لا تقرعوا طبولاً ولا توقدوا شموعاً بقلم د.ياسر محجوب الحسين

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-11-2018, 03:12 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-11-2018, 02:32 PM

د. ياسر محجوب الحسين
<aد. ياسر محجوب الحسين
تاريخ التسجيل: 28-07-2018
مجموع المشاركات: 17

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لا تقرعوا طبولاً ولا توقدوا شموعاً بقلم د.ياسر محجوب الحسين

    02:32 PM November, 10 2018

    سودانيز اون لاين
    د. ياسر محجوب الحسين-UK
    مكتبتى
    رابط مختصر

    أمواج ناعمة





    قد يوقد المستضعفون في عالم اليوم الشموع ويقرعون الطبول ويصدحون بالمزامير بسبب فوز امرأتين مسلمتين بمقعدين في مجلس النواب الأمريكي. بيد أن واقع الهيمنة المطلق يجعل من هذا الانجاز ذرة في بحر متلاطم، ولن يتعدى تأثيرهما لصالح شعوبهما المظهر الشكلي وربما الدعائي. في الأسبوع الماضي فازت كل من إلهان عمر من أصل صومالي، والفلسطينية رشيدة طليب بمقعد لكل في مجلس النواب.
    وقد يكون تأثيرهما صفريا بسبب تنامي سياسة القوة في مقابل أفول عصر الحداثة، فرغم أن كلتيهما تبوأتا مقعديهما بأدوات وآليات عصر الحداثة إلا أننا بالفعل في عصر ما بعد الحداثة. فالواقع الماثل يشير عمليا إلى انهيار الانظمة الفلسفية التي سيطرت على العالم منذ القرن الثامن عشر، متمثلة في الليبرالية، والاشتراكية، والماركسية، وما يعرف بفلسفة التنوير عموما.
    وهذه الأنظمة الفلسفية وعدت البشرية بالتحرر من الفقر والجهل والقمع والظلم بيد أنها فشلت فشلا كبيراً في نهاية المطاف، ومن ثمّ انتهت مرحلة الحداثة لكي تبدأ مرحلة جديدة سميت بمرحلة ما بعد الحداثة أو عصر تكريس سياسات القوة.
    اليوم أوروبا نفسها تشكو لطوب الأرض عن تنامي عصر ما بعد الحداثة، فهذا يوشكا فيشر وزير خارجية ألمانيا الأسبق يقول: "من الواضح أن أوروبا المسالمة في عصر ما بعد الحداثة سوف تجد صعوبة كبيرة في التعامل مع التحديات التي ينطوي عليها إحياء سياسات القوة". فهو يرى أن دول أوروبا بعد تاريخ دموي، اختارت التعاون والتكامل بدلا من المواجهة العسكرية، والتنمية الاقتصادية بدلا من سياسات القوة. ولكن - والحديث لفيشر - "أوروبا الاتحاد الأوروبي" هذه يُرمى بها الآن إلى مسار العودة إلى الماضي، وتواجه مرة أخرى التحدي المتمثل في العودة إلى سياسات القوة على حدودها وفي جوارها المباشر.
    إذن فإن فيشر يريد أن يقول إن الحضارة والحداثة الأوروبية والرفاه الاقتصادي مهددة وغير مؤمنة الظهر، وها هي بريطانيا تختار الهروب من أوروبا المسالمة لتصطف في طابور عصابات عصر ما بعد الحداثة عصر.
    وفي الوقت الذي تغادر فيه أمريكا ومن لف لفها عصر الحداثة جاءت ثورات الربيع العربي لاهثة للحاق بقطار عصر الحداثة، ولذلك أرادت عصابة عصر ما بعد الحداثة أن تتحول تلك الثورات إلى حالة فوضوية دائمة، لا الثوار يبلغون أهدافهم ولا النظم المتشبثة تنهار وتنزوي وسوريا واليمن ومصر خير مثال لذلك. وتحوّل المنطقة برمتها إلى حالة من الفوضى أمر يسرّ تلك العصابة وتخطط له وذلك سيمكنها من ترتيب أوضاع المنطقة بما يتلاءم مع سياسات القوة.
    واشنطن تريد أن تسوس العالم بنظريات ميكافيللي الذي يوصف بأنه عميد المدرسة التي تُعرّف السياسة بأنها: فن الخداع والغش، لقد صمم مصطلح (الفوضى الخلاقة) في معهد (أمريكان انتربرايز) وهو قلعة المحافظين الجدد، يلخص إستراتيجية كاملة أعدت للمنطقة العربية، تهدف إلى إجراء (حملة طويلة من الهندسة الاجتماعية) تفرض بالقوة. مايكل ليدن، العضو البارز في المعهد، قال: "إن الوقت قد حان لكي تصدر الثورة الاجتماعية من أجل إعادة صياغة المنطقة العربية ليس عبر تغيير النظم فقط، بل والجغرافية السياسية كذلك، انطلاقاً من رؤية خاصة تقود إلى "تصميم جديد لبناء مختلف".
    ستجد العضوتان الجديدتان في مجلس النواب الأمريكي نفسيهما جزءا من ماكينة ضخمة تدور ليل نهار لتكريس واقع الهيمنة والطغيان ليس على بلادهما الأصلية فحسب وإنما على كل الدول المستضعفة بما في ذلك أوروبا التي ما زالت تعيش أحلام وطموحات عصر الحداثة المنصرف تحت جحافل سياسات القوة.
    أخيرا نقول لكل من إلهان عمر ورشيدة طليب أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألا تأتي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de