عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي"

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-11-2018, 06:02 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الشاعر اسامة الخواض(osama elkhawad)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-06-2004, 09:24 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    الدكتور احمد الحسين
    اعتقد انك تظلمنا كثيرا حين تساوي بيننا والخطاب السلفي في كيفية مقاربتنا للخطاب المحمودي حين قلت :
    أرجو أن أحمد لك محاولتك الهادئة لنقد الفكرة الجمهورية رغم اعتراضي الشديد على منهجك الذي أعتقد أنه صورة "مودرن" للمنهج الفقهي الديني في معارضة الفكرة الجمهوريةلأنك تحرم فكرة أصيلة كالفكرة الجمهورية من حرية اعادة تعريف المصطلحات وتحميلها أبعادا يمكن توظيفها في تحقيق أهدافهابنفس الصورة التي اعترض بها الفقهاء على محاولة الأستاذ لفهم النص القراني فهما جديدا
    وانا اعتقد ان الاستاذ اولى مجهودا كبير في تبريره لقراءته الجديدة للنص القراني ,
    ولم يول نفس المجهود للتحدث عن تناصه مع المفاهيم والمصطلحات الغربية .
    هذه فرضية تحتاج الى مزيد من البحث..

    فنحن لا ننطلق من قناعات مسبقة
    بل انني عندما عنت لي فكرة تطبيق مفهوم" التناص" على الخطاب المحمودي بوصفه تجسيرا للهوة بين الاسلام والحداثة,
    كانت لي قناعة مسبقة بان الاستاذ مثلا متجانس في استخدامه للمصطلحات والمفاهيم
    ولكن عندما طبقنا ذلك ,وصل بنا البحث الى ما ذكرناه عن ان الاستاذ مترجرج في استخدامه لمصطلح المدنية
    المسالة المهمة في تعليقك حول التاثيرات المختلفة للكتاب بالخطابات المختلفة

    للتعليق على ذلك نرى وجوب التفريق بين التناص وطغيان سلطة الخطاب
    التناص يتعلق الى حد كبير بالوعي
    و هنالك درجات للتناص والتي تتمحور حول ظاهرة "هجرة النص" فهنالك ثلاثة مكونات لتلك الظاهرة وهي:
    أ- النص المهاجر"بكسرالجيم"
    ب- النص المهاجر اليه "بفتح الجيم"
    ج- الشروط التاريخية والثقافية والاجتماعية التي اثرت على واوجبت تلك" الهجرة".
    وللتناص اي علاقة النص المهاحراليه بالنص المهاجر عدة مستويات,
    ذكرنا منها ثلاتة استنادا على دراسات محمد بنيس وهي:
    1
    - الاجترار: وذلك يتم عندما يوظف نص نصا اخر بدون اضافة اية تعديلات على النص المهاجر" بكسر الجيم "
    2-الحوار : وذلك يتم حين يعدل النص المهاجر اليه بعضا من مكونات النص المهاجر.
    3-التجاوز: وفيه ينتج النص المهاجر اليه دلالة جديدة تختلف كليا عن دلالة النص المهاجر.

    وقد اوحى لنا الاخ قصي بمستوى رابع يمكن ان نسميه التناص الخاطئ وذلك لانه يقوم اصلا على قراءة خاطئة للنص المهاجر.ولذلك فهذا المستوى لا ينتمي اصلا الى ما سماه "بنيس" ب " التجاوز" وحاول قصي ان يسميه بالاصالة , وهذه قطعا تسمية خاطئة لانها قائمة على اساءة القراءة او بالاحري شفرات النص المهاجر.

    ولنضرب مثلا بتناص الاستاذ محمود مثلا مع الخطاب الماركسي او الفرويدي او الماوي . فذلك تناص واع بعكس طغيان سلطة الخطاب.

    اما طغيان سلطة الخطاب فامر يتم" لا شعوريا" كما وضحنا في كلامنا عن "استشراق " ادوارد سعيد

    واذا طبقنا مفهومه عن الاستشراق الصريح والمضمر على مفهوم البدائية ,
    فسنتوصل الى مفهومي "البدائية الصريحة" والتي تتم عبر دراسة المجتمعات "البدائية " عبر مؤسسات اكاديمية من خلال علمي " الاثنولوجيا " و" الانثربولوجيا "
    اما " البدائية المضمرة" فهي تتبدى عبر نصوص الكثير من الكتاب كما في حالة فرويد وهيدجر وكيركيجارد وغيرهم
    ويمكن ملاحظة ذلك التاثير اللاشعوري في رواية "موسم الهجرة الى الشمال" حيث يتم استخدام كلمات لها علاقة بالبدائية والحضارة .

    ونعود للاخ قصي
    اتمنى ان اكون قد وضحت لك بعضا مما اعنيه حول التناص وطغيان سلطة الخطاب
    دعني اعلق على بعض ملاحظاتك السابقة والتي اعتذر عن عدم الرد عليها في الوقت المناسب

    لنبدأ اولا بكلامك التالي:
    كما قلنا من قبل فان الاستاذ محمود محمود طه غير مهتم بطريقة البحث الاكاديميي من حيث الاشارة الى مصادره ومراجعه وكذلك من حيث الحوار مع المصطلحات التي سبقت خطابه.
    فهو ياخذ تلك المصطلحات ويتعامل معها وكانه هو الذي اكتشفها

    هنا عزيزي قصي نتحدث عن ان الاستاذ لا يشير الى مراجعه كما اعتدنا في البحث الاكاديمي او قل البحث العلمي سواء ان كان ذلك داخل المؤسسة الاكاديمية ام خارجها

    ثم تحدثت اخي قصي عن كلامي الاتي :
    "وفي راينا ان استخدام مصطلحي المدنية والحضارة للاشارة لمفهومين مختلفين غير موفق . ففي زمن الاستاذ كان مصطلحا الحضارة والمدنية يحملان نفس المفهوم . والدليل على ذلك ان كتب التاريخ في ذلك الوقت كانت تتحدث عن المدنيات القديمة والحديثة في اشارة واضحة للحضارات . ونرى ان الاستاذ لم يستخدم مصطلح الثقافة كترجمة ل Culture
    لانه فهم الثقافة ضمن المفهوم القاموسي والذي يركز على التشذيب والتهذيب . وفي ذلك مجافاه للاستخدام السائد لمصطلح الثقافة"
    اخي قصي ان تتفق معي حول ان الامر يتعلق بمصطلحي “Civilization and Culture “
    فالترجمة السائدة كما قلت انت هي "الحضارة والثقافة " على التوالي.وفي زمن الاستاذ كانت كلمة "المدنية" هي مرادفة لكمة " ا لحضارة " , فكيف يجوز استخدام مرادفين للدلالة على معنيين مختلفين؟؟؟

    واذا عدت اخي قصي الى"الرسالة الثانية للاسلام" ستجد ان الاستاذ بعد ان ميزفي المتن بين "المدنية" باعتبارها الجانب الروحي للنشاط الانساني و"الحضارة " باعتبارها الجانب المادي للنشاط الانساني ,
    تحدث في توطئة البحث عن المدنية المادية حين قال مستطردا:.
    "ما زالت قمتها تطمئن، وقاعدتها تتسع، حتى عادت مدنية مادية".وحسب تفريقه في المتن بين المدنية والحضارة , فما قاله في "التوطئة" سيقرا " الاخلاق المادية" باعتبار ان المدنية في تعريفه الجديد لها تعني "الاخلاق "!!!!فتامل اخي قصي في هذا الالتباس والتناقض المفهومي.

    اما ما ذكره اخونا الفاضل عمر عبدالله من حقائق تاريخية فهو اصلا خارج موضوعنا , وارجو ان يراجع ما قلناه هنا عن التناص وعن " البدائية" المضمرة. وبالرغم من ذلك ساساله مرة اخرى "لماذا حرم الاستاذ الشعب السوداني العملاق من حقه الدستوري في الرقابة على السلطة القضائية ؟؟ وماذا تسمي اخي عمر دستورا يحرم الشعب من حقوقه الاساسية؟

    الاستاذ كان يراهن على الشعب السوداني كما قلنا منذ البداية باعتباره حامل المشروع الرسالي الكوني المحمودي القادم , لكنه بحسب فهم الاستاذ في ذلك الوقت كان يعتقد انه غير مؤهل للقيام بذلك ولذلك اطلق عليه وصف البدائية ونزع حقا دستوريا .

    ولذلك تحدثنا عن ضرورة مرحلة الخطاب المحمودي لمعرفة الاليات التي تطور بها والظروف التي احاطت به. فمثلا كان للاستاذ راي حول من هو "رسول " الرسالة الثانية كما ذكر ذلك في مقدمة الطبعة الثانية, ولكنه تراجع عن ذلك ربما تحت ضغط التيارات السلفية.
    فقد سال الاستاذ في مقدمة الطبعة الثانية من الرسالة الثانية الاتي:

    "من رسول الرسالة الثانية؟؟

    واجاب قائلا :

    " هو رجل آتاه الله الفهم عنه من القرآن، وأذن له في الكلام..

    ثم سال السؤال التالي:
    كيف نعرفه؟؟

    واجاب قائلا:

    " حسنا!! قالوا أن المسيح قد قال يوما لتلاميذه: (( احذروا الأنبياء الكذبة!!)) قالوا: (( كيف نعرفهم؟؟)).. قال: (( بثمارهم تعرفونهم)).."
    واظن ان الايحاء واضح حول من هو رسول "الرسالة الثانية"

    لكنه تراجع عن ذلك في مقدمة الطبعة الثالثة ليقول:

    "إن محمدا رسول الرسالة الأولى، وهو رسول الرسالة الثانية.. وهو قد فصل الرسالة الأولى تفصيلا، وأجمل الرسالة الثانية إجمالا، ولا يقتضي تفصيلها إلا فهما جديدا للقرآن، وهو ما يقوم عليه هذا الكتاب الذي بين يدي القراء.."

    اذن اخي عمر علينا ان ننظر للخطاب في تطوره وانقطاعاته ولاانسجامه ايضا محاولين توضيح العوامل التي ادت الى اللا تجانس والانقطاع والتطور, كما في مسالة بدائية الشعب السوداني وتعملقه فجاة .وهذا ما حاولنا ان نجد له تفسيرا .

    اما حديثك عن "الغرض" حين قلت في اخر مداخلتك" فهل بعد هذا فرصة لمغرض",
    فهو لا يخلو من تحريض خفي وارهاب فكري مضمر.
    فالحديث عن "الغرض" يشبه حديث الاخوان المسلمين وغيرهم من الشموليين عن "المندسين" و" الخونة" و" الطابور الخامس" وغيرها من الاوصاف التي تدخل في دائرة نظرية "المؤامرة".

    فنحن ننطلق من فرضية علمية ونحاول تطبيق المقاربات النقدية الحديثة حول "الخطاب" على الخطاب " المحمودي , وليس لدينا من غرض غير ذلك .
    وحديث مثل حديثك لا يشبه-للاسف- الفهم والممارسة المحمودية للسلام ونبذ العنف والتسامح والحوار.

    ولاحظ اخي عمر الفرق بين حديثك المضمر عن" غرضي", وبين ما قاله الدكتور احمد الحسين في حديثه التالي :
    "أرجو أن أحمد لك محاولتك الهادئة لنقد الفكرة الجمهورية رغم اعتراضي الشديد على منهجك ".

    اخي عمر هذا نقاش علمي وليس له من هدف سوى مقاربة جديدة للخطاب المحمودي وايضا لظواهر في تاريخنا الثقافي او بالاحرى في تاريخ التيارات الاسلامية السودانية اي ظاهرة "المشاريع الرسالية الكونية السودانية".

    ولا نبتغي من ذلك الا الحقيقة وهي تبدو ولا تكون.

    مع مودتي

    المشاء

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2004, 10:55 AM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 02-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)


    الأخ الأستاذ أسامة
    أولا ، أعتذر عن استعمالي لاتهامك بالغرض فهو اتهام في غير محله وكان ينبغي على حسن الظن بنواياك مهما كان مبلغ الاختلاف بيننا في الرأي .. فأرجو قبول ذلك
    ثانيا ، في التعليق على قولك:
    Quote:
    اما ما ذكره اخونا الفاضل عمر عبدالله من حقائق تاريخية فهو اصلا خارج موضوعنا , وارجو ان يراجع ما قلناه هنا عن التناص وعن " البدائية" المضمرة. وبالرغم من ذلك ساساله مرة اخرى "لماذا حرم الاستاذ الشعب السوداني العملاق من حقه الدستوري في الرقابة على السلطة القضائية ؟؟ وماذا تسمي اخي عمر دستورا يحرم الشعب من حقوقه الاساسية؟

    فسأكتفي بايراد حديث للأستاذ محمود محمد طه كنت قد أوردته أنت بنفسك في بداية هذا الخيط وهو قوله:

    "ويجب أن نعلم أنه مهما كان شعبنا السوداني متأخرا في بعض جهات البلاد ، فانه ليس لدينا سبيل لتربيته الا باعطائه فرصة التجربة كاملة ، حتي يتعلم بالممارسة المباشرة لادارة شؤونه ، فيجب أن نعترف له بكامل حقه في الرقابة علي أعمال الحكام والنواب"

    وسأعود للتعليق على حديثك في فرصة أوسع
    لك مني كل الود
    عمر



    عمر

    (عدل بواسطة Omer Abdalla on 07-06-2004, 11:07 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2004, 11:22 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    اخي الكريم الفاضل عمر عبدالله
    اقبل بصدر رحب اعتذارك
    فكلنا خطاؤون وخير الخطائين التوابون
    وارجو ان تبقى معنا في الحوار ,
    والا تكون مداخلتك تلك هي الاخيرة كما اعلنت – اخي- سابقا
    وفي انتظار مساهمات اخرى
    وهنا اوجه الدعوة الى الصديق هاشم الحسن
    وارجو ان تسمح ظروفه بان يساهم في النقاش
    واذا كانت هنالك من امكانية ,
    فارجو نشر المقال الذي كتبه عبدالله بولا عن الاستاذ محمود
    فانني لم اقرا المقال ,
    والذي اتخذه الدكتور النور حمد دليلا ضدي
    وقد عرفت من بولا كلاما مختلفا , وهو ما يتوافق وفهمي لخطاب بولا ,
    وهو ان الجمهوريين يحتفون بمقاله ذاك و في نفس الوقت يغضون الطرف عن نقده للخطاب المحمودي

    وارجو ان يتسع الحوار
    المشاء

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2004, 11:39 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    اخي الكريم الفاضل عمر عبدالله

    ردي الاول كان قبل ان اقرا تعديلك لمداخلتك الاخيرة

    لكن للاسف لم ترد على فكرتي المركزية وهي ان الاستاذ حرم –في دستوره المقترح- الشعب السوداني من حقه الدستوري في الرقابة على السلطة القضائية واوكل ذلك الحق لرئيس القضاء كنائب للشعب السوداني "البدائي"

    وانت تحدثت عما قاله الاستاذ عن حق الشعب في الرقابة على البرلمان
    لكنه حرم الشعب السوداني من الرقابة على السلطة القضائية

    وهذه مسالة بدت واضحة ,
    ولا سبيل لتفسيرها الا بالرجوع الى مسالة " البدائية " وايضا "مرحلة " الخطاب المحمودي

    باعتبار ان هذه المرحلة تمثل عدم ثقة الاستاذ في الشعب السوداني كحامل لرسالته الكونية القادمة ضمن المخطط المحمودي الرسالي الكوني والذي كشف عنه في كتابه " السفر الاول"

    وارجو ان اسمع رايك

    مع خالص المودة

    المشاء

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2004, 03:27 AM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 02-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)


    الأخ الفاضل أسامة
    كنت قد أعلنت في مساهمتي السابقة أنها ستكون (محاولة أخيرة مني للتعرض لمفهوم "البدائية") ولم أقل أنها مساهمتي الأخيرة فأرجو أن تقرأ كتابتي بتمهل .. وعذري في ذلك أنك لا تزال مصرا على دمغ مواقف الأستاذ محمود بالتأثر بالخطاب الاستعماري في وصف الشعب السوداني بالبدائية من منطلق استعلائي يوجب تأسفا بحسب زعمك رغم الادلة الكثيرة التي ابديناها لك وآخرها ماسقته لك عن فطنة الأستاذ محمود والجمهوريين ومنذ وقت مبكر لنوايا الاستعمار حتى عندما غلف مآربه بحجة محاربة عادة ضارة مثل عادة الخفاض الفرعوني مما جعل هذه الخدعة تجوز على بعض المثقفين الى يومنا هذا .. وقد شرحنا لك ما يقصده الأستاذ محمود بالعبارات التي اجتزأتها من كتاباته ودعمنا شرحنا بمواقف سجلها له التاريخ .. ولكني شعرت أننا ندور في حلقة مفرغة مما جعلني أفقد الأمل في نهاية قريبة ل"حجوة ام ضبيبينة" هذه .. والحق أن الشعب السوداني والكثير من شعوب المنطقة العربية والاسلامية لا تزال شعوب بدائية بمقاييس الرقي المادي وبمقياس التجربة الديمقراطية ولكن لا يعني هذا أن الشعوب التي قطعت شوطا في التقدم المادي وفي التجربة الديمقراطية الغربية لها أفضلية فهذه لها مشاكلها الكبرى حيث وصلت الى الطريق المسدود بينما نحن لا نزال في مفترق الطرق مما يبشر بسرعة الانطلاق في الاتجاه الصحيح متى ما استفدنا من تجاربنا ورجحنا كفة الوعي والاستنارة على كفة التهريج السياسي والدعاوي الجوفاء .. وقد شرح الأستاذ محمود عيوب التجربة الغربية بشقيها الرأسمالي والشيوعي في الكثير من كتاباته وأعطاها حجمها الحقيقي ومنذ وقت بعيد .. هذا ما كان من أمر مفهوم "البدائية" ..
    أما مساهمتي هذه فإني أريد أن أحصرها في موضوع رقابة القضاء الذي أثرته مؤخرا وكنت قد أثبت لك في رسالتي الأخيرة رأي الأستاذ محمود عن أحقية الشعب السوداني في رقابة أجهزة حكمه من حديثه الذي نقلته أنت شخصيا في بداية هذا الخيط وكنت أخال أن هذا كفيل بتوضيح موقف الأستاذ بالصورة التي تجعلك تمسك من التسرع في حكمك الذي كررته مرارا عن سوء ظن الأستاذ بالشعب السوداني ولكنك تركت الأمر جانبا وأصريت على اعادة نقطة رقابة القضاء وكأن أمر رقابة الحكام لا يهمك أو كأنه أمر منفصل عن أمر رقابة القضاء في التجربة الديمقراطية للشعوب .. فاذا كان رأي الأستاذ في الشعب السوداني كما قررت أنت بأنه دعوة لحرمانه (من حق اساس يتاح لكل الشعوب "المتحضرة") فلماذا اقترح الأستاذ أمر مراقبة الحكام في الأساس حينما قال:

    "ويجب أن نعلم أنه مهما كان شعبنا السوداني متأخرا في بعض جهات البلاد ، فانه ليس لدينا سبيل لتربيته الا باعطائه فرصة التجربة كاملة ، حتي يتعلم بالممارسة المباشرة لادارة شؤونه ، فيجب أن نعترف له بكامل حقه في الرقابة علي أعمال الحكام والنواب"

    لقد ذكر الأستاذ محمود أسباب موضوعية لضرورة "تقييد" الرقابة الشعبية على القضاء (وليس انعدامها كما توحي كتابتك) في "باديء الأمر" حتى تنضج تجربته وتقوى قناته فلا يستغل من السياسيين والطائفيين ضد مصلحته ، كما تم بالفعل في تجربتنا السودانية لاحقا كما سأبين بعد قليل .. ولكن دعني أولا أنشر حديث الأستاذ محمود الذي نقلت أنت منه تلك الجزئيات التي كادت تخرجه من سياقه، فقد قال:

    ويحق للشعب أن يراقب أعمال الموظفين ، وأن يعدل الدستور ، بالاستفتاء العام او بواسطة نوابه في البرلمان ، ويحق له أن يقترح القوانين ويتضمن الدستور اجراءات ذلك ، كما يحق له أن يناقش القوانين التي يصدرها البرلمان من حيث دستوريتها ، او من حيث تأتيها للحكمة المرجوة وراء التشريع ، وتكون رقابة الشعب: أما علي اعمال الحكام الخاضعة لتقديرهم الخاص ، والتي لاتخضع لقواعد قانون محددة ، لأن الحكام يتمتعون بحرية واسعة في اختيار وسائل تنفيذ أعمالهم ، أو اوقات مباشرة تنفيذها ، أو تكون رقابته علي أعمال الحكام التي يخضعون في تنفيذها لقيود قوانين معينة ، وضعت قبل القيام بتلك الأعمال.
    وهناك أمر حساس ودقيق في اعمال الحكام ، وهو القضاء ، ومع أنا نحب أن نعطي الشعب حق مراقبة القضاء غير أنا يجب أن نحتاط في باديء الأمر حتي لا يكون استعمال هذا الحق بطريقة تتدخل مع استقلال هذا الجهاز الهام ، ولذلك فانا نري أن مناقشة الشعب للمسائل المعروضة علي القضاء يجب الا تكون الا بعد أن يقول القضاء كلمته فيها. ثم ان أعتراض الشعب علي كلمة القضاء يجب الا يتعدي رفع وجهة نظر المعترضين لرئيس القضاء ، الذي سيعلن رأيه في اعتراضهم ، ويكون رأيه في ذلك الرأي الفيصل ، ومراقبة الشعب لأعمال القضاء لا تتعدي في البداية بحث ما اذا كان الحكم الصادر موافقا لقواعد قانونية محددة ، وموضوعة ، أم لا وعندما يترقي الشعب ، ويستنير الرأي العام ، يمكنه أن يراقب القضاء من حيث حكمة الاجراء ، وهل يؤدي الي غاية هي في آن معا لمصلحة الفرد ، ومصلحة الجماعة أم لا؟ وليكون للرقابة القضائية ما يرجي منها من تثقيف الرأي العام ، يعهد للقضاء بالبحث في دستورية القوانين ، ويكون هذا مقررا للقاضي العادي ، كما يكون بواسطة محكمة خاصة تسمي محكمة العدل الدستورية ، علي أن هذه الرقابة لها ما يبررها من ناحية أخري هامة ، هي احترام حقوق الأفراد ، وحمايتها من تعسف المشرع ، ثم أن رقابة الرأي العام علي أعمال الحكام لا يكون لها أثرها الفعال في حماية الأفراد وتوفير الحرية الفردية الا اذا ما نظم القضاء الاداري بحيث يمكن أن يختصم الأفراد اليه ، ضد تصرفات الحكام وما يقع من أعمال الادارة الضارة بحقوقهم وحرياتهم ، مما يكون مخالفا للقانون.

    هل يعقل أن يظن أحد بعد هذا الحديث عن حقوق الشعب السوداني أن الأستاذ محمود يريد أن يحرم الشعب السوداني من الرقابة القضائية لأنه شعب غير متحضر ؟؟
    والحق أن رأي الأستاذ محمود هذا قد ثبتت صحته بعد عشر سنوات من نشره في كتاب "أسس دستور السودان" حيث استغل الشعب السوداني من قبل قوى الطائفية والهوس الديني ضد مصالحه في تجربتنا الديمقراطية الثانية برغم وقفة رئيس القضاء المشرفة اذ رفض أن يكون أداة طيعة في يد الحكام الذين حاولوا تمرير مؤامرتهم (تحت دعم شعبي كبير) والتي تقضي بحرمان قطاع من المواطنين من حقهم الدستوري .. ولو اتبعنا منطق الأخ أسامة لما كان لرئيس القضاء أن يقف ذلك الموقف بحجة أن الشعب ممثلا في نوابه البرلمانيين قد قال كلمته .. وسأترك قلم الأستاذ محمود يصف ذلك الموقف وذلك الحدث:

    و تعرضت الديمقراطية في هذه التجربة النيابية الثانية ! لأسـوأ صـــور المسـخ، عــلاوة علــي المسـخ الذي تعرضت له الديمقراطيـة من جراء فسـاد القلة، ومـن جراء قصــور وعـي الشعب ‏.‏‏.‏ فقد عُدل الدستور مرتين للتمكين للحكم الطائفي في الاستمرار: مرة ليتمكن أزهري من أن يكون رئيسا دائما لمجلس السيادة، في إطار الاتفاق بين الحزبين علي اقتسام السلطة ‏.‏‏.‏ و مرة أخري لحل الحزب الشيوعي، و طرد نوابه من الجمعية التأسيسية‏.‏‏.‏ فقد عدلت الجمعية التأسيسية المادة 5/2 من الدستور، و التي تعد بمثابة روح الدستور‏.‏‏.‏ و هي المادة التي تنص علي الحقوق الأساسية، كحق التعبير، وحق التنظيم‏.‏‏.‏ و لما حكمت المحكمة العليـا بعدم دستورية ذلك التعديــل (مجلة الأحكام القضائية 1968) أعلن رئيس الوزراء آنذاك، السيد الصادق المهدي، ((أن الحكومة غير ملزمـة بأن تأخذ بالحـكم القضائـي الـخاص بالقضيــة الدستورية))‏.‏ (الرأي العام 13/7/1966)‏.‏‏.‏ ليتعرض القضاء السوداني بذلك لصـورة مـن التحقيـر لم يتعـرض لـها في تاريخه قط!! و لما رفعت الهيئة القضائية مذكرة إلى مجلس السيادة تطلب فيها تصحيح الوضع بما يعيد للهيئة مكانتها (الرأي العام 27/12/1966) وصف مجلـس السيادة حكم المحكمة العليا بالخطأ القانوني (الأيام 20/4/1967) فاستقال رئيس القضاء السيد بابكر عوض الله، و قد جاء في الاستقالة: ((إنني لم أشهد في كل حياتي القضائية اتجاها نحو التحقير من شأن القضاء، و النيل من استقلاله كما أري اليوم‏.‏‏.‏ إنني أعلم بكل أسف تلـك الاتجاهات الخطـيرة عنـد قــادة الحكم اليـوم، لا للحـد مـن سلطـات القضـاء في الدستـور فحسب، بل لوضعـه تحت إشـراف الهيئة التنفيذية)) الكتاب المشار إليه آنفا‏.‏‏.

    فهل من يتحدث عن ضرورة توعية الشعب قبل أن يعطى كل السلطات الرقابية بالصورة التي يمكن أن يستغل بها في التأثير على القضاء المستقل ليصيب تجربته الديمقراطية نفسها في مقتل كما جرى في الحادثة أعلاه ، هل يقال لمثل هذا أنه يريد أن يحرم (الشعب السوداني من حقه الدستوري في الرقابة على السلطة القضائية واوكل ذلك الحق لرئيس القضاء كنائب للشعب السوداني "البدائي")؟؟!!!!

    عمر

    (عدل بواسطة Omer Abdalla on 08-06-2004, 10:46 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2004, 04:36 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    اخي عمر

    حقيقة حجوية "ام ضبيبنة" ما حتنتهي

    ودا الكلام الكنتا خايف منو في انو النقاش يكون بيني والاخوة الجمهوريين

    المهم انت لم تفهم كلامي عن طغيان سلطة الخطاب

    وبدات تحكي لي اشياء انا اعرفها سلفا ,

    لكنك تتعامل معي للاسف وكاننا في ركن نقاش

    ساقول كلاما اخيرا
    انت لم تفهم كلامي ,

    ولذلك مازلت –انت - مصر على استخدام مصطلح" البدائية حين قلت:

    " والحق أن الشعب السوداني والكثير من شعوب المنطقة العربية والاسلامية

    لا تزال شعوب" بدائية" بمقاييس الرقي المادي وبمقياس التجربة

    الديمقراطية"

    ومن المعروف انه الان لا يتحدث شخص عن" البدائية" والا يضعها بين قوسين ,

    لكنك اخي عمر لم تتردد في استخدامها بقلب قوي ,

    وذلك لانك اساسا تتعامل معها بالفهم القاموسي
    فهنئا لك ذلك الفهم

    لكن لانك لم تفهم كلامنا عن التناص وعن سلطة الخطاب اللاشعورية ,

    صرت تمطرنا بسيل من الوقائع نحن اعرف به منك ,

    وللاسف فانك تتحدث بطريقة اركان النقاش ,

    وهذه لا تقود لنقاش معمق حول المقاربات النقدية الحديثة

    ولا عماذا يعني الاستاذ بكلامه عن الترقي والاستنارة ؟

    الاستاذ يتفق مع اليمين السوداني يومها في ان الشعب السوداني بدائي,

    لكنه يختلف عنه في انه اتاح له الفرصة,

    بينما كان اليمين المتخلف ينكر ذلك

    وتلك الفرصة لها قيود وهي تنتهي كما قال:

    "عندما يترقي الشعب ، ويستنير الرأي العام ، يمكنه أن يراقب القضاء من حيث حكمة الاجراء"

    اذن الترقي والاستنارة هما مقابل للبدائية والتخلف

    وهنالك مواضيع جديدة اثرناها حول المراحل المختلفة لما سميناه "

    المشاريع الرسالية الكونية السودانية"

    وهذه تحتاج لبحث اكثر

    ومن ضمن ذلك بالتاكيد الخطاب المحمودي كمرحلة ونسخة ثانية من تلك

    المشاريع الكونية الرسالية السودانية

    وسلام

    المشاء

    [/GREEN
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2004, 08:31 AM

د.أحمد الحسين
<aد.أحمد الحسين
تاريخ التسجيل: 17-03-2003
مجموع المشاركات: 3259

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    الأخ الأستاذ أسامة الخواض
    المحترم
    تحيتي ومحبتي
    أرجو أن تسمح لي بتقديم هذه المداخلة في صورة نقاط حتى أستطيع أن أركز انتباهك على ما أتوقعه منك من ردودمع العلم بأن هذه الملاحظات ترتبط بعدم قبولي لمنهجيتك التي اتهمتها أنا بالسلفية الحديثة وترتبط هذه الملاحظات أيضا بقولك أنت ان ما تقوم به هو " عمل علمي أكاديمي" وهو ليس كذلك.وأرجو ألا تكون أنك تحاول تلميع نفسك بركوب موجة "الهجوم على الأستاذ محمود" التي ركبها بعض المتعلميين من أمثال " خالد المبارك" .

    أولا: حقيقة ان رد الأخ الأستاذ عمر عبد الله الأخير عليك،والذي جاء واضحا ومباشراومدعما بالنصوص ، قد كفاني مهمة الرد على نقطة جوهرية في مساهمتك الأساسية ،تتعلق بتأثر الأستاذمحمود بالخطاب السائد الذي يظهر لك في استخدامه لمصطلح "بدائية" وتداعييات هذا الأستخدام على ما أسميته أنت حرمانه للشعب السوداني من حقه في مراقبة القضاء. وفي اعتقادي ان مراجعة بسيطة منك للاقتباسات التي أوردهاالأستاذ عمر منصصة حول رأي الأستاذ محمود في هذا الأمر توضح بصورة واضحة أن رأي الأستاذمحمود في هذا الأمر على العكس تماما مما تحاول أنت أن تصوره . وفي اعتقادي أن هناك سؤ فهم واضح عندك لمفهوم "حق الشعب في مراقبة القضاء"، اذ أنك تعتقد كما يبدو من طرحك أن هذا الحق يعني حق الشعب في التـاثير عن طريق التدخل المباشر في مسيرة التقاضي وأعمال القضاء، وهذا أمر لا يقره أي دستور ديمقراطي يحترم مبدأ استقلال القضاء وحرية التقاضي ولا تقره المؤسسية التي تؤسس لها الدساتير.وانما يأتي حق الشعب في مراقبة أحكام القضاء بعد صدورها كما هو وارد في النص الذي أورده الأخ الأستاذ عمر عبد الله.
    ثانيا: لا تعجبني محاولاتك المتعالية والمتكررة في اتهامك للأخ عمر ولمساهمين اخرين ،بأنهم لم يفهموا ما تريد أن تقوله، رغم أن ما تقوله وتطرحه واضح حتى درجة التبسيط، ولا يحتاج لجهد كبير لفهمه، رغم محاولاتك للابهام المتعمد والأغراب باستخدام الكلمات المتقعرة من قبيل كلمة "التناص"، وهي كلمة لا أفهم أنا شخصياما تقصده منها،وأرجو أن أؤكد لك أن هذه المحاولات تظهرك بمظهر "المتعالم" الذي يريد أن يعزل قرائه ومستمعيه بصورة متعمدة ،حتى يوحي بأن ما يقوله " علم " لا يفهمه الا المتخصص، وهذه مسألة تقلل في رأئي من قدر العالم مهما كانت درجته من العلم.و هذا في الحقيقة داء "الصفوية" الذي ألم بكثير من مثقفيناوالذي ألاحظه كثيرا في كتابات المبتدئين من طلابي الذين يحاولون في بداية بحوثهم دائما أن يخفوا ضعف أفكارهم وفرضياتهم بالاغراق في التعقيد اللفظي والميل للابهام.أرجو أن تعلم أن العلم هو البساطة في الطرح بقدر الامكان،وأن المفاضلة اذا كانت بين جزالة الأسلوب والفهم فاني أرجو أن تختار البساطة دائما.
    ثالثا:هناك مطب أكاديمي اخر وقعت فيه، وهو مطب يقع فيه دائما المبتدئين من الباحثين ،وهو أنك بدأت بفرضيات معينة في بحثك الأكاديمي عن الفكرة الجمهورية وسقطت في حبها( الدرس الأول للباحث دائما لا تقع في حب فرضياتك) وهذا يجعلك حريص بصورة مهوسة لاثبات فرضيات بحثك مما يجعلك تميل لعدم الرد على النقاط التي يثيرها الاخرون وتكون مخالفة لما تريد اثباته.هذا السبب فى أن ردودك تطرح دائما قضايا جديدة بصورة هتافية كما فعلت حينما طرحت فكرة " الافكار الكونية" وكأنك اكتشفت شئيا لا تدعيه الفكرة لنفسها. فمثلا أنك لم تجب حتى الان عما قلته من ضرورة التميز بين درجات التأثر بالخطاب السائدبين نقاط التأثر الواعي والتأثر اللاواعي والذي يجعل كل فرضياتك غير صحيحة لأنه تعني أن استخدام الأستاذ لكلمة بدائية لا تتصف بالبعد الاستعلائي في الفكر الاستعماري ( ليه الكولنيالي يا أخ أسمة مرة أخرى قضية التعالي)الذي اتكأ عل كتابات علم الأنثبولجيا الأولى
    رابعا : ان الاتنقادات التي وجهت لاستخدام مصطلح بدائي في الأنثبولوجيا قديمة وتعود للخمسينات، ويبدو أنك اكتشفت هذا فجأة ثم وجدتها مستخدمة في أسس دستور السودان وشرعت تبني عليها نتائجايكذبها واقع فكر الأستاذ عملياونظريا، وهذه عندي من مظاهر سقوطك في حب فرضياتك.أنك يا أستاذ تعيد اكتشاف العجلة ان كلمة بدائي كمصطلح تعبر عن واقع اجتماعي يمثل حقيقة نسبية موضوعية لا تستطيع أنت أن تنكرهاولكن الذي أعابه منتقديهاعليهاليس معناها الموضوعي ولكن استخدامها الاصطلاحي في علم الأنثربولجيا بصورة استعلائية تبرر تحقر من ثقافات الغير وتدعم الشعارات الاستعمارية ومفهوم عب الرجل الأبيض. وهو مفهوم رفضه الأستاذ محمود عمليافي واقعة ثورة رفاعةالتي اوردها الأخ عمر وعلاقة الأستاذ محمود اليومية بالسوداني " البدائي" الذي يمثل جزأ أساسيا من برنامجه اليومي ويعايشه الأستاذ محمود بصورة لا أعتقد أن مزاجك "النخبوي" يمكن أن يحتملها.
    رابعا: ان منهجك في نقد الفكرة الجمهورية ، مع هدؤيه ومظهره الموضوعي، هو منهج يلتحف عباءة" سلفية" حيث يستخدم للأسف نفس أدوات الفقهاء ورجال الدين الذين عارضوا الفكرة الجمهورية.وتتمثل تلك الأدوات في اخراج نصوص الأستاذ من اطارها، وتحميلها بصورة متعسفة ما لا يريده هو، والاصرار على أن الأستاذ يقول شئيا ولكنه يعني في السر شئيا اخرا، والاعتماد على الهتافية واجتزاء النصوص،من مثل قولك في موضوع رسول الرسالة الثانية أن الأستاذ قد غيرموقفه منه تحت ضغط السلفيين. أن هذه العبارة وحدها تحرمك من انتقاد الأستاذ محمودلأنها تدل على عدم معرفتك به تماما. فاذا كان الأستاذ يستجيب لضغط السلفيين لرجع لصلاة التقليد ولتجنب حكم الأعدام بالتوبة ولقال أن هناك رسالة واحدة.( للحديث بقية للرد علي مسألة الحضارة والمدنيةبقية الأراء)
    مع تحياتي
    أحمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2004, 02:31 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    الاعزاء المتداخلين والمتابعين

    اسف لتاخري في الرد لظروف تتعلق بالطفس الحار

    فرغم اتهام دكتورنا احمد الحسين لنا بالنخبوية ,

    والابتعاد عن حياة الشعب, بالرغم من انني اتصور دكتورنا رافلا في حلل التكييف الهوائي ما بعد الحداثي !!!!!

    بالرغم من ذلك الاتهام ,

    فغرفتي التي تقع في حي يسكنه الامريكان السود شبه الفقراء ,
    لا يوجد فيها مكيف هواء
    ولا يمكن ان يركب فيها مكيف هواء لان شبابيكها شبه مخلعة

    ولذلك اقضي معظم وقتي بعد اوقات العمل -حسب نصيحة السلطات الصحية تجنبا للموت من جراء الحرارة العالية-

    اقضي وقتي متنقلا بين الاماكن التي يتوفر فيها تكييف هواء عال مثل المكتبات والبصات العامة والمترو

    واقضي في تلك الاماكن ساعات طويلة حتى يهب الهمبريب بعد العاشرة مساء او بعد ذلك احيانا لاعود لغرفتي

    لذلك ساعود بعد تحسن الطقس
    المشاء


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-06-2004, 05:33 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    الاخوة والاخوات
    اسف للتاخير لاسبا ب سبق ان شرحتها

    سابدا الان الجزء الاول من ردي على الدكتور احمد الحسين
    بدا الدكتور حديثه بتكتيك جديد في النقاش
    ويتاسس تكتيكه على محورين :
    الاول :
    انه بدلا عن مناقشة افكارنا بدا يتحدث عن شخصنا من خلال ما اسماه ب" عدم جدارتنا االاكاديمية حين قال يخاطبني :

    بعدم قبولي لمنهجيتك التي اتهمتها أنا بالسلفية الحديثة
    وترتبط هذه الملاحظات أيضا بقولك أنت ان ما تقوم به هو " عمل علمي أكاديمي" وهو ليس كذلك.
    وأرجو ألا تكون أنك تحاول تلميع نفسك بركوب موجة "الهجوم على الأستاذ محمود" التي ركبها بعض المتعلميين من أمثال " خالد المبارك"

    فهو يعتقد اننا –لا فض فوه- نبحث عن الشهرة مثل المتعلم –كما وصفه دكتورنا –خالد المبارك ,

    ولم يسبق اسمه بلقبه الاكاديمي اي دكتور خالد المبارك ,
    واحتفظ هو-اي دكتورنا احمد- بلقبه,
    ولا ادري لماذا ؟
    هل لان دكتورنا احمد الحسين جمهوري؟

    نحن نعرف انجازات دكتور خالد المبارك ,
    ولكننا بالمقابل لم نسمع بانجازات دكتورنا
    فارجو ان يحدثنا الدكتور احمدالحسين عن تخصصه الاكاديمي
    فللاسف لا اعرف عنه شيئا
    وحاولت ان اعرف ذلك من بروفايله لكنني لم اوفق

    وما قدمه للاسف الى الان لا يرقى لمستوى تلك "الدال"
    بل ان ما سطره الان من بوست عن حيوا معي الخ لم يسبقه اليه احد !!


    وتعلق دكتورنا بداله وحرمان الاخرين منها يجعلنا نطرح السؤال التالي:
    "ما هو السر في ان البعض مثل دكتورنا –والدكتور النور حمد- يصرون على ابراز انفسهم من خلال القابهم الاكاديمية ,
    بينما ان بولا مثلا ونجاة محمد علي لم يفعلوا ذلك ؟؟

    وما قامت به نجاة وبولا هو الصحيح في التقاليد الاكاديمية .
    وهذا ما فعله حسن موسى في جهنم
    فينما يذكر اسمه حافا , يصر النور حمد على تلك الدال التي احيانا تصبح " بليدة" , للاسف الشديد!

    من الذي يعرف ان كارل ماركس دكتور وان ماكس فيبر وفرويد وهيدجر و دريدا و هابرماس ومؤسسي مدرسة فرانكفورت و شومسكي و ادوارد سعيد و فريدريك جيمسن وغيرهم هم دكاترة او بروفيسرات ؟؟
    هذه مسائل تذكر دائما في الغلاف الاخير للكتاب او المجلد

    وما قال به الدكتور هو يشبه الى حد كبير ما يقوم به المحامون في التشكيك في صاحب الراي سواء اكان ذلك المتهم او الشاهد او الشاكي

    وقد فعلها علي عثمان محمد طه حين كان محاميا محترفا اذ شكك في ذاكرة احد الشهود

    وما قام به دكتورنا هو جزء من عقلية اركان النقاش
    وهي عقلية اتهامية تبسيطية شعبوية لا تخاطب العقل ,[
    وانما تستهدف الاقلال من شان المحاور وتتفيهه واحراجه

    اما التكتيك الثاني
    فيتمثل في ان الدكتور هو مرجعية اساسية في المعرفة

    فما لا يعرفه هو , بعتبر غير موجود او في احسن الاحوال –كما قال لنا-
    يعتبر في باب التعالي والعنظرة –والاخيرة من عندنا
    لان دكتورنا لم يطلع عليه

    وسنعود للتدليل على ما قلناه سلفا

    ارقدوا عافية

    المشاء

    (عدل بواسطة osama elkhawad on 15-06-2004, 07:28 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-06-2004, 07:01 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    دكتور احمد الحسين في متاهته-

    اتهمنا الدكتور بدون وجه حق باننا نبحث عن الشهرة
    وهي –بحسب رايه لا يبلغها من هو في خانة المبتدئ مثلنا كما يرى دكتورنا العزيز –

    وهو دائما يصر بمقايستنا بحثيا استنادا على طلابه اليفع ومنهجه السليم –كما يرى في البحث- والذي يمكن ان يقرا –ايضا- منهجه السديد

    وفي متاهته الضيقة تلك يعتقد ان ذلك هو اول مبحث لنا
    ولانه لا يعرفنا , حاول ان يعزي اي مقال قلناه ولم يفهمه الى اننا نتعمد اقصاء قارئنا؟

    ونحن نجحنا في ذلك حسب زعمه ,
    لكنه لم ينتبه الى ان ذلك لا يمكن ان يتم بين يوم وليلة ,
    بالرغم ان ذلك خطا
    لكنه لا يريد ان يعترف بذلك ,
    وهو –في الحقيقة لا يتحدث عن جهل الاخرين, وانما يتحدث ويشكو عن جهله
    وهو يعتقد انه مركز المعرفة في العالم , فما لا يدركه اما انه غير موجود او انه محاولة لتجهيل الاخرين ؟
    ويقول في ذلك :
    "لا تعجبني محاولاتك المتعالية والمتكررة في اتهامك للأخ عمر ولمساهمين اخرين ،بأنهم لم يفهموا ما تريد أن تقوله، رغم أن ما تقوله وتطرحه واضح حتى درجة التبسيط، ولا يحتاج لجهد كبير لفهمه، رغم محاولاتك للابهام المتعمد والأغراب باستخدام الكلمات المتقعرة من قبيل كلمة "التناص"،
    ولانه لا يعرف مصطلح التناص , وبحسبانه مركز المعرفة سمى التناص "كلمة متقعرة"

    لماذا؟؟

    هذا مصطلح علمي موجود منذ الستينيات وتمت عليه تطبيقات كثيرة وتطويرات
    والذين هم مثلك كما تزعم في حقل العلوم الاجتماعية صار ذلك لهم من الابجديات والكلاسيكيات الحديثة
    و لكن بالرغم من وجود هذا المصطلح "بكثرة" ,
    وبالرغم من اننا حاولنا ان نشرح لك هذا المصطلح
    ومستوياته , كما انني طبقته على استخدام الاستاذ لمصطلحي المدنية والحضارة

    و لكن دكتورنا مازال مصرا على انه لم يفهم حين قال حول كلمة التناص" الاتي:

    " وهي كلمة لا أفهم أنا شخصيا ما تقصده منها،"
    ولانه اي كمركز للمعرفة لم يفهم ما قلناه , برغم شرحنا له, فانه يصفنا بالتعالم حين قال زعلانا جدا "

    وأرجو أن أؤكد لك أن هذه المحاولات تظهرك بمظهر "المتعالم" الذي يريد أن يعزل قرائه ومستمعيه بصورة متعمدة ،حتى يوحي بأن ما يقوله " علم " لا يفهمه الا المتخصص،"

    اخي الدكتور حاولت ان اشرح لك مصطلح التناص ومستوياته , كما انني طبقته على استخدام الاستاذ لمصطلحي المدنية والحضارة
    وكونك لم تسمع ب او لا تفهم معنى المصطلح,حين قلت عن كلمة التناص:
    "وهي كلمة لا أفهم أنا شخصيا ما تقصده منها"
    لا يعني انه غير موجود

    وبدلا من اتهامي" بالتعالم" كان عليك يا دكتور , وانا ما عارف انك دكتور في شنو, لكن واضح انو ما عندو علاقة لا بالمقاربات النقدية الحديثة ولا بالعلوم الاجتماعية ,
    بدلا عن اتهامنا,
    كان تقول انك ما فاهم ,
    وكان شوية تنزل من علاك الفوق " الاكاديمي"
    و كان تسالنا عن مراجع تتيح لك التعرف على ما نقول وبالتالي لا تضطرنا ان نقول انك لم تفهم قصدي , وها انت تكرر ذلك مرة اخرى

    فالتناص مصطلح معروف في حقل المقاربات النقدية الحديثة
    ويمكنك دكتور احمد الحسين الرجوع الى بوستنا " من عادل عبدالرحمن الى مصطفى سيد احمد" لمعرفة المزيد من المعلوما ت الاساسية عن تاريخ المصطلح وانواعه
    اما عن التناص –مرة اخرى-فعلاقتي به قديمة جدا ترجع لما يقارب ربع قرن
    وكنت اول من طبقه في السودان قبل اكثر من عشرين سنة من خلال دراسة لم تنشر ,
    وقدمت كندوة في مدني
    وكانت عن مستويات التناص في "موسم الهجرة الى الشمال" من خلال " القوة الفائق للعطر" كما عند الروض العاطر للنفزاوي والخطاب الاستشراقي" مستندين على ادوارد سعيد!!
    والان نحن نتحدث ايضا عن "استشراق" ادوارد سعيد !!!
    وما اشبه الليلة بالبارحة!!!!!!

    وكونك لا تستسيغ المصطلح , فهو كلام غير علمي
    , فانت تبدو كالمتسوق في سوق المعرفة والبتعامل معها وكانه يتسوق في محل للخضر واللحوم

    وللاسف يا دكتور انت تنطلق من فكرة شائعة الخطا حول العلوم الاجتماعية بحسبانها لا تتوفر على شروط مثل العلوم التطبيقية كالجيولوجيا والطب والهندسة ,
    وتلك الفكرة تقول ان بالامكان الحديث والنقاش في العلوم الاجتماعية لاي انسان

    ومن ذلك ان يتحدث الدكتور عن مصطلح " البدائية " بكل اريحية كما هو واضح من حديثه وبدون الالمام بالشروط التي رافقت المصطلح ونقده

    وساعود للحديث عن ذلك

    ارقدوا عافية

    المشاء

    (عدل بواسطة osama elkhawad on 15-06-2004, 07:11 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-06-2004, 07:54 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    الدكتور أحمد الحسين
    عفوا
    لن استطيع تكملة ردي

    قارجو ان ترد على النقاط التي اثرتها لك

    كما ارجو ان اسمع مداخلتك التي وعدتنا بها في وقت سابق

    عن مصطلحي " الحضارة والمدنية "

    وفي اتنظارك

    ارقد عافية

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-06-2004, 07:54 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    الدكتور أحمد الحسين
    عفوا
    لن استطيع تكملة ردي

    قارجو ان ترد على النقاط التي اثرتها لك

    كما ارجو ان اسمع مداخلتك التي وعدتنا بها في وقت سابق

    عن مصطلحي " الحضارة والمدنية "

    وفي اتنظارك

    ارقد عافية

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2004, 01:19 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    مازلنا في انتظار رد الدكتور احمد الحسين
    واذا لم يرد ,
    فاننا سنكمل غدا بقية ردنا عليه

    ونحن الان في انتظار الترجمة الانجليزية لكتاب "الرسالة الثانية من الاسلام" والتي قام بها عبدالله احمد النعيم وقد طلبنا الترجمة من "امازون دوت كوم"
    وهذا لمعلومية من يريدون الحصول عليها

    والذي ادهشني حين طلبت الكتاب ,سعره الباهظ
    فالكتاب يقع في حوالي 180 صفحة تقريبا
    وسعره الاساس بدون الضرائب والترحيل 56 دولارا!!!

    وقد وصلني كتاب اخر -سبق ان طلبته- لعبد الله النعيم وسعره لا يتعدى 13 دولارا

    المهم نحن في انتظار مداخلة الدكتور واية مداخلات اخرى

    ارقدوا عافية

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-06-2004, 04:30 AM

د.أحمد الحسين
<aد.أحمد الحسين
تاريخ التسجيل: 17-03-2003
مجموع المشاركات: 3259

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    الأخ العزيز أسامة
    تحيتي ومحبتي
    أنا لا أتجاهل الرد عليك ولا أستبطئه ولكني مشغول وسوف أحاول الرد اليوم ان شاء الله اذا استطعت أن أنهي ما يتراكم علي من أعمال.... مع تحياتي واحتراماتي
    أحمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-06-2004, 02:12 PM

Shinteer
<aShinteer
تاريخ التسجيل: 04-09-2002
مجموع المشاركات: 2083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: د.أحمد الحسين)

    Up. With no prejudice, this is a useful post. Usama Al-Khawwad touches an aspect of Mahmoodist philosophy never touched before. Keep going on.o
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-06-2004, 04:54 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    في انتظار ردك يا دكتور
    ونرجو ان تتاح لك فسحة كافية من الوقت

    شكرا شانتير على الاشادة
    ونحن مثلك نعنقد في ضرورة النظر بمنهج جديد لفكر الاستاذ

    ونتمنى ان تشجع هذه البداية المزيد من الباحثين الجدد

    مع تقديري
    وارقدوا عافية

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-06-2004, 01:54 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19050

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    الاخ العزيز اسامة وبقية المتحاورين.

    كما وعدتك، ها نحن هنا!

    نقطة نظام لوسمحت.

    اولا انا ما جمهوري، بل قضيت كل سنين الدراسة بالجامعة معارضا للفكر الجمهوري، او من شدة "الدك" لمان "ربت" سنة دراسية كاملة!

    ملاحظتي تنصب حول منهجك الاكاديمي في تناول طرح ليس باكاديمي باي حال من الاحوال.

    النقطة التانية تتصل بمرجعيتك حيث تنطلق من مركزية اوربية في تناولك لي طرح يصادم مرجعيتك head on لدرجة يتعذر معها ايجاد ارضية مشتركة تساعد علي الوصول لفهم مشترك.

    هذا الجزء ماظاهر للعين المجردة، وانما مبثوث في ثنايا النظرة نفسها واستخدام المفردات.

    عليه واضح يا اسامة محاولتك لحشر طرح الاستاذ محمود في قوالب وتصورات مسبقة تخصك لوحدك، وكانك بتتمرن او بتستعمل الفكر الجمهوري كفار معملي لي دراساتك النقدية، رغم الاختلاف الجذري مابين المجالين.

    هذا لايعني اني اتفق كلية مع مدافعات الاخوان الجمهورييين، اللي قدامهم عمل ضخم مواصلة للبناء علي الاساس الوضعوا الاستاذ محمود.

    المرة الجاية حافصل النقاط الاساسية دي، عسي ولعل نصل لي ارضية مشتركة علي الاقل تجلي نقاط الخلاف من حيث التعارض الاساسي مابين طرح الاستاذ وادوات تحليلك النقدية الاشبه بي حلاقة الراس بي قطعة قزاز!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-06-2004, 02:08 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    الاخ بشاشة

    كويس انك جيت لكنك اتاخرت

    فلقد كنت انت في "جخانين" البوستات تتحدث عن -ومستنكرا- كيف اقول

    ان الاستاذ محمود لا يذكر مراجعه !!!!!!

    حتى الان كلامك معمم

    وكان احسن ما تقولو

    لانو ما بيدي اي دلالة غير انو بيوحي للقارئ باشياء لم تثبتها

    وانت ابو العارفين ؟؟؟؟؟؟

    ارجو ان اسمع قريبا منك بما يدعم اتهاماتك لي

    وارقد عافية

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-06-2004, 09:36 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    الأخ المتعالم "المتعالي" أسامة،
    أرجو أن تسمح لي بأن أقول لك بأنني، وعلى طول ما عرفت من مكابرة المكابرين، لم أر مثل مكابرتك السفسطائية غير-الأكاديمية هذه!!

    ظللت أتابع هذا الخيط ما وسعني الوسع، منذ أن افترعته أنت، وحاولت جهدي أن أجد لك عذراً فيما تكتبه، باعتبارك أكاديمي مبتدئ سقط على أرض البحث العلمي من متاهات الأدب. وتجدني اتفهم تركك عالم الأدب، أو تركه لك. فهو عالم لا يتقن الإبحار فيه إلا الفنانون مرهفو الحس. وفي ظني أنك حين لم تفلح في مجالات الأدب، حاولت النقد الأدبي فلم تفلح هناك كذلك. ثم أتيت إلى العالم الأكاديمي بأخرة. وظننت أنك ستكتب بدون حسيب أورقيب كما كنت تفعل في عالمك الحالم، عالم من يظن أنه "أديب" طويل الباع." فإن لم يطب لك عيش هناك، فإنه لن يطب لك هنا، لسبب واحد وبسيط، وهو أن أرض البحث العلمي والفكر الحر أرض مقدسة، لا يطأها المتكبرون، المتعالمون، والمتعالون، إلا وتحرقهم أنوارها ونيرانها. وذلك لأن الوسيلة الوحيدة الموسلة إلى العلم الصحيح هي "التواضع،" الذي لم يقسم لك الله منه نصيب.

    ظللت أتابع هذا الخيط غاضباً أحياناً من تطاولك على غيرك، ومتحسراً أحياناً على بيعك لعقلك للمركزية الأوربية بحيث أصبحت مهووساً بها. ولا شك عندي بأن دريدا، وفولكو، وبودريارد، وأيكو، وغيرهم من رواد المدرسة النقدية-الثقافية critical/cultural paradigm -والتي تضم المناهج والنظريات البنيوية، والمناهج والنظريات السيمائية التفسيرية والتحليلية، ومناهج ونظريات تحليل الخطاب، وغيرها من المناهج والنظريات المشتقة من الماركسية الجديدة- سيزعجهم أن يدعي مدعٍ مثلك أنه نهل من علومهم. أنت يا سيدي رجل متزمت ضل طريقه إلى قوى اليسار الجديد، ثم إلى الفكر الغربي. وبدلاً من انتهاج التواضع كمنهج وضرورة سابقة لأي احتمالية للتعلم، والتتلمذ على كائن من كان، بدأت تسرق العبارات وبديع الخطاب من المناهج الحداثية، ومابعد-الحداثية، ظاناً بأن غيرك لم يصل إليها في عالمنا الناطق بالعربية.

    وطننت أنه يمكنك الاستعاضة عن العلم، بالخطاب الذي يكسو ذلك العلم، تماماً كما يفعل المهووسون حين يسرقون الخطاب الديني لتغليف مأربهم الدنيوية. أما أنت فمآربك الدنيوية مشعور بها، وواضحة لكل ذي بصر يتابع ما تكتب. وواضح لي بأنك باحث عن شهرة وعن مجد، حتى لو كان ذلك بالتطاول على مفكرين أفذاذ مثل الأستاذ محمود محمد طه، أو على أناس تفضلوا بأن ظنوك في حلبة المبدعين، وما أنت منهم!!

    أذكر أن أخي الحبيب د.النور محمد حمد تحدث عنك بإعجاب مرة، قبيل أن تسقط في نظري، وربما في نظره، بعد حوارك المسف معه. كان النور يظن بأنك ممن سيرسون لخطاب جديد في السودان، بنظريات ومناهج لم يألفها الشرق وشمال أفريقا بعد. وأذكر أني قلت له بأنني لا أراك إلا محاكياً للمناهج الغربية النقدية الثقافية في الشكل والخطاب، دون فهم حقيقي للنظريات القائمة عليها، ودون تمهر في المناهج. أي أنك لم تفهم جوهر وروح المناهج والنظريات التي تتهوس بها، وأمسكت بالقشرة منها دون اللباب. أقول ذلك لكوني أنتمي لهذه المدرسة، ولكوني نشرت فيها باللغتين العربية والإنجليزية، ولا أصدر في هذا الرأي عن قول فطير.

    وقد أجد من الوقت والعافية ما يجعلني أدلل على أنك رجل مدعٍ، ومتعالم، ومتعالٍ، إن شئت، بتحليل أسلوب خطابك، على ضوء نظريات ومناهج "تحليل الخطاب،" التي تسئ استخدامها أيما إساءة. نعم، أنت تسئ استخدامها. وما ذاك إلا لتظهر بصورة العالم، وما أنت غير رجل متعالٍ "متعالم،" يغرق نفسه في شبر ماء "غربي" آسن، لم يعد حتى سقاة هذا الماء يستسيغونه، لو كنت تعلم ما يدور في ردهات البحث العلمي في مجالك الذي تدعيه!!

    أنت رجل ذكي بلا شك. ولكنك رجل موتور، تجعل من "سوء الأدب" مع معلميك منهجاً للتطاول عليهم. وما هكذا يصبح العلماء علماء. وما هكذا يكون المعلم معلماً، إن كنت تعد نفسك لمثل هذا الدور، الذي يبدو لي أنك تمارسه لاشعورياً، دون أن تتأهل له أخلاقياً ومهنياً.!!!

    أنظر مثلاً إلي مخاطبتك لاخي الدكتور أحمد مصطفى حسين، فأنت تقول له "دكتورنا" بصورة مستهزئة، ثم تذهب لتقرعه لأنه استخدم "الدال" أمام إسمه. وعلى الرغم من أني أوافقك على أن استخدام الدال أمام إسم الحاصلين على الدكتوراة، قد لا يكون مناسباًُ خاصة من قبل حامليها أنفسم، إلا أنه ليس من العدل أن نستخف بحامليها بمثل ما فعلت أنت. فأنت تجوز لنفسك أن تكون "المشاء" وتخاطب الناس بصيغ الملوك حين تقول مثلاً "نحن قلنا... وفعلنا... وتركنا...." ثم تستكثر على من يتفوق عليك في العلوم الأكاديمية ممن حصل على درجته بجده، وكده، وعرقه، أن يستخدم لقبه العلمي.

    لا أحرص شخصياً على إبراز لقبي العلمي، ثم إني جمهوري أيضاً. وجمهوريين كثر مثلي. ولكني لا أصد من يستخدم لقبه العلمي، جمهورياً كان أو غير جمهوري، لمجرد أن اختياري كان ألا أستخدمه -في إسمي في هذا المنبر مثلاً. أن تقول بأن دكتور أحمد مصطفى حسين لم يستخدم لقب "دكتور" للإشارة لخالد المبارك لكونه -أي أحمد- "جمهوري" فهذا هو السقوط بعينه. دكتور خالد المبارك، رجل مقدر عندي، ومحترم، لأسباب شخصية، فهو شقيق أحب معلمي إلى قاطبة، أستاذي في المدرسة الابتدائية: يعقوب المبارك مصطفى. أما في المستوى العام فإني أتفق مع ناقدي خالد المبارك ممن يرون بأنه كثيراً ما يبيع قلمه لأهواءه وطموحاته الشخصية!!! وهذا لا يقدح في سعيي الحثيث للتأدب معه، باعتباره رجل محترم، ما وسعني الوسع! ولا أرى بأساً من أن يجرد الدكتور أحمد من يشاء، وقتما شاء، في كتاباته، أو في غير كتاباته، من اللقب العلمي، إن رأي أن من يتحدث عنه لا يرقى لحمل هذا اللقب المحترم -الذي يحمله كثير من غير المحترمين في بلادي، وفي غير بلادي.

    قل لي بربك، يا أسامة، ما علاقة أن يستخدم شخص لقبه العلمي أو لا يستخدمه بالفكر الجمهوري وبالجمهوريين! لقد تتلمذت أنا على يدي دكتور أحمد كأستاذ جديد بجامعة الإمارات العربية المتحدة في العام 1993، بعد أن خبرت التدريس في جامعة أوهايو، وفي جامعة الخرطوم قبلها. نعم تتلمذت عليه، وأنا أستاذ جامعي، لأنه كان يعرف الثقافة التي قدمت إليها أكثر مني، وكان يعرف "ثقافة المؤسسة" التي انتميت إليها حديثاً أكثر مني. ولذلك فقد كان يعرف حالة الطلبة الذهنية، وحالة الأساتذة الذهنية، أفضل مني كذلك. وقد وجدته معلماً، أميناً، متواضعاً، لا يمل مجالسوه أن يجالسوه. ولقد تعودت أن أجلس معه الساعات الطوال، لا نتحدث إلا فئ شؤون الفكر وفي شؤون أرضنا المحزونة، التي باعها أمثالك من المتغربين بأثمان بخسة، لطعاة الأرض، وهم يعلمون، أو لا يعلمون!

    لم أر دكتور أحمد يوماً واحداً، أو أسمعه، يقدم نفسه باعتباره "دكتور أحمد" على كثرة ما جالسته، ورافقته، وواكلته، وشاربته، وسافرت معه، بين العين وأبوظبي، أو العين ودبي، أو غيرها من الأماكن التي كثيراً ما كانت تضمنها إليها في تحنان، لأن أحمد شرفها!!! وقبل صلتي المهنية بأحمد عرفته كجمهوري تربطني به صلات محبة، واحترام، وصداقة، عميقة في إطار عملنا، وحركتنا، ومعيشتنا كجمهوريين. وأستظيع أن أقول لك، بدون أدنى مبالغة، بأنك ظلمت الرجل ظلم الحسن، والحسين، إن كنت تعرف من هما الحسن والحسين!!

    هذا الرجل لا تكاد تميزه وهو يمشى في الأسواق بين الناس. بل قد نصرف ذهنك وأنت تراه في أسواق العين بأنه أحد الباعة البسطاء، لولا أنه لا يجيد البيع والشراء، بمثلما يجيدهما بعض مدعي العلم! وقد كان هذا الرجل المتواضع يرتدي "الجلابية والعمة" معظم فترة إقامتنا سوياً في العين، حتى في الجامعة، حيث يدرس بها بفخر وإباء سوداني أصيل. كل ذلك قبيل مغادرته لها للعمل كمسشار في أبوظبي، ثم في الأردن كأستاذ جامعي، مهنته التي لا يجيد غيرها، لانه معلم فريد!!

    ولأنه معلم فريد، فهو يحادث الناس، كما يتحدث الناس، ولا يتنطع مثلما تتنطع أنت. وحين يكتب، يكتب بنظر الذي يتوقع بأن القارئ ذكي، لا يقبل الكلام القطعي، النهائي، الذي يطالعنا في معظم ما تكتبه أنت. حتى في بحوثه الأكاديمية الرفيعة، تجده يترك الفرصة للقارئ للحكم القطعي، لا كما تفعل أنت. وربما لم تطلع أنت على ما نشره هذا الأستاذ الجليل. ولكني اطلعت. وربما لا تعرف بأن من تلاميذه في هذا المنبر الحر وحده عشرات، إن لم يكن مئات، من أصحاب النظر الحديد، المتواضع.

    لقد تطاولت من قبل على معلميك، فلم يصدك أحد بما تستحقه من صد. وقد تصديت لمن علموني فقرعتك، وانصرفت لشأني لأنه لا وقت لي للسير في وحل النفوس المنتفخة. أما ألآن وأنت تتمادى لتطالهم واحداً، واحداً، فهذا لا يجوز، لا يجوز، لا يجوز!!! ولا يجوز الصمت عليه!

    أنت يا عزيز رجل موتور، مغرور، ليس إلا!!! وإن كتبت عن برك بأمك، كما فعلت من قبل، لكنت أقرب إلى قلوبنا منك الآن. ولو التزمت الأدب في الحوار، مع التواضع، لما شددنا عليك في العبارة ههنا. وههنا أنا أتعمد صيغة الملوك التي استكثرتها عليك. وقد استكثرتها عليك لا لأنني ملك، فهذا عهد الجمهوريات لا عهد الملوك أو الممالك، ولكني أ استكثرها عليك لأنك لا تمثل ههنا أحدا غير نفسك. أما أنا فإني أعرف معرفة يقين، لا ظن، بأن عدداً غير هين من المشاركين في هذا الخيط -ممن تحدثت معهم، أو قرأت لهم ههنا، دون أن أتشرف بالحديث معهم- يوافقونني الرأي بأنك رجل متعالٍ، حسن الظن بنفسه، وسئ الظن بالآخرين.

    أرجو أن تنكفئ على نفسك لتعلمها فنون احترام الآخرين وتوقيرهم، قبل أن تتصدى لتنويرهم بالكتابة. وحينما يكون الآخرون هؤلاء معلمون بحق، فإنه يجب أن تخلع نعال التكبر والغرور في أوديتهم. ولم أرك ههنا إلا متطاولاً، متعالياً!

    وإن عدت، عدنا!!

    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 18-06-2004, 09:52 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-06-2004, 01:36 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19050

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    الاخ الحبيب دكتور حيدر.

    والله تب ماردتها ليك، لانو انتو ماكده بالمرة!

    في المواقف الذي دي، اخوانا الجمهوريين، بكونوا لازعين من غير عنف، او دي كانت اهم ميزة في القراي او دالي.

    كل ماخصمهم يولع من الغضب كل ما وفر ليهم مادة دسمة للسخرية. هنا الاية انقلبت، اخونا اسامة لازع جدا، وانت رديت بي زعلة جامدة، ذيك او ذي ممثلي المدارس الفكرية الاخري، بالذات مدرسة اسامة، حيث الشيوعيين ناس نفسهم قصير خلاص.


    الاخ اسامة
    من جانبك، فهمت تادب الجمهورييين معاك كضعف، وبذلك انتشيت شوية، بما بدا لك كنصر عليهم، لكن صراحة كلامك مامبني علي اي اساس بالمرة ، بالذات كلامك عن احتقار محمود للشعب السوداني.

    ده كلام مؤسف جدا، ولا يخرج عن كونو مجرد تصور مسبق حاولت المستحيل اختلاق الادلة اختلاق، لتثبت كلام لايستند علي اي شئ، خلاف منطق شكلي واسلوب ممعن في الانتقائية، واصرار علي نزع الكلام خارج سياقو، مع اغفال تام للظرف الموضوعي التاريخي، الوردت فيه عبارة بدائي علي لسان الاستاذ.

    علي العموم او كمان شوية حانزل مساهمتو الوعدتك بيها كاملة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-06-2004, 02:34 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    الاخ المحترم حيدر بدوي صادق

    ولماذا سيدي تكيل بمكيالين ؟
    فلماذا لم تتحدث عن سوء ظن الدكتور بنا حول اننا نبحث عن الشهرة؟
    ولماذا لم تتحدث حول كلامه عن نصائحه لنا حول البحث باعتبارنا مبتدئين؟

    ويبقي سؤالي قائما :
    لماذا احتفظ الدكتور بلقبة وحرم منه دكتور خالد المبارك ؟؟


    اذا كان لديك ما تقوله بخصوص النقاش فهذا هو المطلوب ,

    اما اي موضوع اخر , فانا مثلك ليس لي وقت له

    الاخ بشاشة

    اتمنى ان اقرا مساهمتك في اقرب وقت

    مع تقديري

    المشاء

    (عدل بواسطة osama elkhawad on 19-06-2004, 02:45 AM)
    (عدل بواسطة osama elkhawad on 19-06-2004, 08:01 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-06-2004, 06:23 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    للمتابعين والمتابعات للبوست

    ساعود غدا للحديث عما اسماه الاخ حيدر -المتخصص في تحليل الخطاب- "لغة الملوك" كي لا يضلل القراء والقارئات

    ارقدوا عافية

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-06-2004, 08:43 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


صيغة الملوك في الخطاب المحمودي (Re: osama elkhawad)

    تحدث الاخ المحترم حيدر شوقي عن" صيغة الملوك في الكلام"

    ولم يشرحها,

    وهي عبارة عن استخدام ضمير النحن حين قال يخاطبنا :
    "وههنا أنا أتعمد "صيغة الملوك" التي استكثرتها عليك.

    وقد استكثرتها عليك لا لأنني ملك، فهذا عهد الجمهوريات لا عهد الملوك أو

    الممالك، ولكني استكثرها عليك لأنك لا تمثل ههنا أحدا غير نفسك


    ولست بصدد الرد الشخصي

    وانما لتنبيه الاخوة والاخوات في البورد حول استخدام الكتاب لصيغة "النحن" ,

    والتي يسميها –الاخ حيدر- المتخصص في تحليل الخطاب ب" صيغة الملوك"

    نحب ان ننوه ان الكتاب يستخدمون هذه الصيغة ليس انطلاقا من تعال او

    ملكية كما يرى حيدر ,

    وانما لان هنالك فرق بين الذات الكاتبة والذات المتكلمة.

    والكتاب يستخدمون الذاتين معا ,

    ولكنهم يكثرون من ذكر الذات الكاتبة باستخدام "النحن" اي ضمير جمع

    المتكلمين .


    والسبب في ذلك ان الذات الكاتبة تتحرك في حقل علمي واسع وهي تعتقد

    انها لا تنطلق من اساس فردي , وانما من اساس جمعي باعتبار التراكم

    العلمي الحاصل .

    ولهذا فان حديثنا هنا عن التناص ,

    هو حديث عن تراكم معرفي

    وحتى لا يضلل الاخ حيدر الذي هو متخصص في تحليل الخطاب كما زعم للقراء,
    احب ان انوه ان ما يسميه هو ب"صيغة الملوك" ,

    والتي نسميها نحن بلغة "الذات الكاتبة ",

    استخدمها الاستاذ محمود كثيرا في كتاباته

    [/RE
    ولاحقا سنورد امثله لذلك

    ارقدوا عافية

    المشاء

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-06-2004, 09:25 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    ساعود

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-06-2004, 10:11 AM

Mutwakil Mustafa

تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 303

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Elkhwad crippling critique of Ustadh Mahmoud (Re: osama elkhawad)

    Salam Dr.Hayder and family.

    Salam Osama elkhwad
    I have been,like Dr. Hayder,troubled by your recent writings,not because they are contrary to my belief,but because you used a disputed acadmeic approach you and the other will disagree upon it's general application and it's validity.Yet you deny the other to think differently. I assume you are one of the old affirmative post-modernist,if not ,please correct me if you would..Also I assume you do not see the refrential value of the languge as when you talked about Ustadh Mahoud usage of the word (bodai) and mistakingly assumed he ment (primitive) as in the postconstructalism literature instead of seeing the obvious which is (The Simple Man) and if you have read Ustadh mahmoud's books as you claimed you would not have come to such conclusion.

    I,honestly,want to know who are you?!!! because if I'm correct in my assumption then you will be the first to be suspecious of authoratative difintions .Now you assume your way of difining terms and words is biblical.

    Thanks and I will be back to a serious dialogue,if you would, about Civilization and Modernism and how I see post-modernism is just a slogan from flambouant semi-intelectuals who want to defuse the real socio-political upheaval that is taking place every were specially in Sudan..
    Correction:Elkhwad's crippling critique.

    Mutwakil Mustafa Elhussein

    (عدل بواسطة Mutwakil Mustafa on 19-06-2004, 10:18 AM)
    (عدل بواسطة Mutwakil Mustafa on 19-06-2004, 11:07 AM)
    (عدل بواسطة Mutwakil Mustafa on 19-06-2004, 11:43 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-06-2004, 01:32 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    شكرا استاذ متوكل

    واحمد لك لغتك المهذبة
    والتي هي عكس لغة الاخ حيدر التي لا تساعد على مد جسور النقاش

    وساعود اليك بعد ان اتحدث عن صيغة " الذات الكاتبة" عند الاستاذ محمود

    والتي وصفها اخصائي تحليل الخطاب باللغتين بانها"صيغة الملوك"

    خالص التقدير

    وساعود للتعقيب على مداخلتك المختصرة

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-06-2004, 09:27 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    أخي الكريم أسامة،
    أولاً أحمد لك نفسك الهادئ، رغم شدتي في خطابي معك. وهذا النفس الهادئ، لعمري، ضرورة من ضرورات الحوار. ولكني أستهجن صيغ التهكم والتعالي التي تصدر منك، في مثل عبارة "أخصائي" تحليل الخطاب. ولتعلم بأنني لا أستكثر عليك استخدام صيغة الجمع عن "ذاتك الكاتبة" في المواضع الصحيحة، ولكن ما يطالعني حين أقرأ تلك الصيغة هو ذاتك المنتفخة، لا الكاتبة!!

    ليس هناك داعي للتهكم يا عزيزي. كل المطلوب هو أن تصمد للحجج بالموضوعية التي تليق بالعلماء.

    أما ما قاله الأخ دكتور أحمد بخصوص أنك مبتدئ في البحث العلمي فإني أوافقه فيه. هذا وإن كنت قد أنفقت أنت سنوات من زهرة عمرك في البحث! أقول ذلك، لأنني أعرف، ويعرف أخي أحمد، وربما تعرف أنت كذلك، بأن هناك الكثير من الباحثين ممن لا يستحقون أن يسموا كذلك، بمن في ذلك أعداد مهولة من البروفسيرات في الجامعات الأمريكية والأوربية، والعربية والإسلامية وغيرها.

    أشهد بأنك أفضل من الكثيرين من هؤلاء البروفسيرات في فهم مناهج الحداثة، ومابعد الحداثة. ولكنك مبتدئ، ممعن في الإبتداء حين نأتي لتجويدك لأدواتك المنهجية، وللأطر النظرية التي تتحرك من خلالها. ولأنني، وأخي أحمد، ننتظر من أمثالك أكثر مما فاجأتنا به من ركيك القول، شعرت بأنه من الضروري أن أجابهك بمثلما فعلت.

    نعم يا عزيزي أنت مبتدئ. فكما أشار لك الأخ دكتور أحمد تعبير "البدائية" كما هو مستخدم في علم الإنسان "الأنثربولوجيا،" له دلالات معينة، رهينة بخطاب الفترة التي كان لذلك العلم فيها دور، حتى في تكريس الاستعمار نفسه. ولهذه كلمة معناها الدلالي العام، وهو غير المعني الخاص الذي تطور في السياق الاستعماري، إبان تطور علم الإنسان. هذه المسألة من البساطة بحيث أنها ما كانت لتفوت عليك، إذا كنت متجرداً من الهوس الأكاديمي الذي يطالعني من كتاباتك، -التي أتابعها بتحسر، حين أجد الوقت!

    وقد قمت أنت، وبجنوح شديد -لا يشبه الرشداء، من عامة الناس، خل عنك أن يشبه الرشداء من المفكرين الباحثين- وبسطحية شديدة، ودون قراءة معمقة لأفكار الأستاذ محمود، بالتطاول علينا، وعلى أستاذتنا، بغير وجه حق. وهذا النوع من التطاول مذموم، ويجب أن يواجه في وقته. وههنا المواجهة ليست شخصية، بل هي مبدئية، لأننا ههنا نؤسس لمستقبل جديد في الحوار الفكري الهادف إلى براحات الحرية الفردية المطلقة، حيث كمال حياة الفكر وكمال حياة الشعور.

    أعرف أنك تكتب بكثافة. كما أعرف بأن لك نجاحات، وأخفاقات في عالم الأدب، ثم عالم النقد الأدبي. كما أعرف بأنك صاحب عقل متميز، لكونك تخوض، أيها الخواض، بحذق أحياناً، في مجالات لم يخض فيها الكثيرون من الباحثين المتكلسين في عالمنا الثالث. ولكني أعيب عليك أنك ظننت بأنك أول الخائضين في هذه المجالات الجديدة-القديمة. و غرك أن تعلمت بعض مفردات الخطاب الحداثي، ومابعد الحداثي، فظننت أنك في الميدان وحدك. وظللت تصول وتجول، وظللنا نتابعك، ولكنا لا نجد الوقت لمواجهتك، لأن بعضنا مشغول بكبريات الأمور!! في حين أنك تشغل نفسك بنفسك أكثر مما يجب. أنظر إلى صورتك ههنا، وكانك تلقي علينا محاضرة!!! تواضع يا أخي، قليلاً، فإن النفس لأمارة بالسوء. ومن أسوأ السوء داء الغرور!

    لم يكن موضوع كتابتي عن دكتور أحمد عن احتفاظه، أو عدم احتفاظه بلقبه العلمي، عند مخاطبة الناس. فإن هذا شأن يهمه، وإن كنت شخصياً لا أحب أن أقدم نفسي باعتباري "دكتور حيدر" إلا في سياقات قليلة، نادرة، تتطلب مثل هذا التعريف! وبالطبع فإني لا أمنع من يناديني بلقبي العلمي بألا يفعل ذلك، فهذا ليس شأني، بقدر ماهو شأن من يخاطبني!!!

    ولا أدري، بكل صراحة، سبب إنشغالك بهذا الأمر التافه، مقارنة بالأمور الكبري التي تدعي أنك تناقشها. وما آذاني بحق، هو أن دكتور أحمد خاطبك بأسلوب غاية في التهذيب، والموضوعية، واللطف، فلم يجد منك غير الاستهزاء، والخوض في أمور تدعي معرفتها، دون أن يبين لنا بأن هذا الإدعاء مبني على أسس، ودعائم علمية.

    المنطقة التي تشغل نفسك بها الآن في فضاءات مابعد الحداثة أصبحت فضاءات تالفة، وقد بدأ بعض أصحاب الرأي فيها ينقدون أنفسهم بأنفسهم، وينقدون ماكانوا عليه من رأي!! أما أنت فتختار التمسح بقديم هؤلاء، ثم لانظفر منك، بغير حالة أقرب إلى حالة السلفيين، المتهوسيين، بالنص الديني. أشعر كثيراً بأنك لا تفهم معني كلمة "تناص "نفسها، وإن كنت تستخدمها كثيراً لتزويق الكلام.

    لدي رجاء خاص، أرجو أن توليه عين اعتبارك. إقرأ للأستاذ محمود بتمعن. ولا تتعجل الحكم. وستجد وقتها، بأنك لم تكن تفهم ما يقول. وذلك لأن "ذاتك المتضحمة" حجبتك عنه وعن المعاني التي أراد تنزيلها لأفهامنا.

    ثم تأكد، يا عزيزي، بأنني أحترمك، وأحبك، وأحب عقلك الوقاد، ولكني أكره لك بأن ترهق هذا العقل الذكي بسفاسف الأمور كما فعلت ههنا، دون التثبت مما تقول.

    نحن هنا، جمهوريين وغير جمهوريين، ممن أسهدوا ليلك، لا نريد لك غير الخير. فأنت رجل جدير بالاحترام، يوم تستوفي شروط الاحترام. ولا يستوفي شروط الاحترام من يتعجل الحكم على من وهب حياته فداء للإنسان، ولحرية وكرامة الإنسان، بابتسامة وهاجة، ما زالت، ولن تنفك تضئ لنا الطريق في أرض الإنسان!!!

    الأستاذ محمود كان الإنسان، في المقام الأول، ثم كان الأب في المقام الثاني، ثم كان المفكر في المقام الثالث، ثم كان الشهيد في المقام الرابع، ثم كان..... ثم كان.....ُثم كان...............كأن الإنسان، ثم كان......الكاتب!!! فلا تعجل على ما لست تدري، فإنك سوف تدري بالتأني!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-06-2004, 09:42 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


امثلة من صيغة "الذات الكاتبة" في الخطاب المحمودي (Re: osama elkhawad)

    تحدثنا عن صيغة الذات الكاتبة والتي يصفها حيدر بدوي ب"صيغة الملوك"

    وقلنا انها شائعة عند الكتاب والباحثين

    والاستاذ محمود من الذين كثيرا ما يستعمل ما نسميه صيغة "الذات الكاتبة"
    وادناها نماذج من تلك الصيغة ,واختيرت بشكل عشوائي من كتب الاستاد

    وحاولنا ان نوردها بين مزدوجين :
    واستخدمها في كتابه "اسس دستور السودان " حين قال:
    "وظهرت الحاجة اليوم الي إعادة طبعه فلم نجد شيئا نحذفه منه ، ولم نجد ضرورة لإضافة شيء عليه ، فأخرجناه من هذا الاعتبار ، علي ما عليه كان أول عهده بالخروج ومع ذلك ، فان الكتاب الجديد يختلف عن الكتاب القديم في معني أنه يقع في بابين: الباب الأول ، ويحوي ((أسس دستور السودان)) والباب الثاني ، ويحوي نبذة قصيرة عن أهداف الحزب الجمهوري وعن دستور الحزب الجمهوري ..
    "قلناط في كلمة الغلاف ان ((أسس دستور السودان)) هي ((أسس الدستور الاسلامي"
    واستخدم الاستاذ صيغة "الذات الكاتبة" في كتابه "الثورة الثقافية كما في الاتي:
    هذا كتاب عن الثورة الثقافية ، "نخرجه" للناس ، و" نستهدف" به إحداث التغيير الجذري ـ في حياة الأفراد والجماعات ، و ذلك عن طريق إعادة التعليم
    "لقد "ظللنا نتحدث" عن الثورة الفكرية منذ زمن بعيدط
    وليس "عندنا" من سبيل إلى هذه الثورة الفكرية العاصفة غير بعث الكلمة: (لا إله إلا الله) جديدة
    "و من قبل هذا جاء في "كتابنا": (أسس دستور السودان) الصادر فى عام 1955 الطبعة الأولى منه ، حديث عن الثورة الفكرية"
    ويقول في مقدمة الطبعة الثالثة من الرسالة الثانية من الاسلام"
    "وعند صدور هذه الطبعة" صرفتنا" صوارف العمل عن تصديرها بمقدمة خاصة بها..ط
    و يقول ايضا في نفس الطبعة:

    عند الله "نلتمس التسديد"، ونجح المراد.. انه نعم المولى

    وجاء في مقدمة الطبعة الرابعة من "الرسالة الثانية في الاسلام " الاتي:
    "ونجد" أن رواجه يزداد كلما تقادم عليه العهد"
    ويقول في كتابه "الاسلام" :
    " ولقد "حاولنا" تصحيح ذلك التشويه فلم يتيسر" لنا" النشر ، ولقد" منعنا" المحاضرات في الأندية ، وفي دور العلم المختلفة".
    ويقول ايضا:

    ،" فإنا"" ندفع" بالكتاب إلى المطبعة " لنخرج" الطبعة الثانية ، من غير أن "نجري" فيها تعديلا.

    ويقول ايضا:

    " قلنا" ، عند الحديث عن نشأة المجتمع البشري

    ويقول ايضا في نفس الكتاب:

    "أسلفنا" القول بأن حاجة الفرد البشري هي الحرية ، الفردية ، المطلقة.

    "ونقرر" الآن أن حاجة المجتمع هي أن يصبح أداة ، صالحة لتحقيق الفرد الحر ، حرية مطلقة ، ذلك بأن المجتمع وسيلة إلى هذا الفرد ، وكل ما يمكن الوسيلة من تحقيق غايتها فهو من حاجتها وقد "خططنا" المجتمع المقبل قبل قليل في هذه العجالة "ونتحدث" الآن عن الفرد الحر حرية فردية مطلقة.



    وسنعود لمواصلة هذا الخيط بمتابعة حوارنا مع الدكتور احمد الحسين لنتحدث عن:
    1- الخطاب المحمودي باعتباره عنصرا في بنية اوسع هي بنية النزعة الرسالية الكونية السودانية
    2- القلب القوي في الحديث عن "البدائية"



    وارقدوا عافية

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-06-2004, 10:16 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: امثلة من صيغة "الذات الكاتبة" في الخطاب المحمودي (Re: osama elkhawad)

    الأخ الكريم أسامة،
    لم أقل مطلقاً بأن استخدام تعبيرات تفيد "الذات الكاتبة" محظور عليك، أو على غيرك. ولكني أعيب عليك، أنك معتد بنفسك لدرجة كبيرة، تجعلك تستخدم أفكار الآخرين، ثم تعطي الانطباع بأنها أفكارك. ومعلوم، بالطبع عن المفكرين الأصلاء بأنهم يستخدمون صيغة الجمع تواضعاً حتى لا يغتروا بأصالتهم الفكرية. ولكنك تستخدم هذه الصيغة وأنت مستعير، غير دقيق، لأفكار موغلة في المركزية الأوربية، دون أدني ورع. فإن حواجز اللغة ما عادت بالقوة التي معها كان سارقوا الأفكار، وبالأخص في مصر الحبيبة، يستترون بغشاءات تلك الحوجز السميكة!!

    هون عليك، يا أخي. كثيرون، وكثيرون جداًًُ، من السودانيين، وغير السودانيين، وبالأخص في المغرب العربي، خاضوا في بحار أعمق غوراً من المياة الضحلة التي خضتها -في المجالات التي تلقي فيها بالرأي على العواهن، وما أنت غير مبتدئ.

    تواضع قليلاً يا عزيزي، ولن تجد منا وقتها، إلا خير العون لك، في خوض بحار من العلم، لست أنت الآن أهلاً لها!! ولا أقول بهذا زوراً، أو محاولة للتقليل من شأنك، حاشاي وحاشاك من أن يكون هذا أساس للتحاور معك! فأنت عندي كما قلت من قبل، رجل محترم، ومحبوب، يستحق من المواجهة الصارمة، مواجهة الأخ المشفق علي أخيه المنفلت. ولن أنصرف عن نقاشك، إلا إذا شعرت بأنك لا تستحق من وقتي ما أنفقه معك، أو حتى يستقيم الضلع الأعوج في هذا النقاش الأعرج الذي تسميه حواراً!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-06-2004, 11:12 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


النقاش مستمر وهذه هي محاوره (Re: osama elkhawad)

    الاخ المحترم حيدر

    هذا النقاش مستمر ولا نعتقد ان به ضلعا اعوجا ,

    وانما نريد ان نسير به للامام
    وقد وعدنا الدكتور احمد الحسين بالرد

    كما ان لبشاشة مساهمة جاهزة ,

    فالنقاش هو حول النقاط التالية:
    1- موقع الخطاب من خلال تبني مفهوم البدائية المضمرة في الخطاب المحمودي

    2- تطبيق مفهوم التناص على الخطاب المحمودي من خلال مصطلحي الحضارة والمدنية , على ان يكون ذلك فاتحة لمقاربة المصطلحات والمفاهيم الاخرى في الخطاب المحمودي

    3- مقاربة الخطاب المحمودي كعنصر في بنية اوسع هي بنية النزعة الرسالية الكونية السوداينة.

    فاذا لديك ما تقوله بخصوص هذه المحاور فهذا هو المطلوب ,

    اما اسداء النصائح فلن يقود الا الى الانصراف عن جوهر الموضوع

    وارقد عافية

    المشاء

    [/RED
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-06-2004, 11:51 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19050

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    الغرض الاساسي من هذه المداخلة، ومعظم مداخلاتي، اين ما كانت، هو تسليط الضوء علي خلل منهجي ملازم لطريقة تفكيرنا كسودانيين، يتلخص في "غربة المرجعية" في تناولنا لواقعنا، كنتيجة لازمة الهوية- لنعيد انتاج قصة الاعمي ومكعب الثلج، مرة بعد مرة، وللابد!


    الاخ العزيز اسامة.

    اولا انا مستغرب جدا انك تغض الطرف عن استعلاء دكتور ع.ع. ابراهيم، واهانته لكل ماهو افريقي، في بوست الاخ عجب، حيث البداية الحقيقية لهذا البوست، بينما اراك الان تفرد بوستا كاملا لمفردة واحدة وردت عرضا، ومنذ اكثر من نصف قرن، في كتابات الاستاذ محمود، كاساس لاتهام خطير كهذا، لتكون اول سوداني تقريبا يتهم الاستاذ بالاساءة لشعبه، وهو اكثر من بجل واحترم شعبنا، علي مدي الخمسين سنة الماضية.

    بل ايمان محمود العميق بالسودان كمركز للوجود كله، لا مثيل له علي الاطلاق، مقارنة بالتيارات الفكرية الاخري في الساحة.

    بل علي العكس تماما، الفكر الجمهوري يظل الوحيد حتي الان، النابع من واقعنا، والنابت في تربتنا، بينما فكرك السياسي اليساري، اخي العزيز اسامة، وافد تماما.

    الاستاذ محمود هو رسول السودان الجديد، بل هو موسانا الذي ارسي دعائم تحررنا العقلي والروحي من عبودية ثنائية مرجعيتنا العربية والغربية الحالية، كما مجسدة في نمط تفكير اسامة الخواض كابلغ نموذج علي مستوي المنبر للمركزية الاوربية تمش علي قدمين!

    لن اعود الي سلخ نملة مفهوم البدائية الاستعماري في طرح الاستاذ محمود، لانو مجرد القبول بنقاش هذا الاتهام، يعطيه مصداقية اكبر من حجم الاتهام بمراحل، واكتفي برد دكتور النور الوافي والشافي. واذا لابد من نقاش هذه فساعود لذلك في بوست منفصل.

    موضوعي الاساسي معاك ياعزيزي اسامة يدور حول التعارض الي حد التناقض مابين مرجعية وادوات اسامة القادم من مواقع المركزية الاوربية من جهة، والفكر الجمهوري من الجهة الاخري كممثل لمركزية سودانية في طور البعث، من ركام ال600 سنة الاخيرة، منذ سقوط دنقلا، اخر معاقل المهد الجنوبي للحضارة "الثقافة".

    من حيث المرجعية، التعارض مابين الاثنين يدور حول نظرية المعرفة في الحضارتين او الثقافتين، الشمالية ممثلة في المركزية الاوربية، والجنوبية ممثلة في المركزية السودانية او الافريقية.

    لذلك المتابع لهذا الخيط يلاحظ تهكم مكتوم وسخرية صامتة من اسامة تجاه الفكر الجمهوري عامة، سوي من حيث اسلوب المعرفة او بعض المعارف المطروقة، حسب ما اورد الاخ اسامة من نماذج، كموضوع علم النفس وظاهرة الشياطين، وتحريم الخنزير،..الخ.

    من حيث الاسلوب يلاحظ احتجاج اسامة المتكرر علي عدم اتباع الاستاذ محمود تقاليد البحث العلمي الاكاديمي تحديدا في طرحه، من حيث الاسناد "المراجع" واستخدام المصطلحات، مما ادي الي اشكالية ارهقت كاهل الاخ اسامة. اشكالية الاخ اسامة، تخص اسامة وحده، لاشريك له، ولاعلاقة للفكر الجمهوري بذلك.

    بل هذه الاشكالية تمثل بالفعل راس "الدبوسة" فقط، لجبل جليد من الاشكاليات، مغموره بمياه محيط مركزيته الاوربية.

    فكما قال لي احمد المصطفي دالي، لي، ذات مرة "امرنا ده، ما امر فلسفة" اقول للخواض، الفكر الجمهوري، ليس ببحث اكاديمي، لتحتكم الي تقاليد الابحاث الاكاديمية في تقييمك له. بل الفكر في الثقافة الغربية نفسها، غير مطالب بالالتزام بقواعد البحث العلمي الاكاديمي.

    باجراء دراسة مقارنة لنظرية المعرفة في المركزتين، الغربية والسودانية يمكن تحديد معالم جبل جليد اشكالية الاخ اسامة، المتمدد كما الميت، بين يدي المركزية الاوربية، في تناولو الخاطئ، للفكر الجمهوري.

    ...يتبــــــع...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-06-2004, 00:09 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    مرحبا بك يا بشاشة

    وسارد عليك بعد الانتهاء من مداخلتك

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-06-2004, 00:15 AM

zumrawi

تاريخ التسجيل: 31-08-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    هذا بوست مفيد,محتاج الى كثير من التركيز

    اسامة الخواض
    هذا البوست اخرجك من خانة الانحصار فى النقد الادبى
    الى العمل الفكرى....رغم انى لم اقرا كل ماكتبت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-06-2004, 02:24 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عن دالي والقراي: لعناية بشاشة (Re: osama elkhawad)

    الصديق زمراوي

    شكرا لكلامك
    وساعود للتعليق عليه فهو في الصميم

    لكن احب ان انتهز هذه المناسبة لاحيي الذين ساهموا في تصميم واخراج موقع الفكرة دوت اورق

    هذا جهد يستحق الاشادة وقد وفر لي كثيرا من نصوص الاستاذ وما كتبه الجمهوريون من كتابات احيانا ممهورة باسم كتابها واحيانا غير ذلك

    واتمنى من التنظيمات والاحزاب الاخرى ان تبادر لمثل هذا العمل الكبير

    ولعل الحركة الجمهورية كانت سباقة في مبادرات كثيرة مثل البرنامج السياسي

    وفكرة اركان النقاش و الحملة اي توزيع الكتاب والنقاش مع الجماهير

    وفعلا مرة دهشت ان محدثي كان دكتورا في كلية الهندسة
    وسبق ان قلت للدكتور احمد الحسين انك تنطلق من فهم اركان النقاش

    وفي كلامي ذلك كنت انطلق من التطبيقات السيئة لهذه الفكرة التي ارساها الجمهوريون

    كما في حالة دالي -ولا ادري اين هو الان؟؟
    وما هو موقعه في الحركة الجمهورية الان؟؟

    وقد حضرت الركن الذي اقامه قبل اعدام الاستاذ-

    وحضرت ايضا الركن الذي اقامه عمر القراي في كلية الهندسة

    وكانا ركنين مختلفين في ارائهما حول ماذا سيحدث غدا

    واعتقد ان التفاصيل معروفة للجميع

    نحن نقر بالافضال الكثيرة للفكر الجمهوري ,

    ولكن كل ذلك لا يمنع ان نتناول الخطاب المحمودي بشكل جديد

    وهذه هي فكرتي
    والكثير يتتبعون ذلك

    فهي محاولة في ان نخلص الخطاب المحمودي من الاتي كما قلنا:
    الاجترارية والاتباعية كما في حالة الدكتورين احمد وحيدر
    والسلفية التكفيرية

    وساعود

    المشاء

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-06-2004, 03:50 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    صديقي زمراوي

    لقد المحت الى فكرة كنا قد قلنا بها قبل ذلك,
    وهي اننا سنحاول تطبيق مفهوم ادوارد سعيد حول الاستشراق المستبطن الذي يحدث بشكل لا شعوري

    كما حاولنا ان نطبق مفهوم "التناص" من الحقل الادبي الى الحقل المعرفي

    وهو مشروع سيمتد الى افاق اخرى في الخطاب المحمودي ,
    فقط حاولنا التنبيه الى ذلك ,
    والنتائج الى الان مشجعة

    وتنتظر المزيد من المقاربات الجديدة من الجيل الجديد بحق اي من حيث مناهجه

    شكرا لتلك الاضاءة

    ارقد عافية

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-06-2004, 11:54 AM

Nagat Mohamed Ali
<aNagat Mohamed Ali
تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    الأخ الدكتور حيدر بدوي صادق،

    ترددت كثيراً قبل أن أكتب كلماتي هذه. ولم يكن ترددي هو الخوف من ردٍ طويلٍ صعب من جانبك (وخذها من باب المزاح). وإنما مبعثه هو هذا التوتر الذي يثيره نفرٌ يتجولون بين البوستات دون تفحصٍ لما هو مكتوب في طياتها، نالني من رشاشهم ما نالني. وهذا موضوع لا شأن لك فيه.
    لكني وجدت في الصمت إجحافاً في حق أسامة الذي ظل يشارك في ساحتنا الثقافية منذ سنيه اليانعة بمساهمةٍ لا يمكن إغفالها، من نقدٍ، وشعرٍ، ونشاطٍ في إثراء النقاشات المختلفة، وتعريفٍ بمساهمات الغير (وما النقاش الذي أثاره أسامة في هذا المنبر حول مفهوم التناص، المتداول في ساحات النقد والفكر المعاصرين، سوى بعضٍ من هذا التعريف. هذا، ولي مآخذ كثيرة على هذا المقابل العربي للمصطلح والذي صار رائجاًبحيث أصبح الطعن في دقته من الأمور التي فات عليها الفوات، ولي مآخذ على طرح اسامة أيضا).
    وما كان لي أيضاً أن أصمت وأنا الناشطة في ميدان الدفاع عن حقوق الإنسان، ومنها حقه في التعبير. هذا الحق الذي كان الأستاذ محمود رمزاً من رموزه، فانحنينا وسننحني لتضحيته العظيمة. وفي هذه التضحية حافزٌ لنا لمزيد من الدفاع عن حق التعبير، وحق الاختلاف، وواجب تقدير المخالف.
    إلى جانب هذه المساهمة، يعكف أسامة باجتهاد نادر على بحثه الأكاديمي، وفي ظروف صعبة لا يصعب عليّ تصورها، فقد عشت مثلها، وعاش مثلها كلٌ من بولا وحسن موسى. حصل أسامة في العام الماضي على درجة الماجستير في جامعة أمريكية، ويواصل دراسته لنيل الدكتوراه، وقد أعلمتنا بذلك الأخت تماضر شيخ الدين على صفحات هذا البورد، ولم يكن أسامة هو مصدر الخبر.
    بعد هذه المساهمة وهذا الكدح في التحصيل الأكاديمي، لا يمكننا وصف أسامة بـ "التعالم" ولا بـ "التعالي".

    إن مثل هذه الكلمات الجارحة (مثل المتعالي، والمتعالم، المكابر السفسطائي، وغيرها) إن سكتنا عليها أو لم نعصم النفس عنها، فسنساعد على فتح الباب لنوعٍ من الإرهاب الفكري، ليس في هذا المنبر فحسب، وإنما في ساحتنا العريضة. من هنا يأتي الواجب الذي يمليه عليّ التزامي في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان، بأن أنبه لخطورتها.
    لقد رأيت تعقيبات الدكتور أحمد الحسين الأخيرة على أسامة، ووجدت فيها نفساً بارداً، فكأنما انطبق عليك المثل "ناس البيت استغفروا والجيران كفروا".

    أما فيما يختص بانتقاد أسامة لفكر الأستاذ محمود، اتفقنا معه أم اختلفنا، فإنني لا أرى أن هناك فكر يعلو على النقد. لقد جاءت رسالة الأستاذ محمود الهادمة الناقدة (ولأستلف من الصديق حسن موسى تعبيره وهو يسمي جريدته جهنم مجلة الهدم النقاد) لتعيد بناء فكرٍ تمتد جذوره على مدى أربعة عشر قرن من الزمان. وليكن في ذلك درسٌ لنا أيضاً.
    وانتهز هذه الفرصة لأقول للإخوة الجمهوريين، إن تمجيد مساهمة الأستاذ محمود لا يتم إن تخوفنا من نقدها، والإضافة الحقة إليها، بل وتجاوزها حتى.

    وقبل أن أختتم كلامي وأقول أن لي عودة، أغتنم هذا المرور لأعبر لك عن كل تضامني معك في قضيتك مع جهاز العدالة الأمريكي.

    وللجميع شكري ومودتي
    نجاة

    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 20-06-2004, 11:56 AM)
    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 20-06-2004, 12:07 PM)
    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 20-06-2004, 12:16 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-06-2004, 12:49 PM

Shinteer
<aShinteer
تاريخ التسجيل: 04-09-2002
مجموع المشاركات: 2083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: Nagat Mohamed Ali)


    Dear Jamhooriyyeen in general, and Dr. Haydar in particular. I am amazed to see this feverish counter-attack against Usama Al-khawwad. I am not a fan of Usama in any sense, but I encourage his new unprecedented approach of criticizing Ustaz Mahmood's Thought. Criticism is not prohibitive to any one who dares to criticize, and Usama is taking the rap. What is wrong in that?o

    what I know about Mahmood's opponents was all centering on religiousness versus blasphemy. Now, Usama is not going that way of traditional criticism. He is trying something quite different, and permissible, for knowledge's sake.o

    If Usama is impolite with someone, the offended one should be more open-minded than Usama, because Usama is criticising this one's own cult's premises. In this case, Usama should not be blamed at all. Why?. Well, because Usama is a maverick; a person coming from outside, with different tools to wreck your home. If your home is well-established, you should not be that fearful. You shouldn't lose your temper. Unfortunately, Dr. Haydar lost his temper already, although, I, personally, expect that to come from Usama.o

    Let Usama say what he wants. I am sure if Usama says that in front of Mahmood Muhammad Taha himelf, he will never receive those tough words like Dr. Haydar's words.o

    Any way. I always believe that Ustaz Mahomood was singing out of the flock. I still believe in this, as his followers are hurling stone into the faces of others, instead of wisdom and passion, as Mahmood used to.o

    I encourage Usama to go ahead with what he plans, and I appeal to the jamhooriyyeen to be steadfast, as we were made to believe.o

    Be friendly, fellows. Be friendly.o

    (عدل بواسطة Shinteer on 20-06-2004, 12:57 PM)
    (عدل بواسطة Shinteer on 20-06-2004, 04:09 PM)
    (عدل بواسطة Shinteer on 20-06-2004, 04:11 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-06-2004, 06:04 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: Shinteer)

    شكري العميق، ووافر تقديري، للعزيزين د.نجاة محمد على، والأستاذ صديق "سشنتير." فهذين الشخصين بالإضافة إلى أنهما صديقان جديدان، عزيزان، فإن لهما وقعاً خاصاً في نفسي، لأنهما لا يجاملان فيما يريانه الحق. ولي معهما بعض صولات في هذا ألمنبر الحر، بحق وحقيق!!

    وعلى الرغم من أن هذين العزيزين كادا يسيئان فهمي، ويرشقاني بمثل ما رشقني به البعض، من الجمهوريين وغير الجمهوريين، من جارح القول، إلا أن أصالتهما منعتهما من ذلك. فما كان منهما إلا الإختلاف في أدب جم، واحترام شديد للآخر، لا يمنعهما من قول ما يرايانه حق، مهما كانت النتائج. ولايمكن لنتائج الحوار الحر الصادق المحفوف بالأدب والاحترام للآخر، إلا خيراً على الأحياء والأشياء.

    بعد هذه التوطئة، الضرورية جدا في تقديري، أقول بأنني أقدر رأي العزيزين الحبيبين الكريمين، نجاة وصديق، دون أن أوافق عليه جملة، وإن كنت أوافق على الروح التي انتظمت هذا الرأي. هدف رسالتيتهما لي هو أن نلتزم بأدب الحوار، واحترام الآخر!!
    وقد رأيت، ببساطة شديدة، بأن الأخ الكريم أسامة خرق الشروط الأساسية للحوار المؤدب الموزون المثمر. وأنا من المتابعين اللصيقين لما يكتب، بل من المعجبين بالكثير مما يكتب. ولأنني أحترمه، وأحبه، ولا أرضى له غير أن يكون متميزاً فيما يكتب، بل فيما يأتي وما يدع، فإني أنصحه كأخ يخاف عليه من مطبات وقعت فيها، شخصياً، حين كنت باحثاً مبتدئاً. وقد كان هذا جوهر نصح الأخ احمد مصطفي له. فقد جاء نصحه، مهذباً، رزيناً، هادئاً!!!

    فماذا كان من أمر أسامة، هذا الرجل الذكي، مع ذلك الرجل الزكي والذكي؟؟

    لقد خان هذا الرجل، المفكر، أسامة، ذكاؤه، وخانته الأمانة العلمية التي يدعيها، فراح بحط من قدر هذا الأستاذ الجليل، الذي قال هو بعظمة لسانه بأنه لم يطلع على ما كتب!!! فإن عذرنا أسامة على كونه موغل في العقلية الأوربية، ومركزيتها العنصرية الإثنية، المهيمنة، ولا يقرأ لبني جلدته، بعد أن أصبح "خواجة" بجلد أسمر، فهل نعذره حين يتجاوز ما كتبه أحمد مصطفي ههنا؟ ثم إلا يعني استثمار أحمد لوقته، وجهده، وفكره، رغم مشاغله الكثيرة، في هذا الخيط المتميز، رغم ما به من أنات، شيئاً للأخ أسامة؟

    ألا تعني مشاركة الأخ أحمد للأخ أسامة، كما تعني مشاركات كل من شاركوا ههنا، بأنهم يضعون أسامة في مكانة، يستحقها؟ وهل يعطي أي إنسان حر وقته لمن لا يستحق هذا الوقت؟

    أن يتعامل أسامة بتعالٍٍ، وسفسطائية، وتعالم، عهدناهم في أساتذتنا الغربيين، لمجرد كونه امتلك "هياكل" منهجية ونظرية، فهذا لا يجوز السكوت عليه!!! ولأنه لا يجوز السكوت على الظلم، فقد نفرتما أنتما، نجاة وصديق، في إباء وحمية، وشهامة للدفاع عن أسامة. وهذا بالطيع حقكما. وتجداني معجباً للغاية لصمودكما هذا، وحرصكما على تنقية الحوار من شوائبه!!

    ولكن الحق، حق!! ولهذا فإني، ورغم أن لدي من المشاغل، ما تشيب له شعور الولدان، إلا أنني لم أتحمل أن أرى هذا الرجل، الذكي، والباحث المبتدئ، يسرح ويمرح في مجالات خضناها قبله، فأفلحنا هوناً ما، ولم نفلح هوناً ما. ولا أريد بذلك غير أن اختصر له الطريق بعض الشئ. ولاتتملكني أدنى رغبة لإسداء النصح، له، أو لغيره، كما يظن هو. فإني رغم رأيي فيه، أراه، نداً، رفيقاً في الفكر، وفي الإنسانية. فإن أراد هو أن يعاملني كذلك فإني سأحترمه وأقدره، وإن لم يرد، فإني غير مستعد لتضييع وقتي مع من تنتفخ ذواتهم حتى لا يكادون يرون غيرهم من الناس!!

    لكما حبي، وودي، وتقديري. وللأخ أسامة، ألف تحية، إن قبلها!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-06-2004, 06:25 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: Haydar Badawi Sadig)

    أخي بشاشة، أيها الحبيب،
    شكراًَ. ولا فض فوك!!!!!!
    لقد قلت عني، ما لم أوفق في قوله من قبلك، أو من بعدك. وتجدني أتفق معك تمام الاتفاق. ولا شك عندي بأنك قد تقدمت على أخينا أسامة خطوات واسعات، في إدراك خطل المركزية الأوربية، وسرقتها للجهد البشري كله، وهي التي لم تبرز لاستخلاص التجربة الحضارية-الإنسانية إلا في الستمائة سنة الأخيرة من عمر البشرية!!!

    أسامة، وللأسف الشديد، مفتون بظاهرة جديدة-قديمة. هذه الظاهرة هي تغول الحضارات على ما ابتنت عليه هي نفسها أساسها. المركزية الأوربية سمت الحضارة الأفريقية "مصرية" لتقربها من الأصول الإثنية للشعب المصري الحاضر، وهي أصول، في غالبها أصول قوقازية -وإن تبقت فيها بعض الدماء الأفريقية، في الجنوب المصري بخاصة. وقد قامت بتصوير الثقافة اليهودومسيحية، باعتبارها ثقافة أوربية. هذا، حتى اصبحنا، نحن صناع تلك الثقافة،ً قليلاً ما نتذكر -في حوض النيل وفلسطين- بأننا مهدها الفعلي. نحن مهد الحضارات، ومهد الأديان، ومهد الإنسان. ويدرك ذلل الكثير ممن يتتلمذ أسامة على أياديهم اليوم في فلادلفيا!!!
    وأن يتعامى هو عن أصوله، هذا شأنه. ولكن أن نسكت نحن على تعاميه، فهذا شأن آخر. وعلى ضوء ما تعلمناه، من أن دورة التضليل لابد أن تنكسر في حلقة من حلقاتها، قررت، أن مارس هذا الكسر بأسلوبي الخاص، كما مارسه قبلي العديد من الأحباب، كل بأسلوبه الخاص.

    وقد سررت أيما سرور لكوننا، كل من واجهوا الصلف "الأوربي" للأخ أسامة، لم نستسلم لما يمثله من معسول القول، منمقه، من ثقافة شاخت الآن، بدون أدني ريب، وهرمت هرماً لا برء منه!! وقد بدأ الرواد يمهدون الطريق لدمج هذه الثقافة، في فكرة إنسانية جديدة كبرى، ما الفكرة الجمهورية إلا بابها الواسع، لوكان غيرهم يعلمون!!!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-06-2004, 06:25 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: Haydar Badawi Sadig)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-06-2004, 06:42 PM

Shinteer
<aShinteer
تاريخ التسجيل: 04-09-2002
مجموع المشاركات: 2083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: Haydar Badawi Sadig)


    Thanks Dr. Haydar for your soothing words. To the best of my knowledge ya Dr. Haydar, fortified castles don't fear intruders. Usama is trying to invade your fortified haven, why don't you let him try, if you are sure of your prefect pillars?o

    Should I repeat myself here that I am not a fan of Usama Al-Khawwad? I already did.o

    I could not see any reason to justify your anger. Take it easy, and Usama will either drown or open a new niche to all of us, including you Dr. Haydar.o

    Thanks again for remembering my brotherly arguments with you, in public, and mostly in private.o

    God Bless you.o

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-06-2004, 08:58 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أبانا الذي في الدراسات "حيدر" (Re: osama elkhawad)

    Quote: "ابانا الذي في الدراسات ,

    حيدر,

    نحن رعاياك,

    باق لك "البحثوت",

    وباق لنا "الكتبوت ",

    وباق لمن تشتم "السكتوت"

    تفردت بالمجد وحدك ,

    وجهك ابيض , عمعمه الابتسام المرواغ,

    ان "التناص" لفي العسر,

    اما "الخطاب" لفي الخسر,

    الا الذين يماشون,

    الا الذين يشون,

    و يوشون ياقات ابحاثهم برباط بليد"



    الاب الكبير حيدر

    سلام

    حاولت ان اصبر عليك كثيرا

    وذلك لمصلحة القراء

    وبالرغم من كلام "الدكتورة نجاة" و"شنتير",

    فانك متماد في ذهنيتك الابوية التسلطية
    باعتبار انك خواض بحور المعرفة قبلنا

    لست محتاجا-يا ابي- لتسلطك الابوي وكهنوتك المعرفي

    ولست انت بالمؤهل لان تقرر جدارتي الاكاديمية -يا ابي-

    وقبل ان تتحدث عنا:

    اين هي اضافاتك للخطاب الجمهوري؟

    وما هي المساهمات التي قدمتها للشعب السوداني من الناحية الثقافية؟

    نحن هنا في الحقل الابداعي السوداني منذ اكثر منذ ربع قرن

    نحاول بقدر ما نستطيع من امكانيات بسيطة ان نكون مبادرين بقدر ما نملك .اذ اننا جزء من حركة واسعة كبيرة.

    واذاكنت مثل دكتور الحسين لا تعرف شيئا عن ذلك فاسال قبل ان تقذف بحجارتك

    ولماذا سخرت نفسك مديرا للعلاقات العامة للدكاترة بدون وظيفة,
    على وزن وزير بدون حقيبة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    فانت تسارع للدفاع عن النور حمد والحسين ,مع انهما في المنبر,
    وايضا عن القدال,

    مع ان مقالك ذلك هو نموذج "لمركزة الذات ",
    فالمقال هو للدفاع عن القدال,

    لكن اكثر من تسعين في الماية منه هو كلام عن اصلك الطبقي وسط الاثرياء ونشاطك مع الجمهوريين

    لست في حاجة يا -ابي الذي في الدراسات- لنصائحك

    و ما تقوم به من غلظة هو ارهاب يشبه ارهاب الكيزان

    ولكن هذا لن يمنع اي انسان من الحديث المختلف عن الخطاب المحمودي

    خطابك يشبه زبانية الكيزان

    واسمح لي بكلمة اخيرة :

    لم ار جمهوريا في مثل فظاظتك وغلظتك

    وانت قد اشرت ان الجمهوريين انفسهم يهاجمونك


    وللغليظين من امثالك يقول الاستاذ:

    كن رؤوفا رحيما باخوانك



    واذا اردت ان تساهم في هذا البوست فاهلا وسهلا بك

    واماغير ذلك

    فانشئ به بوستا جديدا

    وارجو الا تكون عرقلانيا - يا ابي في الدراسات-

    -صلاة-,

    ثم يسدل الستار

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-06-2004, 11:03 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19050

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    في بوست لنا، من قبل ناقشنا الاصل السوداني للتصوف، باعتباره منبع الفكر الجمهوري. اصل التصوف السوداني الحالي، يعود الي ديانة التوحيد المروية، المعروفة بديانة امون، او ديانة اوزريس بالاغريقية.

    اما البداية الاولي لهذه الديانة وحسب بعض الباحثين الثقاة، فربما تعود الي اكثر من 40,000 سنة خلت!

    نلفت نظر القارئ الي اننا نستخدم مصطلح دين بمعناه السوداني "الافريقي" وليس الغربي، حيث ماهو ديني مميز بصورة واضحة عن ماهو لا ديني او دنيوي في ثقافة المهد الشمالي للحضارة.

    المتابع لهذاالخيط يلحظ ان الاستاذ اسامة يستعمل عبارة "ديني" بالمفهوم الغربي للمفردة، لا بمفهوم الثقافة السودانية، سوي تاريخيا، او كما هو مطروح في ارثنا الصوفي، ممثل في الفكر الجمهوري حيث لا تمييز ما بين الديني والدنيوي علي الاطلاق.

    بل الحياة الدنيا في مفهوم رجل الشارع البسيط، حياة مؤقتة وعابرة، وهذا الفهم المركزي كان مسؤول في الماضي عن فن التحنيط بل صناعة الاهرامات، واللتي صممت للحياة الابدية او الاخري.

    فمفهوم الدين في الثقافة السودانية، كاسلوب حياة متكامل، يختلف اختلاف جذري عن مفهوم الغرب او المهد الشمالي.

    هنا نضع ايدينا علي سفح جبل الجليد الذي تحدثنا عنه سابقا، المتمثل في نظر اسامة الضمني للفكر الجمهوري، باعتباره طرح ديني بالمفهوم الغربي!

    ده سر سخرية اسامة المستبطنة كما اشرنا من قبل، كما سنفصل.

    الان دعونا نشرح العقل الغربي وبالتالي طريقة تفكير اسامة وهو يتناول الفكر الجمهوري، كاي "خواجة".

    دكتور Na'im Akbar احد رواد بل مؤسسي علم النفس الاقريقي لخص طريقة تفكير العقل الغربي في عشرة نقاط، سنكتفي "بي تصرف" بالتالي منها:

    1) العقل الغربي ينظر للانسان as an object او موضوع، ولذلك يؤكد علي الدراسة "الموضوعية" له. وهذا بدوره ينتهي بالعقل الغربي الي اعتبار المعرفة خارجية. لهذا السبب في فهمهم الانسان يولد كtabula rasaاو blank screen، لتتولي البيئة المحيطة عملية طباعة المعرفة علي تلك الصفحة "البيضاء".

    العكس تماما بالنسبة للعقل الصوفي او السوداني، حيث المعرفة ذاتية ولا وجود لمفهوم "الموضوعية" كاساس للمعرفة "العلمية" في ثقافة المهد الشمالي، كما سنوضح عند تناولنا لنظرية المعرفة اللدنية.

    وهكذا نجد مفهوم "اعرف نفسك" مثلا، الكوشي القديم قدم التاريخ، تلقائيا غير علمي لانو لا موضوعي، بالمعيار الغربي للمعرفة! فبناءا عليه لا معني لمطالبة اسامة للفكر الجمهوري، بالالتزام بتقاليد البحث العلمي في الثقافة الغربية!

    2) جوهر الوجود بالنسبة للعقل الغربي، مادي، عكس العقل السوداني، الذي ينظر للوجود ككل روحاني، المادة تمثل فقط مجرد مظهر لحقيقية مثالية في جوهرها.

    لذلك العقل الغربي يعتمد كلية علي الحواس الخمسة، كوسيلة للادراك، بينما العقل السوداني يعتمد علي القلب او AB بالهيروغلوفية، او Ah بالنوبية، لهجة دنقلا، عن طريق الحاسة السادسة.

    لهذا السبب جوهر الانسان بالنسبة للعقل الغربي، يتمثل في بنائه الجسدي، وسلوكه. وبذلك يتم الربط مابين الانسان، والفأر المعملي، بسهولة!

    لهذا السبب اسامة يطالب بدليل مادي، "فأري" معملي يبرر تحريم اكل الخنزير، بدلا عن التبرير الذي قدمه الاستاذ محمود.

    عكس الثقافة الغربية، في الثقافة السودانية، الروح"طاقة" او الBa بالهيروغلوفية، يرمز له في شكل طائر براس انسان- تمثل جوهر الانسان!

    3)طبقا لذلك، بالنسبة للعقل الغربي،
    what yoy see is what you get
    وبذلك لامعني لما لايمكن ملاحظته، علميا! لذلك اسامة يسأل بسخرية عن وجود الشياطين في الحمامات الامريكية! طبعا متروك للقارئ ملاحظة الفارق من حيث وجود الشياطين، ما بين حمامات السودان، وحمامات امريكا، في تصور اسامة!

    وهكذا، كل غير مرئ، او غير ملاحظ، فهو غير موجود، من حيث الحقيقة في العلم المادي الغربي، ومن ذلك الروح او المعرفة الروحية.

    ذد علي ذلك، كيف ان وحدة قياس الواقع، في العلم الغربي، رقمية بمعني:
    if we can't count it, its not real

    نكتفي بهذا القدر من دراستنا للاسلوب المعرفي المادي للعقل الغربي، لنواصل المرة القادمة، باعطاء نبذة موجزة للخطوط العريضة لمفهوم المعرفة اللدنية كاساس لنظرية المعرفة في الثقافة السودانية، ممثلة في التصوف، منبع الفكر الجمهوري.

    عندها سنسلط الضوء علي الصعوبة البالغة اللتي واجهت العقل الغربي، عندما تناول نتائج المعرفة اللدنية، انطلاقا من فهم مادي، علماني، للوجود-تماما كما هو حال الاستاذ اسامة الخواض، الان!

    ..يتـــــبع...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-06-2004, 00:12 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


استمر اخي بشاشة (Re: osama elkhawad)

    اخي العزيز بشاشة

    استمر

    وليدل اي انسان برايه في الخطاب المحمودي بشكل علمي

    فلا فكر فوق النقد

    ارقد عافية

    المشاء

    (عدل بواسطة osama elkhawad on 21-06-2004, 00:23 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-06-2004, 08:04 AM

degna
<adegna
تاريخ التسجيل: 04-06-2002
مجموع المشاركات: 2981

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: استمر اخي بشاشة (Re: osama elkhawad)

    السلام عليكم جميعا

    من اهم المواضيع التي رايتها في البورد لهذه السنة

    الا ان بها كلام (كبيييييييير ) نقول عنه نحن العامة والشباب (ضوراب كبير) عفوا لهذه الكلمة او المصطلح الغير علمي ابدا

    فقط احب ان اقول كلمة واحدة للاستاذ الفاضل اسمه الخواض

    ان الاستاذ الشهيد محمود محمد طه هو اشجع وانجب رجلا انجبته حواء السودانية علي الاطلاق في هذا العصر اعتقد انك تعرف ذالك كونك عاصرته ولم اعاصره
    وهو اكثر اهل العلم والثقافة والفكر تواضعا وجسارة
    قراة جل كتبه القيمة والمهمة سمعت كل المحاضرات المسجلة في موقع الفكرة القيم
    واطلعت علي الحوارات المسجلة والمكتوبة معه
    ولكني لم اجد اي استعلاء وتكبرا علي الشعب السوداني
    والله لم اجد الا الفكر الانساني العالمي (الغريب)

    اذ يوجد اعتزار فعلينا نحن تقديمه حينما وقفنا عاجزين عن حمايته او الوقوف ضد المعتوه نمييري وزبانية مايو ويونيو

    لكم جميعا التقدير والاحترام
    وعفوا لهذه التخريمة العابرة

    علي احمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-06-2004, 03:52 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: استمر اخي بشاشة (Re: degna)

    أنت يا أسامة الخواض، رجل مفلس عاجز!!!
    فأنت لا تقر بوجود ما لم تقرأه، وكانك تظن بأن ما عرفته، وما قرأته، هو نهاية العلم!!!

    لم تقرأ للدكتور أحمد، ولم تقرأ لي مساهماتي المعرفية، أكاديمية كانت، أو غيرها، في فضاءات أوسع بكثير من الفضاءات الضيقة التي تضللها بأنك تعرف شيئاً، وأنت لست إلا سارق، لنصوص، بإسم التناص!!! ثم إنك تتخذ من عجزك فضيلة!!!
    أبحث في المكتبات، عندك في فلادلفيا!!! أو أبحث في GOOGLE، أو في غير ذلك، من أساليب البحث عن مصادر المعرفة، وسترى بأننا مقروءون ومسموعون في فضاء كوني، في حين أن فضاءك ضيق، بضيق أفقك، ورغبتك في تضليل محبي ذلك الأفق، وطارقيه، بما لم تبدعه من فنون البحث والمعارف، من عبارات منمقة لا تفهم معانيها بالقدر الكافي!!!


    أنت رجل ذكي، بلا شك. وهذا جعلك سارقاً "أكاديمياً" ذكياً. وإني مشفق عليك من هذا الحال المزري من عدم الأمانة الفكرية!! مأ أرجوه لك هو أن تقلع عن إدعاءاتك، وتقبل على نقد الفكر الجمهوري من زاوية غير زاوية "الذات المنتفخة" التي منها تتناول هذا القكر "الإنساني" بغير علم، ولا هدي، ولا كتاب منير!!

    ربما تعرف بأن عزيزي الحبيب، الدكتور عبد الله بولا، هذا العالم المفضال، قد تناول الفكر الجمهوري بأسلوب نقدي بديع، فما نال منا ذلك غير الاستحسان والإكبار. هل قرأت له ما كتب في هذا الشأن؟ إن لم تكن قد فعلت، فأفعل، لعلك تتعلم منه كيف تكون ممارسة مناهج التناص، وتحليل الخطاب!!! وقد فعل الأخ الصديق دكتور محمد أحمد محمود ذلك كذلك، ربما بمحتوى أوغل في القدح في الفكر الجمهوري مما بدر منك، بغير علم، ولا هدى، ولا كتاب منير!!! وكذلك فعل الأخ الدكتور عبد الله على إبراهيم، فبادره بعض إخوتي بما يستحق من اعتبار بأن ردوا على ماكتب، بدون إسفاف!!! وقد كفتني ردودهم عن أرد على هذا الرجل "العروبي" المتدثر بأفريقانية، ولغة متنطعة، وهو "القوقازي" حتى النخاع، مثلك تماماً. ولم أحفل بمجاراة ذلك الرجل، لأنه لم يصل إلى درجة الإسفاف التي وصلت إليها أنت، ولم تبلغ ذاته المنتفخة مبلغ ذاتك المنتفخة من تقيح!!!

    أما أنت، فإنك لا تفهم الفكر الجمهوري، وتظن أنك تفهمه!!! ثم تريد نقده، بإسم التناص!!

    عليك أن تتبحر قليلاً في علوم السيمياء وتحليل الخطاب، ثم في الفكر الجمهوري نفسه، قبل أن تفعل ذلك، يا عزيزي المغرور. هذا ما عنيته بالبحار التي لا تحسن السباحة فيها. وهناك بحار أخرى، في علوم الاتصال، وأسلوب الخطاب، الكتابي والخطابي، يحسن بك أن تتمرس عليها قبل أن تطلق العنان لأرائك النيئة عن التناص.
    In short, you need to contextualize before you textualize and "begin" doing textual and discourse analysis! هذا ما سيقوله لك سادتك الحاضرين أنفسهم، فهلا سمعت منهم، قبل أن تسمع مني!!

    نعم عليك أن تتواضع، "للتلقي" أولاً. ثم "تتواضع" أيضاً للعطاء، بغير منة، وبغير تعالٍ!! أما أن تسوق بعض"خطاب مابعد الحداثة" وتسرق بعضه، وكانك مبدعه، لمن لم تتيسر لهم فرص الإطلاع على هذا الخطاب البديع، فهذا لا يجوز!!!

    وإن صبرنا عليك لسنوات، فلأنه لم يكن لدينا الوقت للخوض في مياه آسنة، متقيحة، منتفحة، بالنرجسية، أيها الخواض فيها!!!
    أما الآن، وقد جئتنا في عتبة دارنا، فالويل لك، ثم الويل لك، ثم الويل لك!!! والويل لكل أفاك، سارق، أثيم، عتل بعد ذلك زنيم!!!!


    وإن أردت أن أدلل لك، "من كتاباتك نفسها" بأنك سارق، فسأفعل!! وبيني وبينك القراء من أبناء شعبنا الذكي، الذي لا تنطلي عليه أحابيل المتعولمين، المتعالمين، المتعالين من أمثالك، من المستخفين بالرجال الأحرار!!!

    أنت رجل مفلس. وإلا فما علاقة مقالي عن أستاذي الفاضل العالم، الجليل، المتواضع" الدكتور محمد سعيدالقدال بمجريات الحوار ههنا. ثم لماذا تستكثر على دفاعي عن الرجلين المعليمن الفذين دكتور النور حمد ودكتور أحمد مصطفي الحسين، ولا تقرع الدكتورة الفاضلة نجاة محمد علي لأنها دافعت عنك، إن كنت تنطلق من منطلقات مبدئية!!!

    ألم أقل لكم أعزائي القراء، بأن هذا الرجل، صاحب ذات منتفخة، متعفنة بالغرور، و نافث لسماجة الهوس الأكاديمي الغربي، الذي أشبعنا استهزاء بمقدراتنا، وكياناتنا. هذا رجل "قوقازي" "أبيض" في سحنة داكنة. فلا تنخدعوا بسرقاته الأكاديمية، وتنميقه للكلام!! وليعرف هو، وليعرف غيره، بأنني لست ضد البشرة البيضاء، فهي أيضاً مثل السوداء جميلة!! ولكن أن ينكر الواحد منا ذاته، ويتحوصل بذات أخرى، فهذا ما لا يجوز السكوت عليه، إن كنا نريد بأسامة الخواض -المبتدئ في عالم البحث العملي- خيراً!!!

    ثم من قال لك أنك تملك هذا الخيط. سأدخله، متى أشاء، وأخرج منه متى شئت!!! فإن أردت أنت أن تخرج منه فهذا شأنك. أما هذا المنبر فإنه حر. وكل خيط فيه كذلك!!! فإن لم تكن تعلم، فلتعلم!!! ولا مرحباً بك، إن كنت تظن بأنك ستمرر على ما مررته على غيري من "سوء أدب" و "سوء ظن" و "سوء طوية" في حق الفكر، والمفكرين، في هذا "المنبر الحر"!!!!

    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 22-06-2004, 12:51 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-06-2004, 06:41 PM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 02-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)


    أعتقد أن مستوى النقاش في هذا الخيط قد هبط الى درك يدعو الى الحسرة .. بهذا أعلن انسحابي منه وذلك أضعف الايمان ..

    عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-06-2004, 11:22 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الايحاءات الحيدرية في كشف السرقات الذكية (Re: osama elkhawad)

    قال الدكتور حيدر بدوي صديق الاتي:
    Quote: وإن صبرنا عليك لسنوات، فلأنه لم يكن لدينا الوقت للخوض في مياه آسنة، متقيحة، منتفحة، بالنرجسية، أيها الخواض فيها!!!
    أما الآن، وقد جئتنا في عتبة دارنا، فالويل لك، ثم الويل لك، ثم الويل لك!!! والويل لكل أفاك، سارق، أثيم، عتل بعد ذلك زنيم!!!!

    وإن أردت أن أدلل لك، "من كتاباتك نفسها" بأنك سارق، فسأفعل!! وبيني وبينك القراء من أبناء شعبنا الذكي، الذي لا تنطلي عليه أحابيل المتعولمين، المتعالمين، المتعالين من أمثالك، من المستخفين بالرجال الأحرار

    اريد فقط ان اعلق على نقطة واحدة اوردها الدكتور حيدر اعلاه

    اولا:
    الساكت عن الحق شيطان اخرس.

    ثانيا:

    استشارتي في شان كشف ما سماه حيدر بالسرقات الذكية فيه رائحة ابتزاز.
    فكشف الحقيقة لا يقتضي استشارة السارق.

    وهذا يكشف بعدا جديدا في ارهابه الفكري الذي لا يختلف عن ارهاب الاسلام السياسي اللهم الا في انعدام "السيخ".
    لاحظ عزيزي القارئ نموذج من خطابه الارهابي والذي يشبه خطاب اسامة بن لادن وطالبان و الكيزان:

    Quote: أما الآن، وقد جئتنا في عتبة دارنا، فالويل لك، ثم الويل لك، ثم الويل لك!!! والويل لكل أفاك، سارق، أثيم، عتل بعد ذلك زنيم!!!!



    ثالثا:

    الواجب المهني والاخلاقي يفترض عليه اثبات مزاعمه بدلا محاولة الايحاء للقراء انه يملك ما يشبه" الاسرار النووية" بخصوص مزاعمه التي تبدو له مثل الهلوسات التي تنتاب المرضى النفسيين.

    رابعا:

    الواجب الاخلاقي والمهني تجاه الحقيقة وقراء البورد يقتضي من حيدر اثبات مزاعمه التي سكت عنها طويلا

    -والتي ان لم يثبتها ستقرا"هلوساته"-

    وساعود لمواصلة هذا الخيط
    المشاء

    (عدل بواسطة osama elkhawad on 21-06-2004, 11:26 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2004, 02:38 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19050

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    عزيزي القارئ، لابد انكم تلاحظون، ان مانقوم به هنا من جهد، انما هو حفر في الصخر بالاظافر، باتجاه مدخل جديد في الدراسات السودانية، ينطلق من مركزية سودانية، لاغربية ولاشرقية، ينتهي بنا الي مرجعية سودانية، كمقدمة ضرورية تمهد لميلاد سودان جديد، علي المستوي الفكري، علي انقاض المصري الانجليزي القديم، ومرجعيته الغربية، العربية.

    في هذه المداخلة، سنواصل تسليط الضوء علي تناول الاخ اسامة الخواض، الخاطئ للفكر الجمهوري، كنموذج لمشهد الاعمي ومكعب الثلج كما اشرنا من قبل، والذي يجسد بصدق ازمة غربة المرجعية في تناول نخب السودان القديم، لواقعنا.

    فيما يلي سنتناول نظرية المعرفة في ثقافة المهد الجنوبي للحضارة، ممثلة في مفهوم المعرفة اللدنية، كما يسميها الاستاذ محمود. وهي تتلخص في فهمه، بتلقي العلم او المعرفة، كفاحا ومن غير واسطة.

    جذور هذا الفهم الصوفي للمعرفة ضاربة في اعماق تاريخ السودان، لعشرات الالاف من السنين، كاساس لديانة التوحيد المروية، او ديانة امون او اوزريس، كما اشرنا من قبل.

    فلاسفة الاغريق، الاباء المؤسسين للعلم المادي الغربي، كانو يطلقون علي هذه الديانة اسم SOPHIA او صوفية باللغة العربية.

    كتعبير عن الصعوبة البالغة اللتي واجهت العقل الغربي، المادي والعلماني بطبيعته، كما اوضحنا، فلاسفة الاغريق اطلقوا علي هذه الديانة، اسم The Mystery System او The Mysteries اختصارا.

    بروفسر George G.M. James يقول بالحرف الواحد:
    The term Greek philosophy, to begin with is a misnomer, for there is no such philosophy in existence.The ancient Egyptians had developed a very complex religious system, called the Mysteries, which was also the first system of salvation.
    As such, it regarded the human body as a prison house of the soul, which could be liberated from it's bodly impediments, through the deciplines of Arts and Sciences, and advanced from the level of a mortal to that of of a God.

    بروفسر James يضيف الاتي:
    The Egyptian Mystery System was also a Secret Order,and membership was gained by initiation and a pledge to secrecy. The teaching was graded and delivered orally to the Neophyte; and under these circumstances of secrecy, the Egyptians developed secret systems of writing and teaching, and forbade their Initiates from writing what they had learnt (see stolen legacy, pp.1

    في الصفحة رقم 105 بروفسر James يردد نفس كلام الاستاذ محمود عن التلقي عن الله بلا واسطة، في شرحه لما يسمي "فلسفة افلاطون"، قائلا بالنص:
    According to this theory of salvation, man is expected to work out his own salvation, without a mediator between him and his God

    في بوست دكتورة ايمان عن الرقص، ذكرنا علاقة "النوبة" كفن من الفنون، المشار اليها في حديث بروفسر James، كاداة للمعرفة اللدنية. بروفسر Na'm Akbar يشرح مفهوم المعرفة اللدنية، والرقص كاداة معرفة لدنية كالاتي:

    A) معرفة النفس know yourself "بمعني الروح" هو الاساس لكل انواع المعارف الاخري. (طبعا حتي الان هذا المفهوم المركزي في ديانة التوحيد المروية، منسوب خطاءا لسقراط، كالعادة).

    B) لاتمييز او تفريق بين ضروب وصنوف المعرفة، كما هو الحال في ثقافة المهد الشمالي للحضارة، حيث التفريق مابين العلوم الاجتماعية، والطبيعية مثلا. حتي داخل نطاق العلوم الاجتماعية، نجد التفريق ما بين علم النفس والاجتماع مثلا، علم النفس نفسه مقسم الي عدد من المجالات، وهكذا يتضح لنا جليا نزعة العقل الغربي الي تفتيت الاشياء الي ما لانهاية، عكس العقل السوداني النازع الي التوحيد والنظرة الكلية.

    C) مفهوم اللوح المحفوظ، ام الكتاب، الاسماء(وعلم ادم الاسماء) في الاسلام، او الAkashic Record في البوذية، كلها مأخوذة من مفهوم المعرفة في ديانة التوحيد المروية. خلاصته ان لا جديد تحت الشمس من حيث المعرفة. كل مافي الامر، هو مسألة "أكسس" لمعرفة موجودة سلفا.

    D)عن علاقة الرقص بالمعرفة اللدنية، بروفسر Na'im Akabar يقول بالحرف p10,11:
    The African descendants in Haiti and south America induce spritual state or trance by beating rhythms which estimulate the Khaba

    بناءا علي السرد الموجز اعلاه، يتضح جليا للقارئ، معالم جبل جليد اشكالية منهج اسامة في تناولو للفكر الجمهوري، من حيث غربة مرجعيته الغربية، ومن ثم مادية وعلمانية عقله الغربي.

    فلنتذكر دائما، كيف ان الاباء المؤسسين لعقل اسامة الغربي، اطلقو اسم Mystery بمعني غير معروف او لغز، علي منبع الفكر الجمهوري، او التصوف!

    لاحظ سخرية اسامة المكتومة من نهج الفكر الجمهوري الغير "علمي"، وهو لايدري كيف اسلوب المعرفة اللدنية هو المسؤول عن ارساء قواعد ماتوصلت اليه البشرية من معرفة حتي الان!

    وعلي ضوء "ازمة العلم" المعاصرة، فالمعرفة اللدنية، تظل ملاذ البشرية الاخير، كما كان اول مرة.

    طبقا لبروفسر James الMemphite Theology لايزال واعد باكتشافات علمية جديدة.

    يكفي ان نعلم كيف هذه الوثيقة واللتي اعادت كتابتها الاسرة 25"ناس بعانخي"، تمثل اساس اهم ماجاد به العقل الاغريفي، من فكر فلسفي، وعلي مدي اكثر من 600سنة!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2004, 02:53 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    شكرا بشاشة لقدومك

    وارجو ما تطول كثير

    لاني حارد عليك بعد ما تكمل فكرتك
    Quote: واي زول عندو فكرة علمية جديدة ولا قديمة حول الخطاب المحمودي
    ارجو انو يجيبا

    وما ينتبه لارهاب بعض الجمهوريين مثل الدكتور حيدر


    نحن في انتظار الاب الروحي حيدر كي يثبت ما زعمه عن سرقاتنا الذكية

    وهو-كما قال يعرفها منذ سنوات طوال-

    ارقد عافية

    وفي انتظار اثباتات الدكتور

    المشاء

    وساعود

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2004, 03:01 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    الاخ الدكتور حيدر بدوي

    لقد اكتشفت من خلال هذا النقاش انك ملم عن بصيرة بخطاب مابعد الحداثة من واقع تخصصك الاكاديمي ،وهو الخطاب الذي يتبناه اسامة الان ويتباه به،

    وكنت امني النفس بحوار مثمر وهادف من عارفين ببواطن الامور،

    لكن للاسف استجبت لطريقة الاخ اسامة الخواض الاستفزازية في النقاش والتي اصبحت معروفة للجميع ،
    فانحدر النقاش الي هذا المستوي الذي لا يليق بالعلماء،

    ارجو من الطرفين تبادل الاعتذار والانصراف عن هذا البوست لانه خلاص استنفذ موضوعه ،

    وادعو الي فتح بوست جديد عن خطاب ما بعد الحداثة،كنت قد اجلت فتحه مرات ومرات ولا باس ان تنشي هذا الخيط يا حيدر وسوف اشارك معك فيه رغم مشغولياتي،وتدعو اسامة للمشاركة فيه ،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2004, 03:19 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    الاستاذ عجب الفيا

    كان هذا البوست ماشي بطريقة معقولة
    الا ان دخل حيدر

    وانا اطالبه باثبات سرقاتي الذكية المزعومة

    لان ذلك مرتبط بمصداقيتي كباحث وككاتب

    فاما ان يثبت ذلك

    او ان يعتذر

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2004, 03:33 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19050

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    Osama,Salam.
    as for me I'm done, its your turn
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2004, 03:52 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    عزيزي بشاشة

    اشكرك على ما قلت
    وسنعود لاحياء البوست من جديد
    والذي يعتقد الفيا اننا يجب اغلاقه لفتح بوست جديد يشترك فيه حيدر

    الذي يتهمنا بالسرقة وعلى مدى أعوام كما يرى الاب الروحي

    ولكننا لن نفرط في هذا البوست

    وما زلنا في انتظار الاب الروحي

    وساعود

    معليش اخي بشاشة

    فالعرقلانية في كل مكان

    محبتي بلا حدود

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2004, 04:27 AM

degna
<adegna
تاريخ التسجيل: 04-06-2002
مجموع المشاركات: 2981

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    يبدوا ان الاستاذ اسامه الخواض وفي خضم معاركه النقاشية مع اصحاب الالقاب (الكبيرة ) لم يلتفت لتخريمتية الضئيلة جدا


    علي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2004, 04:29 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    اخي علي

    ما فهمت كلامك

    ممكن تشرحوا لي

    مع تقديري

    وارقد عافية

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2004, 04:34 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    اخي علي

    انا ذاتي زيك ما عندي لقب كبير

    لكن لي تاريخ في الكتابة ما بطال

    وبنحاول نطور المسالة دي كل يوم
    ارقد عافية
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2004, 04:43 AM

degna
<adegna
تاريخ التسجيل: 04-06-2002
مجموع المشاركات: 2981

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    اسف اعتقدت انك اطلعت علي مداخلتي الصغيرة هذه

    السلام عليكم جميعا

    من اهم المواضيع التي رايتها في البورد لهذه السنة

    الا ان بها كلام (كبيييييييير ) نقول عنه نحن العامة والشباب (ضوراب كبير) عفوا لهذه الكلمة او المصطلح الغير علمي ابدا

    فقط احب ان اقول كلمة واحدة للاستاذ الفاضل اسمه الخواض

    ان الاستاذ الشهيد محمود محمد طه هو اشجع وانجب رجلا انجبته حواء السودانية علي الاطلاق في هذا العصر اعتقد انك تعرف ذالك كونك عاصرته ولم اعاصره
    وهو اكثر اهل العلم والثقافة والفكر تواضعا وجسارة
    قراة جل كتبه القيمة والمهمة سمعت كل المحاضرات المسجلة في موقع الفكرة القيم
    واطلعت علي الحوارات المسجلة والمكتوبة معه
    ولكني لم اجد اي استعلاء وتكبرا علي الشعب السوداني
    والله لم اجد الا الفكر الانساني العالمي (الغريب)

    اذ يوجد اعتزار فعلينا نحن تقديمه حينما وقفنا عاجزين عن حمايته او الوقوف ضد المعتوه نمييري وزبانية مايو ويونيو

    لكم جميعا التقدير والاحترام
    وعفوا لهذه التخريمة العابرة

    علي احمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2004, 04:40 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    شايفك اخي علي قاعد

    وما رديت علي

    المهم مسالة الالقاب الاكاديمية واجهناها قبل اكثر من عشرين سنة

    والوكت داك انا كنت بتاع شهادة سودانية بس


    عشان كدة عندنا تطعيم ضدها اي لقاح

    المهم ارجو ان اسمع منك

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2004, 04:59 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    اخي علي

    ما قلناه عن البدائية المضمرة مرتبط بموقع الخطاب وايضا باللاشعور

    وهيمنة الخطاب

    اما كلامك عن حماية الاستاذ واستشهاده

    فليس لي من تعليق

    عموما نحن نحاول ان نقدم معرفة جديدة بالخطاب المحمودي

    هي قد تستقبل في مثل ما قلت من خطاب عاطفي

    ونحن نفهم ذلك

    لكن ان الاوان لان نخلع اردية الحزن

    ونتعامل مع الخطاب المحمودي باعتباره ارثا فكريا

    ولك التقدير

    ارقد عافية
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2004, 05:58 AM

degna
<adegna
تاريخ التسجيل: 04-06-2002
مجموع المشاركات: 2981

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    الاخ الفاضل اسامه الخواض تحياتي

    عندما قلت اصحاب الالقاب الكبيرة كنت اقصد فقط لفت انتباهك لمداخلتي البسيطة هذه

    وحقيقة لست مهتما او ضليعا في البحوث الاكاديمية ولا تهمني المصطلحات بقد ماتهمني واقعيتها وفاعليتها في المجتمع وتاثيراتها عليه ولذلك تقبلت المصطلح الذي استخدمه الاستاذ العبقري المفكر الشهيد محمود محمد طه لانه واقعي ولانني اعرف لماذا استخدمه الاستاذ وماهي مقاصده من استخدام ذالك المصطلح ولم استشف منه اي رائحة استعلاء للمجتمع السوداني

    ولا يوجد مايمنع ان تنتقد اي تجربة فكرية معينة لانها تجارب بشرية وقابلة للخطاء والصواب
    فقط القراة المركزة والهادئة والصافية وبعض التعمق والصبر يتيح للانسان فهم الاشياء كما ينبغي الفهم والادراك

    ام مسالة الدفاع عن الاستاذ الشهيد قلتها لانك طالبت ان يعتزر للشعب السوداني وانا من هذا الشعب السوداني البسيط الذي لم يجد اي تقدير الا من هذا الرجل الشامخ الكبير ولا اريد منه اي اعتزار بل قلت ان كان هناك داع للاعتزار فنحن اولي ان نعتزر

    موقفه البطولي الشامخ الكبير يجعله قمة يتقاصر عن شاوؤه تطاول كل متطاول

    ولك وافر الاحترام

    علي احمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2004, 06:01 AM

د.أحمد الحسين
<aد.أحمد الحسين
تاريخ التسجيل: 17-03-2003
مجموع المشاركات: 3259

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    أخي العزيز أسامة
    تحيتي ومحبتي
    لقد وعدتك بالرد على كثير من نقاطك ولا زلت عند وعدي ولكني والله أعلم قد استغرغني ولا يزال يستغرغني عمل كثير رأيت من الواجب أن أفرغ منه قبل أن أتفرغ للحوار والنقاش في هذا البوست المثير. وبما أنني لم أتفرغ تماما حتى الأن فانني سوف أعقب على بعض النقاط بشكل سريع قبل أن أعود برد طويل. وسوف أعقب على نقطتين أثرتهم أنت بصورة متكررة ولك الحق كل الحق في ذلك. تتعلق النقطة الأولى باستخدامي لحرف الدال أمام اسمي وحرماني لدكتور خالد المبارك منه.ان استخدامي للقبي العلمي أمام اسمي كان بسبب أنني حينما طلبت الاشتراك من الأخ بكري في سودانيزأون لاين وجدت أن عددا كبيرا من المساهمين يستخدمون أسماء حركية وألقاب غريبة اعتقدت أن المقصود منها اخفاء الهوية وتجنب المساءلة حول مايكتبون. ولما كان رأئي كجمهوري أن أتحمل مسؤلية ما أكتب فقد أردت أن يكون اسمي مسبوقا بلقبي العلمي حتى يكون واضحا للذين يعرفوني والذين يريدون أن يعرفوني.هذا هو السبب ولا أريد أن أبرئ نفسي فان النفس أمارة بالسؤ. ولكن على حسب علمي الواعي وقصدي المقصودفان ذلك هوالسبب في احتفاظي بالدال مسبوقا بأسمي.أما حرماني لدكتور خالد المبارك من الدال فانه قدحدث سهوا لأنني غالبا ما أخاطب زملائي، وهذا تقليد ورثته من جامعة الخرطوم دون ذكر اللقب العلمي، ولم أرد من ذلك أن أقلل من قيمة د. خالد العلمية رغم رأئي أنه استخدم بانتهازية نقد الأستاذ محمود في مسألة الطهارة الفرعونية بصورة ملتوية ومنتعسفة لأغراض تتعلق برجوعه للسودان ولذلك خشيت عليك أنت من الغرق في نفس المستنقع الاسن. ثانيا أنا لم أتهمك بأنك باحث مبتدئ رغم أني لا أرى في ذلك مسبة ولا سباب ، اذ لا ضير أن يكون الباحث مبتدئيا، ولكني قلت أنك وقعت في خطأ يرتكبه المبتدئ في البحث العلمي وهو أنك بدأت بفرضية معينة سقطت في غرامها ثم ذهبت تبحث وبصورة انتقائية عما يثبتها رافضا كل ما يمكن أن يشكك في صدقيتهاومصداقيتها.وهذا ما يفعله دائما الباحثين في بداية عهدهم في البحث العلمي.ولم أقصد من ذلك الاساءة لك ولكني أردت أن أسدي نصحا رأيت أنه من واجبي أن ألفت نظرك له ، ولم أفعل ذلك بصورة غير مهنية وانما فعلته بصورة مهنية تماما ولم أقارنك " باليفع " من الباحثين كما زعمت أنت ولكني فقط لفت نظرك لمشكلة أواجهها دائما مع طلابي في مستوى الماجستير والدكتوراه.ومن أبرز الأدلة أنك سقطت فى غرام فرضيتك أنك لا ترد عما نقدمه لك من أراء نظن أنها تدحض هذه الفرضية. ومرة أخرى أقول لك يا أخي أن التقعر في استخدام اللغة وهو داء أراه مستشري في كتابات كثير من المساهمين في هذا المنبر يدل على رغبة الكاتب في الاستعراض أكثر من رغبته في التفهيم وهذه في حد ذاتها عمل غير علمي. اللغة العلمية لغة بسيطة ويجب أن تكون. وتحياتي للأخ الحبيب د. حيدر الذي دافع عني بصورة ملئية بالحب ولكني أقول له برد نفسك مع أستاذ اسامة. تحياتي الخاصة للاخ بشاشة على مساهمته العلمية رغم أنني أرى تعمده هو الاخر الاغراق في اللغة المتقعرة التي قد تذهب بهيبة مساهمته العلمية الممتعة.
    سأعود
    أخوك أحمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2004, 06:47 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    اخي احمد
    ولن اخاطبك ابدا بالدكتور

    فهمت مقالتك وفهمت تاخرك في الرد علينا

    المهم ارجو ان يستعيد الخيط حيويته

    وارجو ان يعود الينا الاخ العزيز عمر الذي اعتزل البوست

    ولكنني ما زلت اطالب الاب الروحي حيدر ان يثبت ما قاله

    وساعود اخي احمد للتعقيب على كلامك

    ويبقى ما ينفع الناس

    تحياتي للاسرة ولمريم

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2004, 07:02 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    –في انتظار الرسالة الثانية المترجمة من" امازون دوت كوم",
    http://www.amazon.com

    "لمن يريدون "الرسالة الثانية من الاسلام" للاستاذ محمود مترجمة الى الانجليزية بواسطة البروفيسور : عبدالله احمد النعيم .
    The title: The second message of Islam
    Author: Mahmoud Mohamed Taha
    Translation and introduction by: Abdullahi Ahmed An-Naim

    التي ستكون كحجة حول استخدام الاستاذ محمود لمصطلحي الحضارة والمدنية

    ففي مقام الترجمة نحن امام "بضاعتنا ردت الينا"
    وساعود

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2004, 02:11 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    الأخ الكريم أسامة،

    أرجو أن تفهم أن شدتي عليك مصدرها تقديري لعقلك الذكي، ولولا ذلك لما أنفقت معك من وقتي، ووقت القراء، ما أنفقته. وسوف أذهب لأبعد من ذلك لأقول لك بأنني من المحبين لك، ولإسهاماتك، على تواضعها. وما ذاك إلا لأن إسهاماتك فتحت بعض الأبواب نحو خطاب ما بعد الحداثة، وأمواجه العاتية. هذا هو إسهامك، ليس إلا!!!

    وهو إسهام مقدر، لو كنت التزمته، وعرفت قدرك عنده.

    ولكنك تتطاول، تطاول من يملك أمراً فكرياً أصيلاًً، وما أنت بأصيل!!! وسيأتي اليوم الذي سأناقش فيه كونك مستلف ذكي، أو سارق ذكي -اختر ماشئت- في سياق غير هذا السياقن بإذن الله!ّ!! وربما أفعل ذلك في خيط منفصل، إن أعطاني الله عافيتي الفكر والعمر!!!

    نحن ههنا، في هذا الخيط، الذي افترعته بيديك الظالمتين، أمام مزاعمك أنت، لا من نكون نحن!!!! ولهذا كان يجب عليك أن تصرفنا دائماً إلى ما افترعته أنت من موضوع، لا أن تعيننا انصرافاً على انصراف!!

    ألا ترى أنك تحط من قدر نفسك، بنفسك، حين تنصرف عن موضوع الخيط الذي افترعته بنفسك، لتتحدث عن "بحثوث" و "كتبوت" فتؤلهني، باستخفاف مسف، استخفاف من لا يعرف لله حرمة، ولا لكرامة الإنسان!!!

    إني جد متحسر، على ما آل إليه عقلك الذكي من هوس أكاديمي مفرط. وماأتهامك لي بالهوس إلا أمراً إسقاطياً تحدثت علوم النفس عنه كثيراً كظاهرة شائعة بين النرجسيينً. عفا الله عنك!! فلو كنت تعرف أقدار الرجال لعرفت بأنني ظللت طيلة سني رشدي -تحديداً منذ السادسة عشرة من عمري- أعمل جاهداً في تنوير الناس، في السودان وخارج السودان، بشرور الهوس الديني. وأتهامك لي بهذا الداء العضال ماهو إلا سقطة أخرى من سقطاتك الأخلاقية والفكرية التي لن يغفرها لك تاريخك الفكري. نعم، لن يغفرها لك، إلا حين تترك مكابرتك، وهوسك، وتجلببك بأزياء قوقازية، خبرنا رقعاتها البالية منذ زمن، فلم تخبرها أنت!!

    عملاً بنصيحة الأخوين الحبيبين عبد المنعم عجب الفيا وأحمد مصطفي الحسين فإني سأنصرف عنك، ربما لأنك لا تستحق من وقتي أكثر مما أنفقته معك. وربما لأنني لا أريد أن أسد الأفق على من يريدون مناقشتك، مثل أخي الأصغر عمر هواري، الذي أذاه هذا السجال الفكري الساخن الذي لا يطيقه أمثاله!! ولعل انصرافي سيعين أمثاله ممن لا يفهمون عن ماذا نتحدث، حين نتحدث عن ما بعد الحداثة، والتناص، وغيرها، سيعودون حتى تشرح لهم "أنت" هذه المفاهيم أولاً.

    أقترح عليك قبل أن تبدأ الاسترسال في موضوعاتك في أي خيط، أن تشرح مصطلحاتك أولاً. ستقول لك أختي الدكتورة نجاة محمد على، المتخصصة في هذا الباب، بأن هذا من أول أوليات واجبات المتصدين لتعريف الناس بمفاهيم جديدة. ولأنني لا أشك في جدارتك في فهم "بعض" أدوات خطاب مابعد الحداثة فإني أرجوك أن تعرف جمهورك من القراء بأدواتك الخطابية أولاً.

    وربما لاحظت بأن الكثيرين من متابعي هذا الخيط بنهم وشغف، يتهمونك بأنك تقول كلاماً "كبار، كبار." وقد تكرر ذلك كثيراً، فلم تحفل بقرائك. أرجوك أن تتنزل قليلاً لتشرح لهم ما تعنيه بأدواتك الخطابية الأساسية، حتى يكونوا معك في نفس الصحفة، كما يقول أهلنا الأمريكان!!

    ومن هؤلاء الذين دخلوا معك في معاركة فكرية نظيفة إبني الحبيب على آداب "دقنا." وهو شاب لم يتجاوز منتصف العشرينات من العمر، يقيم في أستراليا الآن. هذا الشاب ألزمك الحجة كما لم يلزمك أي واحد منا بها، رغم سفسطائيتك وسفسطائيتنا!!!

    فهو يقول لك:

    أين كنت يوم واجه الأستاذ محمود الهوس الديني، وحده، لا شريك له!! وتبسم في وجه الموت في سبيلك، وسبيل السودان، وسبيل الإنسان؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!

    أين أنت من تجسيده لكل حرف في فكرته، في اللحم والدم، وأنت الذي تقول بما لا تعمل، وتعمل بما لاتقول؟؟؟

    أين أنت من القامة التي وضعه فيها سامقو الفكر في العالم بأسره، لا في السودان فحسب، حتى تتنطع بأنك تنقده دون أن تفهم فكره؟ وهل تعرف إلى كم لغة تترجم أعماله الآن؟ إن لم تكن تعلم فأبحث، أيها الباحث المبتدئ، عن طريق GOOGLEفهي طوع بنانك؟ وإن لم تكن تجيد استخدام آلة البحث هذه، فتواضع وأسال من يجيدون استخدامها، لعلك تتعلم. والأولى لك أن تنفق وقتك في تجويد مثل هذه الأدوات بدلاً من التنطع، والانتفاخ الكاذب!!!

    من أنت حتى تتصور أنك ند للأستاذ محمود، وأنت لست إلا باحثاً مبتدئاً، والباحثون، حتى المحققون منهم، يتطلعون لأن يكونوا مفكرين؟ والأستاذ محمود هو سيد المفكرين، إن لم تكن تعلم، كما هو سيد الشهداء، على ظهر هذا الكوكب؟ وإن كنت تشك في ذلك فجئني بمفكر واحد واجه الموت مبتسماً منذ بدء الخليقة؟

    ولن تجد!!!! فإن المسيح الإسرائيلي نفسه، على رفاعته، وعظم شأنه في نفوسنا، وقدسيته اللامتناهية، قال للمولى عز شأنه "إلهي لم شبقتني؟"

    هل تعرف عماذا أتحدث الآن؟

    أكاد أجزم بأنك لا تعرف، لولا أني أطمع في أن يستعيد عقلك الذكي، المتهوس، المفتون، صوابه!!!!!!

    هل تعلم بأن المفكر أكثر سموقاً، بكثير، من الباحث، كما تفضل بالإشارة لك أخي الفاضل، الباحث الهمام، كمال "بشاشة." كمال، هذا الباحث الأمين، عارك الجمهوريين، عراكاً فكرياً صادقاً، في القرن الماضي، يوم كنت أنت منصرفاً للشؤون الصغيرة؟؟؟!!!!

    أترك الصفاقة، وسوء الأدب، وقلة الحيلة، وسوء القصد، وأنصرف في خيطك هذا للفكر، مع المفكرين الأحرار!!!

    أما أنا فسأتركك، وأمثالك من سيئ الظن، المتعالمين، وشأنكم، لأنصرف لأمور أهم. وستلقاني في خيط آخر، عن عدم أمانتك أو عن خطاب مابعد الحداثة، الذي أسأت أنت استخدامه، أيما إساءة، قريبا، بإذن الله،. فإن شئت أن تزورني هناك فمرحباً بك، وإن لم تشأ، فأنت حر. ولتعلم بأن للحرية ثمن. وهو السهر عليها لحمايتها بآيات الفضائل المؤدية إليها. ومن هذه الفضائل الأمانة العلمية، التي تفتقر، يا أسامة، إليها أيما افتقار، في يومك هذا. ولكنا نرجوك أن تستعيدها، لأنك بها جدير، على الأقل في مستوى طاقاتك الطبيعية، لا الأخلاقية!!!

    وإني أنصحك، كأخ سبقك قليلاً، في مجالات البحث العلمي، والفكر الحر، بأن تحرر نفسك، من نفسك، ومن انتفاختها الزائفة. فإن هذه الانتفاخة تؤدي إلى تقيح أراه ماثلاً في هذا الخيط، الذي لم تفسده إلا أنت، بيديك الآثمتين، وبجبروتك المزعوم في عالم البحث العلمي المبدع، الذي يجب أن يدخله الداخلون سجداً!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2004, 03:27 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    الاب الروحي حيدر

    هذا تهرب منك لانك كذاب

    وانا في انتظار اثبات اكاذيبك وهلوساتك

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2004, 05:50 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19050

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    الحبيب دكتور حيدر

    والله البتعمل فيه غير انو غلط فهو عيب كبير جدا. فذي ما قلت لي اخوانا الشيوعيين، الفاتورة ستخصم للاسف من رصيد الفكر الجمهوري، الانجاز اليتيم للشعب السوداني، علي مدي الخمسين سنة الماضية.

    يا حيدر ليس هذا مقام رد صاع تكبر اسامة، صاعين. من حق اسامة ان يقول مايشاء في الفكر الجمهوري، وباي طريقة يشاء.

    خلي اسامة يدفع ثمن غروره من حسابو، للقارئ. بالعدم مهما كانت نواياك، لا املك الا ان اعتبر ماقمت به هنا، كتعبير عن ضيقك بالراي الاخر، المناوئ للفكر الجمهوري، وليس رد اعتبار لي اخوانك الجمهورييين، او رفض لي تعالي اسامة.

    كان بي امكانك اختيار وقت اخر وبوست اخر، بعيد عن الفكر الجمهوري، لتعري فيه سلوك اسامة.

    يا حيدر اخوي نموذج الجمهوريين في السلوك وبالذات في تقبلهم للراي الاخر، ما كان مجاني، وانما دفع فيه ثمن فادح جدا، جدا.

    كمعارض سابق للفكر الجمهوري، شهدت او شفت بام عيني، اخلاق الانبياء، مجسدة في الجمهوريين وهم يديرون الخد الايسر، لي عنف وحوش الاسلام السياسي.

    في المحصلة النهائية اسامة في مربعك، مقارنة بي سفهاء الاسلام السياسي، اللي حتي الان لم يعنفهم جمهوري بمثل ما عنفت به اسامة.

    الاخ العزيز دكتور احمد الحسين.
    طبعا انقهمت عديل من قولك علي اني بستعمل لغة مقعرة، لاني اكره ما اكره النخبوية والصفوية.

    انا مستغرب لانو من يومين كانت في مظاهرة في المنبر، ضد لغتنا الدارجة. والسبب انو البعض بيقرا كلامنا الدارج كعربي فصيح، او علي كده القصة تجوط!

    والله لو تكرمت يا دكتور واديتني نماذج من كلامي الفوق تكون عملت فيني معروف كبير.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2004, 06:04 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    العزيز بشاشة

    السمعة المهنية والاخلاقية للكتاب ليست مجانية حتى يتم ادانتهم بالسرقة

    بمثل ما فعل حيدر

    فاما ان يثبت ذلك حيدر

    او يعتذر

    وان لم يفعل سيظل للاسف كذابا جدا

    فالسمعة المهنية والاخلاقية ليست محل نقاش

    مرحبا بالاختلاف

    مرحبا بالنقد المسؤول

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2004, 01:03 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    عزيزي الحبيب بشاشة،
    لمكانتك الخاصة في نفسي، ولأنك رجل خلوق فإني سافكر ملياً في نصيحتك لي، وسأراجع نفسي، فإن وجدت نفسي مذنباً فسأعتذر. وإن لم أجدها كذلك فسأنصرف، كما وعدت، لا عن كلالة، ولكن عن قناعة بأنني يجب ألا أسد الأفق على غيري ممن يرغب في محاورة الأخ أسامة.

    أما الأخ أسامة فإني أتحسر لحاله. فهو يصر على أن يجعلني الموضوع، كاذباً كنت، أو كنت صادقاً. والعاقل يعرف بأنني لست الموضوع. الموضوع هو "مفهوم البدائية....." أما مسألة أني كاذب، أو غير ذلك، فيما يتعلق بمزاعمي عن اقتباسات أسامة من خطاب ما بعد الحداثة، فهي ليست الموضوع، كما أني لست الموضوع!!! خاصة وأني قد وعدت بأنني قد أفرد خيطاً خاصاً بهذا الشأن، إن توفر لي من الوقت والعافية ما يستحقه هذا الأمر، يوم يستحقه!!!

    ولا مانع لدي من أن يعتبرني أسامة "متهرباً" أو "كاذباً" أو "مهلوساً،" أو غير ذلك من الصفات التي سمعت في حياتي الراشدة، عني، وعن كثير من الأحرار، مالم ينقص من العزم، أوالحرية، أو الكرامة شيئاً.

    والسلام على من اتبع الهدي!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2004, 02:35 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    الاخ حيدر

    انت عطلت البوست بدخولك

    وادخلتنا في مسالة اكبر من ذلك وهي مسالة اتهامي بالسرقة الذكية

    والتي حرفتها انت الان وسميتها "الاقتباسات"

    وهنالك فرق ضخم بين السرقة والاقتباس

    Quote: المسالة واضحة الان:

    اما ان تثبت ذلك ,

    او تعتذر

    وان لم تفعل سنعتبرك -للاسف - كذابا



    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2004, 05:59 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    نحن في انتظار الاخ حيدر

    حتى نطوي هذه الصفحة

    ونواصل النقاش الذي انقطع بسببه

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2004, 05:41 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    Quote: ما زلنا في انتظار الاخ حيدر حتي يثبت مزاعمه
    او يعتذر

    حتى لا يكتب عند الله والبورداب كذابا

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-06-2004, 00:13 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19050

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    الحبيب حيدر
    كتر الف خيرك.

    الاخ العزيز اسامة
    الراجل وعد بي بوست منفصل للموضوع، ياريت لو نواصل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-06-2004, 02:44 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    العزيز بشاشة

    زولك البوست ما حيعملو لانو ببساطة هو كذاب

    وفي الاول ابتزني بكشف سرقاتي باعتبار انه توصل الى ذلك

    بعدين لمن طالبناه كبا الزوغة

    وبدا يتحدث عن الاقتباس وغيره من اكاذيبه

    فقط اردت التنبيه ان مس شرف الكاتب المهني والاخلاقي ليس محل ابتزاز

    وحتى يكون الاخ حيدر عبرة لمن يقذفون خلق الله

    كنت عايز اخش في النقاش الانقطع
    بس شوفتا كلام القاضي
    وانت كان سبق ان نبهت ضمنا الى النزعة الشرقية العربية عند الاستاذ,
    كما تحدثن عن النزعة الرسالية السودانية الكونية بلحظاتها الثلاث المهمة

    وساعود

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-06-2004, 05:42 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المشروع الرسالي الكوني المحمودي:هل محمود هو المسيح؟؟؟ (Re: osama elkhawad)

    –نواصل الرد على الاخ الفاضل احمد الحسين
    وسيكون ردنا في نقاط كما الاتي:
    أ-بنية المشاريع الرسالية الكونية السودانية أو الخطاب المحمودي كعنصر في بنية اوسع واشمل:
    اما حديثي عن المشاريع الرسالية الكونية السودانية , فلم يكن –كما فهمت يا دكتور مقتصرا على الخطاب المحمودي حين قلت :
    "طرحت فكرة " الافكار الكونية" وكأنك اكتشفت شئيا لا تدعيه الفكرة لنفسها"

    اولا :
    اخي احمد ارجو الا توحي للقراء انني اجهل محتواه الكوني-
    فنحن نعتقد ان الخطاب المحمودي يمكن ان يدرس منعزلا لاغرااض الدراسة فقط ثم بعد ذلك يتم ادخاله في بنية اوسع.
    ولكن –صحيح ايضا-ان الخطاب المحمودي نفسه هو جزء من ظاهرة اوسع واشمل تستحق الدراسة الا وهي المشاريع الرسالية السودانية الكونية بلحظاتها التاريخية المهمة الثلاث والتي حددنها في مكان اخر في هذا البوست

    فالخطاب المحمودي حسب زعمنا ينبغي الا يدرس وحده ,
    وانما كعنصر ضمن بنية اوسع هي بنية" النزعة الرسالية الكونية السودانية".
    وكما قلنا في مكان سابق فان الفكرة الجمهورية قد كانت دائماً عميقة الإيمان بالشعب السوداني و بدوره التاريخي المرتقب .. و قد قالت عنه في هذا السفر : " إن الشعب السوداني يملك أكثر من غيره أسباب الرشد و أسباب الإنابة
    ولا تزال الرسالة الثانية تنتظر التفصيل.. وسيتفق لها ذلك حين يجئ رجلها، وحين تجئ أمتها، وذلك مجئ ليس منه بد.. (( كان على ربك حتماً مقضياً ))..

    والسودانيون مهيئون لهذا الدور بحكم مسالة الاخلاق والتي هي "ازمة المدنيةالمعاصرة ,يقول الاستاذ في كتابه "الثورة الثقافية" الاتي:
    ويجب أن يكون واضحاً فإننا ، نحن السودانيين ، لا تنقصنا المهارة الفنية ، و لا الخبرة العلمية بقدر ما تنقصنا (الأخلاق) .. إن (أزمة) أمتنا الحاضرة هي (أزمة أخلاق) .. و تلك هي أزمة البشرية جمعاء ، على عصرنا الحاضر .. و من أجل ذلك فإن الحاجة الأولى إنما هي للثورة ، تبدأ من الداخل ..
    ويقول في "الثورة الثقافية" ان الشعب السوداني هو الطليعة القادمة لقيادة الانسانية كلها:
    ثم أنه هو المسئول أن ينزل هذا الشعب الطيب أدنى منازل القرب منه ، وأن يجعله طليعة تهدي إلى منازل التشريف و الكرامة بقية الشعوب.
    وانقاذ البشرية مرتبط برجل واحد كما يقول كتاب عودة المسيح:
    العالم يحتاج إلى رجل هو من صفاء الفكر، وسداده، وشموله، بحيث يوحد هذه الأمم، فكريا، في مذهبية واحدة، هي تتويج لكل الديانات، ولكل الفلسفات التي قطعت بالبشرية كل الشوط الماضي الطويل.. رجل يوحد هذه البشرية في حكومة عالمية واحدة تتألف من حكومات قومية تقوم كل منها على دستور إنساني يتوفر على حل التعارض البادي بين حاجة الفرد وحاجة الجماعة اللتين أشرنا إليهما آنفا.. وبذلك، وبذلك وحده، يحل النظام، ويحل السلام في الأرض..

    والذي ينقذ البشرية هو الانسان الكامل الرسول الكوني الجديد اي المسيح المفصل على قياس الخطاب المحمودي كم يرى كتاب"ا عودة المسيح" قائلا:
    وسيجيء المسيح المحمدي ليطبق الرسالة الثانية ( الرسالة الأحمدية) على المجتمع المعاصر.. ولذلك فإن الرسالة لم تختم.. ختمت النبوة، ولم تختم الرسالة.. وأدل الدلائل على عدم ختم الرسالة هو بشارة النبي الكريم نفسه بمجيء المسيح ليطبق شريعة الرسالة الثانية، وينظم الحياة البشرية وفقها، فيختم هو الرسالة!
    إننا لا نقدم الدين اليوم إلا في هذا المستوى العلمي الذي يخاطب العقل، ويسعى لإقناعه بالحقائق المستمدة من الواقع البشري، ومن التطلعات البشرية، ومن مجرى التطور في الحياة البشرية.. فنحن لا نتوكأ على النصوص، ولا نستثير العقائد، ولا نطالب بمجرد الإيمان، ولكننا إنما نرى ضرورة، وحتمية، مجيء المسيح، من ضرورة، وحتمية، الحل الذي تتطلع إليه البشرية المعاصرة لجميع مشاكلها، الفردية، والجماعية.. والإنسان الكامل ( المسيح) إنما ظل هو متعلق أحلام الفلاسفة، والأدباء، والفنانين، منذ أقدم العصور، كما هو متعلق نبوءات الأنبياء، والقديسين، والصوفية في سائر الأديان.. ففكرة ( الرجل الخارق) التي هي، اليوم، مادة فنية مشوقة للإنسان المعاصر إنما تدل، أعمق الدلالة، على ما ينطوي عليه هذا الإنسان من الأشواق إلى مجيء الإنسان المستطيع، الكامل الاستطاعة، الذي تملي مجيئه الضرورة الحياتية الماثلة.. وليست الجماعات التي أخذت تبشر ( بالمسيح) في أوربا، وأمريكا، وآسيا، تحت شتى المسميات، إلا، كذلك دلالة على تلك الأشواق المستمدة من ضرورة وحتمية مجيئه..
    وعن مجيء المسيح الأخير جاءت البشارات النبوية تترى، وهي عميقة الدلالات على مجيئه بالرسالة الثانية من الإسلام- وبشريعتها هي- لا بشريعة الرسالة الأولى

    وكل أولئك إشارات واضحة إلى أن مجيء المسيح إنما هو بالرسالة الثانية من الإسلام يطبقها على سائر الناس كشريعة عامة بعد أن كانت شريعة فردية خاصة بالنبي الكريم.. وهي المعنى المقصود بإحياء السنة في أخريات الأيام.. فإن السنة هي شريعته الفردية كنبي، بينما كانت الشريعة هي الشريعة العامة التي طبقها على الناس كرسول..

    ولذلك فقد جاءت الرسالة الأولى مفصلة، في القرآن، وظلت الرسالة الثانية مجملة، فيه، لم يقع عليها التفصيل إلا في معنى ما عاشها النبي.. وسيجيء المسيح الأخير ليفصلها، ويطبقها، على مجتمع القرن العشرين الذي أعدته المسيحية واليهودية والإسلام، في رسالته الأولى، إلى هذا المستوى الرفيع

    ولذلك فإن المسيح الأخير إنما هو المسيح المحمدي في معنى أنه يجيء بالرسالة الثانية من الإسلام التي عاشها محمد، وظلت مدخرة، في القرآن، وفي سيرته، لتعيشها بشرية القرن العشرين

    ولكن من رسول الرسالة الثانية؟؟
    يقول الاستاذ محمود في مقدمة الطبعة الثالثة من "الرسالة الثانية"الاتي :
    إن محمدا رسول الرسالة الأولى، وهو رسول الرسالة الثانية.. وهو قد فصل الرسالة الأولى تفصيلا، وأجمل الرسالة الثانية إجمالا، ولا يقتضي تفصيلها إلا فهما جديدا للقرآن، وهو ما يقوم عليه هذا الكتاب الذي بين يدي القراء.."
    وفي الطبعة الرابعة يبدو رسول الرسالة الثانية واضحع وذلك من التعريف التالي:
    هو رجل آتاه الله الفهم عنه من القرآن، وأذن له في الكلام..
    ثم يسال الاستاذ:
    كيف نعرفه؟؟
    ويجيب قائلا:
    حسنا!! قالوا أن المسيح قد قال يوما لتلاميذه: (( احذروا الأنبياء الكذبة!!)) قالوا: (( كيف نعرفهم؟؟)).. قال: (( بثمارهم تعرفونهم))..
    فقد تمت تهيئة المناخ لان ياتي المسيح , المهدي في ان واحد وهو مفصل الرسالة الثانية وتقرأ "الاستاذ محمود محمد طه اي المسيح المحمدي.
    وكانت تلك العقيدة منتشرة عند بعض الجمهوريين بدليل ان الاستاذ دالي قال في ركن نقاشه الذي سبق اعدام الاستاذ بيوم واحد اي يوم الخميس ان الاستاذ لن يعدم وسترون ذلك.
    وما حدث يؤكد ما قلناه ان تطور اي خطاب هو سيرورة تاريخية بها تناقضات وتراجعات وتطورات وثغرات.
    وكلامنا هذا يخالف ما ذكر في مكان اخر عن اتساق الخطاب المحمودي كمالاتي:
    "إن من أبرز ما يميز الفكرة الجمهورية تماسكها الداخلي و خلوها من التناقض ، و هذا ليس بمستغرب إذ أنها تستمد ما تقول به من التوحيد ـ من التحقق "بلا إله إلا الله" .. و لذلك فإن جرثومة ما يقول به الجمهويين اليوم قد كانت موجودة بصورة من الصور في سفرهم الأول .."
    ويتم التاكيد على مسالة الاتساق الكامل في الحديث التالي:
    "مقدمة الطبعة الثالثة من "السفر الاول"
    إن الذي يطلع على محتوى دعوتنا ، اليوم ، ثم يرجع إلى كتابنا (السفر الأول) ، الذي خرج قبل ما يربو على ثلاثين عاماً ، سوف يقف على ظاهرة فريدة ، ليس لها ضريب ، في تاريخ الحركات الفكرية ، على الإطلاق .. هذه الظاهرة هي الإتساق ، و الإنسجام التام الذي ينظم سائر كتاباتنا و مواقفنا ، طوال هذه الحقبة من الزمان .
    مقدمة الطبعة الثانية من "السفرالاول"



    Quote: فمسالة المسيح مثلا تبين لنا عدم الاتساق الكلي للخطاب في سيرورته التاريخية.اذ ان مسالة "المسيح" ستطرح على تطور الخطاب الجمهوري بعد اعدام الاستاذ. وتبقى هنالك عدة احتمالات:
    الاول:
    ان تهتز قناعات المؤمنين بالاستاذ بانه المسيح, ويتركوا الفكرة او على الاقل تتخلخل قناعاتهم السابقة.
    الثاني:
    ان يصر المؤمنون بان المسيح هو الاستاذ محمود على قناعتهم . ثم بعد ذلك قد يختلفون في التفاصيل :هل هو كالمهدي اختفى ثم سيعود فيزيائيا ام انه سيعود بطريقة روحية اخرى؟
    الثالث:
    الذين لا يؤمنون بان الاستاذ هو المسيح , وذلك بان يطوروا الفكرة وذلك بعد تفريغها من المسحة الروحية الفردية والرجوع الى مرحلة اسس دستور السودان او استخدام التاويل كوسيلة لردم الهوة بين الاسلام الحالي والواقع خاصة في زمن العولمة والتي تحدث الاستاذ عن بداياتها. وذلك بالقراءة النقدية للخطاب المحمودي والتي تتخلص من ظاهرة تقديس الافراد وعبادة الشخصية. وسيكون للتاويل الدور الاساس والحسم ,


    وسنعود لبقية النقاط ومناقشة مداخلة العزيز بشاشة
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-06-2004, 06:52 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المشروع الرسالي الكوني المحمودي:هل محمود هو المسيح؟؟؟ (Re: osama elkhawad)

    سؤال منهجي للأخ الكريم أسامة:

    هل تغير موضوعك، من "مفهوم البدائية..." إلى مسأئل أخرى -مثل البعد الرسالي للفكرة الجمهورية- أم ماذا؟

    لقد لاحظت أنك كنت ترد الناس "للموضوع" متى ما وجدت نفسك في أمر ضيق!!!

    الآن أرجو أن تبين لنا صلة مفهوم البدائية بالانعطافات الأخيرة عن موضوع الخيط!!

    أحببت أن أمر من هنا مروراً عابراً لأسال هذا السؤال المنهجي!!!

    وسأظل على وعدي بأن أقوم تجربتك الفكرية كلها، على أساس منهجي وعلمي، في الوقت الذي سأختاره أنا، ههنا في هذا المنبر الحر. وقتها سيحكم على القراء الكرام إن كنت كاذباً في مزاعمي تجاهك، أم لم أكن. فأرجو أن تترك ذلك ليومه. أما اليوم، فإني لست الموضوع، كما أن الموضوع الرسالي، ليس هو الموضوع، في تقديري المتواضع. ولا مانع أن تفرد له، أو أن يفرد له أي عضو، خيطاً منفصلاً. أما أن تعتسف الأمور اعتسافاً، كما عودتنا، فإن هذا لن يترك، ليمر هكذا، عفو الخاطر، أيها العزيز!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-06-2004, 07:33 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    اخي حيدر طالما انك غير جاهز لاثبات كلامك فاحسن كان تحتفظ بيهو بدلا عن الاساءة لشرف الناس وقذفهم بلا دليل
    وانت اكثر واحد في البودر بتكلم عن ادانتك لقذف الناس بعضهم لبعض


    فليس من حقك ان تطلق الاساءات لشرف الناس بدون دليل
    هل توافق اذا قذفك احد في البورد وقال انك سارق بدون دليل

    Quote: ليس من حقك ان تسيئ لشرف الناس واعراضهم بلا دليل
    ثم توعدهم بان تثبتها في الوقت المناسب
    خاصة انك ذكرت انك قد توصلت لاكتشافك الخطير واصبحت تبتزني

    وبعدين كبيت الزوغة!!!!!!

    وبعدين انت رئيس لجنة احتفال البورد

    كلام مثل هذا يطعن في اهليتك

    كما يجب معاقبتك عليه بتطبيق قوانين البورد




    فانا يا عزيزي كاتب ولا اقبل ابدا ان تمس سمعتي بهذا الشكل المجاني

    كلامي السابق في البوست اوجزته في نقاط دكرتها لك في مرة سابقة

    ولست انت الذي يحدد لي ماذا اكتب وماذا احذف
    والبوست دا كان ماشي بالطريقة دي من زمان

    فارجو مراجعته
    وان تدلي برايك في النقاط كلها التي اثرناها لانها مترابطة

    صحيح ان البوست بدا بفكرة البدائية لكن البدائية قادت الى الحضارة والحضارة والمدنية قادت الى التناص وكلها قادت الى المشروع الكوني المحمودي

    وساعود للكلام عن البدائية كمحور ثان
    والتناص من خلال استخدام الاستاذ لمصطلحي الحضارة والمدنية

    فمرحبا بك محاورا لا قاذفا


    Quote: ملحوظة:
    من اين اتيت بفكرة انني مفكر حين قلت:
    "تجربتك الفكرية كلها"؟؟؟؟؟؟


    Quote:
    وبعدين انت ما عارف تجربتي كيف بتتكلم عني؟
    وانت اكثر انسان-وانا بالمناسبة دي متعاطف جدا معاك لله- تعرضت للمشاكل بسبب انو في ناس كذبوا عليك؟

    كيف لا ترضاه لنفسك ,وتمارس الكذب الذي تضررت انت منه على بقية خلق الله؟؟؟؟؟؟



    ارقد عافية

    المشاء

    (عدل بواسطة osama elkhawad on 24-06-2004, 07:48 PM)
    (عدل بواسطة osama elkhawad on 24-06-2004, 07:51 PM)
    (عدل بواسطة osama elkhawad on 24-06-2004, 07:55 PM)
    (عدل بواسطة osama elkhawad on 24-06-2004, 08:54 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2004, 03:08 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الرسالة الكونية السودانية وتجلياتها (Re: osama elkhawad)

    Quote: أين الظل يا الهي؟
    مثل هذه الأرض لا تنبت الا الانبياء.
    هذا القحط لا تداويه الا السماء.
    "موسم الهجرة الى الشمال"

    العزيزات والاعزاء

    سنحاول ان نلم البوست بعد الذي حدث

    هنالك لحظات مهمة في المشاريع الرسالية السودنية الكونية وهي:
    1-اللحظة المهدوية.
    2-اللحظة المحمودية.
    3-اللحظة الانقاذية.

    رغم الاختلافات بين تلك اللحظات الا ان هنالك قواسم مشتركة:
    أ-كلها تعبر عن ثقافة بعض المجموعات العربية و الاسلامية.

    ب-كلها تتفق في ان السودان -بدون ابداء اسباب مقنعة- سيكون الارض التي ستنطلق منها تلك المشاريع وسيكون مركز العالم والمدنية الجديدة.

    ج-ان الازمة العالمية هي اساسا ازمة "اخلاقية".

    د-الغرب مادي , بينما ان الشرق روحي. وهذا مفهوم استشراقي معكوس.

    ه-مهمة السودانيين كرساليين كونيين هي اتمام مكارم الاخلاق في العالم.

    وحتى مهمتهم وسط الشعب السوداني , في احد تجليات المشروع الكوني الرسالي السوداني كانت هي ادخال الشعب السوداني الجنة-اقرا المجموعات العربية الاسلامية- كما يرى البطريرك عمر البشير.

    ويقول الزبير في سياق اخر "نحن جينا عشان نتمم مكارم الاخلاق". وعندما شعر بالاحراج من كلامه, قال "الشعب السوداني اخلاقو عالية ,بس في حاجات بسيطة ناقصة".

    وساعود,

    وارجو من يمتلك محاضرة الترابي المنشورة بعنوان "الحوار مع الغرب" ان ينقلها لنا فهي ليست طويلة

    المشاء

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2004, 01:56 PM

Shinteer
<aShinteer
تاريخ التسجيل: 04-09-2002
مجموع المشاركات: 2083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرسالة الكونية السودانية وتجلياتها (Re: osama elkhawad)


    Dear all. I thought; and I still think that this post could be made one of the best enlightening posts.o

    For brothers, Dr. Haydar and Dr. Ahmad. Could you, please, concentrate on falsifying, refuting and shattering the bases of Usaama's tools of analytic criticism, rather than shelling his background or his ambitions or his personality? I think that the former will be beneficial to us.o

    For you, as followers of Mahmood, may be Usaama is sailing the wrong way, but for me he has every right to try his analytic tools wherever he wants, and the believers should prove him wrong. Some other inellectuals have gone much far, to unparalled depths, than Usaama is trying to apply. They consider Quraan itself as a mere Text ( a Textual Tome), and they enjoy laudation from many Muslims: (Muhammad Arkoon is a case in point). I don't think that Usaama is trespassing red lines of a Holy Writ.o

    Do I look like defending Usaama in person? No, I am not. I am defending a quite contray sort of belief. A belief in holiness of nothing else, other than in the intact Holy Book of God. And even this Holy Book itself is in no way immune to tampering by some free-hand researchers. If you -Brothers the Jamhooriyeen- agree that M. M. Taha was/is not a God or a Prophet, I will remain astonished why you (Republican Brothers) get soooooo "freaky" when someone talks somehow critical about Al-Fikra, while I haven't seen any Jamhoori getting that freaky when anybody curses Allah, Subhanuhu wa Ta3ala ,and all His Divine Prophets?. I can't get that, because I saw on this board some insults to Allah (SWT), to His Revealed Religions and to all His Glorified Prophets, and I don't remember that I saw a Jamhoori fighting against that. This makes me a bit confused.o

    To save my soul, and seek forgiveness from every Jamhoori if I ever offended them here, I don't have any bad intentions of any kind. My prime intention is to ask Dr. Haydar, as a professional academic of Discourse Analysis (and all related press or information thnigs; I don't know how to name that elusive field), I ask him, honestly, to use his academic, professional power in responding to Usaama. Dr. Ahmad Al-Husain too can do much better to enlighten us about how to be simple and easy when one wants to preach a gospel in which he believes.o

    A final word. I still believe that Usaama, Dr. Haydar and Dr. Ahmad can educate us in this mysterious field of Discourse and Post-modernist schools of thought. Try to remember that, borthers, many of us (the bulk of us, in fact) know nothing about Structuralism, Post-Structuralism, Modernism, Post-Modernism, Nihilism and even Shinteerism.o

    A refreshing Break

    you can see how I want to escape reading some books, by capitalizing on your writings, if they are really worth reading.o

    A little note: Nihilism is a perfect failure. Shinteerism is my own school; a hedging mechanism in the face of Globalism.0

    With respect.o

    Shinteer Ibn Ummi Shinteer

    (عدل بواسطة Shinteer on 25-06-2004, 06:09 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2004, 03:03 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرسالة الكونية السودانية وتجلياتها (Re: Shinteer)


    Dear Shinteer
    I like your brand of anti-globalism, even though I may not agree with some of your premises, as you well know. However, I hugely respect your uncommonly bold stances on issues, regardless of where I stand on them!!

    I accept your appeal to contribute to this thread, as the dust -caused by Osama's "jumping around-" settles, and time and space perimt!!

    Howver, I am still committed to a thorough and comprhenisve evaluation of Osama's writings, as I promised, and will not be intimated into getting persoanl with him here, anymore!!! I will do that according to my scheduele, not Osama's, since I have many other commitments that preceeded this significant commitment!

    Yes, this commitment -to evalute Osama's work- is significant, because Osama doesn't represent himself alone, he rather represents a phenomenon amnog Sudanese intellecutals, who terribley sold themselves to western epistemology!!!

    *************
    REQUEST
    Please let me know the "HTML" coded you use to align your English writing to the left. I used to do the Arabic alignment correctly when the whole forum was "leftist" in the past!!! But when Bakri changed it to its present format, I can't do alignments, and some other HTML coding, correctly anymore.

    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 25-06-2004, 03:07 PM)
    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 25-06-2004, 03:12 PM)
    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 25-06-2004, 04:42 PM)
    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 25-06-2004, 04:44 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2004, 03:49 PM

Shinteer
<aShinteer
تاريخ التسجيل: 04-09-2002
مجموع المشاركات: 2083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرسالة الكونية السودانية وتجلياتها (Re: Haydar Badawi Sadig)


    Dear Dr. Haydar. I know that you are busy, but when you have a free time, do the best you can to show us (or teach us) how Usaama's way of criticism is lame; in a scientific way. You are a professor in your field. Cosider this board as a lecturing lab and teach the members what you know, while concomitantly fighting Usaama's way or school or anything of anything.o

    Aha, the codes to make English aligned to the left are the exact opposite of making Arabic aligned to the right-hand side.o

    Take the Dollar sign off the following code, and you will have your request met:x

    <$p align=left$>

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2004, 04:52 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرسالة الكونية السودانية وتجلياتها (Re: Shinteer)



    Thank you, Shinteer!!
    It worked!!!

    My "HTML" coding wasn't done this way in the past. Bakri gave me a differnet code more than a year ago, and it doesn't work anymore. I just didn't want to bother him with the request I made to you, because he is so busy. I know that, and everybody should know it! Only God knows how wonderful this man is. He never says "no" to me. And I just got ashamed of myself for asking him "nitty-gritty" questions!!

    Thanks again, my lovingly "stubborn" friend!!!!!!

    Now what do we do with the "!!!!!s" and "????S" and the like, to keep them in their place!!!!

    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 25-06-2004, 04:55 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2004, 05:25 PM

Shinteer
<aShinteer
تاريخ التسجيل: 04-09-2002
مجموع المشاركات: 2083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرسالة الكونية السودانية وتجلياتها (Re: Haydar Badawi Sadig)

    Quote: Now what do we do with the "!!!!!s" and "????S" and the like, to keep them in their place


    Good to hear that it worked with you. I mean the HTML, not these "!!!!!s" and "????S" of your's. Ihi ihi.o

    Dr. Haydar, I don't know why I feel sometimes that humour can be the best passage to every Stubborn's heart!!! I can easily be spooked and out of control (in anger) when I notice that my interlocutor is void of humour. You have it, Dr. Haydar; you got the sense of humour. Eh, may be I am wrong, and you only share with Shinteer nothing else than stubborness; while shinteer is reaping every credit of humour as part of his legacy.o

    I want to laugh. I need to laugh in a pure sense of laughter.o

    Thanks, my "Hyper-stubborn" friend.o

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2004, 05:07 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


د.حيدر يفتح بابا من ابواب جهنم فاحذروه!!!!! (Re: osama elkhawad)

    Quote: الاعزاء والعزيزات
    ما اتى به حيدر سيفتح بابا من ابواب جهنم في هذا المنبر الذي حالته ليست في حاجة الى شرح

    وسيدخل في باب "فكرهمتموه"

    فاي شخص يمكن ان يتهم شخصا اخر باية تهم ثم يقول انني ساثبت ذلك وفي الوقت الذي احدده انا

    ويمكنني ان اقول ذلك-الان- عن حيدر لكنني لست افاكا ولا كذابا ولا اخوض في سيرة خلق الله بغير علم وورع ووازع من ضمير وحياء واحترام للجوهر الانساني

    ونرجو الا تسود هذه البدعة السيئة التي يحاول سنها حيدر




    وساعود لمواصلة الخيط

    شكرا شانتير على مساهمتك

    مع تقديري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2004, 05:16 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19050

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    العزيز اسامة.

    لازلنا في انتظار ردكم علي اعتراضنا علي اسلوب تناولك لي فكر روحي بي ادوات تحليل مادية. لي مرجعية سودانية، انطلاقا من مرجعية غربية!

    ذي ما قلنا اهو ده ذاتو مشهد الاعمي ومكعب الثلج يا اسامة، كسمة وقاسم مشترك لازمة المدخل الحالي، للدراسات السودانية.

    فعملية "تحسسك" لمكعب ثلج الفكر الجمهوري، بتغير من شكل المكعب باستمرار، مما يستحيل معه معرفة شكل القطعة موضوع الدراسة!

    يلاحظ ايضا، في كلامك عن مااسميتو المشروع الكوني، انك بتاخد فقط المية سنة الاخيرة، من حصيلة تراكم تاريخي، معرفي، يتمدد لعشرات الالاف من السنين، حسب بعض التقديرات، والاف السنين، حسب التقدير المتفق عليه.

    فانت بي بساطة شديدة، بتعيد انتاج نفس الفهم العروبي للسودان، الجانح by default للتأريخ للسودان، بتاريخ "قدوم العرب" للسودان!

    المركزية العربية بتمسح مسح، من الوجود، سودان ما قبل "مثلوجيا" قدوم العرب للسودان، او سودان ما قبل سقوط دنقلا، بي لغتنا، لغة المركزية السودانية.

    حتي ناس الغابة والصحراء، للاسف شاركو في جريمة القتل خنقا، لسودان ماقبل سقوط دنقلا!

    فيا صديقي اسامة ما حيقع ليك، ما اسميتو المشروع الكوني السوداني، من دون المام متكامل بتاريخ السودان، المدفون حي، تحت ركام هائل من قمامة المركزية العربية والاوربية.

    صراحة ومع احترامنا الشديد لشخصكم، لامعني للاستمرار، مع وجود خلل اساسي او كبير جدا في التناول نفسو!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2004, 05:27 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


يا بشاشة لماذا هذه الارض لا تنجب الا الانبياء؟؟ (Re: osama elkhawad)

    اخي بشاشة

    نحن اشرنا الى ان المشاريع الرسالية الكونية السودانية هي ظاهرة تحتاج لمريد من الدرس

    وجبنا كلام من موسم الهجرة حول " ارض الياس والتي لا تنجب الا الانبياءظ؟

    واذا كان عندك اي تحليل اركيولوجي معرفي لهذه الظاهرة فارجو القيام به

    وانا جاييك لمساهمتك بعد ما انتهي من اكمال ردي على الاخ احمد الحسين


    وفي انتظارك

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2004, 09:25 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19050

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    يا اسامة.

    الاشكال وين؟

    الاشكال في تناولك!

    اذا ده حاصل، فانت باستمرار حتكون في حالة غربة في دارك او من ارثك الروحي كافريقي او سوداني، لانك بتعاين لي واقعك من خلال عيون زرقاء، انجلوساكسونية!

    ولذلك ومن باب الوقاية خير من العلاج، بقول ليك خلينا نناقش ازمة التناول نفسو عندك.

    فطول ما عود ادواتك معووج، فظل تحليلك المعوج لن يستعدل!

    من جانبي انا متفهم لي نوازع ما اسميتو بالمشروع الرسالي الكوني. لكن من دون حد ادني، من الارضية المشتركة، حنفضل "نعك" للصباح، في مشهد اخر من مشاهد حوار الطرشان، بالمنبر!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-06-2004, 00:50 AM

Abureesh

تاريخ التسجيل: 22-09-2003
مجموع المشاركات: 19467

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: Bashasha)

    بعض المثقفين يحاربـون مفهـوم البـدائيـة فى الحـديث عن المجتمـع الســودانى، حتى يتنصلـوا من مسـؤليتهـم التأريخيـة فى توعيـة أبنـاء جلدتهـم وتنويرهـم حضاريـا وتمـدينيـا. فإن النفس دائمـا تحب أن تفلسـف المـوقف الخطـأ، لأن الإنســان مجبـول على الخيــر بطبيعتــه، ولا يمكن أن يقبل الوقـوف فى المـوقف الخطـأ.. وهنا يأتى دور النفس فى تبـريـر الخطـأ وتجميلـه.
    هـذا هـو بيت القصيــد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-06-2004, 01:49 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    الصديق بشاشة

    نحن طرحنا هذه المسالة
    واعتقد انني اول من اشار اليها كظاهرة تستحق المزيد من الدراسة

    لذا علينا ان نضيئها

    وارجو ان يكون لديك ما تقوله في اطار المنهج الجديد الذي تتبناه اي

    المركزية السودانية او قل انها المركزية الافريقية بخصوص هذه الظاهرة

    انا اكتشفتها لكن لم اقم بدراسات حولها

    فاذا كان لديك تحليل لها او بعض اضاءات فنحن في انتظارك

    من خلال تحليلك يمكن للقارئ ان يعرف امكانيات منهجك

    اما الكلام عن ان منهجي لا يتوافق مع منهجك

    او ما اثرته خطا حولي من غبار تعلق به البعض بحجة انني مركزي اوروبي

    فلن يفيد شيئا غير ذر الرماد في العيون

    الاخ ابو الريش مرحبا بك بعد انقطاع طويل

    كلامك يدل على انك تعتقد فعلا ان الشعب السوداني بدائي

    ارجو الا اكون مخطئا

    نسمع منك

    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-06-2004, 03:02 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    عزيزي شنتير،
    صحيح أنني عنيد. ولكني مثلك أحب الملحة، الذكية، ذات المعاني البسيطة، الواقعية، والنبيلة. وما أكثر هذه حولنا، لو كنا نحسن استخدامها. يوم نلتقي -وأرجو أن يكون ذلك اليوم قريباً- ستندهش، لكوني أخف ظلاً مما توحي به كتاباتي. ولكن للكتابة الفكرية الجادة شروط، تبعدني كثيراً عن طبعي في تفريخ الملح الواقعية. ولا أشك بأن أخي الكريم أسامة الخواض نفسه، بعد قسوتي عليه بعاليه، وبعد قسوتي الفكرية القادمة عليه، سيجد في شخصي الضعيف -ربما- ما يجد عنده القبول.

    وههنا أحب أن أشير إلى نقطة التبست على الأخ أسامة، فإني حينما أشرت إلى "فكر" أسامة لم أعني بأنه "مفكر." فإن هذه صفة لا تطلق هكذا على العواهن، ولكني عنيت "طريقته في التفكير." وربما خانني التعبير المناسب وقتها، مما ساعد على هذا الالتباس. وكنت أحسب بأن كل الأدلة الظرفية في حججي معه تدل على أني لا أحسبه مفكراً. بل إنني قلت بأن الباحث، أي باحث -وأحسب أن أسامة مبتدئاً في هذا المجال- يتطلع لأن يكون مفكراً. ومعروف بان الباحثين يجدون في توفيق أفكار المفكرين وتنزيلها للواقع الفكري، والواقع الحياتي للناس، وإن لم يكونوا أصلاء في محتوى وطرائق تفكيرهم كباحثين.

    وما أظنني قد تركت أي انطباع، عند أي قارئ، غير أسامة نفسه، بأنني أقول بأنه "مفكر" كما زعم هو!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-06-2004, 03:15 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    اخي حيدر
    Quote: لا تسوف الكلام تسويفا

    نحن لسنا في مقام القسوة

    ومن انت حتى تملك ذلك ,ابانا الذي في الدراسات؟؟؟؟

    ولكننا في مقام الكذب الذي اسسته يا ابي

    انت كذبت علي وستظل كذابا الى ان تثبت ذلك

    قرات كلامك في البوست الاخر

    انت تدعي انك كاتب

    لكن كما اثبت انا في كلامك حول القدال
    وايضا في كلامك الاخير الذي تعتقد انه مقال,

    فان الله حرمك اعظم منحة يهبها للكتاب والمبدعين ,
    الا وهي الموهبة

    وهذه للاسف لا يمكن تعلمها باخذ كورسات هنا وهناك

    انت كذاب و جدا الى ان تثبت العكس

    المشاء

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-06-2004, 07:31 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27283

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


"جزيئات الماء التي تحس وتتذكر" (Re: osama elkhawad)

    الأخ العزيز أسامة الخواض
    تحية وسلاما

    لقد ذكرتك بالإسم في هذا البوست:
    Re: جزيئات الماء تحس، ولها ذاكرة.. باحث ياباني..

    لأنني قرأت لك هنا شكرك للذين قاموا بوضع كتب الفكرة الجمهورية في موقع الفكرة، وذلك كما قلت أنت، يمكن الدارسين من مادتهم، وأنا سعيد حقا بذلك وأتمنى لك سياحة فكرية جميلة في ذلك التراث.. وأرجو أن أقرأ مساهمتك في ذلك البوست عن "جزيئات الماء التي تحس وتتذكر" أملا أن يسوق الكلام إلى ما هو أكثر من ذلك..

    ولك شكري وتقديري..

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-06-2004, 02:23 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    شكرا اخي الحبيب ياسر على دعوتك الكريمة

    لقد كنت واحدا من الذين شجعوني على الاستمرار في محاولتي لمقاربة الخطاب المحمودي حين قلت في بداية البوست:
    Quote: شكرا للأخ أسامة على البوست.. وأنا متابع بكثير من الاستمتاع لكل المداخلات.. .. فوقتي لا يسمح بالمشاركة الآن ولكني حتما سأعود..



    شكرا لانفتاحك وترحيبك بالجديد والمختلف

    وساتي الى بوستك قريبا بعد انهاء بعض المشاغل

    محبتي بلا حدود

    المشاء

    (عدل بواسطة osama elkhawad on 26-06-2004, 02:27 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-06-2004, 02:44 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19050

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    العزيز اسامة
    لازلنا منتظرين، مشرورين!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-06-2004, 03:02 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    العزيز بشاشة

    نحن في انتظار انقشاع الحملات الانتقامية من سماء البوست ,

    حتى يكون الجو مناسبا للاستماع والحوار

    مع محبتي


    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-06-2004, 00:44 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19050

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    Quote: فلما فتت العلم التجريبي المادة، فردها إلى طاقة معروفة الخصائص، مجهولة الكنه، و صلنا إلى الإرادة الإلهية التي قهرت الوجود، و سيرته إلى الله.


    الاخ العزيز دكتور ياسر.

    بي مناسبة كلام الاستاذ عن فلق الذرة، وكدليل "مادي" علي الاصل الكوشي اللدني لي علوم الذرة، نجد الاتي، طبقا لبروفسر George G.M. James في كتابه Stolen Legacy:

    we are compelled to conclude that the atom of science is the identical name of the Egyptian Sun God

    see stolen legacy,pp148

    وهكذا وببساطة شديدية نجد مصطلح بل ومفردة "ذرة" ATOM يعود في جذوره الي اللغة الكوشية ممثلة في الهيروغلوفية، اللتي اخذ عنها قدماء الاغريق هذه المفردة المستخدمة اليوم!

    بروفسر James يقول وبالحرف:

    Cosequently we are compelled to conclude that the Greeks obtained both the original name and the attribtes of the Sun God Atom from the Egyptians

    see stolen legacy,pp148

    فكلام الاستاذ محمود تؤكد عليه تعاليم ديانة التوحيد المروية، علي نحو مخيف، يبعث فينا القشعريرة!

    طبعا لمان نقول ذي كده، او حتي بالمراجع، الغالبية برضو ما بتصدق! بل البعض ينظر اليك ك"مكشكش"!

    الغريب حتي الاخوان الجمهوريين، في حياء يشيحون بوجوههم عن كلامنا هذا، فما تعرف مالهم؟

    شئ مؤلم، ان نركل باقدامنا، مجد معرفي بهذه الفرادة والريادة، لنكتفي بسد الرمق من فتات موائد من تتلمذو علي ايدي اجدادنا!

    في نقاش محتدم كهذا، ساعة
    افوول شمس حضارتنا، قال احد اجدادنا، لمحاوره الاغريقي،

    You Greeks, are childern , when it comes to knowlege

    طبعا ده كلام من الذاكرة، وليس بQuote.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-06-2004, 03:54 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    اولا اسف على التاخير للظروف المعروفة للجميع

    نواصل ردنا على الاخ الفاضل احمد الحسين والذين سيكون في شكل نقاط,
    وسنبدا ذلك بحديثه عما سماه التقعر,

    والذي لم يقم بتعريفه,

    لكننا احسسنا انه يقصد مصطلح "التناص" باعتبار انه يسمع به لاول مرة او باعتبار انه لم يفهمه رغم محاولاتنا لشرحه.
    هذا المصطلح معروف في حقل الدراسات الادبية والادب المقارن. وقامت بنحته الفرنسية من اصل بلغاري يوليا كريستيفا. والتناص هو ترجمة ل:Intertextuality
    والذي احيانا يترجم ب"البينصية" كما عند عبد العزيز حمود صاحب "المرايا المحدبة".

    وللاسف هذا المصطلح لا يمكن استبداله بما سمى في الادب العربي "بالسرقات الادبية" او "الاستشهاد" او "الاقتباس",
    واذا كان للاخ احمد الحسين اية اقتراحات اخرى لاستبدال المصطلح ,فنحن في انتظاره, وحينذاك سيكون اتهامه لنا بالتقعر صحيحا.

    -عن السياق:

    ينعي علينا الاخ احمد اهمال السياق.
    ونحن لم نهمل ذلك بل ان تبني الخطاب المحمودي لاشعوريا لمفهوم البدائية المضمر هو يؤكد اهتمامنا بالسياق فحتى ذلك الوقت لم يتم الاجهاز الكلي على المصطلح وتعريته بالقدر المناسب علميا.

    وما اوردناه من تخصيص الاستاذ "للمجموعة المتخلفة" يؤكد تلك الفكرة اللاشعورية. ، ومراقبة الشعب لأعمال القضاء لا تتعدي في البداية بحث ما اذا كان الحكم الصادر موافقا لقواعد قانونية محددة ، وموضوعة ، أم لا وعندما يترقي الشعب ، ويستنير الرأي العام ، يمكنه أن يراقب القضاء من حيث حكمة الاجراء ، وهل يؤدي الي غاية هي في آن معا لمصلحة الفرد ، ومصلحة الجماعة أم لا

    وكذلك اوردنا "استكثار" الاستاذ لما نادي به من حقوق على الشعب السوداني حين قال:

    "ان هذه الحقوق قد تبدو" كثيرة" علي شعب بدائي كالشعب السوداني ، وخاصة في اقاليمه ، ولكن ليس هناك علي الإطلاق سبيل صحيح لترقية أي شعب الا بوضعه أمام مشاكله واعطائه الفرصة ليتعلم من أخطائه "

    عن التناص:

    نعى علينا الاخ ا حمد عدم كلامنا عن مستويات تاثر الخطاب المحمودي بالخطابات الاخرى

    لقد تكلمنا عن ذلك ولكن قلنا انه ينبغي التفريق بين التناص لانه شكل من اشكال التاثر الواعي,
    وبين طغيان سلطة الخطاب والذي يتم لاشعوريا نتيجة لطغيان الخطاب ومركزيته

    والحقيقة اننا انتبهنا لذلك-في ما يتعلق بالتناص- حين اثبتنا بالدراسة المتفحصة وبالاستشهادات ان استخدا م الاستاذ محمود لمصطلحي الحضارة والمدنية مترجرج,
    وقد نقل هذا الارتجاج الى ما كتبه الاخوة الجمهوريون والى مترجميه مثل عبدالله احمد النعيم

    فمثلا حاول البعض ايجاد مخرج لمسالة الحضارة فقالوا انها تعني التقدم المادي Material Progress
    وذلك نقلا عن ترجمة الروفيسور عبدالله احمد النعيم للرسالة الثانية

    لكننا نجد في كتابات الاستاذ نفسه كلاما عن الحضارة المادية حين قال في كتابه "تطوير شريعة الاحوال الشخصية الاتي عن الحضارة :

    أما بعد فإن هذه هي الخاتمة .. وهي خاتمة قد أفضينا إليها بعد تطواف طويل، مررنا فيه على القمم الشواهق من أصول الدين .. ونحن، الآن، وهنا، على موعد مع إحدى كبريات حقائق عصرنا الحاضر، وتلك هي أن هذه الحضارة المادية، العلمية، الآلية، العملاقة، تواجه الدين - من حيث هو دين- بتحد لم يسبق له مثيل في تاريخ البشرية الطويل العريض .. إن هذه الحضارة ((التكنولوجية)) ليست رجسا من عمل الشيطان، وإنما هي من صنع العزيز الحكيم"

    واذا حاولنا ان نفهم الحضارة بمعني التقدم المادي فان كلام الاستاذ سيقرا كالاتي:
    وتلك هي ان هذا التقدم "المادي" "المادي" العلمي الالي ..الخ ,
    مما يدل على تكرار لا لزوم له وهذا يوضح ان الاستاذ كان يقصد بحسب مفهومه السابق عن المدنية الذي تراجع عنه ومن ثم كان يمكن لكلامه ان يكون متسقا كالاتي:ان هذه المدنية المادية العلمية ....الخ

    وعندما نرجع لترجمة عبدالله احمد النعيم سنرى ذلك الترجرج وقد صدق حدسنا عندما قلنا في البوست في مكان اخر ان الترجمة ستثبت لنا ذلك الترجرج ,
    اذ ان المصطلح هو اساسا غربي ,
    وعندما ترد البضاعة الى اهلها سنتاكد من صحة استعمالها. وقد عانى الاستاذ عبدالله احمد النعيم كثيرا في ترجمته لمصطلحي المدنية والحضارة . وسنعود الى ذلك في دراسة قادمة.

    ج-البدائية والقلب القوي:

    عزيزي الاخ احمد

    نقد "البدائية " لم يتم في الخمسينيات , وانما يعود الى زمن ابعد من ذلك ,
    وكان المعلم المهم في نقدها هو في الستينيات في سياق الثقافة الفرنسية عبر كتاب " العقل الهمجي" الذي الفه الفرنسي الانثربولوجي البنيوي المعروف "كلود ليفي شتراوس".

    وما زالت محاصرة مفهوم "البدائية " مستمرة من خلال نقد فكرة التمثيل اي “Representation”,
    من خلال نقد ه في كل الخطابات مثل السينما, التلفزيون , الرياضة , السياحة وغيرها من الخطابات .
    Quote: وقد قلت اخي احمد الاتي:

    "ان كلمة بدائي كمصطلح تعبر عن واقع اجتماعي يمثل حقيقة نسبية موضوعية لا تستطيع أنت أن تنكره"

    انت لا تنكره عزيزي الدكتور لانك تتكلم ب "قلب قوي " عن البدائية –

    اما انا فانكره
    وايضا لا اوافق عليه ,

    وسبق ان قلت ان اي عارف بالنقد الذي وجه الى مصطلح " البدائية" لا يمكن ان يتبناه ,

    بل قلت ان الحديث عنه دائما يتم بايراده بين قوسين



    ولاثبات كلامنا عن وضع مصطلح "البدائية " بين قوسين ,

    سنذكر مثالا قريب العهد وهو عرض لكتاب "الاستغراب" ورد في الجزيرة نت ,
    وارجو ان يلاحظ القارئ ان كلمة "البدائية" وردت بين قوسين وذلك في اخر سطر من الفقرة الاخيرة:

    الاستغراب.. الغرب في عيون أعدائه

    عرض/ كامبردج بوك ريفيوز
    بعد 26 عاما على صدور كتاب "الاستشراق" (197 للراحل إدوارد سعيد، لا تزال أصداء الكتاب تتردد بقوة في حقول الدراسات الأدبية والأنثروبولوجية والتاريخية.


    غلاف الكتاب
    -اسم الكتاب: الاستغراب.. الغرب في عيون أعدائه
    -المؤلف: إيان بيوريوما وآفيشاي مارغاليت
    -عدد الصفحات: 165
    -الطبعة: الأولى 2004
    -الناشر: بنغوين، نيويورك

    ويرى كثير من الباحثين أن ذلك الكتاب شكل ولا يزال يشكل انعطافة تاريخية في سياق تلك الدراسات, حيث صار يؤرخ لها بحقبتين: حقبة ما قبل كتاب إدوارد سعيد, وحقبة ما بعده.
    والكتاب الذي بين أيدينا "الاستغراب" (أي دراسة الموقف من الغرب) الذي وضعه بيوريوما ومارغاليت ليس سوى إضافة جديدة وأنيقة إلى مجموعة الكتب التي تنتمي إلى تيار ما بعد كتاب "الاستشراق".
    وإن كان هذا الكتاب يعتبر نوعا من المعارضة الأدبية لكتاب سعيد فهو يعكس المعادلة الأصلية التي جاء بها إدوارد سعيد ويقدم لنا صورة "الغرب" كما تبدو في نظر "أولئك الذين يعلنون أنفسهم أعداء لنا"، على حد تعبير المؤلفين.

    إن فكرة "الاستغراب" ليست بالفكرة الجديدة. فقد نسبت في تسعينيات القرن الماضي إلى مدارس وكيانات مختلفة منها -على سبيل المثال لا الحصر- الصين في الفترة التي تلت حكم الرئيس ماو تسي تونغ، والفنون الإسلامية،
    Quote: والدراسات التي تناولت المجتمعات "البدائية".



    واوردت ايضا ماقاله احد الانثربولوجيين عن بشاعة ذلك المصطلح, , وساقوم بايراده للمرة الثانية" ,
    Quote: يقول مونتاغو الاتي في عام 1968 :
    The term “primitive” is such a cliché< and it is a damaging word. Not only confusing, but obfuscating, corresponding to nothing in reality, and obstructive of progress in understanding the meaning of the great variability presented by man in all his manifold variety.”
    A.Montagu ,The concept of the primitive,1968.



    كلامي الخصه في الاتي:
    مصطلح "البدائية" بعد النقد العينف الذي وجه اليه هو مصطلح مهين

    وكانت هنالك محاولات كثيرة للبحث عن مصطلح بديل لا يحمل ظلالا مهينة مثل "البدائية",
    ومن ضمن ذلك Non-complex societies
    والذي تم نقده ايضا باعتبار ان المجتمعات التي يسمى بدائية هي ايضا مجتمعات معقدة في جوانب كثيرة من النشاط الانساني

    ومن المصطلحات التي تم اقتراحها –ايضا-Nonliterate societies
    باعتبار ان تلك المجتمعات لا تعرف االكتابة ,
    وايضا تم التشكيك في دقة المصطلح وفي انه يحمل ظلالا مهينة تحيل الى الامية بمعناها السيئ
    Quote: ان "البدائية" من المفاهيم الاساسية في الجهاز المفهومي للخطاب المحمودي,والتي تشكل عصب مفهومه التطوري لتاريخ البشرية , وانتقال الانسان من قانون الغابة الى قانون المدينة,
    والذي يفسر في علمي الانثربولوجيا والاثنولوجية الغربية بانها اي "البدائية " هي المرحلة التي انتقل منها الانسان من" البدائية" الى الحضارة,
    ولذلك عندما نقول لانسان انت "بدائي " او انك "غير متحضر" فهما معنيان مترادفان وايضا مهينان .


    Quote: وفي المرة القادمة سنتطرق الى كيف ان الاستاذ استخدم ذلك المفهوم بنفس الدلالة التي استخدمهما بها علما الاثنلوجيا والانثربولوجيا. ولذلك فحتى استخدامه المعاصر للمصطلح بالتاكيد لن يخرج عن ذلك المفهوم .



    وارقدوا عافية

    وساعود قريبا

    المشاء

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-06-2004, 08:47 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-06-2004, 06:35 AM

د.أحمد الحسين
<aد.أحمد الحسين
تاريخ التسجيل: 17-03-2003
مجموع المشاركات: 3259

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عن اثر مفهوم "البدائية" على الفكر "المحمودي" (Re: osama elkhawad)

    الأخ الأستاذ أسامة
    تحيتي ومحبتي
    لا أعتقد أنك رددت على نقاطي كما تظن وان كنت أعتقد أن طريقتك في النقاش قد تغيرت وابتعدت بصورة واضحة عن الهتافية واثارة الغبار. ثانيا أرجو أن أؤكد لك أن رائي الأساسي فيما تكتب لم يتغير بالرد الذي تكرمت به مشكورا. أنا أعتقد يا أخي كما قلت من قبل أنك بدأت بفرضية معينة ثم سقطت في غرامها وذهبت تبحث عما يدعمها بمنطق فج وغير علمي وبعيد عن اسس البحث العلمي. ان كل ما أردت أن تقوله يمكن تلخيصه في المعادلة الاتية.
    1- استخدم علماء الأنثربولجيا مصطلح بدائي بصورة استعلائية لوصف ثقافات الدول المستعمرة
    2- تم انتقاد هذا البعد الاستعلائي في مصطلح البدائية وتم رفضه
    3= الأستاذ محمود استخدم هذا المصطلح في وصف الشعب السوداني
    4- أذن الأستاذ محمود يستعلى على الشعب السوداني
    ألا ترى يا أخي بعيدا عن كل شئ الفجوات والقفزات المتعجلة الفجة الساذجة في هذا المنطق.انك لا تتحدث عن شخصية عاشت في القرن الثالث عشرالميلادي ولكنك تتحدث غن رجل عاصرته وكان يمكن أن تذهب في اثبات ماتريده من استعلائه بجمع معلومات مباشرة عن الرجل وليس باستنتاجها بصورة نظرية سفسطائية من مقاربة بعض الكلمات والعبارات التي تعاملت معها كما يتعامل الفقهاء مع نصوص الأستاذ محمود. دع هذا للأشياخ فانه قد استغرقهم واستغرقوه ولا زالوا.أرجو أن أحيلك الى مقال الأخ الأستاذ بولا الذي أراك تحتفي به وتعترف له بأستاذيته عليك وأن تحاول نقد الفكرة الجمهورية في محتواها كما فعل وبمنهجية علمية محائدة.وأنا على كل حال أشكرك وسعيد جدا بالتواصل الفكري معك ,وارجو أن أبدي احترامي لشخصك واعجابي بذكائك وقدراتك الأدبية وسعة اطلاعك.
    أخوك أحمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-06-2004, 05:42 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12577

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مقاربتنا على مستوى الخطاب وليس على مستوى السيرة الذاتية (Re: osama elkhawad)

    Quote: اخي الفاضل احمد الحسين

    نحن نتحدث عن موقع الخطاب كما نتحدث عن التناص المباشر الذي يحدث مع الخطابات الاخرى

    فالبدائية المضمرة "Latent primitivism"هي لا شعورية

    وقد اثبتنا جزء منها

    وسنثبتها ا اكثر في الحلقة القادمة

    فلذلك نحن نشتغل على مستوى الخطاب لا على مستوى السيرة الذاتية او حياة الاشخاص
    والذي –اي انتاج الخطاب احيانا يكون لاشعوريا كما في حالة الاستاذ محمود

    وهذه المسالة لا تدرس على مستوى السيرة الذاتية

    وانما على مستوى الخطاب

    وهذه هي الجدة والغرابة في مقاربتنا (وطوبى للغرباء)

    فعلى مستوى السيرة كان الاستاذ من اكثر الناس تواضعا واحتراما للاخرين

    لكن مستوى الخطاب هو مستوى لاشعوري

    ومصطلح البدائية من المصطلحات الشائعة التداول وايضا من المصطلحات الرئيسة والتي تتعلق بالمفهوم التطوري

    ولا ينطبق ذلك فقط على الخطاب المحمودي وانما في المؤلفات التي كتبها الاخوة الجمهوريون في شرح الخطاب المحمودي

    اذن فنحن عزيزي احمد لا نتحدث عن "اشخاص" ,
    ولا عن "سيرة" او "سير ذاتية" ,

    وانما عن خطاب كامل لا يتعلق بالسيرة الذاتية وانما "بالسيرورة" التي بها ينتج الخطاب المحمودي نفسه

    اما كلامك عن مقال عبدالله بولا
    فانا احترم كتابته جدا

    لكن منهجي يختلف عن منهجه
    وانا اعتقد ان هذه اول مقاربة للاستاذ محمود تستخدم المقاربات النقدية الحديثة

    كما ان شبكة المصطلحات التي اشتغل عليها تختلف اختلافا كبيرا عن تلك التي يشتغل عليها بولا

    كماانك لم تجب على سؤالنا عن مفهومك للتقعر؟؟؟؟؟

    وكيف تعتقد كباحث اني كان يمكن ان اتلافى ذلك ؟؟

    كماانك لم تعلق على ما قلنا ه عن ترجرج الاستاذ محمود في استخدامه

    لمصطلحي الحضارة والمدنية

    وذلك الترجرج القى بظلاله حتى على ما كتبه الاخوة الجمهوريون

    وساعود

    المشاء

    (عدل بواسطة osama elkhawad on 30-06-2004, 05:46 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 3:   <<  1 2 3  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de