فوضى الجنجويد في السوق الشعبي و سوق ليبيا و سوق أم دفسو! بقلم عثمان محمد حسن

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-12-2018, 06:43 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-06-2017, 06:34 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 253

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


فوضى الجنجويد في السوق الشعبي و سوق ليبيا و سوق أم دفسو! بقلم عثمان محمد حسن

    07:34 PM June, 02 2017

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-
    مكتبتى
    رابط مختصر





    · كتبت صحيفة الراكوبة الاليكترونية: " روّعت مليشيات الدعم السريع
    مواطني محلية الفاو، وبثّت الرعب في نفوسهم، وذلك بعدما اصبح افرادها
    يتدخلون في حياة المواطنين الخاصة..".. و لم تكتف الميليشيات بذلك، بل
    قامت بحلق رؤوس من يصادفها من الشباب عشوائياً.. في الفاو!

    · قبل يومين من ذلك، علمت من بعض معارفي أن الجنجويد يطاردون شباباً
    معينين في السوق الشعبي و سوق ليبيا و أم دفسو بأم درمان! يلقون القبض
    عليهم و يضربونهم ثم يحلقون رؤوسهم بالمقص.. كل ذلك تحت تهديد العصي و
    البنادق!!!

    · و تنشط مباراة القط و الفأر بين الجنجويد و بين الشباب
    المتسَوَقين.. فإذا ظهر الجنجويد في السوق، اختفي الشباب.. و إذا اختفى
    الجنجويد.. ظهر الشباب.. ثم يختفون متى اشتموا رائحة الجنجويد.. و هكذا
    دواليك..

    · أقصى متع ميليشيات الجنجويد إرهاب و تعذيب الناس عامة، و الشباب
    بخاصة.. و يعتقد أحد معارفي أن الجنجويد يحملون الكثير من الأحقاد على
    الشباب ( المرتاح) في المدن.. ربما لأن أولئك الشباب ليسوا شركاءهم في
    جرائمهم ضد الانسانية و الحياة الهادئة لإنسان السودان..

    · أيها الشاب، إن كانت ( مظاهر) الراحة تبدو عليك، فلديك مشكلة
    عويصة مع الجنجويد.. و إذا كان رأس السوط لم يلحقك بعد، فإنه لا بد لاحقك
    عما قريب أينما كنت! خاصة إذا كنت ترتدي بنطالاً شبابياً موضة ( إسكين)
    أو ( داقي سيستم) و قميصاً عليه صورة ( ميسي) أو ( ليمار).. و إذا كنت
    تفلفل شعر رأسك أو تجعله قبة ليس تحتها فكي؟ إذا كنت كذلك، إذن أنت هدف
    من أهداف الجنجويد الذين يدللهم النظام باطلاق اسم ( الدعم السريع)
    عليهم..

    · إنهم يتحركون في الأسواق الشعبية.. يتربصون بك و إذا رأوك على تلك
    الشاكلة، سوف يقبلون عليك.. و يوسعونك ضرباً و ركلاً تحت وابل من الشتائم
    التي تنضح من مفرداتهم السوقية.. و سوف يعملون المقص في شعرك حلاقة
    أسميها ( فوضى الجنجويد)!

    · ( الله قال بي قولك)، أيها الشاب، إن قلت: ( بغم!).. و ( الله قال
    بي قول) كل من يحاول الحيلولة دونك و ( شلاليت) الجنجويد.. فكثيرون لقوا
    نصيبهم من الإهانات الجارحة في مملكة الجنجويد بالأسواق الشعبية عندما
    مثلوا دور الحجَّاز .. و تلك الإهانات لم يكونوا يضعونها طوال حياتهم في
    الحسبان.. لكنهم تلقوها و عرفوا بعدها أن السودان لم يعد هو السودان..

    · الحذر! الحذر! ، أيها الشباب، إحلقوا شعر رؤوسكم قبل دخول تلك
    الأسواق و إلا فسوف تتكفل ميليشيات الجنجويد بحلاقتها لكم.. فظاهرة
    حلاقات الجنجويد ظاهرة جديدة يتحدث عنها الناس في مجالس الأحياء الشعبية
    بغضب..

    · ربما فكر بعض الشباب الغاضب في الحصول على بندقية تضاهي بنادق
    الجنجويد.. و في عينيه بريق:( موت، موت.. حياة، حياة! بلا جنجويد بلا
    مسخرة..!)

    · لن أستغرب إذا فعلها هذا البعض طالما استمرت ممارسات الجنجويد
    الارهابية في الأسواق الشعبية على المنوال المشاهد دون رادع..

    · "حكومة مافي!"، يقول الناس..

    · فقد تسلم الجنجويد مهام الجيش السوداني.. و الآن يتسلمون مهام
    شرطة حماية المجتمع و زادوا عليها بتحديد ثقافات اللبس.. و يتدخلون في
    أخص خصوصيات الناس..

    · ماذا تبقى من الحريات الشخصية في المأكل و المشرب و الملبس.. بعد
    كل الذي يجري؟

    · هل ما جرى و يجري هنا و في الفاو صدفة من الصدف و توارد خواطر؟
    كلا، بالتأكيد، لا يمكن أن يكون في الأمر صدفة.. لا يمكن أن تتطابق و
    تتحاذى الممارسات الاستفزازية في منطقة الفاو مع الممارسات التي تحدث في
    السوق الشعبي و أم دفسو و سوق ليبيا حذو النعل بالنعل.. و الضرب بالعصي و
    الخرطوش و البوت و البرطوش.. لا بد أن يكون في الأمر تدبير لكسر شوكة
    الشباب..

    · و ما أشبه مطاردات الجنجويد للشباب هذه الأيام بمطاردات القوات
    النظامية ( المتأسلمة) للشباب أيام ( الجهاد) بغرض إرسالهم إلى الجنوب
    للقاء الحور العين..!

    · قال لي أحد التجار:- ( ما في زول بقدر علي الناس ديل!).. و هو
    يشير إلى أفراد من الجنجويد.. و على مسافة منا رجال شرطة يشاهدون ما
    يجري..

    · إن ميليشيات الجنجويد لا تحسب أي حساب لأفراد القوات النظامية..
    وجود تلك القوات مثل عدمه في دفاتر الجنجويد.. و لا يبالي الجنجويد
    بالنظاميين كما لا يبالون بالمغلوبين على أمرهم أمام الجزارات.. و لا
    يكترثون بالمتزاحمين في سوق السمك و الخضار.. و كل الهدف من تواجدهم في
    السوق هو ( اصطياد) الشباب ( المرتاح).. بينما جميع من في الأسواق
    الشعبية ( هوانات ساكت).. في حساب ميليشيات الجنجويد!

    · و الشرطة ساكتة ساكنة فهي تعلم، عن يقين، أن ما تفعله الميليشيات
    في تلك الأسواق أفعال خارجة عن القانون.. لكن الشرطة تعلم أيضاً أن
    الجنجويد فوق القانون!





    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 02 يونيو 2017

    اخبار و بيانات

  • البشير يتسلم رسالة من دبي تتعلق بإحلال السلام في البلاد
  • إدخال مؤسسات القطاع الخاص في التأمين الصحي
  • شملت 11 ولاية بالبلاد الصحة: (13,659) إصابة بالإسهالات المائية منها (292) حالة وفاة
  • الشروع في وضع خطط لرفع العقوبات الأمريكية
  • سلفا كير يتعهد بتعميق التعاون مع إسرائيل
  • وطني الخرطوم يطلق مشروعين لنشر ثقافة العمل الصالح
  • الشرطة تخلي مقر اتحاد الكرة وتسلمه لمجموعة الإصلاح


اراء و مقالات

  • عناوين صحف الخرطوم الصادرة اليوم الجمعة التاريخ : 02-06-2017 - 10:55:00 صباحاً
  • الحكومة: السودان بلد محوري في مكافحة الإرهاب
  • كأول مسؤولين يصلون المنطقة منذ 14 عاماً والى شمال دارفور وحميدتي و برهان يتفقدون مواطني منطقة عين س
  • وزارة العدل : تشكيل لجنة لإعداد مشروع قانون صندوق رعاية الطبيب
  • زيارات مرتقبة لرجال أعمال مغاربة للسودان
  • مستشار بالخارجية الأمريكية يؤكد رغية شركات بلاده في الاستثمار بالسودان
  • وزيرة الضمان والتنمية الاجتماعية تدعو لضرورة تحقيق التنمية الشاملة لكل فئات المجتمع
  • الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي يشددان على استكمال المؤسسات بأبيي
  • عاصفة ترابية تعطل المرور والحركة الجوية بالخرطوم
  • البشير يتسلم رسالة من دبي تتعلق بإحلال السلام في البلاد
  • إدخال مؤسسات القطاع الخاص في التأمين الصحي
  • شملت 11 ولاية بالبلاد الصحة: (13,659) إصابة بالإسهالات المائية منها (292) حالة وفاة
  • الشروع في وضع خطط لرفع العقوبات الأمريكية
  • سلفا كير يتعهد بتعميق التعاون مع إسرائيل
  • وطني الخرطوم يطلق مشروعين لنشر ثقافة العمل الصالح
  • الشرطة تخلي مقر اتحاد الكرة وتسلمه لمجموعة الإصلاح

    المنبر العام

  • أضحك مع وزارة صحتنا
  • ► يا تراجى يا ◄
  • مصر توقف إعلان تلفزيوني يظهر تلوث مياه النيل
  • نحن لا نستحق السودان
  • استهداف الأقباط بين داعش والإخوان المسلمين.. عماد الدين حسين
  • مستقبل التعليم في ظل ثورة المعلومات
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de