كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)!

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-10-2018, 09:08 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
17-09-2011, 10:37 PM

هشام هباني
<aهشام هباني
تاريخ التسجيل: 31-10-2003
مجموع المشاركات: 47717

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! (Re: هشام هباني)

    وهاهم بلا استحياء يصدرون الفتاوى في احداث ليبيا كانما الاوضاع في ليبيا اسوا مما هو قائم تحت ارجلهم ومؤخراتهم الخنيعة في سودان المظالم والقتل والفساد والعمالة!

    Quote: بيان هيئة علماء السودان في أحداث ليــــبيــــا
    ملفات متنوعة

    التصنيف: قضايا إسلامية معاصرة
    تاريخ النشر: 23 ربيع الأول 1432 (26‏/2‏/2011)

    إن هيئة علماء السودان يؤلمها -كما يؤلم كل مسلم- ما يصيب إخواننا المسلمين في ليبيا من تقتيل وإيذاء على يد ذلك النظام الفاسد الذي جثم على صدورهم أربعين عاماً أو تزيد، سام فيها أهل ليبيا -أحفاد عمر المختار- سوء العذاب؛ فقتَّل رجالهم، وأذل شرفاءهم...
    0 0
    عدد الزيارات: 1075

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلا على الظالمين، وبعد:

    فإن هيئة علماء السودان يؤلمها -كما يؤلم كل مسلم- ما يصيب إخواننا المسلمين في ليبيا من تقتيل وإيذاء على يد ذلك النظام الفاسد الذي جثم على صدورهم أربعين عاماً أو تزيد، سام فيها أهل ليبيا -أحفاد عمر المختار- سوء العذاب؛ فقتَّل رجالهم، وأذل شرفاءهم، وسجن علماءهم، وبدد ثرواتهم، وسعى بالفتنة والفساد في الأرض؛ حتى صدق فيه وفي أذنابه قول ربنا جل جلاله: {الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَادِ ، فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ }وإن الهيئة لتذكِّر المسلمين جميعاً بأمور:

    أولها: أنه ما ينبغي لمسلم- في ليبيا أو غيرها- أن ييأس من عدل الله تعالى، وأنه سبحانه سينتقم من الظالم متى شاء؛ { وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ } وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: « إن الله تعالى ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته » وتلا: {وكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ } ودعوة المظلوم يرفعها الله فوق الغمام وتفتَّح لها أبواب السماء، ويقول سبحانه: وعزتي لأنصرنك ولو بعد حين.

    ثانيها: أن من أعظم الظلم الذي اقترفه هذا النظام الفاسد تقتيل الناس وسفك دمائهم بغير مخافة من الله ولا حياء من الناس، وقد قال سبحانه: { وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا } وقال: {منْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا } وفي الحديث عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يطوف بالكعبة ويقول: « ما أطيبك وأطيب ريحَك! ما أعظمَك وأعظمَ حرمتَكَ! والذي نفس محمدٍ بيده لحرمة المؤمن أعظم عند الله حرمةً منك؛ مالِه ودمِه » (رواه ابن ماجة).

    ثالثها: نخاطب إخواننا في ليبيا-من القوات النظامية ممن يحملون السلاح- بأن يتقوا الله في دماء إخوانهم المسلمين؛ فإن قتل النفس -بغير حق- عند الله عظيم، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « كل ذنب عسى الله أن يغفره، إلا الرجلُ يموت مشركا أو يقتلُ مؤمنا متعمدا » (رواه أحمد وأبو داود والنسائي وابن حبان). وقال عليه الصلاة والسلام: « من قتل مؤمنا فاغْتَبَط بقتله لم يقبل الله منه صرفاً ولا عدلا » (رواه أبو داود). فلا تطيعوا أمر المسرفين الذين يفسدون في الأرض ولا يصلحون، فإنما الطاعة في المعروف، واعلموا أن هذا الجبار العنيد وأولاده لن يغنوا عنكم من الله شيئاً، ولن ينفعكم يوم القيامة أن تقولوا: {رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا ، رَبَّنَا آتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنَ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْنًا كَبِيرًا } ماذا تقولون لربكم وأنتم ترون هذا السفاح يضرب إخوانكم بالطائرات والمدفعية والرصاص الحي والقذائف المحرمة، وقد سلم من أسلحته هذه إخوانه من اليهود والنصارى والملاحدة، بل إنه أسلمها إليهم قبل أعوام بغير عناء، ويعلن على الملأ -ولا حول ولا قوة إلا بالله- أنه يقود المعركة بنفسه!! معركة ضد شعبه وبني قومه بعدما كرهوا حكمه وعصوا أمره، وقد طال استعباده لهم وقهره لرجالهم. بل عمد هذا اللص المتغلِّب إلى جلب أكابر المجرمين من عصابات المرتزقة وقطاع الطرق -من شتى البلاد- ليستبيح بهم كل محرَّم من حرائر ليبيا وكرامها {إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِين } إن علماءكم الموثوقين قد أفتوكم بوجوب الخروج على هذا الظلوم الكفار، وإن حقاً عليكم أن تطيعوا علماءكم دون غيرهم.

    رابعها: يا رجال القوات المسلحة في ليبيا: نعيذكم بالله أن تكونوا ممن قال الله فيهم: {ولقد ذرأنا لجهنم كثيراً من الجن والإنس لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آَذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ } وإننا نذكركم بأن هذه ليست بأولى أوابد هذا الكفار الأثيم؛ بل إن بوائقه تتابعت، ومصائبه تعددت؛ فهو الذي زعم يوماً من الدهر أن مناسك الحج ليست إلا عادات جاهلية ومظاهر وثنية!! ودعا إلى حذف كلمة (قل) من القرآن!! وتتابعت إساءاته إلى النبي الأعظم والرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم بما لا يفوه به مسلم قط. وأنكر حجية السنة النبوية، وشرع للناس ما لم يأذن به الله في كتابه الأغبر، بما يشي بسوء المعتقد ورقة الديانة، وقد صدرت الفتاوى المعتبرة بتكفيره من ثلاثين سنة أو تزيد، وهو ساع بالفساد في الأرض؛ فما من صاحب فتنة في بلد من البلاد إلا وجد عنده مستقراً ومقاما!! وما من حرب تدور رحاها في بلاد المسلمين إلا كان موقد نيرانها ومتولي كبرها!! يا رجال الجيش في ليبيا: أليس منكم رجل رشيد يريح البلاد والعباد من هذا الجبار العنيد، ويفوز بإحدى الحسنيين وخير الدارين وشرف الذكر في الآخرة والأولى؟ إن قتل هذا السفاح واجب من وجوه: فهو كافر مرتد ليست له ولاية شرعية على المسلمين، ثم هو صائل يجب دفعه بكل سبيل يمنع شره، ثم هو قاتل قد لوثت يداه بدماء الآلاف من أبناء المسلمين، والقصاص منه واجب.

    خامسها: يا حكام المسلمين لمثل هذا يذوب القلب من كمد إن كان في القلب إسلام وإيمان!! أيسعكم السكوت على هذه الجرائم التي يقترفها هذا الجزار المتوحش؟ ماذا أنتم قائلون لربكم إذا سألكم عن هذه الدماء التي أريقت والحرمات التي انتهكت؟ إذا كان الغرب المنافق يصمت على هذه الجرائم لأن مقترفها صنيعة من صنائعهم، فلمَ تسكتون أنتم إن كنتم مؤمنين؟ أما سمعتم قول نبيكم صلى الله عليه وسلم: « مَا مِنْ امْرِئٍ يَخْذُلُ امْرَأً مُسْلِمًا فِي مَوْضِعٍ تُنْتَهَكُ فِيهِ حُرْمَتُهُ، وَيُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ، إِلَّا خَذَلَهُ الله فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ فِيهِ نُصْرَتَهُ. وَمَا مِنْ امْرِئٍ يَنْصُرُ مُسْلِمًا فِي مَوْضِعٍ يُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ، وَيُنْتَهَكُ فِيهِ مِنْ حُرْمَتِهِ، إِلَّا نَصَرَهُ اللَّهُ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ نُصْرَتَهُ» (رواه أحمد وأبو داود).

    سادسها: يا أهل ليبيا جبر الله كسركم، وفك أسركم، وأحسن خلاصكم، فبالله ثقوا، وإياه فارجوا، واعلموا أن المصاب من حرم الثواب؛ إننا نذكركم بأن قتلاكم شهداء في الجنة إن شاء الله، فما خرجتم أشراً ولا بطرا ولا رئاء الناس، بل خرجتم تطالبون بحقوقكم وترومون الخلاص من طاغية جبار طال صبركم عليه؛ { وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ . إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ . وَلِيُمَحِّصَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ} وجرحاكم على خير عظيم إن شاء الله، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « مَا يُصِيبُ الْمُسْلِمَ مِنْ نَصَبٍ، وَلَا وَصَبٍ، وَلَا هَمٍّ، وَلَا حُزْنٍ، وَلَا أَذًى، وَلَا غَمٍّ، حَتَّى الشَّوْكَةِ يُشَاكُهَا إِلَّا كَفَّرَ اللَّهُ بِهَا مِنْ خَطَايَاهُ ».

    سابعها: يا أهل السودان حريٌّ بكم أن تكثروا من الدعاء لإخوانكم في ليبيا بأن يعجِّل الله فرجهم، ويحسن خلاصهم، ويقر أعينهم بالخلاص من هذا الظالم المختال المغرور، اقتنوا في صلواتكم الخمس وألِظُّوا بالدعاء؛ فإن الدعاء سلاح المؤمن؛ وإذا فاتنا أن ننصر إخواننا بأنفسنا فلا نحرمهم من دعائنا؛ فإن المسلمين أمة واحدة، تتكافأ دماؤهم، ويسعى بذمتهم أدناهم، وهم يد على من سواهم.


    اللهم ثبت إخواننا في ليبيا على الحق، واجمع قلوبهم على الهدى، وأجسادهم على البر والتقوى، واحفظهم من بين أيديهم ومن خلفهم، وعن أيمانهم وعن شمائلهم، ونعيذهم بعظمتك أن يغتالوا من تحتهم، اللهم عليك بطاغوت ليبيا وأعوانه، اللهم سلط عليهم سيف انتقامك، واجعلهم عبرة للآخرين، يا من لا يغلب جنده ولا يخلف وعده.

    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


    الأمانة العامة لهيئة علماء السودان
    20/3/1432 هـ
    23/2/2011 م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني17-09-11, 09:55 PM
  Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! ABUHUSSEIN17-09-11, 09:58 PM
  Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني17-09-11, 10:02 PM
    Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني17-09-11, 10:10 PM
      Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! ABUHUSSEIN17-09-11, 10:15 PM
        Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني19-09-11, 12:45 PM
      Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني17-09-11, 10:19 PM
        Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني17-09-11, 10:25 PM
          Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني17-09-11, 10:29 PM
            Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني17-09-11, 10:31 PM
              Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني17-09-11, 10:33 PM
                Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني17-09-11, 10:37 PM
                  Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني17-09-11, 10:39 PM
        Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني21-09-11, 07:55 PM
  Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني18-09-11, 01:25 PM
  Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني18-09-11, 08:27 PM
    Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! صلاح أبودية19-09-11, 12:55 PM
  Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني20-09-11, 12:52 PM
  Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني21-09-11, 07:02 AM
  Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني21-09-11, 03:56 PM
  Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني22-09-11, 12:25 PM
  Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني24-09-11, 01:33 AM
  Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني25-09-11, 00:23 AM
  Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني25-09-11, 12:14 PM
  Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني25-09-11, 07:37 PM
  Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني26-09-11, 11:14 AM
    Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! Abdlaziz Eisa26-09-11, 06:30 PM
  Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني27-09-11, 09:59 AM
  Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني27-09-11, 09:28 PM
  Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني28-09-11, 10:02 AM
  Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني28-09-11, 10:39 PM
  Re: كائنات سودانية غير جديرة بالاحترام (ممنوع الدخول للنساء والاطفال)! هشام هباني29-09-11, 12:34 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de