حورية في السودان بقلم أحمد الملك

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-11-2018, 08:33 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-09-2018, 01:37 PM

أحمد الملك
<aأحمد الملك
تاريخ التسجيل: 09-11-2014
مجموع المشاركات: 165

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حورية في السودان بقلم أحمد الملك

    02:37 PM September, 11 2018

    سودانيز اون لاين
    أحمد الملك-هولندا
    مكتبتى
    رابط مختصر



    غناء من القلب، الوطن نفسه في القلب، الوطن كله، لا أحد يتحدث عن جهة
    أوقبيلة، مثل الردة التي تليق بعهد الاخوان المتأسلمين. حين تفاجأ حتى
    قبل أن تقول شيئا أو تغني: (إنت من وين)؟ حينها تعود الى الذاكرة (لا الى
    خرائط قوقل) لتعرف أين تقف أنت؟ وفي أي عصر تعيش. تتوه في فوضى الذاكرة
    لتكتشف أن كل الأزمنة الغابرة كانت جميلة. ينتهي بك البحث عن خيوط تربطك
    بالحاضر، فلا تجد شيئا سوى أمنيات ودعوات الطيبين البسطاء بأن يأخذ
    الزمان دورته، ويتوارى زمان القبح خلف الشمس.
    وحتى حين ينسى أحدهم أن يسألك (إنت من وين) لا تنس الأوراق الرسمية ذلك،
    حين تبتغي رقما وطنيا (هل توجد أرقام غير وطنية؟) أو عملا وطنيا ما:
    فيواجهك السؤال في الورق: القبيلة! يا للكارثة! لو بعث علي عبد اللطيف من
    قبره، ضد من سيناضل؟ هل سيصدّق أنّ المستعمر سحب جنوده وغادر أرض الوطن
    في نفس القطار الذي جلبهم قبل أكثر من قرنين؟ هل سيصدّق أنه خرج من ثقوب
    تسامحنا وأزمنة أفراح حريتنا الضائعة الجميلة، من سيدمّر تسامحنا
    ويحوّلنا الى أشباح يدفعها في الشوارع غبار المدن الغارقة في الإستبداد،
    طمعا في لقمة خبز تقيم أود أطفالنا. أطفالنا الذين أصبحوا يعتلون أعمدة
    الكهرباء ويلقون أنفسهم ليخلصوا أنفسهم من منظر عذابنا وهم لا يملكون لنا
    حبة دواء أو قطعة خبز. هل سيصدّق أن نظاما يولد من رحم موت الحرية
    والكرامة، سيعيدنا ملايين السنوات الضوئية الى ما قبل عصور الاستعمار
    نفسه. وسيشطر وطننا الى وطنين، وسيظل رأسه يرقص فوق أشلاء وطننا
    المتناثرة على إمتداد الصحاري والغابات.
    رآه جار مصري لأحد أصدقائنا في جهاز التلفزيون، وهو يرقص سعيدا بعد أن
    شطر الوطن، وذبح خاله الثيران إحتفالا بالكارثة، فقال يخاطبه:
    خلاص خربتها وقعدت على تلها! ليته (قعد) على التل، لكنه (قعد فوقنا) تربع
    هو ونظامه فوق أحلامنا ومدد (كرعيه)، وحتى حين ( يثب) كان يسقط أيضا بكل
    ثقل جسمه ونياشينه فوق أحلامنا، النياشين التي سيستحقها بعد معارك فاصلة
    (غير موجودة في ذاكرة التاريخ) فهو لم يحارب غير شعب وطنه، يقصف القرى
    الآمنة بالانتينوف، ويرسل جنوده يغتصبون النساء ويقتلون العزّل ويحرقون
    القرى. يسقط بكل ثقل إنتصاراته الدونكيشوتية فوق تطلعات أجيالنا الجديدة
    التي لم تطل من عهده سوى الظلم والموت والدمار.
    الفن وأهل الفن ،على قلب أغنية واحدة. إسمها مصرية في السودان.
    يقال أن جعفر نميري كان يحضر عرضا في إحدى مسارح القرن الماضي، وحين
    إستمع للأغنية فوجئ (بحكاية) مصرية في السودان، بينما إعتاد هو على سماع
    : حورية في السودان! إحتج على ذلك دون أن يعرف أن الأغنية في أصلها كانت
    : مصرية في السودان. ربما سيظل يتمسك بأهداب (وطنيته) المسائية الفنية
    تلك، بحثا عن حوريات تهدهد مساءات سلطته. حتى تطيح به وبعهده إبريل شعبنا
    المجيدة. ليخلفه في المؤامرة من سيدفعون بنا الى حروبهم الخاسرة،
    يسلموننا سيوف العشر ويودعوننا ونحن نتجه الى مناطق الحرب، قائلين : (أها
    نتقابل في الجنة!) يزفوننا الى الحور العين، ويزفون أنفسهم الى نفس
    حوريات نميري الدنيوية! حورية في السودان!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de