الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
ما الذي جرى لحسين خوجلي؟
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الوقفة الاحتجاجية الكبرى بفلادلفيا لدعم العصيان المدنى فى السودان
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-03-2016, 02:38 AM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

قمة باريس..وإنقاذ العالم

11-30-2015, 05:55 PM

حسين سعد
<aحسين سعد
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 472

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
قمة باريس..وإنقاذ العالم

    05:55 PM Nov, 30 2015

    سودانيز اون لاين
    حسين سعد-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    الخرطوم:حسين سعد

    بلغت ميزانية مؤتمر الامم المتحدة حول المناخ المنعقد في باريس نحو (186) مليون يورو، ويتوقع عدد الحضور اليومي للعاصمة الفرنسية التي تداوي جراحها عقب العمليات الإرهابية الموسعة التي ضربتها قبل ثلاثة أسابيع بأربعين ألفا، من بينهم 150 رئيس دولة وحكومة سيشاركون في افتتاح المؤتمر الذي سيناقش أيضا محاربة الإرهاب وتنظيم الدولة الاسلامية. ويعتبر لقاء باريس المؤتمر الاكبر في تاريخ المفاوضات. وستقدم نحو خمسين شركة فرنسية وأجنبية مساهمات بقيمة 25 مليون يورو معظمها عيني. والسقف الأساسي للميزانية كان محددا بـ170 مليون يورو، وتتكفل الشركات بـ20% منها. ويتوقع أن يدر مؤتمر المناخ مئة مليون يورو على منطقة إيل دو فرانس.

    مظاهرات:

    وإستبقت جلسات قمة المناخ، التي إنطلقت أمس، تظاهرات شعبية حاشدة من العاصمة الفلبينية مانيلا، إلى طوكيو وسيدني ونيودلهي وكمبالا وساو باولو ولندن ومكسيكو ونيويورك وبوجوتا، تحمل رسالة إلى قادة العالم تقول (بقاؤنا غير قابل للجدال)، وطالبت تلك التظاهرات المشاركين في المؤتمر باتفاق قوي لمكافحة الانحباس الحراري.وتقليص انبعاثات الغازات السامة للتخفيف من التغير المناخي، مع ما يرافقه من أعاصير واختلالات مناخية تضرب بلادهم. ورفع المتظاهرون لافتات موحدة كتب عليها (احموا بيتنا المشترك) و(العدالة المناخية)، وامتدت التظاهرات إلى سويسرا بعد أن تسبب الاحتباس الحراري في ذوبان الجليد في 15 ثانية. ويعتقد علماء أن الاحتباس الحراري تسبب في ذوبان الجليد في جبال الألب بسويسرا وأن كتلة الجليد (رون) تقلصت بنحو 30 مترا في السنة الأخيرة، ونحو 2000 متر في الـ400 سنة الأخيرة.. وتشير التقديرات إلى أن المحيط المتجمد الشمالي سيكون خاليا من الجليد ما بين عامي 2059 إلى 2078 بسبب ارتفاع درجة الحرارة العامة، وهو مؤشر لتغير المناخ. وقالت المستشارة الألمانية ميركل إن العالم سيراقب قمة تقرير مصير كوكب الأرض وإنقاذه من كارثة مناخية محققة إن لم يتفق العالم على طرق وتمويل الإنقاذ بأقصى سرعة.

    40 الف شخص
    ويمتد موقع المؤتمر على مساحة 18 هكتارا في حديقة المعارض بضاحية بورجيه شمال باريس. وينقسم إلى ثلاثة قطاعات: مركز المؤتمر بحد ذاته تحت إشراف الأمم المتحدة والمخصص للأشخاص المعتمدين، مركز أجيال المناخ المفتوح أمام العامة ويمكن أن يستقبل عشرة آلاف شخص، وقاعة عرض للشركات.وينتظر تدفق أربعين ألف شخص على الأقل يوميا. فهناك حوالي عشرة آلاف مندوب يمثلون 195 دولة، و14 ألف ممثل للمجتمع المدني، ومراقبون في المفاوضات، وثلاثة آلاف صحفي معتمد. كما سيرافق ألفا شخص إضافي رؤساء الدول.ويشمل موقع المؤتمر قاعتين للاجتماعات الموسعة، و32 قاعة للمفاوضات، ونحو عشرين قاعة للأنشطة الموازية والمؤتمرات، و61 منصة للعرض.وقد استخدم (800) كيلو متر من الكابلات.وخلال أيام الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأمم المتحدة بشأن المناخ لعام 2015 الممتدة من 30 نوفمبر 2015 إلى 11 ديسمبر 2015 من المقرر إجراء حوالي 350 محاضرة ومناقشة في مركز "أجيال المناخ" الذي سيضم نحو مئة منصة. وقدرت كمية انبعاثات الغازات الدفيئة التي ستصدر عن الموقع بما يوازي 21 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون يفترض التعويض عنها بشكل كامل.

    مهمة مصيرية:

    وتنتظر المؤتمر مهمة مصيرية بالنسبة للأجيال القادمة، وتقرير مصير كوكب الأرض، بعد أكثر من 30 عاما من المناقشات المعقدة حول المناخ، وخصوصا بعدما فشل مؤتمر كوبنهاغن في عام 2009، ويعتقد مدير المكتب الفدرالي للبيئة ، برونو أويرل، أنه قد حان الوقت للعالم كي يتخذ قرارا حاسما، فهذه هي المرة الأولى التي يحصل فيها إجماع واسع حول الرغبة في تغيير المسار، كما أن الدول الكبرى، بما فيها الصين والولايات المتحدة، مُدركة لضرورة التحرك.وتناقش القمة موضوعان رئيسيان، هما الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، ودعم سياسات المناخ في البلدان النامية، بهدف حصر الاحترار المناخي بدرجتين مئويتين مقارنة بفترة ما قبل الثورة الصناعية، ذلك أن تخطي هذا الحد ستكون له عواقب كارثية، خاصة وأن تكثّف ثاني أكسيد الكربون في الهواء تجاوز معدل 400 جزيء في المليون (جزء في مليون جزء)، وهي أعلى قيمة يتم تسجيلها منذ بدء عمليات القياس، كما أن العقد الأول من هذا القرن كان الأكثر حرارة منذ عشرة آلاف سنة، ومن المتوقع أن يسجل عام 2015 رقما قياسيا جديدا، وفقا لهيئة خبراء المناخ في الأمم المتحدة.وبصرف النظر عن توقعات ارتفاع وتيرة التوتر السياسي بين عدد من القادة المشاركين في القمة إثر الأزمات المستجدة والطارئة، فإن هذا لا يمنع أجواء من الرغبة في التفاؤل بإمكانية التوصل، وللمرة الأولى منذ قمة الأرض التي عقدت في العاصمة البرازيلية (ريو دي جانيرو) في عام 1992، إلى اتفاق عالمي ملزم، ويدخل حيز التنفيذ في عام 2020 ويشمل جميع دول العالم، وتضمين الاتفاق بندا يقضي بالمراجعة، ليتحقق وجود فحص دوري للأداء

    الأمن

    نشرت السلطات الفرنسية حوالي 2800 شرطي ودركي للإشراف على الأمن في الموقع نفسه. كما نشر حوالي ثمانية آلاف عنصر من القوات الأمنية على الحدود للمراقبة. والأماكن التي ستضم المؤتمر تقع تحت مسؤولية حراس من الأمم المتحدة. وستتم تعبئة مئة من هؤلاء الحراس وحوالي 300 عنصر أمني خاص. وخلال اليومين الأولين من القمة، سينتشر 6300 شرطي ودركي وقوات متحركة للإشراف على الأمن في باريس.

    الارهاب
    يُعقد المؤتمر بعد مرور نحو ثلاثة اسابيع على سلسلة هجمات متزامنة في ستة مواقع مختلفة شهدتها العاصمة باريس، أسفرت عن مقتل 129 شخصا على الأقل، وإصابة قرابة 352، وأعلن على إثرها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند حالة الطوارئ في البلاد، ودعا الجيش للنزول إلى الشارع للمساهمة في حفظ الأمن، ومن المنتظر انتعقد خلال القمة لقاءات ثنائية يتطرق خلالها القادة إلى مسألة محاربة الإرهاب وتنظيم الدولة الإسلامية،ويخاطب القمة في يومها الأول عدد من رؤساء الدول، بينهم الفرنسي فرانسوا هولاند، ونظيراه الأميركي باراك أوباما والصيني شي جين بينغ ورئيس وزراء الهند نارندرا مودي. وسيحاول المشاركون في القمة التوصل إلى أول معاهدة عالمية حقيقية بشأن المناخ، تهدف إلى الحد من ارتفاع درجة حرارة الكرة الأرضية بمعدل درجتين مئويتين، بالمقارنة مع ما كانت عليه قبل الثورة الصناعية، وذلك عن طريق الحد من انبعاثات الكربون التي تلقى عليها مسؤولية التغير المناخي. وقبل انطلاق المؤتمر، تعهد قادة الدول الأعضاء في رابطة الكومنولث بالسعي لإقرار اتفاق طموح وملزم وعبروا عن قلقهم البالغ من المخاطر المناخية التي تتهدد بعض الدول وقال القادة في بيان مشترك إنهم يسعون لإيجاد حل دائم ومتوازن يتضمن اتفاقا ملزما من الناحية القانونية من شأنه أن يضع المجتمع الدولي على السكة الصحيحة لبناء مجتمعات واقتصادات أقل تلويثا وأكثر مناعة للتغير المناخي. وقال القادة في بيان مشترك إنهم يسعون لإيجاد حل دائم ومتوازن يتضمن اتفاقا ملزما من الناحية القانونية من شأنه أن يضع المجتمع الدولي على السكة الصحيحة لبناء مجتمعات واقتصادات أقل تلويثا وأكثر مناعة للتغير المناخي. وتضم رابطة دول الكومنولث ربع بلدان العالم وثلث سكانه، وفي حين أن العديد من أعضائها هم دول صغيرة من الجزر المهددة بسبب التغيرات المناخية، فإن بلدانا أخرى كالهند وباكستان وأستراليا هي من كبرى الدول المسببة للتلوث في العالم

    تعهدات كوبنهاجن:

    وكانت الدول الصناعية قد تعهّدت في كوبنهاغن بتوفير مبلغ 100 مليار دولار سنويا بحلول عام 2020، في حين أن الأموال العامة والخاصة التي تعهدت بها الدول المانحة بلغت في عام 2014 نحو 62 مليار دولار فقط.ويري مراقبون للبيئة ان الحل يكمن في زيادة عدد المانحين فضلا عن تأمين اتفاق المناخ الجديد لاستثمارات صديقة للبيئة، وأن يكون للأسواق المالية دور حاسم. وفي كلمة له حول مستقبل العالم جراء تغييرات المناخ يقول بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة: أود أن يستمتع أحفادي بجمال كوكب معافى وبثرواته. وشأني شأن أي إنسان، يحزنني أن أرى الفيضانات والجفاف والحرائق تزداد سوءاً، وأن دولاً جزرية ستختفي، وأن أنواعاً لا تحصى من الكائنات ستنقرض. ومن المؤمل أن يتفق زعماء العالم على معاهدة للحد من ارتفاع درجة حرارة الكرة الأرضية بمعدل درجتين مئويتين أو أقل، فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية، وذلك عن طريق الحد من انبعاثات الكربون المسؤولة عن التغير المناخي. ويقول مراقبون انه في حال فشل قادة العالم في التوصل إلى مثل هذه المعاهدة، فإن العديد من العلماء يحذرون من أن العالم سيصبح غير صالح للحياة البشرية، وسيشهد عواصف شديدة، وجفافاً، وارتفاع منسوب مياه البحر لتغرق مساحات واسعة من اليابسة. وللمؤتمر أربعة أهداف رئيسة بخلاف الهدف العام، وهي: استعراض آخر التطوّرات الخطيرة بشأن تغيّر المناخ، واستكشاف مجموعة واسعة من المسارات التي تجمع بين التخفيف من حدة تأثير تغيّر المناخ والتكيّف معه، والتنمية المستدامة، وتقييم إمكانيات إيجاد حلول قائمة على الأدلّة للتحديات التي يفرضها تغيّر المناخ.
    مواثيق :
    الجدير بالذكر ان العام 1992م شهد تصديق 195 طرفاً على اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيّر المناخ منذ اعتمادها في ذات العام.واعتُمد بروتوكول كيوتو في عام 1997 من أجل تطبيق الاتفاقية، ودخل حيّز النفاذ في عام 2005. وحدّد البروتوكول أهدافا تتمثل في تقليص انبعاثات غازات الدفيئة والحد منها للبلدان المتقدمة والبلدان ذات الاقتصاد الانتقالي.واستهلت الأطراف أعمالا في عام 2007 ترمي إلى إعداد اتفاق بشأن المناخ لفترة ما بعد عام 2012، يُطبَق على جميع الأطراف التي تتسبب في انبعاثات غازات الدفيئة. ووضع اتفاق كوبنهاغن السياسي في عام 2009 ومؤتمرات كانكون (2010) وديربان (2011) والدوحة (2012) الأسس لهذا النظام الدولي الجديد، من خلال تكميل الصكوك القائمة في إطار اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيّر المناخ وبروتوكول كيوتو. بينما أكّدت الأطراف في العام 2011عزمها على إبرام اتفاق جديد بشأن المناخ في عام 2015، بغية دخوله حيّز النفاذ في عام 2020. ووفقا للنظام الداخلي لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيّر المناخ، التي تنص على تناوب انعقاد مؤتمر الأطراف بين المجموعات الإقليمية للأمم المتحدة، يقع دور استقبال مؤتمر القمة لعام 2015 على أحد بلدان أوروبا الغربية.وأعلن رئيس الجمهورية السيد فرانسوا هولاند في سبتمبر 2012 ترشيح فرنسا لاستضافة هذا الموعد الهام في عام 2015، المتمثل في الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيّر المناخ، والدورة الحادية عشرة لاجتماع الأطراف في بروتوكول كيوتو.ومن أجل تحضير المؤتمر على أكمل وجه قرّرت فرنسا تنظيمه في باريس، في موقع لو بورجي الذي يعتبر أفضل موقع من الناحية اللوجستية لاستقبال الوفود الرسمية ووصولها إلى مكان انعقاد المؤتمر، وكذلك المجتمع المدني ووسائط الإعلام التي تمثل عناصر أساسية لنجاح المؤتمر. ويعتبر موقع باريس-لو بورجي، أفضل موقع من الناحية اللوجستية لاستقبال الوفود الرسمية والمجتمع المدني ووسائط الإعلام ووصولها إلى مكان انعقاد المؤتمر. ويظل السؤال قائما بعد مرور نحو(36)عاما علي عقد اول مؤتمر عالمي حول المناخ في جنيف في العام (1979) هل ينجح مؤتمر باريس في انقاذ كوكب الارض وحل مشكلة الغازات والاحتباس الحراري أم تكون مجرد خطوة في طريق طويل.

    أحدث المقالات
  • العلاقات المصرية السودانية الثوابت والمتغيرات بقلم طيفور مكى-لاجئ مقيم بمصر
  • في ذكري القائد العمالي علي الماحي السخي بقلم د/ جعفر محمد عمر حسب الله
  • الهوية السودانية وموقع الفلاتة – الفلانيين فيها من الإعراب !! (3-3) بقلم د. محمد احمد بدين
  • حرام عليكم يا حكام جنوب السودان !!! التكريم للذين يستحقونه بقلم الاستاذ. سليم عبد الرحمن دكين-لندن
  • آهات وعاهات بقلم الحاج خليفة جودة
  • بين المقاومة والسلطة.. إطلالة على تفاعل الإعلام الفلسطيني مع انتفاضة القدس بقلم محمد أبو طربوش/ بيرو
  • نفاق الأمة الاسلامية المعاصرة يدمرُها.. بقلم عثمان محمد حسن
  • أبشروا بكرة قدم تسكنها الفوضى بقلم محمد الننقة
  • حيوية الحوار الوطني ......... وداعاً !! بقلم صلاح الباشا
  • نقوش على قبر العم والصديق الراحل: عبد الإله عباس الملك بقلم أحمد الملك
  • نحو ديمقراطيةٍ مُستدامةً والأملُ في مُستقبلٌ واعد بقلم عائشة حسين شريف - سودانيوز
  • اقتليني، فأنا أعشق رصاصتك بقلم د. فايز أبو شمالة
  • الكيل بالأمزجة ...!! بقلم الطاهر ساتي
  • القاموس.. تاني بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • غبي !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • النازيون الجدد لا قلب لهم..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • هل هي عودة الوعي؟! بقلم الطيب مصطفى
  • خداع الرئيس وإستحقاق الكاروري للإعدام !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • الهلال.. المغفل النافع بقلم كمال الهِدي
  • محنة الهوية السودانية بقلم شوقي بدرى
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (48) الانتفاضة تميز بضائع المستوطنات الإسرائيلية بقلم د. مصطفى ي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de