العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 01:16 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة الدراسات الجندرية
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-11-2004, 02:34 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني

    في لقاء تلفزيوني مع بعض الناشطات النسويات قدم قبل قليل ، والذي ضم مجموعة من النشاطات من بينهم تشكيلية وشاعرة وفنانة وصحفيه وباحثه ، تم التطرق الي العديد من الصعوبات التي تواجه عمل المراة في المجمتع السوداني ، والمستضافات هن

    الاستاذه مشاعر عبدالكريم صحفيه

    الاستاذه مي فنانة تشكيليه

    الاستاذه رباح الصادق باحثة وكاتبه

    الاستاذه اعتداك فنانه

    تم الحوار في كثير من القضايا التي تهم المراة، والعقبات التي تعترض عملها ، وتطرقت الاخت رباح الصادق لتجربة سودانيزاون لاين بصفتها عضو في هذا المنبر،وتطرقت لدور المراة في اثراء هذه التجربة ، وتعرضت لبعض النماذج النشطه في هذا المنبر ، ولكنها ذكرت ان تجربة المراة في الشبكة العنكبوتية وخاصة سودانيز اون لاين تجابه باشكالية وهي اشكالية العنف ضد المرأة ....

    رايت ان انقل هذه الجزئية التي تخص المنبر الحر ، ولم يتثني لي متابعة البرنامج متابعة كاملة ، فقط تنبهت حين تم الحديث عن تجربة سودانيز اون لاين من قبل الاخت رباح الصادق ...

    يبقي السؤال هل تجابة المراة بعنف في تعاملها من خلال هذا المنبر ؟
    واذا كانت الاجابة بنعم كيف يتثني لنا حماية المراة من العنف الذي تجابه حتي يتثني لها ممارسة دورها الهام والحيوي ؟

    (عدل بواسطة محمد عبدالرحمن on 14-11-2004, 02:39 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 02:52 AM

lana mahdi
<alana mahdi
تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 16047

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    Quote: يبقي السؤال هل تجابة المراة بعنف في تعاملها من خلال هذا المنبر ؟

    الاجابة هى نعم و بالتاكيد يا محمد و لى عودة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 02:58 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: lana mahdi)

    لنا

    كيف اخبارك ..

    كنت واحدة من النماذج النسوية النشطة التي تعرضت لها الاخت رباح الصادق في حديثها ..

    في انتظار عودتك لمزيدا من الاضاءة ..

    مودتي ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 03:17 AM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    الاخ محمد
    كل سنة وانت طيب
    هل يا ترى تحدثت عنى رباح الصادق؟
    انا (البنشق باك) للمستنيرين

    انا شخصيا لم اتعرض فى حياتى لما تعرضت له فى هذا المنبر
    وقد كنت طالبة ناشطة ودخلت الاتحاد.. وكانت هوايتى اركان النقاش..
    لم توجه لى اساءة قط.. ولكن فى هذا المنبر نصبت لى المشانق
    والمحارق...

    وهل يا ترى اتهمت رباح الصادق الرجال وحدهم بالعنف فى هذا المنبر؟

    العنف فى هذا المنبر ليس ذكوريا كما يتبادر الى الذهن
    لان ما يفعلنه النساء خلف الكواليس من تحريض ودخول بشخصيات مختلفة لشتم الآخر الشقى كما حدث فى شخصية كارميلا و جوطة و كولكوم فى هذا المنبر لكبير ومنكر..
    العنف هنا عنف حزبى وفكرى وليست نوعيا..
    ولى عودة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 03:56 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: bayan)

    دكتوره بيان

    وانت والاسرة طيبين وربنا يحقق امانيكم ...سعيد بمرورك من هنا...

    في الحقيقة لم اكن مركز مع البرنامج ، كنت شغال في مطابقة حساب البنك مع كشف البنك ، شفتي الزنقة ده شغل تاني ايام العيد وفي البيت وبدون (اوفر تايم)، المهم هي لم تذكر من تعرض للعنف بالاسم ، اعتقد انها ذكرت الناشطات النسويات في هذا المنبر ، وقد تيسر لي سماع اسم الاخت لنا مهدي ، وفي الحقيقة انها ذكرت ان جزء من العقبات التي تواجه عمل المراة في الشبكة هي العنف الذي تواجه به ، لم تحدد الجهة التي تمارس العنف ضد المراة سواء كانت من الرجال او من النساء ،فقط ذكرت انها تجابه بعنف ...

    مجتمعنا السوداني بصورة عامه حساس جدا تجاه عمل المراة وخروجها للمشاركة في ميادين العمل العام ، ولكن اعتقد انه حدث بعض الانفراج والتقدم بخصوص هذا الامر ، وان لم يزول تماما...

    تبقي الكرة في ملعب المثقفين والمستنيرين ليقوموا بمزيدا من التنقية للمناخ العام ، وذلك بمحاربة كل عنف تواجه به المرأة بدون هوادة ، وايضا دور المراة هنا اساسي جدا ، بأعتبار ان القضية هي قضيتها في المقام الاول ...

    اذا عجز المستنيرين في هذا المنبر الذي هو بالطبع ميدان صغير جدا للاختبار عن حماية المراة من العنف الذي تجابه به في سعيها لاداء رسالتها الاساسيه ، يبقي من نافلة القول ان نقول انه سيصعب
    ايضا في مجمتعنا الكبير الذي مازال يحتاج لمن يمسح عنه الغشاوه التي تعصبه عن رؤية كثير من الحقائق .....

    عميق مودتي لك يادكتورة وفي انتظار عودتك ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 03:58 AM

تاج السر حسن

تاريخ التسجيل: 23-03-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: bayan)

    هذه رؤيه عنصريه واقصائيه ومهتزه
    فهنا العنف يمارس من جميع الأجناس المختلفه ذكورا ونساءا، بل احيانا (العنف) النسوى يفوق العنف الرجالى حدة.
    فهنا المسأله كلها كلمات ترسل من خلال (الكى بورد) أى عنف لفظى يمكن أن يمارسه رجل أو تمارسه امراة ، أو أحدهما متخفيا فى هئية الأخر.
    فلو كان الأمر حوارا مباشرا (محضورا) لوافقنا على أنه هنالك عنف يمارس ، على النساء.
    ولقد حكيت لبعض الأخوات شعورى الخاص نحو بعض (عضوات) البورد ، عندما أمر على اسمائهن أنقبض ويضيق صدرى ، وأتضايق من نفسى لذلك الشعور لأننى أحاول ان اغفر لهن ولو مع نفسى فصعب على ذلك ولم استطعه!!
    نتيجة ظلم وعنف لفظى شعرت به منهن لحظة صدام وعراك غير امين.
    لذلك من الصعب تحديد الجهة التى تمارس عنفا من خلال هذا العالم الألكترونى.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 04:39 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: تاج السر حسن)

    العزيز ابوالحسين ..تاج السر

    عيد سعيد وربنا يحقق امانيك ويعيده عليك بالخير والبركه

    لم افهم أي رؤية من الرؤي وصفتها بالعنصرية ....

    علي كل اؤكد مرة اخري ان الاخت رباح لم تذكر في

    حديثها الجهة التي تمارس هذا العنف ، لم تذكر سواء

    كانت الجهة ذكورية او انثوية ...هذا الجزء مهم جدا تثبيته

    باعتباري ناقل للحديث ...

    بصورة عامة لااظنك تختلف معي في ان هناك كثير من

    العنف اللفظي وغيره مورس ضد المراة في هذا المنبر ، يبقي

    مايفيد حوارنا هنا لماذا يحدث هذا في مجتمع يمكن تسميته

    بمجمتع استنارة ووعي ؟ وكيف يمكن لنا وضع مواثيق او

    اعراف تحمي المرأة من هذا العنف الذي يمارس ضدها؟

    ويفيد الحوار اكثر لو تعمقنا اكثر وناقشنا العنف الذي تقابل

    به المراة في مجتمعنا السوداني بصورة عامة ، لمزيدا من نشر

    الوعي والاستنارة...

    عزيزي تاج السر سعيد بمرورك من هنا وعميق مودتي لك ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 05:56 AM

alfatih
<aalfatih
تاريخ التسجيل: 04-02-2003
مجموع المشاركات: 1150

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    الحبيب محمد عبد الرحمن
    كل سنة وانت طيب
    ربنا يحقق امانيك كلها ويزيدك رفعة يا ارحم الراحمين

    طبعا اخوك شاهد الحلقة دى وكانت بالجد جميلة وثرة
    ومتنوعة ... بس فى توضيح بسيط للاخت العزيزة
    والدكتورة بيان اول شئ بقول ليها كل سنة وانت طيبة
    وربنا يحقق امنياتك ويحفظك لينا ككل مبدعات بلادى
    المهاجرات والقابضات على الجمر فى الداخل ..
    رباح الصادق لم تذكر لنا مهدى بصفتها احد المبدعات
    اللائي تعرضن للعنف ... بل ذكرتها بصفة تكوين مجموعة
    من المبدعات وهى القائمة على ادارة الموقع او التواصل معهن
    عبر الشبكة العنكبوتية ... وهذا ما اردت توضيحه ...
    اما بالنسبة للمنبر فى موقع سودانيز او . ن . فتعرضت له
    بصفته الموقع الهام فى الشبكة وذكرت بدورها كيف
    حاول ان يتلمس ويستشف مبدعات وطنى وفى سياق حديثها عنه
    تعرضت للعنف ضد المرأة وكنموذج ( العنف حتى فى الشبكة
    العالمية ) ... واتمنى ان نتعاون فى مجتمعنا المنبرى دون
    استثناء لنوع او تحامل على احد , وان نستمر فى تلطيف
    كل الجمال والابتعاد عما يجرجرنا للتهلكة ويخربش جمعنا

    وكل التحايا المباركات بالعيد السعيد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 06:36 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: alfatih)

    الحبيب الفاتح

    كل عام وانت بخير وربنا يحقق امانيك كلها يارب ، وشاكر مرورك من هنا ..


    Quote: المهم هي لم تذكر من تعرض للعنف بالاسم ، اعتقد انها ذكرت الناشطات النسويات في هذا المنبر ، وقد تيسر لي سماع اسم الاخت لنا مهدي ، وفي الحقيقة انها ذكرت ان جزء من العقبات التي تواجه عمل المراة في الشبكة هي العنف الذي تواجه به ، لم تحدد الجهة التي تمارس العنف ضد المراة سواء كانت من الرجال او من النساء ،فقط ذكرت انها تجابه بعنف ...



    اعتقد ان اعلاه يوضح انني ذكرت ان رباح لم تذكر لنا بصفتها نموذج من تعرض للعنف ، وقد ركزت علي توضيح ذلك حتي لايفهم خطأ ، رباح تعرضت لمسالة العنف ضد المرأة بصورة عامة دون ان تذكر اسماء او تدخل في تفاصيل ...

    اتمني ان يكون فيما كتبت وفيما اضافه الحبيب الفاتح توضيح كامل للامر ...واتمني ان نركز في مداخلتنا علي مناقشة الظاهرة بصورة عامة ...

    عميق مودتي اخي الفاتح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 06:40 AM

Ishraga Mustafa
<aIshraga Mustafa
تاريخ التسجيل: 05-09-2002
مجموع المشاركات: 11885

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    شكرا يامحمد على اشراكنا فى هذه الموضوع الهام
    واتمنى ان تلخص لنا الحلقة بشىء من التفصيل


    وكل سنه وانت طيب
    والوطن بخير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 07:17 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: Ishraga Mustafa)

    الاستاذه اشراقه

    كل عام انت والاسرة بخير ..

    لااعتقد ان لدي مااضيفه ، لانني في الاصل لم اكن متابعا للحلقة بصورة كاملة ، فقط انتبهت حين تحدثت الاستاذه رباح عن تجربة سودانيز اون لاين واشادت بالمشاركة النسوية في هذه التجربة ، وذكرت انها عضو في الموقع ، وفي هذا السياق تحدثت عن العنف الذي تجابه به المراة في الشبكة ، اعتقد انني بعد حديث الحبيب الفاتح اصبحت غير متاكد تماما من ان حديثها عن العنف ضد المراة والذي اتي بعد حديثها عن تجربة سودانيز اون لاين كانت تقصد به سودانيز اون لاين فقط ام الشبكة العنكوبتية بصورة عامة ..الحلقة في مجملها كانت لعكس النشاط النسوي علي مااعتقد ، وقد ضم البرنامج مجموعة من الناشطات في مجالات مختلفة ...

    وقد رايت ان انقل الحديث الي هنا لفتح حوار حول ظاهرة العنف ضد المراة وخاصة مايخص العنف داخل الشبكة بصورة خاصة ...

    اتمني ان اكون نجحت في توضيح الامر ..

    عميق مودتي لك اشراقه وشاكر مرورك من هنا ...

    (عدل بواسطة محمد عبدالرحمن on 14-11-2004, 07:21 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 07:31 AM

Dr. Moiz Bakhiet
<aDr. Moiz Bakhiet
تاريخ التسجيل: 20-05-2004
مجموع المشاركات: 9001

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    الأخ العزيز محمد،
    التحية لك وكل سنة وانت طيب
    وعبر بوستك هذا أرسل التحية للعزيزة رباح الأخت الكريمة الفاضلة ولزوجها العزيز
    ولعلي أتساءل أين هي فلقد افتقدناها كثيراً في هذا المنبر

    والتحية لكل نساء الأرض
    ينابيع الفرح والنقاء والجمال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 11:40 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: Dr. Moiz Bakhiet)

    الدكتور المعز

    كل عام انت والاسرة بخير ...وياسيدي شاكر جدا مرورك من هنا

    كلنا نطالب رباح بالعودة الي المنبر ، فهي بلاشك ذات اسهام

    واضح في قضية المراة ...معك سنطالب رباح بالعوده ...

    عميق مودتي لك دكتور معز...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 07:27 AM

تاج السر حسن

تاريخ التسجيل: 23-03-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: Ishraga Mustafa)

    أخى محمد عبدالرحمن كل سنه وأنت طيب واحترامى لك من قبل ومن بعد.
    بالطبع اعلم انك ناقل لموضوع هو شيق فى حد ذاته رغم وجهة نظرى فيه.
    بمعنى أن يحدد (جنس) معين (الذكور) هم الذىن يمارسون العنف فى (سودانيز أون لاين) أو من خلال (الشبكات الألكترونيه) عامة.
    فالعنف سمة مجتمع صاحب حضارة معينه وتربية وبيئه وسلوك معين. فالرجل لا ينشأ عنيفا من فراق ، وانما للمرأة دور فى ذلك.
    وما عنيته بالعنصريه ليس موجها تجاه الأستاذه / رباح الصادق ، التى أكن لها احتراما كبيرا، وانما تجاه (فكرة عنصر يه) نسائية عامة ، تعتقد أن هناك (جنس) أو (نوع) معين منفصل اسمه (ذكور) يمارس عنفا من خلال (الشبكات الالكترونيه) ، ومن خلال متابعتى المحائده وتجربتى الشخصيه الا حظ احيانا أن عنفا يمارس من قبل بعض (النساء) ، يزيد حدة مما يفعله بعض الرجال ، وقد لا يشعرن بذلك ، لأنهن فى الأساس يعلمن أن صكوك الغفران معلبة وجاهزه لهن، وأن مظنة العنف دائما وابدا واقعه عليهن ، لا منهن تجاه الرجال أو الذكور.
    وعموما أعتقد أن (العنف) طالما كان لفظيا ومن وراء حجاب ، فيمكن أن تتساوى فيه جميع العناصر ، طالما كانت تلك العناصر ذات ثقافة ومناخ وبئيه متشابهة ، حيث لا مجال لأستعمال العضلات.
    وأخيرا أود أن أوضح أنى اطرح مسألة فكريه اكثر منها (دفاعية) لأبناء جنسى، ارجو ان تجد دراسة ووقفة متأنية عميقة تجعل محاربة العنف هدفا عاما أكثر منه (اقصائى عنصرى) ، بمعنى أنه يرفض العنف تجاه نوع معين من البشر، ويرضاه لجنس آخر.

    (عدل بواسطة تاج السر حسن on 14-11-2004, 12:12 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 11:41 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: تاج السر حسن)


    ابوالحسين

    مرحبا بك مرة اخري

    وشكرا علي التوضيح والاضافة ، وهي بلاشك اضافة ثرة لهذا

    الحوار ، حيث انك تري ان العنف تتساوي فيه جميع العناصر ذات

    الثقافة الواحدة والبيئه المتشابه ...اتمني ان تجد رؤيتك حقها من الحوار

    والنقاش ، فطرحك واضح ووجهة نظرك ابنتها بصورة قاطعة ...

    عميق مودتي لك اخي تاج السر وكن معنا لمزيدا من الاثراء لهذا

    الحوار.....

    وشاكر ياسيدي مرورك من هنا والذي اتمني ان لايكون الاخير ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 07:41 AM

AbuSarah

تاريخ التسجيل: 27-05-2003
مجموع المشاركات: 667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    الحبيب محمد المحترم

    ملاحظة الاخ الفاتح في محلها، وكذا تعليق الاخت بيان والاستاذ تاج السر.
    العنف لا جنس له في هذا المنبر بل هناك تكتلات وشلليات تتضامن في احلاف غير مقدسه لتعلي من شأن بعضها البعض حتى ولو كان على حساب الحقيقة المجردة بل احيانا على حساب ما نهى عنه الشرع والعرف الانساني.
    استهدفت انا شخصيا من امرأة عبر هذا المنبر بينما لم يكن بيني وبينها اي شئ بل كنت في كثير من الاحيان لا اتابع سودانيز اونلاين بسبب ظروف عملي وتسفاري وعندما اعود يلفت انتباهي اخوة كالاستاذ هشام شيخ الدين او غيره بان هناك انسان او انسانه يكتب عني كذا وكذا او عن عائلتي وكان من يقف وراء كل هذا امرأة ايضا....
    انا من دعاة مراجعة ارشيف العنف المزعوم ضد المرأة في هذا المنبر باستثناء حالات نادرة جدا مثل حالة الاخت رباح نفسها والاستاذة بيان والاخت تماضر شيخ الدين ستجد في معظم الحالات النساء هن المبادرات بدس السم في الدسم لكثير من اعضاء المنبر وكم قد اتصل بي اشخاص لم اعرف من امريكاو السعودية وغيرها يخبرونني بالعجب العجاب عن من تتصل بهم في تجيش عدواني ضدي شخصيا لم تقم به هند آكلة كبد سيدنا حمزة.

    مرة اخرى للاخت رباح تجربتها الخاصة فان تحدثت عنهامحقة وخاصة في سجالاتها القاسية مع الاستاذ عادل عبدالعاطي الذي لم يوفر احدا في هذا المنبر يمكن ان تصلح تجربةنموذج للعنف الانتقائي ضد المرأة رغم جدليتهاباعتبارها استهداف تجاه شخصها فقط لانها بنت الصادق المهدي... وهو عنف سياسي وليس عنف ضد نوع وجنس المرأة على وجه الدقة....
    المرأة في هذا المنبر مارست الكيد بصورة عظيمة، وتحالفت سياسيا مع اناس لم يكونوا من الحزب الذي تنتمي اليه لتنال من شخص تتوهم انه غريمها في حزبها وتتخذ من سقط قول السياسة ادلة لكراهيتها للاخر دون ادنى دليل عقلي او وازع ديني او خلقي يلجمها عن احاديث الافك والافتراء!! لقد استدرت بعضهن العواطف بصورة اعظم مستغلات عاطفتنا وتعاطفنا بحكم التربية السودانية تجاه المرأة حتى وان كانت ظالمه.... وذلك في سياق " لطفا بالقوارير"... " وما اهانهن الا لئيم وما اكرمهن الا كريم" ... كثيرون ممن استفزتهم النساء وسحبت ارجلهم في متاهة لم يكونوا يحسبوا لها حسابا او يضعونها في اعتبارهم بهذا المنبر بصيحات " وا اسلاماه ووا انصاراه " ان جاز التعبير!!!، فسرعان ما نشاهد وبصورة فجة تنم عن تحييز بغيض يسارع الرجال منا والنساء لمؤاذرة من اثارت او اثار الفتن والمشاكل دون مراجعة لما حصل او حدث اصلا....وكأنهم يمتثلون لقول الشاعر:

    لا يسـألون اخاهم حين يندبهم في النائبات على ما قال برهانا!!!!

    اي يستمعون الى ما قاله او قالته حتى وان كان هو الطالم / الظالمة ابتداءا.
    نحن ضد العنف ايا كانت اشكاله لفظي او جسدي، مثلما اننا لا نقبل ان تحال قضايا الكيد السياسي من بعض النساء او الرجال في هذا المنبر والتي يلبسونها لبوس العداوة الشخصية الى قضايا اشبه بقضية تحرير المرأة وغيره.... وخاصة كل ما شاهدناه من خصومات رجولية نسائية هنا يصب ودون ادنى شك في خانة او مربع اغتيال الشخصية سواء كانت رجل او امرأة.... وهذا ما لا تقبل النفسه السوية على ا لاطلاق.

    ولك مني التحية

    ابوساره
    ***************************************************************
    مكتوب لك الدهب المجمر تتحرق بالنار دوام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 12:16 PM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: AbuSarah)

    حبيبنا ابوساره

    مرة اخري كل عام وانت بخير وشاكر ياسيدي مرورك من هنا ...

    صدقني التقطت الكلمة من فم رباح في التلفزيون ، وقررت ان اجعل

    منها مادة للحوار ، وكما اتفق الجميع هنا ان العنف لاجنس له ، قد

    يكون من المرأة ضد الرجل او من الرجل ضد المراة ، وحاولت

    ومازلت اتمني ان يكون الحوار حول الموضوع بعيدا عن عرض

    التجارب الشخصية التي قد تنحرف بالحوار عن مبتغاه ، كنت

    اريد الحوار حول الظاهرة من حيث انها ظاهره ، اسبابها ومسبباتها

    والحلول الكفيلة بتجنبها ، نعم العنف قد يكون ضد الرجل ، لكن

    الاتتفق معي ان العنف ضد المراة يكون اقسي واكثر تاثيرا علي

    مسيرتها ، وذلك لطبيعة مجتمعنا وثقافاته التي تنظر للمراة نظرة

    تختلف عن الرجل ...

    فيما يتختص بموضوع رباح مع الاخ عادل عبدالعاطي ، اعتقد

    واكاد اجزم ان رباح عندما تحدثت عن العنف ضد المرأة في الشبكة

    العنكبوتية ، لم يكن لتجربتها مع عادل تاثير في ذلك ، لان ماكان

    بين عادل ورباح سجال سياسي ، ولم يكن هو السبب في ابتعاد

    رباح عن المنبر ، ولم يكن عنف بالمعني المعروف ، بل كان
    .
    حوار سياسي ارتفعت درجة سخونته عن المعتاد ، وقدم عادل

    دعوة لرباح للعودة للمنبر وفتح صفحة جديدة ، وقدحالت ظروفها

    التي اعلم بها عن العودة مرة اخري ،وايضا لم تتحدث رباح عن

    الظاهرة استنادا لاي تجربة اخري ، بل تحدثت عنها بصورة عامة

    بأعتبارها ناشطة في هذا المجال ، وقد ذكرت في تعقيبي علي

    الاستاذه اشراقة بعد مداخلة الحبيب الفاتح الاتي ....

    Quote: اعتقد انني بعد حديث الحبيب الفاتح اصبحت غير متاكد تماما من ان حديثها عن العنف ضد المراة والذي اتي بعد حديثها عن تجربة سودانيز اون لاين كانت تقصد به سودانيز اون لاين فقط ام الشبكة العنكوبتية بصورة عامة ..الحلقة في مجملها كانت لعكس النشاط النسوي علي مااعتقد ، وقد ضم البرنامج مجموعة من الناشطات في مجالات مختلفة
    ...


    بمعني اخر الحديث لم يكن مقصودا به سودانيزاون لاين تحديدا بل

    الشبكة العنكبوتية بصورة عامة ، وهذا استنادا لمداخلة الحبيب الفاتح ...

    الحبيب ابوساره سعيد بمرورك من هنا ، ولك عميق الود ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 08:03 AM

منصوري
<aمنصوري
تاريخ التسجيل: 28-09-2003
مجموع المشاركات: 2366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    كل عام وأنتم بخير يا أهل.. ربنا يحقق الأماني العظام الكبار...
    الحقيقة العنف موجود بكل أصنافه وشكوله.. ومصيره الي إنقراض إذا صبر عليه الناس.. الحقيقة الإتصال الجماهيري والعلم المادي التجريبي..تقدم بصورة مذهلة وهائلة.. وتخلفت الأخلاق..التي كان يجب أن توازيه في إحترام إستحدامه الإستخدام الذي يحقق المنفعة.. ولكن الأخلاق تأخرت.. يمكنك أن تكتب وتشتم غيرك بأفظع أنواع الشتائم والسباب.. يمكنك ان تكتب بإسم مستعار... وتقول ما تقول.. وليس عليك رقيب غير ضميرك وأخلاقك.. ربما اصحاب المواقع وحاملي كلمات سرها يعرفون بعض من يكتب ولكن لايعرفون كل شي.. ولكن التكنولوجيا اسرع.. فيمارس الممارس الفاظه ويفضي سمه في فريسته. ثم يأتي قرار المنع أو الحرمان متأخراً على ذلك.. التكنولوجيا اسرع وكل يوم تسرع بمقدار... ولكن هل الأخلاق تخطو نفس الخطوة.. لقد تخلفت الأخلاق وهي تحتاج لمنهاج دقيق ليلحقها بركب العلم المادي التجريبي.. وعادة ما تمثل الأخلاق..القيم.. والقيم يمثلها الدين أو إستشعار(من يعمل مثقال ذرة شراً يره) أو حتي تمثلها التقاليد السودانية العتيقة أو الشرف أو الأمانة..وطلاق الأخلاق عن العلم.يمثل فارقاً للتحدي لم تعده البشرية في عهدها الطويل..
    ( ما تعمل شي في الخفاء.. تستخذي منه إذا اطلع عليه الآخرون) هذه يجب أن تكون عمدة السلوك والممارسة خلال الشبكة العنكبوتية...قد يفاجأ الناس بمرضي النفوس ونواقص النشء الذين تعج بهم المجتمعات ليمارسوا من خلال هذه الشبكة ما فقدوه في حياتهم العامة.. من ممارسة طبيعية وعادية.. ولذلك مهما كان فدهاليز الظلام منداحة وسرابيل وخيوط النور ماضية.. وإنما يقع الأجر على من صبر وعلم وتعلم ويقع الوزر ونقص المروءة وانحسار ظل الرجولة أو الأنوثة من على مارس السخايم والظلام.. فلا يحسبن أحداً ان الحساب غداً.. الحساب كل ساعة وكل لحظة.. فهو يمثل نقص الثمرات ونقص الرزق ونقص العوافي وزوالها ثم النداما.. والثواب عكس ذلك.. فرب الكون لا يغيب. وجحافل النور والعلم والأخلاق والقيم والرجولة الكاملة او الأنوثة الكاملة قادمة لامحالة.. فهل يتعلم الناس السير في الشعاب بنورهم الذاتي الذي لا يطأون وهم ماضين فيه على رقاب الغير..؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 12:32 PM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: منصوري)

    العزيز منصوري

    كل عام وانت بخير وعيدك سعيد ....سعيد ياسيدي بمرورك من هنا...

    .. يمكنك ان تكتب بإسم مستعار... وتقول ما تقول.. وليس عليك رقيب غير ضميرك وأخلاقك.. ربما اصحاب المواقع وحاملي كلمات سرها يعرفون بعض من يكتب ولكن لايعرفون كل شي.. ولكن التكنولوجيا اسرع.. فيمارس الممارس الفاظه ويفضي سمه في فريسته. ثم يأتي قرار المنع أو الحرمان متأخراً على ذلك.. التكنولوجيا اسرع وكل يوم تسرع بمقدار... ولكن هل الأخلاق تخطو نفس الخطوة.. لقد تخلفت الأخلاق وهي تحتاج لمنهاج دقيق ليلحقها بركب العلم المادي التجريبي.. وعادة ما تمثل الأخلاق..القيم.. والقيم يمثلها الدين أو إستشعار(من يعمل مثقال ذرة شراً يره) أو حتي تمثلها التقاليد السودانية العتيقة أو الشرف أو الأمانة..وطلاق الأخلاق عن العلم.يمثل فارقاً للتحدي لم تعده البشرية في عهدها الطويل..


    اظنك نقلتنا بحديثك هذا خطوه الي الامام ، حيث ان غياب الرقيب

    والقانون في الشبكة قد يكون مدخل يدخل منه العنف اللفظي بكل

    اشكاله ...

    مداخلة جيدة واتمني ان يتم اضاءتها بمزيدا من الحوار ..

    عزيزي منصوري عميق مودتي

    (عدل بواسطة محمد عبدالرحمن on 14-11-2004, 12:35 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 08:34 AM

Raja
<aRaja
تاريخ التسجيل: 19-05-2002
مجموع المشاركات: 16034

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    العزيز محمد عبدالرحمن..

    عيد سعيد..

    العنف لا جنس له..

    والعنف في سودانيز اون لاين لم يكن قط مستهدفا المرأة.. لم يكن من نوع ضد نوع..

    العنف كان لأفكار ونماذج.. بغض النظر عمن يمثلها.. وكان لغيرة او مرض بغض النظر عن الذي يشعر بها..

    فهناك نساء في المنبر يمارسن العنف ضد نساء.. إما مباشرة او بتحريض صبية ومعارف متخصصين لذلك..

    شخصيا لم أتعرض لعنف من رجل هنا.. تعرضت لحملة تشهير من أشخاص مرضى بمساعدة نساء هنا.. ووقف معي كل نساء ورجال المنبر ما عدا فئة معروفة..

    اتمنى ان يتم نقاش قضية العنف كمعنى عام.. دون ان نخصصها ضد نساء او رجال..

    أفخر بوجودي هنا مع كل هؤلاء الزملاء.. بالرغم من معرفتي التامة أن أسمي وصورتي تسببان كثيرا من الصداع لنساء هنا اعتقدن انني ما وضعت صورتي إلا لإصطياد عريس.. وهو ما يكشف بالفعل عن درجة مرض.. المنبر غير مسئول عنها.. بل هي موجودة قبله..

    اضافة واجبة:

    لم يكن المنبر الحر في سودانيز اون لاين هو المكان الأول الذي عملت به او عرفت من خلاله.. لقد عملت منذ 9 أعوام في الصحافة واعرف واتعامل مع أضعاف ممن اقابلهم في المنبر..

    اعلم تماما ان النظرة في رأي وصوت وشكل المراة مازال عند البعض عورة.. ولكني لا اتعامل إلا مع من يتعامل معي باحترام يقابل بمثله.. وهذا لا يفرق بين رجل وإمرأة..



    تحياتي..

    (عدل بواسطة Raja on 14-11-2004, 09:17 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 12:51 PM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: Raja)

    الاستاذه العزيزه رجاء بت العباسي ...

    اها خلاص عيدتو؟ كل عام انت واسرتك بخير وربنا يحقق امانيكم ،

    وشاكر ياستي مرورك من هنا ...ذكرتي في حديثك الاتي :

    والعنف في سودانيز اون لاين لم يكن قط مستهدفا المرأة.. لم يكن من نوع ضد نوع..

    العنف كان لأفكار ونماذج.. بغض النظر عمن يمثلها.. وكان لغيرة او مرض بغض النظر عن الذي يشعر بها..



    الاتتفقي معي اختي رجاء ان العنف ضد المرأة تاثيره اكبر ، وذلك

    لطبيعة مجتمعنا ونظرته الحذرة والمتوجسه احيانا للمرأة ؟

    وسؤال اخر ...هل يكون العنف ضد الافكار ؟


    رجاء بمناسبة تخريماتك ..
    قريت البوست ده كلو قبل ماارد ، عندك تخريمة (كبيييرة ) مابخليك

    بيها ، بس اشوف لي بوست من بوستاتك ، (بفحط ) عديل مابخرم ..

    شكرا رجاء وعميق مودتي لك ...

    (عدل بواسطة محمد عبدالرحمن on 14-11-2004, 12:55 PM)
    (عدل بواسطة محمد عبدالرحمن on 14-11-2004, 12:57 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 09:15 AM

yagoub albashir

تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 1025

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    الاحباب الكرام
    كل عام و انتم بخير
    الشكر موصول للحبيب محمد عبدالرحمن
    الشكر موصول للحبيبة رباح لانها شاركت فى تفجير قضية من اخطر القضايا وهى قضية الابداع النسوى على شاشة التلفزيون مع نخبة من نساء البلد المهمومات بالابداع و معوقاته
    وان اختيارها لبعض النماذج من المبدعات السودانيات ومن بينهن الحبيبة لناوقروب women in creation الذى انشأته تشكر رباح عليه،فقد تابعت هذا القروب الواعي منذ ان كان فكرة اختمرت فى ذهن لنا الى ان اصبح واقعا ملوسا و استقطب عشرات المبدعات من كل الالوان داخل و خارج السودان،ووفرت للمبدعات فضاءا نظيفا كما عبرت احدى الاخوات فى هذا المنبر
    ينبغى ان يكون هذا المنبر مجالا للتثاقف والاستنارة ولنتبارى لكي يقدم كل منا افضل ما لديه حتى يتشكل الوعي الثقافى و السياسي و الادبي والفكرى فى افضل صوره
    ولكم الود
    يعقوب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 10:00 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: yagoub albashir)

    سلام محمد عبدالرحمن والجميع

    كتب الاخ ابو ساره:

    Quote: مرة اخرى للاخت رباح تجربتها الخاصة فان تحدثت عنهامحقة وخاصة في سجالاتها القاسية مع الاستاذ عادل عبدالعاطي الذي لم يوفر احدا في هذا المنبر يمكن ان تصلح تجربةنموذج للعنف الانتقائي ضد المرأة رغم جدليتهاباعتبارها استهداف تجاه شخصها فقط لانها بنت الصادق المهدي... وهو عنف سياسي وليس عنف ضد نوع وجنس المرأة على وجه الدقة....


    رغم ان الكثيرون يرمون علي اني قد قسوت لفظيا علي الاخت رباح الصادق المهدي؛ فانا اقول ان ذلك كان نقاشا سياسيا ساخنا؛ حولته الاخت رباح الي شخصي؛ حينما اتهمتني باتهامات غليظة وشخصية اثناء النقاش؛ وحكمت علي ومجموعة من الاخوات والاخوات باننا ممنوعين من الحب؛ وسمحت لمحازبيها ان يشتموا النس في بوستها بتعبير الحشرات؛ مما وقع علي الاخ الرقيق المبدع ود شاموق.

    لم استهدف الاخت رباح في شخصها لانها بنت الصادق المهدي؛ ولا استهدف اي انسان في شخصه؛ بل استهدفت موقعها الحزبي وممارستها السياسية والايدلوجية والدعائية.

    رددت علي الاخت رباح ببوست واحد فقط؛ وهي لم تقف مكتوفة الايدي؛ رغم انها هي من انحرفت بالنقاش؛ وفي كل الاحوال ففي مرحلة لاحقة فقد صفيت هذا الخلاف بيننا؛ ولا اعرف ان كانت الاخت رباح لا تزال تحمله في داخلها ام لا؛ ام هي تتحدث عن تجربة اخري اقامت البورد حينها ولم تقعده..

    من جانب اخر لا اعتقد اني مارست اي عنف لفظي تجاه امراة في هذا المنبر؛ وحتي الاستاذة رودا مردا التي سلقتني بالسن حداد؛ فانني قد كنت متحفظا جدا في ردودي عليها؛ كما وكيفا؛ وفي كل الاحوال فان اي عنف لفظي مارسته في هذا المنبر قد كان رد فعل؛ ولم يكن فعلا ابدا؛ لاني اؤمن بمبدأ المعاملة بالمثل؛ وان البادئ اظلم.

    مع الود.

    عادل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 10:06 AM

هاشم نوريت
<aهاشم نوريت
تاريخ التسجيل: 23-03-2004
مجموع المشاركات: 13621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: Abdel Aati)

    الاستاذ محمد عبد الرحمن
    دبايوا
    لماذا لم يناقش موضوع عنف المراة ضد الرجل فى سودانيز وفى البيت
    اين حقوقنا كرجال لماذا هذه التفرقة انظر لبوستات المراة فى
    سودانيز تجد الزوار والمتداخلين بالكوم وانظر الى بوستات الرجال
    لا تجد تلك الطوابير لماذا هذه التفرقة اطالب بمساواتنا بالمراة
    خاصة فى سودانيز.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 10:18 AM

lana mahdi
<alana mahdi
تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 16047

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: هاشم نوريت)

    الحبيب عادل
    الحبيبة رباح لم تتعرض ولو بالتلميح لك او لتجربتها معك فى هذا المنبر ولا اخالها تعتبرها ضربا من ضروب العنف ضدها،فهى متمرسة فى الحياة السياسية و الفت خشونة السياسة و الحوار السياسي بين المختلفين فى الرؤى فعقلها اكبر من ذلك بكثير
    هى تحدثت عن العنف ضد المرأة كظاهرة تعوق ابداع المرأة فى كافة المجالات
    الحلقة اصلا كانت مخصصة للابداع النسوي ومسالة العنف جاءت جزئية صغيرة من مداخلات و نقاشات ضيفات البرنامج
    الحبيب هاشم
    Quote: .لماذا هذه التفرقة انظر لبوستات المراة فى
    سودانيز تجد الزوار والمتداخلين بالكوم وانظر الى بوستات الرجال
    لا تجد تلك الطوابير

    مسالة المتداخلين مقدور عليها لاكين مسالة الزوار دى يحلوها كيف؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 11:24 AM

Raja
<aRaja
تاريخ التسجيل: 19-05-2002
مجموع المشاركات: 16034

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: lana mahdi)

    العزيز هاشم نوريت..

    Quote: لماذا هذه التفرقة انظر لبوستات المراة فى
    سودانيز تجد الزوار والمتداخلين بالكوم وانظر الى بوستات الرجال
    لا تجد تلك الطوابير


    معك انادي بحقوق الرجال وبوستاتهم في المنبر ..

    بالمناسبة ما زلت اؤمن بأن ما يجعل البوست مقروءا او مقبل عليه من الزوار.. هو الموضوع وليس الكاتب..

    مواضيع الحب وعلاقة الرجل بالمرأة.. لو كانت كاتبته إمراة او رجل يقول انه اتشوكش.

    مواضيع الشمارات والشكلات والفضائح..

    المواضيع التي ترفق بها صور للبورداب ويكون ذلك مكتوبا على العنوان..

    المواضيع التي تحتوي على إسم في عناوينها.. يا حبذا لو إسم زميلة.. ويا حبذا أكثر لو اسم زميلة بنت عباسي ..

    وغيرها كلها بوستات في التوب..



    مواضيع دارفور ونسائها..

    مواضيع السياسة وآراء الأحزاب - ما لم تتداخل بها مشاكل شخصية -

    مواضيع الفلسفة والأطروحات - ما لم تتداخل بها المشاكل الشخصية أو الأحكام الجاهزة بكفرانية او حرمانية نقاشها.

    كل هذه مواضيع لا تجد إقبالا.. للأسف.

    اتحدث هنا عن خبرة وتجربة في انواع عديدة من البوستات.

    ويمكنك فعل المثل بعمل بحث..



    تخريمة: يا محمد سوري على التخريمة الكبيرة دي..

    لكن اعفي لينا.. الدنيا عيد..

    وعيد سعيد على الجميع..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 01:42 PM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: هاشم نوريت)

    عزيزي هاشم نوريت ..

    عيدك سعيد وربنا يحقق امانيك ويعيده عليك بالخير والبركه ...

    اعتقد ان الذي يجعل الطوابير تقف عند بوستاتنا نحن كرجال ،

    هي اقلامنا ولاشيء غيرها ، او قل (كيبورتاتنا) ، المحك للترويج و

    والتسويق للبوستات هي مابداخلها ، وبالطبع عندما يتعود القاريء

    ان يجد المنتوج الجيد من شخص محدد يسارع بالدخول الي بوستاته

    ،وهناك استثناء من هذه القاعدة حيث انه مرات تحظي بوستات الاثاره

    بقراء اكثر ، هذا مجرد استثناء ، ولكن تبقي الكلمة المسؤوله هي

    المقياس ....

    اما مسألة الحقوق داخل الاسرة اعتقد انها قضية اخري قد يبعدنا

    الحوار حولها من محور حوارنا هنا ...

    هاشم نوريت ...محبتي وكثير امتناني لك ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 01:30 PM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: Abdel Aati)

    عزيزي عادل عبدالعاطي ..

    كل عام انت واماليا والاسره بخير ، وربنا يحقق امانيكم ، وشاكر

    ياسيدي مرورك من هنا ...

    اعتقد انني في ردي علي الحبيب ابوساره تحدثت عن مادار بينك

    وبين الاخت رباح ،و لااحتاج للرجوع اليه مرة ثانية ...

    اتمني ان تعود مرة اخري عزيزي عادل لتسهم معنا في هذا

    الحوار حول الظاهره برؤية شاملة وتفصيليه ، واعتقد انك تستطيع

    ذلك ، وفي انتظار عودتك ، وصدقني حقا في انتظار عودتك و

    اسهامك، والذي اثق انه سيضيف الكثير لهذا الحوار ..

    عميق مودتي لك عزيزي عادل وشاكر مرة اخري ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 01:08 PM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: yagoub albashir)

    الحبيب يعقوب البشير

    كل عام انت والاسرة بخير وربنا يحقق امانيكم كلها ، ويعيده عليكم

    بالخير والبركة ...وشاكر مرورك من هنا ياسيدي ...


    Quote: الشكر موصول للحبيبة رباح لانها شاركت فى تفجير قضية من اخطر القضايا وهى قضية الابداع النسوى على شاشة التلفزيون مع نخبة من نساء البلد المهمومات بالابداع و معوقاته


    نعم الحوار حول ابداع المرأة ومعوقاته ونحن هنا لمزيدا

    الحوار حول ابداع المراة والمعوقات التي تجابهه ، والتي يمثل

    العنف واحد من اهم معوقاته ...

    Quote: ينبغى ان يكون هذا المنبر مجالا للتثاقف والاستنارة ولنتبارى لكي يقدم كل منا افضل ما لديه حتى يتشكل الوعي الثقافى و السياسي و الادبي والفكرى فى افضل صوره


    اعتقد انه يجب ان ننطلق من هذه الدعوه لمزيدا من الاستفادة ...

    شكرا حبيبنا يعقوب وخالص مودتي لك

    (عدل بواسطة محمد عبدالرحمن on 14-11-2004, 01:20 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 01:16 PM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: yagoub albashir)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 11:14 AM

lana mahdi
<alana mahdi
تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 16047

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    ارجع لمسالة العنف ضد المراة فى المنبر يا محمد والتى وعدت بالمواصلة فيها
    العنف ضد المرأة مسألة قديمة لان المجتمع فى الاصل كان مجتمعا ذكوريا اما الان فالبشر تحضروا و برغم ذلك ظلت فئة تستكثر على النساء ان يكون لهن دورا مميزا فى الحياة العامة سياسية كانت او ثقافية او فكرية وذلك يرجع لعوامل تنشئة وخلفيات اسرية وعدم مقدرة من الانسان نفسه على ان يكون قادرا على ما تحدثه به نفسه و يتخلص من موروثات اجتماعية تفرق بين البشر لاجل النوع ، وبذلك ينطابق تماما المسلك مع المعتقد،يعنى بعبارة اخرى يتصرف الانسان كما يفكر لا كما تجبره تابوهات المجتمع وقوالبه
    فى المنبر الحر حدثت كثير من انماط العنف سواء ضد المرأة او الرجل ولكن تميزت انماط العنف ضد المرأة بالتحديد بغلبة ادوات بعينها فى ممارسة ذلك العنف ،تجربة المنابر نفسها تجربة حديثة و بالتاكيد تتطلب بعض الخشونة و ال"دواس" الى ان يصل الجيع الى الغايات المنشودة من المنبر و دوره وكيفية التعاطي معه،والى ان يصلوا لمنفستو وقانون حتى ولو غير مكتوب عن اليات التعامل بين الناس و فرض سطوة الاحترام للراى الاخر وللانسانية
    الموضوع بدون شك متشابك و كبير لكن هل يجب ان يعيق العنف ابداع المرأة؟؟
    فى مداخلة مقبلة و "برواقة"اتحدث عن هاتين النقطتين :الابداع النسوى باعتباره كان صلب الحلقة و معوقاته
    مع محبتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 11:26 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: lana mahdi)

    الي الجميع ..

    كل عام وانتم بخير ، وعيد سعيد ...

    اظن ان البوست وجد حقه من الحوار ، سأستمتع بقراءتكم اولا ثم

    اعود اليكم ..

    عميق مودتي لكم جميعا ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 11:48 AM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    محمد عبد الرحمن
    سلام لك ولضيوفك / ضيفاتك
    وكل عام والجميع بالف خير

    يعني شنو يعني تفتح ليك موضوع جنس دا في زنقتي دي ؟
    غايتو برجع ليه انكته ليك من الارشيف كما الارشيف زاتو اتشمع قبل ما ارجع
    تحياتي وعميق مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 12:02 PM

lana mahdi
<alana mahdi
تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 16047

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: الجندرية)

    Quote: يعني شنو يعني تفتح ليك موضوع جنس دا في زنقتي دي ؟
    غايتو برجع ليه انكته ليك من الارشيف كما الارشيف زاتو اتشمع قبل ما ارجع
    تحياتي وعميق مودتي

    دة شنو يا جندرية
    نفهم من كدة انك ما حتخشي المنبر الا بعد الارشفة اخر 12؟؟
    عوجة تب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 12:22 PM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: lana mahdi)

    الاعزء الكرام

    تحياتي ...

    طالما ان البوست استقطب هذه الكوكبة النيره ، اتمني واترجي

    الجميع ان يتركوا البوست ياخذ مجراه الطبيعي ، وبمعني اوضح

    يجب ان نبعد صراعتنا الشخصية بعيدا ، ونبدا الحوار حول الظاهره

    من حيث انها ظاهره ....هذا رجاء وامنية اتمني الاستجابة من

    الجميع ....

    ولكم عميق مودتي ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 12:34 PM

Raja
<aRaja
تاريخ التسجيل: 19-05-2002
مجموع المشاركات: 16034

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    الفاضل محمد..

    Quote: وبمعني اوضح

    يجب ان نبعد صراعتنا الشخصية بعيدا ، ونبدا الحوار حول الظاهره

    من حيث انها ظاهره ....



    أوافقك رايك.. فالظاهرة هي أكبر بكتييييير من الصراعات الشخصية..

    العنف مرفوض جملة وتفصيلا.. ضد المرأة او ضد الطفل أو ضد الرجل..


    أو ضد الشعوب..


    أما المسائل الشخصية فهي تهم المتضرر بها مباشرة، ويعرف او تعرف كيف يتعامل معها.. في وقته...

    او بعد حين..

    دمت..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 12:25 PM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    والله يا لنوية
    العوجة حاااااااااصله
    دعواتك ربنا يدني البعيد ويهون القاسي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 01:24 PM

Raja
<aRaja
تاريخ التسجيل: 19-05-2002
مجموع المشاركات: 16034

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    العزيز محمد..

    تحايا وود..

    الاتتفقي معي اختي رجاء ان العنف ضد المرأة تاثيره اكبر، وذلك

    لطبيعة مجتمعنا ونظرته الحذرة والمتوجسه احيانا للمرأة؟

    وسؤال اخر ...هل يكون العنف ضد الافكار؟


    منذ حوالي عام او اقل فتحتت بوستا عن: هل للرجل شرف وسمعة يمكن ان يهان بهما..؟ قصدت منه ان كل الاساءات التي يمكن ان تلحق بالمرأة تبدأ وتنتهي بالشرف.. سواء من الرجل او امرأة اخرى..

    وثبت ان للرجل ايضا شرفا وسمعة يمكن ان تؤثران عليه ويجب ان يحميهما..

    ولكن..

    الواقع يقول غير ذلك.. حيث اننا لا ننتبه لشرف الرجال كثيرا او ننتبه له حينما يكون الامر متعلقا بأخته او امه او زوجته حسب ما اتفق معظم متداخلي ذلك البوست..

    عن تجربة.. اقول ان العنف ضد المرأة تأثيره هو هو تاثيره عند الرجل.. وهذا لا يعني ان اتهام المرأة في شرفها مثل اتهام الرجل.. لمعرفتي بما تعنيه السمعة - الجيدة والسيئة - في مجتمعاتنا.. ولكنه في النهاية لا يصح إلا الصحيح.. متى ما عرفنا سبب ذلك الاتهام.. ومن وراءه وخلفيته..

    وعليه تصبح الاجابة على سؤالك المباشر الاول: لا.. التأثير هو التأثير.. وسيجئ رجل هنا ليقول انه تأثر باشانة سمعة..


    اما عن السؤال الثاني: العنف ضد الأفكار.. فنعم.. الافكار والنماذج..

    في هذا المنبر نماذج - نساء ورجال - توعد بسودان أفضل لأبناءنا وبناتنا.. ونماذج ترفض القبول لمسلمات دون نقاشها.. ونماذج طالما تمنى الكثيرون ان يكونو عليه لولا ظروف تخصهم... الخ،، وبنظرية الأبيض والأسود: نماذج الاصوليين ونماذج العلمانيين.. ونماذج السلفيين ونماذج العصريين..

    وكل هذه اسباب أدعى لمحاربتها..

    اتذكر هنا قول خال لي: ان أسرة بدري أتت بكل ما هو جديد وغريب على المجتمع السوداني - تعليم البنات - ولكن البعض حاربهم واتهمهم بشتى الاتهامات.. ولكنها في النهاية لم تاثر عليهم.. تعرف لييه..؟

    لأنهم لم يفعلو شيئا خاطئا.. وفي النهاية ثبتت أهمية تعليم البنات رغما عن مقاومتها.. لأن الفكرة هنا سليمة رغما عن عدم قبول المجتمع بها ومقاومتها..


    فهمتني..؟


    تخريمة: مرحب بك في اي بوست.. مشاركا.. ومخرما.. ومفحطا..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 01:55 PM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: Raja)

    العزيزه لنا مهدي

    مرحب بيك مره اخري ...

    Quote: ،تجربة المنابر نفسها تجربة حديثة و بالتاكيد تتطلب بعض الخشونة و ال"دواس" الى ان يصل الجيع الى الغايات المنشودة من المنبر و دوره وكيفية التعاطي معه،والى ان يصلوا لمنفستو وقانون حتى ولو غير مكتوب عن اليات التعامل بين الناس و فرض سطوة الاحترام للراى الاخر وللانسانية



    لمستي المحور الذي طرحه العزيز منصوري ، يبقي كيفية وضع

    المنفستو والقانون الذي يحكم هذه المنابر ؟؟؟ (هنا المحك ) زي مابقول

    حميد ...

    حتي لو افترضنا ان من الصعوبة وضع هذا القانون ، او ان التجربة

    مازالت جديدة ولم تصل لمرحلة نضوجها بصورة تامة ، حتي

    وجود الضمان والحماية للمراة في هذه المنابر نسال سؤال قبل ان

    يتيسر هذا الامر ، هل يعيق العنف عمل المراه في هذه المنابر؟

    في انتظارك مداخلتك التي وعدتني انها ستجيب علي هذا السؤال...

    عميق مودتي لنا وشاكر مرورك من هنا

    (عدل بواسطة محمد عبدالرحمن on 14-11-2004, 03:04 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 02:07 PM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    الجندريه

    كل عام انت وتراث والاسره بخير ، وربنا يحقق امانيكم ، وسعيد

    بمرورك من هنا ...

    ماعندنا صبر ننتظرك لما تنتهي من شغلك ، ومساهمتك هنا

    فرض ، يعني (حبكت) علي ساعة ولاساعتنين (تقعدي ) برواقه

    وتفيدنا في القصه ده ..

    بالمناسبة بخصوص النصوص التسعينيه ، كان عندي ليك اقتراح

    بس ماقدرت اوصلو ليك في ذلك البوست ، يااماني في زول اسمو

    خالد حسن بشير لقبو (خالد كميه ) شاعر كتااااب جدا ، اسالي منو

    وماحتندمي ، خالد ده مقيم في الخرطوم ، وشغال في بنك السودان،

    وكل خريجي التسعينات في جامعة الخرطوم تقريبا يعرفونه

    ليس لدي باع في مسالة الشعر ونقده ، لكن (يضع سرو في اضعف

    خلقو ) ، وحاتقولي محمد قال ...

    في انتظار عودتك قريبا وليس بعد ان يذهب البوست الارشيف

    عميق امتناني جندريه ..

    (عدل بواسطة محمد عبدالرحمن on 14-11-2004, 02:11 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2004, 06:18 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: Raja)

    الاستاذه رجاء

    تحياتي ...


    اجابتك علي السؤال الاول واضحه لاتحتاج لاعادة ، ولكن اري ان

    هناك اختلاف حول الامر ، فهناك من يري ان العنف ضد المراة

    تاثيره اكثر ، وانت ترين ان التاثير واحد علي الرجل والمراه ، ننتظر

    مزيدا من الاضاءة حول هذا المحور من المتداخلين /المتداخلات ...

    اما فيما يخص العنف ضد الافكار ، لااعتقد ان العنف ضد الافكار

    ياتي بنتائج ايجابيه ، وخاصة في ساحتنا هذه ، لان الساحه ساحة

    حوار وفكر وتثاقف ، والذي ياتي بفكرته الي هنا مهما اختلفنا معه ،

    بأستطاعتنا ان نصل معه الي تفهامات اقلاها اقناعه بالاحترام المتبادل

    للافكار والقناعات ، هذا الاحترام المتبادل بلاشك يخلق مناخ سليم

    ومعافي للتعايش بين الرؤي المختلفه ..

    ختاما لهذه النقطه اقول استخدام العنف ضد المختلف معنا فكريا قد

    يولد عنف مضاد وتعصب يضر بكلينا ، وايضا استخدام العنف كاداة

    لهزيمة الاخر المختلف معنا فكريا يهزم فكرتنا ورؤانا ، ويلوث المناخ

    االذي نعيش فيه معا ...

    تجربة بابكر بدري وغيره من رواد التعليم الاوائل تجربة ينبغي ان

    نعيد قراءتها مرات ومرات ، فهؤلاء تميزوا بصفات ندرت في من

    اتي بعدهم ، وتحديدا تميزوا بالصبر و(طول النفس ) ، وللاسف

    الاجيال التي اتت بعدهم اضر بها ضيق نفسها واستعجالها للنتائج ،


    وعدم القدرة علي التحمل والصبر ، ويكفيك هذا (المنبر ) الصغير ،

    يبدا الحوار حول الفكره ويتحول بسرعة البرق الي الاشخاص ,

    وينتقل بنفس السرعه الي الشتيمة والاساءة ، وينتهي (بالحرد ) ، الذي

    يعقبه (تحنيس) و(طبطه ) وجوديه وغيرها من ادوات التغطيه التي

    برعنا في ابتكارها ، وثم تعود الكرة مره اخري ، اين نحن من بابكر

    بدري وعبدالرحمن علي طه وغيرهم من الرواد ، ليتنا لنا قدرات

    هؤلاء في الصبر والتحمل والحكمه .......


    رجاء شكلي كده سرحت ...عظيم امتناني وعميق الود ..وفي انتظار

    عودتك مره اخري ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 04:43 PM

yagoub albashir

تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 1025

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    يرفع للمزيد من الفائدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 06:04 PM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: yagoub albashir)

    الاخ محمد وضيوفه

    عندما كنا طلاب فى بداية الثمانينات.. كانت هناك حوارات واركان نقاش.. لا اذكر ابدا ان شهدت من يمارس العنف على اى امرأة.. بل كانت تجد التشجيع والاحترام والتقدير..فهل يا ترى الاسماء الوهمية و عدم الاتصال المباشر هى التى تعطى الآخر هذه الشجاعة التى أظهرت ظاهرة ضكور واناتى الكى بورد الذين تتملكهم شجاعة فائقة خلف الشاشات فيمارسون القذف والبهت والافتئات والدسائس..

    انا كتبت باسمى الاصلى من سنة 1999 وكانت خطأ كبير جدا.. و سؤ تقدير..
    فى تجربتى فى سودانييزاون لاين .. وجدت ان الشلل الحزبية هى السائدة بقض النظر عن النوع..
    كانت هنا اخت طرحت ما تعتقده ولم يعجب محاسيب البورد على الرغم من اختلافى معها الا اننى رايت ان من حقها ان تكتب ما تشاء فوق كل شئ هذا منبر حر.. ولكن لم يعجب ذلك البعض وظنوا ان وقوفونا من حيث المبدأ يعنى موافقتنا على ما تقول.او ظنوا انه يجب ان اقف معهم ضدها..لقد قامت حملة منظمة ضدها سريا وجهريا حيث قامت شلة بعينها بتوزيع رسالة كتبها عنها موتور هذه الرسالة حوت على أحط ما يمكن ان يكتب عن مرأة سودانية.. مست شرفها وعرضها وامانتها و محتدها..هذه الرسالة وجدت طريقها الى البورد حيث ارسلت من نفس الشلة سرا الى شخص مختلف معهاوقام هذا الشخص بنشرها فى البورد والمضحك ان الجهة التى اعطته لها تبرع احدهم وشجب هذا السلوك فى البورد.. وجد استحسانا وتقريظا عليه.. اذكر ذلك اليوم ضحكت كثيرا
    وشر البلية ما يضحك..فالعنف ضد المرأة هنا يمارس من شلل بها نساء ورجال..لا فرق اذا كانت الضحية رجل او مرأة..
    مشكلة العنف الان صار يخرج خارج اطار السايبر.. يبدأ فى البورد فتنعقد الاجتماعات فى الماسنجر و ثم تبدأ الاتصالات الهاتفية.. التى تصل الى محيط المجنى عليه الاسرى والعائلى ودائرة اصدقائه..
    مثل ان يهددك شخص بانه سيخبر امك او زوجك او اخوك...انك مختلف معه
    هكذا تهديدات تكتب فى منبر يعج بالجندريات لكن لا يعلقن او يشجبن ذلك لان الشلة تحكم..

    المشكلة الكبرى التى يجب ان نركز عليها هى حق الآخر فى ابداء الرأى
    بصورة مهذبة خالية من التجريح و الاسفاف.. وقبول الآخر المختلف بان نعترف بحقه الكامل فى ان يرى ما يرى.. ولكن محاولة تكميم الافواه
    ومصادرة حق الاخر واستخدام اتفه الوسائل لتكميم الآخر.. هى مشكلة هذا المنبر..وممارسة النقد الذاتى بشجاعة وكذلك الوقفة الصلبة ضد اى اعتداء على الآخر من كل البورد و ارجاع الحقوق المضيعة هى التى تكفل المكان المعافى و تعكس جو صحى يشجع على الحوار
    وما ابعد ما ينبغى ان يكون من ما هو كائن..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2004, 06:47 PM

nour tawir
<anour tawir
تاريخ التسجيل: 16-08-2004
مجموع المشاركات: 15886

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: bayan)

    الاءخ المحترم محمد

    كل سنة أنت والجميع بخير

    بجيك راجعة بكرة أنشاء الله لاْنه الموضوع دا داير قعدة.

    سلام...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2004, 02:08 AM

عشة بت فاطنة
<aعشة بت فاطنة
تاريخ التسجيل: 06-01-2003
مجموع المشاركات: 4572

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: nour tawir)

    اولا كل عام والجميع بالف خير
    وعيد سعيد وعطاء مديد يا محمد ..
    موضوع العنف ضد المرأة موضوع عام بل اكاد اجزم بانه عالمي ، والعنف ضد المرأة ف البورد لا ينفصل عما يحدث لها في الحياة وهو انعكاس طبيعي لبنية مجتمعية تزخر بقواميس كلها تصب في التضييق على المرأة ابتداءا من البيت والشارع والعمل فالذكور عادة بحكم ثقافتهم الموغلة الجذور يستمدون هذا الارث النفسي والثقافي من مورثاتهم، فالمجتمع يقدم لهم اساليب جاهزة وترسانة من الامثال لتسفيه النساء فالرجل نجده لا يحب ان تتفوق زوجته لا في دراسة ولا في العمل الا من رحم ربي فهو يعيش ف ي حرب دائمة حتى يقيدها ويكبح جموحها او يذبح لها القطة من اول يوم حتى لا تتجاوز حدودها التى يرسمها لها بمساندةالمجتمع طبعا ، وزي ما ذكر البعض هذا الموضوع قد تمارسه امرأة ضد اختها وتساند الرجل ف ي هذه الحرب الغير مبررة لكن الموضوع كما ذكرت ثقافي نفسي واجتماعي تحرسه لسلطة الذكورية ولا خروج من هذه الورطة الا بتعاون الجميع رجالا ونساء بالثورة ضد القهر الذي يقف حجر عسرة في طريق المرأة في جميع الاصعدة اذا كانت كاتبة على الاليكترون او كاتبة في الصحافة او في موقع السلطة التى يسيطر عليها عادة الرجال ولم نسمع في السودان بامرأة تمنح سلطة حقيقية لقيادة الدوله او رائدة في مجال الاعمال فمعظم النساء يعانين الفقر والقهر .. يواصل ..b

    (عدل بواسطة عشة بت فاطنة on 15-11-2004, 12:08 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2004, 02:44 AM

Ishraga Mustafa
<aIshraga Mustafa
تاريخ التسجيل: 05-09-2002
مجموع المشاركات: 11885

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: عشة بت فاطنة)

    عشة بت فاطمه

    يالسطوة رؤيتك وعمقها

    مزنوقه شوية لكن بجىء للتعقيب فهناك نقاط مهمة لابد من تناولها
    وكل سنه وانتى واسرتك بالف عافية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2004, 04:28 AM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: عشة بت فاطنة)

    Quote: اولا كل عام والجميع بالف خير
    وعيد سعيد وعطاء مديد يا محمد ..
    موضوع العنف ضد المرأة موضوع عام بل اكاد اجزم بانه عالمي ، والعنف ضد المرأة ف البورد لا ينفصل عما يحدث لها في الحياة وهو انعكاس طبيعي لبنية مجتمعية تزخر بقواميس كلها تصب في التضييق على المرأة ابتداءا من البيت والشارع والعمل فالذكور عادة بحكم ثقافتهم الموغلة الجذور يستمدون هذا الارث النفسي والثقافي من مورثاتهم، فالمجتمع يقدم لهم اساليب جاهزة وترسانة من الامثال لتسفيه النساء فالرجل نجده لا يحب ان تتفوق زوجته لا في دراسة ولا في العمل الا من رحم ربي فهو يعيش ف ي حرب دائمة حتى يقيدها ويكبح جموحها او يذبح لها القطة من اول يوم حتى لا تتجاوز حدودها التى يرسمها لها بمساندةالمجتمع طبعا ، وزي ما ذكر البعض هذا الموضوع قد تمارسه امرأة ضد اختها وتساند الرجل ف ي هذه الحرب الغير مبررة لكن الموضوع كما زكرت ثقافي نفسي واجتماعي تحرسه لسلطة الذكورية ولا خروج من هذه الورطة الا بتعاون الجميع رجالا ونساء بالثورة ضد القهر الذي يقف حجر عسرة في طريق المرأة في جميع الاصعدة اذا كانت كاتبة على الاليكترون او كاتبة في الصحافة او في موقع السلطة التى يسيطر عليها عادة الرجال ولم نسمع في السودان بامرأة تمنح سلطة حقيقية لقيادة الدوله او رائدة في مجال الاعمال فمعظم النساء يعانين الفقر والقهر .. يواصل ..b



    بت فاطنة ربنا يخدر ضراعك.. دائما قيافة وفايتة الناس مسافة
    نتوق لرجعتك..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2004, 04:15 AM

ودقاسم
<aودقاسم
تاريخ التسجيل: 07-07-2003
مجموع المشاركات: 11129

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    الأخ الكريم محمد عبد الرحمن وضيوفه الكرام
    كل عام وأنتم بخير
    تابعت البرنامج بفضائية السودان ، وخاصة الجزئية الخاصة بالإنترنت ،، وهي جزئية صغيرة جدا ، تحدثت فيها الأخت رباح عن بعض المواقع النسوية الناجحة ، وأشارت إلى الموقع الذي تديره العزيزة لنا مهدي ،،ثم أشارت إلى تجربة سودانيز أون لاين كواحدة من أنجح وأشهر التجارب السودانية على الإنترنت ،، ثم أشارت رباح إلى هناك عنفا يمارس ضد المرأة في الإنترنت وكأنها قصدت أن الإنترنت ليست استثناء من حالة العنف التي تمارس ضد المرأة في كل أنشطة الإبداع ،، وحقيقة أن الموضوع كبير ولم تكن إجابة الأستاذة رباح كافية ، لكن طبيعة البرامج التلفزيونية المنوعة ومحدودية وقتها كان يفرض على رباح إجابتها المقتضبة ، لأن الموضوع لم يكن ندوة ولم يكن حوارا خاصا عن الإنترنت ،،
    ولا أنفي أن هناك عنفا يمارس ضد المرأة في مناحي إبداعية عديدة ، لكن المرأة أيضا حساسة أكثر من الرجل تجاه العنف ، فهناك عنف يمارس أيضا ضد الرجل ، والعنف موجود في كل التعاملات بين البشر ،، وهذه الحساسية الزائدة تجعل العنف ضد المرأة يصبح أكثر وضوحا من ذلك الذي يمارس ضد الرجل ،، والمرأة أيضا أكثر بحثا عن الدفء من رصيفها الرجل ، فهي تبدو وكأنها ترغب في التعامل المدلل ، فهي لا تنسى أنوثتها مهما كان موضوع الحوار ،، فهي دائما تريد أن يتم التعامل معها على أنها أنثى ،، وإذا بدر من محاوريها أي نوع من الحدة فهي تحتمي بأنوثتها ،، وفي المنبر لا ألمس عنفا بمعنى العنف الموجه ضد المرأة ، لكن هناك عنف عام يمارس من خلال الاختلاف في وجهات النظر التي تبدو وكأنها نقائض بعض ،،
    وقد تابعت مسيرة رباح في المنبر ، فهي بالرغم من أنها تمتلك مقدرات فكرية كبيرة إلا أنها لجأت إلى الركون لحالة الحب والكراهية ، وخرجت من تجربتها بعدد من الأصدقاء وعدد آخر من الأعداء الذين افترضتهم ،،
    وقد آتيكم بمزيد إن تمكنت ،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2004, 05:30 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: ودقاسم)

    الاعزاء جميعا ...

    تحياتي مرة اخري وعيد سعيد ...

    بدات احس ان مداخلاتي الكثيره تفسد هذا الحوار الجميل ، الذي

    استقطب كما قلت مجموعه نيرة ، اعذروني سأضطر لان اتداخل

    معكم لمزيدا من الربط ...

    محبتي لكم جميعا وسأعود بعد ان اكمل القراءة ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2004, 06:46 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    الدكتوره بيان

    تحياتي ...

    Quote: المشكلة الكبرى التى يجب ان نركز عليها هى حق الآخر فى ابداء الرأى
    بصورة مهذبة خالية من التجريح و الاسفاف.. وقبول الآخر المختلف بان نعترف بحقه الكامل فى ان يرى ما يرى.. ولكن محاولة تكميم الافواه
    ومصادرة حق الاخر واستخدام اتفه الوسائل لتكميم الآخر.. هى مشكلة هذا المنبر..وممارسة النقد الذاتى بشجاعة وكذلك الوقفة الصلبة ضد اى اعتداء على الآخر من كل البورد و ارجاع الحقوق المضيعة هى التى تكفل المكان المعافى و تعكس جو صحى يشجع على الحوار

    اتفق معك تماما في هذا ، واذا اتفقنا علي هذا والتزمنا به نكون

    وضعنا الاساس لحوار معافي ، وصدقيني نحن هنا لنتعلم او تحديدا

    انا هنا لااتعلم ، احتاج الكثير واطمع ان اجده هنا ، احتاج ان امرن

    نفسي علي تقبل الاخر دون اذدراء ، احتاج لان اهزم العناد و

    (نشافة الراس ) واعترف باخطائي حين اخطأ ، احتاج لان اجهد نفسي

    وامرنها علي تغليب العقل علي العاطفه والنظر للامور بموضوعية ،

    مازلت اتعشم ان اتعلم هذا هنا ، واذا خرجت من هذه التجربة دون

    ان اكتسب شيئا ، بالطبع لن اكتسبه في مكان اخر ، لان هنا

    الاستناره والوعي والصفوه ، واذا فشلت الصفوة في تعليمنا ونحن

    اقرب اليها في فهمها ورؤاها ، يبقي من نافلة القول ان نقول ،

    انها ستفشل مائة مرة وهي تتعامل مع المجمتع الكبير الذي يفكر

    بطريقة تختلف عنها ، وينظر للامور من زاويه بعيده عن الزاوية التي

    تحدق منها .....

    دكتوره بيان ...اتمني ان يجد ماطرحتيه حقه من الحوار والنقاش

    عميق مودتي وامتناني لك .....وفي انتظارك مرة اخري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2004, 06:53 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    استاذنا يعقوب البشير
    تحياتي ...

    وشكر لرفعك للبوست وتفضلك بالمرور من هنا ...

    عميق الود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2004, 07:01 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    الاستاذه نور تاور

    كل عام انت والاسره بخير وربنا يحقق امانيك ..سعيد بمرورك من هنا

    وشاكر هذا الفضل ...

    هيانا انفسنا لمداخلتك الموعودة ، وانت من اهل مكه واهل مكه ادري

    بشعابها ....

    عميق ودي وامتناني ...

    (عدل بواسطة محمد عبدالرحمن on 15-11-2004, 07:04 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2004, 07:12 PM

nour tawir
<anour tawir
تاريخ التسجيل: 16-08-2004
مجموع المشاركات: 15886

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    الاْخ المحترم محمد

    مساء الخير وأنت والاْهل والسودان بخير

    لنختبر مفهوم العنف فى مواثيق الاْمم المتحدة:
    terrorism is calculated use of violence to elicit psychological intimidation in an effort to accomplish political goals
    اذا فأن العنف وعلى حسب التعريف عاليه أحد وسائل الاْرهاب للحصول على اهداف معينة غير نزيهة.

    العنف ضد المرأة بشكل عام والسودانية بشكل خاص موضوع كبير جدا لذلك أركز على العنف الاْعلامى على المرأة السودانية داخل وخارج هذا المنبر.

    العنف الاْعلامى تعرضت له كثير من النساء السودانيات واضرب بذلك مثالا بالاْستاذه الصحفية امال عبس رغم رأيى فى نشاطها فى ثورة مايو. لاْن القلم الصحفى النزيه من المفروض أنه يقف مع المظلوم ضد الظالم وليس العكس.

    فى سودانيز أونلاين جميعنا قرأنا وبتقزز شديد الحملة الشرسة على بعض عضوات هذا المنبر فى ويبسايت موازى كان قد أنشأ لهذا الغرض.
    ومهما كانت الاْسباب والدوافع فليسس هناك مبرر من الاْساءة الى الاخرين بذاك الشكل الذى قرأناه. ولا أستثنى نفسى فى هذا المجال من أحد كوادر الجبهة التى قبض الثمن ليوجه الى الاساءة فى اراء حرة ومقالات ثم سمعنا به فى الخرطوم فى أنتظار منصب الوزارة.

    كل ما يحدث فى هذا الشأن هو أن القلم سلاح أخطر من البندقية. لاْن أقل ما يقال عن البندقية أنها تقضى على المرء ولا يكون هناك وقت لتبادل الاراء.
    أيضا القلم هو الذى يبقى على مر الاْجيال وتتم مداولة الاْراء لمئات أو الاف السنين.
    تقوم الحضارات على العلم وتنهار على أعتاب الجهل.
    الغرض من اسكات أى قلم يدافع عن الحق هو ارهاب.
    والقلم الذى يساند الظلم هو أرهاب ايضا والعبرة بالاْتجاه الذى يتوجه اليه القلم.

    فى المنبر الحر توجد كوكبة من السودانيين والسودانيات, من اصحاب صاحبات الضمائر اليقظة ومن بين السطور تستطيع أن تحدد أهداف تلك الاْقلام, ولكن وللاْسف الشديد يوجد كثير من عدم النضج فى تناول قضايا جادة فى المنبر الحر.
    فى كثير من الاْحيات يلجأ البعض الى اسلوب السب والمهاترات والشتائم والتحدى ظنا منهم بأن هذا الاْسلوب هو الكفيل بتوصيلهم الى قضيتهم فيما أن العكس صحيح.

    أى صاحب قضية لديه\ها الرغبة الاْكيدة فى شرح وجهات نظرهم, وكسب الرأى العام ولكن هناك من لا يميز فى طرحه\ها بين السودانيين كشعب والأنظمة فاسدة.
    ولا يميزون بين الاْديان وبين الاْنظمة التى تحرف تلك العقائد لمصلحتها الخاصة.

    تكون النتيجة فى هذا المجال استخدام العنف اللفظى والتدنى بمستوى النقاش ومستوى الكتاب والكاتبات.
    وأحد الدوافع أيضا واسباب هذا العنف اللفظى غير الناضج هو تفريغ لشحنات نفسية نتيجة القهر والظلم كما لو أن أعضاء المنبر الحر هم الجهة الرئيسية التى يجب محاكمتها.

    لاحظت ايضا توجيه الاْتهامات وهى عنف لا جدال فيه بدون مايسند تلك الاْتهامات وبعضها خطير جدا ومسئ للغاية مثلا وفى يوم من الاْيام قرأت فى هذا المنبر عن الشخص الذى أتهم بعلاقة خاصة مع والدته!
    كل هذه امور وفى قمة الاْنفعال يكتب الناس مايشائون بالشكل الذى يشأون ولا يهمهم مدى صحة تلك المعلومات أو الدمار النفسى الذى يسببونه لبعضهم البعض.

    لهذا السبب(طفشت) كثير من الاْقلام الجادة وبحثت لها عن مكان أكثر أحتراما
    ولآنه وفى مجال الصحافة بالذات لا يمكن أن نقول كل أناء بما فيه ينضح لآن الصحافة مسئولية قبل أن تكون قاعدة قتالية.

    أتطرق ايضا الى ملا حظتى لخلافات بعض أعضاء المنبر فى الرأى وهذا شئ طبيعى ولكن ما أن تتفق مع أحد هذه الاْطراف فى الرأى فى مجال اخر حتى تعامل على أنك عدو لا تجود المداخلة فى بوسته\ها .
    وهذا سلوكpremature أى غير ناضج..

    وعليه العنف فى المنبر الحر غير موجه ضد النساء بالذات لاْن هناك من النساء من هن أكثر شراسة وأبعد عن التبصر والمسئولية فى طرح قضيتها مما يضر بقضيتها ضررا بليغا عكس ما تتخيل.

    وعليه
    أحتمال أن أعود مرة أخرى لاْن الموضوع مهم للغاية

    سلام...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2004, 11:26 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: ودقاسم)

    الاستاذ ودقاسم ..

    كل عام انت ورشيده والعيال والاسره بخير ، وربنا يحقق امانيكم

    ...وكثير شكري علي تفضلك بالمرور من هنا .

    Quote: ولا أنفي أن هناك عنفا يمارس ضد المرأة في مناحي إبداعية عديدة ، لكن المرأة أيضا حساسة أكثر من الرجل تجاه العنف ، فهناك عنف يمارس أيضا ضد الرجل ، والعنف موجود في كل التعاملات بين البشر ،، وهذه الحساسية الزائدة تجعل العنف ضد المرأة يصبح أكثر وضوحا من ذلك الذي يمارس ضد الرجل ،، والمرأة أيضا أكثر بحثا عن الدفء من رصيفها الرجل ، فهي تبدو وكأنها ترغب في التعامل المدلل ، فهي لا تنسى أنوثتها مهما كان موضوع الحوار ،، فهي دائما تريد أن يتم التعامل معها على أنها أنثى ،، وإذا بدر من محاوريها أي نوع من الحدة فهي تحتمي بأنوثتها ،، وفي المنبر لا ألمس عنفا بمعنى العنف الموجه ضد المرأة ، لكن هناك عنف عام يمارس من خلال الاختلاف في وجهات النظر التي تبدو وكأنها نقائض بعض ،،

    مداخله مركزه وتمس محاور القضية بصورة مباشره ، اراك تثبت

    المحور الذي ناقشه المتدخلون من قبل بقولك ، ان المراه حساسه

    اكثر من الرجل تجاه العنف ، اضافة جيده اتمني ان يتناولها

    المتحاورون في نقاشهم ...

    عميق مودتي اخي ودقاسم وفي انتظار عودتك مرة اخري ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2004, 07:04 AM

lana mahdi
<alana mahdi
تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 16047

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    ماشين المطار نقدم الوالدين و برجع اداخل
    محبتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2004, 07:10 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: lana mahdi)

    الاستاذه عشه بت فاطنه ...

    عيدك سعيد وربنا يحقق امانيك والاسره ...

    مداخلة عميقه جدا ، وتحدثت في جوهر الموضوع محل الحوار ...

    لن ازيد وفي انتظار مواصلتك مرة اخري ....

    شاكر مرورك من هنا وعميق ودي لك ...

    (عدل بواسطة محمد عبدالرحمن on 15-11-2004, 07:12 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2004, 07:28 AM

بلدى يا حبوب
<aبلدى يا حبوب
تاريخ التسجيل: 29-05-2003
مجموع المشاركات: 8499

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    الاخ/ محمد عبدالرحمن
    لك التحيه وللاخت رباح الصادق
    ولكن قبل ان نطلق على تجربة سودانيس اون لاين ارتباطها بالعنف يبقى هنالك سؤالا مهم ما هى الدوافع التى تؤدى الى العنف وكما ارى ان العنف لم يرتبط بالنوع (دكر-انثى) وكعضو بسودانيس اون لاين اقول لم اشاهد عنف ضد المراة
    ولك تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2004, 11:39 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: بلدى يا حبوب)

    العزيز بلدي ياحبوب

    عيدك سعيد وربنا يحقق امانيك ، وشاكر مرورك من هنا ياسيدي ...

    حتي لايلتبس عليك الامر ، لم تكن الحلقة مخصصه للعنف ضد المرأة

    في سوادنيز اون لاين او الشبكة ، فقط تعرضت الاخت رباح لهذه

    القضية بصورة مختصرة جدا , تحدثت عن ظاهر العنف ضد المراة

    في الشبكة ، وكما تري حاولنا ان ندرس هذه الظاهره بصورة عامة ،

    ظاهرة العنف ضد المراة في الشبكة وكيفية حمايتها من ذلك ليتيسر

    لها ممارسة ابداعها من خلال هذه الساحة ، واضاف المتحاورون

    في حوارهم ظاهرة العنف ضد المراة بصورة عامة ، سوي في الشبكة

    او خارجها بأن اعتبار ان الظاهرة لاتتجزا ، وهي ظاهرة يجب

    دراستها بصورة متكاملة ومتعمقة ...



    تشكراتي عزيزي بلدي ياحبوب وكثير ودي لك ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2004, 09:19 AM

alfatih
<aalfatih
تاريخ التسجيل: 04-02-2003
مجموع المشاركات: 1150

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    الحبيب محمد عبد الرحمن
    تسلم لاثارة موضوع حساس وحيوى اضحى يناقش على مستوى دولى لما يحمله من اهمية قصوى تجتذب كل الحادبين للحفاظ على اهمية مسألة حقوق الانسان والتصدى لأى نشاز قد يصيب البشر من انتهاك للشرعة التى سنتها شرائع وقوانين واعراف على مدى طويل من الزمن ....
    عندما نتأمل بعض انواع العنف فى المجتمع , سنجد ان الضحية رقم واحد هى المرأة على الرغم من ان الرجل لا ينجو هو الاخر من هذا العنف و لكن بطريقة اخف واقل وطأة ... فالمرأة تظل فى المجتمع تلك النغمة الحزينة والمتكررة ... فهى عندما تولد تجد نفسها محاطة بسياج من الاعراف تكبل حركتها وتراقبها وتحاسبها , تجد نفسها مطالبة بأن تصون امورا عدة , وتحملها مسئولية الحفاظ على سمعة العائلة فى مجتمعاتنا فى الوقت الذى يجد الرجل نفسه حرا طليقا بل متزعما فى كثير من الاحيان عملية الضغط الرهيبة بأيعاز من الاسرة حتى لو كان الرجل ما زال يافعا والمرأة تكبره بأعوام وفوارق شتى ... فالمرأة فى المجتمع السودانى خاصة والشرقى عامة تعانى من قيود جعلتها غير قادرة على الحركة والتواصل مع الحياة بصورة فيها نوع من التجرد والمنافسة مع الرجل والذى يسيطر على خطوط تطلعاتها ويحاول ان يقولبها فى مربعات ضيقة ليست قابلة للتجاوز على حد نظرته ( الكلام غير جمعى فهناك رجال شقائق النساء ) ...
    ففى السودان مثلا العنف ضد المراة قد يكون عنفا جسديا او بدنيا تمرحل الى العنف النفسى مع تغيرات نوعية فى الفهم بالنسبة للرجل .... فى السابق كثرت فى ملفات الشرطة مسألة ضرب النساء من قبل الرجال لابسط الاشياء واعتقد لا يوجد مبرر لطريقة الضرب فقط لاثبات شخصيته الرجولية ومحاولة اثبات الذات بين اقرانه او محيطه القبلى او الاسرى او حتى على نطاق المنطقة .... فالمرأة قد حاولت مع مرور الوقت بالصبر تحمل هذه الجروح لتلتقى بنوع جديد من العنف وهو الاقسى والاسوأ على الاطلاق ( العنف النفسى ) وعندما يمارس هذا النوع فان نتائجه تكون وخيمة وقد تكون فى بعض الاحيان افظع من العنف الجسدى , فأذا كان العنف الجسدى يمارس بطريقة مباشرة وملموسة اما عن طريق الاعتداء بالضرب او الجرح او الاغتصاب , فأن العنف النفسى يمارس بطريقة مستترة وعبر اشكال مختلفة ليست لها تاثيرات ظاهرة , انه عنف غير مباشر ولكن نتائجه وخيمة على شخصية المعتدى عليها او المعتدى عليه والاخطر من هذا ان مرتكب هذا النوع من العنف يظل فى حل من هذه التهمة ...
    مثلا عندما ياتى الرجل الى البيت وقد تكون لديه اشكالية فى مكان العمل ولا يستطيع مجابهتها بين زملائه يحاول ان يصب جام غضبه فى زوجته وفى بعض الاحيان امام اطفاله دون مراعاة لاى رابط او دراية لما يصيب اسرته من تصدع فى العلاقة ومن بعد تفكيكها فى احيان كثيرة وتشتيت شملها ... فهنا على المرأة تحمل مشئولية تربية اطفال وتحميل نفسها فوق الطاقة لتثبيت اقدامها , والاسوأ محاولة التكيف مع المجتمع فى وجود الحالة الجديدة التى تعيشها ....وهذا نموذج من اخريات لا حصر لها ....
    حتى فى مجالات الابداع فى السودان عندما تطرقه امراة تجد عنف نفسى رهيب وضغط لا مثيل له ... فأذا اضحت المبدعة قوية وتجاوزت محتة المجتمع وسارت فى طريق ابداعها تجد نوع اخر من العنف اللفظى ومحاولة الاسقاطات المتوالية فى شخصها وفنها واسرتها وحتى مستمعيها فى بعض الاحيان ... فمثلا حاول الرجل ان يسمكر الابداع الغنائي للمرأة وسماه ( اغانى هابطة ) ولم يسمح لعقله ان يحلل او ينتقد هذا الفن بصورة مدروسة وايجاد التطوير فى التطريب النسائي .... فتجد الرجولية مسيطرة حتى فى الابداع مما جعل المرأة مختزلة فى الانوثة والبيت واى محاولة للخروج من هذا القالب تعتبر خطوط حمراء يقام عليها حد الرجم
    ونجد ايضا العنف البدنى والنفسى حتى فى الغرب المتعولم والموزع نموذجه الحضارى على الكرة الارضية فهناك تجارة الرقيق الابيض وانتهاك حقوق الاسر الفقيرة ... والمؤسف ان الغرب نفسه اصبح لا يعامل المرأة بصفتها الشريك فى الحياة والابداع وانما بصفتها سلعة وحاول ان يفرغها من انوثتها ويطمس هويتها ويجعلها مجرد الة دعائية لترويج ما يراه مناسب لمكتسباته الحيوية ويغض الطرف عن النصف الملئ من الكأس ..
    والكلام عن العنف ضد المرأة يحتاج الى ورش كثيرة وطول صبر مع الوقت عسى ولعل ...

    اتمنى ان يزيل القلم البلم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2004, 11:54 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: alfatih)

    الحبيب الفاتح

    تحياتي

    Quote: حتى فى مجالات الابداع فى السودان عندما تطرقه امراة تجد عنف نفسى رهيب وضغط لا مثيل له ... فأذا اضحت المبدعة قوية وتجاوزت محتة المجتمع وسارت فى طريق ابداعها تجد نوع اخر من العنف اللفظى ومحاولة الاسقاطات المتوالية فى شخصها وفنها واسرتها وحتى مستمعيها فى بعض الاحيان ... فمثلا حاول الرجل ان يسمكر الابداع الغنائي للمرأة وسماه ( اغانى هابطة ) ولم يسمح لعقله ان يحلل او ينتقد هذا الفن بصورة مدروسة وايجاد التطوير فى التطريب النسائي .... فتجد الرجولية مسيطرة حتى فى الابداع مما جعل المرأة مختزلة فى الانوثة والبيت واى محاولة للخروج من هذا القالب تعتبر خطوط حمراء يقام عليها حد الرجم

    ومرحب بعودتك مرة اخري بهذه الرؤية التفصيليله والتي غطت جزء

    هام من الحوار ، وكانت بحق مرتبه تماما ، اتمني ان تجد نصيبها

    من الحوار ...

    مودتي لك ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2004, 12:44 PM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 23-05-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    لست ادرى ان كانت ظاهرة العنف على النساء فى سودانيز اون لاين هى ظاهرة بهذا الثبات.

    من حقنا ان نتدارس الظاهرة ونضع لها اسئلتها الحرجة ونحاول الاجابة عليها سويا ...حتى لا نقع فى فخ التعميم ...والخطأ غير المقصود.


    هناك حقائق اولية مثل:

    يوجد عنف على النساء...فى العالم...(المكان الجغرافيى)

    يوجد عنف على النساء فى ...الشبكة العنكبوتية (المكان الاثيرى..)

    على الرغم من ان بعض رواد المنابر المعادية لسودانيز اون لاين ..يعتبرونه منبر للمجاملة والطبطبة على الاكتاف بدون تأهيل او مقدرات على "نكش" المشكل بغرض الوصول به الى بر ..امان الحل،
    (سودانيز اونلاين نفسها تتعرض لعنف الانترنيت وهذا موضوع اخر) الا ان هنالك ظواهر متفرقة فى اعتقادى تؤكد الاجابة على السؤال موضع الطرح بالايجاب:

    هل يوجد عنف بسودانيز اون لاين على المرأة؟

    لكن ما لم يثبت حتى الان، ان كل امرأة بالمنبر تتعرض للعنف يوما بطريقة ما..لكن هنالك نساء تعرضن لهذا العنف ويتعرضن له من حين لاخر.

    هل هذا العنف مصنف على انه عنف موجه ضد النساء فقط ...اذا اتفقنا على وجوده (طالما ان الاجابة بالايجاب) الا انه فى نظرى هو عنف ناتج عن صراع تيارات وذهنيات وخلفيات ثقافية ضد تيارات وذهنيات وخلفيات ثقافية تشتمل على المرأة والرجل على السواء فى جانبيها.
    هذه المسألة تقودنا الى اخرى هى انه يوجد عنف موجه من المراة ضد المرأة ايضا.

    لان المرأة ممكن ان تنتمى لكل الذهنيات والتيارات وتتحمس لها وتستخدم الياتها المتاحة. اشارة الى اضاءة اعجبتنى هى اضاءة عشة بت فاطنة ولا ارى، عنف الاثيركما ترى الا امتدادا لعنف الواقع الجغرافى الذى اشارت اليه بل اضيف اليها اضاءة الصديق ابكر ادم اسماعيل المسبقة وهو هذا الوعى التناسلى ..فكل امراة.."تطول لسانها" بالراى الجرىء او الابداع هى اداة تناسل يتم اسكاتها وجرح مشاعرها عن باب الشرف ، دواء التناسل "هبوب اللقاح" واحتمال الشبق.اوالولوج من باب الدينوى ومهنة الانتماء او الدفاع عن الخالق المتمثلة حاليا فى السلطة السياسية، و هى سلطة اشد شكيمة ومدخل اى مدخل للقضاء على ريش المرأة الزائد حسب تقدير واعتقاد "الفى ايدو القلم".

    لذا لجأ الكثيرون والكثيرات الى العمل السرى ونشر الاشاعة عن طريق التلفونات الشخصية بدعوى المعرفة السابقة او التنقيب فى تاريخ وحاضر المرأة المعنية ، الهاكنج ونشر خصوصياتها والتعريض بها ثم التستر بالاسماء الوهمية واستخدام الحماية التكنلوجية مستغلين فى ذلك شتى الوسائل منها الاستعانة بخبراء الانترنيت..للتزييف والتبديل وسرعة نشر المعلومة وتفشى الاشاعة مقابل امية او محدودية المعرفة بعلوم الكمبيوترللشريحة الاكبر من الاعضاء بفعل حداثة هذا المخلوق التكنولوجى المتعدد الاستخدامات وسرعة تطوره، وكبر تاثيرالمعلومة المنتشرة عن طريقه وسط قطاع كبير من ناس لايجمع بين مزاياهم العمرية والثقافية والاجتماعية احيانا الا توفر الوقت والجهاز، بكل تباينهم هذا يطلعون على نفس المعلومة "الضارة والنافعة" قراءات من زوايا متعددة وبتفسيرات وردود افعال متعددة، اخص منها المعلومة موضوع الطرح ، المعلومة المضرة بكرامة المرأة المعنية..



    والواقع ان سودانيز اون لاين نفسها ماهى الا عضو من جسد الاثير، والذى يجرى به ينعكس عليها..
    (بالسهر والحمى).او (الساحق والماحق) واعتقد ان الفرق بينها وبين غابة الانترنيت التى يتم فيها التمثيل المخجل بالانسان عامة والمرأة خاصة، هو وازع المعرفة الشخصية الناتجة عن القرابة والنسب والاخاء والصداقة كلها عوامل تحول دون القذف الصارخ والاساءة المجردة ...لذا اعتبر ان المواقع التى ابتدعها البعض هى وسيلة اخرى للتشفى تحت غطاء تحقيق هذه المارب.




    ولعمرى ان نموذج الضربات التى تعرض لها شخصى يقع جله تحت طائلة الصراع المرأة-مرأة وفكرة الوعى التناسلى واستخدام سلطة الدين.


    يبقى فى الامر ان تعى المراة "المبدعة" وصفة هذا العنف ومبدأ الاسكات والاقصاء وادواته الجديدة جدة الوسيط "الانترنيت" حتى لا تبقى اسيرة التجريح والتخويف "الرهبنة والرهبوت".وجريرة الخزى واللانفع. وان تضع نصب عينيها انها شخص كامل الاهلية لها مسئولية الارتقاء بالانسانية و الوقوف فى الصفوف الامامية مثل كل الكائنات الانسانية الاخرى تحمل امانة العلم والثقافة والاكتشاف والمعرفة والابداع.

    عليها ان تقوى شكيمتها امام عدوها "التيار المضاد والذى يحرص على ايقافها من الابداع، بكشف وفضح اليات الاخر المضاد، فلا رابط اصلا بين حياة المراة الشخصية وتفاصيلها المتخيلة او الواقعية وبين طرحها الفكرى او الفنى او الثقافى..

    ولكن الطريق لا يبدو معبدا تماما، فالصراع هو الحياة. وقد فقد المنبر الكثير من الاسماء والمساهمات الجريئة بفعل التعنيف والتشريد اوالتدجين ودخول الاجاويد.




    اجد نفسى على اتفاق تام مع الفاتح ..فى رؤيته بشأن المراة "الفنانة" ...وقد قدمت فى هذا المنبر من قبل دراسة عاجلة عن المرأة الفنانة المؤدية performer الممثلة والمغنية والراقصة قصدت ان اميزها عن التشكيلية و الكاتبة و الشاعرة التى لا تضطر لمواجهة الجمهور بحضور جسدى وابداعى كامل..مثل الاولى. ملخص البحث ان هذه الفنانة يجبرها عنف خفى على الاختفاء والانزواء او تغيير التخصص او التعبير البديل عنه، اخراج نقد ديكوراوركسترا..المهم كلها وسائل لعدم مقدرة المرأة على مجابهة "العنف" فى امكنته المختلفة وبصوره المختلفة.

    الله يولى من يصلح زى ما بقولو اماتنا

    عندى عنف منزلى هنا ماشة اتمو...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2004, 01:40 PM

Ishraga Mustafa
<aIshraga Mustafa
تاريخ التسجيل: 05-09-2002
مجموع المشاركات: 11885

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: Tumadir)

    تماضر
    بالجد عجبنى عمقك
    ولاتنسى... الضربات التى لاتقتلنا تقوينا


    كل الود وكل سنه وانت حبيبة الجمال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2004, 03:12 PM

sympatico

تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: Ishraga Mustafa)

    الأخ العزيز محمد عبدالرحمن
    والأخوان والأخوات الأعزاء المتداخلين

    تحياتي وكل سنة وانتو طيبين وربنا يحقق امانيكم جميع

    احببت ان اضع بين ايديكم تسجيلا كاملا لمحاور النقاش الذي ادارته السيدة عفاف ابو كشوة مع ضيفاتها الاستاذات: رباح الصادق " باحثة وكاتبة صحافية" - اميمة حسب الرسول " فنانة تشكيلية وناشطة" - مشاعر عبد الكريم " صحافية وباحثة فلكلور"- اعتدال ابوسليم" مطربة"

    وقد ورد الحديث عن سودانيز اونلاين في الجزء الاخير
    ارجو ان يكون في ذلك فائدة للنقاش الدائر هنا وتعميما لفائدة خاصة لمن لم يشاهدوا البرنامج

    وقد كانت محاور النقاش كما يلي


    تعريف بالمشاركات


    <mcg /><br><mcl /><bgsound src="http://sympatico.freewebpage.org/ibda3simp5.ra"><mcg /><br><mcl />


    1- هل هناك أدب نسوي


    <mcg /><br><mcl /><bgsound src="http://sympatico.freewebpage.org/ibda31.ra"><mcg /><br><mcl />


    2- تواصل الاجيال بين المبدعات السودانيات في المجالات المختلفة


    <mcg /><br><mcl /><bgsound src="http://sympatico.freewebpage.org/ibda3simp2.ra"><mcg /><br><mcl />

    3- المشاكل التي تواجه المرأة المبدعة في المجتمع السوداني


    <mcg /><br><mcl /><bgsound src="http://sympatico.freewebpage.org/ibda3simp3.ra"><mcg /><br><mcl />

    4 - خروج الابداع السوداني من المحلية الى العالمية


    <mcg /><br><mcl /><bgsound src="http://sympatico.freewebpage.org/ibda3simp4.ra"><mcg /><br><mcl />
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-11-2004, 05:12 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: sympatico)

    العزيز سبمتيكو ...

    عيدك سعيد وكل عام وانت بخير ...

    شاكر جدا مرورك من هنا ياسيدي ، وشاكر ايضا نقلك لما دار

    في البرنامج لهذا البوست ...


    Quote: اعتقد انني بعد حديث الحبيب الفاتح اصبحت غير متاكد تماما من ان حديثها عن العنف ضد المراة والذي اتي بعد حديثها عن تجربة سودانيز اون لاين كانت تقصد به سودانيز اون لاين فقط ام الشبكة العنكوبتية بصورة عامة ..الحلقة في مجملها كانت لعكس النشاط النسوي علي مااعتقد ، وقد ضم البرنامج مجموعة من الناشطات في مجالات مختلفة ...

    الاقتباس اعلاه والذي انزلته بعد مشاركة الحبيب الفاتح ، يوضح

    انني راجعت معلوتي التي اوردتها بخصوص

    العنف ضد المراة في سودانيز اون لاين ، وقد اتضح ان الاخت

    رباح ذكرت ان هناك مشاكل تعانيها المراة المشاركة في

    سودانيز اون لاين , واوردت ان المرأة تعاني من مسالة العنف

    داخل الشبكة العنكوبتيه بصورة عامة ...

    اعتقد ان المسالة كانت من جانبي التقاط للمصطلح ومحاولة ادارة

    حوار حوله ، اكثر من انها نقل للبرنامج ومادار فيه ، لان البرنامج

    لم ينقاش القضية بصورة عامة بل تمت الاشارة اليها فقط ...

    بلاشك اننا نجحنا في ادارة حوار هادف جدا حول الظاهرة ، اتمني

    ان يتواصل حوارنا حولها لمزيدا من الاضاءة ...

    شكرا عزيزي سمبتيكو وعميق المحبه ...

    (عدل بواسطة محمد عبدالرحمن on 16-11-2004, 05:21 AM)
    (عدل بواسطة محمد عبدالرحمن on 16-11-2004, 05:45 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-11-2004, 06:08 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    الاستاذه تماضر

    عيدك سعيد وربنا يحقق امانيك ، شاكر جدا تفضلك بالمرور من هنا ...

    مداخلة عميقة وتحليل واقعي للظاهرة ...

    لم ادخل للتعقيب ، دخلت للترحيب ، ولااريد ان افسد تواصل الحوار

    وانتظر تعليق المتداخلون علي هذه المشاركة العميقة .....


    عميق الود تماضر ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-11-2004, 10:59 AM

yagoub albashir

تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 1025

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    الحبيب محمد
    تبارك الله
    البوست بيرفع نفسو
    خالص الود
    ووعد بمداخلة قريبة
    يعقوب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-11-2004, 11:28 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: yagoub albashir)

    Quote: الاْخ المحترم محمد

    مساء الخير وأنت والاْهل والسودان بخير

    لنختبر مفهوم العنف فى مواثيق الاْمم المتحدة:
    terrorism is calculated use of violence to elicit psychological intimidation in an effort to accomplish political goals
    اذا فأن العنف وعلى حسب التعريف عاليه أحد وسائل الاْرهاب للحصول على اهداف معينة غير نزيهة.

    العنف ضد المرأة بشكل عام والسودانية بشكل خاص موضوع كبير جدا لذلك أركز على العنف الاْعلامى على المرأة السودانية داخل وخارج هذا المنبر.

    العنف الاْعلامى تعرضت له كثير من النساء السودانيات واضرب بذلك مثالا بالاْستاذه الصحفية امال عبس رغم رأيى فى نشاطها فى ثورة مايو. لاْن القلم الصحفى النزيه من المفروض أنه يقف مع المظلوم ضد الظالم وليس العكس.

    فى سودانيز أونلاين جميعنا قرأنا وبتقزز شديد الحملة الشرسة على بعض عضوات هذا المنبر فى ويبسايت موازى كان قد أنشأ لهذا الغرض.
    ومهما كانت الاْسباب والدوافع فليسس هناك مبرر من الاْساءة الى الاخرين بذاك الشكل الذى قرأناه. ولا أستثنى نفسى فى هذا المجال من أحد كوادر الجبهة التى قبض الثمن ليوجه الى الاساءة فى اراء حرة ومقالات ثم سمعنا به فى الخرطوم فى أنتظار منصب الوزارة.

    كل ما يحدث فى هذا الشأن هو أن القلم سلاح أخطر من البندقية. لاْن أقل ما يقال عن البندقية أنها تقضى على المرء ولا يكون هناك وقت لتبادل الاراء.
    أيضا القلم هو الذى يبقى على مر الاْجيال وتتم مداولة الاْراء لمئات أو الاف السنين.
    تقوم الحضارات على العلم وتنهار على أعتاب الجهل.
    الغرض من اسكات أى قلم يدافع عن الحق هو ارهاب.
    والقلم الذى يساند الظلم هو أرهاب ايضا والعبرة بالاْتجاه الذى يتوجه اليه القلم.

    فى المنبر الحر توجد كوكبة من السودانيين والسودانيات, من اصحاب صاحبات الضمائر اليقظة ومن بين السطور تستطيع أن تحدد أهداف تلك الاْقلام, ولكن وللاْسف الشديد يوجد كثير من عدم النضج فى تناول قضايا جادة فى المنبر الحر.
    فى كثير من الاْحيات يلجأ البعض الى اسلوب السب والمهاترات والشتائم والتحدى ظنا منهم بأن هذا الاْسلوب هو الكفيل بتوصيلهم الى قضيتهم فيما أن العكس صحيح.

    أى صاحب قضية لديه\ها الرغبة الاْكيدة فى شرح وجهات نظرهم, وكسب الرأى العام ولكن هناك من لا يميز فى طرحه\ها بين السودانيين كشعب والأنظمة فاسدة.
    ولا يميزون بين الاْديان وبين الاْنظمة التى تحرف تلك العقائد لمصلحتها الخاصة.

    تكون النتيجة فى هذا المجال استخدام العنف اللفظى والتدنى بمستوى النقاش ومستوى الكتاب والكاتبات.
    وأحد الدوافع أيضا واسباب هذا العنف اللفظى غير الناضج هو تفريغ لشحنات نفسية نتيجة القهر والظلم كما لو أن أعضاء المنبر الحر هم الجهة الرئيسية التى يجب محاكمتها.

    لاحظت ايضا توجيه الاْتهامات وهى عنف لا جدال فيه بدون مايسند تلك الاْتهامات وبعضها خطير جدا ومسئ للغاية مثلا وفى يوم من الاْيام قرأت فى هذا المنبر عن الشخص الذى أتهم بعلاقة خاصة مع والدته!
    كل هذه امور وفى قمة الاْنفعال يكتب الناس مايشائون بالشكل الذى يشأون ولا يهمهم مدى صحة تلك المعلومات أو الدمار النفسى الذى يسببونه لبعضهم البعض.

    لهذا السبب(طفشت) كثير من الاْقلام الجادة وبحثت لها عن مكان أكثر أحتراما
    ولآنه وفى مجال الصحافة بالذات لا يمكن أن نقول كل أناء بما فيه ينضح لآن الصحافة مسئولية قبل أن تكون قاعدة قتالية.

    أتطرق ايضا الى ملا حظتى لخلافات بعض أعضاء المنبر فى الرأى وهذا شئ طبيعى ولكن ما أن تتفق مع أحد هذه الاْطراف فى الرأى فى مجال اخر حتى تعامل على أنك عدو لا تجود المداخلة فى بوسته\ها .
    وهذا سلوكpremature أى غير ناضج..

    وعليه العنف فى المنبر الحر غير موجه ضد النساء بالذات لاْن هناك من النساء من هن أكثر شراسة وأبعد عن التبصر والمسئولية فى طرح قضيتها مما يضر بقضيتها ضررا بليغا عكس ما تتخيل.

    وعليه
    أحتمال أن أعود مرة أخرى لاْن الموضوع مهم للغاية

    سلام...


    شكرا الاستاذه نور تاور علي هذه الافادة الشاملة ، اعيد ماذكرتي كاملا حتي تعاد قراءته

    بتبصر لانه يفتح افاق جديده للحوار ...

    محبتي وفي انتظار عودتك مرة اخري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-11-2004, 11:36 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    الحبيب الاستاذ يعقوب البشير

    تحياتي ...


    شكرا علي رفع البوست والمرور الجميل ، هذا البوست اصبح ملك لاصحابه الذين اثروه

    بفكرهم ورؤاهم النيره ، ولي اجر المناولة فقط .....

    عميق الود يعقوب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-11-2004, 12:24 PM

AbuSarah

تاريخ التسجيل: 27-05-2003
مجموع المشاركات: 667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    الحبيب محمد تحيات عذبة

    Quote: ((وكما اتفق الجميع هنا ان العنف لاجنس له ، قد

    يكون من المرأة ضد الرجل او من الرجل ضد المراة ، وحاولت

    ومازلت اتمني ان يكون الحوار حول الموضوع بعيدا عن عرض

    التجارب الشخصية التي قد تنحرف بالحوار عن مبتغاه ، كنت

    اريد الحوار حول الظاهرة من حيث انها ظاهره )).


    تجدني متفق معك في ان يناقش الامر بعيدا عن الامور الشخصية هذا اذا كانت شخصية بالمعنى الحصري والدلالي للكلمة، ولكن عندما تكون التجربة عبر منبر عام كسودانيز اونلاين فهذا خاص ذو طبيعة عامة ينبغي ان يستصحب كل منا تجاربه في مساجلاته وحواراته مع الاخر لان الظواهر لا تثبت الا بالتجارب والا غدت تهويمات ذهنية لا اساس لها.

    هل مسألة العنف الذي اشرت اليه في البوست الرئس هو ظاهرة ام مشكلة ام اشكالية؟!!
    ان كان ظاهرة كما قلت فالتجريب في معرفة الظواهر منهج علمي مطلوب لاستنباط الحقائق... واما ان كانت المسألة موضوع حوارنا هنا هي مشكلة فالمشكلة تحتاج الى ان نقوم بتحديدها اولا حتى نكون علميين وموضوعيين في تناولها ومن ثم جمع المعلومات حولها وعنها وهذا وارد في مداخلتي الاولى حين قلت انا من دعاة مراجعة ارشيف سودانيز اونلاين لمعرفة ما اذا كان العنف الممارس في هذا المنبر هو جندري ام سياسي ام كيدي الخ... واعتقد ان مقترح هذا يمكن ان ينفع كحالة بحثية لاي باحث اكاديمي يقوم بنبش الارشيف واعادة قراءته جيدا ليخرج بنتائج حتما ستكون مذهلة .
    اما اذا كانت القضية المطروحة هنا كما استوحيتها انت اخي محمد من حديث الاخت رباح التلفزيوني تصنف كأشكالية، فالاشكالية عبارة عن كل معقد يشمل ما هو ثقافي- اجتماعي - اقتصادي وسياسي- قانوني بل وقيمي في كثير من الاحيان ، فكيفية معالجة الاشكالية ليست كالمشكلة و لا كالظاهرة، فالاشكالية تتعلق بالادارك في كل تجلياته الانسانية.

    العنف سواء كان لفظيا او جسديا فهو نوع من انواع الاضطهاد، والاضطهاد حالة قاتلة للابداع في اي جنس ذكر كان ام انثى. فتتنوع انواع الاضهاد منها الاضهاد الجنسي اي تصنيف الاجتماع البشري بين ما هو انوثي وذكوري ، او اضهاد اجتماعي كأن تشعر المرأة او الرجل الشمالي بانه افضل شأنا وآدمية من المرأة او الرجل الجنوبي، او اضطهاد اقتصادي كأن يحرم على المرأة العمل او ان تعمل بصورة غير متكافئة في الفرص او الاجر مع الرجل، او ممارسة تمييز ضد بعض ابناء الوطن بشئ من المحسوبية والمحاباة في شغل وظائف الخدمة العامة في الدولة كأن يكون لابن الجهة الفلانية الاسبقية على ابن الجهة او القبيلة الاخرى هذا شكل من اشكال الاضهاد يؤدي الى فقر الفكر وفقر المال وبالتالي يورث الجهل والمرض لدى الجنسين..... هذا فضلا عن الاضهاد السياسي هو ان يهيمن جنس في تسير دفة السلطة سواء كان سلطة الاسرة او القبيلة او المجتمع و الدولة .... وهنا تبرز جدلية الاسرة الابوية والانثوية او الاموية نسبة لسيطرة الام او المرأة على توجيه الاسرة في حقبة من حقب التاريخ المنصرم... وفي هذه السياقات من الاوجه التي يتمظهر فيها الاضهطاد تبرز السلوكيات التي تولد العنف الصادر عن اي من الجنسين وتغذيه القيم المجتمعية والاعراف والتقاليد التي تحلل وتحرم ، تضبط وتتساهل في ما تراه من نسقها الاجتماعي وتعضيده او تغلظ ضد من تراه غريبا عن نظامها الاجتماعي الثقافي ..وبالتالي يواجه بالرفض من قبل فئة من فئات المجتمع سواء كان الرجال او النساء.
    على سبيل المثال: مرت حقبة على السودان كانت النساء العاملات بسلك التعليم اي المدرسات " لا يقربهن احد" لطلب الزواج ولكن بتطور الوعي ونمو المجتمع المدني ادركت الاسر أهمية التعليم ودور المعلمة على مستوى الاسرة اقتصاديا وعلى صعيد المجتمع معرفيا تغيرت النظرة تجاه المدرسات واخذ الشباب يتبارون في الزواج منهن او الموظفات... فهذه ظواهر لها اسبابها الكامنه في قيم القبيلة والمجتمعات التقليدية سواء كانت زراعية او رعوية، فلا تعالج بمسيرات أومظاهرات بقدرما تعالج بالعلم وتش عين الجهل والظلام بالنور والهدى.
    في تقديري الشخصي لا اخال ان المرأة السودانية تحديدا وقياسا حتى بالمجتمعات الغربية الغارقة في المدنية تعاني من اضطهاد ذكوري لها يبلغ حد الثورة النسائية كما اسلفت، ولكن مهما كانت سعة الحرية فالانسان ينشد مزيدا من الحرية.... في هذا السياق يبدو الحديث معقولا عن معوقات الابداع لدى المرأة اي سياقات حقوق المواطنة الاساسية والمرأة والطفل والعجزة وكل ذوي الخصوصيات والاحتياجات الخاصة معنيون بها تطبيقا واحتراما.
    واعود بك للتجارب الشخصية: يحدثني صديق من المشرق العربي قبل عامين قائلا لي و الله يا اخي ا القناة السودانية الفضائية راح تطلق مني زوجتي !! قلت له كيف يا فلان... قال لي الحرمة 24 ساعه عينها علىالقناة السودانية تشاهد النساء السودانيات مدججات بالسلاح ويقمن بحملات ذاد المجاهد ، وهن موظفات خارجات زرافا وجماعات من البنوك والمدارس في منظهر مهيب في الشارع السوداني على خلاف ما عندنا هنا.... وهذا ما جنن زوجتي وخلاها كل مره تقول لي شوف شوف الحريم ايش بسون!! مو ذيكم انتم مسكرين " مغلقين" علينا بالبيوت!!!.
    اعتقد ما حققته المرأة السودانية على صعيد الابداع الفني والعلمي الاكاديمي والادبي ومن حيث الموقفية السياسية، حتما وراءه رجال و مجتمع متفهم واسر مسانده واخوة او ازواج سهروا ويسهرون على رقي المرأة وتعلمها.... بل حتى الظواهر الاجتماعية التي تحدد للشاب او الشابه من يتزوج / تتزوج تكاد تكون اليوم استثناءا في المجتمع السوداني بعد ان كانت هي السائد على الاقل قبل عشرين او خمس وعشرين عاما من الان... وهذا بفضل القليل من التحولات المدنية والحضرية التي انتظمت حتى الريف بهجراته من والى المدن.
    زد على كل هذا نشاهد المرأة السودانية اليوم تسافر دون محرم لمختلف بقاع العالم من اجل العلم او التجارة او لتشارك في مؤتمر وغيره وصارت هذه الحالة هي السائد وما عداها هو المتنحي... اي انه لا قيود لحركة المرأة ما دامت تسير في اتجاه الرقي والتقدم علميا وماديا... فمجتمعناقلبه وعقله كبير جدا وان بدرت سلبيات هنا وهناك فهي استثناء في تقديري تعالج كمشاكل يومية لا اشكالية مستعصية او ظاهرة برزت كالطفرة الوراثية بلا جذور جينية وراثية.

    ان سلمنا بان هناك عنف يمارس ضد المرأة السودانية، وان ما نشاهده من ابداعات نسائية في فضاءات السودان اليوم ليس كافيا ليثبت حسن نوايا الرجل تجاه شقيقته اواخته او امه المرأة او زوجته ، فالامر اذن يحتاج معالجات منهجية تطال الساسات التعليمية والثقافية ونظام الاسرة الخ... وفي تقديري تصبح مثل هكذا مشاكل لا تعالج بقوانين لان قضايا وعي اجتماعي حقيقي بالمشاركة بين الرجل والمرأة كل اوجه الحياة مشاركة ، وفي المشاركة يكمن تفجير الطاقات ابداعا وانجازا ... فالكائن المبدع هو كائن انجازي بطبعه.

    ***
    وفي ختام هذه المداخله اخي محمد والتي لي بقية حولها ستجبرني على العودة يوما ما... اود ان الفت الانتباه الى اني كنت متابع تماما وقارئ لكل كلمة كتبها الاستاذ عادل عبدالعاطي وغيره وكل سجالات الاستاذه رباح مثلما اني ملم تماما بقدر وافي من اسباب انسحاب الاخت رباح من منبر سودانيزاونلاين و لا احتاج في هذا الامر ايضاحا... فرباح امرها يهم عادل وابوساره ومحمد وغيره سواء اتفقنا معها في الرأي او اختلفنا... والا انه وفي رأي وبناءا على ما قرأته فان ما تعرضت له في سجالاتها مع الاخرين كان استهداف انتقائيا لكونها بنت الصادق المهدي التي يرى البعض انه تبوأت مقعدها في المكتب السياسي السوداني بالتعين لانها بنت الصادق وليس لكفاحها... وهنا اظنك ظللت تقرأ الجزئية الخاصة بخطاب الاستاذ عادل لها " رباح الصادق عضو المكتب السياسي المعين" تكرارا ومرارا...وهذا ما اشار اليه الاستاذ عادل انه كان ينتقدها بسبب موقعها السياسي الخ... وفي كثير من مداخلات بعض الاخوة كانوا يشيرون الى انها لم تكن كذالك ان لم تكن بنت الصادق المهدي ... وهذا ينم عن عدم معرفة من جانبهم عنها كما اعرفها انا وانت وغيرنا من كوادر حزب الامة.... فهؤلاء معذورون ولهم حق الاختلاف دون ما استهداف.... وهذا التوضيح ليس المقصود به الحياد عن مجرى الحوار... و لا يحمل اي معنى من معاني نكأ الجراح التي اتمنى ان تندمل وتعود العلاقات الانسانية بشكلها الطبيعي بين الحبيبة رباح الاستاذ عادل كأبناء وطن واحد نتساجل ونتحاور من اجله.

    ودمتم
    ابوساره بابكر حسن صالح
    ***************************************************
    مكتوب لك الدهب المجمر تتحرق بالنار دوام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-11-2004, 12:35 PM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: AbuSarah)

    الحبيب الاستاذ ابوساره

    تحياتي

    سعيد جدا جدا بعودتك الثانية ،والتي استمتعت جدا بقراءتها ، ولعل من رحمات هذا العيد

    علينا ان اتاح لنا فرصة ان نقرأ لقلمك الرشيق ..الانيق مرة اخري ..

    سأعود غدا لارد علي الجانب الذي يخصني في مداخلتك ...

    عميق الشكر والامتنان الحبيب ابوساره ...

    وسأعود غدا ان مد الله في العمر ..

    محبتي

    (عدل بواسطة محمد عبدالرحمن on 16-11-2004, 12:39 PM)
    (عدل بواسطة محمد عبدالرحمن on 16-11-2004, 12:50 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-11-2004, 01:25 PM

lana mahdi
<alana mahdi
تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 16047

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)



    الحبيب محمد و الاحباب
    لربما يفيد هذا فى رفد البوست بالمفيد
    *عن الجمعية البحرينية لحقوق الانسان
    قراءة في الإعلان بشأن القضاء على العنف ضد المرأة

    20 مارس 2004



    بقلم: الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان
    لم تحد إتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة على العنف الممارس ضدها، وكان لا بد من إيجاد آليات متخصصة في محاربة هذا العنف. ويأتي الإعلان بشأن القضاء على العنف ضد المرأة كأحد الآليات التي تبنتها الأمم المتحدة. وقد صدر هذا الإعلان عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في جلستها العامة الخامسة والثمانين في العشرين من ديسمبر 2001 . وترى الأمم المتحدة أن العنف ضد المرأة يمثل عقبة أمام تحقيق المساواة والتنمية والسلم. ومن هنا تؤكد ديباجة الإعلان أن العنف الذي يمارس ضد المرأة يشكل إنتهاكاً لحقوق الإنسان والحريات الأساسية ويحد من ممارستها لهذه الحقوق. وهو مظهر من مظاهر العلاقات القوى غير المتكافئة بين الرجل والمرأة على مدى العصور، والتي أدت إلى هيمنة الرجل على المرأة وممارسته التمييز ضدها . والعنف هو أحد الأساليب التي تفرض بها على المراة وضعية التبعية للرجل.

    لم تحد إتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة على العنف الممارس ضدها، وكان لا بد من إيجاد آليات متخصصة في محاربة هذا العنف. ويأتي الإعلان بشأن القضاء على العنف ضد المرأة كأحد الآليات التي تبنتها الأمم المتحدة. وقد صدر هذا الإعلان عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في جلستها العامة الخامسة والثمانين في العشرين من ديسمبر 2001 . وترى الأمم المتحدة أن العنف ضد المرأة يمثل عقبة أمام تحقيق المساواة والتنمية والسلم. ومن هنا تؤكد ديباجة الإعلان أن العنف الذي يمارس ضد المرأة يشكل إنتهاكاً لحقوق الإنسان والحريات الأساسية ويحد من ممارستها لهذه الحقوق. وهو مظهر من مظاهر العلاقات القوى غير المتكافئة بين الرجل والمرأة على مدى العصور، والتي أدت إلى هيمنة الرجل على المرأة وممارسته التمييز ضدها . والعنف هو أحد الأساليب التي تفرض بها على المراة وضعية التبعية للرجل.

    يعرف الإعلان العنف ضد المرأة بأنه اي فعل عنيف تدفع إليه عصبية الجنس ويترتب عليه أذى أو معاناة للمرأة من الناحية الجسمانية أو الجنسية أو النفسية، بما في ذلك التعديد بأفعال من هذا القبيل أو القسر أو الحرمان التعسفي من الحرية، سواء حدث ذلك في الحياة العامة أو الخاصة. ويشمل العنف مايلي:

    · العنف البدني والجنسي الذي يحدث في إطار الأسرة بما في ذلك الضرب والتعدي الجنسي على أطفال الأسرة الإناث أو العنف المتصل بالمهر(تتعرض الإناث للإضطهاد والقتل وغير ذلك في البلاد التي تدفع الفتاة مهراً لعريسها كالهند مثلاُ) وختان البنات وغير ذلك من الممارسات التقليدية الضارة بصحة المرأة. ومن أشكال العنف ضد المرأة اغتصاب الزوجة (إجبارها على معاشرة الزوج بدون رضاها). إلى جانب العنف غير الزوجي الذي يمارسه أحد أفراد الأسرة كالأخ أو ولي الأمر وغيرهم غلى جانب العنف المرتبط بالإستغلال.

    · العنف البدني والجنسي والنفسي الذي يحدث في إطار المجتمع العام بما في ذلك الإغتصاب والتعدي الجنسي والمضايقة الجنسية والتخويف في مكان العمل وفي المؤسسات التعليمية واي مكان آخر، والإتجار بالنساء وإجبارهن على البغاء.
    · العنف البدني والجنسي والنفسي الذي ترتكبه الدولة أو تتغاضى عنه اينما وقع.
    ولعل أكثر الفئات تعرضاً للعنف هن النساء المنتميات للأقليات والنساء المنحدرات من السكان الأصليين لأنهن الأكثر عرضة للتمييز العرقي والإضطهاد. واللاجئات والمهاجرات حيث يتعرضن خلال محاولتهن الفرار من بلدانهم إلى الكثير من المخاطر منها الإغتصاب أو القتل والإبتزاز. كما أنهن عادة ما يحاولن الهجرة مع أطفالهن مما يعيق تحركهن ويجعلهن اكثر عرضة للمخاطر.

    و تفتقر الأرياف والمناطق النائية في البلدان الفقيرة إلى الخدمات الرئيسية كالكهرباء والماء والخدمات الصحية والتعليمية. وتتعرض النساء الفقيرات للعنف الأسري والإجتماعي. وكثير من النساء في هذه المناطق مسئولات مباشرة عن تأمين إحتياجات أسرهن المعيشية لذا فإنهن يكن عرضة للوقوع تحت ضغوط مادية ونفسية نتيجة لحالتهن الإقتصادية وعدم تمكنهن من تلبية إحتياجات أطفالهن. وعادة ما يكون الفقر والعوز سبباً لأن يمارس الرجل الإضطهاد على المرأة، وفي الريف والمناطق النائية يتمثل العنف الذي تتعرض له المرأة إلى تغلغل العادات والتقاليد وبالتالي الممارسات الضارة بصحة الفتاة والمرأة على وجه العموم كختان البنات على سبيل المثال. ومن الجدير ذكره هنا أن الكثيرون يعتقدون خطأً أن الختان هو واجب في الإسلام ، والحقيقة أنه عادةً متوارثة بين بعض الشعوب وترجع للعصر الفرعوني. ولقد كان الختان يمارس في البحرين عند بعض الطوائف الإسلامية في بداية القرن الماضي ثم انقرض ولكنه عاد في نهاية الثمانينيات وبداية التسعينات. وقد حذرت منه أخصائية إجتماعية تعمل في إحدى مدارس القري البحرينية، ثم تكلمت عنه كذلك باحثة بحرينية في ندوة عن المرأة وأكدت عليها أستاذة في كلية العلوم الصحية، ومؤخراً أشارت إليه عضوة في جمعية نسائية وأكدت أنه يمارس في بشكل متزايد في القرى، وناشدت الجمعيات النسائية بالتدخل لمنعه.

    ومن الفئات النسائية اللاتي يتعرضن للعنف أكثر من غيرهن نزيلات السجون والمؤسسات الإصلاحيةـ وذلك ، ويكون ذلك عادةً نتيجة ممارسة التعذيب عليهن من قبل السلطات العقابية، إلى جانب أن العائلة عادة ما تقف ضد المرأة السجينة وبدلاً من أن تقف معها وتخفف من معاناتها نجد أن الكثير من الأسر تتبرأ من بناتهن في حالة سجنهن. وفي حالة الحروب تكون النساء عادةً أكثر تاثراُ بالنزاعات المسلحة فمن ناحية أن هن لسن طرفاُ في النزاعات إلا أنهن الضحايا الأكثر تأثراُ بها والسبب إنهن يكن عرضة للإعتداءات المسلحة والمخاطر. وتكون النساء في هذه الحال مسئولات عن تأمين سلامة الأسرة بكاملها وتأمين إحتياجاتها اليومية مما يعرضهن بالتالي إلى خطر القتل وغير ذلك من العنف كالإغتصاب والإعتداءات الجنسية وغير ذلك ، بالإضافة لتعرضهن لضغوط نفسية نتيجة خوفهن على أبنائهن. ولقد أشارت الكثير من شهادة النساء عن معاناتهن أثناء الحرب اللبنانية إلى هذه الحقيقة.

    وتشير ديباجة الإعلان إلى أن العنف ضد المرأة ظاهرة عامة منتشرة في كل المجتمعات وهي تتخطى حدود الدخل والطبقة والثقافة. أي بمعنى آخر أن ينتشر العنف ضد المرأة في المجتمعات الصناعية الغربية الغنية كما ينتشر في المجتمعات النامية الفقيرة منها والغنية. وهو يمارس بين الطبقات الغنية والفقيرة، وبين المثقفين والمتعلمين والأميين، وهو ليس حصراً على طائفة أو مستوى تعليمي أو ثقافي معين.

    ويشير الإعلان لأهمية الدور الذي تلعبه الحركات النسائية في لفت الإهتمام إلى طبيعة وصعوبة وضخامة مشكلة العنف ضد المرأة، حيث تلعب المنظمات والجمعيات النسائية دوراً كبيراً في محاربة العنف ومساعدة النساء المعنفات وتقديم الدعم القانوني والنفسي لهن. وقد أنشأت المنظمات النسائية مراكز للإستشارات القانونية والنفسية. كما افتتح البعض بيوتاً لإيواء ضحايا العنف من النساء. وتجدر الإشارة هنا إلى أن جمعية أوال النسائية قد أنشأت الخط الساخن ومركز الإستشارات القانونية والنفسية، كما أنشأت جمعية نهضة فتاة البحرين مركزاً للإستشارات وبالتالي تكون هذه الجمعيتين قد وضعتا رجليهما على الطريق الصحيح لمحاربة العنف أو أي انتهاك لحقوق المرأة. إلا أن الدور الأكبر الذي يجب أن تلعبه هذه المنظمات النسوية ومنظمات حقوق الإنسان هو التوعية ونشر الوعي بحقوق المرأة وحث النساء على هدم جدار الصمت وكشف جرائم العنف التي يتعرضن لها سواء في الأسرة أو المجتمع. كما تلعب الجمعيات النسائية دوراً مهماً في الضغط باتجاه تعديل القوانين لصالح المرأة ومحاربة كافة أشكال التمييز ضدها.

    ينطلق الإعلان بشأن القضاء على العنف ضد المرأة من الحقوق الأساسية الواردة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهدين الدوليين. وهذه الحقوق هي: الحق في الحياة والحق في المساواة، والحق في الحرية والأمن الشخصي، والحق في التمتع بحماية القانون، والحق في عدم التعرض لأي شكل من أشكال التمييز والحق في أعلى مستوى ممكن من الصحة البدنية والعقلية، والحق في شروط عمل منصفة وأخيراً الحق في أن تكون في مأمن من التعذيب أو المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة (المادة 3).

    ويحَمِل الإعلان الحكومات مسئولية إتخاذ كافة التدابير التي من شأنها الحد من العنف ضد المرأة. فعلى الحكومات إدانة العنف ضد المرأة وعدم التذرع باية حجج كالأعراف والتقاليد أو الإعتبارات الدينية. كما تقع عليها مسئولية تنقيح قوانينها الوطنية بحيث تتضمن جزاءات جنائية أو مدنية أو جزاءات عمل بحق من يمارسون العنف ضد المرأة. كما يجب على الحكومات أن تعيد النظر في تحفظاتها بشأن إتفاقية السيداو، وأن تمتنع عن استعمال العنف ضد المرأة وتحقق في كافة ممارسات التعذيب التي ينفذها موظفيها وتحاسب المسئولين عن هذه الممارسات.

    وعلى الحكومات أيضاً أن تضع الخطط والإستراتيجيات التي من شأنها محاربة العنف ضد المرأة وتعزيز المساواة والحقوق. كما أن عليها أن ترصد جزءً من ميزانيتها لهذا الغرض. ويدعو الإعلان الحكومات إلى بناء دور لإيواء النساء المعنفات مع أطفالهن، وأن والعمل على تاهيلهن نفسياً وجسدياً واجتماعياً. وحيث أن العنف ضد المرأة هو أحد السلوكيات الإجتماعية يضع الأعلان أهمية خاصة للتعليم حيث يدعو إلى إتخاذ التدابير من أجل تعديل أنماط السلوك الإجتماعي والثقافي للرجل والمرأة على حد سواء، وإزالة التحيز والممارسات التقليدية الأخرى المستندة إلى دونية أي من الجنسين أو تفوقه أو إلى القوالب الجامدة فيما يتعلق بدور الرجل والمرأة. وهذا يستلزم مراجعة كافة الكتب والمناهج التعليمية وتمحيصحها لإبراز أية نصوص أو قيم تمييزية بين الجنسين وبالتالي تعديلها. بالإضافة لذلك يجب على وسائل الإعلام المختلفة إصلاح أساليبها بحيث تساهم في محاربة التمييز والعنف ضد المرأة. وأن تساهم مساهمة فعالة في نشر التوعية بحقوق الإنسان وحقوق المرأة. وأن تشجع صوغ مبادئ توجيهية ملائمة للمساعدة على تنفيذ المبادئ التي يتضمنها الإعلان.

    ويدعو الإعلان الحكومات للإعتراف بالدور الذي تؤديه الحركة النسائية والمنظمات غير الحكومية في كافة أنحاء العالم في رفع درجة الوعي والتخفيف من حدة مشكلة العنف ضد المرأة. بالإضافة إلى تسهيلها ومساندتها لعمل الحركة النسائية والمنظمات غير الحكومية وتتعاون معها على المستويات المحلية والوطنية والإقليمية. وأن تشجع المنظمات الإقليمية والحكومية الدولية التي هي أعضاء فيها على إدراج القضاء على العنف ضد المرأة ضمن برامجها.

    ولا ننسِ هنا دور مراكز الدراسات والبحوث بهذا الخصوص حيث أنها يجب أن تضطلع بمهمة رصد كافة أشكال العنف ضد المرأة وأن تجمع البيانات وتصنفها وخاصة فيما يتعلق بالعنف الأسري, وعلى الحكومات أن تساند هذه المراكز وأن تشجع الأبحاث التي تتناول أسباب هذا العنف وطبيعته وخطورته وتبعاته، ودراسة مدى فعالية التدابير التي تنفذ لدرئه ولتعويض من يتعرضن له ونشر نتائج هذه الدراسات على أوسع نطاق. كما أن على الحكومات أيضاً أن تضمن تقاريرها الدورية الخاصة بتطبيقها للإتفاقيات الدولية التي هي طرفاُ فيها قسماً خاصاً عن التدابير والقوانين التي تتخذها لمحاربة العنف ضد المرأة.

    ويخلص الإعلان إلى الإشارة إلى المسئولية الدولية في محاربة العنف ضد المرأة. وهذه بعض الإجراءات ينبغي إتخاذه تعزيزاً لهذه الغاية ما يأتي:
    1. تعزيز التعاون الدولي والإقليمي بهدف تحديد استراتيجيات إقليمية لمكافحة العنف، وتبادل الخبرات وتمويل البرامج المتصلة بالقضاء على العنف ضد المرأة.
    2. الترويج لعقد الإجتماعات والحلقات الدراسية في مسألة العنف ضد المرأة.
    3. تشجيع تبادل المعلومات والتنسيق بين هيئات الأمم المتحدة في مسألة العنف ضد المرأة.
    4. التعاون مع المنظمات غير الحكومية في التصدي لمسألة العنف ضد المرأة.
    بقى أن نذكر أنه استناداً إلى هذا الإعلان وإلى إتفاقية السيداو فإن على الحكومة والمجلس الأعلى للمرأة دوراً ومسئولية كبيرين في ترجمة هذه المبادئ إلى خطط واستراتيجيات وسياسات . كما أن عليها كذلك توثيق علاقتها مع الجمعيات النسائية بحيث تكون شريكاُ معها وليس تابعاً لها. وأن تعمل على تعديل القوانين المنظمة لعمل هذه الجمعيات بحيث تعطيها حيزاً كافياً من حرية الحركة. كما أن على الحكومة أن تسهل مهمة الجمعيات في محاربة العنف وفي تعزيز المساواة بين الرجل والمرأة ويشمل ذلك تقديم الدعم المادي لمشاريع الجمعيات في هذا الشأن.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2004, 11:45 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: lana mahdi)

    العزيزه لنا مهدي

    مرحبا ...

    ....الوثيقة التي اوردتيها هنا تصب في مجري الحوار تماما ،

    وتدعم كثير من الرؤي التي نوقشت هنا ...

    ...ولم اتجاهل رفعك للبوست في المرة الاولي ، ويصعب

    علي ذلك في ظل هذا الحضور الجندري الكبير ، فقط كنت اري

    انكن اصبحتن ملاك هذا البوست ولاتحتاجن لمثل هذا البرتوكول

    الذي يقطع في بعض المرات تسلسل الحوار .....

    شكرا لنا ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2004, 12:33 PM

lana mahdi
<alana mahdi
تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 16047

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    Quote: ولم اتجاهل رفعك للبوست في المرة الاولي

    الحبيب محمد عبدالرحمن
    قطعا ما بيناتنا،اتفهم الزحمة الفى البوست و تبعاتها
    عينى باردة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2004, 03:31 AM

رباح الصادق

تاريخ التسجيل: 04-05-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    الأخ محمد عبد الرحمن
    وجميع أفراد المنبر الحر وقراءه
    لكم أطيب التهاني بالعيد- تقبل الله صيام من صام وقيام من قام من المسلمين السودانيين وغيرهم،

    أرسلت لي وصلة هذا البوست- كالعادة فلست قارئة متابعة لما يكتب في المنبر الحر..
    ولكن المقترح الذي جاء من لنا وأكد عليه الأخ محمد من أنه لا بد من وجود نوع من التنظيم لمثل هذه المنابر هو الذي دفعني للكتابة مؤيدة.. فلا أحسب أن الحرية يمكن أن تكون بلا حد وكما كنت أكتب في توقيعي فإنه يجب أن تنتهي حريتنا حين تبدأ حرية الاخرين حريتهم في أن يكونوا وأن يفكروا كما يشاؤون
    أشكر كل من دعاني للمشاركة وأيضاأشكر على كل هذا الاهتمام بكلمات عابرات قيلت في برنامج لم يرد له معدوه أن يلمس الأغوار- فقد أكد لنا المخرج في لقائه بنا قبل التسجيل أنهم لا يريدون محاضرة بل ونسة خفيفة للناس في العيد.. وقد جادلته باننا بهذه الطريقة نضيع زمن الشعب السوداني، وأن الدقائق الأربعين يجب أن تستثمر في مادة دسمة الشيء الذي لم يوافق عليه.. وهكذا فقد ولجنا الاستديو وفي بالنا أن نلقي بكلمات هي في مقام الونسة.. الإعداد والتنسيق لم يكن كما مفروض له.. التلفزيون السوداني يفكر بطريقة علينا أن نخاطبها بشكل أكثر جدية إن أردنا أن نرتقي ببلادنا.. وأنا أشير هنا لمقال للأستاذ السر السيد بعنوان "في كيف يفكر التلفزيون السوداني".. ولنترك هذا الملف الموجع لغيره.. ولا أقصد هنا التعرض لبعض الروايات المغلوطة وآفة التاريخ رواته، ولا شك أن تحميل الأشخاص وزر الآخرين هو ضلال إذ لا تزر وازرة وزر أخرى.. ولكني أنصرف لأصل القضية..
    ولكن ما أؤكده أن تجربتي الشخصية في المنبر لم تكن طرفا فيما ذهبت إليه.
    لنا محقة أنني لم أذكر تجربة سودانيز أون لاين بالتحديد للإشارة للعنف ضد المرأة- بل الأكثر من ذلك أنني لا أراه قاصرا على الشبكة العنكبوتية. ومن قبل كانت لي كتابة غاضبة إثر عنف تعرضت له إحدى الزميلات الصحفيات الشهيرات من أحد الصحافيين الذين حين ضاق صدره بمكا تكتب لم يجد سوى التعريض بها بشكل مقزز.. والأسوأ من ذلك أنها حينما ردت عليه منفعلة عوقبت من قبل الجهات المختصة في حين لم يعاقب صاحب الجريرة الأصلية التي تسببت في كتابتها

    وبغض النظر عن أنواع العنف الفكري المتعددة، فإن أخطرها هو العنف المتعلق بالعرض.. ما أسهل الإشارة لأعراض الآخرين فالكلام لا يشرى ويباع وهو متاح للجميع، والخوض في الأعراض يجد لدى الكثيرين لذة فيتم تداوله على نطاق واسع، ولهذا، لسهولة نشره ومبلغ سوئه وأثره البالغ على المقذوف، كان له في الإسلام كل ذلك الشجب، والعقوبة.

    صحيح أن العنف ضد المرأة ليس قاصرا على الرجال.. وصحيح أن العنف يمكن أن يكون على أي فرد بغض النظر عن نوعه. ولكن خطورة العنف ضد المرأة أنه اكثر فعالية .. والرجال ليس فقط لا ينجح الفعل ضدهم في إثنائهم بل قد يحفزهم. وقد أثبتت الدراسات العلمية ان تأثير التستسترون (هرمون الذكورة) في تكوين الأجنة الذكور واضح، ومنها أن المخ الذي يحقن بالهرمون في مراحل تكونه الجنيني يكون في المستقبل مختلفا. فلدى تعريض فئران الاختبار للمعاناة بالصدمات الكهربائية وجد أن الذكور والإناث المحقونات بالتسترون يستجيبون للمعاناة بشكل إيجابي بينما تثبط المعاناة الإناث.. أنا بالطبع لا أورد هذا الحديث لتأكيد أن كافة الإناث يستجبن للعنف سلبيا أو أن كافة الذكور يستجيبون للمعاناة إيجابيا، فهنالك أمور عديدة ذاتية وثقافية وتربوية تختلف من شخص لآخر وتجعل هذه الحقيقة أقل تعميما، فهنالك نساء يزداد القهن مع التحديات والصعاب، وهنالك رجال تثبطهم الظروف الصعبة.. ولكن حقيقة أن عدم تحمل النساء للقذف أكبر وتأثيره عليهن أبلغ لا أرى أن الكثيرون يغالطون فيها ولهذا توعد رب العباد الذين يقذفون المحصنات الغافلات.

    وأؤكد ايضا حقيقة أن هنالك نساء يشتركن في هذه الأفعال بل ربما هن أكثر من الرجال، وهذا أيضا مرده إلى ذهنية المضهد (بفتح الهاء) فالمضهد في الغالب لا يوجه أسهمه للمضهد (بكسر الهاء) بل لأمثاله من المضهدين (بفتح الهاء) وهذا دليل على سوء حظ النساء في مجتمعنا وقلة شعورهن بالأمان،

    ولكني أعترض على تعريف فكرة النوع بالعنصرية ومعروف أن العنصرية مفهوم تدخل فيه التفرقة حسب اللون أو العرق أو النسب أو الأصل الإثني أو الجهوي ولكن لا يمكن بحال أن يدخل فيه النوع أو الجنس ولذلك لزم التصحيح فبعض الأحداث يقرأون هذا البورد وربما وقر في ذهنهم أن العنصرية مفهوم له علاقة بالجنس ذكرا كان أو أنثى..

    لقد ناقشنا من قبل في مجموعتنا للنساء المبدعات هذه المسألة، مسألة العنف ضد المرأة، وهي في مجال الإبداع ليست قاصرة على النت بل هي في كل الملفات المكتوبة والمسموعة والمرئية.
    وأذكر أنني كنت مشاركة في مؤتمر تعليم حقوق الإنسان الذي عقد في ديسمبر 2003 كنت في مجموعة الإعلام والثقافة.. وكنا بصدد صياغة توصيات خاصة بمجالات العمل في الثقافة والإعلام. وكان من ضمن القضايا التي أثيرت أن بعض العاملات بالتلفزيون والصحافيات ذكرن مسألة العنف ضد النساء بأشكال مختلفة وضرورة أن توضع لها قوانين صارمة وعقوبات ناجزة.. ومما أثار النقاش أن البعض تحفظ باعتبار أن الإشارة لأن النساء يتعرضن لعنف لفظي أو حتى فعلي في تلك المجالات ربما كان له أثرا سالبا بإحجام أولياء الأمور عن السماح لبناتهن بالعمل فيها.. وحينها قام الأستاذ فيصل محمد صالح وقد كان رئيس المجموعة، قام بسماع أصوات كافة النساء الموجودات بالمجموعة واحدة واحدة لتدلي برأيها من خلال تجربتها.. وكانت النتيجة أن رجحت كفة الرأي القائل بضرورة الإشارة صراحة للتحرش بالنساء وضرورة كبحه بإجراءات صارمة..

    إن العنف في أي مجال وتجاه اي فرد مرفوض والحديث فيه (ما دخل العنف في شيء إلا شانه ولا الرفق في شيء إلا زانه)، وفي الآونة الأخيرة ازدادت حدة العنف اللفظي لدينا في السودان ربما كتعبير عن حالة الأزمة أو اللاثقافة التي يمر بها مجتمعنا جراء أباطيل المشروع الحضاري ومراراته التي تجرعناها.. فهنالك العنف السياسي والعنف الجيلي والعنف الإثني والعنف النوعي. والأخير أي العنف ضد المرأة بأشكاله المختلفة الجسدية واللفظية والمعنوية يعوق عطاء النساء فهن شرائح أكثر هشاشة بحكم موقعهن المتدني في المجتمعات.. بالطبع الكثيرون يغالطون هذه الحقيقة مكابرة أو سوء فهم.. ولكن الإحصائيات كلها عن معدلات التعليم، والثروة، والمناصب الدستورية، وغير ذلك تؤكد أن النساء هن في قاع المجتمعات الإنسانية بالجملة.. وعطاؤهن للعالم غير محسوب وخارج ذاكرة التدوين سواء المناشط الاقتصادية أو الثقافية أو غيرها.. والعنف ضدهن في مجالات العمل العام يزيد من هذه الحقائق جلاء لأنه يشكل عاملا طاردا للكثيرات اللائي لا يتحملن عبء ذلك العنف ولا يطقنه.
    وختاما فإني أرجو أن تستجاب دعوة الأخ محمد عبد الرحمن في تناول هذا الموضوع بشكل لا يشير للتجارب الخاصة بل عام وفي مجالاته الأوسع خارج البورد حتى.. علاوة على متابعة فكرة المنفستو أو اللائحة التي تجعل هذا الفضاء فضاء نقيا لا يتيقن والجه أنه لا شك متعرض للقاذورات
    رباح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2004, 09:09 AM

Emam Hassan
<aEmam Hassan
تاريخ التسجيل: 04-08-2003
مجموع المشاركات: 534

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: رباح الصادق)

    Up

    Wallahi it is '7asarah (a lost) someone like Rabah Stop writing in the board..

    I am not Ansari or Umma party, but when we had the rare chance of making the well-educated and enlightened Sudanese females come and contribute to the board, I believe we have to endeavour to facilitate this participation, not only by the spirit of mutual tolerance, but also the mutual respect to "other" ..whether "the other" is a person or an opinion..

    I take this opportunity to condemn all sort of violence, not that one directed against women alone, but also against men, Muslims or Christians or pagans, Allllll sorts of discrimination and violence inside this board and outside it in our real life

    I also take this opportunity to call back all those who have opted not to write here again, including Rabah, because of the violence they faced or any sort of hostility,
    I call them to come back to their virtaul homeland

    lets dream, just dream, of more tolerant Sudan..

    if we failed to do it in the board, we will fail doing it in real life

    Lets sign against all sort of violence or exclusion in this board...and for the "optional return" of all who boycotted the board

    The undersigned:

    I)Emam Hassan
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2004, 10:58 AM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 31-03-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: Emam Hassan)

    Quote: رغم ان الكثيرون يرمون علي اني قد قسوت لفظيا علي الاخت رباح الصادق المهدي؛ فانا اقول ان ذلك كان نقاشا سياسيا ساخنا؛ حولته الاخت رباح الي شخصي؛ حينما اتهمتني باتهامات غليظة وشخصية اثناء النقاش؛ وحكمت علي ومجموعة من الاخوات والاخوات باننا ممنوعين من الحب؛ وسمحت لمحازبيها ان يشتموا النس في بوستها بتعبير الحشرات؛ مما وقع علي الاخ الرقيق المبدع ود شاموق.

    لم استهدف الاخت رباح في شخصها لانها بنت الصادق المهدي؛ ولا استهدف اي انسان في شخصه؛ بل استهدفت موقعها الحزبي وممارستها السياسية والايدلوجية والدعائية.


    الاخ عادل لقد لاحظت كثيرا محاولاتك لابعاد تهمة او سمها ما شئت ابعاد رباح الصادق من المنبر

    اقول لك اخي عادل الكلمة حرة لا يمكن لنا تقييدها او تكمميها
    لست في وضع يجبرك ولا اظن ان رباح نفسها تريد منك ان تسعى لنفي ذلك
    فصدقني كثير منا لا يلقي باللائمة عليك فرباح حرة مثلك لها ان تستمر بالمنبر او تتركه او تاتي اليه احيانا
    فالعمل العام فيه كل قول فانت يا اخي لم تكتب غير رايك ولك ان تدافع عنه وبشراسة كما احببت او تحب دائما لا تسريب عليك

    من يناقش بالكلمة فعليه تحمل ما قد يلاقيه خاصة في هذا المنبر الحر واي انسان لا يستطيع تحمل النقد فعليه بالانسحاب من هذا المنبر والعمل العام
    نحن نرحب بكل حديث سلبيا ام ايجابيا فلك ان تتحدث عن رباح او لنا او سعاد او السيد الصادق نفسه ولك رايك الحاد جدا في شخص الامام عبد الرحمن كل هذا نعرفه وعليك ان تكون امينا في رايك كما عهدناك تجد منا الاحترام فحرية رايك وحدها هي التي ننشدها وثق في ان لا احد سوف يعترضك او يسي اليك طالما كانت الكلمة هي وسيلتنا سوا اكانت رباح ابنة الصادق المهدي امام الانصار - رئيس حزب الامة او كانت ابنة عضوا في ارياف وبقاع السودان

    فطالما تتناول تجربتها في العمل العام فلك كل الحق والحرية

    اتمنى الا تلقي باللوم عليك ودعك مما يقوله البعض فثمرة الديموقراطية التي جناها السيد الصادق وعلمنا اياها ان تم رشقه بالحجارة في احد زياراته ايبان كارثة الفيضانات في 88 من قبل صبية الجبهة الاسلاموية فلم يغضب ولم يثور ولم يامر بسجنهم وحبسهم
    بل لم يكن له حراسا يمنعون عنه الصبية
    والقابض على الحرية كالقابض على الجمر فمن اراد نورها فليسطلي بنارها كما قال الزعيم الازهري
    فلا خير فيك ان لم تقل ولا خير فينا ان لم نسمع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2004, 12:01 PM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: Emam Hassan)

    العزيز امام

    عيدك سعيد وربنا يحقق امانيك ..شاكر مرورك من هنا


    Quote: lets dream, just dream, of more tolerant Sudan..

    if we failed to do it in the board, we will fail doing it in real life


    معك نحلم ونتمني ان نشارك جميعا في تحقيق ذلك ..

    عميق مودتي امام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2004, 11:57 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: رباح الصادق)

    الاخت رباح الصادق

    عيدك سعيد وربنا يحقق امانيك ...وشاكر جدا تفضلك بالمرور من هنا

    من حسنات هذا البوست انه افطرك بعد صيام طويل ، واعادك الينا

    هذه العودة التي اتمني ان تستدام لمزيدا من التواصل.

    Quote: صحيح أن العنف ضد المرأة ليس قاصرا على الرجال.. وصحيح أن العنف يمكن أن يكون على أي فرد بغض النظر عن نوعه. ولكن خطورة العنف ضد المرأة أنه اكثر فعالية .. والرجال ليس فقط لا ينجح الفعل ضدهم في إثنائهم بل قد يحفزهم. وقد أثبتت الدراسات العلمية ان تأثير التستسترون (هرمون الذكورة) في تكوين الأجنة الذكور واضح، ومنها أن المخ الذي يحقن بالهرمون في مراحل تكونه الجنيني يكون في المستقبل مختلفا. فلدى تعريض فئران الاختبار للمعاناة بالصدمات الكهربائية وجد أن الذكور والإناث المحقونات بالتسترون يستجيبون للمعاناة بشكل إيجابي بينما تثبط المعاناة الإناث.. أنا بالطبع لا أورد هذا الحديث لتأكيد أن كافة الإناث يستجبن للعنف سلبيا أو أن كافة الذكور يستجيبون للمعاناة إيجابيا، فهنالك أمور عديدة ذاتية وثقافية وتربوية تختلف من شخص لآخر وتجعل هذه الحقيقة أقل تعميما، فهنالك نساء يزداد القهن مع التحديات والصعاب، وهنالك رجال تثبطهم الظروف الصعبة.. ولكن حقيقة أن عدم تحمل النساء للقذف أكبر وتأثيره عليهن أبلغ لا أرى أن الكثيرون يغالطون فيها ولهذا توعد رب العباد الذين يقذفون المحصنات الغافلات.


    مشاركة عميقة ساهمت في اضاءة الكثير من الجوانب ، واتفق معك

    تماما في الاقتباس اعلاه .....


    ننتظر مواصلة الحوار حول ماطرحتيه من رؤيه من بقية

    المشاركون / المشاركات ...

    عميق مودتي اختي رباح واتمني عودتك مرة اخري






                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2004, 12:30 PM

lana mahdi
<alana mahdi
تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 16047

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: رباح الصادق)


    الحبيبة رباح لا فض فوك كل عام و انت بالف خير محبتى لك وتقديرى،وكم اعجبتنى المداخلة











    Quote: الأخ محمد عبد الرحمن
    وجميع أفراد المنبر الحر وقراءه
    لكم أطيب التهاني بالعيد- تقبل الله صيام من صام وقيام من قام من المسلمين السودانيين وغيرهم،

    أرسلت لي وصلة هذا البوست- كالعادة فلست قارئة متابعة لما يكتب في المنبر الحر..
    ولكن المقترح الذي جاء من لنا وأكد عليه الأخ محمد من أنه لا بد من وجود نوع من التنظيم لمثل هذه المنابر هو الذي دفعني للكتابة مؤيدة.. فلا أحسب أن الحرية يمكن أن تكون بلا حد وكما كنت أكتب في توقيعي فإنه يجب أن تنتهي حريتنا حين تبدأ حرية الاخرين حريتهم في أن يكونوا وأن يفكروا كما يشاؤون
    أشكر كل من دعاني للمشاركة وأيضاأشكر على كل هذا الاهتمام بكلمات عابرات قيلت في برنامج لم يرد له معدوه أن يلمس الأغوار- فقد أكد لنا المخرج في لقائه بنا قبل التسجيل أنهم لا يريدون محاضرة بل ونسة خفيفة للناس في العيد.. وقد جادلته باننا بهذه الطريقة نضيع زمن الشعب السوداني، وأن الدقائق الأربعين يجب أن تستثمر في مادة دسمة الشيء الذي لم يوافق عليه.. وهكذا فقد ولجنا الاستديو وفي بالنا أن نلقي بكلمات هي في مقام الونسة.. الإعداد والتنسيق لم يكن كما مفروض له.. التلفزيون السوداني يفكر بطريقة علينا أن نخاطبها بشكل أكثر جدية إن أردنا أن نرتقي ببلادنا.. وأنا أشير هنا لمقال للأستاذ السر السيد بعنوان "في كيف يفكر التلفزيون السوداني".. ولنترك هذا الملف الموجع لغيره.. ولا أقصد هنا التعرض لبعض الروايات المغلوطة وآفة التاريخ رواته، ولا شك أن تحميل الأشخاص وزر الآخرين هو ضلال إذ لا تزر وازرة وزر أخرى.. ولكني أنصرف لأصل القضية..
    ولكن ما أؤكده أن تجربتي الشخصية في المنبر لم تكن طرفا فيما ذهبت إليه.
    لنا محقة أنني لم أذكر تجربة سودانيز أون لاين بالتحديد للإشارة للعنف ضد المرأة- بل الأكثر من ذلك أنني لا أراه قاصرا على الشبكة العنكبوتية. ومن قبل كانت لي كتابة غاضبة إثر عنف تعرضت له إحدى الزميلات الصحفيات الشهيرات من أحد الصحافيين الذين حين ضاق صدره بمكا تكتب لم يجد سوى التعريض بها بشكل مقزز.. والأسوأ من ذلك أنها حينما ردت عليه منفعلة عوقبت من قبل الجهات المختصة في حين لم يعاقب صاحب الجريرة الأصلية التي تسببت في كتابتها

    وبغض النظر عن أنواع العنف الفكري المتعددة، فإن أخطرها هو العنف المتعلق بالعرض.. ما أسهل الإشارة لأعراض الآخرين فالكلام لا يشرى ويباع وهو متاح للجميع، والخوض في الأعراض يجد لدى الكثيرين لذة فيتم تداوله على نطاق واسع، ولهذا، لسهولة نشره ومبلغ سوئه وأثره البالغ على المقذوف، كان له في الإسلام كل ذلك الشجب، والعقوبة.

    صحيح أن العنف ضد المرأة ليس قاصرا على الرجال.. وصحيح أن العنف يمكن أن يكون على أي فرد بغض النظر عن نوعه. ولكن خطورة العنف ضد المرأة أنه اكثر فعالية .. والرجال ليس فقط لا ينجح الفعل ضدهم في إثنائهم بل قد يحفزهم. وقد أثبتت الدراسات العلمية ان تأثير التستسترون (هرمون الذكورة) في تكوين الأجنة الذكور واضح، ومنها أن المخ الذي يحقن بالهرمون في مراحل تكونه الجنيني يكون في المستقبل مختلفا. فلدى تعريض فئران الاختبار للمعاناة بالصدمات الكهربائية وجد أن الذكور والإناث المحقونات بالتسترون يستجيبون للمعاناة بشكل إيجابي بينما تثبط المعاناة الإناث.. أنا بالطبع لا أورد هذا الحديث لتأكيد أن كافة الإناث يستجبن للعنف سلبيا أو أن كافة الذكور يستجيبون للمعاناة إيجابيا، فهنالك أمور عديدة ذاتية وثقافية وتربوية تختلف من شخص لآخر وتجعل هذه الحقيقة أقل تعميما، فهنالك نساء يزداد القهن مع التحديات والصعاب، وهنالك رجال تثبطهم الظروف الصعبة.. ولكن حقيقة أن عدم تحمل النساء للقذف أكبر وتأثيره عليهن أبلغ لا أرى أن الكثيرون يغالطون فيها ولهذا توعد رب العباد الذين يقذفون المحصنات الغافلات.

    وأؤكد ايضا حقيقة أن هنالك نساء يشتركن في هذه الأفعال بل ربما هن أكثر من الرجال، وهذا أيضا مرده إلى ذهنية المضهد (بفتح الهاء) فالمضهد في الغالب لا يوجه أسهمه للمضهد (بكسر الهاء) بل لأمثاله من المضهدين (بفتح الهاء) وهذا دليل على سوء حظ النساء في مجتمعنا وقلة شعورهن بالأمان،

    ولكني أعترض على تعريف فكرة النوع بالعنصرية ومعروف أن العنصرية مفهوم تدخل فيه التفرقة حسب اللون أو العرق أو النسب أو الأصل الإثني أو الجهوي ولكن لا يمكن بحال أن يدخل فيه النوع أو الجنس ولذلك لزم التصحيح فبعض الأحداث يقرأون هذا البورد وربما وقر في ذهنهم أن العنصرية مفهوم له علاقة بالجنس ذكرا كان أو أنثى..

    لقد ناقشنا من قبل في مجموعتنا للنساء المبدعات هذه المسألة، مسألة العنف ضد المرأة، وهي في مجال الإبداع ليست قاصرة على النت بل هي في كل الملفات المكتوبة والمسموعة والمرئية.
    وأذكر أنني كنت مشاركة في مؤتمر تعليم حقوق الإنسان الذي عقد في ديسمبر 2003 كنت في مجموعة الإعلام والثقافة.. وكنا بصدد صياغة توصيات خاصة بمجالات العمل في الثقافة والإعلام. وكان من ضمن القضايا التي أثيرت أن بعض العاملات بالتلفزيون والصحافيات ذكرن مسألة العنف ضد النساء بأشكال مختلفة وضرورة أن توضع لها قوانين صارمة وعقوبات ناجزة.. ومما أثار النقاش أن البعض تحفظ باعتبار أن الإشارة لأن النساء يتعرضن لعنف لفظي أو حتى فعلي في تلك المجالات ربما كان له أثرا سالبا بإحجام أولياء الأمور عن السماح لبناتهن بالعمل فيها.. وحينها قام الأستاذ فيصل محمد صالح وقد كان رئيس المجموعة، قام بسماع أصوات كافة النساء الموجودات بالمجموعة واحدة واحدة لتدلي برأيها من خلال تجربتها.. وكانت النتيجة أن رجحت كفة الرأي القائل بضرورة الإشارة صراحة للتحرش بالنساء وضرورة كبحه بإجراءات صارمة..

    إن العنف في أي مجال وتجاه اي فرد مرفوض والحديث فيه (ما دخل العنف في شيء إلا شانه ولا الرفق في شيء إلا زانه)، وفي الآونة الأخيرة ازدادت حدة العنف اللفظي لدينا في السودان ربما كتعبير عن حالة الأزمة أو اللاثقافة التي يمر بها مجتمعنا جراء أباطيل المشروع الحضاري ومراراته التي تجرعناها.. فهنالك العنف السياسي والعنف الجيلي والعنف الإثني والعنف النوعي. والأخير أي العنف ضد المرأة بأشكاله المختلفة الجسدية واللفظية والمعنوية يعوق عطاء النساء فهن شرائح أكثر هشاشة بحكم موقعهن المتدني في المجتمعات.. بالطبع الكثيرون يغالطون هذه الحقيقة مكابرة أو سوء فهم.. ولكن الإحصائيات كلها عن معدلات التعليم، والثروة، والمناصب الدستورية، وغير ذلك تؤكد أن النساء هن في قاع المجتمعات الإنسانية بالجملة.. وعطاؤهن للعالم غير محسوب وخارج ذاكرة التدوين سواء المناشط الاقتصادية أو الثقافية أو غيرها.. والعنف ضدهن في مجالات العمل العام يزيد من هذه الحقائق جلاء لأنه يشكل عاملا طاردا للكثيرات اللائي لا يتحملن عبء ذلك العنف ولا يطقنه.
    وختاما فإني أرجو أن تستجاب دعوة الأخ محمد عبد الرحمن في تناول هذا الموضوع بشكل لا يشير للتجارب الخاصة بل عام وفي مجالاته الأوسع خارج البورد حتى.. علاوة على متابعة فكرة المنفستو أو اللائحة التي تجعل هذا الفضاء فضاء نقيا لا يتيقن والجه أنه لا شك متعرض للقاذورات
    رباح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2004, 03:16 PM

AbuSarah

تاريخ التسجيل: 27-05-2003
مجموع المشاركات: 667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    Higher and Higher
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-11-2004, 04:32 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: AbuSarah)

    شكرا لكل من مرة في غيابي


    ساعود .

    محبتي لكم جميعا..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-11-2004, 01:32 PM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    الحبيب ودالعمده

    كل عام وانت بخير ..وكثير الشكر علي مرورك من هنا ...

    مداخلة جيده وننتظر المزيد ...

    محبتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2004, 01:25 PM

محمد اشرف
<aمحمد اشرف
تاريخ التسجيل: 01-06-2004
مجموع المشاركات: 1446

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    العنف ضدّ النّساء في العالم العربيّ



    د. رجاء بن سلامة





    عندما تكون "الخصوصيّات" قاتلة عندما نسمّي قوانين الغاب "ثوابت ومقدّسات"



    "في دورة "اللّجنة المعنيّة بوضع المرأة" التّابعة للأمم المتّحدة، التي عقدت في مارس/آذار 2003 (الدّورة السّابعة والأربعون)، لم يتمكّن مندوبو الحكومات لأوّل مرّة من الوصول إلى الإجماع على "النّتائج المتّفق عليها" لهذا التّجمّع الحكوميّ. وكانت المسألة التي عرقلت الوصول إلى هذا الإجماع هي الخلاف على الصّيغة المستخدمة في التّعبير عن التزام الهيئات الحكوميّة الدّوليّة بوضع نهاية للعنف ضدّ المرأة. ووصف أحد المراقبين الاجتماع قائلا: قبل نصف ساعة فقط من انتهاء الدّورة التي استمرّت 15 يوما وقف ممثّل إيران، يؤيّده مندوبا مصر والسّودان، ليسجّل اعتراض حكومته على الفقرة (صفر) التي تنصّ على أنّه ينبغي للدّول أن تدين العنف ضدّ المرأة وأن لا تتذرّع بأيّ عرف أو تقليد أو اعتبارات دينيّة للتّنصّل من التزامها بالقضاء عليه."(1)

    هذا التّحفّظ على إدانة العنف صدّ المرأة انفردت به إذن بعض الدّول الإسلاميّة والعربيّة، غيرة منها على الأعراف والتّقاليد والاعتبارات الدّينيّة التي تعدّ "ثوابت" و"خصوصيّات" حتّى وإن كانت تبرّر أقسى مظاهر العنف ضدّ النّساء. فهل سنكون، بحبّنا للعنف ورفضنا إدانته، هل سنكون همج العالم في القرن الحادي والعشرين؟ أيّ خصوصيّات ثقافيّة يمكن أن نتمسّك بها إذا كانت هذه الخصوصيّات تشدّنا إلى الظّلم والقسوة وتحول دون إسهامنا في الحركة الإنسانيّة نحو المزيد من المساواة، والمزيد من الرّحمة، والمزيد من الحرّيّة؟



    لا شكّ أنّ العنف الجسميّ والنّفسيّ والجنسيّ ضدّ المرأة منتشر في كلّ أنحاء العالم، تستوي في ذلك البلدان المتقدّمة والبلدان النّامية، ولكنّ ما تختلف فيه المجتمعات والحكومات هو:

    - مدى وعيها وتوعيتها بالظّاهرة ومدى فكّها لجدار الصّمت حولها؛

    - مدى إنشائها للسّياسات والممارسات ومدى سنّها للقوانين التي تحمي النّساء من العنف أو تنتصف للنّساء المعنّفات وتقاضي معنّفيهنّ؛

    - مدى إيجادها للهياكل التي تؤطّر ضحايا العنف، وتعيد إليهم القدرة على الكلام والتّفكير، وتعيد تأهيلهم وتجبر خسائرهم.

    ولكنّ المجتمعات تختلف أيضا في نقطة أساسيّة هي مدى إدانتها للعنف أو تبريرها إيّاه باسم مبادئ رمزيّة مستمدّة من الدّين أو من العادات والتّقاليد، كما تختلف في الأشكال الثّقافيّة التي يتّخذها هذا العنف. فالعنف يشتدّ عندما يمارس باسم مبدأ رمزيّ يعتبر أسمى من ممارس العنف ومن ضحيّته معا، وعندما يفرض نفسه على الجميع. ولعلّ أدبيّات حقوق الإنسان لا تميّز بما فيه الكفاية بين عنف تلقائيّ يمارسه المعتدي لأنّه يستسلم إلى الغضب أو يلبّي حاجته الجنسيّة أو يعتبر نفسه في وضعيّة تمكّنه من استعمال القوّة الجسديّة لردّ الفعل، وبين عنف ثقافيّ يمارس باسم مبدإ ما، وله مبرّراته الآتية من عمق التّاريخ. هناك فارق مثلا بين الاغتصاب وبين تشويه الأعضاء الجنسيّة للمرأة الذي يسمّى "ختان البنات" أو "الخفاض". فالمغتصب يرتكب جريمة عمياء ربّما اعتذر عنها إذا عاد إليه وعيه، أمّا المرأة الخاتنة أو "المطهّرة"، فهي لا تعدو أن تكون طرفا فاعلا في ثقافة تعتبر أنّ قطع جزء أو أجزاء من أعضاء المرأة الجنسيّة أمر ضروريّ لـ"تعديل الشّهوة"، وتظنّ أنّ هذا القطع من تعاليم الإسلام الضّروريّة. ليس الختان أكثر خطورة من الاغتصاب الذي تميل المجموعة الدّوليّة اليوم إلى اعتباره جريمة ضدّ الإنسانيّة (2) ، وليس أقلّ تسبّبا في الألم المستمرّ الطّويل الذي يعبّر عنه بـ"المعاناة" في الإعلان العالميّ للقضاء على العنف ضدّ المرأة (الذي تمّ تبنّيه سنة 1993)، ولكنّ المغتصب يمكن أن يعاقب كفرد، أمّا الفتاة المختونة التي ستجرّ وراءها آلام جرحها الرّمزيّ طيلة حياتها فلا أحد ينتصف لها في ظلّ أنظمة لا تجرّم فعل الختان ولا تمنعه أو لا تنجح في منعه نتيجة مجموعات الضّغط المحافظة. بل ربّما أعادت المختون إنتاج هذا العنف وأخضعت ابنتها إليه، ظنّا منها أن لا مفرّ من الختان.

    هذا العنف الثّقافيّ هو الذي نجد له صدى في المادّة الرّابعة من "الإعلان العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة" بآليات القضاء عليه، وهي تنصّ على ما يلي: " على الدول إدانة العنف ضد المرأة ولا يجوز الاستشهاد بأي عادات أو تقاليد دينية لتجنب التزاماتها فيما يتعلق بالقضاء على العنف. وعلى الدول اتباع سياسة القضاء على العنف ضد المرأة مستعملة بذلك كل الطرق والوسائل المناسبة وبدون أي تأخير … "

    تتوقّع هذه المادّة العنف الذي يتمّ باسم مبدإ رمزيّ ما، وتدرك عنف هذا العنف ورسوخه، ولذلك فإنّها تؤسّس مبدأ عدم إمكان التّحفّظ على إدانة العنف ضدّ المرأة، ولكنّ مبدأ عدم التّحفّظ هذا، تتحفّظ عليه كما رأينا بعض الدّول العربيّة والإسلاميّة.

    هذا العنف الثّقافيّ هو من باب العنف "الرّمزيّ" الهادئ اللامرئيّ اللامحسوس حتّى بالنّسبة إلى ضحاياه"، ويتمثّل في أن تشترك الضّحيّة وجلاّدها في نفس التّصوّرات عن العالم ونفس المقولات التّصنيفيّة، وأن يعتبرا معا بنى الهيمنة من المسلّمات والثّوابت كما يقول بورديو. أشدّ أنواع العنف ضدّ المرأة العنف الثّقافيّ المقنّن العتيق الذي تعود ممارساته إلى مئات السّنين إن لم نقل آلافها. أشدّ أنواع العنف الثّقافيّ هو ذلك العنف الرّمزيّ الذي يبدو بديهيّا ويفرض نفسه على الضّحيّة والجلاّد والقاضي، ويقول عن نفسه إنّه ليس عنفا.



    1- ألعنف والتّمييز

    إنّ كلّ عنف ضدّ المرأة يتضمّن بالضّرورة تمييزا، وهذا ما تدلّ عليه عبارة "على أساس الجنس" الواردة في تعريف العنف بالإعلان العالميّ المذكور، فالعنف ضدّ المرأة هو "أي فعل عنيف قائم على أساس الجنس ينجم عنه أو يحتمل أن ينجم عنه أذى أو معاناة بدنية أو جنسية أو نفسية للمرأة بما في ذلك التهديد باقتراف مثل هذا الفعل أو الإكراه أو الحرمان التعسفي من الحرية سواء أوقع ذلك في الحياة العامة أم الخاصة."

    فالمرأة تستهدف بالعنف باعتبارها أنثى لا باعتبارها إنسانا أو مواطنة أو غير ذلك. يتمّ تعنيف المرأة على أساس أنّها كائن من نوع خاصّ، أو كائن مؤذ أو مصدر فتنة للرّجل، وهناك شتيمة شائعة تكون موضوع عنف لفظيّ أو تكون مصاحبة للعنف الجسديّ تدلّ على هذا، وتتمثّل في نعت المرأة بأنّها مومس تبيع جسدها. بل إنّ الشّتائم الموجّهة للرّجال هي نفسها تحمل نفس التّمييز ضدّ النّساء، فالرّجل في مجتمعاتنا يشتم بأنّه "مخنّث" ونسوانيّ ومأبون...

    فالصّلة بين العنف والتّمييز أساسيّة، ولها وجوه تراكب وتراتب نجملها في ما يلي:

    -أفعال العنف ضدّ المرأة تتضمّن تمييزا واحتقارا للمرأة.

    -التّمييز يؤدّي إلى العنف، ففي مبدأ طاعة الزّوجة زوجها الذي تنصّ عليه الكثير من القوانين العربيّة ما يسوّغ العنف الزّوجيّ ويزيد في تأجيجه، وفي تخفيف العقاب على مرتكب "جريمة الشّرف" ما يبرّر للعنف القاتل المسلّط على الفتيات والنّساء ويشجّع على ارتكابه.

    -العنف يدعم التّمييز، فالكثير من الرّجال ارباب الأسر يستعملون العنف الجسديّ لفرض الأدوار التّقليديّة النّمطيّة على النّساء ولتقييد حركاتهنّ وعلاقاتهنّ.

    فكما تتحفّظ بعض الدّول العربيّة على إدانة العنف ضدّ المرأة، تتحفّظ كلّ الدّول العربيّة كما هو معلوم، وبدرجات متفاوتة على "اتّفاقيّة مناهضة جميع أشكال التّمييز ضدّ المرأة" على نحو يلغي أحيانا محتوى الاتّفاقيّة، وهو ما يدلّ على أنّ هذه البلدان لا تتوفّر فيها المساواة في القانون. ويمكن اعتبار التّمييز ذاته عنفا يتمّ باسم مبادئ رمزيّة أيضا، وهو عنف بنيويّ لا ينبع من أفراد بل من بنى اجتماعيّة وقانونيّة تتبنّاها الأفراد والمجموعات، وهو عنف هادئ يعمل في صمت، ولكنّه يعمل باستمرار، فهو كالطّاحونة التي تسحق الأفراد وتحدّ من مجال توقها وآفاق حرّيّتها. فالعنف ضدّ النّساء، وخلافا لبعض التّعريفات المعتمدة لدى بعض النّاشطين، ليس فقط فعلا لااجتماعيّا منافيا للأخلاق السّائدة، بل قد يكون فعلا مغرقا في الاجتماعيّة وفي الانسجام مع الأخلاق السّائدة.

    فجعل الطّلاق أمرا يقرّره الرّجل وحده عنف بنيويّ، وهو عنف أساسيّ ينفي حقّ المرأة في أن يكون لها حقّ في تقرير مصيرها، وهو عنف لا يعدّ اعتداء على الأخلاق السّائدة، ومع ذلك فإنّه يمكن أن يحوّل حياة بعض النّساء إلى انتظار طويل ودوران في حلقة مفرغة، بين زواج آسر لا يحتمل وقضاء لا ينصف ولا ينصت.



    2- العنف والمسّ بالكرامة:

    في كلّ حالة عنف ضدّ المرأة هناك عنف أساسيّ يقوم على إنكار حقّ المرأة في أن تكون لها حقوق. ولكنّ العنف ليس قائما فحسب على إنكار ضمنيّ أو معلن لمبدإ المساواة بين الرّجال والنّساء، إنّه قائم أيضا على إنكار لمبدإ الكرامة. فما الكرامة؟

    الكرامة قاعدة أخلاقيّة وفلسفيّة لحقوق الإنسان الأساسيّة، غائمة وغير قابلة للتّرجمة القانونيّة المحدّدة، ولكنّها أساسيّة، ويرد ذكرها، دون تعريف، في الفصل الأوّل من الإعلان العالميّ لحقوق الإنسان لسنة 1948: "يولد جميع النّاس أحرارا ومتساوين في الكرامة والحقوق، وهم قد وهبوا العقل والوجدان، وعليهم أن يعاملوا بعضهم بعضا بروح الإخاء."

    ومفهوم الكرامة قديم قدم الفلسفة اليونانيّة، وله صياغات خاصّة في الأديان، ولكنّه جديد من حيث كونيّته، ومن حيث اعتبار الكرامة صفة تتوفّر في كلّ النّاس، لا نثبتها بل نقرّرها. هذه الصّياغة الكونيّة الجديدة تعني أنّ لكلّ ذات بشريّة قيمة في حدّ ذاتها، وبقطع النّظر عن المحدّدات الاجتماعيّة والدّينيّة والعرقيّة. ولا بدّ أن نستفيد من الصّياغة الكانطيّة لمبدإ الكرامة لنقول إنّها تعني على وجه التّحديد أنّ من حقّ كلّ شخص أن يعامل في علاقاته بالأشخاص الآخرين أو بالدّولة على أساس أنّه غاية لا وسيلة، وعلى أنّه أغلى من كلّ شيء، وأنّ له قيمة قصوى. (3)

    وما يدعو إلى احترام الإنسان هو العقل والوجدان الذي قد يعني بالأساس شعوره بوجود الآخرين وميله إلى رحمتهم، وقدرته على تسيير حياته حسب مبادئ، وتوقه إلى القيم المطلقة وإلى مصير يتجاوز الزّمن.

    ومفهوم الكرامة هو الذي يجعلنا لا نقدّم تصوّرا للعنف يقصره في التّعدّي على حرمة الجسد فحسب، وهو الذي يجعلنا لا ندين الاغتصاب فحسب، بل ندين التّحرّش الجنسيّ أيضا. فالمتحرّش بالمرأة لا يؤذي جسدها، بل يؤذي "معيش جسدها"، لا يعتدي على الجسد-الموضوع بل يعتدي على الجسد-الذّات. وهو يخلّ بكرامتها لأنّه لا يبالي برغبتها وبعدم رغبتها، فيعتبرها وسيلة لتحقيق رغبته.

    ومفهوم الكرامة في ارتباطه بالعقل وبالطّبيعة الأخلاقيّة للعلاقات بين النّاس، هو الذي يجعلنا نعي مدى المسّ بكرامة المرأة في شعارات نقرأها في كلّ مكان، هي من قبيل: "الحجاب حصانة ضدّ الزّنا والإباحيّة، فلا تكون المرأة إناء لكلّ والغ" (4) فمثل هذه الشّعارات تعتبر الرّجل كائنا عاجزا عن التّحكّم في غرائزه وتعتبر المرأة كائنا متسبّبا في إثارة الغرائز، يجب اتّخذ التّدابير اللاّزمة لإحكام حجبه، وإذا لم يحكم حجبه فإنّ "تبرّجه" يتسبّب في كلّ الكوارث. وليست المرأة أقلّ عقلا من الرّجل ولا الرّجل أقلّ جسدانيّة من المرأة، واحترام الذّات البشريّة يقتضي منّا افتراض تحمّل النّاس مسؤوليّة رغباتهم، وافتراض قدرتهم على الاختيار ووضع الحدود لرغباتهم ورغبات الآخرين دون حاجة إلى الحواجز المادّيّة المفتعلة.

    وقيمة الكرامة باعتبارها احتراما لمعيش الجسد هي التي تجعلنا نعي العنف في فرض لباس تقليديّ على المرأة يغطّي كامل وجهها، فيجعلها كتلة جسديّة لا تكاد ترى ولا تكاد تعرف وترى، وتجعلنا نطالب بحقّ المرأة في أن يكون لها وجه تظهر به في الفضاء العموميّ وتعرف به، بحيث يكون النّقاب بمثابة المعاملة المهينة واللاّإنسانيّة. وقيمة الكرامة هي التي تجعلنا نحجم عن اعتبار المرأة وسيلة للإنجاب وحفظ النّسل والأسرة، ونحجم تبعا لذلك عن احتقار فئات النّساء اللاّتي لا يقمن بهذا الدّور أو اللاّتي انقطع قيامهنّ به، أقصد: المرأة التي لا تنجب، والمرأة التي اختارت العزوبة، والمرأة العانس، والمرأة المطلّقة، والمرأة الأرملة، والمرأة التي تجاوزت مرحلة الإنجاب...



    3- البؤر المولّدة للعنف الثّقافيّ ولخطاب العنف ضدّ المرأة:

    لن نتعرّض إلى مظاهر العنف ضدّ المرأة وإلى مظاهر التّمييز في المنظومات القانونيّة العربيّة، إنّما نكتفي بالإشارة إلى البنى الثّقافيّة التي تنتج هذا العنف وتنتج الخطاب الذي يبرّره وهي إجمالا:

    -الصّيغ العلائقيّة العتيقة التي تجعل جسد المرأة ملكا للزّوج أو للأسرة، وهي صيغ مترسّبة من البنى المجتمعيّة التي كانت فيها المرأة موضوع تبادل بين الرّجال لا ذاتا داخل عمليّات التّبادل الاجتماعيّ. وتؤدّي هذه الصّيغة إلى تكريس تصوّرات عتيقة للشّرف، تربطه بالحياة الجنسيّة وتقصره عليها، وتجعل جسد المرأة مجال رأسمال رمزيّ للرّجل، بحيث أنّ شرفه لا يتلوّث بما يعقده هو من علاقات، بل يتلوّث بعلاقات قريباته الحقيقيّة أو المتخيّلة برجال آخرين. كما تعيد بعض القوانين العربيّة إنتاج هذه الصّيغ، فتدين المرأة التي تخلّ بقواعد التّبادل القديمة، فتختار قرينا خارج الدّائرة القريبة المعهودة، أي تتزوّج بأجنبيّ فتعاقبها الدّولة بحرمان أبنائها من جنسيّتها.

    -الصّيغ العلائقيّة الأبويّة التي تفرض واجب الطّاعة على المرأة وتمنح حقّ التّأديب للرّجل في المجال البيتيّ. وهذه الصّيغ تحدّ من إمكانيّات التّقاضي يالنّسبة إلى المرأة وتحدّ من فاعليّة هيئات التّثليث، أي الهيئات التي يظهر فيها طرف ثالث يفصل النّزاع. فهيئات التّثليث هي التي تجعل الخصم غير القاضي، وتجعل الإنسان لا يأخذ حقّه بيده كما في قانون الغاب. هذه البنى الأبويّة لا تساعد على الخروج من عنف قانون الغاب لأنّها تصهر وظيفة الأب في وظيفة السّيّد، فتنتج صورة "الشّيخ" أو الباطريارك، وتصهر وظيفة الزّوج في وظيفة السّيّد، فتنتج صورة "البعل". وهذا ما يفسّر رضوخ الكثير من النّساء إلى العنف الزّوجيّ، وميل الأنظمة القانونيّة إلى عدم إنصافهنّ، على اعتبار أنّ الأسرة مجال خاص، وأنّ المرأة التي لا تطيع زوجها ناشز متملّصة من واجباتها الزّوجيّة.

    -الخلط المتواصل في العالم العربيّ بين سجلّين مختلفين هما سجلّ الدّين باعتباره تجربة روحيّة تربط بين المخلوق والخالق وسجلّ المواطنة باعتبارها انتماء للدّولة. ومن نتائج هذا الخلط التّمسّك بالقوانين التّمييزيّة في مجال الأحوال الشّخصيّة خاصّة، ومن نتائجه أيضا تهميش فئات من النّساء منهنّ الزّوجات الأجنبيّات غير المسلمات، فهنّ لا يرثن أزواجهنّ وإن حصلن على الجنسيّة، والمتزوّجات المسلمات من رجال غير مسلمين، فلا يعترف بزواجهنّ...

    -وجود خطاب ثقافويّ دينيّ رائج يكرّس العنف ضدّ المرأة، ووجود هيئات وأفراد يديرون المقدّس وينتجون قضاء موازيا للقضاء المدنيّ، متناقضا معه أو مستغلاّ لفراغاته. يستغلّ هؤلاء المديرون للمقدّس سلطتهم المعنويّة وقدرتهم على التّأثير في القطاعات العريضة من النّاس للقيام بما يلي:

    • ينتجون إيديولوجيا جنسيّة تعتبر الفوارق بين الرّجال والنّساء طبيعيّة فطريّة، وتعتبر تحرّر المرأة من الأدوار النّمطيّة خروجا على النّظام الإلهيّ.

    • يشيّؤون القرآن ويختزلون رسالته الأخلاقيّة في مجموعة من الأحكام، ويرفضون دعوات الفصل بين مجال العبادات والمعاملات التي يجب أن تخضع إلى سنّة التّطوّر والتّحوّل، ويرفضون دعوات إعادة التّفكير في علاقتنا اليوم بالنّصوص المقدّسة.

    • يتشدّدون في الأحكام الخاصّة بالمرأة أكثر من الفقهاء القدامى أنفسهم، فيضفون طابع القداسة على العادات التي لم يرد ذكرها في القرآن، والخفاص أحسن مثال عليها. كما يحرّمون موانع الحمل والحقوق الإنجابيّة للمرأة والكثير ممّا لم يرد فيه حكم في القرآن.

    ومن مظاهر هذا التّشدّد ما له علاقة مباشرة بالعنف الدّموي داخل الأسرة، فبعض هؤلاء المفتين يبرّر ضرب الزّوج زوجته استنادا إلى الآية القرآنيّة "واللاّتي تخافون نشوزهنّ فعظوهنّ واهجروهنّ في المضاجع واضربوهنّ، فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهنّ سبيلا" (النّساء 34). ففيما يذهب بعض المجتهدين المعاصرين إلى أنّ الآية جاءت للحدّ من ضرب الزّوجة وتقنينه، وإلى أنّ هذا الضّرب رخصة لها علاقة بالمجتمع الذي ظهرت فيه الدّعوة الإسلاميّة ولا داعي إليها في عصرنا،(5) يذهب بعض رافضي الاجتهاد المعاصرين الذين يتميّزون بشعبيّة كبيرة إلى اعتبار هذا الضّرب قاعدة من القواعد التي تنظّم عمليّة تأديب الزّوجة. إلاّ أنّه يشعر مع ذلك بالحرج، نتيجة صعوبة إقناع الجميع بجواز هذا العنف الجسديّ، فيشرّع لأمر غريب لم نجد له أيّ صدى لدى المفسّرين القدامى لهذه الآية، وهو "الضّرب المشوب بالحنان": "والمرأة عندما تجد الضّرب مشوبا بحنان الضّارب فهي تطيع من نفسها."(6) "حنان الضّارب" زوجته تذكّرني برحمة القساة: بمن يقتل العصفورة، ثمّ يقتل فراخها رأفة بهم، وخوفا عليهم من عذاب اليتم. فرحمة القساة تظلّ قاسية كما قيل.

    • ولا يكتفي هؤلاء المديرون للمقدّس بإنتاج الخطابات المرّرة للعنف والتّمييز، بل ينصّبون أنفسهم سلطا تراقب الخطابات الأخرى المغايرة للحدّ من فاعليّتها وإقصائها، وتستخدم لذلك آليّة التّكفير المعهودة. فهناك على سيبل المثال فتوى صادرة من هيئة دينيّة رسميّة بإحدى الدّول العربيّة تعتبر القول بالمساواة بين النّساء والرّجال "كفرا صريحا" (7)، وهناك فتوى أخرى تكفّر المنظّمات التي تدعو إلى إلغاء عادة الختان. (

    ثقافة العنف ضدّ المرأة تستند إذن إلى عنف التّكفير والتّأثيم.



    أقسى أنواع العنف العنف الثّقافيّ، وأقسى أنواع العنف الثّقافيّ ذاك الذي يضطلع به أشخاص يتكلّمون باسم الرّحمان الرّحيم ليشيعوا دعوات القسوة، وليكفّروا دعاة المساواة والحرّيّة، أو ليبثّوا في أحسن الأحوال دعوات الرّحمة القاسية كما في الفتوى الدّاعية إلى ضرب الزّوجة ضربا "مشوبا بالحنان"، أو في الفتاوى الدّاعية إلى ختان البنات دون قطع كلّ أعضائهنّ الجنسيّة.

    ويزداد هذا العنف عنفا عندما تجد رجع الصّدى لهذه الدّعوات القاسية لدى المشرّعين المدنيّين ولدى من بيدهم القرار السّياسيّ، تجدها في شكل دنيويّ ملطّف، وفي شكل تحفّظات تردّد ترانيم الهويّة والخصوصيّة، وترى في قوانين الغاب وفي العنف واللامساواة الموحشة مقدّسات أليفة وثوابت متحدّية للزّمن.

    نقلا عن ( الحوار المتمدن)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2004, 12:26 PM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد اشرف)

    Quote:
    3- البؤر المولّدة للعنف الثّقافيّ ولخطاب العنف ضدّ المرأة:

    لن نتعرّض إلى مظاهر العنف ضدّ المرأة وإلى مظاهر التّمييز في المنظومات القانونيّة العربيّة، إنّما نكتفي بالإشارة إلى البنى الثّقافيّة التي تنتج هذا العنف وتنتج الخطاب الذي يبرّره وهي إجمالا:

    -الصّيغ العلائقيّة العتيقة التي تجعل جسد المرأة ملكا للزّوج أو للأسرة، وهي صيغ مترسّبة من البنى المجتمعيّة التي كانت فيها المرأة موضوع تبادل بين الرّجال لا ذاتا داخل عمليّات التّبادل الاجتماعيّ. وتؤدّي هذه الصّيغة إلى تكريس تصوّرات عتيقة للشّرف، تربطه بالحياة الجنسيّة وتقصره عليها، وتجعل جسد المرأة مجال رأسمال رمزيّ للرّجل، بحيث أنّ شرفه لا يتلوّث بما يعقده هو من علاقات، بل يتلوّث بعلاقات قريباته الحقيقيّة أو المتخيّلة برجال آخرين. كما تعيد بعض القوانين العربيّة إنتاج هذه الصّيغ، فتدين المرأة التي تخلّ بقواعد التّبادل القديمة، فتختار قرينا خارج الدّائرة القريبة المعهودة، أي تتزوّج بأجنبيّ فتعاقبها الدّولة بحرمان أبنائها من جنسيّتها.

    -الصّيغ العلائقيّة الأبويّة التي تفرض واجب الطّاعة على المرأة وتمنح حقّ التّأديب للرّجل في المجال البيتيّ. وهذه الصّيغ تحدّ من إمكانيّات التّقاضي يالنّسبة إلى المرأة وتحدّ من فاعليّة هيئات التّثليث، أي الهيئات التي يظهر فيها طرف ثالث يفصل النّزاع. فهيئات التّثليث هي التي تجعل الخصم غير القاضي، وتجعل الإنسان لا يأخذ حقّه بيده كما في قانون الغاب. هذه البنى الأبويّة لا تساعد على الخروج من عنف قانون الغاب لأنّها تصهر وظيفة الأب في وظيفة السّيّد، فتنتج صورة "الشّيخ" أو الباطريارك، وتصهر وظيفة الزّوج في وظيفة السّيّد، فتنتج صورة "البعل". وهذا ما يفسّر رضوخ الكثير من النّساء إلى العنف الزّوجيّ، وميل الأنظمة القانونيّة إلى عدم إنصافهنّ، على اعتبار أنّ الأسرة مجال خاص، وأنّ المرأة التي لا تطيع زوجها ناشز متملّصة من واجباتها الزّوجيّة.

    -الخلط المتواصل في العالم العربيّ بين سجلّين مختلفين هما سجلّ الدّين باعتباره تجربة روحيّة تربط بين المخلوق والخالق وسجلّ المواطنة باعتبارها انتماء للدّولة. ومن نتائج هذا الخلط التّمسّك بالقوانين التّمييزيّة في مجال الأحوال الشّخصيّة خاصّة، ومن نتائجه أيضا تهميش فئات من النّساء منهنّ الزّوجات الأجنبيّات غير المسلمات، فهنّ لا يرثن أزواجهنّ وإن حصلن على الجنسيّة، والمتزوّجات المسلمات من رجال غير مسلمين، فلا يعترف بزواجهنّ...

    -وجود خطاب ثقافويّ دينيّ رائج يكرّس العنف ضدّ المرأة، ووجود هيئات وأفراد يديرون المقدّس وينتجون قضاء موازيا للقضاء المدنيّ، متناقضا معه أو مستغلاّ لفراغاته. يستغلّ هؤلاء المديرون للمقدّس سلطتهم المعنويّة وقدرتهم على التّأثير في القطاعات العريضة من النّاس للقيام بما يلي:

    • ينتجون إيديولوجيا جنسيّة تعتبر الفوارق بين الرّجال والنّساء طبيعيّة فطريّة، وتعتبر تحرّر المرأة من الأدوار النّمطيّة خروجا على النّظام الإلهيّ.

    • يشيّؤون القرآن ويختزلون رسالته الأخلاقيّة في مجموعة من الأحكام، ويرفضون دعوات الفصل بين مجال العبادات والمعاملات التي يجب أن تخضع إلى سنّة التّطوّر والتّحوّل، ويرفضون دعوات إعادة التّفكير في علاقتنا اليوم بالنّصوص المقدّسة.

    • يتشدّدون في الأحكام الخاصّة بالمرأة أكثر من الفقهاء القدامى أنفسهم، فيضفون طابع القداسة على العادات التي لم يرد ذكرها في القرآن، والخفاص أحسن مثال عليها. كما يحرّمون موانع الحمل والحقوق الإنجابيّة للمرأة والكثير ممّا لم يرد فيه حكم في القرآن.

    ومن مظاهر هذا التّشدّد ما له علاقة مباشرة بالعنف الدّموي داخل الأسرة، فبعض هؤلاء المفتين يبرّر ضرب الزّوج زوجته استنادا إلى الآية القرآنيّة "واللاّتي تخافون نشوزهنّ فعظوهنّ واهجروهنّ في المضاجع واضربوهنّ، فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهنّ سبيلا" (النّساء 34). ففيما يذهب بعض المجتهدين المعاصرين إلى أنّ الآية جاءت للحدّ من ضرب الزّوجة وتقنينه، وإلى أنّ هذا الضّرب رخصة لها علاقة بالمجتمع الذي ظهرت فيه الدّعوة الإسلاميّة ولا داعي إليها في عصرنا،(5) يذهب بعض رافضي الاجتهاد المعاصرين الذين يتميّزون بشعبيّة كبيرة إلى اعتبار هذا الضّرب قاعدة من القواعد التي تنظّم عمليّة تأديب الزّوجة. إلاّ أنّه يشعر مع ذلك بالحرج، نتيجة صعوبة إقناع الجميع بجواز هذا العنف الجسديّ، فيشرّع لأمر غريب لم نجد له أيّ صدى لدى المفسّرين القدامى لهذه الآية، وهو "الضّرب المشوب بالحنان": "والمرأة عندما تجد الضّرب مشوبا بحنان الضّارب فهي تطيع من نفسها."(6) "حنان الضّارب" زوجته تذكّرني برحمة القساة: بمن يقتل العصفورة، ثمّ يقتل فراخها رأفة بهم، وخوفا عليهم من عذاب اليتم. فرحمة القساة تظلّ قاسية كما قيل.

    • ولا يكتفي هؤلاء المديرون للمقدّس بإنتاج الخطابات المرّرة للعنف والتّمييز، بل ينصّبون أنفسهم سلطا تراقب الخطابات الأخرى المغايرة للحدّ من فاعليّتها وإقصائها، وتستخدم لذلك آليّة التّكفير المعهودة. فهناك على سيبل المثال فتوى صادرة من هيئة دينيّة رسميّة بإحدى الدّول العربيّة تعتبر القول بالمساواة بين النّساء والرّجال "كفرا صريحا" (7)، وهناك فتوى أخرى تكفّر المنظّمات التي تدعو إلى إلغاء عادة الختان. (

    ثقافة العنف ضدّ المرأة تستند إذن إلى عنف التّكفير والتّأثيم.



    أقسى أنواع العنف العنف الثّقافيّ، وأقسى أنواع العنف الثّقافيّ ذاك الذي يضطلع به أشخاص يتكلّمون باسم الرّحمان الرّحيم ليشيعوا دعوات القسوة، وليكفّروا دعاة المساواة والحرّيّة، أو ليبثّوا في أحسن الأحوال دعوات الرّحمة القاسية كما في الفتوى الدّاعية إلى ضرب الزّوجة ضربا "مشوبا بالحنان"، أو في الفتاوى الدّاعية إلى ختان البنات دون قطع كلّ أعضائهنّ الجنسيّة.



    الصديق محمد الاشرف

    كل عام وانت بخير وربنا يحقق الاماني ...شكرا علي هذا المرور وعلي هذه الاضافة الثرة

    (عدل بواسطة محمد عبدالرحمن on 20-11-2004, 12:34 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-11-2004, 11:13 PM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    سلامات يا حبيبنا محمد...
    سلامات لجميع المشاركين\ات...
    عن سودانيز أون لاين والعنف والمرأة...
    كنت قد تسألت من قبل عن مدى تأثير السياسة السلبي(العنف) على المرأة تحديداً فى بوست للاستاذ شرنوبي.. أتمنى لو تم ربطه بهذا البوست للفائدة...

    الملاحظ ان معظم المشاركات فى البورد من النساء العندهم ارتباط بالسياسة بشكل أو بآخر (باستثناء القلة) وبالتالي يصبح تساؤلي فى محله...

    ولا أدري ان كان هو خلط للاوراق ان تكون هذه السياسة فى مستوى الحروب وزهج آلالاف الارواح كل يوم ونأتي ونشكي من العنف اللفظي!!!

    نفس هذه السياسة يسجن بسببها الالاف الناس ونتثنى النساء فى كثير من المواضع بصفتهم أمهات-أخوات-قوارير الخ...

    ما أحب قوله وبكل صراحة ان كل صاحب قضية\موقف\مشكلة يجب ان يضع اسوأ الاحتمالات وأظن ليس من اسواءها على الاطلاق العنف اللفظي...
    لست مع العنف بأي شكل كان ومع أي كان...ولكن هذه هي القواعد السياسية فى عالمنا السوداني المضطهد للمرأة.

    وكنت داير ابدا ليك بتعليق ساخر قد يكون لسان حال الكثيرين عند قرأة العنوان فقط: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...

    هى كل واحدة ما تلم كي بورديها عليها وتنجعص قدام كمبيوتره

    عند ذكر العنف على المرأة فى سودانيز أون لاين...لا يجب ان ننسى ذكر الأخت رودا بالطبع التى مورس ضدها كل انواع العنف الممكنة ومازلت صامدة وغير عابئة بالمؤامرات الماسنجرية أو التلفونات أو غيره...وانما شايفة شغلها تمام.


    لك الودّ يا محمد ومن يزرع الشوك (يشتغل بالسياسة,لن يحصد الدوحة )
    كل المودّة والحب...
    أنور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2004, 08:46 AM

منصوري
<aمنصوري
تاريخ التسجيل: 28-09-2003
مجموع المشاركات: 2366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    الأخ محمد عبد الرحمن..سلام والتحيات المباركات.. هذه بعض الكلمات التي يمكن أن تضاف للحصيلة العامة..تصب في جوانب ما يري ظلماً بصورة عامة وتساعد على فهم جذور العنف وهي بادية في موقع سودانيزأون لاين..بصورة من الصور.. عندما يفهم الإنسان أو العضو هنا مقتضيات أسباب العنف..العنف ضد النفس نفسها والعنف ضد الغير من جناحي المجتمع.. عندما يفهم اصول العنف قد يؤثر ذلك على سيرته وسريرته، بشي من الخجل مؤقتاً ثم التعفف والورع والتقوي....
    هذه مقتطفات يسيرة من كتاب( تطوير شريعة الأحوال الشخصية..للأستاذ محمود محمد طه)وصيتي للرجال ..

    v اعلموا: أن الصورة التي تعرض نفسها دائماً على الأذهان، عند الحديث عن حقوق المرأة، تلك الصورة التي تجعل الرجل والمرأة ضدين، لبعضهما البعض، يتنازعان حقا بينهما، في خصومة، ولدد، فإذا كسب أحدهما خسر الآخر، هذه الصورة شائهة، وخاطئة .. إن قضية المرأة ليست ضد الرجل، وإنما هي ضد الجهل، والتخلف، والظلم الموروث .. وهي، من ثم، قضية الرجل والمرأة معاً .. ولتعلموا: أن صراعنا دائما إنما هو ضد النقص، ابتغاء الكمال .. والكمال إنما هو حظ الرجل، وحظ المرأة في آن معاً .. فإن الفرد الكامل، إنما هو الابن الشرعي للمجتمع الكامل .. وهو، أكثر من هذا، الابن الشرعي للمرأة الكاملة .. يقول العارفون: إن الصلاح ((امرأة)) .. ويريدون بذلك أن يقولوا: أن المرأة الصالحة إذا تزوجها الرجل الصالح، أو تزوجها الرجل الطيب، كريم الأخلاق، سخي اليد، حسن الدين، فإنها تنجب ابنا صالحا .. ولكن الرجل الصالح إذا تزوج امرأة مرذولة، دنيئة النشأة، رقيقة الدين، كزة النفس، فإنه لا ينجب إلا أبناء فاسدين، رقيقي الدين، سيئي الخلق .. وذلك أمر مفهوم، ومقدر، وأسبابه واضحة .. فإن الولد، إنما هو، من الناحية العضوية، يكاد يكون كله من المرأة .. هو من عظمها، ودمها، ولحمها .. فهي تعطيه في أحشائها، كل تكوينه الجسماني .. ثم هي، إذا برز من أحشائها، تعطيه، من كيانها، كل غذائه، تقريباً، إلى أن يفطم .. هذا من الناحية العضوية وأما من الناحية الروحية فإن حالتها النفسية، ومزاجها، يؤثران عليه، وهو جنين، ثم يؤثران عليه، وهو رضيع، ثم يؤثران عليه، وهو طفل يشب في مدارج اليفاعة، تأثيراً يكاد يكون كاملا .. ويكفي أنه، عندما تفتح عيناه لأول مرة، إنما تفتحان عليها هي .. فيلفح وجهه دفء أنفاسها، وتمس جلده نعومة أناملها، وتستقر في أعماق عقله نظراتها الحنينة، ويطرق أذنيه عذب مناجاتها، ومناغاتها .. وبالاختصار، فهو يأخذ منها كل مزاجه، وكل تكوينه، الجسماني، والروحي، والخلقي، والفكري، ثم هو لا يكون سعيه، فيما بعد، بين الناس، إلا متأثرا، تأثرا كاملا، بكل هذا التكوين المبكر .. ثم إن أحدنا، في جميع أطوار حياته، محاط بالمرأة، من جميع أقطاره .. فهي الزوجة، وهي، قبل ذلك، الأم، وهي، بعد ذلك، الأخت، والبنت .. ثم إنها هي تحت جلدنا وفي إهابنا .. أليست نفس أحدنا امرأة؟؟ بلى!! فإن أحدنا، من رجل أو امرأة، إنما هو نتاج مشترك للقاء الذكر بالأنثى .. ففي كل رجل حظ من الأنوثة .. وفي كل امرأة حظ من الذكورة .. والسعي في مراتب الكمال، للرجل أن يتخلص من هذا الخلط المشوش، حتى يكون كامل الرجولة .. وللمرأة أن تتخلص من هذا الخلط المشوش، أيضا، حتى تكون كاملة الأنوثة .. فإن الرجل، كامل الرجولة لم يجئ بعد .. والمرأة كاملة الأنوثة لم تجئ بعد .. وإنما هما مقبلان، على التحقيق، وذلك بفضل الله، و ((الله ذو الفضل العظيم)) .. إننا نحن الآن نعاشر نقص بعضنا بعضا .. فالنساء يعايشن، ويعاشرن نقص رجالهن .. والرجال يعايشون، ويعاشرون نقص نسائهم .. حتى إنه لحق أن المباشرة الجنسية بين الرجل وزوجته إنما هي مؤوفة بالنقص لأنها إنما هي، في المرحلة الحاضرة من مراحل نمونا، التقاء بين نقصنا، نحن الرجال، ونقص نسائنا .. فلكأننا نباشر الرجال في النساء، من دون النساء، وإلى هذا، وفي هذا المستوى، اللطيف، الدقيق، تشير الآية، في حق قوم لوط: ((أإنكم لتأتون الرجال، شهوة، من دون النساء .. بل أنتم قوم تجهلون)) فلكأننا، في هذه المرحلة من نمونا، وتطورنا، نحو الكمال المرتقب، حين نعاشر زوجاتنا، الفضليات المعاشرة الجنسية، النظيفة، الانسانية، الرفيعة، إنما يعاشر نقصنا نقصهن .. وهذا هو السبب في قلة السعادة الزوجية الحاضرة، حتى أن كل الزيجات، بعد الأيام القلائل الأولى، التي تسمى، بالتعبير العصري، ((شهر العسل)) لا تكاد تقوم إلا على المجاملة، والاحتمال، والعرض .. لا الحب .. والعامة عندنا تقول: ((الزواج أوله رغبة وآخره عرض)) وقد يظن بعض الناس أن ما يقتل الحب بين الزوجين إنما هو مشاكل الحياة المادية، ومسئولية الكسب، والإعالة، وتدبير المعاش للأسرة .. والحق أن هذا نتيجة، وليس سببا، وإنما السبب هو التنافر الذي ينشأ عندما يلتقي نقص الرجال، بنقص النساء .. وما هذا النقص إلا الانقسام الداخلي، والتشويش الداخلي، الناشئ من قصورنا المباشر .. ذلك التصور الذي سببه التقاء الأنوثة والذكورة في أبوينا، فجاءت المرأة خليطا من الأنوثة والذكورة، ولكن حظ الأنوثة فيها أكبر .. وجاء الرجل خليطا من الذكورة والأنوثة ولكن حظ الذكورة فيه أكبر من حظ الأنوثة .. فلا الأنثى أنثى كاملة .. ولا الذكر ذكر كامل .. وإنما قيمة التوحيد - كلمة ((لا إله إلا الله))، لنا أن تحقق لنا هذه التصفية، والتنقية، فتتم وحدتنا في بنيتنا بأن يجيء الرجل كامل الرجولة .. وتجيء المرأة كاملة الأنوثة – هذا هو كمال الرجال وكمال النساء – الرجل كامل الرجولة، والمرأة كاملة الأنوثة - فإذا جاء هذا الطور من أطوار نمونا فإن السعادة تتحقق بالزواج بصورة هي ((ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر)) .. وهذا الطور ينتظرنا وسبيلنا إليه هو القرآن .. على أن يقوم تشريعنا الجماعي، والفردي، على أصوله لا على فروعه ..

    v أعينوا النساء على الخروج من مرحلة القصور، ليستأهلن حقهن الكامل في المسئولية، حتى تنهض المرأة، وتتصرف كإنسان، لا كأنثى ..

    v غاروا على النساء .. ولا يكن مصدر غيرتكم الشعور بالامتلاك، كما هي الحالة الحاضرة .. ولكن غاروا على الطهر، وعلى العفة، وعلى التصون، لدى جميع النساء .. وسيكون من دوافع مثل هذه الغيرة أن تعفوا، أنتم أنفسكم، فإنه وارد في الحديث: ((عفوا تعف نساؤكم)) ..

    v تسلطوا على النساء!! ولكن لا يكن تسلطكم عليهن عن طريق الوصاية، ولا عن طريق القوة، ولا عن طريق الاستعلاء - استعلاء الذي ينظر من أعلى إلى أدنى- ولكن تسلطوا عليهن عن طريق الحب .. أحبوهن، وتعلقوا بالمكارم، والشمائل، والرجولة، التي تجعلكم محبوبين لديهن .. فإن المرأة إذا أحبت بذلت حياتها فداء لمن تحب .. فليكن هذا طريقكم إلى ((استغلالهن)) ..



    وصيتي للنساء ..

    v اعلمن أن الغيرة الجنسية هي من أكبر أسباب تسلط الرجال على النساء .. وستظل غيرة الرجال على النساء قائمة .. و من الخير أن تظل قائمة، لأنها هي صمام العفة، وضمانها. والعفة أعظم مزايا النساء، على الإطلاق .. وما جعلت قوامة الرجل على المرأة إلا من أجلها، في المكان الأول .. فكن عفيفات، صينات، تكن لكن القوامة على أنفسكن.

    v أسفرن، ولا تبرجن .. فإن التبرج دليل على خفة العقل، ورقة الدين، وسوء الخلق .. ولا تستحق المتبرجة أن تتمتع بحرية السفور .. يقول تعالى، في ذلك: ((واللاتي يأتين الفاحشة من نسائكم فاستشهدوا عليهن أربعة منكم .. فإن شهدوا، فأمسكوهن في البيوت، حتى يتوفاهن الموت، أو يجعل الله لهن سبيلا ..)) ففي هذه الآية إذن بالسفور لمن تحسن التصرف في حرية السفور .. وفيها أمر بمصادرة حرية من تسيء التصرف في السفور .. كأن تكون متبرجة بالثياب الخليعة، أو بالمظهر الذي تستعرض به أنوثتها أمام الرجال ..

    v وحين كانت أرفع شمائل النساء العفة، فإن أرفع عملهن حسن التبعل .. وليس لحسن التبعل حد ينتهي عنده التجويد .. فلتعلم إحداكن أنها في بيتها ملكة، وليست خادمة .. وهي لن تعطى هذا الحق، وإنما هي تأخذه بحسن تدبيرها لمملكتها من جميع الوجوه ..

    v اعلمن أن جمالكن، في المكان الأول، ليس في جمال أجسامكن، وإنما هو في كمال عقولكن، وخلقكن، ودينكن .. فكن عوالات على هذه .. ولتطالع هذه الكمالات منكن من تلقين من الرجال من الوهلة الأولى للقائكن بهم.

    v اعلمن أن كرامة إحداكن بيدها .. فإن هانت عليها كرامتها، فلن تجد مكرما، لا من الزوج، ولا من الأخ، ولا من الأب .. قال شاعرهم:-

    إذا أنت لم تعرف لنفسك حقها هوانا بها كانت على الناس أهون

    وقال الآخر:-

    من يهن يسـهل الهـــوان عليه ما لجـرح بميـت إيــلام



    وصيتي للرجال والنساء معا ..

    v اعلموا أن الوحدة ((الاجتماعية)) ليست الفرد، من رجل أو امرأة، وإنما هي الزوج من رجل وامرأة .. فإنه لا مفاوز الحياة، ولا مراحل السلوك، تقطع بخير من التعاون، والتساند، والحب المتبادل، بين شطري هذه الوحدة .. وفي هذا، فإن المرأة لهي جماع آيات الآفاق للرجل .. وإن الرجل لهو جماع آيات الآفاق للمرأة .. والله تعالى يقول، في آيات الآفاق: ((سنريهم آياتنا، في الآفاق، وفي أنفسهم، حتى يتبين لهم أنه الحق .. أو لم يكف بربك أنه على كل شئ شهيد؟؟)) ..

    وفي التواشج، بين طرفي هذه الوحدة يقول تعالى: ((فاستجاب لهم ربهم: أني لا أضيع عمل عامل منكم، من ذكر أو أنثى، بعضكم من بعض)) .. ويقول المعصوم: ((النساء شقائق الرجال)) .. فكأنه قال: إن كل شق لا يكون الوحدة وحده، وإنما بالتئامه مع شقيقه .. فليعرف كل واحد منكم لصاحبه مكانه هذا ..

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-11-2004, 06:30 AM

lana mahdi
<alana mahdi
تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 16047

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    NO FOR VIOLENCE AGAINST WOMEN
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2005, 04:05 PM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: lana mahdi)

    شكرا بكري علي الاستجابة واعادة رفع هذا البوست مرة اخري ..

    انه من احب البوستات الي ، فقد اثار قضية مهمة جدا هي قضية العنف
    ضد المرأة في الحياة بصورة عامة وفي الشبكة العنكبوتية بصورة خاصة ،
    ساهم في هذا البوست كوكبة متميزة من اعضاء البورد ..

    هذه هي مساهمتي للمراة في يومها ..

    نجدد في هذا اليوم ..لالممارسة العنف باي شكل من اشكاله ضد المراة

    ومعا ..من اجل تهئية مناخ افضل للمراة لتمارس دورها وتأخد حقوقها بالكامل

    ...في هذا اليوم ..

    التحية ..

    لرابحة الكنانية التي قطعت الاف الكليومترات من اجل وطن ..

    التحية لرائدات الحركة النسوية السودانية ..

    نفيسة المليك

    فاطمة احمد ابراهيم

    خالدة زاهر

    سعاد ابراهيم احمد

    سارة نقدالله ..وغيرهن من المناضلات من اجل واقع افضل للمراة السودانية


    التحية للمراة السودانية في دارفور وهي تواجه افظع ا لجرائم من قبل

    سلطة القهر والجور ..

    التحية للشهيدة التائه ابوعاقلة وهي تخضب بدمائها تراب الخرطوم الطاهر

    وتعري سلطة الهوس والجور ...

    التحية للقابضات علي الجمر هنا في المنبر من اجل ايصال صوت المراة

    السوادنية ..واللائي ساهمن بالمشاركة في هذا البوست ..

    التحية للاخوات ..

    لنا مهدي

    دكتورة بيان

    اشراقه مصطفي

    الاستاذه رجاء العباسي

    الجندرية

    الاستاذة نور تاور

    عشه بت فاطنة

    تماضر شيخ الدين

    رباح الصادق

    والتحية لكل امراة سودانية تجابد من اجل واقع معيشي افضل لها ولابنائها

    في ظل واقع اقتصادي مزري ...

    ومعا ...من اجل ان تنتزع المرأة حقوقها ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2005, 08:26 AM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العنف ضد المرأة في سودانيز اون لاين ...جزء من برنامج تلفزيوني (Re: محمد عبدالرحمن)

    Quote: هذه هي مساهمتي للمراة في يومها ..

    نجدد في هذا اليوم ..لالممارسة العنف باي شكل من اشكاله ضد المراة

    ومعا ..من اجل تهئية مناخ افضل للمراة لتمارس دورها وتأخد حقوقها بالكامل

    ...في هذا اليوم ..

    التحية ..

    لرابحة الكنانية التي قطعت الاف الكليومترات من اجل وطن ..

    التحية لرائدات الحركة النسوية السودانية ..

    نفيسة المليك

    فاطمة احمد ابراهيم

    خالدة زاهر

    سعاد ابراهيم احمد

    سارة نقدالله ..وغيرهن من المناضلات من اجل واقع افضل للمراة السودانية


    التحية للمراة السودانية في دارفور وهي تواجه افظع ا لجرائم من قبل

    سلطة القهر والجور ..

    التحية للشهيدة التائه ابوعاقلة وهي تخضب بدمائها تراب الخرطوم الطاهر

    وتعري سلطة الهوس والجور ...

    التحية للقابضات علي الجمر هنا في المنبر من اجل ايصال صوت المراة

    السوادنية ..واللائي ساهمن بالمشاركة في هذا البوست ..

    التحية للاخوات ..

    لنا مهدي

    دكتورة بيان

    اشراقه مصطفي

    الاستاذه رجاء العباسي

    الجندرية

    الاستاذة نور تاور

    عشه بت فاطنة

    تماضر شيخ الدين

    رباح الصادق

    والتحية لكل امراة سودانية تجابد من اجل واقع معيشي افضل لها ولابنائها

    في ظل واقع اقتصادي مزري ...

    ومعا ...من اجل ان تنتزع المرأة حقوقها ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de