نحو وعي سياسي شامل بقلم موفق السباعي

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 07:35 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-03-2017, 11:47 PM

موفق مصطفى السباعي
<aموفق مصطفى السباعي
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 69

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


نحو وعي سياسي شامل بقلم موفق السباعي

    10:47 PM March, 25 2017

    سودانيز اون لاين
    موفق مصطفى السباعي-Dubai , UAE
    مكتبتى
    رابط مختصر



    من مقتضيات. . ومتطلبات السياسي الناجح. . القوي. .
    أن :
    يعرف دينه. . وعقيدته بشكل شامل. . وأن يؤمن بهما. .إيمانا حقيقيا .. كاملا. .
    ويلم بتاريخ أمته وإنجازاتها. . ومآثرها العظيمة. . وفتوحاتها الكبيرة. . وإلى أين وصلت حدودها؟
    ويعرف طبيعة أعدائه. . ولماذا يعادونه؟
    فإطلاق وصف النازية. . والفاشية على الأعداء الألداء. . غير دقيق. . ووصف سطحي. . وساذج. .
    لأن النازية. . والفاشية. . حالة طارئة. . ظهرت منذ مائة سنة تقريبا. . وهي كانت ضد كل البشر.. ولم تكن ضد المسلمين فقط .. وانتهت منذ 70 سنة إلا من آثار بسيطة. . عند مجموعات قليلة. .
    ولكن :
    الذي يحرك أوروبا عامة. . الآن ..
    الأحقاد الصليبية المتجذرة في قلوبهم منذ 14000 سنة. . وخاصة ضد ذراري الخلافة الأخيرة. . التي أذاقتهم صنوف العذاب. . وألوان القهر. . وأشكال الهزيمة.. وهيمنت على نصف أوروبا. .
    هؤلاء لم ينسوا. . ولن ينسوا ما كابدوه من عذابات. . وآلام..
    وستبقى أحقادهم متغلغلة في جوانحهم. . إلى يوم القيامة. .
    فالذي لا يع هذا الدرس. . ويخاف أن يسم الأشياء بأسمائها الحقيقية. .
    سيبقى ضعيفا.. مهزوما. . وإن تظاهر بالقوة. . وأطلق التصريحات الرنانة. .
    وكذلك..
    من يتحدث إلى زعماء العرب.. الذين سيجتمعون في عمان بعد أيام قليلة. . يستجديهم. . ويسترحمهم لأجل سورية. .
    كمن يتحدث إلى الموساد.. يطلب منه المساعدة.. على إزالة الكيان الاسرائيلي!
    إنه جاهل. . مسكين. . ساذج. .
    لا يعرف. .
    أنهم ( هم العدو.. قاتلهم الله. . أنى يؤفكون )؟!
    فهم الذين عرقلوا مسيرة الثورة السورية. . ومنعوها من تحقيق أهدافها.. لأنهم يخافون أن تنتقل إليهم.. فيتطايرون كالعهن المنفوش!
    ولذلك:
    دعموا نظام الأسد سرا وجهرا. . ولا يزالون. .
    وحتى تعرفوا حقيقة حكام العرب. . أكثر..
    استمعوا إلى ما يقوله ذلك الخبير الأمريكي اليهودي ( غولدن توماس ). . وله كتاب إسمه ( جواسيس جدعون ) حيث يؤكد بشكل قاطع.. ويقيني.. أنهم كلهم عبيد للموساد. . ولا يتحركون أي حركة.. إلا باستشارتهم !
    ولذلك..
    حينما يقوم مسلم ما بالثناء والمديح لحاكم ما ..
    فإنه يسقط من عين الله تعالى.. ويصبح عنده صغيرا جدا!
    بل ..
    أصغر. . وأحقر من جناح البعوضة. .
    ولا يبالي به الله.. في أي وادي رماه. .
    لأن. .
    كل من يحكم على وجه الأرض. . في الوقت الحالي.. ما هم إلا طواغيت. .
    ولا يوجد على وجه الأرض في الوقت الحالي.. حتى اللحظة.. حاكم مؤمن.
    وإن ..
    كان بعضهم مسلمين.. يمجد الإسلام في خطبه. . ويتلو آيات الله بصوته الرخيم. . الجميل. . ويتغنى بأمجاد المسلمين الغابرة. .
    وبعضهم يزعم تطبيقه للشريعة الإسلامية. .
    ولكن. .
    كلهم صعاليك. . وعبيد. . وخدم عند سيدتهم. . الماسونية اليهودية ..
    مع اختلاف العبودية. . والخدمة المقدمة من كل منهم. .
    إذ كل واحد. . يُعطى هامشا من الحرية. . والمناورة ليضلل الناس. .
    فإذا. . انخدع به أيضا.. بعض الصالحين!
    وانضموا إلى جوقة المطبلين. . وساروا مع الدهماء في تمجيده.. وتزكيته!
    فيا حسرتا عليهم. . خسروا الدنيا والآخرة. . ولن ينفعهم صلاحهم. .
    والأعجب من ذلك.. أن ترى.. بعض الذين خرجوا من بلدانهم المحرومة من الثورات العربية.. والتي لا تزال في ثوب الخنوع.. والذل متسربلة !
    فقط بسبب كراهيتهم.. واعتراضهم على حاكمهم. .
    ثم. .
    يأتون ليمجدوا. . ويطبلوا لحاكم المهجر.. الذي لا يختلف كثيرا عن حاكمهم. .
    هؤلاء. . يبدو أنه:
    لا تزال جذور العبودية للعبيد. . متأصلة. . ومتغلغلة في أعماقهم. . لم يتحرروا منها بعد. .
    وأولى لهم..
    لو أنهم رجعوا إلى بلدانهم. . ولم يعترضوا.. ولم يطبلوا لحاكمها. . لعاشوا في عبودته الساكنة.. في أمان وسلام. .
    فلماذا يهجرون بلدهم. . ويقعون فريسة العبودية لبلد المهجر.. طالما أنهم يعشقون العبودية للعبيد؟!
    مع العلم بأن:
    عقدة التزلف والتملق للحكام. .
    ما هي إلا: مرض قلبي. . وشذوذ عقلي. . وانفصام شخصي .. تتعارض كلياً مع الإعتزاز.. بالعبودية لله الواحد. .
    فالحرية لها شأن عظيم.. لا يُقدر بثمن..
    فمن ثمرات الحرية. . وميزاتها العظيمة. .
    أنها :
    تخرج الكنوز الذهبية من النفوس.. والعقول. .
    فكم. . وكم من مواهب. . وكفاءات.. وقدرات عقلية كانت مدفونة. . ومطمورة في سوريا.. تحت حكم الطاغية الأسد؟!
    وظهرت الآن في أول نفحات الحرية؟!
    ولذلك:
    ألا تستحق هذه الحرية. . كل هذه التضحيات لأجل مستقبل زاهر. . مشرق؟!
    وألا تستحق هذه الكنوز العقلية الثمينة في سوريا. . كي تبقى مدفونة. . أن تُشن عليها.. كل هذه الحرب الشعواء.. من الشرق والغرب؟!
    فهل أدركتم أيها السوريون. . لماذا تحاربكم الدنيا كلها؟!
    لأنها تخشى أن تصبحوا سادة عليها. .
    شاهدوا هذا الطفل السوري المهاجر. . المعذب. . الملوع..
    كيف تفوق على كل طلاب فرنسا. .
    وقبله في ألمانيا. . وتركيا. . وغيرها الكثير. . تفوقوا على أبناء البلدان الأصلية.. وأصبحوا يتقنون لغتها أكثر من الأصليين!
    كي تتأكدوا من صحة ما قلته لكم. .

    فإياك. . ثم إياك.. أن توالي الحكام. . أو تتقرب إليهم. . أو تتزلف لهم. . أو تداهنهم. . أو تزكيهم. . أو تمدحهم. . أو تمجدهم. .
    إنهم أعوان الشيطان. . وعبيد إبليس.. وخدم الماسونية. . ومعظمهم إن لم يكن كلهم.. أعضاء في نوادي الروتاري. . اليهودي. .
    إنهم يردونك في جهنم.. ولا يبالون. .
    ( هم العدو فاحذرهم. . قاتلهم الله. . أنى يؤفكون ).
    ولذلك. .
    كان الصالحون.. الأخيار.. الأبرار.. عبر التاريخ الإسلامي. . يتحاشون. . ويتجنبون الاحتكاك بهم..
    بل.. كانوا يرفضون تولي أي منصب عندهم. . حتى ولو كان القضاء.. كما حصل مع الإمام أبي حنيفة.. حينما رفض القضاء. . وتحمل ضرب السياط من ابن هبيرة والي العراق الأموي. . وتكرر نفس الرفض مع المنصور العباسي. .
    علما بأن الفرق.. ما بين أولئك الذين كانوا خلفاء. . وكانوا يحكمون بشرع الله.. وكان النظام السياسي والحياتي كله.. يخضع للإسلام. .
    وبين هؤلاء الحاليين.. الذين معظمهم مرتدون. . ويحكمون بشرع العبيد. . ويتفاخرون أنهم علمانيون. .
    وأكثر من ذلك أنهم مجرمون. . قتلة لشعوبهم.. إما بالتعذيب في السجون. . أو بالطائرات والمدافع. .
    فالفرق بينهما. . كالفرق بين السماء والأرض. .
    فاعتز بإيمانك. . وثقتك بربك. .
    وبأنك أنت الأعلى. . فوق هؤلاء الحكام. . المردة. . الفجرة. . الظلمة. .
    ولا تخاطبهم إلا بأسمائهم. . مجردة من الألقاب ..
    هم لا يستحقون ثناءاً.. ولا شكورا. .
    بل يجب الثورة عليهم. .
    لأنه..
    ( لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ).
    فكل أوامرهم. . وأحكامهم تصب في محاربة الله ورسوله. .
    يجب التمرد عليهم. . وعصيان أوامرهم. .
    وإلا لا قيمة لإيمانك. . وإسلامك. . وأنت خانع. . ذليل لعبد مثلك. . لا يملك لنفسه نفعا. . ولا ضرا. .
    ( فلا تخشوهم واخشوني ).
    ( أتخشونهم.. فالله أحق أن تخشوه.. إن كنتم مؤمنين ).
    الخميس 24 جماد2 1438
    23 آذار 2017
    موفق السباعي..
    جراح أسنان.. وفكر.. وسياسية..



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 24 مارس 2017

    اخبار و بيانات

  • استئناف خطوط الطيران بين الخرطوم وتونس السودان وتونس يوقعان على 22 وثيقة للتعاون المشترك
  • ترتيبات لقيام أكبر منطقة حرة بغرب السودان
  • ترتيبات لحصر وتصنيف المتسولين الأجانب بالخرطوم
  • إبراهيم محمود: الترابي ترك لنا ما ينير الطريق
  • تسلم رسالة من البشير نقلها الفريق طه السيسي يدعو الإعلام المصري والسوداني للتناول الإيجابي لعلاقات
  • أمريكا تحذر حكومة جنوب السودان من أساليب التجويع المتعمد
  • زيارة 30 ألف سائح من الكويت وألمانيا للبلاد وزير السياحة: زيارة الشيخة موزا ساهمت في الترويج للآث
  • د. تهاني عبد الله:السودان يتجه لحوسبة الامتحانات
  • سمحت للقطاع الخاص بتصدير 50% المعادن : سياسات جديدة لشراء وتصدير الذهب
  • الشعبي يدعو إلى السمو فوق الخلافات ومرارات الماضي
  • أعلن عن تشييد مستشفى بود مدني بتكلفة 35 مليون دولار أيلا: يتعهّد بتحويل الجزيرة لنموذج للسياحة ال
  • زعيم حزب الأمة القومي يدعو إلى وقف الاحتراب والاستقطاب
  • بكري حسن صالح يفتتح مشروع سنار عاصمة للثقافة الإسلامية اليوم
  • منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان نبكيك يا وطنى نحو ثقافة التعدد و السلام
  • بيان هام من حركة 27 نوفمبر تعلن فيه بعض اسماء قادتها


اراء و مقالات

  • الأهرامات من البجراوية إلى الجيزة من بناها ..!؟ بقلم حامد جربو
  • زينوبة والكسرة والعرديب في مهرجان سدني الأفريقي بقلم نورالدين مدني
  • ذاكرة النسيان؛ الحوار هو السلاح الوحيد القادر على تدمير الحرب والفتنة في السودان. بقلم إبراهيم إسما
  • سكت الرباب واخوفي من طول الطريق أمشيهو كيف بين المغارب والمساء بقلم عبير المجمر(سويكت)
  • عبد العزيز البطل: إلخ (1-2) بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • صفحات مشرقة بقلم د. عارف الركابي
  • الكهرباء السياحية..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • وزارتني ليلاً !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • في مفهوم الجاهلية بقلم الطيب مصطفى
  • الكنيسة الإنجيلية : الإنتهاكات الكبيرة!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • الدكتور / زاهي حواس وزير الآثار المصري السابق ومصر التي كانت ولا زالت عاراً علي الأمة العربية والإس
  • وطن ,بلارسن بقلم بدوى تاجو
  • نجع الفرسان الاصائل شعر نعيم حافظ
  • أئمة و قادة الدواعش يسرقون الكثير و يُعطون الفتات القليل بقلم احمد الخالدي
  • المؤتمر الوطنى وإنعدام التخطيط الإستراتيجي لإدارة الدولة-السياسة الخارجية /نموذجاً بقلم يوسف الطي
  • حكايات خفيفة وطرائف 8 بقلم هلال زاهر الساداتي
  • العصيان المدني هو الطريق الوحيد للتخلص من الكيزان بقلم الطيب محمد جاده
  • ابقو الصمود ما تبقو زيف ابقو الصمود ما تبقو خوف بقلم عبير المجمر(سويكت
  • ليبقى الجيش الشعبي ...أو يتفتت السودان المتبقي ..وغير مأسوفا عليه بقلم المهندس مادوجي كمودو برشم


    المنبر العام

  • بيان من حزب مصر القوية حول منع ابوالفتوح من دخول السودان
  • قدر شوية التصليح والعمار الحاصل في السودان حاصل بي مجهود الشعب ما مجهود الحكومة
  • كارثة: مصر تقر بتزوير مستند بلد المنشأ لإدخال المنتجات الزراعية للسودان (فيديو)
  • أحذر من شراء الذهب المصري .. تعرف على أنواع الغش في الذهب المصري
  • ...نعــي أليم ... الحاجة نصرة أحمد خوجلي في ذمة الله
  • مقاطعة المنتجات المصرية .. من أجل صحتك وعزتك وكرامتك واعتزازك بوطنك
  • متوجا وحاملا شهادة رضاء شعبك وما أعظمها من شهادة يا زميل(صور)
  • تعقيب النعمان حسن على موضوع أثاره د. محمد حسن عن الاستقلال:
  • (لأول مرة.. استيراد 5 آلاف عجل من السودان لتربيتها في مصر)
  • حكم سودانى يحكم بالطبنجة بدل الصفارة
  • الجالية السودانية بمصر تتنفس الصعداء على انتهاء الازمة الاعلامية بين البلدين
  • ترامب يمدد العقوبات على دويلة "جنوب السودان" لعام آخر
  • الولايات المتحدة تحذر دويلة "جنوب السودان" من «أساليب التجويع المتعمد»
  • ومن يبتغ غير الاسلام دينا..عدنان الرفاعي
  • يا اخوانا ... عثمان صالح ما كفاهو كده ... حرجلنا كمل ...
  • أكوكو الخطير تزوج من 130 امرأة
  • أسماء حركات دارفور
  • لماذا مُنِعَ من دخول السودان؟ عبدالمنعم أبو الفتوح الطالب الذي جادل السادات في شجاعة
  • صدور كتاب (تحديديات بناء الدولة السودانية) للكاتب محمد الفكي سليمان
  • الميرغني يرفض ترشيحات الحسن ويدفع بالسر وإبراهيم للحكومة
  • سيرة ومسيرة سودانى عاش قرابة ال79 عاما فى اوربا ( العم حسن ارباب )
  • فايزة نقد : في ذكرى الراحل المقيم الأستاذ محمد إبراهيم نقد22 مارس (يوم الفراق المر)
  • أم بديلة ولا أم حقيقية؟ بقلم سهيرعبدالرحيم
  • اليوم 23 مارس: يمة – أمي – ماما بحبك بحبك بحببببببببك......
  • تقرير حكومي بألمانيا يقرر أن الأغنياء في ألمانيا يزدادون ثراء بينما يزداد الفقراء فقرا
  • التلفزيون الفرنسي عاجل انقلاب عسكري في سوريا وضباط يسيطرون على وزارة الدفاع ويحاصرون قصر الرئاسة
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de