هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-11-2018, 04:27 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2008م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
26-06-2008, 03:31 AM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: فضيلي جماع)

    Quote: النظام الحالي (الإنقاذ) هو حضيض التدهور في فكر النخبة ، وبقاؤه في المليون ميل مربع هو الكارثة التي يجب أن يعمل كل فرد في مجاله بكل إخلاص للخلاص منها. ولا يجرمنكم نداءات مثل : الوفاق الوطني ، التراضي ألخ...فكل هذه من نوع المسكنات والمخدرات التي تروج لها وتسوقها أحزاب وجماعات لا يختلف طرحها أمس واليوم عن فكر الإنقاذ إلا في الوسيلة..وأحيانا تكون وسيلتهم واحدة !!

    يسلم قلمك ورؤيتك الواضحه . شكرا استاذ فضيلي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2008, 02:51 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 21083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: فضيلي جماع)

    Quote: الاستاذ فضيلي جماع لك الود وتتعمد التواضع الجم ولا اعتقد ان هناك احتمال آخر للخروج من هذه الأزمة سوى النهوض بالوعي السوداني ,وغالبا ما نستخدم تعبير الرائع الأديب الصالح (من اين اتى هؤلاء )



    الطيب صالح هو نفسه عنصري في حديثه ومجلسه
    وهو نموزج للاستلاب الذي تم من قبل الثقافة العربية

    وانه غير رايه فيما قاله عندما زار الخرطوم2005 قال للجبهة الاسلامية
    والله انا ما قائل انكم كده ظراف ولطاف

    عجبي من مثقف يرتهن كل امته في مقابل التمتع برضاء العرب


    وعالميتنا تنبع من محليتنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2008, 03:14 PM

ABDALLAH ABDALLAH
<aABDALLAH ABDALLAH
تاريخ التسجيل: 25-08-2007
مجموع المشاركات: 6319

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: Sabri Elshareef)

    Quote: يظهر الفيديو بكل وضوح صبية (بعضهم قد يكون دون العاشرة) وهم مقيدو الأيدي إلى الخلف ويؤمرون بالزحف في الرمضاء أحدهم خلف الآخر، وجلاوزة الأمن يلهبون ظهورهم العارية بالسياط والعصي. مضافا إلي ذلك صراخ عسكر الأمن بعصبية فوق ضحاياهم مستجوبين!! وطبعا ينتظرون إجابة تدرج في السجلات لتبرير السحل والقتل؟
    المؤسف أن هذه الصورة المقرفة للتنكيل بالإنسان السوداني في قلب عاصمة البلاد ليست جديدة على حكومات الخرطوم المتعاقبة منذ اندلعت أول حرب أهلية في الشق الجنوبي من الوطن في النصف الثاني من الخمسينات.

    الاخ الاسـتاذ فضـيلي جـمـاع تـحـياتي لك

    وشـكرا عـلي هـذا التحليل الضـافي.
    وانه مـن المحزن ان اري اطفال بلادي وهم يروعون بهذه الطريقه الوحشـيه.
    ليس هـنالك مـن مـبرر يقنعني بتعذيب الطـفل وترويعه.
    عبدالله محمود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2008, 07:45 PM

فضيلي جماع
<aفضيلي جماع
تاريخ التسجيل: 02-01-2004
مجموع المشاركات: 6315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: ABDALLAH ABDALLAH)

    أخي الأستاذ/ ABDALLAH ABDALLAH
    إن نظاما سياسيا شيد دولته على الإبادة وأقام لذلك حربا لم تبق ولم تذر لا يعقل أن يشعر جنوده بجرم ما فعلوه. كم من أطفال الجنوب وجبال النوبة والانقسنا وشرق السودان قتل هؤلاء؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2008, 03:31 PM

مجاهد عيسى ادم
<aمجاهد عيسى ادم
تاريخ التسجيل: 08-06-2008
مجموع المشاركات: 747

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: Sabri Elshareef)

    العزيز صبري الشريف اقتبس من قولك (الطيب صالح ايضا عنصري ,وانه غير رايه عند زيارته الخرطوم 2005) - - ماقاله هو دليل آخر الى ان دور الاستاذ فضيلي واخرين وهو رفع مستوى الوعي السوداني والطيب ايضا جزء من المكون لهذا الوعي - وهذا ما شخصه محمد المكي ابراهيم في كتابه ازمة الفكر السوداني ) -
    وانا لا اعتقد مرة اخرى ان الطيب صالح (زكر انكم ظريفين لناس الإنقاذ) لوحدها كفيلة بتصنيفه ضمن العنصرين وليكن مستلب والمستلب يجب علينا اتشاله من هذه الحالة الإستلابية وهي احد المؤشرات التي تستدعي اعادة تقيم ما تنتجه النخبة) ..وحسب قراءتي لكتابات الطيب الصالح لم تكن استلابا اتجاه الثقافة العربية بل في اتجاه الثقافة الانجليزية لانه وحسب ما تشعره في نصوصه انها (ذات فضل عليه )او على الأقل في حديثه عن بت مجزوب كان نقد حادث للثقافة التي ينتمي اليها اذا اين الإستلاب في انتقاد (وعي المستلب بكسر اللام) عزيزي ود الشريف لا ارغب في التخريمة بهذا البوست الشيق للاستاذ فضيلي لكني املي ان يمنحنا بعض الإضاءات عن ما نراه ..

    تقبلني صديقا تستلبه حالة الجراءة التي تمتلكها لك ودي الخالص هذا هو ايميلي [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 08:25 AM

mohmmed said ahmed
<amohmmed said ahmed
تاريخ التسجيل: 25-10-2002
مجموع المشاركات: 7055

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: Sabri Elshareef)

    الصديق الشاعر
    فضيلى
    درك مظلم ينحدر اليه الوطن
    هذه الممارسات المشينة
    ثمار لشجرة زقوم الكراهية
    ولكن
    جذور الشجرة تمتد عميقا
    وتبدا
    من النكتة العنصرية
    ومن الاعلام المنحاز
    بعد احداث 10 مايو
    شاهدت فى برنامج الاطفال
    يتحدث الصغار عن ابناء الوطن بصفة المرتزقة
    فى برنامج شوارد
    يحتشد عدد من الشعراء تحت لافتة الشعر القومى وهو لا قومى ولا حاجة
    ويقولون
    خليل الليلة تهرب وين
    ساسة كبار
    يصفون ابناء الوطن بالمرتزقة وهم الذين دخلوا العاصمة بقوة السلاح وحصلوا على دعم من دولة اجنبية
    من يوصف بالمفكر الحفار
    يحاول القفز على الحقائق الساطعة ويقول ان هناك فرق بين احداث يوليو المدعومة من ليبا واحداث مايو المدعومة من تشاد

    كلهم
    قتلة
    المفكر الانتهازى
    والسياسى الحرباء


    ومن عذب الاطفال ترس صغير فى ماكينة ضخمها
    يجب ان نعمل سويا لاعطابها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 01:02 PM

فضيلي جماع
<aفضيلي جماع
تاريخ التسجيل: 02-01-2004
مجموع المشاركات: 6315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: mohmmed said ahmed)

    بعد احداث 10 مايو شاهدت فى برنامج الاطفال
    يتحدث الصغار عن ابناء الوطن بصفة المرتزقة
    فى برنامج شوارد يحتشد عدد من الشعراء تحت لافتة الشعر القومى
    وهو لا قومى ولا حاجة ويقولون
    خليل الليلة تهرب وين
    ساسة كبار يصفون ابناء الوطن بالمرتزقة وهم الذين
    دخلوا العاصمة بقوة السلاح وحصلوا على دعم من دولة اجنبية

    الأخ الناقد والأديب / محمد سيد احمد
    عرفتك منحازا للوطن الواحد في أكثر من موقف وفي أكثر من مقالة. يصعب جدا يا صديقي أن يسلخ المرء جلد القبيلة في مجتمع تطغى العرقية والجهوية في كل مناحيه. كثيرون عرفتهم ، وعشت أصدق حسن ظني فيهم حتى إذا لاح في الأفق معترك تكشفت عندهم النوايا والخبايا، وفاحت رائحة التمييز العنصري من كل حركة وسكنة لهم.. والأكثر مرارة أن حاملي لواء الثقافة فيهم لا يتركون عذرا إلا علقوا عليه مبررات صمتهم.
    الخروج من التعصب الأعمى لثقافة المكان والعرق يا صديقي ليس أمرا سهلا..إنه التطهر من الجاهز للدخول في مغامرة صناعة عالم لا يقبل أنصاف الحلول.
    يسعدني كثيرا وجودك هنا ويسعدني أكثر أنك - كما عهدتك دائما- تقف شامخا كنخلة في شمال بلادي ، واسع البصر والبصيرة مثل قمر كردفان في الصيف لترى الوطن بقلبك وعقلك لا كما يريد لك اللون ولا العشيرة أن تراه. شكرا على المؤازرة حين يختبئ في الزوايا المظلمة أدعياء الثقافة والتحرر وحقوق الإنسان ، وكثيرون همو !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 08:25 AM

mohmmed said ahmed
<amohmmed said ahmed
تاريخ التسجيل: 25-10-2002
مجموع المشاركات: 7055

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: Sabri Elshareef)

    الصديق الشاعر
    فضيلى
    درك مظلم ينحدر اليه الوطن
    هذه الممارسات المشينة
    ثمار لشجرة زقوم الكراهية
    ولكن
    جذور الشجرة تمتد عميقا
    وتبدا
    من النكتة العنصرية
    ومن الاعلام المنحاز
    بعد احداث 10 مايو
    شاهدت فى برنامج الاطفال
    يتحدث الصغار عن ابناء الوطن بصفة المرتزقة
    فى برنامج شوارد
    يحتشد عدد من الشعراء تحت لافتة الشعر القومى وهو لا قومى ولا حاجة
    ويقولون
    خليل الليلة تهرب وين
    ساسة كبار
    يصفون ابناء الوطن بالمرتزقة وهم الذين دخلوا العاصمة بقوة السلاح وحصلوا على دعم من دولة اجنبية
    من يوصف بالمفكر الحفار
    يحاول القفز على الحقائق الساطعة ويقول ان هناك فرق بين احداث يوليو المدعومة من ليبا واحداث مايو المدعومة من تشاد

    كلهم
    قتلة
    المفكر الانتهازى
    والسياسى الحرباء


    ومن عذب الاطفال ترس صغير فى ماكينة ضخمها
    يجب ان نعمل سويا لاعطابها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 08:25 AM

mohmmed said ahmed
<amohmmed said ahmed
تاريخ التسجيل: 25-10-2002
مجموع المشاركات: 7055

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: Sabri Elshareef)

    الصديق الشاعر
    فضيلى
    درك مظلم ينحدر اليه الوطن
    هذه الممارسات المشينة
    ثمار لشجرة زقوم الكراهية
    ولكن
    جذور الشجرة تمتد عميقا
    وتبدا
    من النكتة العنصرية
    ومن الاعلام المنحاز
    بعد احداث 10 مايو
    شاهدت فى برنامج الاطفال
    يتحدث الصغار عن ابناء الوطن بصفة المرتزقة
    فى برنامج شوارد
    يحتشد عدد من الشعراء تحت لافتة الشعر القومى وهو لا قومى ولا حاجة
    ويقولون
    خليل الليلة تهرب وين
    ساسة كبار
    يصفون ابناء الوطن بالمرتزقة وهم الذين دخلوا العاصمة بقوة السلاح وحصلوا على دعم من دولة اجنبية
    من يوصف بالمفكر الحفار
    يحاول القفز على الحقائق الساطعة ويقول ان هناك فرق بين احداث يوليو المدعومة من ليبا واحداث مايو المدعومة من تشاد

    كلهم
    قتلة
    المفكر الانتهازى
    والسياسى الحرباء


    ومن عذب الاطفال ترس صغير فى ماكينة ضخمها
    يجب ان نعمل سويا لاعطابها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 08:48 AM

ابوبكر يوسف إبراهيم

تاريخ التسجيل: 11-05-2006
مجموع المشاركات: 3337

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: Sabri Elshareef)

    الأخ الأستاذ الشاعر فضيلي

    سلامٌ على روحك الطيبة

    أسمح لي أولاً أن أقرر لواقع وحقيقة وهي أنني لست مع الحكومة ولا ضد قضية دارفور ولكن هناك عقل ومنطق وإعمال العقل بتجرد دون العاطفة قد يثري الحوار إن لم تكن القاعدة هي " من ليس معي فهو ضدي ومن يتباين رأيه مع ما طرحت فهو عدوي.. ودعنا نبحث الأمر بعقلانية:

    اولاً: ناهيك عن تجنيد الصبية هل مجرد تشغيلهم بأجر مُجَرّم دولياً؟! إذن لماذا يتم الزج بهؤلاء الصبية الأبرياء في أتون نزاعات مسلحة وحروب أهلية. أليس من المنطق أن يحاكم من زجّ بهم في أتون مواجهة يعلم أنها قد يكتب لها الفشل وأن نتائجها معروفة سلفاً!!؟

    ثانياً: لو قُدر ونجحت حركة العدل والمساواة في محاولتها أليس كان بديهياً أن يتصرفوا بعنصرية تجاه أهل العاصمة وأن الضحايا كانوا سيكونون أضعاف الأضعاف لأي صراعات داخلية مسلحة حدثت في القارة الأفريقية علماً بأن الجميع هنا يعلم الخطاب المعلن لأدبيات هذه الحركة ومصطلح " جلابة" التي إمتلأ ت به بوستات هذا المنبر أليس هذا أيضاً ينطبق عليه الغث والغثاء؟!!

    ثالثاً: الإتفاقيات الدولية في شأن أسرى الحرب يحتكم ويستشهد بها فيما يحدث بين (الدول ) المتحاربة وليس الحركات المتمردة أو الحاملة للسلاح داخلياً. ربما أكون مخطئاًلأن التعبير بمصطلح " دول" لا لبس فيه.

    رابعاً : لنتفق أولاً أن معاملة المواطن الإنسان أياً كان عمره يجب أن تخضع للمعايير الإنسانية مهما إرتكب من أخطاء ولكن مسألة حشر الإتفاقيات والمعاهدات الدولية في شأن داخلي هو كلمة حق يراد بها باطل.

    خامساً: أن المشكل هو مشكل النخبة في بلادنا حيث أنهم استسهلوا المغادرة من الأرض والإستقواء بالأجنبي الذي له مصالحه وله الحق في أن يحقق أمنها ، وهذه النخبة بدلاً من البقاء وتحمل مسئولياتها في المشاركة بالتغيير والإصلاح الداخلي وهو النضال الحقيقي آثرت تناضل من الخارج عبر منابر منظمات تعمل تحت شعارات حماية حقوق الإنسان بصفة إنتقائية فالإنسان في فلسطين أو في أوغادين أو دارفور أو في معتقل غوانتنامو أو في أبوغريب هو الإنسان. أهيب بكم أن لا تنتقوا فالإنسان هو الإنسان!!.. فنحن كل يوم نشاهد نتائج التدخل بحجة زرع الديمقراطية في أفغانستان وفي العراق فهل تريدون أن يأتي البعض من أبناء جلدتنا الذين أقاموا وتجنسوا على ظهور الدبابات الأمريكية كأحمد الجلبي وحامد كرزاي لزرع صناعة موت أبناء الشعب وثقافة تشييع النعوش يومياً .

    لكم الشكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 05:00 PM

فضيلي جماع
<aفضيلي جماع
تاريخ التسجيل: 02-01-2004
مجموع المشاركات: 6315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: ابوبكر يوسف إبراهيم)

    أخي ابوبكر يوسف ابراهيم
    تحية طيبة،
    سعيد بدعوتك لي إلى حوار عقلاني وأرجو أن تسود لغة الحوار الهادئ بعيدا عن الغوغائية التي ذهبت بهذا البلد اليوم إلى متاهات ، الله وحده أعلم كيف ومتى يخرج منها شعبنا وبلادنا. وفي معرض لغة الحوار العقلاني التي دعوتني لها دعني أذكر مقولة لرئيس النظام الحالي عمر حسن البشير ، حين وقف ذات يوم مرددا أنهم في الإنقاذ قد أخذوها بقوة السلاح وأن من أراد السلطة فليحتكم إلى السلاح!!
    كان عمر البشير أصدق ما يكون في تلك اللحظة..فهو وجماعته لم يوقعوا طوال سنوات الإنقاذ على معاهدة واحدة إلا والتفوا عليها ونقضوا العهد من بعد ميثاقه ، لم تسلم من ذلك اتفاقية نيفاشا مع شريكهم الحالي في السلطة (الحركة الشعبية) - تلك الاتفاقية التي شهد عليهاالعالم كله! فهي التي تعاني منذ فترة من التصدع وتخضع للمسكنات والمهدئات بين الحين والآخر.دعوتني إلى الموضوعية وأنا لها.
    قلت في مبتدأ كلامك:
    أليس من المنطق أن يحاكم من زجّ بهم في أتون مواجهة يعلم أنها قد يكتب لها الفشل وأن نتائجها معروفة سلفاً!!؟
    لا اعتراض عندي لمنطق القانون والمحاكم..وللقانون قاعدة وحرمة منذ عصر قوانين حمورابي قبل آلاف السنين. وفي هذا الإطار فإن من أبجديات العمل بالقانون مراعاة سير العدالة وفق نظم بعينها، ليس من بينها بالطبع تقييد يدي المتهم وقدميه وجعله يحبو كالأجربعلى الرمل وإلهاب ظهره بالسياط!!أضف إلى ذلك أن المتهمين الذين نعنيهم بالحديث هنا هم ثلة صبية قاصرين، ربما ترفض أي سلطة قانونية تراعي حرمة مبدأ العدالة في بلد متحضر محاكمتهم أصلا..بل ربما دفعت بهم لمؤسسات إصلاحية لإعادة صياغة حياتهم من جديد. لكن من الذي يعيد الصياغة؟ إن فاقد الشيء لا يعطيه!
    ثم إنك قلت:
    لو قُدر ونجحت حركة العدل والمساواة في محاولتها أليس كان بديهياً أن يتصرفوا بعنصرية تجاه أهل العاصمة وأن الضحايا كانوا سيكونون أضعاف الأضعاف لأي صراعات داخلية مسلحة حدثت في القارة الأفريقية علماً بأن الجميع هنا يعلم الخطاب المعلن لأدبيات هذه الحركة ومصطلح " جلابة" التي إمتلأ ت به بوستات هذا المنبر أليس هذا أيضاً ينطبق عليه الغث والغثاء؟!!
    يبدو أنك ممن يطلقون الشائعة ويصدقونها. بعيدا عن العنصرية والعنصرية المضادة هذه الأيام والخوض في مصطلحات تثير الغثاء من أمثال "غرّابة " و"جلابة".. بعيدا عن هذا التسويف فإن العاصمة ليست ملكا لفئة من الناس وليست حكرا لطائفة أو إثنية بعينها. وفي العاصمة كل ألوان الطيف. دخلها المتمرد خليل ابراهيم لكننا لم نسمع أن قواته أطلقت النار على مدني واحد. كانوا في حرب مع عسكر مثلهم ..وحين انجلت المعركة هرع أمن الإنقاذ ليأخذوا الناس بشبهة اللون والعرق!! من الذي استخدم سلاح العرق والعنصر وزاد في الكيل إذن؟
    أمامي بعض الشواغل أخي أبوبكر ، لكني قبل الختام أود التعليق على نقطة هامة وردت في معرض حديثك ، حيث تقول:
    الإتفاقيات الدولية في شأن أسرى الحرب يحتكم ويستشهد بها فيما يحدث بين (الدول ) المتحاربة وليس الحركات المتمردة أو الحاملة للسلاح داخلياً. ربما أكون مخطئاًلأن التعبير بمصطلح " دول" لا لبس فيه.
    مرة أخرى لم يحالفك التوفيق أخي العزيز في هذه الجزئية. اتفاقية جنيف التي وقعت عليها حكومات الخرطوم دون استثناء ليس عندها خيار أو فقوس في مفهوم الحرب .. بل هي تتكلم عن نزاعات بين فئات أمة واحدة كانت أو بين دولة ودولة. ما يهمها هو الإنسان ! وأنت هنا كأنك تقول إن هؤلاء الصبية (الأسرى) غير مصنفين في اتفاقية جنيف لذا وجب أن تفعل فيهم الإنقاذ ما تشاء !!! كان الله في عونهم وعوننا إذن !!
    ختاماً..قلت لي في معرض كلامك بأنك لست مع الحكومة ولست ضد قضية دار فور !!! ياااااااااه !! خذها مني نصيحة : لو جاز لي أن أصدق أنك لست مع الحكومة ولست ضد قضية دار فور فإنني أقول إن صمتك أفضل من الذي قلت !

    هل تراني خرجت من موضوعية دعوتني لها أيهاالأخ العزيز؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2008, 09:29 AM

ابوبكر يوسف إبراهيم

تاريخ التسجيل: 11-05-2006
مجموع المشاركات: 3337

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: فضيلي جماع)

    أخي الفاضل فضيلي

    سلام على روحك

    أقتبس من ردك الآتي وأعذر شطط فأنت وقتك ذو قيمة وليس لديك القليل منه لسماع صوت ربما لأنه إختلف مع طرحك

    أولاً: أقتبس قولك في استهلالة الرد( مقولة لرئيس النظام الحالي عمر حسن البشير ، حين وقف ذات يوم مرددا أنهم في الإنقاذ قد أخذوها بقوة السلاح وأن من أراد السلطة فليحتكم إلى السلاح!!) ..
    أعتقد إنك خرجت عن الموضوع لأننا نتحدث عن تجنيد الحركات للصبية زكيفية وحقوقهم حسب ما ورد في اتفاقيات حقوق الطفل و تشغيل القصر فإذا بك تدخل في موضوع هو ليس محور النقاش محن نتحدث عن المعاهدات .. وإن كان هناك من تصفية حسابات مع النظام فأرجو أن يكون بعيداً عن المحور الأساس من الحوار لأن النظام والحاكم لا يعنيني في شيْ.


    ثانياً:قلت:
    ( ليس من بينها بالطبع تقييد يدي المتهم وقدميه وجعله يحبو كالأجربعلى الرمل وإلهاب ظهره بالسياط!!أضف إلى ذلك أن المتهمين الذين نعنيهم بالحديث هنا هم ثلة صبية قاصرين، ربما ترفض أي سلطة قانونية تراعي حرمة مبدأ العدالة في بلد متحضر محاكمتهم أصلا..بل ربما دفعت بهم لمؤسسات إصلاحية لإعادة صياغة حياتهم من جديد. لكن من الذي يعيد الصياغة؟ إن فاقد الشيء لا يعطيه!

    أقول لك يا أخي أننا في زمن تنتهك فيه حرمة وشرعة حقوق الإنسان وها هي قد إنتهكت في أبوغريب حيث مورست كل أنواع التعذيب التي لا تخطر على عقل بشر وكذلم في غوانتنامو وأعتقد أن الإنتهاكات جاءت من أكبر دولة متحضرة طالما كنت تتحدث عن الدول المتحضرة التي كبلت الأرجل والأيدي وأيضاً غطت الأعين!!وداست الكتب المقدسة بالأرجل .. واختطفت الأبرياء وزجت بهم في سجون الناتو دون أن يعرف لهم أثر وما سمعنا أحد قد إحتج

    ثانياً:قلتعني :
    (يبدو أنك ممن يطلقون الشائعة ويصدقونها. بعيدا عن العنصرية والعنصرية المضادة هذه الأيام والخوض في مصطلحات تثير الغثاء من أمثال "غرّابة " و"جلابة".. بعيدا عن هذا التسويف فإن العاصمة ليست ملكا لفئة من الناس وليست حكرا لطائفة أو إثنية بعينها)

    * لم أُشع ولم أطلق إشاعة ولكن يبدو أن عينيك كليلة عندما يأتي الأمر لما يكتب في هذا المنبر وبعنصرية سافرة .. كما أتفق معك أن العاصمة هي ملك للجميع دون تفرقة لذا كان لزاماً أن نصون قدسيتها لأنها المكان الوحيد الذي بقي للإجماع في حقوق المواطنة.

    ثالثاً: قلتختاماً..قلت لي في معرض كلامك بأنك لست مع الحكومة ولست ضد قضية دار فور !!! ياااااااااه !! خذها مني نصيحة : لو جاز لي أن أصدق أنك لست مع الحكومة ولست ضد قضية دار فور فإنني أقول إن صمتك أفضل من الذي قلت ! )

    ورد أيضاً في ردك الآتيأمامي بعض الشواغل أخي أبوبكر ) و( دعوتني إلى الموضوعية وأنا لها.)


    كيف تكون سعيد بالحوار العقلاني وأنت تحجر علي إبداء رأيي وكأن البلد ملك لفئة دون غيرها.. والدليل قولك لو جاز لي ) أما أن تصدق أو تشكك أنني لست مع الحكومة ولست ضد قضية دارفور فهذا أمر لا يعلنه إلا من لا يحتمل الرأي الآخر.. لأن عمليات التشكيك في إنتماء أي مواطن أو التخوين يرجع إلى إزدواجية معايير بعض من النخبة وخير شاهد طلبك أن أصمت وأنت تتحدث وهذا حقك لأنك مناضل قديم لا يجب التجرؤ أن نتحدث برأي مخالف لرأيه بل يجب أن تكون السيادة لرأيه فقط وهذه هي شمولية لا تختلف عن شمولية حكم العسكر .. وهي خرق أبسط قواعد حرية الرأي!!.. من شيم الكبار التواضع وليس محاورتهم بخطاب إستعلائي

    في آخر مقطع إن كنت قد خرجت عن الموضوعية التي دعوتك لها؟! .. لأنك في عجالة وأنا لدي رفاهة وترف الوقت دعني أفكر في الإجابة !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 09:38 AM

mohamed karib
<amohamed karib
تاريخ التسجيل: 24-10-2002
مجموع المشاركات: 459

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: Sabri Elshareef)

    الشاعر الكبير و الاديب المهموم دوما بالوطن استاذى فضيلى جماع : باقوى العبارات الممكنة اشترك معاك فى الاحساس بالمهانة من هذا الذى حدث و ظل يحدث بالمناسبة على الدوام... الجديد كان وجود الكاميرا التى سجلت ما حدث وهذا يدل ضمن ما يدل على استهانة هؤلاء المجرمين بالضمير الانسانى و استخفافهم بردود فعله المحتملة فلا اظن ان من فعلوا ذلك او سمح بفعل ذلك كان خافيا عليه ان جريمته المصورة ستاخذ طريقها لفضاءات العالم المفتوحة (شفت كيف يشعرون بالامان) لكن هذه الحقيقة المريرة تاخذنى وعلى الفور للفخ المنصوب من وراء هكذا تصرف (واقصد ليس فقط ما فعلوه لكن الاحساس بالامان وهم يفعلونه) وهو ان ٌُيٌستدرج(بضم التاء) من يتصدى لهم بانهم انما قاموا بذلك فقط لعنصربتهم الخاتية الشك ..واضيف سريعا ان هذه العنصرية هى بالتاكيد خاتية الشك لكنها لم تكن دافعهم الوحيد فقد سبق لهؤلاء المجرمين ان ارتكبوا ذات الجرائم فى حق كل الموطنين على اختلاف سحناتهم و كان الجلادون ايضا منتمين لكل السحنات والفخ المنصوب هو ان نغفل نحن الذين نقف ضد كل هذا السياق ل بعد وحيدمن ابعاده (مع خطورته و نذالته) ونساهم بالتالى فى دفع الوطن (مع من يدفعه بالفعل ) الى اوطان عديدة على اسس من الوان سحناتنا وهذا فى تصورى هو اغلى ما يتمناه من قاموا بارتكاب جرائمهم المصورة وربما كان ذلك وراء قيامهم بتصويرها او السماح بذلك من الاساس)....مهتنا الانتباه لذلك فى ذات الوقت الذى نتصدى فيه لعار الستعلاء العرقى الموجود حتى قبل ان يفاجر به المجرمون و هم يصورون جريمتهم بقصد مقصود يا استاذنا فضيلى جماع ...سوف لن يفوتنى ان اشير بكل الاصابع الى اانه على راس اهدافهم يقف الافلات من العقاب المستحق (ليس من هذه الجريمة وحدها) وذلك يتسنى لهم باحسن ما يتسنى من خلال جذب من يدعون (ويحسون وهما او حقبقة ) بعروبة ما انهم فى خندق واحد مع نظام لم يتردد فى الماضى وسوف لن يتردد فى قادم اليام على فعل الشئ ذاته مع معارضيه مهما كانت الوان بشرتهم وايا كان اعتقادهم المتعلق باصل اجدادهم وهذا يحقق للجلادين (على الاقل الافلات بجرئمهم المرتكبة بحق هؤلاء الاخيرين فضلا عن استمالتهم المحتملة (و المستهدفة من وراء الفخ المنصوب بمهارة) فى اصطفاف مؤسف ضد مواطنيهم الذبن يجرى استهدافهم كاولوية فى هذا الظرف من تعقد ازمة الوطن...
    استاذى العزيز: اضيف اخيرا ان من قاموا بتعذيب اطفالنا بايديهم قد كشفوا عن عنصرية كريهة لكن من امروهم بفعا ذلك استهدفوا ما هو اكثر من ذلك بكثيييير و لقد حاولت ان افضح ذلك لكنى اضيف بكل اسف انه يبدو لي ان محولاتهم تحقق نجاحا و نظرة للمنبر العام لsudaneseon lineتكفى للتدليل على ما اصابوه من نجاح وهذا الامر ربما كان خطتهم الذكية( يا صديقى عصام جبر الله) للانحراف بالintelegesiaالتى اقلقت منابرها منام المجرمين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 07:06 PM

آسيا


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: mohamed karib)

    أسفا للمداخلة باسم عضو مختلف.

    (عدل بواسطة آسيا on 23-06-2008, 07:10 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 09:44 AM

mohamed karib
<amohamed karib
تاريخ التسجيل: 24-10-2002
مجموع المشاركات: 459

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: Sabri Elshareef)

    الشاعر الكبير و الاديب المهموم دوما بالوطن استاذى فضيلى جماع : باقوى العبارات الممكنة اشترك معاك فى الاحساس بالمهانة من هذا الذى حدث و ظل يحدث بالمناسبة على الدوام... الجديد كان وجود الكاميرا التى سجلت ما حدث وهذا يدل ضمن ما يدل على استهانة هؤلاء المجرمين بالضمير الانسانى و استخفافهم بردود فعله المحتملة فلا اظن ان من فعلوا ذلك او سمح بفعل ذلك كان خافيا عليه ان جريمته المصورة ستاخذ طريقها لفضاءات العالم المفتوحة (شفت كيف يشعرون بالامان) لكن هذه الحقيقة المريرة تاخذنى وعلى الفور للفخ المنصوب من وراء هكذا تصرف (واقصد ليس فقط ما فعلوه لكن الاحساس بالامان وهم يفعلونه) وهو ان ٌُيٌستدرج(بضم التاء) من يتصدى لهم بانهم انما قاموا بذلك فقط لعنصربتهم الخاتية الشك ..واضيف سريعا ان هذه العنصرية هى بالتاكيد خاتية الشك لكنها لم تكن دافعهم الوحيد فقد سبق لهؤلاء المجرمين ان ارتكبوا ذات الجرائم فى حق كل الموطنين على اختلاف سحناتهم و كان الجلادون ايضا منتمين لكل السحنات والفخ المنصوب هو ان نغفل نحن الذين نقف ضد كل هذا السياق ل بعد وحيدمن ابعاده (مع خطورته و نذالته) ونساهم بالتالى فى دفع الوطن (مع من يدفعه بالفعل ) الى اوطان عديدة على اسس من الوان سحناتنا وهذا فى تصورى هو اغلى ما يتمناه من قاموا بارتكاب جرائمهم المصورة وربما كان ذلك وراء قيامهم بتصويرها او السماح بذلك من الاساس)....مهتنا الانتباه لذلك فى ذات الوقت الذى نتصدى فيه لعار الستعلاء العرقى الموجود حتى قبل ان يفاجر به المجرمون و هم يصورون جريمتهم بقصد مقصود يا استاذنا فضيلى جماع ...سوف لن يفوتنى ان اشير بكل الاصابع الى اانه على راس اهدافهم يقف الافلات من العقاب المستحق (ليس من هذه الجريمة وحدها) وذلك يتسنى لهم باحسن ما يتسنى من خلال جذب من يدعون (ويحسون وهما او حقبقة ) بعروبة ما انهم فى خندق واحد مع نظام لم يتردد فى الماضى وسوف لن يتردد فى قادم اليام على فعل الشئ ذاته مع معارضيه مهما كانت الوان بشرتهم وايا كان اعتقادهم المتعلق باصل اجدادهم وهذا يحقق للجلادين (على الاقل الافلات بجرئمهم المرتكبة بحق هؤلاء الاخيرين فضلا عن استمالتهم المحتملة (و المستهدفة من وراء الفخ المنصوب بمهارة) فى اصطفاف مؤسف ضد مواطنيهم الذبن يجرى استهدافهم كاولوية فى هذا الظرف من تعقد ازمة الوطن...
    استاذى العزيز: اضيف اخيرا ان من قاموا بتعذيب اطفالنا بايديهم قد كشفوا عن عنصرية كريهة لكن من امروهم بفعا ذلك استهدفوا ما هو اكثر من ذلك بكثيييير و لقد حاولت ان افضح ذلك لكنى اضيف بكل اسف انه يبدو لي ان محولاتهم تحقق نجاحا و نظرة للمنبر العام لsudaneseon lineتكفى للتدليل على ما اصابوه من نجاح وهذا الامر ربما كان خطتهم الذكية( يا صديقى عصام جبر الله) للانحراف بالintelegesiaالتى اقلقت منابرها منام المجرمين


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 07:14 PM

فضيلي جماع
<aفضيلي جماع
تاريخ التسجيل: 02-01-2004
مجموع المشاركات: 6315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: mohamed karib)

    أخي الفاضل / mohamed karib
    أشكرك على المداخلة الضافية والشعور الحميم بالمشاركة في نبذ التمييز العرقي وثقافة الاستعلاء. ستلاحق هؤلاء الذين قاموا بتعذيب الصبية الدارفوريين القاصرين مخلفات الجريمة التي ارتكبوها في حق الانسانية. حدثت أمور مشابهة في التاريخ القديم والحديث.. ويقول التاريخ أن الجناة دفعوا الثمن بفواتير مختلفة ، بعضها تبكيت ضمير متأخر يحاصرهم حتى أرذل العمر. إن الله يمهل ولا يهمل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2008, 04:33 PM

محمود بكر
<aمحمود بكر
تاريخ التسجيل: 25-10-2005
مجموع المشاركات: 746

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: فضيلي جماع)


    الفاضل/ فضيلي

    Quote: أكتفي بهذا القدر لكن ليس قبل أن أقول بأن كاتب هذه السطور - وهو عضو في نادي القلم العالمي International Pen - أكبر اتحاد للكتاب في العالم- وعضو مؤسس باتحاد الكتاب السودانيين - يقوم حاليا بما تمليه عليه مسؤولية المواطنة وبما يمليه عليه واجبه الأخلاقي ، وبمعاونة الخيرين من أبناء وبنات وطننا- بتحرير تقرير بأكثر من لغة، مصحوبا بالشريط موضوع هذا البوست لنقول لأحرار القرية الكونية إن السودان تحت سطوة نظام لا يقل فاشية عن أبشع النظم القمعية التي شهدتها افريقيا في عصرنا الحديث.
    ولا نامت أعين الجبناء.


    هذا هو المطلوب وفقكم الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2008, 04:47 PM

عبد الواحد أبراهيم
<aعبد الواحد أبراهيم
تاريخ التسجيل: 13-08-2006
مجموع المشاركات: 2690

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: محمود بكر)



    الاستاذ الكبير فضيلى جماع تحياتى لك ومساء سعيد



    Quote: وقد يتساءل المرء: أين كان كل هذا؟ هل صحيح أننا أمة واحدة تجمعها روح الجسد الواحد والحلم المشترك بالحاضر والمستقبل في رقعة المليون ميل مربع؟ هل صحيح أننا - مذ نلنا استقلالناالمزعوم قبل قرابة الستين سنة كنا جادين في السعي لخلق كيان واحد يكون تباين ثقافاته وسحناته ومناخاته مصدر قوة في عالم اليوم- كماهو الحال عند الكثيرات من دول العالم المعاصر؟
    لا أكتمكم سرا إن قلت إن الإجابة بالنفي كانت تطرق بابي كلما هبت عليه هذه الأسئلة الصريحة والقاسية. أيها الإخوة والأخوات ممن يقرأون/ن هذا البوست: ما بقي من ركام هذا الوطن الافتراضي الذي يجمعنا غصبا عنا هو الآن في مهب الريح !!



    حقا انه وطن افتراضى ولم يتبقى منه الا الركام .

    شعورى الحقيقى فى هذه اللحظة وشعور ابناء جيلى ربما الكثيرن منهم

    ان شئت الدقة اننا ابناء لوطنيين وطن فى الدواخل

    ندخره لمستقبلنا ووطن نعيش فيه ولا نشعر بالانتماء اليه .

    شكرا لك استاذنا فضيلى.

    متعك الله بالصحة والعافية.

    عبدالواحدابراهيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2008, 05:11 PM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: عبد الواحد أبراهيم)

    الاستاذ فضيلي جماع

    شكرا لهذه المقالة القوية..ونأمل أن يخرج كثير من اهل الثقافة عن صمتهم لمواجهة عنصرية هذا النظام التي تقود البلد للفناء..ولا أدري ما فائدة المثقف إن كان يقول إنه غير سياسي وبالتالي هو غير معني بتناول تفاصيل اليومي..نحن يا استاذ فضيلي في حاجة إلى مثل هذه الشجاعة الصادقة الذي كتبت به المقالة..وللاسف أصبحت الشجاعة الصادقة عملة صعبة في هذا الزمان. مع تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 04:34 AM

فضيلي جماع
<aفضيلي جماع
تاريخ التسجيل: 02-01-2004
مجموع المشاركات: 6315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: عبد الواحد أبراهيم)

    العزيز عبدالواحد ابراهيم
    شكرا على الكلمات الطيبات في حق الوطن والانتماء.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 07:32 PM

فضيلي جماع
<aفضيلي جماع
تاريخ التسجيل: 02-01-2004
مجموع المشاركات: 6315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: محمود بكر)

    شكرا أخي محمود بكر..نسأل الله التوفيق ولأمتناالخروج إلى بر السلامة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2008, 05:21 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: فضيلي جماع)

    الاستاذ فضيلى

    داء العنصرية سرطان مستشرى فى جسد مجتمعنا السودانى منذ امد بعيد ومتغلغل فى تلابيب عقلنا الجماعى لدرجة اننا قتلنا ملايين الناس دون ان نعترف ولو لمرة واحدة اننا مرضى , وحتى عندما وصل هؤلاء الى استعمال اقصى درجات العنصرية بتعذيب وقتل الناس عيانا بيانا لم نعترف انهم يستخدمون سلاحا متوفر بكثرة فى تفكيرنا وسلوكنا وجسمنا المريض فقط إجتهدنا بطريقتنا المعهودة فى الدهشة بطرح الاسئلة من اين اتى هؤلاء ؟؟
    انى اشهد فى هذا المكان المنبر العام الذى جمعنا ان رجالا ونساء قليلون قالوا وباصرار عنيد اننا عنصريون ويجب ان نعترف بذلك حتى نبدا العلاج ولكن لاحياة لمن تنادى . الجديد الان ان ما كنا نسمعه ونمارسه ليلا ونهارا وننكره دائما رايناه على بلاطه امامنا رجال وحوش يعذبون اطفالا ويرددون عباراتنا العادية التى نطعن بها انفسنا دون وعى .

    لك التحية وانت تضع اصبعك الشافى على جرحنا النازف.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2008, 06:26 PM

البحيراوي
<aالبحيراوي
تاريخ التسجيل: 17-08-2002
مجموع المشاركات: 5763

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: فضيلي جماع)

    العزيز الشاعر فضيلي جماع تحياتي

    وهذا هو قدر الشعراء المرهفين أن يكونوا دوماً ضمير الأمة حينما تدلهم الخطوب . وأين نحن من دستور السودان الإنتقالي الذي يتحدث عن حقوق المتهم ومراعاة حقوقه الأساسية حتى تثبت إدانتة .

    بحيراوي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2008, 08:34 PM

Yassir Tayfour
<aYassir Tayfour
تاريخ التسجيل: 18-08-2005
مجموع المشاركات: 10897

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: البحيراوي)


    Quote: دعني الآن أنفذ إلى صلب ما قذفت به نحوي من تهمة أني تغاضيت عن إدانة خليل ابراهيم مقابل إدانتي للإنقاذ. جوهر حديثي هو شريط الفيديو (الفضيحة)..الممارسة الفاشية البشعة ضد أطفال قاصرين (أقسم أن بعضهم أجبر على الاعتراف-كما درجت حكومات المركز عقب كل انقلاب فاشل- وهو، أي هذا الصبي اليافع- لا يقدر أن يحمل طبنجة ، ناهيك أن يكون بمقدوره حمل كلاشينكوف!)
    ثم إنني وغيري هنا بمعرض الحديث عن جريمة بشعة مرتكبها سلطة سياسية - هي حكومة الأمر الواقع.. لها سفاراتها وممثلوها في أكبر المنظمات الدولية وتوقع على مواثيق دولية تراعي حرمة حقوق الإنسان لكنها لا ترعوي عن سحل الأطفال في قلب عاصمة البلاد !! خليل ابراهيم أعلن أنه متمرد وخارج على القانون. والسؤال الذي ينبغي طرحه قبل إدانة الدكتور خليل ابراهيم هو: لماذا اختار طبيب كان شديد الالتزام بالخط السياسي للإنقاذ أن ينسلخ منها وينضم إلى الفقراء من أهله في قرى نائية وأودية وعرة وكيف التف حوله جيش عرمرم زحف لأكثر من ألف ميل ليجعل الرصاص يلعلع فوق هام قصور العاصمة ليوم كامل ثم يعود لأهله طالبا عبر أكبر فضائية إخبارية الإنصاف وإلا إنه سيعيد الهجوم؟

    دكتور فضيلي جماع، سلام..
    قولك: أنهم أطفال الشوارع فقط، قول لا يستند على دِقة. قد يكون منهم الكثيرون أطفال جُمعوا من الشوارع، والجبهة الإسلامية لا تتورّع في أن تفعل ذلك، ولكن الحقيقة التي لا تقبل المُزايدة هي أن خليل أتى بأطفال، ومن ضمن هؤلاء الأطفال من هو موجود بهذا الـvideo المثير للغثيان.. في يوم الحادثة تحدثنا لأهلنا من كانوا شهوداً على الأحداث في مناطق متفرقة من أم درمان؛ كلهم أكّدوا بأنّ غالبيتهم أطفال؛ وفي يقيني ما قال به شهود العيان أصدق من قول الذين إستقوا معلوماتهم من النظام أو حركة العدل والمساوة، فكلاهما كاذب..
    وما شاهدناه في هذا الـvideo لا علاقة له بالتلقين ولا لغرض أخذ المعلومات؛ هو تعزيب جماعي بشع يقوم به عساكر أغبياء نحو أطفال لا حول ولا قوة لهم.. وإذا إستمعت للحديث بين الطفل والعسكري جيداً، هو ليس من أجل أخذ المعلومة؛
    العسكري يسأل: سلاحك كان شنو؟؟ أربجي؟
    الطفل يقول: كلاش (بكل عفوية)
    العسكري يرد: كلاش يا ود الكلب..
    هل لُقِن هذا الطفل أن يقول ما قال به؟؟؟
    لا أظن ذلك..
    أجزم بأن هذا الطفل لم يُجبر أو يُملى أن يقول: كلاش..
    ومن ثم هذا الشريط يدل على وقوعه في اليوم الأول او الثاني للأحداث، فلا جيش النظام ولا قواته الأمنية مُرتبة..
    كانوا كلهم في حالة زعر وخوف وربكة..
    المهم يا دكتور، كل مافي الأمر كارثة الطفال التي امامنا هذي لخليل إبراهيم دوراً كبيراً و أساسياً فيها؛ وللنظام سِجل حافل بالإنتهاكات ضد الأطفال والشيوخ والنساء، ولكن هذا ليس معناه أن نهلل لدباب خرج من رحم تشوهات الجبهة الإسلامية.
    وسؤالك: (لماذا اختار طبيب كان شديد الالتزام بالخط السياسي للإنقاذ أن ينسلخ منها وينضم إلى الفقراء من أهله في قرى نائية وأودية وعرة وكيف التف حوله جيش عرمرم زحف لأكثر من ألف ميل ليجعل الرصاص يلعلع فوق هام قصور العاصمة ليوم كامل ثم يعود لأهله طالبا عبر أكبر فضائية إخبارية الإنصاف وإلا إنه سيعيد الهجوم؟) إنتهى السؤال..
    تساؤل يشيء بتبرئة وتوبة خليل وإنسلاخه من ماضيه، وهذى لن تحصل أبداً.. لم نسمع حتى هذه اللحظة أن خليل إنتقد تجربته ودوره في حكومة الإنقاذ في نسختها الأصلية حينما كان عرابه الترابي الناهي فيها والآمِر..
    وإستدلالك بدكتور جون قرنق اتى في غير محله، فشتان ما بينهما كماً وكيفاً، وشتان ما بين خروجهما للغابة..
    هل كان لخليل أن يخرج من الإنقاذ لولا المفاصلة الشهيرة التي ذهبت بينهما قصراً ومنشية؟؟؟
    وما هو رأيك في قول الترابي بندوة بورت سودان حينما قال: إنه قادر على حل مشكلة دارفور في ليلة وضحاها؟؟؟
    هي الإنقاذ بكل مسمياتها، من شعبي ووطني وعدل ومساواة، فليس من بينهم ثائر ولا من بينهم مناضل..
    هو صراع الكيزان حول السلطة..
    ______
    مع التحية والتقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 05:43 AM

فضيلي جماع
<aفضيلي جماع
تاريخ التسجيل: 02-01-2004
مجموع المشاركات: 6315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: Yassir Tayfour)

    الأخ العزيز/ ياسر طيفور
    حريص أنا ألا أنزلق من جوهر الموضوع وهو إدانة حكومة الإنقاذ (حكومة الأمر الواقع) بتعذيبها البشع لأطفال قاصرين. أما أن تشغلني بسجال حول ما إذا كان من الواجب إدانة الدكتور خليل ابراهيم بنفس القدر في تجريم حكومة تورطت في السحل والقتل مذ جاءت إلى السلطة على فوهة بندقية فهذا ما لا أشغل نفسي به كثيرا في هذا البوست. لقد قرأت تعقيبك على ردي عليك وأعجبني أنك تحسن أدب الخطاب والحوار الهادئ..ولمثل هذا تعتبر الكتابة أرقى ما أنجزه الإنسان من وسائل التخاطب.
    في البداية إسمح لي أن أصوبك في مقولة أضفت لها من عندك ونسبتها لشخصي الضعيف. قلت في رأس مقالك:
    Quote: قولك: أنهم أطفال الشوارع فقط، قول لا يستند على دِقة.

    واضح أنك تعمدت بإضافتك لكلمة (فقط) أن تضعني في مقعد من ينفي اللوم عن خليل ابراهيم (وهو موضوع شغلك والبعض أكثر من جريمة التعذيب البشع للأطفال والتي اشمأز لها العالم كله). أنا قلت وبالحرف:
    Quote: جوهر حديثي هو شريط الفيديو (الفضيحة)..الممارسة الفاشية البشعة ضد أطفال قاصرين (أقسم أن بعضهم أجبر على الاعتراف-كما درجت حكومات المركز عقب كل انقلاب فاشل- وهو، أي هذا الصبي اليافع- لا يقدر أن يحمل طبنجة ، ناهيك أن يكون بمقدوره حمل كلاشينكوف!)

    وحين أبرر كلامي بإضافة كلمة (بعضهم) فإن السياق يختلف تماما عن زعمك أنني قلت (إنهم أطفال الشوارع فقط) !!
    ثم إنني لم أبرئ الدكتور خليل ابراهيم من كل ما قام به. قلت بأننا قبل الخوض في تجريمه علينا أن نطرح السؤال الذي هو جوهر الموضوع؛ جاء في مقالي:
    Quote: والسؤال الذي ينبغي طرحه قبل إدانة الدكتور خليل ابراهيم هو: لماذا اختار طبيب كان شديد الالتزام بالخط السياسي للإنقاذ أن ينسلخ منها وينضم إلى الفقراء من أهله في قرى نائية وأودية وعرة وكيف التف حوله جيش عرمرم زحف لأكثر من ألف ميل ليجعل الرصاص يلعلع فوق هام قصور العاصمة ليوم كامل ثم يعود لأهله طالبا عبر أكبر فضائية إخبارية الإنصاف وإلا إنه سيعيد الهجوم؟

    الإجابة على هذا السؤال غاية في الأهمية لأنها جوهر المشكل السوداني الذي نعيشه اليوم: الحوار الدموي بين الهامش والمركز !!!
    إن أي قارئ عادي في كتب الاقتصادالسياسي يعرف بدهية لا تحتاج كثير تفكير:أن من حملوا السلاح وخرجوا على سلطة المركز السوداني خلال نصف قرن لم يحملوه طلبا للسلطة في المقام الأول وإنما طلبا للإنصاف في حقوق جوهر ية لم تف بها وعود ساسة حكومات النخبة المدمنة للفشل في الخرطوم. وقد ذكرت الدكتور جون قرنق دي مابيور في معرض حديثي عن خليل ابراهيم وأضيف إلى القائمة إن شئت مبروك (قائد الفهود الحرة- الرشايدة) والشهيد يوسف كوة مكي (جبال النوبة) ومالك عقار (الأنقسنا) وياسر سعيد عرمان (جعلي من الجزيرة) والمقدم عبدالقادر (من أبناء المسيرية)... والقائمة تطول.
    تقول لي شتان بين قرنق وخليل ابراهيم. أنا أتحدث عن نوع المشكل وليس صنف البشر أو مدارسهم السياسية. وحتى الدكتور جون قرنق نفسه كان إلى قبل اتفاق نيفاشا بقليل يقع في تصنيف إعلام الإنقاذ داخل قاموس سئمناه: (مصاص الدماء ، صديق اسرائيل، الصليبي والكافر الخ...). خليل ابراهيم كان دبابا وشارك في مجازر في الجنوب قامت بها كتائب معظم مقاتليها من صبية المدارس الذين كانت تجندهم الإنقاذ قسرا وتدفع بهم إلى غابات جنوب السودان ليعود كثيرون منهم إلي الشمال في أكفان !! بل إن ذاكرة شعبنا ليست هشة لينسى مجزرة معسكر العيلفون. خليل ابراهيم كان دبابا.. لكن نفس هذا الدباب انسلخ من ماضيه (التقيته في مؤتمر المهمشين في هنتينجن Huntengen في ألمانيا وخضنا في حوار هاديء مثمر ، يهمني أن أؤكد لك فيه أنه وأتباعه ليسوا حاليا مع الترابي الذي كما قلت أنت راهن على حل مشكلة دار فور في يوم)!! مشكلة دار فور ليست مباراة كرة قدم تبدأ وتنتهي بصافرة الحكم..إنها تراكمات هائلة لمعضلات اقتصادية واجتماعية لعب فيهاالحاكمون في المركز الدور الأكبر. وحين لم يجد أبناء ذلك الإقليم شيئا من الإنصاف لجأوا إلى أسوأ الحلول: الحرب..وقد سبقهم إلى ذلك إخوتهم في الجنوب والشرق وجنوب النيل الأزرق وجبال النوبة. لكن يلفت الإنتباه لكل صاحب ضمير حي أن الفظائع التي ارتكبتها سلطة الإنقاذ في دارفور خلال 4 أو خمس سنوات حتى الآن فاقت التصور.
    قلت وأكرر قولي: لست في موضع الدفاع عن خليل ابراهيم أو غيره ممن حملوا السلاح فالحرب في نظري هي أقذر الطرق لحل المشاكل . أنا كاتب سوداني وداعية حقوق مدنية ويهمني جدا البحث عن استقرار في بلدي. وهذا الاستقرار لن يحدث مالم يذهب إلى مزبلة التاريخ نظام الإنقاذ الحالي والفكر الاستعلائي الذي يدور في فلكه.
    ولك تقديري ومحبتي

    (عدل بواسطة فضيلي جماع on 23-06-2008, 06:20 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 05:44 AM

فضيلي جماع
<aفضيلي جماع
تاريخ التسجيل: 02-01-2004
مجموع المشاركات: 6315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: Yassir Tayfour)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 04:36 AM

فضيلي جماع
<aفضيلي جماع
تاريخ التسجيل: 02-01-2004
مجموع المشاركات: 6315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: البحيراوي)

    Quote: وهذا هو قدر الشعراء المرهفين أن يكونوا دوماً ضمير الأمة حينما تدلهم الخطوب .

    شكرا يا بحيراوي على مشاعرك النبيلة وإحساسك الطيب.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2008, 08:13 PM

nabielo
<anabielo
تاريخ التسجيل: 17-04-2002
مجموع المشاركات: 3227

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: فضيلي جماع)

    Quote: د. نبيل
    شكرا على الشريط الذي فضح المؤسسة الحاكمة. ألست أنت من أتى بهذا الفيديو أم هو تشابه في الأسماء.

    نعم لي الشرف
    Quote: عزيزى دكتور نبيل
    لم نفق بعد من صدمة هذا الشريط الدامى.. هذه اضافة نوعية من ناشطى انقاذ النوبة وهم يدافعون عن الارض النوبية وحق انسان السودان فى ارضه فى دارفور وفى الشرق وفى الجنوب... وقفة نوبية حقيقية مع عذابات المهمشين من اهلهم فى دارفور وفى كل ارجاء السودان.. وتأكيد حقيقى بان النوبيين يشعرون بمحنة السودان فى الغرب والشرق والجنوب والوسط... لم اشأ ان اكون اول المشيدين بنشرك لهذا الشريط الذى يفضح نظام الانقاذ ويعريه من آخر ورقة توت يتدثر بها ... يجب ان يعرف العالم كله بشاعة هذا النظام فى اسر الاطفال والتنكيل .. يجب ان تعلم منظمات حقوق الانسان بحقيقة اوضاع حقوق الانسان وخاصة الاطفال فى السودان والهجمة العنصرية المقيتة ضد ابناء دارفور... بقى شيئ أخر وهو نداء لآبناء دارفور: كلنا ضحايا الانقاذ ... ابناء دارفور والنوبة والبجة والجنوب وكل مهمشى السودان.. يجب ان نقف صفا واحدا من اجل هزيمة هذا النظام العنصرى واقامة دولة السودان الجديد... القائم على المواطنة الحقة والعدالة والمساواة وحقوق الانسان... نحن معكم يا ابناء دارفور الاوفياء فى السراء والضراء..


    نورالدين منان

    Quote: إن التضامن الكبير الذي احسسناه في كتابات أبناء الوسط النيلي مع أطفال دارفور الذين تعرضوا إلى "أبوغريب من صنع سوداني" يعطي المرء قدرا كبيرا من الأمل بأن محاولات الحكومة للتفريق بين أبناء دارفور والوسط النيلي قد أثبتت فشلها كما سيثبت فشل تفريق الدارفوريين إلى زرقة وعرب..وهذا في حد ذاته تأكيد حتمي بأن الاصولية الاسلاموية إلى فناء ما دام أن هناك إجماعا سودانيا أنها مجرمة تلفظ الآن أنفاسها الاخيرة لصالح مستقبل قائم على المساواة والعدل ووحدة كل السودانيين.
    صلاح شعيب

    هذا ما نصبوا اليه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 06:35 AM

فضيلي جماع
<aفضيلي جماع
تاريخ التسجيل: 02-01-2004
مجموع المشاركات: 6315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: nabielo)


    د. نبيل أيها الرائع
    بتضامنكم أنتم أبناء الوسط والشمال النيلي مع المشكل الدارفوري وقضاياالهامش الأخرى فأنكم تعطون الدليل القاطع أن محاولة الإنقاذ خلط الأوراق على صعيد المعطى العرقي إنما هي محاولة يائسة وعديمة الجدوى. هذا وطن يبحث بصدق عن أطرافه لينهض جبارا بين شعوب العالم في عصر القرية الكونية.
    ك مزيد احترامي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 03:33 AM

saadeldin abdelrahman
<asaadeldin abdelrahman
تاريخ التسجيل: 03-09-2004
مجموع المشاركات: 8854

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: فضيلي جماع)

    Quote: لا يمكننا أيها الآخ الكريم اختزال هذه الجريمة في إثارة قضيةالبحث عن هؤلاء الأطفال والوقوف على مصيرهم. من أين تتقصى أخبارهم؟ من حكومة سامتهم سوء العذاب وربماأبادت بعضهم في الأيام الأولى؟ ولماذا الانصراف بالقضية عن مضمونها الحقيقي وهو محاكمة الجاني؟ إن الكلام عن تجريم خليل ابراهيم وأنه جر هؤلاء الأطفال للمحرقة هو كلمة حق أريد بها باطل. المجرم الحقيقي هو الدولة التي تدعي الشرعية وترفع علم البلاد في المحافل الدولية وتوقع على مواثيق تحرم انتهاك حقوق الانسان. خليل ابراهيم متمرد لم ينكر أنه خارج على القانون، وحسابي معه -إن صح أن هؤلاء القاصرين من جيشه - سوف لن يقل عن محاسبتي للإنقاذ. لكن دعنا أولا نطعن الفيل وليس ظله


    يا أستاذنا فضيلي

    الإنقاذ نصف الفيل وخليل نصفه الآخر... بالنسبة لي المؤكد أن بعض هؤلاء الأطفال من جيش خليل ( لا ادري عن الكل) و قد كنت حاضرا اعتقال احدهم ( يحمل هوية تشادية) من مكتبة ببري .
    المحاسبة ضرورية متى و كيفما امكن ذلك - فالنكن واقعيين - نحن ظللنا نسمع عن المحاكمات و مطاردة الجناة منذ سنين في هذا المنبر و غيره لكننا لم نر طحينا.
    الاولى بنا محاولة انتشال هؤلاء الأطفال بواسطة المنظمات الدولية و المحلية و لننظر محاكمة الجناة الآن أو بعد حين.. Hoping it will really happen

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 06:47 AM

فضيلي جماع
<aفضيلي جماع
تاريخ التسجيل: 02-01-2004
مجموع المشاركات: 6315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: saadeldin abdelrahman)

    Quote: الإنقاذ نصف الفيل وخليل نصفه الآخر... بالنسبة لي المؤكد أن بعض هؤلاء الأطفال من جيش خليل ( لا ادري عن الكل) و قد كنت حاضرا اعتقال احدهم ( يحمل هوية تشادية) من مكتبة ببري .

    أخي الفاضل saadeldin abdelrahman
    من العبث لموضوع هذا البوست (جريمة تعذيب حكومة الإنقاذ البشعة لأطفال قاصرين) من العبث أن نضيعه في سجال حول ما إذا كان يجب أن ندين الدكتور خليل ابراهيم بنفس قدر الإدانة لحكومة الإنقاذ!!
    موضوعي هو الشريط الذي أيقظ ضمير العالم كله. حكومة توقع على مواثيق دولية حول حقوق الإنسان وأسرى الحرب وحقوق الطفل ثم (تسد دي بي طينة ودي بي عجينة) وتعذب الأطفال بقسوة لم تشهدها معتقلات النازية..وأين ؟؟ في قلب عاصمة البلاد !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 07:07 AM

نصر الدين عثمان
<aنصر الدين عثمان
تاريخ التسجيل: 24-03-2008
مجموع المشاركات: 3750

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: فضيلي جماع)

    تحياتي أستاذي فضيلي ..
    Quote: وقد يتساءل المرء: أين كان كل هذا؟ هل صحيح أننا أمة واحدة تجمعها روح الجسد الواحد والحلم المشترك بالحاضر والمستقبل في رقعة المليون ميل مربع؟ هل صحيح أننا - مذ نلنا استقلالناالمزعوم قبل قرابة الستين سنة كنا جادين في السعي لخلق كيان واحد يكون تباين ثقافاته وسحناته ومناخاته مصدر قوة في عالم اليوم- كماهو الحال عند الكثيرات من دول العالم المعاصر؟

    هو ذا السؤال ... هو ذا السؤال الحق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 07:36 AM

فضيلي جماع
<aفضيلي جماع
تاريخ التسجيل: 02-01-2004
مجموع المشاركات: 6315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: نصر الدين عثمان)

    Quote: هو ذا السؤال ... هو ذا السؤال الحق

    أخي /نصر الدين عثمان
    والإجابة على هذا السؤال هي المحك لبقاء وطن موحد أو زواله !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 10:06 AM

mohamed karib
<amohamed karib
تاريخ التسجيل: 24-10-2002
مجموع المشاركات: 459

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: فضيلي جماع)

    الشاعر الكبير و الاديب المهموم دوما بالوطن استاذى فضيلى جماع : باقوى العبارات الممكنة اشترك معاك فى الاحساس بالمهانة من هذا الذى حدث و ظل يحدث بالمناسبة على الدوام... الجديد كان وجود الكاميرا التى سجلت ما حدث وهذا يدل ضمن ما يدل على استهانة هؤلاء المجرمين بالضمير الانسانى و استخفافهم بردود فعله المحتملة فلا اظن ان من فعلوا ذلك او سمح بفعل ذلك كان خافيا عليه ان جريمته المصورة ستاخذ طريقها لفضاءات العالم المفتوحة (شفت كيف يشعرون بالامان) لكن هذه الحقيقة المريرة تاخذنى وعلى الفور للفخ المنصوب من وراء هكذا تصرف (واقصد ليس فقط ما فعلوه لكن الاحساس بالامان وهم يفعلونه) وهو ان ٌُيٌستدرج(بضم التاء) من يتصدى لهم بانهم انما قاموا بذلك فقط لعنصربتهم الخاتية الشك ..واضيف سريعا ان هذه العنصرية هى بالتاكيد خاتية الشك لكنها لم تكن دافعهم الوحيد فقد سبق لهؤلاء المجرمين ان ارتكبوا ذات الجرائم فى حق كل الموطنين على اختلاف سحناتهم و كان الجلادون ايضا منتمين لكل السحنات والفخ المنصوب هو ان نغفل نحن الذين نقف ضد كل هذا السياق ل بعد وحيدمن ابعاده (مع خطورته و نذالته) ونساهم بالتالى فى دفع الوطن (مع من يدفعه بالفعل ) الى اوطان عديدة على اسس من الوان سحناتنا وهذا فى تصورى هو اغلى ما يتمناه من قاموا بارتكاب جرائمهم المصورة وربما كان ذلك وراء قيامهم بتصويرها او السماح بذلك من الاساس)....مهتنا الانتباه لذلك فى ذات الوقت الذى نتصدى فيه لعار الستعلاء العرقى الموجود حتى قبل ان يفاجر به المجرمون و هم يصورون جريمتهم بقصد مقصود يا استاذنا فضيلى جماع ...سوف لن يفوتنى ان اشير بكل الاصابع الى اانه على راس اهدافهم يقف الافلات من العقاب المستحق (ليس من هذه الجريمة وحدها) وذلك يتسنى لهم باحسن ما يتسنى من خلال جذب من يدعون (ويحسون وهما او حقبقة ) بعروبة ما انهم فى خندق واحد مع نظام لم يتردد فى الماضى وسوف لن يتردد فى قادم اليام على فعل الشئ ذاته مع معارضيه مهما كانت الوان بشرتهم وايا كان اعتقادهم المتعلق باصل اجدادهم وهذا يحقق للجلادين (على الاقل الافلات بجرئمهم المرتكبة بحق هؤلاء الاخيرين فضلا عن استمالتهم المحتملة (و المستهدفة من وراء الفخ المنصوب بمهارة) فى اصطفاف مؤسف ضد مواطنيهم الذبن يجرى استهدافهم كاولوية فى هذا الظرف من تعقد ازمة الوطن...
    استاذى العزيز: اضيف اخيرا ان من قاموا بتعذيب اطفالنا بايديهم قد كشفوا عن عنصرية كريهة لكن من امروهم بفعا ذلك استهدفوا ما هو اكثر من ذلك بكثيييير و لقد حاولت ان افضح ذلك لكنى اضيف بكل اسف انه يبدو لي ان محولاتهم تحقق نجاحا و نظرة للمنبر العام لsudaneseon lineتكفى للتدليل على ما اصابوه من نجاح وهذا الامر ربما كان خطتهم الذكية( يا صديقى عصام جبر الله) للانحراف بالintelegesiaالتى اقلقت منابرها منام المجرمين


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 01:00 PM

مصدق مصطفى حسين


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: فضيلي جماع)

    أستاذى فضيلى جمّاع
    عاطر تحياتى ... و لافض فوك ،
    Quote: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟
    لا أظن .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 05:08 PM

Arabi yakub

تاريخ التسجيل: 27-01-2008
مجموع المشاركات: 1894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: مصدق مصطفى حسين)

    الاخ الاستاذ/ فضيلي جماع شكرا علي الموضوع الهام والتحية للزوار الكرام
    في الواقع ان ما جري لهؤلاء الاطفال لم يكن امرا مستغربا ان يصدر من هؤلاء ، فان من يقتل النفس البريئة ويتفاخر بذلك ممكن جدا ان يفعل ماهو اسواء من هذا. كما لم يكن هذا هو نقطة البداية وانما للامر جذورا عميقة في تاريخنا الوطني منذ الاستقلال وعلي سبيل المثال ما حدث لما يسمي بقوات المرتزقة في احداث ( 1976) لاكثر بشاعة من هذه المشاهد وحتي الان هناك مفقودين في بعض اصقاع السودان من جراء تلك الاعمال الوحشية. والاغرب في تلك الاحداث والتي لا تدل علي شئ الا العنصرية حيث ان نفس السادة القادة الفعليين لتلك العملية قد عادوا وتصالحوا مع النظام،كان شيئا لم يحدث ، بل وتولوا هم انفسهم اعلي قمم السلطة الا انهم وللاسف لم يطرقوا مجرد السؤال عن اولئك الضحايا او اين ذويهم مع انهم يعرفونهم فردا فردا لانهم تم انتقائهم وتدريبهم في خارج السودان وبالتالي هم يعرفونهم حق المعرفة عددهم وجهاتهم التي جاؤا منها الا انهم وللاسف لم يتواضعوا حتي لمعرفهم ذويهم في السودان. واذا سمعت السيد الدكتور/ غازي العتباني يتحدث في الاشهر الماضية عبر قناة الجزيرة عن تلك الاحداث وكيف نجا هو الذي كان ضمن مجموعة البوستة بامدرمان وتمكن من السفر عبر المطار الي المملكة السعودية. ولم يتطرق مطلقا الي ذكر الذين راحوا هدرا من ضحاياه من ابناء شعب السودان العزيز الذين دفنوا احياءا وهو اكثر بشاعة، وكانهم خراف ذبحوا في وليمة نجاة السادة؟ بل المؤسئ حقا انه اثني علي النظام في تصرفه انذاك وقال بالحرف متمسحا بتسامح اهل السودان الذين يرفضون الاعمال الوحشية والعنف وما ادراك.؟ مستدلا ببعض اقوال للصادق المهدي زعيم المعارضة انذاك. ولا ادري ماعلاقة شعب السودان وطيبته بانظمة قمعية بشعة تفرض نفسها بقوة السلاح ولم ينتخبه احد ولم يحاسبه احد؟ ويقف معه زمرة من المثقفين الفاشلين المتامرين الذين كانهم درسوا التامر والتنكيل بشعب السودان العظيم ولم يدرسوا العلم الذي يرفع بيتا لا عماد له. كان امرا مؤسفا حقا. كما ان احداث الضعين
    وجبل الاولياء وغيرها من الاحداث لم يكن امرا محتملا ان يصدر من بشر مهما كان جنسه او نوعه ناهيك عن ان يكون من ابناء الوطن والاكثر اسئ وحزن ان كل ذلك لن يجد طريقا الي العدالة او حتي تناولهم بشكل مستفيض ليتعلم من عبرهم وسؤاتهم الاجيال، وانما يظل كل حدث جلل كهذا يظل طي الكتمان والانكار باغلظ الايمان ومعاقبة كل من تطرق الي ذلك وما تعرض له الدكتوران عشاري وبلدو واخرون ليس ببعيد.
    والسؤال الذي يجب طرحه وبالحاح هو لماذا فشل النخبة السودانية منذ الاستقلال في تاسيس دولة القانون وفق مشروع وطني قومي يشمل جميع الفئات المكونة للسودان ويامن لهم حياتهم العزيزة وسلامة ارواحهم الغالية في كل شبر من ارض السودان؟ هل شعب السودان بهذا التعقيد الذي ياخذ من نخبه كل هذا الزمن؟ ام ان هناك اسباب اخري جوهرية الا انها خافية بصورة او باخري وظلت تحرقنا بين الحين والاخر او علي الدوام تقريبا؟
    ما هي الاسباب الجوهرية لحرب الجنوب الذي استمر زهاء الاربعون عاما وما ان اخمدت حتي سرعان ما انفجر الاوضاع في دارفور الذي لم يكن متوقع لاحد ان تصل فيه الاوضاع الي ما نراه الان؟ ماهي الاسباب التي اودت بنا الي هذا الفشل التاريخي هذا؟ حيث لم ننجز الا صناعة الفناء والتفرقة لدرجة الشروع في تقسيم السودان والقبول بذلك كانه قضاءا وقدرا؟
    هل السودان مساحته لم يسعنا ام هناك فقر في الموارد بصورة عامة ام ماذا؟
    في الاجابة الي هذه الاسئلة تجدني لا اجد سببا مطلقا لكل هذا غير العنصرية الكامنة المتحكمة في دواخلنا العنصرية العرقية والثقافية والدينية. لقد تحكم في نخبنا بالذات هذا الداء العضال لدرجة الاقصاء والنفي ثم الافناء وكان شيئا لم يحدث؟ وهكذا وصل بنا عدم الاحساس بقتل النفس بادني سبب او حتي دونه او البطش به ونفيه لدرجة احتار فيه واقف عنده كما احتار فيه العالم الدكتور منصور خالد حين قال: (لا ادري عدم الاحساس من نخبة الشمال النيلي بما ظل يجري لضحاياهم من بني جلدتهم هل هي من تخانة الجلد ام تقل الدم؟)
    فالسبب الجوهري لحرب الاربعون عاما في الجنوب هي العنصرية باشكالها الثلاثة المذكورة اعلاه وحرب دارفور الان هي كذلك العنصرية ومن يقول بغير هذا عليه ان يسرد لنا الاسباب التي يراها اكثر تاثيرا واثرا من العنصرية؟
    كما ان تقاعس النخبة السودانية في تاسيس دولة العدالة والمساواة بين كافة شعوب السودان دون ادني تمييز هو شعورهم العنصري بالتمييز عن بعض مكونات شعب السودان الذين لا يجب مساواتهم مع معظم هؤلاء النخب المتنفذين في سنم قيادة السودان تاريخيا بل وقيادة كل شئ ذو صلة بالسلطة او الادارة؟ والمسالة الاقتصادية وشح الموارد في السودان هذه فرية لا اساس لها من الصحة ولا تسندها الواقع امامنا، واي دارس لالف باء العلم يعلم يقينا ان السودان من اغني دول المنطقة بكل ثرواته بدءا بالبشرية. وكلنا درسنا في المراحل الاولية ان السودان سلة غذاء العالم. لنسمع اخيرا انه سلة غذاء العالم العربي واي كان فهل هذه العبارة جاءت عفوا دون ان تسندها حقائق من الواقع بالطبع لا؟ وحتي اللحظة يبقي السودان سلة غذاء العالم. فلو كان شعورنا الوطني القومي معافا من داء العنصرية لكان ملاك المشاريع الزراعية وتجار المواشي لوحدهم لتمكنوا من بناء السودان والنهوض به اقتصاديا في كل اصقاعه المتناثرة التي تغمر ارضها الطاهرة المياه في كل خريف ويسكنها في كل بقعة اطيب شعب واروع نموزج انسان عرفته كوكب الارض ولكن لاحياة لمن تنادي؟

    يتبع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 05:10 PM

Arabi yakub

تاريخ التسجيل: 27-01-2008
مجموع المشاركات: 1894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: Arabi yakub)

    واذكر في ايام الديقراطية الثالثة عندما زار العقيد الليبي معمر القدافي السودان بعد غيبة طويلة وفي محفل عام اقيم ترحيبا
    به في دار حزب الامة بادرمان بحضور رئيس واعضاء مجلس راس الدولة ورئيس مجلس الوزراء ووزرائه واعضاء البرلمان المنتخبون وجماهير غفيرة من شعب السودان. منقولا عبر تلفزيون السودان قام القدافي مخاطبا الحضور: فتبسم ضاحكا ليقول: السودان هادي البلد اليجري فيه النيل الابيض والازرق وابنائه يصابوا بالمجاعة غريبة هادي والله غريبة؟ هكذا قال بالحرف امام قادة السودان المنتخبون ديمقراطيا فانهالوا له بالتصفيق كانه كان يقول نكتة او يخاطب قادة جزر القمر او كوكب اخر؟ فلم يحدث شيئا ولم يحرك فيهم ذرة شعور او احساس بمسئولياتهم التاريخية لانهم علي عجلة في استمرار دوامة صراعاتهم التاريخية العبثية حتي فات عليهم الفوات ومازالوا هم نفس السادة يصطرعون في امرنا؟ اتمني منهم ان يبيعونا الي اخرين بدلا عن هذه الدوامة في القتل لدرجة الابادة؟
    فالمسئولية في الاساس مسئولية مثقفين فاشلين متامرين علي ارض السودان وعلي شعبه المعطاء الطيب في كل مكان حتي اللحظة. فهؤلاء مطالبون ببناء الانسان السوداني في المقام الاول وتخلصه من مصائب الجهل الذي يهدم اي اساس للبناء، وانتشاله من الاوهام الايديولوجية التي اغرقنا مجتمعنا بكامله في اتون وهم الايديولوجيا الذي لايعترف الا بانه الصاح ابدا. والتصورات الدينية والعشائرية والقبلية كل هذا تصور للفرد العادي انه متفوق علي غيره لمجرد انه ينتمي الي العائلة الفلانية او العشيرة العلانية وهكذا القبيلة وبعض من المفاهيم الدينية التي في كثير منها تصورات وتبربرات دينية عنصرية او يتم استخدامها كغطاء لاغراض عنصرية بحتة. مستخدما العنف سبيلا للتصفية الجسدية بموافقة رجال علي قمة السلطة السودانية. فماذا يفيد بناء الطرق والامارات لامة مقبلة علي الانقراض لا محال؟ فجامعة الخرطوم مهد العلم وقلعة المثقفين الاولي في المنطقة بلا منازع كادت ان تكون ثكنة عسكرية او ساحة قتال BATTLEFIELD)) للتصفية الجسدية بين جيل المستقبل والمؤسئ حقا يقف من وراء افعالهم هذا كبار الخريجين منها وليسوا خريجي الكليات العسكرية فحسب. ولم يلتفتوا ولو بطرفة عين في الاجابة علي السؤال الذي ظل يلاحقنا جيلا بعد جيل وهو ماذا قدمنا للحفاظ علي ارواحنا وارواح شعب السودان الابي بعد رحيل الاستعمار؟ هل كان الغرض من الاستقلال هو ان نمارس قتل بعضنا البعض وبصورة ابشع مما فعله كل انواع الاستعمار الذي مر به السودان؟ فان عدد قتلانا الان يضاعف اعداد الذين تم قتلهم في كل العهود الاستعمارية؟ ما هذا؟ فهل نتوقع من هؤلاء غير التعذيب والتنكيل والقتل بالجملة ولا عزاء؟ فالقتل يمارسه رجال علي درجة عالية من العلم والثقافة فهم واعون بافعالهم ويتعمدون ارتكابها بل مهيئون ومنتظرون في تهيب لمن يقع في ايديهم الملطخة بدماء الابرياء من ابناء شعبهم في كل مكان ،خاصة من المغضوب عليهم من مناطق محددة من السودان؟ فماذا يرجي من هؤلاء القتلة؟
    وهم ايضا الموكلون بحفظ الامن وحماية النفس البشرية اي كان جنسه او جهته او حتي دينه؟ حتي من ارتكب جريمة القتل عمدا ففي الامم المتحضرة لا يتم قتله او حتي تعذيبه الا بواسطة قضاء مستقل وعادل فاين نحن من كل هذا في القرن الواحد والعشرين؟
    فجامعة الخرطوم التي انشاها المستعمر الانجليزي لتبقي منارة للعلم والمعرفة علي مستوي الاقليم قد احتفلت بعيدها الماسي علي ما اعتقد وهو مرور ستون عاما وهي تحت سيادتنا المستقلة ، فبالاضافة الي انها اصبحت ساحة للحرب واراقة الدماء جهادا وجهويا وعرقيا وما شابه كما ذكرنا، فانها ايضا لم تنجب لنا رئيس لدولة السودان ليوم واحد MR.PERSIDENT OF SUDAN FOR ONE DAY)) بل ان معظم السادة من خريجوها يتهافتون تحت قيادة جنرالات الحرب من خريجي الكليات الحربية THE WAR COLLEGES)) ويتبارون ويتباهون بدرجاتهم العلمية وهوايتهم المفضلة الكذب والتملق وطمس الحقائق المجردة لتصبح اثرا بعد عين والتضليل في كل شئ حتي في علومهم التي تلقوها وتخصصوا فيها. فمنهم من جاء مع ركب الانقلاب العسكري في جنح الظلام الدامس او كان ورائه فعمل جاهدا ممارسا كل ما لا يخطر ببال بشر من التضليل وحنكة التخطيط لتنفيذ الانقلاب وضمان نجاحه والناس نيام. وهو السرقة الكبري بلا ادني جدال، وليبقي فيه جنرال الحرب متخصص القتل الي الابد، بدون اي حق شرعي او مصوغ قانوني او حتي عرفي في عالم اليوم. بل مشوها كل القيم هادما لكل الاخلاق حتي اخلاق الحرب الذي تعلمه هادرا بكل سلف ووقاحة مبادئ والتزامات مواثيق الحروب التي تعلمها في الكلية العسكرية، ومع من هذا؟ مع ابناء شعبه دافعي راتبه منذ ان كان تلميذا في الكلية الحربية؟ اي عار هذا الذي لحق بنا اي هوة سحيقة نحن دخلناها بفعل ايدينا ومكثنا في القاع منذ خمسون عاما وكاننا لم نعلم؟
    كم من الارواح التي زهقت بغير حق وكم من الاموال التي نهبت؟ وتغيب روح العدالة بالكامل. بل منهم من زعم انهم لم ولن يسلموا سلطتهم المسروقة عينك يا تاجر الا لعيسي عليه السلام الذي يظهر في اخر الزمان؟ فهذا امر محير حقا؟
    ومنهم من نصب نفسه ابو الديمقراطية وظلوا يتمسكون بقيادة الاحزاب السياسية التي كان يجب ان يكون بوتقة لتلاقح الافكار واستيعاب التنوع الثقافي والاثني بتسامح لنشر الوعي والتخلص من مفاهيم باتت تفرقنا وخلقت بيننا الحواجز العبثية كابناء وطن واحد. بل وقد انقضت عهودها كالقبلية والجهوية والتمييز العرقي، الثقافي، الديني؟ لنبقي فقط نحن سودانيون اما وابا ولكل منا حسب عطائه وفق عمله وجهده؟ فهؤلاء وعائلاتهم جعلوا من الاحزاب السياسية اقطاعيات تملكها عائلة، فالفرد منهم ظل في قيادة الحزب اكثر من اربعون عاما وهذه حالة لايوجد لها مثيل علي الاطلاق في كل العالم اليوم الا في السودان؟ فما معني الديمقراطية من دون التغيير في كل شئ ومن القيادة الي القاعدة والبرنامج وطرح جديد الافكار وتبادل الاجيال من داخل هذه الاحزاب؟ الا يحق لنا ان نقول بكل صدق وتجرد انهم متامرون علي السودان وعلي شعبه الطيب في كل اصقاعه؟ وهنا انا اسمح لنفسي بان اختلف مع مفكرنا شهيد الفكر الاستاذ محمود محمد طه الذي قال قبل اكثر من ثلاثون عاما ان السودان بلد عظيم يحكمه الاقزام؟ وانا اليوم اقول كلا يا استاذي انهم ليسوا اقزاما انهم متامرون علي هذا التراب متامرون علي هذا الشعب الطيب، ودافعهم فقط العنصرية المستحكمة في دواخلنا بلا جدال.
    فائق الشكر وعذرا علي الاطالة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 07:29 PM

فضيلي جماع
<aفضيلي جماع
تاريخ التسجيل: 02-01-2004
مجموع المشاركات: 6315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: مصدق مصطفى حسين)


    الفنان الكبير مصدق حسين
    أوجزت فأغنيت. كلنا بانتظار ريشتك الساخرة لتقول رأيها في المضحك- المبكي هذه الأيام.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 05:13 PM

M A Muhagir
<aM A Muhagir
تاريخ التسجيل: 13-07-2005
مجموع المشاركات: 3918

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: فضيلي جماع)

    شكرا لهذا البوست الرايع استاذ فضيلى جماع

    ان اقل ما نفعله لهؤلاء الضحايا هو الاستنكار وادانة الجريمة وطلب
    القصاص.

    سلام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2008, 07:35 PM

فضيلي جماع
<aفضيلي جماع
تاريخ التسجيل: 02-01-2004
مجموع المشاركات: 6315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: M A Muhagir)

    مهندس محمد مهاجر
    شكرا أخي العزيز على المرور والمؤازرة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2008, 01:20 PM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 29-03-2005
مجموع المشاركات: 49964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: فضيلي جماع)



    شكرا اساتاذ فضيلي على هذه الكلمات القوية بحق
    اؤلئك الاطفال.


    وصدقني تابعت منذ اليوم الاول هذا البوست
    ولازلت اقراء فيه كل يوم مستجداته....ولكني
    كنت انتظر حالة نفسه افضل تمكننى من التداخل فيه بلغة يستحقها.

    وصدقني اعتبره بمثابة قبلة حنينه طبعتها انت على جبين كل المكتوين بالعنصريه.


    واجمل عبارت هذا البوست واوقها تعهدك الآخير ان تستمر بفضح هذا النظام
    وان تحمل صرخات هؤلاء الصضغار للعالم,فاصوات صرخهم لازلت تحمينا النوم
    وتؤرق مضاجعنا.


    شكرا لك وساعود لتعليق اوفى باذن الله.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2008, 01:27 PM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 29-03-2005
مجموع المشاركات: 49964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: Tragie Mustafa)

    هذا التعهد يا استاذنا هو افضل ما تقدمه من باب الالتزام الشخصي
    ليس لنا وانما للاطفال الذين ارق صراخهم مضجك كما فعل بي:
    Quote: أكتفي بهذا القدر لكن ليس قبل أن أقول بأن كاتب هذه السطور - وهو عضو في نادي القلم العالمي International Pen - أكبر اتحاد للكتاب في العالم- وعضو مؤسس باتحاد الكتاب السودانيين - يقوم حاليا بما تمليه عليه مسؤولية المواطنة وبما يمليه عليه واجبه الأخلاقي ، وبمعاونة الخيرين من أبناء وبنات وطننا- بتحرير تقرير بأكثر من لغة، مصحوبا بالشريط موضوع هذا البوست لنقول لأحرار القرية الكونية إن السودان تحت سطوة نظام لا يقل فاشية عن أبشع النظم القمعية التي شهدتها افريقيا في عصرنا الحديث.
    ولا نامت أعين الجبناء.
    شكرا لك وهذا هو العمل الاخلاقي الذي نتوقعه من المخلصين للوطن وللانسانيه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2008, 03:27 PM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 29-03-2005
مجموع المشاركات: 49964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: Tragie Mustafa)

    بعدين في اشكال بنحب نوثق لها اولا.....

    الناس البتفلح في تفريغ اي كلام من محتواه وتعسى لتشتيت الكور بنعرف لها جيدا.

    لا اطالبك برد يا استاذ فقد كفيت ووفيت انا فقط اوثق لهذه الاشكال امدعيه بحقوق الانسان
    والتي نعرف عنصريتها جيدا...امثال ياسر طيفور يا استاذي والذين قد تكون غير متابع جيد لبعراتهم العنصريه التي اتكتبت هنا..نوثق لهم ولكننا نحتفظ بحق الرد بعيد عن بوستك هذا واتاجوائه الآدميه المريحه.

    Quote:
    الدكتور فضيلي جمّاع، سلام
    هذا الـvideo لا شك هو جريمة من سلسلة جرائم كثيرة تقشعر لها الأبدان حصلت داخل زنازين ودور الأمن منذ العام 89 لم تجد Eyewitness غير الضحايا؛ ولكن خصوصية هذه الجريمة أرتكبت ضد أطفال لا يملكون من أمرهم شيئاً، لا أمام الله ولا أمام القانون لأنهم دون سن التكليف..
    لو إستمعت للمحادثة بين الطفل والعسكري في الـvideo تقول:
    العسكري:سلاحك كان شنو، أربجي؟؟؟
    الطفل: كلاش
    العسكري: كلاش يا ود الكلب..
    هذه المحادثة تبرهن أن هؤلاء الأطفال حقيقة شاركوا في هجوم أم درمان..
    ولكنك تقاضيت عن فعلة خليل النكرة في إستخدام هؤلاء الأطفال في عمل عسكري جبان لا علاقة لهم به؛ ثم يهرب ويتركهم في أيدي أخوانه الذين لا تعرف الرحمة لقلوبهم منفذاً..
    لا بد لإدانة هذا العمل من كل جوانبه.. وحتى ذوي الأطفال، كيف يتركون طفل في هذا العمر أن يخرج ولا يعود..
    على كلٍ، هي الجبهة الإسلامية بترابيها وبشيرها وخليلها، تسلك كل الطرق للمحافظة على السلطة أو البحث عنها..


    ____
    لك التحية والتقدير





    Quote:

    Quote: دعني الآن أنفذ إلى صلب ما قذفت به نحوي من تهمة أني تغاضيت عن إدانة خليل ابراهيم مقابل إدانتي للإنقاذ. جوهر حديثي هو شريط الفيديو (الفضيحة)..الممارسة الفاشية البشعة ضد أطفال قاصرين (أقسم أن بعضهم أجبر على الاعتراف-كما درجت حكومات المركز عقب كل انقلاب فاشل- وهو، أي هذا الصبي اليافع- لا يقدر أن يحمل طبنجة ، ناهيك أن يكون بمقدوره حمل كلاشينكوف!)
    ثم إنني وغيري هنا بمعرض الحديث عن جريمة بشعة مرتكبها سلطة سياسية - هي حكومة الأمر الواقع.. لها سفاراتها وممثلوها في أكبر المنظمات الدولية وتوقع على مواثيق دولية تراعي حرمة حقوق الإنسان لكنها لا ترعوي عن سحل الأطفال في قلب عاصمة البلاد !! خليل ابراهيم أعلن أنه متمرد وخارج على القانون. والسؤال الذي ينبغي طرحه قبل إدانة الدكتور خليل ابراهيم هو: لماذا اختار طبيب كان شديد الالتزام بالخط السياسي للإنقاذ أن ينسلخ منها وينضم إلى الفقراء من أهله في قرى نائية وأودية وعرة وكيف التف حوله جيش عرمرم زحف لأكثر من ألف ميل ليجعل الرصاص يلعلع فوق هام قصور العاصمة ليوم كامل ثم يعود لأهله طالبا عبر أكبر فضائية إخبارية الإنصاف وإلا إنه سيعيد الهجوم؟


    دكتور فضيلي جماع، سلام..
    قولك: أنهم أطفال الشوارع فقط، قول لا يستند على دِقة. قد يكون منهم الكثيرون أطفال جُمعوا من الشوارع، والجبهة الإسلامية لا تتورّع في أن تفعل ذلك، ولكن الحقيقة التي لا تقبل المُزايدة هي أن خليل أتى بأطفال، ومن ضمن هؤلاء الأطفال من هو موجود بهذا الـvideo المثير للغثيان.. في يوم الحادثة تحدثنا لأهلنا من كانوا شهوداً على الأحداث في مناطق متفرقة من أم درمان؛ كلهم أكّدوا بأنّ غالبيتهم أطفال؛ وفي يقيني ما قال به شهود العيان أصدق من قول الذين إستقوا معلوماتهم من النظام أو حركة العدل والمساوة، فكلاهما كاذب..وما شاهدناه في هذا الـvideo لا علاقة له بالتلقين ولا لغرض أخذ المعلومات؛ هو تعزيب جماعي بشع يقوم به عساكر أغبياء نحو أطفال لا حول ولا قوة لهم.. وإذا إستمعت للحديث بين الطفل والعسكري جيداً، هو ليس من أجل أخذ المعلومة؛
    العسكري يسأل: سلاحك كان شنو؟؟ أربجي؟
    الطفل يقول: كلاش (بكل عفوية)
    العسكري يرد: كلاش يا ود الكلب..
    هل لُقِن هذا الطفل أن يقول ما قال به؟؟؟
    لا أظن ذلك..
    أجزم بأن هذا الطفل لم يُجبر أو يُملى أن يقول: كلاش..
    ومن ثم هذا الشريط يدل على وقوعه في اليوم الأول او الثاني للأحداث، فلا جيش النظام ولا قواته الأمنية مُرتبة..
    كانوا كلهم في حالة زعر وخوف وربكة..
    المهم يا دكتور، كل مافي الأمر كارثة الطفال التي امامنا هذي لخليل إبراهيم دوراً كبيراً و أساسياً فيها؛ وللنظام سِجل حافل بالإنتهاكات ضد الأطفال والشيوخ والنساء، ولكن هذا ليس معناه أن نهلل لدباب خرج من رحم تشوهات الجبهة الإسلامية.
    وسؤالك: (لماذا اختار طبيب كان شديد الالتزام بالخط السياسي للإنقاذ أن ينسلخ منها وينضم إلى الفقراء من أهله في قرى نائية وأودية وعرة وكيف التف حوله جيش عرمرم زحف لأكثر من ألف ميل ليجعل الرصاص يلعلع فوق هام قصور العاصمة ليوم كامل ثم يعود لأهله طالبا عبر أكبر فضائية إخبارية الإنصاف وإلا إنه سيعيد الهجوم؟) إنتهى السؤال..
    تساؤل يشيء بتبرئة وتوبة خليل وإنسلاخه من ماضيه، وهذى لن تحصل أبداً.. لم نسمع حتى هذه اللحظة أن خليل إنتقد تجربته ودوره في حكومة الإنقاذ في نسختها الأصلية حينما كان عرابه الترابي الناهي فيها والآمِر..
    وإستدلالك بدكتور جون قرنق اتى في غير محله، فشتان ما بينهما كماً وكيفاً، وشتان ما بين خروجهما للغابة..
    هل كان لخليل أن يخرج من الإنقاذ لولا المفاصلة الشهيرة التي ذهبت بينهما قصراً ومنشية؟؟؟
    وما هو رأيك في قول الترابي بندوة بورت سودان حينما قال: إنه قادر على حل مشكلة دارفور في ليلة وضحاها؟؟؟
    هي الإنقاذ بكل مسمياتها، من شعبي ووطني وعدل ومساواة، فليس من بينهم ثائر ولا من بينهم مناضل..
    هو صراع الكيزان حول السلطة..
    ______
    مع التحية والتقدير



    وكلمة آخيرة يا ياسر طيفور
    انت لعلمك لا اكثر علمانيه من استاذنا فضيلي جماع
    ولا اكثر كراهية للاسلامين عشان تجيء وتحاول تعلمه كيف يجب ان يميز
    بين ادعائك بتجنيد خليل ابراهيم للاطفال وبين ادانة العنصريه التي لمسها بوضوح مثل غيره بذلك الشريط.

    ولعلمك انت ومن تحدثت اليم كاذبين...ومعلوماتي ليست من خليل ولا من اهلي بالداخل معولماتي من بورجاب شمالين كثر كانوا شهود وخاطبوني وتحدثوا الي....بما راوا..ولم يقل احد بانه شاهد اطفالا بل رجال بالغين....ل يفتكوا باهلاي ولا مدنين .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2008, 04:36 PM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 12828

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: Tragie Mustafa)

    الأخ فضيلى
    تحياتى

    نسألك يا أخى أين كنت حينما تم أغتيال العشرات من أبناء البقارة فى أبيى؟ أين كنت حينما تم قتل أبناء الهبانية فى دارفور .. أين كنت حينما تم حرق أبناء الرزيقات بالنار وهم أحياء .. وأوصلنا صورهم حتى الأمم المتحده وأمنستى إنترناشنال ..

    أين كنت حينما تم أغتصاب بنات الهبانية؟ أين كنت حينما طرد أبناء القبائل العربية من مؤسسات الحركات المسلحة فى واشنطن وحرموا حتى من حضور أجتماعات أبناء دارفور ..

    سؤالى هل نطمح فى رأى يلامس أزمتنا أبناء القبائل العربية فى أرض الهامش .. تضاف إلى رصيدك فى هذا الموقف النبيل ..

    تقديرى

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2008, 11:02 PM

فضيلي جماع
<aفضيلي جماع
تاريخ التسجيل: 02-01-2004
مجموع المشاركات: 6315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: Tragie Mustafa)

    أختي الفاضلة تراجي مصطفى
    سعدت بمرورك هنا. شكرا يا أم حازم على رفع الهمة. ردك أسعدني كتير. بس روقيها شوية .. وخلي الكورة واطا زي ما بقولوا!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-06-2008, 01:31 AM

Yassir Tayfour
<aYassir Tayfour
تاريخ التسجيل: 18-08-2005
مجموع المشاركات: 10897

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: فضيلي جماع)


    الجهلولة أم حازم/أم تِفة..
    دكتور فضيلي له إحترام معلوم ومستحق وعلى ضوء ذلك كان خطابنا له..
    أما أنت يا محدودة المعرفة، فلا خطاب محترم معك..
    نعم أنا عنصري مع كل عنصري..
    كما حدثناك من قبل لكل لغة لغة تساويها في الكم والكيف وقد تزيد..
    كتبت كلام عنصري كثير جداً ولكن لم أبادر به..
    كله كان رد فعل..
    فأعلمي يا ترباية الندم، لا رحمة لأمثالك..
    ووالله العظيم لن أترك أي لغة عنصرية تمر بسلام..
    سيكون رد أكثر عنصّرة وأكثر إيلام..
    عشان تفتحو عيونكم كويس..
    ولن أسمح بأي إساءة إلا وضربتها في مليون ورردتها لوجوهكم التعيسة والبائسة..
    ___
    بالمناسبة، أنا ذاتي أسعدني (ردك)..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-06-2008, 04:00 AM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 06-01-2005
مجموع المشاركات: 4905

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: Yassir Tayfour)


    الشاعر الجميل والصديق فضيلي
    لك التحيّات وغاية الأشواق
    أمر هذا الفيديو فوق قدرة البشري على الاحتمال، ومن كثرة ما أجرم هذا النظام، أفلسنا من القول، إي والله أفلسنا عدييل. فقد بدا حالنا وكأننا نبتذل أنفسنا بالحديث لدى كل جريمة يقومون بها، لأنّنا لا نمتلك فعلاً ناجزاً تجاه هذه الفعائل المتتابعة والتي لا تنقطع، وكل فعيلة منها أنكأ وألأم من التي سلفت. راقبتُ هذا البوست منذ انطلاقه، بينما أقول لنفسي يوميّاً -غداً- سأجدُ حديثاً مناسباً، حتى يئستُ وقنعت من العثور على "حديث" يوازي الفعل المنظور في هذا الفيديو، ومن حديث يمكنه ردع الجبهة.
    بأي حال تذكرتُ نَصَّاً قديماً جداً لي، أحتفظ به من باب التاريخ فحسب. وموضوعه "الطفل.. بازغاً من أكمام الحرب". والنص كما أسلفتُ قديم جداً، ولغتُه حينما نظرتُها اليوم لم تعجبني مطلقاً، وإن فكرته جيدة كما أرى وموضوعها سامٍ من سموّ الطفولة، المتجسّدة في فاجعة هؤلاء الأطفال، رأيتُ أن أنشره هنا كمساهمة منّي في الموضوع، لأنّ خاتمة الحروب كلّها هي اغتيال حتّى الأطفال، وبالتالي خاتمة الإنسان ونهايته.
    وكن بألف خير

    البحث عن خاتمة

    تقف "زامي نام" في منتصف المسرح الذي أعدَّه رفاقها الصغار من النال والحصيرة وعيدان الخيزران. لطّخوا الدنيا من حوله بدماء الحيوانات النافقة كديكور يناسب النص. كما شَدَّوا في فضاء المسرح جلود نمورٍ وخراتيت استدانوها من بيوت ذويهم. "دينق" نصف العاري ينفخ في بوقه المصنوع من قرون وعل، على أمل أن تكترث لهم الغابة في ذلك المساء وتُسَرِّب جَلَبَتَهم إلى أنحائها البعيدة وموحشة.
    "الأسد يا "قلواك"... تصيح "زامي نام"، مفترعةً المسرحيّة.
    يظهر "قلواك" من أحد أركان المسرح وهو يشتاق: "مشتاق، مشتاق جداً. مشتاق إلى نصيبي من القَدَر، وإلى حياتي السالفة، وحياة آبائي المخبأة في الجوار. مشتاق حتى لأن يأكلني أسد، صحيح أنني لم أُجَرِّب ذلك، ولا أعرف كيف يكون طعمه، ولكنني مشتاق إليه دون رهبة، وبكل تحسس للحكمة".
    طفلة "قلواك" بحلاوتها المستمدة من طريقتها في الحديث، ومن جمال لغة المسرحية، فنصها منسوجٌ من لغة أشعارهم، تقول ببراءة يفترض لها أن تكون استغاثة،..
    "الأسد يا أبي، يا "قلواك" باقي السلالة، المعروق الساعد بنباتات الغابة، الأسد لعب مع العجل ونوّمه في بطنه".
    "قلواك" لا يزال شارد الذهن يُرَدِّد،..
    (عبرت هذا النهر على ظهر أبي، تركنا الأرض وراءنا كقطعة العاج، بيضاء، راكزة، ولا يهزها شيء. في تلك الأيام، لم تكن التماسيح تشتاق إلينا. "التيجان" ترعى فيها الأيائل والغزلان، وأبي عنده أبقار ولا يشتاق إليها. لقد كان الشوق إلى "القطاطي" فقط).
    "زامي نام" يعلو صياحها... الأسد افترس عجلنا يا "قلواك".
    "قلواك" متمادياً في شوقه،..
    "الحقيقة أنه لم يتبقَ لنا إلا الشوق المسموم".
    يظهر "بيونق" في الناحية المظلمة من المسرح وفي نيِّته أن يُطلق صوتاً يشبه صوت الرصاص كي يعزو نص المسرحية هذا الصوت إلى بندقية أحد الجنود المُسلَّحين والمنتشرين في الغابة. كما تفترض أحداث المسرحيّة أن تصيب الطلقاتُ الأسدَ وطفلةَ "قلواك" في آن واحد. لتصمت "زامي نام"، بعد ذلك، مخنوقة بالحسرة عندما ترى شارة البزة العسكرية للرجل مُطلق الرصاص. ولا يقوى "قلواك" على الشوق مرة أخرى كخاتمة للمسرحية.
    دُهِش الأطفال من مهارة "بيونق" في تقليد صوت البندقية ولكن ظهور الرجل ذي الشارة كان حقيقياً، بل ظهرت خلفه مجموعة من الرجال ذوي الشارات.
    فَزِع الصبية من هول المفاجأة وحقيقية الذي يشاهدونه.
    صرخوا: إنهم هم.
    تراكض أطفال المسرحيّة مذعورين وهم يتعثرون في جثة "بيكي" التي أدَّت دور طفلة "قلواك". ركضوا ناحية الزمن الذي كان الشوق فيه إلى الأكواخ فقط. هربوا وتركوا الطفلة "بيكي" قتيلة هناك كخاتمة.
    1990م مدينة السوكي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-06-2008, 02:53 AM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11640

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: فضيلي جماع)

    Quote: سألتهم عن بعض الأمور في الجغرافيا والتاريخ السودانيين. كانت فجيعتي أنّ عددا كبيرا منهم لم يسمع بالسلطان تاج الدين سلطان المساليت الثائر الذي هزم الفرنسيين في معركة دروتي في بداية القرن الماضي ولا سمع عن السلطان عجبنا سلطان النيمانج -أحد رموز مقاومة الاستعمار البريطاني ، ولا يدري كثيرون منهم شيئا عن غضبة المك نمر وموته في المنفى بعيدا عن وطنه ولا يعرفون من هو وليام دينق نيال شهيد الوطن والحرية؟


    أستاذى الفاضل فضيل جماع..
    بعد التحية والاحترام

    كل من تفضلت بذكرهم فى الفقرة أعلاه هم أبطال سودانيون مجهولون فعلا لأنهم تم التعتيم عليهم فى التاريخ السودانى ،
    وتم تجاهلهم ايضا فى الحاضر ...ومثلهم كثر كما تعلم بلا شك.

    ولكنى تعجبت كثيرا من (حشرك ) للمك نمر وسطهم؟!!
    فهل درسنا فى المدارس تاريخا غير تاريخ المك نمر وقومه حتى يجهله من جهله ؟!
    فجميع المدارس السودانية شرقاوغربا وشمالا وجنوبا تدرس تاريخ المك الهارب نمر .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-06-2008, 03:12 AM

saadeldin abdelrahman
<asaadeldin abdelrahman
تاريخ التسجيل: 03-09-2004
مجموع المشاركات: 8854

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: AMNA MUKHTAR)

    يبدو أننا نشهد نشاط لمكروبات العنصرية في هذا البوست الشفاف.

    (عدل بواسطة saadeldin abdelrahman on 26-06-2008, 03:37 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-06-2008, 03:28 AM

Yassir Tayfour
<aYassir Tayfour
تاريخ التسجيل: 18-08-2005
مجموع المشاركات: 10897

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل من مرض عنصري أبشع من هذا؟ (Re: AMNA MUKHTAR)

    امونة الخاساوية..
    إزيك..
    المك نمر مزعلك جريهو ولا سيطوو..
    إنتو ملكم (خصخوص) كان دورو شنو في تاريخ السودان!
    __
    وإنتو ذاتكم تساوو كم في تاريخ السودان، حديثه وقديمه..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de