مجهول يعتدى على قبر الاستاذة بجامعة نيالا ابتهال والدار تورد تفاصيل مثيرة عن الجريمة!!!!!!!

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-11-2018, 03:43 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة الشاعرة نادية عثمان مختار(نادية عثمان)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-02-2005, 05:27 AM

نادية عثمان

تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 13808

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مجهول يعتدى على قبر الاستاذة بجامعة نيالا ابتهال والدار تورد تفاصيل مثيرة عن الجريمة!!!!!!!

    مجهول يعتدى على قبر الاستاذة بجامعة نيالا ابتهال والدار تورد تفاصيل مثيرة عن الجريمة

    نيالا : عصام طمل

    مازالت مدينة نيالا تفرك عينيها بكلتا يديها غير مصدقة تفاصيل جريمة القتل المروعة التي راحت ضحيتها واحدة من زهرات المدينة اليانعة التي ظلت تهب رحيقها وشذاها لكل اهل نيالا ، وكان قدر الاستاذة الجامعية ابتهال عبد الرحيم محمود ان تروح ضحية طالب اخذت بيده وساعدته للالتحاق بالعمل في الجامعة .
    الدار كانت هناك وعاشت الحدث بكل تفاصيله البشعة وحيثياته المروعة وعبر هذه المساحة تنقل بالصورة والقلم لقرائها سيناريو الرحيل الحزين .
    زهرة نيالا الانيقة
    كانت ابتهال من الشخصيات المعروفة في نيالا من اقصاها لادناها ليس بسيارتها الانيقة فقط ولكن بقلبها الكبير واياديها البيضاء علي اهلها وزملائها وابناء مدينتها .
    والذي يعرف ابتهال يوقن تماما بمقدار حبها لاهل دارفور وسعيها الدؤوب من اجل خدمته واحلامها بمستقبل باهر خاصة ان نجاحها وتفوقها قد قادها لان تصبح استاذة لمادة علم النبات ومن ثم تقلدت منصب امين المكتبات بالجامعة .
    حفل وداع أنيق
    بدأت ابتهال الاستعداد للسفر الي الخرطوم من اجل اعداد رسالة الدكتوراة واكملت كل ما يتعلق بذلك وبالفعل اقامت اسرة الجامعة حفل وداع انيق لابتهال شرفه اساتذة الجامعة الذين تحدثوا عن المحتفي بها والادوار التي قامت بها من اجل خدمة نيالا ورفع راية العلم بدارفور . اما هي فلم تسعفها دموعها التي طفرت من عينيها علي الاسترسال في الحديث فاكتفت بكلمات قليلة ودعت من خلالها اهلها وزملاءها وطلابها .
    وفي يوم الحادث خرجت المجني عليها من منزل اسرتها واتجهت بعربتها لتأكيد حجزها للخرطوم .. اما في الجامعة فقد كانت كل الامور تسير سيرها الطبيعي وفي نفس الوقت كان المتهم عماد قد حضر الي الجامعة وجلس خارج المكتبة صامتاً لا يتحدث مع أحد في وقت كانت الجامعة تضج بالحركة !.
    وصلت ابتهال الي الجامعة وترجلت من سيارتها في همة ونشاط واحاط بها عدد من الطلاب والطالبات يطلبون منها تأجيل سفرها لانهم تعودوا علي وجودها بالجامعة وفي تلك الاثناء كان الجاني يتابع خطوات المجني عليها حتي دخلت الي المكتبة .
    طعنتان سريعتان قاتلتان
    توجهت ابتهال الي مكتبها وقبل الجلوس دخل خلفها عماد الذي نادي عليها باسمها وعندما ردت عليه سدد اليها طعنتين سريعتين قاتلتين ليشق صراخها انحاء المكتبة وفي هدوء خرج الجاني وهو يحمل سكينه في يده ووقف امام مدخل المكتبة وبدأ صوت النحيب والصراخ يعلو. وسارع احد زملاء المجني عليها بحملها الي عربته في محاولة لانقاذها ولكن فاضت روحها الي بارئها في الطريق الي مستشفي نيالا لينطلق الخبر كانطلاق النار في الهشيم وتخرج تظاهرات الاستنكار لما حدث من طالب لم يراعِ حرمة الجامعة ولا ضعف المرأة.
    وخفت شرطة نيالا الي موقع الحادث حيث حضر رجل المباحث عبد المنعم سلك يرافقه الحكم بشري الغالي عضو المؤتمر الوطني وتوجها نحو المتهم في شجاعة والقيا القبض عليه . وانتقلت «الدار» الي سرادق العزاء وقرأت الحزن والوجوم والدهشة علي وجوه الجميع وهناك كان والد القتيلة العميد ركن عبد الرحيم محمود يقف بنفس راضية بقضاء الله وقدره ويطلب من الجميع عدم البكاء وتحدث للدار بكلمات تقطر حزنا والما حيث قال :ابتهال هي ابنتي البكر مولودة في ابريل عام 1969م ومنذ طفولتها ابدت نبوغا مبكرا وتفوقا شهد لها به جميع من عرفها وكانت مثالا للطاعة والانضباط والبر واذكر انني وجهتها ذات مرة وهي طفلة بألا تلوث الحائط الابيض بالتراب فلم تعد لذلك مرة اخري. وواصل والد المجني عليها الحديث عنها وقال :نشأت ابتهال علي الشجاعة والاعتماد علي النفس وعندما دخلت المدرسة الابتدائية بدأت تعليمها اللغة الانجليزية فتفوقت وظلت تنتقل من نجاح الي نجاح حتي توجت ذلك بالدخول للجامعة التي احزت فيها مرتبة الشرف وكان من الممكن ان تعمل بجامعة الجزيرة لكنها رفضت وقالت ان لدارفور عليها دين مستحق ثم حازت علي درجة الماجستير فكانت تصد الكثير من العرسان الذين تقدموا لطلب يدها وتقول ان همها هو ان تحرز درجة الدكتوراه وتشرف علي تعليم اشقائها ومن اجلها تقدمت باسقالتي من الجيش برتبة العميد لانفق حقوقي علي تعليمها بل انني في سبيل ذلك بعت كل ما املك وتكلل كل ذلك بنجاح ابتهال الباهر حيث ساهمت في تعليم اشقائها العشرة.
    التقديم لدرجة الدكتوراة
    يمضي العميد «م » عبدالرحيم محمود في استرجاع شريط الذكريات عن ابنته المجني عليها فيقول كان من المفترض ان تسافر ابتهال الي سلوفاكيا لنيل درجة الدكتوراه لكن تفاجأت بان هنالك شخصا اخر قد تم اختياره بديلا لها ثم جاءتها الفرصة بجامعة الخرطوم وسافرت الي هناك والتقت بالاستاذ المشرف ثم عادت لترتيب اوضاعها بنيالا ولم يمهلها القدر لتعود مجددا.
    معرفة النبأ الأليم
    اوضح والد المجني عليها انه طلب منها طباعة مذكراته التي يقوم بكتابتها فاخذتها وخرجت وخرج هو وفي منتصف النهار تلقي اتصالا هاتفيا يفيد بان ابنته قد طعنت بسكين وتم نقلها الي المستشفي وعندما اتجهت الي هناك وجدتها قد فارقت الحياة دون ان تتمكن من تحقيق حلمها في الحصول علي الدكتوراه وهذه ارادة الله التي شاءت لها ان ترتحل في رحاب العلم الذي احبته وان تغتال في الجامعة التي لا ندري كيف يسمح للطلاب بحمل السلاح .. اما غاية ما نطمح في معرفته هو دوافع واسباب الحادث . رحمة الله علي الاستاذة الخلوقة ابتهال . «انا لله وانا اليه راجعون ».
    من جهة اخري وفي تطور خطير قام مجهول بنبش قبر المعلمة القتيلة من مرقدها حيث قام بسحب الكفن ليتم دفن الجثمان خارج ود الاحد مرة اخري بعد اعادة ترتيبه في جريمة نكراء استنكرها كل اهالي المنطقة ... وغدا تفاصيل اوفي !

    (عدل بواسطة نادية عثمان on 28-02-2005, 08:25 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2005, 06:27 AM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجهول يعتدى على قبر الاستاذة بجامعة نيالا ابتهال والدار تورد تفاصيل مثيرة عن الجريمة!!!!!!! (Re: نادية عثمان)

    اللهم ارحمها واغفر لها ذنبها...وصبر ذويها

    وعوضها بشبابها الجنة....
    الى الان لا استيطع ان اصدق كيف يكون هناك من ينبش قبر فى السودان؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2005, 06:34 AM

ebrahim_ali
<aebrahim_ali
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 2968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجهول يعتدى على قبر الاستاذة بجامعة نيالا ابتهال والدار تورد تفاصيل مثيرة عن الجريمة!!!!!!! (Re: bayan)

    انها السياسة لعبة قذرة منظر لا يمكن تخيله نبش القبر واقامحه عنوة في مسالة سياسية امر مرفوض وغير مقبول لا شرعاً ولا خلقاً
    مرة اخرى رحم الله الفقيدة والهم آلها وذويها الصبر الجميل وابعد عنهم كيد الكايدين وبائعي السياسة وحارقي البخور الباحثين عن مرمططة وجهة السودان في المحافل الدولية دا إذا كان هنالك وجهة تبقى لنا
    شكراً نادية شكراً بيان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2005, 07:14 PM

نادية عثمان

تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 13808

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجهول يعتدى على قبر الاستاذة بجامعة نيالا ابتهال والدار تورد تفاصيل مثيرة عن الجريمة!!!!!!! (Re: ebrahim_ali)

    الله

    انت رب العدل

    فارنا عدلك فيمن فعل بهذه الزهرة فعل الجبن المميتة هذه !!

    الى كل من جاء يبحث عن تفاصيل هذه الحادثة البشعة سلمتم على المرور والهم الرب اهلها واحبابها صبرا جميلا ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2005, 08:06 PM

سجيمان
<aسجيمان
تاريخ التسجيل: 03-10-2002
مجموع المشاركات: 14875

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجهول يعتدى على قبر الاستاذة بجامعة نيالا ابتهال والدار تورد تفاصيل مثيرة عن الجريمة!!!!!!! (Re: نادية عثمان)



    اللهم ارحمها
    وصبّر ذويها واهلها

    لكن قصة غريبة..واحد يكتل.. وتاني يمشي يحفر القبر؟؟؟؟؟؟؟؟؟..... دي جريمة قتل وراها حاجات كتييييييرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2005, 08:10 PM

أبوالريش

تاريخ التسجيل: 23-03-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجهول يعتدى على قبر الاستاذة بجامعة نيالا ابتهال والدار تورد تفاصيل مثيرة عن الجريمة!!!!!!! (Re: سجيمان)

    كيف علم رجال الأمن بأن القبـر قـد نبش فى تلك السـاعـة المتأخـرة من الليل؟
    أسئلـة كبيـرة تحتاج أجـوبـة وافيـة، وتحـرى شـامل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2005, 08:33 PM

saif massad ali
<asaif massad ali
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 19127

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجهول يعتدى على قبر الاستاذة بجامعة نيالا ابتهال والدار تورد تفاصيل مثيرة عن الجريمة!!!!!!! (Re: أبوالريش)

    قصة غريبة والله طيب الناس ديل اسلامهم مشي وين ,كيف ينبش قبر نحن في العصر الجاهلي ولا شنو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2005, 09:54 PM

ست البنات
<aست البنات
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 3639

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجهول يعتدى على قبر الاستاذة بجامعة نيالا ابتهال والدار تورد تفاصيل مثيرة عن الجريمة!!!!!!! (Re: نادية عثمان)

    هؤلاء الأنقاذيون عبدة كراسى الحكم ، والجاه ، والمال ، والجلابيب ذات الجيوب المنتفخة ، والكروش المملوءة بالسحت !

    وأعيد التساءل نفسه :

    من أين أتى هؤلاء ?????????????????????????????????????



    ست البنات .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2005, 05:19 AM

Kobista


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجهول يعتدى على قبر الاستاذة بجامعة نيالا ابتهال والدار تورد تفاصيل مثيرة عن الجريمة!!!!!!! (Re: نادية عثمان)

    It HAPPENED in Darfur
    And still some shamelessly asks for restrain or not to emphasise..wait and see
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2005, 05:36 AM

شدو

تاريخ التسجيل: 08-01-2003
مجموع المشاركات: 2

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجهول يعتدى على قبر الاستاذة بجامعة نيالا ابتهال والدار تورد تفاصيل مثيرة عن الجريمة!!!!!!! (Re: Kobista)

    فى هذه المداخلة ارد على بعض الذين يريدوننا آن نسكت على ما أترتكبه النظام وأعوانه ويرشقوننا بما يرونه من التهم القديمة المتجددة ألا وهو المتاجرين بقضايا وماسي أهلهم ونقول للجميع بأننا هنا نورد الجرائم التي ترتكب بحق أهلنا العزل اللذين يتوهمون بأنهم تحت كنف ورعاية حكومة أمينة حريصة على أمن مواطنيها لكنى هنا اثبت لهؤلاء آن النظام هي التي تتاجر بأرواح الأبرياء لتحقيق مكاسب سياسية ولإيهام الرأي العام المحلى والإقليمي والدولي وهنا اشرح لربيبة النظام كيف تم المتاجرة بروح الشهيدة وكيف أراد النظام آن يتاجر بروح والد الشهيدة وكثير من اقربائة وارواح كل اهل دارفور اذا نجحت الخطة كما رسم لها النظام إلا آن إرادة الله كان أقوى والطف وكيف آن مشيئة الله أنقذ أهل دارفور والسودان من فتنة أراد نظام الخرطوم آن يخلقها ليفر وينجو بجلدها من الجرائم التي ارتكبها النظام في حق أهل دارفور وذلك بخلف فتنة أهلية و حرب اهلية بين عشيرة القاتل والشهيدة وبذلك يختلط الحابل بالنابل فى دارفور ومزيد من القتل بين اهل دارفور عسى آن يمد عمر هذا النظام


    إذا حاولنا ربط الأحداث مع بعضها منذ حدوثها فان خيوط المؤامرة لن تنقطع بل إنها متواصلة ومتماسكة ببعضها البعض وبذلك يصبح مكشوفة للجميع آن الجريمة منظمة ، حيث آن القاتل عريف فى جهاز الأمن وان عشيرته من إحدى العاشر المشاركة والمساندة للحكومة ( جنجويد ) فى كل تلك الجرائم التى ارتكبت بحق مواطنى دارفور وان هذه العشيرة لها جذور فى تشاد وبما آن الحكومة ساعدت القبائل المكونة للجنجويد بالمال والسلاح والدعم المعنوى وسهلت لهم لارتكاب الكثير من المجازر دون عقاب او سؤال كل هذه الاحداث ارتكبت وكان المجرم القاتل يرى بام عينه مايدور من جرائم بدون عقاب وهذا ساعد الزبانية فى إقناعه و عندما تم استغفال هذا المجرم بانه بعد تنفيذ جريمتة النكراء هذه سوف يتم تهريبه الى دولة مجاورة وهناك كل شئ مرتب فى السفارة ليسافر الى احدى دول اوربا ليواصل تعليمه هناك لذلك لم يتردد فى تنفيذ جريمته خاصة وان الحكومة قد اوفت فى كثير من الاحيان بالوعود التى قطعتها على الجنجويد لذلك تم اختيار هذا المجرم بعناية ، والكل يعرف الجانى فى جامعة نيالا وكيف انه غدر بالشهيدة وبالطعن من الخلف وفى وضح النهار وان المجرم معروف والكل يعرف لأي العشائر ينتمى ، وهنا اقول لا قدر الله حتى اذا تم تهريب المجرم فان النظام ماضية فى تنفيذ بقية السناريو التى وضعها .

    أما اختيار النظام لضحيته لتنفيذ مخطط النظام أيضا كان بعناية فائقة وفيها كثير من المكر والقراءات الخبيثة التى عودنا عليها هذا النظام اذا تمعنا فى مواقف اللواء معاش / عبد الرحيم محمدو المشرقة والمشرفة فى قضية دارفور والوقوف الى جانب قضايا أهله العادلة رافضا فى ذلك كل الاغراءات التى قدمتها له هذه الحكومة ليقف كما وقف بعض الذين باعوا ارواح اهلهم رخيصة فى سبيل حفنة من الدولارات هى فى الاصل من نصيب اهلهم لتجميل وجه هذا النظام المتهالك لقتل ودفن قضايا اهل دارفور العادلة ، الا آن اللواء اثر الوقوف الى جانب قضايا اهل دارفور وكان ومازال مدافعا لقضايا المواطن والوطن فكان همه الاول والاخير انسان دارفور ومساعدة هذا المواطن والوقوف الى جنبه هذا بالاضافة لما يراه من جرائم ترتكب ضد مواطن دارفور وهو الامنى الرفيع الذى خدم هذا الوطن بكل اخلاص ، لذلك يرى ويفهم مايحاك ضد هؤلاء الابرياء العزل من ضرب بالطائرات وقتل وتنكيلعلى ايدى الجنجويد و الجيش هذه المؤسسة التى خدم فيه وافنى نضارة شبابه بها كل هذه الجرائم ارتكب بحق اهله
    هذه المواقف المشرقة جعل اللواء معاش قريب من قلب كل اهل دارفور فاحبوه واحبهم فكان ومازال مدافعا عنهم وكان مفخرة لكل شعب دارفور ومفخرة لعشيرته الذين احبوه لمواقفه البطولية لذلك زاع صيته واصبح من الذين يشار اليهم بالبنان ويضرب به المثل فاصبح شخصية عامة ذات قيمة عالية فان مسه شئ فان رد الفعل سوف يكون انفعاليا وبدون ضبط للنفس وهذا مايريده النظام .

    لذلك عندما تم اختيار الضحية من قبل النظام ليس مصادفة حيث آن السناريو المرسوم تحريض احد الذين لهم انتماء للقبائل المشاركة والمساندة للحكومة ( الجنجويد ) وهو عنصر فى الامن ومعروف لدى اوساط الطلبة ومعروف انتمائه العشائرى كما شرحنا وقد تم اختيار ضحية كبيرة ومعروفة على مستوى المدينة وفى الأوساط العلمية والأكاديمية وذات قيمة عالية ومن أسرة كبيرة ومشهورة ، ليكون الأحداث المكملة للسناريو كبيرة وذات تاثير
    وبالرغم من القبض على القاتل فان النظام لايهمه آن استطاع آن يفلت او تم القبض عليه فان النظام ماضية لاستكمال بقية السناريو ، وعندما اتت تلك الجهة الامنية لتبليغ ذوى الشهيدة بان القبر تم نبشها ، فانهم اى زبانية النظام قد ذهبوا الى المقابر ونبشوا القبر ووزعوا افرادهم فى مواقع غير بعيدة من المقبرة فمنهم من هو على الارض ومنهم من اخذ مكانه فى فروع الشجر ، فكان كمينا محكما لايستطيع اى من ذهب الى المقبرة لرؤية الجثة التى تم نبشها من قبل افراد النظام
    الخروج من هذا الكمين لكن عناية الله كان اكبر
    فذهبوا وبلغوا والد الشهيدة ومن معهم من الأقرباء الذين امتلئت بهم المنزل والصيوان لكن اللواء معاش بحسه الامنى العالى وبحكمته قال لهم اذهبوا ونحن نتدبر الامر فى الصباح انشاء الله ، فرجع زبانية النظام المكلفين لاتمام بقية فصول الجريمة خائبين الى المقبرة وانتظروا كثيرا هناك لكن احدا لم ياتى اليهم وعندما تاكدوا بان الصبح قد تنفس عادوا الى ثكنانتهم
    ويجب آن نعلم آن هناك حقائق هامة آن مدينة نيالا حتى هذه اللحظة تتطبق فيها الطوارئ حيث لاحركة داخل المدينة بعد الساعة التاسعة ليلا ، كما انه فى تلك الليلة عندما اتى المصدر الامنى للتبليغ الكهرباء منقطع تماما عن المدينة والمدينة تعيش فى ظلام دامس
    كما آن القبر تم نبشه بواسطة مجموعة وليس فردا مع العلم انه يصعب على اى فرد التحرك بحكم حظر التجوال ناهيك عن مجموعة ، هذا يؤكد آن الذين ذهبوا الى المقبرة لايمكن آن يذهبوا الا بغطاء من قبل الجهات الامنية او بمعرفة ومباركة هذه الجهات ايضا .
    فى الصباح ذهب ذوى الشهيدة الى المقبرة وبمعية الوالى والنائب العام ومدير الامن والشرطة وشهدوا على ذلك وتم اعادة الدفن .

    كان المرحلة الثانية من الخطة هى قتل اللواء عبد الرحيم محمدو ومن معه من مقربيه وابناء عشيرته وكل الذين يقفون الى جانبه و بذلك يكون قد تخلصوا من هذا الرجل الذى رفض كل مايتصل بهذا النظام ، هذا الرجل الذى شهد كل احداث دارفور الدامية المؤلمة وكل من معه

    وهناك اسئلة مشروعة لماذا اتت هذه الجهة الامنية فى نصف الليل لتبليغ ذوى الضحية واصرارهم على آن ياتوا لاعادة الدفن ؟

    وكيف استطاع هؤلاء الذين نبشوا القبر من الوصول الى المقبرة فى ظل حظر التجوال المطبق على مدينة نيالا ؟
    هل تم تعقب الجناه الذين نبشوا القبر ؟

    اما ما كان يريدون تحقيقه من تلك الجرائم والمتاجرة بارواح الابرياء العزل هوالتسبب فى اندلاع فتنة قبلية بين عشيرة القاتل وعشيرة الشهيدة لانهم بنبشهم لقبر الشهيدة ورمى الجثة خارج القبر والتمثيل بها والذهاب والتبليغ عن ذلك يريدون من اهل الشهيدة آن يفهموا بان الذى قام بتلك العملية ذوى القاتل واستفزاز مشاعر اهل الشهيدة ليكون رد الفعل سريعا وعنيفا وبذلك تبدا حرب قبلية وهى الامنية التى تمناها النظام ويتغنى بها منذ آن بدات احداث دارفور الى هذه اللحظة ، ومن وراء هذه الجرائم والمتاجرة بارواح الناس يريد النظام تحقيق مكاسب سياسية جمة
    1/ اثبات النظام للراي العام المحلى والاقليمى والعالمى آن مايدور فى دارفور ليست مسالة سياسية وانما حرب بين القبائل ويستشهد بهذا المثال .
    2/ التخلص من بعض رموز الجنجويد والذين من المحتمل آن يدلوا بشهادات يؤدى الى توريط بعض الرموز الكبار لذلك أرادوا آن يتخلصوا من هؤلاء عن طريق الحرب الأهلية المحتملة بين هاتين العشيرتين ومن نجا من هذه الحرب الاهلية يتم تصفيته حيث آن الجو اصبح ممكنا لتصفية الكثيرين دون حسيب او رقيب مع الانفلات الامنى الذى تسببوا فيه .
    3/ وبذلك يعتقد اقطاب النظام المتمركزين فى خرطوم بانهم ينجوا من محكمة جرائم الحرب التى فى انتظارهم بالقضاء على الشهود من الجنجويد الذين يدلوا بدلوهم ويقولون بان فلان كان مسئول عن تمويلنا بالمال وعلان مسئول عن تمويلنا وتزويدنا بالسلاح وهكذا
    4/ كما انهم يقومون بتصفية كثير من ابناء دارفور الشرفاء الذين ركلوا اغراءات النظام ووقفوا الى جانب اهلهم وذلك فى ظل الانفلات الامنى الذى قاموا بايجاده .
    واخيرا وصل 12 عنصر بقيادة مقدم قادمين من الخرطوم وقالوا نحنا على استعداد لاصدار حكم الإعدام بحق القاتل وذلك بعد آن تم رفع تقرير من قبل زبانية النظام فى نيالا بان الخطة فشلت وجميع فصولها تعطلت حينما جاء الوالى ومدير الامن والشرطة وسالوا ذوى الضحية عمن يتهمونه فى نبش القبر والتمثيل بالجثة ليتم سجنه او تعقبه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ !!!!!!!!!!!
    فارسلوا هذا الفريق من جهاز الامن ليتخلصوا من هذا الكابوس الذى وقعوا فيه وذلك بانزال حكم الاعدام على القاتل .... وهم يعتقدون بذلك اسدلوا الستار على جريمتهم لكن هيهات
    فان تم تصفية القاتل من قبل النظام وهذا خيار وارد فان القضية لن تموت بموت القاتل فعليهم آن ياتوا بالمجريمين الحقيقيين حتى ينالوا عقاب جريمتهم قبل فوات الأوان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de