الحاجة إلى (إله) ..!!

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 06:31 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة كمال علي الزين(كمال علي الزين)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
18-01-2009, 01:05 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: كمال علي الزين)

    (*)

    العزيزة (إيمان) أستميحك عذراً
    في نثر (خيطك) أعلاه هنا ..

    محبتي ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2009, 05:09 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: كمال علي الزين)

    (*)

    يبدو أن التآمر بإسم (الإله)
    تاريخه قديم بعض الشئ ..


    بل قديم جداً ..

    سنتناول تأريخ الإله ..
    حتى زمان نشوء (إتحاد القوة الخفية)
    الذي تطور ليصبح (إتحاد الإخوة البنائين)

    ثم مؤخراً صار يعرف بإسم (الماسونية) ..!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2009, 09:22 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8067

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: كمال علي الزين)



    Muslims, too, love America
    A familiar evil has reached our beloved sanctuary of freedom
    HAYDAR BADAWI SADIG, Ph.D.

    From the Charlotte Observer (Sept.15, 2001)

    The time was 8:30 a.m., Tuesday, Sept. 11. A few minutes earlier my wife, Asmaa, left for work and my 7-year-old son, Haddif, left for school. After helping my 4-year-old daughter, Samah, board her pre-K bus, I turned the TV on and went to prepare a bottle for my 9-month-old daughter, Amna. We both were extremely happy. She joyfully followed my moves, as she usually does, while I sang for her and headed toward the kitchen.
    Then CNN brought home news that changed the whole mood.
    My dear friend and neighbor Omer called to share his agonies with me. He told me that all his colleagues in the company he works for are in a state of shock and dismay as a result of the attack on America, so they were practically dismissed. He had hurriedly come home.
    As we were talking, the first tower of the World Trade Center collapsed. Shocked, stunned, enraged, terrified, I couldn't control my tears. "Omer, will you come over, please?" I said.
    I was wiping my tears as he entered the house.
    Twenty years ago Omer and I were roommates at the University of Khartoum in Sudan. We both belong to the Republican Movement, an Islamic reform organization. We both came to this country on Fulbright scholarships. We both received graduate degrees from Ohio University.
    We both moved to Charlotte and bought houses in this beautiful city to raise our children in the same neighborhood. My wife and his wife got jobs at First Union, in the same department.
    The Republican Movement to which Omer and I belong calls for the abrogation of Islamic Sahr'ia laws and the institution of Sunnah, Prophet Mohammed's example and code of conduct. Furthermore, it calls for equality between men and women, based on the original precepts of Islam on individual responsibility before God and before the law. It calls for the equality of men and women of all races, creeds and religions, in all walks of life. This conception of Islam runs contrary to Islamic fundamentalism.
    Omer and I have worked hard but peacefully to combat the fanaticism that breeds in the minds of Muslim fundamentalists in the Sudan and elsewhere in the Middle East.
    On Jan. 18, 1985, the Sudanese government executed Ustadh Mahmoud Mohammed Taha, founder of the Republican Movement. All the Republicans, consequently, endured tremendous torture, humiliation and pain. Trade unions and some political organizations rallied the country into a huge rage against Islamic fundamentalism, which resulted in a full-fledged uprising that resulted in the overthrow of the dictatorship on April 6, 1985. A transitional military government took over to arrange for elections. One year later, there was an elected civilian government ruling the country.
    I jubilantly left university teaching to join the diplomatic corps of Sudan, and Omer took a prominent position with Save the Children, an American organization that worked in Khartoum. We had a sense that our days with misery were over. But not for long.
    In less than four years, fanaticism returned. A military coup again, this time with an extra dose of fanaticism and rage. More than 2 million Sudanese perished as a result of war, torture and inhumane detention. And it was under this government, which still rules the country, that the lord of terror, Osama bin Laden, found refuge and sanctuary before leaving for Afghanistan.
    After finishing our graduate degrees, Omer and I decided to seek political asylum in the United States. I could not conceive going back to my post as a diplomat to represent such a terrible government.
    Islamic fundamentalists have wreaked havoc on our native land, Sudan, and other areas in the Middle East and North Africa since then. And now they attack us in our new home, our beloved America.
    All my children are American-born. They belong to this beautiful sanctuary of freedom. About a month ago my wife and I interviewed for American citizenship, culminating our hard struggle from terror to freedom. Or so we thought. We even thought we might forever be beyond the reach of evil. How little we knew!
    As I hugged, kissed, fed and sang with my beautiful 9-month-old American, there were other American fathers and mothers being killed by the same forces of hate that drove me and Omer out of our native land to America. Our quest and struggle for freedom continues, as America, with all its might, comes under siege.
    I have always loved this country, long before I came to it. But I never knew the depth of this love until Tuesday morning, until I cried for the pain this country is enduring, until I grieved for our human losses and the loss of freedom. But we won't let go. I, for one, will, as in the past, work to hit fanaticism of every kind, of every creed, head on, but through peaceful and thoughtful means. God bless America, and with America, by America, bless the world.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-01-2009, 12:48 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: Haydar Badawi Sadig)

    Quote:


    Muslims, too, love America
    A familiar evil has reached our beloved sanctuary of freedom
    HAYDAR BADAWI SADIG, Ph.D.

    From the Charlotte Observer (Sept.15, 2001)

    The time was 8:30 a.m., Tuesday, Sept. 11. A few minutes earlier my wife, Asmaa, left for work and my 7-year-old son, Haddif, left for school. After helping my 4-year-old daughter, Samah, board her pre-K bus, I turned the TV on and went to prepare a bottle for my 9-month-old daughter, Amna. We both were extremely happy. She joyfully followed my moves, as she usually does, while I sang for her and headed toward the kitchen.
    Then CNN brought home news that changed the whole mood.
    My dear friend and neighbor Omer called to share his agonies with me. He told me that all his colleagues in the company he works for are in a state of shock and dismay as a result of the attack on America, so they were practically dismissed. He had hurriedly come home.
    As we were talking, the first tower of the World Trade Center collapsed. Shocked, stunned, enraged, terrified, I couldn't control my tears. "Omer, will you come over, please?" I said.
    I was wiping my tears as he entered the house.
    Twenty years ago Omer and I were roommates at the University of Khartoum in Sudan. We both belong to the Republican Movement, an Islamic reform organization. We both came to this country on Fulbright scholarships. We both received graduate degrees from Ohio University.
    We both moved to Charlotte and bought houses in this beautiful city to raise our children in the same neighborhood. My wife and his wife got jobs at First Union, in the same department.
    The Republican Movement to which Omer and I belong calls for the abrogation of Islamic Sahr'ia laws and the institution of Sunnah, Prophet Mohammed's example and code of conduct. Furthermore, it calls for equality between men and women, based on the original precepts of Islam on individual responsibility before God and before the law. It calls for the equality of men and women of all races, creeds and religions, in all walks of life. This conception of Islam runs contrary to Islamic fundamentalism.
    Omer and I have worked hard but peacefully to combat the fanaticism that breeds in the minds of Muslim fundamentalists in the Sudan and elsewhere in the Middle East.
    On Jan. 18, 1985, the Sudanese government executed Ustadh Mahmoud Mohammed Taha, founder of the Republican Movement. All the Republicans, consequently, endured tremendous torture, humiliation and pain. Trade unions and some political organizations rallied the country into a huge rage against Islamic fundamentalism, which resulted in a full-fledged uprising that resulted in the overthrow of the dictatorship on April 6, 1985. A transitional military government took over to arrange for elections. One year later, there was an elected civilian government ruling the country.
    I jubilantly left university teaching to join the diplomatic corps of Sudan, and Omer took a prominent position with Save the Children, an American organization that worked in Khartoum. We had a sense that our days with misery were over. But not for long.
    In less than four years, fanaticism returned. A military coup again, this time with an extra dose of fanaticism and rage. More than 2 million Sudanese perished as a result of war, torture and inhumane detention. And it was under this government, which still rules the country, that the lord of terror, Osama bin Laden, found refuge and sanctuary before leaving for Afghanistan.
    After finishing our graduate degrees, Omer and I decided to seek political asylum in the United States. I could not conceive going back to my post as a diplomat to represent such a terrible government.
    Islamic fundamentalists have wreaked havoc on our native land, Sudan, and other areas in the Middle East and North Africa since then. And now they attack us in our new home, our beloved America.
    All my children are American-born. They belong to this beautiful sanctuary of freedom. About a month ago my wife and I interviewed for American citizenship, culminating our hard struggle from terror to freedom. Or so we thought. We even thought we might forever be beyond the reach of evil. How little we knew!
    As I hugged, kissed, fed and sang with my beautiful 9-month-old American, there were other American fathers and mothers being killed by the same forces of hate that drove me and Omer out of our native land to America. Our quest and struggle for freedom continues, as America, with all its might, comes under siege.
    I have always loved this country, long before I came to it. But I never knew the depth of this love until Tuesday morning, until I cried for the pain this country is enduring, until I grieved for our human losses and the loss of freedom. But we won't let go. I, for one, will, as in the past, work to hit fanaticism of every kind, of every creed, head on, but through peaceful and thoughtful means. God bless America, and with America, by America, bless the world.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2009, 09:53 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: كمال علي الزين)

    الأخ العزيز كمال

    Quote: مرحباً بك يا (إيمان)
    سعدت بك هنا ..

    بس ياخي ليه أرشفتي الحاجة دي؟

    لم أقرر حيال أرشفة المكتوب...........

    فقط..

    أخذت كفايتي من (الجمرات)،

    وأخذ هو نصيبه تحت أقدام السابلة...

    وإني لأسمع وقع أحذيتهم في أذني إلى الآن.

    Quote: العزيزة (إيمان) أستميحك عذراً
    في نثر (خيطك) أعلاه هنا ..


    If it helps light a candle, then please go ahead
    (with due reference to the source of the rocks and gravel of course)
    :)

    تحياتي
    إيمان

    (عدل بواسطة إيمان أحمد on 18-02-2009, 08:45 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2009, 11:27 AM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: إيمان أحمد)

    (*)

    الأعزاء /

    إيمان
    د. حيدر

    شكراً لكما ..
    حتى نواصل ..

    محبتي ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2009, 04:47 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: كمال علي الزين)

    (*)

    Quote: لم أقرر حيال أرشفة المكتوب...........

    فقط..

    أخذت كفايتي من (الجمرات)،

    وأخذ هو نصيبه تحت أقدام السابلة...

    وإني لأسمع وقع أحذيتهم في أذني إلى الآن


    كلمات جرت على ألسن كثيرة
    وبأزمنة مختلفة ..


    لكنهم بقوا ..
    وبقت كلامتهم ..
    ولا ذكر للسابلة ..

    أو وقع حوافرهم ..!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2009, 04:50 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: كمال علي الزين)

    (*)

    Quote: أمنيات بعام جديد سعيد....... وكتابة تافهة




    عفوا

    الضوضاء سيدة الموقف وصاحبة المكان - ذات القدح المعلى


    أريد أن أكتب


    امنحني قدرا لا يستهان به من الفلين لأطفو على سطح الدنيا


    أريد لقلمي المزيد من الفلين


    أريد المزيد من الفلين في حبره


    لا تخبرني بأن الفلين أبيض والحبر أسود


    فالحبر أيضا يمكن أن يكون أبيضا--------------- حينما يصيبه البوار.


    أتمنى لكم جميعا عاما جديدا سعيدا، ولي بعضا قليلا من الكتابة التافهة


    ______

    مونولوج - أو بلغةٍ أخرى مناجاة للإله


    لا أود أن أرى أجساد المهاجرين الصوماليين الغرقى

    لا أريد أن أسمع بأصدقائي في الجزائر يحصدهم وحش التطرف الديني - الإسلامي بالتأكيد. وعفوا، لا أريد أن يحدثني أحد

    بأن التطرف الديني قد كان مسيحيا في عهد من العهود، فما أراه الأن تطرف إسلامي على وجه الخصوص.


    لا أرغب بأية حال في رؤية أطنان القمامة تنتصب هازئة كتلال يعتليها طفل - ينبش مايمكن أن يسد رمقه.

    لا أرغب يا الله في سماع أي خبر موت لأي شخص احبه أو تطوف سيرته خيرا بخيالي.


    لن أتوضأ بماء مشافي السودان التي كخلية نحل أو بيت نمل تتم بداخله إعادة إنتاج المزيد من الموت الأكثر بلاهة
    وخفة.

    - عفوا أيها الخالق

    عليك الالتزام بمسئولياتك


    وسأعينك على ذلك

    (1) أولا
    الصوماليين الغرقي في الخليج العربي يقفزون في القوارب للعبور إلى اليمن خوفا من الحرب-الجوع-والسلاح
    عليك بلقياهم هناك عند رسوهم. وسأصعب عليك المهمة أكثر -لعنادك وغيك- نعم؛ عليك بانتشال النساء المسنات والحوامل والأطفال دون
    الخامسة قبل رسوهم- حيث أن المهربين يقذفون بهم في لجة البحر ويذهبون، خوفا من إلقاء القبض علي الأوائل، وربما لوجود شحنه بشرية
    أخرى يمنون الجيب بالتقاطها وإلقائها على بعد ستة كيلو مترات أبعد من الشحنة الأولى عن الساحل.


    (2) ثانيا
    الحمي النزفية
    تعلم جيدا يا إلهي ببساطة التفكير وحب اللحوم الحمراء لدي شعبي -وأنا منهم- كما أنك تعلم بأننا نقدس عيد الأضحى كشعيرة
    نأكل بها حتى يتقيأ البعض، ويصاب البعض الآخر بالغثيان، ثم يحتسي البعض مشروبا يخصنا. هل تناولت كوباً من الشربوت يوما؟

    حسنا، لعلمي التام بذكائك، لن أطيل في هذا الأمر، فقد كتب وقيل فيه مايكفي. لكن- هذا تنبيه لك فقط لتقوم بمهامك تجاه السودان.


    (3) ثالثا
    والدتي
    أتمنى أن تسبغ عليها الصحة والعافية.

    (4) رابعا
    كامرأة تشق دروب الحياة، أتمنى أن تبقى معي بأكثر من ظل.

    (5) خامسا
    يمكن لهذه الخامساً أن تأتي في ذيل القائمة، لكن ولأني أحبه سأسألك بأن تمنح مزيدا من صفح المؤسسات لعم حسين - أنت تعرفه جيدا.

    (6) Claire
    أسأل الله أن تتوقف عن مطاردتي

    (7) سابعا
    القرآن الكريم
    أرجو ألا تفرغه من محتواه، وأن يرى المتطرفون الإسلاميون أبعد من صفحات الورق المكتوبة عليه ترتيلاتك وموسيقاك -أعترف لك بأني أحبها من أفواه البعض. سنتحدث عن هذا الموضوع لاحقا فليس هذا هو المكان المناسب، ولا أريد أن ينحرف مسار حديثي. تعلم بأني أحبك لكن عليك الالتزام بأداء مهامك كيفما اتفق - أو كما أوهمتني يوما.
    ?Deal
    جيد.

    (8) ثامنا
    سأعاود الكتابة مرة أخرى لانشغالي ببعض أمور الدنيا، ولن ألومك بغباء على أنك خلقتنا في هذه الدنيا و و و وووووووو
    لأنك ستضحك علي هازئا وتتبسم من فرط غبائي. سأصمت عن هذا، وأعود.

    تعرفني جيدا فلن أوقع اسمي هنا، وليذهب ولاة أمر الله إلى الجحيم ويتركوه ليقوم بمهامه- فهو قادرٌ وذكي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2009, 04:54 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: كمال علي الزين)

    (*)

    أجل يا(إيمان)
    هو قادر ..
    وذكي ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2009, 05:18 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: كمال علي الزين)

    (*)

    حين تقاطر عليك (السابلة)
    يا(إيمان)..
    لم يجرؤوا على سؤالك :
    أي (إله) هذا الذي تناجين ؟


    أهو (إله) إيمان ؟
    أم (إله) أمير المؤمنين ؟
    أمير المؤمنين ..

    إمامهم الذي يستيقظون صباح (الجمعة)
    ويتعطرون , ويقبعون بمساجده التي بناها
    من حر ماله ..
    مال المسلمين ..


    يقبعون بإنتظاره حتى يستفيق من أثر خمر الأمس
    وينفض عنه رهق ليلته التي ضاجع فيها
    من كل (جارية) لون ..

    يستفيق حتى يأتي ليؤمهم للصلاة
    ويدعون (الله) ..
    ويدعون (إلهه) ..

    ثم ينصرفوا راشدين ..!!

    أم أنه (ألإله)
    الذي لقنته مؤسسات التعليم ..
    للصبية الذين تعلموا أن الرأفة هي أن
    أن تقبل (رغيف العيش) ..
    وتضعه على جانب الطريق ..

    وتطارد (القطط) و(العصافير)
    وتتلذذ بتعذيبهم ..!!

    (إله) مؤسسات التعليم ..
    هو (إله) الحكومة ..

    الحكومة التي نسميها (النظام)
    و(النظام) ..
    هو أن (تلتحي) ولا (تستحي)
    وأن تقصر (جلبابك) ..
    ويستطيل (عضوك) مثنى وثلاث ورباع ..

    ولا عليك إن ظلمت ..
    حسبك أن تكون (ملتحي) و(مدع)
    وأن تستشهد ببضع (آيات) ..

    وأن تطيع (ولي الأمر)
    ذاك الذي يستقيظ (ظهراً)

    وبالكاد يستفيق من (أثر) الخمر
    و(الغواني) ..
    حتى يؤمنا (للصلاة) ..!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2009, 06:41 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: كمال علي الزين)

    Quote: حين تقاطر عليك (السابلة)
    يا(إيمان)..
    لم يجرؤوا على سؤالك :
    أي (إله) هذا الذي تناجين ؟

    أهو (إله) إيمان ؟
    أم (إله) أمير المؤمنين ؟


    الغريبة يا كمال إني ماقلت مناجاة (لله) حتى يجزم (رماة الجمرات) بأني أسب الله ويشرعون................ والبقية يهرعون!!

    يمكن لهذه الكلمات أن تقرأ من أي شخص يؤمن بوجود قوة عليا ما، لكن مابالك بولاة الأمر!!


    على كل حال..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2009, 06:48 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: إيمان أحمد)

    Quote: على كل حال..


    على كل حال يا(إيمان) سأواصل ..
    وأستميحك عذراً في نثر خيطك هنا ..
    وأضع عنقي تحت (أقدام) السابلة ..
    غير عابء ولا آبه ..

    محبتي ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2009, 07:35 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: كمال علي الزين)

    كمال الزين

    Du courage
    وقلبي معاك... ويكفيك شر (المخبى في الغيب) زي مابتقول أمي

    وبالتأكيد شر الدراب واللغط الكثير الذي لا يسمن ولا يغني عقلا يفتش عن أصل الأشياء.

    متابعة خطوة بخطوة

    وبصراحة في زولة صديقتي كلمتني عن البوست بتاعك ده قبل فترة، لكن ما شفته إلا قريب.
    قالت لي شفتي الحصل علي كمال؟ ولما سألتها، قالت لي المسلسل الحصل معاك بيتكرر.

    إن شاء الله صبرك أطول مني..........................
    وتخرج بأقل خسائر ممكنة. على الأقل انت "راجل" وما في زول (زي مولانا الشيخ أبو كديسة) حيجي يقول ليك "ياساقط"، لأنه دي شتيمة
    gender-sensitive خالص.


    إيمان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2009, 07:50 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: إيمان أحمد)

    Quote: وتخرج بأقل خسائر ممكنة. على الأقل انت "راجل" وما في زول (زي مولانا الشيخ أبو كديسة) حيجي يقول ليك "ياساقط"، لأنه دي شتيمة
    gender-sensitive خالص.



    يكونشي يا إيمان إله الرجال غير إله النسوان ..؟

    على العموم يا أخية (ياما دقت على الراس طبول)

    ولا أظنني سأتعرض لأكثر مما تعرضت له ..

    محبتي ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-01-2009, 02:07 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: إيمان أحمد)

    Quote: وبالتأكيد شر الدراب واللغط الكثير الذي لا يسمن ولا يغني عقلا يفتش عن أصل الأشياء.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-02-2009, 11:32 AM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: كمال علي الزين)

    Quote: وقد وضعهما الملك (هيرودوت أكريبا)
    بمرتبة واحدة
    حين أنشأ إتحاد (القوة الخفية) لحماية اليهود
    من (يسوع الدجال) أو (السيد المسيح)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-01-2009, 04:54 PM

نهال كرار

تاريخ التسجيل: 16-01-2005
مجموع المشاركات: 3335

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: كمال علي الزين)

    Quote: الناس يعبدون (الدين) ..
    ولا يعبدون (الله) ..
    لأن لا طاقة لهم بما جاء (الله) ..
    عبادة الله هي المحبة ..
    ولا تحتاج إلا إلى أن (تحب) ..
    وأن تمتلك (ضميراً) حياً ..
    حتى تكون (عبداً)
    لإله حق ..



    هذا البوست شدني من أول حرف

    واصل يا كمال فنحن في أمس الحاجة لمثل هذا البوح الفلسفي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-01-2009, 05:46 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: نهال كرار)

    (*)

    تعرفي يا(نهال)
    الأمر ده مرفوض تماماً
    أي التفكر , والتبصر والإلتفاف حول
    مسلمات (السدنة) ..
    ومايحرسونه ..
    مايحرسونه ليس هو (الله)
    أو (الإله)
    بقدر ماهو (الدين) نفسه ..
    كهوية ومصدر لجمع الناس ..
    والثروات ..
    وتعضيد القوة بأشكالها المختلفة ..
    أي أن الأمر يمكن أن يتحول إلا عصبية
    يمارسها من لا يتبع أوامر (الله) ..
    حسبه فقط أن يكون مدافعاً عن هذا الجمع
    منافحاً عن ذات المصلحة ..

    أهلنا زمان عبروا عن الأمر بقولهم :
    (مهدية ساي) ..!!
    حين يخرج الأمر عن مكامن الإقناع والإقتناع
    ويتحول إلى عصبية تصاحبها (جهالة)
    بتعاليم الدين
    وأخلاقه
    ومراميه ..!!

    (عدل بواسطة كمال علي الزين on 20-01-2009, 06:09 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-01-2009, 12:30 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: كمال علي الزين)

    (*)

    تلفت حولي ..
    بحثاً عن ..


    بحثاً عن من أحتمي به
    حين (ضعف) ..

    وعن من أرجوه أن يغفر ترهاتي
    وزلة خطواتي ..

    عن كائن أهاتفه ..
    ولا يرد ..

    أناجيه ..
    وأتوسل إليه ..

    وأبرر له (شري)
    فيعفو دون (إشارة)


    ويغفر دون (أمارة) ..

    أظن أن (الإله)
    مكسب كبير ..

    حسبي أن أخطأ ..
    وألوذ به ..!!


    ثم أنه تلك القوة الخفية
    التي أحتاجها للبطش بأعدائي ..

    سأدعو عليهم ..
    ولن يقصر بتدميرهم ..!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-01-2009, 12:30 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: كمال علي الزين)

    (*)

    تلفت حولي ..
    بحثاً عن ..


    بحثاً عن من أحتمي به
    حين (ضعف) ..

    وعن من أرجوه أن يغفر ترهاتي
    وزلة خطواتي ..

    عن كائن أهاتفه ..
    ولا يرد ..

    أناجيه ..
    وأتوسل إليه ..

    وأبرر له (شري)
    فيعفو دون (إشارة)


    ويغفر دون (أمارة) ..

    أظن أن (الإله)
    مكسب كبير ..

    حسبي أن أخطأ ..
    وألوذ به ..!!


    ثم أنه تلك القوة الخفية
    التي أحتاجها للبطش بأعدائي ..

    سأدعو عليهم ..
    ولن يقصر بتدميرهم ..!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-01-2009, 05:10 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: كمال علي الزين)

    (*)

    ثمة علاقة ما
    بين (السلطان) و(الإله)



    أظن أن (الإله)
    يتلبس (السلطان)
    غالباً ..


    ففي تاريخ (الإمبراطوريات)
    كان (السلطان)
    هو (الحبر ) الأعظم ..

    وخليفة (الإله) ..

    منذ (الفراعنة)
    يظل هنالك خيط خفي ..


    بين (العرش)
    و(المعبد) ..!!

    علاقة قديمة ..
    قدم الإنسان

    وقدم الفكرة نفسها
    قدم فكرة (الإله) ..!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-01-2009, 07:55 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: كمال علي الزين)

    (*)

    يبدو أن (السلطان )
    في كل بلاط


    يعلم أن (الرعية)
    لا يخافون سوى المجهول ..

    أو كما قال (ملك إنجلترا)
    (جورج ال ..)


    لا فرق بينهم
    فأرقاهم كأرقام

    فانيلات لاعبي كرة القدم ..

    قال :

    أن الشعب هم (الرعاع)
    لا (النبلاء)


    (النبلاء) يخافون الملك
    لأنه رب نعمتهم ..

    لكن (الرعاع)
    يخافون المجهول ..

    وهو (الإله) ..!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-02-2009, 05:37 PM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 12-11-2003
مجموع المشاركات: 3993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: كمال علي الزين)

    Quote: يهوه .. لا تعني (الله) أو (الإله)

    يهوه هو (الشيطان) ..
    راجع (أخوية البنائين) ..

    وكل مايتعلق (بالماسونية) ..

    محبتي ..

    ...

    الاخ كمال....
    كمسيحي مداخلتك هذه فيها اجحاف....
    يهوه ليس الشيطان....
    من قاموس الكتاب المقدس اليك القول الفصل
    ...اتابع كتابتك هنا وانت انسان معتدل فارجوا
    التحقق والاتيان بالمعلومه الصحيحه...
    يهوه هو اسم ربي ...
    Quote: يَهْوَه
    وهو اسم من أسماء الله (خر 17: 15). وهذا الاسم يحفظ الدين من خطرين. الأول من جعل الله فكرة أو تصوراً, والثاني من جعله وجوداً يتلاشى فيه كل ما في الوجود. فالاسم يجعل الله إلهاً معيناً معلناً يستطيع الإنسان أن يدعوه بألفاظ وتعابير واضحة. ولفظة يهوه هي فعل المضارع من هيه أو هوه كما كان في الأصل، ومعناه كان، أو حدث، أو وجد وبعبارة أخرى هو الذي كان، والذي أعلن ذاته وصفاته (حر 3: 13-15). وتستعمل لفظة يهوه مختصرة في المقطع الأول من أسماء العلم كيشوع. وكذلك في المقطع كأشعياء وحزقيا وغيرهما. ومنذ عهد الله مع موسى على جبل حوريب يطلق عليه يهوه خر 6: 3. ((هكذا تقول لبني إسرائيل يهوه إله آبائكم...أرسلني إليكم)).(خر 3: 15). ((قل لبني إسرائيل أنا الرب ((يهوه)، وأنا أخرجكم (خر 6: 6). إن اسم يهوه ليثبت بجلاء وجلال وجود الله ((أهية الذي اهيه)). (خر 3: 14). ولكن ليس بمعنى أنه ساكن، أو مستقر في ذات، بل بمعنى أنه يعمل ويؤثر فالله موجود ليعمل ويؤثر، ليعلن ذاته وينفذ إرادته، ويرشد شعبه، كما ـرشد الآباء في أيام القدم (مز 105 و 106). فاسم يهوه والحالة هذه مدلول لمشيئة الله، وعمله وأمانته نحو الشعب. وفي أشعياء يصبح لاسم يهوه وقع جديد يدل على سرمديته: ((إله الدهر)) (اش 40: 28). ((أنا الأول وأنا الآخر)) (اش 41: 4 و 44: 6 و 48: 12). ((قبلي لم يصوّر (أو يكوّن) إله، وبعدي لا يكون)). (43: 10). ولهذا فإن يهوه ((إله غيور)) (خر 20: 5 و 34: 14). لا يطيق آلهة أخرى أمامه، لأنه مرتفع على كل الآلهة. ((الرب إلهك هو نار آكلة كل إله غيور)). (تث 4: 24 و 5: 9 ويش 24: 19 و اش 9: 7 و 42: 13 وهلم جرا). وقد نبر رجال الله من موسى إلى حزقيال على هذا. وكثيراً ما يقترن اسم يهوه باسم آخر مثلاً يهوه أو رب الجنود، وبخاصة عند ذكر تابوت العهد (1 صم 4: 4 و 2 صم 6: 2)، الذي كانوا يصطحبونه معهم إلى الحرب فيضفي عليها صبغة من القداسة (عد 10: 35 و 36 و 1 صم 4: 3 الخ و 2 صم 11: 11 و 15: 24الخ). ولم يقصد الأنبياء بلفظة رب الجنود جنود بني إسرائيل. ولربما كانوا يقصدون بها الملائكة أو النجوم التي يدعوها الله بأسمائها (اش 40: 26) أو جميع القوى الأرضية والسماوية. ولباب الأمر أن يهوه هو الإله القدير الذي لا يضارعه إله. وخلعوا على يهوه أيضاً اسم ملك. وكان استعمال هذا الاسم نادراً قبل عصر الملوك (خر 15: 18). ثم كثر استعماله بعد ذلك العصر (مز 24: 7-10). ويظهر ذلك بجلاء من عيد صعود يهوه العرش (ترانيم المصاعد مز 47 و 93 و 96-99). وظل الحال هكذا إلى أن ظهرت في أورشليم عبادة ((مولك)) التي كانت تقضي بتقديم الضحايا من الأولاد، في القرنين الثامن والسابع في أيام آحاز ومنسى، فامتهنت كرامة يهوه. وقد أعيد إليه مجده بواسطة أشعياء (اش 40: الخ). وأضفي عليه معنى جديداً فغدا يهوه، يعرف نبيهم باسم ملك إسرائيل ومخلصه، إلهاً عالمياً (اش 44: 6). ((فترى كل أطراف الأرض خلاص إلهنا)) (اش 52: 10). مملكته على الكل تسود)). (مز 103: 19). ملكوته ملكوت أبدي وسلطانه في كل دور فدور)). (دا 4: 3) الذي كان قبل خلق العالم (مز 60: 2). ومنذ أواخر القرن الرابع قبل المسيح تزايد الخوف من تدنيس اسم يهوه، فمنع الشعب من النطق به. وأصبح لا يستطيع التلفظ به إلا رئيس الكهنة عند تلاوة الصلاة وأعطاها البركة في الهيكل واستعاضوا عن النطق به بأسماء أهمها ((اودني)) أي الرب والسيد. واستعملت في الترجمة السبعينية (السبتواغنتا)، في القرن الثالث قبل المسيح لفظة ((كيريوس)) ((رب)) بدلاً منه. وقد ورد اسم يهوه في اللغة العبرية في العهد القديم 6823 مرة وقد استعمل اسماً لله للدلالة على معاملة الله للبشر (تك ص 2). أو معاملته لشعب بعينه (خر6) وبنوع خاص في علاقة العهد مع ذلك الشعب (خر 24).
    ...


    الشئ الثاني
    شهود يهوه ليسوا مسيحين فهم ينكرون الثالوث وربانية المسيح
    ويعتقدون في يهوه وحده....
    الشئ الثالث
    اسم يسوع يعني
    يهوه خلص او مخلص
    ولك التحيه ولدي عوده للبوست لان فيه اسئله جميله
    وفقط احببت لفت انتباهك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-02-2009, 05:45 PM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 12-11-2003
مجموع المشاركات: 3993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: Muhib)

    الاخ كمال....

    هنا ربي من خلال مداخله لي في بوست معنون
    بالله.....

    .....

    احبائي
    لا نتحدث عن فكره هنا او عن الفرق بين الله وذاته
    او عن فلسفه او عن محاولات انسانيه
    ولكني اتحدث عنه الحي ...
    عنه
    ...
    0 «فَمِنْ أَيْنَ تَأْتِي الْحِكْمَةُ، وَأَيْنَ هُوَ مَكَانُ الْفَهْمِ؟ 21 إِذْ أُخْفِيَتْ عَنْ عُيُونِ كُلِّ حَيٍّ، وَسُتِرَتْ عَنْ طَيْرِ السَّمَاءِ. 22 اَلْهَلاَكُ وَالْمَوْتُ يَقُولاَنِ: بِآذَانِنَا قَدْ سَمِعْنَا خَبَرَهَا. 23 اَللهُ يَفْهَمُ طَرِيقَهَا، وَهُوَ عَالِمٌ بِمَكَانِهَا. 24 لأَنَّهُ هُوَ يَنْظُرُ إِلَى أَقَاصِي الأَرْضِ. تَحْتَ كُلِّ السَّمَاوَاتِ يَرَى. 25 لِيَجْعَلَ لِلرِّيحِ وَزْنًا، وَيُعَايِرَ الْمِيَاهَ بِمِقْيَاسٍ. 26 لَمَّا جَعَلَ لِلْمَطَرِ فَرِيضَةً، وَمَذْهَبًا لِلصَّوَاعِقِ، 27 حِينَئِذٍ رَآهَا وَأَخْبَرَ بِهَا، هَيَّأَهَا وَأَيْضًا بَحَثَ عَنْهَا، 28 وَقَالَ لِلإِنْسَانِ: هُوَذَا مَخَافَةُ الرَّبِّ هِيَ الْحِكْمَةُ، وَالْحَيَدَانُ عَنِ الشَّرِّ هُوَ الْفَهْمُ».

    اتحدث عن
    الرب الذي تنفس النجوم
    وقال للضوء كن...
    فكان ...

    الله الذي خلق الانسان علي صورته...
    واعد خلاصه قبل الخلق نفسه
    ...
    ....
    الله الذي خلق ودخل في كوكب اسمه الارض
    كانسان ولم يحسب نفسه خلسه
    معادلا للآب ...وانما اطاع لكي ينتصر
    ....


    انا لا اتحدث
    عن دين ...ولو كان الخلاص دينا لما كان خلاصا
    ولاخلص احد...فهل لله دين ?..
    فما الدين
    محاوله من الانسان لكي يصل الي الله
    ..
    الي السماء
    الي شريعه..

    ...كفاكم يا ابناء آدم فلقد جائت السماء
    الي الارض وصارت كلمة الحياه جسدا
    ...كفاكم يا اموات
    قوموا للحياه فيه...
    4 فِيهِ كَانَتِ الْحَيَاةُ، وَالْحَيَاةُ كَانَتْ نُورَ النَّاسِ، 5 وَالنُّورُ يُضِيءُ فِي الظُّلْمَةِ، وَالظُّلْمَةُ لَمْ تُدْرِكْهُ.

    ....

    لولا المسيح لما كان ليكن شئ...

    فَإِنَّهُ فِيهِ خُلِقَ الْكُلُّ: مَا في السَّمَاوَاتِ وَمَا عَلَى الأَرْضِ، مَا يُرَى وَمَا لاَ يُرَى، سَوَاءٌ كَانَ عُرُوشًا أَمْ سِيَادَاتٍ أَمْ رِيَاسَاتٍ أَمْ سَلاَطِينَ. الْكُلُّ بِهِ وَلَهُ قَدْ خُلِقَ. 17 الَّذِي هُوَ قَبْلَ كُلِّ شَيْءٍ، وَفِيهِ يَقُومُ الْكُلُّ 18 وَهُوَ رَأْسُ الْجَسَدِ: الْكَنِيسَةِ. الَّذِي هُوَ الْبَدَاءَةُ، بِكْرٌ مِنَ الأَمْوَاتِ، لِكَيْ يَكُونَ هُوَ مُتَقَدِّمًا فِي كُلِّ شَيْءٍ. 19 لأَنَّهُ فِيهِ سُرَّ أَنْ يَحِلَّ كُلُّ الْمِلْءِ، 20 وَأَنْ يُصَالِحَ بِهِ الْكُلَّ لِنَفْسِهِ، عَامِلاً الصُّلْحَ بِدَمِ صَلِيبِهِ، بِوَاسِطَتِهِ، سَوَاءٌ كَانَ: مَا عَلَى الأَرْضِ، أَمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ.
    ...

    كثيرا ما افكر واستمتع في تفكيري نفسه عن اسباب ودواعي الخلق
    اقفز في داخلي ..
    الكل به وله
    وتصلي في داخلي الفرحه
    حتي انا
    به وله
    نعم انا الغير مستحق
    تعرفون ما استحق ?

    الجحيم والموت الابدي
    يقول الكتاب

    مُبَرِّئُ الْمُذْنِبَ وَمُذَنِّبُ الْبَرِيءَ كِلاَهُمَا مَكْرَهَةُ الرَّبّ
    فأن كان الامر كذلك
    فكيف تكون برائتي
    لهذا لقد جاء لكي يعيش الحياه التي لم استطيع
    عيشها...
    الجميل لم يرتكب خطيئه
    ولكني فعلت
    فاصبح هو خـطيئه من اجلي
    وحمل العقاب الذي استحقه
    عدلا...
    .

    3 إِذِ الْجَمِيعُ أَخْطَأُوا وَأَعْوَزَهُمْ مَجْدُ اللهِ، 24 مُتَبَرِّرِينَ مَجَّانًا بِنِعْمَتِهِ بِالْفِدَاءِ الَّذِي بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ، 25 الَّذِي قَدَّمَهُ اللهُ كَفَّارَةً بِالإِيمَانِ بِدَمِهِ، لإِظْهَارِ بِرِّهِ، مِنْ أَجْلِ الصَّفْحِ عَنِ الْخَطَايَا السَّالِفَةِ بِإِمْهَالِ الله
    ...
    لقد قلت لكم
    السماء جائت الي الارض
    انه هو...

    13 فَقَالَ مُوسَى ِللهِ: «هَا أَنَا آتِي إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ وَأَقُولُ لَهُمْ: إِلهُ آبَائِكُمْ أَرْسَلَنِي إِلَيْكُمْ. فَإِذَا قَالُوا لِي: مَا اسْمُهُ؟ فَمَاذَا أَقُولُ لَهُمْ؟» 14 فَقَالَ اللهُ لِمُوسَى: «أَهْيَهِ الَّذِي أَهْيَهْ». وَقَالَ: «هكَذَا تَقُولُ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ: أَهْيَهْ أَرْسَلَنِي إِلَيْكُمْ».
    ...

    انه هو
    فَقُلْتُ لَكُمْ: إِنَّكُمْ تَمُوتُونَ فِي خَطَايَاكُمْ، لأَنَّكُمْ إِنْ لَمْ تُؤْمِنُوا أَنِّي أَنَا هُوَ تَمُوتُونَ فِي خَطَايَاكُمْ
    ...
    انه الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-02-2009, 07:05 AM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: Muhib)

    Quote: لا نتحدث عن فكره هنا او عن الفرق بين الله وذاته
    او عن فلسفه او عن محاولات انسانيه
    ولكني اتحدث عنه الحي ...
    عنه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-02-2009, 03:05 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: Muhib)

    Quote: لولا المسيح لما كان ليكن شئ...



    عبارة مفيدة أخي (محب)
    وهنالك عبارة لمشابهة لها عند (المسلمين)
    وكذلك عند (يهود) ..
    علي (عيسى السلام)
    وعلى جميع أنبياء الله ..

    سأعود ..
    فقد أسعدني حضورك..

    محبتي ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-02-2009, 03:05 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: Muhib)

    Quote: لولا المسيح لما كان ليكن شئ...



    عبارة مفيدة أخي (محب)
    وهنالك عبارة مشابهة لها عند (المسلمين)
    وكذلك عند (يهود) ..
    علي (عيسى السلام)
    وعلى جميع أنبياء الله ..

    سأعود ..
    فقد أسعدني حضورك..

    محبتي ..

    (عدل بواسطة كمال علي الزين on 19-02-2009, 03:10 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-02-2009, 02:57 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: Muhib)

    Quote: الاخ كمال....
    كمسيحي مداخلتك هذه فيها اجحاف....
    يهوه ليس الشيطان....
    من قاموس الكتاب المقدس اليك القول الفصل
    ...اتابع كتابتك هنا وانت انسان معتدل فارجوا
    التحقق والاتيان بالمعلومه الصحيحه...
    يهوه هو اسم ربي ...


    شكراً أخي / محب ..


    Quote: الشئ الثاني
    شهود يهوه ليسوا مسيحين فهم ينكرون الثالوث وربانية المسيح
    ويعتقدون في يهوه وحده....
    الشئ الثالث
    اسم يسوع يعني
    يهوه خلص او مخلص
    ولك التحيه ولدي عوده للبوست لان فيه اسئله جميله
    وفقط احببت لفت انتباهك


    (يهوه) عند (أخوية البنائين) وهي لبنة الماساونية الأولى
    وأنشأها الملك (إغريبا) لمناهضة إنتشار المسيحية ..
    وكانوا يسمون أنصار (المسيح) بأنصار :
    الدجال ..
    وأطلقوا على إلهم (إسم يهوه ) وأرجعوها إلى (الشيطان) حسب تفسيرهم
    لها من منطلق (محاربة) الديانة الجديدة ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2009, 01:56 PM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 12-11-2003
مجموع المشاركات: 3993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: كمال علي الزين)

    Quote: يهوه) عند (أخوية البنائين) وهي لبنة الماساونية الأولى
    وأنشأها الملك (إغريبا) لمناهضة إنتشار المسيحية ..
    وكانوا يسمون أنصار (المسيح) بأنصار :
    الدجال ..
    وأطلقوا على إلهم (إسم يهوه ) وأرجعوها إلى (الشيطان) حسب تفسيرهم
    لها من منطلق (محاربة) الديانة الجديدة ..


    ...

    حديثك صحيح ولكن لاينفي الاجحاف...
    ولاني بحترمك تداخلت .
    يهوه عند اعداء يهو هو الشيطان
    ولا اظنك تود ان تكون عدو له
    فعندما تستدل بتعريف يهو ه حسب تعريف الاعداء فالامر
    فيه تجريح لاحباب الرب ..
    لا احسب هذا قصدك ,,,,
    كثير من الاديان تحارب المسيحيه وتحارب بالتحديد لاهوت يسوع والامر ليس مستغرب
    وجدير بالزكر ان الرومان اطلقوا علي المسيحيه
    دين الالحاد او الطريق لانها تنادي بعبادة رب واحد وتجار الآله ثاروا...

    ولك الشكر ولك المحبه

    (عدل بواسطة Muhib on 08-03-2009, 02:26 PM)
    (عدل بواسطة Muhib on 08-03-2009, 02:27 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2009, 02:07 PM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 12-11-2003
مجموع المشاركات: 3993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: Muhib)

    Quote: عبارة مفيدة أخي (محب)


    ...

    لقد عنيتها لانها تبرز لاهوت المسيح وهو نفسه الذي ينتظره اليهود اليوم....لقد رفضوا الذي يتوقون اليه.....وهم في انتظاره
    وبوستك هذا لن تناله الشيخوخه
    الاله موضوع يشغل الكل والكل لا يستطيع ان يمجده لانه مشغول بالاله الموضوع...الاله الذي يلبي الدعوات...ذلك البعيد...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2009, 03:52 PM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: Muhib)

    Quote: حديثك صحيح ولكن لاينفي الاجحاف...
    ولاني بحترمك تداخلت .
    يهوه عند اعداء يهو هو الشيطان
    ولا اظنك تود ان تكون عدو له
    فعندما تستدل بتعريف يهو ه حسب تعريف الاعداء فالامر
    فيه تجريح لاحباب الرب ..
    لا احسب هذا قصدك ,,,,
    كثير من الاديان تحارب المسيحيه وتحارب بالتحديد لاهوت يسوع والامر ليس مستغرب
    وجدير بالزكر ان الرومان اطلقوا علي المسيحيه
    دين الالحاد او الطريق لانها تنادي بعبادة رب واحد وتجار الآله ثاروا...

    ولك الشكر ولك المحبه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2009, 01:23 AM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 12-11-2003
مجموع المشاركات: 3993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: كمال علي الزين)

    اخي كمال
    لقد راجعت مداخلتي الاخيره لك ورائيت انني مجحف في حقك
    فأنا اسف...
    حدث سؤ تفاهم من جهتي لانك انت ناقل فقط ومن انا حتي احاكمك
    ..
    طبعا الروح القدس نبهني واعدت مراجعة البوست وشعور الآخر مهم جدا بالنسبه لي..وسلامي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2009, 07:29 AM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 13338

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحاجة إلى (إله) ..!! (Re: Muhib)

    Quote: اخي كمال
    لقد راجعت مداخلتي الاخيره لك ورائيت انني مجحف في حقك
    فأنا اسف...
    حدث سؤ تفاهم من جهتي لانك انت ناقل فقط ومن انا حتي احاكمك
    ..
    طبعا الروح القدس نبهني واعدت مراجعة البوست وشعور الآخر مهم جدا بالنسبه لي..وسلامي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de