ما يهمنا في مسألة الأقطان

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل حسن النور محمد فى رحمه الله
رحيل زميلنا الصلد حسن النور .. سيدني تودع الفقيد في مشهد مهيب وحزين
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 26-09-2018, 05:28 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-04-2014, 07:33 AM

نبيل أديب عبدالله
<aنبيل أديب عبدالله
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 133

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ما يهمنا في مسألة الأقطان

    قضية الأقطان لم يتم تناولها بالشكل الصحيح، فإمتلأت الدنيا صياحاً حول صحة قرار التحكيم، وأتعاب المحكمين، وهي مسائل تستطيع القوانين السائدة معالجتها إذا كان بها خطأ، ولكن لم يعلم أحد كيف كانت تدار شركة الأقطان. شركة الأقطان هي شركة مسجلة كشركة خاصة، ولكن جزء مقدر من رأسمالها تمتلكه الحكومة، والجزء الآخر تمتلكه إتحادات المزارعين. أي أن أموال الشركة هي أموال عامة، أو في حكم الأعمال العامة. ما كان يجدر بنا أن نلتفت إليه، في كل ما أثير حول هذا الموضوع، هو عجز القوانين الحالية عن كشف الفساد المتعلق بالمال العام، دعك عن معالجته، لإفتقاد النظام القانوني لقوانين الشفافية. تعني الشفافية إدارة الشئون العامة على مرأى ومسمع من الشعب. وهذا يقتضى أن يكون لوسائط الإعلام الحق في الوصول إلى كيفية إدارة المال العام، والتصرف فيه، ونشر ذلك لعامة الناس، كجزء من حق الناس في معرفة كيف تدار شئونهم لأن ذلك شئ أساسي لمبدأ خضوع الحكام للمحاسبة، لأن المحاسبة لا تحققها إنتخابات عامة يشارك فيها ناخبون لا يعلمون إلا ما تسمح لهم الحكومة معرفته.
    ويلعب مبدأ الشفافية دوراً هاماً فى محاربة فساد الحكم، ويهمنا هنا الفساد الذى يهدف لأغراض إقتصادية، عن طريق إستغلال المناصب صاحبة القرار في المال العام، لتحقيق مكاسب شخصية. وهو أمر لا تنجو منه حكومة، ولا نظام للحكم، فهو كما يصيب الدول الشمولية والسلطوية، يصيب أيضاً الدول الديمقراطية، ولكن الدول الديمقراطية أكثر قدرة على مقاومته بالشفافية، وذلك لأن إدارة شئون الدولة على مرأى من الناس يقضي على الفساد في المنشأ، وهو أمر لا يتاح أصلاً في الدول السلطوية، حيث تكون السرية هي أساس الحكم، فليس المهم لدى الأنظمة السلطوية تحسين الحال، بل يكفى إخفاء ما يسوء فيه .
    تهدف الشفافية لمحاربة الفساد عن طريق إتاحة المعلومات، وذلك بإلزام الدولة بالكشف عن العلومات التي تتعلق بالمال العام، والعقود التي تدخل فيها، وجعل قواعد إختيار المتعاقد معلومة ومكشوفة للجميع، كذلك فإن كل الشئون المالية للقائمين على الدولة يجب أن تكون معلومة، فتُعرف مصادر دخلهم وثرواتهم الخاصة، ويجب على شاغلي المناصب العليا الكشف عن أي هدايا أو مزايا تكون قد منحت لهم، والقانون في أمريكا مثلاُ يجعل أي هدية تهدى لرئيس الجمهورية ملك للحكومة إذا كانت قيمتها تفوق 200 دولار أمريكي، بإعتبارها أهديت للمنصب وليس لشخص الرئيس، و لكنه يحفظ للرئيس الخيار في شرائها عند إنتهاء مدته. قانون الثراء الحرام والمشبوه لدينا يلزم الحكام بتقديم إقرار ذمة، ولكنها قرارات لا تحكمها معايير محكمة تقدم لجهة غير مستقلة، والمعلومات الواردة فيها سرية، وغير متاحة للجمهور.
    في بريطانيا إضطر بيترماندلسون، الذي لعب الدور الأساسي في حصول تونى بلير على زعامة حزب العمال، للإستقالة حين كشفت الصحافة عن حصوله على قرض بدون فوائد يبلغ 373 ألف جنية إسترليني من جيوفرى روبنسون. و جيوفرى هذا من أثرياء حزب العمال، ولكنه كان يخضع لتحقيق في مسائل متعلقة بتصرفاته التجارية بواسطة الوزارة التي كان يتولاها ماندلسون، ورغم أن الثابت أن ماندلسون أبعد نفسه تمامأ عن التحقيق ،فلم يشارك فيه، ولم يتصل بأي من أعضاء اللجنة، إلا أنه لم يبلغ مجلس الوزراء بحصوله على قرض بدون فائدة، وهذه ميزة يجب كشفها للمجلس. عند إتضاح ذلك، و رغم الصداقة الوثيقة بين الإثنين لم يستطع تونى بلير أن يحميه، وإضطر ماندلسون للإستقالة.
    تطورت مسألة الشفافية دولياً وصدر بشأنها عدة عهود دولية، اما بالنسبة للسودان فإن القانون ما زال يعاني من قصور شديد فيها، والقواعد التى يتضمنها أقل كثيراً من المستوى المتطلب دولياً. ولكن ذلك يحتاج لمعالجة منفصلة.
    نبيل أديب عبدالله
    المحامى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2014, 09:15 AM

sadig mirghani

تاريخ التسجيل: 03-03-2014
مجموع المشاركات: 2377

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما يهمنا في مسألة الأقطان (Re: نبيل أديب عبدالله)

    فعلا استاذ اديب هذا هو اس الداء واساس البلاء في كل الحقب والحكومات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2014, 11:54 AM

DKEEN
<aDKEEN
تاريخ التسجيل: 30-11-2002
مجموع المشاركات: 6770

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما يهمنا في مسألة الأقطان (Re: sadig mirghani)

    ينصر دينك يا ساتاذ نبيل
    بس تخيل الذي يهمنا - ويجب ان يهمك - ليس ماذكرته..
    لان الذي ذكرته عبارة عن سيوري ساي كان حريا ان يكون قبل الفاس تقع في راس طويل التيلة..
    الان وقد عمل الدود عمايلو.. وعرف الناس المختلس من المال العام والخاص
    البهمنا انو الناس دي يتم اتخاذ الاجراءات في مواجتهتها وبصورة غير منقوصة...
    هل تعتقد- وانتا محامي- انو السودان ده يفتقد لقوانين كافية لردع الفساد..

    ماهذا المراجع العام كل يوم جاري بي ورق لي جهة بكورك يا ناس ده مخالف..

    نحنا ناقصنا ضمير شفاف وناس تسك حقها..
    سك الحق يااستاذ مع اصحاب الحق..اهو قدامك وانتا محامي وقادر وعارف ..

    في قضية الاقطان دي تحديدا لا يجب ان تهمنااي شفافية لانها لانحتاج الى شفافية فيها ..لقد شفت وشفت حتى شفنا كيف يتم تبرير الجريمة وتحلل المجرم ..
    ماظهر منها كافي لاحقاق الحق في بلد تعج بالقضاة العدول مثلما تعج باللصوص وبالفقة الديني الغريب الذي لايغني عن نص القانون الواضح شيئا..


    دايرين منك - كمحامي ضليع- شي قانوني مفيد في وقائع القضية- اذا كان مسموحا بذلك في هذه المرحلة من الاجراءات الدعوى..مادايرين كلام ثيوري ممكن يتقال في صباح الخير ياوطني..
    شوف شوية عن مسالة (التحلل) دي ودعنك مسالة الحوكمة والشفافية..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de