الحوار التونسي الغلب الفكي السوداني! بقلم فيصل الدابي/المحامي

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 04:04 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-10-2015, 06:11 AM

فيصل الدابي المحامي
<aفيصل الدابي المحامي
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الحوار التونسي الغلب الفكي السوداني! بقلم فيصل الدابي/المحامي

    05:11 AM Oct, 23 2015
    سودانيز اون لاين
    فيصل الدابي المحامي-الدوحة-قطر
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    يقول مراقبون إن بعض البلاد العربية والاسلامية تنعدم فيها ثقافة الحوار الايجابي القائم على المنطق والعدالة ومراعاة المصلحة العامة كما تنعدم فيها ثقافة احترام الرأي الآخر ولهذا يخيم عليها ظلام الحروب الأهلية والطائفية ويتساقط القتلى والجرحى كل يوم في ظروف حياتية بالغة التعقيد رغم أن الاسلام في أبسط مبادئه ، التي يعرفها كل من هبّ ودبّ من المسلمين ، يدعو لتوحيد الله الواحد الأحد القوي المتين والايمان بكل الأنبياء والمرسلين ويحرم قتل البني آدميين ويدعو للسلام بين المسلمين وغير المسلمين ويحض المسلمين على طلب العلم الدنيوي ولو في الصين فلماذا يتقاتل بعض المسلمين ويعتقدون أنهم سيدخلون الجنة إذا قتلوا بعضهم بعضاً علماً بأن كل المسلمين يؤمنون بأنه إذا تقاتل المسلمان فالقاتل والمقتول في النار؟!
    وسط ظلام الاقتتال المخيم على بعض الدول العربية والاسلامية ، لمعت نجمة تونسية متألقة عندما أعلنت لجنة نوبل فوز اللجنة الرباعية للحوار الوطني في تونس بجائزة نوبل للسلام لعام 2015 علماً بأن تونس كانت أول بلد من بلدان الربيع العربي اندلعت فيه ثورة شعبية والتي عُرفت بثورة الياسمين، لقد فازت اللجنة الرباعية للحوار الوطني التونسي بجائزة نوبل للسلام لدورها البارز في دعم عملية التحول الديمقراطي في تونس بعد أن كادت الخلافات السياسية أن تدخل تونس في جحيم الحرب الأهلية .
    لقد تغلبت اللجنة الرباعية للحوار التونسي على جميع منافسيها الذين بلغ عددهم 272 اسماً عالمياً بارزاً من بينهم البابا فرنسيس والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل علماً بأن اللجنة تتألف من أربع منظمات هي: الاتحاد العام التونسي للشغل، الاتحاد التونسي للصناعة والحرف والصناعات اليدوية، الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان، ونقابة المحامين التونسيين ، وعند إعلان الفوز بالجائزة، قالت رئيسة لجنة نوبل كاسي كولمان: (إن اللجنة قدمت مساهمة كبيرة في بناء ديمقراطية تعددية بعد ثورة 2011 وتشكلت اللجنة عام 2013 عندما كانت العملية الديمقراطية تواجه خطر الانهيار بسبب الاضطرابات الاجتماعية والسياسية والاغتيالات ، وكونت اللجنة مساراً سياسياً سلمياً بديلاً عندما كانت البلاد على شفا حرب أهلية وكان دورها فعالاً في تمكين تونس خلال بضعة سنوات من إقامة نظام دستوري للحكومة يضمن الحقوق الأساسية لجميع السكان، بغض النظر عن الجنس أو المعتقد السياسي أو المعتقد الديني، أخيراً ، نأمل أن تساهم جائزة نوبل للسلام في حماية الديمقراطية في تونس وتكون مصدر إلهام لجميع الذين يسعون لتعزيز السلام والديمقراطية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وسائر أنحاء العالم).
    من المهم جداً أن نحتفل مع تونس بهذا الفوز التاريخي بجائزة نوبل للسلام ونتعلم من تجربتها الديمقراطية الناجحة ونفهم دور المجتمع المدني الفاعل في صنع السلام عبر الحوار الايجابي وأن نعلم أطفالنا مخاطر الحوار السلبي الذي يؤدي للحرب المكلفة مادياً ومعنوياً بضرب أبسط الأمثلة ، فمثلاً إذا حدث نزاع بين جارين في حي واحد فيجب أن نقول لهم : لا يُعقل أن يقرر أحد الجارين عقد الحوار في بيته ويحدد زمن الحوار وموضوع الحوار ويحدد سبب الخلاف ويسمى أشخاص آخرين لحله ويترأس الحوار ، ثم يدعو جاره بعد ذلك للحوار ويهدده بالويل والثبور وعظائم الأمور إذا رفض الحوار ، هذا ليس حواراً فالحوار يجب أن يكون إيجابياً يقوم على العدل والمنطق والحياد والنزاهة والتنازلات المتبادلة حتى يصل الفرقاء ، سواء كانوا صغاراً أم كباراً، لحل عادل لخلافاتهم السياسية أو الشخصية ويتفادوا مخاطر المواجهات المدمرة.
    لعل أي مراقب سياسي محايد يقارن بين الحوار التونسي والحوار السوداني سيكتشف بسرعة الاجابة على السؤال الذي يطرح نفسه بقوة وهو : لماذا فاز الحوار التونسي بجائزة نوبل للسلام وظل الحوار السوداني محلك سر؟!

    فيصل الدابي/المحامي



    أحدث المقالات
  • مكي سيد أحمد وعبد الله عبيد: يا موز الجنينة، يا حسن بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • آخر نكتة (رومانسية زوجة سودانية)!! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • ثورة أكتوبر في مذكرات جمال عبد الملك (ابن خلدون): المتاريس، الأحد الدامي، وحزب اشتراكي (2-2)
  • واحد من قضاة الجنة اعداد هلال زاهر الساداتي
  • منصور خالد يتصدر أولويات السودان الملكوم بقلم محمد عثمان الحسن
  • ما اشبه الليلة بالبارحة بقلم شوقي بدرى

  • فيكِ الخير يا نورُ المدينة بقلم عائشة حسين شريف
  • دحـض قول البعض أن صيام عاشوراء إقتداء باليهود بقلم مصعب المشرّف
  • الثورة مستمرّة والسادن يطلع برّة !! (3 - 10) رداً على ما يُسمى بالأغلبية الصامتة
  • الذى يأتينا من (الصخيرات ) المغربية أصغر من كل صغير! بقلم د . على حمد إبراهيم
  • وداعا جمال الغيطاني بقلم أحمد الخميسي. كاتب مصري
  • ابرد .. في صوت طلقة ودبابة ! 1 / 3. بقلم . أ . أنـس كوكو
  • ابك ياوطني الحبيب! بقلم هاشم كرار
  • الأيدز والكبد الوبائي.. وضع كارثي!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • الفريق عبدالعزيزالحلو..التاريِخ لا يرحم..هذِه الأقوال لا تشبّهك..!! بقلم عبدالوهاب الأنصاري
  • يا لها من محنة بقلم كمال الهِدي
  • الانتفاضة الشعبية !!! حلم الجبهة الثورية المستحيل بقلم الاستاذ سليم عبد الرحمن دكين- لندن -بريطانيا
  • بين كاودا ومكة المُكرَّمة بقلم بابكر فيصل بابكر
  • (جريمة أم دوم) عشان كريستالات عرقي يا شرطة هاشم هارون ولا في حاجة تانية ؟الفاضل سعيد سنهوري
  • أرتريا.... وحياة الناس بالداخل..!!! بقلم محمد رمضان
  • أمشوا .. كتر خيركم..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • ثريا!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • شمال كردفان ... محمية اللصوص . (2) بقلم ياسر قطيه
  • الشعـــب الســــوداني البطـــل !!
  • على من تقرأ مزاميرك ياعقار وعرمان!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • تايه بين القوم /،،،،،،،، والأتحادي الديمقراطي....... كيف الشورى!؟
  • لندن ولا الخرطوم ؟ بقلم عثمان الطاهر المجمر طه / لندن
  • أطلقوا سراح روايتي،،، سأعي الريال المقدود بقلم مبارك أردول
  • طلابنا والإرهاب بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (12) التداعيات الاقتصادية والكلفة المالية بقلم د. مصطفى يوسف الل
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de