في ذكري انتفاضة سبتمبر ودعما للاجئين مظاهرة تحاصر مقر الامم المتحدة بجنيف
مناشدة لدعم ابنة السودان لجائزة بناة السلام في أفريقيا
مصطفى أمين ..ومصطفى أمين .. جحود مكان الميلاد ...! بقلم يحيى العوض
المؤتمر الرابع للحركة المُستقِلة، 30 سبتمبر - 2 أكتوبر 2016 - بيرمينغهام
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-30-2016, 08:24 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مبروك يا برنس بقلم كمال الهِدي

12-13-2015, 02:54 PM

كمال الهدي
<aكمال الهدي
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 325

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
مبروك يا برنس بقلم كمال الهِدي

    02:54 PM Dec, 13 2015

    سودانيز اون لاين
    كمال الهدي-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر

    تأمُلات




    [email protected]

    · أي رئيس هذا الذي وجد نفسه بفضل بعض المضللين وأصحاب المصالح في إعلامنا الرياضي الكارثي على رأس إدارة نادِ بحجم الهلال!
    · لو لا أننا نعيش زمناً رديئاً بمعنى الكلمة لما تجاسر أمثال الكاردينال رغم أموالهم الوفيرة بالترشح لرئاسة أحد أنديتنا الكبيرة!
    · وأي مجلس هذا الذي ظن بعض الأهلة أنه قادر على تصحيح أوضاع الكرة المختلة في البلد!
    · ألم نقل غير مرة أن مجلس الهلال ضعيف وغير مؤهل للقيام بمثل هذه المهام الكبيرة التي تتطلب رجالاً يعرفون قدر الهلال حقيقة لا قولاً؟!
    · هيثم يعود! ومن بوابة أوسع.. يا للهول!!
    · رئيس ينفق و( يتبجح) كل بالعمل على فرض قيم الهلال والالتزام بموروثاته ليأتي فجأة وبدون أي مقدمات ويصيب هذه القيم في مقتل ولا يزال هناك من يتحدثون عن القرارات التاريخية وزعامة أمة الهلال!
    · يعيش الهلال في زمن هذا الكاردينال محنة لم يعشها طوال تاريخه حتى وإن شيد الرجل عشرات الجواهر الزرقاء لا واحدة.
    · قلنا مراراً أن الأموال، خاصة في سودان اليوم لا يفترض أن تبهر الناس لأن الحصول عليها بات أسهل من شرب الماء.
    · وأكدنا أننا ما لم نتخل عن فكرة التهليل لكل من ينفق واعتباره أعظم الإداريين لن تعود لمؤسساتنا عافيتها.. لكن هناك دائماً من لا يستبينون النصح.
    · المشكلة ليست في إعادة هيثم للهلال من بوابة مساعد المدرب وحدها.. بل تكمن في التلاعب بمشاعر جماهير النادي وقيمه ومبادئه التي كثيراً ما تغنينا بها.
    · فهذا المجلس ورئيسه ( الفاشل) أكد أكثر من مرة أن عودة هيثم مستحيلة مهما كانت الضغوط.
    · بعد اثارته للخلافات في ناديه الجديد المريخ وتوقفه عن اللعب بتلك الطريقة الغريبة أملاً في العودة للهلال طلب منه مجلس الكاردينال في البدء أن يقدم اعتذاراً ويقبل بدور في الإدارة الفنية فرفض.
    · وانضم بعد ذلك اللاعب المثير للمشاكل والخلافات والعازف الماهر جداً على المشاعر لأهلي شندي.
    · ولما لم تمض الأمور معه كما يشتهي توقف عن اللعب هناك.
    · ولأنه يعلم تمام العلم أن ما وجده في الهلال لا يمكن أن يحظى به في أي مكان آخر سعى مجدداً عبر بعض ( المخدوعين ) فيه دوماً لعودة للبيت الأزرق كنا نراها مستحيلة، لكنها صارت ممكنة لأن الهلال يديره من لا يعرفون قدره.
    · فما الذي تغير خلال الفترة ما بين قرار المجلس الأول بعدم اعادة هيثم وتاريخ تعيينه كمساعد للمدرب؟!
    · هل اعتذر هيثم للجماهير التي اعتصمت ذات أيام من أجله؟!
    · هل اعترف الممثل البارع هيثم بأنه اغترف خطأً كبيراً بإساءته لأحد رؤساء النادي على رؤوس الأشهاد عبر الصحف والقنوات الفضائية؟!
    · وهل عاد ليقول أن الأشهر التي قضاها في المريخ كانت أسوأ فترات حياته، مثلما ذكر في وقت سابق أن ثلاثة أشهر في المريخ أفضل من الـ 17 عاماً التي قضاها في الهلال؟!
    · إن كانت هناك قرارات تاريخية في الهلال فقد اتخذ البرير أحد أهمها بشطبه لهذا اللاعب الذي ظن أن الهلال صار مملكة تخصه وحده.
    · أما قرار الكاردينال الأخير القاضي بإعادته لحظيرة النادي كمساعد للمدرب فهو أحد أسوأ قرارات هذا الرئيس الجاهل بكل ما له علاقة بالكرة وإدارتها.
    · للدقة لم أقل أسوأ قرار، بل قلت أحد أسوأ قراراته لأن للكاردينال قرارات أخرى عديدة سيئة.
    · تمثل أحدها في تعيينه لمنسق إعلامي غير كفؤة بهذا المنصب لاعتبارات يعرفها الأهلة ولا داعي للتذكير بها.
    · لكن هناك على الدوام من يدفعون الأهلة دفعاً لدفن رؤوسهم في الرمال والتسليم بأمور ما كان من المفترض التسليم بها.
    · وهناك أيضاً من يصرون على أن نُساق جميعاً كالبهائم.
    · يتجهون بنا شرقاً فما علينا إلا التسليم.
    · ثم يتحولون بنا فجأة غرباً وليس أمامنا سوى الطاعة الإذعان.
    · فينقلبون شمالاً، ثم جنوباً وفي كل مرة لا يتوقع منا سوى أن نصفق ونهلل لهم.
    · وقد قلنا مراراً أن القبول بما لا يجب القبول به سيزيد الأمور سوءاً في الهلال.
    · وها نحن نشهد قراراً بهذا القدر من السوء لأن الأهلة مرروا لرئيسهم غير الكفء الكثير من الأخطاء وظل بعضنا يهلل له لمجرد أنه ينفق المال.
    · ليس هناك مشكلة في أن يهلل البعض لمن ينفق طالما أننا نعيش في سودان اليوم الذي ابتعد كثيراً عن قيمه ومبادئه.
    · لكن المشكلة في أنهم يفعلون ذلك وفي ذات الوقت يحدثونك عن الهلال وقيمه وموروثاته ومبادئه.
    · فأين المبدئية في مثل هذا القرار.
    · مكابر وكاذب من ينكر لهيثم ما قدمه للهلال كلاعب داخل المستطيل الأخضر.
    · لكن لا يفترض أن يكون بيننا أيضاً من ينكر أن الهلال قدم لهيثم ما لم يكن يحلم به.
    · فالمكانة التي وجدها هذا الفتى لم يحظ بها من تفوقوا عليه من ناحية المهارة والأدب والأخلاق والمعرفة في الهلال.
    · لكنه لم يعرف كيف يتعامل مع المجد الذي أوصله له الهلال وتصرف على ذلك النحو الطائش الذي أكد بما لا يدع مجالاً للشك أنه كان نمراً من ورق.
    · ولهذا كتبت يوم تسجيله للمريخ مقالاً بعنوان " أكذوبة الـ 17 عاماً".
    · لقد كانت قناعتي طوال فترة هيثم بالهلال أنه موهوب وحريف وصاحب تمريرات تفرض عليك التعبير عن اعجابك بها، لكنه لاعب سيء السلوك ومغرور وممثل بارع يستغل مشاعر الجماهير لتحقيق أغراض شخصية على حساب الهلال.
    · لهذا كنت أنتقده كلما أساء الأدب مع مدرب أو إداري أو زميل له.
    · لكن مشكلتنا كانت في الكثير من الأقلام التي كانت تتهيب شعبيته ولم يكونوا ينتقدونه مهما فعل.
    · والمصيبة أن نفس الأقلام التي كانت تتهيبه ودفعه بعضها لأن يبالغ في غطرسته عادت لـ ( تسلخه) نقداً بعد تسجيله للمريخ.
    · أما المصيبة الأكبر فهي أنهم يصفون قرار الكاردينال الأخير بإعادته كمساعد للمدرب بـ ( التاريخي).
    · ويذهب البعض لأكثر من ذلك بقولهم أن الكاردينال أثبت بهذا القرار أنه صار زعيماً تاريخياً لا يضاهيه سوى الراحل المقيم الطيب عبد الله أنزله الله منزلة الصديقين والشهداء.
    · ونقول لم يجهلون تاريخ الهلال ويصرون رغماً عن ذلك على الحديث عن قيم وموروثات النادي أن الراحل الطيب عبد الله طيب الله ثراه أراد في يوم أن يشطب هيثم من الهلال بسبب سلوكايته غير المقبولة.
    · إساءة هيثم للبرير لم تكن الأولى ولو استمر كلاعب لما كانت الأخيرة.
    · فمعظم رؤساء الهلال تعرضوا لإهانة أو أخرى منه، لكنهم خافوا دائماً من شعبيته التي صنعها له إعلام مصلحي اراد أن يتكسب من وراء تمريراته الساحرة.
    · كيف يكون قرار الكاردينال تاريخياً وهو يعيد هيثم بعد أن سب وشتم رئيساً سابقاً للنادي ؟!
    · أين احترام منصب الرئيس في مثل هذا القرار الهزيل الذي أكد على ضعف الكاردينال وغطرسته.
    · لو كنت مكان أي عضو من أعضاء مجلس الهلال لما انتظرت للحظة قبل تقديم استقالة مسببة لرئيس النادي الدكتاتور الذي يتخذ قراراً بهذا الحجم دون الرجوع لأعضاء المجلس الكومبارس.
    · لكن لا نتوقع من هؤلاء القوم مثل هذه المواقف القوية لأن جلهم يريدوا أن يتكسبوا من وجودهم في مجلس الهلال.
    · هيثم نفسه يريد أن يتكسب من الهلال لأنه أدرك أن نهايته بهذا الشكل معناها أن ينساه الناس وربما لا ينجح كمدرب ولو لنادِ صغير لأنه لا يحمل أي مؤهل لمثل هذه المهام.
    · ولا تخفى علينا بالطبع الأهداف الأخرى بخلاف فكرة الاستفادة مادياً من وجوده داخل حظيرة النادي التي يخطط لتحقيقها.
    · فهو ليس من الشخصيات التي تفتح صفحات جديدة بيضاء كما يكذب البعض اليوم.
    · ولو كان كذلك لأدرك أن المريخ قدم له فرصة ذهبية ولحق نفسه والتزم الهدوء ولعب الكرة بدون إثارة للمشاكل.
    · لكن لأنه لا يعرف العيش إلا وسط المشاكل والخلافات بسبب ما أراه (حالة نفسية) كانت تستدعي العلاج وهي من صناعة إعلامنا الرياضي أثار بعضاً من هذه المشاكل في النادي الأحمر أيضاً ليتوقف عن اللعب بعد ذلك.
    · شيء مخجل والله أن يكون مساعد مدرب الهلال الحالي هو هيثم الذي عندما دخل استاد الهلال لأول مرة بشعار المريخ بدا وكأن قدماه لم تلجان هذا النادي من قبل.
    · وقد أبدى حماساً منقطع النظير يومها من أجل أن يفوز على الهلال داخل الملعب الذي كان جزءاً من تاريخه على مدى 17 عاماً.
    · لم يفعل هيثم ذلك بسبب الاحتراف كما يتوهم البعض، فالنجم العالمي يحى توريه عندما عاد للكامب نو بشعار مانشيستر يونايتيد قال أنه يشعر برهبة وعدم راحة وهو يلعب ضد ناديه السابق الذي يدين له بالكثير.
    · قال ذلك توريه رغم أنه يلعب في عالم الاحتراف الحقيقي، بينما يتحمس هيثم لهزيمة فريقه السابق بشعار الند التقليدي لأنه ( حقود) ولا يعرف الصفح والغفران.
    · نعم حقود ولا يعرف الصفح والغفران، أقولها بالفم المليان لأنه هذه هي الحقائق التي كثيراً ما تغاضى عنها جل الزملاء وهو ما جعل هيثم يصل في غطرسته لحد لا يحتمل.
    · كاذب من يقول أن قرار الكاردينال وحد الأهلة.
    · والأهلة إن كانوا ينقسمون من أجل لاعب أساء الأدب فوجد العقاب اللازم لا يستحقون الوحدة أصلاً.
    · ثم أنه ليس بيننا من أجرى إحصائية علمية ليحدد عدد من أرادوا عودته ممن يرفضونها.
    · وشخصي الضعيف مثلاً كهلالي يحب هذا النادي حباً ليس محل جدال يعتبر أحد الأفراد الرافضين لعودته بأي شكل كان.
    · لكن هل لي أن أعتبر أن موقفي هذا هو موقف غالبية الأهلة!
    · بالطبع لا.
    · لهذا أرى الكلام عن وحدة الأهلة بفعل هذا القرار مجرد كذب وحديث عاطفي لا محل له من الإعراب.
    · وهو حديث لا يختلف كثيراً عن الكلام المكرر عن تعبد هيثم وصلواته ونزوعه للصلاح.. الخ هذه المواويل التي أوردتنا الهلاك في سودان اليوم.
    · فهل ضيع البلد سوى من يتعبدون ويصلون ويرفعون سباباتهم ويكبرون أمام الكاميرات؟!
    · الصلاة والتعبد شأن يخص الفرد وعلاقته بخالقه جلّ شأنه.
    · ونحن هنا بصدد لاعب كرة وليس إمام مسجد فدعونا من مثل هذا الحديث العاطفي.
    · والعبادة الحقيقية والصلاح يمنعان صاحبهما من الإساءة للآخرين.
    · فكيف يسيء هيثم لرئيس النادي ومدربيه وكل من يكبرونه سناً، وفي ذات الوقت نتحدث عن صلاحه وتعبده و(سبحته)؟!
    · عموماً هذا شأن يخصه وحده وما يلينا نحن كأهلة هو ما بدر منه كلاعب وكقائد لفريق الكرة تجاه المسئولين وزملائه اللاعبين.
    · ولكل الحالمين نقول أن استقرار الهلال والتسجيلات التي فرحتم بها وهللتم لها أصبحت في كف عفريت بعد قرار الكاردينال الهزيل.
    · من اليوم فصاعداً لا تحلموا بسطوع نجومية أي من اللاعبين الصغار المؤهلين لأن يصبحوا كباراً.
    · فلو كان هيثم يرعى المواهب الصغيرة ويفسح لها المجال لكي تكبر لفعل ذلك مع النعيم وآخرين عندما كان قائداً للفريق.
    · ولا أدري كيف سيساعد هيثم مدرباً فرنسياً وهو لا يتحدث حتى العربية بطلاقة دع عنك اللغات الأجنبية.
    · فكيف سينقل هيثم خبراته -إن سلمنا فعلاً بأنه من النوعية التي تستفيد من خبراتها - للمدرب الأجنبي في علاقته مع لاعبي الهلال؟ !
    · وما هي المؤهلات التي يحملها هيثم في عالم التدريب حتى يجد نفسه فجأة مساعداً لمدرب ناد الهلال الكبير؟!
    · قبول مدرب الهلال الجديد بهيثم كمساعد له دون أن يبرزون له مؤهلاته ويعرفونه بخبراته في الوظيفة مؤشر بالغ السوء عن نوعية المدرب الذي جلبه الكاردينال.
    · أعرف أن هذا المقال سوف يغضب الكثيرين وسيتهم البعض كاتبه بأنه يحقد على هيثم ويكرهه ولا يريد له الخير.
    · وهذه دائماً مشكلتنا فإما أن نحني للعواصف ونعزف على وتر العاطفة أو نُتهم بما ليس فينا، لكن ما يهمني فقط هو أن أظل متصالحاً مع نفسي.
    · ولهذه الفئة أذكر فقط بأن الهلال سبق أن ضم مواهب ولاعبين في غاية الاحترام انتقل بعضهم للمريخ في لحظات غضب فحملتهم بعض المجالس السابقة نتائج أخطائهم.
    · على سبيل المثال لا الحصر أبدع لاعب نادي كوبر السابق والهلال أبراهيم هارون ( الديسكو) وهو على فكرة الديسكو الحقيقي وصاحب اللقب الذي حاول البعض بعد ذلك أن يمنحه لابراهومة المسعودية الذي لعب للمريخ.
    · أبدع ابراهومة الديسكو في الهلال وكان لاعب وسط ( فلتة) بمعنى الكلمة واستحق حقيقة لقب الديسكو، لكنه بسبب خلاف غادر كشف الأزرق وانضم للمريخ.
    · وبالرغم من أنه لم يلعب للمريخ سوى مباراة أو اثنتين وسجل في في إحداها - أظنها كانت أمام أهلي الخرطوم- هدفين إن لم تخني الذاكرة، إلا أنه لم يستطيع العودة للهلال مجدداً بعد أن اعتذر لمجلس المريخ عن الاستمرار في ناديهم.
    · لم يجد الديسكو فرصة للعودة لكشف الأزرق لأن رئيسه وقتها كان هو الراحل الطيب عبد الله رحمه الله رحمة واسعة.
    · تلك كانت مواقف الرجال، فلا توهموا أنفسكم والآخرين بحديث زائف عن قرار تاريخي للكاردينال بإعادة هيثم للهلال.
    · ومن لم يشاهد الديسكو لاعباً أنصحه بسؤال من يثق بهم عن فنيات هذا اللاعب ليعرف كيف أن الهلال كان نادي يحترم القيم والمبادئ حقيقة، ولم تكن التمرير الساحرة فيه جوازاً يُملك صاحبها الجرأة في الإساءة للكبار دون أن ينال العقاب.
    · وللمعلومية الديسكو الذي لم يستطيع التأقلم في المريخ بعد مغادرة الهلال كان في الأصل وقبل انضمامه للهلال أول مرة مريخي الهوى.
    · لكنه بعد أن صار جزءاً من مجتمع الهلال تشرب بقيم هذا النادي واحترام جمهوره للدرجة التي وجد فيها صعوبة كبيرة في الاستمرار في المريخ بعد ذلك.
    · أما هيثم فقد فرح وهلل لتسجيله بالمريخ وضحك ( سنين) بجوار مزمل أبو القاسم في حوارات ضجة، وشارك أهل المريخ في العديد من مناسباتهم الاجتماعية بحماس منقطع النظير.
    · ولو كان يفعل كل ذلك بسبب علاقات أواصر اجتماعية سابقة لم قلنا شيئاً لأن التنافس في الكرة لا يعني العداء.
    · لكنه فعل كل ذلك من أجل إغاظة الأهلة بسبب الحالة النفسية التي قلت أنها كانت تستدعي العلاج لا التهليل والتطبيل للفتى حتى يتمادى فيما هو فيه لنرتكب بذلك جرماً في حقه.
    · نبارك للبرنس انتصار الزيف على الحقيقة وتغليب العاطفة على العقل.
    · ونقول وداعاً للمباديء والثوابت في هلال اليوم الذي رددت كثيراً أنه يُهان، ملثما يُهان السودان وإنسان السودان الذي بلغ بأحد الوزراء (السفه) أنه يصفه بالعطالة رغم أن العاطلين حقيقة هم وزراء الغفلة الذين أثروا على حساب هذا الشعب المغلوب على أمره.



    أحدث المقالات

  • الانقاذ - الثانية «1» بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • عُسر فهم !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • لماذا لا يبكي نافع..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • عندما تلعب الحكومة بالنار (1) بقلم الطيب مصطفى
  • مجلس شؤون الأحزاب :الكارثة؟! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • الصاوي و الشفيع خضر و الديمقراطية و التغيير بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • أساسا للسياسة المغربية ساسة (2من10) بقلم مصطفى منيغ
  • الشرق الأوسط فى إنتظار سيدنا عيسى (2) المسيح الدجال لا يظهر مرتين ...
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (61) رصاصةٌ في جيب الضابط الفلسطيني بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
فى FaceBook
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de