بعض من ملامح العرس الوئيد "يوميات العصيان الأول...
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
صدور... الهلوسة
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-08-2016, 10:00 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبدالله الشقليني(عبدالله الشقليني)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

إلى عُمر كانديك في وميض نجمٍ في لسماء

04-15-2007, 05:20 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

إلى عُمر كانديك في وميض نجمٍ في لسماء






    إلى عُمر كانديك في وميض نجمٍ في السماء




    إنه لشيء حزين أن يفقد الديمقراطيون قائداً ، وحزين جداً أن تفقد أسرة لها آمال وأكثر من حُلم :
    فرداً كان التقدم والديمقراطية منهجاً يأمل أن يسود حياته العامة والخاصة .
    إنها لفاجعة أن نفقد كل يوم وليلة : من يضع الإُصبع على الوجع مرة ويحلُم
    أن يتغير الوجع بالوعي .
    لا أعرف كثير شيء عن آمال ( حق ) ولا أعرف كم صارت . هل تناثرت شظاياها أم التأمت الجراح ، أم أن الديمقراطية والتوق إليها يجعلنا لا نقبل بخيار بعضنا وإن اختلفنا ، قُمنا بتكوين جناح وطرنا ؟.
    كل ما أعرف أن الصديق الراحل ( الخاتم عدلان ) كان يقول لي دوماً :

    ـ إن التقدم في بلدنا في حاجة لأمثالك .

    أقطعُ أنا مسيرة سرده دوماً وأقول له :

    ـ ماذا فعلت أنت في الأكاديميات ؟

    فيقول لي : أوليات حزبنا ( الشيوعي ) أن أكون خادماً للجماهير من خلال العمل الحزبي العام .
    كان هذا قبل انتخابات الديمقراطية الثانية في الثمانينات .
    كنتُ أنظُره بفخر ، وأتعجب كيف ينـزع البعض أحلام الطبقة المتوسطة ليكون كادراً كُتب عليه الشقاء والاختفاء ، وعذاب لا أول له ولا آخر . آخر المطاف يعتقده البعض قد لفظ مُجتمعه ، وهو يُحبه ذاك الحب الذي يُضحي فيه بالحياة الخاصة .

    كنتُ دوماً ولم أزل أرى في الراحل عبد الخالق محجوب كاتباً يستحق أن يختار غير خيرته التي اختار . قام بالتراجم في مصر في الأربعينات حينما لم تكُن هنالك مكتبة اشتراكية عربية ، ثم هزمه المرض ، وعاد للسودان . وانتهج كتابة غير التي بَرَّز فيها ، وكذا عبد الله علي إبراهيم .
    كيف يا تُرى الحال بعد مضي السنون :

    خسرنا كاتباً هو عبد الخالق ، ثم عندما استدار الخاتم أن يكون كاتباً ويهبنا بُرعماً لكاتب كبير ، كان الموت أسبق ، وانطوت سجادة العُمر .

    بقي عبد الله علي إبراهيم . خرج في نهاية السبعينات من الحزب الشيوعي وجرب الدُنيا وجلس في مطعم ذات دعوة في هرم ( إيفل ) الذي سمَّاه ثم ساقته المباحث الأكاديمية التي تجترح الواقع ، وتنظر التُراث بعين تمرنت على النظر الثاقب رغم اختلاف الكثيرين معه .
    ثم جئت أنت ( عمر كانديك ) ....

    عزائي لأحبائك وأقربائك ومن لا تجسُر أن تبوح بهم ، والعزاء لموطنك .

    عبد الله الشقليني
    15/04/2007 م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de