لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها!

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-11-2018, 04:46 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة المهندس أحمد الريّح عمر عبدالرحيم أبوبكر(Ahmed Alrayah)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
26-02-2004, 08:43 AM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 21-07-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها!

    الأخت رودا، تحظى باحترام الكثيرين في هذا المنبر (الحرّ)، بل إنها تجد مناصرة وتأييدا كاملا منهم في (كلّ) ما تكتب،
    أظن أن رودا تجاوزت خطا أحمر أود إلقاء الضوء عليه، لست هنا بصدد (المشاكل) وإثارتها، ولا إحاول أن أهدر
    (ما تبقي من الBand Width)، لكن لي -كما لغيري- عقيدة أؤمن بها وأغضب إذا مسها أحد (بقصد أو بغير قصد)، وحتى لا تصنفني الأخت رودا في خانة أعداءها، فإني أطلب منها -صادقا- أن تضع نفسها في مكاني، ماذا لو مسست أنا المسيحية بسوء؟ هل ترضى؟ وهل تسكت؟
    هذا هو ما قالته رودا تعقيبا على كلام الرسول (صلى الله عليه وسلم) الذي نقلته الأخت سارة منصور:
    (اذا دعا الرجل زوجته فلتجبه وان كانت علي التنور)،
    قالت:
    "هذا هو الاغتصاب ياسارة...هذا هو الاغتصاب بعينه، فالمرأة ياسارة مالكة لجسدها بالتمام و الكمال، و أن لم تكن المسألة كذلك فهذه مؤسسة الرق بعينها"
    أختي رودا
    إن تصديقي واقتناعي -كمسلم- بأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم من الواجبات في عقيدتي، وها أنت تصفين ما يدعو إليه -صلى الله عليه وسلم- ب "الاغتصاب"!
    لو مسست انا المسيحية بسوء، فلن تحتاجي يارودا للدفاع عن نفسك، فهناك الكثيرون ممن سيدافعون عنك بدعوى محاربة المساس بالعقيدة والاستخفاف بمعتقدات الآخرين!!!
    لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها.
    لى إضافات ثلاث:
    الأولى
    انا أكتب هذا الكلام للأخت رودا، ولا أعني به أحدا غيرها، أرجو أن أسمع رأيها فيما قلت، وأتمنى ألا يحول (أحدهم) او (واحدتهم) الموضوع لحرب بيني وبين رودا، فالأمر -من جانبي- لا يعدو كونه توضيحا مني لرودا بأنها مسّت عقيدتي الدينية بما لا أحب ولا أرضى.
    الثانية
    الأخت سارة منصور: هل تأكدت من صحة الحديث الذي اوردتيه؟ بحثت عنه في كتب فقه السنة التي أملكها ولم أجده.
    الثالثة:
    لقد مللت الحديث المكرّر عن حرية التعبير في المنبر لأن المنادين بها لا يرضون بمخالفتهم في أي أمر كان ويعدون ذلك استهدافا، بينما يطالبوننا بالتزام الصمت واحترام فكر من يمسس بعقائدنا!
    قناعتي بتوقيعي تمنحني القوة لقول ما أرى بعيدا عن المساس بالأشخاص ومعتقداتهم!
    أحمد الريّح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2004, 09:17 AM

ali othman

تاريخ التسجيل: 02-12-2003
مجموع المشاركات: 919

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    الأخ أحمد
    لك التحية
    في البدء رود غير مسيحية كما ورد في بوست سابق .
    لا يعيب المرء الدفاع عن دينه وبكل السبل وبلا مهادنة ولكن في الأول يجب علينا نحن أن نحترم ديننا ليحترمه الآخرون .
    دخلت هذا البورد وقرأت عدة بوستات كان صوت الشجار يصم الآذان وفعلا إمتلأت حقدا على رودا وتداخلت معها مرّة أو إثنتان فكان ردها غاية في أدب الحوار وإحترام النفس .
    لذا علينا نحن أولاً إحترام ديننا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2004, 09:31 AM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 21-07-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: ali othman)

    شكرا أخي على عثمان
    لم تبعد كثيرا عما دعوت له: نعم علينا احترام ديننا، ولرودا الحق في قول ما ترى بعيدا عن المساس بمعتقدات الآخرين.
    لك مني التقدير

    أرجو الا يحمّل أحد حديثي ما لا يحتمل وألا ينحرف به عما عنيته، فليست لي عداوة مع رودا أو غيرها، قالت رودا ما قالت وها أنا ذا أعترض -بهدوء- على جزء منه.
    أحمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2004, 02:45 PM

waleed500
<awaleed500
تاريخ التسجيل: 13-02-2002
مجموع المشاركات: 6653

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: ali othman)

    رودا غير مسيحيه؟؟؟؟؟؟ تكون شنو ياربى
    لو كانت خلاف كده تكون مصيبه لو ما كانت مسيحيه
    تكون مسلمه؟؟؟؟؟؟ ياخى ادب حوار شنو واحترام نفس شنو
    انت جادى فى كلامك ده؟؟؟؟؟؟؟ وقولى كيف تحترم دينك
    ان تترك كل عابث ينظر فيه على طريقته الخاصه ده هو احترام الدين فى نظرك...........
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2004, 02:23 PM

Anwar Ahmed
<aAnwar Ahmed
تاريخ التسجيل: 29-01-2004
مجموع المشاركات: 2052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: احمد الريح! (Re: Ahmed Alrayah)

    لله درك
    يا احمد الريح
    سير فعين الله ترعاك

    احمد...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2004, 02:49 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16524

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    العقيدة المشتركة؟!!!!!!!!!(آخر ادبيات الانقاذ)

    ام ماذا؟
    *******



    لما رايت الجهل فى الناس فاشيا
    تجاهلت حتىظن انى جاهل
    المعرى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2004, 03:02 PM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 21-07-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: adil amin)

    أخي الكريم عادل عثمان
    دع عنك (الانقاذ) جانبا، ولا تخلط الأمر بالسياسة فتنحرف به عما أقصده، أنا أتحدث عن عقيدتي المسلمة لا عن (ميولي) و(ميولك) السياسية.
    أكون شاكرا لو أبعدت السياسة عن هذا البوست، ولك مطلق الحرية فيما تود فعله.
    أحمد الريّح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2004, 03:11 PM

ASAAD IBRAHIM
<aASAAD IBRAHIM
تاريخ التسجيل: 26-11-2003
مجموع المشاركات: 3920

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    Quote: ماذا لو مسست أنا المسيحية بسوء؟ هل ترضى؟ وهل تسكت؟


    الاخ احمد

    لا اتوقع منك ذلك.

    مع الود

    اسعد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2004, 03:18 PM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 21-07-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: ASAAD IBRAHIM)

    شكرا لك أخي الكريم أسعد لحسن ظنّك، وقد قصدت عقد مقارنة لرودا بوضعها في مكاني.
    لك مني الودّ والتقدير
    أحمد

    (عدل بواسطة Ahmed Alrayah on 26-02-2004, 03:20 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2004, 03:25 PM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    الابن احمد الريح
    شكرا على هذا النفس البارد
    وما اجمل أن نقبل الاخر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2004, 03:41 PM

bint_alahfad
<abint_alahfad
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 3522

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    لا يهمنا اى كانت رودا مسيحيه ام لا تنتمى لأى ديانه, المهم اننا لا احد فينا يسئ لمعتقداتها ونطالبها بالمثل الا تسئ لمعتقداتنا وديننا الذى نفديه بأنفسنا

    قرأت كلام روضه واستئت لما فيه, ارى ان روضه لها كتابات جيده تلوثها بالأساءه لديننا الحنيف فتتركنا بدل من ان نستمتع بما تكتب ونناقشها فيه ننحرف عن المسار ونصب جام غضبنا عليها

    فلماذا ياروضه

    هل يمكنكى ان تكتبى بدون الاساءه لمشاعرنا وديننا, برأيى ان كتابتك ستكون اجمل بدون ان تتحدثى عن ديننا بهذه الطريقه ولا اظن انكى فى حوجه لخلق عداوات لكى من دون داعى فدعينا نتعايش بسلام بدون محاوله الاستفذاذ عن طريق الاساءه لديننا من فئه لأخرى, واشكرك لطوله بالك

    اخى احمد

    جزاك الله كل خير لهذه الدعوه الكريمه

    لا تبتئس ولا تخشى شئ فلم تقل الا الحق وقلته بكل هدوء وحكمه, فلك اجزل الشكر


    وفى امان الله

    لا اله الا الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2004, 09:02 PM

ali othman

تاريخ التسجيل: 02-12-2003
مجموع المشاركات: 919

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    الأخ وليد
    Quote: ياخى ادب حوار شنو واحترام نفس شنو
    انت جادى فى كلامك ده؟؟؟؟؟؟؟ وقولى كيف تحترم دينك
    ان تترك كل عابث ينظر فيه على طريقته الخاصه ده هو احترام الدين فى نظرك...........

    وهل سنجعلها تحترم ديننا بالصراخ وهل ستسكت عنه ؟
    بالله عليك ماذا نفعل لها أن نبيح دمها ؟
    كل هذه الإمور لن تجدي
    أما ادب الحوار هذا الذي تستهجنه دعانااليه الله ورسوله .
    عندك في قصة النبي الكريم وجاره اليهودي خير مثال وكذلك قصة سيدنا علي وسارق درعه اليهودي ..
    هذا هو الإسلام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2004, 09:36 PM

Mona-Lisa


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    السلام

    انا اوافق الاخت رودا رأيها.

    و لها كل الاحترام و التقدير.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2004, 11:20 PM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 21-07-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Mona-Lisa)

    وما هو رأي رودا يا موناليزا؟ أحاول التثبت من مقصدك.
    أحمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2004, 02:55 AM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 21-07-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    لله درّكم يا مسلمي كاليفورنيا، يا من تغضبون لدينكم!!
    نقلا عن موقع الجزيرة على الانترنت-الخميس 6/1/1425هـ الموافق 26/2/2004م:
    (أثارت تصريحات معادية للإسلام أطلقها مؤخرا المرشح الجمهوري لعضوية مجلس النواب الأميركي بولاية كاليفورنيا روبرت دورنان غضب المسلمين والعرب، مما دفعهم إلى تنظيم مؤتمر غدا للاحتجاج على التصريحات التي وصف فيها الرسول صلى الله عليه وسلم بـ "رجل حرب" والقرآن بـ "كتاب إرهاب").
    وأضاف المنبر:
    (وقد أرسل مكتب مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية "كير" بلوس أنجلوس رسالة إلى دورنان يطالبه فيها بتوضيح ما إذا كانت العبارات السابقة هي بالفعل عبارت صحيحة وتعبر عن رؤاه تجاه الإسلام والمسلمين).
    يحدث هذا في أمريكا، التي يصفها معظم أفراد المنبر بدولة الحريّة، أما هنا في سودانيز أون لاين، يوصف الرسول الكريم بالداعي لاغتصاب النساء ويشدّ دعاة الحرية على أيدي رودا مهنئين لها "أدب الخلاف الذي تحتكم عليه" ويطالبوننا نحن باحترام ديننا !
    بئس القوم أنتم!!!
    أحمد الريّح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2004, 05:32 AM

Roada


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    الأستاذ أحمد الريح

    تحية طيبة، سأحاول الكتابة قدرما اقدر لظروف ترحالى هذة الأيام.
    أولا شكرا للمحاولة بأن تكون موضوعيا فى طرحك، و لمحاولتك أن تدير حوار جادا و بعيد عن التشنج الضلامى.

    دعنى لأقول أولا أننى أحترم الدين الأسلامى أيما أحترام لأسباب كثيرة قد ياتى الوقت المناسب للحديث عنها، و لكن هنالك بعض الأشكاليات الأساسية فى كيف أن المعتقد المقدس للبعض قد يكون تعدى سافر للبعض الآخر.

    أن نؤمن بشىء يعنى أننا لانفعل فية العقل ، أو اى من طرائق المنطق سوى كان سقراطيا ، أو رياضيا أو صوريا حتى...أنما نفعل العاطفة الأعتقادية الغيبية وحدها.

    الكثير من المعتقدات قد تكون غير ذى تأثير فى الآخر ...و هنا لاحرج فيها أو عليها، أنما أراها جميلة ، و رائعة، فأن تشهد ألا ألة الا اللة ، و أن محمدا رسول اللة، و أن تصلى أوقاتا خمس ، و أن تأتى الزكاء ، و أن تصوم رمضان، و أن تحج الى مكة...أن كل هذة الأشياة لاتضر أحد، و هى قواعد روحية بها الكثير من ضبض النفس ..ماديها، و معنويها...فأنا مجربة للبعض منها...و أستمتع جدا بالصيام لصعوبتة، و لحوجتة للكثير من الأنضباط....

    و لكننا قد نعتقد بعض الأشياء التى تفرض علينا التداخل مع الآخر دونما رضاة أو قبولة ، و هنا المشكلة يا أستاذ أحمد الريح.

    ودعنى أبدا معك بالنقطة التى أبتدرت بها البوست، و هى:

    Quote: هذا هو ما قالته رودا تعقيبا على كلام الرسول (صلى الله عليه وسلم) الذي نقلته الأخت سارة منصور:
    (اذا دعا الرجل زوجته فلتجبه وان كانت علي التنور)،
    قالت:
    "هذا هو الاغتصاب ياسارة...هذا هو الاغتصاب بعينه، فالمرأة ياسارة مالكة لجسدها بالتمام و الكمال، و أن لم تكن المسألة كذلك فهذه مؤسسة الرق بعينها"
    أختي رودا
    إن تصديقي واقتناعي -كمسلم- بأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم من الواجبات في عقيدتي، وها أنت تصفين ما يدعو إليه -صلى الله عليه وسلم- ب "الاغتصاب"!

    أذا ماكنت تؤمن أنة من واجب المراة أن تمارس الجنس مع زوجها عند الطلب ، لأن هذا واجب دينى، أنا أحترم أيمانك أذا ماكنت ستمارس الجنس مع نفسك ، فلك أن تفعل ماتشاء فى جسدك، فأنت لاتضر أحدا هنا ، و لكنى أؤمن بان المرأة ليست مملوكة لزوجها، و هى ليست شيئا يفعل بة فى حالة حضور الشهوة، فيلجأ الى الحقوق الميتافيزيقية.

    فأنت تؤمن بشى،...و هذا الشىء يعيق من أمتلاك النساء لعزتهن، و تحررهن من قيود التاريخ القديم و المظلم، و الذى يكرس لثقافة أنهن أشياء، و ليس بنى آدميين كاملين كالرجل ...

    فما العمل؟

    أن الأنسان يا أستاذ أحمد كائن معقد، و كما تعرف لدية جسد، و أعضاء تناسلية وما ألية، و لكن أيضا لدية عواطف، و أحساس...وهى الأكثر تعقيدا من الجسد. و أنا أعتقد أن العلاقة بين الرجل و المرأة فى المؤسسة التى يختارون، هى علاقة رضائية، أى تتم برضاء وقبول الطرفين...لذا ليس أيمانا بالنسبة لدى أن تلبى المرأة رغبات الزوج الجنسية ، و متى ماطلبها...أنما يتعاشر الأزواج اذا ماكان كلاهما يريد ذلك، و اذا ماعرض أحدهما فقبل الآخر لأنة يود ذلك ،و أذا ما أعتذر أحداهما على الآخر أن يحترم هذا الأعتزار...و لكن لايجب أن تتم المعاشرة الزوجية لأنها فرضا دينيا، بل أنا أعتقد أن الألهة أى كانت ليس لديها من مصلحة فى فرض أن يعاشر الناس بعضهم البعض، بل و يجعلوا من أحد مخلوقاتهم ماكينة جنسية تدير نفسها متى ماطلب الطرف المفضل للأهة أشباع شهوتة الجنسية .

    فالمسيحية ياأستاذ أحمد فى أحدى الأوقات أتت بالمقولات التى تقرأ على السود وهى تقول أن اللة خلقهم عبيد، و عليهم القبول لأن هذا واجبهم الدينى تجاة ربهم! ففى طاعتهم لمالكهم البيض طاعة لخالقهم!!! و هذاء محض هراء... و انا لا أؤمن بهذا ، و أنقد هذا ، و لو كان بعض المسيحيين قد يعتقدوا أننى أسب معتقداتهم ، و دينهم...

    أما الأسلام يا أخ أحمد ففية الكثير من النصوص قطعية الدلالة قطعية الورود تقر الرق، و تنظمة ..و ما ألية...فهل أذا نقدت هذة الأيات أكون مجرد ناقدة و غير محترمة لمعتقداتك؟
    قد تقول نعم، بل و لامفر لك من أن تقول نعم اذا ماكنت تؤمن عميانا بكل نصوص الأسلام...ولكن هذة النصوص يا اخ احمد لا تقرر أن تقد أنت نفسك الى مؤسسة الرق...أنما تعنى أنة على أن أقبل بك سيدا على، و لكى تلبى نداء ربك، و دينك ، فمن الممكن لك أن تسترقنى..فهذا مشروع لك، و أن تسترقنى يعنى أنة لاوجود معنوى لى، و أنك تمتلك الحق أن تفعل بى ماتشاء ...أن تعاشرنى جنسيا متى ما أردت...و كيفما و حيثما أردت، و على أن أقبل بهذا ، و لا أنقدة أو أقف ضدة...لأاننى أن فعلت أكون قد تعرضت لمعتقدك الدين الأسلامى!

    أن معتقدك الدينى يأ أخ أحمد يقول لك أنة من حقك الزواج بأربعة نساء ....و أنا لا أعتقد فى هذا...و معتقدى يقول لى أن أقف ضدة، هذا لأاننى أعتقد ان المرأة أنسانا كاملا كالرجل، و لا تنقصة درجة أو سنتمر، فما الذى جعل الرجل يتزوج من أربعة أو سبعين...

    أن أعتقادك يقول أننى كافرة، أن كنت لست على دينك ...و أن أهلى أن كانوا غير مسلمين..كفار أيضا، و أنة يمكنك غزو الكفار وقتلهم، و سبى نساءهم و أخذ ممتلكاتهم..و فرض الجزية عليهم...الخ الخ ألخ

    و طبعا الأمثلة كثيرة....فأنا يا أستاذ أحمد(الآخر) و الآخر لدية معتقداتة أيضا...و قد تتضارب هذة المعتقدات...فماهو واجب دينى لك قد يعنى قتلى، أو أغتصابى، أو أستعبادى...فهل تصر على أن ألبى أعتقادك الروحى و أصمت حتى ترضى ربك؟

    فلك و لدينك كل الأحترام طالما أحترمن كأنسانة، و لم يناديك بقتلى أو استعبادى، و او الزواج من بنات نوعى بالجملة و معاشرتهن جنسيا متى ما أتتك الشهوة، و أن لم يكن راضيات.

    و للحديث بقية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2004, 07:38 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 27252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الشريعة الاسلامية في جانب المعاملات والحكم تتناقض حقوق الآخرين (Re: Roada)

    الشريعة الاسلامية في جانب المعاملات والحكم تتناقض تناقضا أساسيا مع الحريات الأساسية للانسان، رجلا كان أم امرأة..
    وكثير من صور الشريعة الاسلامية الت تحدثت عنها الأخت رودا هنا من هذا النوع الذي يتعارض مع حقوق الآخرين، ولكن للأسف نجد كثيرا من المسلمين، مثل الأخ أحمد، صاحب هذا البوست، يتعاملون مع هذا المستوى من الدين بصفته ثوابت ويحاولون التمسك بها، وربما فرضها على الآخرين، ولكنهم ينسون أن الآخرين لهم خياراتهم التي يتمسكون بها، فما هو حل المسلمين الذين يرن مثل هذا الرأي؟

    سأعود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2004, 08:07 AM

ودقاسم
<aودقاسم
تاريخ التسجيل: 07-07-2003
مجموع المشاركات: 11131

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    أحييكم جميعا :
    لا أخفيكم أبدا كم يزعجني مثل هذا البوست . والأسباب :
    1- أنه مبني على كلام ورد في بوست آخر وكان يمكن أن يستمر النقاش في نفس البوست الآخر ذاك دون الحاجة لفتح بوست جديد ، ولأن صاحب المنبر نبهنا لخطورة ذلك ،،
    2- الأخ أحمد يقول أن هذا الكلام موجهلرودا فقط وعليه يأمل أن لا يتدخل آخرون ،، وإذا كان الأمر هكذا فلماذا لا تحاور رودا على المستوى الخاص ( بالماسينجر ، بالإي ميل ، بالهاتف ) لماذا تطرح الأمر في منبر عام ، وتطالب الآخرين بعدم الدخول إلى الحوار ..
    3- موضوع البوست ليس خلافا بين المسلمين والمسيحيين أو الأديان الأخرى ، وإنما هو موضوع خلاف بين المسلمين أنفسهم ،، فأنا مثلا أتفق مع رؤيا رودا ، وأنا مسلم إلا إذا كان إسلامي لا يتطابق ومعايير أحمد الريح ، وآخرون في هذا البوست يتفقون معها ، والأخ ياسر الشريف مسلم جمهوري ، ونحن نعرف مسبقا أن الجمهوريين لا يتفقون مع هذا الكلام .
    4- الأخ أحمد يقول أنه بحث عن الحديث ولم يجده ، لكنه افترض أنه صحيح وتبناه واتهم رودا بالتعدي على الإسلام دون أن يثبت لنفسه أن النص نص إسلامي ، وأرى أن اللوم أو التساؤل على الأقل كان يجب أن يوجه لسارة منصور التي أتت بالحديث ، ولكن سارة مسلمة فلماذا تلام ؟
    أعتقد أن الأخ أحمد الريح مطالب بالاطلاع على الكثير من ما كتب حول تجديد الفكر ،، وحتى تجديد الدين ( كما يرى الجمهوريون )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2004, 10:43 AM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 21-07-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: ودقاسم)

    شكر لرودا اهتمامها وردّها الذي حمل فهما -أكثر من غيرها- لبيت القصيد، وأقدّر لها محاولتها الكتابة رغم ظروف ترحالها التي أشارت إليها.
    وأحمد لها أنها أكّدت بصريح العبارة على احترامها للاسلام وقولها عنه كلاما طيّبا لم يقله بعض المسلمين هنا،
    وبعد
    يقول الله تعالى في القرآن الكريم: "وما ينطق عن الهوى، إن هو إلا وحي يوحى" والمعنيّ بالحديث هو الرسول صلّى الله عليه وسلّم، والمراد واضح: أنّ ما ثبت من كلامه هو كلام الله ، فالعمل به واجب على كلّ مسلم. هذه واحدة
    والثانية، أن للرسول صلى الله عليه وسلّم مكانة كبيرة عند المسلمين، والمساس بشخصه أو بكلامه يغضبهم أيّما غضب، فهم يكنّون له حبّا واحتراما كبيرا، كما هو الحال باحترام المسيحيين لنبي الله عيسى عليه السلام الذي يؤمن به المسلمون ولا يرضون المساس بشخصه الكريم.
    نبينا الكريم محمد صلّى الله عليه وسلّم أرسل للناس بالحق بشيرا ونذيرا، وهو الذي أخرجهم من ضلال الجاهليّة إلى نور الاسلام، وقد أوجب الله تعالى الأدب معه صلى الله عليه وسلّم بقوله: "يا أيّها الذين آمنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبيّ و لا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض"، وأوجب طاعته وفرضها على المؤمنين بقوله: "يا أيّها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول"، كما أن الله تعالى حكّمه فجعله إماما وحاكما، قال تعالى: "أنّا أنزلنا إليك الكتاب بالحقّ لتحكم بين الناس بما أراك الله" وقال: "وأن احكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم".
    أواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2004, 10:50 AM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 21-07-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    وأدلف إلى لبّ الموضوع الذي لا ينفصل عمّا بدأت به،
    فإن الرحمة خلق من أخلاق المسلمين التي علّمها لهم الله في كتابه الكريم وعلى لسان نبيه صلّى الله عليه وسلم ،
    قال تعالى: "ثمّ كان من الذين آمنوا وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة، أولئك أصحاب الميمنة"،
    قال الرسول صلى الله عليه وسلّم: "إنّما يرحم الله من عباده الرحماء"،
    وقال: "ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء"،
    وقال: "من لا يرحم لا يرحم" -يرحم الأولى بفتح الحاء والثانية بضمّها-،
    وقال: "لا تنزع الرحمة إلا من شقيّ".
    وإليك يا رودا بعضا من مظاهر رحمته صلّى الله عليه وسلّم:
    - قال صلّى الله عليه وسلّم: بينما رجل يمشي فاشتدّ عليه العطش فنزل بئرا فشرب منها ثمّ خرج فإذا هو بكلب يلهث يأكل الثرى من العطش، فقال: لقد بلغ بهذا مثل الذي بلغ بي فملأ خفّه ثمّ أمسكه بفيه، ثمّ رقى فسقى الكلب فشكر الله فغفر له. قالوا: يا رسول الله وإنّ لنا في البهائم أجرا؟ قال : "في كلّ كبد رطبة أجر".
    - قال صلّى الله عليه وسلّم: "عذّبت امرأة في هرّة حبستها حتى ماتت فدخلت فيها النار".
    - قال صلّى الله عليه وسلّم: "إنّي لأدخل في الصلاة فأريد إطالتها فأسمع بكاء الصبيّ فأتجوّز مما أعلم من شدّة وجد إمّه من بكائه".
    هذا قليل جدّا مما كان من رحمة النبي الكريم صلّى الله عليه وسلّم، وما أوردته يا رودا من أحاديثه مأخوذ من كتب بذل كاتبوها جهودا مضنية للتأكّد من صحّة الرواية عنه صلّى الله عليه وسلّم.
    أواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2004, 11:21 AM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 21-07-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    أواصل ما انقطع من حديث موجّه ل(رودا) تعقيبا على ردها المطوّل الذي أشكرها عليه مرة أخرى،

    أما عن الحياة الزوجيّة يا رودا، فإن الاسلام ينظر للزواج كمؤسسة تكون نواة لمجمتع صالح خال من سيئات الفعال، قال تعالى: "ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودّة ورحمة"، وقال تعالى: "وعاشروهنّ بالمعروف" ويعني الزوجات، وقد أكّد الله تعالى في كتابه الكريم على أنّ الرجل هو الراعي المسئول عن زوجته والمكلّف بحفظها: "الرجال قوّامون على النساء"، وقد قال النبيّ صلّى الله عليه وسلّم: "الرجل راع في أهله وهو مسئول عن رعيّته"، ولم ينكر دور المرأة واسهامها في النهوض بالأسرة وتنظيمها بقوله: "المرأة راعية على بيت زوجها وولده".
    يدعونا رسولنا الكريم صلّى الله عليه وسلّم للاحسان إلى الزوجات وإكرامهنّ، وله أحاديث كثيرة تؤكّد على ما ذهبت إليه وإليك بعضها:
    - قال صلّى الله عليه وسلّم: "خيركم خيركم لأهله".
    - قال صلّى الله عليه وسلّم: "إنّ من شرّ الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه امرأته ثمّ ينشر سرّها".
    - قال صلّى الله عليه وسلّم: "ألا وحقّهنّ عليكم أن تحسنوا إليهنّ في كسوتهنّ وطعامهنّ" ويعني الزوجات.
    - قال صلّى الله عليه وسلّم: " ما أكرمهنّ إلا كريم، وما أهانهنّ إلا لئيم".
    - قال صلّى الله عليه وسلّم: "ألا واستوصوا بالنساء خيرا".
    وهاتان حادثتان فيهما تأكيد على احترامه صلّى الله عليه وسلّم لحقّ المرأة:
    - عن خنساء بنت خذام الأنصاريّة، أنّ أباها زوّجها وهي ثيّب فكرهت ذلك، فأتت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم فرد نكاحه.
    - جاءت امرأة ثابت بن قيس إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله، ما أنقم على ثابت في دين ولا خلق، ولكني لا أطيقه، فقال صلى الله عليه وسلم: (أتردّين عليه حديقته؟) قالت: نعم. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (اقبل الحديقة وطلّقها تطليقة).
    أواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2004, 11:32 AM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 21-07-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    أواصل

    رجل يا رودا بهذا الخلق الكريم وهذه الرحمة الظاهرة، رجل كلامه من كلام الله لا يمكن أن يدعو للاغتصاب! واغتصاب من؟ الزوجة؟! لا والله ولا يكون هذا ولا يصدر عن نبيّنا أفضل الخلق اجمعين.
    بحثت -كما ذكرت سابقا- عن أصل الحديث الذي أوردته الأخت سارّة منصور، فما وجدته، لكنّي وجدت حديثا يماثله في المعنى:
    قال النبيّ صلى الله عليه وسلم: "إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فلم تأته فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح". وهذا الحديث ورد في صحيح البخاري-أصحّ الكتب التي تورد أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم.
    إنّ من حقّ الزوج على زوجته أن يطأها، فالله تعالى يقول : "نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم".
    لم يكن النبيّ الكريم يعني يا رودا إرغام الزوجة على معاشرة زوجها في كل الأحوال، فمرضها وارهاقها وظروفها النفسيّة مثلا تمنع الزوج من ذلك، ولو أرغمها لكان آثما، وما كان يقصده صلى الله عليه وسلم هو رفضها معاشرته معاندة كعقاب له إن اختلفا في أمر من الأمور، فرفضها معاشرته -دون سبب مقنع- له من الأضرار ما لا يخفى عليك.
    وإليك ما قاله صلّى الله عليه وسلّم عن مجامعة الزوجة: "إذا جامع أحدكم أهله فليصدقها، فإذا قضى حاجته قبل أن تقضي حاجتها فلا يعجلها حتى تقضي حاجتها". وفي هذا دليل كاف على اهتمام النبيّ بالزوجة أثناء مجامعتها زوجها وحرصه على ألا يكون الأمر لصالح الزوج وحده.
    أواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2004, 01:56 PM

Roada


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    الأستاذ أحمد الريح،
    صباح الخير، دعنى أعلق سريعا،
    أولا أنا يمكننى أن آتى يالكثير من النصوص من الأسلام لأستدل على ما أقول، أفضل الا أفعل، ليس للأعتقاد بان بعض المسلمين قد يظنوا أننى اتعدى على عقيدتهم (ففى سبيل حقى فى الحياة كأنسانة كريمة) لايهمنى كثيرا ماذا يعتقد المسلمين ، أو المسيحيين ، أو حتى البهائيين، أذا ماكان دينهم ينظر الى كشىء...و لكنى لن أفعل لأيمانى بان أقحام النصوص الميتافيزيقية كحجة فى مثل هذة الحوارات غير بالمفيد، لأن ماهو ملزم لك غير ملزم لى ...وهكذا.

    ثانيا، تحدثت عن رسول المسلمين، , أنا أعتقد صادقة أن رسول المسلمين كان رجلا بة من الصفات ما يعجزنى أن أعددها...و أهما لدى أنة كان رجلا ثائرا، أى يبذل من الجهد العضيم مايفير، و كان محطما لمطلقات عصرة... و هذة القيم ، و المبادى الثورية التى أتى بها هى كغيرها من القيم و المبادى الثورية...هى نسبية ، و لا ، و لن تفلت من قراءتها فى الزمن. فما هو ثورى فى القرن السابع الميلادى أو غيرة ليست بالضرورة أن يكون قيمة أو ممارسة ثورية الآن، لأانة لايمكن ألغاء الزمن ، و لايمكن الغاء تراكمات الخبرة البشرية ببعدها الرابع، أى الزمن..

    فمثلا أعرف جيدا أن وئد البنات قيل الأسلام كان من الممارسات المنتشرة، و اعرف جيدا أن ألغاء هذة الممارسة كان عملا ثوريا من الطراز الأكثر شجاعة ، و أقداما...و غيرها الكثير من المبادرات الثورية التى أنحازت للأنسان، و أنسانيتة رجلا كان أو أمرأة. ولكن هذا لايعنى أن كل المكتسبات الثورية التى تم تحقيقها فى القرون الوسطى تحتفظ بنفس القيمة الثورية الآن...لان (الزمن و تراكمات الخبرة البشرية...)

    أما أذا ماتعاملت مع كل المسألة بقدر من التجريد...فأنت و غيرك تستدلون برسول المسلمين ، و أخلاقة...و لكن أين المسلمين من أخلاق رسولهم اليوم؟

    ضربت لى مثلا بعطفة على الحيوان...و كيف حرص على أن يروى عصش هذا الحيوان، و لكنى و أهلى متنا أمام كل المسلمين و لانزال من الجوع و العطش ، و لم يحرك للمسلمين ساكنا، بل و الأسوأ من هذا كانوا هم من فرض علينا هذا الجوع ، و العطش و لايزالوا، و ان أردت أمثلة بالأرقام للمجاعات ، و ظروفها تلك التى ضربت بعض مناطق السودان لأتيت لك بعشرات التقارير، و الأفلام ، و الصور....

    ثم أن أمثلة العطف على الكلاب حينما نتحدث عن البنى آدميين غير موفقة هنا!

    كتبت:

    منصور، فما وجدته، لكنّي وجدت حديثا يماثله في المعنى:
    قال النبيّ صلى الله عليه وسلم: "إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فلم تأته فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح". وهذا الحديث ورد في صحيح البخاري-أصحّ الكتب التي تورد أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم.
    إنّ من حقّ الزوج على زوجته أن يطأها، فالله تعالى يقول : "نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم".
    لم يكن النبيّ الكريم يعني يا رودا إرغام الزوجة على معاشرة زوجها في كل الأحوال، فمرضها وارهاقها وظروفها النفسيّة مثلا تمنع الزوج من ذلك، ولو أرغمها لكان آثما، وما كان يقصده صلى الله عليه وسلم هو رفضها معاشرته معاندة كعقاب له إن اختلفا في أمر من الأمور، فرفضها معاشرته -دون سبب مقنع- له من الأضرار ما لا يخفى عليك.
    وإليك ما قاله صلّى الله عليه وسلّم عن مجامعة الزوجة: "إذا جامع أحدكم أهله فليصدقها، فإذا قضى حاجته قبل أن تقضي حاجتها فلا يعجلها حتى تقضي حاجتها". وفي هذا دليل كاف على اهتمام النبيّ بالزوجة أثناء مجامعتها زوجها وحرصه على ألا يكون الأمر لصالح الزوج وحده.
    أواصل

    و رغم أحترامى كما أسلفت لرسول المسلمين (ص) الا أننى أجد نفسى مختبرة لدور الملائكة فى غظبها اذا لم يكن للزوجة من (مزاج) فى اليوم المعين للمعاشرة الزوجية...و أن أردت الحقيقة ، أشعر بالغضب الشديد لمجرد قراءة مثل هذا النص...فلماذا لاتلعن الملائكة الناس لسبب أكثر موضوعية ، و أكثر فائدة؟
    فالحق أنا لا أرى فى مثل هذا النص سوى الرغبة فى السيطرة، و أستخدام الأعتقاد المشترك بين المسلمين لتحويل أحد الأطراف الى قن يؤدى و اجبات جنسية...و أن أعترض فلعنة الملائكة لة بالمرصاد...و من من البشر يود أغضاب الرب ، و لعنة ملائكتة لذا يفعل النساء مايرضى الرب ، و ما يجنبهم اللعنة الملائكي...1

    أنها السيطرة، و التخويف، بل و الأبتزاز...

    أما قصة الحرث هذة يا أستاذ أحمد أيضا غير منطقية بمقاييس عصرنا هذأ...فقد شاركت المرأة فى تطور هذا العالم، و فى تطور الفكر الأنسانى الأجتماعى ، و المادى، فأصبحت مخترعة، و معلمة و تكتب الكتب التى تحتوى الأفكار العظيمة...وووالخ ، كل هذا ولاتزاز مجرد حرث تؤتى؟

    أما أستدلالك بأن رسول المسلمين(ص) كان رجلا حساسا، وكان يراعى أحاسيس و (أمزجة) زوجاتة ، و يقدرها.. و أنا أتفق معك ، فقد كان الرجل (غير عاديا)، و لكن السؤال لازال قائما، أين رجال المسلمين من رسولهم؟

    و أنا أجزم أن الرجال المسلمين ليسوا من رسلا تمشى على الأرض.

    فأن يكون رسول المسلمين رجلا حساسا هذا لايعنى أن كل المسلمين يتحلون بصفات رسولهم ...لمجرد أنهم مسلمين. لذا لايمكن أن تترك لهم المساحة التى تميز بها رسول المسلمين...لأنهم ليس رسلا....بل و فى اغلب الأحيان أنا أرى أنهم غير آهلين لذرة منها...ودعنا نكون صادقين هنا.

    فرفضها معاشرته -دون سبب مقنع- له من الأضرار ما لا يخفى عليك.

    لدى أخبار سيئة يا أستاذ أحمد...و هى نعم. من حق المرأة أن ترفض المعاشرة دونما أبدا أى أسباب ، لأن جسدها ملكها وحدها، و هى تمتلك كامل الحق ، و الحرية فى فعل ماتريد بة، فهى لا تتحول لشىء، يعد فى ملكية الرجل بعقد الزواج، أنما تظل محتفظة بانسانيتها، و ملكية نفسها ، و قراراتها و أختياراتها،.فالزواج ليست ملكية أو أمتلاك...وبل أن الأمر برمتة ليس مرهونا بأساس الرجل أو عدم أحساسة...أنما مروهون برغبة المرأة و ماتريد!

    و حتى أثناء المعاشرة الزوجية ، و فى أى من اللحظات أذا قالت المرأة للزوجها أن يتوقف، علية فعل هذا، و أذا ما أستمر لا يعد ماياتى سوى أن يكون مجرد اغتصاب!

    أما معرفتى الشخصية بالأضرار النفسية التى قد يتعرض لها الرجل لسبب رفض زوجتة المعاشرة...أولا أنا لم أتزوج بعد، و أذا ماكانت شروط الزواج مثل التى تأتينى بها و غيرك هنا لن أتزوج...سأفضل أن أعيش وحيدة، فأنا لا أحتاج رجلا ليعولنى أقتصاديا، أو ليحمينى ...أما مسائل المعاشرة و الجنس فهى آخر أهتماماتى و ليس أولها، و يمكننى أن أعيش سعيدة دونها من دون عناء!

    أما اللغة يا أستاذ أحمد فهى مذلة...أرجو أن تفكر و بقية المسلمين فيها...

    يقضى حاجتة....يطأها...الخ...

    و ساعود متى ما وجدت فرقة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2004, 02:14 PM

Roada


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    موناليزا،
    شكرا للمشاركة، و الطلة بهذا التصميم الرائعز..ففى هذا المنبر أناس يدعوا أن بعض قبائل السودان ليس لديه (ثقافة) و لايعرفوا أن هنالك أكثر من ألف تصميم قناع للوجة وحدة عند قبائل النوبة المختلفة...أما الرسم على الأبدان...فسيأتى اليوم الذى ستأتى لهذا...

    تحياتى.

    الأخ و د قاسم ، شكرا للتنبية، و لن أنكر ان نفس الأسياذ أحمد الريح محفزا، و أتمنى أن يكون البوست مفيدا، و أأرجوا أن ينتبة الأخوات و الأخوة الأعضاء لملاحظاتك...

    كما أرجو أن يتداخل من يشا...

    أخى ياسر،

    سلام،و شكرا للحضور.. فالتمييز الذى ذكرت هام جدا...و طبعا لامفر من أن يأتى عاجلا أم آجلا...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2004, 04:34 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16524

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    يعنى هسه مشكلتك مع الاخت روضة تتعلق بالنكاح ومستلزماته وتقول دى عقيدتى؟....ضعف الطالب والمطلوب
    طيب نحن جبنا ليك القران كله الان قدامك..واخبرنا ماذا تمس رودا من البنود الاخرى...المهمة جدا..واين هذه البنود من الشى الحاصل فى السودان
    ****************
    الاحكام المستمدة من القران الكريم



    اولا:احكام اعتقادية:تتعلق بما يجب على المكلف اعتقاده فى الله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر
    ثانيااحكام خلقية وتتعلق بما يجب على المكلف ان يتحلى به من اخلاق وفضائل وبما يجب ان يتخلي عنه من رزائل
    ثالثا :احكام عملية:تتعلق بما يصدر من المكلف من اقوال وافعال وعقود وتصرفات
    والاحكام العملية فى القرآن تنتظم نوعين
    1- احكام عبادات:من صوم وصلاة وزكاة وحج ونحوها من العبادات الى يقصد بها تنظيم علاقة الانسان بربه
    2- احكام المعاملات من عقود وتصرفات وعقوبات وجنايات وغيرها مما عدا العبادات ومما يقصد به تنظيم علاقات المكلفين مع بعضهم البعض
    وهذه الاحكام تنوعت الى الاتى
    1- احكام الاحوال الشخصية وهى تتعلق بالاسرة من بدا تكوينها ويقصد بها تنظيم العلاقة بين الزوجين والعلاقة بين الاقارب
    2- الاحكام المدنية وهى التىتتعلق بمعاملات الافراد من بيع وايجار ورهن وكفالة
    3- الاحكام الجنائية وهى التىتتعلق بما صدر من المكلف من جرائم وما يستحق من عقوبات
    4- احكام المرافعات وهى التى تتعلق بالقضاء والشهادة واليمين
    5- الاحكام الدستورية وتتعلق بنظام الحكم واصوله ويقصد به تحديد علاقة الحاكم بالمحكوم
    6- الاحكام الدولية وهى تتعلق بمعاملة الدولة الاسلامية بغيرها من الدول ومعاملة غير المسلمين فى الدولةالاسلامية
    7- الاحكام الاقتصادية والمالية وهى تتعلق بالاحكام المالية وتنظيم الموارد والمصارف
    *********
    وباعتبار القران والسنة هماالمرجعية الاساسية للمسلمين وبلاد الاسلام(frame of refrance)..هل تنطبق كل هذه الاحكام مع نظام الانقاذاو الانظمة العربية او ما يعرف بالعالم الاسلامى المستهدف امريكيا بتغيير المناهج والهوية فى نظركم..فى الحقيقة ان وعى العرب والمسلمين 75%منه اكاذيب،20% منه خرافات،5% منه دين لاداء العبادات(البند الاول فى الاحكام العملية اعلاه)..وليس هناك اى علاقة بين هذه الاحكام وما يعرف بالعالم الاسلامى الذى يعشش فيه التخلف والجهل والمرض والاستبداد سوى ديموغرفيا بانه يحتوى على نسبة كبيرة من المسلمين اللذين صنفنا وعيهم اعلاه(غثاء السيل)
    ************
    ولما رايت الجهل فى الناس فاشيا
    تجاهلت حتى ظن انى جاهل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2004, 05:13 PM

ABUHUSSEIN
<aABUHUSSEIN
تاريخ التسجيل: 14-08-2002
مجموع المشاركات: 31124

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    الأخ أحمد الريح ســـلام

    يا خوي الخطوط الحـمـراء تجاوزتها رودا من زمان و أخدت عليها جوائز و ألقاب كمان

    و كـلامك صحيح و واضح و ما محتاج لي أحاديث و آيات قراءنية إذا كانت هي ما مسلمة

    و عايزة الناس إحترموها إبقى تتكلم عن أي شـئ تاني و تبعد نفسها عن التعرض لي

    معتقدات المسلمين فكونها هي غير مسلمة دا معناه إنها غير ملزمة بي معتقدات المسلمين

    و بالتالي المسلمين هم وحدهم لهم الحـق في النقاش عنه.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2004, 05:33 PM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 21-07-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: ABUHUSSEIN)

    Thanks brother Adil for your reply.
    The topic that is discussed here is clear: Roada is saying that Prophet Mohamed called for "Wives Rape" and I'm saying: No he did not, and I considered the word “Rape” an offending one, would you please comment on this? I promise to discuss what you've mentioned or what so ever in a separate post.
    This post is in the right track, please let it be so.
    With Respect
    Ahmed Alrayah
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2004, 06:32 PM

bint_alahfad
<abint_alahfad
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 3522

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    روضه

    نحن لم نطالبك ان تؤمنى بما قاله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ولا نطالبكى ان تقتنعى به لكن نطالب بأنتقاء الكلمات حين الحديث عنه بهذه الطريقه فلخوض فى الدين من الامور الحساسه ويجب مراعاه شعور الاخرين حين يتم الحديث عنها

    الاخ الكريم احمد

    جزاك الله كل خير على هذا الاجتهاد, فى حديث ايضا لا احفظه جيدا يقول فيه الرسول صلى الله عليه وسلم فيما معناه انو الرجل لا يسئ للمرأه ويضربها اول النهار ويجى يطالبها بحقوقه فى المساء لو وجدت هذا الحديث فلا تبخل لنا به, وبارك الله فيك


    وفى امان الله

    لا اله الا الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2004, 10:53 PM

Mona-Lisa


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    هذا هو الرد وهذا رأي اناايضا يا استاذ احمد

    "هذا هو الاغتصاب ياسارة...هذا هو الاغتصاب بعينه، فالمرأة ياسارة مالكة لجسدها بالتمام و الكمال، و أن لم تكن المسألة كذلك فهذه مؤسسة الرق بعينها"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2004, 00:01 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Mona-Lisa)

    شكراً للعزيزين أحمد وروضة،
    وعلى المتداخلين في هذا الخيط الحي.
    كعادتها في التفكير الحر، فقد نفذت روضة إلى جواهر الأمور. أوافقها، بدون تحفظ، الرأي بأن أخذ خطاب وثقافة القرن السابع لتطبيقهما على القرن الواحد والعشرين فيه قلة علم بطبائع الأشياء، وبثقافة العصر، وبجوهر الأديان، وبخاصة الدين الإسلامي الحنيف.
    هذا ببساطة ما أفهمه من مساهماتها. فهي لا ترغب، على الإطلاق، في الإساءة المتعمدة. وإن أراد البعض اسكاتها باستغلال "ثوريتها" بتوصيفها-أي ثوريتها- وكأنها حرباً على ديننا الحنيف، فإنها لن تسكت، لأنها تطرح أسئلة مشروعة، كان أولى بالأذكياء من المسليمن طرحها قبلها.
    قال نبينا الكريم، عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم "نحن معاشر الأنبياء أمرنا أن نخاطب الناس على قدر عقولهم." وقد عاش هو في عصر كانت العقول فيه متخلفة عن معرفة ما يحيط بها، والعواطف فيه تتسم بالجلافة وغلظة الطبع. وفي مثل هذا الوضع يهان المستعضفون من الناس. وقد كانت النساء مستضعفات، لدرجة أن الواحدة منهن كانت تعتبر نفسها محظوظة لمجرد كونها تتنفس، لكونها نجت من الوأد في طفولتها.
    في مثل هذا الوضع الذي يصادر أهم وأولى الحقوق، أي حق الحياة، جاء نبينا الكريم، وأعطت "ثوريته" -التي تحدثت عنها روضة بعمق وعلم لا يتوفر لدى بعض المسلمين المتنطعين- المرأة حقوقاً لم تكن متوفرة في أرقى مجتمعات ذلك الزمان. ذلك الزمان، بطبيعته، تطلب أسلوباً في الخطاب -وسلوكاً يسبقه وآخر يتبعه- يختلف عن خطاب اليوم.
    مشكلة الأخ أحمد الريح، ومن يرون مثل أراءه المتصلبة مع النص، هي أن حياة النبي، عليه الصلاة والسلام، والقرآن الذي جسد معانيه، أتت على أكثر من مستوى. فهناك من أقوال النبي ما يلحق بالظرف الزماني والمكاني الذي عاش فيه، وثقافته -بما في ذلك ثقافة ذلك الزمان الجنسية وخطابها. ومنها ما هو متعدي لذلك الزمان والمكان.
    يعالج الأستاذ محمود محمد طه هذا الموضوع، بما في ذلك البعد الجنسي، في العلاقة بين الرجل والمرأة، من واقع القرآن والسنة، بدقة وتفصيل بارعين في كتابه "تطوير شريعة الأحوال الشخصية" الذي قرأته قبل أيام، ربما للمرة العاشرة. هذا الكتاب كلما قرأته يعطيني، مثل كل كتب الأستاذ محمود، معاني وأبعاد جديدة، تجعلني أشعر بأنني مفرط تفريطاً كبيراً في فهم ديني، وفهم ثقافة عصري بالقدر الكافي.
    فهو يشعرني، بأنني كمسلم،بعيد كل البعد عن تجسيد معاني ديني وقيمه في احترام نفسي كإنسان، كما تقول روضة تماماً، وذلك لعجزي عن فهم الآخر، وبالأخص المرأة، كإنسان.
    أدعو الجميع، وبالأخص الأخ أحمد الريح لقراءة كتاب "تطوير شريعة الشخصية" وسيجده في موقع الفكرة الجمهورية www.alfikra.org
    وأرجو، مخلصاً، الأ يسفه هذه الدعوة الجادة له بالقراءة "الجادة" الصادقة، التي لا تقصد غير تحري الحق. فقد لا حظت في مداخلات قليله سابقة معه، بأنه يتعامل مع ما يكتب له بانتقائية شديدة، وإهمال لنقاط تهم المتداخلين معه. ولأنني لم أتعرف عليه حوارياً، بشلك جيد بعد، فإنني أرجح بأن حرصه على سلامة الحوار من السقوط في متاهات الحنق غير الموضوعي ربما تكون هي السبب.
    ولا يفوتني هنا أن أشيد بهدوء الأخ أحمد في الحوار. وأرجو أن يستمر هذا الهدوء فلا نقرأ له مثل عبارة:
    بئس القوم أنتم!!!
    فهي عبارة تنطوي على الكثير من الغرور، والكثير من الإدعاء، والكثير من الهوس، الذي لا نريد له أن يفسد علينا هذا الحوار الحي.
    وللمتداخلين والقراء جميعا تحياتي الحارة مجدداً، وعاطر الود.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2004, 04:24 AM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 21-07-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Haydar Badawi Sadig)

    أشكر للدكتور حيدر بدوي مداخلته وكلامه الطيّب عنّي وعن رودا،
    لكنه-أي الدكتور- انحرف دون قصد بالحوار إلى منحى أراده هو: الشريعة الإسلاميّة ما بين القرن السابع والقرن الحادي والعشرين،
    فمن الواضح أن مأخذي على رودا لم يكن نفاذها لجواهر الامور ولم أرغب في إسكاتها -ولا أظنّني أشرت لذلك-، بل كان مأخذي عليها استعمال لفظ الدعوة للاغتصاب في وصف حديث قاله الرسول صلى الله عليه وسلّم،
    أسأل دكتور حيدر قبل أن يعلن تأييده لرودا:
    - هل أعجبك استعمال رودا لهذا اللفظ؟ وهل يمكن أن تستعمله أنت؟
    - هل لك أن تفسّر لي يا دكتور -بمنظورك الحديث للشريعة الإسلاميّة- ما عناه الرسول صلى الله عليه وسلم بقوله: "إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فلم تأته فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح"؟ تفسيرك لهذا الحديث يصبّ في خانة إفادة الجميع من ناحية ، وتبصير رودا من ناحية اخرى بأن النبيّ الكريم لا يمكن أن يدعو لاغتصاب الزوجات بأيّ حال من الأحوال ولكنّه يشدّد على حق الزوج على زوجته كما شدّد على حق الزوجة على زوجها.
    - هل لك يا دكتور أن تطالب رودا -بهدوء كما طالبتها أنا- بالأخذ في الاعتبار مقدّسات الآخرين عند استعمالها لمفردات مقالاتها وردودها بحيث لا تمسّ نبيّنا الكريم بما لا نحبّ ولا نرضى؟ مطالبتك لها بذلك تبيّن لي فهمك لما من أجله خصّصت هذا البوست، أمّا حديثك عن الشريعة الإسلاميّة ما بين القرن السابع والقرن الحادي والعشرين فهو ليس بيت القصيد هنا، وإيرادك إيّاه يخلق تعتيما على ما طالبت رودا به، وبذا تعود له مرّة أخرى، واللوم عندها يقع على من ساندها وعلى من حام حول الأمر دون إصابة الهدف.
    مرّة أخرى: أطالب رودا، إن أرادت للجميع أن يقرأوا لها بدون مؤثرات جانبية، بأن تبعد عن المساس -بقصد أو بدون قصد- برسول الله صلى الله عليه وسلّم بصورة لا تليق ومكانته العظيمة.
    أقدّر أنّ دكتور حيدر يحترم رودا وفكرها وله كلّ الحقّ ، ولكنها بشر كغيرها، تصيب وتخطئ، أثنى عليها الدكتور عندما أصابت فهل له بنفس القدر أن يعاتبها وقد أخطأت؟
    لقد طالبني دكتور حيدر من قبل بتوضيح إن كنت قد رميت محمود طه بالكفر -فذلك يغضبه-، ولم أغضب منه أبدا فما كان في تساؤله ما يغضب ، ولا أظنّ رودا تغضب منه إن أوضح لها أن وصف حديث الرسول صلى الله عليه وسلم بالدعوة للاغتصاب أمر يغضبه كمسلم يعلم مكانة النبي صلى الله عليه وسلّم عند ربّه.
    وأؤكّد للدكتور بعدي عن الغرور أو هكذا أظنّ، وأحفظ عن ظهر قلب قول من قال:
    ولا تمش في الأرض إلا تواضعا - فكم تحتها قوم هم منك أرفع ،
    وقول من قال:
    ليس التطاول رافعا من جاهل - و كذا التواضع لا يضرّ بعاقل.
    إنّي لا أدّعي لنفسي علما دينيا حتّى أغترّ، لكنّي أملك -مثلك يا دكتور- حبّا لرسول الله يدفعني للدفاع عنه من باب تغيير المنكر كما أمرنا عليه أفضل الصلاة والتسليم، واجتهد قدر طاقتي في سبيل أن يحقّق دفاعي الغرض المنشود.
    وللجميع احترامي واعتذاري إن مسّهم منّي -بغير قصد- ما لا يرضون.
    أحمد الريّح

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2004, 06:00 PM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 21-07-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    وجدت الحديث الذي أشارت إليه الأخت سارة منصور في كتاب الكبائر للإمام الذهبيّ (الطبعة الأولى ص205)،
    قال الرسول صلى الله عليه وسلّم: (إذا دعا الرجل زوجته إلى فراشه فلتأته وإن كانت على التنّور).
    وفي الحاشية:
    (رواه الترمذيّ وحسنه والنسائيّ وابن حبّان في صحيحه من حديث ابن عليّ وفي رواية: "وإن كانت على ظهر قتب").
    كما وجدته في كتاب: الدر المنثور في التفسير بالمأثور لجلال الدين السيوطيّ، قال:
    (وأخرج ابن أبي شيبة والبخاري ومسلم عن أبي هريرة قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت فبات غضبان لعنتها الملائكة حتى تصبح‏"‏‏.‏
    وأخرج ابن أبي شيبة والترمذي وحسنه النسائي والبيهقي عن طلق بن علي سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏"‏إذا دعا الرجل امرأته لحاجته فلتجبه وإن كانت على التنور‏"‏‏.‏
    وأخرج ابن سعد عن طلق قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏لا تمنع امرأة زوجها ولو كانت على ظهر قتب‏"‏‏).

    أختي الكريمة بنت الأحفاد
    لم أجد الحديث الذي أشرت إليه بعد، وسأحاول جاهدا.

    قال الرسول صلى الله عليه وسلّم: "من رأى منكم منكرا فليغيره بيده، ومن لم يستطع فبلسانه، ومن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان."
    اللهم جنّبنا التهاون في ديننا وارزقنا القوّّة والصبر على الأذي يا الله.
    أحمد الريّح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2004, 07:03 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    الأخ الكريم أحمد الريح،
    روضة لا تقل بأن الحديث النبوي يدعو للاغتصاب، هكذا بدون اعتبار لتاريخيته. ولم أحشر هنا مسألة تطوير التشريع حشراً، فإنها تمثل لب الموضوع.
    حديث النبي، عليه الصلاة والسلام، يجب أن يفهم في سياقه التاريخي. فإن ثقافة اليوم الجنسية، ووضع المراة، وتسارع خطاها في حصولها على حقوقها، يجعل من العسف أن نطبق فحواه عليها اليوم. ممارسة الجنس مع الزوجة في عالم اليوم دون رغبتها، يعتبر "اغتصاباً،" ولكنه لم يكن كذلك في وقت كانت المرأة تعتبر فيه محظوظة لمجرد كونها حية تتنفس، وتمارس ما يمارسه الأحياء من التعاطي مع ضرورات الحياة.
    المرأة اليوم لا توأد حية في قبر. ومن هنا فإنه، اتساقاً مع هذا التطور، لا يجب أن توأد حية في الفرش. إن ممارسة الجنس مع طرف غير راغب، رجلاً كان أو إمراة، يحيل الطرفين إلى كائنين "حيوانيين غريزيين." وهذا ما لا يمكن أن يقره نبي المرحمة لإنسان اليوم، وإن أقره لإنسان القرن السابع، الذي كانت جلافته تجعله يئد الحياة، في المرأة، مصدر الحياة، في مهدها. هل هذه معضلة فقهية، أو فلسفية؟
    نبينا، عليه الصلاة والسلام، عاش مع أناس أجلاف. وما كان له إلا أن يخاطب الناس على قدر عقولهم في ذلك الوقت، من خلال تشريعات تناسبهم، وتؤثر على كل تفاصيل حياتهم، دون أن تخل بالنظام الاجتماعي والعلاقات المنظمة لكل ذلك الأفق الاجتماعي من العرش إلى الفرش. ههنا تأتي أهمية تطوير التشريع التي تحدث عنها الأستاذ محمود محمد طه. وهذا ما يبدو أنك لا ترغب الدخول في نقاشه. بل ولا يبدو أنك لا ترغب في الاطلاع على ما أشرت لك به من قراءات في كتاب "تطوير شريعة الأحوال الشخصية" الذي يتناول هذه القضية بكل أبعادها، بما في ذلك البعد الجنسي منها.

    دعوتي لك هذه هي دعوة لتقديس النبي الكريم في مستوى أكثر رفعة، وبما لا يقاس، مما عليه الحال عند غالب المسلمين اليوم. وروضة حين تنتقد المسلمين اليوم، وتنقد قصور فهمهم لثقافة عصرهم، فهي بذلك إنما تعري فهمهم لدينهم الحنيف. وذلك لأن وظيفة الدين الأساسية هي شحذ أدوات التفكير التي تعيننا على فهم أنفسنا وفهم ثقافة عصرنا لنسهم في حل مشاكله وربطه بأسباب السماء. ولن يكون ذلك ممكناً بغير تطوير التشريع، وبغير فهم مقامات النبي، عليه الصلاة والسلام، الثلاث: الرسالة والنبوة والولاية. فإنه في مستوى الرسالة جارى وقته، بعد أن رفعه، تشريعياً، إلى مستوى لم يسبق عليه. وفي مستوى النبوة عاش مستوى من التشريع خاصاً به، ولم تكن الأمة قد بلغته بعد. وفي مستوى الولاية كان تواصله مع السماء بصورة لا يطلع عليها غيره. وإن أردت التفصيل فعليك بقراءة كتاب "محمود محمد طه يدعو إلى طريق محمد." وستجده في موقعنا WWW.ALFIKRA.ORG
    أما نصحية أختي العزيزة روضة بأن تخفف من غلواء خطابها الثوري، فإنه لا أحد، في تقديري المتواضع، كان أقسى عليها مني، ممن يهمهم أمرها. ولكن يبدو أنك يا أحمد لم تتابع الخيوط التي جرت بيني وبينها فيها حوارات، ربما لأنك لم تكن عضواً في المنبر بعد. ولكن يجب أن يكون واضحاً لديك، ولدي القراء الكرام، بأنني أفضل أن يخطئ الواحد منا في ممارسة حقه في التعبير، ولو كان ذلك بصورة ثورية تغضب العقل الجمعي، ثم يصحح، بدلاً من الصمت والسكون الجاهل الذي يضرب على الكثير من جوانب حياتنا، والذي يتهاوي بنا في فجاج الهلاك. من هنا فإنني أقدر الأخت روضة، أيما تقدير. ولا أشك، ولو للحظة، بأنها سليلة لقوى الخير الكبرى في بلادي الحبيبة. وهي نموذج للمرأة السودانيةالجديدة، التي تفكر لذاتها بذاتها، والتي لا ترضى بالساكن، خاصة إذا كان فيه جور على الإنسان، من حيث هو إنسان بغض النظر عن جنسه، ولونه، ودينه.

    (عدل بواسطة Haydar Badawi Sadig on 29-02-2004, 02:53 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-02-2004, 01:34 AM

yumna guta
<ayumna guta
تاريخ التسجيل: 07-04-2003
مجموع المشاركات: 938

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Haydar Badawi Sadig)

    الاخوة و الاخوات......التحيات الطيبات

    سؤال للجميع......
    احيانا اسأل نفس هل اذا كنت مسيحية و جاء شخص مسلم يتحدث عن تحريف الكتاب الذى اعتقد فيه او يطعن فى صحة اشياء تعتبر من صميم عقيدتى كصلب المسيح من اجل الخلاص و ماشابه , هل كنت ساثور و اعتبر ان ذلك من باب المساس لعقيدتى و التعرض لها؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-02-2004, 04:25 AM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 21-07-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: yumna guta)

    أعود للرد على دكتور حيدر شاكرا له اهتمامه
    القارئ لمقال الدكتور الأخير يظنّ جازما أنّي من دعاة أخذ أحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلّم بمعانيها الحرفيّة، والحقّ أنّي نشأت كما نشأ غيري من معظم السودانيين على وضعه في خانة من لا يفسّر كلامه إلا بالدعوة لعبادة الله عزّ وجلّ أوالدعوة لمكارم الأخلاق، كما نشأنا على النأي عن كل اسلوب تناول لأحاديثه لا يتناسب وقداسته صلى الله عليه وسلّم بل تعلّمنا الاستعاذة من ذلك ،
    لقد جاءتني رسالة في بريدي الالكترونيّ من سودانيّ مسلم بعد دعوتي لاسبوع (في حبّ الرسول صلى الله عليه وسلّم)، ويرى صاحب الرسالة -غفر الله له- أن حبّ الرسول صلى الله عليه وسلّم إنّما هو شذوذ جنسيّ والعياذ بالله، فهل يطلب منّي الدكتور احترام رأي كهذا عملا بمبدأ حريّة الفكر وعدم الحجر على الآراء أيّا كانت؟ ولست أدري كيف جاز للدكتور موافقة رودا موافقة مطلقة فيما قالت، إنّ من لم يعرف الدكتور حقيقة أو لم يقرأ له كتاباته الكثيرة وآخرها في أسبوع حبّ الرسول صلى الله عليه وسلّم قد يعتقد -بعد ما رأى من مداراته على ما تقول هي- بتهاونه في شأن دينه لدرجة تشجّع غير المؤمنين به على قول كلّ ما حلا لهم،
    وحتّى لا تتملّك دكتور حيدر فكرة أني آخذ بأحاديث النبيّ صلى الله عليه وسلّم كما هي، أورد له بعض الأحاديث التي لا يمكن أن أطالب أنا بتطبيقها كما هي في عالم اليوم:
    - قال الرسول صلى الله عليه وسلّم: "لا يخلونّ رجل بامرأة إلا مع ذي محرم"، ضرورات الحياة اليوم تقتضي حدوث ذلك في مواضع كثيرة، فقد يختلي الطبيب بمريضة تتعالج عنده بل وتكشف له من جسدها ما لا يحلّ إلا لزوجها ، فهي مضطرة والدين يسر، ولكنّي أعود وأقول أنّها إن وجدت طبيبة كان ذلك أفضل ولا بأس عليها إن وجدتها وأرادت الذهاب لطبيب مشهود له بالكفاءة.
    - قال الرسول صلى الله عليه وسلّم: "إنّ هذه النار إنّما هي عدوّ لكم، فإذا نمتم ، فاطفئوها عنكم"، و لا يخفى على أحد أنّ النار تستخدم اليوم لغرض التدفئة مثلا في البلاد الباردة، ولست قائلا لأحد اطفئ نارك هذه وتعرّض للبرد وأجرك على الله بعدم مخالفة قول نبيّه صلى الله عليه وسلّم.
    إنّي لم أطالب رودا هنا -في هذا البوست- إلا بتخيّر الألفاظ عند ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلّم، ولم أعترض لعدم استجابتها لما أمر به صلى الله عليه وسلّم، فهي لا تؤمن به ولا برسالته لكونها مسيحيّة -وهذا شأنها-، وقد أخذت على الجمهوريين -ودكتور حيدر منهم- أنّهم رفضوا من قبل دعوة أحد الأعضاء بالمنبر للمناظرة بحجة أنّه يرى أن محمود طه خارج عن الملّة، لكنّهم هنا يحاورون رودا رغم وصفها النبيّ صلى الله عليه وسلّم بالداعي لاغتصاب النساء! لا أودّ القول أنّهم يضعون محمودا في مرتبة أعلى من مرتبة النبيّ صلى الله عليه وسلّم وأعلم تمام العلم أن هذا ليس بمذهبهم، ولكنّي أذكرهم، و (الذكرى تنفع المؤمنين) ، بأنّ نبيّنا الكريم يستحقّ منّا أن نجابه من يسيء لشخصه الكريم بالقول، ولا يفوتني أن أذكّر بأن بعض أعضاء المنبر درجوا على الدفاع عن أعضاء آخرين -وهذا من حقّهم- ورموا مخالفيهم في الرأي بـأقذع الصفات - وهذا من غضبهم-، فأين أصحاب تلك الأقلام الحادّة كالرماح ورسول الله يستباح بيننا؟
    لست من الذين يشترون رضا الناس بغضب الله، ولست طالب شهرة، ولا أعبأ كثيرا بعدد من يرى صحة ما أذهب إليه، كما لا يهمّني أن يضعني غيري في خانة المتعصّب الرجعيّ، ولا أرمي أحدا بذلك، فما أريد إلا وجه الله، أجتهد قدر معرفتي المتواضعة ، قد أصيب وقد اخطئ ولي أجر الاجتهاد إن شاء الله.
    وبما أنّي مولع بالشعر فأقول بقول الشاعر مخاطبا ربّه:
    يا الله
    فليتك تحلو والحياة مريرة وليتك تحلو والأنام غضاب
    وليت الذي بيني وبينك عامر وبيني وبين العالمين تراب
    إذا صحّ منك الودّ فالكل هيّن وكل الذي فوق التراب تراب

    الأخت الكريمة يمنى
    لم تقل رودا أنّها لا تصدق رسالة النبي محمد صلى الله عليه وسلّم، ولم تقل أنها تنكر أنّ القرآن كلام الله وهذان من صلب عقيدتنا كمسلمين، ولكنها وصفت رسول الله بالداعي لاغتصاب النساء، والفرق واضح، وهذا ما آخذه عليها

    للجميع احترامي
    أحمد الريّح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-02-2004, 03:57 PM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 21-07-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    ألا هل بلّغت...اللهم فاشهد.
    أحمد الريّح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-02-2004, 07:41 PM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    أخي أحمد،
    أحيي فيك تقديسك لنبينا الكريم، وأسال الله أن يزيدنا جميعاً من معين محبته الصافي. ولكنني أرفض تماماً أن تستخدم ذلك التقديس في حجر الرأي الآخر، خاصة إذا كان هذا الرأي من شخص لا يشاركك المعتقد.
    وروضة تفهم تماماً أنها تحتاج، كما احتاج، ويحتاج معظمنا، أحرار أو مهووسين كنا، إلى ضبط لغة الخطاب بحيث لا تفسد علينا الحوار الحر، بترسيخ احترامنا لبعضنا البعض. وقد عبرت عن هذا هنا في هذا الخيط، وفي مداخلات عديدة في خيوط أخرى. هي، مثلي، ومثلك، مشروع فكري يتطور كل يوم. فإني أرجوك أن تعتبرها مصدراً للحكمة، رغم العيوب الطارئة أحيانا في في أسلوب -لامحتوى- خطابها، لتتعلم منها، كما أرجوها أن تعتبرك مصدر ًللحكمة كذلك، رغم ما قد يبدو من تشدد، لدى الوهلة الأولى في خطابك. وطرف أصيل من احترامنا لبعضنا البعض هو أن نحترم المقدسات في كل الأديان، كما يشير سؤال الأخت العزيزة يمني، وهو سؤال تلميحي حصيف يهمني، ويهمك، كما يجب أن يهم الأخت روضة.
    قبل أن أبرح مكاني هذا فإني أدعوك لأن تسفه مثل من يراسلك بنوع الرسالة الظلامية التي تلقيتها عن دعوتك للاحتفال بالنبي. وليس هناك وجه للمقارنة بين روضة، وبين ذلك الشخص. وذلك لأن روضة تناقش في الهواء الطلق، ولا تخشى لومة لائم فيما تراه من أراء. وهذا يتنافي مع ما يبدو من ظلامية ونفاق في رسالة من راسلك. فهذا يبدو لي ممن يظهرون للناس بخلاف ما يبطنون.
    كما أدعوك مرة أخرى لفتح ذهنك للفكر الجمهوري، فإنه يبدو لي أنك لم تتطلع عليه بالقدر الكافي. كما يبدو لي بأنك أراءك عنه متأثرة مما كان سائداً عنه من تشويش متعمد له بواسطة الفقهاء والمهووسين في بلادنا. فهؤلاء كانت لهم مصلحة "دنيوية-مادية" في تشويه الفكر الجمهوري باعتباره عقبة كؤود أمام أستمرارهم في أكل الدنيا باسم الدين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-02-2004, 07:56 PM

Ahmed Alrayah

تاريخ التسجيل: 21-07-2002
مجموع المشاركات: 6684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Haydar Badawi Sadig)

    الأخ الكريم دكتور حيدر
    شكرا لتحيّتك، والحق أنّ تقديس النبيّ الكريم صلى الله عليه وسلّم واجب على كلّ مسلم فلا أستحق التحيّة!
    وأقبل دعوتك للاطلاع أكثر على الفكر الجمهوريّ من باب العلم بالشيء على الأقلّ، بقدر ما يسمح به وقتي.
    بيد أنّي أكتفي بقولك: إنّ لرودا بعض (العيوب الطارئة أحيانا في أسلوب -لامحتوى-خطابها) فهذا بيت القصيد!
    وبلغة الكوتشينة: خمسين !
    احترامي
    أحمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2004, 07:30 AM

Roada


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لك مني الاحترام يا رودا طالما احترمت عقيدتي بعدم التعرّض لها! (Re: Ahmed Alrayah)

    أولا شكرا للدكتور حيدر على المشاركة .

    يا أستاذ أحمد، أنا أعتقد أنك تشوة ما أقول ، بل و تبتذلة. و لا أنكر أننى غاضبة من فصل عضوة المنبر موناليزا، أذ أن أنك شاركت فى حملة فصلها، و الضغط على مالك المنبر بدعوى سب الدين، و عدم أحترام رسول المسلمين و ما ألية، و هى نفس التهمة التى توجهها و من حذا حذوك فى هذا البوست الى شخصى...فعلى أن أستعد للفصل...و لأانك تعرفنى ...تعرف أننى لن أحيد عن أفكارى ، و ما أؤمن بة، بل و اتشرف بالفصل من المنبر أذا ماكان الرأى المستقل يقود الى الفصل.

    دعنى أرفع البوست لأعود ألية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de