بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل (سيرة+ صور)

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 02:34 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبدالله عثمان(عبدالله عثمان)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
22-06-2012, 08:38 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل (سيرة+ صور)

    photo002.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    Capture14.JPG Hosting at Sudaneseonline.com



    وما قتلوه وما صلبوه

    عندي أن "بشيري" قد رحل يوم أن ودع "شريعة" وجه أباه في ذلكم الصباح الحزين في الثامن عشر من يناير 1985 ... هتف ما قتلوه وما صلبوه ثم غدت الحياة عنده مسيخة فتعاهدها بالصبر عليها حتى يلقى أباه وهل لمثل "بشيري" من حياة غير تلك التي يألف في حضرة أباه؟؟ وما أدراك ما أباه فهو أب قد قال عنه الأستاذ خالد الحاج انه "أكبر أم" أو لايكفي ذلك؟؟!! بلى!! بلى!!
    يا بشيري تضيع الكلمات مني فماذا أقول؟؟!! كنت كلما أنعي له راحلا من أخوتنا الذين فضلوا تلك الدار العامرة كان يقول لي (والله أنا البعرفهم بي غادي بقوا أكتر من البعرفهم بجاي) وكنت أحس في عباراته توفا للحاق بهم وها قد فعل
    سافرت منذ أيام على عجل من أمريكا ولأمر ما كان آخر من اتصلت بهم من الأحباب وأنا أهم بركوب الطائرة فجرا كان هو "بشيري" .. انزعج لهاتفي المبكر وقال لي حسبتك تريد أن تنعي لي أخا من الأخوان ... ضحكت وما كنت أظن أن ستكون تلك آخر كلمات اسمعها منه ...
    يا بشير يا...

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 22-06-2012, 08:40 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2012, 08:51 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل ( (Re: عبدالله عثمان)

    mamudtaha1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    Bashirsudan20Bakkar.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    الداب نفسو من نفسو قصّر

    نشأ البشير عيسى بكار بمنطقة الطندب من أعمال تمبول ثم نزحت الأسرة لاحقا لتمبول.. درس بشير بحنتوب الثانوية ثم كلية التربية جامعة الخرطوم متخصصا في اللغة الفرنسية وآدابها .. أبتعث لفرنسا وقضى فترة بسيطة في التدريس بالمدارس الثانوية وهيئة الكهرباء ثم التحق بالخارجية السودانية وعمل في التشاد ثم واشنطون وعندما جثم غراب الإنقاذ الأسحم على صدر الشعب المكلوم كان بشيرا من أوائل من تمت احالتهم للصالح العام
    التحق بعدها بالأمم المتحدة وعمل معها بالصومال والصحراء الغربية والمغرب والعراق الى أن استقر أخيرا برئاستها بنيويورك
    عزيزنا الراحل متزوج من أختنا الحبيبة زينب الحاج عبدالمحمود حسن - من بنات رفاعة - وقد درست الزراعة بجامعة الخرطوم ولهما من الأبناء سارة وتعمل ببنك بمانهاتن بنيويورك بعد تخرجها من دراسة ادارة الأعمال بامتياز وقد احتفل بشير - كما أشار الأخ محمد خليفة في بوست آخر- بتخريج ابنه أحمد من واحدة من أكبر الجامعات الأمريكية وقد حظي أحمد أيضا لتفوقه بوظيفة مرموقة حتى قبل أن يتخرّج .. عازة على الدرب وكذلك الصغير محمد
    لبشير من الأشقاء حمد ومحمد أحمد .. جعل الله البركة فيهم أجمعين
    ظل بشير يتمثّل دائما المثل السوداني (الداب نفسو من نفسو قصّر) هما بحال مجتمعه الصغير والكبير وسأفصل في ذلكم ان شاء الله

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 22-06-2012, 08:54 PM)
    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 23-06-2012, 07:59 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2012, 09:02 PM

Amani Al Ajab
<aAmani Al Ajab
تاريخ التسجيل: 18-12-2009
مجموع المشاركات: 14883

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل ( (Re: عبدالله عثمان)

    الموت حق
    فقد عظيم ..
    اللهم ارحمه اغفر له واجعل الجنة مثواة
    اللهم ألهم أهله وذويه الصبر الجميل وحسن العزاء
    أحر التعازي لاسرته ولزملائه بحركة القوى الجديدة الديمقراطية
    وللشعب السوداني واعضاء سودانيز اونلاين ..
    وجبر الله كسر الجميع ..
    " إنا لله وإنا إليه راجعون "
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2012, 09:10 PM

كمال ادريس
<aكمال ادريس
تاريخ التسجيل: 14-02-2008
مجموع المشاركات: 3125

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل ( (Re: Amani Al Ajab)

    اللهم ارحمه واغفر له وانزله مع الصديقين والشهداء
    خالص العزاء لكم ولاسرته ومحبيه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2012, 09:12 PM

معاوية المدير
<aمعاوية المدير
تاريخ التسجيل: 24-03-2009
مجموع المشاركات: 12606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل ( (Re: كمال ادريس)

    نسأل الله له الرحمة والمغفرة.
    إنا لله وإنا إليه رآجعون...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2012, 09:17 PM

Hamid Sharif Abdelrasoul

تاريخ التسجيل: 02-11-2006
مجموع المشاركات: 675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل ( (Re: معاوية المدير)

    الموت حق
    فقد عظيم ..
    اللهم ارحمه اغفر له واجعل الجنة مثواة
    اللهم ألهم أهله وذويه الصبر الجميل وحسن العزاء
    أحر التعازي لاسرته ولزملائه بحركة القوى الجديدة الديمقراطية
    وللشعب السوداني واعضاء سودانيز اونلاين ..
    وجبر الله كسر الجميع ..
    " إنا لله وإنا إليه راجعون "
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2012, 11:45 PM

Mohamed Gadkarim

تاريخ التسجيل: 22-02-2010
مجموع المشاركات: 1112

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل ( (Re: Hamid Sharif Abdelrasoul)

    اللهم أرحم الراحل المقيم الأستاذ بشير بكار ، وأغفر له و أدخله فسيح جناتك مع الصديقين والشهداء.
    تعازي الحارة لاسرته الكريمة بداخل وخارج السودان و لآل بكار ولأصدقائه.
    صادق العزاء لزملائه فى حركة حق، وللإخوة الجمهورين، و لكافة قوى المعارضة السودانية.

    إلتقيت الراحل عدة مرات فى فعاليات ملتقى أيوا للتحول الديمقراطى، و عرفته كشخص محب للسودان ورفعة السودان، عرفته كرجل ودود و مرتب جدا و قيادى لاتملك إلا أن تحترمه.
    آخر مرة قابلته كانت فى جامعة ولاية أريزونا، فى فعالية مؤتمر الدراسات السودانية الأخير، وقدم ورقة ضمن جلسة السودان و مستقبل التحولات الإجتماعية، و كانت بعنوان
    “A Road Map to Sustainable Change in the Sudan”
    يعرف الجميع إهتمام الأستاذ بشير بالتحولات الديمقراطية ، وكيفية تحقيقها فى السودان. و له إسهام واضح و مقترحات ـــ أتمنى أن ترى بعض تلك المقترحات النور تخليدا لذكراه، سأفصل فى مرة قادمة مقترح معين ذكره فى مؤتمر الدراسات السودانية الأخير، و تقدم به فى المرة الأولى فى ملتقى أيوا للتحول الديمقراطى فى سبتمبر من العام السابق.

    ذكراك باقية، يا أستاذ بكار، لك الرحمة بقدر ما قدمت لشعبك و قواه الحية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 03:01 AM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 37173

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل ( (Re: Mohamed Gadkarim)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 03:14 AM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 37173

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل ( (Re: Kostawi)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 03:19 AM

حسين نوباتيا
<aحسين نوباتيا
تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 2460

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل ( (Re: Kostawi)

    اللهم ارحمه واغفر له وانزله مع الصديقين والشهداء
    خالص العزاء لكم ولاسرته ومحبيه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 03:27 AM

بدر الدين احمد موسى
<aبدر الدين احمد موسى
تاريخ التسجيل: 03-10-2010
مجموع المشاركات: 4858

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل ( (Re: حسين نوباتيا)

    "انا لله و انا اليه راجعون"
    اللهم نسألك الرحمة للاخ بشير بكار و ان تسكنه فسيح جناتك مع الصديقين
    صادق التعازي لاسرته و اصدقائه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-06-2012, 11:45 AM

الرفاعي عبدالعاطي حجر
<aالرفاعي عبدالعاطي حجر
تاريخ التسجيل: 27-04-2005
مجموع المشاركات: 14684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل ( (Re: بدر الدين احمد موسى)

    يرحمه الله خالص التعازي










    ..............................حجر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 03:28 AM

SAIF MUstafa
<aSAIF MUstafa
تاريخ التسجيل: 27-11-2006
مجموع المشاركات: 1314

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل ( (Re: Kostawi)

    اللهم ارحمه واغفر له واحشره مع من احببت
    العزاء لك أخى عبدالله ولكل إخوانكم وإخواتكم
    العزاء لأسرته وللأخت زينب
    لم تسنح لى الفرصة لمعرفة الفقيد معرفة شخصية وليتنى عرفته لما سمعت من طيب سيرته....
    ....
    وأظننى أعرف الأخت زينب الحاج أن لم تخنى الذاكرة ، و إن كانت هى شقيقة أختنا وصديقتنا جميلة الحاج...

    البركة فى الجميع

    ولك الشكرى أخ عبدالله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 03:48 AM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 22010

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل ( (Re: SAIF MUstafa)

    إنّا لله وإنّا إليه راجعون
    "يا ايتها النفس المطمئنة ارجعى الى ربك راضية مرضية وادخلى فى عبادى وادخلى جنتى"

    اللهم أرحم الاستاذ/ بشير بكـــار وأسكنه فسيح جنّاتك
    اللهم باعد بينه وبين خطاياه كما باعدت بين المشرق والمغرب
    اللهم نقّه من الخطايا والذّنوب كما يُنَقّىَ الثّوب الأبيض من الدّنس
    اللهم أغسله بالثلج والماء والبرد
    اللهم أبدله داراً خيراً من داره وأهلاً خيراً من أهله
    اللهم أجمعنا وإيّاه في مستقرّ رحمتك
    اللهم إنّا نسألك بإسمك الأعظم أن توسّع مدخله
    اللهم آنس في القبر وحشته
    اللهم ثبّته عند السُّؤال
    اللهم لقّنه حجّته
    اللهم باعد القبر عن جنباته
    اللهم أكفه فتنة القبر
    اللهم أكفه ضمّة القبر
    اللهم أجعل قبره روضةً من رياض الجّنّة ولا تجعله حفرة من حفر النار
    اللهم إن كانت محسناً فزد في إحسانه ، وإن كانت مسيئاً فتجاوز عن سيّئاته
    اللهم ألحقه بالشُّهداء
    اللهم أفتح عليه نافذة من الجّنّة وأجعل قبره روضةً من رياضه

    إنّا لله وإنّا إليه راجعون

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 04:28 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل ( (Re: Abdlaziz Eisa)

    نائحة المغارب.. ذلك الفقد المؤدي إلى الهلاك




    ذلك الفقدُ المؤدِّي إلى الهلاك

    كتبت في الذكري الثالثة لاستشهاد الأستاذ محمود

    نائحةُ المغارب

    تنوحُ الأمُّ الكَلِيمُ على وحِيدِها المفقودِ
    حينَ تأتي المغاربُ
    مُستدبرةً مطلعَ الشمسِ تأبَى
    أن يُنيرَ بعدَ البشيرِ ضوءُُ
    مِنَ الفانُوسِ شاحبُ
    تُناديهِ يا جَنايَ بَعدَكَ الدنيا
    عليَّ أظلمتْ ديارُها الخرائبُ
    * * *
    أنوحُ على قلبي الذي فقدتُهُ
    وأهلي، وقومي، وداري
    وربِّي الذي ودَّعَنَا
    وصار منه القِلَى وهْوَ غاضبُ
    * * *
    النذير
    وتَعْوِي كِلابُ الحيِّ نحوَ السماءِ مِثْلنُا
    إذ ترى البلاءَ نازِلاً
    على أهلِ القُرى جميعِهِم
    يَسْتَويِ لديهِ سادِرُُ في غيِّهِ وتائبُ
    يُخَيِّمُ الموتُ شرقاً وغرباً
    ومِن كُلِّ الجهاتِ تأتي النوائبُ
    فالهَرْجُ والمَرْجُ والبطشُ والظلمُ
    والفقرُ المُذِلُّ يُحيلُ العذارَى بغايا
    والرجالَ عبيداَ خانعينَ، ولا مَنْ يحاسِبُ
    * * *
    ما مِنٌ قريةٍ طغَى المتُرفون فيها وأَفسدوا
    إلاَّ أتاها الدَّمارُ بياتاً أو قائلينَ
    وحلَّ العذابُ الواصِبُ
    ففي بيزنطةَ القديمةَ عبرةُُ
    وفي بغدادَ بعد عِزِّها
    ومكَّةَ والمدينةَ لم تَسْلمَا
    وقد تناوَشَتْهُمَا المُصائبُ
    ودكَّتْ فئاتُ الظالمينَ البيتَ ذاتَ مرَّةٍ
    فوقَ من لاذوا بِهِ
    واستباحتْ نِساءَ المدينةَ أخرى
    كما يَستبيحُ الغُزاةُ الأجانِبُ
    * * *ُ
    المأساةُ والحُلم

    مأساتُنا عَبثِيِّةُ الأطوارِ وهْيَ معادةُُ
    تتعاقبُ الأدوارُ مُذ قابيلَ
    جُنْدُ الشَّرِّ فيها الغالِبُ
    ولكِنَّ حُلماً قديماً لا يزالُ يَعُودُنَا
    فقد تَنْجَلِي الأستارُ عن عالمٍ
    تَختفِي مِنهُ الأفاعِي والعقارِبُ
    ويَرْعَى الشِّبْلُ تِبْناً
    ويَلْعبُ الصل قُرْبَ الفَتىَ ويُداعِبُ
    * * *
    الموتُ والصليبُ والخلاصُ

    كان الموتُ سُنَّةَ الحياةِ ووجْهَهَا الثانِي
    ولَوْلاَهُ ما نَمَتْ ولا تَجَدَّدَت لنا فيها الرَّغَائبُ
    ولَكِنَّ ما نَحْياهُ أبْشَعُ حالَةً
    مِنَ الموتِ الَّذِي فيهِ تَفْنَى التَّرائبُ
    * * *
    فَيَا وَيْحَ مَن عاشَ في الدنيا وهَمُّهُ
    الأكٌلُ والشُّرٌبُ والهَذَرُ الذي
    تَلْغُو بِهِ المُسَلْسَلاتُ والمَلاعِبُ
    أو باتَ عابِداً لنفسِهِ في المساجدِ الَّتِي
    زُيِّنتْ بالنُّقُوشِ وقد خَلَتْ
    قُلوُبُ القَوْمِ من كلِّ زِينةٍ
    وأصبحَ الدِّينُ سِلْعةً بها
    يُسْتَبْضَعُ الهَوَى والمكاسِبُ
    * * *
    ويَا حَبَّذَا مِيتَةً على الصَّلِيبِ
    خَلَّدتْ أصحابَهَا في العَالَمَيْنِ
    مِنْهُم حاضِرُُ وغائبُ
    بِهَا تَرفَعُ النَّفْسُ وِزْرَهَا وتَفْتَدِي
    مُسْتَضعِفينَ سامَهم مُطفِّفُُ وغاصِبُ
    ولَكِنَّ ما نحياهُ أبشعُ حالةً
    مِنَ الموتِ الَّذي فيه تَفْنَى التَّرائبُ
    * * *
    أنوحُ على فؤادي الَّذِي صارَ فارغاً
    وأهلِي، ودارِي، وربِّي الَّذِي ودَّعَنَا
    وصارَ منه القِلَى وهْوَ غاضبُ
    كما تنوحُ الأمُّ الكَلِيمُ على وحيدِها
    المفقودِ حينَ تأتي المغاربُ
    بشير بكار
    أنجمينا، تشاد، نوفمبر 1987


    في ذكرى الأستاذ محمود: ذلك الفقد المؤدي إلى الهلاك (قصيدة)

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 23-06-2012, 04:30 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 04:43 AM

Abd Alla Elhabib
<aAbd Alla Elhabib
تاريخ التسجيل: 09-12-2005
مجموع المشاركات: 3751

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل ( (Re: Abdlaziz Eisa)

    اللهم ارحمه اغفر له واجعل الجنة مثواة
    اللهم ألهم أهله وذويه الصبر الجميل وحسن العزاء
    أحر التعازي لاسرته ولزملائه بحركة القوى الجديدة الديمقراطية
    وللشعب السوداني واعضاء سودانيز اونلاين ..
    وجبر الله كسر الجميع ..
    " إنا لله وإنا إليه راجعون "
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 06:50 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل ( (Re: SAIF MUstafa)

    Quote: وأظننى أعرف الأخت زينب الحاج أن لم تخنى الذاكرة ، و إن كانت هى شقيقة أختنا وصديقتنا جميلة الحاج...

    نعم يا استاذ سيف مصطفى، زينب الحاج هي شقيقة الأستاذ خالد الحاج وأخوانه وأخواته ومن هن جميلة الحاج التي درست بالزراعة وتقيم الآن بالدنمارك مع زوجها مصطفى كوكو .. كذلك هي شقيقة عبدالغفار الحاج الذي درس بالزراعة ايضا ويقيم الآن مع زوجه الروى عبدالخي وبنتيهما بأمريكا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 05:07 AM

قاسم المهداوى
<aقاسم المهداوى
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 8640

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل ( (Re: Amani Al Ajab)

    خالص التعازى وعميق الاحزان
    انالله وانا اليه راجعون
    موصول التعازى لاسرته ولزملائه بحركة حق








    قاسم المهداوى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 07:20 AM

الصادق خليفة
<aالصادق خليفة
تاريخ التسجيل: 13-12-2003
مجموع المشاركات: 2364

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل ( (Re: قاسم المهداوى)

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    رحم الله الفقيد رحمة واسعة
    وأسكنه فسيح جناته
    وألهم آله وذويه الصبر الجميل
    ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 07:33 AM

نصر الدين عثمان
<aنصر الدين عثمان
تاريخ التسجيل: 24-03-2008
مجموع المشاركات: 3750

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل ( (Re: الصادق خليفة)

    لا حول ولا قوة إلا بالله

    ندعو المولى الكريم أن ينزل على قبره شآبيب الرحمة
    وأن يسكنه فسيح الجنان
    وأن يلهم آله وذويه الصبر وحسن العزاء
    إنا لله وإنا إليه راجعون
    خالص التعازي والمواساة لأسرته ولك أخي عبد الله وللإخوة الجمهوريين وحركة حق
    وربنا يصبركم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 07:57 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل ( (Re: نصر الدين عثمان)

    كل الشكر لكم أيها الأعزاء في كريم مواساتكم
    أماني العجب
    كمال ادريس
    معاوية المدير
    حامد شريف عبدالرسول
    محمد جاد كريم
    نصرالدين هجام (كوستاوي)
    حسن نوباتيا
    بدرالدين أحمد موسى
    سيف مصطفى
    عبدالعزيز عيسى
    عبدالله الحبيب
    قاسم المهداوي
    الصادق خليفة
    نصر الدين عثمان
    ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 08:25 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل ( (Re: عبدالله عثمان)

    اذا كانت النفوس كبارا تعبت في مرادها الأجسام

    جاء الأخ الراحل بشير بكار باكرا لسوح الأستاذ محمود محمد طه ولعل حادثة صغيرة في فجر صباه تحكي كيف أن طبعا عصاميا قد جبل عليه الرجل ساقه لتلك السوح التي لا يزال كثير من الناس يتهيب حتى الحديث عنها بله أن يدلفوا اليها، فقد سألت الراحل يوما عن سر الشلوخ الجميلة على صفحتي وجهه وأنا أعلم أنه ولد في عهد تكاد تكون هذه العادة قد اندثرت فيه تماما .. حكى لي أنه، وبمبادرة منه وإصرار، حمل الموس بنفسه وذهب لمعالج بلدي ليزين خديه بتلك الشلوخ ولعل الدم الذي اريق من ذلك الفتى عهدئذ قد اصبح مهرا لحرية ظل بشير يتوق اليها فدخل لها من أوسع أبوابها الثمانية الا وهو (باب الله) وقد ظل على العهد منافحا عن وطنه ودينه وعن الإنسان ايان وجد الإنسان حتى آخر رمق من حياته العامرة الحافلة
    كان بشير قياديا شابا في مجتمع الأخوان الجمهوريين وقد وظّف حياته وماله في سبيل هذا الأمر العظيم.. انتقل في بواكير حياته من داخليات الطلاب الى منازل الأخوان الجمهوريين وقد كانت آخر سكناه بالمنزل (دال) قبل سفره لإنجمينا بالتشاد .. في أثناء بعثته بفرنسا ظل بشير مشغولا بأمر الفكرة وكان يقيم الندوات واللقآءات ويكتب بالفرنسية ويرسل التقارير الى الأستاذ محمود محمد طه وتقرأ على الجميع ثم لما عاد كان اول من أصدر ملحقا لجريدة الفكر لسان حال الطلاب الجمهوريين بالجامعة وقد صدر في بعضها بعض كتابات له بالفرنسية أيضا .. ظل يجوب أصقاع السودان المختلفة ناشرا رسالة الأستاذ محمود محمد طه لبسطاء هذا الشعب الأبي في جميع اصقاعه
    الصور هنا - وإن كانت غير واضحة تماما تبين الراحل المقيم وهو على رأس وفد يجوب المديرية الشمالية في العام 1977 ولعل عمر بشير وقتها في بدايات العشرين من عمره وكان على رأس وفد ضم الى جانبه كل من الأخوة:
    عمر أحمد القراي، خالد محمد الحسن، عباس الحاج عبدالمحمود بالاضافة للاخ خلف الله عبود الشريف من مروى واسرة الاخ حسن عثمان جكنون بكريمة

    b.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    b1.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 08:45 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل ( (Re: عبدالله عثمان)

    لك يا منازل في القلوب منازل

    تم زواج الأعزاء بشير وزينب برفاعة الديم بحضور عدد كبير من الأخوان والأخوات والأهل في منتصف ثمانينات القرن الماضي وقد كان بشير وقتها سكرتيرا أولا بسفارة السودان بتشاد وزينب لا تزال طالبة بكلية الزراعة جامعة الخرطوم وأذكر أن قد وقع معظم الحضور على كراسة تهانيهم للعريس بشير وأعتقد انه لا يزال يحتفظ بتلك الكراسة التي ارسلت له في تشاد
    ظل الراحل المقيم يكتب خطابات لأخوانه الجمهوريين من تشاد وقد كانت خطابات غاية في اللطافة تحكي عن سود الشعب التشادي البسيط مثله مثل الشعب السوداني وقد كنا ننتظر منه تلك الخطابات بلهفة بالغة وبالطبع كان سداة ولحم تلكم الخطابات هو أمر السودان وأهله
    في الصور الأستاذ سعيد الطيب شايب يجري مراسم عقد قران الزوجين
    ثم صورة للعروسين
    ثم الحبيبة زينب توقع على وثيقة الزواج بنفسها بعد أن حضرت العقد مع أخواتها وأخوانها


    bb1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    bb5.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    bbb.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 23-06-2012, 08:50 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 08:57 AM

بدر الدين الأمير
<aبدر الدين الأمير
تاريخ التسجيل: 28-09-2005
مجموع المشاركات: 14383

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في "هواه" يا حبيبي ولم تزل ( (Re: عبدالله عثمان)

    احر التعازى في فقيد الوطن بشير بكار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 09:01 AM

محمد عبد الماجد الصايم
<aمحمد عبد الماجد الصايم
تاريخ التسجيل: 16-10-2005
مجموع المشاركات: 34989

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبدالله عثمان)

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    تقبله الله قبولا حسنا
    خالص التعازي للجميع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 09:07 AM

khaleel
<akhaleel
تاريخ التسجيل: 16-02-2002
مجموع المشاركات: 30118

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: محمد عبد الماجد الصايم)

    اللهم تقبله قبولا حسنا

    واغفر له وارحمه

    وانا لله وانا اليه راجعون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 09:13 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: khaleel)

    "انا لله و انا اليه راجعون"
    اللهم نسألك الرحمة للاخ بشير بكار و ان تسكنه فسيح جناتك مع الصديقين
    صادق التعازي لاسرته و اصدقائه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 09:12 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: محمد عبد الماجد الصايم)

    الشال سعيد ما يرجا العيد
    الشال بلال ما يرجا الهلال
    ===
    الشال بشير ما يرجا أمشير

    كان الراحل المقيم بشير دائم الذكر - وتذكير أخوانه - بأمر الموت .. لعل آخر لقياي به كانت في واشنطون في دار الإعزاء فايز عبدالرحمن ود. اسماء محمد الحسن ولعله داعبني بالحديث عن زيادة وزني و(بعدين تتعبنا في الشيل) الخ الخ
    أعتقد غداة رحيل حبيبه وصفيه الأستاذ جلال الدين الهادي الطيب - ثاني أكبر الأخوان الجمهوريين - وكان قد سبقه بأربعة اشهر الأستاذ سعيد .. كتب لنا بشير معزيا فتذكر طفولته وقال أنهم عندما كانوا أطفالا كانوا يستمعون لهديل القماري ويتصورنها تنوح على أبناءها الذين أختطفهم الصيّاد .. يقول بشير انهم كانوا يتخيلونها تقول (الشال سعيد ما يرجا العيد.. الشال بلال ما يرجا الهلال) ... يقول تكاد تقول الشال جلال
    الآن لعل القمرية تنح فتقول:
    الشال بشير ما يرجا أمشير
    ===
    حدثت للأخ الراحل بشير تجربة روحية غريبة جدا في نهاية سبعينات القرن الماضي فقد تعرض لحادثة غرق بـ "وادي سيدنا" - للوادي نفسه دلالة روحية كبيرة - وقد حكي عنها وكتبها ونأمل أن يطّلع عليها الناس يوما وقد سأله بعض أخوتنا ليكتب عنها فكتب - لعله كمقدمة لها - عن تجربة الدنو من الموت، وسؤال ماذا بعد الموت؟؟ نقلا عن موقع بالإنجليزية
    أواصل ان شاء الله

    vv.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 23-06-2012, 09:19 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 09:32 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبدالله عثمان)

    شعرت بأن الإنسان لا يزال يتيما في هذا الوجود...
    كان الراحل المقيم مؤرقا بالأسئلة الكونية الكبرى وعلى رأسها الموت، فالموت قد قيل فيه أنه أمر عظم حتى هان وخشن حتى لان، فظل الراحل في حال تساؤل دائم عن كل أولئك وقد كتب، في أخريات ما كتب لنا عن مطالعته لعبارة ما للأستاذ محمود وحاله عندما قرأ تلك العبارة فكتب (عندما قرأت تلك العبارة شعرت بخوف وضياع شديد...شعرت بأن الإنسان لا يزال يتيما في هذا الوجود...)
    كذلك كانت تسره رؤيا وجوه القادمين الجدد لسوح الأستاذ محمود ويرى فيهم أمل التغيير للعالم الأسمى الذى بشر به الأستاذ محمود وقد سره أن أحتفلت مجاميع من السودانيين من أصدقاء الجمهوريين بالذكرى السادسة والعشرين لإستشهاد الأستاذ محمود محمد طه فكتب معلقا على ذلك

    cc1.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 09:45 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبدالله عثمان)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 09:52 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبدالله عثمان)

    كل الشكر لكم على كريم مواساتكم
    الإعزاء
    بدرالدين الأمير
    محمد عبدالماجد الصايم
    خليل
    والطيب شيقوق
    ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 09:53 AM

ALGARADABI
<aALGARADABI
تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 5236

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبدالله عثمان)

    نسأل الله له الرحمة و المغفرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 10:49 AM

tayseer alnworani
<atayseer alnworani
تاريخ التسجيل: 30-07-2007
مجموع المشاركات: 1500

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: ALGARADABI)

    احسن الله عزاءكم للفقيد الرحمة ولاله ولذوية الصبر وحسن العزاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 11:49 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: tayseer alnworani)

    خيركم خيركم لأهله

    وقد كان بشيرنا بارا بأهله وبغير أهله كذلك ... آخر رسالة اسفيرية وصلتني منه منذ أيم قليلة، كانت لمساعدة شاب تعرّف عليه قريبا جدا وقد فصلت ذلك الشاب عصابة الخرطوم مؤخرا من عمله فكتب لي بشير حاثاللبحث عن عمل لذلك المظلوم الذي نرجو الله الا ترد دعوته على من ظلمه ببركة وجاه سيدي بكار
    c1.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 12:03 PM

AMNA MUKHTAR
<aAMNA MUKHTAR
تاريخ التسجيل: 31-07-2005
مجموع المشاركات: 11635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبدالله عثمان)

    رحم الله بشيرا ..
    خالص التعازى لأسرته الصغيرة ، وأسرته الكبيرة (الوطن ) الذى لطالما كان مهموما به .

    بوست يليق به .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 08:28 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: AMNA MUKHTAR)

    آمنة مختار
    لك الشكر فبشير دينه الإنسانية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 12:11 PM

عبد الحي علي موسى
<aعبد الحي علي موسى
تاريخ التسجيل: 19-07-2006
مجموع المشاركات: 2929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبدالله عثمان)

    لا اله الا الله
    رحمك الله يا بشير.
    فقدك جلل.
    البركة في أبنائك.
    والتعازي لجميع افراد الأسرة، الكبيرة والصغيرة، وإنا لله إنا إليه راجعون.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 12:55 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: tayseer alnworani)

    شكرا تيسيير النوراني وتقبل الله منكم واثابكم كل الخير
    ===
    كتب القاص د. بشرى الفاضل:
    cv2.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 12:46 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: ALGARADABI)

    كل الشكر يا أخ قرضابي على كريم مواساتكم
    cv1.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 23-06-2012, 12:48 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 07:55 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبدالله عثمان)

    بشير بكار: شهادتى للتاريخ

    فى حوالى الساعة التاسعة والثلث امتلأت الساحة «التى تسع حوالى ألفين»، وقفل الباب، كانت المشنقة تقع فى الجانب الغربى من الميدان، وهى عبارة عن منصة عالية، وما تحتها مثل القفص، ويصعد إليها بسلم من الجهة الغربية، ويطل فوق المنصة قائم المشنقة، تركوا فى هذا الجزء فسحة خالية، ينتشر فيها الجنود وضباط الأمن والشرطة ورجال الدولة والقانون وفى الركن الشمالى الغربى من الميدان كانت هناك منصة صغيرة (أو ترابيزة) عليها ميكرفون، تذاع منه الأحكام قبل التنفيذ، ويجلس هناك بعض رجال القضاء بعد التاسعة والنصف تقريبا بدأت تسمع أصوات لتظاهرتين صاخبتين من السجناء السياسيين فى داخل السجن، إحداهما من الجهة الشرقية والأخرى من الجهة الجنوبية لميدان المشنقة، كانوا ينددون بالحكم، وبنميرى ويهتفون بصورة قوية، وبدأت حشود السلفيين فى الساحة تهتف هتافات مضادة «الله أكبر». «تحيا العدالة» وهتافات أخرى ضد الأستاذ.
    وقبيل العاشرة بحوالى ثلاث دقائق، ظهر الأستاذ يسوقه ثلاثة أو أربعة من الجنود ويصعدون به على سلم المشنقة من الجهة الغربية، واحد عن اليمين وآخر عن الشمال وواحد أو اثنان من الخلف وكانت رجلاه مكبلتين بقيود من حديد ويداه مكتوفتان من الخلف وعلى رأسه قناع أحمر، يغطى الرأس ومنطقة العنق وكان يلبس قميص السجن المصنوع من «الدمورية» السمراء الخشنة ويرتدى سروالا أبيض اللون وكان حافى القدمين، عندما أوقفه الجنود على المنصة كان متجها إلى الجنوب، فرفعوا القناع الأحمر عن رأسه ليراه الناس.
    عندما أزاحوا القناع عن وجهه، وانهمرت أشعة الشمس الساطعة على طلعته البهية المشرقة، وعلى رأسه الأشيب، كان قد بدا فى ثبات وهيئة الجبل الشامخ الأشم، ولم يلبث أن اتجه نحو الشرق، ورأسه مرفوع، كأنه يتطلع إلى الأفق، مثلما كان يخرج من باب داره، إلى حلقة الذكر، ويتطلع فى وجوه الأخوان وفى أفق السماء، وابتسم تلك الابتسامة التى وصفتها وكالات الأنباء بأنها ابتسامة رثاء ######رية، من الذين حكموا عليه، ابتسامة دلت على عدم الاكتراث، وعدم المبالاة بالموت، ثم أعادوا الغطاء على رأسه وتلا مدير السجون من خلال الميكرفون حكم المحكمة فأخذ جلاد السجن أنشوطة المشنقة، وفوضعها فى عنق الأستاذ.
    وكان قد ساد فى هذه اللحظات لغط وسط الجمهور، لأن الجنود ورجال الأمن فى المقدمة، وكانوا قد أجلسوا الجمهور على الأرض، ظلوا واقفين أمامه فحجبوه عن الرؤية، فاحتج الناس، وأخذوا يقفون ويندفعون إلى الأمام فى تلك اللحظات انسحب الجنود من حول الأستاذ، وفتح الجلاد «ترباس» المشنقة وهوى جسد الأستاذ عندما انفتحت المنصة من تحت قدميه، وسمع صوت الفتحة الذى تحدثه فى الهواء وأصبح جسد الأستاذ متدليا من حبل المشنقة من تحت سقف المنصة، وقد بدا جسمه ساكنا من أول وهلة، كأنما هو واقف فقط، قدماه متدليتان، تبدو راحتاه بيضاوين.

    المصدر: الأهرام العربى

    http://digital.ahram.org.eg/Arts.aspx?Serial=891731
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 08:19 PM

اْسامة اْباّرو
<aاْسامة اْباّرو
تاريخ التسجيل: 13-02-2008
مجموع المشاركات: 489

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبدالله عثمان)

    رحم الله أستاذنا بشير عيسى بكار
    هذا فداء.. آخر إستشهد مستبسلاً
    بالأمس وفى حضرة سيرته العطرة استوقفتنى كلمات أستاذنا الأمين أحمد نور متوجة وملخصة
    قال فيما قال: بشير بكار قتله الهم العام
    الا رحم الله بشير بكار بقدر إهتماماته بالوطن والمواطن .
    العزاء عزاء وطن فهو بشير الكل وحق مشاع
    نعزى أنفسنا وإياكم أخى عبد الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 08:38 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: اْسامة اْباّرو)

    ذهب الى رب ارحم كان يتوق للقياه

    لك الشكر يا أخي اسامة أبارو على الكلمات الطيبة وقد كان بشير، ولا يزال ولن ينفك كذلك
    كتب قبل أقل من ثمانية أشهر معزيا في رحيل الوالدة فاطمة عباس سليمان ما يلي:
    إنا لله وإنا إليه راجعون
    ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    هم السابقون ونحن اللاحقون
    أبلغني بالخبر الأخ عبد الله عثمان قبل ساعة
    ألا رحم الله الفقيدة الأخت العزيزة فاطمة عباس رحمة واسعة وخالصة وجعلها من المقربين والصديقين الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون
    ونسأله أن يلهم آل مجذوب وآل عباس الصبر الجميل، وأن يجعل البركة فيهم جميعا
    أحر تعازينا المخلصة والحارة إلى عم مجذوب وإلى أبناء الأرومة الكريمة: سلمى وصلاح وعماد وعمر ومريم، وإلى الأستاذ عصام وكل آل البوشي وجميع الأخوات والأخوان في كل مكان
    لقدكانت فاطمة معجزة من معجزات الفكرة الجمهورية والأستاذ
    أشد ما أحزنني أنني كنت منذ سنوات أنوي في زياراتي القصيرة والسريعة إلى السودان أن اصل الأستاذ مجذوب والأستاذة فاطمة والأسرة في معتكفهم اللطيف في الجنيد لأسرّ برؤيتهم ومعيتهم الروحانية العميقة، ولم أتمكن.
    ستكون زيارتي التي لابد منها والتي آمل أن أجدهم فيها كلهم بخير، زيارة حزينة ولكنها مليئة بالذكريات اللطيفة عن فاطمة الصالحة الفالحة.
    من الخير لنا جميعا أن نستعد ليوم الرحيل فما أقربه بعد رحيل كل أولئك الأعزاءألحقنا الله بزمرتهم وزمرة الصالحين يوم ينادي المنادي
    وأن الحمد لله رب العالمين
    بشير وزينب

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 10:42 PM

عبد الحي علي موسى
<aعبد الحي علي موسى
تاريخ التسجيل: 19-07-2006
مجموع المشاركات: 2929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: من الخير لنا جميعا أن نستعد ليوم الرحيل فما أقربه بعد رحيل كل أولئك الأعزاءألحقنا الله بزمرتهم وزمرة الصالحين يوم ينادي المنادي

    عليك الله يا عبد الله:
    نحنا لزوم قُعادنا شنو؟ بعد ديل كلهم ما فاتوا!!!!!!!!!!!!!!!!
    يحليلك يا بشير إنت الليلة مع أشرف خلق الله هناك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2012, 11:49 PM

Mohamed Adam
<aMohamed Adam
تاريخ التسجيل: 21-01-2004
مجموع المشاركات: 4034

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبد الحي علي موسى)

    إنا لله وإنا إليه راجعون

    تعازينا الحاره للجميع.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-06-2012, 01:05 AM

خالد المحرب
<aخالد المحرب
تاريخ التسجيل: 14-01-2007
مجموع المشاركات: 5719

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: Mohamed Adam)

    Quote: الموت حق
    فقد عظيم ..
    اللهم ارحمه اغفر له واجعل الجنة مثواة
    اللهم ألهم أهله وذويه الصبر الجميل وحسن العزاء
    أحر التعازي لاسرته ولزملائه بحركة القوى الجديدة الديمقراطية
    وللشعب السوداني واعضاء سودانيز اونلاين ..
    وجبر الله كسر الجميع ..
    " إنا لله وإنا إليه راجعون "
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-06-2012, 01:29 AM

فقيرى جاويش طه
<aفقيرى جاويش طه
تاريخ التسجيل: 17-06-2011
مجموع المشاركات: 4291

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: خالد المحرب)

    إنّا لله وإنّا إليه راجعون
    "يا ايتها النفس المطمئنة ارجعى الى ربك راضية مرضية وادخلى فى عبادى وادخلى جنتى"

    اللهم أرحم الاستاذ/ بشير بكـــار وأسكنه فسيح جنّاتك
    اللهم باعد بينه وبين خطاياه كما باعدت بين المشرق والمغرب
    اللهم نقّه من الخطايا والذّنوب كما يُنَقّىَ الثّوب الأبيض من الدّنس
    اللهم أغسله بالثلج والماء والبرد
    اللهم أبدله داراً خيراً من داره وأهلاً خيراً من أهله
    اللهم أجمعنا وإيّاه في مستقرّ رحمتك
    اللهم إنّا نسألك بإسمك الأعظم أن توسّع مدخله
    اللهم آنس في القبر وحشته
    اللهم ثبّته عند السُّؤال
    اللهم لقّنه حجّته
    اللهم باعد القبر عن جنباته
    اللهم أكفه فتنة القبر
    اللهم أكفه ضمّة القبر
    اللهم أجعل قبره روضةً من رياض الجّنّة ولا تجعله حفرة من حفر النار
    اللهم إن كانت محسناً فزد في إحسانه ، وإن كانت مسيئاً فتجاوز عن سيّئاته
    اللهم ألحقه بالشُّهداء
    اللهم أفتح عليه نافذة من الجّنّة وأجعل قبره روضةً من رياضه

    إنّا لله وإنّا إليه راجعون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-06-2012, 06:29 AM

MOHAMMED ELSHEIKH
<aMOHAMMED ELSHEIKH
تاريخ التسجيل: 21-03-2008
مجموع المشاركات: 9499

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: فقيرى جاويش طه)

    اللهم تقبله قبولا حسنا
    مع الصديقين والشهداء
    واحسن عزاءنا فيه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-06-2012, 07:33 AM

محمد سنى دفع الله
<aمحمد سنى دفع الله
تاريخ التسجيل: 10-12-2005
مجموع المشاركات: 10947

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: MOHAMMED ELSHEIKH)

    إنّا لله وإنّا إليه راجعون
    "يا ايتها النفس المطمئنة ارجعى الى ربك راضية مرضية وادخلى فى عبادى وادخلى جنتى"

    اللهم أرحم الاستاذ/ بشير بكـــار وأسكنه فسيح جنّاتك
    اللهم باعد بينه وبين خطاياه كما باعدت بين المشرق والمغرب
    اللهم نقّه من الخطايا والذّنوب كما يُنَقّىَ الثّوب الأبيض من الدّنس
    اللهم أغسله بالثلج والماء والبرد
    اللهم أبدله داراً خيراً من داره وأهلاً خيراً من أهله
    اللهم أجمعنا وإيّاه في مستقرّ رحمتك
    اللهم إنّا نسألك بإسمك الأعظم أن توسّع مدخله
    اللهم آنس في القبر وحشته
    اللهم ثبّته عند السُّؤال
    اللهم لقّنه حجّته
    اللهم باعد القبر عن جنباته
    اللهم أكفه فتنة القبر
    اللهم أكفه ضمّة القبر
    اللهم أجعل قبره روضةً من رياض الجّنّة ولا تجعله حفرة من حفر النار
    اللهم إن كانت محسناً فزد في إحسانه ، وإن كانت مسيئاً فتجاوز عن سيّئاته
    اللهم ألحقه بالشُّهداء
    اللهم أفتح عليه نافذة من الجّنّة وأجعل قبره روضةً من رياضه

    إنّا لله وإنّا إليه راجعون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-06-2012, 09:38 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: خالد المحرب)

    خالد المحرب لك الشكر أجزله لكريم مواساتكم ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم
    لعل في بعض ما قال الراحل علي عبدالقيوم بعض تعز في بشيرنا
    قمُر العشيةٍ يصطفيك
    وتحتويك لدى البكور
    خيوط فجر وشًحتك بضوئها
    شمسُ النهارٍ على جبينك لؤلؤة
    وعلى ذراعك يستريح النيلُ
    من عنت المسيرة في الهجير
    من يا ترى يبكى لديك عليك
    من؟
    من يعزي فيك ....منْ ؟
    من يا ترى يبكي لديك ....عليك....من؟"

    كان بشير فاعلا في كل حركة الجمهوريين حتى آخر يوم في حياته.... في الصورة يبدو بشير وزوجه زينب الحاج مع العم الأستاذ يوسف لطفي عبدالله واينته ليمياء ولعل المناسبة كانت عقد زواج ليمياء وأعتقد ان من أجرى مراسيم العقد كان بشيرا نفسه فقد كان فينا "كبيرا" منذ صباه وتوكل له مثل هذه المهام كثيرا
    bashir11.JPG Hosting at Sudaneseonline.com




    في هذه الصورة الأخ بشير بكار في أديس أبابا مستضيفا العروسان أحمد المصطفى الصديق وماجدة الأمين عبدالغفار وقد عرف عن بشير دائم دأبه في الإحتفال بالناس من حيث هم ناس
    bashir8.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-06-2012, 09:28 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: Mohamed Adam)

    كل الشكر لكم يا أخ محمد آدم على دعواتم الطيبة ونرجو الله أن يتقبلها احسن القبول وأن يثيبكم عنها خير الثواب
    كان بشير دائما في قلب حركة الجمهوريين وفي قلب الجمهوريين كذلك
    الصورة تحكي
    bash4.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-06-2012, 09:23 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبد الحي علي موسى)

    Quote: يا بشير إنت الليلة مع أشرف خلق الله هناك.

    يا عبدو الحي
    كانت حياته كلها شريفة مع الأشراف وحق له أن يكون مع أشرف خلق الله كلهم

    يبدو بشير في أقصى يمين الصورة بالعمامة
    bash3.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    في أقصى يسار الصورة يبدو الأخ بشير مع مجموعة من الأخوان الجمهوريين

    bb6.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-06-2012, 02:51 PM

Ahmed Elyas
<aAhmed Elyas
تاريخ التسجيل: 13-07-2008
مجموع المشاركات: 1542

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبدالله عثمان)

    الا رحم الله الاستاذ بشير بكار
    رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته
    والعزا موصول لاسرته الكريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-06-2012, 06:00 PM

أسامه الكرور
<aأسامه الكرور
تاريخ التسجيل: 31-10-2008
مجموع المشاركات: 1525

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: Ahmed Elyas)


    الهم ارحمه اغفر له واجعل الجنة مثواة
    الهم ألهم أهله وذويه الصبر الجميل وحسن العزاء
    أحر التعازي لزوجته أبناؤه والأهل برفاعه والطندب وتمبول
    وللشعب السوداني ..
    إنا لله وإنا إليه راجعون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2012, 05:55 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: أسامه الكرور)

    فقيري جاويش طه
    أحسن الله عزاء الجميع وأثابكم كل الخير
    شكرا لكم

    لم تبق بقعة غداة ثوى الا واشتهت أنها القبر

    g5.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    روضة البشير سقاها هاطل المزن الهتون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2012, 06:00 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبدالله عثمان)

    محمد الشيخ .. تقبل الله منكم صالح الدعاء وأنابكم جزيل الشكر
    شاكرون وممتنون

    على مثل بشير فلتبك البواك يا مريم لطفي وصويحباتها

    mr.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2012, 06:03 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبدالله عثمان)

    محمد السني دفع الله ... الفقد واحد
    ممتنون يا حبيب
    في الصورة بجانب الأخ محمد عثمان سليمن يبدو ابن خالتكم عمر أمين محمد صديق ولسان حاله

    لله كيف أختار واسطة العقد

    o.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2012, 06:07 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبدالله عثمان)

    أحمد الياس .. شكر الله لكم وتقبل عزاؤكم انه نعم المولى ونعم النصير
    كل الشكر يا عزيزي

    فايز عبدالرحمن عبدالمجيد الذي أم المصلين على بشير ولسان حاله يقول:
    عيشا بلاك مسخان يا أزرق أم ضبان

    f.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2012, 06:11 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبدالله عثمان)

    كل الشكر لكم أخي اسامة الكرور ونرجو الله أن يتقبل الدعاء ويثيبكم عنه أحسن الجزاء
    ممتنون

    العزيز متوكل مصطفى الحسين منصور ولسان حاله
    توفيت الآمال بعد محمد وأصبح في شغل عن السفر السفر
    فما كان الا مال من قل ماله وذخرا لمن أمسى وليس له ذخر

    m.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2012, 06:16 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبدالله عثمان)

    الباشمهندس الطاهر محمد عثمان بابكر ولسان حاله
    أكاد لا أصدق

    يحكي لي طاهر كثيرا عن أول زيارة له لأمريكا وكيف أن بشيرا قد تنازل له عن سريره وألتحف الثرى وكيف لطاهر، وهو بعد تلميذ وأخ صغير لبشير أن ينام والحال كذلك، وأيضا كيف له أن يعصى رجلا في قامة بشير .... كانت ليلة من ذوات الليالي لا تزال حاضرة في ذهن طاهر فلذلك، وغير ذلك كثير، حق له أن يقول
    أكاد لا أصدق

    T.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2012, 06:51 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبدالله عثمان)

    وكان خفيفا جدا حين حملناه إلى مثواه الأبدي بين "الظهر والعصر" ولما وسدوه لحده نظرت إليه فإذا هو يشغل حيزا صغيرا من ذلك الفراغ العريض، تركناه مؤتنسا بربه في تلك الوحشة انشاء الله. وقد ودعناه الوداع الذي ما بعده وداع، وكأنني سمعته يقول ضاحكا :"يا أخي على ايه؟ ليه اتعبتو نفسكم؟". انصرفنا صامتين في العتمة بين النور والظلام
    الطيب صالح مودعا صديقا له

    أبناء الراحل الكبير سارة وعزة وأحمد يلقون نظرة الوداع الأخيرة
    نقلا عن
    عاجل الزميل بشير بكار رئيس حق في ذمة الله

    bakar5.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2012, 10:53 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبدالله عثمان)

    وترجل الفارس الحر


    د. عمر القراي
    [email protected]
    قبل ساعات من مغادرة الدنيا الفانية، قاوم الإرهاق، والتعب، باصرار غريب، حتى كتب كتابه الأخير إلى الشعب السوداني، وكأنما خطه بآخر أنفاسه، وصاغه بمداد روحه الطاهر.. هاجم فيه الحكومة بسبب الغلاء الطاحن، ودعا إلى إسقاطها، وحث الشعب على الثورة، ودعا الأحزاب والمنظمات للتضامن، من أجل ذلك الهدف النبيل، وطالب القوات النظامية أن تنحاز إلى شعبها بدلاً من جلاديه، وأطلق بيانه للأثير، ولسان حاله يقول: (هاكم اقرءوا كتابي) ثم أخلد إلى الوفاة !! هكذا بهذا المستوى الرفيع من حسن الخاتمة، أنهى الأخ بشير بكار، حياته الخصبة العامرة، بأرفع مواقف النضال !!
    عندما سمعت خبر وفاة بشير، قفز غالى ذهني بيت العارف :
    تمنيت على الزمان محالاً أن ترى مقلتاي طلعة حر
    فقد عرفت بشير من الأحرار، وهم ندرة شحيحة بين خيار الناس، لا تستذلهم الشهوات، ولا تستهويهم المطامع، ولا يرهبهم بطش الطغاة، ولا تتعلق هممهم إلا بعظائم الأمور.
    حين عثر الجمهوريون على بشير في مدينة ودمدني، في أواخر ستينات القرن الماضي، وقدموا له كتبهم اشترى كتاباً واحداً، هو كتاب (الإسلام برسالته الأولى لا يصلح لإنسانية القرن العشرين)، قرأه في نفس اليوم، ثم خلع خيامه، وقفل صفحة ماضيه، وسعى إليهم حتى لحق بهم !! كان ذلك، وهو بعد، طالب في مدرسة حنتوب الثانوية، يقود حركتها الثقافية، في الشعر، والأدب، والمسرح، والعمل السياسي العام .
    ولما جئنا إلى جامعة الخرطوم، واشتد بها نشاط الجمهوريين، في منتصف السبعينات، كان الأخ بشير بكار يقود وحده حركة الجمهوريين في كلية التربية !! وكان معارضو الفكرة الجمهورية، يسخرون منه، ويسمونه (بكار رابطة الفكر الجمهوري) !! لأنه كان يكتب الصحيفة الحائطية وحده، ويعلقها وحده، ويحرسها من تمزيق الاتجاه الإسلامي وحده، ويقيم ركن النقاش وحده، ثم يقطع مقابر شرفي راجلاً مساء وصباحاً، كل يوم، ليرفع تقرير حركته الفردية، العامرة، للأستاذ محمود، في الثورة الحارة الأولى !! وما لبثت حركته الدؤوبة أن أثمرت العديد من الطلاب، الذي انتموا للفكرة بسببه، وتعلموا عنها، منه، ومن هؤلاء د. الباقر العفيف، و د. عبد الله عثمان، والأخ محمد علي المليح، رحمه الله، وغيرهم .
    الذين عرفوا الأخ بشير بكار، يعلمون انه كان دائماً هادئ الطبع، قليل الكلام، يتحدث بصوت خفيض، ولكنه كثير العمل، ويقضي جل وقته في حركة دائبة، لا يكل ولا يمل .. ثم انه كان من انفع الناس للناس، وأكثرهم سعياً في مصالحهم العامة والخاصة، فما أعرف من إخواننا أحداً، جاء إلى أمريكا بعد بشير، إلا وقد ساعده بشير، حتى استقر.. وكان في ذلك، يبذل من نفسه، ووقته، ويوزع ماله يمنة ويسرة، وكأنه يقوم في تلقائية ويسر، بواجبه الحياتي الطبيعي، في كرم لا يعرف الادخار، وقلب في الإنفاق لا يعرف التردد !!
    ومع ذلك، فقد كان بشير شديد التواضع، جم الحياء، لا تكاد تحس بوجوده، ولا بمكانته، ولا بمعرفته الواسعة المتشعبة، العميقة .. فإذا تحدث تمنيت ألا يصمت، لسلاسة أسلوبه، فهو ذكي الفؤاد، لماح التعليق، وذو حس عال من الفكاهة، وحسن العبارة، والتأتي للمعنى المطلوب .. ومن أدلة تمتعه بحرية داخلية كبيرة، انه لا يتدخل في حريات الآخرين، ولا ينزع للسيطرة، ولا ينهى ولا يأمر أحدا، وكان وهو قيادي في بيوت الإخوان الجمهوريين، حيث النشاط التربوي اليومي المكثف، يبعد ما أمكن من التوجيه، وإعطاء الأوامر، ويجنح بدلاً عن ذلك، للخدمة، والكنس، والنظافة، والطبخ، وأعداد الأكل والشاي للإخوان والضيوف، في توقير للكبير والصغير !!
    لقد عرف بشير بالشجاعة الجسدية الفائقة، في كل المواجهات التي شهدناها معه، وهي عديدة، ولكن أهم من هذه، شجاعته الفكرية، فهو صاحب رأي، لا يتردد في طرحه والدفاع عنه، وتوصيله إلى كل إنسان، مهما ترتب على ذلك .. فلا اعرف في الساحة السياسية السودانية، أحداً، أنصف نفسه من الناس، بأن أوصل إليهم جميعاً آراءه مثل بشير بكار، وهو في ذلك، لم يستثن حتى الجمهوريين أنفسهم.
    فحين أوقف قياديو الجمهوريين حركتهم، بعد تنفيذ الحكم على الأستاذ محمود- ولديهم حججهم في ذلك- كان بشير، صاحب الصوت العالي في الحوار معهم، والإصرار على استئناف الحركة الجمهورية .. وحين لم يتم ذلك، سعى لتكوين حركة حق، والتحق بالحركة الشعبية لتحرير السودان، وكان همه من كل ذلك، إيجاد منبر، يحمل من خلاله قضية الحق والعدل، كما يتصوره، وقضية الوطن، كما يتمناه .. ولم يكن في عمله السياسي دعائياً، أو شوفونياً، وإنما كان يبغي خير الناس، ما وسعه الوسع، وقد ترجم ذلك في مساعدة من ليس في حقل السياسة من أهله، ومعارفه، وزملائه .. ورغم اختلاف كثير من الجمهوريين معه، في حركته السياسية، ظل بشير يتواصل معهم، في حركتهم الاجتماعية، وكأن شيئاً لم يكن، بل كان يبادر بالمساهمات المادية، ويدعو لها في منبر الجمهوريين الداخلي، ويصل كل أفراد المجتمع، في أخوة ومحبة، تتعالى على الخلافات، ولا تضيق بوجهات النظر المختلفة .. لقد التقط بشير روح الفكرة الجمهورية، في التمييز بين الشخص، وفهمه ومعتقده، حيث ينقد الرأي الخطأ، ويحب صاحبه !! فقد كتب مربي بشير الأستاذ محمود محمد طه، عندما نقد د. الترابي ( إن شخصية الدكتور حسن موضع حبنا ولكن ما تنطوي عليه من زيف وجهل بالاستلام هو موضع حربنا) !! لقد كان الأخ بشير، نموذجاً فريداً، في سعة الأفق، وسلامة الطوية، وحلاوة المعشر، ودماثة الخلق، والقدرة الفائقة، على الاختلاف الفكري، ثم السماع الصبور للمخالف، والحفاظ على الود معه.
    ولكأن الشاعر، عنى الأخ بشير بكار، ولا احد سواه، حين قال :


    قد سمعنا وليتنا لم نسمع
    نبأ زعزع القلوب وضعضع
    فجزعنا وحقنا أن نجزع
    لفراق الفتى الأديب الألمع
    وذرفنا دمعاً ثخينا سخيا
    لم يعفر جبينه في التراب
    لم يوارب في موقف لم يحاب
    لم يبع قومه إلى الأغراب
    لم يسر في سوى طريق الصواب
    لم يكن خائناً ولا إمّعيا
    فابسمي فوق قبره يا نجوم
    وترنم من حوله يا نسيم
    فالدفين الذي هناك يقيم
    بطل مصلح وروح كريم
    ولساناً تخاله نبويا
    ألمعي قد غاب تحت الرغام
    إنما لم يغب عن الافهام
    فهو باق فينا مدى الأيام
    فعليه تحيتي وسلامي
    عاش حراً ومات حراً أبيا



    اللهم يا كريم، يا حفي بالكرماء، هذا عبدك بشير عيسى بكار، قد نزل بساحتك، وهو أحوج ما يكون إلى فضلك ورحمتك.. اللهم إني لا أزكيّه على ربه، ولا أمن به عليه، بل الله يمن علينا جميعاً أن هدانا للإيمان، ولكني احسبه من أنفع الناس للناس، وأنت القائل على لسان نبيك الكريم ( الخلق عيال الله أحبهم الى الله أنفعهم لعياله) !! فاشمله اللهم بمحبتك، واغمره بفضلك بغير حساب، وانزله منازل العز والشرف، مع الأولياء الانقياء، الأتقياء، الصالحين .. وألزم اللهم زوجه المكلومة أختنا زينب الحاج، وأبناءه، الصبر الجميل، واجعل البركة في ذريته، وجميع أهله. ولا حول ولا قوة إلا بالله، وإنا لله وإنا إليه راجعون.
    عمر القراي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2012, 07:26 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبدالله عثمان)

    دمعة على بشير
    عصر يوم الخميس 21 يونيو ، هاتفته ، بعد انقطاع دام أسابيع طويلة، وحادثته في شأن أضحكه، تلك الضحكة الهادئة الوديعة ، التي لا تصل أبدا حد القهقهة، وتناولنا أطراف الحديث ثم انصرف كل منا إلى شأنه ، على وعد اللقاء.
    صبيحة الجمعة، يوم عمل آخر هنا، أو كما يقول الأمريكان " يوم آخر، دولار آخر". جلست إلى مكتبي، تصفحت البريد الإلكتروني، شرعت في معالجة بعض المسائل التي وجدتها على مكتبي، سمعت الهاتف يرن كما يفعل طيلة أيام العمل، رفعته بآلية ولكني وضعته وأنا زائغ البصر، بين مصدق ومكذب:
    سودانيز أون لاين تنعى بشير بكار
    رقد بشير ذلك المساء ، بعد ضحكته تلك بسويعات، كما يرقد كل من قضى يومه مجهدا ، ولكنه لم يشهد مولد صباح اليوم التالي ...لم ينهض من مرقده ذاك ليبدأ مشوار الحياة اليومي سعيا وراء الرزق في الأمم المتحدة وجهادا في سبيل وطنه الذي استوطن جسده وروحه. حمل معه حبا للسودان يفوق العشق والوله (حتى كنت أداعبه باتهامه بالهوس الوطني)، وهمّا مقيما ، مخلوطا بحزن غائر كجرح لا يندمل وهو يري الوطن مقطع الأوصال ، مشردا بين الأمم ، فاقد الصدقية، والناس فيه أحياء كأموات ، لا يهمّم استيقظوا من نومهم أم لم يستيقظوا فليس لديهم في كل الأحوال ما يخسرون ... بل الموت ربح لهم. ولولا أن الموت موعد مضروب لا يقبل تعديلا ولا تبديلا، ولا تقديما ولا تأخيرا ، ونهاية حتمية وإن تعددت الأسباب، لكدت أجزم أن ذلك الحب المشبّع بالأسى هو وحده الذي أخمد قلبه الكبير تحت ضغط لم يستطع هذه المرة الصمود أمامه.
    كنت أعرف لبشير أصدقاء ومحبين كثر من بين إخوته الجمهوريين وآخرين من نحل ومدارس أخرى، وآخرين تربطهم به صداقة وزمالة وغير قليل من مصلحة مادية، مثل كاتب هذه السطور. كنت في أشهري الأولى من التقاعد، وقد زال مجد الوظيفة وتقلص عائدها المادي ولم أكن قد عثرت بعد على عمل بديل وكنا نلتقي كما يلتقي الأصدقاء والإخوان في مبنى الأمم المتحدة. في أحد اللقاءات قال لي بشير بحيائه الجم، وأحسب أنه كان مدركا لهمي ، أن بإمكاني أن أتعاون مع قسم المحاضر الحرفية العربية الذي كان هو نائب رئيسه آنذاك. قال لي بلباقته المعهودة " أقلّه تشغل نفسك وتعمل ليك قرش قرشين" شريطة أن أجتاز الاختبار اللغوي، وقد كان. ولكنها لم تكن "قرش قرشين" بل كمية لا يستهان بها من الدولارات أعادت الكثير من التوازن إلى ما اختل من وضعي المالي وأتاحت لي الحفاظ على مستوى حياتي إلى حين عثوري على مصدر رزق آخر.
    وأهم من كل ذلك، علمني التعاون معه قدرا من التواضع كنت أفتقده فقد كان الرجل زميلي في الدبلوماسية السودانية فغدر به أدعياء "الصالح العام" كما غدروا بغيره من خيرة شباب الخارجية والمصالح الحكومية الِأخرى ( لا أدري إن كان السبب أنه جمهوري) فيما لم يمسسني منهم شر ( ربما لأنني كنت أصلا معارا إلى اليونسكو)، ثم تزاملنا مرة أخرى في "منظومة" الأمم المتحدة، وكنت أرفع منه منصبا، فإذا به من موقع المراجع لما أكتب تحت إشرافه يوجهني برفقه المعهود، بل أحيانا بما يشبه الاعتذار، إلى كثير من الأخطاء وأنا الذي كنت أصنف نفسي في عداد العارفين باللغة العربية، ويقينا أنها ، على جمالها، الأصعب بين لغات الأمم . ثم تولى هو نفسه رئاسة القسم ، فلم ير العاملون معه ، وأنا فيهم ، أرفق منه ولا أكثر تواضعا. كان واحدا منهم ...لا أكثر ولا أقل.
    كنت إذن أعرف عنه كل ذلك ولكن لم أحسب أن حبه في قلوب من يعرفونه يبلغ هذا الحد، فما هي إلا سويعات على نشر الخبر حتى انهمر سودانيو الولايات المختلفة على نيويورك ففاض بهم المسجد عند صلاة الجنازة والمقبرة الإسلامية بنيوجيرسي عند مواراة الجثمان الثرى. لم أشهد بكاء بتلك الحرقة والإحساس بالفجيعة إلا أن يكون على زوج أو ولد أو والد. أخوته الجمهوريون تحلقوا حول جسده الطاهر يسلمونه إلى بارئه مصحوبا بأدعيتهم وباسم " الله" يرددونه بصوت واحد وبلا انقطاع. الآخرون وقفوا واجمين تتحرك شفاهم بصمت بآيات من القرآن الكريم ترحما عليه، والعيون تفيض دمعا. جيرانه في المسكن تعجبوا من هذا الكم الهائل من الرجال والنساء الذي وفد إلى حيهم فجأة فهم لم يكونوا شهدوا مأتما مثل هذا فالعزاء عندهم قوامه بضع أشخاص من المقربين ، يرتدون أزهي لباسهم وحليّهم ويحتسون ما تيسر من المشروبات الروحية مع ما لذ وطاب من الأطعمة الفاخرة على أنغام الموسيقى ثم ينصرف كل إلى شأنه.
    ماذا يمكن أن يقال عن بشير سوى أن أحدا لم يره يوما عابسا أو غاضبا أو لاعنا أو متوترا أو رافعا صوته؟ ماذا يقال عن رجل حدد لنفسه هدفين أساسين ونذر حياته لهما : الوطن والأسرة، فرحل يحمل معه إخفاقات الوطن ونجاحات الأنجال، وهو نجاح أصبح مضرب المثل في الأسر السودانية وفخرا لنا جميعا لا لأنه فاخر بمثل ذلك الإنجاز أمام الملأ بل لأنه كان نجاحا خارقا بكل المقاييس ولا مجال لإخفائه. رحل بشير إذن وقد ربحت تجارته واستثماره مع شريكته زينب أم العيال التي اقتسمت معه المسؤلية بصبر ونكران ذات وتجرد فتعهدت الشجرة بالرعاية والسقاية والعناية حتى أينعت ثمارا وقطوفا. لله درك يا بشير، وما أحسبك رحلت ألا مطمئنا على مستقبل أنجالك.
    عزائي إلى محبيك وأصدقائك وزملائك ورفاق دربك في الفكر والسياسة والعمل والوطن ، ولا أخص أحدا منهم : لا إخوتك الجمهوريين فما هم إلا فصيل من فصائل محبيك وإن كانوا الأقرب إلى قلبك ، ولا حركة "حق" التي كنت على دفتها وخسرت برحيلك المفاجئ والمربك زعيما ثائرا، بل لا أخص أحدا بالمرة لأن الكل قد أجمع على حبك بنفس القدر مع اختلاف الأسباب والدوافع. ذاك رصيد حب لا ينبغي لي أن أنقصه بتوزيع الدرجات، ولكنني ، باسمهم جميعا، أكتفي بأن أرفع كفي تضرعا إلى الله العلي العظيم أن يتقبلك قبولا حسنا وأن يجزيك خيرا على ما قدمت في حياتك القصيرة ، وأن يتجاوز عن سيئاتك فما من بشر معصوم، وأن يجعل البركة في من خلفت من عيال نوابغ وأمهم، وأن يرى من بقي وراءك جزءا من أحلامك للوطن وقد تحقق.
    فلتنم هانئا يا بشير بكار فقد أبليت بلاء حسنا وآن لك أن تستريح.

    الفاتح إبراهيم حمد
    نيويورك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2012, 08:11 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبدالله عثمان)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    "إنا لله وإنا إليه راجعون".
    رحم الله أخي وأستاذي بشير بكار رحمة واسعة، وجزاه خيراً مضاعفاً بأحسن الذي عمل من خير مع كل من جمعته الظروف به، فقد ظل حريصاً على توصيل الخير للناس بدأب وحرص زائد لم أعرف أكثر منه في جميع من التقيت بالولايات المتحدة منذ قدومي إليها قبل حوالي العقدين من الزمان، ولو أعانني الله على ذكر بعض التفاصيل عن ذلك فإني أكون قد بدأت في تسديد دين مستحق لمن يستحق.
    ظلت هذه الكلمات التي بدأت بكتابتها لتوي تستعصي علي منذ أن بلغني نبأ رحيله المفجع، ولا زالت تتأبى عليّ لأن اعزيكم وأعزي نفسي وكل أحبابه على الفقد الحار، فالعزاء لأمنا آمنة، وللأستاذ عبد اللطيف، وللأستاذ خالد، وكل آل بكار وأهل الفقيد في تمبول وفي غير تمبول من أقربائه، عسى الله أن يكرمهم من فضله، ويلهمهم الصبر على فراقه.
    كنت قد زرته أخر مرة قبل حوالي الشهر في صحبة الأستاذ عبد الله عثمان، ولم أكن أدر أنها كانت زيارة لوداعه، وأذكر أنني قلت له مندهشاً، وأسأله مداعباً عمّا يفعله ليحتفظ بشبابه نضراً على ذلك النحو! فهو قد بدا لي وكأنه قد نقص من عمره عشرة أعوام مرة واحدة، فأجابني بأنه قد بدأ برنامج للسير والرياضة، وأنه يستعد للتقاعد من العمل بعد سنة أو أكثر بقليل.
    لقد كان موكب تشييعه مهيباً، وقد لف الحزن مدينة نيويورك، والتي وصلناها حوالي الساعة الواحدة صباح يوم السبت، وبتنا في بيته بحي جامايكا، وظل الحزن والألم يصحبنا طوال ليلة مسهدة، انقدت فيها السماء أمطاراً ورعداً صاخباً، وقد ظل هاجساً يدور بذهني طوال هطولها بأنها حزينة مثلنا تشاركنا البكاء بدمعها مدراراً، ونشيجها متصلاً ببرق صاخب ليعلن لأهل المدينة أن عظيماً من أبنائها قد غاب. ظللت مذهولاً على تلك الحال حتى وصول الدكتور أبو عبيدة عبد القادر والأستاذة عنايات أحمد الحسين في الثالثة صباحاً.
    حضر إلينا في الصباح بمنزله الدبلوماسي المخضرم الدكتور الفاتح ابراهيم حمد، وظل لسانه يلهج بلا انقطاع بشكر المرحوم، ويذكر لنا كيف أنه قد أعانه في الحصول على العمل بالأمم المتحدة الذي حفظ له كرامته، وكيف أنه فعل ذلك وهو يعتذر له بأن هذا العمل أقل من مقامه، وكيف رجاه أن يتمسك به!
    انتظرنا حتى تم استلام الجثمان من المستشفى في حوالي الساعة الحادية عشرة صباحاً، وكان الدكتور مالك بشير مالك، والأستاذ أزهري يتابعون معهم، والقلق شديد من أن لا يتم تسليمهم الجثمان في نفس اليوم، ويضطرون إلى الانتظار حتى يوم الاثنين، لأن يوم الأحد هو يوم اجازتهم. ولكن لطف الله، وبعون توجهات كل المنتظرين، من الجمهوريين الذي توالى توافدهم، وبقية جمع السودانيين الغفير من أهل المدينة، وبفضل دعائهم المستجاب سهل الأمر، وتم استلام الجثمان، ونقله إلى مكان مخصص لتجهيز الجنازة يملكه رجل سوداني، اسمه الأستاذ عوض المطبعجي إن لم أخطيء في تذكر اسمه، وهو نفسه الشخص المسئول عن المسجد الذي تمت به الصلاة على فقيدنا الغالي العزيز.
    كنت قد أخرت نفسي في الذهاب مع من ذهب أولاً لتجهيز الجثمان، ولكني لحقت بهم في عربة كانت بها الأستاذ أسماء محمد الحسن ويقودها الابن المهندس أحمد بشير بكار، ووصلت بنا إلى مكان التجهيز في الوقت المناسب، فدخلت الغرفة، وكان يباشر تجهيز الجثمان الدكتور مالك بشير والأستاذ فائز عبد الرحمن، والأستاذ أزهري بلول، مع حوالي سبعة آخرين من الجمهوريين، وقد كان ولديه أحمد ومحمد علي (فيما أعتقد) حاضرين كذلك داخل الغرفة المعدة للتجهيز، وقد ساعدهم صاحب المكان الأستاذ عوض في اتمام اجراءات تجهيز وتكفين المرحوم. كانت الأستاذة زينب داخل الغرفة تتابع وتوجه، ثم طلبت من المباشرين كشف رأس المرحوم لبنتيه سارة وعزة حتى تلقيا عليه نظرة أخيرة، وقد كان لهن ما أردن، ووقفن في سمت ووقار وثبات نادر، وهن يودعنه بما يليق. ذرية بعضها من بعض.
    بعدها توجه الجميع إلى المسجد على بعد حوالي نصف الساعة بالسيارات، حيث كان الحضور من المنتظرين للصلاة عليه كبيراً جداً، وصلى الأستاذ فائز بالناس، ثم توجه موكب كبير من عديد السيارات تتقدمه عربة سوداء طويلة وخاصة تحمل الجثمان، وخلفها حافلة سوداء بعشرة ركاب، ثم حوالي العشرة سيارات، وفي نهاية الموكب حافلة كبيرة بعشرة ركاب، كنت واحداً منهم، والرحلة حوالي الساعتين تقريباً بين المسجد والمقابر حيث دفن المرحوم في مدينة نيوجيرسي التي تكاد تكون جزءاً من مدينة نيويورك، مثل الخرطوم وأم درمان إن شئت، ووجدنا عند وصولنا أن من سبقونا قد أعدوا حفر القبر وتجهيز المكان. كان هاجسنا أن يلحق اخوتنا وأخواتنا القادمون من مدينة أيوا سيتي، وهم حوالي العشرة أو يزيدون، اجراءات دفن المرحوم، وكنا نتقفى ونتابع مدى قربهم من مكان المقابر، ورحلتهم بالسيارات الثلاث أو الأربع يبلغ مداها ستة عشر ساعة، ولحسن التوفيق، وحرص الفقيد على وداعهم، فقد كانوا آخر الحضور في اللحظات الأخيرة، وكأني به يقول لهم هل تروني كنت سأرحل قبل أن أودعكم وقد تكبدتم كل هذه المشاق لوداعي؟ كانت الأستاذة محاسن محمد خير على رأس الحضور من أيوا سيتي وتوجهت بثبات، وثقة، بمجرد وصولها إلى أول الصفوف، لتقود الذكر الذي كنا قد بدأناه قبل حضورهم، مع بضعة من أخواتها، وظللنا نذكر حتى تم الدفن، ثم بعد ذلك بدقائق رجعنا وتحلقنا مرة اخرى، وبدأت الأستاذة محاسن بالانشاد، وصحبتها الأستاذة نزيهة محمد الحسن، والأستاذ عبد الجبار، وانشدوا ثلاث قصائد، وقد تابع ذلك عدد كبير من الحضور باحترام زائد، ووقار. كانت من بين الحضور سيدة من الجنوبيات، زائد حزنها، ولم تغادر إلا وقد قبضت من قبر المرحوم حفنة من تراب.
    ألقى واحد من الحضور من غير الجمهوريين كلمة، أعقبها الأستاذ أزهري بلول بأخرى، شكرهم فيها، وقد كانت معبرة، ذكر فيها الحضور بأننا تلاميذ الأستاذ، وأن مشاركة أخواتنا في التشييع هي مما علمنا له، وقال للحضور أنه شعر بأننا ضيوفاً في تشييعهم وحرصهم الزائد على اجراءات الدفن. أعلن أحد قياديي التجمع السياسي من حزب الأمة، وقد كان بارزاً في كل المراسم، وأعتقد أن اسمه الأستاذ الصادق الزين، وقال أن العزاء سيتواصل بالمسجد، حيث سيستمروا في تلقي العزاء هناك، ودعا الجمهوريين والجمهوريات إلى مرافقتهم إلى الصالة التي اعتادوا أن يقيموا فيها مآتمهم. وشاهدت من بعد ابنة المرحوم الأستاذة سارة جاثمة بجانب قبره مناجية وكأنها تكلم من لا يزال حياً. بعدها عدنا نحن إلى ولاية فيرجينيا بعد انتهاء مراسم الدفن، وواصل البقية مع الأستاذة زينب الحاج وبقية الحضور إلى مدينة نيويورك.
    هذه صورة مختصرة أرجو أن لا تكون مخلة، وأبرز مشاهدها التي ظلت عالقة بذهني هو مشهد لحاق كل من أراد اللحاق بدفن المرحوم، عسى الله أن ينفعنا بجاهه، وأن يذكرنا عنده، وأن يكرمه ويجعل لنا فيه عوضاً عنه.
    سلام سلام سلام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2012, 09:07 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 05-03-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبدالله عثمان)

    ...........................................





    والله ما قادره...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-06-2012, 03:56 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: مريم بنت الحسين)

    Quote: والله ما قادره...

    كلنا يا مريم لكن بنتجمل
    ====
    كتب د. عمر عبدالله عبدالله من نورث كارولينا بأمريكا:

    في الإرث الصوفي, البلاء لابد أن يذهب به كبير
    فقوانين سبتمبر و الهوس الديني و إذلال الشعب السوداني العظيم ذهب به الذبيح العظيم الأستاذ محمود!
    و في يقيني أن إبن الأستاذ محمود, بشير بكار قرر الذهاب ببلاء السودان الأن !
    أنظروا آخر ما كتب الراحل بشير بكار!
    هاهي جحافل الشعب الأبي تتأهب لإقتلاعهم إقتلاعا!
    فقد ذهب البشير بالبشير!


    رحل الصديق( بكار) الذى قال إن مذهبه (الإنسانية) ..والبشير باق !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-06-2012, 02:38 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبدالله عثمان)

    سيدي البشير بي عيسى بن بكار: من أين صندل نجرت؟؟!!
    عبدالله عثمان - جامعة أوهايو
    [email protected]
    للقاص شوقي بدري عبارة جامعة مانعة في وصف سمت الجمهوريين وخلقهم (ما شفنا جمهوري ما جميل، تقول بنجروهم من الصندل)... لعل تلك العبارة الآية هي ما كنت أبحث عنه أول رؤيتي للعزيز بشير عيسى بكار منذ ما يزيد على الثلاثة عقود.
    دلفت الى سوح الأستاذ محمود وأنا بعد ابن عشرين، بشير يكبرني بأعوام قليلة، ولكني وجدته في مجتمع الجمهوريين كبيرا، يقود نقاشاتهم الفكرية ويعقد له الأستاذ محمود محمد طه لواء قيادة الوفود الميدانية وغيرها حتى عقد الزيجات بآخرة، يصدر جرائد الحائط، يكتب ويناقش بالعربية والفرنسية، وتصل تقاريره من فرنسا لتقرأ على الملأ فنزداد زهوا به فنتمثله ونود ألو أن لنا كسبه، وهو كسب بعد جد عظيم. ولعل حادثة صغيرة تبيّن لنا أن بشيرا قد أعد لأمر أن يكون "قداميا" منذ صباه الباكر، فقد حدثني مثلا عن كيف أنه أصرّ على أن يتم "تشليخه"، في عهد تكاد تكون أبطلت فيه هذه العادة، فحمل بشير الموسى بنفسه وذهب للشلّاخ ليقوم بتزيينه بتلك الشيوخ الجميلة التي كان يزيدها بشير بسمته ونضاره جمالا على جمال، ولعل هذا الأمر ايضا فيه رمزية "الفداء" الصوفية بصورة من الصور.
    زملاء بشير، الذين درسوا معه في وادي سيدنا ثم حنتوب، يحدثونك عن كيف أنه كان طالبا ألمعيا مشاركا بكلياته في شتى ضروب الحياة، فقد رفدته البطانة وأرثها العامر بذخائر من المعرفة والدربة قل أن تتوفر لشخص واحد الا أن يكون "مختارا" ومهيأ لأمر عظيم مثلما كان البشير. يحدثنا القاص د. بشرى الفاضل عن بواكير أشعار بشير وفيها يتبين لنا فيها فخره بانتمائه للعنصر الأفريقي الذي لا يزال كثيرون منا يودون ألو يلوذون منه فرارا، ويزيلونه من تاريخهم العربي المجيد!! يقول بشير في مطلع واحدة من قصائده تلك:
    أنا فتى في قلب قارة العبيد
    يمينها صحارى
    يسارها مستنقع الركود
    ثم كان ذلك ريح طيب، ولا شك، الذي رمى ببشير الى منبع النور، سوح الأستاذ محمود محمد طه، تلاقت الشكول بالشكول فأفتّرت جوانح بشير عن المزيد من تالد العرف الطيب الذي أنطوى عليه بشير. مرّ بشير خلال انغماره في بؤرة ذلكم النور بتجارب روحية غريبة، يضيق المجال عن سردها هنا، ولعل أبرزها تجربة موت حسي تعرّض له بشير خلال تدّربه ، أول عهده بوزارة الخارجية، في معسكر "وداي سيدنا". للوادي نفسه واسمه دلالات روحية عند بشير اذ ارتبطت الأودية، أودية الحقيقة والشريعة، بمعان عرفانية رفيعة عند المتصوفة فكيف بواد صاحبه "سيدنا". لم يشأ بشير، أو لعله لم يؤذن له، أن يتحدث كثيرا عن مكنون تلك التجربة الغريبة، ولكن ما يمكن للمرء أن يتلمّسه من ذلك أن قد ظل بشير في توق لما طولع به بصورة أو بأخرى، ويستبين لنا ذلك التوق في تتبع مسيرة بشير الفكرية والسياسية كلها فقد كان روحا قلقا لا يهدأ وهو يبحث عن خلاص يحسه فيتمناه لنفسه ولغيره. ظل يرفدنا في صالون خاص للجمهوريين بأحاديث تشي عن ذلك التوق مثل كتاباته عن "تجربة الدنو من الموت" و"تجربة ما بعد الموت" وعبارة للأستاذ محمود عثر عليها بشير في دفتر خاص تتحدث عن الحياة "وبالطبع الموت" وكيف أن تلك العبارة أخافته فأحب أن يشرك فيها أخوته لعل واردا منهم ان يعينه في تلمس غياهب تلك الدروب، دروب العودة للوطن القديم عبر الموت أو الإنتصار عليه. ظل شاخصا ببصره لفك طلاسم ذلك اللغز "الموت" وكنت أحس بعباراته عندما أنعي له أحدا من أخواننا (والله البعرفهم بي غادي بقوا أكتر من البعرفهم بجاي)!! أحس في تلك العبارات شيئا من ذلك التوق. استوقفني عزاؤه عند رحيل أحد أكبر أخواننا – جلال الدين الهادي الطيب – وكان قد سبقه بأربعة اشهر الأخ الأكبر – سعيد الطيب شايب، فكتب لنا بشير أنهم عندما كانوا صغارا ويختطف بعض الصياد فراخ القمرية.. كانت القمرية تنوح على صغارها فيتخيلون أنها تقول:
    الشال سعيد ما يرجا العيد.... الشال بلّال ما يرجا الهلال
    يقول بشير ، كادت تقول "الشال جلّال ما يرجا الهلال"
    أحسب أن قمريته هذه تنوح الآن بـ "الشال بشير ما يرجا أمشير"
    غادرت أمريكا على عجل وكان آخر من اتصلت بهم، في صباح باكر، هو البشير. رد عليّ متوجسا وقال لي "حسبتك تريد أن تنعي لي أحدا من أخواننا"... كان مستعدا لذلك الأمر بالقول والفعل، فظل كأنما نصب له علم فشمر يطلبه يعمل لغد يراه قريبا بلا كلال ويذّكر نفسه وغيره بأن ذلك الغد لابد آت، وفي أمره فكأنه كان يراه، بل يراه، فبشير قد أورثته التجارب في سوح الأستاذ محمود شفافية روحية غريبة، ومن الواضح أن هذه الشفافية لها ايضا جذور ممتدة في الأسرة، فقد حدثنا شقيقه حمد بكار أن والدتهما قبل يومين من انتقال بشير سألت حمدا عن بشير وقالت له أن قلبها يحدثها أن أمرا يحدث لبشير... كان بشير مستشعرا ذلك الأمر ايضا وقد كتب لنا معزيا في الوالدة فاطمة عباس سليمان منذ حوالي ثمانية اشهر قائلا: (لقدكانت فاطمة معجزة من معجزات الفكرة الجمهورية والأستاذ. أشد ما أحزنني أنني كنت منذ سنوات أنوي في زياراتي القصيرة والسريعة إلى السودان أن اصل الأستاذ مجذوب والأستاذة فاطمة والأسرة في معتكفهم اللطيف في الجنيد لأسرّ برؤيتهم ومعيتهم الروحانية العميقة، ولم أتمكن. ستكون زيارتي التي لابد منها والتي آمل أن أجدهم فيها كلهم بخير، زيارة حزينة ولكنها مليئة بالذكريات اللطيفة عن فاطمة الصالحة الفالحة. من الخير لنا جميعا أن نستعد ليوم الرحيل فما أقربه بعد رحيل كل أولئك الأعزاء. ألحقنا الله بزمرتهم وزمرة الصالحين يوم ينادي المنادي. وأن الحمد لله رب العالمين)
    ظل هكذا بشير، منتقيا من الكلم والفعل أطايبه، مشغولا ومهموما بأمر الإنسان من حيث هو إنسان، وفي ذلكم فقد كان أمر السودان "غاية شريفة" وظف لها نفسه، كل نفسه، وقد رأى بشير الكارثة تكاد تطبق علينا مثلما رآها "ود دوليب" منذ عهد بعيد فكتب بشير في العام 1987 من تشاد مستشرفا ما حلّ بأهل السودان من حكم أهل الجور الذين يقيمون على أنفاسه الآن، كتب قائلا:
    أنوحُ على قلبي الذي فقدتُهُ
    وأهلي، وقومي، وداري
    وربِّي الذي ودَّعَنَا
    وصار منه القِلَى وهْوَ غاضبُ
    * * *
    النذير
    وتَعْوِي كِلابُ الحيِّ نحوَ السماءِ مِثْلنُا
    إذ ترى البلاءَ نازِلاً
    على أهلِ القُرى جميعِهِم
    يَسْتَويِ لديهِ سادِرُ في غيِّهِ وتائبُ
    يُخَيِّمُ الموتُ شرقاً وغرباً
    ومِن كُلِّ الجهاتِ تأتي النوائبُ
    فالهَرْجُ والمَرْجُ والبطشُ والظلمُ
    والفقرُ المُذِلُّ يُحيلُ العذارَى بغايا
    والرجالَ عبيداَ خانعينَ، ولا مَنْ يحاسِبُ
    * * *
    ما مِنٌ قريةٍ طغَى المتُرفون فيها وأَفسدوا
    إلاَّ أتاها الدَّمارُ بياتاً أو قائلينَ
    وحلَّ العذابُ الواصِبُ
    ففي بيزنطةَ القديمةَ عبرةُُ
    وفي بغدادَ بعد عِزِّها
    ومكَّةَ والمدينةَ لم تَسْلمَا
    وقد تناوَشَتْهُمَا المُصائبُ
    ودكَّتْ فئاتُ الظالمينَ البيتَ ذاتَ مرَّةٍ
    فوقَ من لاذوا بِهِ
    واستباحتْ نِساءَ المدينةَ أخرى
    كما يَستبيحُ الغُزاةُ الأجانِبُ
    افتقدناه كثيرا عندما ذهب للتشاد، دبلوماسيا بسفارة السودان هناك. ظل على ارتباط وثيق بنا يرسل لنا خطابات غاية في اللطافة نظل نستبطىء مجيئها لشدة تعلّقنا بها. كان يكتب لنا بقلم الأديب الأريب، وعين الخبير المدرب، مشاهدات عامة عن انسان التشاد البسيط ويحببه الى أنفسنا. لا أزال أتذكر من خطاباته تلك بعضا مما كان ينقل لنا من نشرة الأخبار في راديو أنجمينا (بعربي تشاد)، وهو قريب من عربي جوبا، فيقول أن ثمة أعلان لـ (فلان إندو بتّان رايح... البلقاهو ليهو ريال مجيدي) ... أو (فلانة إندها سبوء "سبوع" وبتقول لي فلانة وفلانة وفلانة لازم تيجوا" ...
    ظل بشير هكذا، مشغولا بأمر الناس، من حيث هم ناس، ساعيا في قضاء حوائجهم ولقد يحكي لك الذين زاملوه في أسمرا أو في القاهرة، أو أديس أبابا وجوبا وباريس وواشنطون قصصا وقصص، لا أقول تصل حد الأسطورة، بل هي اسطورة حقيقية. جآءنا مثلا، من بعثة للأمم المتحدة بالصحراء الغربية حاملا أوراق شابة جزائرية تعرّف على اسرتها هناك. بـ "سحره المعهود" هيأ لها مقعدا للدراسة في جامعة بأمريكا، رأت الشابة فيه ما لم تر في غيره فأصبحت تبوح له بما لا تبح به لغيره، فاتحته الفتاة، وقد أصبحت "صاحبة عقيدة" من ذاق وعرف، أن يبحث لها عن عريس تكون مواصفاته هي مواصفات بشير نفسه، شآءت إرادة الله أن تتزوج بطبيب اسمه بشير؟؟!! زميلة لها في السكن، يابانية المنشأ، أخذت بدورها تعتقد أن لهذا "القورو" الأفريقي العظيم "سر باتع" فأخذت تلاحقه بذات الطلب ... كلما نلتق يقول لي "البنية لا تزال تنتظر" أداعبه وأقول له يبدو أن "سرك الباتع" يا شيخ بشير محتاج لدروس تقوية في اللغة اليابانية... كان ذلك هم مقيم له، وهو اسعاد الإنسان من حيث هو انسان.. في آخر لقآءاتنا ناقش معنا كيف لنا أن نساعد أبنائنا في المهجر في أختيار شريك/ة حياتهم.. أقترح علينا أن يبدأ هو بتنظيم لقآءات صيفية تعقد كل مرة في مدينة وقال أنه سيبادر بدعوة الشباب لنيويورك لذلك الغرض.
    ذلك غيض من فيض من سيرة حياة عامرة، خصبة إنقضت عجلى، وقد وسده أهله ومحبوه "الباردة" في ثرى نيوجرسي وكأني بأخيه وصفيه فتح الرحمن عبدالقادر بابكر، وقد خفّ من كندا لوادعه قد وقف على تلكم الروضة متمثلا قول الطيب صالح في فراق أحد أحبابه (كان خفيفا جدا حين حملناه إلى مثواه الأبدي بين المغرب والعشاء، ولما وسدوه لحده نظرت إليه فإذا هو يشغل حيزا صغيرا من ذلك الفراغ العريض، تركناه مؤتنسا بربه في تلك الوحشة انشاء الله. وقد ودعناه الوداع الذي ما بعده وداع، وكأنني سمعته يقول ضاحكا :"يا أخي على ايه؟ ليه اتعبتو نفسكم؟". انصرفنا صامتين في العتمة بين النور والظلام) ... وإن انصرفوا، يا بشير، فما انصرفوا عن ملالة، وإن اقاموا "جوار روضتك"، فما عن سؤ ظن بما وعد الله الصابرين (سيدنا علي).
    عن مواجع ذلك "الإنصراف"، كتب الأخ بدر الدين عثمان موسى، أن سيدة من جنوب السودان كانت تبكي موجوعة ثم جثت و"خمشت" قبضة من روض بشير وتلك لعمري "رمزية" تجل عن الوصف فطوبى لتلك السيدة التي عرفت السر، طوبى لها ولكل من عرف أو سمع عن بشير، فبشير "بقية مما ترك آل يعقوب" أنى وقع نفع.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-06-2012, 02:58 PM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبدالله عثمان)



    لاحول ولاقوة الا بالله ...له الرحمه والمغفرة فقد
    كان انسان بمعنى كلمة الانسانية على حسب ماحكى عنه ...
    وكتابات عبدالله عثمان (تشهى فى الموت ) ..اللهم اجعل
    لنا ذكرا فى العالمين بعد موتنا ...

    حار تعازى لكم جميعا اصدقاء ومحبى بشير وعارفى
    فضله ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-06-2012, 06:16 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: محمد عبدالرحمن)

    Quote: محمد عبدالرحمن كتب:
    كان انسان بمعنى كلمة الانسانية على حسب ماحكى عنه ...

    تسلم يا أخ محمد عبدالرحمن على هذه الكلمات الطيبة
    ممتنون يا حبيب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-06-2012, 06:26 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بشير بكار (حقّنا): ذبت وجدا في هواه; يا حبيبي ولم تزل (Re: عبدالله عثمان)

    الكاهلي:
    اخي عبدالله عثمان. لم أتشرف بلقاء بشير يوما
    ولكني احببته من طلعته البهية
    وزادني فيه حبا الكلمات المجيدة التي قيلت فيه
    وقبل ذلك كله كونه جمهوري
    اناس عرفانهم صدقا وصفاء
    لبشير الرحمة والمغفرة وجنة الرضوان
    ولك انت السلام وفي أمان الله


    http://www.sudaneseonline.com/articles-action-show-id-22623.htm
    k.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de