البحث عن الدولة المدنية الحديثة في ظل سيطرة احزاب قبلية ماضوية تعمل باسلوب حكم الامارة التاريخي وتح

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-10-2018, 03:48 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة نعماء فيصل المهدي
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-01-2014, 08:23 PM

نعماء فيصل المهدي
<aنعماء فيصل المهدي
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 45

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


البحث عن الدولة المدنية الحديثة في ظل سيطرة احزاب قبلية ماضوية تعمل باسلوب حكم الامارة التاريخي وتح

    البحث عن الدولة المدنية الحديثة في ظل سيطرة احزاب قبلية ماضوية تعمل باسلوب حكم الامارة التاريخي وتحالفاته و منافسيه علي الحكم

    نعماء فيصل المهدي
    في رحاب العقد الثاني من الالفية، مازال السودان يبحث عن الدولة المدنية، التي توفر الحقوق والواجبات للمواطن علي قدم المواطنة .
    ما يوجد اليوم علي سدة الحكم في السودان، من حكومة ومعارضة- ما عدا حزب الامة القومي- هي تنظيمات قبلية او تكتلتات فكرية او جماعات أيدلوجية، حولت الهيكل القبلي الي التكتل الحزبي او الحركي - وتعمل علي توزيع المال والثروة وفرص العمل والعطاء، علي نطاق القبيلة الجديدة (الحزب) وتحالفاته وليس غيرها.
    فكما كان شيخ القبيلة ومازال، هو المسئول الابوي عن احوال افراد القبيلة اصبح في غياب الدولة المدنية؛ رئيس الحزب هو المسئول الأبوي عن احوال افراد الحزب، يقوم بدور الوسيط في العمل والتجارة، ومواجهة المشاكل العائلية، والمشارك في المحافل الأجتماعية بصورة طاغية.
    ومازال دور المواطن في الدولة يُقتصر علي دور دفع وتسديد رسوم وضرائب وجبيات دولة لا تقدم له بثمنها خدمات، او رعاية، او فرص للعمل والعطاء او ان تعطيه بموجبها الفرصة في ممارسة حقه الشرعي في دعم او فض سياسات الدولة، من خلال نائب الدائرة المنتخب، او غيرها من واجبات المواطن. ولكن تُوجه اغلبية موارد الدولة نحو خلق وتمويل اجهزة قمع، لقهر المواطن وملاحقته والتحرش به لحماية النخبة الحاكمة من الشعب.
    حكومة حزب المؤتمر الوطني، ليست حكومه حسب تعريف الحكومات المعاصرة، بل هي اقرب لحكم الخلافة علي امارة او حكم ملكي علي مدينة، ومن ينافسها علي حكمها من معارضة وهي ليست بمعارضة، فهي لا تقوم بدور المعارضة بوضع برنامج بديل لسياسات الحكومة الغير موجودة -بل بدور تحالف منافس لحزب المؤتمر الوطني وحلفائة، علي حكم الدولة علي شاكلة المنافسة علي امارات الحكم في القدم.
    الحكومة لا تحمل سياسات واقعية لمعالجة الاوضاع في البلاد؛ بل شعارات تحمل بعض معاني الفضيلة لا يمكن تفسيرها علي ارض الواقع، لانها غير واقعية وغير موضوعية وهناك معارضة تنافسها فكيف يوصف هذا النمط من الحكم؟
    احزاب المعارضة ايضاً لا تحمل سياسات واقعية بديلة لمعالجة الاوضاع في البلاد بل شعارات تحمل بعض معاني الفضيلة لا يمكن تفسيرها علي ارض الواقع لانها غير واقعية وغير موضوعية. فكيف يوصف هذا النمط من المعارضة؟
    اذا كانت السياسات هي مجموعة اهداف موضوعية متكاملة ومتصلة وذات مرجعية محددة ومقيدة بفترة زمنية محددة ويمكن قياس نسبة تنفيذها؛ ا اهداف ذكية SMART وليست شعارات هلامية لا تحمل حتي معاني الكلمات التي تبشر بها.
    اذاً اين هي سياسات حزب المؤتمر الوطني؟؟
    وفي ذات السياق اين هي سياسات احزاب المعارضة؟ واين هو برنامجها البديل لحكم البلاد ومعالجة الازمات التي تعصف به من كل الجهات؟
    النتيجة الحتمية لغياب العملية السياسية الحديثة في الحكم، هي حكومة ردة الفعل الحالية اليوم والتي تنافسها معارضة ردة الفعل الحالية ويتعجبون بان الدولة تفشل؛ وتتفتت وتتشتت وهما في سدة الحكم- تتلاعب بهم العوامل الطبيعية والاقليمية والداخلية ذات اليمين وذات اليسار من دون وجود عمل جاد او خطة طريق لمعالجة الاوضاع الحالية من فقر وحروب وتدني في المستوي الصحي والمهني وغيرها بصورة جذرية مع وجود برنامح كامل متكامل ترتكز اهدافه علي مرجعية حديثة تُبني حولها دساتير وقوانين الدول الحديثة.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de