الانقاذ تجني ثمار نقلها المعركة وسط أحياء امدرمان - مهرجانات ومعارض

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 07:34 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-05-2008, 04:22 PM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الانقاذ تجني ثمار نقلها المعركة وسط أحياء امدرمان - مهرجانات ومعارض


    قبل ان تنطفي نيران المعركة التي قامت بين جنود حكومة الإنقاذ وقوات العدل والمساواة في أحياء امدرمان وسقط من جرائها مئات القتلى من الطرفين ومن المواطنين ودمرت الكثير من الممتلكات وقبل أن ترفع مآتم الضحايا فاجأتنا حكومة الانقاذ بإقامة معرض ومهرجان غنائي في وسط امدرمان لايزال التلفزيون ينقل فقراته الآن حيا عبر الفضائية السودانية .. وواضح انهم ينفذون بقية خطوات الخطة المدروسة لكسب الشعب لجانبهم (باي ثمن) بعد أن اظهروا له انهم حماته وحماة دينه و"عقيدته" من الغزو "التشادي" ..
    كان من الممكن ان تكون هذه المعركة خارج امدرمان ولكن هل كانت ستحدث الفرقعة الإعلامية التي أحدثتها الآن بعد أن رأى المواطنين الآمنين الموت والتقطيع يمشى بينهم والنيران تشتعل في طرقاتهم بعد ان استدرجوا صنيعتهم الدباب خليل ابراهيم ليسهل لهم مهمتهم بغباء يحسد عليه .. وهذا المشهد الدموي المشتعل مشهد تكرمت به حكومة الانقاذ من قبل على مواطني القرى الآمنة في دارفور وفي الجنوب فأبت نفسها السخية الا أن تعطي أهل ادرمان منه جرعة حتى يسبحوا بحمدها ويشكروا لها حسن صنيعها ..
    نتابع فقرات البرنامج ونعود ..
    عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-05-2008, 06:47 PM

khaleel
<akhaleel
تاريخ التسجيل: 16-02-2002
مجموع المشاركات: 30118

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانقاذ تجني ثمار نقلها المعركة وسط أحياء امدرمان - مهرجانات ومعارض (Re: Omer Abdalla)

    Quote: المواطنين الآمنين الموت والتقطيع يمشى بينهم والنيران تشتعل في طرقاتهم بعد ان استدرجوا صنيعتهم الدباب خليل ابراهيم ليسهل لهم مهمتهم بغباء يحسد عليه .. وهذا المشهد الدموي المشتعل مشهد تكرمت به حكومة الانقاذ من قبل على مواطني القرى الآمنة في دارفور وفي الجنوب فأبت نفسها السخية الا أن تعطي أهل ادرمان منه جرعة حتى يسبحوا بحمدها ويشكروا لها حسن صنيعها


    نعم صديقي

    بالامس ائتلاف واليوم اختلاف قاتل الله السلطة والكيكة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-05-2008, 02:27 AM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانقاذ تجني ثمار نقلها المعركة وسط أحياء امدرمان - مهرجانات ومعارض (Re: Omer Abdalla)


    عزيزي خليل
    عاطر تحياتي
    ليس ذلك فحسب فإن أي عمل أقدمت عليه حركة "العدل والمساواة" هذه أو حاولته وفشلت سبقتها اليه الحركة الإسلامية من قبل .. فمحاولات تغيير الحكم عن طريق السلاح (بالانقلابات العسكرية) مرجعيتها الأساسية هي الحركة الإسلامية وهي قد فعلت ذلك حتى مع الحكومات الديمقراطية التي كانت هي طرف فيها .. وتدريب الاتباع في الدول الأخرى وتلقي دعمها المالي ثم محاولة قلب نظم الحكم في السودان انطلاقا من تلك الدول هو ايضا من ثقافة الحركة الإسلامية وقد فعلوا ذلك مع الصادق المهدي ، الذي سارع ومن غير اختشاء بإدانة هذه المحاولة مع ان حركته المسلحة المماثلة في عام 1976 تسببت هي الأخرى في موت عدد كبير من الضحايا من اتباعه ومن جنود الحكومة ومن المواطنين الأبرياء .. والغريبة ان النظام الحاكم عندها استخدم نفس الأوصاف التي استخدموها هم الآن في وصف حركة خليل ابراهيم .. فهل تراه حلال عليه وحرام على غيرهم .. أكثر من ذلك فأن الدعم التشادي من حكومة دبي نفسه كان من نصيب الحكومة في الماضي وضد حركات دارفور فقد قال الفريق أول ركن آدم حامد موسى أن دبي كان متحمس لسحق حركات التمرد في دارفور (مع الحكومة) في باديء أمره قبل أن يقف معها ويدعمها .. وطبعا سمعنا تصريحات أخرى من مؤيدي الحكومة مفادها ان الانقاذ هي التي دعمت وصول دبي للسلطة .. اذا فالحديث عن الارتزاق والعمالة للدول الأخرى هو لا يعدو ان يكون فرقعة اعلامية القصد منها تأليب الناس ضد حركة خليل والا فأن اتهام العمالة والارتزاق يطول الحركة الإسلامية بشقيها الحاكم والمعارض على السواء ..
    دعونا نرجع للحديث عن الثمار التي جنتها الانقاذ من سماحها لحركة خليل ابراهيم بدخول امدرمان لتنقل المعركة اليها ونسمع أقوال هذين الخبرين الذين استعان بهما اعلام الانقاذ ليحدثونا عنها في البرنامج التلفزيوني المسمى "أمدرمان تنتصر" والذي تم بثه اليوم الجمعة 16 مايو .. الخبيران هما الفريق أول ركن آدم حامد موسى ، عضو مجلس الولايات والقيادي في المؤتمر الوطني والوالي السابق لجنوب دارفور والسيدة سناء حمد العوض الباحثة بمركز دراسات المستقبل (الذي يبدو انه أحد أذرع الحركة الإسلامية الكثيرة) .. وهما لم يستطيعا اخفاء المطمع والهدف السياسي الذي كانت الانقاذ تسعى لتحقيقه قبل مجي الانتخابات القادمة (التي يفترض ان تحصل بعد أقل من عام) والذي يسره لها دخول الدكتور خليل وحركته الى امدرمان فلنسمع حديثهم عن هذه المكاسب التي لخصها مقدم البرنامج في:
    - التأييد الدولي
    - الإجماع الوطني من قبل القوى السياسية
    - ادخال حركة العدل والمساواة في عزلة
    - قطع العلاقات مع تشاد
    فماذا قال االفريف أول آدم حامد موسى؟

    قال: يعني الحدث دا خلا ال مع الحكومة والضد الحكومة وأي مواطن بانتماؤه للسودان يتحرك وكانوا في الشارع والجبخانة شغالة والعربات تحترق وهي محملة بالذخيرة والذخيرة تتطاير ولا إنسان بتلفت ...
    - فالناس تناسوا كل شيء ، الخلاف السياسي والغيرو والغيرو .. وزي ماظهر في كلام قادة الأحزاب الفي المعارضة انهم هم مع الاجماع الوطني ..هم حسوا انو حتى الانقاذ حولت مسارها وانها دايرة تلم كل الناس ..
    - التحضير للإنتخابات القادمة عشان أي سياسي داير يخش بقوته الانتخابية ممكن يستلم السلطة .. التداول السلمي للسلطة ..
    - افتكر ان الاجماع الحصل دا ماحصل من قبل في دولة من دول الجوار اللي نحن بنعرفها ..
    - الفترة دي مافي حكومة في السودان لقت تأييد ومساندة كما حصل خلال هذا الأسبوع من يوم السبت للآن يعني تأييد دولي ، إدانة دولية لما حدث ..
    - نحن والحمد لله توحد الشعب السوداني حكومة وشعبا معارضة وغيرو دا أكبر مكسب حققوا لينا خليل وأهو دا النحن كنا بنسعا ليهو من زمن ..
    أما السيدة سناء حمد فقد قالت عن هذا الحدث وآثاره والمكاسب التي جنتها الحكومة منه الآتي:

    - قطعا هو سيؤثر على المناخ الايجابي ان شاء الله في السودان لأنه حقيقة الآن في أحيان كثيرة لم يكن هناك شعور بالخطر على السودان وعلى وجوده بمثل ما أحدثته أحداث السبت الماضي ..
    - أحداث السبت بقدر ما كانت مؤسفة بقدر ما أعادت الصحوة للوعي القومي والوطني السوداني بأنه لدينا أرض ولدينا دولة ينبغي ان نكون حريصين على الدفاع عنها ..
    - تحرض على المصالح العليا للبلد وأمن المواطن اللي بيشكل جزء كبير منو أعضاء هذه الأحزاب أو ناخبي هذه الأحزاب أو جماهير هذه الأحزاب
    - الإحساس بأنه ما مثلته حركة العدل والمساواة اذا لم يكن هناك اجماع وطني ممكن يتكرر .. ويتحول السودان الى نموذج آخر من الدول الأفريقية .. كذلك الخوف من المجهول والخوف من تكرار النموذج الإفريقي او البلقاني او اللبناني في السودان سيدفع الأحزاب الى التوحد اتجاه قضايا محددة ..
    - من أميز القيادات اللي أعيد اكتشافها في الأزمة السيد الصادق المهدي أنا افتكر هو حكيم السودان الآن .. سيد الصادق حينما تحدث مباشرة قال قد نتهم نحن حزب الأمة والاتحادي الديمقراطي والإسلاميون بأننا قمنا بذات الفعل .. قال لم يكن هناك سقف للعمل السياسي كنا محجوبون عن الممارسة السياسية لم يكن هناك افق للحل لكن الآن هناك تراضي على الحوار هناك سقف مفتوح للحوار هناك مساحة كبرى للاتفاق بين القوى السياسية غير مسبوقة في تاريخ السودان وبالتالي ليس هنالك مبرر لشكل العنف الموجود الآن ..
    - الموقف الدولي شكل رصيد لحكومة السودان ..
    - الإدانة الدولية السريعة من الدول الكبرى امريكا وبريطانيا والاتحاد الاوروبي عامة أسرع من الادانة العربية..
    - الادانة مغزاها انو ديل كانوا من اكتر الدول الداعمة لحركات دارفور دي بتجعلهم ينتبهوا لاختلال النسق في قلبها وهو السودان
    - أهم مكسب من هذه القضية هو الاجماع الوطني ، هو الوعي الوطني الذي تحقق من أقصى جنوب السودان الى أقصى شماله .. الشكل المميز للتحالف ما بين شريكي الحكم اللي ظهر أثناء هذه الأزمة
    - المكسب الثاني هو زيادة الوعي عند المواطن نفسه - المواطن في الخرطوم كان يشعر انو آمن تماما ومايجري في دارفور لن يحرق أطرافه .. واضح انه ممكن يضرب قلب الخرطوم هي امدرمان يعني وبالتالي شكل وعي سياسي للمواطن العادي بخطر حركات دارفور ..
    - القضية الثالثة سنكفى شر دبي لفترة طويلة جدا ..
    والغريبة ان السيدة سناء تحدثت في بداية حديثها عن الخلفية الآيدلوجية لحركة العدل والمساواة التي ظهرت بعد انقسام الحركة الإسلامية
    وكذلك تحدثت عن أن الحديث عن غزو الخرطوم برز الى السطح قبل أكثر من 11 شهر ..
    يعني أن الحكومة أخذت وقت كافي لتعد للاستفادة من هذه المحاولة التي كانوا يعلمون مسبقا بأن الدكتور خليل يعد لها وساعدوها بتنفيذها بالصورة التي تضمن لهم تحقيق الأهداف التي ذكرها منظروهم بكل أريحية في هذا البرنامج العجيب ..
    ونقول لناس الانقاذ هنيئا لكم بهذا الاجماع الذي نرجو ان تحافظوا عليه فيما تبقى من فترة قبل موعد الانتخابات فربما يعطيكم هذا فرصة في البقاء في السلطة من غير استخدام السلاح ومن غير اضطرار لقمع المواطنين وتقتيلهم وتشريدهم ونقول لهم ايضا هنيئا لكم بإعادة اكتشاف السيد الصادق المهدي الذي اكتشفتموه من قبل مرات عديدات وائتلفتم معه مرات عديدات وانقلبتم عليه كذلك ونرجو له ان يكتشفكم ولو مرة واحدة في حياته ..
    عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-05-2008, 03:40 AM

كمال سالم
<aكمال سالم
تاريخ التسجيل: 13-02-2008
مجموع المشاركات: 4785

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانقاذ تجني ثمار نقلها المعركة وسط أحياء امدرمان - مهرجانات ومعارض (Re: Omer Abdalla)



    شكرا عمر عبد الله على المتابعه الدقيقه وفضح هؤلاء الذين يستخفون بعقولنا ومشاعرنا ,
    لقد ترسخ فى أذهانهم بأن هذا القطيع المسمى الشعب السودانى يمكن أن يفعلوا به كما يشاءون
    وهذا الاعتقاد إنبنى على مدى عشرون عاما من حكمهم , حيث لم يجدوا منا غير الذله والمسكنه
    وحتى أحزابنا ذات التاريخ العريق صارت دمى فى أيديهم , إستطاعوا أن ينسخوا من الحزب الواحد
    عشرات من الاحزاب , حتى بتنا لانعرف الحزب التايوان من الحزب الجابان,
    إستخدموا كل الاساليب الممكنه حتى جعلوا منا أمة كل همها البحث عن طعامها وشرابها
    وصرنا كالانعام نخرج للمرعى صباحا لنعود مساءا والهم والاعياء قد تملكنا .
    أمدرمان هى المدينه الوحيده فى السودان التى لم يقف البشير أو على عثمان ليخاطبوا أهلها
    منذ 30 يونيو 1989 وحتى يوم المسرحيه , لقد عينوا وأقالوا عشرات المحافظين والمعتمدين
    لانهم فشلوا فى إخراج أهل أم درمان القديمه ليهللوا ويكبروا للإنقاذ وقادتها.
    وكم من مره نظموا وجهزوا لقاءات للبشير ونوابه فى حوش الخليفه وميدان المدرسه الاهليه ببيت
    المال , وعندما يحين موعد وصول الرئيس ويجدوا المكان خاليا يتم تحويل اللقاء لاطراف المدينه
    هذه هى قصتهم مع أم درمان ,
    وأراهم إغتنموا هذه الفرصه ليحققوا ماعجزوا عن تحقيقه فى أيامهم الاولى ,, ولكن ستظل أم درمان
    عليهم عصيه , وماهذا المعرض إلا حيله من حيلهم .
    أخى عمر عبد الله ألا ترى أنه قد آن الاوان ليصحى هذا القطيع من ثباته ؟؟ إلى متى نكون كفئران
    المعامل , لابد من عمل شئ ,, وأنا أحسب مثل هذه الكتابات ربما تيقظ من هم نيام .


    تحياتى ,,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-05-2008, 12:36 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانقاذ تجني ثمار نقلها المعركة وسط أحياء امدرمان - مهرجانات ومعارض (Re: كمال سالم)

    الاخ العزيز عمر عبد الله هواري

    ليس بعد ادلاهام الظلام الا الفجر
    واكثر ساعات الليل ظلمة هي ما قبل الفجر ...


    قال شهيد الفكر الأستاذ محمود محمد طه في 1978 ما يلي:




    “من الأفضل للشعب ان يمر بتجربة حكم جماعة الأخوان المسلمين، إذ لا شك أنها سوف تكون مفيدة للغاية فهي تكشف لأبناء هذا البلد مدى زيف شعارات هذه الجماعة التي سوف تسيطر على السودان سياسياً واقتصادياً، ولو بالوسائل العسكرية، وسوف يذيقون الشعب الأمرين، وسوف يدخلون البلاد في فتنة تحيل نهارها إلى ليل، وسوف تنتهي هذه الفتنة فيما بينهم وسوف يقتلعون من أرض السودان اقتلاعاً


    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-05-2008, 03:07 PM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانقاذ تجني ثمار نقلها المعركة وسط أحياء امدرمان - مهرجانات ومعارض (Re: Abdel Aati)


    أخي الأستاذ عادل
    نعم هذا الأمل في الغد المشرق هو ما نتمسك به رغم حلكة الليل ومكر الماكرين وقد بشرنا حادي الركب ببزوغ فجره وطمأننا بأن هذا الكابوس الذي نعيشه لاشك الى زوال .. وأرجو ان يكون الشعب قد استفاد من التجربة وأخذ الحكمة منها فكل تجربة لانورث حكمة تكرر نفسها ونحن لانريد لشعبنا الكريم ان يلوك تجارب الجبهة الإسلامية المرة أكثر مما فعل ..
    شكرا على تذكيرنا بكلمات الأستاذ محمود ونبوءته الصادقة التي لم يبق منها غير اقتلاع هذه الجماعة من أرض السودان اقتلاعا ..
    عمر

    Quote: الاخ العزيز عمر عبد الله هواري

    ليس بعد ادلاهام الظلام الا الفجر
    واكثر ساعات الليل ظلمة هي ما قبل الفجر ...


    قال شهيد الفكر الأستاذ محمود محمد طه في 1978 ما يلي:




    “من الأفضل للشعب ان يمر بتجربة حكم جماعة الأخوان المسلمين، إذ لا شك أنها سوف تكون مفيدة للغاية فهي تكشف لأبناء هذا البلد مدى زيف شعارات هذه الجماعة التي سوف تسيطر على السودان سياسياً واقتصادياً، ولو بالوسائل العسكرية، وسوف يذيقون الشعب الأمرين، وسوف يدخلون البلاد في فتنة تحيل نهارها إلى ليل، وسوف تنتهي هذه الفتنة فيما بينهم وسوف يقتلعون من أرض السودان اقتلاعاً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-05-2008, 02:56 PM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانقاذ تجني ثمار نقلها المعركة وسط أحياء امدرمان - مهرجانات ومعارض (Re: كمال سالم)


    عزيزي كمال
    عاطر تحياتي
    نعم هذا هو رهانهم الدائم ولعلهم اخطأوا حلم الشعب فظنوه غباء ونسوا أو تناسوا انه الشعب الذي فجر ثورتيين عظيمتين في النصف الثاني من القرن العشرين في وجه نظامين عسكريين متسلطين فأفحمهما وشل مقدرتهما العسكرية على القمع .. وهو قادر على إعادة اكتوبر مرة أخرى اذا توفرت له المعلومة الصحيحة عن حقيقة هذه العصابة التي تحكمه والتي لم تفتأ تكذب عليه منذ انقلابها المشئوم ، تارة باسم الدين ، وتارة باسم الوطنية .. لقد كذبت على الشعب وعلى أحزابه الهشة وقسمتها على أنفسها وأغرت قياداتها بالمال والمناصب بعد أن مكنت كادرها في البدء .. ثم انها شردت المواطنين وطاردتهم في أرزاقهم حتى ينشغلوا بها عنها .. وفي سبيل الثراء السريع من ثروة البلاد النفطية ألبت القبائل في مناطق البترول على بعضها البعض وقتلت المواطنين العزل وأحرقت قراهم وطاردتهم .. هذه حكومة لايرمش لها طرف وهي تقتل النفس التي حرم الله والآن تتظاهر بأنها تدافع عن أرواح المواطنين بعد هذه المحاولة التي قامت بها جماعة لاتختلف معها في التفكير وإن اختلفت معهم تكتيكيا في وقوفها مع المهمشين والمظلومين في دارفور ..
    الذي يجري الآن هو "مسرحية" كما وصفتها أنت باقتدار ، أرادوا أن يكون مسرحهاوسط الأحياء .. يكون الضرب والنيران الثقيلة وسط الأحياء وكذلك يكون احتفال الانتصار ونشوته هناك .. العربات المهشمة والأجساد المقطعة والنيران المشتعلة ، كل هذه يجب ان تكون وسط الأحياء ، لكي تحدث الأثر المطلوب .. وسبيل ذلك هو استدراج حركةالعدل والمساواة لتقوم بمحاولة انقلابها الساذجة هذه عليهم وقد استغلوا رغبة رئيسها وكادر الحركة الإسلامية السابق "المجاهد" د. خليل ابراهيم في استلام السلطة .. كان يمكن ان يحسموا معركتهم معه حول السلطة خارج امدرمان خاصة وانهم رصدو تحركاته منذ شهور .. ولكن هل كان ذلك سيصيب من الموتى وسط الأحياء ما أصاب وسيثير من الحنق ما أثار؟!!! وهل كان يمكن أن يكسبهم التعاطف الشعبي والدولي الذي وجدوه .. لا .. اذا فمخرج المسرحية هو الذي اختار مسرحها وترتيب أحداثها بعناية ..
    وها قد أتت أكلها فحق لهم ان يفرحوا ويقيموا المهرجانات والمعارض .. ويضيفوا الى أكاذيبهم وخدعاتهم خدعة أخرى ، لاتقل دموية من الخدع السابقات لعلها توصلهم الى كراسي الحكم في الانتخابات القادمة التي اضطروا اليها اضطرارا ..
    وأول من جازت عليه خديعتهم هو السيد الصادق المهدي الذي بادر بالوقوف معهم وهم لابد قد اقنعوه بأن يتحالف معهم للمرة الثالثة أو الرابعة ليهبهم قاعدته الطائفية في الانتخابات القادمة بكل كرم وسخاء ..
    جزيل شكرى على المتابعة والتعليق ..
    عمر

    Quote: شكرا عمر عبد الله على المتابعه الدقيقه وفضح هؤلاء الذين يستخفون بعقولنا ومشاعرنا ,
    لقد ترسخ فى أذهانهم بأن هذا القطيع المسمى الشعب السودانى يمكن أن يفعلوا به كما يشاءون
    وهذا الاعتقاد إنبنى على مدى عشرون عاما من حكمهم , حيث لم يجدوا منا غير الذله والمسكنه
    وحتى أحزابنا ذات التاريخ العريق صارت دمى فى أيديهم , إستطاعوا أن ينسخوا من الحزب الواحد
    عشرات من الاحزاب , حتى بتنا لانعرف الحزب التايوان من الحزب الجابان,
    إستخدموا كل الاساليب الممكنه حتى جعلوا منا أمة كل همها البحث عن طعامها وشرابها
    وصرنا كالانعام نخرج للمرعى صباحا لنعود مساءا والهم والاعياء قد تملكنا .
    أمدرمان هى المدينه الوحيده فى السودان التى لم يقف البشير أو على عثمان ليخاطبوا أهلها
    منذ 30 يونيو 1989 وحتى يوم المسرحيه , لقد عينوا وأقالوا عشرات المحافظين والمعتمدين
    لانهم فشلوا فى إخراج أهل أم درمان القديمه ليهللوا ويكبروا للإنقاذ وقادتها.
    وكم من مره نظموا وجهزوا لقاءات للبشير ونوابه فى حوش الخليفه وميدان المدرسه الاهليه ببيت
    المال , وعندما يحين موعد وصول الرئيس ويجدوا المكان خاليا يتم تحويل اللقاء لاطراف المدينه
    هذه هى قصتهم مع أم درمان ,
    وأراهم إغتنموا هذه الفرصه ليحققوا ماعجزوا عن تحقيقه فى أيامهم الاولى ,, ولكن ستظل أم درمان
    عليهم عصيه , وماهذا المعرض إلا حيله من حيلهم .
    أخى عمر عبد الله ألا ترى أنه قد آن الاوان ليصحى هذا القطيع من ثباته ؟؟ إلى متى نكون كفئران
    المعامل , لابد من عمل شئ ,, وأنا أحسب مثل هذه الكتابات ربما تيقظ من هم نيام .


    تحياتى ,,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-05-2008, 04:12 PM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانقاذ تجني ثمار نقلها المعركة وسط أحياء امدرمان - مهرجانات ومعارض (Re: Omer Abdalla)

    الأعزاء كمال وعادل
    عاطر تحياتي وجزيل شكري على التعليق
    بجيكم راجع بالمهلة
    عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-05-2008, 04:15 PM

Mannan
<aMannan
تاريخ التسجيل: 29-05-2002
مجموع المشاركات: 6573

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانقاذ تجني ثمار نقلها المعركة وسط أحياء امدرمان - مهرجانات ومعارض (Re: Omer Abdalla)

    شكرا عمر على على هذه المتابعة الجيدة لمكر اهل النظام فما زالوا ينظرون الى الامور من زاوية واحدة ولكن لا يفوت علينا ان ما تحقق لهم من هذا الحصاد المر يمكن ان ينقلب الى ضربة سياسية قاضية تقضى على احلامهم ومازالت الاسئلة الكبرى مثارة وهى كثيرة ومنها زوال هيبتها اذ كيف تقوم منظمة صغيرة بحجم حركة العدل والمساواة بغزو عاصمة الدولة الرسالية التى تتحدى امريكا والاستكبار العالمى والشيطان الاكبر وتضربها فى عقر دارها ... ليس مقنعا إلقاء كل اخفاقاتها على الجارة الصغيرة تشاد فلا يعقل ان تمر هذه القوة من تشاد ودون علم استخبارات الدول واقمارها التجسسية وكل وسائل الاستشعار من البعد والتى تضخ المعلومات كل ثانية وتستطيع ان تعرف اى جسم متحرك على الارض ولو كان كيس بلاستيك .. لقد خرجوا بنظرية الاستدراج الى امدرمان لاقناع العالم بانهم اذكياء واذا حدث هذا فانهم مسؤولون عن كل الدماء التى سفكت فى امدرمان ولا يكفى ان يمروا عليها وكأنهم ماتوا سمبلة..

    اما الامر الثانى والمتعلق بتحويل الهزيمة الى نصر والاحتفال والرقص حول الدماء وعذابات الاطفال الماسورين والاسر التى فقدت اعزاءها فهذا امر محزن للغاية ويبعث على الاستياء فانتصار السودانى على السودانى فى معركة دموية امر لا يجب الاحتفال به والرقص على اشلاء اخوة الوطن ومهما اختلفنا مع خليل ابراهيم فى فكره وفى غزوه لامدرمان فان ذلك لا يمسح الجراحات الكبيرة التى خلقها الانقاذيون عبر تسعة عشر عاما ولا يمكن ان يمحوها انتصار زائف على جماعة خرجت من تحت عباءتها وتمردت عليها... ان ذاكرة الشعوب لا تنسى التاريخ وعبره..

    ويبقى فوق كل هذا السؤال الكبير... لماذا كل هذا وفى هذا الوقت والنظام فى اسوأ حالاته يحصد ثمار فشله ؟؟ لم يكن ليحدث مثل هذا الغزو فى ظل نظام ديمقراطى فيدرالى يكفل الحرية والعدالة وقسمة السلطة والثروة ... فى دولة كالهند لا يستطيع حزب او جماعة ان يقوم بانقلاب عسكرى او غزو عسكرى للعاصمة لإحداث تغيير سياسى وذلك لسبب بسيط وهو ان العاصمة القومية لا تملك حق تغيير حكومات الولايات بل ان الولايات هى التى تحكم العاصمة بممثليها... وفى سودان الانقاذ الامور مقلوبة والانقاذيون يحاولون ان يتحولوا بقدرة قادر الى حزب سياسي وهم الذين جاؤوا الى السلطة قبل تسعة عشر عاما والغوا كل الاحزاب ويريدون العودة من نفس الباب ولكن عودتهم لن تختلف عن غزوة حركة العدل والمساواة لامدرمان ... انهم يريدون العودة الى الساحة السياسية من نفس الباب الذى اغلقوه من قبل... انها عودة خاطئة ودخول من الباب الخطأ..

    نورالدين منان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-05-2008, 10:09 PM

فتحي الصديق
<aفتحي الصديق
تاريخ التسجيل: 17-06-2003
مجموع المشاركات: 6024

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانقاذ تجني ثمار نقلها المعركة وسط أحياء امدرمان - مهرجانات ومعارض (Re: Mannan)

    الأستاذ عمر
    هو سلوك الطغاة لحظة التهاوي..نفس صورة المشير جعفر نميري وهو يفتتح معرض الغزو الليبي الغاشم ..غزو (المرتزقة).
    ما أشبه الليلة بالبارحة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2008, 04:58 AM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانقاذ تجني ثمار نقلها المعركة وسط أحياء امدرمان - مهرجانات ومعارض (Re: فتحي الصديق)


    أخي الكريم فتحي
    تحياتي
    نعم ما أشبه الليلة بالبارحة
    فقط تبدلت المواقع وأضحى المطلوب هو الطالب .. والضحية الوطن الجريح وبسطائه ، المظلومين منهم والمغرر بهم ..
    جزيل شكري على المتابعة
    Quote: الأستاذ عمر
    هو سلوك الطغاة لحظة التهاوي..نفس صورة المشير جعفر نميري وهو يفتتح معرض الغزو الليبي الغاشم ..غزو (المرتزقة).
    ما أشبه الليلة بالبارحة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2008, 04:14 AM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانقاذ تجني ثمار نقلها المعركة وسط أحياء امدرمان - مهرجانات ومعارض (Re: Mannan)


    أخي الأستاذ نور الدين منان
    عاطر تحياتي
    لقد زينت هذا الخيط بتحليلك العميق والذي يدل على وعي كامل ومتابعة لألاعيب وحيل الجبهة الإسلامية ..
    صحيح انهم أمام خيارين كلاهما مر .. فإما أن يكون دخول قوات العدل والمساواة تم بغفلة من جهازهم الأمني ودفاعهم العسكري وفوجئوا به برغم العدد الهائل للعربات (التي لا تحمل ارقام مرور سودانية حسب ظني) والكمية الهائلة من الأسلحة الثقيلة والمتوسطة وهذا يطعن في كفائتهم ويشكك قواعدهم ومعارضيهم في قوة نظامهم الذي أنفقوا بلايين الدولارات في دعمه وحمايته .. وإما أن يكونوا متابعين وراصدين للتحرك وبالرغم من ذلك سمحوا له بالدخول لامدرمان وسط الأحياء لأسباب تكتيكيةغير مبالين بأرواح المواطنين وهذا يطعن في أخلاقهم وفي ادعائهم الحرص على حياة المواطنين وهذا ما أرجحه للكثير من الشواهذ التي ذكرتها هنا وفي خيط إنها فتنة جميع أطرافها من الجبهة الإسلامية!!!
    .. ولعلهم الآن قد أدركوا كبر الورطة التي هم فيها فطفقوا يدارونها بالاحتفالات والتحليلات التي لن تزيد على كشفهم على حقيقتهم وتبيين زيفهم وخداعهم ..
    جزيل شكري وامتناني
    عمر


    Quote: شكرا عمر على على هذه المتابعة الجيدة لمكر اهل النظام فما زالوا ينظرون الى الامور من زاوية واحدة ولكن لا يفوت علينا ان ما تحقق لهم من هذا الحصاد المر يمكن ان ينقلب الى ضربة سياسية قاضية تقضى على احلامهم ومازالت الاسئلة الكبرى مثارة وهى كثيرة ومنها زوال هيبتها اذ كيف تقوم منظمة صغيرة بحجم حركة العدل والمساواة بغزو عاصمة الدولة الرسالية التى تتحدى امريكا والاستكبار العالمى والشيطان الاكبر وتضربها فى عقر دارها ... ليس مقنعا إلقاء كل اخفاقاتها على الجارة الصغيرة تشاد فلا يعقل ان تمر هذه القوة من تشاد ودون علم استخبارات الدول واقمارها التجسسية وكل وسائل الاستشعار من البعد والتى تضخ المعلومات كل ثانية وتستطيع ان تعرف اى جسم متحرك على الارض ولو كان كيس بلاستيك .. لقد خرجوا بنظرية الاستدراج الى امدرمان لاقناع العالم بانهم اذكياء واذا حدث هذا فانهم مسؤولون عن كل الدماء التى سفكت فى امدرمان ولا يكفى ان يمروا عليها وكأنهم ماتوا سمبلة..

    اما الامر الثانى والمتعلق بتحويل الهزيمة الى نصر والاحتفال والرقص حول الدماء وعذابات الاطفال الماسورين والاسر التى فقدت اعزاءها فهذا امر محزن للغاية ويبعث على الاستياء فانتصار السودانى على السودانى فى معركة دموية امر لا يجب الاحتفال به والرقص على اشلاء اخوة الوطن ومهما اختلفنا مع خليل ابراهيم فى فكره وفى غزوه لامدرمان فان ذلك لا يمسح الجراحات الكبيرة التى خلقها الانقاذيون عبر تسعة عشر عاما ولا يمكن ان يمحوها انتصار زائف على جماعة خرجت من تحت عباءتها وتمردت عليها... ان ذاكرة الشعوب لا تنسى التاريخ وعبره..

    ويبقى فوق كل هذا السؤال الكبير... لماذا كل هذا وفى هذا الوقت والنظام فى اسوأ حالاته يحصد ثمار فشله ؟؟ لم يكن ليحدث مثل هذا الغزو فى ظل نظام ديمقراطى فيدرالى يكفل الحرية والعدالة وقسمة السلطة والثروة ... فى دولة كالهند لا يستطيع حزب او جماعة ان يقوم بانقلاب عسكرى او غزو عسكرى للعاصمة لإحداث تغيير سياسى وذلك لسبب بسيط وهو ان العاصمة القومية لا تملك حق تغيير حكومات الولايات بل ان الولايات هى التى تحكم العاصمة بممثليها... وفى سودان الانقاذ الامور مقلوبة والانقاذيون يحاولون ان يتحولوا بقدرة قادر الى حزب سياسي وهم الذين جاؤوا الى السلطة قبل تسعة عشر عاما والغوا كل الاحزاب ويريدون العودة من نفس الباب ولكن عودتهم لن تختلف عن غزوة حركة العدل والمساواة لامدرمان ... انهم يريدون العودة الى الساحة السياسية من نفس الباب الذى اغلقوه من قبل... انها عودة خاطئة ودخول من الباب الخطأ..

    نورالدين منان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-05-2008, 07:41 AM

Nasir Ahmed Elmustafa
<aNasir Ahmed Elmustafa
تاريخ التسجيل: 30-10-2007
مجموع المشاركات: 1865

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانقاذ تجني ثمار نقلها المعركة وسط أحياء امدرمان - مهرجانات ومعارض (Re: Omer Abdalla)

    الاخ عمر عبدالله
    تحية واحتراما
    شكرا لمجهودك الكبير في هذه التغطية الاعلامية
    مع احترامي لك اختلف مع في وجهة نظرك
    اولا من حق الشعب السوداني ان يفرح بالنصر الذي حققه على قوات المرتزقة الغازية
    من حقه ان يعرض الاسلحة والاليات والغنائم التي حصل عليها من ايدي المتمردين
    من حق الشعب السوداني الذي تدافع للساحة الخليفة عبد الله ليرى انجاز اولاده الذين قدموا انفسهم رخيصة في سبيل الله والوطن
    الاستاذة سناء حمد كانت رائعة في عرضها وليس ذلك غريبا فهي من مدرسة جامعة الخرطوم التي انجبت ما انجببت من قيادات هذا البلد
    نطالب الان منسوبي حركة خليل ان يعرضوا انجازاتهم التي حققوها من غزوة الخرطوم الفاشلة
    نطالبهم توضيح رأيهم في الدماء البريئة التي سالت
    نطالبهم بتعزية الارامل الذين فقدوا ازواجهم بين عشية وضحاها
    نطالبهم بمسح روؤس الايتام الذين ودعوا اباءهم صباح السبت وينتظرون عودتهم مساء
    ولكن قوات الهارب خليل حرمتهم من ذلك
    لا تنسى كل هذا اخي عمر
    مع التحية والشكر
    ناصر احمد المصطفى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-05-2008, 08:36 AM

الطيب رحمه قريمان
<aالطيب رحمه قريمان
تاريخ التسجيل: 21-03-2008
مجموع المشاركات: 13622

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانقاذ تجني ثمار نقلها المعركة وسط أحياء امدرمان - مهرجانات ومعارض (Re: Nasir Ahmed Elmustafa)

    الاستاذ عمر

    شكرا ليك و كتر خيرك

    أنا تابعت البرنامج و الى حد كبير خلصت الى ما خلصت اليه انت


    Quote: .. وواضح انهم ينفذون بقية خطوات الخطة المدروسة لكسب الشعب لجانبهم (باي ثمن) بعد أن اظهروا له انهم حماته وحماة دينه و"عقيدته" من الغزو "التشادي" ..


    هذا ما ارادوه تماما و اعتقد انهم نجحوا فيه الى حد كبير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2008, 04:42 AM

Mohamed Suleiman
<aMohamed Suleiman
تاريخ التسجيل: 28-11-2004
مجموع المشاركات: 19731

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانقاذ تجني ثمار نقلها المعركة وسط أحياء امدرمان - مهرجانات ومعارض (Re: الطيب رحمه قريمان)

    عمر

    حركة دارفورية مسلحة قطعت الفيافي من دارفور و دخلت أمدرمان جهارا نهارا .... عنوة و إقتدارا ..... و ألحقت خسائر فادحة بخير فرق أمن النظام تدريبا و رعاية ... و أخذت أسري ضباط كبار و من ثم قفلت راجعة بعد التاسعة من صباح اليوم التالي الي دارفور و لم تلاحقها قوات النظام و لا طائراته ( العذر الأقبح من وزير الدفاع أن طائراته قديمة منذ الحرب العالمية الثانية ) ...

    قل لي بربك : أي ثمار جنتها الإنقاذ غير حنظل الهزيمة و الذل ؟؟؟؟

    أقرأ خسائر الإنقاذ هنا :


    بسم الله الرحمن الرحيم
    حركة العدل والمساواة السودانية

    بيان رقم (2) حول عملية "الذراع الطويل"


    تهنيء قيادة حركة العدل والمساواة السودانية جماهير الشعب السوداني الأبيّ عامة و جمهور المهمشين على وجه الخصوص بالنصر المؤزّر على نظام الإبادة الجماعية في الخرطوم بعملية "الذراع الطويل" التي قامت بها الحركة في يوم السبت الأغر العاشر من مايو 2008 ، وإزاء التضليل الإعلامي الكثيف الذي تمارسه عصابة المؤتمر الوطني المجرمة تودّ الحركة توضيح الحقائق التالية:-
    1- لم تستهدف حركة العدل والمساواة السودانية مطلقاً المدنيين أو مؤسساتهم أو مصالحهم في عملية "الذراع الطويل"؛ وعلى العكس مما تدعيه العصابة تماماً فقد استقبلت جماهير أمدرمان قواتنا الفاتحة بكل الترحاب وأهازيج الفرح وقدموا لها الطعام و الماء و المعلومة، وتنتهز الحركة هذه السانحة للتعبير عن خالص شكرها لهم جميعاً فقد كانوا عند حسن الظن وأكثر.

    2- تعتبر الحركة مليشيات أمن قوش التي عاثت في الوطن فساداً و قهراً و قوات الإحتياطي المركزي التي حادت عن مهمتها و صارت أداة للبطش بالمواطن و الحيلولة بينه و حقوقه بالإضافة إلى عصابات المؤتمر الوطني الذين يحملون السلاح دفاعاً عنه وعن نهبه لأقوات الشعب ، تعتبرها الحركة جميعاً أهدافاً مشروعة لها دون سواها.

    3- افترت عصابة المؤتمر الوطني علينا و على الشعب السوداني فرية عظيمة عندما ادعت أن الحركة تجنّد الشباب القاصرين وتدفع بهم إلى أتون الحرب، فأتت العصابة بالشباب الهائمين على وجوههم في العاصمة - بعد إختيارهم وفق سحناتهم وإنتماءاتهم الإقليمية - وعرضتهم على الشاشة البلورية لتدلل بهم على فريتها، والحركة بريئة مما يقولون براءة الذئب من دم إبن يعقوب عليهما السلام. فدارفور وكل مناطق الهامش غنية برجالها الأشاوس الذين تدفعم غبينة الظلم وما لحق بأسرهم من تقتيل وهتك للأعراض وتهجير قسري لمنازلة عصابة النظام طوعاً ورغبة مما ينفي حاجة الحركة إلى القصّر من الأطفال؛ والمنظمات الإقليمية والدولية المعنية بمسألة تجنيد الأطفال مدعوة لزيارة الحركة في الأراضي المحررة – وقد فعلت من قبل - للوقوف على حقيقة خلو جيش الحركة من القصّر.

    4- في إطار حملة التضليل الإعلامي الكثيف التي أرادت بها عصابة المؤتمر الوطني ذرّ الرماد في عيون الشعب البصيرة والتعمية على حقيقة هزيمتها النكراء في السبت الأغر، أعدت العصابة معرضاً لما أسمتها غنائمها من الحركة بعد أن أتت بكل ما تريد من مخازن سلاح النظام - والمعلوم أن عتاد الحركة كله من غنائمها من النظام - ولا أدري إن كان مثل هذا المعرض الذي يؤكد للمواطن أن الحركة قوية وقادرة على العودة إلى العاصمة تارة أخرى في صالح العصابة.

    5- الحقيقة الهامّة التي لا يخفيها تدليس النظام أن الحركة انتصرت انتصاراً باهراً و ساحقاً في المعارك التي خاضتها يوم السبت عدا عندما عبرت كبري النيل الأبيض إلى الخرطوم فووجهت بسور منيع من الدبابات حال دون تقدمها إلى الخرطوم؛ عدا ذلك فقد هزمنا قوات النظام شرّ هزيمة في القاعدة الجوية في وادي سيدنا وأحرقنا لها ست (6) طائرات وانتصرنا على المليشيا الأمنية و الاحتياطي المركزي في كرري وفتّاشة وخور شمبات ( وما أدراك ما خورشمبات) وسلاح المهندسين والسلاح الطبي وكل المواقع التي حاولت قوات النظام أن تقاوم فيها قوات الحركة؛ وقد تكبّد النظام في هذه المعارك خسائر فادحة في الأرواح ( تتحدث مصادر النظام الداخلية عن ما يربو على الألف (1000) قتيل في صفوف قواتهم) والممتلكات حيث دمرت له أعداداً كبيرة من المركبات والآليات بما في ذلك تدمير (12) دبابة. وغنمت الحركة في معارك السبت أكثر من ثمانين (80) مركبة عليها الكثير من الأسلحة والذخائر، ولم تبدأ الحركة الانسحاب من نقطعة تجمّعها في أمدرمان وفي رفقتها عدد لا يستهان به من الأسرى إلا بعد التاسعة من صباح الأحد ومع ذلك لم يجرؤ النظام على ملاحقتها أو إعتراض طريقها ولم تطفو عنترياتها على السطح إلا بعد مغادرة قواتنا وأهل أمدرمان خير شهود على ذلك.

    6- الجميع يعلم أن العصابة المجرمة تعتقل الآن أبناء الغرب من طرف وتقتلهم وتدفنهم في مقابر جماعية في أم ضريوة والعيلفون وشمال أمدرمان وسوبا وغيرها على نفس نسق المقابر الجماعية في الحزام الأخضر عام 1976 ، ولكنهم ما علموا أننا لهم بالمرصاد بعون الله ولنا معهم حساب لن يفلتوا منه أبداً. 7- تؤكّد الحركة للمواطنين الكرام تمسكها بخيار الحل السلمي إلا إذا أبت العصابة الحاكمة وحينها لن يبق إلا خيار العودة واقتلاع النظام من جذوره بإذن الله، فقد آن الأوان بأن يرتاح الشعب والوطن من هذا النظام الذي لا يعرف سوى الدم والقهر والنهب، والرائد لا يكذب أهله وإن غداً لناظره قريب.


    اللواء/ على الوافي
    ركن التوجيه الناطق باسم قوات الحركة
    الأراضي المحررة 17 مايو 2008
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2008, 06:08 AM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 15894

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانقاذ تجني ثمار نقلها المعركة وسط أحياء امدرمان - مهرجانات ومعارض (Re: Mohamed Suleiman)

    ليت هذا الشعب يهب لاقتلاع شجره االجبهه الاسلاميه من جذورها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2008, 05:44 AM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانقاذ تجني ثمار نقلها المعركة وسط أحياء امدرمان - مهرجانات ومعارض (Re: doma)


    أختي الأستاذ دومة
    أدام الله عليك نعمة العافية والبصيرة النافذة
    Quote: ليت هذا الشعب يهب لاقتلاع شجره االجبهه الاسلاميه من جذورها

    نعم سيفعل حينما يحين الحين فثورة اكتوبر لا يزال جمرها يضرم تحت الرماد ..
    جزيل شكرى على المتابعة
    عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2008, 05:39 AM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانقاذ تجني ثمار نقلها المعركة وسط أحياء امدرمان - مهرجانات ومعارض (Re: Mohamed Suleiman)


    أخي الأستاذ محمد سليمان
    عاطر تحياتي ومودتي
    طبعا في غمرة الحرب وفور انتهائها يحاول كل فريق أن يقود حربا أخرى كلامية هدفها تشويه صورة الآخر وأهدافه والتقليل مما حققه وربما تحقيق انتصارات قد لاتوجد الا في مخيلته .. أنا شخصيا أشك كثيرا في إعلام الانقاذ وأخذ كل تصريح يأتي منه بتحفظ شديد ( with a grain of salt كما يقول أهلنا الخواجات) فقد عودنا الكذب .. وهي عادة ضاربة بجذورها على مدى تاريخ الحركة الإسلامية ولذلك فأن كل من تتلمذ على هذه الحركة سيكون له نصيب وموهبة في الكذب حسب بلائه فيها .. والدكتور خليل ليس استثناءا فكثير من التصريحات التي أدلى بها وأدلت بها حركته أثناء هذه العملية وبعدها ثبت عدم صحتها .. ولذلك تبقى مهمة المتابع الحصيف هو التمييز بين الخبر الصحيح والخبر الدعائي .. لكن حاصل الأمر هو أن هذه المحاولة وبرغم من أنها سببت بعض الذعر للنظام الحاكم وقد بدأ هذا واضحا في صوت عمر البشير في خطبته التي أعقبتها الا أن الحركة فقدت الكثير من قواتها والحكومة فقدت عدد أقل والمواطنين العزل ايضا راحوا ضحايا هذا العمل الأخرق ولذلك لا أحد يستطيع أن يجزم بانها حققت شيء لمواطن دارفور الذي تدعي الحركة انها قامت من أجله .. الخاسر في كل هذا هو الوطن .. محاربة الخطأ بخطأ مثله لايمكن أن تكون عملا ايجابيا .. وهذه المحاولة في تقديري ساهمت في تمييع قضية دارفور الواضحة حيث ولأول مرة اظهرت الحكومة نفسها بمظهر الضحية في الوقت الذي كان الخناق قد ضاق حول رقبتها .. وبرغم ذلك فأنا معك في أن حصيلة ما ستجنيه الانقاذ في آخر المطاف هو الذل اذ سيرتد كيدها الى نحرها ولكن ليس على يد خليل ابراهيم ..

    عمر
    Quote: عمر

    حركة دارفورية مسلحة قطعت الفيافي من دارفور و دخلت أمدرمان جهارا نهارا .... عنوة و إقتدارا ..... و ألحقت خسائر فادحة بخير فرق أمن النظام تدريبا و رعاية ... و أخذت أسري ضباط كبار و من ثم قفلت راجعة بعد التاسعة من صباح اليوم التالي الي دارفور و لم تلاحقها قوات النظام و لا طائراته ( العذر الأقبح من وزير الدفاع أن طائراته قديمة منذ الحرب العالمية الثانية ) ...

    قل لي بربك : أي ثمار جنتها الإنقاذ غير حنظل الهزيمة و الذل ؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2008, 05:18 AM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانقاذ تجني ثمار نقلها المعركة وسط أحياء امدرمان - مهرجانات ومعارض (Re: الطيب رحمه قريمان)


    أخي الكريم الطيب
    أحييك وأشكرك على حسن متابعتك وأحمد الله اننا متفقان في فهم وتحليل هذه العقليات الملتوية
    دعهم يخططون ويحتفلون فربما لله من وراء خططهم خطة أقوى وأحكم ..
    (ويمكرون ، ويمكر الله ,, والله خير الماكرين) ..
    جزيل ومودتي
    عمر

    Quote: الاستاذ عمر

    شكرا ليك و كتر خيرك

    أنا تابعت البرنامج و الى حد كبير خلصت الى ما خلصت اليه انت


    Quote: .. وواضح انهم ينفذون بقية خطوات الخطة المدروسة لكسب الشعب لجانبهم (باي ثمن) بعد أن اظهروا له انهم حماته وحماة دينه و"عقيدته" من الغزو "التشادي" ..




    هذا ما ارادوه تماما و اعتقد انهم نجحوا فيه الى حد كبير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2008, 05:12 AM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانقاذ تجني ثمار نقلها المعركة وسط أحياء امدرمان - مهرجانات ومعارض (Re: Nasir Ahmed Elmustafa)


    الأخ ناصر
    تحيتي ومودتي
    نعم من حق الشعب السوداني أن يفرح بانتصاراته لو كان بالفعل حقق نصرا على عدو له ولكن الشاهد ان ماتم ليس للشعب السوداني فيه يد فهو صراع بين فصيلين من فصائل الحركة الإسلامية .. أحدهما جاء يطلب الانتقام ويطلب السلطة التي في سبيل التمسك بها وحمايتها فعل الفصيل الآخر أفاعيل يستحي الشيطان من ذكرها: تقتيلا للأبرياء واغتصابا للنساء وذبحا للأطفال وحرقا للقرى بصورة جعلت بعض الشباب من أهل دارفور يقبلون على هذه المغامرة الجريئة التي جرهم اليها الدكتور خليل اسماعيل مستغلا ظلاماتهم وجراحهم المثخنة من غير أن يحسبوا لها حساب ..
    فليس في قتال أبناء الوطن الواحد انتصارا له لدرجة اقامة المهرجانات فالوطن في هذه الحالة خاسر .. وبدلا من أن تقول الحكومة قتلنا 500 من الأعداء ويقول المتمردين قتلنا 300 من الأعداء نقول نحن فقد الوطن 800 من أبنائه .. فإذا أضفت هذا الى قائمة القتلى التي بلغت مئات الآلاف وقائمة التشريد التي بلغت ملايين فستضح الخسارة بصورة أكبر ..
    عمر

    Quote: الاخ عمر عبدالله
    تحية واحتراما
    شكرا لمجهودك الكبير في هذه التغطية الاعلامية
    مع احترامي لك اختلف مع في وجهة نظرك
    اولا من حق الشعب السوداني ان يفرح بالنصر الذي حققه على قوات المرتزقة الغازية
    من حقه ان يعرض الاسلحة والاليات والغنائم التي حصل عليها من ايدي المتمردين
    من حق الشعب السوداني الذي تدافع للساحة الخليفة عبد الله ليرى انجاز اولاده الذين قدموا انفسهم رخيصة في سبيل الله والوطن
    الاستاذة سناء حمد كانت رائعة في عرضها وليس ذلك غريبا فهي من مدرسة جامعة الخرطوم التي انجبت ما انجببت من قيادات هذا البلد
    نطالب الان منسوبي حركة خليل ان يعرضوا انجازاتهم التي حققوها من غزوة الخرطوم الفاشلة
    نطالبهم توضيح رأيهم في الدماء البريئة التي سالت
    نطالبهم بتعزية الارامل الذين فقدوا ازواجهم بين عشية وضحاها
    نطالبهم بمسح روؤس الايتام الذين ودعوا اباءهم صباح السبت وينتظرون عودتهم مساء
    ولكن قوات الهارب خليل حرمتهم من ذلك
    لا تنسى كل هذا اخي عمر
    مع التحية والشكر
    ناصر احمد المصطفى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2008, 06:42 AM

kh_abboud
<akh_abboud
تاريخ التسجيل: 16-01-2003
مجموع المشاركات: 508

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الانقاذ تجني ثمار نقلها المعركة وسط أحياء امدرمان - مهرجانات ومعارض (Re: Omer Abdalla)

    شكرا، عمر ، منان والإخوة المشاركين
    أستغرب ممن يقول أنالشعب السودانى يفرح بالإنتصارعلى الغزاة من جنود خليل !!!
    أى إنتصار هذا الذى ينبغى أن نفرح له ؟
    أليس واضحا جدا ، أن هذه الحرب إنما هى بين فصيلين من فصائل الجيش الذى صنعه الإخوان المسلمون ، وقد تبدلت الأسماء مرارا وتكرارا وصار الشعبى والوطنى ويمكن غير ذلك فى المستقبل ... إن حكومة(الإنقاذ الوطنى) قد بنت جيشا خاصابها ، على حساب الجيش القومى فى الوسط وفى دارفور يحارب لبقائها وليس لبقاء الوطن ... وقد إنقسم هذا الجيش منذ إنقسام حزبهم إلى وطنى وشعبى ....ثم توالى الإنقسام بسبب رغبة البعض فى المناصب القيادية ( ومافيش حدأحسن من حد) و( إشمعنى مناوى ونحن لا؟) وهكذا تمت المسحرية المكشوفة التى أشار إليها وحللها الأخ عمر عبد الله .... وعلى حثث أهلنا فى أمدرمان كان إنتصار حكام الإنقاذ على مارق من صنيعتهم ... خرج عن طوعهم ... ليس إلا ... وهذا ليس إنتصارا للشعب ... بل إستغلال له ... وضحك عليه ...
    وقد اوفى الأخ عمر ومنان الأمر حقه ...
    وقد يستجيب مثل الأخ ناصر لهذا التضليل ... ولكن كثرة الكذب مصيرها أن ( حبل الكضب قصير) ...

    أما السيد الصادق المهدى ، فيبدو ، كعادته، يخطط لإئتلاف مع حكومة الإنقاذ يبعد به حزب الأمة ( الإصلاح والتجديد) وينتصر عليه ... ، ألم يتحالف مع ( الجبهة القومية الإسلامية) فى عام 1988 بعدأن خرج على الحزب الإتحادى الديمقراطى ؟ وبعد إنقلاب حليفه، أصبح يتباكى على الديمقراطية وأنه ( الرئيس المنتخب؟) أليس تصرفه ذلك قد مكن لإنقلاب الإنقاذ على الديمقراطية ؟
    لقد صرح قبل فترة أنه لاينوى التحالف مع الحكومة ... فهل يصدق؟ .... سنرى ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de