الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الوقفة الاحتجاجية الكبرى بفلادلفيا لدعم العصيان المدنى فى السودان
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-03-2016, 06:46 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.مصطفى مدثر(mustafa mudathir)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

Short Story

10-21-2002, 01:35 AM

mustafa mudathir
<amustafa mudathir
تاريخ التسجيل: 10-11-2002
مجموع المشاركات: 3322

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Short Story

    قصة قصيرة
    دهشات صغيرة في صباح ربيعي

    مصطفى مدثر

    عبر الصالة ومن خلال نافذتي المطلة علي الطريق، أري نهارا موغلا في صحوه، وثلجا ضامرا يحث على انتباه للرحيل الفعلى للشتاء . كوب القهوة القوية فى يد ي وبصري يمر على موجودات الصالة تحية للزومها مكانها فى غيابي، عنوان هنا، صحيفة هناك و خربشات مبثوثة على الحواشي، كلها كما تركتها البارحة
    والقهوة القوية ربما تصد مخاوف انتقاص ما في قوة د فع يقظة منتصف النهار
    مواقع الانترنت أمامي وخلفي عراك وتآنيب، صدى من حمأة الآضغاث.
    من غرفة
    عملياتي، التي اسميتها كذلك لانني رأيت نفسي يوما مثل قائد لم يخطر بتغيير الخطة، أفتش عن أحسن موقدات الذهن او أندى مسارب الحلول للمعاني، افتش عن مكاني
    . وآبحث في احواله زماني
    عبر الصالة، ومن خلال نافذتي المطلة على الطريق، رأيت رجلين يتهيئان للجلوس على مصطبة أمام منزل قبالتي
    شمس ربيعية ساحرة ونوارس.

    شجرشاحب في مخاض الإيناع وطبعا مركبات فاخرات رابضات كالارانب
    جلس
    الرجلان ينشلان اشياء من اكياس وضعاها بينهما. إفطار متآخر ياربي ام آكلة خفيفة بعد مسيرة راجلة. اخرج الرجلان في آن واحد علبتا كولا . لم يكن مرآىالشمس مبهرا فقط بل بدا على ضيائها شئ من الحدة تلفت احدهما حذرا ونسي ان يرسل بصره عبر نافذتي ربما لعلمه، الذي استهان به كعاد ة الانسان عند غفلة الرقيب، بانني اراه وهو لا يراني. اخرج من جيب سري في سترته الربيعية زجاجة وفتحها . ثم انتظر عبور احد المارة ليسكب منها من تحت اكمامه في علبة الكولا هأنذا امام دهشة صغيرة مدغدغة. ليس كافيا، اذن، شمس وجلسة طرية على مصطبة عند مقدم الربيع، لربما اشعل الذهن احتفاءا قليل من الجعة على محمل الكولا لكن الرجل الثاني لم ينتظر طويلا حتى يبدأ هو الاخر عملية فتح ومزج فقد اخرج من جيب مثل جيب صاحبه زجاجة سمينة وجد لاحقا صعوبة في ارجاعها لنفس الجيب فقلبها من قعرها
    ليدخلها، اخرج زجاجته واخذ يمزج منها في علبته. اذن هو سيتناول ويسكي لدهشتي الصغيرة الثانبة و الامر لم تعد له الا علاقة مفترضة بمقدم الربيع قنينة بحالها يا رجل
    الذي اثارني هو ان اكون المشاهد الذي لايراه احد، ان اكون مختلسا أمرا من خارج بيتي بينما انا رابض بداخله وبشهادة النهار تصورت نافذتي التي تضمن لي حقي في الهواء والإطلال تتحول الى ثقب في جدار بييب بييب راقني على وجه ما ان اكون هنا و هما هناك لكن دهشتي انمحقت تحل مكانها فكرة الإختلاس. ومن يعطيك الفرصة في التأمل المثمر احد في اي شئ الرجلين يخرج سيجارة ويفك تبغها ليد س فيه شيئا حاذر الا يهد ره بينما الاخريتولى مهمة استطلاع كافة الاتجاهات عدا ذلك المفضي الئ وهو اقصرها هكذا انفتح الطريق لدهشة ليست صغيرة بل فاعلة انتصبت على اثرها، تركت خطي متصلا بالانترنت، على امل عابث بان يشمل
    بثه ما يلي من وقائع، وخرجت اليهما . نفذ ت من خلال ممرصغير وفتحت باب الخروج ليعرف الرجلان بوجودي لاول مرة عبرت الطريق اليهما ولم اجد اي صعوبة في الجلوس معهما بل في وهلة لاحقة اعتقد ت انهما ذهبا
    وتركاني جلس وحيدا افضفض تحت شمس الربيع تحدثنا عن الطقس طبعا ودلفنا للحديث عن اصناف العلب والزجاجات ثم النساء والسيارات
    مرت سيارة الشرطة فضحكنا. و جدتني اتحدث عن مناخات مثيرة و أصف كما يصف طائر قبل هبوطه في وطنه ولكنني لم اهبط لانني كنت انتظر ان يسألاني من اين
    اتيت .ذلك السؤال الذي يحل عليك منه فرج وضيق متعانقين .
    لم تلمع في عيونهما اية خاطرة حميمة ولا بدا انها اول معاقرة لهما ذلك النهار كانا احسن . قليلا من حجرين فابتعثت نفسي الي البيت عبر الطريق ومن خلال ممر صغير اقفلت الي صالتي ملفوفا بإهاب اشواق داهمة و حنين مستبد. عبرتها غرفة عملياتي كشبح يهيم في أطلال والقيت نظرة واعدة على سريري الذي لم يطل
    غيابي عنه ثم دخلت الحما م

    انتهت
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2002, 02:41 AM

Elmosley
<aElmosley
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 33329

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: Short Story (Re: mustafa mudathir)

    بديع ياصاحب البديع
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2002, 08:16 PM

mustafa mudathir
<amustafa mudathir
تاريخ التسجيل: 10-11-2002
مجموع المشاركات: 3322

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: Short Story (Re: Elmosley)


    عزيزي موصلي
    طبعا مقال يحيى عن برعي جهجهني و يبدو انو توارد خواطر
    من النوع ابو كديس لكن برضو مسكون او ساكن في سلم
    دو و لا بد من بوح ما قريبا
    اشكرك على الاطراء
    مصطفى مدثر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2002, 03:30 AM

soma

تاريخ التسجيل: 09-14-2002
مجموع المشاركات: 4120

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: Short Story (Re: mustafa mudathir)

    تخيلت نفسى الجاره الاولى لك وشاهدت نفس المشهد فقط الاختلاف انى شاهدتك معهم وانت جالس بجوارهم .هذا المشهد الذى لم تره انت .. ....يا لروعة ما سردت حقيقة سرد ملموس
    التحيه لك والاحترام يا ابن بلدى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2002, 07:13 AM

عاطف عبدالله
<aعاطف عبدالله
تاريخ التسجيل: 08-19-2002
مجموع المشاركات: 2101

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: Short Story (Re: soma)

    سلمت يا أبو طارق
    سباق ، لأني كنت أنوي أن أنشر بعض من قديمك المتجدد وها أنت تنشر بعضا من جديدك المعتق ،
    صديقي العزيز
    لقد أصدر عثمان حامد الطبعة الجديدة من مريم عسل الجنوب مع إضافة قصة جديدة للمجموعة ولقد احتفينا بها هنا
    أتمنى أن تصلكم
    تحياتي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2002, 08:03 PM

mustafa mudathir
<amustafa mudathir
تاريخ التسجيل: 10-11-2002
مجموع المشاركات: 3322

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: Short Story (Re: عاطف عبدالله)

    اهلا بعاطف
    انشر ما يحلو لك. ايه رأيك في مقاطع من روايتك؟
    اما و قد ذكرت عثمان حامد فارجو ان تبعث له وافر
    تحياتي و يمكن ان تنشر له و بمناسبة تنشر دي ارجو ان
    تلحق حسن الجزولي بالناشر العربي المزعوم
    باي ناو
    مصطفى مدثر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2002, 07:54 PM

mustafa mudathir
<amustafa mudathir
تاريخ التسجيل: 10-11-2002
مجموع المشاركات: 3322

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: Short Story (Re: soma)

    هذا المشهد الذي لم تراه انت دي ذاتها مشروع قصة تانية
    و عديل كدا عبارة مربكة تلك الربكة التي تسبق الكتابة
    سلمتي
    مصطفى مدثر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2002, 08:22 PM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19051

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: Short Story (Re: mustafa mudathir)

    يا شباب عثمان حامد ده خريج هندسة الخرطوم ومن اولاد الجزيرة؟ ولا واحد تانى
    مع تحياتى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-01-2003, 08:35 AM

tmbis
<atmbis
تاريخ التسجيل: 10-19-2002
مجموع المشاركات: 24857

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: Short Story (Re: بكرى ابوبكر)

    اقصر من كده مافي ؟؟؟











                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2003, 04:26 PM

mustafa mudathir
<amustafa mudathir
تاريخ التسجيل: 10-11-2002
مجموع المشاركات: 3322

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: Short Story (Re: tmbis)


    !اقصر من كدا؟ لا عيب. بيبقى ما حشمة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2003, 05:02 PM

mustafa mudathir
<amustafa mudathir
تاريخ التسجيل: 10-11-2002
مجموع المشاركات: 3322

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: Short Story (Re: بكرى ابوبكر)


    عثمان حامد يا بكري من ظرفاء امدرمان من بانت
    وهو قاص مقيم في ابو ظبي و هو بانكر ما مهندس وانا اتمنى
    ان ينضم لبوردك عشان يبقى بورادبي على وزن موردابي
    ارجو ان يدله احدنا على هذا المكان
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2003, 02:20 AM

حسن الجزولي
<aحسن الجزولي
تاريخ التسجيل: 12-05-2002
مجموع المشاركات: 1240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: Short Story (Re: mustafa mudathir)

    السمكة
    ______

    قصة قصيرة
    __________

    عثمان حامد سليمان
    ___________________

    فى قفزاتها المتتابعة تلفتت السمكة النزقة يمنة ويسرة , ارهفت سمعها لاصوات الصيادين , كانت امسية صيفية حارة , وكان النهر حارا متكاسلا , نجيمة السماء الزاهرة كانت ترسل شعاعها الواهن وترمق السمكة وهى تخطو خطوة حذرة على رمل الشاطئ , خطت خطوة اخرى , توغلت فى اليابسة , فارقت اصوات النهر وتناهى الى سمعها بعض اصوات المدينة , حثت السير , تعثرت فى الحصى ,جاهدت التراب والشوك واخذت تجد فى سيرها , تباعدت اصوات المدينة وانوارها وتقرحت لهاتها بعد ان ملآت خياشيمها من هواء الليل , دفنت نصفها السفلى فى رمل الصحراء واخذت تتطلع الى السماء , ابتسمت لها نجيمة السماء الزاهرة مشجعة وقالت ( ستجف هذه المجنونة حين يجف ماء النهر من مسامها )

    هبت عليها ريح الصحراء وانقلبت حالة الطقص , غسلت جلدها بماء المطر وتمرغت فى حبيبات الرمل المبللة , وعند الصباح اشرقت الشمس على فضاء فسيح , اجفلت الصبارة ومالت على صاحبتها الصبارة وقالت لها انظري الى هذه السمكة النزقة , حدثتنى عنها النجمة البعيدة الليلة البارحة فقالت انها فارقت النهر وستجف حتما .. أه لم يبق الا السمك حتى يجئ الى هنا

    ليلة بعد ليلة والسمكة تجاهد العيش , تلقط الرذاذ حين تجود السماء و وتتمرغ فى نداوة الارض و تكاد تجف عند طلوع الشمس , تشاكس الصبار وتنقر حوافه , وفى ليلة فاجأها مخاض السمك وجاءتها الولادة وهى تبكى نادمة على فراق النهلر واخرجت بويضاتها , دفنتها فى بطن الرمل , خرجت من جوف الارض سميكات واهنات تتلفتن ونظرن للصبارات وركضن هنا وهناك ز رمقتهن امهن , انهن لا يشبهن صغار السمك فى النهر

    وفى الليل كانت النجمة ترسل ابتسامتها المشفقة الشاحبة وتجول بنظراتها الواهنة , ترمق السمكة وهى تجمع صغيراتها من حولها لتقص عليهن قصة النهر والاعيب صويحباتها و وتحكى لصغارها عن السباهة فى الاعماق وكيف كانت تفلت من شباك الصائدين ومن انياب السمك الكبير

    توارت النجمة بين السحاب و فقالت السمكة ( يا صغيراتى ان النهر صحراء كبيرة ممتدة تفيض بالدموع ) , وبدأت السميكات الصغيرات يفهمن ان النهر ماء كثير , ماء كثير و ماء بعيد

    من مجموعته القصصية القصيرة الاولى رائحة الموت
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2003, 04:45 PM

7aganya


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: Short Story (Re: حسن الجزولي)



    (عدل بواسطة 7aganya on 05-08-2003, 04:47 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2003, 04:53 PM

mustafa mudathir
<amustafa mudathir
تاريخ التسجيل: 10-11-2002
مجموع المشاركات: 3322

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: Short Story (Re: حسن الجزولي)


    جميل يا حسن ان نذكر عثمان حامد بعد انقطاع و هناك
    ثمة خيط رفيع يربط السمكة كنص بنصي اعلاه لعله الخروج
    من الوطن لكن السمكة اكثر تماسكا من بطل (او لعله باطل) قصتي سمكة
    !! عثمان اظنها بردة و لا قرموط
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-16-2003, 03:01 AM

حسن الجزولي
<aحسن الجزولي
تاريخ التسجيل: 12-05-2002
مجموع المشاركات: 1240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: Short Story (Re: mustafa mudathir)

    العزيز مصطفى

    كان كده تعال نجمع كل السمك مع بعضو, بأضافة محاكمة السمكه الكبرى وسمكه سانتياقو الضخمه فى قصيدة الماغوط, وسمكة لوحة بيكاسو , وعشان يكون الموضوع مدنكل نضيف سمكة من السوكى وبالمره صيره صيرتين من ترنتى .. تطلع القصه سمك ياكل سمك ,

    مبروك المولد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-20-2003, 07:16 PM

mustafa mudathir
<amustafa mudathir
تاريخ التسجيل: 10-11-2002
مجموع المشاركات: 3322

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: Short Story (Re: حسن الجزولي)


    تأخرت في الرد في مشاغلي والحقيقة الدفعني للرد هو
    اكتشافي لوجود صير في المدينة التي اعيش فيها و بذلك
    تكون اللوحة ال
    Jigsaw
    عن الحياة في السودان قد
    اقتربت من اكتمالها. بعد اللوحة يأتي السؤال هل هناك
    مكان اطيب من السودان؟

    (عدل بواسطة mustafa mudathir on 05-20-2003, 07:20 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2003, 02:55 AM

mustafa mudathir
<amustafa mudathir
تاريخ التسجيل: 10-11-2002
مجموع المشاركات: 3322

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: Short Story (Re: mustafa mudathir)


    يعني يا حسن الواحد يبعد من السودان و يقوم يفتش
    لعناصر السودان في غربته زي قايل انو ممكن يستنسخ
    وطنه في المنفى و يفرح كل ما يلقى شئ من صورة السودان
    يفرح لو لقى خلال و لا صير او جزمة باتا مرة لقيت سمك
    بلطي الرجل قرب يجيب لي البوليس من كترة اسئلتي ليه
    و بعدين الواحد عارف عبثية دا كله
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2003, 08:44 AM

ahmad almalik
<aahmad almalik
تاريخ التسجيل: 04-03-2003
مجموع المشاركات: 742

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: Short Story (Re: mustafa mudathir)

    رائع جدا استاذ مصطفي ، يبدو مسلسل الدهشات الصغيرة وكأنه امتداد لحلم، هل ستكون تلك الاشياء الممنوعة التي مرت من اجلها سيارة الشرطة مرورا رمزيا، جزءا من الحنين المستمر داخل الحلم، رمزا للتمردعلي الشاعرية المبتذلة في الواقع وامتدادها داخل الحلم نفسه.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2003, 03:13 AM

mustafa mudathir
<amustafa mudathir
تاريخ التسجيل: 10-11-2002
مجموع المشاركات: 3322

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: Short Story (Re: ahmad almalik)

    بلى يا احمد هو الحنين الداكن كالاجهاش وهو ايضا اختفاء
    .العناصر تحت رماد الغياب
    اشكرك على احتفائك و احيي قلمك المثابر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2003, 11:40 AM

Bushra Elfadil
<aBushra Elfadil
تاريخ التسجيل: 06-05-2002
مجموع المشاركات: 5228

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: Short Story (Re: mustafa mudathir)

    الاخ العزيز مصطفى يؤسفني عدم المتابعة لكل ما يرد في البورد من روائع في السابق . واحييك بعد طول غياب .
    كانا أحسن قليلاً من حجرين هكذا يلخص الراوي دأبه في دخول عوالم جديدة ما خطرت بباله من قبل. دخل مدخلاً سودانياً لكائنين غير سودانيين وقدم لهما وصفاً سينمائيامن خلا ل تكنيك فتحة النافذ’ . كان الدخول الخفي لعالمهما ممكناًً وذكياًً أم الدخول باللحم والشحم من قبل الراوي فقاد إلى هذا الصد . هكذا غذا مضيت في تخيل أن الراوي من شموسنا كما توحي الصورة عن الطائر المحلق وصور أخرى فتكون هذه قصة موفقة لا صورة قلمية للأنا الكاتب بل للانا الراوي الذي هو من عندنا في وصف الغنفعالات قبل صدام الحضارت (بصرة ماكرو صغيرة لذلك الصدام من خلال النافذة وبعد ذلك الصدام بصورة ماكرو تضج بالحركة الداخلية من خلال الدخول المفاجىء للشخصين الذين جلسا ليستمتعان بما في جيبيهما دون أن يتم هذا الغختراق العالم ثالثي بدون مقدمات. أنت ويحي وحسن والعشرات غيركم ستكتبون أدب المهجر السوداني الجديد بعد قرن ويزيد عن عهد إيليا وجبران . التحية لك ولحسن الجزولي وأحمد الملك والموصلي وكل المشاركين في هذا البوست واعتذاراتي المعهودة.
    بشرى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2003, 03:23 AM

mustafa mudathir
<amustafa mudathir
تاريخ التسجيل: 10-11-2002
مجموع المشاركات: 3322

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: Short Story (Re: Bushra Elfadil)

    سعيد باطلالك يا بشرى و ليتنا نعود الى اهلنا و بلدنا
    فالتكوين السوداني ذو بأس شديد أمام مساخر الحضارة
    . الغربية
    لدي مزيد من القول سأعود له قريبا و خليتك بعافية
    مصطفى مدثر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2003, 05:50 AM

zumrawi

تاريخ التسجيل: 08-31-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: Short Story (Re: mustafa mudathir)

    الاعزاء المشاركين فى هذا البوست
    سلاما ومحبة
    عايز اقول يامصطفى مدثر حكاية البحث عن الوطن دى اضنتنى ومازلت دائما ابحث فى كل مكان فى اليو اس عمايربط بالسودان .....
    الاتتفق فى ان كتابتنا للقصة هى لفشلنا فى الاحتفاظ

    باللحظات الاثيرة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de