بعض من ملامح العرس الوئيد "يوميات العصيان الأول...
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
صدور... الهلوسة
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-07-2016, 04:26 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة دكتور محمد صلاح الدين-صلاح البندر(Dr Salah Al Bander)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية ....

03-22-2007, 12:03 PM

Dr Salah Al Bander
<aDr Salah Al Bander
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 2980

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية ....

    علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية ....

    قرر المجتمع الدولي ان يفتح الطريق لتنصيب الأستاذ علي عثمان رئيساً لجمهورية السودان. هذا القرار الاستراتيجي فرصة نهائية ليؤكد علي عثمان أنه فعلاً رجل المهمات الصعبة، بل والمستحيلة. فقد قلنا عن الرجل قبل سنوات انه تجاوز تنظيمه ليمسك بالخيوط المهمة ومفاصل صنع الأحداث في السودان منذ أواخر العقد السابع من القرن العشرين دون منازع. فهو لم يغادر شارع الجمهورية منذ ان كان طالباً في الخرطوم الثانوية وإلى اليوم، إلا لسنوات بسيطة قاضياً في الأبيض وجنوب كردفان. وأنه يتلقى راتبه من خزينة الدولة منذ العام 1977 إلى الآن دون انقطاع. ولم يغادر السودان قط، لا للدراسة العليا أو للتدريب ولا للإغتراب في الخليج أو حتى اللجوء السياسي للغرب. وأكدنا، في حديثنا عنه منذ سنوات، على انه الأوفر حظاً في النفوذ والقيادة وسط الحلقة الرئيسية التي صنعت ورعت "جاموس" الحركة الإخوانية الذي فرض نفسه على كامل مسرح السياسة السودانية بعد انهيار نظام الأمام المخلوع النميري. وتقدم ذلك الجاموس لينطح الفترة التعددية الثالثة (1985-1989) بقرنيه ويتحكم في وقائع الأحداث خلال الــ18 عاماً الماضية.

    وقلنا وقتها ان على العكس من الإنطباع الساذج، الذي يروج له خصومه، بأنه ليس صنيعة للشيخ الترابي، بل هو الذي صنع المرشد الإنقاذي المعزول ومن خلال تهيئة الظروف المناسبة وعزز من مكانته. وقلنا بأنه، عكس الغالبية من كوادر العمل السياسي في السودان، لم يتقدم للحياة العامة مسنوداً بعصبية أو انتماء طائفي أو جهوي أو نسب أو مقدرة مالية. فقد خرج من عامة الناس لا يحمل غير فهمه لكيفية تحقيق أمانيهم.

    وقلنا وقتها أنه جيل جديد من قيادات الحركة الوطنية المعمد بالنار والدم الذي سيقضم ظهر هيمنة الطائفية وسندها العشائري. وأشرنا إلى مجهوداته، الخفية والعلنية، في كسر هيمنة واحتكار شيوخ السياسة السودانية ممثلاً في الثالوث المحرم: الترابي والصادق المهدي ومحمد عثمان الميرغني.

    قلنا ذلك وأكثر منه في أبريل 2000 ، قبل 7 سنوات، وختمنا تقديراتنا بتساؤلنا المشروع عن: اهمية استشراف القدرات التي تمكن علي عثمان من الاستمرار في التحكم في معطيات وأطراف النزاع في السودان. وتساءلنا عن مدى قدرته وهو على رأس الكرسي الساخن وفي قمة الهرم التنفيذي عن أمكانية استمرار نجاحه – بالذكاء والمهارة نفسها – في الإبحار بسفينة الإنقاذ نحو بر الأمان. وقلنا ان سجله يؤهله للتقدم خطوات نحو رئاسة الجمهورية دون تردد. حسب البعض وقتها حديثنا تملقاً ونفاقاً وأضغاث أحلام، ولم يتوقفوا للحظة ليدركوا أن ما ذكرناه وقتها قد استبانت ملامحه الآن. ونذكرهم هذه المرة، مرة أخرى، من دون تملق أو رياء أو بحثاً عن مكافأة. نقولها بصوت مسموع الأستاذ علي عثمان محمد طه رئيساً للجمهورية.

    ورجعنا وأكدنا الأمر مرة أخري منذ أغسطس 2001 وقلنا أن المؤشرات كلها تؤكد ان المعارضة للإنقاذ ممثله في مولانا الميرغني ومولانا الصادق المهدي إنها لم تتجاوز بعد كل هذه السنوات مرارة الهزيمة. وأنها ما زالت أسيرة جو الخداع الاستراتيجي والتمويه الذي أتقنته قيادة سفينة الإخوان المستسلمين (نعم المستسلمين !) منذ العام 1977 (نعم منذ العام 1977) عام المصالحه مع الجنرال نميري. ولكنها ما زالت أيضاً واقعة بالتضامن مع قيادة الإنقاذ العسكرية (البشير+ عبد الرحيم محمد حسين وجماعتهم) في هواجس وكوابيس الأنظمة المماثلة المتمثل في توقعها الدائم محاولة تغيير عنيفة وسريعة في قمة قيادة الإنقاذ كل يوم من الساعة السابعة مساءً وحتى السابعة صباحاً !!!!.

    قلنا ذلك منذ 7 سنوات بأن علي عثمان يتميز بالقدرات التنظيمية والعملياتية العالية والمرونة الفائقة وبالتالي هو سائر في خطواته المحسوبة نحو القمة بحسابات دقيقة. وعندها سيفعلها علي عثمان بفرض نفسه على قمة المؤسسة العسكرية ورموزها. ولكن علي عثمان يعلم، علم اليقين، ان هنالك حدوداً للمرونة التنظيمية والسياسية، وأن التوسع أو الاستمرار في مسلسل التنازلات فيها سيقذف بالإنقاذ في أتون الردة عن مشروعها وتصفيتها. ومن جهة أخرى فإن عدم المهارة في توظيفها لصالح النظام تدفع به شخصياً نحو الانعزال والهاوية، وفي الحالتين تكون سبباً في هزيمة الإنقاذ.

    علي عثمان حريص وحذر ومثابر لا يترك شيئاً للصدفة. ينوم وعينيه مفتوحة "قدر الريال أبو عشرين"، لا يتردد في التخلص من أي أعداء ولا يترحم عليهم حتى ولو كانوا مجرد احتمال. أنه يعلم تماماً أن لا خيار له إلا التقدم للأمام، وان مجرد التفكير في ان يخطو خطوة واحدة للخلف تعني نهايته المحتومة. وهو يعلم ان حركته محسوبة ومرصودة. هل ستدفع تداعيات المحكمة الجنائية الدولية المشير البشير تنفيذ سيناريو السادات ليتخلص منه أم يستبقه علي عثمان ويكرر نموذج صدام حسين عندما تخلص من المشير البكر؟ أم تنجح محاولات القاهرة المستمرة في اقناع بكري حسن صالح بابعادهما معاً من واجهة الحكم؟

    المجتمع الدولي قرر ان يدعم علي عثمان بتحميل المشير البشير ملف جرائم دارفور. فالمتهم أحمد هارون، وهو بالمناسبة ينتمي لقبيلة البرنو ولا علاقة له بقبيلة الزغاوة كما تحاول ترويجه بعض الجهات، محسوب عليه وعلى مجموعته. وسلسلة وقائع اتهامات المحكمة الدولية ترتبط بالبشير مباشرة مروراً بوزير الدفاع عبد الرحيم حسين !! والمجتمع الدولي لم يفتح الملف من خلال شخصيات محسوبة على مجموعة الأستاذ علي عثمان بعد. والخيط الممدود حالياً سيتواصل ليضع المشير البشير في خانة لا يحسد عليها، ويعلم هو علم اليقين بأنه مستهدف شخصياً لذلك تتصاعد انفعالاته كلما أقتربت جلسات المحكمة الجنائية الدولية.

    الأستاذ علي عثمان وعلى الرغم من هياج المشير لزم الصمت وحافظ على موقفه وهيبته ولم يضع نفسه في دائرة الضوء منذ قبل احتفالات توقيع السلام. فالرجل يعلم بأن التحدي حاسم. ويعرف بأن المجتمع الدولي يرغب في استمرار نظام الإنقاذ والمحافظة على مكتسباته ولكن لا يضع أي اعتبار للمحافظة على قمة قيادته السياسية. ويعلم أيضاً ان عدد ساعات نوم المشير البشير في تناقص مستمر. وأن الأرق يلف الآن عبد الرحيم محمد حسين ومجموعته ...الخ.

    نقطة أخرى، وقد تبدو لا علاقة لها بالموضوع، وهي سطوع نجم "السفير" سراج الدين حامد هذه الأيام في التصدي لملف المحكمة الدولية. هل تذكرون الرجل؟، فقد كان من الكوادر الإخوانية المعروفة وعند محاولة تفجير مركز التجارة الدولي في مطلع التسعينيات حامت حوله الشبهات واعتبرته السلطات الأمريكية بأنه كان حلقة التنسيق مع المجموعة التي تزعمها سوداني (صديق) ورعاها الشيخ المصري الأعمى (عمر عبد الرحمن) في نيويورك وقتها. الملف فتح مرة أخرى بأعتراف شيخ محمد الأسبوع الماضي بأنه هو الذي خطط للتفجير وكشف خيوط المؤامرة. السلطات الامريكية تراجع في الملفات الآن وتتساءل: ياربي سراج دا ما غريب علينا ... ياربي شفناهو وين؟ هل سيغادر "السفير" المسؤول عن ملف "المنظمات" بالخارجية السودانية الأضواء ونجده في غوانتنامو !! الله وحده يعلم. بالاضافة، في الوقت نفسه، فتح ملف المدمرة كول دون مقدمات !!

    هذه قراءة فطيرة لوقائع الشهور الماضية تحمل بين سطورها مؤشرات، وليس مجرد رغبة من طرفنا، بأن تسير الأحداث في هذا الإتجاه. فالجو العام في الخرطوم يمهد لعاصفة انقلاب في القصر الجمهوري ... ما هو رأيكم دام فضلكم؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2007, 01:34 PM

بكري الصايغ

تاريخ التسجيل: 11-16-2005
مجموع المشاركات: 19331

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    الاخ الحـبيـب الـحـبوب الـدكتور،
    البـنـدر،
    تـحـية الـود والاعـــزاز،

    فـي وجـود عـلي النافـع فـي القصــر وله مكانة فـي الـحـزب
    الـحـاكم وبيـده زمام امـور الآمـن لااعـتقـد وان علي عثمان يـمكنه وان
    يفـكـر في انقـلاب او تغيــير فـي الوضـع الـحالي. واي كـلام عـن انقلاب او تغيـرات فـي شـكل وجـوهـر النظام الحـالي وضـد البشـير وبدون الإشـارة الي دور او مصـلحـة عـلي النافع فيــه، يعتـبر ومجـرد كلام لاقيمة فعلية فيـه. اذا كان النافع في سـنة 1995 ونـوي قتـل الرئيـس المـصـري هـل تـظـن يادكتور البنـدر وانه لايســتطيع تصـفية عـلي عثمان ان فكـر او حـاول الاخـير تغيـيـر النظام!!!??,
    لك مـودتــي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2007, 03:04 PM

Moneim Elhoweris

تاريخ التسجيل: 06-29-2006
مجموع المشاركات: 424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: بكري الصايغ)


    عزيزى صلاح
    السودان مفتوح على كل السيناريوهات والضغط الثلاثى من المحكمة الدولية
    ومجلس حقوق الانسان ثم مجلس الامن لابد من ان يوصل الفوضى الحادثة اليوم الى نهاية.
    ولنستمع الى اصوات لم تتحدث علنا من قبل بعقوبات على السودان كما صرح شيراك اليوم.
    والسير فى اتجاه تحييد الصين بالاشارة الى مقاطعتها فى الالعاب الاولمبية لو استمرت الصين
    فى دعم النظام سواء فى مجلس حقوق الانسان او مجلس الامن "كما صرحت المرشحة الاشتراكية
    الفرنسية".
    وكما قلت فالبشير وجماعته لا ينامون الليل ويستمر ارقهم لو اصدر قضاة المحكمة
    الدولية امرا بالقبض على هرون وكوشيب, وتزامن ذلك مع صدور ادانة من
    مجلس حقوق الانسان والذى بانت ارهاصاته بعودة المرضى للخرطوم وتصريحاته اليوم.
    فالحبل مازال على الغارب: فمفاجات اوكامبو ستتواصل من لاهاى و مفاجات امريكا
    من نيويورك.
    مع تحياتى وياريت نسمع صوتك??
    عبدالمنعم الحويرص
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2007, 02:21 PM

ناذر محمد الخليفة
<aناذر محمد الخليفة
تاريخ التسجيل: 01-28-2005
مجموع المشاركات: 28866

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    الأستاذ البندر ...

    تقريرك صراحة به شي من المنطقية لما ستسير عليه مآلات الأحداث مستقبلاً ..


    مودتي ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2007, 03:14 PM

محمد حامد جمعه
<aمحمد حامد جمعه
تاريخ التسجيل: 11-26-2004
مجموع المشاركات: 6807

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: ناذر محمد الخليفة)

    دكتور صلاح

    تحياتى

    ابتداء دعنى اثمن هذا البوست دون النظر الى صحة ما فيه من قراءات من عدمها لجهة انه اولا يبدو موضوعيا للغاية ومرتب فضلا عن كونه موضوع (جاد ) يطلق جملة اشياء ويعنون بالضرورة الى كثيريين وفى تقديرى ان كتابات مثل هذه مفيدة للمنبر عضوية وزوار لانه قطعا وحتما افضل من كثير غث يدمى وجوه المطالعين هنا
    وادخل الان معك موضوع البوست برواقة

    الحديث عن وجود تيارات او اجنحة داخل المؤتمر الوطنى او الحركة الاسلامية او الانقاذ (بالمناسبة لكل كتلة من هؤلاء تعريف وتفسير ومن ثم دور ) الحديث عن وجود تلك الاجنحة حديث من حيث المبدا صحيح اذ واضح ان هناك اختلافات فى المواقف و(التقديرات ) لكنها رغم ذلك تنتهى كلها الى حالة انضباط وتعايش ولعل هذا واحد من مظان قوة النظام الحالى اذ يضيع خصومه كثيرا من الوقت والتدابير فى تتبع (ظواهر الاشياء ) وينتظرون النتائج التى تكون دوما خلاصتها ليست فى صالحهم
    الاستاذ على عثمان محمد طه لديه قطعا (تحفظات ) مثله مثل كثيرين فى درجات مختلفة بيد ان الرجل يمتاز عن الجميع بجملة مزايا اولها قدرته الكبيرة على (ضبط نفسه ) وترفعه عن المواجهات المباشرة وادراته لاموره بمنهج التانى (الشديد ) وارهاق خصومه بالصمت (المطبق ) والذى يكون عادة مقلقا للجميع سواء كانوا معه او عليه واذكر هنا مقولة شهيرة للاستاذ حسين خوجلى ذكر فيها ان صمت على عثمان (الطويل ) ليس مثل صمت الاخرين لانه (مقلق ) ومقلق للغاية
    الان وحتى لاقرب مناصرى الانقاذ وخاصة كوادرها ثمة حيرة عظيمة تظللهم اذ بدا جليا ان (على ) اما انه ابعد نفسه عن كل (المسالة ) واما انه يعيد ترتيب الاوراق ويقيم الكثير بينما ثمة افكار تكاد تجزم بان الرجل (اقصى ) بتكالب بعض اخوته عليه ممن يرونه الرجل (الاخطر ) ربما فى التنظيم من الترابى نفسه ( المقامات محفوظة من حيث الالقاب وكدا ) وان كل الرفعة التى نالها فى وقت سابق اقتضها ضرورات ايجاد رجل فى جناح القصر موازى للترابى يمكن جمع وتوليف الاسلاميين حوله اذ ان ضرب الاب الروحى للحركة الاسلامية واقصائه لم يكن ليمر بتلك السهولة ان لم يكن بالطرف المنشق رجال يحملون شى من كاريزما الترابى او على الاقل مقاربين او مساويين له ان احتدم النزاع واحتاجت الاطراف لاقطاب يجمع - بالضم - حولها .
    لفت نظرى واحسست وربما يكون لهذا الامر تقدير غير صحيح ان على عثمان محمد طه اهتزت دواخله وارتبكت للغاية مع فقد الدكتور جون قرنق ومما لا اشك فيه ان غياب قرنق كان مؤلما وعصيا على (على ) وقد يكون لذلك جملة اسباب اولها جانب اللين واللطف والرقة (الانسانية ) فى هذا الرجل (اختلف معك فى عدم الرحمة الذى اشرت اليه ) ومما لا شك فيه ان مسيرة (نيفاشا ) كشفت معدن الرجلين كلاهما للاخر واما بقية اسباب الاهتزاز فلم اقف عليها او انبش حولها لان تتبع اثار (شيخ على ) والى اين تقود او الى اين يمكن ان تؤدى تقود كلها الى لا شى اذ لا يترك عادة اثرا تستدل اين دخل ولماذا وكيف
    ساعود لاحقا ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2007, 03:20 PM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 05-16-2006
مجموع المشاركات: 36006

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: محمد حامد جمعه)


    الاستاذ محمد حامد جمعه


    is it true what said here??

    الاستاذ محمد حامد جمعه = الاستاذ مهند مامون
    if not where is
    your friend
    الاستاذ مهند مامون

    thanks
    dr mustafa mahmoud
    -
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2007, 06:31 PM

jini
<ajini
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 29708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: محمد حامد جمعه)

    Quote: دكتور صلاح

    تحياتى

    ابتداء دعنى اثمن هذا البوست دون النظر الى صحة ما فيه من قراءات من عدمها لجهة انه اولا يبدو موضوعيا للغاية ومرتب فضلا عن كونه موضوع (جاد ) يطلق جملة اشياء ويعنون بالضرورة الى كثيريين وفى تقديرى ان كتابات مثل هذه مفيدة للمنبر عضوية وزوار لانه قطعا وحتما افضل من كثير غث يدمى وجوه المطالعين هنا
    وادخل الان معك موضوع البوست برواقة

    الحديث عن وجود تيارات او اجنحة داخل المؤتمر الوطنى او الحركة الاسلامية او الانقاذ (بالمناسبة لكل كتلة من هؤلاء تعريف وتفسير ومن ثم دور ) الحديث عن وجود تلك الاجنحة حديث من حيث المبدا صحيح اذ واضح ان هناك اختلافات فى المواقف و(التقديرات ) لكنها رغم ذلك تنتهى كلها الى حالة انضباط وتعايش ولعل هذا واحد من مظان قوة النظام الحالى اذ يضيع خصومه كثيرا من الوقت والتدابير فى تتبع (ظواهر الاشياء ) وينتظرون النتائج التى تكون دوما خلاصتها ليست فى صالحهم
    الاستاذ على عثمان محمد طه لديه قطعا (تحفظات ) مثله مثل كثيرين فى درجات مختلفة بيد ان الرجل يمتاز عن الجميع بجملة مزايا اولها قدرته الكبيرة على (ضبط نفسه ) وترفعه عن المواجهات المباشرة وادراته لاموره بمنهج التانى (الشديد ) وارهاق خصومه بالصمت (المطبق ) والذى يكون عادة مقلقا للجميع سواء كانوا معه او عليه واذكر هنا مقولة شهيرة للاستاذ حسين خوجلى ذكر فيها ان صمت على عثمان (الطويل ) ليس مثل صمت الاخرين لانه (مقلق ) ومقلق للغاية
    الان وحتى لاقرب مناصرى الانقاذ وخاصة كوادرها ثمة حيرة عظيمة تظللهم اذ بدا جليا ان (على ) اما انه ابعد نفسه عن كل (المسالة ) واما انه يعيد ترتيب الاوراق ويقيم الكثير بينما ثمة افكار تكاد تجزم بان الرجل (اقصى ) بتكالب بعض اخوته عليه ممن يرونه الرجل (الاخطر ) ربما فى التنظيم من الترابى نفسه ( المقامات محفوظة من حيث الالقاب وكدا ) وان كل الرفعة التى نالها فى وقت سابق اقتضها ضرورات ايجاد رجل فى جناح القصر موازى للترابى يمكن جمع وتوليف الاسلاميين حوله اذ ان ضرب الاب الروحى للحركة الاسلامية واقصائه لم يكن ليمر بتلك السهولة ان لم يكن بالطرف المنشق رجال يحملون شى من كاريزما الترابى او على الاقل مقاربين او مساويين له ان احتدم النزاع واحتاجت الاطراف لاقطاب يجمع - بالضم - حولها .
    لفت نظرى واحسست وربما يكون لهذا الامر تقدير غير صحيح ان على عثمان محمد طه اهتزت دواخله وارتبكت للغاية مع فقد الدكتور جون قرنق ومما لا اشك فيه ان غياب قرنق كان مؤلما وعصيا على (على ) وقد يكون لذلك جملة اسباب اولها جانب اللين واللطف والرقة (الانسانية ) فى هذا الرجل (اختلف معك فى عدم الرحمة الذى اشرت اليه ) ومما لا شك فيه ان مسيرة (نيفاشا ) كشفت معدن الرجلين كلاهما للاخر واما بقية اسباب الاهتزاز فلم اقف عليها او انبش حولها لان تتبع اثار (شيخ على ) والى اين تقود او الى اين يمكن ان تؤدى تقود كلها الى لا شى اذ لا يترك عادة اثرا تستدل اين دخل ولماذا وكيف
    ساعود لاحقا ..

    جهز نفسك للاستجواب بكرة يا كومندان!
    انت نسيت نفسك ولا ايه يا تور بقر جواميسنا!
    جنى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2007, 03:14 PM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 04-22-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    Quote: هذه قراءة فطيرة لوقائع الشهور الماضية تحمل بين سطورها مؤشرات،


    الاخ صلاح .. لا اظن انك من اهل القراءات "الفطيرة" ولك من المقدرة والمعينات ما يجعل قراءتك لها مايبررها من اسانيد...محاولة رفع او ترفيع علي عثمان الي سدة الرئاسة مستمرة قبل تنحية شيخه وهو الذي دبر اشياء كثيرة منها ليلة 89 "التنفيذية " وما سبق ذلك فهو ربما اقدم موظف حكومي مدني ما زال علي راتب الدولة وهذا امر مهم في بلد كالسودان علاقات دوواين العمل فيها اهم مصادر العمل العام والسياسي والاجتماعي وبالتالي فتحت له في الماضي ابواب كثيرة ساعدته وساعدت تنظيمه في تسبيك طبخات كثيرة ....ليس لغيره في التنظيم خبرة علي في دهاليز الوزارات قبل وبعد الانقاذ ووزارة الشئون الاجتماعية - التي تبدو جانبية- هي ربما كانت اهم وزارات الانقاذ في ايامها الاول وهناك كان له مداخل اخري ...
    تعجبنا كثيرا عندما رايناه فجاة رئيسا لاتحاد طلاب الجامعة في السبعيين وغيره من الاسماء الاخوانية اعلام حينئذ ولم نكن نعرف عنه كثيرا فهو هادئ صامت قليل الحديث والجامعة تعج بالاصوات الاخوانية العالية المتكلمة دوما " مهدي /عبدالرحيم /حسن محمد علي / حاج نور /بشير وووووووووووو ...." ...
    في الثمانينات وفي غياب الشيخ كان هو الشيخ .... ذهب الاسم بقدوم الشيخ.. انتظر عليه .. اتي به الي الواجهة عله يكتفي بالامامة ولكن الشيخ اراد الرئاسة ومع قبيلة العسكر حيث القيادة هي الرئاسة فقط ضاعت امال الشيخ وانقض علي فحرمه كذلك من الامامة والمشيخة وصار هو الشيخ فالعسكر نياشينهم اهم من حولية المشيخة وكرسي الرئاسة قيادتهم ....
    هو يعرف ذلك جيدا ولذا فهو صابر يسبك طبخات اخري .. فعندما ارادو ان يغيب في متاهات نيفاشا كما غاب من كان علما انقاذيا رفرافا "غازي" في مشاكوس سحب سبحة المشيخة وجلس بروح طويلة في اوراد لا تنته يجمع الحواري حوله فكسب ود من ظنو انهم سيعادونه وخرج بهالة حامل اختام السلام المضحي حتي بمنصبه وله في ذلك شئون ...وعندماكثر التبجيل له رضي صامتا بوضع اقل .. المهم عنده ان يكون عارفا بما يجري حوله اما امر الوظائف والرئاسات فذاك ان طال الامد او قصر فله منها نصيب وافر او هكذا يدبر ....

    مدخل اخر : الانقاذ بعد فشل قيام دولتهم في افغانستان ومحاولات الثمانيين في الجزائر كانت الطفل المعجزة بالنسبة لشبكات من سميو مجازا الاسلاميون النافذه في عالم اليوم ولها مال كثير ولكن لا دولة ...وبقاء الطفل المعجزة في اي صورة او شكل او مسخ خير من صمة خشم ...

    مدخل اخر: العالم الاول لا يري بديلا لا يزعجه كثيرا فما زالت بلاد كالسودان تعج بافكار وشباب ورجال ونساء لها من الرؤي والطموحات في قيام دولة ديمقراطية او سلطة الشعب امل كبير وذلك لا يسمح بهوامش مريحة لتجار العالم الاول في مصادر ما زالت تحت الارض في السودان ...فمصالح العالم الاول المادية في مثل هذه الامور تاتي اولا ... وطفل معجزة صار معاقا ومسخا لا يريد الا ان يتمرجح في كرسي الرئاسات يناسب العالم الاول او تجاره وهم الذين يسيروون القطار ...وحيث ان علي ليس جالسا علي الكرسي الاول الان حيث الحلة شاطت وريحتها ملات الدنيا وحيث انه اقرب الي الشريك الثاني وحيث شكة جديدة للكوتشينة ربما تخلط اشياء كثيرة فان استقراءتك يا صلاح ليس فطيرة والله اعلم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2007, 03:45 PM

Ahmed Mohamedain
<aAhmed Mohamedain
تاريخ التسجيل: 07-19-2005
مجموع المشاركات: 1308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: abubakr)

    Ali Osman = head of perpetrators like Kushayb and Ahmed Haroun
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2007, 04:04 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18556

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: abubakr)

    إن إرجاع الطيب سيخه قشاش كأبوالقاسم محمد إبراهيم فى مايو وتفرغ قطبى المهدى الذى يجيد قراءة العالم كما يفعل الدكتور البندر والآتيان بفيلسوف الحركه الإسلاميه غازى صلاح الدين كثقل فكرى ومستشار للرئيس وتسليم أوراق اللعب لنافع على نافع ومباركة شيخ الجعليين بروفسير إبراهيم أحمد عمر على هذه التوليفه تجعل إستحالة إنفراد على عثمان بالرياده إلا بالرضى كضروره وحتميه يتفق عليها على الرغم من مقاسمة أجنحة الأمن إلا أن قبضة الجيش والعين الساهره والحارسة دون تفريط لا تسمح لدور صدام التحويلى البديل ولا تترك له أى أرضيه لأن الألويه المدافعه عن البشير جيوش جراره من الساسة والعسكر والأجهزه الأمنيه تغذيها قبائليه يمكن أن تحركها زغروده وإن وجود قطبى المهدى ونافع على نافع ومجذوب الخليفه والمتعافى وبروفسير إبراهيم أحمد عمر ودكتور الطيب محمد خير ودكتور غازى صلاح الدين وكذلك عبدالرحيم أحمد حسين وبكرى حسن صالح سيصعب ذلك السيناريو إلا بسنة لا يرضاها الله ولا ترضاها الربانيه التى ينشدون جميعا




    ولكنها نظره يالبندر وذوى المقامات تطول قامات بصيرتهم



    ولك السلام ولمدثر


    منصور

    (عدل بواسطة munswor almophtah on 03-22-2007, 04:08 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2007, 06:05 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: munswor almophtah)

    Quote: ما هو رأيكم دام فضلكم؟

    الرأي مثل رأيك تماماً .. فالقراءة جد فطيرة!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2007, 06:01 PM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 02-26-2003
مجموع المشاركات: 15483

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    مايجعل تقديرات صلاح آل بندر أقرب إلى التحقق أو المعقولية إن شئنا الدقة
    هو الصراع المكتوم في القصر بين الريسين ، الجنرال والشيخ ، كما كان يحلو لجون قرنق
    معابثته ، وعشان نكون أكثر دقة فالصراع مكتوم من جانب واحد هو جانب علي عثمان المتكتم بطبعه
    بينما يتعمد الجنرال إستفزاز الشيخ ليخرج عن صمته فيتكلم حتى يراه الجنرال ، أو كما قالت الحكمة
    { تكلم لكي أراك }

    الإستفزاز الأول
    تابعته المجالس عقب تصريح المشير الناسف لترتيبات الشيخ
    ابان أحدى زياراته الخارجية في محاولة من الشيخ لإيجاد تسوية يكمن فيها المخرج
    من زنقة دارفور وجرجرة الجماعة إلى المحكمة الجنائية الدولية ، تسوية يتم فيها قبول
    القوات الأممية في دارفور.
    أعقب هذا الإستفزاز الناسف إعتكاف طويل للشيخ ، إعتكاف مكلل بالصمت المزعج .

    الإستفزاز الثاني
    ، كان حديث المجالس أيضآ ، تقول المتسربات ان الشيخ ذهب للمشير
    وفاتحه في رائحة فساد الوزير التي زكمت الأنوف طالبآ عدم تعيينه في الوزارة المرتقبة
    { حكومة الوحدة الوطنية} الحالية ، أعاره المشير أذنآ وصمتآ .
    بعد يومين وقبيل التشكيل الوزاري دعى المشير نائبه الثاني لإفطار وهناك وجد معه الوزير
    ذي الرائحة ، وفي أثناء الونسة سال المشير الوزير الفائح عن عدد عماراته ولما أجابه
    الوزير بأن عددها 80 عاتبه المشير على كسله وطلب منه أن يشد حيلو شوية ويوصل العدد لل 100
    فهم الشيخ الرسالة فتنفض وخرج مستأذنآ
    يومين وترقى الوزير في الوزارات
    المجالس علقت بأن طلب الشيخ كان دقسة
    والبعض يرى أن طلب الشيخ كان الإمتحان الأخير
    الذي سوف تعقبه المفاصلة الثانية
    والقاصمة

    المهم يا البندر ، حاننتظر لنرى
    أصلو نحن لم نعد ننتج فعل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2007, 06:09 PM

عاصم ابوبكر حامد
<aعاصم ابوبكر حامد
تاريخ التسجيل: 03-03-2006
مجموع المشاركات: 3017

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    Quote: المهم يا البندر ، حاننتظر لنرى


    والاهم من كل ذلك ان يرد على المتداخليين ....


    وننتظر لنرى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2007, 06:22 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: عاصم ابوبكر حامد)

    يبدو أن سعادة البندر بالضجة التي أثارتها تصريحاته بعلاقة
    بعض السودانيين بإسرائيل؛ شجعته على كتابة مثل هذا الكلام
    الفطير .. عله يفلح في إثارة ضجة مماثلة .. يسعد بها!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2007, 06:26 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Hussein Mallasi)

    Quote: أم تنجح محاولات القاهرة المستمرة في اقناع
    بكري حسن صالح بابعادهما معاً من واجهة الحكم؟


    ____
    الاقتباس أعلاه لكل من يشكك في تقييم صلاح لقراءته!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2007, 06:37 PM

عاصم ابوبكر حامد
<aعاصم ابوبكر حامد
تاريخ التسجيل: 03-03-2006
مجموع المشاركات: 3017

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Hussein Mallasi)

    ملاسئ

    Quote: الرأي مثل رأيك تماماً .. فالقراءة جد فطيرة!

    و
    Quote: يبدو أن سعادة البندر بالضجة التي أثارتها تصريحاته بعلاقة
    بعض السودانيين بإسرائيل؛ شجعته على كتابة مثل هذا الكلام
    الفطير .. عله يفلح في إثارة ضجة مماثلة .. يسعد بها!!

    و
    Quote: الاقتباس أعلاه لكل من يشكك في تقييم صلاح لقراءته!!


    اذا الامر خطير

    ملاسئ بثلاث مداخلات

    جد الامر خطير والمقال اخطر ...

    ملاسئ انت رجل عجيب وغريب ...

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2007, 07:05 PM

ابراهيم على ابراهيم المحامى

تاريخ التسجيل: 04-19-2011
مجموع المشاركات: 126

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Hussein Mallasi)

    دكتور صلاح،
    تحية ومودة

    تكمن صحة كلامك في ان الانقاذ هي الان في اضعف حالاتها، داخليا هي منقسمة وضعيفة دون ولاء شعبي يسندها ، ودوليا تواجه العالم ونظامه العدلي لوحدها. والسلطة مجدوعة في الارض منتظرة البرفعها ...كم قال احمد سليمان المحامي في النصف الاول لسنة 1989

    الناظر للتاريخ الحديث يجد ان اخطر ما تواجهه الانقاذ يتمثل الان في القرارات الدولية 1593 و1706 فهما معا سيؤديا بحياة الانقاذ وبرجالاتها. والتجربة تحكي ان كل من كان في السلطة في رواندا وسيراليون ويوغسلافيا قد فقد تلك السلطة نتيجة للمحاكمات الجنائية، هذا من ناحية.

    ومن ناحية اخرى لقراءة اي سناريو للانقلاب لابد من النظر لمكونات الانقاذ ، فالانقاذ ليست هي عمر البشير وعلي عثمان فقط.
    وهي قد مرت بتجارب طويلة يمكن معها القول اليوم انها تحالف معقد ومركب بين الاتي:
    - عناصر عسكرية قوية ومتمزمتة.ولكن المؤسسة العسكرية تشهد ضعفا ملحوظا
    - عناصر أمنية قوية ومنتشرة ومدربة جيدا، واصبحت تنتشر في مفاصل الدولة والمجتمع معا
    - تحالف اسري بين عناصر الحركة الاسلامية
    - رجال اعمال يدينون بالولاء للحركة الاسلامية
    - بعض شتات لمجموعات ايدولوجية بدأ ضعفها ظاهرا
    والغراء الذي يمسك بين هذه العناصر هو المال واستباحة الدولة والسلطة خدمة لهم ولعوائلهم، وقناعتهم التامة ان زوال السلطة قد يعني زوالهم مطلقا عن المسرح السوداني.

    واي انقلاب في السلطة في اعتقادي لابد ان يكون نتيجة لاعادة صياغة هذا التحالف وبالتالي ظهور تحالف جديد بين نفس العناصر والمكونات، وهذا لا يمنع من دخول عناصر جديدة للتوليفة

    انا ارجح كفة جهاز الامن لانه الاكثر تنظيما واكثر قوة فهو القادر على تولي زمام الامور ان المت بالانقاذ نائبة كبيرة ليس لها حل، وقد يكون امام الانقلابيون الجدد فرصة لبس اللباس الوطني لانقاذ البلاد حقيقة من خطر الانقاذ

    ودمت

    (عدل بواسطة ابراهيم على ابراهيم المحامى on 03-22-2007, 07:10 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 03:06 PM

jini
<ajini
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 29708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Hussein Mallasi)

    Quote: يبدو أن سعادة البندر بالضجة التي أثارتها تصريحاته بعلاقة
    بعض السودانيين بإسرائيل؛ شجعته على كتابة مثل هذا الكلام
    الفطير .. عله يفلح في إثارة ضجة مماثلة .. يسعد بها!!

    ملاسى ما بحب الفتنة!
    ملاسى جناح منو!
    عشان نعرف الاختساس وكدا!
    جنى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2007, 07:21 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 11-28-2004
مجموع المشاركات: 19315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: عاصم ابوبكر حامد)


    دكتور صلاح البندر
    لك التحية و الإحترام
    علي عثمان محمد طه إنتهت حياته السياسية تماما .
    و هو يدرك ذلك .
    لأن المجتمع الدولي يملك ضده من الأدلة الجنائية ( شخصيا ) مما جعله ( أي شيخ علي ) يلتزم الصمت حتي بعد صدور لائحة الإتهام من لاهاي .
    و صمته هذا ليس صمت العاجز ... فهو يمسك بملفات خطيرة يمكن أن تغرق سفينة الإنقاذ و كل من فيها .
    لذلك يبدو أنه يفكر في حياته الإجتماعية ( و ليس السياسية) بعد تداعيات مذكرات التوقيف ضد أحمد هارون و كوشيب و من سيأتون بعده .
    الجهة الوحيدة التي يمكن أن تجد له مخرجا ( هو و عائلته) هو المدعي العام بلاهاي .... عندما يتحول الي شاهد ملك .
    فعلي عثمان هو الذي أتي و نفذ فكرة تجنيد الجنجويد ..
    و هو الذي أخرج موسي هلال من السجن لينصبه قائدا جنجويديا و بصلاحيات تكاد تكون مطلقة ضد قبائل دارفور غير العربية .
    و في مقابلة مع المذيعة البريطانية (سودانية الأب) زينب بدوي بدا الإرتباك عليه واضحا حول هذه النقطة .
    و علي عثمان هو المرتكز في تناول قضية دارفور بالصورة التي أدت الي إرتكاب الإبادة .
    و لجريدة الواشنطن بوست يصرح ( و هو في حالة دفاع عما حدث بدارفور ) كيف أن البشير و كبار أركان الإنقاذ ظلوا يتصلون به و يطلبون منه في إلحاح يائس و هو بنيفاشا , أن يترك كل شئ و يأتي ليطفئ نار التمرد الخطير بدارفور .
    فهو يقول :
    Quote: Sudan's government was just emerging from international isolation when a rebellion broke out in Darfur in early 2003. Two guerrilla groups charged the government and its Arab clique with neglecting and ostracizing African tribes from power. This ethnic issue was related to an economic one: the long-standing problem of Arab herders taking over traditional African grazing lands.
    Without warning, rebels attacked the El Fasher airport and several military posts with a fury that shocked Khartoum. At the time, Taha was in Kenya, engrossed in the final weeks of peace negotiations with the southern rebels. But with Bashir's army weakened and Taha in charge of national security, the vice president quickly assumed a key role, according to a State Department report.


    In an interview recently, Taha, a slim man who wears crisp safari suits and loafers, said he began receiving desperate phone calls from top officials, including Bashir, about how to combat the insurgency erupting in Darfur. He said he decided to drop out of the peace talks in Kenya so he could direct a military campaign at home.




    "I launched my vision of how the situation could be best handled," he said in his office in the National Palace, its entrance arched by a pair of giant elephant tusks and guarded by two five- barreled machine guns.
    Taha said the government had no choice but to use force, arming local Popular Defense Forces and army reserves, to push back the rebels. But the United Nations and human rights groups also reported that the government bombed hundreds of villages and armed and financed Arab militias, known as Janjaweed, which then raided and burned many villages, driving nearly 2 million tribespeople, mostly Africans, off their land.


    ترجمة ما تحته خط:
    في مقابلة صحفية حديثا , علي عثمان طه , رجل نحيف يلبس بدلة سفاري , قال أنه بدأ يتلقي محادثات تلفونية يائسة من كبار المسؤولين و من ضمنهم البشير عن كيفية صد التمرد الذي أنفجر بدارفور . قال انه قرر أن يترك محادثات السلام في كينيا ليتسني له توجيه حملة عسكرية في البلاد .
    إنتهت الترجمة .

    علي عثمان غارق جنائيا في فظائع دارفور .... بل حتي في الأحداث التي عبرت الحدود الي تشاد .
    أتذكرون غارة اللانكروزرس الجديدة التي قادها محمد نور لقلب نظام إدريس دبي و التي إنطلقت من داخل أراضي السودان لتنتهي في عتبات أنجمينا ؟؟؟
    في تلك الأيام كان علي عثمان متواجدا بالجنينة !!!
    علي عثمان كان محور كل القرارت التي أتخذت بشأن دارفور ... كان هو من يرأس مجلس أمن الإنقاذ و تحت إمرته صلاح قوش و بكري و أبن عوف و الفريق عباس عربي و الدابي و غيرهم ... و كان علي صلة تنسيقية وثيقة بآدم حامد موسي و كاشا و موسي هلال و بقية القادة الميدانيين .
    لا أعتقد أن شخص مثل هذا يمكنه أن تطأ قدماه أرض أوربا الغربية و أمريكا دون أن يكون هو الموضوع بغض النظر عن أي موضوع آخر تقوده قدماه للمجئ الي هناك . و مع تطور القضايا الجنائية بلاهاي سيتضح اكثر الدور المفصلي لعلي عثمان في مقتل الآلاف بدارفور .
    من يمكن ان يتعامل مع شخص يداه ملوثة بدماء الآلاف من البسطاء و المدنيين العزل .
    المجتمع الدولي يريد أن يصل الي عمق قضية دارفور .... لذا المخرج الوحيد لعلي عثمان من الإدانة هو رضوخه علي توريط كل نظامه و بكل أجهزته و كل رجاله و نسائه .... و كل حزب المؤتمر الوطني .
    فالمرشحون للإنتخابات الرئاسية من فرنسا الي أمريكا جعلوا قضية دارفور قضية أساسية في حملاتهم الإنتخابية .
    و كلهم يبشرون بزيادة الضغط علي نظام الخرطوم.
    و هؤلاء هم أركان المجتمع الدولي .

    صمت علي عثمان هذا هو أكبر مهدد للإنقاذ .
    لأن الرجل لا يعرف الكثير فحسب ... و لكنه اللاعب الأساسي في كل تهورات الإنقاذ .
    لكنه كان النائب الأول للرئيس .... أي أن هناك رئيسا يجب أن ترسي علي أكتافه المسؤولية النهائية ..
    و هذا هو سبب أرق البشير و صحبه .
    .
    .












    ز

    (عدل بواسطة Mohamed Suleiman on 03-22-2007, 07:24 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2007, 07:44 PM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 11-28-2004
مجموع المشاركات: 19315

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Mohamed Suleiman)


    للرجل ملف كامل بوزارة الخارجية الأمريكية و عن دوره في قضية دارفور :

    Quote:



    Without warning, rebels attacked the El Fasher airport and several military posts with a fury that shocked Khartoum. At the time, Taha was in Kenya, engrossed in the final weeks of peace negotiations with the southern rebels. But with Bashir's army weakened and Taha in charge of national security, the vice president quickly assumed a key role, according to a State Department report

    .



    لقد كان المسؤول الأول عن ( الأمن القومي ).

    و قبل قطعه للمفاوضات بكينيا و عندما بلغته أنباء هجوم مطار الفاشر قد سمع ( بضم السين ) علي عثمان و هو يصدر أوامره الأولي عبر الهاتف ( أضربوا عليهم بيد من حديد ) ..... ( بحسب قول المحبوب عبدالسلام ) .
    بعد سبتمبر 11 و التعاون الوثيق مع أمريكا و مع ضغط أمريكا علي الحركة الشعبية بكينيا لإتمام الإتفاق .... ظن رجال الإنقاذ أن أمريكا قد أصبحت صديقتهم ... و تجرأوا علي تبادل أفكارهم و قراراتهم عبر الهاتف و الوسائل الإلكترونية الاخري ... و نسوا أن نفس أمريكا هذه و بتقنياتها التنصتية كانت تسجل كلماتهم عبر الأثير و الثريا و الاقمار الصناعية و قنوات أخري .
    هناك كم هائل من الأدلة مما تجعل من الصعب القبول بشخص مثل علي عثمان رجل دولة و رئيسا للجمهورية .
    .






    ز





    ز

    (عدل بواسطة Mohamed Suleiman on 03-22-2007, 09:23 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2007, 08:28 PM

Nazar Yousif
<aNazar Yousif
تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 12465

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Mohamed Suleiman)

    الدكتور صلاح بندر
    لا شك ان الدول التى لديها مصالح استراتيجية فى السودان الدولة
    والسودان الجغرافى بكل حساسية ملفى القرن الأفريقى وأمن البحر الأحمر
    ستستثمر وقتها وجهدها فى الشريك القوى, تماما كما فى دنيا المال و الأعمال.
    عليه من هو الشريك القوى ؟
    الشريك القوى من سيمسك بالملف الأمنى مع مهارة فى التعاطى مع الثالوث الصوفية
    ,القبلية و المؤسسة العسكرية .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2007, 09:35 PM

عبدالمنعم خيرالله
<aعبدالمنعم خيرالله
تاريخ التسجيل: 08-27-2006
مجموع المشاركات: 688

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Nazar Yousif)

    حقيقة هذه ليست قراءة فطيرة ولكنها لا تخرج عن انها محاولة لتلميع على عثمان محمد طة وابعاده من
    مسؤلية الانغاذ لما احدثته فى البلد, هى محاولة ذكية جدا لاعادة انتاج جزء من كوادر الجبهة
    وهذا واضح جدا من خلال العبارات( مثل تجاوز حزبه) او (هو ليست صنيعة الشيخ)(رجل المهام الصعبه والمستحيلة)
    وغيرها من العبارات التى وردت فى قراءتك وهذه المحاولة لا تختلف عن محاولات المؤتمر الوطنى فى اعادة انتاج
    نفسه بالقاء مسئولية ما حدث فى السودان على المؤتمر الشعبى وكوادره الا اللهم الاختلاف الوحيد فى انك تركز
    على شخص مفرد والمؤتمر الوطنى يركز على نفسه ككل ,وانا اقول انها محاولة ذكية لو بدراية او عدمها

    (عدل بواسطة عبدالمنعم خيرالله on 03-22-2007, 09:42 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2007, 10:25 PM

Mohamed Doudi
<aMohamed Doudi
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 2544

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: عبدالمنعم خيرالله)

    اتفق مع وجهه نظرك اخى عبدالمنعم
    المقال ما هو الا محاوله لتجميل صوره على عثمان ولقد تخيلت بان كاتب المقال هو على العتبابى عند الوهله الاولى. حماسه محمد جمعه الواضحه للبوست تصب ايضا فى خانه تجميل صوره على عثمان وتميزه عن بقيه العصابه لانه من مريدى شيخ على

    دودى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2007, 10:02 PM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 03-29-2005
مجموع المشاركات: 49944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Mohamed Suleiman)

    Quote:

    علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية ....

    قرر المجتمع الدولي ان يفتح الطريق لتنصيب الأستاذ علي عثمان رئيساً لجمهورية السودان. هذا القرار الاستراتيجي فرصة نهائية ليؤكد علي عثمان أنه فعلاً رجل المهمات الصعبة، بل والمستحيلة. فقد قلنا عن الرجل قبل سنوات انه تجاوز تنظيمه ليمسك بالخيوط المهمة ومفاصل صنع الأحداث في السودان منذ أواخر العقد السابع من القرن العشرين دون منازع. فهو لم يغادر شارع الجمهورية منذ ان كان طالباً في الخرطوم الثانوية وإلى اليوم، إلا لسنوات بسيطة قاضياً في الأبيض وجنوب كردفان. وأنه يتلقى راتبه من خزينة الدولة منذ العام 1977 إلى الآن دون انقطاع. ولم يغادر السودان قط، لا للدراسة العليا أو للتدريب ولا للإغتراب في الخليج أو حتى اللجوء السياسي للغرب. وأكدنا، في حديثنا عنه منذ سنوات، على انه الأوفر حظاً في النفوذ والقيادة وسط الحلقة الرئيسية التي صنعت ورعت "جاموس" الحركة الإخوانية الذي فرض نفسه على كامل مسرح السياسة السودانية بعد انهيار نظام الأمام المخلوع النميري. وتقدم ذلك الجاموس لينطح الفترة التعددية الثالثة (1985-1989) بقرنيه ويتحكم في وقائع الأحداث خلال الــ18 عاماً الماضية.

    وقلنا وقتها ان على العكس من الإنطباع الساذج، الذي يروج له خصومه، بأنه ليس صنيعة للشيخ الترابي، بل هو الذي صنع المرشد الإنقاذي المعزول ومن خلال تهيئة الظروف المناسبة وعزز من مكانته. وقلنا بأنه، عكس الغالبية من كوادر العمل السياسي في السودان، لم يتقدم للحياة العامة مسنوداً بعصبية أو انتماء طائفي أو جهوي أو نسب أو مقدرة مالية. فقد خرج من عامة الناس لا يحمل غير فهمه لكيفية تحقيق أمانيهم.

    وقلنا وقتها أنه جيل جديد من قيادات الحركة الوطنية المعمد بالنار والدم الذي سيقضم ظهر هيمنة الطائفية وسندها العشائري. وأشرنا إلى مجهوداته، الخفية والعلنية، في كسر هيمنة واحتكار شيوخ السياسة السودانية ممثلاً في الثالوث المحرم: الترابي والصادق المهدي ومحمد عثمان الميرغني.

    قلنا ذلك وأكثر منه في أبريل 2000 ، قبل 7 سنوات، وختمنا تقديراتنا بتساؤلنا المشروع عن: اهمية استشراف القدرات التي تمكن علي عثمان من الاستمرار في التحكم في معطيات وأطراف النزاع في السودان. وتساءلنا عن مدى قدرته وهو على رأس الكرسي الساخن وفي قمة الهرم التنفيذي عن أمكانية استمرار نجاحه – بالذكاء والمهارة نفسها – في الإبحار بسفينة الإنقاذ نحو بر الأمان. وقلنا ان سجله يؤهله للتقدم خطوات نحو رئاسة الجمهورية دون تردد. حسب البعض وقتها حديثنا تملقاً ونفاقاً وأضغاث أحلام، ولم يتوقفوا للحظة ليدركوا أن ما ذكرناه وقتها قد استبانت ملامحه الآن. ونذكرهم هذه المرة، مرة أخرى، من دون تملق أو رياء أو بحثاً عن مكافأة. نقولها بصوت مسموع الأستاذ علي عثمان محمد طه رئيساً للجمهورية.

    ورجعنا وأكدنا الأمر مرة أخري منذ أغسطس 2001 وقلنا أن المؤشرات كلها تؤكد ان المعارضة للإنقاذ ممثله في مولانا الميرغني ومولانا الصادق المهدي إنها لم تتجاوز بعد كل هذه السنوات مرارة الهزيمة. وأنها ما زالت أسيرة جو الخداع الاستراتيجي والتمويه الذي أتقنته قيادة سفينة الإخوان المستسلمين (نعم المستسلمين !) منذ العام 1977 (نعم منذ العام 1977) عام المصالحه مع الجنرال نميري. ولكنها ما زالت أيضاً واقعة بالتضامن مع قيادة الإنقاذ العسكرية (البشير+ عبد الرحيم محمد حسين وجماعتهم) في هواجس وكوابيس الأنظمة المماثلة المتمثل في توقعها الدائم محاولة تغيير عنيفة وسريعة في قمة قيادة الإنقاذ كل يوم من الساعة السابعة مساءً وحتى السابعة صباحاً !!!!.

    قلنا ذلك منذ 7 سنوات بأن علي عثمان يتميز بالقدرات التنظيمية والعملياتية العالية والمرونة الفائقة وبالتالي هو سائر في خطواته المحسوبة نحو القمة بحسابات دقيقة. وعندها سيفعلها علي عثمان بفرض نفسه على قمة المؤسسة العسكرية ورموزها. ولكن علي عثمان يعلم، علم اليقين، ان هنالك حدوداً للمرونة التنظيمية والسياسية، وأن التوسع أو الاستمرار في مسلسل التنازلات فيها سيقذف بالإنقاذ في أتون الردة عن مشروعها وتصفيتها. ومن جهة أخرى فإن عدم المهارة في توظيفها لصالح النظام تدفع به شخصياً نحو الانعزال والهاوية، وفي الحالتين تكون سبباً في هزيمة الإنقاذ.

    علي عثمان حريص وحذر ومثابر لا يترك شيئاً للصدفة. ينوم وعينيه مفتوحة "قدر الريال أبو عشرين"، لا يتردد في التخلص من أي أعداء ولا يترحم عليهم حتى ولو كانوا مجرد احتمال. أنه يعلم تماماً أن لا خيار له إلا التقدم للأمام، وان مجرد التفكير في ان يخطو خطوة واحدة للخلف تعني نهايته المحتومة. وهو يعلم ان حركته محسوبة ومرصودة. هل ستدفع تداعيات المحكمة الجنائية الدولية المشير البشير تنفيذ سيناريو السادات ليتخلص منه أم يستبقه علي عثمان ويكرر نموذج صدام حسين عندما تخلص من المشير البكر؟ أم تنجح محاولات القاهرة المستمرة في اقناع بكري حسن صالح بابعادهما معاً من واجهة الحكم؟

    المجتمع الدولي قرر ان يدعم علي عثمان بتحميل المشير البشير ملف جرائم دارفور. فالمتهم أحمد هارون، وهو بالمناسبة ينتمي لقبيلة البرنو ولا علاقة له بقبيلة الزغاوة كما تحاول ترويجه بعض الجهات، محسوب عليه وعلى مجموعته. وسلسلة وقائع اتهامات المحكمة الدولية ترتبط بالبشير مباشرة مروراً بوزير الدفاع عبد الرحيم حسين !! والمجتمع الدولي لم يفتح الملف من خلال شخصيات محسوبة على مجموعة الأستاذ علي عثمان بعد. والخيط الممدود حالياً سيتواصل ليضع المشير البشير في خانة لا يحسد عليها، ويعلم هو علم اليقين بأنه مستهدف شخصياً لذلك تتصاعد انفعالاته كلما أقتربت جلسات المحكمة الجنائية الدولية.

    الأستاذ علي عثمان وعلى الرغم من هياج المشير لزم الصمت وحافظ على موقفه وهيبته ولم يضع نفسه في دائرة الضوء منذ قبل احتفالات توقيع السلام. فالرجل يعلم بأن التحدي حاسم. ويعرف بأن المجتمع الدولي يرغب في استمرار نظام الإنقاذ والمحافظة على مكتسباته ولكن لا يضع أي اعتبار للمحافظة على قمة قيادته السياسية. ويعلم أيضاً ان عدد ساعات نوم المشير البشير في تناقص مستمر. وأن الأرق يلف الآن عبد الرحيم محمد حسين ومجموعته ...الخ.

    نقطة أخرى، وقد تبدو لا علاقة لها بالموضوع، وهي سطوع نجم "السفير" سراج الدين حامد هذه الأيام في التصدي لملف المحكمة الدولية. هل تذكرون الرجل؟، فقد كان من الكوادر الإخوانية المعروفة وعند محاولة تفجير مركز التجارة الدولي في مطلع التسعينيات حامت حوله الشبهات واعتبرته السلطات الأمريكية بأنه كان حلقة التنسيق مع المجموعة التي تزعمها سوداني (صديق) ورعاها الشيخ المصري الأعمى (عمر عبد الرحمن) في نيويورك وقتها. الملف فتح مرة أخرى بأعتراف شيخ محمد الأسبوع الماضي بأنه هو الذي خطط للتفجير وكشف خيوط المؤامرة. السلطات الامريكية تراجع في الملفات الآن وتتساءل: ياربي سراج دا ما غريب علينا ... ياربي شفناهو وين؟ هل سيغادر "السفير" المسؤول عن ملف "المنظمات" بالخارجية السودانية الأضواء ونجده في غوانتنامو !! الله وحده يعلم. بالاضافة، في الوقت نفسه، فتح ملف المدمرة كول دون مقدمات !!

    هذه قراءة فطيرة لوقائع الشهور الماضية تحمل بين سطورها مؤشرات، وليس مجرد رغبة من طرفنا، بأن تسير الأحداث في هذا الإتجاه. فالجو العام في الخرطوم يمهد لعاصفة انقلاب في القصر الجمهوري ... ما هو رأيكم دام فضلكم؟

    Quote: وليس مجرد رغبة من طرفنا، بأن تسير الأحداث في هذا الإتجاه

    لم اجد اكثر من رغبتكم ان تسير الامور بهذا الشكل.

    فقد مجدت حروفك يا صلاح بندر علي عثمان القاتل ,وتقاضيت عن جرائمه رغم ذكرك لبعض خصاله المجرمه:

    Quote: لا يتردد في التخلص من أي أعداء و لا يترحم عليهم حتى ولو كانوا مجرد احتمال.


    رجلا هذه صفاته لا نرغب في مجرد التفكير فيه.

    فات عليك ان تذكر كيف صنع المعارضه التشاديه حركة (محمد نور التاموي) ربما افيد لك

    ان تسأل عنه بعض اصدقاءك الدرافورين لتعرف مدى تورطه في قضايا تشاد.

    تراجي.

    تراجي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2007, 10:08 PM

ASAAD IBRAHIM
<aASAAD IBRAHIM
تاريخ التسجيل: 11-26-2003
مجموع المشاركات: 3920

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Tragie Mustafa)

    يعني

    اما عمر البشير

    أو

    علي عثمان محمد طه

    مافي خيارات تانية

    بمناسبة علي عثمان بتذكر زماااااااااان ايام انتخابات الديمقراطية الكوزات كان عندهم اغنية

    بغنوها بلحن اغنية بلوبلو خضار مرق لوداري


    يا الله يا رحمن

    فوزت علي عثمان

    دستورو هو القران

    لا بعثي لا شيطان

    شيطان نقد

    وانا مالي

    وترنغ ترنغ ترنغ تررررررررررنغ رنغ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 02:06 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 01-18-2005
مجموع المشاركات: 11444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: ASAAD IBRAHIM)

    Quote: على عثمان محمد طه ... رئيسا للجمهورية


    يا ربي متين { ننتخب } رئسينا ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 03:22 AM

حيدر حسن ميرغني
<aحيدر حسن ميرغني
تاريخ التسجيل: 04-19-2005
مجموع المشاركات: 18388

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: HAYDER GASIM)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 05:18 AM

عبدالمنعم خيرالله
<aعبدالمنعم خيرالله
تاريخ التسجيل: 08-27-2006
مجموع المشاركات: 688

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: حيدر حسن ميرغني)

    الاجتهاد فى المعقول كويس , ولكنى لوى عنق الحقيقة لاعادة انتاج ميت فى نظر الشعب السودانى بداعية مجانية ام مدفوعة لاادرى
    هذا هو الغير معقول ومحاولة احياء العظام وهى رميم لهو ضرب من ضروب التضليل ولا يحمد لاحد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 05:44 AM

فتحي الصديق
<aفتحي الصديق
تاريخ التسجيل: 06-17-2003
مجموع المشاركات: 6022

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: عبدالمنعم خيرالله)

    000هنالك الكثير من التحركات التي تمت في الأسابيع الماضية في الساحة السياسية تشير لأن الأمر يسير باتجاه تسوية ما00لقاءات الفريق سلفا كير مع قادةالحركات السياسية المسلحة في انجمينا00والاجتماعات التي تمت بين زعامات المعارضة في الخرطوم للتنسيق لموقف موحد قبل الاجتماع بالفريق سلفا كير00 ووكمية الأموال الضخمة التي هربت من السودان والتي كان من اثارها الارتفاع غير المبرر في سعر الدولار أمام الجنيه00
    000000 وربنا يستر على بلدنا000
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 06:34 AM

abdalla elshaikh
<aabdalla elshaikh
تاريخ التسجيل: 03-29-2006
مجموع المشاركات: 3098

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: فتحي الصديق)

    يا صلاح التأريخ وأي تأريخ لايقرأ بعين واحده!!!! !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 06:38 AM

Adrob abubakr

تاريخ التسجيل: 05-10-2006
مجموع المشاركات: 3895

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    يا جماعة خلو بالكم صلاح ده متخصص في الأمن الإستراتيجي
    يرمي الحجر في البركة ويتفرج علي الزبعة التحصل

    البوست لا يستهدف الدفاع عن علي عثمان كما تراءي للبعض
    وإنخدع به بعض مؤيدي علي عثمان من موقع تنظيمي أمثال السيد جمعة
    وآخرين من موقع الحمية القبلية
    وكذلك أثار حنق كارهي علي عثمان أيضا من موقع القبيلة

    ولكنها لعبة لدق الأسفين وتحريك المياه الراكدة ليحصل الإنفجار



    لأول مرة أتفق مع ملاسي!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 07:35 AM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 04-22-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    Quote: ولكنها لعبة لدق الأسفين وتحريك المياه الراكدة ليحصل الإنفجار


    عزيزي ادروب ...
    كلها استنتاجات واستقراءات شخصية ...ما بداخل اروقة الجبهة"مدنيا وعسكريا" هي اكيد ليست متاحة الا لقادتهم وحين يخرج واحد منهم او يهمش اما يلتزم الصمت او ياتي باشياء نشرتها الجبهة عمدا من خلال وسائطها (وهي كثيرة ومتعددة)...وفي غياب بدائل منظمة متماسكة تبقي الاستقراءات الشخصية هي المتاحة ...فالمياه ركدت بغياب بدائل منظمة ولذاك الحين او عندما تضيق الي حد الانفجار العشوائي او ياتي من هو مسنود من خارج البلاد عنوة ....
    كل الاستقراءات الشخصية في زمن الانقاذ قرابة العقديين لم تنال شيئا من واقع ماحدث و يحدث وهذا ملازم لكل السلطات الاحادية او الجهوية او العقائدية ولكن تبقي الاستقراءات ربما كما ذكرت محاولة تحرييك لمياه راكدة ربما لا تتحرك ...

    مودتي
    ابوبكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 07:42 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 02-26-2003
مجموع المشاركات: 15483

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    كتب منعم خير الله:
    Quote: حقيقة هذه ليست قراءة فطيرة ولكنها لا تخرج عن انها محاولة لتلميع على عثمان محمد طة وابعاده من
    مسؤلية الانغاذ لما احدثته فى البلد, هى محاولة ذكية جدا لاعادة انتاج جزء من كوادر الجبهة
    وهذا واضح جدا من خلال العبارات( مثل تجاوز حزبه) او (هو ليست صنيعة الشيخ)(رجل المهام الصعبه والمستحيلة)
    وغيرها من العبارات التى وردت فى قراءتك وهذه المحاولة لا تختلف عن محاولات المؤتمر الوطنى فى اعادة انتاج
    نفسه بالقاء مسئولية ما حدث فى السودان على المؤتمر الشعبى وكوادره الا اللهم الاختلاف الوحيد فى انك تركز
    على شخص مفرد والمؤتمر الوطنى يركز على نفسه ككل ,وانا اقول انها محاولة ذكية لو بدراية او عدمها


    يا منعم ،
    لو كان الكلام الكتبو صلاح بندر كتبو أي زول تاني كنت حا الأحظ الموضوعي فيه
    والقابل للتحقق وفي نفس الوقت أقراه بعينك مثلما أبنت
    صحيح المؤتمر الوطني يسعى لتجميل صورته القبيحة ، ومحاولات التلميع تتري في سياق
    صراع الكيمان والأجنحة
    بس في الحالة القدامنا انا بنزه آل بندر من أي غرض
    صلاح ماممكن ينخرط في حملة تلميع لأي كادر أخواني ، ورأيه في النظام وكوادره
    قادة وتابعين معروفة
    لذلك قرأت ماكتبه صلاح بموضوعيع ومعقولية وأقصيت تمامآ الغرض الخبيث

    وبرضو خلونا نرقب وننتظر مع إعمال الرأي والتحليل
    فحاجات النظام وصراعاته مطروحة في قارعة الطريق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 07:47 AM

ناذر محمد الخليفة
<aناذر محمد الخليفة
تاريخ التسجيل: 01-28-2005
مجموع المشاركات: 28866

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    مشكلة صلاح البندر إنو بعد ما يكتب موضوعو تاني ما بيجي عشان يرد على المتداخلين ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 08:51 AM

Elmuez

تاريخ التسجيل: 06-18-2005
مجموع المشاركات: 3488

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    أنجع ما في حديث الدكتور أعلاه, إلي جانب الفائدة في تحليل الواقع السياسي, أنه يؤكد,دون قصد, على غياب و انعدام أدني فاعلية أو تأثير على مجريات الحياة و الأحداث في السودان باستثناء فرص القوى و التأثير ,بصورة أو بأخرى ,الموزعة في مابين المؤتمر و الحركة و بقية الحركات المطلبية !

    عدا ذلك نقول لبندر'الله يكضب الشينة'.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 09:19 AM

محمد عثمان محمد طه
<aمحمد عثمان محمد طه
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    Quote: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية ...




    ..بل الفريق عبدالرحمن سر الختم هو رئيس الجمهورية .........


    تحياتي ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 09:41 AM

مجاهد عبدالله

تاريخ التسجيل: 11-07-2006
مجموع المشاركات: 3988

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    الأخوة الكرام..

    كل السيناريوهات ممكنة ويمكن تحقيقها وخصوصاً الإنقلابات الداخلية وهي قراءة التاريخ القصير للحركة الإسلامية وهو ديدن كل الحركات التي تتمتع بهشاشة الفكرة والمضمون وهو ما يسهل إنتشار الإنتهازيين بها ،وإزاحة القيادات من قبل التلاميذ عرف داخلي أصيل في الحركة الإسلامية بالخصوص ،وهذا إجابةً حول إمكانية تولي علي عثمان الرئاسة وهو ما لايهم الشعب السوداني في شيئ،وبالنسبة للسؤال الذي يجب أن يطرح نفسه هو إمكانية إستمرار هذا النظام على دفة الحكم في السودان وهو ما يجب أن تكون إجابتنا عليه عملية قبل أن تكون نظرية ،فالنظام الذي ماراع أصائل الشعب في أعرافة وتقاليده وأخلاقة لهو ذاهب الى مزبلة التاريخ دون باكي عليه وهي قراءة التاريخ السليمة والتحليل الأسلم ،وهذا النظام الذي يتشدق بالإسلام فقد أثر سلباً على الإسلام وعلى الدعوة له وبدأً بإستخدام منظمة الدعوة في تجهيز وتمرير الإنقلاب وثانياً بتوريط الشعب السوداني بإدخالة لثقافة الإرهاب حيث صار العنف لغة متداولة بين كل فئات الشعب وكل المجموعات لإسترداد حقوقها المغتصبة من قبل النظام ولايفوت أيضاً الفتاوى التي أستخدمت في مسيرة هذا النظام من الإستعانة بالجن للبترول وحتى تجدد السنن عند الترابي ،وبالنسبة لما سببه النظام من أذى للشعب السوداني فتكفي دارفور النازفة حتى اللحظة وقتلاها حفظة القران الذي به يتشدقون وترويع نسائها بالألم والنفس وموت أطفالها بالمرض والفقر وتفشي العنصرية بسبب حباية جماعات على آخر ووقف التعايش بتسليح قبائل على إخواتها ..
    أن أحمد هارون ليس في دائرة البشير فحسب وهذا تضليل ياد.بندر يجب أن تدقق فيه كثيراً فالمؤتمر الوطني نشأ نتيجة المفاصلة الشهيرة بين علي والترابي وكانت من توابع مذكرة العشرة وهو ما يؤرخ لتكامل عصبة على عصبة ما كان لها أن تنشق على نفسها فتضعف نفسها أمام الآخري التي مازالت لها بعض الغواصات بينها فكلنا يعلم أن للشعبيين أفراداً بين الوطنيين وهو مادرج الترابي على ذكره كي يرسم شكل النهاية التي يريد لمن زجروه عن السلطة ،فالحديث عن أن أحمد هارون بعيد عن علي عثمان أو أن على عثمان بعيد عما يجري في دارفور من سفك وقتل فتلك إستراتيجية يمكن أن تكون جديدة ووجب تمريرها على الشعب حتى تستمر مسيرة الحكم في السودان تحت يد الإنقاذيين وهو الشيئ الذي لايمكن إستبعاده ولكن أن يتم غسل العقول ببرأة على عثمان مما جرى للشعب السوداني فهذا إستخفاف ومزيد من هدر الحقوق وتمييع القضية...
    أخي د.البندر ..
    ما جئت به إجتهاد قبلناه من حيث الإجتهاد ونظرة قد تكون سليمة من المجتمع الدولي الذي قد تحركه مصالحه الخاصة حسب موجة رمال السياسة الدولية ولكن أن نشغل أنفسنا بصراعات الحركة الإسلامية فذلك هو ما تطمح فيه الحركة الإسلامية حتى تكسب مزيد من الوقت في الجلوس على كراسي السلطة وهذا يعني مزيد من الدماء ومزيد من التمزق مزيد من التشرذم...

    خالص الود...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 09:46 AM

Dr Salah Al Bander
<aDr Salah Al Bander
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 2980

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    الأحباب أهل سودانيز أون لآين، وأصهارهم وأرحامهم الميامين

    المعارك حول السلام والديمقراطية والعدالة الاجتماعية مستمرة داخل وخارج السودان.

    بالطبع متابع مداخلاتكم ، وسأتناولها بالتعقيب. ولكن الوقت الآن متاح للجميع لطرح وجهات نظرهم. وقولوا ياحافظ ياكريم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 12:46 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    الأمر لا يعدو أن يكون أكثر من محاولة لرصد ردود الفعل
    لسيناريو – بائس - فكرت فيه بعض أجهزة صنع القرار في الغرب!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 01:21 PM

علاء الدين صلاح محمد
<aعلاء الدين صلاح محمد
تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 4595

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Hussein Mallasi)

    التحية للدكتور صلاح البندر وهو يثرى هذا المنبر بالمواضيع الجادة
    أتمنى من الدكتور صلاح الحديث بالتحليل الممنهج و كعادته لدور المؤسسة الأمنية في الإنقاذ ككل وخاصة بعد المفاصلة و إلى أي مدى يمكن القول إن هذه المؤسسة كانت المحدد الأول لاتجاهات الإنقاذ في مراحلها الحرجة. وارجو من الدكتور التركيز على زيارات وعلاقات رئيس هذه المؤسسة للولايات المتحدة وبالتالي علاقة ورؤية واشنطن بالإنقاذ ككل ومستقبل نظام الحكم في السودان. وهل حقيقة تدعم واشنطن التحول الديمقراطي في السودان ‘ هذا التحول الذي قد يذهب بالإنقاذ، علاقة هذه المؤسسة بالمشير البشير و الأستاذ على عثمان بالإضافة إلى إمكانية عن الحديث عن جهوية وعقدية هذه المؤسسة وهنا علينا أن لا نسى دور أهم رجلين في تاريخ وحاضر هذه المؤسسة وهما د. نافع على نافع و د. عوض الجاز وهما الذين قامت وترعرعت هذه المؤسسة على كتفيهما .
    اعتقد انه لا يمكن الحديث عن مستقبل الإنقاذ ودور أقوياء ورجال الإنقاذ في المرحلة القادمة بمعزل عن دور هذه المؤسسة القوية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 02:00 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: علاء الدين صلاح محمد)

    لو قدر لاسباجيتي أن يكتب قراءته لكانت – قطعاً - أكثر عمقاً !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 02:31 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Hussein Mallasi)

    Quote: ما هو رأيكم دام فضلكم؟
    Quote: ولكن الوقت الآن متاح للجميع لطرح وجهات نظرهم.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 03:47 PM

Abdlaziz Eisa
<aAbdlaziz Eisa
تاريخ التسجيل: 02-03-2007
مجموع المشاركات: 21629

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Hussein Mallasi)


    سلام

    الموضوع شيق يا د. البندر!!

    علي عثمان هو اللاعب الأساسي دائما على مر سنين الإنقاذ..
    لكن في ظل التكتل القبلي والجهوي لسفينة الإنقاذ الغارقة.. فالنجاة ستكون
    للذي يعرف العوم ويعرف كيف يقاوم الموج المتصاعد من كل ناحية..
    علي عثمان هذا آخر من يحكم السودان مهما قيل عنه إيجابيا..
    فهو ليس له سندا شعبيا.. ثم إنه ليس من قبيلة العسكر..
    لا أحدا من اقزام الإنقاذ أو السفلة الإسلاميين سيكون صالحا في الفترة القادمة..



    عبدالعزيز
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 03:34 PM

بكري الصايغ

تاريخ التسجيل: 11-16-2005
مجموع المشاركات: 19331

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    20-07-2006, 03:13 ص

    بكري الصايغ


    شهود من آهل الآنقاذ يعترفون:نافع أقوي واخطر رجل،ويمسك بكل الملفات الخطيرة.

    شهود من آهل الآنقاذ يعترفون:نافع أقوي واخطر رجل،ويمسك بكل الملفات الخطيرة.

    بلامس،19يـوليو2006،كتبـت موضـوعآ جـاء تحـت عنوان" من سيـطيح بالأخر اولآ ويجـردة من كامل صلاحياتة بالقصـر والـحزب: البشـير ام النافع?".

    واليــوم،20يـوليو2006، نشــرت جـريدة (الصـحافة) السودانية،مقـالة جاءت تحـت عـنوان "المتذمـرون فـي الـمؤتمر الـوطنـي الـي يتجـهون?". وقـد حفل المـقال بـوجهات نظـر بعض الكبار (جــدآ)في المـؤتمر الـوطني حـول شـخصيـة والادوار الـخطـيرة الـتي يلعبها علـي الـحبال الثلاثة(الآمـن،القـصر، الـحزب الحـاكم)، وكيـف إنة أخـطــــــــــر رجل في الدولة.

    واتـرك التعليـقات للقـراء بعـد قـراءة الـمقال ،الذي نشــر اليـوم، وان كنت اســـآل وبتـواضـع شـديــد جدآ، تـري هـل مقـالـتي، والتي بثـت بالامس وعـبر هذا الـمنبـر،هـي التـي حـركت آهــل الـمؤتمـر ويتـجرؤا في التعليـق عـن آخـطر رجــل يمسـك بمـلفـاتهـم الـقذزة???????.


    ---------------------------------------------------------------------

    المتذمرون في المؤتمر الوطني .. إلى أين يتجهون؟!

    تقرير :احمد فضل المؤتمر الوطني ـ الحزب الحاكم عمليا ـ لا تخلو أروقته من المتذمرين والساخطين علي أوضاع الحزب والحكومة، وهذه المجموعة ظلت علي اتصال دائم وظلت تكسب اثر كل موقف وقرار مؤيدين جدد ، بيد ان السؤال الذي يفرض نفسه : عبر اي آلية ستتحرك هذه المجموعة ؟ وهل سيتعرض المؤتمرالوطني الى حراك يمكن ان يصل مرحلة المفاصلة كما حدث قبل نحو سبع سنوات؟ .. وما هى الخطوة المتوقعة ، وهل يعد الساخطون لحركة تصحيحية من داخل الحزب ؟ ولكن هل بعد المجموعة من مراكز اتخاذ القرار ربما جعل ذلك صعبا ان لم يكن مستحيلا ؟...!
    وفي مقابل ذلك يبدو ان نائب رئيس المؤتمر الوطني للشئون السياسية والتنظيمية الدكتور نافع علي نافع علي أرضية صلبة بامساكه بكل خيوط اللعبة داخل حزبه علي مستوي المركز والولايات ، وما أعمق دلالات تلك الكلمات التي نطق بها والي نهر النيل غلام الدين عثمان أثناء خطاب جماهيري في شندي الاثنين الماضي عندما قال :« نافع الرجل الزاهد الذي يقود السودان الآن في التنمية ..» !ونافع الذي يتولي أيضا موقعا دستوريا رفيع المستوى فى رئاسة الجمهورية يتمتع بنفوذ قوي علي مستوي الحزب والحكومة ويكاد يمسك بجميع الملفات كما ان الرجل من واقع منصبه الحزبي يظل هو الأقدر علي تحريك المسرح السياسي كما يرى بعض المراقبين.
    البحث عن الحل
    ويؤكد القيادي البارز بالمؤتمر الوطني عبد الله بدري انه لا بد من ضرورة احداث تغيير كامل داخل حزبه حتي لا ينتهي مثل الاحزاب الأخري .ويقول بدري الذي كان يتحدث معي عبر الهاتف أمس ان حالة التململ طالت الكثير من قيادات وعضوية المؤتمر الوطني لأن هناك أقلية تعتبر مراكز قوة تسيطر علي الواقع السياسي بينما 70 % من العضوية تقف علي الرصيف ، بجانب بؤر للفساد استشرت كنبات شيطاني تتم ترقيتها كل حين بدلا من ان يحاسبوا .
    ويشير الرجل الي تبلور للرؤي يعتمل الآن بين مجموعة المتذمرين حيث هناك اقتراحات بعمل مذكرة أو بناء حزب جديد « لأنهم فقدوا الثقة في الشخوص والمنهج » ، ويضيف ان الجميع يحرص علي عدم حدوث اي انشقاق « ولكن اذا تعذر الاصلاح فلا بد من الانشقاق »، ويذهب الي ان المؤتمر الوطني اما ان تكون لديه القدرة علي تجديد شبابه أو سيواجه بخيار حدوث انقسام آخر في داخله « لا يمكن ان نجلس ونكون مملوكين لغيرنا » ، ويتابع « انصح بالاستجابة لهذه الاصوات التي تعلو يوما بعد يوم » . ويتهم عبد الله بدري أجهزة الحزب العليا باتباع منهج الهروب الذكي من مواجهة الحقائق وبث تطمينات بأن الأمور تمضي علي ما يرام ، او انهم مخدوعون بتقارير مغلوطة تعكس اعداد المنضمين للحزب فقط .
    وينوه الي ان التيار الاصلاحي يحظي بتأييد الكثيرين من القيادات الاسلامية ويسمي منهم د. غازي صلاح الدين ، حسن رزق ، قطبي المهدي ، الطيب زين العابدين بجانب آخرين يرجي منهم مثل د. أمين حسن عمر ، كما ان هناك المئات الذين كانوا خارج السودان ولبوا النداء في وقت من الأوقات ولكنهم لايملكون اليوم قوت يومهم هم أحرص الناس علي عدم حدوث الانشقاق .
    ويؤكد بدري ثقته في حزبه ذاكرا انه حزب مؤهل بأجندته وكوادره والأفضل لقيادة البلد بشرط اعادة البناء وانتخاب قيادة جديدة بعيدة عن الجهاز التنفيذي ، ويقول انه لابد من تشكيل قيادات أخري بعيدة عن مظاهر البذخ الحالية يكون لديها التزام وطني وأخلاقي وتنأى بنفسها عن السلطة لتكون مدرسة جديدة حتي لا يتحول المؤتمر الوطني الي حزب رأسمالي وبرجوازي بعيد عن هموم الجماهير وليس حزبا رساليا . ويضيف بشئ من الأسف «هذا أو الطوفان » ..!
    لكن المفكر الاسلامي البروفيسر حسن مكي يري ان امكانية حدوث أي انشقاق تتضاءل في ظل عدم وجود سقف ورقم يمكن التفاف الناس حوله ، ويؤكد مكي لـ«الصحافة» إن الذين كانت لهم أراء تم صهرهم مجددا داخل المؤتمر الوطني ، ولا يستبعد الرجل إن تتطور حالة التذمر الحالية مستقبلا إلي شكل انشقاق أو محاولة تكوين حزب موازي « أما الآن يمكن إن تكون هناك انسحابات » ..!
    ويشير حسن مكي إلي إن حالة السخط مصحوبة الآن فقط بموجة لماذا هذا وليس هذا الا انه لم يتأسس حتي اللحظة موقف سياسي وفكري حول قضايا مثل تداول السلطة.
    ويشترط لنجاح أية حركة اصلاحية تمليك برنامج اصلاحي لعدد كبير ووضع حسابات الخطوة بدقة .
    وهو الأمر الذي يؤكده عبد الله بدري قائلا إن مجموعة مقدرة من كوادر الحزب تتفاكر الآن حول وضع رؤية لما يكون عليه المؤتمر الوطني داخل ولاية الخرطوم ليكون نموذجا بعد ذلك علي مستوي السودان .
    أما القيادي الاسلامي المعروف الطيب مصطفي فلا يتواني في الاعتراف قائلا « النقنقة حاصلة في المؤتمر الوطني ».
    ويضع خيارين :اما ان تقوم حركة تصحيحية داخل الحزب أو ان يحدث تغيير من خارجه عبر احزاب جديدة رغم صعوبة ذلك لبعد الساخطين عن مراكز اتخاذ القرار .
    ويضيف مصطفي الذى هاتفته «الصحافة» امس وهو يلجأ للتعميم ان كل الاحزاب تحتاج الي التصحيح لأنها تعيش حركة تقوقع رهيبة « الفرق الوحيد ان المؤتمر الوطني هو الحزب الحاكم » . ويتابع « الشارع الآن كله خارج مظلة الاحزاب وهي عاجزة عن استقطاب الجماهير نتيجة لخلل هيكلي وتنظيمي » . ويشرح الرجل الذي بلغ به التحفظ الي حد تكوين منبر منفصل عن المؤتمر الوطني تحت مسمي « منبر السلام العادل » ،ويشرح اسباب الأزمة باختيار القيادات بدون شوري عبر المجاملات وتزوير عمليات التصعيد بوصاية القيادة علي القواعد في الاختيار .
    د. نافع والخروج من الدهاليز !
    مع علو الأصوات التي تحدثت مؤخرا عن تراجع نفوذ نائب الرئيس علي عثمان محمد طه وارتفاع اسهم د. نافع علي نافع في المقابل لا بد من الاشارة الي موقف د. نافع داخل الحزب .
    يقول الاسلامي المخضرم ياسين عمر الامام : هناك حديث ان البلد فيها رجل واحد هو الرئيس عمر البشير ، وأن نافع هو الرجل الثاني وانا استبعد هذه الفرضية . ويعلل الامام الذي تحدث لـ « الصحافة » عبر الهاتف مساء أمس ما ذهب اليه بأن نافع طبيعة عمله داخلي وليس رجل دولة مما يجعل من الصعوبة بمكان ان يكون الرجل الثاني « لذلك مهما قيل سيظل علي عثمان هو الرجل الثاني » .
    وعلي ذات النحو يفضل عبد الله بدري الا يكون الدكتور نافع هو القيادة القادمة لأن تجربته السابقة كانت داخلية مما خلق له مقبولية داخل الحزب علي عكس ما هو موجود بالخارج . ويوضح بدري بشكل صريح ان القيادة خلال المرحلة المقبلة مرحلة انفتاح سياسي تحتاج الي شخص منفتح ذي قدرات سياسية ضخمة لأن الانفتاح السياسي يحتاج الي افق سياسي ومودة من الآخرين . ويذكر « مع احترامي لنافع ورغم قدراته ووزنه أري انه غير مناسب فخطابه فيه تعالٍ باسم المؤتمر الوطني مما وضع الآخرين في مرتبة دونية » . ويؤكد « انا أقدره لأنه ملتزم وعفيف ونزيه وزاهد لكن ان يقود فلا أظن » ..!
    ---------------------------------------------------------------
    من سيطيح بالآخر اولآ ويجردة من كامل صلاحياتة بالقصروالحزب:البشير ام النافع من سيطيح بالآخر اولآ ويجردة من كامل صلاحياتة بالقصروالحزب:البشير ام النافع?:

    الخرطوم مدينة لاتعرف الاسرار، ويكرة سكانها،وان يخلدوا للنوم ليلآ وصدورهم مخزونة باسرار وخفايا اليوم،وإنهم ومالم يفرغوا هذة الشحنات المثقلة في صدورهم من اسرار اليوم، سواء التي كانت عسكرية وممعنة في السرية،او التي وهي اسـرار تخصالبنوك والمؤسسات الماليـة،او تلك والتي تخص وزرات السيادة والامن والخارجية،فإن الناس يظلون يتقلبون في منامهم طويلآ، ولهذا وماإن يحل المساء، ويهب النسـيم العليل، ويهـرع الناس بأسرهم،او فرادي الي الحدائق،اوشـارع النيـل،وهـناك علي الابسـطة السندسية الخضراء،وانواع المشروبات الباردة او السـاخنة، وتبدأ عمليـات التفريغ واسـتخراج كل انواع الاسـرار،خاصة اوعامة ،حكومية كانت او حزبية، الـموظف يدلي باسـرارة، والضابط يؤكد مقتل العشرات في مهام عسكرية وينسبونها لجهات مجهولة، وتقول السكرتيرة،انها طبعتاليوم خطاب سري للوزير بتعينات موظفيـن جدد، كل مؤهلاتهم(الـولاء) للحزب الحاكم الوزارة!!!!، ومـع الزيادات في معدلات ارتفاع الهـمبـرير، تزداد سخانة التبـاري في الكلام الممنوع،والذي آصـلآ غـير ممنوع إطلآقآ، والا لكانت الحكومة منعت الـترابي من كشـفالـمثيــر الخطــر.
    آخـر الاســرار، والتي يتنـاولها الان الناس ويتابعون تفاصيلها بدقة، الصراع الحـامي والشـديد داخل قصـر الشـعب،خصـوصآ وبعد إقصـاء النائب الثاني( والذي هـو آصلآ بدون اي اعباء تذكر!!!)،ولكن وحفاظآ علي ماء وجة النظام يعـمل علي عثمان في امور هامشـية، هي اصلآ من صميم اعمال الولاة!!!!، وبعد ان خـلي الجـو للخطير مكانة وعملآ بجهـاز الامن،وبالقصر والحزب الحاكم وخبيـر تصـفية المعارضيين والمعروف دوليآ بالارهــابي الذي حـاول إغتيال الرئيس المصري حسـني مبارك، والدبلوماسي الذي يفتخـر علانيـة بانة اشـتري التجـمع المعـارض وفي قلب القاهرة،ووضــع كل قادة التجمع في جيب بنطالة الخلفي،واستطاع وان ينزع من المعارضـة دارة بالقـاهرة ويحـولها دارآ للتجمع الوطـني!!!!،هذا الخـطير عـلي النافع، وبحسـب كلام العارفين في الخرطوم، انة يعـرف نفسة تمـامآ لن ينجح ويفـوز في الانتخابات القـادمة لســوء سـمعتة وصـيتة الردئ محليآ وعالميـآ،لذلك يـود وقبل قدوم الانتخابات، وان يحقق انقلابآ،يسـتطيع وفيـة وان يثبت اركان انظمة جديدة،تحت آســم ثورة الاصلاح!!.

    قد يكـون في كلام الناس مبالغات وشـطحات،ولكن الذي يتابع عن قرب وكثب، تاريخ الانقلابات التي وقعت خلال الستة عشـر عامآ الماضيـة، يجد وانها اكثر عددآ من اعضـاء مجلس قيادة الانقاذ انفسـهم، وحـتي الترابي وبعد وصـولة ارزل العـمر، حاول قبل عاميين والانقلاب عـلي...نظامة السـابق!!!!، وكــلام الناس"السـودان جبانة هـايصة وماعندها ســيد!!!!، والنافع يظن ان مفعـول سـريان حكم البشــير انتهـي، وهـو اولـي بالحـكم،قبل وان يقفز للسلطة...(دلـوع) البشــيـر......إسـتراحة محـارب!!!!!، تـري هل سـينجحالنافع في اقـصـاء اخطـر رجليين في السـلطة..(البشـير والاسـتراحة)، ام سـيلقي النافع مصـير التـرابي والطيب سـيخة، وسـيتلقي رسـالة احالة للصـالح العـام،كتبها موظف درجة خامسة،آسـوة بحـالة صـلاح كـرار!!!!!!.

    كل شـيئ ممـكن في ســـودان الآنقـاذ!!!!!.

    .....آخــر اخبار الخرطوم، ان الرجل الـقوي، والـمدعوم من قـوي خـارجية لها وزنهـا واحـترامها عند الحزب الـحاكم والـحكومة، لايــآبة كثـيـرآ لنعيـق زملاءة فـي الانظـمة الحـزبيـة الاسـلامية والسـياسـية التابعتييـن للانقـاذ، وهـو زعيق ونعـيق تعـود عليـهما النافع،وهـما عـندة اشـبة بالمـقولة الـتي قـالها تشــرشــل عن الاذاعــة السـودانيـة في سـنوات الخـمـسينيـات " هـناك ذبابــة تطنــطـن إسـمهـا هـنا أمدرمان "!!.

    النـافع لـن يـروح ويـزاح من محـلة بالسـاهل كما والطيـب سـيخـة او صـلاح كرار، وهـي حقـيقـة يعـرفها آل الآنقــاذ. ان اهــل الـحزب الحـاكم والبـرلـمان وأعضــاء الـحكومة الفـاسدة،يخـشــون من الـوثائق والاوراق الـخطيــرة والمـستنـدات الدالةعـلي ضــلـوعهم في جـرائـم سيـاسـية وســرقات ونهــب للمـال العـام والخــاص،والاغـتصـابات والاغتيــالات وحـريـق القـري وســرقات الـممتلكات الخاصـة بعـد الـمصادرة،والـــتي كلـها بيـد النـافع،جمـعها بعنايــة شـديدة وعــن قـصد أبان عـملة الســري بجـهاز الآمــن فـي سنـوات التسـعينيـات( لحــاجة فـي نفس يعـقوب)!!!. انهـم يخشــون وان شـعر النـافع والحـلقات تضـيق حـولة عنقــة وأن يـلجـأ عندهـا الـي.....عـــلــي وعــلي آعــدائي...خــربانة أم بنايـة قـش!!!!.

    النـافع يمســك عـلـي الـجميـع بلااسـتثنـاء، بدء من البشـــيـر ومـرورآ بالنــواب والمـستشـارين واعضــاء الحـكومة والـبرلمـان وإنتهــاءآ بالولاة وضـباط القـوات الـمسلحة والبـوليـس ،ومـايهــز حيـاتهـم ويجعلــهـم يعيـشون حـيـاة( بيـوتات آشــباح)!!!!!!!!!!.
    -------------------------------------------------------------------------------------------
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 03:57 PM

النصرى أمين
<aالنصرى أمين
تاريخ التسجيل: 10-17-2005
مجموع المشاركات: 7017

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    Quote: وأنه يتلقى راتبه من خزينة الدولة منذ العام 1977 إلى الآن دون انقطاع


    30 سنه ..
    جننت الخزينه جن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 05:31 PM

amar adam
<aamar adam
تاريخ التسجيل: 11-22-2005
مجموع المشاركات: 680

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: النصرى أمين)

    كنت ح اشارك معاكم بس ماعندى كمبيوتر 0000معليش
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 05:51 PM

معتز القريش
<aمعتز القريش
تاريخ التسجيل: 07-07-2006
مجموع المشاركات: 11193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: amar adam)

    Quote: الأمر لا يعدو أن يكون أكثر من محاولة لرصد ردود الفعل
    لسيناريو – بائس - فكرت فيه بعض أجهزة صنع القرار في الغرب!!


    انت الوحيد الصاح هنا يا ملاسي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 06:37 PM

عصمت العالم
<aعصمت العالم
تاريخ التسجيل: 04-03-2005
مجموع المشاركات: 3590

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: معتز القريش)


    العزيز دكتور صلاح بندر

    السيد على عثمان محمد طه...


    هو المحور لكل هذا المدار..منذ رحلته للجنوب فى الديمقراطيه الثاله وهو زعيم للمعارضه..والتقى بالعميد عمر البشير فى مايوم..ومكث معه لوضع الرتوش الاخيره للمشهد..ثم اختفائه وقت التنفيذ .ومراقبته ومتابعته اللصيقه لما يجرى..ثم تسلله البطىء فى السلطه بدون لفت نظر.وزاره بعد وزاره حتى وصل الى رئاسة الجمهوريه.بعد سيناريو تصفية الزبير محمد صالح.(( والذىكان رجل مصر القوى فى نظام الانقاذ..والتعجيل بتصفيته خوفا من انحرافه )...ثم معالجة امر الترابى بالضربه الفنيه القاضيه..والاستماله الكامله فى تسير امور الدوله من وراء حجاب...مع ملاحظة التزام كل كبار التنظيم الاسلامى المعروفين بما يخطط له وينفذه.ليبقى الترابى فى عزلته مع حفنة من الاسماء غير المعروفه فى اطار الحزب الاسلامى.عدا ياسين عمر الامام .وهو دوره كان مقننا اصلا فى التنظيم...ثم تاتى فعاليته..بعد استدعائه فى لندن عام 2003 وقتها اتى الرئيس حسنى مبارك فى اول زياره له للسودان بعد توليه الرئاسه لعدة ساعات..ولم يعرف على عثمان بزيارته الى فى لندن..ووصل لندن .واجتمع مع مناديب من الاداره الامريكيه على ارفع مستوى من الخارجيه الامريكيه ووكالة المخابرات المركزيه..وبصم باصابعه العشره..منها الى نيفاشا..واقصاء غازى صلاح الدين.من مفاوضات السلام.ثم الزحزه والمنافسه فى امانة المؤتمر الاسلامى..ثم تصفية مجموعة اركان حرب ابراهيم شمس الدين.لخلخلة الوضع العسكرى للبشير..ثم التقارب مع نافع فى ثنائية الانجاز.لتنتج ضمان وحدة المخابرات تحت قيادة الفريق صلاح قوش والذى هو صنيعة لعلى عثمان محمد طه..ثم انشاء الاجهزه الامنيه المتعدده التى هو الوحيد الذى يملك كل خيوطها..ويحكم بها ويشكل من خلالها خطرا ماحقا..ومن يعملون فى مراكزها القياديه هم اهله ومن قبيلة الشايقيه الذى هو جزءا لا يتجزا منها..ثم ما تلى توقيع السلام وعودة قرنق وتراجعه الى موقع نائب رئيس الجمهوريه. واستثمار العلاقه الخاصه التى ربطته مع قرنق ليعمق قوته من خلال الجنوبيين..
    ليتداخل السيناريو فى الحركه التى تمت باستقطاب نافع للقصر كمساعد للرئيس والفصل بينه وبين على محمد عثمان..فى محاوله لكسر هيمنته..لكن الاجهزه الامنيه هى التى ارجات اى تفجر صدام بين نافع وعلى عثمان ..لتهدا الاحوال فى شد وجذب دارفور..وفى تصفية شوائب العلاقات بين على عثمان ومصر بعد احاديث الترابى عن اغتيال حسن مبارك وان على عثمان هو المسؤول..ثم تحركه فى نطاق الرجل القوى لينتج اتفاق ابوجا.وما ترتب عليه..ليضع بيانا كاملا عن مدى قدرته وتحكمه...
    وبالطبع كما اسلفت ان المساله فى مداراتها ترتهن الى خيارين لا ثالث لهما..بالنسبه لعمر البشير..
    التنحى.عن السلطه..او الذهاب الى محكمة العدل الدوليه.

    واعتقد فى نطاق التصفيه بين اجنحة الرباط الاسلامى للنظام..ان كفة على عثمان هى الارجح لقدرته وتشعبه وتمكنه.وسيحسم الصرع لصالحه..لتبدا مرحلة جاده من المالحه الوطنيه وتداول السلطه السلمى.زوحل مكلة دارفور..
    والخيار متوقع...
    اما ان يرحل الرئيس..او يستشهد الرئيس..ويلحق بمن سبقوه فى الاستشهاد..!!!
    ويشيع ويدفن فى طابور وموكب رسمى..ويعلن الحداد.زوهو قد حكم اكثر من 18 عاما ليصبح اول رئيس يحكم هذه المده


    ومشكلة النائب الاول سلفا كير سيتم تسويتهابعد حزف الرئيس بسيناريو يحذف ويشكل.كما يريد..


    دكتور صلاح بندر..
    عميق الاعزاز
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 07:19 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: عصمت العالم)

    تأكدت بعد هذا البوست أن المعارضة البحرينية مسكينة .. جداً!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 08:30 PM

ود محجوب
<aود محجوب
تاريخ التسجيل: 04-22-2003
مجموع المشاركات: 7199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Hussein Mallasi)




    ((القدم ليها نافع))
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 09:10 PM

عبدالمنعم خيرالله
<aعبدالمنعم خيرالله
تاريخ التسجيل: 08-27-2006
مجموع المشاركات: 688

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: ود محجوب)

    الاخ ابوساندراطابت اوقاتك
    حقيقة انت تحاكم كلام البندر على خلفيتك عن آل البندر وانا احاكم كلامه على ما اراه امامى وبالتالى رجحان ما اقول هو الاصوب
    والشئ الثانى لو راجعت مقال البندر لا تجد فى اى افتراض لتحول ديمقراطى فى البلد بل ان البندر يعزز من ان الانغاذ انتصرت
    ودكت حصون الطائفية والرجعية على يد قائدها الهمام على عثمان , يعنى بى فصيح العبارة شكل التعظيم الذى قام به البندر لشخص على
    عثمان وفى المقابل التقليل من شان المعارضة التى تقوم بها القوى الساسية المعارضة لا اجد له اى تفسير سوى .........؟ لذلك اذا كان البندر يريد قراءة ما وراء الاحداث وما يدور فى دهاليز بشك نيوترال دون القيام بدعاية مجانية لعلى عثمان وبالتالى فان كثير من الكلمات ومعانيها وبنيان النص ككل يجب ان يتغير .

    اما بالنسبة لاخونا ملاسى الذى يملس الكلام ولا ياتى به مباشرة , كلام حمال اوجه او يمكن تسميها لغة حربائية (زى ود الموية تمسكو بى جاى ينملص منك بي هنا).
    يا اخونا فى ناس دبل اييجنت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2007, 02:11 AM

مصطفي سري
<aمصطفي سري
تاريخ التسجيل: 03-07-2007
مجموع المشاركات: 2339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Hussein Mallasi)

    يا ملاسي انت زول فقير جدا فكريا وسياسيا وامنيا افضل لك ان تنزوي وتمشي المعاش الاختاياري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2007, 02:11 AM

مصطفي سري
<aمصطفي سري
تاريخ التسجيل: 03-07-2007
مجموع المشاركات: 2339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Hussein Mallasi)

    يا ملاسي انت زول فقير جدا فكريا وسياسيا وامنيا افضل لك ان تنزوي وتمشي المعاش الاختاياري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2007, 02:12 AM

مصطفي سري
<aمصطفي سري
تاريخ التسجيل: 03-07-2007
مجموع المشاركات: 2339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Hussein Mallasi)

    يا ملاسي انت زول فقير جدا فكريا وسياسيا وامنيا افضل لك ان تنزوي وتمشي المعاش الاختياري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 08:43 PM

Dr.Mohammed Ali Elmusharaf

تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 1992

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    يادكتور صلاح

    الراجل ده جبت ليه الهواء بكرة تقع بيه طيارة ولا يلقو في سريرو ميت....


    Quote: الأمر لا يعدو أن يكون أكثر من محاولة لرصد ردود الفعل
    لسيناريو – بائس - فكرت فيه بعض أجهزة صنع القرار في الغرب!!


    اتفق مع ملاسي اعلاه الا كلمة بائس...لان نظام الانقاذ اقوي حليف (متأسلم) للغرب في افريقيا وبقاءه من مصلحة امريكا بعد ان نجحت امريكا في ترويضه وقدم لها ما تريد من معلومات استخبارية وزيارات صلاح قوش المعلنة والسرية الي امريكا في الاذهان...يعني يالعربي كدة اخير ليهم الانقاذ المنبرشة من عكلتة الديمقراطية...
    امريكا بعد احداث سبتمبر تريد بقاء الانقاذ مع بعض التجديد فيه لتحل مشكلة دارفور بحل يرضي امريكا اولا (تخريمة:::يعني امريكا ما عارفه انو ناس العدل والمساواة ديل كيزان الترابي اللمو كل الحركات المسلحة في الخرطوم في اول التسعينات وانو جبل مرة ممكن يبقي تورا بورا 2...امريكا ادخلت سنة واحدة في مشكلة الجنوب وجات نيقاشا) وتخفيف ضغط الشعب الامريكي والغربي علي الادارة الامريكية لحل مشكلة دارفور.


    وبرضو دي محاولة لرصد ردود الافعال لزولهم الجاهز في الانقاذ قبل الانتخابات!!!!!



    محمد علي المشرف مختار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2007, 10:44 PM

Dr Salah Al Bander
<aDr Salah Al Bander
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 2980

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    وبرضو خلونا نرقب وننتظر مع إعمال الرأي والتحليل
    فحاجات النظام وصراعاته مطروحة في قارعة الطريق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2007, 10:12 AM

سحلوب

تاريخ التسجيل: 02-21-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    صلاح ...سلااام
    أنا أشك كثيراً في نواياك من كتابة هذا البوست ... يبدو أنه تحليل مأجور ومدروس ...لكن ...
    لا تراهن كثيراً على ذلك ..السيناريو قدييييييييييييييم
    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2007, 05:31 PM

hamid brgo

تاريخ التسجيل: 05-21-2006
مجموع المشاركات: 4981

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    العزيز د. صلاح
    السلام عليكم ورحمة الله
    من دواعي الفرح انني قد كتبت بوست تحت نفس العنوان قبل حوالي 9 اشهر عندما كان السيد طه معتكفا بتركيا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2007, 01:15 AM

Masoud

تاريخ التسجيل: 08-11-2005
مجموع المشاركات: 1557

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    د.ضلاح:
    أصلح الله أمرك و أمورنا جميعا!
    هل الامر من كسبك العقلي أم هو وهب من ربك؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2007, 02:29 AM

مصطفي سري
<aمصطفي سري
تاريخ التسجيل: 03-07-2007
مجموع المشاركات: 2339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Masoud)

    الدكتور صلاح بندر لك التحية
    قد نتفق مع تقريرك وتحليلاتك الموسوعية وانت رجل يختلف الناس حولك كثيرا ، لكنني
    اود ان اقول ان السيد علي عثمان ليس بهذه البراءة التاريخية التي تود ان تعرضها علي السودانيين
    قد تكون هناك اشياء خافية علينا جميعا لكن من الذي يملك الحقيقة ، ربما اردت شيئا اخر تعرفه جيدا لا نعرف
    كنهه لكن من الذي يملك تلك الجراءة مثلك ، وهذا ما يعجبني فيك يا بندر ، عموما ان تملك معلومة ذلك يعني
    انك انسان
    قول ونحن معك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2007, 05:37 AM

Mannan
<aMannan
تاريخ التسجيل: 05-29-2002
مجموع المشاركات: 6231

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    عشم ابليس فى الجنة...

    كل شيئ جائز وإذا حدث فان اللعبة لن تطول.. فقد بدأت كرة الثلج فى الدحرجة وغدا نقول .. كذب المنجمون والمعلقون... اجتهاد ولكن هناك ملفات لا يمكن للسيد على عثمان ان يلقى بها فى اى زبالة.. ستظل مفتوحة مثل جرح فاغر..

    وإن غدا (السنة الجاية) لناظره قريب..

    منان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2007, 07:09 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 12-04-2004
مجموع المشاركات: 9036

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    بوست خطير

    لكن تظل كل الآراء مجرد تخمينات لما يمكن حدوثه و ربما تفشل كل هذه التخمينات وتحدث مفاجأة أخرى لا ندريها.

    شخصيا أرى أن حاكم السودان الأوحد الآن هو المشير البشير و قد كتبت بوستا قبل ذلك عن كيفية إستيلاء البشير لجمل الحركة الإسلامية بما حمل. كلمة السر هى: القوات المسلحة و ربما يذكر الكثيرون أن البشير تمسك بمنصبه فى الجيش و عضده بصورة مستمرة و فعالة منذ أن طلب منه الترابى التخلى عن المنصب لأن رئاسة الجمهوريةهى وظيفة مدنية فجاء البشير لتأدية القسم وهو يلبس اللباس العسكرى.

    منذ ذلك الوقت حدثت تكتلات عدديدة و تحالفات داخل الحزب الحاكم و تبدلت هذه التحالفات بتبدل المواقف و أقصى رجال بما فيهم قائد الحركة الإسلامية و الأب الروحى لها كل هذا والبشير يستمر فى إستقوائه بالجيش و قد لاحظ الكثيرون أن البشير إستعان بضباط كبار العسكرية هى مهنتهم ولا علاقة لهم بالحركة الإسلامية وعينهم فى مناصب قيادية عليا بالقوات المسلحة و كانت الرسالة للقوات المسلحة هى : خلوكم من الذى يحدث أمامكم من أمور سياسية فالجيش هو الحاكم. بذلك يضمن البشير ولاء القوات المسلحة وهى القوى الرئيسية فى البلاد والتى تصبح معها الإجهزة الأمنية المتعددة مجرد " اولاد بتاعين أمن" لا يستطيعون فعل شئ أمامها.

    لذلك التململات الحادثة داخل أروقة الحزب الحاكم لا تعنى شئ بالنسبة لحاكم البلد الحقيقى الذى ساعدته ظروف وفاة قرنق المفاجأة و إستطاع إزاحة رجل الإنقاذ القوى وصانع نيفاشا الأستاذ على عثمان محمد طه. بل إستطاع البشير كسب ولاء رجال على الأقوياء بقيادة نافع على نافع.

    يدعم هذا الراى حدوث تحول حقيقى فى تراكم المال الحادث منذ نهاية القرن الماضى نحو رئاسة الجمهورية وسيطرتها التامة على حركة الأموال داخل البلاد هذه السيطرة التى جعلت الكثير من أعضاء المؤتمر الحاكم يتململون لأن نصيبهم بدا يقل وربما ينعدم فى يوم من الأيام.

    من يملك السلطة العسكرية و يملك المال هو الذى يحكم فى السودان ولا أظن ان الظروف الدولية المحيطة بقضية دارفور سوف تنتج عن إزاحته عن سدة الحكم مهما كانت اللهم إلا إذا قررت الولايات المتحدة التعامل معه كما تعاملت مع نوريجا وهو حدث بعيد الحدوث لأن البشير حليف رئيسى للولايات المتحدة فى حربها ضد الإرهاب و أشياء أخرى مخفية.

    (عدل بواسطة هشام المجمر on 03-24-2007, 07:13 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2007, 08:08 AM

A.Razek Althalib
<aA.Razek Althalib
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 11630

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: هشام المجمر)

    د. صلاح البندر..
    تحية..
    Quote: المجتمع الدولي قرر ان يدعم علي عثمان بتحميل المشير البشير ملف جرائم دارفور. فالمتهم أحمد هارون، وهو بالمناسبة ينتمي لقبيلة البرنو ولا علاقة له بقبيلة الزغاوة كما تحاول ترويجه بعض الجهات، محسوب عليه وعلى مجموعته.

    خطأ إستراتيجي فادح..
    والصحيح في نسبة الرجل ورد هنا.. Re: الزغاوى محمد هارون، المطلوب للعدالة، يمول الجنجويد ...أهله، هناك ألف سؤال!
    Quote: الأخ/ عاصم ابوبكر حامد
    صباح الخير..

    ذكرت بأن:
    Quote: قريبك طلع برقاوى

    طيب؛
    تعال شوف نسبة صاحبكم عبدالفتاح رفيق سلاحكم والشايل دربكم..
    وتحديداً في تاريخ Apr 29, 2006, 15:09 لامن إختلفتو في الغنايم قال:
    إن الإنسان ليطغى رداً على حامد حجر إنكم خميرة عكننة الثورة ولو كره جبرائيل برهام بقلم : عبدالفتاح محمد إبراهيم عثمان

    Quote: ولا أود أن أسترسل كثيراً في هذا السياق ، أو إجراء مقارنة ، لأن من شروط المقارن هي وجه الشبه ولا أظنه يوجد ، ولأني لست ناطقاً بإسم أمة ( البرقــو ) أو ( حجر ) ناطقاً بإسم ( كوبي الزغاوة ) ، ولأن القبيلتان هما وحدتان إجتماعيتان تربطان علاقات الدم بالرحم والقرابة في إطار التكافل الأخوي والتعاون الإجتماعي ، ولا شأن لهما بالسياسة ، وتربط بينهما علاقات مصاهرة وتزاوج وتناسب ، أتوقف هنا لأن ما نحن نخوض فيه شأناً سياسياً وليس إجتماعياً لإقحام القبائل


    المرجع: إن الإنسان ليطغى رداً على حامد حجر إنكم خميرة عكننة الثورة ولو كره جبرائيل برهام بقلم : عبدالفتاح محمد إبراهيم عثمان

    طبعاً لا أعتقد عبدالفتاح محمد إبراهيم عثمان فيه شيء من حتى..
    أو حتى مجرد شكـ في محاباته للقبائل العربية بدار فور لنقول في ذلك عود على بدء..
    أو فيما معناه.. "وليس بالضرورة"..

    وياهو كلام..



    من أرشيفهم..


    مملكة البحرين لم تخطيء حين إستبعدتكـ فحسب..
    فلها قرائتها بعد إتهامكـ فيها بإثارة النعرات العنصرية..

    ولنا التقييم..
    بعد قراءة مشورة أخطائكـ صاآآآآح...
    وما تحمله بين طيات سطورها..



    صاآآآآح يا د. البندر..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2007, 03:33 PM

Elbagir Osman
<aElbagir Osman
تاريخ التسجيل: 07-22-2003
مجموع المشاركات: 18171

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    ليست هنالك مؤسسة عسكرية بالمعنى المعروف

    فإنقلاب البشير تم بمشاركة مدنيين

    وفصل الاف الضباط

    وأطواف شمس الدين

    رسخت الإساءة - ضمن من أساءت - لكبار الضباط

    أما الأمن

    - ومعهم الجيش -

    فهم يعرفون أن هنالك أمن غيرهم

    وهم ليسوا إلا واجهة

    فالحكم لا يعتمد على ولا يأمن الجيش

    وبدلة البشير أثناء القسم لم تكن إلا

    سلاحا ضد المدنيين في حزبه

    البلد تحكمها عصابة سرية

    لاهي الجيش

    ولا الأمن

    ولا المؤتمر الوطني الظاهر

    من الواضح أن رجالها أمثال نافع

    وعلي عثمان

    ليس من الواضح من الأقوى


    ويظل السؤال للعزيز البندر:

    علام بنى فرضيته؟


    الباقر موسى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2007, 08:05 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Elbagir Osman)

    Quote: قول ونحن معك

    كورس و عمرك ما حتبقى فنان .. الجقر أخير منك!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-25-2007, 05:11 AM

رقم صفر
<aرقم صفر
تاريخ التسجيل: 05-06-2002
مجموع المشاركات: 3005

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Hussein Mallasi)

    Quote: وان مجرد التفكير في ان يخطو خطوة واحدة للخلف تعني نهايته المحتومة.


    لقد خطا خطوة للوراء وذلك عند اعتكافه في التعيين الوزارى الاخير ، وابتعاده ، الامر الذي قدم نافع ، وجعله - اي نافع - يتقدم الآخرين . لكن عند الكلام عن بديل للبشير قطعا لن يكون نافع ، فالكاريزما يفتقدها نافع ، ونافع مثله مثل الكثيرين (سبدرات ، ابراهيم احمد عمر ، وكثرآخرين ) هم مساعدي ياي ، علي عثمان وبصراعه مع الترابي وضع نفسه في درجة البديل ، ولكنه يفتقد للبعد الروحي الذي كان يمكله الترابي وسط اتباعه ، ولكنه رغم ذلك هو المؤهل لكي يكون مكان البشير ، والامر اشبه بماحدث في فلسطين ، والصراع بين ياسر عرفات وابومازن ، اعتكف ابومازن وترك الامر تماما لعرفات . ولكن عند وفاة الاخير لم يكن هناك غير ابومازن التي آلت له السلطة دون مشقة، رغم مناكفة الآخرين. فنافع لا يمكن ان يكون رئيسا ولا احد غير علي عثمان محمد طه ، ولكن ......

    لن يسلم الامر لعلي عثمان محمد طه ايضا ،(اولا) فالمؤسسة العسكرية لها رأي آخر ،(ثانيا) والبشير ايضا له رأي ، فلو قرر البشيير ان يتنحي او اجبر ، سيقوم بالاتيان بخليفة له ، يثق فيه ويضمنه ، ولعل الاخ القائل بان سرالختم هو الرئيس القادم هو الارجح .(ثالثا) فصناع الملوك مثل نافع لا يرغبون في ان يكون علي عثمان محمد طه رئيسا ، لن يتركون له الامر (بي اخوي واخوك) ، لهذا سيسعون الي جلب بديل (يظنون) كدأب السياسيين انهم يستطيعون ان يسيروا الامر ويكون هو الديكور .

    ايضا ، ولكن ....

    تظل ورقة دارفور ورقة رابحة في يد علي عثمان ، فهو نأي بنفسه بعيدا عن هذه المسألة ، الامر الذي يجعله حر التصرف ، ليس مثل البشير الذي كرر قسمه اكثر من مرة. دارفور قضية قد تعيد الي علي عثمان وهجه ، وربما العكس تماما .

    شكرا لكاتب المقال .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-25-2007, 05:33 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 01-18-2005
مجموع المشاركات: 11444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Hussein Mallasi)

    أخي ... صلاح


    أشواقي ... لا تفتر ... لأني ممن يستعطفهم التاريخ والعلائق الإنسانية

    على نحو آثر ... ومستمر ... فرغم لقاءنا فى هاميلتون قبل بضعة أشهر ,


    لكن الشاطبي ... والأزريطة .... وكلية الزارعة ودار السودان وكامب


    ديفيد ... ومحطة الرمل بالإسكندرية ما يزالون يفرضون وقائعهم التاريخية

    على ... وبكثافة ...


    فلك التحية ... وسعاه يدوم الود


    لا أحسدك على مركبك الأكاديمي ... السياسي ... المهني ... لكني أخاف عليك ,


    فالشر يستطير على تخوم { شيخوختنا } ... فيما يوحي بأنها لن تكون ... هنيئة ,


    إنما قطعة من عذاب ... وكما شأن السودان ... هذه الأيام ... فلنتوالى ... والصبر .



    أقيم عاليا إفادتك هنا ... ولما أعرف أنك تود للسودان ... إن كان الأمر رهين

    التمني الذاتي ... ماهو أفضل من فرضيات الأمر الواقع ... وهي { كأمنيات } تتجاوز

    بالطبع علي عثمان طه ... إلى رحاب السؤدد الديمقراطي ... الذي تصعب التكهنات

    بمفضياته ولما لم نختر الديمقراطية بعد ... طريقا لإنتخاب رئيس جمهوريتنا ... بل

    ومؤسسات الحكم السوداني في كلياتها القومية وتقاطعاتها الإقليمية .


    ليس فى هذه الدنيا لحظة عاطلة ... إلا من إختيار مرء ... ما ... ومن تلقاء نفسه ,

    لهذا أقرظ إجتهادك ذو الطوابع المشتركة بين الواقع والموضوع ومرتكزات { القوة }

    وإحلالات { الضعف }


    كل إمور السودان الآن سيئة ... لكن أسوأها { البشير } ... لجهالته ولغيبوبته

    الضالعة فى تكوينه الديكتاتوري النشاذ ... فهو أول من يتبرأ منه إنسان معاصر ,

    لكونه يحلف { طلاق } فى أمر يستدعي المشورة وتتخذه المؤسسات ... وليته كان رئيسا

    { منتخبا } ... بإمرة من مشروع ديمقراطي { رئاسي } ... ليحتفي بحقه فى { النقض }

    ... دون حوجة لقسم إلهي ولا إلى طلاق تدفع كلفته إنسانة ... أو إنسانات برئيات من

    ثمة ذنب .


    موضوع اليوم ... ليس أفضل الخيارات وأصلحها لحل المشكل السوداني ... كلا ... فهو

    يتعلق بمستوى { اللياقة } والقبول والحدو د المعقولة من التفاهمات الإنسانية , ربما

    ليس لعلى عثمان طه أفضلية ترتقي لمقام المؤسسية المستدعية بطبيعتها للناس ليقرروا

    فى أمرهم وليختاروا حكامهم ... لكنه ... ولا شك أفضل من غريمه فى مزاياه الشخصية

    وفى مقدراته التعليمية وفى تجربته السياسية .


    فى هذا النطاق { تحديدا } ... إن كانت الإمرة لا تشي بغيرهما , فأفضل على عثمان ...

    على البشير ... وليته يكون ... وغض النظر عن { تماسات الحدث } المحتملة ... برؤى

    المجتمع الدولي أوالإقليمي ... إذ أتوخى أن يكون الأقل إضرارا والأخف أحمالا لجهة سفرنا

    الشاق قبالة المؤسسية ... ونتعلم .



    مع مودتي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-25-2007, 06:08 AM

Kamal Abdu

تاريخ التسجيل: 02-22-2007
مجموع المشاركات: 255

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    يعني يا دكتور وضعنا و موقفنا بقول:

    ما أبوك لكن بربيك

    أو

    ما أحمد لكن حاج أحمد


    ياخ ...طظ في المجتمع الدولي...

    سبب البلاوي الأخيرة دي كلها المجتمع الدولي ...الرضى بمجموعة الاتفاقيات الثنائيةالموقعة في كينيا

    و نيجيريا و أريتريا...و هسه نحنا البنشرب في مويتها بعدما اتبلت...



    الله يرحم سعد زغلول و مقولته الشهيرة: (مافيش فايدة)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-25-2007, 09:09 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 09-30-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Kamal Abdu)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وبعد أن أطلب منكم الأذن أقول بسم الله تعالى:

    احسب اننا لسنا بحاجة لتغيير وجوه القادة في ظل ثبات منطلقاتهم ورؤاهم ورؤانا كذلك.
    السودان يحتاج الى ( رؤية ) جديدة يلازمها ( خطاب ) جديد تتبناه ( طليعة ) جديدة تؤمن ب( قيادة) جديدة تمثل هذه المرحلة،هذه الرؤية لابد أن تتجاوز كل ماهو متاح ومكرس ومعاد انتاجه بطريقة أو أخرى في حياتنا السياسية الراهنة.
    لا اقصد رؤية قرنق المستفزة وبالتالي المقصية لغيره جذريا على سبيل الانتقام.
    لا .. هي ليست كذلك!
    بل هي رؤية تصنع لنفسها أهدافا غير تقليدية ، اذ ليس هنالك جدل طويل ولغو أكثر حيال ( الحرية والديمقراطية والحوار واحترام الآخر الخ ). كلا
    فهي رؤية بلا آخر ، وبكل ال( نحن معا)، نحتاج الى كل واحد منا .
    رؤية ثورية تحتج ضد النمطيات والوثنية السياسية.
    ولكن ذلك لا يعني انها غير منضبطة بضوابط المسؤولية والجدية وتحقيق التنمية.
    بل هي منضبطة بذلك ، ولكنها تفعل ذلك بشروطها الجديدة مستثيرة مكوننا النفسي والثقافي وقابلياتنا الابداعية في آن معاً.
    حسنا دعونا نتحدث بشكل أكثر تعيينا ووضوحا:
    فمثلا ..
    لماذا لا يتم تحويل الوزير الى موظف عادي يجري تعيينه بواسطة حزب الغالبية في البرلمان، بحيث لا تزيد حصة هذا الحزب من تشكيلة الحكومة التي ( يعينها ) عن نسبة محددة جدا وليس بالضرورة ان يستنفدها كلها.
    لماذا لا يكون زعيم الحزب الغالب في البرلمان ( زعيم الأمة ) دون ان يكون متقلدا لمنصب تنفيذي ، بينما يصبح كل التنفيذيين مساءلين امامه( أمام الاجهزة التي تخضع له)، فيعينهم ويقيلهم كأي موظف لا حصانة له ( فقط بضوابط دستورية معينة )؟
    رؤية من هذا النوع ( مثلا )
    تحول القادة السياسيين الى حكماء ومراجع مبجلة، وتجعل الشباب المبدعين هم بناة الوطن الجديد، بلا حساسيات ضد بعضهم، ينصرفون الى اعادة صياغة الحياة نقية بكل ما أوتوا من معارف تقنية وآفاق طازجة وآمال وطروحات غير مألوفة .
    أقول يا جماعة مثلا مثلا
    هذا والله ممكن نظريا.. فلنجعله ممكن اجرائيا.
    ولعل هذه هي الثورة الحقيقية ، الثورة التي من شأنها ان تعتق رقابنا من دوامة موروثات الماضي وثاراته وكيده والمقولات المستهلكة وهذا النطاح من اجل المناصب النافذة ومن اجل السطو على اموال الشعب بدعوى الامتيازات والانشغال بذلك كله و طول الوقت عن المستقبل.
    ولكن
    كيف يمكن ان يتحول ما ( نحلم ) به الى حقيقة ماثلة؟.
    نقول ( نحلم به) قبل ان يقولها احدهم تاليا!.
    أجد ان ذلك لا يحدث الا من داخل رحم الراهن نفسه.
    نحتاج لان يفاجأ حزب تقليدي بقائد مميز ضمن صفوفه ، قائد مفرقي من نوع جورباتشوف ( من حيث الانقلاب الناعم على الصرامة من داخلها وبقموماتها ذاتها ) !
    ثم بعد هذا التحول النوعي ( الديالكتيكي ) تكون السنة قد جرى استنانها وانكسر الحاجز الحديدي الذي ظل يفصلنا عن الغد بالذرائع التي لا تنفد
    نريد ان نثور على نمطية التصدي للعمل العام( من جانب حفظة الاكليشيهات) بغية الاستحواذ على السلطة والثروة ، نثور على نمطية تحويل الحق العام الى غنيمة خاصة جدا ( سواء حزبية أو جهوية أو شخصية)! .
    فعلا فترنا خلاص وقربنا نموت بحسرتنا على حياة تم التلاعب بها، ولم يبق امامنا سوى الخداع والتعليل من جانبهم!.
    ترى هل ما نطلبه .. مستحيل ؟ هل هو رومانسية سياسية؟ بمعنى ان ما يدفع السياسي للتصدي للعمل العام هو بشكل رئيسي ( مصلحته كفرد وكحزب) فيما يتعلق باستهلاك السلطة والثروة باسم عن خلق الله؟.
    لكم محبتي
    _______________
    رب اشرح لي صدري

    (عدل بواسطة محمد عبدالقادر سبيل on 03-25-2007, 09:55 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-25-2007, 09:26 AM

الواثق الصادق

تاريخ التسجيل: 02-15-2007
مجموع المشاركات: 1723

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    مجذوب الخليفة و نافع كلاهما يمسك بخيوط خطيرة و لكنه لا يتمتع بالمرونة اللازمة...


    مرونة علي عثمان و تقبله للإنبراش يجعله خياراً استراتيجياً للمجتمع الدولي...

    لكن حلقة الضعف في هذا التحليل هو كيف يمكن (إبادة) هذه الصقور؟؟؟


    ماهو سيناريو التخلص من البشير + نافع + مجذوب الخليفة + قووش؟؟؟

    لا أعتقد أن سيناريو السادات يصلح كنموذج فالأمر أكثر تعقيداً..


    الناس ديل كان انقلعوا بنقلعوا كلهم...

    كسرة : منطق ناس نافع (يا فيها يا نطفيها)..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-25-2007, 09:42 AM

Kamal Abdu

تاريخ التسجيل: 02-22-2007
مجموع المشاركات: 255

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: الواثق الصادق)

    Quote:
    ماهو سيناريو التخلص من البشير + نافع + مجذوب الخليفة + قووش؟؟؟


    يا الصادق، تعرف المشكلة أنو حتى لو اتخلصت من الرؤوس الكبيرة، في عندك أربعين ألف كادر داخل

    نظام الخدمة المدنية و الاجهزة الاخرى.......ديل تتخلص منهم كيف؟؟؟؟؟ و التخلص منهم معناها انهيار

    الدولة ولا كيف؟؟؟؟
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

03-25-2007, 09:27 AM

علي محمد علي

تاريخ التسجيل: 12-04-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    البندر تحياتي : مقال مسبك ما حلة عزابة، البندر يهاجم الكل من الصادق الى البشير مرورا بكل مجموعة قيثارة اللحن الشجي ، وبعد ان قرَض السيد البندر الصادق المهدي ولبسوا توب اسرائيل المرقع يدخل الان الى حوش الانقاذ ليدق المسمار بين الرجلين الكبيرين المهمين .

    (عدل بواسطة علي محمد علي on 03-25-2007, 09:31 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-25-2007, 09:47 AM

ايوب عبدالرحيم
<aايوب عبدالرحيم
تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 1340

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    البشير علي عثمان نافع ... الخ
    ليس المهم من سيحكم السوادن مادام احد منهم او انشق عنهم
    ولاتضيعو الوقت في نقاش حول منطقية الخداع
    فالخدعة الاولى 89 علمتنا ان لانثق بهذه التمثيليات

    المهم ان تذهب الانقاذ وكل ذيولها
    الى مزبلة التاريخ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-25-2007, 10:42 AM

عبدالمنعم خيرالله
<aعبدالمنعم خيرالله
تاريخ التسجيل: 08-27-2006
مجموع المشاركات: 688

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: ايوب عبدالرحيم)

    وحرم وعلى الطلاق ولا اقول ليك حاجة ورب الامام المهدى , حلتو مش حلة عزابة حلة مرة خمبة فى السياسة
    ما بتعرف تسوى حاجة , ده مش قطر قام ده تسميه (ام جليلى ) لا طعم لا لون اللهم حاجة لحفظ نوعك ده من السياسيين من الانقراض
    ياعلى محمد على يا فاشل حاولت تدشن ثلاقة بوستات فى حملة اعلامية ضضد حزب الامة والتمس الناس كذبك وتلفيقك ومحاولاتك للتضليل جاى تتسول
    على بوستات الاخرين عسى ولعل يتحقق مرامك , ولكن جات الحزينة تفرح ما لقتش مطرح بوست اخونا البندر زاتو ماشى الى منزلق خطير
    الراجل مفتكر نفسو نبى لكن طلع عرافة ساكت (يعنى ست ودع ) يتخيل حاجة ولا بعض المرجفيين , ولا يمكن دافعى الاجور واللهم اعلم يركبوا
    ليهو حاجة فى راسو يصدقها طوالى ومن ما افتتح البوست ما قا ل حاجة غير الكلام ادناه:
    Quote: وبرضو خلونا نرقب وننتظر مع إعمال الرأي والتحليل
    فحاجات النظام وصراعاته مطروحة في قارعة الطريق

    ونحنا راجيين نبوآت نبينا صاحب الدين الجديد
    بس بننصح الطبيلة امثال (على محمد على ) اياكم ولعب النار لانو الجاهل مثلكم الذى يلعب بالنار بتحرقو
    ويا معلم العب غيرها عشان تزج السيد الصادق فى تصوراتك واوهامك , ده عجين فطير ما بتعوسو الا مره خمبة زييك
    ولنا عودة

    (عدل بواسطة عبدالمنعم خيرالله on 03-25-2007, 10:47 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-25-2007, 10:14 AM

luai
<aluai
تاريخ التسجيل: 02-27-2002
مجموع المشاركات: 2251

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    تحية طيبة للجميع ولكاتب البوست...
    كنت اظن - وكثيرا من الظن اثم - بل كنت اكاد اجزم ان الاستاذ علي عثمان هو رئيس الجمهوريةالقادم
    وقلت ذلك لعدد من اصدقائي وقد اكون كتبت شيئا مشابها هنا في هذا المنتدى سابقا - لكن هذا
    الاعتقاد والظن كان سابقا - اي زمان - لكن راي تغير منذ ان تجاوزالصراع بين جناحي الحركةالاسلامية
    كل الحدود وزج بالترابي في السجن والقى بالكثير من اتباعه في السجن بسبب ما سمى المحاولةالانقلابية
    التي اتضح انها كانت مفبركة .. وغيره من الاشكالات التي تفاقمت بين الطرفين .

    فالاستاذ علي عثمان له وقع وموقع خاص في افئدةالغالب من اهل الحركةالاسلامية -فالجميع كان ينظر اليه على انه
    الخليفة الروحي والسياسي للشيخ لما عرف عنه - اي علي عثمان - من نزاهة وصدق وتجرد وحكمة وبعد نظر ومن حنكة
    سياسية بارعة ظهرت في فترة الديمقراطية الثالثة -عند قيادته للمعارضة وفي قيادة الانقاذ في السنوات العجاف الاولى .
    على ان الخلاف الذي حدث والانكسار الذي حصل بين جناحي التيار الحاكم والانشقاق الشهير في الرابع من رمضان 99
    قلل كثيرا في اعتقادي - من شعبية على عثمان - ان لم يكن علنا فعلى الاقل ان هناك تيارا كبيرا الان يعتقد
    ان ان الاستاذ علي عثمان هو من اوغر قلب الرئيس وقاده نحو المواجهة والانفصال بل وحتى رمي شيخه واستاذه
    في السجن مما فسر حينها على انه تكالب على الكرسي فقط .

    لا اشك ان الرجل يمثل حتى الان جوكرا - وسط الحركة الاسلامية - ويملك الكثير من المفاتيح والعلاقات المتشعبة
    ممايجعل تجاوزه امرا صعبا - في مسيرة الانقاذ ان لم تكن الحالية فالقادمة - لكني لا اظن الان انه الرئيس
    القادم - لكن اي رئيس قادم - حتما سيمر بمنزل الاستاذ علي عثمان محمد طه .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-27-2007, 06:59 AM

قلقو
<aقلقو
تاريخ التسجيل: 05-13-2003
مجموع المشاركات: 4108

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: luai)

    UP
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-27-2007, 07:37 AM

عبدالمنعم خيرالله
<aعبدالمنعم خيرالله
تاريخ التسجيل: 08-27-2006
مجموع المشاركات: 688

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: قلقو)

    يا اخونا قلقو انت رفعت الموضوع عشان شنو..؟ نبوآت اخونا البندر تحققت ولا شنو ولا عندك غرض تانى و
    وليكم المحبة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-27-2007, 08:54 AM

قلقو
<aقلقو
تاريخ التسجيل: 05-13-2003
مجموع المشاركات: 4108

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: عبدالمنعم خيرالله)

    الأخ عبدالمنعم
    انا رفعت البوست مخصوص عشان عندى صديق يهمنى جدا اعرف رأيه فى الموضوع .
    لكن النضارة عندك يامنعم .
    مع تحياتى .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-27-2007, 12:59 PM

kofi


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    تحياتى
    تقديرى لصديقى د/صلاح
    بالطبع اذا قدر للأنقاذ ان تستمر (فعلينا) ان نتدبر مستقبلها !! وعن مستقبل التنظيم الأسلامى!!!
    نحن نتحدث عن تنظيم سياسى مثله ومثل اى تنظيم عقائدى موجود او كان موجودا فى منطقتنا (النايمه) هذه!!!يعنى زى البعث ممكن او الأتحاد الاشتراكى او اى تنظيم اخر مرتبط بالجيش ويعتمد على (الأمن) وجهاز الأستخبارات ومؤسسات الفساد والأفساد!!!
    الطموح الذاتى وشهوة السلطه ومتشابكة (القبليه) وتازم الصراعات المختلفه وتاريخ التنظيم نفسه!!والصرعات والنفوذ الأجنبى!
    خلال (الصراع الداخلى والخارجى ) وجملة التحالفات المصلحية ينتج (صدامات) ومسميات مثل الصقور والحمائم والحرس القديم والجديد!!!!
    اذا الأصطدام (حتمى) حتى ولو (تاجل) والبقاء لمن يفهم اصول اللعبه !!!على شرط ان لا تفريط فى (التنظيم) لأن ذلك يعنى نهايتهم جميعا,,,
    على عثمان (نفذ) الأنقلاب
    على عثمان (اوجد) نفسه لاعبا رئيسيا رغم انه من الجيل الثالث وتخطى الجيل الثانى!!!
    على عثمان يحمل كل (خبث)الحركه الأسلاميه ويعرف كيف (يعض) اخوه!!!
    ولكنه (لئيم) على مائدة اللئام!!!
    داهية تاخدهم كلهم بما فيهم (المعلم) الترابى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-27-2007, 03:17 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    Quote: قرر المجتمع الدولي ان يفتح الطريق لتنصيب الأستاذ علي عثمان رئيساً لجمهورية السودان.

    كيف يفتح المجتمع الدولى الطريق امام على عثمان لتولى منصب رئيس الجمهورية؟
    بالعقوبات الدولية؟
    بالتدخل العسكرى؟
    بدعم على عثمان فى حال انقلابه على البشير والاستيلاء على السلطة؟
    وما دور قيادة المؤتمر الوطنى/الحركة الاسلامية؟
    بتحالف على عثمان مع سالفا كير ومنى مناوى والاطاحة بالبشير وجماعته؟
    بانقلاب عسكرى؟ مدعوم بقوات صديقة من الحركة الشعبية وحركة تحرير السودان؟

    كيف؟ كيف اتخذ المجتمع الدولى هذا القرار ومتى؟
    وما هى اليات تنفيذه وضمانات نجاحه؟
    وهل على عثمان موافق على هذا القرار ومستعد لتنفيذه وتحمل تبعات هذا الامر؟

    انا شخصيآ لوكنت فى قيادة نظام محاصر ومنهك ومكروه مثل الانقاذ لاقنعت عمر البشير بالتقاعد وتنصيب على عثمان كى ينقذ سفينة الانقاذ التى بدأت تغرق.
    ولكن ما مصلحة المجتمع الدولى فى انقاذ الانقاذ؟
    خوف الفوضى وصوملة السودان؟
    خوف الفراغ الامنى والسياسى الذى قد تملأه قوى الارهاب الاسلامى القاعدى اللادنى؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-27-2007, 09:18 PM

MAHJOOP ALI
<aMAHJOOP ALI
تاريخ التسجيل: 05-19-2004
مجموع المشاركات: 3415

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Adil Osman)

    د/ البندر
    يمكن تتبع مسار صعود على عثمان منذ اختباره نائب للامين العام للجبهة الاسلامية
    وزعيم لحكومة الظل داخل الجمعية التاسيسة , والاهم وزير التخطيط الاجتماعى (اذا لم تنخنى الذاكرة)
    بعد ان اسفرت الجبهة الالسلامية عن وجهها عقب الانقلاب . كانت هذه الوزارة ام الوزارات
    تضع الاستراتيجيات وترسم السياسات وتشرف على التنفيذ , مما اتاحت له الامساك بخيوط عدة
    اقصادية وامنية وغيرها
    وبعد الانقسام وفى اعقاب 9/11 انكب على عثمان على تحميل سلبيات الانقاذ للترابى ونائ بنفسه
    عن المواقف العقائدية المتصلبة وسعى لحلحة الاشكالات العالقة . وكان حريصا كل الحريص ان
    ينسب اى انجاز لشخصه وليس للحزب او الرئيس , ونلاحظ ذلك فى كل مفاوضات السلام من
    عهد محمد الامين خليفة وعلى الحاج وانتهائا بغازى صلاح الدين الذى اعتكف احتجاجا . بعد ان
    تمت ازاحته فى مرحلة فاصلة وانيط الامر بلجنة , ويتدخل النائب فى لحظة معينة ليجير الانجاز
    لشخصه , ونفس الشى حدث فى ابوجا , فهو يريد تسويق نفسه داخليا وعالميا كرجل السلام
    والمهمات الصعبة , والشخصية القوية التى يمكن ان تركن عليها القوى الاقليمية والدولية
    التى لها مصالح فى الاقليم , ومن جهة اخرى لمواجهة تسربيات الترابى عن دوره فى الفترة
    السابقة التى تضر به كثيرا.
    كما ان اعتكافه فى تركيا لفترة تقارب الشهر فى لحظة حساسة ومهمة تاكد انه لاعب اساسى
    لا يمكن التخلص منه بقرار رئاسي ...... لكن السؤال المهم هو كيفية الوصول للرئاسة ؟
    نعم هو ممسك بخيوط متعددة اقتصادية وامنية وتنظيميةعلى مستوى الحزب وعلاقات جيدة
    مع الحركة الشعبية وفريق من فرقاء الاتحادى .اما الجيش كمؤسسة فلم يعد الورقة الحاسمة
    فى صراع السلطة نتيجة لتحوله لجيش عقائدى وانعدام التراتبية الصارمة كموسسة عسكرية
    وانقسام الولاءت فيه لطرفى الصراع اضافة لوجود جيش موازى كالدفاع الشعبى وغيرها
    من وحدات امنية . ثانيا اى محاولة اطاحة عنيفة سوف تتعارض مع واقع ان الرئيس منتخب
    ( نظريا) مما يستدعى تجميد الدستور او نحت فقرات منه , وطبعا اى مساس بالدستور سوف
    يصيب رشاشه نيفاشا وابوجا . الا اذا كان التغير او الاطاحة بمشاركة الحركة الشعبية وحركة
    تحرير دارفور او الانتظار لحين انتهاء ولاية الرئيس وعندها تتم المفاصلة الثانية بادوات مختلفة
    وخطاب مختلف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-28-2007, 06:25 AM

قلقو
<aقلقو
تاريخ التسجيل: 05-13-2003
مجموع المشاركات: 4108

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: MAHJOOP ALI)

    العزيز كوفى
    سلامة الطلة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-28-2007, 06:38 AM

م. سيد احمد قدورة
<aم. سيد احمد قدورة
تاريخ التسجيل: 10-30-2005
مجموع المشاركات: 610

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: قلقو)

    هل نظن أن الرجل سيصلح شأننا قليلا
    تفاءل بالخير تجده
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-28-2007, 09:21 AM

البحيراوي
<aالبحيراوي
تاريخ التسجيل: 08-17-2002
مجموع المشاركات: 5763

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)


    كتور صلاح البندر والمتداخلون تحياتي

    للبندر أجر الإجتهاد في محاولتة سبر أغوار الحالة السودانية ومآلاتها في المستقبل علي ضوء ما هو متاح من قصاصات أخبارية أو أحاديث مجتمع ميدنة ليلي أو نهاري منغلق أو منفتح حسب ما تسمح بة الظروف. ولعل كثيرين هنا يحملون ذات الأفكار ويودون طرحها بنسب مختلفة لكن البندر قد كان له قصب السبق في الطرح. وقفز سريعاً للنتجية التي توصل لها من خلال تشريح حالة السودان وما يدور حولة من أحداث يمثل فيها السودان مركز النهايات التي سوف تأتي بهذا أو ذاك من نتائج ولعل كل طرف يتطلع ويقرأها من زاويتة الرغبوية .
    وبالنسبة للنتيجة التي توصل لها البندر من رئاسة علي عثمان للسودان ووقوف المجتمع الدولي خلفه لتجاوز حالة السودان الراهنية . لا أحسب أن علي عثمان لو جاءته الرئاسة الآن منقادة سوف يقبل بها ويلاقيها هاشاً باشاً فاتحأً ذراعية لإستقبالها . ذلك لأن بنية السودان الذهنية والروحية والواقعية لم تتخطي حاجز العسكرية كجسم منظم أكثر بكثير من من كل هياكل المجتمع المدني السياسي ليبرز في قيادة قطر كالسودان دون الإتكاء علي هيبة وقوة العسكر من أي عقيدة يكونون . ولعل تجارب السودان في هذا الإطار تصلح مع رصيفاتها في باكستان وكثير من دول العالم الثالث التي لم تفلح شعوبها في صياغة دور وتنظيم سلطاتي يستطيع كل جسم من أجسام الدولة أن يطلع كل جسم في أداء دورة بتناغم وفعالية تجسد حدود مسئولياتة وواجباتة مع حقوقة في منظومة وطن واحد. ولعل الآن البشير يسعي نظرياً للقول بألا يقدم نفسة مرشحأً لفترة رئاسية قادمة لكن السؤال هل يستطيع أن يتنحي من موقعة في الجيش ويترك أمر الجيش ويقدم نفسة مدنياً في مؤسسات المجتمع المدني السياسي.
    وهناك مواضيع أحتاج لرأي آخرين فيها وهي قضية المثقف والسلطة وهل يمكن أن نسلط الضوء علي هذه الفرضية لنقدم من خلالها قراءة لفترة الإنقاذ وما قبلها من نظم سودانية عسكرية أو مدنية ؟؟


    بحيراوي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-28-2007, 10:06 AM

kofi


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    قلقو
    تحياتى واظنك عارف انو على عثمان( متآمر) بطبعه ولا يمكن ان يكون (ظلا) والطبيعه الشخصية بتلعب دور مهم برضو !!!
    بعض (الفدائيين) بس قروش ومصالح ولعبة (الظل) ,,, العنصر الخارجى سيكون حاسما(التنظيم الاسلامى العالمى) قوى الأستكبار
    ونعود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-29-2007, 08:54 AM

nour tawir
<anour tawir
تاريخ التسجيل: 08-16-2004
مجموع المشاركات: 13652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: kofi)

    Quote:



    حذف للتكرار..

    (عدل بواسطة nour tawir on 03-29-2007, 10:29 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-29-2007, 08:54 AM

nour tawir
<anour tawir
تاريخ التسجيل: 08-16-2004
مجموع المشاركات: 13652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: kofi)

    المحترم د.صلاح البندر..



    Quote: هذه قراءة فطيرة لوقائع الشهور الماضية تحمل بين سطورها مؤشرات، وليس مجرد رغبة من طرفنا، بأن تسير الأحداث في هذا الإتجاه. فالجو العام في الخرطوم يمهد لعاصفة انقلاب في القصر الجمهوري ... ما هو رأيكم دام فضلكم؟

    ....

    تعليق..


    تّدخل المجتمع الدولى فى دول بعينها..

    هو قياس لدرجة ضعف تلك الدول..

    وعدم قدرتها على ادارة شئونها الداخلية..

    وهو أيضا فى تدخله انما يحمى ويوّطد سبل الحصول على مصالحه الخآصة..

    وهذا هو الحال بالنسبة للسودان الذى أصبح مثل سوق خضارالمجتمع الدولى..

    ...

    لذلك فأن تدخل المجتمع الدولى فى شئون البلاد الداخلية انما يزيده سوءا ولا يعالج مشكلاتها..

    وبالتالى تدّخله ليضع على عثمان محمد طه مكان البشير هو قمة التراجيديا فى السياسة السودانية..

    climax of tragedy

    ..

    نأتى لعلى عثمان محمد طه الذى اراك ّمجدته ووضعته فى مصاف منقذ المجتمع السودانى..

    ونوعيه الحكم الرشيدالذى سوف يبسطه فى السودان..

    على عثمان محمد طه متآمر على شعب السودان مع الاخوان المسملين..

    حينما تآمروا على الاتحادى والامة..

    وقاموا بالانقلاب على الحكومة (الوطنية) فى الديمقراطية الثالثة..

    ثم انفردوا بالحكم..

    وذلك حينما شغل الاتحادى والامة نفسيهما بمعالجة أمر مذكرة الجيش منعا للانقلاب..

    انتهز اصدقاؤهما من الاخوان المسلمين الفرصة وانقلبوا عليهما..

    بمعنى ان الانقلاب كان على الامة والاتحادى وليس حبا فى شعب السودان..

    ..

    هذا السيناريو العقيم حول كرسى السودان هو أحد أهم عوآمل هدم الامة السودانية..

    بواسطة هذا الثالوث السياسى (الدكتاتورى)..

    الامة/ الاتحادى/ الاخوان المسلمين..

    سيناريو طويل لا يسعفنى الوقت او البوست بالغوص فى تفاصيله..

    ولكن الشعب السودانى يعلمه..

    ..

    هؤلاء الثلاثة هم الذين يتداولون السلطة (الدكتاتورية) فى السودان منذ فجر الاستقلال..

    (الاخوان المسلمين بعد ثورة اكتوبر)..

    أحيانا بمفردهم من باب الديمقراطية....

    وأحيانا بمصالحة الدكتاتوريين الذين يأتون هم بهم الى السلطة حتى يستردوا بعض انفاسهم

    السياسية...مثلا (تسليم عبدالله خليل السلطة لجنرال عبود)

    ثم مباركة السيد عبدالرحمن المهدى لذاك الحكم العسكرى فى بدايته..

    ثم المصالحة مع نميرى..

    ثم مناورة الانقاذ الان..

    ..

    هذا الثالث السياسى السودانى.

    هو الذى تسبب فى كل هذا الخراب..

    حينما يدخل الى السلطة بدون أى برنامج لتأسيس الحكم فى السودان.

    ثم الاستثمار السياسى للدين عوضا عن تلك البرامج.

    ثم عجزهم عن وقف التدهور فى البلاد..وهكذا..

    ..

    أما النظام الحالى..

    حكم الاخوان المسلمين..

    فأن أسوأ ما فيه..

    هو تحّكم شريحة صغيرة فى شئون البلاد..

    وألغاء كل الشعب السودانى..

    فيما ينفردون هم(بعوآسة الكسرة) الفطيرة..

    حتى انتهوا بالسودان الى ظل ذى ثلاثة شعب!

    ..

    ليس فى السودان دولة بالمعنى الصحيح للدولة منذ الاستقلال..

    لان أحدا لم يأت بمقومات البناء الصحيح للدولة..

    ولا يهمهم..

    ثم أنهم يديرون هذا الصراع السياسى بمهارة..

    حتى اصبحت السياسة السودانية هى (فن الغدر)..

    حريصين كل الحرص على ضرب الطبقة المستنيرة..

    المتمثلة فى الطبقة الوسطى..

    وابعادهم من السلطة باسترار..

    أما بحبسهم..

    أو تطفيشهم من البلاد ..الخ

    ..

    نأخذ الحزب الشيوعى السودانى كمثال..

    وهو الذى لاقى نصيب الاسد من هذا الاقصاء..

    من طرد من البرلمان..

    الالقاء فى السجون..

    التشريد خارج الوطن.

    ثم الذبح من الاضان للاضان(أيام نميرى)

    ثم ترويج الفكر الخاطىء عن الشيوعى السودانى بانه كافر ولا دين له.

    فى بلد مثل السودان..

    مما حولهم الى طبقة سياسية محدودة الحركة..

    وفى ضرب الحزب الشيوعى السودانى..

    انذار لكل من يتجرأ يمنافستهم..

    أقول ما قلت عن الحزب الشيوعى السودانى بقض النظر التوجه الشيوعى نفسه..

    لان هذه فلسفتهم الحزبية..

    ومن حقهم كسودانيين ممارستها..

    ..

    عموما..

    اذا اردنا تخليص السودان من هذه الورطة التاريخية..

    فعلى الاحزاب الطائفية أن تتنحى جانبا.

    وتترك الامر للشعب..

    لانها حمكت السودان لنصف قرن من الزمان..

    وفشلت فشلا ذريعا..

    لانها دآئبة السعى فى الغاء العقل السودانى العام.

    والتصرف بدلا عنه.

    وهذا فى حد ذاته..

    جريمة (دينية اسلامية) لا تغتفر..

    ..

    لا يهم أن يترعرع على عثمان محمد طه فى شوارع الخرطوم وأن لا يخرج من السودان اطلاقا..

    هذه ليس ميزة..

    المهم فى الامر هو أنه عقآئدى..

    ويحكم السودان بفكر عقآئدى..

    مما يعّمق فلسفة أقصاء أى فكر آخر..

    ومهما أوتى الرجل من المهآرات التى ذكرتها أنت..

    فأن تلك المهارات مجتمعة..

    ومضروبة فى أس مليون..

    لا يمكن أن تحل محل الفكر السودانى العام..

    وحق الاخرين فى ممارسة حكم السودان..

    بالتعددية الديمقراطية التى تمنح المجال لكل وطنى مخلص..

    كل ذلك لن يتأتى الا بالممارسة الحقيقية للديمقراطية..

    ذلك الوعاء الذى يسع..(كل الناس)..(كل الافكار)..(كل الجهود)..(كل البلد)!




    (عدل بواسطة nour tawir on 03-29-2007, 10:04 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-29-2007, 11:01 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: nour tawir)

    أتيت هنا لأرحب بالدكتور صلاح آل بندر ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-29-2007, 11:09 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Abdel Aati)

    كتبت نور تاور :

    Quote: تّدخل المجتمع الدولى فى دول بعينها..هو قياس لدرجة ضعف تلك الدول..وعدم قدرتها على ادارة شئونها الداخلية..
    وهو أيضا فى تدخله انما يحمى ويوّطد سبل الحصول على مصالحه الخآصة..وهذا هو الحال بالنسبة للسودان الذى أصبح مثل سوق خضارالمجتمع الدولى..

    ...

    لذلك فأن تدخل المجتمع الدولى فى شئون البلاد الداخلية انما يزيده سوءا ولا يعالج مشكلاتها..وبالتالى تدّخله ليضع على عثمان محمد طه مكان البشير هو قمة التراجيديا فى السياسة السودانية..climax of tragedy

    ..

    نأتى لعلى عثمان محمد طه الذى اراك ّمجدته ووضعته فى مصاف منقذ المجتمع السودانى..ونوعيه الحكم الرشيدالذى سوف يبسطه فى السودان..على عثمان محمد طه متآمر على شعب السودان مع الاخوان المسملين..حينما تآمروا على الاتحادى والامة..وقاموا بالانقلاب على الحكومة (الوطنية) فى الديمقراطية الثالثة..ثم انفردوا بالحكم..وذلك حينما شغل الاتحادى والامة نفسيهما بمعالجة أمر مذكرة الجيش منعا للانقلاب..انتهز اصدقاؤهما من الاخوان المسلمين الفرصة وانقلبوا عليهما..بمعنى ان الانقلاب كان على الامة والاتحادى وليس حبا فى شعب السودان..

    ..

    هذا السيناريو العقيم حول كرسى السودان هو أحد أهم عوآمل هدم الامة السودانية..بواسطة هذا الثالوث السياسى (الدكتاتورى)..
    الامة/ الاتحادى/ الاخوان المسلمين..سيناريو طويل لا يسعفنى الوقت او البوست بالغوص فى تفاصيله..ولكن الشعب السودانى يعلمه..

    ..

    هؤلاء الثلاثة هم الذين يتداولون السلطة (الدكتاتورية) فى السودان منذ فجر الاستقلال..(الاخوان المسلمين بعد ثورة اكتوبر)..
    أحيانا بمفردهم من باب الديمقراطية....وأحيانا بمصالحة الدكتاتوريين الذين يأتون هم بهم الى السلطة حتى يستردوا بعض انفاسهم
    السياسية...مثلا (تسليم عبدالله خليل السلطة لجنرال عبود) ثم مباركة السيد عبدالرحمن المهدى لذاك الحكم العسكرى فى بدايته..
    ثم المصالحة مع نميرى..ثم مناورة الانقاذ الان..

    ..

    هذا الثالث السياسى السودانى.هو الذى تسبب فى كل هذا الخراب..حينما يدخل الى السلطة بدون أى برنامج لتأسيس الحكم فى السودان.
    ثم الاستثمار السياسى للدين عوضا عن تلك البرامج.ثم عجزهم عن وقف التدهور فى البلاد..وهكذا..

    ..

    أما النظام الحالى..حكم الاخوان المسلمين.. فأن أسوأ ما فيه..هو تحّكم شريحة صغيرة فى شئون البلاد..وألغاء كل الشعب السودانى..
    فيما ينفردون هم(بعوآسة الكسرة) الفطيرة..حتى انتهوا بالسودان الى ظل ذى ثلاثة شعب!

    ..

    ليس فى السودان دولة بالمعنى الصحيح للدولة منذ الاستقلال..لان أحدا لم يأت بمقومات البناء الصحيح للدولة.. ولا يهمهم..
    ثم أنهم يديرون هذا الصراع السياسى بمهارة..حتى اصبحت السياسة السودانية هى (فن الغدر)..حريصين كل الحرص على ضرب الطبقة المستنيرة..المتمثلة فى الطبقة الوسطى..وابعادهم من السلطة باسترار..أما بحبسهم..أو تطفيشهم من البلاد ..الخ

    ..

    نأخذ الحزب الشيوعى السودانى كمثال..وهو الذى لاقى نصيب الاسد من هذا الاقصاء..من طرد من البرلمان..الالقاء فى السجون..
    التشريد خارج الوطن.ثم الذبح من الاضان للاضان(أيام نميرى) ثم ترويج الفكر الخاطىء عن الشيوعى السودانى بانه كافر ولا دين له.فى بلد مثل السودان..مما حولهم الى طبقة سياسية محدودة الحركة..وفى ضرب الحزب الشيوعى السودانى..انذار لكل من يتجرأ يمنافستهم..

    أقول ما قلت عن الحزب الشيوعى السودانى بقض النظر التوجه الشيوعى نفسه.. لان هذه فلسفتهم الحزبية..ومن حقهم كسودانيين ممارستها..

    ..

    عموما..اذا اردنا تخليص السودان من هذه الورطة التاريخية..فعلى الاحزاب الطائفية أن تتنحى جانبا.وتترك الامر للشعب..لانها حمكت السودان لنصف قرن من الزمان..وفشلت فشلا ذريعا..لانها دآئبة السعى فى الغاء العقل السودانى العام.والتصرف بدلا عنه.وهذا فى حد ذاته..جريمة (دينية اسلامية) لا تغتفر..

    ..

    لا يهم أن يترعرع على عثمان محمد طه فى شوارع الخرطوم وأن لا يخرج من السودان اطلاقا..هذه ليس ميزة..المهم فى الامر هو أنه عقآئدى..ويحكم السودان بفكر عقآئدى..مما يعّمق فلسفة أقصاء أى فكر آخر..ومهما أوتى الرجل من المهآرات التى ذكرتها أنت..فأن تلك المهارات مجتمعة..ومضروبة فى أس مليون..لا يمكن أن تحل محل الفكر السودانى العام..وحق الاخرين فى ممارسة حكم السودان..
    بالتعددية الديمقراطية التى تمنح المجال لكل وطنى مخلص..

    كل ذلك لن يتأتى الا بالممارسة الحقيقية للديمقراطية..ذلك الوعاء الذى يسع..(كل الناس)..(كل الافكار)..(كل الجهود)..(كل البلد)!


    اوافق تماما
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-29-2007, 12:10 PM

nour tawir
<anour tawir
تاريخ التسجيل: 08-16-2004
مجموع المشاركات: 13652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Abdel Aati)

    المحترم د.صلاح بندر..



    أعرض تصورى العام لشكل الدولة السودانية الحديثة..

    وهو تصّور شخصى أن لم يكن حلما..


    نبدأ بحكومة أنتقالية تؤمن بأن هدفها الاسمى هو تحرير البلد من هذا الخلل

    التاريخى الجسيم..

    حكومة تعمل على (اطلاق سراح الشعب السودانى) من دوآمة أمتدت لنصف قرن من الزمان..

    كما وأنها أى الحكومة الانتقالية يجب أن تكون مجّردة بالكامل من أى انتماء عقآئدى أو طآئفى أو

    قبلى..الخ


    وهذه بعض وآجباتها..

    تترك المجال كاملا لشعب السودان ليقوم ببناء تكوينات جديدة تقوم على اسس برامجية تكفل لها التطور

    الذى يؤهلها لتصبح أحزابا بالمعنى الكامل..

    تستطيع مثل هذه الحكومة أن تجذب اليها الشعب بشكل تلقآئى حينما يتأكد الناس أنهم قد تحرروا

    من قبضة الطائفية وحكم الصفوة وأن البلد قد أصبحت ملكهم مثلما هى لغيرهم..

    حينئذ تستطيع هذه الحكومة أن تجذب المجموعات المتجردة من ذوى الكفاءات الادارية السودانية

    المنتشرة داخل وخارج السودان..

    كما وأن القوات المسلحة السودانية سوف تنجذب لهكذا حكومة..

    كما وان الحكومة الانتقالية يجب ان تحل كل المليشيات الطائفية والفرعية التى افرزتها الحكومات

    العقائدية وتجريدها من كل الاسلحة..

    وبذلك نتأكد من دعم القوات المسلحة السودانية والشعب لهذه الحكومة عن قناعة وحس وطنى وليس للاغراض

    التى لازمت حكم (الثلاثة شعب)..

    وضع ضوابط للحوار داخل التكوينات الناشئة ومنع نشوء اى تكوينات على اسس قبلية او عرقية

    فى تناول الاطار العام لقضية السودان..

    ولكن يمكن لكل اقليم تناول قضاياه من حال وتجربة البيئة التى ينشا بها ويقدم تصوره لكيفية حلها

    وضع ضوابط الانتخابات الداخلية والتى يتوجب على كل تكوين ان يجريهاوسط اعضائه فى كل الدوآئر

    الجغرافية فى البلاد ثم يتم تصعيد الفائزين تدريجيا فى الانتخابات العامة..

    ومن ثم تكون وآجبات الكل هى وضع الاسس اللازمة لبناء التكوينات الوطنية الجديدة..

    تعكف الكفاءات الوطنية المتجردة والمؤهلة على وضع الاسس المبدئية اللازمة لاعادة صياغة المؤسسات

    الاجتماعية وأنشاء التكوينات الجديدة واستكمال بنية مؤسسات الحكم ووضع المقترحات التى تحدد

    أختصاصات تلك المؤسسات والاجهزة وتراتبيتها.

    ومن ثم طرح هذه الاسس المقترحة فى حوار وطنى شامل وتوفر للرأى العام القدر الوآفر من المعلومات

    حول أنظمة الحكم فى الدول المتقدمة حتى يمكن أن نقتبس منها ما يناسب دولة السودان الحديثة..

    هنا تأتى أهمية دور الاعلام القوى والامين والمسئول والحر فى تحركة ونقله للمعلومة..

    وأعود..

    لاوضح رأيى حول كيفية بناء قاعدة الدولة..

    ابتداءا من المجالس البلدية..

    المحافظات..

    الجسم الفدرالى..

    البرلمان..

    مجلس الشيوخ!(لماذا؟)

    ورأس الدولة..

    حتى يأتى نظام الدولة السودانية من مفهومه الصحيح..

    وهو الدولة التى تعنى الشعب ولا تعنى الحكومة..

    (عدل بواسطة nour tawir on 03-29-2007, 12:34 PM)
    (عدل بواسطة nour tawir on 03-29-2007, 12:37 PM)
    (عدل بواسطة nour tawir on 03-29-2007, 01:13 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-29-2007, 12:59 PM

nour tawir
<anour tawir
تاريخ التسجيل: 08-16-2004
مجموع المشاركات: 13652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: nour tawir)

    المحترم د.صلاح بندر..



    بما أن أزمة السودان متشّعبة..

    وعميقة..

    فأن أمكانية تنفيذ دولة السودان الحديثة يجب أن يضع فى الاعتبار كل أطراف الازمة..

    التى تشكل الجوهر فيما نرآها نحن شعب السودان (من خارج الازمة)ترآدفية.

    ..

    ما الذى يريده شعب السودان المنتشر فى كل ارجاءه؟

    النظام الديمقراطى السليم..

    كيف يمكن تحقيق ما ذكرته عن تأسيس دولة السودان الحديثة من منظور..

    الاحتقان الملتهب فى دارفور..

    الغبن الهادىء فى بجبال النوبة..

    الصمت العنيد فى النيل الازرق..

    الغضب العارم فى شرق السودان..

    والغضب الاكيد فى شماله..

    ثم الانصرافية (المهددة) فى وسطه..

    وباختصار جميع أهل السودان..

    ولا اقول جميع هوامشه لاننى تأكدت بما لا يدع مجالا للشك من ان جميع السودان مهّمش..

    فيم عدا الصفوة التى تتداول الحكم ومن وآلاهم..

    ..

    تطالب هوآمش السودان بمزيد من صلاحيات الحكم الدآخلى..

    الذى يمكن أن يصل الى حد تقرير المصير..

    وحق تقرير المصير الذى أراه.,.

    هو أن تحصل جميع هذه الجهآت ماتطالب به بقوة السلاح!

    بمعنى أن يكونوا سودانيين من حيث يختارون..

    ولكنهم جميعا..

    يخضعون لمسئولية تأسيس دولة السودان الحديثة..

    و بالتالى يخضعون للقوانين التى يسنونها هم من خلال التكوينات التى اشرت اليها..

    على أن يكون وآضحا ومحددا وفاصلا..

    أن التعايش السلمى..

    وقبول الاخر..

    هو أول شروط بناء دولة السودان الحديثة..

    ...

    بمعنى..

    أن يوضع السلاح أرضا فى كل ارجاء السودان..

    أن يجلس السودانيون ليحلوا مشآكلهم بالحوار..

    بدلا من السلاح..

    نجاح هذه الحوارات مؤكد..

    اذا وضعنا فى الاعتبار تحجيم الطآئفية و(حكم الثلاثة شعب)..

    حينئذ يصبح السودانيون فى مواجهة مع بعضهم البعض..

    دون تدخل أو تآمر سياسى خارجى لدوافع سياسية خاصة..

    فلا يكون هناك بد من التعآيش السلمى..

    ..

    فى هذه الحالة..

    تأتى فكرتى عن الفدرالية..

    التى أعنى بها منح السودانيين مزيدا من الصلاحيات فى حدودهم الجغرافيا..

    مع كامل فرص التصعيد لدخول البرلمان وحكم البلاد..

    تفكيكا للنظام المركزى..

    ومزيدا من صلاحيات الحكم بما ينصه الدستور وتوفره القوانين..

    ثم مزيدا من تحمل المسئولية الفردية..

    على أن تتحمل الحكومة مسئولية بناء ذاك الفرد وتأهيله لدوره فى المجتمع..

    وذلك بأعادة بناء البنية التحتية كاملا وتوفير كل مايتصل ببناء ورفاهية الفرد..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-29-2007, 01:55 PM

nour tawir
<anour tawir
تاريخ التسجيل: 08-16-2004
مجموع المشاركات: 13652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: nour tawir)

    المحترم د.صلاح بندر..




    1-البلدية..الجهاز التنفيذى الذى يقوم بتفيذ الاجراءات الادارية التى تعتمدها الحكومة المركزية

    فى كل القطاعات الخدمية..ماء..كهرباء..الخ

    2-هذه الاجراءات تخضع للقانون وللادارات المركزية أو تلك المعّدلة بوآسطة المؤسسة الدستورية ولا

    تخضع الاجرءات لرغبات ووجهات نظر الوآلى....

    3-المحافظة هى مركزية البلدية..

    لا يملكون صلاحية تغيير الاجراءات الادارية ولكنهم يقررون فى الامور الاساسية..

    4- المجلس الاعلى لبلديات السودان مسئول عن دراسة مقترحات التعديلات المقدمة من مجالس المحافظات

    مرآعين الشمولية القطرية ثم التوصية بالتعديلات المقترحة الى المؤسسات التشريعية لدراستها

    واقرارها حتى تكتسب الصفة القانونية والدستورية..


    4-المجلس الفدرالى هو (البرغى balance wheel) الذى يربط الحكومة المركزية بالقاعدة وهو الذى

    يتابع تنفيذ قرارات وتوصيات البرلمان فى المحافظات والبلديات..


    5-البرلمان يقوم بسن التشريعات والقوانين التى تنظم حياة العباد..


    6-مجلس االشيوخ يراقب قرارات البرلمان ويقدم التوصية النهائية ليجيزها رأس الدولة..


    7-رأس الدولة!

    ..

    جميع المناصب الادارية القيادية تأتى بالانتخاب..

    ...

    وهذi هو حلمى البسيط فى كيفية التخلص من الطأئفية وبالتالى..

    على عثمان محمد طه..

    (عدل بواسطة nour tawir on 03-29-2007, 02:03 PM)
    (عدل بواسطة nour tawir on 03-29-2007, 06:22 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-29-2007, 01:35 PM

EHAB ALI
<aEHAB ALI
تاريخ التسجيل: 10-08-2002
مجموع المشاركات: 168

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    د . صلاح والمتداخلون، تحية واحترام،

    وجدت نفسي وأنا أقرأكم ، أتذكر تلك الأيام من منتصف الثمانينات ، والخرطوم ،والعواصم المؤثرة فيها، تتداول سيناريوهات ما بعد جعفر نميري ..

    كان واضحا في ذلك الحين أن الرئيس قد وصل إلى نهايته ..
    واضحا للكل : للشعب وسياسييه ، للمحللين الاستراتيجيين ، للدول المحيطة والدول المؤثرة..

    الجميع يعلم أن دابة الارض قد أكلت منسأة النميري من تحته ، وأنه لابد خائر جثة هامدة..
    ما زلت أذكر كيف أن المحللين يرددون سيناريو : اللواء / عمر الطيب ..الخ

    والشعب السوداني يتساءل في مجالسه الحميمة : ما البديل ، ويرد شاعرنا الجميل محجوب شريف ويغني وردي الرد : ح نبنيهو البنحلم بيهو يوماتي...

    يحلل المحللون ، وتتالى المقالات في الصحف الخارجية ، وهمسات مجالس الخرطوم .. لكن السيناريو الأجمل قد بلغ به التراكم الكمي مداه الإنفجاري والتحولي ، وكانت الانتفاضة..
    ؛
    هكذا
    أتمنى – ولا أكف عن الحلم – أن يكون بديل الشعب السوداني :
    إنتفاضة أخرى..

    فلنتذكر تلك الأيام ، ولنتأمل قليلاً

    لكم الود والتحية،،

    إيهاب إدريس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2007, 00:10 AM

Asskouri
<aAsskouri
تاريخ التسجيل: 06-17-2003
مجموع المشاركات: 4734

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: EHAB ALI)

    الاخ دكتور بندر

    اتفق معك في كثير مما ذهبت اليه.....! ولكن..
    طبعا الصراع الداخلي المحتدم بين معسكرات المؤتمر الوطني لا بد ان يحسم لجهة ماقريبا.... من قراءتي هذه الجهه ليست مجموعة البشير... خاصة وان البشير قد بداء في الفتره الاخيره مشدودا ومتوترا ويكثر من الانفعالات والهيجان خاصة في اللقاءات الجماهيريه مما يوحي بان الرجل ( مهزوز) داخليا وان هنالك شعور داخلي لديه بان هنالك خطر ما يتهدده.
    البشير ايضا يفتقد الاستراتيجيه وتواجهه قضية ( العلاقات العامه) واعتقد ان معسكره ضعيف في هذا الجانب، وقد راينا ان كل اختراقاتهم ( في امريكا مثلا) كانت مخاطبته لمصلين في مسجد...! الامر الذي اثار اسستغرابي... لذلك اعتقد ان معسكره يعاني من الاستراتيجيه ويفتقد الخطه وليس له تكتيك محدد...
    علي الجانب الاخر ظل معسكر السيد علي عثمان يلتزم الصمت ويعمل في صمت كما نجح في ابعاد نفسه ومجموعته من قضية دارفور التي اصبحت اكثر ارتباطا بمجموعة البشير ولا يكاد الشخص يتذكر معسكر الرجل عندما تثار قضية دارفور... وهذا دهاء منقطع النظير... وبقدره فائقه اخرج الرجل نفسه عن صراع دارفور وهو امر يثير الدهشه...!

    تاريخيا..ليست هذه المره الاولي.... فاثناء الحمله التركيه لجاء قادة الشايقيه ( كما يقول شقير) الي المك نمر بعد هزيمتهم في كورتي... ثم بايعوا اسماعيل باشا مع المك ورافق بعضهم اسماعيل باشا الي سنار... ثم حدث ما حدث وحرق الدفتردار مناطق الجعليين ولجاء المك الي تخوم الحبشه وظل يناوش الاتراك هو واهله وابناؤوه من هناك سنيين عددا... وبينما كان المك مشغولا بالمناوشات الت اراضيه وسهول واسعه في المنطقه الي حلفائه القدامي ولا تزال الي اليوم في ايدي احفادهم.
    نقول هذا ليس اذكاء للقبليه ( وان كانت االقبليه ماتزال سيدة الموقف في السودان) ولكن للتذكير ان التاريخ يعيد نفسه وان نفس فصول الماساة تتكرر باخراج جديد... لذلك اعتقد ان معسكر علي عثمان اكثر دهاءا وانه سيكسب الجوله الحاليه... اما ان كان سيستمر ام لا فهذا يعتمد علي مقدرة الرجل في عقد تحالفات جديده بين المجموعات والقوي المختلفه ) واعتقد انه بامكانه فعل ذلك).. يضاف لذلك ما اشرت له من سند دولي ( موعود) سيناله الرجل بعد انتصاره... واعتقد اننا علي مشارف احداث مجلجله...

    شكرا علي هذه القراءه العميقه للصراع المحتدم...

    عسكوري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2007, 03:21 AM

يحي ابن عوف
<aيحي ابن عوف
تاريخ التسجيل: 05-25-2002
مجموع المشاركات: 6306

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Asskouri)

    Quote: تاريخيا..ليست هذه المره الاولي.... فاثناء الحمله التركيه لجاء قادة الشايقيه ( كما يقول شقير) الي المك نمر بعد هزيمتهم في كورتي... ثم بايعوا اسماعيل باشا مع المك ورافق بعضهم اسماعيل باشا الي سنار... ثم حدث ما حدث وحرق الدفتردار مناطق الجعليين ولجاء المك الي تخوم الحبشه وظل يناوش الاتراك هو واهله وابناؤوه من هناك سنيين عددا... وبينما كان المك مشغولا بالمناوشات الت اراضيه وسهول واسعه في المنطقه الي حلفائه القدامي ولا تزال الي اليوم في ايدي احفادهم.
    نقول هذا ليس اذكاء للقبليه ( وان كانت االقبليه ماتزال سيدة الموقف في السودان) ولكن للتذكير ان التاريخ يعيد نفسه وان نفس فصول الماساة تتكرر باخراج جديد... لذلك اعتقد ان معسكر علي عثمان اكثر دهاءا وانه سيكسب الجوله الحاليه... اما ان كان سيستمر ام لا فهذا يعتمد علي مقدرة الرجل في عقد تحالفات جديده بين المجموعات والقوي المختلفه ) واعتقد انه بامكانه فعل ذلك).. يضاف لذلك ما اشرت له من سند دولي ( موعود) سيناله الرجل بعد انتصاره... واعتقد اننا علي مشارف احداث مجلجله...

    شكرا علي هذه القراءه العميقه للصراع المحتدم...

    عسكوري

    العزيز عسكورى تحياتى
    من الملاحظ جدا إرتفاع نسبة تزايد النعرات القبلية مع تغيرات الأحداث مؤخرا في بلادنا و هو امر محزن لا شك فى ذلك رغم اننا نشأنا فى زمن بدأت تضمحل فيه هذه النعرات و تتراجع نتيجة لمتغيرات الكون و الحياة و زيادة نوعية فى نسبة التعليم
    عزيزهذا تنظيم سياسى مثله مثل اى تنظيم عقائدى موجود!!!يعنى زى البعث ممكن او الأتحاد الاشتراكى او اى تنظيم اخر مرتبط بجيش سوداني ويعتمد على الأمن وجهاز الأستخبارات ومؤسسات الفساد والأفساد ليست هذه هي المشكلة الحقيقية و كونك شايقى أو دينكاوى او فوراوى او بجاوى ليست هى المعضلة و لن يأتى الحل من هذا الطريق المهم ان تذهب الانقاذ وكل ذيولهاالى مزبلة التاريخ

    صلاح بندر لك التحية

    كل السيناريوهات ممكنة ويمكن تحقيقها وخصوصاً الإنقلابات الداخلية
    اما ان يرحل الرئيس ..ويلحق بمن سبقوه ويشيع ويدفن فى طابور وموكب رسمى..ويعلن ان على عثمان محمد طه هو الرئيس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2007, 01:40 PM

nour tawir
<anour tawir
تاريخ التسجيل: 08-16-2004
مجموع المشاركات: 13652

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: يحي ابن عوف)

    دكتور بندر...



    هذا الموضوع خطير..

    ومازلنا فى انتظار مواصلة الحوار..

    لانك لست ممن يفتحون البوستات لزوم الترفيه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2007, 05:19 PM

Dr Salah Al Bander
<aDr Salah Al Bander
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 2980

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)


    الأستاذة نور
    في غيبة فرصة علمية لاستطلاعات الرأي العام تصبح المداخلات وسيلة، على الرغم من القصور، أنا في انتظار وصول عدد المداخلات الى 100 حتى يمكن استخلاص مؤشرات. بعدها سأقدم مداخلة.
    وما زلنا في انتظار البقية … !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2007, 06:43 PM

Asskouri
<aAsskouri
تاريخ التسجيل: 06-17-2003
مجموع المشاركات: 4734

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    الاخ ابنعوف

    تحياتي

    يا اخي انا لست رجلا قبليا ولكن قصدت الاشاره للصوره التي تدار بها البلد.... ولوكنت ...لكنت قد التحقت بالانقاذ... وكما تري بعد انهيار المشروع الايدولوجي اصبحت الانقاذ الان تحكم بالجهويه والقبليه.... فقط انظر لخطابهم ولصحفهم الخ.... اقراء صحيفة الانتباهه التي يكتب فيها المنظرين الجدد للمؤتمر الوطني... والصحيفة مدعومه ومؤيده من الحزب... ذلك هو منهجهم.... وصدقني ان السودان الان في وضع اشبه بما قبل الرتكيه السابقه.... والتاريخ يعيد حلقاته بصوره او باخري.... والبلد مقدمه علي ايام بالغة الخطوره... وربنا يكضب الشينه.... وصدقني إن لم تصل الانقاذ لمصالحه تاريخيه وبشجاعه متفرده مع القوي الاخري... البلد مصيرها مجهول.... المؤسف ان الانقاذيين يعتقدون انه بامكانهم الضحك علي العالم والاعتماد علي الصين للاستمرار بوضعهم الراهن.... وهذه قراءه خاطئه ستوردهم المهالك ....
    سبق وان كتبت في الصحف السودانيه وانا داخل السودان منبهاالي ان الصين ليست هي الدوله التي يمكن ان يعتمد عليها... فالنهضه التي تجري في الصين تمولها اموال غربيه... ولا تزال الصين تبحث عن رؤوس الاموال في الغرب.... ومن الخطاء الاعتقاد بان الصين يمكن ان تضحي بمصالحها مع الغرب من اجل الانقاذ... هذه قراءه خاطئه و فطيره
    وكما تعلم هنالك سيناريو معد مسبقا لازاحة الانقاذ تشارك فيه الصين ايضا... ( بعد ان تقضي وطرها من البترول)...
    لذلك عندما ندعو لان تتجه لانقاذ لمصالحه تاريخيه مع الاخرين نحاول تقليل المرارات بين ابناء بلدنا... لان البديل هو....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-08-2007, 11:17 PM

Dr Salah Al Bander
<aDr Salah Al Bander
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 2980

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    Quote:
    كل السيناريوهات ممكنة ويمكن تحقيقها وخصوصاً الإنقلابات الداخلية
    اما ان يرحل الرئيس ..ويلحق بمن سبقوه ويشيع ويدفن فى طابور وموكب رسمى..ويعلن ان على عثمان محمد طه هو الرئيس ]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2007, 01:24 AM

HAYDER GASIM
<aHAYDER GASIM
تاريخ التسجيل: 01-18-2005
مجموع المشاركات: 11444

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: علي عثمان محمد طه: رئيساً للجمهورية .... (Re: Dr Salah Al Bander)

    إذا أوثقنا عرى الرجل بتاريخه ... ومنظمته , فلن يرتجي كثير أمل فيه , بإعتبار أنه آثم لا محالة , أما إن آثرنا المفاضلة السياسية بواقائعها الكلية وحركاتها العملية ومنتخب نتائجها على الأرض ... فربما يكون لعلي عثمان طه أرجحية لا تنكر , لكونه من الأذكياء بينهم والمهمومين بتوقيع أحوالهم على دفاتر الواقع , ولكونة فى سعة { خريج } ودارس نابه , ولكونه ترعرع فى محيط الجامعات ويعرف مقادير الإختلاف السوداني , ولكونه لا ينتمي تاريخيا للمؤسسة العسكرية , رغم كثير الكلام عن إحتضانه وعن تنظيره لقياداتهم العسكرية , ولكونه تساوق مع مشروع سلام نيفاشا بصبر وحكمة إستدعت الفقيد جون قارنق للإشادة به على المستوى الشخصي ... ولا يذهب كلام الراحل جفاءا حينما قال فى معرض التوقيع على نيفاشا أنه { كسب صديقا } ... فشهادة { إستحسان } على عثمان طه جاءت هذه المرة من ألد أعدائه فى سابق الأحوال ... وهي من الشهادات القابلة للإعتماد الموضوعي .

    عموما لا يغنيني من أمر هذا العلي لكونه يرتقي رئاسة الجمهورية إلا فى إطار علمه بأن صعوده هذا { إستثنائي } ولم يتم عبر إنتخاب شعبي ... وهذا أولا ... وأن مهمته تنحصر فيما يشبه الفترة الإنتقالية والتي يناط فيها إخماد حريق دارفور وإعادة تأهيل المشروع الوطني السوداني للسير فى رحاب الديمقراطية بدلا عن الإقتتال ... وهذا ثانيا .

    كما يهمني من الرجل فى حالة صعوده أن يضع فى صدارة أجندة عمله عملية التحول الديمقراطي فى الحسبان وقيد التنفيذ على الأرض ... وهذا ثالثا .

    كما يهمني أن يقود الرجل تنظيمه وفق رؤى جديدة قائمة على إعتبار الأخر وعلى المشاركة الدستورية لكل مواطني السودان فى العملية السياسية بإعتبارها من أوجب واجبات الدستور الإنتقالي والذي يدعو مباشرة لصون حق المواطنة { وغض النظر } ... وهذا رابعا .

    كما يهمني خامسا أن يكون فى صعوده تحول جذري فى الإستدراك الفكري لحركته الإسلامية , لتنزع عن نفسها ثوب القهر والتسلط والعنف , ولتعترف بالآخر وأيا كان وأن تستعيض عن أدوات عملها القائمة على العنف والإنقلاب , بالتوسل السلمي الديمقراطي بين الناس والكسب على أساس الحظوة بثقتهم والإندماج فى عملية التحول الديمقراطي على نحو مبدئي وخلاق .

    في مثل هذه الحالة يستحق مني هذا الرأي الإحترام , هذا إلى غير ما أسهب فيه الآخرون توضيحا لمسارب القرصنة والتكتل داخل الحركة الإسلامية والتي ربما تقفل الطريق أمام على عثمان أو تستدعيه لقرصنة مضادة ... وربما عنيفة كذلك حتى يصل إلى مرماه , وربما يكون صعوده فى هذه الحالة الأخيرة خصما على معدلات الثقة فيما يهم به , إذ من الصعوبة بعدها أن أقبل شخصا يعدني بالسلم وبالديمقراطية فيما يتسنم السلطة على زخات البنادق وهدير الدبابات ... غايتو الموضوع صعب ومعقد ويستعصي تصريفه على نحو يمكن أن يبعث الطمأنينة ... مع هذا فأتمناه التوفيق إن يهم بالأمر ... فقد سئمت { طلاقات } البشير وعنترياته التي لا تزيد السودان إلا غلبا
    شكرا مجددا ... أخي د. صلاح ... جهد سيصيب فى الإجتهادين أجر ... وربما الأجرين .

    مع مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 2:   <<  1 2  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de