودهشة أخرى ..نلتقى

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 27-03-2007, 06:23 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2007, 08:09 AM

سيف الدين عيسى مختار
<aسيف الدين عيسى مختار
تاريخ التسجيل: 02-03-2007
مجموع المشاركات: 1354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    الأخ الكريم أبو أنس
    الأخوة الذين تسللوا الى فاس

    قبل سويعات قليلات، اسلم أخينا العزيز صلاح التوم الروح لباريها في مدينة جدة. هذا الذي توهج ذات يوم في مدينة فاس بالمملكة المغربية، وكان فاكهة مجالس الطلبة السودانيين بهذه المدينة المفربية العريقة، آير أخيرا أن يترجل، لينطلق بعدها وجودا وحضورا بهيا في الوجدان
    تخرج صلاح التوم في كلية الحقوق بجامعة فاس، ثم انتقل ليعمل في جدة بالمملكة العربية السعودية، وظل بها الى هذا اليوم الذي انتقل فيه قبل ساعات معدودة اثر ذبحة صدرية لم تمهله اتلا ريثما نقل الى مستشفى الجدعاني حيث أسلم الروح لباريها
    وسيوارى جثمانه الثرى عقب صلاة الظهر من هذااليوم الأربعاء الموافق الثامن والعشرين من شهر مارس 2007م
    ولقد هاتفني صباح هذا اليوم الأخ اسماعيل على عباس ، الصديق الذي ظل واسطة عقد طلبة فاس بجدة، وكان خبر رحيله المفاجيء صدمة أصابتنا هنا
    والعزاء لكافة زملائه طلبة فاس والجامعات المغربية وعلى رأسهم عبد القادر قدوري واسماعيل على عباس بجدة، وعمر عبد السلام بالرباط، وعوض فتاح واخوته بأمريكا وجميع الزملاء بالمغرب والعالم أجمع ولأهله وذويه بالسودان والسعودية وأمريكا والعالم
    اللهم أنت خلقته، وأنت اخترته الى جوارك فاكرم نزله، وأغسله بالماء والثلج والبرد، في سدر مخضود وطلح منضود وماء مسكوب وفاكهة كثيرة لا مقطوعة ولا ممنوعة، اللهم انه قد أتاك بقلب صاف لم يعرف الا المحبة لك ولرسولك الكريم وللناس أجمعين فانزله منزل صدق عند مليك مقتدر، ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدرن يا أرحم الراحمين واجعله من الذين قلت فيهم وقولك الحق (يا أيتها النفس المطمئنة ، ارجعي الى ربك راضية مرضية، فادخلى في عبادي ، وادخلى جنتي)
    وانا لله وانا اليه راجعون

    سيف الدين عيسى مختار
    جدة

    (عدل بواسطة سيف الدين عيسى مختار on 28-03-2007, 08:24 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2007, 10:29 AM

sunrisess123

تاريخ التسجيل: 17-04-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: سيف الدين عيسى مختار)

    عزاء للمغفور له بإذن الله تعالى صلاح التوم
    Quote:
    اللهم أنت خلقته، وأنت اخترته الى جوارك فاكرم نزله، وأغسله بالماء والثلج والبرد، في سدر مخضود وطلح منضود وماء مسكوب وفاكهة كثيرة لا مقطوعة ولا ممنوعة، اللهم انه قد أتاك بقلب صاف لم يعرف الا المحبة لك ولرسولك الكريم وللناس أجمعين فانزله منزل صدق عند مليك مقتدر، ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدرن يا أرحم الراحمين واجعله من الذين قلت فيهم وقولك الحق (يا أيتها النفس المطمئنة ، ارجعي الى ربك راضية مرضية، فادخلى في عبادي ، وادخلى جنتي ،،،،، آمييييييييييييييييين يا رب
    وانا لله وانا اليه راجعون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2007, 11:29 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 22-05-2003
مجموع المشاركات: 703

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: sunrisess123)

    لا حول ولا قوة الآ بالله وانا لله وانا اليه راجعون....

    أهكذا يرخل من نحبهم خفافا وخلسة قبل ان نراهم....؟

    انا لله وانا اليه راجعون والعزاء لكل الزملاء وقبلهم أسرة المرحوم صلاح التوم عليه ألف رحمة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2007, 05:56 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    بوست فاس .. يتكلل بالسواد...حزنا على فقيده ...صلاح التوم
    Quote: رحل سيد الظرفاء في جامعة فاس
    لا حول ولا قوة إلا بالله .. وانا لله وانا اليه راجعون كان فاكهة المجتمع الطلابي السوداني في المغرب في النصف الول من الثمانينات . صاحب الطرف ،وبهجة المجالس ، والإبتسامة التى لا تكل رغم كل المحن والمصائب كان من زعماء شلة ( البواليس الشهيرة في مدينة فاس ، وبشخصيته المرحة أكتسبت هذه الشلة عطف الجميع ومحبتهم لا ننساك ياصلاح ، فقد كنت تسكن القلوب ، ونتذكر كل اللحظات الجميلة التى جمعتنا معك اللهم انزل السكينة على قبره .. وارحمه وانزله فسيح جناتك والعزاء للأسرته المكلومة .. للإصدقائه من خريجي فاس الذين كانوا بقربه في الفترة الماضية : سيف الدين عيسى ، اسماعيل قدوري ، اسماعيل على عباس وغيرهم، نشاركهم الأحزان .. وانا عليك ياصلاح لمحزونون والبقاء لله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2007, 08:08 PM

Walid Safwat
<aWalid Safwat
تاريخ التسجيل: 15-01-2003
مجموع المشاركات: 1225

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    انا لله وانا اليه راجعون والعزاء لكل الزملاء وأسرة المرحوم صلاح التوم عليه ألف رحمة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-03-2007, 10:12 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: عزؤانا وحزننا على الفقيد الراحل / صلاح التوم .. اللهم أنت خلقته، وأنت اخترته الى جوارك فاكرم نزله، وأغسله بالماء والثلج والبرد، في سدر مخضود وطلح منضود وماء مسكوب وفاكهة كثيرة لا مقطوعة ولا ممنوعة، اللهم انه قد أتاك بقلب صاف لم يعرف الا المحبة لك ولرسولك الكريم وللناس أجمعين فانزله منزل صدق عند مليك مقتدر، ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدرن يا أرحم الراحمين واجعله من الذين قلت فيهم وقولك الحق (يا أيتها النفس المطمئنة ، ارجعي الى ربك راضية مرضية، فادخلى في عبادي ، وادخلى جنتي
    .. احمد محي الدين-- شندي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2007, 10:24 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    جامعة فاس..لحظات الإندهاش الأولى (3)
    ---------------------------------------------------------
    التبجون .. والتبنوار..في المغرب لكل سجائره
    f
    كم هي رائعة تلك اللحظات التى يكتشف فيها الشاب نفسه وهو يقتحم عالم جديد ..
    مجتمع الطلاب الجامعى .كان مدهشا لنا لاسيما ونحن فى مجتمع غير مجتمعنا السوداني
    كنا نحاول أن نكتشف ونجرب كل شيئ جديد بالنسبة لنا ، حتى ولوكان في بعض الأحيان يحمل في طياته الخطر الجسيم .
    كان دخولنا لساحة جامعة فاس متزامنا مع طقس بارد جدا لم نألفه من قبل ..وكادت كل الحرارة اتى حملتها اجسادنا من شمس السودان الدافئة
    ان تختفى وتنحسر تماما ..كنا نبحث عن كل شيئ لتدفئة أطرافنا التى ترتجف في صقيع فاس .
    بدأنا بأخف الأضرار كماكنا نعتقد ذلك .. السجاير ..كنا نرى سحابات الدخان تنطلق في الهواء من أفواه رفاقنا ، فنحس بدفئهم
    كانت امكانياتنا المالية محدودة جدا ..فلجأنا لى ارخص انواع السجائر والتبغ ..
    الدهشة كانت ..السجائر والتبغ فى المغرب ليس كما لدينا في السودان ، فهو اصفر واسود ، بلفتر وبدون فلتر ..كل علبه تحتوى 20 سجارة ..ولاوجود لصندوق ال10 سجائر .. كان الباعة المتجولين في ساحة الجامعة يحملون اصناف متعددة من السجائر وخاصة المحببة للطلبة والتى تناسب قدراتهم لمادية ..وحين نقترب من احدهم كنا نسمع عبارة ( تبنوار ..ولا تبجون ؟ ) ..ويعنى ذلك : هل تريد سجائر تبغه اصفر او اسود؟
    وتبنوار وتبجون ، ترجمة حرفية من الفرنسية ، للتبغ الأصفر والتبغ الأسود. الأول فيه المحلى والمستورد وكانت سجائر المالبورو
    قمة الرفاهية بالنسبة لنا . وبالطبع اصبحنا وبالضرورة من انصار التبغ الأسود ( التبنوار ) لرخص ثمنه ..ولم نكن نقترب من التبغ الأصفر سوى فى بضعة ايام نكون خلالها قد صرفنا منحة الجامعة او اتانا تحويل بنكى من الأسرة في السودان . ونكتفى بشراء صندوق مارلبورو و لمرة واحدة فقط ومن ثم لن تراه جيوبنا مرة اخرى الا بعد مضى فترة طويلة ..ولاحظنا كذلك ان سجائر البنسون ، لاشعبية لها في المغرب وحاول بعض المترفين من الطلبة السودانيين الذين كانوا من عشاق البنسون كما هي عادة السودانيين، مواصلة نفس النهج.. ولكن سرعان ما انصرفوا عنه الى المالبورو ، بعد ان اكتشفوا أن البنسون مصمم في السودان لطقس ذو مناخ حار ، ولايناسب طقس المغرب البارد والرطب
    . الطريف والمدهش في المغرب ، ان لكل شريحه في المجتمع سجائرها الخاصة بها : من الأطباء والمحامون والى العمالى والجنود والمزارعين والبنائين ، كل بتبغه المميز ، وكل حسب قدراته المادية
    الطلبة كانوا في منزلة بين منزلتين : في اوقات صرف المنحة يلجاون الى التبغ الأصفر المحلى ومن اسمائه الشهيرة : ماركيز ، والثريا ، ورياض ...ولكن سرعان مايصاب الجيوب اليباب .. فيعود الجميع الى التبغ الأسود ( التبنوار ) واشهر انواعه : كازا ، المغرب ،والأولى هي الأكثر رواجا ، وكانت هي ايضا نوعان : بلفتر وبدون فتر ، يعنى ( تولعها من رأسها او قدمها كما تشاء )
    والتى بدون فلتر كانت هي معشوقتنا الأولى .. رخيصة ألثمن ..ٌقوية النكهة ..ولكن كنا نتجنب بعض انواع السجائر التى التصقت بفئات معينة وحتى نسلم من ( سخرية الزملاء ) يعنى لم يكن احدنا ان يدخن سجائر ( البنايين ) الا خلسة
    بعد مرور كل تلك السنوات وهجرنا للتدخين... ونسينا رائحته المزعجة .. ولكن مازالت عالقة في أذهاننا ، بل في أعماق مشاعرنا
    تلك اللذة الرائعة عندماكنا نمر باوقات ( فلس ) رهيبة ..وتكون سجارة ( كازا ) ذات التبغ الأسود وبدون فلتر هي رفيقتنا الوحيدة
    وأكثر لحظات المتعة التى لم ننساها عندما ( نخمس ) سجارة ( كازا ) ونتحلق حولها نحن اكثر من عشرة طلاب سودانيين .
    كان حين يصل الدور لأحدنا ويستنشق نفسا من السجارة ، لايرى فى ( كازا ) متعة ونكهة يعلو عليها قط !!
    *******
    ونلتقى في لحظة دهشة جديدة

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 08-04-2007, 10:38 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 08-04-2007, 10:52 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-04-2007, 11:09 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    لحظات الدهشة الأولى ..في جامعة فاس (4)
    Quote: الإنتقال من مجتمع الى آخر ، ومن بيئة الى اخرى ، يولد الكثير من لحظات الإندهاش
    تلك اللحظات تتالت علينا فى اول رحلة لنا خارج السودان ، عندما حللنا طلاب علم في جامعة فاس
    ( كبرالمة ) تعرضنا للكثير من المواقف المحرجة والطريفة ، كنا نتخطاها بالبسمة في انتظار مفاجأة اخرى .

    سي محمد..والشريف..نداء من باب الأدب ..ليس إلا
    **********************************************|
    f ذكرت سابقا ان الطلبة السودانيين حين حلوا بالمغرب للأول مرة اصطدموا بلهجة بدت لهم غريبة ويصعب فهمها واستيعاب معانيها ..كانت بعض هذه المفردات فيها الكثير من الحرج لكونها تعطى معان معاكسة تماما بين اللهجتين : المغربية والسودانية .
    ولم تكن جل المفردات المغربية تصيبنا بلحرج والإرتباك ، بل كنا نسمع بعضها وهو ترن بحلاوتها في آذاننا
    ولكن لا نستوعب المغزى من الوهلة ا للأولى...سمعنا : سي محمد ..الشريف ..نداء فهمناه خطأ
    كنا نظن عندما نسمع مغربيا ينادي آخر بهذا النداء ، ان معظم المغاربة يسمون انفسهم ، بسى محمد ، والشريف !
    وأندهشنا أكثر حين كنا نسمع مغربيا لا صلة لنا به وهو يلفت انتباهنا بهذا النداء .
    هكذا ..أذن ..فسي محمد ..والشريف ..ماهو إلا نداء فقط من باب الأدب للفت انتباه أحد لايعرفه للحديث معه
    فالمغاربة اعتادوا الا يبادروا اي شخص بالحديث معه اومناداته بالدخول في صلب الموضوع مباشرة ، فيقدموا سلسلة من العبارات المهذبة
    : الله يخليك سي محمد ...الله يرضى عليك الشريف ..الله يرحم الوالدين ..من هذه الشاكلة ....ومن ثم يدخل المغربي في الحديث معك
    والمدهش حقا : ان تلك المقدمة المهذبة ، تطلق حتى في احلك لحظات العراك والخصام
    فكنا ندهش ونرى صطدام وعراك في الشوارع بين شخصين يعلو صوتهما حتى يلفت جميع المارة ، ولكن مع هذا تجد عبارات الأدب والذوق تتساقط جنب الى جنب الى جنب عبارات اخرى غير مهذبة يعنى على سيبل المثال ، تسمع احدهم يقول للاخر : الشريف ، الله يرحم والديك سير بحالك قد اهرس ليك راسك اذا زدت في الهضرة )، يعنى ايها الرجل النبيل أذهب الى حال سبيلك إلا كسرت لك راسك اذا اكثرت في الحديث !
    بعد مضى ايام قليلة من وصولنا الى مدينة فاس، وقعت في فخ هذه التعابير المغربية الجميلة .. احد رفاقى السودانيين يبدوأنه قد فهم مغزى المقدمات المهذبة لحديث المغاربة ..فقد هممنا ذات يوم بركوب تاكسى ، وسمعت صاحبي وهو يترجى ويستعطف سائقه بحملنا لى جهة ما وهو يكثر من لفظ : الشريف ..الشريف
    فقد اصابتنى الدهشة كيف عرف صاحبي ان صاحب التاكسي اسمه : الشريف !
    بالطبع تندر صديقى من دهشتى وشرح لى مالمقصود.
    والى دهشة أخرى نلتقى ..

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 15-04-2007, 11:03 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 15-04-2007, 11:03 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 15-04-2007, 11:03 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 20-04-2007, 08:48 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2007, 11:56 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    جامعة فاس ...الدهشة الأولى (5)
    Quote: الإنتقال من مجتمع الى آخر ، ومن بيئة الى اخرى ، يولد الكثير من لحظات الإندهاش
    تلك اللحظات تتالت علينا فى اول رحلة لنا خارج السودان ، عندما حللنا طلاب علم في جامعة فاس
    ( كبرالمة ) تعرضنا للكثير من المواقف المحرجة والطريفة ، كنا نتخطاها بالبسمة في انتظار مفاجأة اخرى .

    عرض السلع ..مدهش.. حتى ( الكوارع ) ....أدهشتنا
    ***************************************************

    لا ابالغ اذا قلت ، ان عرض السلع في المتاجر ومحلات بيع الخضر واللحوم والفواكه ، بين السودان والمغرب
    ( فرق السماء والأرض ) ..هذا مالمسناه بمجرد اقامتنا في المغرب في اواخر السبعينات
    كنا في ايامنا الأولى ..في مدينة فاس ..نقف مبهورين امام المتاجر والمحلات بجميع اصنافها ،ليس لرؤية سلعاها الجديدة علينا والتى لم تراها اعيننا من قبل ، بل لجمالية عرض السلع ، والنظافة الملفتة المحيطة بالمكان
    كنا اشبه بمرتادي قاعات للفنون التشكيلية ، مبهورين باللوحات الجميلة
    فتبدو الدكاكين جنب بعضها البعض اشبه بكرنفال او بمعرض تنافسي ، كل يريد ان يبهر الزائر ببضاعته
    لايتوقف البائع قط عن تنظيم بضاعته ورصها بشكل جميل ، ولايقطع عليه هذا العمل الدؤوب ، ألآ حضور زبون ,، وحين يغادر المحل ، يعود لترتيب ماقد اصابه الإعوجاج.
    لايستهين البائع في المغرب بسلعته ، حتى ولو كان يبع بصلا
    فتجده يحرص على تنقيته وتنظيف مايضع عليه سلعته ، ولاابالغ اذا قلت ان بائع البصل من اجل ترويج سلعته ن يمكن ان يضع ( وردا زاهيا ) قرب بصله !!!
    ما كان يدهشنا حقا رؤية محلات ( الجزارة ) ..كنا نقف مبهورين امام ( الجزار ) بإضاءته المبهرة
    كان الأمر بالنسبة لنا اشبه بالوقوف في ميدان عبدالمنعم في ليلة المولد أمام محلات بيع عروس المولد
    تعلق الخراف المذبحة وارجل الأبقار بطريقة بديعة ..ونظيفة ..ويضع تحتها وحولها قطع من البقدونس
    ولامكان للذباب والحشرات المتطفلة
    حتى القطط والكلاب تتجنب الجزار لنظافة المحل
    دهشتنا تتزايد حين كنا نرى ، ارجل ( الكوارع ) .. تعرض في اشكال كنا نكذب اعيننا بداية : انها تشبه كوارعنا في السودان
    مشذبة ، خالية تماما من كل شوائب ، ترص كانها قطع من الأثاث الفاخر
    حتى مايعرف عندنا في السودان ( راس النيفة ) ..اعتقد انه لايستاهل هذا الإسم البشع في محلات الجزارة في المغرب
    فالراس يعرض هنا بكبرياء : مسلوخ عن آخره ، ينظر اليك بعينيين ساحرتين لامعتين واسنان تبرق بياضا
    لم اكن من انصار ( الرؤس والكوارع ) في السودان ..ولكن عروض المغاربة الرائعة ..جعلتنى اغير راي
    فصرت واصدقائي ، من المدمنين على تناولها ..واكلها بشهية !!!!
    ****
    والى دهشة ..أخرى نلتقى

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 15-04-2007, 12:13 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2007, 11:57 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    جامعة فاس ...الدهشة الأولى (5)
    Quote: الإنتقال من مجتمع الى آخر ، ومن بيئة الى اخرى ، يولد الكثير من لحظات الإندهاش
    تلك اللحظات تتالت علينا فى اول رحلة لنا خارج السودان ، عندما حللنا طلاب علم في جامعة فاس
    ( كبرالمة ) تعرضنا للكثير من المواقف المحرجة والطريفة ، كنا نتخطاها بالبسمة في انتظار مفاجأة اخرى .

    عرض السلع ..مدهش.. حتى ( الكوارع ) ....أدهشتنا
    ***************************************************
    f
    لا ابالغ اذا قلت ، ان عرض السلع في المتاجر ومحلات بيع الخضر واللحوم والفواكه ، بين السودان والمغرب
    ( فرق السماء والأرض ) ..هذا مالمسناه بمجرد اقامتنا في المغرب في اواخر السبعينات
    كنا في ايامنا الأولى ..في مدينة فاس ..نقف مبهورين امام المتاجر والمحلات بجميع اصنافها ،ليس لرؤية سلعاها الجديدة علينا والتى لم ترها اعيننا من قبل ، بل لجمالية عرض السلع ، والنظافة الملفتة المحيطة بالمكان
    كنا اشبه بمرتادي قاعات للفنون التشكيلية ، مبهورين باللوحات الجميلة
    فتبدو الدكاكين جنب بعضها البعض اشبه بكرنفال او بمعرض تنافسي ، كل يريد ان يبهر الزائر ببضاعته
    لايتوقف البائع قط عن تنظيم بضاعته ورصها بشكل جميل ، ولايقطع عليه هذا العمل الدؤوب ، ألآ حضور زبون ,، وحين يغادر المحل ، يعود لترتيب ماقد اصابه الإعوجاج.
    لايستهين البائع في المغرب بسلعته ، حتى ولو كان يبع بصلا
    فتجده يحرص على تنقيته وتنظيف مايضع عليه سلعته ، ولاابالغ اذا قلت ان بائع البصل من اجل ترويج سلعته ، يمكن ان يضع ( وردا زاهيا ) قرب بصله !!!
    ما كان يدهشنا حقا رؤية محلات ( الجزارة ) ..كنا نقف مبهورين امام ( الجزار ) بإضاءته المبهرة
    كان الأمر بالنسبة لنا اشبه بالوقوف في ميدان عبدالمنعم في ليلة المولد أمام محلات بيع عروس المولد
    تعلق الخراف المذبحة وارجل الأبقار بطريقة بديعة ..ونظيفة ..ويضع تحتها وحولها قطع من البقدونس
    ولامكان للذباب والحشرات المتطفلة
    حتى القطط والكلاب تتجنب الجزار لنظافة المحل
    دهشتنا تتزايد حين كنا نرى ، ارجل ( الكوارع ) .. تعرض في اشكال كنا نكذب اعيننا بداية ونقول انها تشبه كوارعنا في السودان الى حد ما
    مشذبة ، خالية تماما من كل شوائب ، ترص كانها قطع من الأثاث الفاخر
    حتى مايعرف عندنا في السودان ( راس النيفة ) ..اعتقد انه لايستاهل هذا الإسم البشع في محلات الجزارة في المغرب
    فالراس يعرض بكبرياء : مسلوخ عن آخره ، ينظر اليك بعينيين ساحرتين لامعتين واسنان تبرق بياضا
    لم اكن من انصار ( الرؤوس والكوارع ) في السودان ..ولكن عروض المغاربة الرائعة ..جعلتنى اغير راي
    فصرت واصدقائي ، من المدمنين على تناولها ..واكلها بشهية !!!!
    ****
    والى دهشة ..أخرى نلتقى

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 15-04-2007, 12:01 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 15-04-2007, 12:08 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2007, 10:53 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    جامعة فاس...الدهشة الأولى (6)
    ****************************************
    Quote: الإنتقال من مجتمع الى آخر ، ومن بيئة الى اخرى ، يولد الكثير من لحظات الإندهاش
    تلك اللحظات تتالت علينا فى اول رحلة لنا خارج السودان ، عندما حللنا طلاب علم في جامعة فاس
    ( كبرالمة ) تعرضنا للكثير من المواقف المحرجة والطريفة ، كنا نتخطاها بالبسمة في انتظار مفاجأة اخرى .

    -------------------------
    التفاح والعنب ( بهلة ) والموز حلم يدغدغ احلام الفقراء
    ===================================
    f
    تناولنا فى الموضوع السابق حول دهشتنا الأولى في جامعة فاس ، ابداع المغاربة في عرض السلع والبضائع في الأسواق والمتاجر
    فى تلك الفترة التى وصلنا فيها طلابا الى المغرب ، كانت السلع رخيصة جدا بالطبع بالمقارنة مع الوقت الحاضر
    خاصة الخضروات والفواكه ..ولحسن حظنا ، بقدرما متعنا انظارنا بسلع المغرب ( المرصوصة ) جيدا ، كذلك
    وجدنا ضالتنا في اشباع نهمنا في كل انواع فواكه البحر المتوسط ، والتى كان غالبيتها نسمع عنها سمع او عندما ياتى ذكرها في الأفلام
    العربية ، مثل المشمش والبرقوق ...وحتى التى كانت تعز علينا في السودان مثل العنب والتفاح ، كانت رفيقتنا يوميا على المائدة
    كنا نستغرب حين يكون سعر البصل اغلى من سعر التفاح والعنب ..يعنى لم يكن للتفاح ان يقوم ( يتعزز)في المغرب ، فهو ( بهلة ) و( هبطرش ) وفي متناول المتسولين في الشوارع .
    لكن الذي اصابنا بالدهشة حقيقة في ذلك الوقت هو : ندرة فاكهة الموز الذي يطلق عليه المغاربة ( البنان )
    لم يكن المغرب ينتج وقتها هذه الفاكهة التى نسميها في السودان ( فاكهة الفقراء ) لرخصها وامكانية تناولها من الجميع
    وكان مايستورد منها قليلا جدا ..وبالتالى لم يكن في استطاعة أي مغربي الإقتراب من الموز الا من على شأنه وتضخم جيبه
    كنا نتندر من احد رفاقنا ، فكان عندما يتخاصم مع احدى زميلاته المغربيات في الجامعة ..يذهب الى السوق المركزي ليشتري لها ( كيلو موز ) فقد كان يعتبر ذلك ( قمة الترضية ) فكان قيمة مايشترى به كيلو الموز ، يصيب ميزانيته الشهريةبانتكاسة مريعة ..وكان صاحبنا حين يذهب للعطلة في السودان ياتى معه بكمية لاباس بها من الموز لكي يوزعه على زميلاته في الجامعة
    فعلا ( قام يتعزز الموز ) في المغرب . ولكن الأمر لم يكن يشغل بالنا ، فقد كنا نعزي انفسنا ، بأننا جئنا ( مليانيين للاخر ) من موز السودان .
    ولكن بعد مرور عدة سنوات بدأ المغرب يتوسع في الزراعة المغطاة وخاصة الموز ، والذي اصبح متوفرا فى المغرب ، ورخص ثمنه
    واصبح من الفواكه المتوفرة بكثرة وفى متناول الجميع .وبات ( البنان ) طوع بنان كل البشر.
    **
    والى دهشة أخرى نلتقى

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 19-04-2007, 10:58 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 19-04-2007, 11:12 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 20-04-2007, 08:57 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 3 „‰ 32:   <<  1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de