أحدث شبح ترامب فتوراً بين الرئيس البشير و نائبه بكري!ه بقلم عثمان محمد حسن

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-10-2018, 01:24 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-12-2017, 06:27 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 236

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أحدث شبح ترامب فتوراً بين الرئيس البشير و نائبه بكري!ه بقلم عثمان محمد حسن

    05:27 PM December, 02 2017

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-
    مكتبتى
    رابط مختصر




    · يدير البشير حرباً ضروسا ضد المتسلطين من زملائه في الحركة
    الاسلامية.. و هو في أشد الحاجة إلى الفريق أول بكري حسن صالح ذي الشعبية
    الواسعة وسط الجيش السوداني، حاجتَه إلى محمد طاهر إيلا، الذي شن حرباً
    على الجماعة في ولاية البحر الأحمر و كسبها، و يشن حرباً ضدهم في ولاية
    الجزيرة.. و وقف البشير إلى جانبه لدحر الجماعة في الجزيرة..

    · لكن افتقار البشير إلى الكياسة جعله يغضِب بكري، هوناً ما، بينما
    كان ينافح عن إيلا و رفع أسهمه في الجزيرة على حساب المجلس التشريعي..
    فوضع نفسه في موضع الصديق الجاهل بالنسبة لبكري!

    · خمس عشرة ضابطاً اصطادوا السودان في يوم 30 يونيو 1989، و شكّلوا
    مجلساً أسموه مجلس ( قيادة الثورة).. و جلسوا فوق جثة السودان ينهشون
    منها ما وسعهم النهش.. و على رأسهم عمر حسن أحمد البشير.. و لم يبقَ فوق
    الجثة من أعضاء المجلس الخمس عشرة سوى بكري حسن صالح .. إنه الوحيد الذي
    لم يمت ميتة طبيعية.. أو يُقتل.. أو يُبعد و يُهمش..

    · فمن الأعضاء من مات بالسم، كما يُشاع، و منهم من مات بسقوط طائرة
    ما أو احتراقها.. كما يُشاع.. و منهم من تم تهميشه بشكل مؤلم.. و لم تعد
    وسائل الاعلام تسعى لإجراء لقاءات معه.. و لا يحتفي به الشارع العام!

    · و كان بكري واحد من العشرة الموقعين على ( وثيقة العشرة) في العام
    1999 و التي أطاحت بالترابي و قسمت الانقلابيين إلى حزبين:- حزب المؤتمر
    الوطني و حزب المؤتمر الشعبي.. ثم كثر المدنيون يحيطون بالبشير ( رجالاً
    حول الرئيس) في قصره.. و استمر بكري أقرب رجال الرئيس إليه.. فبكري عسكري
    في المقام الأول و ظل يحترم رئيسه البشير منذ ما قبل الانقلاب.. و معروف
    عنه عدم الثرثرة و عدم السعي للأضواء..

    · و تربط بكري حسن صالح و عمر حسن أحمد البشير علاقة زمالة سلاح
    قوية امتدت من سلاح المظلات إلى القصر الجمهوري.. و بعد الإطاحة بعلي
    عثمان محمد طه، النائب الأول السابق، عينه البشير محل علي عثمان في
    ديسمبر 2013.. فاعتقد المراقبون أن بكري سوف يكون الوريث ( العسكري)
    للبشير في القصر الجمهوري.. و تزامن ذلك مع إبعاد المتنفذين ( المعوقين)
    الإسلاميين، من شاكلة د. نافع علي نافع، عن دائرة اتخاذ القرار..

    · و قد فسر المراقبون أن إبعاد علي عثمان و الآخرين امتداد لصراع
    خفي و عميق ظل يدور بين العسكر والمدنيين داخل حزب المؤتمر الوطني.. و
    ظهر على السطح بانتصار العسكر.. و ازداد يقين المراقبين يقيناً فوق
    يقينهم يومَ فرض البشير نائبه بكري حسن صالح ( العسكري) رئيساً لمجلس
    الوزراء في مارس 2017م..

    · و ارتفعت أسهم بكري في وسائل الاعلام الرسمية و غير الرسمية و
    صارت أخباره تحتل العناوين العريضة في الصحف و الوسائط الأخرى.. و بدأ
    بكري الذي لا يحب كثيرَ الكلامٍ مضطراً للكلام.. و بدأ يظهر بكثافة، وهو
    الذي لا يسعى للظهور..

    · و فجأة غاب بكري عن وسائل الاعلام، بعد زيارة الرئيس البشير إلى
    ود مدني ليحاب الاسلاميين في مجلس تشريعي ولاية الجزيرة.. حيث فجر قنبلة
    ترشيح إيلا لانتخابات الرئاسية في 2020،..

    · أُسقط في يد المراقبين و المحللين السياسيين!

    · المراقبون و المحللون السياسيون يعلمون أن البشير لا يتعامل مع
    منطق الأشياء.. و ليس لديه اكتراث بالنتائج الممكن استخلاصها من
    المقدمات.. و مع ذلك فاجأهم بدعمه ترشيح إيلا إذا قامت جماهير الجزيرة
    بترشيحه.. و ما كان لهم أن يتفاجأوا..

    · ماذا كان يجري في رأس البشير وقتها يا تُرى..؟! المراقبون لا
    يعلمون! و المحللون السياسيون لا يستطيعون تحليل ما جري هناك و ما يجري
    هنا..!

    · هل كان البشير يقصد ترشيح إيلا حقاً..؟ و هل استهدف بتصريحه ذلك
    منع بكري من الترشح لانتخابات 2020..؟ أم إنه كان يسعى لتحسس مدى قبول
    الجماهير لإعادة ترشيحه هو للانتخابات الرئاسية للمرة الثالثة بعد أن تتم
    ( خرمجة) الدستور؟..

    · في كل الأحوال،.. لم يكن البشير موفقاً في تصريحاته.. إذ كان لوقع
    كلماته آثارها السالبة في العلاقة بين رجلي المظلات لن يمحوها الزمن..

    · غاب الفريق أول/ بكري حسن صالح.. والناس يتساءلون عن السبب.. و
    يذهبون مذاهب شتى في التخمين.. يخَّمِنون.. لكن بكري عاد إلى صمته القديم
    مواصلاً نشاطه بين القصر الجمهوري و مجلس الوزراء، كالمعتاد..

    · هذا، و كانت وفود أمريكية من مستويات اتخاذ القرار الأمريكي
    المختلفة تأتي إلى السودان في محاولة لمعرفة مجريات الأحداث فيه قبل 12
    أكتوبر 2017، الموعد المحدد لاتخاذ قرار رفع/ عدم رفع العقوبات..

    · و من الوفود وفد الكونغرس الأمريكي و مدير وكالة التنمية الدولية
    الأمريكية (حكومية) مارك غرين، السودان .. و أخيراً أتى جون سوليفان،
    نائب وزير الخارجية الأمريكي، في زيارة استغرقت يومين..

    · أتت الوفود الأمريكية و غادرت دون أن تتكرم بالتعامل مع البشير
    حتى عبر وزير الخارجية غندور.. و كان أعلى مسئول تعاملت معه في السودان
    هو بكري، النائب الأول للبشير.. تعاملت مع بكري و كأنه هو الرئيس الفعلي
    و ليس البشير..

    · و حين سافر البشير إلى ود مدني، كان جون سوليفان لا يزال
    بالخرطوم.. و عقد سوليفان سلسلة اجتماعات وضع فيها ( إملاءات) أمريكية
    محددة أمام من اجتمع بهم من كبار المسؤولين السودانيين من تنفيذين و
    أحزاب و رجال دين و اكاديميين ومنظمات مجتمع مدني..

    · لم تكن الاملاءات لتثير حنق البشير.. لكن عدم اهتمام الوفود
    الأمريكية بوجوده أثار حفيظته.. ثم شكَّل عدم اكتراث جون سوليفان، نائب
    وزير الخارجية الأمريكية، بوجود البشير أكبر هاجس للبشير لاعتقاده أن
    بكري هو الذي تتمناه أمريكا رئيساً لجمهورية السودان بعده.. و كي يغيظ
    الأمريكان أعلن دعمه لإيلا إذا رشحت الجماهير إيلا لرئاسة الجمهوري..

    · لقد أساء إلى نائبه بكري كثيراً، دون ذنب جناه بكري،.. و فترت
    العلاقة بين البشير و بين أقدم و أقرب رفقاء سلاحه إليه..

    · و تجاهل الاعلام الرسمي بكري حسن صالح.. فالإعلام السوداني الرسمي
    يتفاعل دائما مع ( نوايا) الرئيس.. يشتَّمها من بعيد.. و الاعلام
    المدجَّن يشتَّم حتى النوايا غير المعلنة.. لأنه يعرف اتجاه تفكير البشير
    متى عبس أو ابتسم..

    · لم يكن البشير يستهدف بكري، لكنه كان يستهدف ترامب.. فترامب يكره
    البشير.. و يطالب بتقديمه إلى محكمة الجنايات الدولية.. و ازدادت خشية
    البشير قوة يوم صرح ترامب بأن أزمة تطبيع العلاقات مع أمريكا لا تزال
    قائمة ما استمرت أفعال و سياسات حكومة السودان دون تغيير..

    · فانتهز البشير زيارته إلى موسكو ليقع في أحضان بوتين محتمياً به
    ضد أوامر ترامب التنفيذية غير المحسوبة.. و هي أومر يعرفها البشير جيداً
    لأنه مارس و يمارس مثلها في السودان منذ أطاح بالترابي بعيداً عن دوائر
    صنع القرار..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2017, 01:04 AM

Osman Hassan
<aOsman Hassan
تاريخ التسجيل: 26-11-2016
مجموع المشاركات: 129

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أحدث شبح ترامب فتوراً بين الرئيس البشير و (Re: عثمان محمد حسن)

    نبهني أحد القراء إلى التمييز العددي في " خمس عشرة" ضابطاً.. و أنا شاكر ل( vanguard)، على التنبيه،
    فالصواب هو خمسة عشر ضابطاً!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de