اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 00:20 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة محمد النور كبر(Kabar)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-12-2009, 06:16 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16350

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: Kabar)

    كتب الصديق أنور ادم:


    Quote: لذلك ليس هنا مجال للحديث عن إعادة القضية الدارفورية الي منحي آخر و وصفها ضمنا بأنه صراع اهلي بحاجة لمعالجة من قبل أجسام أهلية؟. و هنا و كي لا يختلط الأمر لمن يبحث عن الحقيقة هو : التطلع الشعبي الدارفوري الممثل في ضحايا الحرب بمعسكرات النازحين و اللاجئين و أولئك القابعين في المناطق المحررة من المدنيين و كل حادب علي شعب دارفور ان يتطلع ألي وحدة الحركات المسلحة الدارفورية لقيادة العملية العسكرية و السياسية للقضية الدارفورية ،بدل الدعوة او التغني بوحدة شعب دارفور ؟. أهل كان شعب دارفور منقسما لدرجة تطلب وحدة!



    بالنسبة للجزئية الثانية (الفقرة الأخيرة)..و اسمح لي بأن اقسمها لنقاط..

    أولا.. نقطة تعريف الصراع:

    و هنا يا صديقي أرجوك أن تخرج من عباية الضد الغير مبرر ، و أنسى من الذي صاغ هذه المقررات ، و لو لمرة واحدة حاول أن تقرأ جوهر الإعلان بموضوعية.

    أنت قلت أن الإعلان قد كيّف الصراع ،ضمنيا ، في دارفور بانه صراع أهلي ، و هذا يجافي الواقع (على الأقل واقع الإعلان ) ، صحيح حكومة المؤتمر الوطني في لحظات تهربها الأولى كانت تروج لفرية أن النزاع هو نزاع اهلي على المراعي و مصادر المياه ، و لكن الواقع تجاوزها و تجاوز تكييفها ..

    اعلان الدوحة ، كان منضبط في لغته بحساسية عالية ، و في أول فقرته ورد تعريف و تكييف للصراع ، و ذلك بالنص صراحة على :
    "
    Quote: 1.2

    إنَّ النزاع في دارفور هو صراع سياسي تنموي واجتماعي، وله تاريخ طويل، إذ أنَّ دارفور ومنذ إستقلال السودان الذي تحقق في عام 1956 ظلت مهمشة، ولم تنل نصيبها في السلطة والثروة والتنمية الإجتماعية والإقتصادية بما يتناسب مع الكثافة السكانية للإقليم، (والبعد الإقليمي) واسهاماته في دعم الإقتصاد والناتج القومي. "




    و أرجو أن تكتب لنا تعريفك للصراع في دارفور..حتى نتبين الفرق و موضوعيته..

    نواصل

    كبر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2009, 06:24 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16350

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: Kabar)

    من كلام الصديق انور ادم:


    Quote: لمعالجة من قبل أجسام أهلية؟.




    ثانيا: نقطة مشروعية التمثيل:

    و ايضا يا صديقي ، لم يرد أي قول في الإعلان بأن كيان المجتمع المدني يرى أنه الجهة الوحيدة التي يجب أن تفاوض في حل قضية دارفور ، و انما طالب باشراكه في التفاوض كجهة تمثل جماهير عريضة تطالب بان يكون لها الحق في المشاركة في صناعة أي قرار يخص قضاياها العامة.

    و اما لماذا ظهر مثل هذا الكيان ، اقول ، لأصدقائنا ناس مؤتمر الطلاب المستقلين مقولات حكيمة و دقيقة في توصيفات الواقع ، و من مقولاتهم تلك (أن الصراع دوما يفرز أدواته)..و من تلك الأدوات التي أفرزها واقع الصراع في قضية دارفور وجود أو ظهور (كيان المجتمع المدني لأهل دارفور)..و هو نتيجة حتمية لواقع تشظي الحركات المسلحة و تفرقها و تناحرها فيما بينها..فلو كانت فصائل دارفور المسلحة واصلت نهجها الذي اتبعته في بداية الثورة و حصرت روحها و عضويتها في فصيلين (قابليين للتوحد في فصيل واحد في مقبل الأيام و ظروف الصراع) لكان ما ظهرت كيانات مثل المجتمع المدني و تجمع النازحين..لأن استمرار الفصائل المسلحة في الوحدة كان سيقطع الطريق تماما لظهور أي صوت جديد ، و كان الرأي العام سيدعم الموقف الموحد .ز لأن الفصيل الموحد له فرصة اكبر في نيل مشروعية التمثيل..هذه نقطة

    النقطة الثانية.. ابدا يا انور ، ليس بالضرورة أن يكون التفاوض فقط بين الحكومة و الحركات المسلحة ، و ذلك أن الواقع اثبت فشل هذا الطريق..و أنت بنفسك سردت حراك تأريخ التفاوض ، على مدى السنوات الماضية ، بين الحركات المسلحة و حكومة المؤتمر الوطني ، و لم يحسم الأمر و لم يحقق أي تقدم نحو حل القضية و السلام العادل ، و من هنا ظهرت ظواهر مثل المجتمع المدني و تجمع النازحيين ، و هي تجمعات ذاقت مرارة الحرب بصورة مباشرة ، و احست بالظلم المزدوج من قبل الحكومة و الحركات المسلحة معا ، لأنه ، و طيلة التأريخ الذي ذكرت ، كان يتم تجاوزها بتعالي و عنجهية..

    النقطة الثالثة ، ذكرت اطياف بعينها و لا بد أن تكون ذات حضور في أي تمثيل و تفاوض (نازحين ، لاجئين ، ناس اراضي محررة ، ووصفتهم بضحايا الحرب)..و هذا مطلب مشروع ، و لكن فات عليك يا صديقي أن مواطن أو مواطنة من دارفور هم كلهم ضحايا حرب ، و اتساءل لماذا تجاهلت قطاع مهم مثل قطاع المرأة ..و مؤتمر الدوحة التشاوري تجاوزكم في هذه النقطة..و و شاركت بالفعل اربعين سيدة و انسة ، و هي نسبة كبيرة.. فهل الحركات المسلحة ، تحديدا حركة تحرير السودان ، لا تعترف بوجود المرأة ، سواءا كانت ضحية أو مشاركة فاعلة في صناعة مستقبل دارفور خاصة ، و السودان عامة؟
    نواصل..

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2009, 06:34 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16350

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: Kabar)

    كتب الصديق انور ادم:

    Quote: و هنا و كي لا يختلط الأمر لمن يبحث عن الحقيقة هو : التطلع الشعبي الدارفوري الممثل في ضحايا الحرب بمعسكرات النازحين و اللاجئين و أولئك القابعين في المناطق المحررة من المدنيين و كل حادب علي شعب دارفور ان يتطلع ألي وحدة الحركات المسلحة الدارفورية لقيادة العملية العسكرية و السياسية للقضية الدارفورية ،بدل الدعوة او التغني بوحدة شعب دارفور ؟. أهل كان شعب دارفور منقسما لدرجة تطلب وحدة!


    نعم شعب دارفور كان منقسما و حائرا في أمره..و هذا واقع لن ينكره الإ مكابر.. المهم


    ثالثا: نعم للتغني بوحدة شعب دارفور ، و لماذا لأ؟:

    و رفضك للتغني بوحدة شعب دارفور ، و ضرورة الإستعاضة عنه بالتغني بوحدة الحركات المسلحة الدارفورية (و قد فعلنا ذلك)، هو فيه تعالي على شعب دارفور و غرور مبالغ فيه..

    الحركات المسلحة حركات في نهايتها سياسية ، و بكرة بتمشى تبوس خدود و جضيمات ناس المؤتمر الوطني ..و تشاركهم الضحك و القرقرة..يعني ممكن تبيع شعب دارفور في أول لفة ممكن تحقق لها مصالح ترضي غرورهاالذاتي المحدود.. اما شعب دارفور هو الذي سيبقى لبعضه البعض.. لذلك لابد من توحد ابنائه و بناته.. هذه نقطة

    النقطة الثانية.. اعلان الدوحة هو خطوة ايجابية في اتجاه الوحدة الحقيقية .. لأنه شمل مدنيين بخلفيات و توجهات مختلفة للغاية ، و يصعب جمعها بأخوي و اخوك..اضافة لحضور عدد كبير من الحركات المسلحة (و بحسب تصريح خليل ابراهيم أنه تم توحيد 23 فصيل).. فما هي الوحدة بالضبط ان لم تكن كذلك؟..و هنا يا انور اطالبك و اطالب الإخوة في حركة تحرير السودان على تقديم رؤيتهم للوحدة و حل القضية معا..


    نعم لوحدة ابناء و بنات دارفور ، و نعمين لوحدة فصائل دارفور المسلحة..

    نواصل..
    كبر


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2009, 06:41 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16350

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: Kabar)

    كتب الصديق أنور أدم:
    Quote: طيب يا كبر يا أخوي أنا من تحرير السودان و شاركت في مفاوضات ابوجا دايرني اقبل بوجود جهة او منظومة تجلس معي في طاولة المفاوضات ضد خصمي (الخرطوم ) و هذه الجهة كانت تمارس ترتيباتها و تعقد اجتماعاتها تحت حماية النظام !!!. ده كلام ده يا عالم.




    قبول الكيان المدني كطرف مشارك في التفاوض:

    داير النصيحة ولا الجنبها يا انور؟.. أنا لو جيعان للسلطة و لقيت لي فرقة و ادوني صحين صغير يسد رمقي و جوعي لكراسي الحكم.. تب ما بخلي ضبانية تحوم جنبي ، خليك من زول يمكن ياخد ليهو كجمة كبيرة و بتعمل فرق..!

    دي نفسية ناس الحركات المسلحة ، الناس رافعة شعارات كبيرة و في النهاية غايتها الوصول لتحقيق مكاسب لا تسمح بمشاركة أي طرف فيها..

    و احترم فيك هذا الوضوح يا انور..لأن توسيع قاعدة المشاركة ، فيه ضرر كبير لأهل الحركات المسلحة ..و هم بالجد محتاجين لأي فرقة في كراسي السلطة.. و لكن..!

    أثر الحرب في دارفور امتد و توسع ، و الضرر لحق بكافة الأطراف ، و من حق أيتها طرف أن يعبر عن رؤيته لوقف النزيف ، و اكثر من ذلك المطالبة باشراكه في صناعة أي قرار يخص مستقبل المنطقة.. لقد ضاعت فرصة كبيرة على الحركات المسلحة ، و انها كانت يمكن لها أن تحتكر حق التمثيل في التفاوض ، و لكن لقد اخطأت تلك الحركات بممارسة عدم الجدية و التفكك ، و عليها أن تكون شجاعة و تقبل بالواقع الناتج عن اخطائها.


    نواصل..

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2009, 06:52 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16350

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: Kabar)

    من كلام الصديق أنور ادم:

    Quote:



    ثم مسألة اساسية في عملية التفاوض هي فهم ماهية التفاوض اولا! . لأنه يبدو لي ان الذين اجتمعوا و بحكم اهتمامهم المفرط في إيجاد موطئ قدم لهم نسوا او تناسوا ان التفاوض هي عملية قابلة للتقدم و الانهيار، و انها محروسة بقوات تقاتل في الارض لتحقيق مكاسب ، وهي فوق ذلك ليس لها سقف زمني او مكاني.بل هي عبارة عن وسيلة لتحقيق غاية هي سلام عادل يرضاه الطرفان و يحرسانه بجانب الشهود من المجتمع الدولي ( عندك حادثة أبيي عندما تماطلت الخرطوم ).
    ثم سؤال جوهري منذ متي كان المجتمع المدني جزاءا من عملية تفاوضية يقودها متمردون و نظام دولة ؟.







    التفاوض المحروس بقوات على الأرض لتحقيق مكاسب:
    و هذا كلام ، كنت اتوقع يا انور يا صديقي أن دبلوماسيتك و تجربتك السياسية ستلجمك عن الإفصاح عنه ، و في هذا الوقت بالتحديد.. لأننا لو تبعنا منطقك هذا ، فأن الحركة الوحيدة ، و التي اقنعت العالم بتحقيق مكسب لصالح خلق ارضية صلبة للتفاوض ، هي حركة العدل و المساواة ، و ذلك عبر العملية الرمزية في اجتياح امدرمان ، و بهذا المنطق يا انور.. من حق حركة العدل و المساواة أن تطالب بحقها في الإنفراد بالتفاوض ..و أن تصر بأن الآخرين لا يحق لهم التفاوض لأنهم ببساطة لم يحققوا ما حققته على مستوى العمليات..

    و لكننا لن نقول بذلك ، و انما نقول بضرورة مشاركة جميع أهل دارفور في التفاوض ..و بالتالي الوصول لسلام يعالج القضية و قضية العدالة..



    استشهادك بقضية أبيي ، و سؤالك عن دور المجتمع المدني و دوره في التفاوض..و استغرابك من الواقعة (أرجو شاكرا مراجعة ما ذكرته لك اعلاه عن الظروف الموضوعية و الواقعية و التي ادت لظهور المجتمع المدني)..و اضيف..

    لماذا لم تستفيد حركات دارفور المسلحة من تجربة الحركة الشعبية؟.. فلقد ذكرنا مرارا .ز بأن واحدة من عوامل نجاح الحركة الشعبية و تحقيقها لمكاسب جوهرية ، هو حرصها على عدم التفكك و التشرزم ..عشان كده لمن خاضت المفاوضات ، خاضتها بموقف متوحد و قوي ، و لم يحتاج اهلنا في الجنوب لخلق جبهة جديدة اسمها المجتمع المدني ، و انما الحركة بمواقفها الثابتة و الراسخة كانت محل ثقة للغالبية ، و دخلت ممثلة لتلك الغالبية ، و هو عكس الحال في قضية دارفور ، و حتى الآن الطريق مفتوح .. على الحركات المسلحة أن تكون في مستوى المسئولية و توحد صفها ..و صدقني سينسحب المجتمع المدني لو شعر بالثقة تجاه من يمثله و يفاوض عنه..


    نواصل..

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2009, 06:57 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16350

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: Kabar)

    كتب الصديق أنور:

    Quote: أخي كبر تعال نناقش اولا ماهية مشروعية التمرد؟، و ماهية الشرعية الثورية؟، فضلا عن معني اتفاقية سلام؟. بجانب التعريف بدور المجتمع المدني في العملية النضالية؟ قبل الولوج الي رؤية هولاء؟..



    مسألة الحديث عن مشروعية التمرد و الشرعية الثورية ، هذه ادبيات نظرية ، و كان يمكن يا انور أن تتحدثوا عنها منذ لحظة انطلاق الثورة ، عشان تقدموا عملية تعلمية متماسكة تخدم خط القضية ..و لكن اليوم ، و في لحظة الإنعطاف لسع محتاج تشرح لي نظريتك في الشرعية الثورية و مشروعية التمرد.. فان الوقت قد تأخر كثيرا.. و لو كانت حركات دارفور فعلا تؤمن بمثل ذاك الحديث و لها اخلاق ثورية راسخة ما كان طعنت القضية في ظهرها و مارست عليها خيانة كبرى عن طريق التفتت و التناحر و التطاحن..

    أخيرا يا انور .. أتمنى أن اسمع رأي منك و من حركة تحرير السودان حول نقطتين جوهريتين:

    النقطة الأولى: تصور الحركة لوحدة أهل دارفور (سواء كانوا ناس سلاح أو مجتمع مدني أو مجتمع نازحين ولاجئين)..و هل هي مع خيار التفاوض أو خيار استمرار الحرب؟

    النقطة الثانية: ماهو البديل لمقررات اعلان الدوحة؟.. و ارجوك ان كان هناك بديل عرضه على الرأي العام حتى يجد التضامن و بالتالي خلق ارضية صلبة سواءا للتفاوض أو استمرار الحرب..لأن الظرف يحتاج وضوح اخلاقي بحجم القضية.. أما الإعتراض من أجل الإعتراض سيزيد من اجل الأزمة ..و هي ازمة متضرر منها مواطن بسيط هناك في البعيد البعيد ..


    كتر خيرك يا انور و نشوفك تاني..
    لك صادق احترامي..


    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2009, 07:00 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16350

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: Kabar)


    صديقي عماد موسى..حبابك

    كتر خيرك على الحضور هنا للمرة الثانية..

    اخونا محمد سليمان ، و غيره من خلايا الإرتزاق النايمة.. لآ يهمها مطلقا أن يتوحد أهل دارفور (سواءا مدنيين أو مسلحين) و السعي لعلاج القضية بصورة عادلة .. لأن امور مثل الوحدة و السلام ستضر بمصالحهم الشخصية.. لذلك لا نستغرب اصرارهم على استمرار الحرب ..و جبنهم عن اعلان مثل ذلك الخيار.. فكل همهم التثبيط..و فركشة الأمور..و لكن فات عليهم ادراك حقيقة بسيطة : و هي أن الواقع تجازوهم و تجاوز خزعبلاتهم الفارغة..

    كتر خيرك يا عماد ..و نشوفك تاني

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2009, 07:04 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16350

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: Kabar)

    ول ابا عثمان الخير..حبابك يا صديق
    كل سنة و انت طيب..
    كتر خيرك على المرور من هنا..و دعم مقررات اعلان الدوحة..

    و كتر خيرك على الكلمات الطيبات..و كل ما نفعل هو محاولة تبصير اهلنا بكثير من الأمور..

    صحيح يا عثمان الحرب بدأت بين طرفين ، و لكن شرارتها اتسعت لتحرق الجميع..و الخاسر الوحيد فيها هو مواطن دارفور الذي تجسدت خسارته في فقدان الأرواح و المال و العرض و الطمأنينة و التشرد المؤسسة و الإبادة العرقية و جرائم الحرب و الجرائم ضد الإنسانية..

    موقف اهل المجتمع المدني لدارفور ، أكد بأن شعب السودان واعي و تعلم الكثير من التجارب المريرة .. و لأنهم ناس وجعة بحق و حقيقة ، كان كلامهم منضبط للغاية ..و فرق كبير بين تصور الموجوع بالأصالة من الموجوع بالوكالة..

    و التحدي الحقيقي.. أنه يصعب صياغة بديل بهذه الدقة و الإنضباط..و لوكان الإخوة في الحركات المسلحة بمكانة من الذكاء لكان تبنوا جوهر الإعلان ، غض النظر عن الإختلاف مع اهله ، و جعلوه أرضية ينطلقون منها..و لكن حسرة..!


    كتر خيرك و نشوفك تاني يا عثمان..


    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2009, 07:07 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16350

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: Kabar)


    صديقي سيف..حبابك يا ول ابا..
    كل سنة و انت طيب..
    كتر خيرك على المرور من هنا ..و دعم مقررات اعلان الدوحة..

    السياسة يا صديقي هي فن ادارة الممكنات..و اهل المجتمع المدني قد تمكنوا من خلق فرصة للممكن..و هم اقدر على حماية مثل تلك الفرصة و ادارتها بصورة معقولة..
    قد تكون فعلا هي الفرصة الأخيرة ، و قد تكون هي قبل الأخيرة .. لأننا لازلنا نؤمن بامكانية توحد الإخوة في حركات دارفور المسلحة..و قد يأتي توحدهم ببديل أفضل..تب ما بنقطع العشم فيهم..


    كتر خيرك و نشوفك تاني يا سيف..


    كبر





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2009, 07:11 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16350

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: Kabar)

    Quote: كبر،
    الاستلاب المؤسس ده، احنا بنحاول نعمل حاجة حتي نتحرر منو، الكلام انت يا لعربي الاتفرق "اخيرا"!

    بالنسبة لي مظاهرات الجلابة، فعلا اكتفيت بالفرجة، ولم اشارك قط في مؤسسات او انشطة مؤسسات، دويلة الابارثيد.

    الطريف انت حتي تاريخه فخور جدا، بي دورك، ك"كمبارس" او مساعد حلة، في لوري تراب، مؤسسات الجلابة!

    انت بالفعل او بي جدك، بتعتز شديد بي دورك كاداة، منخرطا في مؤسسات الجلابة!

    لو محلك لما جاهرتا بي دورك في التمكين لدويلة الاقلية!



    صديقي بشاشا..حبابك
    كتر خيرك على المرور من هنا من تاني..

    كمبارس شنو يا بشاشا.. كبر ده ، كلب و ابن ستين كلب .. و زنجي كاره لذاتو و جريقيس و متجولب وود حرام كمان..!

    و نشوفك تاني..

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2009, 06:41 AM

على عمر على
<aعلى عمر على
تاريخ التسجيل: 13-12-2003
مجموع المشاركات: 2340

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: Kabar)

    Quote: أخي كبر ... تسلم,
    لحسبما قرأت ... فقد تنفس
    فؤادي السياسي صعداء عالية.
    فهذا أبرك وأعقل مقترح لتقصير
    المسافة نحو سلام دارفور المترجى.
    أتمنى أن تتلاحق المشاركات المعضدة
    لإتجاه إعلان الدوحة هذا, بدل الشك
    والتأويل المتآلف مع خطوط النار,
    فكفى أهلنا في دارفور محنا وضياعا.
    وأعتقد أن المسئولية تجاه هذا الإعلان
    هي مسئولية أخلاقية قبل أن تكون سياسية,
    فلا يمكن أن يكون وقود الدعاوى والتصورات
    المضادة هم شعب دارفور دما وعذابا وقتادا.
    لقد أخذت هذه الحرب ومنذ مبتدئها منحنى صاعدا في
    إتجاه تعزيز دور الهامش من جهة, وتأكيد خيبات المركز
    من الجهة الأخرى ... وهذا يكفي طالما أن ما تزال
    دارفور جزءا من السودان, وطالما أن الدرب الذي
    تفاعلت فيه قضية دارفور ما يزال دربا قوميا, فالباقي
    على كل شعب السودان وفي مختلف مضاربه وجهاته... وشكرا
    لدارفور هذا القدح المعلى من المبادرة ومن التضحيات
    الجسام ... فلنتحد من أجل سلام دارفور على وجه العجالة,
    ولأجل ترفيع مقدرات شعبنا في التصدي لمجمل قضاياه, على
    طريق التحول الديمقراطي المرتجى.

    فلنصلى من أجل سلام دارفور ...

    ... مع تقديري

    صديقى كبر غاية السعادة فى هذا الانجاز الكبير
    تحياتى اليك والى اهلك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2009, 10:31 AM

أنور أدم
<aأنور أدم
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 2821

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: Kabar)

    أخي كبر

    شكرا لسعة بالك .

    أري انك بحاجة لتصفح كل جولات التفاوض و نتائجها لتعرف أكثر بان الذي تم في قطر عبارة عن محاولة لإيجاد موطئ قدم لهذا ( تنظيم المجتمع المدني) ، لأن الذي أتوا به في اعلانهم هذا هو عبارة عن قص و لصق لفقرات وردت في اعلان المبادي بأبوجا الموقع يوم 3 يوليو 2005 . وهنا سآخذ تعريفهم للصراع ( سياسي تنموي و اجتماعي) وهو تعريف مضلل بلغة العلوم الاجتماعية و الاصلح هو Socio-Economic الذي ورد بذاك الاعلان ، و لكن الاهم من ذلك هو ان قبل الشروع في تحديد المشكلة كان لازما تحديد أطراف الصراع ، ففي ديباجة اعلان المبادئ بأبوجا حدد الطرفان بأنهما 1. حركة تحرير السودان و العدل و المساواة من جانب و الحكومة السودانية من جانب آخر,,,, قم جاء توصيف الازمة السودانية بدارفور لتقول انها ازمة سياسية و اجتماقتصادية ..... الخ .
    اما في حالة تنظيم المجتمع المدني الدارفوري فليس هناك سوي التركيز علي ضرورة اتجاد موضع قدم في العملية التفاوضية ( القادمة) وهاك الحاحهم :
    Quote:

    توصل المؤتمرون الى الروى و المقررات التالية :
    1.4يكمن الحل حسب رؤية المجتمع المدني الدارفوري في نبذ العنف والحرب، ولا بُـدَّ من الحوار والتفاوض السياسي الجاد بين أطراف النزاع بمشاركة مكونات المجتمع المدني الدارفوري
    ..............

    1.5 إنَّ من أسباب فشل الحلول السابقة لمشكلة دارفور تجاهل دور المجتمع المدني، واختزال المشكلة بين الحكومة وحاملي السلاح..
    ...........
    1.6 لكل مرحلة متطلباتها وأدواتها. والمرحلة الحالية تتطلب المبادرة والطرح الصادق والمسئول الذي يعكس نبض المجتمع ويعبر عن حاجاته. والمجتمع المدني الدارفوري بمكوناته الاجتماعية في كامل الجاهزية لطرح ومناقشة الأفكار البناءة.
    ..................



    ثم سآتيك ببقية نقاشهم لأثبت لك ان أردت ان هولاء يسعون بقصد او بدونه للوصول الي طاولة المفاوضات دون اراقة نقطة دم من أجل قضية.... علما بأن عمر البشير هو القائل : لن نتفاوض إلا مع من يحمل السلاح.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2009, 11:22 AM

أنور أدم
<aأنور أدم
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 2821

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: أنور أدم)

    الاخ العزيز كبر
    شكرا ايضا لهذا الكم من الردود دفعة واحدة.

    ساحآول ان اجمل ردي في مداخلة واحدة.

    تكرمت قائلا :

    Quote: انما طالب باشراكه في التفاوض كجهة تمثل جماهير عريضة تطالب بان يكون لها الحق في المشاركة في صناعة أي قرار يخص قضاياها العامة.



    يبدو لي اننا كأنما نتكلم عن جولة مفاوضات حاسمة نستطيع خلالها من تحقيق سلام.
    طيب أسمع كلامي ده كويس و جيبوا لي بعد 2011 :

    (بالنسبة لدارفور لن تكن هناك اتفاقية سلام جادة قبل انفصال الجنوب )

    ................
    ثم قولك عن قضية التشرزم الذي تعيشه حركة تحرير السودان :


    Quote: الطريق مفتوح .. على الحركات المسلحة أن تكون في مستوى المسئولية و توحد صفها ..و صدقني سينسحب المجتمع المدني لو شعر بالثقة تجاه من يمثله و يفاوض عنه..

    من هنا الي 2011 سيعاد صياغة الخارطة العسكرية و السياسية لحركة تحرير السودان لتقود زمام المبادرة ، وهنا اذكرك بقول مسؤولي الجبهة الشعبية الارترية القائل : من جملة صراع 30 سنة ضد اثيوبيا هناك عشر سنوات صراع داخلي.
    المشكلة الحقيقية هي انك لا تملك قدرا كافيا من المعلومات تمكنك من سبر غور الاشياء ، لذلك تقع ضحية المنتج المغشوش المغلف جيدا.

    بالنسبة لنا في دارفور لا نريد سلاما مخدرا يعيد شعب دارفور الي عهود الرعي و المسارات و الزراعة الاعاشية ، نريد سلاما يحقق الحلم الدارفوري او لكل حدث حديث .
    .......................
    اخي كبر

    اعذرني ان غبت عن ملاحقة بوستك المهم هذا لدواعي تتعلق بأزمة الزمن عندي إذ ربما اشارك في حلقات دراسية تعقد أثناء انعقاد مؤتمر كونهاجن للمناخ،ضمن برامج الجامعة و لكني و من خلال التحضيرات و الاطلاع علي بعضها المعنونة (الحروب البيئية ) أقول ان الحديث عن رعي و ترحال و مسارات أضحي جزء من تاريخ القرن العشرين ، لأن الرعي بطريقة أهلنا البقارة و الابالة لن تجلب سوي مزيد من الصراعات لان الاتجاه هذه المرة جنوبا الي جمهورية جنوب السودان ، وهذه من أكبر مشاكل التنمية الاقتصادية التي ستواجه الساسة الدارفوريين ،إذ عليهم تغير نمط حياة مجتمعات بأكملها تفاديا لحروب بيئية .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2009, 11:25 AM

حماد الطاهر عبدالله
<aحماد الطاهر عبدالله
تاريخ التسجيل: 29-06-2006
مجموع المشاركات: 2159

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: أنور أدم)

    ول أبا كبر

    كل سنه وإنت طيب. وزوار البوست وكل أهل الحوش الكرام.

    كنا مسافرين.

    بنجيكم راجعين بالمهلة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2009, 05:51 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16350

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: حماد الطاهر عبدالله)

    الصديق أنور ادم..حبابك

    كتر خيرك على الحضور و الوضوح..

    و مثلك يا صديقي ، ساتغيب خلال اليوميين القادميين..و اتمنى أن يواظب بعض الأصدقاء و الصديقات لأن يكون هذا الخيط متواجدا في وسط الزحمة حتى نعود..

    أتمنى ليك كل التوفيق يا انور..وربنا يلاقينا في ساعة خير..

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2009, 05:53 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16350

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: Kabar)

    Quote: ول أبا كبر

    كل سنه وإنت طيب. وزوار البوست وكل أهل الحوش الكرام.

    كنا مسافرين.

    بنجيكم راجعين بالمهلة.


    ول ابا حماد..حبابك يا صديق

    كتر خيرك على الحضور هنا و الوعد بالتواصل..و على قول اهلنا (البيت المشارة تب ما خرب)..
    الف حمدا لله على السلامة..

    و ضروري نشوفك يا حماد..

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2009, 06:00 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16350

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: Kabar)

    Quote: صديقى كبر غاية السعادة فى هذا الانجاز الكبير
    تحياتى اليك والى اهلك.


    يااااااااااااااااااه..

    صديقي على عمر..حبابك
    كل سنة و انت طيب ياخي..
    اها نقول ليك مبروك..ولا نقول أمانه ما وقع زول؟
    بلغنا انك....

    المهم..

    كتر خيرك على الحضور..و الأصدقاء في سؤال دائم عنك..و عبد الرحمن عزاز فاتح بيك دكان عديل.. كل ما نقول ليهو على وين.. يقول ادفع كاش حتى اقول ليك عن اخبارو..ياخي اسكام عدييل..

    كتر خيرك على دعم مقررات اعلان الدوحة..و نسمع منك تاني..

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2009, 04:07 PM

عبد الرحيم سعيد بابكر

تاريخ التسجيل: 24-11-2009
مجموع المشاركات: 138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: Kabar)

    شكرا اخي كبر..نحن ندعم اي جهد مدني صادق..يضع للحرب اوزارها..وينظر لمستقبل دار فور والسودان بعين العدالة والحق..يلزمنا النظر إلى الأمام..والمستقبل الوسيم..مهما كانت الفظائع التي ارتكبها المؤتمر الوطني ومنسوبيه في دار فور وفي السودان..ولكن في إطار البحث يلزم أن نهتم بجميع التفاصيل..وبؤر المشاكل في دار فور..ما وقع في الدوحة جزء مهم من الحل..لكنه ليس كل الحل..لك شكري مرتين على المتابعة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2009, 10:51 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16350

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: Bashasha)

    Quote: المراحيلي، كبر، الجلابية مني، والجلابي فيصل الزبير، صفا واحد، ماذا يعني هذا؟


    يعني ذات تشكيلة الميدان ما بين الجنجويد والجلابة!

    اولا، لايعقل ولا يمكن علي الاطلاق ان نتوقع خير من اي تفاوض، عمل، اعلان، سمه ما شئت، تستضيفه عاصمة عربية، والسبب بسيط:

    هذه العواصم العربية، طرف اساسي في الصراع الدائر بالوكالة، وبالانابة عنهم، في بلادنا، القائم علي مبدأ ابادة غير العرب حسب الوهم، او "الزرقة".

    لهذا يا اعزائي، مفاوضات الحركة الشعبية كانت في كينيا، وليس القاهرة، رغم العلاقة ا########دة مابين الحركة والقاهرة، او ده ما صدفة، او تكتيك، وانما نتاج حسابات سياسية محددة، ووعي عميق بي اصول وقواعد التفاوض، حيث يلعب الموقع وموقف اصحاب الموقع من خندقي الصراع اكثر من 50% من اوراق لعبة التفاوض، تلقائيا وقبل ان يبدأ.

    قطر او اي عاصمة عربية لايمكن تقبل باتفاق يخل بتوازن القوي داخل مستعمرتم، بما يضر بمصالح العرب في السودان في المدي البعيد.

    بالنسبة لمسرحية هذا الاجتماع في الدوحة، سناريو، حوار، واخراج نظام القتلة، من جانب الدوحة، هو رد علي اجتماعات القاهرة، ثم طرابلس، ضمن تصفيات، دوري التنافس مابين العواصم العربية، للفوز بي كاس النفوذ، علي طريقة تقاليد الصراع القبلي، العشائري، في الثقافة العربية.

    من حيث المبدأ، نرفض اي تفاوض ينطلق من عاصمة عربية، بغض النظر، رغم معرفتنا التامة بالصعوبة العملية، المتصلة بنقل التفاوض الي عاصمة افريقية.
    بالعدم، للاسف، حتبقي علينا، حكاية الصام، او فطر بي بصلة، كما يقول المثل.
    (عدل بواسطة Bashasha on 01-12-2009, 07:10 م)

    (عدل بواسطة Kabar on 02-12-2009, 11:17 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2009, 11:32 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16350

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: Kabar)

    ورد في الأخبار التصريح التالي عن الأخ احمد تقد لسان ، رئيس لجنة التفاوض بحركة العدل و المساواة:

    Quote: تقد;العدل والمساواة ستقف بكل إمكانياتها ضد قيام الانتخابات بدارفور
    Dec 2, 2009, 18:08

    سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

    تقد;العدل والمساواة ستقف بكل إمكانياتها ضد قيام الانتخابات بدارفور

    زيورخ; إيهاب إسماعيل

    اكد الامين السياسي ورئيس لجنة التفاوض بحركة العدل والمساواة أحمد تقد لسان في تصريح خاص أمس بأن المشاورات مع الوسيط الدولي لحل أزمة دارفور بالدوحة حققت نتائج إيجابية حول العديد من القضايا الهامة المتعلقة بمنهجية وأستراتيجية التفاوض مشيراً الي ان الوساطة لم تتخذ موقف حاسم بعد حول جملة من القضايا الاخري من ضمنها تحديد أطراف و ألية التفاوض مباشراً كان أو عبر الوساطة إضافة الي دور المجتمع المدني في قضية دارفور وموقف الحركة من ذلك ودعي رئيس لجنة التفاوض الاطراف الدولية بترك المبادرات الجانبية ودعم الجهود والمبادرة القائمة بمنبر الدوحة كما ناشد الوساطة لايجاد صيغة لمعالجة جملة المبادرات المطروحة والاعداد لخطة شاملة للتعامل مع الملف وتوقع أن تعلن الوساطة بعد إنتهاء المشاورات خلال الاسابيع القادمة موعداً لبدء للمفاوضات مع الحكومة السودانية بالدوحة


    ونفي تقد إي تنسيق مشترك ما بين العدل والمساواة وعبد الواحد محمد نور رئيس حركة تحرير السودان حول المفاوضات مشيراً الي أن هنالك محاولات مستمرة من الحكومة الفرنسية وعدد من الاطراف الدولية لاقناع عبدالواحد للدخول في مفاوضات الدوحة موضحاً بأن هذا الامر متروك للوساطة لتحديد أطراف التفاوض وقال أن العدل والمساواة جربت التنسيق مع عبدالواجد واستفادت من تجربة ابوجا وغير مستعدة لتكرار هذة الاخطاء من جديد بإعتبارها مضيعة للوقت والحقوق وأوضح بان العدل والمساواة موقفها ثابت و ترغب في المشاركة بتنظيم سياسي موحد وكتلة تفاوضية متفق عليها من جميع الاطراف مبيناً أن تعدد التوقيعات والحركات يتيح الفرصة للحكومة للتلاعب بالاتفاق وطالب تقد الحكومة أن تضع السلام في دارفور أولوية وأن تهتم بأمر السلام حتي لاتتعطل مسيرة التحول الديمقراطي وتضع إتفاق السلام الشامل في المحك موضحاً بأن إجراء الانتخابات قبل حل أزمة دارفور سوف يعقد الاوضاع مشيراً الي أن العدل والمساواة سوف تقف بكل أمكانياتها ضد قيام الانتخابات في دارفور علي حد قولة



    التظليل و الخطوط من عندنا

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2009, 03:33 PM

أنور أدم
<aأنور أدم
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 2821

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: Kabar)

    Quote: أخيراً، تؤكد الحركة أن قبولها بدور "للمجتمع المدني" في العملية السلمية لا يعني مطلقاً القبول بهم في طاولة المفاوضات، فالتفاوض شأن أطراف النزاع لا سواهم



    Quote: بيان من حركة العدل و المساواة السودانية حول إعلان الدوحة للمجتمع المدني الدارفوري
    الأربعاء, 02 ديسمبر 2009 11:10


    بسم الله الرحمن الرحيم

    حركة العدل والمساواة السودانية

    www.sudanjem.com

    [email protected] هذا البريد الالكتروني محمى من المتطفلين , يجب عليك تفعيل الجافا سكر يبت لرؤيته

    بيان مهم حول إعلان الدوحة "للمجتمع المدني الدارفوري"

    في المبتدأ، تؤكد حركة العدل و المساواة السودانية على احترامها لكل قطاعات الشعب السوداني و أهل دارفور مكون أساسي منه، كما تؤكد سعادتها و دعوتها لكلًّ هذه القطاعات للمساهمة بفاعلية في تحقيق السلام في كل ربوع الوطن العزيز و إعادة إعماره و الدفع به إلى صدارة التقدم و الرقي.

    و دون المساس بالموقف المبدئي أعلاه، تودّ الحركة إبداء الملاحظات التالية حول لقاء و اعلان ما سمي مجازاً ب"المجتمع المدني الدارفوري" في الدوحة أخيراً:

    أولاً:- من حيث الشكل و الإجراء:

    1- عجزت الجهات المنظمة و الداعية للقاء عن تقديم تعريف دقيق متفق عليه لما يسمى بالمجتمع المدني في ظل نظام شمولي كنظام البشير لا يعترف باتحادات أو نقابات أو أية تنظيمات حرة لا تمت إلى الحزب الحاكم بصلة، كما عجزت هذه الجهات عن الافصاح عن المعايير الموضوعية التي اعتمدوا عليها في اختيار المشاركين.

    2- غاب عن تكوين "المجتمع المدني الدارفوري" الذي اجتمع في الدوحة مكونات أساسية هامة مثل اللاجئين و الدارفوريين خارج البلاد وغالبية النازحين بجانب إدارات أهلية هامة لا يجوز تغييبها في مثل هذه المناسبات. كما أن أعداداً معتبرة ممن ذكرت أسماؤهم ضمن قائمة الموقعين لم يكونوا حضوراً في الملتقى.

    3- يعاب على المجموعة الحاضرة للملتقى قيامها انطلاقاً من تقرير "لجنة حكماء إفريقيا" بقيادة رئيس جنوب إفريقيا السابق تمبو أمبيكي كما أشاروا إلى ذلك في اعلانهم بدلاّ من الانطلاق من قناعات ذاتية و دواعي وطنية ملحّة كما يعاب عليها التمثيل الكثيف للمؤتمر الوطني و على أعلى المستويات.

    ثانياً:- من حيث مضمون الاعلان:

    1- يعبّر الاعلان عن تعجّل ملحوظ و خلل بائن في الصياغة و الترتيب لا يليق بأهل دارفور الذين عرف عنهم الرويّة و حسن التعبير.

    2- جاء الاعلان أضعف مما توقعته كافة الأطراف و المراقبين بما في ذلك نظام الخرطوم الذي أشاد رأسه به و قد أغفل الاعلان الحديث عن قضايا هامة مثل وحدة الإقليم و الأسرى و المعتقلين و التي تحدث عنها حتى "ملتقى أهل السودان" الذي نظمه الحزب الحاكم في كنانة.

    3- خاض الاعلان في أمور فنية مثل الترتيبات الأمنية كان الأحوط فيها تركها للأطراف المتقاتلة للتفاوض فيها و حسمها.

    4- لم يتمكن الحفل من تحديد الدور الذي يريد القيام به في العملية السلمية بصورة تزيل اللبس. فرغم الحديث المكرور عن أهميته و حيويته و ضرورة مشاركته بفاعلية في المفاوضات و استحالة تجاوزه في أي مرحلة من مراحل العملية السلمية، لم تكن المجموعة واضحة إن كانت تريد التقدم إلى طاولة المفاوضات في مواجهة النظام الذي يعيشون في كنفه بدلاً من الثوّار.

    5- فشل الاعلان في إظهار الطابع القومي لقضية السودان في دارفور و الحاجة إلى حل شامل يخاطب جذور المشكل السوداني، و بدلاً من ذلك غرقت المجموعة في تفاصيل محلية لا تعني شيئاً في غياب الحل المركزي و الرؤية الكلية.

    عليه، ترى الحركة ضرورة تمثيل كافة القطاعات التي غيبت عن لقاء الدوحة في اللقاءات المقبلة حتى تصبغ مخرجاتها بما يلزم من شرعية، و تنبّه الحركة الجميع إلى مسعى النظام لشق الصف الدارفوري عبر تشويه المجتمع المدني و محاولة وضعه في مواجهة الثوار، وسعيه الحثيث لتخفيض سقوفات التفاوض باستخدام أبناء دارفور أنفسهم، و اعلان المجتمع المدني في الدوحة أبلغ دليل.

    و أخيراً، تؤكد الحركة أن قبولها بدور "للمجتمع المدني" في العملية السلمية لا يعني مطلقاً القبول بهم في طاولة المفاوضات، فالتفاوض شأن أطراف النزاع لا سواهم

    أحمد حسين آدم

    أمين الاعلام الناطق الرسمي للحركة

    لندن غرة ديسمبر 2009


    http://sudanile.com/index.php?option=com_content&view=a...9-17-15-10&Itemid=63
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2009, 09:35 PM

أنور أدم
<aأنور أدم
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 2821

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: أنور أدم)

    Quote: إعلان الدوحة حول مقررات ورؤى المجتمع المدني الدارفوري ... ما له وما عليه .. بقلم: أبكر محمد أبوالبشر طباعة أرسل لصديقك
    الجمعة, 04 ديسمبر 2009 23:23

    في البدء لا بد أن نثمن عالياً مبدأ مثل هذه الاجتماعيات التشاورية الشاملة، لأن الحوار الجاد والخالص هو الطريق الصحيح للوصول إلى الأرضية المشتركة في المضي قدماً لحل المشكلة السودانية في دارفور.

    نحن في حركة/جيش تحرير السودان لنا سبق الشرف في التشاور مع القواعد، فقد عقدت الحركة مئات الإجتماعات الجماهيرية على مستوى مناطق سيطرتها، وشاورت الناس في طرحها، وما كان التأييد الذي وجدته حينها إلا دليلاً على تكامل أهدافها مع طموحات المواطن. كما كان للحركة السبق في دعوة أهلنا من دارفور كخبراء في ملف تقاسم الثروة أثناء المفاوضات التي جرت في أبوجا في العام 2006م، إذ وجدناهم خير معين ومستشارين للهدف المنشود، فلهم منا من الشكر أجزله – لا نريد ذكر أسمائهم هنا لأنهم أرفع من التعرف في الإعلام – كما أننا استقبلنا أعداد كبيرة من أهلنا ممثلين لزعماء العشائر – سلاطين ونظار وشراتي وعمد – وتنظيمات نسوية في أكثر من مرة ومنظمات المجتمع المدني ممثلة في "منبر دارفور" إذ مكث ثلاثة من أعضائه معنا في مقر المفاوضات في الجولة الأخيرة لأكثر من شهرين متواصلين يسدوننا النصح الغالي في جماعات وأفراداً. لقد رأيت أسماء كثير من الأخوات وزعماء العشائر والخبراء وأعضاء منظمات المجتمع المدني الذين إلتقيناهم في المفاوضات مشاركين في الاجتماع التشاوري الذي عقد في الدوحة (قطر) في الفترة من 17 إلى 20 نوفمبر الجاري، وأحسب أنهم عكسوا كثيراً مما كان يدور في أبوجا.

    لكن في نهاية المطاف فشلت مفاوضات أبوجا في أن تحقق السلام العادل المستدام في دارفور، ويبدو أن جهدكم هذا موجه في اتجاه تصحيح المسار. من هذا المنطلق نرى أنه من الضرورة بمكان أن نوضح بشئ من الإيجاز بعض مسببات فشل مفاوضات السلام في أبوجا.

    1- المواجهة العسكرية المباشرة ضد الحكومة المركزية التي انطلقت من بلدة "قولو" بجبل مرة في يوليو 2002م، قد قامت قبل استكمال الإعداد الكامل للثورة، أي أن الرؤية السياسية وما يؤسس عليها من برامج لم يكتمل إعداده آنذاك، لذا تم تسمية الحركة ب"حركة تحرير دارفور" ثم عدل لاحقاً إلى "حركة/جيش تحرير السودان". ونتيجة لتحقيق الإنتصارات العسكرية المتلاحقة ضد الحكومة، لم تجد الحركة المسلحة سبيل أمام ضغوط المجتمع الدولى سوى الإستجابة للجلوس للمفاوضات مبكراً قبل استكمال بناء الجسم السياسي المتكامل. هذه الأحداث المتسارعة فتحت الباب على مصراعيها فدخل عدد كبير من الإنتهازيين غير الوطنيين في الحركة المسلحة، والدليل على ذلك أن الحركات التي تأسست بعد إتفاقية أبوجا ثم وقّعت على ما تم تسميته إعلان الإلتزام (Declaration of Commitment) جميعهم انتهازيون عدا فصيلا مني أركو مناوي وأبوالقاسم إمام.

    2- كان هم المجتمع الدولي حل الأزمة الإنسانية والأمنية لسببين رئيسين هما؛ (أ) الضغوط المتزايدة من المجتمعات الغربية لحكوماتها في الإسراع لحل المشكلة الإنسانية في دارفور (ب) في ظل إعتقادهم بفشل زعماء الحركات في أن يثبتوا للمجتمع الدولي في أن لهم رؤية سياسية واضحة وموحدة لحل القضية السودانية في دارفور.

    3- زعماء الحركات المسلحة في دارفور كانوا شيعة متفرقة، كانوا يرون أن السلطة قد دنت وبدأ التنافس الغير شريف على منصب زعيم دارفور الجديد، ولم يراعوا علاج جذور الأزمة وأن حالتنا هذه هي حالة تأسيس الدولة السودانية التي لم تؤسس بعد.

    4- بعض الوفود التي أتت من الداخل لدعم عملية السلام في أبوجا، كانت مهمتها تعميق الخلاف السياسي وسط أبناء دارفور. مثال ذلك أن بعض أعضاء الوفود كانوا يروجون ويصرون على إبقاء الوضع الحالي للولايات الثلاثة في دارفور ولن يقبلوا بالإقليم الواحد والذي بداخله عدد من الولايات بوهم أن ذلك سيرسّخ سيطرة بعض القبائل، بينما تناسوا أن دارفور كانت دولة عاش الجميع فيها على قدم التكافوء، بل حتى قبل تقسيمها إلى ولايات كانت دارفور إقليماً واحداً ومنسجماً. هذه الآراء المتطرفة عن اجماع أهل دارفور جعلت كثير من قيادات الحركات المسلحة أن تتوجس من السماع للوفود القادمة من دارفور بحجة أنها تحمل آراء المؤتمر الوطني حتى وإن كانت النصائح وطنية وخالصة لوجه الله تعالى.

    هذا ما كان في أمر المفاوضات للتذكير وللتأكيد بأن أبناءكم في الحركات المسلحة لم ينفردوا باتخاذ قرار يخص أمر دارفور دون مشورة الأهل – لكن قد يختلف الناس في تفسير عملية أخذ الرأي - وهنا يجب أن نعترف نحن في الحركات المسلحة بأن الفئة الاجتماعية الوحيدة التي لم تتم استشارتها مباشرة، هي فئة النازحين المتواجدين في مناطق تسيطر عليها الحكومة تحت رقابة منظمات المجتمع المدني الدولية إذ كانت عملية التشاور تجري بصور فردية وبطرق مختلفة وذلك لظروف تلك المرحلة. وإذا كان ذلك هو ماضي مرحلة من مراحل الصراع الجاري في دارفور، لذا وجب تفادي سلبيات الماضي إذا أردنا مخلصين أن نصحح تلك السلبيات والتي نراها معضلات رئيسية أمام تحقيق السلام العادل المستدام في دارفور:

    أولاَ: أول تصحيح لهذه السلبيات هو مشاركة كل فئات مجتمع دارفور وبنسب متساوية. لكن يبدو من قائمة الأسماء الموقعة على الإعلان أن فئة النازحين واللاجئين غائبة في هذا الاجتماع التشاوري كما أن نسبة أعضاء حزب المؤتمر الوطني تفوق نسب الفئات الأخرى، إذن هذا هو أول فخ وقع فيه الباحث الجديد عن الحل العادل لمشكلة دارفور.

    ثانياً: أول فقرة في إعلان الدوحة تقول "أن النزاع في دارفور هو صراع سياسي تنموي واجتماعي". نعتقد أن هذا تشخيص غير موفق من المجتمين في اللقاء التشاوري الأول، إذ أن الحقيقة هي أن أصل المشكلة في دارفور هي سياسية وما عداها هي تبعات للخلل السياسي المتأصل في البلاد عامة، مثلاً (أ) في البدء عندما قامت حركة/جيش تحرير السودان في نهايات العام 2002م بمواجهة الحكومة المركزية مباشرة، ما كان ذلك ممكناً لو لا اكتشاف الحركة آنذاك لبرامج الحكومة المركزية الخاص بالتطهير العرقي لقبائل بعينها في ذاك الزمان، لكن لاحقاً وضح جلياً بأن برامج الحكومة المركزية ممرحل لتشمل كل قبائل دارفور، وما الصراعات المسلحة الحديثة بين القبائل العربية الدارفورية إلا دليل قاطع على ذلك. (ب) وفي موضع آخر نجد أن عدم التنمية في إقليم دارفور مرده في الأصل الخلل السياسي في المركز، وأقرب مثال لذلك موضوع طريق الإنقاذ الغربي. (ج) الأمثلة الحية كثيرة في الخلل السياسي المركزي، نورد منها ما تم الإتفاق عليه في أبوجا 5/7/2005م إذ تنص الفقرة 16 من إعلان المبادئ بأن كل ما يتم الإتفاق عليه من قبل الأطراف يجب أن تضمن في الدستور القومي وبما أن الإرادة السياسية الوطنية للنخب الحاكمة في المركز منذ الاستقلال؛ بل وقبلها بكثير، مفقودة تماماً لم يتم تضمين إتفاقية سلام دارفور الموقعة في أبوجا 5/5/2006م في الدستور القومي للبلاد. وبما أن هذه هي أمر الإتفاقيات بشهادة المجتمع الدولي ما بال طلبكم المتواضع الذي ينص في الفقرة 2.3.10 بأن تعتبر إتفاقية سلام دارفور المرتقبة جزءاَ لا يتجزأ من دستور جمهورية السودان. هنا نرى أنه لا توجد لديكم رؤية واضحة لتشخيص المشكلة الدارفورية لذا عليكم أن تتبنوا على أقل تقدير ما خلص عليها لجنة حكماء إفريقيا، إذ تنص إحدى فقرات تقريرهم الشامل في شهر أكتوبر المنصرم أن جذور المشكلة في دارفور سياسية محضة تتمثل في عدم التمثيل العادل للإقليم في الحياة السياسية في السودان The roots of the Darfur conflict lie at its unequal incorporation into Sudan وفي موقع آخر ذكر تقرير الحكماء، بأنه وفوق كل الإعتبارات يجب مواجهة مشاكل السودان الرئيسية إذا كان الهدف هو تحقيق سلام مستدام في دارفور. Above all that the fundamental problem of Sudan must be confronted if lasting peace for Darfur is to be realized. هكذا إعلن حكماء إفريقيا بشجاعة في وجه الحكومة وللعالم أجمع بأن المشكلة سياسية في عموم البلاد وما يجري في دارفور انعكاس لذلك، إذن من باب أولى أن نكون نحن أصحاب القضية أكثر وضوحاً في تعريفنا للمشكلة ولا نجاري الحكومة في وصفها للمشكلة بأنها قبلية تارةً وتنموية تارةً أخرى.

    ثالثاً: واضح من الإعلان بأن الأهل الذين اجتمعوا في الدوحة قد تحولوا من فريق ضاغط قوي لطرفي النزاع المسلح في دارفور إلى فريق مفاوض وذلك بطرحهم لأجندة المفاوضات المفصلة في وسائل الإعلام العالمية دون وجود الطرف الثاني للتفاوض معهم للوصول إلى اتفاق مرضي. أما التفاصيل الكثيرة التي وردت في الإعلان نعتقد أنها خطأ تكتيكي وقع فيه الأهل في اجتماعهم هذا إذ الصحيح في حالات التفاوض أن تطرح التفاصيل عندما تجلس حول طاولة المفاوضات فقط. كما أننا نلاحظ بشيئ من الريبة أن الإهتمام بموضوعي الترتيبات الأمنية وتقاسم الثروة كان أكبر من الإهتمام بموضوع تقاسم السلطة، لأن السؤال الحقيقي في هذا الموضع هو كيف لكم أن تديروا الأمن في الإقليم وتوجهوا التنمية إن لم تكونوا ممسكين بزمام السلطة السياسية الفعلية في الإقليم؟ كما أنه إن لم يوجد لكم تمثيل حقيقي في رأس الدولة بسلطات فعلية من ضمنها حق النقض (الفيتو) فيما يخص أمر دارفور، كيف لكم أن تعيدوا دارفور إلى سيرتها الأولى كإقليم يسع الجميع؟ نقول أن إعلانكم في مجمله دون طموح مواطن دارفور، وفيكم العلماء الأكفاء وخبراء دوليين وسياسيين محنكين وقادة عسكريين يشار إليهم بالبنان وإداريين أكفاء ورجال إدارة أهلية تدرس نظام الإدارة الأهلية القائمين على أمرها في الجامعات الأمريكية والأروبية. هل النتيجة التي خرجتم بها هي نتاج لتأثير أعضاء المؤتمر الوطني في مداولات الاجتماعات؟ أم هي نتاج لتأثير الوسيط المشترك؟ لأن همه الأساسي هو الحصول على أي نوع من الاتفاق بغض النظر عن مضمونه، أم خرجتم بهذا الإعلان إرضاءً لدولة قطر؟ إذ أن المبادرة القطرية جاءت أصلاً لتعطيل أو تأجيل صدور أمر قبض عمر البشير من قبل محكمة الجنايات الدولية، لذا تفتقر إلى الرؤية الاستراتيجية لحل قضية السودان في دارفور وكذلك يفتقرها جبريل باسولي مفوض الوساطة المشتركة. وحتى لا تضيع جهود الأهل دون جني ثمار ناضجة، نرى أن يتحول هذا الجمع الكريم بعد إضافة فئة النازحين واللاجئين وبعد إعادة تشكيله ليكون بنسب متساوية إلى مجموعة ضاغطة وفاعلة، كلمتها تكون مسموعة لدى طرفي النزاع المسلح (الحركات المسلحة والحكومة) بل أيضاً لدى المجتمع الدولى. يكون الضغط على الحركات في إتجاه توحيد صفوفها حول رؤى حل المشكلة والتي تكمن في تأسيس الدولة السودانية برضاء جميع مواطنيها. عندما يتم ذلك لا يهم من يحكم البلاد طالما يحكمه بالطرق التي رسمها أهله برضائهم الحر. ويكون الضغط على الحكومة في إتجاه تنفيذ المعاهدات وأن تلغي القوانين المقيدة للحريات في عموم السودان – أنتم سودانيون فمن حقكم أن تتحدثوا بإسمه – كما يجب أن تضغطوا الحكومة بأن تقدم المسئولين عن الجرائم في دارفور للمحاكمات العادلة بما في ذلك المطلوبين لدي محمكة الجنايات الدولية.هذه المطالب أساسية قبل إجراء المفاوضات الحقيقية وإلا فإننا نحرث في البحر.

    رابعاً: إعلان الدوحة يوضح بجلاء تام خطة المؤتمر الوطني بإخراج جبريل باسولي ودولة قطر. ونستدل بالآتي: (أ) استبعاد النازحين واللاجئين في هذا اللقاء التشاوري هي خطة حكومية مقصودة لأنها أيقنت أن هذه الفئة من مجتمع دارفور قد تفهمت قضيتها تماماً وأصبحت متمسكة بالحل العادل الجذري دون مساومة أياً كانت، خاصة إجلاء الأجانب من أرض دارفور وارجاعهم إلى أوطانهم الأصلية ومحاكمة مرتكبي الجرائم في دارفور بالأخص في لاهاي دون إجراء أي تفاوض حول هذين الموضوعين. (ب) كثير من التوصيات التي وردت في الإعلان هي لصالح المؤتمر الوطني؛ الفقرة 2.3.1 ضرورة إعتماد تدابير تضمن المشاركة العادلة لأبناء وبنات دارفور في السلطة على المستويات المحلية والولائية والقومية هذه توصية غير موفقة إطلاقاً لأنه يعني أن المجتمعين قد سلموا أمرهم للمؤتمر الوطني حتى أن السلطة المحلية والولائية يطلبونها من المركز، ماذا بقي لكم من السيادة على دارفور؟ الفقرة 2.3.6 ...وأن يكون التوافق الدارفوري هو الفيصل في تحديد النظام الأمثل للحكم في دارفور خلال الفترة الإنتقالية. في الأساس هذا هو مطلب الحكومة في أبوجا الذي رفضته الحركات. وسؤالنا لكم أين مطلب أهل دارفور الخاص بالإقليم الواحد؟ إنكم حتى لم تؤمّنوا على ما ورد في اتفاقية أبوجا بخصوصها، علماً بأن ما ورد في اتفاقية أبوجا ينص على إجراء استفتاء بشأن الإقليم بحد أقصى في يوليو من عام 2010. أما الفقرة 2.5.2 التي تقول الإبقاء على ملكية الأرض (الحواكير) وتحديد حدودها بواسطة الإدارة الأهلية. فهي أسوأ توصية وهي بمثابة مغالطة للتاريخ الموثّق والذي لا يحتاج إلا إلى التأكيد عليها إذ أن واحدة من إفرازات الحرب والتي تحتاج إلى معالحة هي مسألة الحواكير، فكيف تترك أمرها لإدارات جديدة مستوردة (الإمارات).

    خامساً: ورد في الإعلان أن دارفور جزء من السودان الواحد الموحد وسيظل يعمل بكل مكوناته من أجل تحقيق السلام العادل والتنمية المستدامة في كل ربوع السودان. هذه أمنية جميلة ولا تملكون أية آلية نافذة لتحقيقها، وعندما اطلعنا على هذه الفقرة من إعلانكم وردت في ذهننا عدة أسئلة منها: ماذا لو انفصل الجنوب في العام 2011م المقبل؟ هل سيظل دارفور جزءاً من السودان عندما يصبح السودان نفسه غير موحد؟ ماذا عملتم ليظل السودان موحداً؟ وماذا أعددتم في أمر القبائل الدارفورية الرعوية خاصة من جنوب دارفور الذين يقضون معظم أيام السنة في جنوب السودان حين انفصاله؟ ماذا عن رحلة الخريف والصيف بين دارفور والجنوب؛ وهل ستكون إجراءات التأشيرات لدخول الدولة الجديدة لرحلة الصيف سهلة أم معقدة؟ وهل سترفض هذه التأشيرات السنوية من أساسها؟ سقنا هذه الأسئلة لأننا شعرنا أن موضوع انفصال الجنوب لم يناقش رغم أهميته القصوى من منظور التلاحم الاجتماعي المتبادل خاصة بين قبائل التماس والمصلحة الاقتصادية المشتركة بين الإقليمين (الرعي والبترول على الأقل في مربع C) ومن المنظور السياسي والسلمي أين سترسم الحدود بين الإقليمين؟ كما أن عدم الاستقرار في أيِ من الإقليمين سيؤثر سلباً في الآخر.

    سادساً: أيضاً واضح من أن المبادرة لم تكن من إبتكار أهل دارفور وبالطريقة الحرة إذ أن طريقة إخراج الإعلان وما صاحبه من مقررات هو نتاج طبيعي لتخطيط جهة خارجية غير دارفورية وطنية وهذه مشكلة رئيسية لأننا سننفذ برامج العدو. أولاً ورد في الفقرة 2.6.5.ز يظل منبر الدوحة المنبر الوحيد للتفاوض .... هنا يجب أن نذكر الجميع أنه تم الاتفاق بين الوساطة المشتركة وكل فصائل حركة التحرير إضافة إلى التحالف الفدرالي في أغسطس العام 2007م في أروشا بتنزانيا حول المعايير التي يجب توفرها لإختيار مكان المفاوضات. وبالتالي نقول بوضوح تام أنه ليس من حق تجمع المجتمع المدني أن يثبت منبر الدوحة مكاناً للمفاوضات إذ أنه ليس مفاوضاً مباشراً وإنما طرفاً في التشاور. وبالتالي نرى أن منبر الدوحة سوف يزيد الأمور تعقيداً (أ) الطريقة التي يدير بها جبريل باسولي العملية السلمية في دارفور موجهة إلى إزدياد قوى المجموعات التي تنتهج أسلوب الدكتاتورية في العمل السياسي، وهذا شيئ حملنا السلاح من أجل محاربته (ب) أما توجه دولة قطر فقد إتضح أنه يقوّي التوجه الإسلامي والعروبي وهما أيضاً توجهان نرفضهما في أن يقحما في العمل السياسي (ج) وبما أنكم تدعون الحركات المسلحة بأن تتحلل من الارتباطات الخارجية ... الدعوة نفسها موجهة إليكم بأن تتحللوا من الارتباطات بالأحزاب المركزية خاصة حزب المؤتمر الوطني وإحترام رغبة أهل دارفور في ايجاد حل عادل ومستدام للمشكلة.

    أبكر محمد أبوالبشر

    ممثل حركة/جيش تحرير السودان لدي الإتحاد الإفريقي

    مانشستر، المملكة المتحدة

    ‏الخميس‏، 03‏ ديسمبر/كانون الأول‏، 2009م.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2009, 00:25 AM

ذواليد سليمان مصطفى
<aذواليد سليمان مصطفى
تاريخ التسجيل: 14-12-2008
مجموع المشاركات: 9353

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: أنور أدم)

    الاخ
    كبر

    السلام عليك ورحمة الله وبركات

    الكلام جميل وعذب

    ولكن اشتم رايحة العاطفة فى هذه المبادرة

    وبل دخول الانتهازيون واصحاب النفوس الضعيفة

    والقائمة السوداء التي وقعت من قبل اهلنا ضعيفة للغاية

    بل نرفض تلك المسودة ونرفض مبادرة الدوحة

    وبل اقول
    ان الذين ذهبوا هم الحظب الحاكم

    فهل تفاوضون انفسكم
    ام الحكومة تفاوض الحكومة

    يا للمهزلة

    ويكفيك هذا الرابط

    وخاصة ما كتبه

    الاخ اللاجئي فى الولايات المتحدة

    الغالي شقيفات
    مبادرة الدوحة نرفضها بشدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2009, 00:45 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16350

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: ذواليد سليمان مصطفى)

    الأخ ذو اليد سليمان مصطفى..حبابك
    كتر خيرك على المرور من هنا..

    و كتر خيرك على رفض اعلان الدوحة..من حقك ، و من حق غيرك ، رفض هذه المقررات..و لكن..!
    قلنا هنا أكثر من مرة..الرفض من اجل الرفض لا يجدي ولا يخدم قضية..

    أرجو أن أسمع رأيك في نقطتين:

    أولا: ما هو رأيك تجاه وحدة ابناء و بنات دارفور(مدنيين..عسكريين..ناس معارضة مسلحة.. نازحين)، و كيف يمكن أن تتحقق مثل تلك الوحدة ، و هل هي ضرورة ملحة الأن أم لأ؟
    ثانيا: كل من رفض هذه المقررات.. ما هو البديل..و كيف يمكن أن يكون؟..هل انت و الغالي و غيركما مع استمرار الحرب أم مع ايجاد طريقة للحل السلمي؟

    سمي الذين و اللائي شاركوا في صياغة هذه المقررات بأي تسمية تشاء..و مارس أي نوع من العاطفية و الإدانة..و لكنك لن تستطيع أن تنكر أنهم من دارفور و أن لهم الحق في تقديم رؤيتهم التي يجب أن تستصحب في حل القضية..

    طيب.. انتم تتفقون معنا أن حال التشتت و الفرقة حاصل في اوساط اهل دارفور ، خصوصا في الحركات المسلحة..و أيضا ترون ما حدث في الدوحة ليس هو بوحدة أو بوادر للوحدة..

    يبقى

    كلام قصير..اكتبوا تصور واضح للوحدة غض النظر عن الخيار الذي تختارون (حرب أم سلام)..و دعكم عن الهتافية التي لا تخدم غرض في هذه المرحلة..
    و دمت
    كبر

    (عدل بواسطة Kabar on 05-12-2009, 00:46 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2009, 12:52 PM

حماد الطاهر عبدالله
<aحماد الطاهر عبدالله
تاريخ التسجيل: 29-06-2006
مجموع المشاركات: 2159

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: Kabar)

    ول أب كبر

    تحياتي

    عدنا إليكم والعود أحمد.

    وفي جعبتنا أولا-

    بأن ول ابا كبر رجل موضوعي وقانوني فحل بالرغم من كونه ممن لا يحب حكومةالإنقاذ لسبب أو آخر والمصيبة ان يكون هذا السبب فكري،

    مثلا أن يكون ول أبا كبر يساريا وبالتالي فهو ناقم على الأسلاميين أن يحكموا.. بينما الواقع يكذب ذلك الخلاف تماما،فلا الإسلاميين حكموا

    بالإسلام ولا اليساريين سيحكموا باليسار (لا قدر الله إن مسكوا) وإنماالمسألة كلها في السودان أصبحت أكل عيش ومصالح دنيوية فانية تقاتل

    فيها هؤلاء وهؤلاء وادخلوا البلد في حجر ضب خرب.

    ثانيا-

    بأن محبة حكومة الإنقاذ أو كراهيتها مسالة لا لون ولا طعم ولا رائحة لها في الظرف الراهن، كما قيل فإنما الحب للنساء ، بالنسبة لأهل

    دارفور فالأمر جد، موت ودماء وخراب ديار.......، وبالتالي لا مزايدة في الموقف، فعن طريق الدوحة أو غيرها يجب أن ينتهي النزاع تماما

    والأغلبية الصامتة من منظمات المجتمع المدني ما هي إلا طرف أصيل في النزاع ولن ترضى أن يمثلها أي متمرد أو أي فرد من الحكومة.

    أي حل تكتيكي لإعطاء التمرد فرصة لتجميع صفوفه، غير وارد، وأي حل تكتيكي يمكن للحكومة أن تتلاعب به كوعد زائف غير مطلوب، وإنما

    المطلوب حل يفضي إلى سلام دائم ...لا علاقة لقضية دارفور بمشكلة الحكم بالسودان ...


    مشكلة دارفور حاليا حرب قذره تديرها أطراف قذره.


    -مما توصلت له الأغلبية الصامتة ما ذكره الزعيم آدم الهلباوي من إضافة عشرة ممثلين من مجالس شوري قبائل دارفور لمفاوضات الدوحة.

    - أن يمسك ملف دارفور واحدا من أبناء دارفور( مكة أدرى بشعابها).

    -أن يتم إستبعاد) تاكل عيش ) من وفد التفاوض.

    -أن يتم دعم وفد التفاوض بمجموعة مؤثرة من أهل الرأي ورجال الإعلام والقانون والمجتمع المدني.

    - وأن التمرد لا يمثل إلا نفسه وهمه لإسقاط الحكومة المركزية بالخرطوم مشكلته الخاصة و ليس لدارفور شأن بذلك.

    - دعوة التمرد لإستبعاد منظمات المجتمع المدني أو الإلتفاف على قرارات الدوحة إنما هي صرخة في واد غير دي زرع.


    وبكلام أهل دارفور وهم قبل أن يجتاحهم الشيطان بنصب وعذاب، وأهل دارفور أهل حكمة لهم قدح معلي في فصل الخطاب... قالوا

    ألمي خنق القنطور.......
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2009, 10:04 PM

ذواليد سليمان مصطفى
<aذواليد سليمان مصطفى
تاريخ التسجيل: 14-12-2008
مجموع المشاركات: 9353

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: Kabar)

    Quote: الأخ ذو اليد سليمان مصطفى..حبابك
    كتر خيرك على المرور من هنا..

    و كتر خيرك على رفض اعلان الدوحة..من حقك ، و من حق غيرك ، رفض هذه المقررات..و لكن..!
    قلنا هنا أكثر من مرة..الرفض من اجل الرفض لا يجدي ولا يخدم قضية..

    أرجو أن أسمع رأيك في نقطتين:

    أولا: ما هو رأيك تجاه وحدة ابناء و بنات دارفور(مدنيين..عسكريين..ناس معارضة مسلحة.. نازحين)، و كيف يمكن أن تتحقق مثل تلك الوحدة ، و هل هي ضرورة ملحة الأن أم لأ؟
    ثانيا: كل من رفض هذه المقررات.. ما هو البديل..و كيف يمكن أن يكون؟..هل انت و الغالي و غيركما مع استمرار الحرب أم مع ايجاد طريقة للحل السلمي؟

    سمي الذين و اللائي شاركوا في صياغة هذه المقررات بأي تسمية تشاء..و مارس أي نوع من العاطفية و الإدانة..و لكنك لن تستطيع أن تنكر أنهم من دارفور و أن لهم الحق في تقديم رؤيتهم التي يجب أن تستصحب في حل القضية..

    طيب.. انتم تتفقون معنا أن حال التشتت و الفرقة حاصل في اوساط اهل دارفور ، خصوصا في الحركات المسلحة..و أيضا ترون ما حدث في الدوحة ليس هو بوحدة أو بوادر للوحدة..

    يبقى

    كلام قصير..اكتبوا تصور واضح للوحدة غض النظر عن الخيار الذي تختارون (حرب أم سلام)..و دعكم عن الهتافية التي لا تخدم غرض في هذه المرحلة..
    و دمت
    كبر


    الاخ كبر من حقي نرفض مجددا

    ومن حق الغالي شقيفات

    ومن اي فرد يحق له التايد او الرفض

    ولكن الحل الامثل ايقاف نزيف الدم والتشرد (وهذا اتفق معك)

    والطريق الوحيد لماذا لايذهبون هؤلاء لجمع الفرقاء والحاق عبدالواحد واخرون الى ركب الدوحة

    واذا كنتم في جدية اذهبوا الى هؤلاء فى اي مكان من احراش دارفور وبواديه

    فالحقوا باللاجئين في مصر وتشاد

    واروبا وامريكا واستراليا

    حتي نكون نموذج مقتدر لاتفاقية نفياشا
    وانا على استعداد تام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2009, 12:23 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19731

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: ذواليد سليمان مصطفى)

    Quote:
    من هم ممثلو مجتمع دارفور المدنى ؟ 1 _ 2 .. بقلم: المتوكل محمد موسي
    الأحد, 06 ديسمبر 2009 13:42

    بسم الله الرحمن الرحيم

    [email protected] هذا البريد الالكتروني محمى من المتطفلين , يجب عليك تفعيل الجافا سكر يبت لرؤيته

    ستظل قضية دارفور عالقة تستعصى على الحل طالما استمر تعاطى جميع الأطراف معها بذات الطريقة التى ظلت تُكرس لتعقيدها بدلاً من تليين مفاصلها المتكلسة، فمنذ أن انفجر الصراع كالبركان العاصف فى مطلع الألفية الثالثة وحتى يومنا هذا، شهدت القضية عدة تطورات هامة بدلاً من أن تُُسهم فى حل الأزمة أدت إلى تفاقمها أكثر فأكثر، وأصبح من المألوف أن كل جهدٍ يُبذل فى هذا الإطار لا يُثير فى النفس إلا الإحباط.

    كنا نتفاءل كثيراً بفكرة إشراك المجتمع المدنى الدارفورى فى الإسهام فى إيجاد حلٍ للأزمة المتفاقمة فى الإقليم، خاصة بعد أن تفرق ثوار دارفور وتقاذفتهم رياح الخلافات ليسلكوا سبلاً يمكن أن تؤدى إلى كل مقصد إلا مقصد حل للأزمة، ولكن لم يكن فى حسباننا أن فكرة هذه المشاركة سيتم إختزالها فى بضع أفراد يفرضون ما يشبه الوصاية على أهل دارفور والتصدى للحديث بإسمهم، نقول هذا ونحن نقرُّ ونعترف أن هناك نفرٌ ضمن الذين عُرفوا بمجتمع دارفور المدنى فى الدوحة .. هم من أبناء دارفور أصحاب الخبرة والمؤهل والدراية .. ولديهم مساهماتهم غير المنكورة على الصعيد المحلى والقومى ولكن قضية وأزمة مثل أزمة دارفور تحتاج إلى أكثر من هذا، فهى مثلاً تحتاج إلى الإجماع والإتفاق حول ماذا يريد أهل دارفور ثم تفويضٍ منهم بالحديث نيابةً عنهم .. فعلى سبيل المثال لاالحصر نسأل أين الأحياء من أبناء دارفور الذين أسهموا فى تكوين جبهة نهضة دارفور وقد كانت لهم صولات وجولات فى النضال السياسى من أجل الحقوق المدنية الدارفورية؟ أين رابطة محاميَّ دارفور، وأين رابطة صحفيَّ دارفور بل أين التجمعات الفئوية الأخرى ؟.

    فإذا تجاوزنا مسألة الإختيار لتمثيل أهل دارفور وسلمنا جدلاً بأن من تصدوا للإضطلاع بتمثيل أهل دارفور فى مفاوضات الدوحة هم من الخلاصة ومن المتفق عليهم .. فلا نستطيع أن نتجاوز، بأى حالٍ من الأحوال، الإعلان الذى عُرف بإعلان الدوحة وعن الجديد الذى أتى به ولم يكن مطروحاً من قبل فى كل المبادرات التى تقدم بها العديد من تكتلات دارفورية وأحزاب سياسية ودول إقليمية إلى آخر المبادرات التى لا تُحص ولا تُعد .. بل إن إعلان الدوحة جاء مُبتسَراً ومتقاصراً عن سقف مطالب أهل دارفور ، ففقد تجاوز الحديث عن أهم المطالب المتمثلة فى الإقليم الواحد وفى تمثيل الدارفوريين فى مفاصل السلطة العليا للبلاد والمشاركة فى صناعة القرارات المصيرية لها .. فما الذى جاء به الإعلان ولم يكن موجوداً فى العديد من المبادرات التى ظلت تُطرح على طول المدى الزمنى الذى إستغرقته الأزمة؟ فى يقيننا أن الأزمة لا تكمن فى إعلان يحتوى على أمور وحقوق لم تغادرها معظم الإعلانات والمبادرات السابقة بل إن كل ما ذكر وأكثر هو موجودٌ فى إتفاق أبوجا الموقع فى مايو 2006م ..فلماذا يتجاهل الإعلان الإتفاق ؟ ثم يتغافل حقيقة أن الحكومة لو سلمها أهل دارفور ورقة بيضاء من غير سوء وقالوا لها ضعى ما تستطيعى أن تلبيه من مطالب وحقوق لنا فى هذه الورقة ثم وقعي عليها ورديها إلينا لنوقَّع عليها نحن بدورنا ثم ما تختارينه من شهود .. فإنها لن تطبق ما فرضته على نفسها طوعاً ووقعته بيدها .. والذين ذهبوا ووقعوا على الإعلان فى الدوحة يُدركون جيداً أن هذه الحكومة لا تطبق أى إتفاق يُوقع حلاً لأزمة دارفور وهو مكمن الأزمة والعلة الحقيقية االتى تعيق عملية الوصول إلى حلٍ للأزمة .. إذاً فما جدوى الذهاب إلى قطر وإستصدار إعلان مكرر فى مضامينه لن يأبه به أحد حتى من أهل دارفور أنفسهم ؟.

    على العموم ولأهمية توصيف ما يُعرف بمجتمع دارفور المدنى إستعداداً لحادثات قد تلم بالإقليم على خلفية الأزمة التى يعيشها اليوم ، علينا أن نتسائل ماهى المعايير التى تم إختيار ممثلى أهل دارفور على هداها؟ ولماذا يشتمل وفد أهل دارفور على أغلبية من أعضاء فى المؤتمر الوطنى ويتم تجاهل إختيار أبناء دارفور فى الأحزاب السياسية السودانية الأخرى؟ أما بخصوص منظمات دارفور فالمعروف أن المنظمات وحسب طريقة تكوينها، ورغم لعبة الجمعية العمومية التى تشترطها وزارة الشئون الإنسانية، إلا أن المنظمات حقيقة يملكها بضع أفراد أو إن شئت فقل أن القرار فيها يتخذه فرد أو فردين فكيف تكون لمثل منظماتنا هذه صوت وتنوب عن أهل دارفور؟ وهل تم إستصحاب كل منظمات دارفور الطوعية بغض النظر عن رأينا فى طريقة تكوينها؟.

    فى الإجتماع الذى ترأسه الدكتور غازى صلاح الدين مسئول ملف دارفور وبحضور المبعوث الأمريكى سكوت قرايشن تمت دعوة عدد من أبناء دارفور بالخرطوم لحضوره، وذلك عقب حضور ما يُعرف بوفد مجتمع دارفور المدنى من الدوحة وقد سأل عددٌ من الحاضرين الدكتور غازى عن المعايير التى تم بها إختيار وفد دارفور المدنى لحضور مفاوضات الدوحة، فما كان من الدكتور غازى إلا أن قال صراحةً أن إجابة هذا السؤال لدى الوسيط الدولى السيد جبريل باسولى الذى لم يكن حاضراً فى الإجتماع ! ليفتح لنا باباً للتملى والتأمل الجيد فيما ظل هذا الباسولى يقوم به فى سبيل تفكيك أزمة دارفور لتلاحقه ذات الأسئلة الحيرى فيرد على السائلين بأن إختيار الذين شدّوا رحالهم إلى الدوحة ، تم عن طريق بعض الورش ثم إنه استعان بآخرين! أين أُقيمت هذه الورش ومن تولى الدعوة لها ومن هم الذين إستعان بهم بعد الورش؟ ليقولوا له اختر فلان ودع علان؟، وقد بدا السيد باسولى، بإجابته هذه، كمن يمشى فى طُرقٍ مُهدت له سلفاًُ فلا يزيغ عنها أبداً وإلا فقد موقعه كوسيط دولى خاصةً وأن واقعة طرد السيد برونك لم تزل ماثلةً أمام عينيه، إذاً فهو لن يُجازف بالإنحراف عن خارطة الطريق المرسومة له وبريق الموقع الدولى ومميزاته الباهرة تزينان حياته حتى ولو تستمر أزمة دارفور فى الخفقان إلى الأبد، نهمس فى أذن السيد باسولى بعدة أسئلة أرجو أن يجيبنا عليها كيف طغى على تشكيل وفد أهل دارفور أعضاء المؤتمر الوطنى دون أبناء دارفور فى التنظيمات السياسية الأخرى؟ ثم كيف يحتفى بإعلانه الذى صاغه وقد خلا من أهم مطالب أهل دارفور والتى جعلت الحركات الرافضة لا توقع على إتفاق أبوجا وقتذاك مثل الإقليم الواحد والتمثيل فى مؤسسة الرئاسة؟ ولعّل أهم الأسئلة التى ينبغى أن تُوجه لباسولى من أين له بمعرفة مجتمع دارفور المدنى ليختاره هو ويجعل منه ناطقاً بإسم أهل دارفور؟.

    لقد آن الأوان للإعتراف بأنه مهما خط أهل دارفور من قوائم برَّاقة فى الأوراق تُعبر عن أحلامهم وآمالهم فإنها لن تجد طريقها للتطبيق، بغض النظر عن من سيُخط بيمينه هذه القوائم من المطالب، حركات مسلحة أم مجتمع دارفور المدنى، ففى ظل هذه الحكومة لن تُحل أزمة دارفور .. ولذا على أهل دارفور أولاً الإتفاق حول الطريقة التى ينبغى أن تُدار بها أزمة إقليمهم ثم بعد ذلك التفكير فى الطرق التى تكفل لهم إستعادة حقوقهم المضاعة وهذا لن يتم إلا بالبحث عن توصيفٍ عادل للمعايير التى يجب أن تحكم تكوين هذا الجسم الهام الذى يُسمى مجتمع دارفور المدنى.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2009, 01:18 PM

Gaafar Ismail
<aGaafar Ismail
تاريخ التسجيل: 27-08-2005
مجموع المشاركات: 4619

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: Mohamed Suleiman)

    الأخ الفاضل الأستاذ كبر
    كل عام وانتم بخير
    معذرة لدخولي المتأخر لهذا البوست الهام والذي نبهني له احد أصدقائي.
    أؤيد مبادرة الدوحة وادعم كل ما من شأنه إطفاء فتنة دارفور وإيقاف نزيف الدم وإعادة الأمن والسلام والاستقرار والتنمية لأهلنا في دارفور ، وأناشد الإخوة المعارضين لهذه المبادرة أن يحكموا عقولهم وضمائرهم ويعملوا على المساهمة في الوصول إلى حل نهائي لمعاناة اهلنا اليوم قبل الغد ..حتى متى نظل عاجزين عن إيجاد بارقة أمل لإنهاء مأساة دارفور التي طال امدها واكتوى بنارها المواطن العادي الذي لا علاقة له بالصراعات الإيديلوجية. ولا حول ولا قوة إلا بالله .
    لا يفوتني أن اعبر عن عميق الشكر والتقدير لدولة قطر وقيادتها الرشيدة التي تبذل جهودا مضنية من أجل أهلنا في دارفور .

    تقبل تحياتي ووافر احترامي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2009, 06:22 PM

حافظ عبد النبى
<aحافظ عبد النبى
تاريخ التسجيل: 11-10-2009
مجموع المشاركات: 177

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية (Re: Kabar)

    Quote: Quote: سلام يا ود دبوك
    من السهل جدا ان تجمع مثل هذا العدد من الناس وتقول انهم مجتمع مدنى لاهل دارفور وفى الواقع غير ذلك ولك ان تسال اين رابطة اعلاميى صحافيى دارفور وهيئة محامو دارفور وفعاليات دارفور بالخرطوم وابناء دارفور بالمهجر واللاجئين السياسين
    وقد لا تعلم بان معظم المسجلين فى القائمة اعضاء بالمؤتمر الوطنى وتنفذين وتشريعين وحركة مناوى واخرون يعدون باصابع اليد الواحدة للتجير والديكور
    فعلى اى حال ديل ما المجتمع المدنى لدارفور وامشو ابحثو عن الناس الحقيقين
    منالعمدة ساجو المعتقل فى سجن شالا وابوالشراتى فى معسكر كلما وعبد الرحمن على زعيم الابالة الحقيقى ومحمد عبدالله الدومة والصادق على حسن مقرر هيئة محامو دارفور وعبدالله اسحاق ويوسف عزت والخ قائمة تطول
    والعقلانية ليست فى حشد حكومى او ناس مقرر بهم واخرون نفسهم يشوفو دوحة العرب


    اخي كبر
    سلاااام
    اولا يجب ان لا تروج وتذايد على وحدة دارفورية في الدوحة ومن ثم تطلب دعم هذه اللمة والتي تضم نسبة لاتقل عن90% من ذوي المصالح المتشابكة والمترابطة بنظام المركز المتسلط والتي بدورها اسهمت بشكل اساسي في تعقيد الازمة والتسويق لها يعتبر غير اخلاقي
    نعم اننا بحاجة الي مساهمة المجتمع المدني الحقيقي في حل المشكل لذلك يجب ان نعرف من هو المجتمع المدني المقصود؟
    ليست المرة الاولى ان تدفع الحكومة بهذه المجموعات ومنتسبيها الى المنابر لتبرير عدم جدية الحركات والتقليل من دورها كطرف اصيل في الصراع في مواجهة النظام، لكن هيهات وقبل اليوم توافدات نفس هذه المجموعات الي العاصمة الليبية طرابلس في العام2005 تارة ياتون باسماء منابر ومجتمع مدني واهل الراي وهلمجرا وماهوالجديد الذي طرا علي مجريات الاحداث؟
    نحن الان في مرحلة حرجة ودقيقة من تاريخ أمتنا السودانية وأهلنا في دارفور، لم تتوقف فيها بعد فصول المأساة المروعة التي هزت وجدان العالم، وفي ظل تشعب مسالك إصلاح الأحوال وتلمس المخارج التي يكون منها إنقاذ الإقليم والبلاد من الأزمة وبالسرعة المطلوبة ؛بتجاوز الخلاف بالتحاور وصولاً للاتفاق حول تحديد أصول القضايا حولها صونا لمصالحنا العامة.
    إن هذه المرحلة تلقي على أبناء دارفور مسئولية جسيمة في التقرير حول مطلوبات السلام، فهم الأدرى بما يصلحهم، والأقدر على رسم الطريق إلى سلام دائم في دارفور. وأن العمل على حل الأزمة اليوم قد تجاوز مرحلة طرح المبادرات إلى مرحلة الاتفاق حول موجبات الوحدة ومطلوبات السلام.
    بناءً على ما تقدم ، تصدى الثوار من أبناء دارفور للتعامل مع أزمتها باعتبار أنهم من أكثر المتأثرين بها، وأن تعاملهم ليس تعامل وكيل ينوب عن موكّل ؛ وإنما يتحركون أصالة لحل الأزمة وينشطون في العمل على إنقاذ دارفور. وللتعامل مع الأزمة ؛ فإن الأداة الأفضل هي الوحدة والمقاربة ، والعمل من خلال القيادة الجماعية التي تلتزم بالتراضي على القواسم المشتركة في القضايا التي تُرى فيها مصلحة مجتمعنا وشعبنا وأمتنا جميعاً.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de