الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الوقفة الاحتجاجية الكبرى بفلادلفيا لدعم العصيان المدنى فى السودان
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-03-2016, 11:48 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عزت الماهرى(ابنوس)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

نقطة نظام

03-16-2005, 10:39 AM

ابنوس
<aابنوس
تاريخ التسجيل: 04-19-2003
مجموع المشاركات: 1790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
نقطة نظام

    منذ أن إكتمل تقرير بعثة اللجنة المكلفة من قبل الامم المتحدة لتقصي حقيقة ما جرى في دارفور
    والحكومة السودانيّة نفسها قايم ، وتحاول بشتى الطرق ان تتقي المحاكمات ، وقائمة الواحد وخمسين التي بدرج الامين العام للامم المتحدة اصابت جميع طاقم النظام بالهلع ، هذا مع الهلع الاضافي الذي يأتي من الخوف من أن تكشف الادوات التي استخدمها النظام في حربه حقيقة ما تم على الارض، وان تقدم قوائم بنمر السلاح المسلتم من خزينة الدولة ، والنمر العسكرية الموزعة على الأُميين من ابناء دارفور الذين اقحمتهم الحكومة في حربها ، ما يعنينا نحن ابناء دارفور من كل هذه الزوبعة هو شعب دارفور بكل قبائله ، والجريمة التي ارتكبها النظام ضد شعب دارفور يجب ان لا تمر دون محاكمة عادلة تكشف المتورطين في هذه الحرب اياً كانوا ومهما كان موقعهم ، وهذه مسألة لا تقبل المساومة ، ولن يفيد الحكومة اضاعة الوقت والمرواغة في الإعتراف بحقيقة ما جرى ، واعتقد ان القائمة التي قدمتها لجنة تقصي الحقائق قصيرة جدا مقابل الالاف المؤلفة التي قتلت في دارفور ، ومراوغة الحكومة في تقديمهم للمحاكمة العادلة ، ربما يفجر اوضاعاً لم تكن في الحسبان ، وربما اذا وصل الناس لحالة يأس من تحقيق العدالة بواسطة المجتمع الدولي ، سيسعى البعض لمحاكمة من يتهمهم بإرتكاب الجريمة داخل بيوتهم ، وستدخل ادوات جديدة في الحرب ، وسيصبح الاغتيال السياسي حقيقة في مشهد السياسة السودانية البائس ، وإذا بدأت حرب الاغتيالات لن يكون هنالك احداً بمنجاة من لهيبها .
    إن الاصرار على الافلات من العقوبة والمحاولات التي يبذلها النظام في هذا الشأن ، ستقود البلاد الى كارثة ، وستقود شعب دارفور الى مذابح جديدة ، وستكون داخل المدن ، ولن يأمن اي احد على حياته ، ولذلك اذا كان عربون عودة الناس الى قراهم وتحقيق الامن في المنطقة هو محاكمة هذا العدد القليل فسنقف بقوة مع محاكمة كل الاسماء الواردة في تلك القائمة، ، وسنقف مع محاكمة كل من ارتكب جرما تجاه شعب دارفور ، وإذا ظنت حكومة الخرطوم ان دماء اهلنا ستتحول لعمارات وعربات فارهة للذين اشترتهم ، ستكون واهمة ، وإذا ظنت إننا سنترك اهلنا في العراء ، كما تركهم الذين تحالفوا معها ستكون حكومة لا تعي الحقيقة .
    إن مستقبل اهلنا الذي راهنت به الحكومة ومن عاونها ، يتمثل في تحقيق سلام بينهم ومن يعيشون معهم ، وهنا اعني القبائل العربية ومستقبل وجودها في المنطقة ، فالمسئولية تستدعي تجنيبهم ويلات الحرب ، وعدم اقحامهم في حروب حكومة لا تعرف ان تحكم شعبها إلا بالسلاح ، وايجاد صيغة يستطيعون بها العيش بسلام في مجتمع دارفور ، ولا سبيل لأؤلئك البدو ان يسكنوا العمارات في الخرطوم كما يسكنها قادتهم ، وهم المعنيين بالحرب والسلام ، وهم الذين يدفعون ثمن الاخطاء التي يرتكبها مثقفيهم وقادتهم الاهليين ، وهنا مسؤولية ابعادهم عن لهيب الصراع بين السلطة ومعارضيها مسؤولية تخص كل ابناء دارفور وليس ابناء القبائل العربية وحدهم ، فمسؤولية الحركات الثورية تجاه شعب دارفور يجب ان تشمل كل الإثنيات الموجودة على الارض ، وطالما رفعت الحركات شعار التغيير ، سيصبح لزامًا على الجميع قتال الحكومة حتى انتزاع آخر مغرر به من دائرة الاستغلال ، وعلينا جميعا عزل الادوات التي مارست استغلال البسطاء من شعبنا ، من اجل مصالح ذاتية ضيقة ، وعلينا البحث عن طرق لتحقيق السلام بين مجتمعنا من اجل انتزاع كافة الحقوق المشروعة لشعب دارفور ، وهنا إذا تخلت أي حركة من الحركات التي تتخذ من دارفور مسرحًا لعملياتها عن هذه المسؤولية سنظل نطالب بذلك ، وتحت اي مبررات لن نسقط هذه المطالبة . إ ن اي تنازل عن القبائل العربية سيدفع التحالف الذي تشكل بالفعل على الارض ، وهذا التحالف نتج عن اخطاء سياسية ، تتمثل في غياب الاطروحة السياسية الناضجة ، والخطاب الاعلامي المؤثر الذي يشرح اهداف الثوار ، ورؤيتهم لمجتمعهم ، مع ان حتى هذه اللحظة لن يجد المرء رؤية يمكنها فك الاشتباك بين القبلي والسياسي الا إن هنالك إحساس جماعي بضرورة الالتفات الى تقييم المرحلة الماضية ، والوصول الى رؤية تستوعب كل الناس ، وتشكيل رؤية موحدة تجاه المنطقة .
    وهنا لابد من المحاكمة ، وإذا كان اي مواطن دارفوري و سوداني تضرر من الحركات عليه تقديم دعواه امام هذه المحكمة التي ستنظر في جرائم حرب دارفور ، وما صرح به رئيس حركة تحرير السودان عن استعداده الشخصي للمثول امام اي محكمة يجعلنا نقف احتراما لهذا الرجل ، وفي ذات الوقت نرجوا من جميع المتضررين من حركة تحرير السودان ان يتقدموا بالتهم التي لديهم وسنقف معهم كما نقف مع ضحايا النظام ، وهذا التصريح الذي ادلى به رئيس حركة تحرير السودان يفقد الحكومة اي سبب لرفضها المثول للعدالة ، إذا كانوا فعلا لا يشعرون بأنهم مسؤولين عن تلك الجرائم ، يكفي هنا تصريحات علنية ان الحكومة هي التي استنفرت وسلحت الناس وفق خطاب تعبوي عنصري ، يقسم مجتمع دارفور الى لونين ، رغم إن للقتل لون واحد ، فأؤلئك البسطاء الذين صورت لهم الحكومة الحرب بهذه الالوان تحتم علينا مسؤوليتنا تجاهم ان يعرفوا لون موتهم ، فهم ايضا قلتوا وتمت ابادتهم في حرب لا ناقة لهم فيها ولا جمل ، ولن يضيع دمهم ثمنا لكراسي سلطة هشّة ، ومصالح ضيقة لافراد ادمنوا بيع انفسهم للحكومات ، وهؤلاء لا يمثلون سوى انفسهم ، وإذا كانوا فعلا يشعرون بأنهم غير مذنبين ، ويريدون العودة لمجتمع دارفور فلا سبيل لذلك غير القبول بالخضوع للعدالة وتقديم دفوعاتهم امام الاتهامات المقدمة من ضحايا حرب دارفور ، وكل متهم برئ حتى تثبت ادانته ، وإن المحكمة التي تتشكل وفي اي مكان ستكفل لكل من يرى في نفسه البراءة حق الدفاع عن نفسه ، ولن تكون كمحاكم النظام التي تخضع لتوجيهات السلطة السياسية ، ومن هذا المنطلق ارى إن جميع ابناء دارفور والسودان يجب ان يقفوا بقوة مع العدالة ، ومع المطالبة بتقديم كل المتهمين الى المحاكمة .
    نقطة مهمة يجب الالتفات اليها ، ترد في كثير من التصريحات والكتابات المتعلقة بهذا الشأن ، إن المحاكمة التي يجب ان تتم هي محاكمة قبائل في شخصيات المتهمين من ابناء دارفور ، وهذه نقطة يجب ان يتداركها الذين ينطلقون من المفاهيم القبلية الضيقة ، إن المحاكمة التي ندعوا اليها هي محاكمة افراد يتبعون للنظام ومهما كانت القابهم فهم مسؤولين امام القانون عن تصرفاتهم ، ويجب النظر لمحاكمتهم كأفراد تعاونوا مع النظام واوصلوا اهلنا بمختلف اثنياتهم الى حالة الانقسام الراهنة ، وكل من لديه تجاههم مظلمة عليه ان يقدمها ضمن الادلة المطلوبة ضدهم ، ونحن بدورنا نرى ان القبائل العربية ضحية تصرفات افراد تدفعهم مصالحهم الشخصية وارتباط هذه المصالح بالنظام الراهن ، ولا يمثلون تلك القبائل ، وامثالهم كثر من كل الاثنيات الدارفورية ..
    ويجب ان لا تدخل القضيّة العادلة في متاهة القبلية ، لأن هذا سيدفع التحالف الراهن بين مؤسسة السلطة الحاكمة والقبائل الى اعلى درجاته ، ولن يفك الارتباط بين اؤلئل الاشخاص المتهمين ، والافراد البسطاء الذين تم استقلالهم .
    والنقطة الثانية التي يجب مراعاتها ، وهي إن معظم تصريحات القادة الدارفوريين ، تأتي وكأنهم يمثلون قبائل بعينها مما يجعل الموقف من القضيّة معقد ، فالتهميش يشمل الجميع ، عرباً وزرقة ، بل إن الاستغلال الواقع على القبائل العربية في دارفور اكبر من استغلال موارد دارفور لصالح المركز ، بل اصبح استغلال لإنسان تلك القبائل ، ورشوة بعض الانتهازيين من ابنائهم بعدة مناصب هامشيّة ، وحفنة دينارات لا تساوى ربع ما تستغله الحكومة .. ونرى إن على من قدموا انفسهم قيادة لشعب دارفور الخروج من دائرة القبيلة ليعبروا عن المظالم التي يشعر بها كل من في دارفور ، وإن يلتفتوا لمسؤلياتهم تجاه شعبهم بكل تكويناته ، ومهما كانت تصرفات تلك القبائل يجب النظر اليها في سياق التخلف الاجتماعي ، وغياب القيادة الواعية بمصالحهم ، وقوة خطاب الحكومة التحريضي .. وأن يقابلوا ذلك بوعي بحقيقة ما قاموا من اجله بإشعال فتيل الثورة ، وإذا بدأت الثورة صغيرة ومرتبطة بقضية منطقة او التصدي لظلم واقع على اثنيات بعينها فاليوم المسألة تجاوزت تلك القضايا لتشمل كل واقع البلاد المأزوم .

    يوسف عزّة الماهري
    15/3/2005
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-16-2005, 11:55 AM

أنور أدم
<aأنور أدم
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 2776

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: ابنوس)



    بسم الله الرحمن الرحيم

    السيد/ يوسف عزة

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

    اكتب الليلة كلمات قليلة بسبب مشغوليات دارفور علي انني يوما بأذنه تعالي سأرد بتفصيل.
    منذ ايام الدراسة اعرفك بأسم خال من ( الماهري) . هذه فقط ملاحظة اولية.

    منذ فترة و انا اتابع افكارك هنا في منتدي الحوار و لكن يبدو انك لم تستطع ملاحقة التطورات فكريا.
    الدور الذي طرحته لك ان تلعبه ( دور المثقف العربي) قبيل فترة كانت ضمن المحاولات المتأخرة لتجنيب الابرياء من القبائل العربية من مغبة الضربة التي ستطال الجنجويد.

    حقائق

    1- العرب لم يتحالفوا مع النظام اعتباطا او غفلة او حتي مصلحة, بل ان العرب دخلوا هذه الحرب لتحقيق مشروعهم الذي نعرفه نحن بدارفور و إخوتنا بجبال النوبة و الدينكا ببحر الغزال.

    2- الحكومة السودانية لن تحرص علي العرب كحرصهاعلي بقائها في السلطة ولو جزئيا.

    3- العرب بدارفور لم و لن يكونوا مهدد استراتيجي للهوية الدارفورية ولمسقبل دارفور.

    2- ان حركة تحرير السودان و العدل و المساواة قامتا لقضايا تتعلق بالتهميش.

    الواقع

    كل سكان دارفور الاصليين( لان مصطلح زرقة لا يعطي المعني المراد و لا يقدم حقيقة)مؤمن بأن العرب هم اعداء, ذلك بسبب دورهم القذر في حرب التحرير هذا.هذه بالاضافة لظهور مستطونات عربية في قري اصحابها مشردون

    الحل
    هذا الحل من عندي.

    1- للعربان ينفذوا القرارات الدولية.
    ومستوي التنفيذ.هو الذي يقرر الفعل الاجتماعي آنذاك.

    و الي لقاء قريب بعيد عن الانفعال.


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-16-2005, 12:29 PM

ابنوس
<aابنوس
تاريخ التسجيل: 04-19-2003
مجموع المشاركات: 1790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: أنور أدم)

    انور زي الحال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-16-2005, 12:44 PM

أنور أدم
<aأنور أدم
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 2776

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: ابنوس)


    عزت
    تمام , و بالمناسبة ( و لله كده) ألحق مجتمعك, و انت عارف الكيزان كويس .


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-16-2005, 12:48 PM

محمد اشرف
<aمحمد اشرف
تاريخ التسجيل: 06-01-2004
مجموع المشاركات: 1446

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: ابنوس)

    الاخ ابنوس
    سلامات
    واصل فى تحليلك فنحن فى احوج الاوقات لمثل هذا التحليل

    الاخ انور ادم
    ارجو الا تتسرع فى الحكم على مقال الاخ ابنوس
    و ارجو ان تعيد النظر .. وبعد النظر فى البوست
    فهو يستحق الاهتمام و التقدير
    لمصلحة دارفور و شعب دارفور اولا
    و لك تحياتى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-16-2005, 01:03 PM

أنور أدم
<aأنور أدم
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 2776

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: محمد اشرف)




    اخي
    نحن الآن ما بعد الكارثة وهو وضع يحتاج لاسلوب معالجة عملية و ظرفية .

    و بالمناسبة كان يمكنني كتابة مقال طويل اطري فيه عزت و مقاله و اهميته و لكن كان سيكون خداعا و تسويق و تكتيك.و اظن عزت يفهم هذا.

    فلك الشكر علي المداخلة.
    انور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-16-2005, 02:17 PM

Mohamed osman Deraij
<aMohamed osman Deraij
تاريخ التسجيل: 01-28-2005
مجموع المشاركات: 463

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: أنور أدم)

    الاخ أبنوس

    ولجت الى هنا أولا لابلغك التحايا

    نعم؛
    ستنتهى حالة الحرب فى تجليها الآنى...
    سيحاكم من وردت أسماءهم ضمن قائمة بعثة الامم المتحدة. و هى- أى محاكمة تلك الاسماء- فى أعتقادنا ليس المعنى بها خطوة نحو إنهاء الازمة فى دارفور بقدر ما هى "مخارجة" للامم المتحدة من ورطتها فى التعامل مع الاحداث فى دارفور!

    و لكن ما نراه تحديا هو أن أنتجت وضعية "الحرب" فى دارفور "مرارات" ترسبت عميقا فى البنى النفسية لانسان دارفور فى مختلف مواقعه ( ريف-مدينة؛ حزب-قبيلة؛ داخل-خارج؛...الخ) لتصبح هذه المرارات طاقات كامنة لحروب دارفور المؤجلة بفعل الحرب القائمة الأن و هى قادمة لا محالة! حيث يصبح الثار فى تجلياته العنيفة و اللطفية الاداة الرئيسية لانتاج الآخر و صورته. هذا الآخر ليس سوى هذا الوجود السرمدى السالب للانا ( أنا القبيلة؛ أنا العشيرة؛ أنا العرق؛...الخ) لتفرغ موجة من العنف تستهدف أول و اخر ما تستهدف هذا الآخر—حيث يصبح الكل آخر فى دارفور...! كلنا آخر.
    و هنا نحتاج الى معجزة ؛ خاصة مع تنامى تيار الدعوة الى "احياء" القبيلة ليس فقط من قبل الانسان "البسيط" و الذى مثلت القبيلة بالنسبة له بنية الوجود الوحيدة التى مارسها؛ و لكن أيضا؛ و للاسف؛ جيوش القوى "الحديثة" و هى الظاهرة التى فضحت بجدارة كل دعاوينا الحداثوية و غيرها! هيمنت القبيلة على كل "شئ" لتصبح طاقة الاستقطاب؛ الاطار الذى يجب عن نقرأ ضمن حدوده و محدوديته مسلسل الاحداث؛ حيثيات الاتهام و البراءة؛ ...الخ
    نعم نحتاج الى معجزة.

    محمد عثمان دريج
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-16-2005, 07:13 PM

ابنوس
<aابنوس
تاريخ التسجيل: 04-19-2003
مجموع المشاركات: 1790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: Mohamed osman Deraij)

    العزيز انور آدم
    سلام
    لا ادري كيف اتحاور معك فنحن منذ حديث السطوح بداخلية دارفور لدينا مشكلة في كيف ندير حوار بيننا ، أنت لديك مفاهيم لا يمكن تغييرها وانا لدي مفاهيمي تجاه المسألة ، اشكرك على توجيهاتك لي وما علي فعله ، لكن اعتقد ان لدي طرق تفكير مختلفة .. حول وصيتك لي أن الحق مجتمعي .. ومن خلال معرفتي للكيزان .. ها انت ترى انا احاول ان الحق مجتمعي والذي اراه كل قبائل دارفور والسودان عامة وليس المجتمع الضيق الذي تعنيه ..
    المؤسف يا صديقي انك ترى أن كل شيئ راح وانتهى وانت بلغتك التهديدية هذه تختلف معي اختلاف جذري .. ومن قبل قد قلت لك انا لن اقف بينك والقبائل العربية .. ولا اي شخص إذا كانت هذه مفاهيمك فأذهب لتحقيقها على الارض .
    اما انا فأرى في ظل هذه الظروف القاسية ثمة امل في تحقيق معادلة مختلفة وسأسعى لذلك الى ان اقتنع بعدم جدوى افكاري .
    حول عدم معرفتك لاسمي .. هذا يكشف عدم معرفتك بي ايام الجامعة فقد كنا في مسارين مختلفين تماما رغم وحدة الجغرافيا .
    لك ودي

    العزيز محمد اشرف
    شكرا لدخولك هنا وتفهمك وجهة نظري سأحاول بقدر الممكن ان اساهم في ازمتنا الراهنة
    لك الود
    الصديق محمد عثمان
    سلامات يا حميم ، ومالك داخل الى البورد دون ان تعطينا فرصة الترحيب بك؟
    حول المحاكمة التي يدور الحديث عنها ، اتفق معك انها ليست نهاية للأزمة ولكن كما ترى اصبحت هي القضية المركزية في خطاب الحركات وكذلك الافراد ، وكأن بمحاكمة واحد وخمسين شخصا تكون ازمة دارفور قد انتهت .. ولكن فلتقدم تلك الاسماء للمحاكم وسنطالب بذلك واعرف أن في دهاليز الحكومة اضعاف مضاعفة من المجرمين
    .. إن الحرب قادمة او نحن في عزّها .. والآثار التي تخلفها مثل هذه الحروب لن تنمحي بين يوم وليلة .. لكن لا خيار امامنا غير تلمس طرق جديدة للحل .. غير الطرق التي يعتقد الكثيرون انها الحل .. اي المضي في الحرب القبلية الى نهاياتها كما يرى صديقنا انور ، فبهذه الطريقة سنخدم الحكومة اكثر من ما نخدم شعبنا ..
    إن تقدم القبيلة في ظل التراجع المستمر للأطروحة السياسية لم يبدأ الان ، بل منذ أن اعتقدنا اننا يمكننا القفز فوق واقعنا لانتاج واقع مغاير .. كان حلما جميلا يصلح ان يستلفه الشعراء لكن كما ترى ان الواقع يكذب احلامنا ويعري كل افكارنا .. ولذلك علينا انتاج المعجزة التي تحدثت عنها من تاريخنا ومن واقعنا بكل شروخاته الراهنة .. وارجوا أن لا تنظر للحداثة في اللغة او الشهادات الجامعية فقد كشفت الازمة الراهنة حقيقتنا التي لا يمكن مداراتها .. فقد ربط المتعلمين قبائلهم كرفتات لمواجهة العالم .. استلوا سيوفهم للحرب على رأس قبائلهم .. إن الجرح كبير والاسف اكبر .. لكن ماذا علينا ان نفعل .. فاللحظة التي نصل فيها بالاحساس باللاجدوي تلك هي لحظة الهزيمة الكبرى .. لكن يا صديق طالما كان هنالك احتمال ممكن سنحاول السير فيه
    لك الود
    وسأعود لمداخلتك بمهلة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-16-2005, 08:55 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 11-28-2004
مجموع المشاركات: 19311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: ابنوس)

    الأخ عزت
    لك التحايا
    لقد قرأت مقالك أكثر من مرة. و حتي أثناء تصفحي لسودانايل. و قرأت مداخلات الأخوان أنور و محمد عثمان و "ترطيبات" الأخ محمد أشرف.
    المرحلة القادمة هي مرحلة في غاية الحرج. ما فعلته الحكومة أو بالأحري حكومة أبناء الشمال هي جريمة في غاية القذارة و الخسة.
    سيعودون الي قواعدهم في الشمال. و نبقي نحن أهل دارفور بكل تصنيفاتنا المحلية و المستوردة لنواجه ذواتنا ليس كغرباء بل للأسف كأعداء مالم يفق حكمائنا لتدارك الكارثة.
    و حتي هذه اللحظة هناك أسئلة حيري تعذبت باحثا عن أجوبة لها.
    لقد عاشت كل قبائل دارفور و لقرون في سلام نسبي حتي أختلطت العادات و التقاليد. أمتزجت الدماء بالمصاهرة و تداخلت سبل كسب العيش.
    عبدالله علي صافي النور كان أبن الاشلاق المحترم لا أعرف كيف حول تعليمه في الطيران الي مهارة تدمير قري أهالي يعلم أن منهم من ساهم في تعليمه و منهم من زامله في كتم الريفية الوسطي؟
    لقد قرأت مقالا في الواشنطن بوست أن أحد المدرسين الذين نجوا من هجوم الجنجويد علي مدرستهم الواقعة في جنوب دارفور حكي هذا المدرس أنهم قبل يومين من الهجوم لاحظوا غياب كل المدرسين العرب و بصورة ملفتة و لم يجدوا تفسيرا لهذا الغياب ألا بعد وقوع الهجوم الذي راح ضحيته مدرسين و طلبة.
    ما لا أفهمه كيف سيطر علي عثمان و عصابته علي عقول أناس لهم قدر معتبر من التعليم علي التخلي عن أصدقائهم و زملائهم ليلاقوا حتفهم مع علمهم مسبقا بما يخطط لهم؟
    ما دمرته هذه الحكومة في دارفور هو أكبر من القري و البيوت.
    لقد دمروا ثقة الدارفوري بأخيه الدارفوري.
    و زرعوا بذرة الفتنة و هم الآن ينتظرون الحصاد ... الأنتقام و أستمرار أفنائنا ببعضنا.
    و هنا تبرز أهمية المحاكمات و معاملة الجناة كأفراد .. و ليس تجريم قبائل.
    نعم .. لقد جند البعض جل قبيلته و لكن يبقي هو و كل من سانده بحماس و أرتكب جرما في حق الأبرياء , سيبقي هؤلاء هم الجناة.
    و يبقي المجرم الأكبر .. ذلك القادم من الخرطوم و شمال الخرطوم.
    لابد من العقاب الرادع و تفتيت بطانتهم حتي لا يعودوا مرة أخري الي يوم الدين .. ابدا.
    و تبقي مهمة الحركات الثورية الدارفورية أن تكون حركات ثورية لكل الدارفوريين بلا أستثناء.

    (عدل بواسطة Mohamed Suleiman on 03-16-2005, 08:59 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-16-2005, 11:24 PM

ابنوس
<aابنوس
تاريخ التسجيل: 04-19-2003
مجموع المشاركات: 1790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: Mohamed Suleiman)

    الاخ العزيز محمد سليمان
    شكرا لمداخلتك
    واوافقك ان المرحلة القادمة اصعب من كل ما مضي ، وعكس الذين يعتقدون إن الصعب مضى ، ارى إن علينا قراءة مستقبل المنطقة ومدى العنف المرشحة له .
    محمد : اريد ان اقول لك حقيقة ما افكر فيه ، منذ ان تفجرت الاوضاع كنت بإنتظار الحكماء الذين يأتون لمعالجة الاوضاع ، وإن هنالك من يسعى لوقف نزيف دمنا ، لكني اليوم مقتنع قناعة تامة إن علينا أخذ الامر بيدنا ، ونحن حكماء زماننا الراهن .. وعلينا ان نحمل هذه المسؤولية .وان نضعها على اكتافنا .. لقد عاشت منقطتنا خراب رهيب وبدأ هذا الخراب من سنين طويلة ونحن بإنتظار الحكماء الذين سيأتون .. ونسينا إن حكماء دارفور قتلناهم بأيدينا وقتلت نصفهم الباقي الحكومة ، اخي محمد سليمان استطيع تفهم حدذة البعض فما حدث في دارفور ليس بالسهولة التي يمكن تجاوزها ما حدث خارب وتدمير مقصود لكل العلاقات التي ذكرتها وما زال ذلك التدمير مستمر .. ومثلك افكر في كيفية ايقاف هذا ، ولا احد يستطيع ان يوقف نظام بمفرده ... الغرابة التي تشعر بها في موقف البعض وكيف اقنعهم النظام بالمشاركة الى صف الخراب هذا ، تستدعي التفكير العميق في خطابنا المضاد لخطاب السلطة ، وكيف استطاعت السلطة عبر تكتيكاتها ان تقنع جزء من اله دارفور بالوقوف الى صفها ؟؟؟ ولماذا عجزت عن ذلك الحركات التي تقاتل الحكومة .. هنا اعتقد اننا مطالبين بالتفكير الذي يتجاوز سطح الاشياء وأن نتعرف على الاداة التي استخدمها خصمنا ، لكن المؤسف إن كثير من المساهمات في الشأن الدارفوري تنجر لمواقع النظام اكثر من ما تخدم قضية دارفور .. وبعض الاخوة تحت وطأة ظرفنا الراهن لم يستطيعوا التفكير في المستقبل ورؤية ما تراه انت الان .. من إن رحيل السلطة الراهنة سيخلف دارفور ممزقة اثنيا .. وسيخلف مرارات وثأرات بين قبائلها وانعدام كامل للثقة بين ناسها .. وهذه ازمة علينا التفكير فيها الآن .. أما الرؤية العدمية التي ترى أن كل شيئ إنتهى وأن القادم هو الابادة والابادة المضادة .. فهذه اعتقد انها رؤية لم تقرأ تجارب الشعوب ولا تاريخ الحروبات .. وقد فكر اصحاب هذه الرؤية بجرحهم لا بعقلهم ... القصية يا محمد وكما تعرف عميقة ، وجميعنا عندما نقرأ الاخبار او يحكي لنا الاصدقاء والاهل ما جرى يندهش المرء لشراسة الحرب .. ولكن لا نتوقف عند هذه النقطة .. فهذه الحرب الشرسة هي نتيجة لاوضاع سياسية واقتصادية .. ونتيجة لتراكم الاهمال وغياب الدولة لسنوات طويلة عن مجتمع دارفور وعندما تدخلت الدولة تدخلت لإستثمار الاوضاع المتعقنة .. فلا توجد حكومة على وجه الارض تسلح المدنيين وتطلق يد الجهل لإرتكاب الفظائع ضد شعبها الا حكومة الجهل الانقاذية .. وإن موقفنا من هذه السلطة موقف ثابت وقديم ولن يزحزحنا منه اي دعاوي قبلية كما يعنقد البعض ..
    وقضية دارفور هي قضيتنا حتى وإن فكر البعض في اقصائنا بنائنا على نظرتهم الضيقة فلا مكان لنا لنقف فيه غير موقفنا مع شعب دارفور في محنته .. .. الذي يشغل بالي هو كيف يمكنني الاسهام في ظل تسرب القبيلة الى اعلى المستويات .. ولكن ولأن لا سبيل لقبيلة في دارفور ابادة الاخرى ، وأن لا طريق آخر امامنا غير التعايش .. فعلينا التفكير فيه وتبادل الرأي .. وإذا رحلت سلطة المركز وعادت الى دارفور حياتها سيكتشف الجميع وقتها انهم وقعوا في الخدعة الكبرى ، وإنهم لم يحسنوا قراءة خطط عدوهم المشترك .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-16-2005, 10:46 PM

أنور أدم
<aأنور أدم
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 2776

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: ابنوس)


    الاستاذ/عزت
    تسبة لظرف دقيق سأكون بعيدا عن النت لفترة,
    بعد العودة بأذنه تعالي نواصل.
    فلك العتبي حتي ترضي.

    و السلام


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2005, 06:23 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 02-14-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: أنور أدم)

    لمزيد من حوار..


    مع أمل لرؤية عزت الآخر المبدع (المؤجل إلى إشعار ما)..


    محبتي.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2005, 07:06 AM

Kobista


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: ابنوس)

    Greetings ابنوس
    Turn your words into actions,you'll see whole Darfur behind you..i've been very harsh in replying to your topics last year...coz events went faster ,and people are still arriving in the camps faster than aid agencies can deal with...
    Do you remember when i said (just associate with the devil)if the devil can save lives
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2005, 01:41 PM

ابنوس
<aابنوس
تاريخ التسجيل: 04-19-2003
مجموع المشاركات: 1790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: Kobista)

    الاخ كوبستا اتذكر كلماتك جيداً ، ولم اتوقف لحظة في تحويل ما اؤمن به الى عمل ملموس ويمكن تنفيذه على الارض ، لكن حين تمد يدك الى الكل وتعاد اليك خالية ، حين تشعر إن احتمال وجودك بين الناس هو مجرد مجاملة ، حين ترى انعكاس ما جرى على تصرفات الكثيرين تجاهك ، وقتها فقط تعرف ان عليك ان تسير في طريقك وأن تفعل ما يمكن فعله وفق رؤيتك الفردية .. لا اعرف ما هو العملي الذي يمكننا فعله اكثر من الوقوف في وجه الظلم .. والاستعداد للقتال الى آخر نفس .؟؟
    اننا لا ندعي اننا نساهم بحجم الكارثة واعترف لك اننا مقصرين تجاه شعبنا وفي كثير من الاحيان يشعر احدنا انه في المكان الخطأ ، ولذلك يأتي اسهامنا ضعيف .. ولكن اعلن لك انني مستعد للذهاب ابعد من ذلك ومستعد لخيارات عملية وستجدني وقتما تحتاجني .
    لن نضطر للتعامل مع الشيطان .. ولكن علينا مقاتلة الشياطين البشرية التي دنست ارضنا وقطعت علاقاتنا وقتلت وشردت اسرنا ..
    الجرح كبير والمسألة تحتاج لكثير من الكلام والعمل .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2005, 02:08 PM

ابنوس
<aابنوس
تاريخ التسجيل: 04-19-2003
مجموع المشاركات: 1790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: ابنوس)

    الجميل عبد الحميد البرنس

    اعرف انك عندما فتحت هذا البوست ، كنت تتوقع أن تجد نقاط اخرى غير هذه النقطة ، سؤالك يعيديني للسؤال عني ، يا صديقي كما ترى نحن في عز الحريق .. والجمرة التي نطأها ، احرقت اللغة وهشمتنا
    ورغم هذا سيأتي يوم نكتب فيه سيرة الجمر .. سيرة الموت باللغة التي تشتهيها يا جميل
    لك الود
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2005, 04:21 PM

د. بشار صقر
<aد. بشار صقر
تاريخ التسجيل: 06-21-2015
مجموع المشاركات: 65

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: ابنوس)

    الاخ عزت
    سلامات

    نعم:

    Quote: ما يعنينا نحن ابناء دارفور من كل هذه الزوبعة هو شعب دارفور بكل قبائله ، والجريمة التي ارتكبها النظام ضد شعب دارفور يجب ان لا تمر دون محاكمة عادلة تكشف المتورطين في هذه الحرب اياً كانوا ومهما كان موقعهم ، وهذه مسألة لا تقبل المساومة ،




    Quote:
    إن مستقبل اهلنا الذي راهنت به الحكومة ومن عاونها ، يتمثل في تحقيق سلام بينهم ومن يعيشون معهم ،


    فالمسئولية تستدعي تجنيبهم ويلات الحرب ، وعدم اقحامهم في حروب حكومة لا تعرف ان تحكم شعبها إلا بالسلاح ، وايجاد صيغة يستطيعون بها العيش بسلام في مجتمع دارفور



    وهم المعنيين بالحرب والسلام ، وهم الذين يدفعون ثمن الاخطاء التي يرتكبها مثقفيهم وقادتهم الاهليين ، وهنا مسؤولية ابعادهم عن لهيب الصراع بين السلطة ومعارضيها مسؤولية تخص كل ابناء دارفور وليس ابناء القبائل العربية وحدهم


    ونعم كبير جدا:

    Quote: فمسؤولية الحركات الثورية تجاه شعب دارفور يجب ان تشمل كل الإثنيات الموجودة على الارض ، وطالما رفعت الحركات شعار التغيير ، سيصبح لزامًا على الجميع قتال الحكومة حتى انتزاع آخر مغرر به من دائرة الاستغلال ، وعلينا جميعا عزل الادوات التي مارست استغلال البسطاء من شعبنا ، من اجل مصالح ذاتية ضيقة ، وعلينا البحث عن طرق لتحقيق السلام بين مجتمعنا من اجل انتزاع كافة الحقوق المشروعة لشعب دارفور




    Quote: وهنا إذا تخلت أي حركة من الحركات التي تتخذ من دارفور مسرحًا لعملياتها عن هذه المسؤولية سنظل نطالب بذلك ، وتحت اي مبررات لن نسقط هذه المطالبة


    صحيح الي حد ما :

    Quote: إ ن اي تنازل عن القبائل العربية سيدفع التحالف الذي تشكل بالفعل على الارض ،

    ولكن ان يكون :

    Quote: هذا التحالف نتج عن اخطاء سياسية ،


    والتي قلت انها :
    Quote:
    تتمثل في غياب الاطروحة السياسية الناضجة ، والخطاب الاعلامي المؤثر الذي يشرح اهداف الثوار ، ورؤيتهم لمجتمعهم ، مع ان حتى هذه اللحظة لن يجد المرء رؤية يمكنها فك الاشتباك بين القبلي والسياسي الا إن هنالك إحساس جماعي بضرورة الالتفات الى تقييم المرحلة الماضية ، والوصول الى رؤية تستوعب كل الناس ، وتشكيل رؤية موحدة تجاه المنطقة
    .

    في تقديري هذا الاستنتاج غير موفق , فالخطاب الثوري غير مسؤول اطلاقا عن تكوّن تحالف الابادة وسنعود الي هذه النقطة بالتفصيل

    وان اوردت انت هاهنا بعض اوجه تكوّن هذا التحالف في الكود ادناه اذ قلت

    Quote: يكفي هنا تصريحات علنية ان الحكومة هي التي استنفرت وسلحت الناس وفق خطاب تعبوي عنصري ، يقسم مجتمع دارفور الى لونين ، رغم إن للقتل لون واحد ، فأؤلئك البسطاء الذين صورت لهم الحكومة الحرب بهذه الالوان تحتم علينا مسؤوليتنا تجاهم ان يعرفوا لون موتهم ، فهم ايضا قلتوا وتمت ابادتهم في حرب لا ناقة لهم فيها ولا جمل ، ولن يضيع دمهم ثمنا لكراسي سلطة هشّة ، ومصالح ضيقة لافراد ادمنوا بيع انفسهم للحكومات ، وهؤلاء لا يمثلون سوى انفسهم ، وإذا كانوا فعلا يشعرون بأنهم غير مذنبين ، ويريدون العودة لمجتمع دارفور فلا سبيل لذلك غير القبول بالخضوع للعدالة وتقديم دفوعاتهم امام الاتهامات المقدمة من ضحايا حرب دارفور



    وكما في قولك:

    Quote: ونحن بدورنا نرى ان القبائل العربية ضحية تصرفات افراد تدفعهم مصالحهم الشخصية وارتباط هذه المصالح بالنظام الراهن ، ولا يمثلون تلك القبائل ، وامثالهم كثر من كل الاثنيات الدارفورية ..
    ويجب ان لا تدخل القضيّة العادلة في متاهة القبلية ، لأن هذا سيدفع التحالف الراهن بين مؤسسة السلطة الحاكمة والقبائل الى اعلى درجاته ، ولن يفك الارتباط بين اؤلئل الاشخاص المتهمين ، والافراد البسطاء الذين تم استقلالهم .



    وهذه النقطة اتفهمها وتحتاج الي نقاش اكثر
    Quote: معظم تصريحات القادة الدارفوريين ، تأتي وكأنهم يمثلون قبائل بعينها مما يجعل الموقف من القضيّة معقد


    اتفق معك في قولك :
    Quote:
    فالتهميش يشمل الجميع ، عرباً وزرقة ، بل إن الاستغلال الواقع على القبائل العربية في دارفور اكبر من استغلال موارد دارفور لصالح المركز ، بل اصبح استغلال لإنسان تلك القبائل ، ورشوة بعض الانتهازيين من ابنائهم بعدة مناصب هامشيّة ، وحفنة دينارات لا تساوى ربع ما تستغله الحكومة .. ونرى إن على من قدموا انفسهم قيادة لشعب دارفور الخروج من دائرة القبيلة ليعبروا عن المظالم التي يشعر بها كل من في دارفور ، وإن يلتفتوا لمسؤلياتهم تجاه شعبهم بكل تكويناته ،




    ولكن التفهم مهما كانت التصرفات :

    Quote: ومهما كانت تصرفات تلك القبائل يجب النظر اليها في سياق التخلف الاجتماعي ، وغياب القيادة الواعية بمصالحهم ، وقوة خطاب الحكومة التحريضي


    فهذه صعبة جدا اذ كل الاشكاليات التي جعلت الحوار صعبا للغاية هي هذه التصرفات ونتائجها التي اخرجت الصراع من الاحتراب السياسي الي حرب اشبه بحروب العصور الوسطي , علي ان الامر في آخر المطاف لا بد من حوار ونقاش حول كل شي ومع الكل .

    اورد هنا بعض التساؤلات لتكون اضافة لمقالك في سياق مفتوح للتفاكر حول اشكاليتنا الدارفورية هذه ...........

    جراح دارفور شديد الغور والذي يسعي الي تضميد هذه الجراح لا بد ان يمد حبل الصبر

    علينا نحن ابناء دارفور ان ندير حوارا ناجحا حول دارفور متكئين في ذلك الي جدار الخراب قارئين بعيون مفتوحة منتوج الماضي لنتحسس الغد بافق اكثر وعيا ويقظة.

    مقالك يفتح فضاءا للحوار حول اشكاليات جوهرية انتجتها الازمة الدارفورية وهي
    اشكالية الزرقة /العرب
    اشكالية الثقافة الابادية التي تتجاوز الواقع والتاريخ في بحثها المتهافت للجغرافيا

    اشكالية الخطاب الثوري ما لها وما عليها

    اشكالية السلبية التي قابلت بها ولا تزال الكثير من مثقفي القبائل العربية الدارفورية الثورة وهل كان ممكنا ان تكون الثورة البلسم الشافي لماضي الصراعات من خلال توحيد القوي المستغلة في الماضي من قبل النظام المركزي من اجل تفكيك مركزية السلطة المنتجة للخراب لو لم تنجح القوي الانتهازية التي شكلت مليشيا الجنجويد وارتهنت ساقطةَ في حضن النظام؟

    لماذا لا تتخلص بعض ابناء القبائل العربية من هواجسها وتنخرط في الثورة وتسعي الي قلب معادلة السلبية وتساهم في توقيف العبث الذي تمارسها المجموعات العربية المنفلتة المسمّاة الجنجويد والتي تستغلها النظام كادوات وتساهم بقوة في مشروع التغيير الذي يفك مركزية السلطة ويطلق عنان الهوامش من قماقمها ام ان القوى العربية الثورية لا تملك زمام المبادرة ولا تملك القدرة علي الخروج من طوق الزعامات والمجموعات الانتهازية التي تجلس في الخرطوم وتدير من هنالك عمليات الابادة واذا كانت هذه القوى لا تملك القدرة علي قلب الطاولة في وجه هؤلاء او احداث اختراق في المعادلة اذا ما جدي الحوار مع قوى لا تملك ما تقدمه سوى الحوار اذ حوار الافندية وحدها لا تكفي اذا لم لم تكن مسنودا بما يجعل ممكنا تغيير الوقائع علي ارض الواقع .


    المقال تفتح فضاءا للتحاور حول كثير من الاسئلة اللامفكر فيها في الازمة الدارفورية
    وهي
    لماذا سكتت الكثير من ابناء القبائل العربية عن الفظائع التي ارتكبت في دارفور ولم تنتقدها كاضعف الايمان؟


    لماذا لم تظهر حركات ثورية عربية ضد النظام اذا كانت الحركات القائمة مقفولة في وجه القبائل العربية كما توحي الي ذلك خطابات كثير من ابناء القبائل العربية؟

    وهل الحل في الانخراط في الثورة القائمة وكسر طوق الجمود بشكل اوسع مما هو حاصل
    ام الافضل الاتجاه الي تشكيل كيان ثوري عربي توجه سلاحه ضد النظام ومليشياتها وتسعي الي التنسيق ميدانيا وسياسيامع القوي الثورية القائمة؟



    وهل امكان التنسيق الاوسع بين الثورة وبين كثير من قطاعات القبائل العربية التي تريد الانخراط في الثورة ولكنها متوجسة تكون اوسع لو حاولت هذه القطاعات تشكيل كيان ثوري ضد النظام واساطيلها ثم سعت الي التنسيق الثوري الاوسع بعد ذلك مع القوى الثورية القائمة؟


    هل في امكان القوى الثورية العربية ان تخرج من عباءة مجموعات الهيمنة الانتهازية التي تعيش علي الفتن و تستخدم الجنجويد كادوات ام ان هذه المجموعات الانتهازية اخذت زمام المبادرة وبسطت هيمنتهاوسلطتها وتسلطها ومن ثم فهي قادرة علي تقويض اي بادرة ثورية عربية ضد النظام؟


    هل ارتكبت الحركات الثورية اخطاءَ قبليا ممنهجا وبشكل واسع ام ان نطاق الاخطاء التي ارتكبتها القوى الثورية محدودة بالقياس الي حجم الاستفزازات التي تعرضت لها هذه القوى الثورية من خلال المنهج الذي اتبعه النظام القاضي بحرق جغرافيا الثورة بادواته من اجل جر الثورة الي مستنقع الاحتراب القبلي؟

    هل من مسوؤلية الثورة ان تستخدم النظام جهالات بعض القبائل لحرق الارض والعرض؟
    ام ان النظام ومجموعات الهيمنة التي اوجدت الجنجويد المرتزقة هي التي سعت بكل ما اوتيت من قوة لدفع الحركات الي صراع عسكري مقبلن(بسكون القاف)؟

    الم تنجح الحركات الثورية في تفادي الانزلاق القبلي ؟

    هل نجح النظام في قبلنة الصراع ؟


    و كيف تستطيع الثورة اليافعة ان تمنع النظام من قبلنة الصراع وهي اي الثورة لا تتحكم في مجموعات الانتهازية التي لعبت لصالح تفكيك المجتمع الدارفوري مستغلين رواسب ثقافية مجتمعية تاريخية من خلال توسيع من نطاق و حجم ومدى الكارثة فوق البنية المجتمعية الدارفورية؟

    كيف تكون الثورة مسؤولة عن استغلال النظام لجهالات بعض ابناء القبائل العربية؟

    و كيف تستطيع خطاب الثورة ان تتجاهل تناول الكارثة المحدقة بشعبها وتجلياتها المرة من ظواهر الابادة الجماعية والقتل الممنهج للمدنيين من الاصول الافريقية بعمليات الصدمة والترويع , بينما تناولت هذه الظاهرة وكشفتها وعرّتها كل الكون بما في ذلك الكثير من الفضاءات العربية التي تنظر الي الظواهر من خلال منظور "انصر اخاك ظالما او مظلوما" ؟

    ماهو الدور الذي يجب ان تلعبه الواعين المثقفين من ابناء القبائل العربية لايقاف استهداف المدنيين وقتلهم وتشريدهم بما يملكون من صلات تواصلية وعلاقات معارفية من اجل انقاذ ما يمكن انقاذه ومن اجل تحييد المدنيين ؟

    هل توجد موانع انخراط ابناء القبائل العربية في الثورة ؟ وهل هي موانع من الثورة ؟ ام ذاتية؟

    ام من كلتيهما؟

    وكيف يكون الحوار حول هذه الموانع وطرق ازالتها؟


    لي عودة






    (عدل بواسطة د. بشار صقر on 03-18-2005, 01:06 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2005, 07:15 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 02-14-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: د. بشار صقر)

    يا عزت:

    لم نختلف في الجوهر..

    أنت.. يا صديقي الجميل.. قد تقارب الأزمة الآن عبر مفهوم "السلطة".. بينما "الإبداع".. يا عزت.. قد يقارب "الأسباب" المنتجة لهذه السلطة.. إنه ليس ترفا على أية حال.. وكل حقل "كتابي".. له أهميته.. محبتي لقلة.. أنت على رأسها... يا أبنوس!.

    تخريمة:

    ..................
    ....................
    ......................
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2005, 11:07 PM

ابنوس
<aابنوس
تاريخ التسجيل: 04-19-2003
مجموع المشاركات: 1790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: عبد الحميد البرنس)

    العزيز الدكتور بشارة صقر :
    سلام
    وشكرا لدخولك الذي وسّع للحوار وفتح اسئلة جديدة شئنا ام ابينا فنحن مواجهين بها ، وعلينا البحث عن اجاباتها لانها ربما تضي واقعنا المعتم وتخرجنا من الحالة الراهنة الى فضاء ارحب .
    اعتقد ان مداخلتك قد وضعت الحوار في الطريق الصحيح ولامست مكان الوجع .. ودعني اوضح لك بعض ما تراه غامض في مقالي او تراه يحتاج لبعض الشرح ..
    في البدء اريد ان اثبت نقطة جوهرية اؤمن بها ان لا ثورة ولا اي عمل يمكن ان ينتج تغيير دون نقد ، واستكشاف لأخطائه .
    ومن هذه النقطة يجيئ اصرارنا على الحوار والبحث عن نقاط تلاقي مع الاخر ، وليس بالضرورة الآخر هو المختلف او الضد .
    وفي ظل الظرف الراهن يصبح الحوار ضرورة ، وتنبع ضرورة من واقعنا المتشرزم فلا سبيل للتوصل لرؤى مشتركة بدون حوار ، ولذلك يبقى ضروريا لي ، ولك ، ولجماهير دارفور والشعب السوداني كله .
    دعني ابدأ معك من النقطة التي قلت انها صحيحة لحد ما : وهي ان التنازل عن القبائل العربية سيدفع التحالف الراهن بين الحكومة وبينهم ، ودعني اشرح هذه النقطة كما افكر فيها ، فحين قلت هذا التحالف هو ناتج اخطاء سياسية ، وشرحت ما هو الخطأ السياسي واشرت الى انه يتمثل في غياب الاطروحة السياسية الناضجة ... الخ
    ارى :
    إن اي عمل ثوري بالتأكيد ستكون له ظروفه الموضوعية التي انتجته ، وليس هنالك احد يطالب الحركات ان تكون فوق ظرفها ، ولكن عندما تدخل لجّة الصراع السياسي عليها ان تفكر في ادوات الصراع ، وعليها قراءة واقعها ومعرفة نقاط ضعفها وقوتها ، ولمن توجه خطابها وكيف تجذب جماهير المنطقة التي تتحرك فيها وتواجه عدوها ، وكيف تخلق صلاتها مع المواطن اياً كان عربيا او زرقاويا في حالة دارفور مثلا ، من هذا المنطلق ارى ان النظام وجد المدخل من غياب هذا الخطاب ، ومن ضعف الاتصال بالآخر ، ومن تصرفات بعض الاشخاص من الحركات ، وتلك يمكن ان تجدها في بوستنا المعنون ب( هل هذه هي ثورة دارفور ) اغسطس عام 2003 .
    لا يمكن للنظام ان يدخل لإستغلال اي من اهل دارفور دون ان يكون قد قرأ تاريخ الحروبات القبلية ، ومؤتمرات الصلح الهشّة او المهرجانية تلك ، وعرف مكامن الضعف في مجتمع دارفور ، وعرف الاشخاص الذين يمكن ان يساعدوه ، ومكامن ضعفهم ، ودخل من هذا المدخل الذي اغفلته حركة الثوار او تجاهلته .. وهنا لابد ان نتوقف عند بدايات هذا العمل ، وما صاحبه من ملابسات .. قبل اعلان توحيد حركة تحرير دارفور مع الفصيل القادم من شمال دارفور .. ولا يمكن الدفع بأن لا يوجد وقت او طريقة للإتصال بالناس وتنويرهم بأهداف العمل .. او توجيه الخطاب لهم مباشرة كمعنيين به .. وهذه يمكنني ان اعزيها لضعف الكادر القائد .. وعدم احسانه لقراءة مستقبل الثورة التي رفع سلاحها . وهنا اقصد المواطن العادي من القبائل العربية .. فقد كانت علاقة الحركة به اكثر قربا من الحكومة التي صورت نفسها كمنجد قادم لحمايته فيما بعد .. فخارج عن الاحلاف المشار اليها والتنظيمات السرية والعلنية التي ترد في كتابات الكثير من الكتاب ، انا ارى المواطن البسيط والعادي لا يعرف تلك الاطروحات ولم يكن معني بها ، ولذلك قوة الخطاب الثوري يمكن ان تجذب جماهير تلك القبائل إذا شرح لهم او إن وجدت تلك الاطروحة ذاتها . فكيف جذبت قبائل اخرى تتقاسم مع القبائل العربية الجغرافيا والتاريخ .. وهنا علينا النظر الى مشاكل مجتمع دارفور كمشاكل واحدة .. إذا كان التهميش هو قضيتنا فالجميع مهمشين ، والجميع يعانوا من نفس القضايا التي يجب من اجلها أن يثور الناس .
    الآن وقد حدث ما حدث فلن نقف امام هذا الواقع لندين بعضنا او نحاسب بعضنا ، وما اطرحه هنا او احاروك فيه فقط لتوضيح الاسئلة التي بذهن الطرف الآخر والذي هو ليس أنا بالتاكيد فأنا اقف معك في ذات الطريق موقفي ليس ناتج عن الاحداث الراهنة لكنه تشكل من قراءة مبكرة للجبهة الاسلامية ، وخطابها ونظرتها للشعب السوداني ودارفور تحديدا ولم يتغير حتى الان بل ازداد قناعة بضرورة محاربة هذا النظام .. لكن لابد من الاجابة على السؤال لماذا وقف بعض ابناء القبائل العربية مع النظام .. ؟؟ هذا السؤال سيقودنا الى اسئلة اخرى ربما تساعدنا على قراءة الواقع بصورة افضل ..؟؟ بل لماذا وقف وحتى وقت قريب معظم ابناء دارفور مع النظام ؟؟ ومنهم من هو اليوم في المعارضة وفي مواقع القيادة .. فتهميش دارفور لم يبدأ اليوم وكل الحكومات المتعاقبة ساهمت فيه .. وإذا استطعنا الوصول لإجابة لمشاركة البعض ومن ثم انسحابهم ، فسنجد اجابة للسؤوال لماذا اليوم يشارك بعض ابناء دارفور النظام وكيف يصلوا لذات القناعات التي توصل لها امثال الدكتور خليل ابراهيم مثلا . هذا في حالة ان ننظر لمشاركة اي من ابناء دارفور للنظام كمشاركة فردية وليست مشاركة قبائل .. فالانظمة المتعاقبة جميعها كانت تطالب ابناء دارفور بتوظيف قبائلهم في حروبها ، ولا يهم اذا كانت هذه الحروب قبلية ام حروب انتخابية ، فيا عزيزي هذه البلاد في حالة حرب ، ونحن وقودها منذ زمن بعيد .. وكل من شارك في سلطة كانت قبيلته هي اداته التي يقدمها للنظام ليستخدمها .. وهذا وقعنا ونعرفه جيدا ونعرف عقلية المركز وما تريده منا وما ترسمه لنا من ادوار لنلعبها .
    لا اعتقد انك راضي اليوم عن الخطاب المطروح وهل هو في مستوى القضية ؟؟ انا ارى خللا في هذا الخطاب ولذلك ارى انه يمكن ان يتطور بكثير من النقد الهادف وبكثير من التفكير في واقعنا وقراءة تاريخنا واستلهامه في معالجة ازمتنا الراهنة .
    اما عدم مسؤولية الخطاب الثوري عن هذا فهي وجهات نظر وانا لم احمل احد مسئولية ما يجري واحملها لنظام الخرطوم ومن دار في محوره .. ولكن هنالك مسئولية تقع على السياسيين من ابناء دارفور لمصارعة النظام سياسيا بخطاب اراه ناقص واتمنى عودتك لاسمع رايك في هذه النقطة ..
    حول تصريحات القادة من ابناء دارفور والتي اشرت الى تفهمك لها ، هذه بعينها اشكالية الخطاب ، ويمكنك قراءة بعض الردود الواردة فقط في هذا البوست ستكتشف ان هنالك اشكالية خطاب .. فهنالك الذين يتحدثون بإسم الحركات .. وفي احيان كثيرة يأتي هذا الخطاب غير متوافق مع تصريحات اخرى .. وهنا يتشابك القبلي مع السياسي لينتج خطاب صعب التعامل معه ، ويمكنني تفهم ذلك بحكم معرفتي بواقع دارفور وحقيقة ما جرى ، ومعرفتي بطريقة الانتماء لهذه الحركات .. والتحدث بإسمها .. لكن هذا الحديث هو ما تريده الحكومة ، فمنذ البدء وقبل ان تواجه الحكومة الحركات بطلقة واحدة اعلنت ان هذه حرب قبلية .. وانت تعرف نتائج مؤتمر الفاشر التشاوري .. وقد سعت الحكومة ان تثبت ان هذه حرب قبلية حتى وان قتلت الالاف .. فهي تريد مغالطة الواقع بأهلنا .. ومثل هذا الخطاب هو ما تريده الحكومة لاثبات ان الحرب قبلية .. فإشكالية الخطاب قائمة .

    تقول ان نظرتنا لكل ما جري في سياق التخلف الاجتماعي ... الخ
    ستجعل الحوار صعب بيننا .
    اعتقد إن هذه النظرة هي التي تجعل الحوار ممكنا بل ومثمرا بيننا ، لاننا نعرف مجتمعنا بكل تكويناته ، ونعرف طريقة تفكيره في ادارة حربة وسلمه ، ولذلك لابد من التفكير في النقطة التالية بكثير من التركيز ، فقد وافقتني انت الرأيئ أن القبائل العربية مهمشة ومستغلّة مثلها مثل بقية القبائل المكونة لمجتمع دارفور واكثر .. والتهميش المشار اليه في حوارنا هو تهميش سلطة المركز لإقليمنا وانعدام التنمية ، والمشاركة في القرار السياسي .
    فدعني اقرأ معك واقع القبائل العربية الذي تعرفة ، كم هي نسبة التعليم وسط هذه القبائل ، كم مدرسة فتحتها الانظمة المتعاقبة ، ما هي مظاهر التنمية التي تجعلهم يقاتلوا في صف النظام ؟؟؟ حين تصل لهذه الاسئلة ستكتشف ان القبائل العربية هي اولى الناس برفع السلاح في وجه الحكومات ، وحين لا يستطيع الانسان ان يحدد عدوه من صليحه ، حين لا يعرف من يستغله . وقتها فقط يجب النظر اليه في اطار قضايا التخلف ، وعلى المتعلم الذي وصل لحمل السلاح واعلان ثورة ان لا يتخلى عن مسؤولياته تجاه شعبه في ظل اي ظروف ، ويجب ان نتعامل مع واقعنا برؤية اوسع ، وبقراءة في الاسباب لنصل لنتائج سليمة .. وأن لا يضع اي منا راسه برأس شيوخ او عمد .. هنا اقصد انك مسؤول وانا مسؤول امام الاجيال القادمة عن دورنا تجاه اهلنا كلهم وبكل فئاتهم .. وليس عن قبائلنا ومستقبلها .

    سأعود للجزء الآخر من مداخلتك .. لمزيد من الحوار .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2005, 11:23 PM

ابنوس
<aابنوس
تاريخ التسجيل: 04-19-2003
مجموع المشاركات: 1790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: ابنوس)

    الصديق عبد الحميد
    عذرا يبدو لي لي إن هنالك خطأ ، لا يمكنني القول ان لا اهمية للكتابة الابداعية ، ربما خانتني اللغة رغم انها ( انثى لا تخون ) فقط اردت ان اوضح لك حقيقة الظروف الراهنة التي نمر بها
    وما تاره من غياب للهم الكتابي ، او كتابتي في حقل السرد .. ارى ان هنالك ظروف استئنائية اوجهها وهي التي انزفها امامك هنا .
    لكني من صلصال قبورنا التي زرعت بكل ارض دارفور سأكتب ومن عشق الحياة سأكتب ..
    ولك كل الحب يا صديق المسافة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-18-2005, 09:12 PM

ابنوس
<aابنوس
تاريخ التسجيل: 04-19-2003
مجموع المشاركات: 1790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: ابنوس)

    الدكتور بشارة صقر
    سلام
    النقاط التي وردت في الجزء الثاني من مداخلتك اراها مهمة للغاية ، ولذلك ارجأت الرد عليها لانها تتطلب التفكير .
    لكن دعني احاول الاجابة عليها فليس هنالك وقت نؤجل له اجاباتنا :
    النقطة الاولى في مداخلتك اشارت الى هواجس ابناء القبائل العربيّة التي منعتهم من الانخراط في العمل الثوري ، ولا انفي ذلك ، لكن هل يمكن التفكير في تلك الهواجس خارج النقاط التي اشرت اليها .. والمتعلقة بمشائخ القبائل العربية او السلطة في الخرطوم هل يمكننا التفكير في نقطة ابعد من هذه ؟
    لا اتفق معك في السلبية او افتقاد المبادرة ، فهنا نتوصل لطريقة الاستقطاب للعمل الثوري .. هل هي بالقبيلة ام بقناعات الفرد ؟
    وما هو الاختلاف بين الاستقطاب للثورة واساليب الحكومة ، فإذا اقرينا الاستقطاب القبلي اي ان ينتمي الناس بقابئلهم ، فلماذا ندين خصمنا إذن ؟؟ طالما هو نفسه يستخدم نفس الادوات واشرت انت الى انه نجح في السيطرة على اثنيات بعينها . وانا ارى ان الذين انخرطوا في صف النظام بقبائلهم ليسوا من العرب وحدهم فكل من في صف النظام يعمل لإستقطاب قبيلته لتحقيق اكبر مكسب ممكن .. فنحن نعرض قبائلنا كأدوات ، وأنا اشرت لهذه المشكلة في ردي السابق .
    لقد تحدث المتحدثون بإسم الثورة هنا في بداية العمل المسلح انه يضم افراداً من مختلف القبائل والتكوينات الدارفورية .. لكن نحن اليوم نقف لنواجه خطاب مختلف ، ولنجد إن هنالك سلبية اشرت اليها تلغي مشاركة اؤلئك البعض الذين وقفوا مع الثورة في بدايتها ..

    طرحت انت سؤالا مهما :
    هل كانت الثورة يمكن ان تكون البلسم الشافي لصراعات الماضي ...... الخ
    اعتقد إن الثورة إن لم يكن هذا همها ولم تكن البلسم لجراح الماضي لن استطيع ان اسميها ثورة ، وستكون اضافت لجراحنا هذا الجرح الجديد الذي ينزف اليوم في واقعنا ... وفي نهاية هذا السؤال توصلت لجمله لا اعتقد انها تليق بالخطاب الثوري ( لو لم تنجح القوى الانتهازية التي شكلت مليشيا الجنجويد وارتهنت ساقطة في حضن النظام ؟؟؟؟؟)
    وكيف أقبل منك مثل هذا الخطاب ..؟؟
    فهذا متوقع .. بل لم يكن مفاجئا لانه سلاح جربته السلطة من قبل وفي عهد قريب ( حركة بولاد ) وخارج دارفور .. لقد خرجت جيوش القبائل من دارفور للذهاب الى الجنوب .. وجبال النوبة .. وفي هذا خرجت قبائلنا كلها .. وليس القبائل العربية وحدها .. ويمكن سؤال دكتور خليل عن الذين ذهب وحارب بهم في تلك الحروب .. هذا واقع قريب علينا قراءته جيدا لان السلطة ما زالت تستخدم نفس الاسلحة .. ولا فرق بين مستخدم ومستخدم ، اما وصولك لان هذا السلاح نجح فدعني اختلف معك فيه ، ولا اريدك ان تصل لهذه النتيجة ، ففي حركة بولاد اعتقدت السلطة انها كسرت شوكة اهل دارفور وانتهت من التمرد ، ودفعت للذين ساعدوها ، في ذلك ولكن كما ترى انها اليوم تواجه ازمة اكبر لا تنفع فيها الدفعيات ولا تستطيع السيطرة على أحد وحتى مليشيا الجنجويد لن تظل مطيعة لتعليمات قادتها ، وهذا يأتي من طبيعة تكوينها الذي تم على اسس غير موضوعية .. والرابط الوحيد بين افرادها المصلحة .. عكس ما تراه أنت والمتمثل في القبيلة ..وقوى كهذه لن تسير مصالحها مع نظام الخرطوم لفترة طويلة لان فاتورتها اكبر من طاقة النظام .. وكل ما في دارفور لا يكفيها ..
    ولذلك النتيجة التي توصلت اليها بنجاح الثورة المضادة اعتقد انك تحتاج لمراجعتها فما زال الصراع مستمر ، والطريق طويل لقلب المعادلة انه ليس بالسهولة التي تتوقعها
    ولاسباب لا تتعلق بكل ما ورد في مداخلتك في اعتقادي ، فلا المشائخ ولا سلطة المركز ستحول بين ابناء القبائل العربية والانخراط في العمل الثوري ، لأن المسألة اعمق من ذلك بكثير ، المسألة ترتبط بطبيعة الثورة ، فقد اشار البعض ومنذ البداية الى انهم قاموا بالثورة كرد فعل لتصرفات القبائل العربية ، والبعض يرى انه قام لمحاربة تنظيم اسمه قريش ، ويشير البعض لمحاربة التجمع العربي ، وكما تعرف كل هذه التسميات تعلق على افراد القبائل العربية كلهم ، مثلما ترد الاشارات الى دولة الزغاوة الكبرى التي لا يعرف احد منظريها وحقيقة المسألة من عدمها ، هذه الاشكالية تعيدنا لحقيقة الهواجس التي اشرت انت لها ، في ظل غياب عدو واضح اسمه قريش او قيادة تعمل بشكل واضح بإسم التمع العربي وكلنا نعرف اسماء الذين وقعوا تلك الوثيقة لكن هل فعلا كان لهم سند جماهيري من قبائلهم وقتها ام لا ؟؟ وهنا لا اريد الخوض في ذلك فتلك قضية شائكة لدي فيها رأي سأكتبه لاحقا ، لكن ما يهمنا هنا هو كيف يتم التفريق بين العربي القرشي والعربي الدارفوري ، لان العدو غير محدد الملامح إلا بقبيلته ، وفي ظل حرب غير محددة العدو كهذه يصبح الهاجس اكبر .. وهل يمكن لابناء القبائل العربية ان يضعوا انفسهم بين نارين ؟؟ نار الحكومة ونار الذين من قاموا لمحاربة العرب ؟؟
    علينا التفكير في كل هذا لنصل لنتائج سليمة للتردد الذي اشرت له ، ولا اعتقد ان حورانا هذا حوار افندية .. والنتائج التي يصل لها الحوار تصب في خانة مصلحة الثورة لا مصلحة النظام .. وانت اكثر معرفة مني بضرورة الحوار ، وضرورة التوصل لنتائج .. اياً كانت تلك النتائج فهي افضل من السكوت
    اشرت انا إلى أن مسؤولية تغيير نظرة القبائل العربية للثورة وخروجها من هواجسها هي مسؤولية يجب ان لا تلقى على ابناء القبائل العربية .. فمن هم ابناء هذه القبائل ؟
    إذا كنت تنتظر اسماء بعينها فأرجوا الخروج من حالة الانتظار .. وانت ايضا معني بالفعل مثلما انا معني به ومهمة قلب المعادلة مهمة مشتركة بيننا كأبناء للمنطقة ونعرف طبيعة تفكير إنسانها

    حول نقطة السكوت على الفظائع المرتكبة ارجوا ان تكن حقيقة راسخة لديك ، فهنالك بعض من ابناء القبائل العربية ادانوا هذه الفظائع ووقفوا بقوة ضد كل ما يجري ومازالوا ، ويجب أن، يكون موقفهم مرئي ، فمثلما ترى بعض الذين شاركوا في صف السلطة عليك رؤية من يقف ضد ذلك ولا اريد ان اذكر اسماء ولكني سأضيف بيانا صادر منّا في بداية هذا العمل عله يصحح لك هذه النقطة
    كما يجب النظر في مشاركة ابناء القبائل الاخرى ايضا بلا اثتثناء / الزغاوى / الفور / المساليت / وغيرهم من اثنيات دارفور ، ويجب ادانتها بنفس القدر الذي تدان به الاطارف الاخرى المشاركة .
    كما انك يمكن أن تنظر في موقف شخص مثل المهندس ابراهيم مادبو وموقفه المعلن من العمل الثوري ، وأنت تعرف تأثير الرجل ومركزه ، وقد فارق موقف حزبه الرمادي تجاه قضية دارفور ، ووقف ضد كل ما جري بشكل عملي وليس تنظيري لماذا لا يشار الى موقف كهذا ومسنود بالكثيرين من ابناء قبيلته وقبائل اخرى عربيّة

    حول اشكالية العمل وفق الرؤية القبلية هذا صعب ، للاسباب المذكورة لكن دعنا ننظر للمسألة فالاسهل اخراج الثورة من مستنقع القبيلة وليس تبني خيار ثورة قبلية اخرى ، اي أن يشكل ابناء القبائل العربية تنظيم ثوري منفصل ، ففي هذه الحالة إقرار بإن الثورة الراهنة هي ثورة قبائل بعينها ، ولا اعتقد ان هذا يضيف للعمل بل سيعقده اكثر ، ولابد من ان نخرج من هذه الدائرة وتكون هذه الثوة هي ثورة الجميع وفق اسس يتفق عليها الناس والمضي قدما في الطريق الذي بدته قياداتها الحالية ، وان ننتبه للحرب الدائرة بين اهلنا وايجاد طرق لحلها برؤية نتفق عليها ، وهذا يستدعي عمل شاق وكبير وعلى الثورة أن تتبناه ولا تترك مهمته لافراد من القبائل العربية فالصراع في هذه النقطة بيننا والسلطة ، والتي لا تريد حلا للمشكلة القبلية لانها تقود مباشرة لوحدة اهل دارفور وخياراتهم ستكون واحدة ، فلماذا نعمل على أن تنتصر الحكومة علينا بدلا من مصارعتها كلنا لانتزاع اهلنا .. ولماذا يجد الذين شاركوا مع السلطة كل السند اللازم لتنفيذ رؤيتها بينما يتم اقصاء الذين في صف المعارضة ومن المعارضة ذاتها بحكم انتمائهم القبلي ؟؟؟
    هذه نقطة يجب التفكير فيها بحسابات سياسية لتحقيق التحول الذي تحدثت عنه وليس بمعايير قبيلتي وقبيلتك ..
    حول اخطاء الثورة :
    هذا سؤال مهم جدا ، إن اي عمل ميداني تنتج فيه اخطاء خصوصا إن هذا عمل مسلح ، والاخطاء الميدانيّة تتم معالجتها بأسس وضوابط تحكم جنود الحركات وقادتها .. وهنا لا استطيع أن اقول ان الحركات لم ترتكب اخطاء وإلا اكون اضفي عليها صفة الملائكة ، فهم نتاج هذه الواقع وجنود الحركات لم يأتوا من عالم آخر خارج احترابنا ، ولذلك النظر الى هذه الاخطاء كأخطاء ممنهجة يكون إجحافا منّا .. لكن هنالك نقطة يجب الانتباه لها ، إن الحالة التي افرزتها ظروف الحرب حالة مختلفة .. فليس كل مسلح في دارفور ينتمي إما للحركة او الحكومة، فهنالك مليشيات مشكلة ومسلحة من كل القبائل هي خارج سيطرة الطرفين ، وهذه المليشيات لا تتحرك بإمرة احد الا افرادها ، لا يستطيع أي منا تصور ما ارتكبته .. فالحرب الراهنة هي حربين كما اشرت هنالك حرب قبلية دائرة بشراسه ، ويعتقد طرفيها أنهم يضربون من الاطراف المتصارعة فتعتقد القبائل العربية إن اي هجوم على فريق او دامرة هو من الحركات ، وكذلك تعتقد القبائل الاخرى إن كل هجوم عليها هو هجوم من القبائل العربية .
    هنا ارى ان حل هذا الاشكال يعتمد على خطاب اعلامي واضح ، فإذا ارتكبت الحركات خطأ عليها معالجته إذا كان المتضرر عربي او افريقي ، وبذلك تكون في حل من ما ينسب اليها وتتحمل نتيجة اي فعل من افرادها ، ولدينا في تجربة الحركة الشعبية وصراع القبائل نموزج قريب يمكننا قراءته واستلهامه في هذا الصدد .فحرب الرزيقات والدينكا على فظاعتها كان تدخل الحركة الشعبية فيها ايجابي وهو الذي اسس لطبيعة العلاقة بين الطرفين حتى الان .
    حول سؤالك الم تنجح الحركات الثورية في تفادي الانزلاق القبلي حتى الآن : اقول نعم .. وبحكم ما حدث في دارفور لقد تفادت الحركات الانزلاق على المستوى العسكري الممنهج ، ولكن امامها تحدي آخر هو التأسيس لهذا على مستوي العمل السياسي فإذا خرجت الحركات من العمل العكسري بأقل الخسائر في هذا الشأن فعليها إدارة العمل السياسي برؤية اوسع .
    لقد توصلت انت لأجابة لسؤالك الثاني حول كيف تستطيع الحركات منع قبلنة الصراع وهي اليافعة .. يا عزيزي اتفق معك إن كل ما حدث طبيعي إذا نظرنا اليه بعيون نقديه .. ووضعناه في السياق التاريخي نفسه الذي اشرت له انت ، فلا يمكن لإقليم عانى الحروبات الطويلة بين قبائله ، وانعدام التنمية وشح الموارد الطبيعية ، والعنف فيه اداة لفض النزاعات ، لا يمكن ان نتوقع غير ما حدث خصوصا في ظل حكومة تسعى لاستثمار كل هذه المشاكل وإستخدامها في الحرب وعندما نقتنع بهذا فسنصل لنتائج ايجابية وسنصل لقناعة بضرورة تطوير ادوات الثورة ليشتد عودها وتخرج من يفاعتها لتكون ثورة معبرة عن كل هذه الهموم التي تشغلنا ، وان تضع على نفسها مسؤولية معالجة هذه الاوضاع المختلة وبكل الطرق ..
    حول الدور الذي يمكن أن يلعبه الواعين والمثقفين من ابناء القبائل العربية لمنع ما يجري .. هذه مسؤولية علينا كلنا ، وكما ترى كل يحاول وفق قدراته وإمكانياته في العمل لتغيير واقعنا البائس ، و لا ارى في نفسي واحد من ابناء القبائل العربية الموجه له السؤال ، لكني ارى انني واحد من كُل اسمه دارفور وليس لدي على المستوى الشخصي مانع في استخدام كل العلاقات التي اشرت لها لتغيير الواقع والعمل مع كل من يؤمن بضرورة ايقاف هذا العبث الحكومي ، وهذا الحوار جزء من الادوات التي يمكن بها تغيير المعادلة ، لأنها من شقين شق يتعلق بأهلنا ومواقفهم وهذا نعمل فيه ليل نهار وهم بالنسبة لنا ، وشق آخر يتعلق بتغيير النظرة القصيرة التي ترى أن كل شيئ راح وانتهى ( وحديد يلاقي حديد ) لانها نظرة لا تقدم وقاصرة عن رؤية افق الثورة ومستقبلها ، وتنطلق من وجعها الخاص وغير مدركة لأن هذا الوجع الخاص طال الجميع .
    وعلينا العمل لذلك برؤى اكثر معرفة بالمطلوب منا تجاه ازمة تخصنا كلنا ولا مكان فيها لعزل طرف .
    حول المانع من الانتماء للثورة اعتقد من كل نقاشنا اعلاه يمكن التوصل لنقاط محددة تصلح لأن تجعلنا نتعرف على الاسباب .
    والحقيقة التي يجب أن يعرفها الجميع هي إن الثورة وحدها ليست الهدف ، وحمل السلاح وحده ليس الغاية ، ولكن يما يحققه هذا السلاح من تغيير على الواقع الذي رفع السلاح من اجل تغييره ، ولابد أن أن نتعامل مع اسباب الصراع الحقيقية لا مع نتائجه اللاحقة ، ومهما كانت هذه النتائج ، ومهما كان اثرها على الناس ، يجب ان تكون هنالك رؤية في اشد الظروف حلكة وقساوة .
    ولقدام

    (عدل بواسطة ابنوس on 03-18-2005, 09:32 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-18-2005, 09:49 PM

ابنوس
<aابنوس
تاريخ التسجيل: 04-19-2003
مجموع المشاركات: 1790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: ابنوس)

    Quote: بيان من ابناء العرب الرحل شمال دافور بالخارج


    لقد ظللنا نتابع وبقلق بالغ الاحداث التي دارت في الفترة الاخيرة في ولاية شمال دارفور والتي كان مسرحها محافظة كتم وكبكابية ، وفي البدء نسوق احر التعازي الى كل الذين فقدوا في هذه المعارك من المواطنين الابرياء ، ونعلن تضامننا مع مواطني كتم في ظل هذه الظروف الصعبة من جراء التشرد وفقدان مساكنهم واعمالهم وارواحهم ايضا ... وفي هذا الصدد ندعوا لتضامن كل الشعب السوداني مع منكوبي المدينة وندعوا للاغاثة العاجلة للذين وصلوا مدينة الفاشر احياء .
    ان الاحداث كشفت عن طبيعة الخطة التي وضعها النظام للدفاع عن نفسه ومواجهة المعارضين له هناك ، وقد ركز كالعادة لاستخدام البسطاء من اهلنا كدروع بشرية يتقي بها الضربات التي توجه له ، ويقوم بأشعال الفتنة القبلية بين ابناء الاقليم ليرتد رصاصهم الى صدورهم .. وفي هذا الصدد نرى ان يعي ابناء الاقليم هذا المخطط وان لايدعوا النظام الغاشم ان يحول الامور الى حرب قبلية لا تبغي ولا تزر والخاسر الوحيد فيها نحن شعب دارفور وشعب السودان قاطبة ...
    ونحن اذ ندين تجييش النظام للقبائل واقحامها في حرب لا ناقة لها ولا جمل فيها ، ندعوا الذين يقومون بالعمل المسلح هناك ايضا الى عدم التمييز العنصري وان يكونوا على قدر المسؤولية التي تصدوا لحملها وهي قضية كل ابناء دارفور وكل المهمشين في السودان ، وان يوقفوا قتل المدنيين الذين يختلفون معم اي كانت نقاط تلك الاختلاف ، وان يديروا معاركهم مع الحكومة لانها العدوا الوحيد لشعب السودان ولمنطقة دارفور ..
    نحن ابناء القبائل العربية بالخارج نرى الاتي :
    ان دارفور منطقة ملتهبة بصراعات قبلية مزمنة وسببها يعود الى ظروف بيئية ولدها التصحر وفقدان المراعي ، واتساع الزراعة ، وشح الموارد في الاقليم وغياب التنمية والاهمال المتعمد من قبل كل الحكومات ، وهذا الظروف لا تزول الا بتنمية حقيقية وتوزيع عادل للثروة ومشاركة اهل الاقليم في الحكومة المركزية ، وادارة اقليمهم بأنفسهم .
    وان تكف حكومات الوسط عن استغلال هذه المشاكل التي سردنا اسبابها من اجل الحفاظ على سلطتها ، وعدم استغلال اهلنا البسطاء في حرب سياسية واضحة الاهداف ، ومعلومة طرق الحل ، والتعامل مع خصومها بضمير يراعي حرمة القتل ومستقبل التعايش السلمي في المنطقة .. اننا نحمل حكومة الانقاذ المسئولية الكاملة لما جرى ، وكذلك ندين حركة تحرير السودان في التصرفات غير المسؤولة في قتلها للابرياء اثناء دخولها لمدينة كتم وندعوها لاجراء تحقيق عاجل في المسألة ومحاسبة الذين ارتكبوا هذه الجرائم وهذه قضية تثبت مصداقية الحركة امام الرأي العام السوداني ..
    ونؤكد حرصنا على التضامن مع سكان الاقليم ونرى ان ما يجمعنا هو التاريخ الطويل للتعايش السلمي ، والجغرافيا والمصالح المشتركة ، ولا مصلحة لاهلنا في الدفاع عن اي سلطة في المركز ، لاننا مثل كل بقية سكان الاقليم يعاني اهلنا من الاهمال ، وغياب التنمية والامن ، ويتفشى الجهل في اوساط قبائلنا مما جعل اصطيادهم سهلا عبر بعض الانتهازيين الذين يستغلون اهلنا من اجل الحصول على سلطة ما ، او مال ...
    وندعوا كافة المثقفين والمهتمين بامر دارفور الى اعلان ميثاق عمل مشترك يوقف العنف المتبادل ويكون اساس للوحدة بين كل ابناء الاقليم بغض النظر عن قبائلهم او لونهم او منطقتهم .. ونحن اذ نعلن هذا لا يغيب عن بالنا المرارات التي تخلفها الحروب وفقدان الاهل ، لكن هذه دعوة للتسامي فوق الجراح الخاصة الى الهم العام ، وان يتحلى جميع ابناء دارفور بكل انتماءاتهم بروح التسامح وعلينا البحث عن طريق ثالث يفضي الى حل جزري لهذه المعضلة ، وان ندرك ان الحرب القبلية ستحول الاقليم الى خراب في ظل نظام متوحش يغزي النعرات القبلية بعد ان سقطت كل وسائله لحشد مؤيدين له ، وفي الآخر لا بديل لنا الا العيش المشترك ، واذا كان لابد من حدوث ذلك فليكن الان .
    في الختام :
    نكرر تعازينا لكل اسر الضحايا ، ونؤكد ادانتنا للمجازر التي ارتكتبت اي كان مرتكبها ، وندعوا كافة اهلنا لعدم الاستجابة لدعاية السلطة وان يحكموا سوط العقل ، ونكرر دعوتنا كل السودانيين وابناء دارفور الى التحلي بالشجاعة في ظل هذه الظروف الصعبة ومواجهة الامور بالعقلانية ...


    والله من وراء القصد .

    عنهم :
    1/ عثمان عبد الرحمن
    2/ احمد صالح
    3/ عبد الله علي عزت
    4/ السيد الشايب
    5/ الطيب جبريل
    6/ يوسف ابراهيم عزت
    7/ ادم عبد الله


    هذا البيان نشر بتاريخ اغسطس 2003
    ترى عزيزي دكتور بشارة بعد كل ذلك الوقت نحن الآن نتناقش في ذات المكتوب .
    ولم نقف متفرجين كما ترى لكن علينا البحث بجدية في الاسباب الحقيقية .. وأن نتجاوز مردود خطاب عرب وزرقة وفق متغيرات المجتمع الدولي فهذا تكتيكي وعلينا النظر للأبعد.
    لك الود

    (عدل بواسطة ابنوس on 03-18-2005, 10:02 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-18-2005, 10:54 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 11-28-2004
مجموع المشاركات: 19311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: ابنوس)

    الأخ أبنوس
    لك التحايا
    طرحك فيه بادرة شجاعة أفتقدناها في آخرون... وأيجابية نحن في أشد الحاجة اليها الآن لنواجه عدوا مشتركا شرسا أدمن الدم الدارفوري.
    ما حدث بدارفور قطعا أكثر من صفعة وقحة علي الوجه لتوقظنا جميعا من سبات عميق لنبدأ
    في مراجعة كل الحسابات و نعيد النظر في أمور خلناها من المسلمات ... الوطن .. السودان.
    و لكن ما يزيد الأمر تعقيدا أن عصابة الأنقاذ و من أرتبط مصيرهم بها من أبناء دارفور ومع تضييق الخناق عليهم سيعملون بحكمة شمسون "علي و علي و أعدائي". لقد أيقنوا أنهم ذاهبون و لكن يريدون السودان كله يذهب معهم للقاع. و دارفور هي للأسف أرض المعارك. فالموت يحدث هناك و كذلك الحرق و الضياع.
    و دارفور تحتاج لكل أبنائهابلا فرز لتصحيح مسارها.
    و لكن لابد من أن تأتي المبادرة من الأخوة الشرفاء من الفبائل العربية.
    فالحركات الثورية تري أنها دفعت ثمنا باهظا من دمها و لحمها. و كانت مهددة فعلا بالفناء. و ليس هناك عائلة من القبائل المستهدفة لم تفقد عزيز لديها. و ما زالت الرؤية ضبابية ........ و الثقة باتت نادرة.
    و يينما كانت الحكومة بمعاونة الجنجويد يحكمون طوق الموت حول تلك القبائل المستهدفة لم يهرع لنجدتهم القبائل العربية المحلية التي عاشوا بينها دهورا. نعم هناك قبائل عربية أتخذت مواقف مناوئة للحكومة و معارضة لها ألا أن أخوانهم من الفبائل المستهدفة كانوا يتوقعون أكثر من ذلك.. لأن ما دون ذلك كان معناه الموت المحقق.
    و مع تفهمنا لتردد قادة الحركات الثورية لكن لابد من البدء في رتق الشمل الدارفوري.
    الأمر جد شائك.
    لكن أول خطوة نحو الالتقاء هي الحوار.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-19-2005, 12:39 PM

ابنوس
<aابنوس
تاريخ التسجيل: 04-19-2003
مجموع المشاركات: 1790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: Mohamed Suleiman)

    العزيز محمد سليمان
    سلام
    اعرف إن ما حدث فظيع ، وإن هنالك احساس بالغبن ، ويرى البعض إن القبائل العربية حتى التي وقفت في الحياد او اعلنت موقف معارض للسلطة ملامة .. وهذا حق بحكم العشم الدارفوري بيننا ، لكن دعنا نقرأ اسباب ذلك ، والكل ينظر للآخر ( إذا لم اتغدى بيك ، ستتعشى بي ) وهي حالة ناتجة من تاريخ الحروبات الطويلة والثقة المهزوزة بين المواطنيين ، وهذا ما جعل مجتمعنا مشروخ ، ومن هذا الشرخ دخلت الحكومة ودخلت الزلزال .
    المطالبة بان تأتي المبادرة من ابناء القبائل العربية ، يعيد سؤالي لدكتور بشارة من هم ابناء القبائل العربية ؟؟
    دائما في حواري اشعر أن الناس بإنتظار اسماء معينة ، يا عزيزي أنا وانت ابناء القبائل العربية والأفريقية كلها ، ليس هنالك مجموعة اسمها ابناء القبائل العربية مجتمعة وتقرر متى تبادر او متى تحجم عن المبادرة .. شخصيا لا اعرف مجموعة بهذا الشكل ، ولذلك اقول إن المبادرة مسؤلتنا كلنا ، فدارفور وفي هذه الظروف تحتاج لنا كلنا ، وتحتاج لتفكير كل منا وللوصول لرؤى نتحرك بها مجتمعين .. وقتها سيأتي الناس لان في الآخر ما بصح إلا الصحيح .
    وطالما إتفقنا على إن الحوار اداتنا فلنمضي به لنهاياته المنطقية .
    ولك كل الود
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-18-2005, 10:42 PM

domdom

تاريخ التسجيل: 12-04-2004
مجموع المشاركات: 422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: ابنوس)

    سلام عزت و محمد سليمان و بقية المتداخليين
    كبشر اؤمن بأنه
    قد يعتلي الليمون بعض اصفرار
    أو قد يذبل الشجر
    واننا لسنا بليمون أو شجر
    و انما بشر نريد للحياة ان تسير
    و نعرف الاصرار
    عندما نريد ان نعيش
    *************
    دارفور جرحي يزيد من نزيفه المرارت
    و كما كان الجرح عميقا و قاسيا
    كذلك يكون العلاج
    *********
    رغم اني ايها الاحباب لا انتمي جغرافيا اليكم
    لكنكم جزء من همي ووطني و تطلعي
    طرحكم لمرحلة ما بعد الحرب القائمة الان مهم
    و احسست باهميته من خلال نظرتين
    نظرة تري ان المرحلة القادمة لتفكيك المرحلة السابقة
    و بناء مستقبل قائمعلي محاولة ايجاد اطر مشتركة تحل و تتجاوز
    كثير ممما حدث في المرحلة الحالية و خاصة طريقة التفكير و التعايش
    التي افرزتها تحالفات الحكومية المبنية علي اسس عرقية
    ************
    من النقاش الدائر اري ان بعض الاخوة يفكرون بطريقة منطقية
    و منهم الاخ محمد سليمان .
    و يري هذا الجانب بأن يجب ان تتم محاكمة المسئولين عن الجرائم
    و من ثم تبدأ محاولة حلحلة المسائل في اطرها الاقتصادية و الاجتماعية
    و هذا ما بني عليه وفق وجه نظري الاخ ماهر تحليله
    و بعض الاخوة الذي يري بأن المسالة بدأت لان المرحلة القادمة
    هي مرحلة جرد الحسابات
    ***************
    بما انني من النوع الذي يشيل همه و هم غيره
    انا داخل معاكم داخل .
    طيب للاخوة الذين يعتبرون ان المرحلة القادمة مرحلة جرد حسابات
    هل تعتقدون
    1.ان المجتمع الدولي سيقف مكتوف الايدي لرتكتب جرائم اخري حتي لو كانت
    باسم الثأر
    2. هل الجانب الاخر سيقف مكتوف الايدي
    3. هل التفكير لمستفبل افضل حتي لمن ظلموا يتطلب محاكمة الماضي بعدالة
    و الاقتصاص من كل مجرم و من ثم ايجاد استقرار , امن و تنمية و تطور لاطفال
    الغد بمجموعهم أم الاستمرار في حالة الاحتراب و التشرد و القتل
    ***********************
    أدري تمام الدراية بان الامر يا متعلمي دار فور بين ايديكم
    اي شكل تفكير لي اي احد منكم سوف يكون مؤثرا حتي
    لو كان حيز وجود محدودا
    لذلك فالمرحلة القادمة سوف تكون مرحلتكم
    اخاطب الاخوة الزغاوة خاصة و عديل كده
    الامر بايدكم
    لو تجاوزتم الامر و مررتم فوق الجراحات
    البلد سوف تستقر
    ده لو ما حصل
    انا ما عارف اقول شنو.
    الله يستر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-19-2005, 01:15 AM

domdom

تاريخ التسجيل: 12-04-2004
مجموع المشاركات: 422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: ابنوس)

    احي محمد سليمان و عزت مرة اخري
    و أعلن عن استعدادي ( و الله الكلام ده انا جادي فيهو)
    لاي تكليف تدوني ليهو جسمي او مالي
    همسة لمحمد سليمان
    يأخي ما دام انتا زول تمام كده
    قايم علينا مالنا نحن اولاد الجزيرة
    امد لك يدي سلاما و محبة
    و انا المدخلني في الموضوع ده
    حبي لي دارفور جاء من ان اصدقائي كلهم من دارفور
    و قد تأثرت علاقتي سلبا بالحرب
    اصبحت علاقة صامتة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-19-2005, 12:45 PM

ابنوس
<aابنوس
تاريخ التسجيل: 04-19-2003
مجموع المشاركات: 1790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: domdom)

    الاخ domdom

    سلامات
    وشكراً لعبورك من هنا ، واعتقد إن ما حدث في دارفور قد الغى بظلاله على الكل .. وأنت يمكنك تفهم ذلك
    واشكرك على وضع كل امكانياتك تحت تصرفنا ، وسيأتي قربا اليوم الذي نطلب ما نريده .
    لك الود
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-19-2005, 02:37 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 11-28-2004
مجموع المشاركات: 19311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: ابنوس)


    الأخ Domdom
    لك التحايا
    بكل صراحة و من عدة مداخلات لك قبل بوست الأخ أبنوس الواحد شعر أنو قلبك كبير يسع
    السودان ده كله. و لو كان نصف عدد سكان السودان فقط يؤرقهم هم السودان مثلك لما
    أصبحت دولتنا مارقة في نظر العالم و لعشنا في وحددة أقوي من وحدة الولايات المتحدة.
    لأن ما يجمعنا أكثر بكثير مما يفرق بيننا.
    لكن ليس السبب أن أقلية منا قد أنفردوا بالقرار ليعيثوا في البلاد قتلا و خرابا.
    السبب هو لا مبالاة الأغلبية فتمادت الأقلية المتسلطة. فكل مرة تخطو بنا خطوة نحو الهاوية
    و عندما لا تجد من يوقفها تتلوها بخطوة أخري.
    فبدأت بالتمكين ثم الصالح العام ثم حرق الجنوب ثم تدمير جبال النوبة و الأنقسنا ثم أفراغ دارفور و جاء الدور للشرق ... و الأغلبية لا مبالية ... بل هناك من يبرر لها وحشيتها في دارفور. أنا لا أطيق التفكير و التخمين في ماذا كان سيحدث لو لا سمح الله أن كانت هناك لا مبالاة أيضا من قبل المجتمع الدولي و عدم تدخله لأبطاء مجازر دارفور؟
    حتي الشهر المنصرم ما زالت الفظائع ترتكب بواسطة الحكومة و الجنجويد و بنفس النمط
    هجوم بالانتينوف و المروحيات علي القري ثم يتلوه هجوم أرضي بواسطة قوات الحكومة و الجنجويد ليقتلوا و ينهبوا و يحرقوا القري. و قد وثق كل هذا ضابط مارينز كان يعمل مع قوات المراقبة تبع الأتحاد الأفريقي و قد أضطر للأستقالة لما أصابه من أحباط شديد لتقاعس المجتمع الدولي في فعل شئ ينقذ الاهالي من هذا القتل الوحشي الذي يعانونه.
    القبائل العربية في دارفور هم في النهاية أهلنا أيضا. بل هناك وشائج و علاقات دم متداخلة. لكن هذا لا يعفي الكثير من قادتها و زعمائها من التآمر مع الحكومة لأفراغ دارفورمن قبائل معينة. و نحن علي يقين أنه لو تم ذلك للحكومة سيأتي الدور للثور الابيض أيضا. و لذلك أنا أعتقد جازما لعودة الوئام الي دارفور و أصلاح أمرها لابد من وضع الحصان أمام العربة. أي قبل الكلام عن المصالحة لابد من المحاسبة. و علي وجه الخصوص محاسبة من خططوا و دبروا و نفذوا كل هذه الجرائم البشعة ضد أهل دارفور و علي رأسهم البشير و علي عثمان و بقية العصابة المتسلطة بالخرطوم.
    يا أخي دمدم أنا لا أحمل أي شئ ضد الجزيرة و أهل الجزيرة. و لكن تصديت لبعض الأخوة الذين
    أعتقدوا و من مداخلاتهم كأن دارفور أصبحت (ضرة) للجزيرة. و يختزلون مأساة دارفور في مطالب تنموية و تقسيم ثروات و يقارنون بين (تعب) أهل الجزيرة و الشمالية ب (مزايا) أهل دارفور. مشكلتنا في دارفور مسألة حياة أو موت. أن نكون أو لا نكون. و لا نزاع لنا البتة مع أهل العوض ليمنن علينا البعض و بالأذي معددا (مكارمهم) علي أإهل دارفور. بل أهمل البعض عمدا أعدادا سكانية كبيرة من الغرب قد قطنوا الجزيرة منذ أمد بعيد و لا يعرفون غيرها وطنا لهم.
    مشكلتنا مع هذه الحكومة و كل من يحمل ثقافتها العنصرية القاتلة.

    (عدل بواسطة Mohamed Suleiman on 03-19-2005, 02:40 PM)
    (عدل بواسطة Mohamed Suleiman on 03-19-2005, 02:45 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-20-2005, 05:53 AM

د. بشار صقر
<aد. بشار صقر
تاريخ التسجيل: 06-21-2015
مجموع المشاركات: 65

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: ابنوس)



    الاخ الماهري
    سلامات

    هذه النقاط مضيئة وفي حاجة الي توسع في الحوار حولها وان كنت لا ادري مكنون هذا التوسع علي وجه التحديد

    Quote: والحقيقة التي يجب أن يعرفها الجميع هي إن الثورة وحدها ليست الهدف ، وحمل السلاح وحده ليس الغاية ، ولكن يما يحققه هذا السلاح من تغيير على الواقع الذي رفع السلاح من اجل تغييره ، ولابد أن أن نتعامل مع اسباب الصراع الحقيقية لا مع نتائجه اللاحقة ، ومهما كانت هذه النتائج ، ومهما كان اثرها على الناس ، يجب ان تكون هنالك رؤية في اشد الظروف حلكة وقساوة .


    Quote:
    حول سؤالك الم تنجح الحركات الثورية في تفادي الانزلاق القبلي حتى الآن : اقول نعم .. وبحكم ما حدث في دارفور لقد تفادت الحركات الانزلاق على المستوى العسكري الممنهج ، ولكن امامها تحدي آخر هو التأسيس لهذا على مستوي العمل السياسي فإذا خرجت الحركات من العمل العكسري بأقل الخسائر في هذا الشأن فعليها إدارة العمل السياسي برؤية اوسع .




    Quote:
    اشكالية العمل وفق الرؤية القبلية هذا صعب ، للاسباب المذكورة لكن دعنا ننظر للمسألة فالاسهل اخراج الثورة من مستنقع القبيلة وليس تبني خيار ثورة قبلية اخرى ، اي أن يشكل ابناء القبائل العربية تنظيم ثوري منفصل ، ففي هذه الحالة إقرار بإن الثورة الراهنة هي ثورة قبائل بعينها ، ولا اعتقد ان هذا يضيف للعمل بل سيعقده اكثر ، ولابد من ان نخرج من هذه الدائرة وتكون هذه الثوة هي ثورة الجميع وفق اسس يتفق عليها الناس والمضي قدما في الطريق الذي بدته قياداتها الحالية ، وان ننتبه للحرب الدائرة بين اهلنا وايجاد طرق لحلها برؤية نتفق عليها ، وهذا يستدعي عمل شاق وكبير وعلى الثورة أن تتبناه ولا تترك مهمته لافراد من القبائل العربية فالصراع في هذه النقطة بيننا والسلطة ، والتي لا تريد حلا للمشكلة القبلية لانها تقود مباشرة لوحدة اهل دارفور وخياراتهم ستكون واحدة ، فلماذا نعمل على أن تنتصر الحكومة علينا بدلا من مصارعتها كلنا لانتزاع اهلنا .. ولماذا يجد الذين شاركوا مع السلطة كل السند اللازم لتنفيذ رؤيتها بينما يتم اقصاء الذين في صف المعارضة ومن المعارضة ذاتها بحكم انتمائهم القبلي ؟؟؟



    ساعود لتناول الكثير من النقاط التي طرحتها انت , فانا اجد الصعوبة في التواصل النتي خارج ايام الجمعات لزحمة في البرنامج غير ان لهذا الحوار اهميتها ولهذا علينا التواصل بقدر الامكان
    بخصوص التساؤلات فهي تساؤلات اكثر من كونها قناعات بالنسبة لي في سياقها الاجمالي وهي محاولة منّي لطرح بعض جوانب المسكوت عنه في المشكل الدارفورية وهي خاضعة للتوسع والتحاور حولهاوقد اضافت بعض اجاباتك الكثير وفي ذلك شاكر لك صبرك واجتهادك .

    Quote: وفي نهاية هذا السؤال توصلت لجمله لا اعتقد انها تليق بالخطاب الثوري ( لو لم تنجح القوى الانتهازية التي شكلت مليشيا الجنجويد وارتهنت ساقطة في حضن النظام ؟؟؟؟؟)
    وكيف أقبل منك مثل هذا الخطاب ..؟؟

    اعلاه ليس خطاب الثورة فهو خطابي وفي تقديري لم اجد اي غرابة في هذا التوصيف المجازي لجماعة ارتكبت في حق شعبها واهلها ومدنييها الموبقات وفتكت بها فتكا قل مثيله في التاريخ , ان مثل هذا التوصيف المجازي هو اقل ما يمكن ان يقال في حق امثالهم , كما انني لا اعتقد بانك تعني بالخطاب وضرورات تغييره مثل هذا المثال الذي وقفت عنده مستغربا.

    Quote: كما يجب النظر في مشاركة ابناء القبائل الاخرى ايضا بلا اثتثناء / الزغاوى / الفور / المساليت / وغيرهم من اثنيات دارفور ، ويجب ادانتها بنفس القدر الذي تدان به الاطارف الاخرى المشاركة .
    كما انك يمكن أن تنظر في موقف شخص مثل المهندس ابراهيم مادبو وموقفه المعلن من العمل الثوري ، وأنت تعرف تأثير الرجل ومركزه ، وقد فارق موقف حزبه الرمادي تجاه قضية دارفور ، ووقف ضد كل ما جري بشكل عملي وليس تنظيري لماذا لا يشار الى موقف كهذا ومسنود بالكثيرين من ابناء قبيلته وقبائل اخرى عربيّة



    علي ان اوضح اولا بانني لم استخدم تعبير "القبائل العربية" كتوصيف دقيق ومجهري للوضع وسوف اضعه من هنا لقدام بين قوسين للدلالة علي ان استخدامنا منقول من مقالك لتفادي متاهية مثل هذا الاستخدام وتبني هكذا المفهوم في سياقات حواراتنا السياسية , فقد قرات في ثنايا ردك ما يوحي بذلك فانا كما قلت لم استخدم هذا التعبير لقناعة منّي بغيبة "الوجود العربي" في الثورة الدارفورية وما ذكرته انت من مواقف مادبو وآخرون يجرّون الليل بالنهار في محراب الثورة اكبر دليل علي هذا التواجد ,انما استخدامنا منجوراَ من سياقات مقالك مثل "إ ن اي تنازل عن القبائل العربية " , كما انني استخدمت تعابير مثل بعض وكثير ..الخ للدلالة علي وجود آخرون لا يشملهم هذا التصنيف المهم علينا في بحث صيغ اخري تسع للجميع وتحفظ لهم حقهم ولا ترميهم بمثقالة افعال الآخرين .

    Quote: ولذلك النتيجة التي توصلت اليها بنجاح الثورة المضادة اعتقد انك تحتاج لمراجعتها فما زال الصراع مستمر ، والطريق طويل لقلب المعادلة انه ليس بالسهولة التي تتوقعها


    انا لم اعني ان الثورة المضادة نجحت وانما حديث الجراح والنجاح كان حول فضاء الاشكالية الانسانية وشير فقط الي نجاح هذه القوى الشرّانية المتحدة في ضرب البني المجتمعية لبعض المجموعات وهو ضرب لا علاقة له بالمواجهة الشريفة للثورة ولا علاقة له حتي بالثورة المضادة وانما ذو علاقة بالخسة والدناءة وهي لم تهزم الثورة ولن تستطيع ذلك وانما تعبيري قصدت به ان هذه القوى ارادت كما قلت ان تجعل الصراع قبليا وسعت الي ذلك بحرق الجغرافيا المدنية وليست العسكرية وهو فعل احادي الجانب ونجاح الذي حققته في تقديري ليست في تقويض الثورة او التاثير علي جزوتها وانما في احداث جراحات عميقة ربما درجة استيعابها تختلف ومستويات النظر اليها ايضا تختلف وزوايا قراءتها ايضا تختلف , علي انه يجب ان لايفهم ايضا من سياقات الخطاب باننا نري ان كل شي انتهت . العكس هو الصحيح في تقديري فالناس بعض مشروع الابادة والتطهير الذي مارسته النظام لم يفقدو الوعي ولم يتعاملوا بروح الانتقام ولم يفقدو الرؤية ولا بوصلة المسار وانما تسعي الثورة الي استيعاب الامر واستقرائه وتحليله بغية تحقيق حلم التغيير الذي يجعل تكرار ما حصل اكثر صعوبة .ربما تنظر الناس الي الاحداث وتقرأها قراءات مختلفة ولكن لا اعتقد بان الناس تري ان كل شي انتهت وان هذا الحوار وغيره من الحوارات وما تتدفق من حبر عن دارفور عموما وازمة السودان علي وجه الخصوص تؤكد بان كل شي لم ينته بعد. وان الفصول التي لم تفتح من عمر السودان اكثر تفاؤلا واضاءةَ في تقديري من تلك التي فتحت وان الغد في كل الاحوال افضل من الماضي والحاضر , انني وربما كثيرون غيري نعيش علي هذا الحلم ونسعي الي جعله واقعا .






    التهميش ومركزية الدولة السودانية وتمركزها الثقافي والسلطوي وتحولها مع كثير من المفردات الثقافية بما في ذلك الدين واللغة الي ادوات في مسيرة توطين ومأسسة الهيمنة تمثل احد ركائز التي افضت تاليا الي الانفجارات التي تجلت في اعنف صورها في دارفور , علي ان للعوامل الاخري نصيب من التفجير منها ماهي قبلي وما هي اقليمي وما هي سياسي صرف . في هذا السياق تاتي ثورة دارفور ضمن غيرها من الفاعلين في الساحة الثورية السودانية الهامشية من اجل تقويض الدولة المتمركزة وتشكيل فضاءات متعددة للقرار في سياق يودي حتما الي صيغة : "كل انسان حمّلناه طائره في عنقه"" بديلا للوصايا.واذا صح هذا الامر ولو نسبيا فان الثورة في دافور مطلوب منها ان تثبت بانها تحمل جغرافيتها البشرية في خطابها السياسي وفي كيانها العضوي , واذا كان في خطابها ما يقوض هذا الامر يتطلب وضعه في ضوء النقد وعرضه لواسع التحليل بغية تعديل هذا الامر ما امكن الي ذلك سبيلا.فالثورة وهي تشتغل في فضاء سياسي في غاية التعقيد وعلي اجندة حوارية وانسانية والسياسية في غاية الازدحام ومعروضة فوق فضاء دولتي معولم معنية بالامر من وجاهته الانسانية .
    لا سبيل امامها للقفذ فوق المراحل ولكنها عليها تطوير الخطاب وتوسيع النطاق بما يجعل التجلي الثوري في الجغرافيا الدارفورية كبيرا ومدويا اكثر من مما هو الآن رغم كبره ودويته.

    في تقديري الثورة وحدها لن تنجح مهما فعلت ومهما اجتهدت وان كانت عليها فعل ذلك اذا لم تجد الدعم اللازم والوقفة الواضحة من هذه المجوعات التي لا تؤمن باجندة الجماعات الانتهازية التي تستخدم الانسجة المجتمعية لحرق المجتمع (ولمحمد سليمان كلام من هذا النوع), لان الاشتغال في هذا الامر يحتاج الي آليات كثيرة ذوعلاقة بالخلفيات

    الثقافية والمجتمعية مهما حاولنا تفادي هكذا التوصيف , فالتوصيف السليم للظواهر تساعد في اكتشاف العلاجات الناجعة والا يكون حوامة حول النار دون اطفائها.. هنالك الكثير من التنظيمات التي تشتغل في المسار الرافض للثورة وتدفع في اتجاه تقوية الروابط البينية بين النظام ومجموعات الجنجويد ...........في تقديري هنالك شي مطلوب التعمق فيه اكثر وهو ان الاشتغال ضد مصالح دارفور والعمل علي تقويض الثورة شئ سئ ولكن السعي الي ابادة المدنيين الابرياء شي اخر اكثر سوءَ وكارثية . ما نريده هو ان الناس بكل تكويناتهم مطلوب منهم الوقوف بقوة ضد المسلك الابادي بما انه فعلا لا انسانيا يتجاوز آثاره المدي ....كما وقفت العالم كله ضد المسلك
    فالذي ياتي مع النظام ويحارب الثورة فهو عدو للثورة يقاتله ويقاتلها او جنحوا معا الي السلم متحاورين اما الذي ياتي مع النظام ويقع في مدنييه تقتيلا وتشريدا فهو ضد الحياة وضد وجود هؤلاء من اساسهم وعلينا ان ننتقدهم بشدة وبلا هوادة .هذه الزري المتشابكة المعقدة هي ما نسعي الي فتح حوارات حولها والي البحث عن اجوبة مع بعض , ففي تقديري عدم وضوح الخطاب في خصوص التجليات الانسانية للازمة تلقي بظلاله علي الجوانب الاخري وهذا ايضا في حاجة الي حوار وتحليل اكثر بغية البحث الدواء الشافي .
    اذا المطلوب في المرحلة القادمة هو :
    قراءة اكثر عمق للماضي بغية اخذ الدروس والعبر حتي لا نلدغ من جحر الماضي مرتين .مطلوب خطابا وصوتا تقرأ ما حدث علي ضو الحجم والنطاق وعمق الجراح , جراح الابادة لا باعتبارها جرائم عربية فهي جرائم النظام والمجموعات المساندة لها ولكن باعتبارها جرائم ساهمت في ارتكابها كوادر علي مستوى في بعض الادارات الاهلية , اذ تقديم هكذا نقد ضد الجريمة زائدا تقديم الجناة الي المحاكم العادلة زائدا تشكيل كيانات مدنية ترفع الصوت والصورة ضد هكذا الافعال ستساهم في العبور الي فضاء ممكن فيها اعادة بناء الانسجة المهشمة وتلك المحروقة في المستقبل وتساهم في تعديل العوجات التي تبدو في خطاب الثورة بالنسبة لكثيرين وتساهم في الاسراع في فك رباط النظام مع مجموعات الهيمنة الانتهازية التي تعتاش علي جراح الشعوب ايّا كانت الوانهم وقبائلهم وتساهم في خلق بيئة اكثر خصوبة للحوار المثمر من هذه البيئة الآنية التي تجلّت لك بعض عيناتها حتي في اوساطنا نحن الطبقة الاكثر وعيا فما بال الافعال في الواقع هنالك.
    ان جزء كبير من صيغ وايحاءات خطابي هاهنا لا يمت لما هو سياسي بصلة وانما لما هو مجتمعي اذ الفضاء السياسي فضاء متقلبة وعائمة تخضع للعواصف وتتحول الي عاصفة وهي فضاء لها القدرة علي المهادنة والمواجهة وتتذبذب الخطاب فيها حسب البيئة وهي قابلة للتحكم اكثر وتخضع لتحكمات اخري اكثر بينما الفضاء المجتمعي هي الفضاء الاقرب الي الواقع وهي الاكثر قدرة علي التعبير عن الوقائع وتجلياتها وقد بدت تظهر في مجالس المدن الدارفورية الكثير من الافرازات المجتمعية للكارثة . وفي تقديري ادارة حوار حول بعض الاشكاليات المجتمعية تساهم وتؤثر في مسار السياسي .





    هنالك فضاءان للحوار متزامنتان قد تتداخلان وقد تتماهيان وقد تنفصلان بحسب زوايا النظر ونقطة التموضع ولحظيتها :
    الفضاء السياسي وفيها الساحات الثورية وتلك التي تواجها الثورة وما بينهن من ساحات تقترب او تبتعد بحسب القراءة لراهن الازمة وجذورها الماضية , هذه الفضاء موضوعها سياسي وغائيتها رفض الواقع والسعي الي التغيير
    الفضاء الاخري هي فضاء الكارثة المجتمعية وهي فضاء نتجت لا لسبب مربوط فقط بالثورة وانفجارها اذ الثورات تنفجر وانفجرت في كثير من بقاء المعمورة لم نشاهد عمليات استهداف وابادة منظمة وممنهجة للجغرافيا التي انتجت الثورة , وانما لاجندة تخص عربان النظام ومليشياتها .هذه الفضاء المجتمعي المشتعلة ولا تزال نيرانها مولعة ورمادها ساخنة وخيامها ممتلئة هي فضاء مدني لا ناقة لها ولا بعير في الحرب وانما طلبت راسها ثمنا لخروج الثورة من رحمها .
    تجليات الفضاء المجتمعي المحروق تؤثر بشدة في حراك الفضاء السياسي و تؤثر اكثر في مدارات التحاور البيني بين مجمل تكوينات الطيف الدارفوري في رحلة عبورها المجهد من ظلامات المركزية الي رحابات اللامركزية .والخطاب المربوط في حبل هذه الفضاء يجب قراءته بنظارات تلبس الماساة وهولها وواقعيتها لا تلك التي تنظر الي المسألة علي انها باب من ابواب الهيمنة الغربية وسرقة لمقدرات الشعوب او تلك التي تري ذلك بابا من الابواب التي تدخل منها "الاسرائيليات" لتقويض دولة بني قحطان.
    .
    فيما تخص هذه الفضاء واعني فضاء الكارثة المجتمعية التي عصفت ولا تزال بدارفور وبنياتها المدنية اعتقد توجد وجهات نظر مختلفة حيالها وتوجد مسافات متبانية في تعاطيها وتناولها والتساؤلات التي حولها ونوع النقد والحوار الذي يجب ان يدور حولها ومستوي وحجم المسؤلية التي تقع علي كل طرف من اطراف الصراع الراهن. في تقديري هذه الفضاء تحتاج الي حوارات علي مستويات عدة و نقودات للذات علي مستويات عدة بين مختلف الكيانات خصوصا تلك التي ذهبت الي اخر الحد في رحل تكسيرها للمجتمع , اذ هذه المجموعات والتي وصفتها بالانتهازية المرتهنة هي مجموعات اتت بافعال نتائجها وتداعياتها شديدة الاثر ولهذا اجد نفسي علي اتفاق مع موقف الحركات المطالبة بشدة علي المحاكمات وهو ذات الموقف الذي دعوت اليه انت في مقالك واثني عليه الاخ محمد لانه يحدد ويموضع اطار المسؤولية ويجعل بيئة الحوارات المجتمعية التي تسعي الي رتق الانسجة المتفسخة اكثر امكانا مما لو ذهب الامر مائعا بلا محاكمات او مساءلات.
    ان المواقف التي تبدو غريبة من قبل البعض هي في الواقع مواقف قد تبدو عادية بالنسبة للطرف "الآخر" اذ صح هذا التعبير ليس في تقديري لان ذاك الطرف يري ان كل شي انتهي ولكن ربما لتباين زوايا النظر والتعاطي مع المسألة , ودور الحوار الباحث عن آليات الحل تكمن في تقريب هذه التباينات الي حدود التي تجعل الخلافات والاختلافات اكثر تفهما وقابلية للحل .
    اشكاليات الفضاء المجتمعي وتجلياتها وحقائقها ومراراتها والخطاب المرتبط بها والناتج عنها ومستوي التعاطي والتفهم والقبول او الرفض لها من الامور التي تحتاج الي حوارات اعمق وتحتاج في تقديري الي قراءات اكثر عمقا والي نقودات مجتمعية وثقافية و"ظاهراتية" في غاية التعقيد ولكن شديدة الالحاء اذا اريدت للساحة الدارفورية ان تساهم بقوة في فضاء التغيير الساعية الي تفكيك مركزية السلطة .
    ان النقد المجتمعي او "الثقافي" او المسلكي والذي يتناول بالبحث والتحليل البنيات العقلية "للثقافات" المنتجة لمفاهيم الرفض المطلق "للآخر" الذي هو في الواقع "هو نفسه" ذات المجتمع .ان التناول النقدي الذاتي لهذه المسلكيات امر يتجاوز في تقديري فضاء الحركات لتشمل فضاء المجتمعات الدارفورية وغير الدارفورية كل بقدر ما ساهمت او صمتت او انكرت او تباطأت في توصيف الوقائع .
    اما الفضاء الآخر وهي الفضاء السياسي والتي فيها تتموضع او حيث تجب ان تكون تموضع الخطاب السياسي للثورة , فهي فضاء علي رغم تاثرها بالفضاء الاول الا انها ذو شخصية يجب ان تكون اكثر تحديدا واوسع خطابا من ناحية الماعون والمحتوي وابعد نظرا في القراءة وفي التعاطي مع راهن الازمة الدارفورية الشائكة .
    فالثورة وقد خرجت في تقديري من فضاء "الصيد" الي رحاب "الصيت" وفي جعبتها تجارب ثرة وانتصارات غرّة واخفاقات في حاجة الي النقد , الثورة وهي تدخل الي الفضاء السياسي السوداني محمولاَ بطموحات الجغرافيا الدارفورية ومساهمةَ جديرةَ في قيادة تيار التغيير القادم عليها ان تثبت بانها تمثل الجغرافيا الدارفورية بحق والحقيقة , ان تكون ثورة مولّعةً في الوجدان الدارفوري العام

    علي الثورة وهي تخرج من فضاء "الشبابية" الي رحاب "النضج" ان تمأسس الخطاب والرؤية وتستوطن الجغرافيا في خطابها وتستقرأ وتستكشف وتستوعب المتناقاضات في رحلة عبورها الممكن الي رحاب التغيير القادم لا محالة وعليها ان تخضع خطابها ومشروعها وطرحها للنقد كايّ مشروع وطرح تريد احداث تغييرات في المجتمعات المستهدفة بغية الوصول الي تحقيق اهدافها باقل الخسائر وبافضل الطرق.
    فالثورة يجب ان تشتعل في كل ربوع دارفور , في كلكلة وفي الضعين وفي الطينة وفي كتال وقد اشتعلت وسوف تشتعل اكثر وما حواراتنا هذه الا رغبة منّا لتحريك المياه الي هذا الاتجاه .
    انا علي اتم الاستعداد للوصول معك في حوارنا هذا الي مشاء له ان يصل بغية فتح مدارات قد تكون مغلقة لغيبة او قصور في آليات التحاور والتناول النقدي

    ساعود حول كثير من نقاط في تعقيباتك الثرة وارجو ان نوفق في توجيه الحوار نحو مدارات مثمرة
    .

    (عدل بواسطة د. بشار صقر on 03-20-2005, 11:13 AM)
    (عدل بواسطة د. بشار صقر on 03-23-2005, 12:25 PM)
    (عدل بواسطة د. بشار صقر on 03-23-2005, 12:29 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-20-2005, 06:09 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 11-28-2004
مجموع المشاركات: 19311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: د. بشار صقر)

    نعم للحوار
    و بعد خروج من أتوا بالفتنة و أشعلوها بين قبائل دارفور
    بعد خروجهم الي لاهاي أو أروشا أو في مكان ما في المحيط الهندي, و معهم شركائهم
    سيبقي الحوار بين كل أهل دارفور هو الخيار الوحيد للخروج من نفق الأحزان و الموت.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2005, 02:32 PM

ابنوس
<aابنوس
تاريخ التسجيل: 04-19-2003
مجموع المشاركات: 1790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: Mohamed Suleiman)

    الدكتور بشارة صقر
    لقد قرأت كلماتك التي تفتح كوة للضوء .. وبابا لكل الاحتمالات الممكنة في الغد .
    وقد لمست فيها الكثير من الخيوط التي إن تتبعناها بالحصافة المطلوبة ستقودنا الى نتائج ربما حتى الآن غير متوقعة .. وامامنا هذا الطريق الطويل والشاق .. لكن كتب علينا السير على اشواكة ولا بديل امامنا غير أن نكون على قدر قدرنا .. وقد اضفت لي نقطة مهمة وسأعطيها مساحة في تعقيبي على ردك المسهب والثر . في ما يتعلق بالهم المجتمعي .. هذا الذي علينا التكيز عليه ، لانه ينتج السياسي اليومي في تذبذباته كلها .

    اعتذر عن تأخري في الرد لعطل بجهازي .
    واعدك بالوصول الى النهايات المنطقية لهذا الحوار .. وتوسيعة وهنا اقدم دعوة للكل للإسهام فيه .. وأن اسير فيه بأفق مفتوح على الواقع بكل جراحاته وإشراقاته .
    دون سلطة قبيلة او او سلطة او استجابة لخطاب عاطفي ينبع من هول المأساة .
    وسأعود .
    لك كل التقدير

    العزيز محمد سليمان :
    شكرا يا صديق الجرح .
    ليس لنا بديل آخر غير حوار يثمر واقعا جديدا ينعم فيه انسان دارفور والسودان بالامن وبالحرية ، وبالعدالة الاجتماعية .. ليس لنا بديل .. وسنقف مع محاكمة كل من اجرم في حق شعبنا .. ومزق حياتنا ، كل من هدم مدائننا .. وسترحل كل الحكومات وسيبقى شعبنا بكل تكويناته ويما ما ستخضر تلك الجغرافيا المحروقة بأمل جديد .
    لك وهج الطريق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2005, 01:16 AM

ابنوس
<aابنوس
تاريخ التسجيل: 04-19-2003
مجموع المشاركات: 1790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: د. بشار صقر)

    Quote: Quote: والحقيقة التي يجب أن يعرفها الجميع هي إن الثورة وحدها ليست الهدف ، وحمل السلاح وحده ليس الغاية ، ولكن يما يحققه هذا السلاح من تغيير على الواقع الذي رفع السلاح من اجل تغييره ، ولابد أن أن نتعامل مع اسباب الصراع الحقيقية لا مع نتائجه اللاحقة ، ومهما كانت هذه النتائج ، ومهما كان اثرها على الناس ، يجب ان تكون هنالك رؤية في اشد الظروف حلكة وقساوة .




    الدكتور بشار صقر
    عذرا فقد ظللت اضيف تاء مربوطة لإسمك لم انتبه لها إلا اليوم ..

    حول النقاط التي تراها تحتاج لمزيد من التوسع ومثك ارى إن الامر يحتاج لنقاش طويل ربما اكثر من التحاور على صفحات المنبر ، ولا ادري كيف يمكن فتح قنوات ذلك الحوار الذي يمكننا به بلورة رؤية ممكنة لوضع نتائجة في محك التنفيذ :
    دعنا نبدأ بالنقطة الاولى :
    قصدت بهذه النقطة إن الحرب الراهنة جائت نتيجة لمطالب واسباب ما زالت قائمة ، ولم تلغها الحرب أو نتائجها ، فللحرب اسباب تتعلق بالوضع الكامل في البلاد ، ونشبت لمواجهة سلطة مازالت قائمة ، ولمواجهة ظروف اقتصادية وسياسية ما زالت تسير الى الأسواء ، وإذا نظرنا لواقع دارفور فقد تشوه اكثر ، ولذلك ارى إن كل الحرب اللاحقة لإنطلاق الفعل الثوري في دارفور ، لن تلغي التمسك بالاسباب الاولى لإنطلاق العمل المسلح الذي قادته مجموعة من ابناء دارفور ويجب أن يحل السلاح بإستكماله بالعمل السياسي الناضج ازمة دارفور المزمنة ، ويجب أن لا تغير ظروف المعركة العسكرية والسياسية الإهداف ولا الخطاب ، وأن لا تكون الحلول مرتبطة بنتائج المعركة بل بأسبابها ، فهذه الحرب حرب لإسترداد كرامة الانسان ، ولإسترداد حقوق مشروعة ، ولرفع ظلم مرت عليه سنوات طويلة ، ونجاح الثورة وإخفاقها يرتبط بتحقيق هذه الأهداف ... وكل اللاحق من قضايا مثل القضية التي نحن بصددها وهي محاكمة مجرمي الحرب هي قضايا تتعلق بإفرازات الحرب وليس بإسبابها ولذلك ارى إن السلاح الذي رفع وافرز كل هذه الحالة التي نعيشها يجب أن يجلب حقوق اكبر بكثير من المحاكمة .. فتعرف إن الحرب في ظروفها التي نعيشها اليوم خلقت واقعا جديدا في الاقليم .. انا انظر لهذا الواقع كحالة استثنائية تزول بزوال كل الاسباب التي افرزتها وهي الاسباب التي اشرت اليها .. حتى المحاكمات التي نحن بصددها النجاح فيها محاكمة رؤوس المجرمين الذين ساموا الشعب السوداني العذاب وقتلوا اهل دارفور .. الذين خططوا لنسف النسيج الاجتماعي بين اهل دارفور ، والسودان قاطبة .. والخوف أن يفلت اؤلئك من العقاب . وليست هنالك ظروف اشد من التي نعانيها اليوم .. ولكنها يجب أن لا تثنينا من التفكير المستمر في تغيير الحالة الراهنة الى حالة افضل في الغد ..

    (عدل بواسطة ابنوس on 03-24-2005, 01:32 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2005, 02:48 PM

ابنوس
<aابنوس
تاريخ التسجيل: 04-19-2003
مجموع المشاركات: 1790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: د. بشار صقر)

    Quote: حول سؤالك الم تنجح الحركات الثورية في تفادي الانزلاق القبلي حتى الآن : اقول نعم .. وبحكم ما حدث في دارفور لقد تفادت الحركات الانزلاق على المستوى العسكري الممنهج ، ولكن امامها تحدي آخر هو التأسيس لهذا على مستوي العمل السياسي فإذا خرجت الحركات من العمل العكسري بأقل الخسائر في هذا الشأن فعليها إدارة العمل السياسي برؤية اوسع .



    الدكتور بشار
    سلام
    مازلت احاول أن افكر معك بهذا الصوت العالي في الرؤية الممكنة التي يجب أن تسير بها الامور
    بعد كل ما جرى والحركات قد خرجت بأقل الخسائر كما امنا على ذلك ، ارى أن المرحلة الراهنة تتطلب طرح رؤى واضحة فيما يخص دارفور ، طرح برنامج للتغير الاقتصادي ، مناقشة المسائل التي تخص حياة الانسان ، تلك المتعلقة بالتنمية .. ماذا يريد إنسان دارفور بالضبط ؟؟ كلمة التهميش تحتاج تفصيل دقيق ... وهي ليست من صك حركات دارفور كما اشار بعض الاصدقاء فهي في القاموس السياسي وتنطبق على حالة واقعنا .. هنالك تهميش اقتصادي يمكن أن يكون شامل كل الناس ، وهنالك تهميش سياسي يقوم على تهميش اثنيات بعينها وإقصائها من العمل السياسي لحسابات ترتبط بطبيعة الدولة الراهنة ورؤيتها لصورتها وسط العالم .. نريد من الحركة وهنا اعني الحركة التي نبتت من دارفور وترى في نفسها حركة دارفوريّة المنشأ والجذور . حركة تحرير السودان أن تقدم رؤى واضحة في كل هذه القضايا .. وماهي تصوراتها لحل قضية دارفور وكيف تستطيع أن تستصحب قضايا كل التركيبة الاجتماعية المكونة لمجتمعنا .. وإدارة العمل السياسي برؤية اوسع هذا مدلوله ابعد من الظاهري .. الحركة حركة سودانية مهمومة بقاضا الواقع السوداني المقعد وجائت انطلاقتها في زمن تغيرت فيه خارطة السياسة السودانية وإستطاعت في زمن قصير نسبيا أن تكون رقم في هذه الخارطة ، وبالتالي هي تواجه قضايا ربما تتجاوز الواقع الذي افرزها ، رغم إن همها اليومي سيظل المواطن الدارفوري اولا .. لان ثمن صعودها مأساة انسانية شهدها كل العالم ... ولكن امام الحركة طريق طويل ليكون همها كل سوداني مهمش في الشرق او الغرب او الوسط .. لتكون حركة كل الناس .. فما الذي يجعل حركات صغيرة الحجم ولا تملأ عضويتها ( فلكسواجن ) أن تتحدث بإسم السودان وتناقش قضايانا وتنظر لها عن حلول ، بينما حركة لديها كل مقومات التحول لحركة سياسية أن تحصر نشاطها وعضويتها في حد ضيق ؟؟؟
    ارى هنا إن هنالك خطاب وكأن الحركات الدارفورية تشن حربا على المجتمع السوداني وليس النظام ، نعم إن هذا لم يصدر بشكل رسمي من الحركات ، لكن إذا كان فعلا هنالك عضوية وخطاب سياسي يوحدها لكان الخطاب اوسع وأقرب لقضايا كل الناس ، ليس عرب / زرقة كما افرز واقعنا في تعقيدات صراعه .. لكن يمكن أن تكون هنالك رؤية لمعالجة قضايا اوسع مثل صراع اولاد الغرب والبحر ، الذي يعود لقرن من الزمان وما زالت آثاره باقية في التاريخ وفي الاذهان ، إن تفكيك تلك القضايا يحتاج لذهن مفتوح ، وقراءة متأنية لما يريده مهمشي غرب السودان ، وهذا التهميش لم يأت من فراغ ، له جذوره في الذهنية الحاكمة ، ودوافعه وليس سهوا لتغفره صلاة ( نفل ) هنا اقصد ضرورة إدارة الصراع السياسي برؤية اوسع واوسع بكثير مما اراه .. وامام الحركة افق سياسي مفتوح لن يستطيع اغلاقة اي احد .. فلماذا يغلق على الذات ، ويدور في محورها ؟؟؟



    Quote: اشكالية العمل وفق الرؤية القبلية هذا صعب ، للاسباب المذكورة لكن دعنا ننظر للمسألة فالاسهل اخراج الثورة من مستنقع القبيلة وليس تبني خيار ثورة قبلية اخرى ، اي أن يشكل ابناء القبائل العربية تنظيم ثوري منفصل ، ففي هذه الحالة إقرار بإن الثورة الراهنة هي ثورة قبائل بعينها ، ولا اعتقد ان هذا يضيف للعمل بل سيعقده اكثر ، ولابد من ان نخرج من هذه الدائرة وتكون هذه الثوة هي ثورة الجميع وفق اسس يتفق عليها الناس والمضي قدما في الطريق الذي بدته قياداتها الحالية ، وان ننتبه للحرب الدائرة بين اهلنا وايجاد طرق لحلها برؤية نتفق عليها ، وهذا يستدعي عمل شاق وكبير وعلى الثورة أن تتبناه ولا تترك مهمته لافراد من القبائل العربية فالصراع في هذه النقطة بيننا والسلطة ، والتي لا تريد حلا للمشكلة القبلية لانها تقود مباشرة لوحدة اهل دارفور وخياراتهم ستكون واحدة ، فلماذا نعمل على أن تنتصر الحكومة علينا بدلا من مصارعتها كلنا لانتزاع اهلنا .. ولماذا يجد الذين شاركوا مع السلطة كل السند اللازم لتنفيذ رؤيتها بينما يتم اقصاء الذين في صف المعارضة ومن المعارضة ذاتها بحكم انتمائهم القبلي ؟؟؟
    النقطة الثالثة مهمة لحد كبير
    وسبق أن قلت في هذا البورد في نقاش بيني والاخ فيصل دوسة ( إن استغلال القبيلة في الساية لا يقل فظاعة من إستغلال الدين ) وارى في هذه النقطة الإثنين تستغل في الانسان العاطفة لا العقل فالذي يأتي ليقاتل معك فقط لانك تنتمي اليه اثنيا في حرب سياسية لا يعرف ابعادها ، هو ضحية افكارك وليس مقاتل من اجل قناعة هنالك حالات استثنائية مثل تهديد جماعة كاملة الابادة او أن يكن هنالك خطر عام يعيه الجميع ..ومن هنا لا ارى إن الفكرة مقبولة لدي وأنت تعرف إن هذا اسهل الطرق ، وليس صعبا بالمرة أن ينزل احدنا وسط قبيلته ويحرضها على القتال ، فهنالك العشرات الذين لديهم الاستعداد للموت من اجل ناقة واحدة ... وفي تاريخنا اساطير موت قبيلة بكاملها من اجل ناقة إسمها ( ناقة فني ) وما زال الناس لديهم الإستعداد للموت .. لكن نريد موت واعي موت مدرك لحقيقته ولذلك ارى إن خروج الحركة من مستنقع القبيلة يرتبط بإنضمام الناس اليها بقناعاتهم بالقضية التي تشرح ببساطة حسب لغة الإنسان البسيط وبلغة علمية للذين يعلمون ، حتى يأت الفعل متمكل والموت مكتمل .. وقتها تصبح دائرة الحركة اوسع وقتها لن ينظر الناس لعبد الواحد محمد احمد النور إنه الفوراوي إبن مدينة او قرية بعينها سيكون ابن دارفور كلها بكل تكويناتها ، بل ابن السودان وكذلك اركو وغيرهم من القادة الراهنين للحركة .. ولا يعني أن انتماء فلان او علان للقبيلة الفلانية فهو حركة تحرير او مساوة او حكومة ، لاننا وقتها فقط نستطيع أن نفرق بين ضحية العنف القبلي ، والذي دفعه جرحه لتبني الخطاب المعارض ، وبين الذي صارع لوعيه بمأساة الضحايا في بعدها الكامن قبل وقوع الفعل .... وقتها يمكن لأي من قادة الحركة أن يتكلم بملء الفم أنه يواجه حكومة الخرطوم والعالم وهو يستصحب مأساة المنطقة برمتها وبيده الحل ولس بيد خصمه ... وقتها فقط تخرج الحركة من أن توصف بالقبلية وينفك التشابك القبلي السياسي في خطابها ، بل ستكون واسطة الخير والاجواد الذي يمكن أن يكسب ثقة كل الناس ، ولدينا عرفنا وتقاليدنا التي يمكن أن تستند عليها الحركة .. ولا اعني بخروج الحركة من مستنقع القبيلة بإتباع نظام الترقيع او اعتماد الاثنية ووضع صورة ديكورية لفرد من القبيلة الفلانية في القيادة لتكون ممثلة للتركيبة فهذا اسلوب فاشل وجربته الحكومات كلها في السودان لكنه فشل لأن الديكور سيظل ديكور ، لن يرفض اهل دارفور بمختلف اثنياتهم قائد من دارفور مهما كان ، لكننا نحتاج للقائد المنتمي للجغرافيا لا القبيلة .
    هنالك نقطة مهمة وهي إن وجود حركة بهكا شكل هي التي تقود الصراع مع الحكومة لإقناع الذين يرون الحكومة ممثلهم ، بل ربما تجاوزوها للإمم المتحدة كما قرأت بيان للإدارات الهلية لقبائل الرحل بما فيهم ( التاما ) !! إنهم وصلوا لرفع مذكرة لكوفي عنان ليناقش تظلماتهم وتظلمات مواطنيهم مما يعني عمليا إن ثقتهم في الحكومة قد إهتزت وقد تغيرت الامور .. فإذا كان هنالك شعور بإنتماء اي حركة اليهم او شعور اي من الحركات بإنهم ينتمو اليها لرفعت تظلماتهم عبرها ، ولشعروا إنهم جزء من هذا الواقع .. لكن أن تصمت الحركة حتى عن عدم تقديم الاغاثة لجزء من مواطني دارفور لأن منهم من شارك في قمع الحركات ، يشابه لحد كبير نسف الحكومة قرى بكاملها لأن واحد من ابنائها قد انتمى للحركة !!!!
    ارجوا أن اكون قد استطعت تشريح ما كتبت وأن قدمت رؤية مفيدة
    ولا ادري كيف نستطيع ايجاد تلك الحركة الحلم ، لكننا لن نقف ونسير الى أن تصطدم خطواتنا بالياس

    واتمنى ا، يتسع وقتك للعودة وأمامنا الكثير من الجمعات
    Quote: وفي نهاية هذا السؤال توصلت لجمله لا اعتقد انها تليق بالخطاب الثوري ( لو لم تنجح القوى الانتهازية التي شكلت مليشيا الجنجويد وارتهنت ساقطة في حضن النظام ؟؟؟؟؟)
    وكيف أقبل منك مثل هذا الخطاب ..؟؟
    [/QUO


    اعلاه هو خطاب الثورة يا دكتور ، انا لا انظر للثورة في اربتاطها بالموقع داخل الحركات او التصريح السياسي ، انظر للثورة في جماهيرها وفي التنظير لها ، وربما منذ أن بدأت حواري حول هذا الامر مع مختلف ابناء دارفور والذي استمر حتى الان لعامين هي عمر الثورة ، لم تقدم رؤية او مقاربة بعمق ما قدمته أنت هنا وفي بوستات اخرى اتابعها ، ولذلك ارى إن خطابك هو خطاب ثوري يرتكز على منهج ، ويعرف ادوات النقد لواقعنا ونحن بحاجة لهذا الخطاب ، ولذلك لومي لك على قولك إن الانتهازيين نجحوا هو لوم للعارف الذي لا اريده أن يتوصل لهذه النتيجة ، يمكن أن يقول هذا شخص لا يملك القدرة على الغوص في العميق مثلك وإن توصيفك المجازي اتفهمه وليس لدي استهجان لوصفهم بالانهازيين فقد اثبتنا هذا في بياننا ، ولا نختلف على ما ارتكبه النظام ومن لف لفه ، لكن في المحصلة النهائية التي اشرت انت لها
    وسأعود لبقية الحوار
                       <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2005, 06:42 AM

domdom

تاريخ التسجيل: 12-04-2004
مجموع المشاركات: 422

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: ابنوس)


    لسنوات فارقني دمع الفرح
    اليوم هطل لانني رايت بام عيني املا
    ليس بصيص امل بل أمل حقيقي
    الاعزاء د. بشار و محمد سليمان و أبنوس ( ماهر)
    أحبكم عديل كده
    احب فيكم الموضوعية و الامل
    والرؤية المتطلعة الي مستقبل انساني
    ارجو ان يكون نقاشكم ارضية
    لمحاربة الظلم
    رفض التهميش
    التعالي علي القبيلة
    النظرة الوافعية للتنوع
    محاكمة المجرمين
    تحت اي ظوابط دولية أو اقليمية
    و في هذه المرحلة مهم جدا ان لا يكون الخصم حكما
    محاولة كسر و تجاوز المأساة
    و الله انا حزين حزين
    لا ادري ماذا اقول
    لاهل القتلي و المغتصبيين
    لكني اريد لهذا المجتمع ان يعود يتعامل بسلام و محبة
    يا الله
    و الله انا عاجز ان اقدم شيء
    انتظر منكم الحل لانكم اهل الوجعة
    فلبي معكم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2005, 07:04 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 11-28-2004
مجموع المشاركات: 19311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: domdom)

    domdom
    Quote: لسنوات فارقني دمع الفرح
    اليوم هطل لانني رايت بام عيني املا
    ليس بصيص امل بل أمل حقيقي
    الاعزاء د. بشار و محمد سليمان و أبنوس ( ماهر)
    أحبكم عديل كده
    احب فيكم الموضوعية و الامل
    والرؤية المتطلعة الي مستقبل انساني
    ارجو ان يكون نقاشكم ارضية
    لمحاربة الظلم
    رفض التهميش
    التعالي علي القبيلة
    النظرة الوافعية للتنوع
    محاكمة المجرمين
    تحت اي ظوابط دولية أو اقليمية
    و في هذه المرحلة مهم جدا ان لا يكون الخصم حكما
    محاولة كسر و تجاوز المأساة
    و الله انا حزين حزين
    لا ادري ماذا اقول
    لاهل القتلي و المغتصبيين
    لكني اريد لهذا المجتمع ان يعود يتعامل بسلام و محبة
    يا الله
    و الله انا عاجز ان اقدم شيء
    انتظر منكم الحل لانكم اهل الوجعة
    فلبي معكم


    و نحن بنقول ليك: جدا جيت .. و تكون عافي و طيب
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-27-2005, 11:59 AM

د. بشار صقر
<aد. بشار صقر
تاريخ التسجيل: 06-21-2015
مجموع المشاركات: 65

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: ابنوس)


    الاخ ماهري
    سلامات

    وتشكر علي المداخلة التي تفتح للحوار مزيدا من الآفاق , وكما يبدو من سياق مداخلاتي "الحائطية" علي طريقة مصطلح الاخ اسامة الخواض مستهلك لزمنك ومطول للبوست ولكنني وددت ان تكون الحوار مفتوحة لكل الاتجاهات دون نكون مستعجلين في الوصول الي خلاصات , وفي هذا السياق ارجو ان يكون هنالك آراء اخري تدفع بالموضع الي آفاق اكثر اثراء وآراء اكثر تنوعا

    حينما تطرح الثورة علي بساط البحث قضايا التهميش فهي بذلك تبحث الحلول لاشكاليات تخص مجمل الفضاء المجتمعي الدارفوري على وجه الخصوص وليس مشكلة مجموعة او فئة معينة من فئات المجتمع الدارفوري ....ففي الاخبار ورد ان المانحين اجتمعوا مع النظام لبحث احتياجات التنمية في السودان وقد ذكر عن خلافات حادة بينالمانحين والنظام ويقال ان النظام احتج علي المانحين بانهم اعطوا لدارفور نسب عالية بينما توجد مناطق مهمشة اخري في السودان وقد قصدت من ايراد هذا الخبر ان دعاوى التهميش والثورة من اجلها هي دعاوى تخص القضايا العامة حتي ولو وردت بشكل عملي من قبل من لا نتفق معهم حول بعض التفاصيل .......وفي هذا السياق اعتقد بان محور حوارنا لا خلاف فيه حول عدالة القضايا المطروحة من قبل الثورة ولا شمولية هذه المطالب من حيث انها تمثل مطالب اهل دارفور علي وجه العموم وليس مطالب فئة معينة دون اخري .
    انا افهم احيانا وكانك تنطلق من موقف نقدي يعيد كلّيا مجمل اشكاليات الفضاء الثوري الي ملعب الثورة وهو موقف..اذا كان صحيحا استنتاجي له توحي وكانّ ترمي بكرة الازمة الدارفورية المشتعلة المعقدة وتداعياتها كلّها في ملعب الثورة وحدها ... انا لا انظر الي المسألة بذات النظرة النقدية التي تنظر بها ....عندي مثلا ان عدم مشاركة بعد المجتمعات الدارفورية في الثورة بالصورة التي شاركت بها بعدها تعود الي اسباب ليست كلّها مرتبطة بالثورة ككيان مشخص ومحدد الملامح وانما الي فضاء اشكالي تشبه الي حد بعيد ما يسمي في الطب ب( (syndrome
    وهو متلازمة معقدة كلّنا علي دراية بتفاصيلها ـــ واذا لم ناخذ ذلك الوسط ومنتوجه وتعقيداته تفاصيله التي نحن علي دراية بها في الاعتبار في التعاطي النقدي لشئون الثورة فان الامر تبدو وكانه شكل من اشكال التعصف في اصدار الاحكام ....نعم الثورة هي المعنية وهي المسؤولة عن مسألة السعي لخلق بيئة ثورية ايجابية مشجعة ومحرضة لكل المجتمعات وهي المسوؤلة عن تمكينهم من الانخراط الداوي في صفوفها وهي المعنية في تقليم اظافر النظام الانتهازية وتمدداتها الدودية الناهشة لانسجة المجتمع , ولكن كما اوحيت الي ذلك في مداخلاتي السابقة فان المسألة اكثر تعقيدا مما نعتقد. هنالك فضاء كبير يمكن تسميته بفضاء الثورة وهي فضاء ليست كلّها منتوجةً محتكرةً من قبل الثورة وحدها , ولا خطاب هذا الفضاء باجماليتها توجه بالريموت كنترول من قبل الثورة ,اذ فضاءاً مثل فضاء السودان الجديد علي سبيل المثال الذي افرزتها بشكل كبير خطاب الحركة الشعبية وما بعدها من خطابات الهوامش الثائرة وقوي الرفض الثورية الحديثة هي الآن ....ليست فضاءاً محتكرةً متحكمة وموجهة كلّيةً من قبل الحركة الشعبية ..والامر تشبه ذلك في حالة الفضاء الثوري الدارفوري اذاهنالك حيز ومجال ومدي تستطيع الثورة ان تتحكم فيها وهنالك حيز تنتج من قبل القوي المدنية الثورية التي ليست بالضرورة كيانات ذائبة كلّيةً في ماعون الثورة , بل ان النظام نفسه يساهم بقوة وفاعلية في انتاج الخطاب بما انه من كبريات القوى الشرّانية الفاعلة في انتاج الخطاب من خلال افعالها التي بالضرورة لها ردود افعال , ومن هذا المنظور علينا ان لا نرمي الاشكالية كلّها في مرمي الثورة , ان للمجتمعات المختلفة حسب تموضعاتها وقربها وبعدها مما يدور والخطابات المرتبطة بها وتلك التي يجب ان ترتبط بها دور كبير في تحديد المسار وفي تحريك الكامن وفي كشف حجب العواصي. وفي هذا مطلوب من القوى المجتمعية خصوصا المتوجسة منها ان تخرج من هواجسها وتسعي الي لعب دور محرض ومحرك نحو الثورية وان تدفع الامور الي الاتجاه الموجب المود الي حلحلة العقد , وفي هذا السياق اعتقد بان تكوين كيانات مجتمعية ومدنية (بعضها متكونة فعلا) والتي تشتغل في الفضاء الثوري ....و تعلن رفضها لما تقوم به النظام من افعال التي تهدف الي تفكيك انسجة المجتمع وتسدد من خطا الثورة , وان تكون لهذه الكيانات مواقفها الواضحة قد تساهم في احداث الحراكات المطلوبة في هذا الخصوص.اما مجرد القاء الكرة في مرمي الحركات دون النظر الي الاشكالية خصوصا من نواحيها المجتمعية نظرةً كليةً تستقرأ وتستحضر معها مجمل الفضاء الثوري ..هي نظرة قاصرة في تقديري في تعاطيها مع الشأن الدارفوري وافرازاتها ولكن بالطبع للثورة مسؤولية التحرك واحداث الحراكات المطلوبة في هذا الخصوص.
    لا اتفق مع رؤيتك حول مسألة ضيق عضوية الثورة , فهي عضوية عديدة وعضوضة وقد تجاوزت حتي ارقام المتأثرين منهم من بين قتيل ونازح ولاجي الرقم المليونين , ولا اعتقد جزءً كبيراً من جزئيات هذا النقاش تصب في مسألة العضوية وضيقها من وسعتها و ان كان هذا امر هام ايضا وانما في تقديري تتركز جل حوارنا في حتة "البعض" علي وجه التحديد ممن توجسوا من الثورة واشكاليات التي تمنع مشاركتهم بشكل عاصف وهم اهل الثورة وهو منحى بحث ذو جذور وعلي علاقة بشبكة من عناصر ليست للثورة الا نصيبها من المسألة وللآخرين مثل حظ الثائرين. ولا ننسي حظ عامل النظام الذي يسعي الثورة الي تحييده بالمنازلة حيناً وبالمحاورة ما استطاعت الي ذلك سبيلا. وهكذا نخلص الي وجود اشكالية معقدة ومركبة واذا لم نتصارح اكثر ونساهم اعمق في البحث عن المخارج واذا ما حاولنا جعل الامر وكانها مسألة رغبة الثورة في تهميش البعض ومنعهم من المشاركة فاننا قد لا نشخص الامر تشخيصا دقيقا.ومن ثم قد نخطي في المعالجة.انت تري مثلا علي حسب ما فهمته انه لا يوجد من تعرض الي الابادة الي حد الذي يتطلب الاحتماء بالقبيلة للقتال بينما تجد من يقف علي نقيض من هذا الادّعاء شاهراً حقائق مادية وكتابية وغيرها من الاسانيد والدفوعات العديدة جداً لاثبات حدوث الابادة الجماعية في حق البعض . والمسألة بهذا الشكل معقد جداً وزوايا النظر متباينة جداً ولكن برضو لا بد من الحلول في آخر المطاف.


    علي المستوي الشخصي لا اراهن كثيرا على ادارات الاهلية في التعاطي مع الشأن السياسي كما ان المذكرة التي قدمت من قبل الادارات الاهلية وتلك الحشد لهم في مفاوضات ابوجا وغيرها من مظاهر الحشر للادارات الاهلية في الازمة الدارفورية تدخل عندي مدخل الاستغلال لهم من قبل النظام لاستخدامهم للضغط علي مفاوضي الثورة من خلال وضعهم موضع المواجهة مع بنيهم الثائرين وايقافهم موقف الواقف ضد مصالح اهله وهي محاولة من محاولات النظام الهادف الي تفكيك المجتمع الدارفوري من خلال الاستخدام السلبي لمكوناتها المجتمعية في مسائل سياسية بحتة وهم بهذا وهم بهذا ادخلوا مدخل سوء واخرجوا مخرج سوء ولا يكونوا في وقفتهم او مذكرتهم تلك اكثر من مجرد "ديكورات" في يد النظام وللفعل الديكوري اثر غير ايجابي وهذا ما نتفق وايّاك علي ضوء ما خطه قلمك في سطور اخري .
    ان حشر الادارات الاهلية في صراعات السياسية مثل صراع دارفور الآني مكلف مجتمعيا ومحبط اخلاقيا , وكلاهما مما لا يرمش النظام له جفنا . غير انني لا انكر دور رجالات الادارة الاهلية فيما يخص الشأن المجتمعي وكيفيات الرتق لانسجتها وسبل تعايشها السلمي ولا انكر لهم دورهم المحوري في البحث عن الحلول الناجعة في الاشكاليات المجتمعية. علي ان القوي الثورية واولو التنظير في الشأن السياسي والمعرفي عليهم ان لا يرهنوا امور الساس يسوس علي اداراتهم الاهلية , وان فعلو ذلك سيعود لهم ولاهليهم بالخيبة والحصاد المر . الادارات الاهلية تظل "اهلية" تتعاطي مع الشأن الاهلي وما يعنيها ولا تملك من الوسائل والامكانيات ولا تدخل ذلك ضمن نطاق عملها ..اعني الفعل السياسي ..الذي تريد انت من الحركات الثورية ان توسع من افقها حوله, فاهل الادارات الاهلية لا يملكون رؤي سياسية اوسع ولا ينطلقون الا من مواقف تميل الي "اهليهم" ومن ثم اداراتهم بحكم الطبيعة , لذلك علينا ان لا ندخلهم مداخل المتاهات السياسية , كما ظل يفعله النظام وكما فعلتها الانظمة الاخري التي تعاقبت علي حكم السودان وفي تقديري فان لاخطاء ماضي التعامل مع الادارات الاهلية نصيب مما ندفع ثمنها الحاضر. علينا ان نراهن علي فضائنا الثوري والمعرفي وان نسعي الي تاسيس خطاب يتجاوز او يسعي الي تجاوز الواقع برؤى مستوعبة لهذا الواقع .
    .










    الحركة الشعبية الاب الروحي لثورة الهامش , و ما تحققت بايديها من انجازات ومكاسب علي مستوي المشروع وما احدثتها من ازاحات ونقلات نوعية في المفاهيم في مجمل الفضاء السياسي والمجتمعي السودان , لم تحقق ذلك بين ليلة وضحاها ولم تولد كحركة باسنانها وانما قامت فقط من جمهرة ثلة من ضباط جنوبيين تحت شجرة ابنوسة في عمق غابة جنوبية و لم يكونوا يمثلون في تلك اللحظة حتي عشائرهم ناحيك من تمثيل الجنوب ولكن ثقلت عودهم وقويت حركتهم واستقرّت وتاسست نهجهم وخطابهم علي مراحل معروفة علي امتداد امر الحركة الشعبية لتحرير السودان .
    و حزب المؤتمر الوطني الجنوب افريقي. علي الرغم ما احدثته من تغييرات مجتمعية في جنوب افريقيا وما قدمته من نموذج نضالي انساني راقي ومبادي ثورية مضيئة لم تحقق ذلك الا بعد السنين عددا وبعد حروب مجتمعية موجعة مثل تلك التي مع زولو , حتي اتته ثورة الشباب العاصف بقيادة مانديلا ورفاقه الميامين .
    .... والثورة الكوبية التي اهدت الي العالم رمز الثورية جيفارا....تفجرت من نار سيجارة كوبية ولّعته جيفارا ما صديقه كاسترو في جلسة علي مطعم في كوبا ...لتنتشر شرارة "السجارة الكوبية " لتغطي حتي الغابات الاستوائية في دكتور كونغو الافريقية ....ان الثورات تقوم عادةً هكذا.. من مكان صغير ومن مجموعات صغيرة كتلك التي صعدت فوق جبل مرة واشعلت شرارة الثورة الدارفورية ....وهي قابلة للتطور ...مثل تلك التطور الذي حوّلت تحرير دارفور الي تحرير السودان . خطاب الثورة ايضاً في حالة تطور وتحول وما الدعوات التي تطفو علي سطوح الاعلام بين فينة واخري الا تتويجا لهذا التطور ...فالناس تسأل عن المؤسسية وعن المنهجية وهي اشياء لا تكون موجودة في مكان ما ليتم جلبها وتطبيقها وانما تتولد من داخل وعاء الثورة نفسها من خلال التطور وحركة مثل حركة تحرير السودان علي سبيل المثال لم تلبغ عمرها ثلاث سنوات تخرج من عمقها اصوات تطالب بتغيير القيادات ..بينما القيادات التنظيمية في الفضاء السياسي السوداني يطلقون عليهم " ديناصورات" ..... في تقديري حركات كهذه تتضمن في بنيتها الداخلية مفاهيم ايجابية... كما ان دعاوى كهذه كمفاهيم تاسيسة للعمل الثوري دعاوى ايجابية بغض النظر عن الموقف من الدعوى نفسها . الثورة التي فيها رجالات من هذا النوع لا يقدسون الافراد ولا يدينون بالمنهج الديناصوري في القيادة هي ثورة قابلة للتطور وهم بهذه المفاهيم مؤهلون لاحداث التغييرات التنظيمية والمؤسسية اللازمة في اتجاه التطور الطبيعي الحتمي للثورة وهي تنتقل من "فضاء الصيد" الي رحاب "الصيت".
    علينا ان لا ننظر الي المسألة بطريقة "يجب ان تكون كذا وكذا" لان الذي كان هو منتوج الواقع الذي فيه جميعنا سابحون وساهمنا في صياغته ,. اذاً منتوج الواقع هو منتوجنا نحن جميعا ومن ثم فان الاتجاه الموجب للحوار هو الاتجاه السائل الباحث عن التطور في بنية المتحقق المؤمن بما تحقق وهو الاتجاه الذي احسبه انت سائر فيه .


    القبيلة داخلة في الصراع السياسي السوداني وفي دارفور علي وجه التحديد ...ولكن علينا تحييد الاثنية في السياسة ما استطعنا الي ذلك سبيلا , وعلينا التركيز علي كل ما ينمي المجتمعي ويقويه في تعاطينا للشأن السياسي ولكن كما قلت لدينا نظاما سيئة النوايا متربص بالمجتمع تربصاً غير حسن ويسعي بكل ما اوتي من القوة من اجل تقويض بنيتنا المجتمعية ويسعي الي حشد والاستنفار باستخدام المواطنين لضرب مواطنيهم والتنكيل بهم علي اسس اثنية وهذه نقطة اشكالية جوهرية وهي ميدان حرب يجب ان نستخدم كل الاسلحة السياسية و المعرفية والاهلية لدحر النظام كما دحر في الميدان العسكري , لان تداعيات هذا الاستخدام لها آثار مجتمعية شديدة الوقع علي الفضاء المجتمعي الكلّي ومستقبل التعايش السلمي

    التركيز الثوري في قضية محاكمة المجرمين من اهل النظام هو تركيز موفق علي مستوي الاخلاقي و"ذكي" علي مستوي السياسي لانها تستبطن اسقاط الكثير من رموز النظام اسقاطا اخلاقيا عملياً بعد ان سقطوا اخلاقيا علي المستوي النظري ..فهم مجرمون ومعظم الناس علي هذه القناعة ولكن هذه القناعات لا تتوج الا بتاكيد محاكمتهم والخطاب المرتبط بفضاء الجريمة التي ارتكبتها النظام والادوات المستخدمة لكشفها وتعريتها هو خطاب حق وحقيقة وهو خطاب في حاجة الي تقويتها اكثر والقاء المزيد من الضوء عليه وهو خطاب تركز علي النظام ورموزه والمليشيات المرتبطة به وخطاب الثورة علي حسب متابعتي لقياداتها في هذا الخصوص واضح اذ هم يقولون بان الجنجويد وغيرها من المليشيات تمثل ذراع من اذرع النظام مثل الدفاع الشعبي والجيش وغيره ولا ينسبون الجنجويد الي المجتمعات التي يعتقد بانها خرجت منها وهو ذات الكلام الذي ورد علي لسان الكثير من المراقبين آخرهم مستر بريان في المقال المترجم للاخ محمد سليمان بعنوان شاهد عيان أجنبي علي فظائع قوات الحكومة و الجنجويد بدارفور:
    "لا نفرق بين الجنجويد و قوات الحكومة .. كلاهما نفس الشئ. أنهم فقط يعملون كوحدتين .. مثلا كوحدة عامة و أخري وحدة عامة خاصة و لكنهم يعملون معا."

    فالثورة ممثلةً في قياداتها تميز بين الجنجويد كمؤسسة مصنوعة ومستخدمة من قبل النظام وبين المجتمعات التي خرجت منها هؤلاء الجنجويد وهو تمييز هام وحيوي ..ولا يمكن ان نلوم الثورة علي خلفية كلّية لخطاب الفضاء الثوري , اذ هنالك خطابات للغضب وخطابات للغبن واخري عاطفية وغيرها من خطابات الفضاء الثوري المرتبطة بالواقع والوقائع , فالفضاء الثوري ليست كلّها تحت تحكم الثورة ولا هي في امكانها ان تحركها بالريموت كونترول ...اذ هي فضاء متعدد ومتنوع مثل غيرها من فضاءات (al-(conflicts ولكن علي الثورة ان تؤثر في الخطاب وتحركها الي الاتجاه الموجب المود نحو الاهداف الثورية التي من اجلها تدفقت الكثير من الدماء والدموع ما استطاعت الي ذلك سبيلا.


    علينا ان نبدا من حيث انتهينا , ان نبدأ من الذي في ايدينا , من الواقع المتحقق وان نبحث في الحلول اللازمة للاشكاليات الشاخصة امامنا . العراق مثلا علي رغم من انها بلاد حبلي بالثراء الحضاري الضاربة جذورها الي الاعماق التاريخية من البابلية والسومرية ومابعدهما ....وربما ما قبلهما وملئ بالقدرات العلمية والمعرفية الا انها اليوم نراها تتوزعها الطائفية والعشائرية ...هذا كرد وتلك شيعة , وذاك سنة الخ....فكيف اذاً لاتتاثر مجتمعنا الدارفوري التي هي ايضا حبلي بالثراء التاريخي وبه العديد من القدرات المعرفية والعلمية التي ساهمت ولا تزال في كشف الحجب عن ظلاماتها ...ولكنها بالتاكيد ليست مثل المجتمع العراقي وبالتالي فان دارفور اكثر تاهيلا للتاثر بالقبيلي والعشائري من المجتمع العراقي , ولا نقصد بهذا دعوةً للاستسلام للواقع او اقراراً بقدريته ولكننا نعني به ضرورة التأسيس والانطلاق الي الآفاق من خلال ذلك الواقع وليس قفذا فوقه او اسقاطا للرؤي وافكار لا تجد حظها من تحقق في ذلك الواقع.
    ان للواقع قدرات هائلة علي فرض اجندتها وتاثيراً شديداً في ابراز تعقيداتها
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-27-2005, 09:00 PM

ابنوس
<aابنوس
تاريخ التسجيل: 04-19-2003
مجموع المشاركات: 1790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: د. بشار صقر)

    الدكتور بشّار
    شكرا لك على المداخلة التي نقلت النقاش الى خطوات ابعد ، قلت أنت في تام البوست :

    Quote: علينا ان نبدا من حيث انتهينا , ان نبدأ من الذي في ايدينا , من الواقع المتحقق وان نبحث في الحلول اللازمة للاشكاليات الشاخصة امامنا .



    والذي في ايدينا ألان هو هذا الكلمات التي افرزها الحوار ، وسأقوم الان بطباعة كل هذا البوست على الورق ، لإجراء التلخيص اللازم وتحديد النقاط التي توصلنا لتحديد ملامحها ، وتلك التي تحتاج لنقاش اكثر ، وتوقعها ان تصلك عبر البريد بعد الإنتهاء منها ، وهذا ليس إنهاء للحوار بل إستمرار ا له ، وسأدعوا له آخرين ، بكل الوسائل المتاحة لمتابعته والإدلاء بآرائهم ، ليتشكل لنا رأي واحد في الناهية يصلح لأن نضعه في خطوات عملية ... وسأ‘ود لمحاورة رؤيتك .
    لك الدى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-30-2005, 06:46 PM

merghani hamza
<amerghani hamza
تاريخ التسجيل: 09-05-2003
مجموع المشاركات: 217

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: ابنوس)

    الرفيق ..عزت الماهرى
    من يحارب من!!!
    من يقتل من!!!!!
    لمصلحة من هذا القتال!!!!!
    كم يحزننى يا صديقى العزيز مقتل الكثير من اهلك ............

    دعنا نتحاور حول هذه الحرب
    وساعوووود
    ميرغنى حمزة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-31-2005, 01:04 AM

يازولyazoalيازول
<aيازولyazoalيازول
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 10218

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: merghani hamza)

    أرغب فى أن أسجل صوت اعجاب بمستوى الحوار الراقى هنا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-31-2005, 07:31 PM

ابنوس
<aابنوس
تاريخ التسجيل: 04-19-2003
مجموع المشاركات: 1790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: يازولyazoalيازول)

    الجميل ميرغني
    من قتلوا في دارفور كلهم اهلي .. هل تذكر عندما نستمع للأخبار ، كلهم اهلي من كل القبائل والامكان .. إن المأساة تكمن هنا ..
    واتمنى عودتك للإسهام في الحوار وكما ترى نحن ننتقل من خطوة الى خطوة .. وللظلم نهاية

    الاخ زول يا زول
    شكرا لتسجيلك صوت إعجاب بالحوار .. ولكننا نريدك ان تسهم معنا فيه ..لانه حوار طويل وسيطول
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-31-2005, 07:55 PM

متوكل بحر
<aمتوكل بحر
تاريخ التسجيل: 10-01-2003
مجموع المشاركات: 1263

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: ابنوس)

    Quote: من قتلوا في دارفور كلهم اهلي .. هل تذكر عندما نستمع للأخبار ، كلهم اهلي من كل القبائل والامكان .. إن المأساة تكمن هنا


    لله درك يا عزت
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-31-2005, 09:01 PM

Ibrahim Adlan
<aIbrahim Adlan
تاريخ التسجيل: 08-22-2004
مجموع المشاركات: 1200

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: ابنوس)

    الأخ ابنوس و بقية المتداخلين
    لا أملك إلا ان أحي هذا الحوار المتمدن
    ان تشابك العلاقات في المجتمع السوداني عموما والدارفوري خصوصا يحتم علي ثوار الهامش الإنتقال بالخطاب السياسي من خطاب أزمة الي خطاب نهضة فنظام الإنقاذ ايقظ النعرات العرقية وبعثها من مرقدها بخطاب سلطوي قاهر عاجز عن الإنصات ورافض للحوار يدعي إمتلاك الحقيقة المطلقة ويزعم لنفسه مرجعية عليا مستمدة من السماء و محاكمات مجرمي الحرب تعتبر واحدة من وسائل عدة لكشف حجم الجريمة ولكن يبقي التحدي الحقيقي هو الإنتقال بدارفور لبر التعايش السلمى عبر خطاب نهضوي جامع للشتات يستهدف اعادة بناء النسيج الإجتماعي الذي هدمته الإنقاذ
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-15-2005, 09:19 AM

merghani hamza
<amerghani hamza
تاريخ التسجيل: 09-05-2003
مجموع المشاركات: 217

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: ابنوس)

    الرفيق عزت ..سلامات
    وعدتك ان اعود ...ها انا ذا افعل ...دارفور وهى تجلس الان على بركة دماء تحتاج ان نقف لنحدد شكل الصراع اولا ان من ثم نبحث عن كيفية ايجاد حلول ..هل هو صراع حقيقة ...بين القبائل الافريقية والقبائل العربية؟؟؟...... ...ما هى اسباب الصراع ؟....من الذى اوجد الصراع؟....هل هى الحكومة ام جهة اخرى؟...ولماذا اتخذت الحرب هذا الشكل الدامى فى هذا الوقت بالذات؟..فالنبدا عزيزى عزت بهذه الاسئلة ومن بعد ذلك نتوسع فى النقاش .
    لك امتنانى
    ميرغنى حمزة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-15-2005, 04:58 PM

ابنوس
<aابنوس
تاريخ التسجيل: 04-19-2003
مجموع المشاركات: 1790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: merghani hamza)

    ( ميرغني ) او النونة .. ازيك يا ولد
    انت تطرح اسئلة اعتقد اجاباتتها تكمن فيها ، الصراع في دارفور قديم ، وهو صارع موارد ، وهو نتيجة لانعدام التنمية ، والجفاف والتصحر ، وغياب الدولة في كافة اشكالها ، هذا بالاضافة للتركيبة القبلية والتنوع في ظل مناخ التخلف الاجتماعي ، والاقتصادي .. حيث يتضارب النشاط الرعوي مع الزراعي ، كل هذه العوامل مجتمعة ادت لحالة الاحتراب الراهنة ، وفي ظل ظروف كهذه ظهرت حركات تتبنى في الظاهر خطاب ثوري مبنى على قضايا حقيقية ، إلا انها لم تستطع الخروج من رحم القبيلة ومواجهة القضايا الشائكة والمعقدة ، ولذلك تداخلت ظلال الحرب القبلية مع الحرب الثورية ، ونتجت حالة الانقسام الراهنة ، والاحتراب ليس محصورا في بيئة الحرب ، فعليا طال الانقسام كل المستويات حتى المتعلمين من ابناء الاقليم ، والثوريين ، وتغلغلت القبيلة الى قمة التفكير ، وبالتالي هي حرب شاملة يا صديقي وضحاياها ليسو في القرى البعيدة ضحاياها في كل مكان .
    هذا ما اراه .. وانت لا تحتاج لشرح حول ما يدور في دارفور .. الان او ما دار بالفعل .. بالنسبة لي هنالك التزام تجاه هذه القضايا ، يتجاوز طرح القبيلة الضيق ، وانا افعل بقدر جهدي المتواضع لملامسة الاسئلة ذاتها التي تطرحها انت ويطرحها غيرك ... وارى ان قضية دارفور اكبر من حصرها في قبيلة او لون جلدي ، او غيره من ما تراه الان .. هي قضية اقتضادية سياسية اجتماعية شاملة ، ومالم توجد حلول عادلة لكل من هذه القضايا ستكون الحرب اسوع ، ومالم يقدم طرح لحل المشكل القبلي ، وطرح تصور لذلك سيظل الموت في دارفور مستمر لسنوات وسنوات ... ولذلك وبقدر ما ندين الحكومة ، ستظل الحركات ايضا مطالبة بتوضيح مواقفها المعلنة وببرنامج واضح حول كل القضايا التي تشغلنا .. وتشغل بال كل متابع لهذا الصراع ، فبالتأكيد نحن لن نؤيد اي حركة فقط لانها تقف ضد الحكومة ، لان هذا فعل عاطفي ، وموقفنا من الحكومة لم يبنى لان منظر الكيزان قبيح بتلك الدقون ، والبناطلين ( طوكيو ) والشنطة السوداء .. لكنه موقف نتج عن ادراك لحقيقة برنماجهم الظلامي ، وكل الاشياء الاخرى الانتا عارفها ..حول سؤالك ، الحرب في دارفور هي اكثر من حرب ، هي حرب قبلية شاملة ، يدعم احد اطرافها الحكومة ، والطرف الاخر تدعمه الحركات .. اي تم استخدام مواطن دارفور .. طرف يدافع عن الحركات ويتلقى الضربات نيابة عنها ، والطرف الآخر تستخدمه الحكومة ويتلقى الضربات نيابة عنها ، وهكذا يدعي كلا الطرفين انهم يقاتلون من اجل الشعب ، بين في الحقيقة الشعب هو الذي يقاتل نيابة عنهم ، ... فلا الحركات تمثل القبائل الافريقية ، ولا الحكومة تمثل القبائل العربية ، ومن اراد ان يمثل الجميع فليكن اكبر من الانزلاقات القبلية ...
    هذا ما لزم الحديث عنه وسنعود
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-15-2005, 05:58 PM

merghani hamza
<amerghani hamza
تاريخ التسجيل: 09-05-2003
مجموع المشاركات: 217

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: ابنوس)

    العزيز ...عزت
    بدات الاجابة على المداخل فدعنا نلج الى الداخل ...والنبدا بالحكومة الحالية...نتفق كلانا على انها دكتاتورية ظلامية ترفض وجود الاخر ..ولهذا تجد معارضة كبيرة وهى تعلم انها تنال سخط كل الكيانات السياسية السودانية وهذه تفتح عليها النيران من كل الاتجاهات وتنتظر"دقسة" من الحكومة للانقضاض عليها والحكومة تعلم وتحرص من زمن طويل على ان لا تقع فى الفخ وتعمل على اطالة عمرها بشتى الوسائل وما احداث 11سبتمبر الامريكية وتسليم المتورطين فيها للحكومة الامريكية ببعيد عن الاذهان برغم انهم كانوا خدامها فى يوم من الايام اذا فالحكومة لا تتوانى عن فعل المنكر علنا فى سبيل اطالة عمرها اذا فهى حريصة على ان تبعد عن المحظور دوليا ..وما توقيعها لاتفاقية السلام المنقوصة مع الحركة الشعبية الا نتيجة ضغوط دولية ..وهى تعلم انها بتوقيعها لهذه الاتفاقية قد احالت برنامجها الحضارى الى رماد وتنكرت لدماء من كانت تدعى انهم شهداء وبهذا قد اصبحت مصداقيتها صفرا فى نظر الشعب السودانى ..وبرغم كل هذا قامت بتوقيع الاتفاقية مع الحركة الشعبية واغلقت صفحة حرب جنوب السودان ..فالجنوب السودانى باب كبير تدخل منه ريح عاتية وعملت الحكومة بمبدا الباب البجيب الريح سدو واستريح ..فهل اغلقت الحكومة ملف حرب الجنوب لتفتح عليها نارا حارقة فى غرب السودان؟....لا اعنى بهذا السؤال ان الحكومة غير ملامة فهى قد تغاضت عن التنمية المتساوية ولكن ليس فى دارفور فقط بل فى السودان ككل ..اذا فالصراع الحالى له اطراف اخرى فدعنا نحددها واحدا واحدا وبالاسامى.
    وساعود
    ميرغنى حمزة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-15-2005, 08:47 PM

Asim Sharief
<aAsim Sharief
تاريخ التسجيل: 11-26-2004
مجموع المشاركات: 356

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: نقطة نظام (Re: ابنوس)

    العزيز عزت
    لااريد ان اجاملك ان قلت بان هذا البوست من افضل البوستات من ناحية الترتيب والتسلسل الموضوعى للافكار والمداخلات ,وعلى الرغم من اننى قد لا اتفق معك فى بعض التفسيرات لبعض الجزئيات فى هذا النقاش الدائر, ولكن ذلك لم يفسد على متعة المتابعة(وان كنت ارغب فىنقاش ذلك ولكن وكما تعلم عامل الوقت التاح)ولكنى اعدك بالحضور..
    تخريمة:شايف البرلوم شد حيله ..سلامى وحبى لك وله
    عما قريب
    عاصم كته(بناء على طلبك)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de