السبت 10 ديسمبر وقفة امام السفارة السودانية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان
أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
نيويورك 10 ديسمبر، حوار حول الحراك المعارض في السودان في ختام معرض الاشكال والجسد
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-10-2016, 08:57 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة دكتور محمد صلاح الدين-صلاح البندر(Dr Salah Al Bander)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

قصة الدكتور صلاح بندر ...... READ IT , Very important

09-24-2006, 01:46 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 11-28-2004
مجموع المشاركات: 19315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

قصة الدكتور صلاح بندر ...... READ IT , Very important




    قصة الدكتور صلاح بندر المتهم بالتخابر لجهات أجنبية والمُبعد من البحرين ..
    Sep 24, 2006, 13:04

    سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com


    لم يكترث موظف الاستقبال بصحيفة (الصحافة) للدرويش الذى وقف امامه ذات صباح طالبا منه السماح له بمقابلة رئيس التحرير ، فقد كان سمت الرجل سمت المجاذيب حقا ، لباس الدمورية البسيط وجدائل الشعر المسدلة على كتفيه كما الدراويش فى حلقات الذكر ، والمسبحة الطويلة المتدلية من عنقه حتى وسطه ، وبعض اساور نحاسية على يديه فيما يبدو انها تمائم روحيه ، وحذاء ابلاه طول المسير فى شعاب الارض . دعا الموظف الزائر الغريب للجلوس والانتظار فى الاستقبال .
    وبعد طول انتظار سأل الزائر الدرويش ، موظف الاستقبال عن المسؤول عن القسم السياسى بالصحيفة و كان هو الاستاذ عبد الرحمن الامين وقتها ، فأجابه الموظف بانه لم يصل بعد ، فى تلك الاثناء صعد احد العمال فى الصحيفة الى رئيس التحرير ليخبره بان احد الدراويش يطلب مقابلته ، لم يهتم رئيس التحرير عادل الباز سليل المشايخ والصالحين بالامر لانه لايريد من يقطع عليه عادته فى تصفح الصحف قبل اجتماع التحرير الصباحى الذى تبقت له نحو نصف الساعة . وكان الصحافيون يمرون عبر استقبال الصحيفة دون ان يلفت انتباههم ذلك الدرويش حتى اطل عبد الرحمن فاستوقفه موظف الاستقبال واحاله الى طلب الزائر الذى صافحه بادب جم ، وقال له بتواضع اسمى صلاح بندر، ثم سأله عن مبتغاه وهو حلقتين من حلقات مادة صحافية بعنوان (شرق السودان .. المواجهة المؤجلة هل حان اوانها) والتى اعدها المحرر السياسى ، وبعض حلقات من ترجمة كتاب قلم المخابرات البريطانى ، ادوارد عطية (عربى يحكى قصته) التى كان يترجمها زميلنا سيف الدين عبد الحميد . لم يتعامل عبد الرحمن مع الامر بكثير اهتمام مع الرجل لظنه ان الرجل محض درويش القت به عصا تجواله باستقبال (الصحافة) فرد عليه باقتضاب بان مادة شرق السودان اعدها الزميل علاء بشير وهو لم يأت بعد وبامكانك ان تنتظره فى الاستقبال وهم بالانصراف ، فاستوقفه بندر وقال له انه دكتور من جامعة كامبريدج بانجلترا ... !! كانت هذه الاضافة كفيلة بان تقلب شكوك عبد الرحمن الى يقين بان الرجل ليس الا درويشا اشتد به الجذب ، فاجابه بسرعة : مرحب يا اخوى ثم صعد الى اعلى مباشرة .
    عاد الزائر الى الجلوس مرة اخرى فى الاستقبال بصبر السالكين حتى مر امامه الزميل المخضرم حسن البطرى فالقى التحية على من بالاستقبال وصعد مباشرة الى مكتب رئيس التحرير ليخبره ان الدكتور صلاح بندر يجلس بالاستقبال فبادر بدعوته الى مكتبه ، وفى ثلث الساعة التى قضاها الرجل بمكتب عادل الباز كان قد خلب لب رئيس التحرير تماما ... دنا وقت الاجتماع الصباحى وتحلق الصحافيون امام طاولة التحرير فاجأهم الاستاذ عادل بالشخص الذى يجلس بجواره ... كانوا قد اعتادوا على مفاجآت رئيس التحرير من خلال الشخصيات التى يستضيفها فى منبر الصحيفة دون ابلاغنا واغلبهم اساتذة وخبراء وصحافيون واحيانا فنانون من اصدقائه او (دفعته) يعملون خارج البلاد جاءوا فى اجازاتهم السنوية ، لكن ان تكون المفاجأة هذه المرة (شيخ) درويش فهذا ما استعصى علينا فهمه ، وان ظن بعضنا ان الرجل اتى ليلقى علينا بعض المواعظ الدينية او ليجمع تبرعات لمسجد او مسيد يخص الطريقة التى ينتمى اليها ... تعلقت انظار الجميع بالرجل الغريب عندما بادر رئيس التحرير بتقديمه الينا : (يسعدنى ان اقدم لكم فى هذه الامسية احد اخطر خبراء الامن القومى وعلاقته بالتنمية .. الدكتور صلاح بندر الباحث بمعهد الدراسات الافريقية بجامعة كامبريدج ورئيس مؤسسة المجتمع المدنى وهى منظمة بحثية سودانية معنية بالدراسات والابحاث الموجهة الى نشر الديمقراطية والتنمية فى السودان) ... صعق الحضور من هول المفاجاة ولا ادرى ان كانت صعقتهم استمرت ام تلاشت حينما بدأ الدكتور بندر بالحديث وقال انه لم يأت الى الصحيفة ليقدم محاضرة كما طالبه رئيس التحرير الان ولم يحضر نفسه لذلك ، هو فقط جاء للبحث فى ارشيف الصحيفة عن حلقات الشرق التى حوت معلومات من كتاب (السودان حروب الموارد والهوية) وهو مشروع بحثى ضخم اشرف عليه الدكتور محمد سليمان ، وكان هو من ضمن فريق البحث وكتب الفصل الخاص بالنزاع فى شرق السودان ، واضاف بتواضع جم انه يخشى اضاعة وقت عملنا ولدى اصرار رئيس التحرير عليه بان حديثه جزء من العمل بدأ الرجل بالتحدث عن نقاش جمعه ببعض المسؤولين فى الانقاذ فىماتم لدى الشيخ الياقوت بجبل اولياء وتطرق الحديث الى معركة عطاء المشغل الثانى للهاتف الثابت والتى كانت قد انجلت قبل ايام برسو العطاء على شركة كنار تل ، واعتبر المعركة وما صحبها من شبهات وضغوط من جهات متنفذة فى الحكم ، تجل من تجليات استيعاب الانقاذ للمتغيرات الدولية والاقليمية والمتمثلة فى صعود جند الحرب على الارهاب وتحويل ملف السودان السياسى والعسكرى من القاهرة الى مقر القيادة الاميريكية الوسطى بالسيلية فى قطر ، وتخطيط الولايات المتحدة والقوى الكبرى فى العالم للسودان ليلعب دور الدولة المحورية فى المنطقة بأسرها ونهاية دور مصر فى التأثير على مجريات الامور فى السودان ، وفى نفس الوقت علاقة معركة كنار تل بالمتغيرات الداخلية فى الانقاذ ومحاولاتها استعادة السيطرة على مفاصل السلطة والاقتصاد بعد الوهن الذى اصابها نتيجة الانقسام الذى ضربها اثر المفاصلة الشهيرة التى انتهت بخروج الدكتور الترابى وشيعته من الحكم وبالتالى افتقار الانقاذ للكوادر الكافية لاحكام السيطرة على البلاد وهى تلج عملية السلام مع الحركة الشعبية التى لم تكن اتفاقيتها قد وقعت بعد ، مشيرا فى هذا الصدد الى اتجاه الانقاذ للسيطرة على ما اسماه (الاجهزة المسيطرة على الحياة فى السودان) باحكام سيطرتها على قطاع المصارف عبر الجهاز المنظم وهو بنك السودان ، وقطاع الاتصالات عبر جهازها المنظم وهو الهيئة القومية للاتصالات ، وقطاع النقل عبر ترتيبات تقضى بالسيطرة على مؤسساته الاستراتيجية كالطيران المدنى وسودانير والنقل النهرى والبرى ، الى جانب قطاع النفط والطاقة والتعدين عبر ما كان مقترحا انشاءه وهو الجهاز القومى للطاقة وضم الكهرباء اليه ، واضاف بندر ان الانقاذ كانت تسابق الزمن حتى تنجز تلك العملية لانها تبدو مثل الرجل الذى كتب شيكات وحان اوان سدادها وذلك بعد احاطة المجتمع الدولى بها عقب طول مراوغة منها والزامه لها بتوقيع اتفاق سلام مع مطلع العام 2005 ، وانها بعد احكام السيطرة على تلك الاجهزة ستوهم الناس بانها اجهزة قومية بينما اللاعب الاساسى من وراء ذلك هم كوادرها.
    وطوف بنا بندر فى شعاب عديدة مقدما تحليلا دقيقا لمجريات الامور فى البلاد مدعما بعلومات غزيرة للغاية الامر الذى جعل الصحافيين فى حالة انشداد طوال ساعتين لم يترك احدا مقعده ويغادر الصالة للفطور كما درجوا ان يفعلوا فى المحاضرات الاخرى ، ولم يكتفوا بذلك بل اصروا على الرجل ان يأتى فى اليوم التالى ليقدم محاضرة اخرى فى موضوع يحدده بنفسه فوافق بعد التزام من رئيس التحرير بتوفير فطور بسمك بلطى .
    فى اليوم التالى وفى الموعد المحدد كان الجميع يأخذون اماكنهم فى الوقت المحدد تماما ، قال بندر انه سيتحدث عن المؤسسة العسكرية فى السودان ، وبالفعل طفق الرجل فى تقديم سرد دقيق لتطور المؤسسة العسكرية فى البلاد وقال انه يقصد بالمؤسسة العسكرية الجيش ووزارة الداخلية والامن ، مشيرا الى النفوذ الكبير الذى باتت تحظى به تلك المؤسسات اقتصاديا وسياسيا ، معتبرا المؤتمر الوطنى والحركة الاسلامية محض واجهتين سياسيتين للمؤسسة العسكرية ، موضحا ان كل من تلك المؤسسات صار له عقل للتفكير والتخطيط الاستراتيجى لادامة سيطرتها مثل الاكاديمية العسكرية العليا واكاديمية الشرطة واكاديمية الامن ، واخرج لنا بندر نحو خمسة واربعين عنوانا من عناوين البحوث التى اخذها عشوائيا (وهى بحوث سرية) فى مختلف القضايا الاستراتيجية فى مجالات الحياة المتعددة اعدها ضباط كبار فى الجيش وبعض الاكاديميين والخبراء المتعاونين مع تلك المؤسسات ، وقال ان تلك البحوث لا تقل شأنا عن البحوث التى يقومون بها فى مراكز الابحاث الغربية ، ونبه بندر الى نقطة مهمة وهى الدور المنتظر للنائب الاول وقتها على عثمان محمد طه ، وطرح تساؤلات عن قدرته فى السيطرة على المؤسسة العسكرية المتنفذة والصعود الى قمة السلطة وهو الشخصية المدنية فى خضم هذا الزحف العسكرى كما كان فعل الرئيس العراقى السابق صدام حسين الذى استطاع وهو المدنى ان يخضع المؤسسة العسكرية لسيطرته ، مبديا اعجابه بطه وذكائه ومثابرته رغم اختلافه السياسى والفكرى ، ووصفه بانه السياسى الوحيد الذى ظل ملازما لجهاز الدولة ولم يبارح شارعى الجامعة والنيل منذ صباه الامر الذى وفر له خبرة لا تتوفر لسواه .
    وبدا الدكتور بندر متشائما من ان يأتى اتفاق السلام (المرتقب) بتحول ديمقراطى حقيقى نتيجة النفوذ الكبير للمؤسسة العسكرية التى لن تتنازل عن الامتيازات التى كسبتها فى ظل الضعف الذى يعترى القوى المدنية الاخرى ، مشيرا الى ان قرنق وسلفاكير هما ابناء المؤسسة العسكرية ووصلا الى السلطة عبر الجيش وكذلك سيفعل منى اركو مناوى ، محذرا من مآلات ما وصفها (بالعسكرة) على التحول الديمقراطى فى السودان ، وحذر بندر ايضا من ان الخرطوم على حافة الانفجار نتيجة الفوارق الاقتصادية مشيرا الى ان الفقر اخذ طابعا لونيا فى السودان وهو ما ينذر بكارثة اجتماعية محققة ، وقال اذا لم يخاطب اتفاق السلام قضية العدالة الاجتماعية فلن تتوقف الحرب فى السودان ، ورأى بندر ان دارفور هى التى ستحدد مصير السودان وليست نيفاشا ، مشيرا فى الصدد الى قرار مجلس الامن وقتها بتشكيل لجنة تحقيق دولية فى انتهاكات دارفور ومآلات ذلك على مستقبل النظام والبلاد. وعندما سألنا الدكتور بندر عن كم المعلومات الرهيب الذى يغمرنا بها وهو المتواجد خارج البلاد بينما نحن فى الداخل ومهنتنا هى البحث عن المعلومات لم يتسن لنا ذلك ، رد علينا : ان المنظمات والسفارات التى تملأ البلاد حركة تصب مباشرة فى مؤسسات الابحاث فى الغرب .
    كان ذلك قبل عامين ، لم يوقع اتفاق السلام ولم تذهب تطورات قضية دارفور بالبلاد الى ماذهبت اليه الان ، وواضح ان ما ادلى به بندر يسير بدقة الان .
    بندر ظل غائبا عن البلاد فى ركائب اوربا منذ 1970 تاريخ فصله من جامعة الخرطوم وسجنه بكوبر لنشاطه السياسى ضمن الجبهة الديمقراطية ، وغادر بعدها الى مصر ليواصل دراسته بجامعة الاسكندرية وكان رمزا من رموز الحركة السياسية الطلابية هناك ، غير انه سجن ايضا وابعد من قبل السلطات المصرية ، فشد رحاله الى بريطانيا وتخرج فى كلية العلوم والهندسة بجامعة اسكس ونال درجتى الماجستير والدكتوراة من جامعة كامبريدج فى فلسفة العلوم السياسية ، وصدرت له عدة مؤلفات منها (الاسلام وامريكا .. تجربة الانقاذ السودانية عام 2001) ، و(السودان حروب الموارد والهوية - بالاشتراك عام 2003 ) وحوالي 18 كتيبا (تناقش قضايا حقوق المجموعات الامن القومي ودور المؤسسة العسكرية +اعادة هيكلة اجهزة الامن السودانية + الترتيبات الامنية والعسكرية + العلاقة بين الجهازين المدنى والعسكرى ... الخ ) ويكتب بندر فى عدد من الصحف العربية التى تصدر فى اوربا الى جانب كبريات الصحف الغربية ويعلق على الاحداث فى محطات التلفزة العالمية وقد اشرف على تنظيم عدد من المؤتمرات فى عدة مناطق فى العالم واشرف على المشروع البحثى الضخم الذى ترعاه جامعة كيمبريدج باسم (تشخيص السودان) الذى يعمل على قراءة كيف ينظر ابناء الهامش الى المركز او مؤسسة الجلابة كما يسميها بندر وليس كما درج الباحثون النظر لكيف ينظر ويتعامل المركز مع هوامش السودان المختلفة ، كما يعمل مستشارا لعدد من المؤسسات البحثية العالمية فى مجالات الامن القومى والتنمية وحقوق الجماعات من بينها مركز الخليج لتنمية الديمقراطية (مواطن) بالبحرين والذى كتب عبره التقرير عن الخطة التى تزمع شبكة رية فى النظام الحاكم بالبحرين تنفيذها لخلق فتنة طائفية لاستبعاد الشيعة وضرب نفوذهم بهدف تحجيمهم فى الانتخابات المقبلة ، وهو ما قاد الى ابعاده من البحرين بتهمة التخابر لصالح جهات اجنبية . ويحمل بندر الجنسية البريطانية ومتزوج من بحرينية .
    وكنا فى (الصحافة) قد تحدثنا الى المرحوم الخبير الاستاذ محمد ابو القاسم حاج حمد عن بندر وتحليلاته الخطيرة ، فقال لنا ان بندر تجاوز كونه خبيرا واصبح موجه سياسات وتستشيره حكومات الدول الكبرى والصغرى فى كثير من المشروعات التى ترغب فى تنفيذها ، ولا زلت اذكر الحديث الشيق الذى دار بين حاج حمد وبندر عندما جمعتهما بمنزل الاخير فى امدرمان حى الرباطاب والذى تواعد فيه الرجلان على السفر معا الى اسمرا لكن المنية عاجلت الاستاذ الكبير حاج حمد .


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-24-2006, 01:48 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: قصة الدكتور صلاح بندر ...... READ IT , Very important (Re: Mohamed Suleiman)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-24-2006, 04:42 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 11-28-2004
مجموع المشاركات: 19315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: قصة الدكتور صلاح بندر ...... READ IT , Very important (Re: Hussein Mallasi)


    الأخ ملاسي
    لقد اجريت مسحا سريعا للبوستات المنشورة حتي لا أفتح بوست بموضوع قد تم إنزاله في بوست لأي أحد من الأعضاء. يبدو أنه مع هذا الإغراق الكاتريني للبورد بهذا الكم الهائل من البوستات قد جعل بوست الأخت صباح يغوص الي الأعماق .... إعتذر للاخت صباح لإنزالي لنفس موضوع بوستها هنا ... و شكرا لك علي لفت الإنتباه .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-24-2006, 02:32 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: قصة الدكتور صلاح بندر ...... READ IT , Very important (Re: Mohamed Suleiman)

    dear mohamed suleiman
    here is some insider information about what happened in bahrain and the subsequent deportation of dr. salah al bandar, the british citizen of sudanese origin
    _________

    Quote: September 16, 2006
    the Team's first mistake

    In the wee hours of last Wednesday, a plane was taking off to London. On board was a British subject of Sudanese origin, being freshly deported. (Lucky him. If it were not for his British passport, no one would have a pass to him for some time to come). The day before, his place was raided; he was arrested and charged – in all seriousness- with attempting to overthrow the regime. You’d think his name is an acronym of some front for the liberation of this island. But his name was Salah Al-Bandar, Ph.D. By all accounts, a bright, well-informed, well-known -and well-paid- Briton of Sudanese birth and fame who worked for the last while as a consultant for the CIO.


    Until last week, it was all clear blue skies and perfect mission for the Team. Not even Bapco or Alba could ever come close to their impeccable safety record of millions of accident-free work hours. The Team’s silent, methodic would even earn them a distinction worthy of the “Office of Mr. Deputy” of early 70’s Iraq. I hope the word re-baathification comes to no one’s mind here. The ambitions are vastly different - and bigger- here.


    Only two local papers carried the story, and only one (Al-Waqt) named the name. But they all went mum the day after. No surprise there. But if the deporters thought this is the last to be heard from the deportee, they are in for a record-shattering surprise.


    Mr. al-Bandar, it turned out, had written an extensive report to No.1 and No. 2 of the land detailing what he saw as a big conspiracy to derail the upcoming elections. As he donned his earphone piece aboard the flight that day, a copy of the report had a flight of its own to the more sympathetic ears of the opposition.


    Those who saw the report say it runs in about 50 pages plus a couple of hundreds more in documentation. It speaks of a special team of 4 Jordanians charged with surveying and analyzing the political and electoral scene, compensated with upward of BD1600 monthly each. (I tip a hat for their manifested thoroughness). Of a slush fund of BD 2 million to manipulate elections. Of a special media team to inundate local and international media with anti-opposition articles and stories. Of concerted effort to ensure that four named Sunni candidates (including Dr. Salah Ali and Jamal Dawood) plus three unnamed Shia Sayyid candidates do win. Of a program to pay money to Shia families who converted to Sunniism. Of how much Al-Watan’s is monthly-subsidized (BD100 K). Of how much an editor in chief and a head of a “human rights watch” are being paid for their teamwork, etc, etc, all in crystal clear photocopied documents.


    In these early hours of the electoral season, this story is bound to take off. No one could blame them. There is no such thing as a perfect mission after all.


    and this is a piece about his wife, layla rajab, who is bahraini citizen and she leads a political group there
    ____

    Quote: I am not leaving’

    -----------------------------------------------------
    Bahrain Tribune - 22 September, 2006


    “I have no intention of joining my husband in the UK,” Layla Rajab, wife of the controversial Dr Salah Al Bandar, secretary-general of the Gulf Centre for Democratic Development, said yesterday.
    “I intend to stay back in Bahrain and fight my husband’s case and clear his name,” she told the Tribune. Layla is the president of the National Liberal Thought Society. Al Bandar was deported to the UK on Wednesday. Of Sudanese descent, he is a British citizen. He has been accused of gathering damning information on individuals allegedly with the idea of affecting the election process and influencing candidates and their selection. It is believed that the master plan was chalked out at a Seef residence.
    Layla added that her husband had given copies of the report to three leaders of political societies and some senior ambassadors.
    It was not clear why he would undertake such an exercise and give out information to foreign representatives or what other ulterior motives he had in either collecting intelligence on his own or at the behest of others.
    Asked for her take on this, Layla would only say: “We have done nothing wrong.”
    She claimed that Salah had not been given an opportunity to offer his side of the story. She said he had given a copy of his report to senior authorities as part of his job of being a consultant.
    However, the Public Prosecutor has been able to make a strong case against Salah on several counts, including sedition and activities detrimental to the people carried out for material profit.Salah was told to leave the Kingdom as an ‘undesirable’ three weeks after he had submitted his report, according to Layla. She made light of a cheque for BD1 million found in her house as “a joke between her and her friend who wanted to buy a house two years ago.” She claimed she had been threatened by international SMS messages and also had sugar poured into the fuel tank of her vehicle. There is no news from her husband on the issue, though she talked to him daily.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-24-2006, 05:18 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 11-28-2004
مجموع المشاركات: 19315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: قصة الدكتور صلاح بندر ...... READ IT , Very important (Re: Adil Osman)


    الأخ العزيز عادل عثمان
    لك التحية و الإحترام
    كالعادة .... أنظمة المنطقة القمعية تهتز و ترتجف من الذين يحملون أقلاما و يجيدون إستعمالها . فهذه الأنظمة تخشي ( الذي يعرف) .
    و لسوء حظ مثل هذه الأنظمة فإنها و في غمرة هستيريا كبت التقرير و منع محتوياته من الإنتشار , فإن أفعالها تؤدي الي العكس تماما... كما أوجزه هذا الكاتب في بلاغة هنا:

    Quote:
    Only two local papers carried the story, and only one (Al-Waqt) named the name. But they all went mum the day after. No surprise there. But if the deporters thought this is the last to be heard from the deportee, they are in for a record-shattering surprise.


    و لكن هناك ما يستحق التمعن فيما جاء بمقال الصحافة :
    Quote: مشيرا ( دكتور صلاح بندر) فى هذا الصدد الى اتجاه الانقاذ للسيطرة على ما اسماه (الاجهزة المسيطرة على الحياة فى السودان) باحكام سيطرتها على قطاع المصارف عبر الجهاز المنظم وهو بنك السودان ، وقطاع الاتصالات عبر جهازها المنظم وهو الهيئة القومية للاتصالات ، وقطاع النقل عبر ترتيبات تقضى بالسيطرة على مؤسساته الاستراتيجية كالطيران المدنى وسودانير والنقل النهرى والبرى ، الى جانب قطاع النفط والطاقة والتعدين عبر ما كان مقترحا انشاءه وهو الجهاز القومى للطاقة وضم الكهرباء اليه ، واضاف بندر ان الانقاذ كانت تسابق الزمن حتى تنجز تلك العملية لانها تبدو مثل الرجل الذى كتب شيكات وحان اوان سدادها وذلك بعد احاطة المجتمع الدولى بها عقب طول مراوغة منها والزامه لها بتوقيع اتفاق سلام مع مطلع العام 2005 ، وانها بعد احكام السيطرة على تلك الاجهزة ستوهم الناس بانها اجهزة قومية بينما اللاعب الاساسى من وراء ذلك هم كوادرها.

    لا غرو ان دخل البترول و إنتاجه و الدخل القومي ظلت أسرارا ملك قلة متنفذة في حكومة الخرطوم .
    Quote: فى اليوم التالى وفى الموعد المحدد كان الجميع يأخذون اماكنهم فى الوقت المحدد تماما ، قال بندر انه سيتحدث عن المؤسسة العسكرية فى السودان ، وبالفعل طفق الرجل فى تقديم سرد دقيق لتطور المؤسسة العسكرية فى البلاد وقال انه يقصد بالمؤسسة العسكرية الجيش ووزارة الداخلية والامن ، مشيرا الى النفوذ الكبير الذى باتت تحظى به تلك المؤسسات اقتصاديا وسياسيا ، معتبرا المؤتمر الوطنى والحركة الاسلامية محض واجهتين سياسيتين للمؤسسة العسكرية ، موضحا ان كل من تلك المؤسسات صار له عقل للتفكير والتخطيط الاستراتيجى لادامة سيطرتها مثل الاكاديمية العسكرية العليا واكاديمية الشرطة واكاديمية الامن ، واخرج لنا بندر نحو خمسة واربعين عنوانا من عناوين البحوث التى اخذها عشوائيا (وهى بحوث سرية) فى مختلف القضايا الاستراتيجية فى مجالات الحياة المتعددة اعدها ضباط كبار فى الجيش وبعض الاكاديميين والخبراء المتعاونين مع تلك المؤسسات ، وقال ان تلك البحوث لا تقل شأنا عن البحوث التى يقومون بها فى مراكز الابحاث الغربية ، ونبه بندر الى نقطة مهمة وهى الدور المنتظر للنائب الاول وقتها على عثمان محمد طه ، وطرح تساؤلات عن قدرته فى السيطرة على المؤسسة العسكرية المتنفذة والصعود الى قمة السلطة وهو الشخصية المدنية فى خضم هذا الزحف العسكرى كما كان فعل الرئيس العراقى السابق صدام حسين الذى استطاع وهو المدنى ان يخضع المؤسسة العسكرية لسيطرته ، مبديا اعجابه بطه وذكائه ومثابرته رغم اختلافه السياسى والفكرى ، ووصفه بانه السياسى الوحيد الذى ظل ملازما لجهاز الدولة ولم يبارح شارعى الجامعة والنيل منذ صباه الامر الذى وفر له خبرة لا تتوفر لسواه .


    هل هي مصادفة أن كثير من الشركات الحيوية في الدولة يملكها و يديرها جهاز الأمن ... أمن الإنقاذ ؟؟؟
    و هل هي مصادفة أن طبقة طفيلية ثرية تكونت من أعضاء يعملون في أجهزة الامن المختلفة و أصبحوا يملكون عقارات و حسابات في البنوك لا يستطيعون تحصيلها بمرتباتهم في الدفاتر حتي و لو أودعوها أوعية توفير كاملة و لمدة مئات السنين ؟؟؟؟

    Quote: وحذر بندر ايضا من ان الخرطوم على حافة الانفجار نتيجة الفوارق الاقتصادية مشيرا الى ان الفقر اخذ طابعا لونيا فى السودان وهو ما ينذر بكارثة اجتماعية محققة ، وقال اذا لم يخاطب اتفاق السلام قضية العدالة الاجتماعية فلن تتوقف الحرب فى السودان ، ورأى بندر ان دارفور هى التى ستحدد مصير السودان وليست نيفاشا ، مشيرا فى الصدد الى قرار مجلس الامن وقتها بتشكيل لجنة تحقيق دولية فى انتهاكات دارفور ومآلات ذلك على مستقبل النظام والبلاد.


    الحزام الأسود حول الخرطوم هو القنبلة الموقوتة في وجه النظام .

    Quote: وعندما سألنا الدكتور بندر عن كم المعلومات الرهيب الذى يغمرنا بها وهو المتواجد خارج البلاد بينما نحن فى الداخل ومهنتنا هى البحث عن المعلومات لم يتسن لنا ذلك ، رد علينا : ان المنظمات والسفارات التى تملأ البلاد حركة تصب مباشرة فى مؤسسات الابحاث فى الغرب .

    الحقيقة السبب الرئيس هو أن صحافتنا بدلا من أن تكون السلطة الرابعة و عين الشعب المراقبة ... آثرت أن تقتات علي موائد السلطان .... و باتت لا تكتب إلا ما يرضي السلطان .
    ( و يا له من سؤال غبي ) .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-27-2006, 00:16 AM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 11-28-2004
مجموع المشاركات: 19315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: قصة الدكتور صلاح بندر ...... READ IT , Very important (Re: Mohamed Suleiman)

    من هو صلاح بندر حامل الإجازتين في علمي الوراثة والسياسة..!
    Sep 26, 2006, 23:25

    سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com


    حتى لاتنعكس الأمور وتضيع الحقائق وسط الراهن الإعلامي topicimg.php?id=3594FPRIVATE "TYPE=PICT;ALT="




    من هو صلاح بندر حامل الإجازتين في علمي الوراثة والسياسة..!

    تناقلت وكالات الأنباء والصحف المحلية خبراً مفاده أن السلطات البحرينية قد اعتقلت وحققت مع المواطن السوداني الدكتور صلاح بندر الذي يحمل دكتوراتين في علم الوراثة والعلوم السياسية من جامعة الإسكندرية وكمبريدج البريطانية ..
    وكان الحديث يدور عن اعتقال العالم السوداني المذكور حول صلات له مزعومة بأجهزة المخابرات الغربية .وبعد التحري البحريني مع الدكتور صلاح تقرر ترحيله من البحرين.
    وهنا تُقدم الوطن ومن خلال صديق وزميل دراسة للدكتور العالم صلاح بندر خلفية لحياة وعلم وقيمة هذا الرجل.. الذي عاش متنقلاً وعاملاً بين الداخل والخارج مقدماً علمه الواسع لخدمة بلاده خاصة والإنسانية عامة. ويقول كاتب هذه السيرة في مقالته هذه: المحرر:

    صلاح بندر
    مواطن عربي غيور أم جاسوس..

    البحرين :
    الإسكندرية : خاص للوطن
    الذين عرفوا صلاح بندر طالباً جامعياً وباحثاً يعرفون كم هو عبقري متفرد الصفات، وصلاح الذي درس في جامعة الاسكندرية وتخرج بدرجة في علم الوراثة وكان خلال دراسته أحد أميز الطلاب العرب في الجامعة سلوكاً وتفوقاً، وكان بحق هو أكثر الطلاب السودانيين والعرب شهرة نظراً لما يتميز به من سلوك حميد وصفات نادرة.. فالذين يعرفون صلاح يدركون كم هو فنان متعدد المواهب.. فصلاح بندر كان هو خطاط جامعة الاسكندرية الأول، وله موهبة متفردة في كتابة الخطوط المختلفة، ثم هو كاريكاتيرست من الطراز الأول ورسام موهوب وكم كانت لوحاته السريالية التي رسمها تثير الاعجاب والدهشة، ولصلاح مواهب خطابية نادرة، وكان لا يقدم على الخطاب إلا بعد أن يكون قد أحاط بالموضوع الذي يتحدث عنه ويلم بأرجائه وخلفيّاته وكان كل خطاب له بمثابة محاضرة جذّابة يحس الحاضرون لها كأنهم امام مسرحي موهوب يقدم عرضاً شكسبيرياً رائعاً.
    وتعود علاقات صلاح بندر بالسياسة إلى سنين دراسته المتوسطة في أمدرمان حيث انضم إلى التنظيمات اليسارية، ولقد تحصل صلاح بندر على عدد من المقاعد في الاتحادات الطلابية بهذه الصفة، وحين كان دارساً في جامعة الاسكندرية أسس مع زميله الدكتور حسن أبو زيد وسامي مهدي تنظيم الجبهة الديمقراطية، وبنى تحالفاً واسعا مع القوى التقدمية استطاع مراراً أن يحصل على بعض المقاعد في عدد من دورات اتحاد الطلاب الجامعيين السودانيين، وكانت لصلاح بندر علاقات واسعة مع مختلف القوى السياسية السودانية فلم يعرف عنه طوال حياته إلا علاقات الود والاحترام.. فكان هو اقرب شخصية من الاتجاهات اليسارية مع قوى الجبهة الاسلامية ومن هنا تتضح علاقاته برئيسها د.أحمد آدم وكذلك اللواء طبيب عبد الله حسن البشير والمرحوم احمد كدو والمهندس صديق عبدالقادر والتي غلب عليها طابع الود والمحبة، وكان صلاح هو أول سوداني في جامعة الاسكندرية يفتح حواراً مع الإتحادات الطلابية العربية مثل الاتحاد الوطني لطلاب البحرين، وطلاب فسلطين، وقطر، وبعد انتهاء دراسته الجامعية تحصل صلاح على منحة لدراسة الماجستير في علم الهندسة الوراثية من جامعة الاسكندرية وكان متميزاً في رسالته التي أعدها مع المرحوم العالم المصري الشهير الدكتور عبد الخالق مراد.
    ولصلاح بندر وجه عربي لا تخطئه العين فلقد عمل طوال حياته الجامعية على تطوير علاقات الطلاب السودانيين مع الهيئات العربية وهو بطبيعته يميل إلى تطوير النواحي المعلوماتية والخبرات التراكمية للأمة العربية، ومن هذا المنطلق لعب صلاح دوراً كبيراً بعد انتقاله للإقامة في بريطانيا وبالأخص حين استقر به المقام طالباً ثم باحثاً في جامعة كمبردج حيث اسس مركزاً للبحوث الإفريقية، ومركزاً آخراً للحريات وظل صلاح بندر مهموماً وهو يعمل في كمبردج بموضوع تنمية القدرات العربية ورفع الكفاءات، وله كتابات مهمة عن الاستدامة للموارد العربية في البلدان المختلفة.. ولقد نمّى صلاح أسلوباً واتجاهاً محدداً لبناء الشخصية العربية في مواجهة تحديات العولمة، وضرورات الإصلاح السياسي والهيكلي للأنظمة العربية المختلفة وله في ذلك كتابات ونظريات وموجهات دفعته اليها دائماً رغبته في أن يرى بلدان الأمة العربية وقد ارتقى سلوكها وتوجهها نحو بناء الإنسان والذات العربية .
    وفي السنوات الأخيرة نمّى صلاح لنفسه اتجاهاً جمع بين الصوفية والتقدمية وكان نسيج وحده في ذلك، فتفرد صلاح في مظهره وملبسه وتوجهه نحو أداء الصلوات والعبادات وهو انسان سوداني بكل ما تحمله الكلمة من معنى.. فهو معروف بكرمه وعطائه، وتجرده، ونزاهته، ومساعدته للآخرين، ويمكن للكثيرين أن يطلعوا على هذه الشخصية العبقرية من خلال اصدقائه المقربين الذين درسوا معه في الاسكندرية المهندس سامي حسب الرسول، الدكتور سمير هميمي، المهندس مصطفى المأمور والدكتور محمد علي عبد الحليم، والدكتورة ربا الخضر، والدكتورة نفيسة خالد موسى، والدكتور عبدالجبار ابراهيم، والدكتور هاشم محجوب، والذين يمكن أن يتكلموا عن الشخصية السودانية العبقرية المهذبة ذات البعد العربي الذي لايمكن أن يتصف بالجاسوسية ولأن صلاح بندر يخوض معاركه دائماً بأسلوبه المتفرد ويحقق نجاحات باهرة في علاقاته الانسانية فلربما نجح الضعفاء والواشون في تحقيق مآربهم لإضعاف موقفه عند أصحاب القرار.. والمهم اليوم أن يعرف أهل البحرين وقادتها الذين نجلهم ونقدرهم أن شخصية صلاح بندر الوطنية والعربية لايمكن أن تُوصف بالجاسوسية.. لأن عداء صلاح الشخصي طوال تاريخه النضالي كان لأولئك الغربيين الذين حاولوا إذلال الأمة العربية وأهلها ولقد ظل صلاح دوماً مندفعاً نحو تحقيق النجاحات الذاتية لإثبات قدرة الإنسان العربي على النجاح والتفوق على الغربيين ومن هنا كان إصراره على أن يحصل على مقعد الاستاذية في جامعة كمبريدج وأن تؤسس باسمه كعربي وإفريقي مراكز الأبحاث .. ولأن إبعاد صلاح من دولة البحرين الشقيقة هو أمر يتعلق بسيادة دولة البحرين الشقيقة فإننا لايمكن أن نناقشه في اطار ممارسة الدولة لحقها؛ ولكننا نناقشه في اطار توضيح ابعاد هذه الشخصية السودانية الليبرالية المتجهة دوماً إلى توضيح

    suleiman derar
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-27-2006, 00:50 AM

Omer54

تاريخ التسجيل: 02-10-2003
مجموع المشاركات: 783

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: قصة الدكتور صلاح بندر ...... READ IT , Very important (Re: Mohamed Suleiman)

    الاخ محمد سليمان

    سلام و رمضان كريم

    اود ان اعلق علي ما جاء في صحيفة الوطن و الذي تفضلت بنقله.

    بعض من المعلومات التي ذكرت في المقال مغلوطة.

    صلاح بندر كان مشهورا بالعمل السياسي في المقام الاول و كثرة المشاكل التي يكون فيها طرفا. و مشاكله تتعدد ما بين مع بقية التنظيمات في محيط الطلاب السودانين و مع الامن المصري.

    في اثناء مبادرة كامب ديقيد قام صلاح بندر مع اخرين باصدار بيان ضد المبادرة و لك ان تتخيل شكل الوضع هناك حيث كانت عربات الاحتياطي المركزي المصري تتمركز حول كليات الجامعة. و الجو شديد الالتهاب.

    علي كل حال طال الزمن بيني و بين اخبار صلاح بندر بعد تخرجي من الجامعة. ة يبقي في ذاكرتي انه شخصية سياسية مصادمة لحد التهور.

    و شكرا.

    و
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-27-2006, 00:56 AM

ياسر احمد محمود
<aياسر احمد محمود
تاريخ التسجيل: 07-19-2006
مجموع المشاركات: 2545

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: قصة الدكتور صلاح بندر ...... READ IT , Very important (Re: Omer54)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-27-2006, 01:01 AM

ياسر احمد محمود
<aياسر احمد محمود
تاريخ التسجيل: 07-19-2006
مجموع المشاركات: 2545

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: قصة الدكتور صلاح بندر ...... READ IT , Very important (Re: ياسر احمد محمود)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-27-2006, 01:08 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 11-28-2004
مجموع المشاركات: 19315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: قصة الدكتور صلاح بندر ...... READ IT , Very important (Re: ياسر احمد محمود)


    الأخ Omer54
    لك التحية و الإحترام

    Quote: الاخ محمد سليمان

    سلام و رمضان كريم

    اود ان اعلق علي ما جاء في صحيفة الوطن و الذي تفضلت بنقله.

    بعض من المعلومات التي ذكرت في المقال مغلوطة.

    صلاح بندر كان مشهورا بالعمل السياسي في المقام الاول و كثرة المشاكل التي يكون فيها طرفا. و مشاكله تتعدد ما بين مع بقية التنظيمات في محيط الطلاب السودانين و مع الامن المصري.

    في اثناء مبادرة كامب ديقيد قام صلاح بندر مع اخرين باصدار بيان ضد المبادرة و لك ان تتخيل شكل الوضع هناك حيث كانت عربات الاحتياطي المركزي المصري تتمركز حول كليات الجامعة. و الجو شديد الالتهاب.

    علي كل حال طال الزمن بيني و بين اخبار صلاح بندر بعد تخرجي من الجامعة. ة يبقي في ذاكرتي انه شخصية سياسية مصادمة لحد التهور.


    رمضان كريم

    لقد نقلت هنا ما تناقلته الصحف و وكالات الأنباء عن دكتور صلاح بندر ... السوداني الذي إستطاع ان يحدث إضطرابا في بحيرة البحرين السياسية الهادئة . .... بقصد التعرف عليه أكثر .... لأنه يبدو انه ( رجل ما ساهل ) ...
    هنا أنا ليس مع أو ضد دكتور صلاح البندر .... فقط يهمني أنهقبل أن يحكم عليه أي شخص ... لا بد من معرفة شئ عنه يمكن من بناء رأي حوله و حول نشاطه
    و شكرا .

    الأخ أحمد محمود
    لك التحية و الإحترام
    ما تريد ان تلصقه هنا لا يظهر لدي ....
    المهم شكرا علي المرور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-28-2006, 04:02 AM

Omer54

تاريخ التسجيل: 02-10-2003
مجموع المشاركات: 783

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: قصة الدكتور صلاح بندر ...... READ IT , Very important (Re: Mohamed Suleiman)

    الاخ محمد سليمان

    سلام

    في عدد الامس من صحيفة الوان ذكر الاستاذ يوسف عبد المنان ان صلاح بندر كان ضابطا في جهاز الامن ايام مايو.

    ااندهاشي لهذه المعلومة من معرفتي بصلاح بندر اثناء الدراسة في الاسكندرية انه كادر شيوعي.

    بالطبع صلاح بندر شخصية مميزة و ذكي و نشط.

    و شكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-28-2006, 04:33 AM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: قصة الدكتور صلاح بندر ...... READ IT , Very important (Re: Omer54)

    Quote: في عدد الامس من صحيفة الوان ذكر الاستاذ يوسف عبد المنان ان صلاح بندر كان ضابطا في جهاز الامن ايام مايو

    من هو الاستاذ يوسف عبد المنان؟
    وكيف حصل على هذه المعلومة؟
    بالمناسبة اين ذهبت ملفات جهاز امن الدولة (معلومات عن ضباطه وجنوده والمتعاونين معه زمن نميرى) بعد استيلاء الجبهة الاسلامية عل السلطة فى 30 يونيو 1989؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-28-2006, 05:06 AM

Omer54

تاريخ التسجيل: 02-10-2003
مجموع المشاركات: 783

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: قصة الدكتور صلاح بندر ...... READ IT , Very important (Re: Mohamed Suleiman)

    الاستاذ عادل امين

    سلام

    الاستاذ يوسف عبدالمنان هو صحافي معروف في صحيفة الوان و اعتقد انه مدير التحرير.

    السؤال الثاني ( ما المسؤل باعلم من السائل) يفيدنا ان شاء الله محمد سليمان

    و لك الشكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-28-2006, 05:18 AM

Moneim Elhoweris

تاريخ التسجيل: 06-29-2006
مجموع المشاركات: 424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: قصة الدكتور صلاح بندر ...... READ IT , Very important (Re: Omer54)

    Quote: الاخ محمد سليمان

    سلام

    في عدد الامس من صحيفة الوان ذكر الاستاذ يوسف عبد المنان ان صلاح بندر كان ضابطا في جهاز الامن ايام مايو.

    ااندهاشي لهذه المعلومة من معرفتي بصلاح بندر اثناء الدراسة في الاسكندرية انه كادر شيوعي.

    بالطبع صلاح بندر شخصية مميزة و ذكي و نشط.

    و شكر

    Utterly nonsense and VERY BIG lie.
    Salah suffered from most dictator regimes ruled Sudan especially their security apparatuses.
    I know Bandar very well.
    I would say to this person “Khaf Allah”
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-28-2006, 11:42 AM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 11-28-2004
مجموع المشاركات: 19315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: قصة الدكتور صلاح بندر ...... READ IT , Very important (Re: Moneim Elhoweris)


    الأخوة عمر 54 , عادل عثمان , منعم الحويرص
    لكم التحية و الإحترام
    Quote: من هو الاستاذ يوسف عبد المنان؟
    وكيف حصل على هذه المعلومة؟
    بالمناسبة اين ذهبت ملفات جهاز امن الدولة (معلومات عن ضباطه وجنوده والمتعاونين معه زمن نميرى) بعد استيلاء الجبهة الاسلامية عل السلطة فى 30 يونيو 1989؟


    في السودان نحن في أمس الحاجة لأناس من أمثال الدكتور صلاح البندر .... ليس بصفته السياسية و لكن ك Think Tank
    نحن بحوجة الي باحثين متقدي الذهن و محللين ليسبروا غور أنظمتنا السياسية و الحكومية ليضعوا في أيدينا نحن أفراد الشعب كل الحقائق . لا يمكن أن نحاسب مسؤولا عن أداء واجبه محاسبة دقيقة دون أن نعرف كيفية إتخاذ القرار و كيفية تنفيذه و كيفية التصرف في المال العام و هل هناك إستخداما سيئا للسلطات الممنوحة لكل من يعمل من أجل الوطن و الشعب . وزير مثل عوض الجاز يعتقد أنه قد قدم للشعب السوداني معروفا لأن البترول أصبح من الصادرات في عهده . و عليه فإنه يري نفسه فوق المساءلة و المحاسبة و يستكثر علي الشعب إعلامه بمصير موارده و لمن يباع البترول و بكم و أين يذهب الإيراد و كيف يصرف و كيفية المحاسبة ...
    حكومة البحرين إن لم يكن لديها ما تخشاه من تقارير دكتور صلاح بندر لما أبعدته في ساعات الي بريطانيا . و ليس في البحرين أسرار نووية أو أسرار إكتشافات صناعية تخاف عليها من الإستغلال ... بل هي نفس الأسرار التي تتستر عليها الحكومات الشمولية القمعية .... فساد و كبت و تزوير في إنتخابات و محسوبية و مصادرة حريات .... صورة طبق الأصل لما يجري في السودان و دول المنطقة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-28-2006, 11:53 AM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: قصة الدكتور صلاح بندر ...... READ IT , Very important (Re: Mohamed Suleiman)

    شكرى يا استاذ محمد سليمان
    ما هو سر التطابق الغريب فى الهجوم على د. صلاح بندر من قبل:
    سارة عيسى
    صحيفةالوان (حسين خوجلى)_ يوسف عبد المنان
    حسين ملاسى
    جهاز المخابرات البحرينى
    الشيخ عطية الله_ رئيس الجهاز المركزى للمعلومات الذى كان يعمل صلاح بندر مستشارآ له.؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-28-2006, 02:04 PM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 03-29-2005
مجموع المشاركات: 49944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: قصة الدكتور صلاح بندر ...... READ IT , Very important (Re: Adil Osman)



    المحترم محمد سليمان

    شكرا لتناولك لموضع صلاح بندر

    Quote:

    في عدد الامس من صحيفة الوان ذكر الاستاذ يوسف عبد المنان ان

    صلاح بندر كان ضابطا في جهاز الامن ايام مايو.



    هذا الكام كذب

    كلنا نعرف حتى بعد مقادرته للاسكندريه ان صلاح بندر كان عضو

    جبهة دمقراطيه,غادرها و لم تغادر سمعته الطيبه كنموذج مصادم جدا.

    علمت من الاخ كستاوي

    ان ناس الآمن المصري عذبوه ايام رزياة كارتر لمصر وتم اطفاء السجائر المشتعله بجسده

    فكيف يآتي هذا المدعي ليقول ذلك بانه امنجي؟؟؟؟

    تراجي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-28-2006, 03:49 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 11-28-2004
مجموع المشاركات: 19315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: قصة الدكتور صلاح بندر ...... READ IT , Very important (Re: Tragie Mustafa)


    الأخت تراجي
    الأخ عادل عثمان
    لكم التحية و الإحترام

    أعتقد أن السلطات البحرينية و مثل كل أنظمة المنطقة تحت ضغط من العالم الغربي في الإسراع بالإصلاح السياسي و نشر الديموقراطية و إطلاق الحريات لشعوبها . و لكن يبدو أن السلطات البحرينية ظنت خطأءا أنها يمكن أن تستخدم من يفهم لغة الغرب مثل دكتور صلاح البندر و تغدق له في المرتب ليخرج تقريره منحازا للسلطة لكن بحد أدني من المصداقية ليمر بلا ضوضاء في الغرب . و يبدو أن الكتور صلاح البندر قد فاجأ الجميع بعمل محترف و معلومات صادقة و تحليلات واقعية علي عكس ما كان يتوقع من ظن أن كل شئ للبيع .
    و لا ادري لماذا هذا الإضطراب في ألوان الخرطوم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

09-28-2006, 06:16 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: قصة الدكتور صلاح بندر ...... READ IT , Very important (Re: Mohamed Suleiman)

    Quote: هذا الكلام كذب

    لا اعلم إن كان البندر في امن النميري أم لا؛
    إلا ان استناد تراجي على انه كان جبهة ديمقراطية
    و ان الأمن المصري أطفأ السجاير في جسده امر مضحك .. جداً!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

11-02-2006, 11:52 PM

Hadia Mohamed

تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 1463

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: قصة الدكتور صلاح بندر ...... READ IT , Very important (Re: Mohamed Suleiman)

    السودان إلى أين"

    ندوة سياسية كبرى فى مدينة هاملتون، كندا
    يتحدث فيها:
    د.صلاح البندر الأكاديمى والخبير فى شئون الأمن القومى والجيوبوليتكس.
    كوماندور هاشم بدرالدين من الجيش الشعبى لتحرير السودان

    الزمان: السبت 4 نوفمبر 2006 الساعة الرابعة مساءاً

    المكان:Liuna Station
    360James street North
    مكاتب منظمة سيسو SISO
    فى وسط مدينة هاملتون
    للإتصال تلفون:
    9059287476
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de