الشعب ينتظر المجاعة ونداء السودان ينتظر 2020 بقلم الطيب محمد جاده

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
إلى ذاكرة خريجي الهند ..مع التحية ًِ
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-10-2018, 05:41 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-07-2018, 03:11 PM

الطيب محمد جاده
<aالطيب محمد جاده
تاريخ التسجيل: 11-03-2017
مجموع المشاركات: 216

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الشعب ينتظر المجاعة ونداء السودان ينتظر 2020 بقلم الطيب محمد جاده

    03:11 PM July, 08 2018

    سودانيز اون لاين
    الطيب محمد جاده-فرنسا باريس
    مكتبتى
    رابط مختصر





    لست متشائماً لكنني اتحدث هنا بواقعية واضحة قد لايجروء الكثير على قولها عن الواقع السوداني ومايرافقه من تخبط سياسي وصمت شعبي ، السودان اليوم يعيش مأساة حقيقية نتيجة لفقدان الوطنية وتفضيل الولاء القبلي على الولاء الوطني ويكاد يكون السودان هو البلد الوحيد في العالم الذي يعلن فيه ساسته على انهم يفضلون القبيلة علي الوطن علناً ودون تردد أو خجل بل انهم يتفاخرون بها وتلك طامة كبرى تؤشر مدى الأنحطاط الذي وصل اليه الكثير من ساسة السودان . 30 عام كرسها النظام لعمليات نهب ثروات السودان وما أن وصلنا الى حالة انهيار تام بسبب انفصال الجنوب استنجد النظام بالصادق المهدي لأستدراج الطامعين في السلطة وقد نجح في ذلك لتستمر معاناة الشعب الصامت دون محاولة لأيقاف أنهيار الدولة السودانية . صورة الحياة في السودان اليوم هي الأكثر سواداً من أي وقت مضى والصراع على السلطة والمال المتبقي يصل الى حدود لايمكن وصفها بحيث لايمانع دعاة 2020 من مشاركة هذا النظام المغمس بالدماء ، أعلموا جيداً أن البشير سيقاتل من اجل ان لايترك الكرسي الذي جاءه بأنقلاب ، وقد تسبب في أفتعال الأزمات وتعمد صنع المآسي للشعب دون تقديم أي خدمات مع زيادة واضحة على حساب الشعب الذي يئن جوعاً وبطالة وأزمات في كل مناحي الحياة . في الوقت الذي نعد فيه العدة لأسقاط هذا النظام خرج علينا الصادق المهدي في لعبة أسماها نداء السودان يعلمون علم اليقين أن نداء السودان لن يستطيع معالجة مشاكل السودان قبل إزالة هذا النظام وأعادة الأموال التي نهبت وهي معلومة ومعروفة ، ومن هنا نؤكد أن الصادق المهدي هو مدلس للحقائق وقد جيءَ به ليكون منقذ للحكومة لأنه جزء منها في أبنه . اليوم السودان يعيش مرحلة أحتضار حقيقية ! الحكومة الفاسدة حولت السودان من بلد ثروات الى بلد يتسول بين البنوك لتمنحه القروض حتى لو كانت الضمانات فيها كسر للسيادة وهيبة السودان وكنتيجة فعلية لما آلت اليه امور الدولة السودانية ومنع الشباب من أن يكون لهم دور في أنقاذ السودان والكسل الحقيقي للشارع السوداني . نتلمس وبشكل واضح أن الأمور في السودان تتجه الى المزيد من الانهيار ، ولهذا فأن قادم الأيام سيزيد من احتمالية ذهاب الشعب الى الموت جوعاً ، الجوع سيكون قاسياً ولايمكن تحمله سيما وأن بوادره قد بانت اليوم من خلال زيادة نسب جرائم السطو والسرقات والقتل !!

    الطيب محمد جاده
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de