لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها!

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-10-2018, 06:36 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة المهندس أحمد الريّح عمر عبدالرحيم أبوبكر(Ahmed Alrayah)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-02-2004, 08:03 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8073

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    الأخ الكريم أحمد الريح،
    روضة لا تقل بأن الحديث النبوي يدعو للاغتصاب، هكذا بدون اعتبار لتاريخيته. ولم أحشر هنا مسألة تطوير التشريع حشراً، فإنها تمثل لب الموضوع.
    حديث النبي، عليه الصلاة والسلام، يجب أن يفهم في سياقه التاريخي. فإن ثقافة اليوم الجنسية، ووضع المراة، وتسارع خطاها في حصولها على حقوقها، يجعل من العسف أن نطبق فحواه عليها اليوم. ممارسة الجنس مع الزوجة في عالم اليوم دون رغبتها، يعتبر "اغتصاباً،" ولكنه لم يكن كذلك في وقت كانت المرأة تعتبر فيه محظوظة لمجرد كونها حية تتنفس، وتمارس ما يمارسه الأحياء من التعاطي مع ضرورات الحياة.
    المرأة اليوم لا توأد حية في قبر. ومن هنا فإنه، اتساقاً مع هذا التطور، لا يجب أن توأد حية في الفرش. إن ممارسة الجنس مع طرف غير راغب، رجلاً كان أو إمراة، يحيل الطرفين إلى كائنين "حيوانيين غريزيين." وهذا ما لا يمكن أن يقره نبي المرحمة لإنسان اليوم، وإن أقره لإنسان القرن السابع، الذي كانت جلافته تجعله يئد الحياة، في المرأة، مصدر الحياة، في مهدها. هل هذه معضلة فقهية، أو فلسفية؟
    نبينا، عليه الصلاة والسلام، عاش مع أناس أجلاف. وما كان له إلا أن يخاطب الناس على قدر عقولهم في ذلك الوقت، من خلال تشريعات تناسبهم، وتؤثر على كل تفاصيل حياتهم، دون أن تخل بالنظام الاجتماعي والعلاقات المنظمة لكل ذلك الأفق الاجتماعي من العرش إلى الفرش. ههنا تأتي أهمية تطوير التشريع التي تحدث عنها الأستاذ محمود محمد طه. وهذا ما يبدو أنك لا ترغب الدخول في نقاشه. بل ولا يبدو أنك لا ترغب في الاطلاع على ما أشرت لك به من قراءات في كتاب "تطوير شريعة الأحوال الشخصية" الذي يتناول هذه القضية بكل أبعادها، بما في ذلك البعد الجنسي منها.

    دعوتي لك هذه هي دعوة لتقديس النبي الكريم في مستوى أكثر رفعة، وبما لا يقاس، مما عليه الحال عند غالب المسلمين اليوم. وروضة حين تنتقد المسلمين اليوم، وتنقد قصور فهمهم لثقافة عصرهم، فهي بذلك إنما تعري فهمهم لدينهم الحنيف. وذلك لأن وظيفة الدين الأساسية هي شحذ أدوات التفكير التي تعيننا على فهم أنفسنا وفهم ثقافة عصرنا لنسهم في حل مشاكله وربطه بأسباب السماء. ولن يكون ذلك ممكناً بغير تطوير التشريع، وبغير فهم مقامات النبي، عليه الصلاة والسلام، الثلاث: الرسالة والنبوة والولاية. فإنه في مستوى الرسالة جارى وقته، بعد أن رفعه، تشريعياً، إلى مستوى لم يسبق عليه. وفي مستوى النبوة عاش مستوى من التشريع خاصاً به، ولم تكن الأمة قد بلغته بعد. وفي مستوى الولاية كان تواصله مع السماء بصورة لا يطلع عليها غيره. وإن أردت التفصيل فعليك بقراءة كتاب "محمود محمد طه يدعو إلى طريق محمد." وستجده في موقعنا WWW.ALFIKRA.ORG
    أما نصحية أختي العزيزة روضة بأن تخفف من غلواء خطابها الثوري، فإنه لا أحد، في تقديري المتواضع، كان أقسى عليها مني، ممن يهمهم أمرها. ولكن يبدو أنك يا أحمد لم تتابع الخيوط التي جرت بيني وبينها فيها حوارات، ربما لأنك لم تكن عضواً في المنبر بعد. ولكن يجب أن يكون واضحاً لديك، ولدي القراء الكرام، بأنني أفضل أن يخطئ الواحد منا في ممارسة حقه في التعبير، ولو كان ذلك بصورة ثورية تغضب العقل الجمعي، ثم يصحح، بدلاً من الصمت والسكون الجاهل الذي يضرب على الكثير من جوانب حياتنا، والذي يتهاوي بنا في فجاج الهلاك. من هنا فإنني أقدر الأخت روضة، أيما تقدير. ولا أشك، ولو للحظة، بأنها سليلة لقوى الخير الكبرى في بلادي الحبيبة. وهي نموذج للمرأة السودانيةالجديدة، التي تفكر لذاتها بذاتها، والتي لا ترضى بالساكن، خاصة إذا كان فيه جور على الإنسان، من حيث هو إنسان بغض النظر عن جنسه، ولونه، ودينه.

    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 29-02-2004, 03:53 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Ahmed Alrayah26-02-04, 09:43 AM
  Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! ali othman26-02-04, 10:17 AM
    Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Ahmed Alrayah26-02-04, 10:31 AM
    Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! waleed50026-02-04, 03:45 PM
  Re: احمد الريح! Anwar Ahmed26-02-04, 03:23 PM
  Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! adil amin26-02-04, 03:49 PM
    Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Ahmed Alrayah26-02-04, 04:02 PM
      Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! ASAAD IBRAHIM26-02-04, 04:11 PM
        Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Ahmed Alrayah26-02-04, 04:18 PM
          Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! bayan26-02-04, 04:25 PM
  Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! bint_alahfad26-02-04, 04:41 PM
  Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! ali othman26-02-04, 10:02 PM
  Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Mona-Lisa26-02-04, 10:36 PM
    Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Ahmed Alrayah27-02-04, 00:20 AM
      Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Ahmed Alrayah27-02-04, 03:55 AM
  Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Roada27-02-04, 06:32 AM
    الشريعة الاسلامية في جانب المعاملات والحكم تتناقض حقوق الآخرين Yasir Elsharif27-02-04, 08:38 AM
  Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! ودقاسم27-02-04, 09:07 AM
    Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Ahmed Alrayah27-02-04, 11:43 AM
      Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Ahmed Alrayah27-02-04, 11:50 AM
        Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Ahmed Alrayah27-02-04, 12:21 PM
          Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Ahmed Alrayah27-02-04, 12:32 PM
            Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Roada27-02-04, 02:56 PM
  Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Roada27-02-04, 03:14 PM
  Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! adil amin27-02-04, 05:34 PM
  Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! ABUHUSSEIN27-02-04, 06:13 PM
    Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Ahmed Alrayah27-02-04, 06:33 PM
  Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! bint_alahfad27-02-04, 07:32 PM
  Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Mona-Lisa27-02-04, 11:53 PM
    Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Haydar Badawi Sadig28-02-04, 01:01 AM
      Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Ahmed Alrayah28-02-04, 05:24 AM
        Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Ahmed Alrayah28-02-04, 07:00 PM
          Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Haydar Badawi Sadig28-02-04, 08:03 PM
            Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! yumna guta29-02-04, 02:34 AM
              Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Ahmed Alrayah29-02-04, 05:25 AM
                Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Ahmed Alrayah29-02-04, 04:57 PM
                  Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Haydar Badawi Sadig29-02-04, 08:41 PM
                    Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Ahmed Alrayah29-02-04, 08:56 PM
  Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! Roada09-03-04, 08:30 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de