����� ����� ��� �����

عندما لا يكون الاعلام محايد بل يخادع ويحجب الحقائق

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
كسلا..يا(علماء السلطان) تحتاج الدواء وليس الدعاء! بقلم بثينة تروس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   

������ �����

������ � ������� ��� � ���

������ �����

����� �������

���������� ����

����� �������

Latest News Press Releases

���� ��������

���������

�������

����� ������� ������� ��������� ������ ������� ������� ����� ������
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 08:55 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عثمان حسن بابكر(Hassan Osman)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-07-2008, 07:28 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 16-01-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عندما لا يكون الاعلام محايد بل يخادع ويحجب الحقائق


    عندما لا يكون الاعلام محايد بل يخادع ويحجب الحقائق

    بقدرما كان الاعلام أداة الاصلاح والنهضة كان بقدرها أداة الفساد والنكبة وليس ذلك قدحا فيه وانما بيان لاهمية الحرص على استخدام السلاح ذو الحدين.
    ولا اعني فقط حرص الاعلام على الاصلاح وذلك الاصل لا يحتاج الى بيان، ولكن اعني لمن يسمع ويقرأ ان يحرص هو التعامل معه في تنقية الخبر وفي تضيق الفرص على التلاعب، والتهيئة لكشف الخداع والاستغلال الذي يحدث.
    ان السنة ألالاهية جعلت أداة الاصلاح الدعوة يحملها الرسل ومن تبعهم ليصلحون ما افسد الناس، فيتغير حالهم بالدعوة والتوجيه وهي الاعلام.
    وبالمقابل يدعوا اخرون لافسادها وتضليل الناس ، وذلك هو الاعلام. ويزعمون انهم مصلحون، كما قال الله عن بعضهم ( واذا قيل لهم لا تفسدوا في الارض قالوا انما نحن مصلحون ألآ انهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون.).
    وربما ظن البعض ان موقفهم يفيد الامة على زعمه لكن اجتهاده في الموقف كان خطأ . وهذا ما يجعلنا ان نركز في التعامل مع الاعلام. وملاحظة توجه من يصدر منه الموقف بل وسيرته حتى لا يستدرج الاخرين ليدرج لهم تلبيسه من حيث لا يشعرون.
    واذا أنزلنا ذلك على ارض واقعنا نحن الكثير المثير، منه جهات سياسية واعلامية تنتقد اخطاء نظام البشير وتروج اخطاءه في بين طيات حديثها تلتمس له الاعذار او تبرر ما يفعله بذكر امور اخرى وكانها تقول 1 + 1 من غير ان تقول = 2 . لكن يوصل القارئ لاجابة يستحي من تحمل موقفها لكنها يدفعه لقبول ما يفعل النظام، ومنهم مثلا من يدين بشدة غزوة خليل على امدرمان، لامور عدة منها استبعاد موافقته على ذلك، واستغلال الموقف، لكنه سرعان ما يرجع ويمهد لهم الطريق للمشاركة في الحكم وتخفيف فعلته، وكانه يشاركه الحصاد.
    الامر يحير الكثيرين. لكن دون ان يجتهد في الوصول الى نتيجة قبل ان ترد عليه خدعة اخرى. وهكذا ننتقل من خدعة الى اخرى.
    واشكال كثيرة في مخادعة وسائل الاعلام. فقد كانت صحيفة الخرطوم تعتبر صحيفة للمعارضة الا انها تستدرج كتاب وقراء المعارضة لتدرج لهم كتابات النظام وتحتوى البعض وتحذف من البعض وتجيب وتفسح لرموز النظام اكثر . وعندما تجد تقدما للمعارضة تحجم الفرصة او تخفي بعض مقالاتها ذات التاثير القوي.
    ومثالا لذلك. اقامة صحيفة الخرطوم ندوة مفتوحة للقوى الحديثة شارك فيها العميد عبد العزيز خالد وكان ممتازا وايضا دكتور امين مكي مدني وكان رائعا. واخرين. منهم بالمراسلة. وقد شاركت بمقال موسع يبين قوة القوى الحديثة واهميتها وكيف كان البعض يحتال عليها وكيف هي تسقط الانظمة وكيف يمكن لها ان تقود علمها بنفسها. وكانت صاعقة عليهم ، حيث اوقف التواصل فيها حتى زعامات الاحزاب التقليدية خافت منها وكانت الصحيفة لا تستجيب للموصلة لانها كانت صحوة لنشاط القوى الحديثة حتى كاد يكون تحالفا مخيفا . فحجمته وهربت منه. حتى تكشف امرها اكثر وفضحناها كثيرا فاضطرت للعودة الى الخرطوم.
    ومازلنا نرى ان المقالات الصعبة على النظام في كثير من وسائل الاعلام يتم تحجيمها بل هنا محررون يبيعون خدماتهم للنظام بل للتطرف عموما لاجل تحجيم ما هو يفضح برامجهم او يجمع صف الشعب ضدهم.
    فتأملوا ذلك تجدوه محيط بكم وفي كل بلد. لكن كما تحالف بعض الاعلام ضد الحقيقة وضد مصالح عمة الشعب فعلى العامة ان يتحالفوا ضدهم لاجل محاصرته .
    ( ولتعرفنهم في لحن القول والله يعلم اعمالكم). سورة محمد.
    اما الامثلة على المواقف التي يراها البعض تسير في اتجاه في حين هي في اتجاه اخر فمنها ما اشرنا اليه سابقا:
    كان الصادق المهدي ينتقد كثير اتفاقيات النظام مع الحركة الشعبية وغيرها، في انتهى امره الى تقارب لم يحدث من الفصائل الموقعة للاتفاقيات مع النظام ونهاية برامجه هي دعوة لان يجلس الجميع مع النظام وليس فقط تلك الجهات فهو يوسع برامج النظام لا ينتقدها في الاصل.
    ابنه يعمل في امن النظام. وشق حزبه ضمن حكومة النظام. واخير يصف ذلك بالثوابت مما يفيد انها ليس خطة عابرة وانما كانت اصلا اصيلا.
    وقد كانت بعض وسائل الاعلام العربية المخترقة تروج لطرحه وعندما نكتب ردا عليها تتهرب وترفض نشر الرد على الصادق بل حدث لقاء سوداني في ابوظبي ذكر بعض المتحدثين وهو ضابط سوداني سابق برتبة لواء ما كنت اعرفه فلما سمح حديثي ردا على دعاة المصالحة. قل لي: ((انت الذي يرسل مقالات لجريدة الاتحاد؟ كانت تتداول بيننا)).
    أي كانت رموز النظام داخل الصحيفة تراجع وتتبادل فيما بينها المقالات لتمنع نشر ما هو ضد النظام والمهدي، وكذلك في صحف اخرى.
    اعني بذلك ان تتصوروا حجم الاختراق في وسائل الاعلام حتى من التي يظن انها معارضة او مستقلة . لكنها مستغلة.
    هذا ما جعل كثير من الحقائق غائبة على الساحة بالداخل والخارج، لكن لنا وقفة ضد كل متحايل يخادع الشعوب ويجب عنها المعلومة الصحية.
    ولدينا مزيد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-07-2008, 07:34 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 16-01-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما لا يكون الاعلام محايد بل يخادع ويحجب الحقائق (Re: Hassan Osman)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-07-2008, 05:08 PM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 16-01-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما لا يكون الاعلام محايد بل يخادع ويحجب الحقائق (Re: Hassan Osman)

    ماذا بقي لمشاركة النظام للمهدي اكثر من دمج مليشياته الخاصة مع مليشيات النظام
    ثم يرش البنج على العامة بالهجوم على النظام في مسائل لا تضر به
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-07-2008, 05:41 PM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 16-01-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما لا يكون الاعلام محايد بل يخادع ويحجب الحقائق (Re: Hassan Osman)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2008, 12:30 PM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 16-01-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما لا يكون الاعلام محايد بل يخادع ويحجب الحقائق (Re: Hassan Osman)

    اما الجمعيات الاعلامية بالخارج رغم وجود رموز مستقلة بها الا انها احد وسائل النظام للسيطرة على الصحفيين ومعرفة تحركاتهم وتحجيم برامجهم واختراق كتلتهم والتاثير عليهم وبعد التقييم يتم التعامل بشراء البغض ونصب افخاخ للبعض وغيره من وسائل المحاربة
    وقد كان ذلك الدور استخدم ضد الرئيس الاسبق جعفر نميري في القاهرة حيث نصبوا لها اعلاميين لشل عمله والتجسس عليه بل تسريب المعلومات الى وسائل الاعلام وبلغ التجنيد حتى من اسرته المقريبن
    وقد لاحظت ذلك مرارا في قاءات مع الرئيس كانت البقاهرة بمنزله وقد ابلغته بذلك لكن السرطان قد تمكن للمرة الثانية حتى اعادهم الى الخرطوم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

������� ��������� � ������ �������� �� ������� ������ ������� �� ������ ������ �� ���� �������� ����� ������ ����� ������ �� ������� ��� ���� �� ���� ���� ��� ������

� Copyright 2001-02
Sudanese Online
All rights reserved.




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de