مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســعدي

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل عبد الله بولا فى رحمه الله
يا للفجيعة ............ عبدالله بولا
رحيل زميل المنبرالفنان التشكيلي عبدالله بولا له الرحمة
رحيل الإنسان الممتاز بولا فقد عظيم للوطن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-12-2018, 02:09 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة حافظ خير(farda)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
18-12-2003, 11:47 PM

farda
<afarda
تاريخ التسجيل: 08-04-2003
مجموع المشاركات: 826

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســعدي

    *

    *

    AN OPEN ON-LINE DISCUSSION
    With the Iraqi Poet SAADI YOUSEF
    Starting Saturday Afternoon the 20th 0f DEC 2003
    GMT-London


    سعدي يوسف...
    أحـرقـتـْهُ اللُـغة ، أحـرقـهُ الكلام*



    معرفتي الأولى بصوت الشاعر العراقي سعدي يوسف بدأت في سنينٍ بعيدة وأيامٍ ذات مطر ، إذ قرأتُ له للمرة الأولى في ليلة ذات خريفٍ خرطومي ٍ عاصف ، وماأدراك ما خريفُ الخرطومِ العاصف! كان صوتـُهُ (الثاقبُ والهاديءُ في آنٍ واحد) يشقُُّ جلبة َ المطرِ على السقفِ الزنكيّ ولغتـُهُ الساكنة ُ في الصورةِ والفكرةِ ، والمسكونةُ بهما ، تنهض نحو ذائقتي اليافعة مثلما تنهض لغةُ الكشفِِ نحو طالب المعرفة. أضفتُ اْسْمَه مذاكَ الخريف العاصف الى قائمة المحببين اليّ ، إذ أنَّ مكانه كان شاغراً بين شعراءَ عديدينَ، وكتاب، وروائيينَ، ومغنينَ، وسحرةْ.

    ها أنا ، وبعد سنواتٍ طويلة ، ألقاه مرة أخرى، في مصادفةٍ مدبرةٍ بإحكام فائق عبر صديقتنا المشتركة الشاعرة البريطانية سارة ماغواير والتي ترجم لها سعدي حديثا كتابها الشعري الأول (حليب مراق)...

    يسرني أن أدعوه هنا نيابة ً عن كل أعضاء هذا المنبر الثقافي الحر من شعراء وشاعرات ، من كاتبات وقراء ومن مثقفين ومثقفات.

    مـرحباً بــالشــاعر العراقــي ســعدي يوسف
    ومرحباً بمساهماتكم وتعليقاتكم وأسئلتكم في هذا الحوار المفتوح ......................................




    * سعدي يوسف...
    أحـرقـتـْهُ اللُـغة ، أحـرقـهُ الكلام... من قصيدة للصادق الرضي لا أذكر عنوانها

    (عدل بواسطة farda on 19-12-2003, 10:52 PM)
    (عدل بواسطة farda on 19-12-2003, 11:00 PM)
    (عدل بواسطة farda on 22-12-2003, 02:11 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-12-2003, 00:33 AM

Elmosley
<aElmosley
تاريخ التسجيل: 14-03-2002
مجموع المشاركات: 34436

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: farda)

    مرحب بالشاعر سعدي يوسف
    وشرفت ديارنا
    سؤالي
    هل سينعم العراق بديموقراطيه مستدامه
    وكيف سيكون تاثير ذلك علي الابداع عموما
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 05:45 PM

سعدي يوسف
<aسعدي يوسف
تاريخ التسجيل: 13-12-2003
مجموع المشاركات: 10

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: Elmosley)

    الزمن طويل لكنه غير مفتوح. الديمقراطية للعراق ستظل حلماً صعب التحقيق خاصة مع وجود قوات الإحتلال.



    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-12-2003, 02:30 AM

zumrawi

تاريخ التسجيل: 31-08-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: farda)

    مرحبا بالشاعر سعدى يوسف وجاهزين بالاسئلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-12-2003, 04:03 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: zumrawi)

    اهلآ بالاستاذ سعدى يوسف

    بين الكائن الآن وماينبغى أن يكون مسافة نقصّرها بالشعر
    عراقك يا سعدى فى الشعر لا يشبه العراق الكائن فى الواقع. لماذا؟

    اجادتك المبدعة لللغتين الانجليزية والفرنسية: كيف ساعدتك فى تجويد لغتك العربية؟

    انت قلت:

    من بلدٍ ستدور الى آخر
    ومن امرأةٍ ستفرّ الى امرأةٍ
    من صحراء الى أخرى
    لكنّ الخيط الممدود مع الطائرة الورقية
    سيظلّ الخيط المشدود
    الى النخلة
    حيث ارتفعت طياّرتك الأولى . . .
    ************


    هل ستعود الى بلد النخلة يا سعدى؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 05:53 PM

سعدي يوسف
<aسعدي يوسف
تاريخ التسجيل: 13-12-2003
مجموع المشاركات: 10

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: Adil Osman)

    *

    على العموم يكون العمل الفني واقعاً ثانياً أو ثالثاً أحياناً بمعنى أن العراق الشعري هو العراق الفعلي مصعَّداً فنياً مرتين أو ثلاثاً.

    إطلالي على اللغتين جعلتني أخفف من الإمكانات البلاغية للغة العربية.

    لن أعود الى بلدٍ يرتفع فيه علم أجنبيٌ على النخلة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-12-2003, 04:17 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27766

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: farda)

    شكرا يا فردا

    لا أدري هل هو نفس الشاعر العراقي "السعدي" الذي استضافه الدكتور هشام في قناة إي إن إن التي تبث من لندن قبل بضع شهور أم لا...

    قد لا أجد هذا الخيط مرة أخرى.. فإن كان هو أرجوك أن تكتب لي بذلك رسالة خاصة في المسنجر..


    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-12-2003, 10:07 PM

farda
<afarda
تاريخ التسجيل: 08-04-2003
مجموع المشاركات: 826

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: farda)



    تحت المطر الموحِــل
    سعدي يوسف


    ها نحن أولاءِ نقرفصُ تحت سقيفتنا السعْفِ
    قريبينَ من الموقدِ ؛
    كان دخانُ الورقِ المبتلِّ يبللُ أعينَــنا بالدمعِ
    ويَحجبُ عنّـا المرأى
    حتى لكأنّ أصابعَـنا بُتِـرتْ …
    نحن نحسُّ بها
    لكنْ نعجزُ عن أن نطْــبِـقَـها أو نفتحَــها .
    ما أغربَ ما تفعلُـهُ العينُ إذا عـشِـيَـتْ !
    ما أغربَ ما تفعله أوراقُ التينْ ...
    ها نحن أولاءِ نراقبُ عند البابِ ، الساحةَ
    ( أعني ساحةَ قريتنا )
    نمسحُ عن أعيننا دمعاً وسخاماً
    ونحاولُ أن نبصرَ ما يجري …
    لكنّ المطرَ الموحلَ كان كثيفاً ؛
    أكثفَ من لَـبِـنٍ منقوعٍ منذ ســنينَ ،
    نقولُ : إذاً ، ما جدوى أن ننظرَ ؟
    فـلْـنطْـبِـقْ أعيُـنَـنـا دهراً منتظِــرينْ
    ها نحن أولاءِ ، أخيراً ، في الساحةِ ؛
    لا ندري كيف تشجّــعْـنا أن نتحرّكَ …
    لكنّ المطرَ الموحلَ كان كثيفاً وغزيراً
    غُصْـنـا حتى الرُّكَـبِ المقرورةِ بالوحلِ
    وما زالَ المطر‘ الموحلُ يهطلُ …
    قلنا : العودةُ أســلمُ ،
    فـلْـنتحصّـنْ ، ثانيةً ، بسقيفتنا
    ولْـنجلسْ حول الموقدِ
    نُـطـعمُـهُ ، أكثرَ ، أكثرَ ، أوراقَ التينْ .
    لندن 8/12/2003

    (عدل بواسطة farda on 19-12-2003, 10:13 PM)
    (عدل بواسطة farda on 19-12-2003, 10:15 PM)
    (عدل بواسطة farda on 19-12-2003, 10:54 PM)
    (عدل بواسطة farda on 19-12-2003, 11:43 PM)
    (عدل بواسطة farda on 19-12-2003, 11:44 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-12-2003, 10:13 PM

farda
<afarda
تاريخ التسجيل: 08-04-2003
مجموع المشاركات: 826

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: farda)

    **
    ***
    ســعدي يوسف


    ملخّـص سيــرة ( ســعدي يوسف )
    1934 عام الولادة في أبي الخصيب - البصرة
    1949 إتمام الدراسة الثانوية ( ثانوية البصرة )
    1950-1954 فترة الدراسة في دار المعلمين العالية – بغداد
    1954-1957 مدرس في ثانوية ابي الخصيب
    1957-1958 مدرس في ثانوية الفروانية ( الكويت )
    1959-1962 مدرس في ثانويات البصرة وبغداد ، وموظف في مركز وسائل الإيضاح ببغداد
    1962-1964 الموقف في البصرة ثم السجن في نقرة السلمان وبعقوبة
    1964 – المغادرة إلى لبنان ، فالجزائر
    1964-1971 مدرس ثانوية في سيدي بلعباس – الجزائر
    1972-1979 موظف بوزارة الإعلام وسكرتير تحرير مجلة"التراث الشعبي "
    1979 – الإقامة في بيروت ( محرر في وكالة " وفا "الفلسطينية للأنباء )
    1980-1981 مدرس في جامعة باتنة – الجزائر
    1982- العودة إلى بيروت
    1983-1986 مستشار ثقافي في عدن
    1986-1990 العمل صحافياً في قبرص وتونس ويوغسلافيا
    1991-1992 الإقامة في باريس
    1993-1999 رئيس تحرير مجلة " المدى " – دمشق ( الإقامة بين عمّـان ودمشق )
    1999- الإقامة في العاصمة البريطانية بصفة لاجيء سياسي
    2001- عضو مجلس تحرير " الثقافة الجديدة "


    *

    **
    **

    (عدل بواسطة farda on 19-12-2003, 11:03 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-12-2003, 10:33 PM

farda
<afarda
تاريخ التسجيل: 08-04-2003
مجموع المشاركات: 826

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: farda)


    إلى شيخِِ عشائرِِ الـ...
    سعدي يوسف


    سيكون الأمرُ ـ كما تعرفُ ـ معروفاً
    لا ســرّ لديكَ
    ولا ســرَّ لديّ
    الدنيا ، الآنَ ، غدتْ أضيقَ من جُـحْـرِ الضّبِّ ...
    ـ الخيلُ تخِـبُّ بعيداً ـ
    والمرأةُ ( أعني آخرَ زوجاتكَ ) تعرف هذا
    والمارّةُ
    والمرآةُ
    وآلافُ الناسِ على شاشات التلفزيون ...
    أنا أيضاً أعرفُ هذا
    ( حتى وأنا في الريفِ بأقصى لندنَ )
    أعرفُ أنكَ ملقىً :
    وجهُكَ للأرضِ
    وجزمةُ جنديٍّ أمريكيٍّ تسحقُ فِـقْـراتِكَ حتى الأرضِ ؛
    زمانٌ مختلفٌ ؟
    لا بأسَ ...
    إذاً ، ألصِـقْ إحدى أذنيكَ بأرضكَ !
    ألصِـقْـها كي تسمعَ
    ألصِـقْـها كي تسمعَ ، مثلَ الخيلِ ، مُـغارَ الخيلِ
    وألصِـقْـها كي تسمعَـني
    ( أرجوكَ )
    أتسمعُـني ؟
    لا تحزنْ
    إحزَنْ
    فالخيلُ ، الآنَ ، تخبُّ بعيداً
    وتخبُّ بعيداً
    لكنْ أقربَ من نبضكَ ...
    لا تحزنْ
    إحزَنْ
    لا تحزنْ !

    لندن 29/11/ 2003

    (عدل بواسطة farda on 19-12-2003, 10:56 PM)
    (عدل بواسطة farda on 19-12-2003, 10:57 PM)
    (عدل بواسطة farda on 19-12-2003, 11:46 PM)
    (عدل بواسطة farda on 19-12-2003, 11:48 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-12-2003, 10:41 PM

farda
<afarda
تاريخ التسجيل: 08-04-2003
مجموع المشاركات: 826

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: farda)


    أغنيةُ الصَـــرّار ( الزِّيـْـــز )
    سعدي يوسف


    ربّـما ساءلتُ نفسي الآنَ ، عمّـا أكتبُ الآنَ …
    لماذا أكتبُ الآنَ ؟
    وفي أيّ مكانٍ أكتبُ الآنَ ؟
    .............
    .............
    .............
    ألـمْ يُتعبْـكَ نصفُ القرنِ من ألعابِـكَ :
    الصخرةُ والنبعُ
    وهذي اللغةُ … الألوانُ والغيمُ …إلخ ؟
    إنك لا تبدو دؤوباً مثلَ نجّــارٍ
    ولا منتبهَ الـمَـلْـمسِ كالخزّافِ ؛
    أنت الغافلُ
    الناحلُ
    والتأتاءُ …
    ما شأنُكَ والدنيا ؟
    دع العالَـمَ يمضي مثلَ ما علّـمَـنا العالَـمُ أن يمضي ،
    فما للّـهِ ، لِـلّـهِ
    وما قد كان للقيصرِ ، للقيصـرِ …
    قُـمْ ، فاذهبْ إلى مقهىً على الشاطيءِ
    وانعَــمْ بنبيذِ الشمسِ إذ تغربُ
    والمرأةِ إذ تلعبُ
    والسّنجاب …
    ...............
    ...............
    ...............
    كم سـاءلْـتُ نفسي !
    نصفَ قرنٍ ، وأنا أسـألُ نفسي :
    لِـمَ لا تخذلُـني أغنيةُ الصّــرّارِ ، كي أغفو قليلا ؟
    لندن 6 / 5 / 2003

    (عدل بواسطة farda on 19-12-2003, 11:51 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 07:45 AM

Abo Amna
<aAbo Amna
تاريخ التسجيل: 01-05-2002
مجموع المشاركات: 2199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: farda)

    تحية طيبة


    Quote: روايتها دوختني. وأنا نادرا ما أدوخ أمام رواية الروايات وسبب الدوخة أن النص الذي قرأته يشبهني إلى درجة التطابق، فهو مجنون، و متوتر، و اقتحامي، ومتوحش، و انساني، و شهواني، و خارج على القانون مثلي.



    نزار قبلتي عن رواية احلام مستغانمي

    السؤال ...

    ما هي طبيعة الخلاف الذي بدأته صحيفة (الخبر الاسبوعي) الجزائرية ولماذا تم تصعيده في كل اجهزة الاعلام ...

    مع تحياتي
    أبو آمنة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 05:57 PM

سعدي يوسف
<aسعدي يوسف
تاريخ التسجيل: 13-12-2003
مجموع المشاركات: 10

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: Abo Amna)

    *

    لايوجد خلاف بيني وبين مستغانمي. الصحافة الثقافية اختلقت مشكلةً وارادتها أن تكون فضيحة.



    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 11:13 AM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: farda)

    سعدي بيننا ؟
    يا لسعدنا

    عايزين نسمع يلا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 12:38 PM

farda
<afarda
تاريخ التسجيل: 08-04-2003
مجموع المشاركات: 826

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: farda)

    *

    AN OPEN ON-LINE DISCUSSION
    With the Iraqi Poet SAADI YOUSEF
    Starting Saturday Afternoon the 20th 0f DEC 2003
    GMT-London


    اليوم من الساعة الثانية والنصف ظهراً بتوقيت لندن.


    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 03:34 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: farda)

    عشرة دقائق أخرى فقط
    هى ما تبقّى
    كى نصيخ السمع
    ونجهّز أقلامنا ومحابرنا
    ونسنّ أقلام رصاصنا
    فى حضرة
    سعدى
    يوسف ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 03:49 PM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 23-05-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: Adil Osman)

    منذ نعومة اظافر الوعى فينا...ونحن نترقب نجم "سعدى" فى افق المعارف...بتطلع.شغف...وتقدير جارف..

    واليوم...سنكون معا فى هذا السطح الملتهب..رموزا وكهرباء.؟؟؟

    ما اعتى هذا الريح!!!

    ما انفذ هذا العطر!!!


    اديبنا الغائر فى اعماقنا اهلا..

    وكيف حال المسرح... ؟ من ناحيتكم؟؟؟


    ممثله ومخرجه مسرحيه...وتحبك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 03:37 PM

farda
<afarda
تاريخ التسجيل: 08-04-2003
مجموع المشاركات: 826

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: farda)

    *


    AN OPEN ON-LINE DISCUSSION
    With the Iraqi Poet SAADI YOUSEF
    Starting Saturday Afternoon the 20th 0f DEC 2003
    GMT-London





    *
    عــذراً للمتابعين..................
    هنالك بعض التأخيــر في بدء الحوار .... آمــل أن يساهم المهتمون/ ـات بإضافة أسئلتهم/ ـهن الى حين أن يبدأ الشاعر سعدي بتناول مداخلاتكم.... أتوقع أن يبدأ سعدي بالكتابة في حوالي الرابعة .....
    عــذراً مرة أخرى..

    *



    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 03:40 PM

zumrawi

تاريخ التسجيل: 31-08-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: farda)

    Uppppppppppppppppppppp
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 04:33 PM

zumrawi

تاريخ التسجيل: 31-08-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: farda)

    الاستاذ سعدى يوسف
    كم انا سعيد بان تكون معنا وكم تحدثنا عنك انا والاستاذ اسماعيل شاكر الرفاعى عندما كنا معا فى مدينة
    واحدة..
    اسئلتى هى
    الى اين ترى سيفضى المشهد الثقافى العراقى الملئ بالاقلام والادباء
    هل تعتقد ان الاقلام العراقية استطاعت ان تصور الواقع العراقى والازمة العراقية باكمل وجه
    تدور الان قراءات جديدة للتاريخ العراقى الحديث كيف
    واكب الادب العراقى تلك المراحل
    صدر بيان المثقفين الشهير بلندن لماذا توقف العمل بفكرة البيان
    هل تعتقد ان الاستقطاب السياسي ادى لعدم تكون خطوط عريضة للمشهد الثقافى العرافى وللفكر السياسي العراقى
    ولجت الى اسلوب جديد ومنذ مجيئك الى لندن وهو قصر نسبى للقصائد مع زيادة الشحنة الانفعالية والمعنى ماالذي ادى الى ذلك ...
    ماهو تصوركم لمستقبل الثقافة العراقية بعد دحر صدام ومامدى تاثير العودة المتوقعة على تكوين ثقافة عراقية
    تواكب الحدث وتسهم فى انشاء الدولة الديمقراطية....
    اليسار العراقى غزارة فى الانتاج الفكرى والادبى وقلة فى المؤيدين لماذا واعنى مثلا الحزب الشيوعى العراقى

    وشكرا وهنالك اسئلة اخرى
    ياسر زمراوى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 06:07 PM

سعدي يوسف
<aسعدي يوسف
تاريخ التسجيل: 13-12-2003
مجموع المشاركات: 10

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: zumrawi)

    .

    أعتقد أن علينا الإنتظار طويلاً حتى تتبين لنا مشاهد لوحة ثقافية عراقية.
    بيان المثقفين بلندن توقف لأن معظم المثقفين كانوا مؤطرين سياسياً لا ثقافياً بمعنى أن الإستقطاب السياسي عطل العمل الثقافي.
    تصوري لما بعد صدام ، سيكون الإضطراب السياسي والإجتماعي طويلاً ومعقداً ولا يبشر بإمكانات ديمقراطية قريبة.

    اليسار العراقي الآن قلة في الإنتاج وغزارة في المؤيدين.
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 05:36 PM

farda
<afarda
تاريخ التسجيل: 08-04-2003
مجموع المشاركات: 826

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: farda)



    *
    سعدي يوسف…….
    مرحباً بك في هذا الوطن الإفتراضي لسودانيي الشتات – لقد تكاثرت أوطاننا المقتبسة والمفترضة في هذا الزمان…
    ...................
    وإذ نلتقي في هذا المكان الأثيري ، يتبادر لي أن أسألك ابتداءاً: كيف ينظر الشاعر سعدي يوسف – وهو الذي قال أنه لا يستطيع أن يكتب دون إحترام للمكان – الى هذه الفضاءات الجديدة ؟ هل تجدها جديرة بعناية الشاعر وبالإكتشاف ؟

    *

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 07:14 PM

سعدي يوسف
<aسعدي يوسف
تاريخ التسجيل: 13-12-2003
مجموع المشاركات: 10

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: farda)

    .

    أولاً أعبر عن سعادتي بالإقامة في هذا المكان السوداني ، فأنا ذو علاقة وصداقة مع شعراء السودان وأهله. الآن يمكن القول كما قال الشاعر العربي
    أعزُّ مكانً في الورى ظهرُ سابحٍ .
    هذا السابحُ في عصرنا هو الموقع الحر مثل موقعنا الآن. صحيح أنني لا أستطيع الكتابة بدون مكان ، بدون أن تكون لي جذور. في عصرنا هذا أختلف المكان واختلفنا نحن فيه. الهام هو الفضاء الحر حيث أستطيع أن أعبر عن الفضاء المحدد نفسه بحرية. مثلاً كيف استطعت أن أظل أكتب عن مكاني الأول البصرة بالرغم من مفارقتي أياه ثلاثين عاما؟ إذا هو الفضاء. في تطور الإتصالات والفيزياء صارت كل الأمور خاضعة ومنطلقة مع نسبية معينة. أنا لايمكن أن أكون خارج عصري. وبالمقارنة أجد فضاء الموقع الطائر أكثر ثباتاً وجدوى من الموقع الثابت.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 05:53 PM

zumrawi

تاريخ التسجيل: 31-08-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: farda)

    نعم يااستاذ سعدى نتمنى الديمقراطية للعراق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 06:24 PM

nassar elhaj
<anassar elhaj
تاريخ التسجيل: 25-05-2003
مجموع المشاركات: 1122

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: zumrawi)

    الشاعر سعدي يوسف
    مرحبا بك بيننا،

    أنت انجزت أشكالا متعدة من انواع الكتابة اعني الشعر / الرواية / والبعض الاخر يضيف القصة والمسرح الى حركة انتاجه الابداعي .. ، لكنك ظللت مطروحا كشاعرا فذا .. الذي أود ان أسأله الى أي درجة ترى صحة ان المبدع يظل ينتمي للجنس الابداعي الذي يجد نفسه فيه لاول وهلة ويظل يحقق اضافات فيه وحدة، بينما يبقى متعديا أو بحدة أقل يظل ضيفاعلى الأجناس الابداعية الأخرى دون ان يؤسس لاضافات فيها.
    من خلال هذا السؤال اسعى لتقييم الظاهرة ككل وليس انت كحالة فردية .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 07:27 PM

سعدي يوسف
<aسعدي يوسف
تاريخ التسجيل: 13-12-2003
مجموع المشاركات: 10

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: nassar elhaj)

    .

    أرى مثلك أن على المبدع العمل في حقله الإبداعي الأساس لكن الأنواع الأدبية والفنية صارت متداخلةً حتى في العمل الواحد أي أنك قد تجد في القصيدة تأثيرات من الرسم والسينما والمسرح والموسيقى ولهذا يحق للمبدع أن يجرب حظه في أنواع مختلفة. أنا لا أستطيع أن أفعل كثيراً في غير الشعر لكن بعض الأنواع الأدبية يغدو ضرورياً حين تريد أن توثق على سبيل المثال إقامتك اليومية في حي من أحياء باريس. أنت كتبت قصائد عن المكان لكنك تشعر فجأةً أن ما كتبته غير كافً آنذاك سوف تلتجئ الى نوع آخر.



    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 06:32 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: farda)

    تحتفل عمّا قريب بعيد ميلادك السبعين. كل عام وانتم بخير وصحة.
    ربع قرن انت فى المنفى. هل انت نادم على شئ؟

    ولو تسنّى لك ان تغيّر شيئآ مما حدث. ما هو؟

    منذ تويجات الدم، رواية واثيونقو الكينى، التى ترجمتها انت، لم نقرأ لك ترجمة اخرى للادب الافريقى.

    هل انت مطّلع على كتابات السودانيين؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 07:08 PM

رقية وراق

تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 1110

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: Adil Osman)

    يا أهلا وسهلا ،
    دعني أردد ذات تحيتك وأنا أسمع صوتك خلف الباب حينما زرتك برفقة الصديق الكبير عبد السلام نور الدين ود. حسين هنداوي بلندن . كان ذاك لقاء الكرم الشعري اليوسفي انشادا و.. استماعا ، وتحاورا .
    ذاك لعمري من أيام الحياة الماجدات ، ( فلأقل ) :
    انني أشكرك عليه من الأعماق
    مرة أخرى.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 07:42 PM

سعدي يوسف
<aسعدي يوسف
تاريخ التسجيل: 13-12-2003
مجموع المشاركات: 10

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: رقية وراق)

    .

    شكرا يا عزيزتي أتزكر تلك الحفلة النهارية مع عبدالسلام وحسين
    لابد أن نلتقي في ثلوج كندا.

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 07:45 PM

farda
<afarda
تاريخ التسجيل: 08-04-2003
مجموع المشاركات: 826

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: سعدي يوسف)


    في جنة المنسيات ، تبحثُ كنت

    " .......

    ملدوغاً ، عن ورقة

    واحدةٍ

    حتى واحدةٍ...
    "

    كيف اذاً ، بـعـدَ نصف قرن ، تأتى للشاعر أن يصرُّ على الورقةِ سؤاله الأخير – في أغنية الصـرَّار :

    "لِـمَ لا تخذلُـني أغنيةُ الصّــرّارِ ، كي أغفو قليلا ؟

    (عدل بواسطة farda on 29-04-2004, 08:03 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 07:53 PM

سعدي يوسف
<aسعدي يوسف
تاريخ التسجيل: 13-12-2003
مجموع المشاركات: 10

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: farda)

    .

    قيل للرجل: ما شيّبك ؟ قال : شيبني صعود المنابر وتوقع اللحن.
    أنا الآن عندما أقول لِـمَ لا تخذلُـني أغنيةُ الصّــرّارِ ، كي أغفو قليلا ؟ أكادُ أكون الرجل ذاته. أنت دائماً مع السؤال الأول السؤال الذي لن يجاب عنه ذلك لأن الفن يظل يطالبك وقد يكون العمر أقصر مما يريده الفن.
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 07:57 PM

سعدي يوسف
<aسعدي يوسف
تاريخ التسجيل: 13-12-2003
مجموع المشاركات: 10

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: سعدي يوسف)

    .

    الى صديقاتي وأصدقائي في السودان وفي الشتات أنا ممتنٌ لاستقبالكم إياي في هذا الموقع وشاكرٌ لفردة صنيعه.

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 08:03 PM

farda
<afarda
تاريخ التسجيل: 08-04-2003
مجموع المشاركات: 826

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: سعدي يوسف)

    *

    شكراً لك ياعزيزنا سعدي يوسف على منحك بعضاً من وقتك للتحدث مع هذا المجتمع السابح كما أسميته ، وأنا أدري أن منحك لهذا الزمن هو على حساب أشياء أخرى كثيرة!


    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 07:37 PM

سعدي يوسف
<aسعدي يوسف
تاريخ التسجيل: 13-12-2003
مجموع المشاركات: 10

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: Adil Osman)

    .

    شكراً على التهنئة أنا سعيد ببلوغ العام السبعين. فخور أيضا بمسيرتي الفنية والشخصية والسياسية.
    ترجمت بعد واثيونقو رواية خرائط لنور الدين فرح ورواية المفسرون لوولي شوينكا ورويات أخرى.
    حقيقة أنا مطلع ضمن تخصصي ولي علاقات شخصية أعتز بها. رحل بعض أصدقائي مثل جيلي عبد الرحمن ، صلاح أحمد ابراهيم ، محمد عبدالحي
    لكن علاقتي بشعر السودان مستمرة منذ نار المجاذيب. أنا اعتبر محمد المهدي المجذوب واضع حجر الأساس في تحديث الشعر السوداني ووضعه في طريق الحرية.

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2003, 08:25 PM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 23-05-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: سعدي يوسف)

    how about theatre and playwriting?? i am waiting ya Ustaz
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-12-2003, 01:49 AM

هدهد

تاريخ التسجيل: 19-02-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: Tumadir)

    الشاعر المبدع
    الاستاذ سعدي يوسف
    دعني اولاً ارحب بخطوك الحبري هنا
    لو لم اكن مكلوماً حد النزيف بليلى لكنت اقمت سرداقاً للفرح
    يكفي ان فوح حرفك يؤرج المكان
    فنحن عشاق شعرك حين عرفنا الشعر
    وللعراق فينا شكلنا المرسوم في ارق المعرفة
    ( ليس هذا هو الوقت المناسب يا ... امل ) محفورة بذاكرتنا تماما
    ( جان دمو .. الى اين )
    وسوف اعود لك مع (دخنا) ليس ميت ولكن عيمقاً حيث استزيد حياة
    وهناك في عمقي سركون بولص بمسيرته التي لا تنتهي
    ومنعم الفقير الذي التقيته و ادهشني حد ان هويت في نفسي
    سيكون بننا الكلام ولكن دعني اقدم لك هذه القصيدة
    لشاعرنا العظيم محمد مدني وهو يكتبك في ديوانه( نافذة لاتغري الشمس )
    والتي اثارت غيرة الشاعر المجيد مظفر النواب حين زيارته للسودان
    فقال: لماذا سعدي يوسف يامحمد مدني وليس انا..؟



    صورة الحديد - القصيدة المفخخة- - الى سعدي يوسف
    محمد مدني






    طالعاً

    من ظلامِ الحديد إلى عمر ِهذا الخرابِ المديدِ
    اكتفيتُ بقنبلتين رشقتُهما فوق كُمَّيْ ..قميصي
    أباهي بأني مقاتلُ ثم أخاتلُ كي التقي بالفتاة
    التي ضيعتني وضاعت قصيدتنا في النشيج الذي
    شيد الأصدقاء له هرماً هدهَّ الشعر
    والانكفاءُ على رجع خَطْوِ البنات
    اللواتي ابتدأت.....
    أراجع هل أتراجعُ أم تتماسكُ في داخلي الأغنياتُ

    فهاتِ على هامش الوقت نافلةً
    ركعتين
    من
    النازعات الى الزلزلة





    ****

    برهةٌ خاطفة
    ثم نأتي على ساعد العاصفة

    لا بكاءَ على نجمةٍ
    أو صديق من الحقبة السالفةْ
    لا يحَّددُ في شِعرِه
    بالصريحِ وباللهجِة الناشفةْ
    أن الكتابةَ والمرأةَ والعاطفةْ
    في زمان البضاعة والسلعةِ التالفةْ
    مادة ناسفة

    لأفـرقـيتي جندُ الكلام
    لها بعض السلام


    قنابلٌ من لون ما خطاه " ناظم حكمت
    الآن انتهيت - لتَونَّـا - من كيف يكتبُ " اخضرٌ
    أولى القصائد فيالنشيد العائلي


    ***


    كيف يا مفتري
    يامرابي " الدواية" والدفترِ
    أنت توشي لجند الخليفة بالأخضر
    كل عمرك يا نذل قد بعته



    عسكري
    فلتَعش
    إن تعش !!
    بائعاً
    مشتري

    ****
    النباتاتُ تنمو لأعلى ولكنها تقبضُ الطين
    في سُــَّرة الارض ِ تأبى الفكاكَ فيا خالقينَ
    جنونَ التراجع فينا كفى إننا قد نسينا
    بطاقات ِ ميلادنا عند باب الكفاح المسلح
    لكن دمغنا بكرت ِ الاغاثة ِ والاستغاثة


    يامبدعينَ جنونَ
    التماسك فينا دعونا نغني وإياك أعني
    أيا مستجيراً بموت بطيء من الميتة الباسلة


    خارجٌ عنهمُ عارفٌ قَــْدرهَ
    قادرٌ إن دعي أن يعى وزْرهَ
    إن دعاك إذاً حازماً أمره
    هيئي قْـبَّره
    واشرحي صدره


    ***
    دَعُونَا نُغَنيِّ ،
    وهل قرب قاع القصيدة غيرُ نواح وبعض
    المناحات في جبل آيل للسقوط ، هنا كفَّنتنَا الصداقاتُ
    بالوردة الحجرية والموقف الزئبقي ، هنا انتصرنا
    لموتسيأخذ منا قليلاً من الحب - حب الشعوب - وكل الشقاء
    وبعضَ الرفاق ، فهل
    نكتفي أم سنرقص حتى الغياب
    على لحن خيبتنا وانتقال
    المغنِّي من التختِ للمقَََصلة


    ***
    لا يا صديقي
    سنهرب أيضاً لنكتب

    بحراً جديداً على خصر " زولا " ويافا ويثرب
    ونقذفُ في الغيب نجماً حميماً وغيماً لنشطب
    موج التردد من وجه بحر الترقب


    إذاً يا صديقي
    سنكتبُ كي لا نجاري ونهرب
    سنعمل في الارض كل المعاول بالكاد نثقب
    في الارض ثقباً لينمو ولو كان طحلب


    ****
    هديرَ العصافير يالغتي كيف امكن
    أن تستديري إلى الخلف كي تنظري باتجاه
    الرفاق - لعل " هديل " المدافع
    ياتيك من خلفهم يا جنازتنا عجلي


    بالمزار فإن المقامَ هنا
    حامضٌ طعمه كالح لونه
    أختشي أن أقول بأن الخيانة أيضاً
    تفوح لها رائحة



    من لنا
    غيثرنا يا يسار
    من لنا غير أن نحتمي بالجدار ..؟
    ظهرنا لصقه صدرنا نحو نار
    آه كم رائع هو
    هذا الحصار


    ***


    ولو ننحني
    ثم ندخل في العشق
    لا صحراء الحروب
    ولا غابةً من حطامٍ
    تهدد أمن العلاقة



    كم مرةً
    راودتنا البنادقُ
    أن نكتفي
    أو نكفكف
    عنا القصائد لكننا آهـ لو
    أننا ننتهي


    أو نمد إلى الحرب حبلَ الغناء
    نهدهد أطفالها كي يناموا
    تنام
    وتصحو القصيدةُ


    لو ننبري مرةً
    للعناق ويُقرأ إنجينا للرفاق
    نحج معاً
    للضريح الذي مابه ميتُ
    غير إنا نسيناه
    همنا
    بحمى المقاعد في البرلمان

    الخرطوم يناير 1987م
    من ديوان نافذة لا تغري الشمس

    الناشرون كلية الشريف الاكاديمة الخرطوم
    http://www.rezgar.com/debat/show.art.asp?aid=7827

    سأعود ولكن دع هذه المناديل تكفي وجعي

    (عدل بواسطة هدهد on 21-12-2003, 01:53 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-12-2003, 02:48 AM

farda
<afarda
تاريخ التسجيل: 08-04-2003
مجموع المشاركات: 826

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: farda)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-12-2003, 03:50 PM

هدهد

تاريخ التسجيل: 19-02-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: farda)

    UP
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-12-2003, 06:09 PM

zumrawi

تاريخ التسجيل: 31-08-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: farda)

    استاذ سعدى يوسف التحية والتجلة مجددا
    يختار الشاعر الكلمة ليعبر بها وهى تبحر فى الخيال لترسو فى واقع الناس كيف يستطيع الشاعر تقصي الاثار المادية لقصيدته وهى ليست كتنظيم مظاهرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2003, 06:11 AM

HOPEFUL
<aHOPEFUL
تاريخ التسجيل: 07-09-2003
مجموع المشاركات: 3542

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: zumrawi)

    Quote: لن أعود الى بلدٍ يرتفع فيه علم أجنبيٌ على النخلة.

    اولاً : مرحباً بك اخاً كريماً بين اخوتك

    ثانياً :
    الا تعتقد بأن بمثل هذا الموقف
    نحلل أو (نسهل) للغاصب رافع العلم الأجنبي علي روؤس النخل .. أكل الرطب!؟

    اما كان الأجدي أن نساقط عليهم حجاره كلما هزوا جزعاً لنخله؟

    ---
    مره اخرى تمنياتي لك بطيب المقام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2003, 02:50 PM

Yahya Fadlalla
<aYahya Fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2002
مجموع المشاركات: 699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: HOPEFUL)

    ظهيرة سعدي يوسف
    ــــــــــــــــ
    يحيي فضل الله
    ـــــــــــــــ
    بين ان نشتهي
    و ان نتمشي معا
    ساحة للتردد
    او للتأمل
    او للملال
    دائما ما يقذف الشاعر العراقي الكبير سعدي يوسف بقارئ قصيدته نحو ذلك الغامض المفضوح او الفاضح الغامض ،هي تلك المتاهات الممتعة في سراديب القصيدة ، القصيدة التي تتشابك فيها العلاقات و يجادل فيها الداخل الخارج و تحتشد فيها التفاصيل و التساؤلات .
    هذه القصيدة لسعدي يوسف من ضمن طريقته و اسلوبه في كتابة القصيدة القصيرة المكثفة ، هي قصيدة لم املك تجاهها حين قرأتها من ضمن قصائد له عديدة ، لم املك الا ان احرض ذاكرتي علي حفظها ، كان ذلك في نهايات الثمانينات ، في عصر يوم ممطر من ايام سكني بالجميعاب ، ذلك البيت الذي منحني الفة من الاصدقاء و ظللني بالمحبة حين اصبحت في مقام من سجنوا في سجن الاسرة العذب ، بيتي في الجميعاب ، بيت روائي التفاصيل ، تلك التفاصيل التي تتراوح بين فوضي العزوبية و عذوبة ان تكون زوجا وابا ، صادفتني قصيدة سعدي يوسف في ذلك العصر الممطر فحفظتها عن ظهر قلب ، تري ،هل لا زال للقلب ظهر ؟
    بالمناسبة ، تعرضت مرة لعملية رسم قلب ، هذه الجملة ـ رسم قلب ـ اتأملها بكثافة شعرية مع انها صارمة و محددة و مشروطة بذلك الخوف الازلي من مغبة الاقتراب من الموت لاسيما و ترسخ لدينا ان الموت يبدأ دائما من القلب ، ما علينا ، قرأت هذه القصيدة ، لسعتني ، هزتني ، بدلت ما يعتريني وقتها من احاسيس و مشاعر ،كنت وحدي ، لكنها ـ القصيدة ـ زحمتني بالتألف مع كل العالم الذي حولي ، اكاد جزم انني اصبحت كائنا اخر حين اكملت قراءتها ، اليس ذلك مدهشا ؟ ان تغير قصيدة كياني ؟ ، كنت شخصا غير الذي كنته قبل قراءة تلك القصيدة القصيرة المكثفة ، لم انتقل بعدها الي قراءة قصيدة اخري من ديوان سعدي يوسف ، وقفت عندها و كأنني اتحسس ملامحي ، ملامحي الداخلية تلك التي ضجت بالشفيف من التأملات .
    بين ان نشتهي
    وان نتمشي معا
    ساحة للتردد
    او للتأمل
    او للملال
    فكري انت
    هل نستطيع التحدث في مطعم ؟
    ام نراود نهرا فنغمس راحاتنا فيه ؟
    ام نكتفي بالتنفس ؟
    ام ننطفئ في الظلال ؟
    غير اني
    سابقي
    اذا ما رأيتك
    مضطربا
    خجلا
    ممسكا
    اول الخيط
    منتظرا في الظلال

    هذه هي القصيدة التي اعلن انني قد تغيرت و اصابني ذلك المس من الطرب حين قرأتها ، هي قصيدة قصيرة جدا ، لكنها كثيفة المعاني و ما اصابني بنوعمن تلك المتعة هو عنوان القصيدة ، لان العنوان هنا بالذات في هذه القصيدة يلقي بظلال من التأمل علي النص ، يرتبط العنوان بذلك الجدل الشفيف و التلقائي مع هذا النص الشعري المتأمر علي التبلد و المحرض علي التأمل .
    كان عوان هذه القصيدة ـ ظهيرة ـ هكذا ـ ظهيرة بدون الف لام ، هي ظهيرة محتشدة بالقول الشعري النقي ، ظهيرة تفضح تساؤلات العاشق
    فكري انت
    هل نستطيع التحدث في مطعم ؟
    ام نراود نهرا فنغمس راحاتنا فيه ؟
    ام نكتفي بالتنفس ؟
    ام ننطفئ في الظلال ؟
    هزني الشاعر سعدي يوسف بهذه التلقائية العذبة في اجراحه الشعري لهذه التساؤلات وخرجت في ذلك العصر الممطر و انا امرن ذاكرتي علي حفظ هذاالنص الشعري الجميل .
    خرجت من البيت و خطواتي تتحسس شوارع و ازقة الجميعاب بتسكع شعري حميم و كنت احاول تفكيك هذا النص محاولا الدخول الي تلك الظهيرة ، ظهيرة سعدي يوسف ، كنت اتساءل ، هل بالامكان ان تمتعني العلائق في هذا النص الشعري لو تخلي النص عن هذا العنوان ـ ظهيرة ـ ؟
    لا اظن ان ذلك في الامكان و هذه جدارة هذا الشاعر الشفيف الكثيف و الذي يملك قدرة ان يختزل عالما كامل التفاصيل في قصيدة قصيرة جدا ، دعوني اكثف خاتمة هذه القصيدة فهي خاتمة تراهن علي الامتاع
    غير اني
    سابقي
    اذا ما رأيتك
    مضطربا
    خجلا
    ممسكا اول الخيط
    منتظرا في الظلال
    تري ، اي ظهيرة تلك التي يمسك فيها شاعر كبير مثل سعدي يوسف اول الخيط و ينتظر في الظلال ؟؟؟؟؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2003, 07:29 PM

Abuobaida Elmahi
<aAbuobaida Elmahi
تاريخ التسجيل: 15-08-2003
مجموع المشاركات: 693

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: farda)

    أشياء لا تحصي أحببناها في سعدي
    كثيرة بعدد النجوم ، سعدي منح مع أخوته المجانين الشعر
    روحه ، أستطيع القول أن الحياة مسيخة دون سكر هذا
    الرجل الذي تحس وأنت تقرأه بأن كتابته هي نزيفه وبكائه وغنائه لأشواق الانسان التي لا تنتهي ..
    مرحبا بشاعر المضيق
    ابوعبيدة
    الولايات المتحدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2003, 10:48 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الجيش السوداني يعلن الحرب رسمياً على متمردي دارفور (Re: Abuobaida Elmahi)

    سعدي يوسف ؛
    بجلاله قدره الشعري ؛
    معنا هنا ؟

    اذن ما احلانا وما اغنانا
    اليوم يوم فرح ؛
    فهاتوا الشربات رغم الاحزان المستديمة !!

    سعدي يوسف هنا ...

    عادل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2003, 01:04 PM

أبنوسة
<aأبنوسة
تاريخ التسجيل: 15-03-2002
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الجيش السوداني يعلن الحرب رسمياً على متمردي دارفور (Re: Abdel Aati)

    هسسسسسسسسسسسسسسسسس
    إنه صمت يليق بصوت الحرف الصادق
    في زمن ضجة الكذب


    بإسم سودانيات الشتات أرحب بهذا الشاعر القامة
    سعدي يوسف إبن البصرة التي أنجبت السياب والبريكان
    Quote: فسلاح الشاعر كلمته التي يقذف بها حيث الطغاة والسياسيين الذين يفضلون مصالحهم الشخصية على مصالح شعوبهم , وبما ان قصيدة يوسف ذات طابع قتالي فريد من نوعه جعلت من الطغاة ان يشعروا بالخطر, وكان لزوماً عليهم اخماد وقمع تلك القصائد والافكار التي تجوب في دواخل الشاعر, فثمة اعتقالات عديدة تعرض لها سعدي يوسف كادت ان تنال من حياته لولا انه لم يقدّر له الموت, فمن معتقل البصرة الى معتقل بعقوبة ومن ثم سجن نقرة السلمان كان القطار يجوب به مرفقاً بشرطي يحرسه من الهرب, حتى حين مروره بمدينة السماوة كان هذا الشاعر قد ترك كل شيء كان يفكر فيه وانتبه الى النخل (المعشعش) والكثيف في تلك المدينة قائلاً في احدى قصائده آنذاك "توهمت ان نخل السماوة نخل السماوات" جملة شعرية لشاعر عبقري بحق, فقد ترك خلف ظهره كل آلام السجون والتنقلات والترهلات مابين تلك المعتقلات شمالا وجنوباً ليلقط ذلك النخل الذي يميز جنوب العراق تمييزاً صرفاً عن شماله

    أستاذنا سعدي يوسف
    بين الإعتقال على أيدي الطغاة المحليين والإعتقال على أيدي الضغاة المحتلين
    مسافة يشتهي الإنسان شهيق
    وبين إعتقال الشاعر وإعتقال الطاغية
    مسافة بسعة جماجم جيل كامل
    هل حدثتنا عن تجربتك في معتقلات الطغاة
    وما إحساسك حين رأيت أن الجلاد قد ضاقت به القبور
    وباعه من كتبوا التقارير له؟

    وراجعالكم، رغم المشغوليات لكنه فرصة لن تتكرر

    (عدل بواسطة أبنوسة on 31-12-2003, 02:46 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-04-2004, 00:39 AM

hala guta

تاريخ التسجيل: 13-04-2003
مجموع المشاركات: 1569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مــرحبــاً بمداخلاتـــــكم: حـــوار مفــتـــــوح مع الشاعر العراقي ســ (Re: farda)

    **
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

������� ��������� � ������ �������� �� ������� ������ ������� �� ������ ������ �� ���� �������� ����� ������ ����� ������ �� ������� ��� ���� �� ���� ���� ��� ������

� Copyright 2001-02
Sudanese Online
All rights reserved.




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de