بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!!

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-12-2018, 01:14 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة صلاح شعيب(صلاح شعيب)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-06-2007, 06:39 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!!

    "الصحافة" تنفرد بأول حوار مع العالم السوداني اسامة عوض الكريم مستشار وزارة الخارجية الاميركية

    كان إختياري من بين مئة بروفيسور أميركي...وجامعة الخرطوم فصلتني في التسعينات







    حاوره في واشنطن:
    صلاح شعيب

    البروفيسور اسامة عوض الكريم إكتسب وضعية متميزة وسط السودانيين المقيمين في الولايات المتحدة، وفي الحقل الاكاديمي الاميركي حيث برز فيه كعالم في مجال الفيزياء إكتسب ايضا تقديرا كبيرا أهله أن يكون مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية للشؤون العلمية، ولعل هذا النجاح الذي حققه يمثل إعترافا حقيقيا بتميزات الاكاديميين السودانيين وسط أقرانهم العرب والافارقة المهاجرين من جهة وكذلك وسط اقرانهم الاميركيين من الجهة الاخرى.
    من ناحية ثانية فان هذا النجاح الذي حققه البروفيسور اسامة يدفع بالكثير من التساؤلات حول عقبات وظروف يعاني منها الاكاديميون السودانيون والتي كان آخرها إنهاء خدماتهم في الجامعات بالكيفية التي اثارت ردات فعل فحوى مضامينها أكد أن قرار إنهاء الخدمات يعني إفقارا لهذه الجامعات من الخبرات في التدريس والادارة.
    فضلا عن ذلك فإن الخلفية الدينية والاثنية التي لم تعق البروفيسور ـ لتسنم هذه الوظيفة وفي أوقات الشكوك الاميركي من المنحدرين من اصول إسلامية وعربية .
    إضافة لكل هذا فإن الاهتمام السياسي الاميركي بتحقيق طموحات للتسيد على هذا القرن الميلادي عن طريق التنمية الشاملة الاميركية وربطها بالاهتمام بالعلم والعلماء وإغداق الصرف المادي نحوهما بلا هوادة يخولاننا مقاربة موقع العلوم في تفكير النخبة السياسية الحاكمة اليوم في السودان ويخولاننا ايضا طرح مساءلات نحوها حول ما إذا كانت تولي ــ أو لا تولي ـ تقديرا للاستشارية العلمية في إصدار القرار السياسي الاستراتيجي، إن وجد.
    "الصحافة" جلست إلى العالم السوداني البروفيسور اسامة عثمان عوض الكريم بمكتبه بوزارة الخارجية الاميركية وطرحت عليه بعض القضايا ذات الصلة بما هو مثار في هذا التقديم وبعض التساؤلات الاخرى فإلي مضابط الحوار:

    قليلون هم الذين يعرفونك في الحقل الأكاديمي والسؤال هو أين نشأت وماذا عن مراحلك التعليمية؟

    - ولدت ونشأت في الخرطوم وبدأت مراحلي الدراسية بمدرسة الاتحاد الاولية بالخرطوم "2" ثم المرحلة الوسطى بالخرطوم جنوب"الاميرية" ثم المرحلة الثانوية بمدرسة الخرطوم الثانوية القديمة ولقد إستعنت ببعض هذه الاسماء القديمة ولكن هذه المدارس موجودة حتى الآن في اماكنها ما عدا الثانوية القديمة التي حولت إلى مبان ٍ جديدة .بعد ذلك إلتحقت بجامعة الخرطوم/كلية العلوم "قسم الفيزياء وتخرجت في عام 1977 وعينت في ذات العام كمساعد تدريس بالقسم وإبتعثت إلى بريطانيا للتحضير لدرجة الدكتوراة والتي أكملتها في عام 1982 وكان تخصصي في الفيزياء التجريبية في مجال "أشباه الموصلات" وفي عام 1982 بدأت العمل كمحاضر بجامعة الخرطوم وبقيت بها إلى عام 1987 وفي الاعوام من 1984 إلى 1987 أتيحت لي فرص عديدة للذهاب والعمل بالجامعات ومراكز الابحاث الاوربية وخاصة السويدية وقد كنت أذهب تقريبا إلى السويد كل عام وأقضي عدة شهور في البحث بجامعات "لينكوبنج" و"أبسالا" ومؤسسة ابحاث الدفاع السويدية... كنت في تلك الفترة أذهب إلى السويد في فترات متقطعة وأعود إلى الخرطوم للتدريس في الجامعة ولكن بعد ذلك ذهبت إلى السويد في إجازة بدون راتب وبقيت بها حتى عام 1991 وفصلت من جامعة الخرطوم بدعوى أنني تغيبت عن العمل لاكثر من سنتين بعد رفض طلبي بتمديد الاجازة وفي عام 1992 إستقر بي المطاف بجامعة بنسلفانيا بالولايات المتحدة الاميركية، حيث أعمل الأن كبروفيسور بكلية الهندسة وأيضا أعمل كمدير مشارك لمركز ابحاث "النانوتكنلوجي" بالجامعة.

    حدثنا عن جامعة بنسلفانيا؟

    - جامعة بنسلفانيا واحدة من أكبر الجامعات الاميركية خاصة في الهندسة وواحدة من الجامعات المميزة في مجالات البحث العلمي والتكنلوجي خاصة أن لها ما يفوق العشرين فرعا بولاية بنسلفانيا وعدد طلابها يقارب السبعين ألفا كما أن عدد الطلاب الذين يحضرون في فروعها حيث أعمل هناك ما يربو على الخمسة ألف طالب.
    ويجدر بي الذكر أنني وجدت مساعدة كبرى من الاسرة خلال كل مراحل دراستي وكان ابي يرحمه الله والوالدة أطال الله عمرها يحرصان على تذكيرنا بأداء الواجبات المدرسية والتحصيل، أما إختياري للعلوم والهندسة فإن الفضل الكبير فيهما يرجع لاساتذتي بالخرطوم الثانوية وعدد من الاصدقاء بالحي وخلال عملي في السويد وهنا في اميركا وجدت دعما وتشجيعا كبيرين من زوجتي بروفيسور سامية أحمد سليمان التى تعمل بكلية الهندسة بنفس الجامعة وابنائي وهي وهم يمثلون حافزا لى لمواصلة العمل والاجتهاد.

    وكيف تم إختيارك كمستشار بوزارة الخارجية الاميركية؟

    -تم إختياري في منافسة قومية في الولايات المتحدة ، اشتركت فيها حوالي مئة بروفيسور من الجامعات الاميركية .كل جامعة تجري منافسة داخلية وترشح اثنين من البروفيسرات من الكليات العلمية "الهندسة، العلوم، الطب.." بعد ذلك تقوم الاكاديمية القومية للعلوم بالتعاون مع وزارة الخارجية الاميركية بإختيار خمسة أو ستة لزمالة جيفرسون بالتعاون مع وزارة الخارجية الاميركية. يعمل الذين يقع عليهم الاختيار كمستشارين علميين بوزارة الخارجية لفترة ست سنوات يقضي المستشار فترة العام الاول منها متفرغا بالوزارة بواشنطن ثم يعود بعد ذلك إلى جامعته ولكنه يبقى متواجدا لتقديم الاستشارة للوزارة في حالة الحاجة إليه..الفكرة لزمالة جيفرسون نشأت من الاكاديمية القومية للعلوم وتتلخص في إشراك الاكاديميين العلميين في إتخاذ القرارات السياسية ذات الطابع العلمي والاستفادة من نصائحهم في امور التعاون الدولي في البحث العلمي.
    إخترت أن أعمل بوزارة الخارجية الاميركية كمستشار في مكتب أفريقيا ومكتب المحيطات والشؤون البيئية والعلمية، هذا الاختيار كان لرغبتي في العمل لإيجاد تعاون بين الباحثين الافارقة والاميركيين في مجالات العلوم والتكنلوجيا والمساعدة في التبادل والتأهيل العلمي للاكاديميين والباحثين في كل من القارتين، ومن الاهداف المهمة في هذا العمل إننا نسعى لتوقيع اتفاقات علمية وتكنولوجية بين اميركا وبعض الدول الافريقية. فضلا عن هذا فإنه من خلال عملي بالخارجية الاميركية قمت بزيارات شملت عددا من الدول في الجنوب والغرب الافريقي، منها جنوب افريقيا وبتسوانا ونيجيريا واتوقع أن ازور قريبا عدة دول من القرن الافريقي بالاضافة إلى غانا والسنغال وفي هذه الرحلات التقيت العديد من الباحثين والاكاديميين بالاضافة الى السياسيين من صانعي السياسات العلمية، كما قدمت محاضرات أوضحت فيها مجالات وفرص التعاون العلمي مع الولايات المتحدة الاميركية.

    إختيارك عبر هذا المنافسة يطرح سؤالا حول دور الخلفية القومية والدينية التي هي مرتبطة بك، ألم تؤثر هذه الاشياء حين الاختيار للوظائف الاميركية المهمة كهذه وماذا عن تجاربك الاكاديمية في هذا الخصوص؟

    -عملت بالعديد من الجامعات ومراكز الابحاث في دول مثل السويد وانجلترا والنرويج وهولندا وايطاليا لفترات ليست بالقصيرة وشاركت في مؤتمرات عالمية علمية ودعيت لتقديم محاضرات في عدة دول آسيوية منها اليابان والصين والهند إضافة لعدد آخر من الدول الافريقية والعربية كما عملت محاضرا بجامعة افريقية "جامعة الخرطوم" وزرت ما يقارب الاربعين قطرا ولي علاقات مع اكاديميين وباحثين في العلوم في كثير من هذه الاقطار... ربما ساعدت كل هذه العوامل والتجارب في إختياري، أما سؤالك عن عرقي أو قوميتي أو ديني وآثار ذلك في الاختيار "فالله أعلم" ولكني اقول إنني أول مسلم أو اسود تم إختياره في هذا البرنامج منذ بدايته قبل ثلاثة أعوام وأتمنى إختيار عدد آخر للاسهام في هذا البرنامج المميز.

    بإعتبار ــ كما تقول ــ أن إختيارك لهذه الوظيفة أتي من الحقل الاكاديمي الاميركي، إذن كيف ترى المقارنة بين هذا الحقل ونظيره السوداني ، خصوصا وأن لك تجربة تدريس في جامعة الخرطوم؟

    - بالطبع أن الفرق الاول والاساس يكمن في الامكانات المادية والبشرية المتاحة في الجامعات الاميركية لاداء المهمتين البحثية والتأهيلية للسلطات الفيدرالية والولائية في اميركا قناعة راسخة بأهمية البحث والتأهيل العلمي وعليه فهم يصرفون بسخاء في دعم النشاطات البحثية والاكاديمية بالجامعات .المواطن الاميركي العادي أو المسؤول الحكومي الرفيع في اميركا يدرك تماما ان التقدم والرفاهية اللتين يتمتع بهما نتاج مباشر للابحاث والاكتشافات العلمية التي يحققها الباحثون الاميركيون. أميركا هي البلد الوحيد في العالم الذي ليس به وزارة وحيدة ومعزولة، فالعلوم والتكنلوجيا في اميركا جزء مكمل لكل وزارة اميركية وتتمتع بقدر كبير من ميزانية كل وزارة. في ميزانية عام 2006 بلغ صرف وزارات الطاقة والزراعة والصحة حوالي 9 و4 و29 بليون من الدولارات على التوالي بينما صرفت وزارة الدفاع حوالي 28 بليونا في البحث العلمي البحت معظم هذا الصرف يذهب لدعم الجامعات ومعاهد البحث بالاضافة لدعم مماثل او اكبر من وزارات ومؤسسات اخرى ايضا هنالك دعم كبير للجامعات يأتي من القطاع الخاص وخاصة قطاع الصناعات.
    انا لا احاول الايحاء بان السودان او اي دولة اخرى يجب ان تنفق على البحث العلمي بنفس القدرولكن فقط اردت ان اؤكد على اهمية دعم البحث العلمي. خلال الفترة التي عملت فيها بجامعة الخرطوم لم يكن هناك دعم للابحاث العلمية اطلاقا وقد كنا نعتمد إلى حد كبير على المعونات الاجنبية من دول مثل السويد وهولند اوايطاليا في توفير معدات البحث بل وفي بعض الاحيان توفير المجلات والكتب العلمية كانت الميزانية المخصصة للجامعة بقدر ما يكفي لاعاشة الطلاب وتوفير الاجور للاساتذة والعاملين الآخرين بالجامعة عليه اقتصر دور الجامعة والحالة كهذه فقط في تدريب وتخريج حملة الشهادات الاساسية اي البكلاريوس والدبلومات. هذا دور عظيم ومقدر ولكن يجب على الجامعات الكبرى المساهمة الفاعلة في البحث والاكتشاف وبالتالي تخريج حملة الشهادات العليا من ماجستير ودكتوراة. اقول هذا وانا على قناعة كبيرة بقدرات وامكانات الاكاديميين بالجامعات السودانية على القيام بهذا الدور، فقط إنهم يحتاجون للدعم المادي الحكومي وايضا دعم الصناعات الخاصة وأحيانا اسمع في الاخبار بعض المؤشرات الموجبة مثل اقتراحات السودان بقيام مؤسستي العلوم والثقافة الافريقية والعربية وبعض الدعم الذي خصص للبحث العلمي رغما عن قلته بالاضافة لجهود وزارتي العلوم والتكنلوجيا والتعليم العالي، يبدو ان هناك لدور البحث العلمي ولكن هذا الدعم وتلك الجهود يمكن ان تضاعف عدة مرات وقطعا سيكون العائد كبيرا.

    كيف تنظر لامر تعريب المقررات الدراسية في الجامعات وكيف تقيم ما تم الاصطلاح عليها بثورة التعليم العالي؟

    -بما أن الاغلبية في السودان يتحدثون ويكتبون بالعربية فإن تعريب المناهج والمقررات الدراسية يكون منطقيا ولربما قال البعض إنه من الواجب. أيضا يمكن للشخص أن يعدد فوائد كثيرة جدا للتعريب ولكن التعريب في نظري لا يعني إطلاقا تجاهل اللغات الاخرى وخاصة اللغة الانجليزية. في الوقت الحاضر يمكن للباحث أن يتقن ابحاثه بلغته الام ويتعلم اللغة الانجليزية ويجيدها من اجل مطالعة الجديد في العلوم والذي هو متواجد في المراجع التي يصدر معظمها بالانجليزية. أيضا اللغة الانجليزية هي الآن مثلا الباحثون والاكاديميون في الصين، مثلا، يهتمون جدا بتعلم اللغة الانجليزية خاصة العلمية للاطلاع على الابحاث والنشر.كذلك نفس الشئ يمكن أن يقال عن اليابان وكوريا الجنوبية وبعض الدول الإسلامية مثل تركيا وماليزيا وحتى الدول الاوربية المتقدمة بحثيا مثل السويد وألمانيا، عليه يكون تشجيع الترجمة في دول العلم الثالث والسودان من ضمنها شيئا ضروريا ويجب تحفيز الناشرين والمؤلفين بالعربية والمترجمين للعربية من اجل المواكبة العلمية والارتقاء بالتأهيل العلمي
    أما سؤالك بخصوص "ثورة التعليم العالي" فأنا غير ملم بكل جوانب هذه الثورة لكن الشئ الملاحظ هو العدد الكبير من الجامعات والمعاهد الحكومية والخاصة التي قامت حديثا في السودان.

    وماذا تقول عن الانتقادات التي واجهت هذه السياسة؟

    -رغم الانتقادات التي افهمها جيدا وأتفق مع الكثير منها إلا إنني اعتقد ان المحصلة النهائية سوف تكون موجبة .قطعا المستوى العام لا يمكن أن يماثل مستوى جامعة واحدة أو إثنتين توفر لهما كل الموارد المالية والبشرية . لكن الفائدة الكبرى في إتاحة الفرصة لاكبر عدد من خريجي المدارس الثانوية العليا للتأهيل فوق الثانوي والجامعي ولحسن الحظ فإن اغلب هذا التأهيل في مجالات الهندسة والعلوم والدراسات الطبية وقد يقول البعض إن التأهيل ليس بالمستوى المطلوب لكن كما قلت أنت في تحليلك للمحاضرة التي قدمتها أنا في واشنطن "المال تلته ولا كتلته" وأنا اضيف هنا أن بعض التاهيل أفضل من اللاتأهيل .فقط آمل في ثورة تعليم عالي أخرى لـتأهيل وترفيع مستوى هذه الجامعات والمعاهد لا سيما والسودان دولة بترولية حاليا ويتوفر لها قدر لا بأس فيه من الامكانيات المادية .أيضا يجب تأهيل بعض من الجامعات بشكل متقدم لتمكينها من البحث العلمي الجيد وتخريج أعداد اكبر من حملة الشهادات فوق الجامعية وهنا يمكننا أن ننتقي بعضا من هذه الجامعات .كما أود أن اضيف أن إقتحام القطاع الخاص لمجال التعليم الجامعي يعتبر من الايجابيات ولكن يجب وضع الضوابط الصارمة جدا لمنع ظواهر "الفساد التعليمي" التي يتحدث عنها البعض حاليا.

    يثار دائما في اروقة المهتمين بالعمل العام السؤال حول الاقتصاد السوداني، إذن كيف يمكن النهوض به في إتجاهات علمية وأنت كما تعلم أن السودان غني بموارده وكيف يمكن ايجاد المعادلة العلمية بين محاربة الفقر وتوظيف الموارد؟

    -إذا نظرنا للاقتصاد العالمي نجد أن أحجام اقتصاديات الدول تتناسب طرديا مع مقدرات هذه الدول علميا وتكنلوجيا. من أكبر الاقتصاديات على التوالي :امريكا ، اليابان، ألمانيا، الصين ، انجلترا ، فرنسا وهكذا. هذه الدول من أولى الدول في العالم التي تنفق على البحث العلمي وربما كان صرفها على البحث العلمي بنفس التوالي. أكبر موارد هذه الدول هي الموارد البشرية المؤهلة"مهندسين، أطباء" والموارد العلمية والتكنلوجية وليست بأي حال من الاحوال مواردها الطبيعية ، هذا يبدو جليا في دول وإقتصاديات متقدمة جدا مثل اليابان وكوريا الجنوبية ومعظم دول اوربا الغربية حيث الموارد الطبيعية متواضعة بل وجدناها شحيحة في بعض من هذه الدول. القاسم المشترك بين هذه الدول هي المقدرات العالية في العلوم والتكنلوجيا والدعم السخي لتطويرها. وبالمقابل لو نظرنا إلى العديد من دول العالم الفقير خاصة في أفريقيا فإننا نجد أن وجود الموارد الخام ــ في غياب تطوير خواصها وتصنيعها ــ لم يساعد في محاربة الفقر .
    الخلاصة التي لا بد منها أن وجود الموارد الطبيعية وإستغلالها كخام لا يكفي للقضاء على الفقر بينما توظيف العلوم والتكنلوجيا ربما كان كافيا لتقدم ورفاهية الدول والسبب في ذلك أن كثيرا من الموارد الطبيعية ، مثل المعادن، يمكن الآن الاستعاضة عنها بمواد يمكن تركيبها في المعامل. من أمثلة ذلك إستعمال المواد "البوليميرية" بدلا من المعادن والاخشاب في صناعة العربات ومواد البناء..إلخ وهذه الظواهر والفرص ستزداد كثيرا مع التقدم في إبحاث "النانوتكنلوجي" حيث يمكن تركيب المواد وتغيير خواصها على مستوى الجزيئات وحتى الذرات.

    ولكن ما هوهذا النانوتكنلوجي يا بروف؟

    -كلمة "نانو" أغريقية وتعني القزم وفي لغة الرياضيات هي عبارة عن واحد على بليون ــ البليون هنا واحد وتسعة أصفارــ من الشئ. في كلمة النانوتكنلوجي يرمز النانو إلى الطول وهو عبارة عن أعلى بليون من المتر. هذا الطول يقارب ابعاد الذرات والجزيئات الصغيرة، عليه النانوتكنلوجي هو المقدرة على التصميم والتركيب والتصنيع على هذا المستوى من الطول، اي تركيب المواد على مستوى الذرات والجزيئات وصناعة ماكينات واجهزة وأجسام صغيرة ابعادها على هذا المستوى من الطول وعندما نستطيع تركيب موادا على مستوى الذرات نكون قد أستطعنا تركيب مواد جديدة غير تلك التي توجد في الطبيعة وتفصيلها على خواص معينة كما نريد. ايضا يمكننا صناعة أجهزة إحساس ربما على عدد محدود من الذرات والجزيئات.
    ربما كان السؤال لماذ التصغير والاجابة نجدها في ما حدث في مجال الكمبيوتر حيث أدى تصغير مكونات الكمبيوتر الاليكترونية إلى هذه الثروة المعلوماتية والثورة في الاتصالات اللذان نعايشهما الآن. أيضا التصغير له فوائد إقتصادية في إستعمال مواد اقل وأيضا فوائد في ضبط الجودة.

    وكيف تنظر لتوقعات هذا الاكتشاف عمليا على سطح الواقع الانساني؟

    -التوقعات هي أن النانوتكنلوجي هي بداية الثورة الصناعية الثالثة بعد الاولى في القرن التاسع عشر والثانية في الكمبيوتر والمعلومات والاتصال في النصف الاخير إلى أواخر القرن الماضي. لكن ثورة النانوتكنلوجي ستكون أكبر الطفرات الصناعية حيث تنسحب آثارها على أوجه حياة البشر من طب إلى بيئة إلى طاقة إلى إتصالات على رياضة ومواصلات ونقل وخلافه. في الطب مثلا تخيل نانوجزيئات تحمل كيماويات قاتلة للخلايا السرطانية ترسل بدقة إلى هذه الخلايا وتبيدها من غير التأثير على الخلايا السليمة المجاورة وذلك عكس العلاجات الكيماوية والاشعاعية حاليا والتي تقتل كل الخلايا بجانب أو حول الخلايا السرطانية. هذا مثال بسيط في العلاج وهناك محاولات في علاجات امراض مستعصية مثل السكري والضغط والالزايمر تستعمل فيها النانوتكنلوجي حاليا في طور البحث. ايضا هناك العديد من التطبيقات للنانوتكنلوجي في مجالات التشخيص والكشف عن الامراض.هذا في مجال الطب فقط وهناك أمثلة في كل المجالات مثل الزراعة والهندسة المدنية والتطبيقات الضوء ــ غليكترونية وخلافه. ومن مزايا النانوتكنلوجي إنها تجمع كل العلوم في تطبيقاتها وربما إضطرت الجامعات لتغيير الحدود والفوارق بين الكليات والشعب المختلفة وخلق تخصصات جديدة تناسب هذه المستجدات.

    ومتى ظهرت هذه الكلمة لاول مرة؟

    -ظهرت في القرن الماضي بعد إكتشاف ميكروسكوب يعتمد على ظاهرة رؤية الذراري بل وتحريكها كيفما يشاء.
    عموما النانوتكنلوجي ثورة شاملة وكل العالم يحسب حساباته لها ويدعم البحث فيها بسخاء لانها المستقبل والافارقة عامة والسودانيون خاصة يجب عليهما المواكبة تدريبيا وبحثيا في هذا المجال.

    تحدثت في اجابتك السابقة عن المعادن ومن ما قلت هل معنى هذا إنه سيأتي اليوم الذي تصبح فيه المعادن غير ذي اثر إذا كان من الممكن تركيب جزيئاتها؟

    هناك الكثير من التطبيقات التي تستوجب إستعمال المعادن الموجودة في الطبيعة مع وجود تطبيقات أخرى كانت تستعمل فيها هذه المعادن وإستعاض عنها مؤخرا بالمواد المركبة معمليا..عليه يقل الطلب لبعض من هذه المعادن وتتناقص اسعارها كخام بمقادير كبيرة.
    ألا تتفق معنا أن غياب الديمقراطية والانظمة الادارية الروتينية وسوء البنية التحتية من الاسباب التي لا تحقق نجاحا للتطبيقات العلمية في الدول الافريقية والعربية والاسلامية؟
    -الاجابة السهلة والمباشرة هي "أوافقك بشدة" ولكنك تجدني أوافقك بشدة لو عكست نفس السؤال ليكون فحواه هل عدم تحقيق نجاحات علمية في هذه الدول هو السبب في غياب الديمقراطية والانظمة الادارية ...إلخ . إننا إذا أخذنا العالم العربي كمثال ونظرنا إلى بعض الاحصائيات نجد الآتي:
    الكتب العلمية والثقافية في العالم العربي تشكل
    0.08 من المئة من المنتوج العالمي.
    كل 100.000 كتاب ينشر في اميركا يقابله 4200 كتاب ينشر في اميركا الجنوبية وفقط6500كتاب ينشر في العالم العربي
    العالم العربي ينفق فقط 0.02من المئة في المتوسط من دخله في البحث والتطوير العلمي بينما دول العالم المتقدم تنفق ما بين 2.5ـ 5 من المئة.
    في العالم العربي هناك 3.3 اكاديمي وباحث في كل 10.000 نسمة بينما في العالم المتقدم هناك 110 أكاديمي وباحث في كل 10.000 نسمة.
    حجم إقتصاد دولة متقدمة واحدة متواضعة الموارد الطبيعية كإسبانيا يفوق حجم إقتصاد الدول العربية مجتمعة وهذا يشمل دول الخليج العربي الغني بالبترول.

    إذا كيف يكمن الحل؟

    -يبدو أن الحل يكمن في البحث العلمي ودعمه. تركيا دولة إسلامية ولكنها تأخذ البحث العلمي بمزيد من الجد وعليه عدد الكتب العلمية والثقافية التي تنشر في تركيا وحدها أكثر من العالم العربي مجتمعا .هذه الاحصائيات ظهرت مؤخرا في تقرير التنمية الانسانية لكن بعض الاخبار السارة مؤخرا بالنسبة للعالم العربي هي إنه في هذا الشهر تم الاعلان عن قيام مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم بتمويل قدره عشرة بلايين دولار للتأهيل والبحث العلمي في العالم العربي. أيضا الملك عبدالله الثاني في الاردن أعلن حديثا عن قيام صندوق دعم العلوم بالشرق الاوسط بتمويل قدره عشرة مليون دولار. آمل أن يقوم السودان بإنجاز التزامات مماثلة في القريب العاجل. البطالة في العالم العربي حاليا... والعالم العربي يحتاج إلى 15 مليون وظيفة خلال العشرين عاما القادمة. أما في افريقيا فالصورة قاتمة جدا فهناك 25 مليون افريقي مصاب بالايدز وحوالي مليون افريقي يموتون من الملاريا كل عام و40 من المئة من الافارقة لا يملكون ماء صالحا للشرب و70 من المئة لايعرفون عن الكهرباء وهذه المشاكل لا يمكن تجاوزها إلا بالبحث العلمي الجاد.

    حديثك عن فقر التنمية في العالم الثالث هذا يقودنا للقول إن هناك احاديث مستمرة في العقود الاخيرة عن البنك الدولي وسياساته، وهناك عدم ثقة في خططه في دول العالم الثالث، لماذا لا يقدم البنك مساعدات ملموسة لهذه الدول لتجاوز عثراتها ومن خلال وجودك في الولايات المتحدة هل ترى أن سياسات البنك الدولي تخدم التنمية في الدول الفقيرة؟

    -أنا لست خبيرا إقتصاديا لاتحدث عن سياسات البنك الدولي وتأثيرها على التنمية في دول العالم الثالث وأعلم أن هناك جدلا حول هذه السياسات ، لكنني حضرت منتدىً عالميا في واشنطن في فبراير الماضي بعنوان... وحضره جمع من وزراء العلوم والتكنلوجيا في عدد من الدول النامية بالاضافة لخبراء أكاديميين وإقتصاديين وعدد كبير من ممثلي الشركات الكبرى وإستمر لمدة ثلاثة ايام .الشئ الملاحظ أن البنك بدأ في دعم مشاريع تأهيل البنيات العلمية لكثير من دول العالم الثالث خاصة في أميركا الجنوبية وأفريقيا. نيجيريا مثلا تفاوض حول دعم كبير من البنك الدولي وبنك التنمية الافريقي للحصول على قروض تفوق المئة مليون دولار إضافة للدعم المحلي لانشاء "معهد ابوجا للعلوم والتكنلوجيا" وهو واحد من عدة معاهد تحمل اسم الرئيس الجنوب الافريقي السابق نيلسون مانديلا ومبنية على فكرة معاهد العلوم التكنلوجيا الهندية ومن بعدها البرازيلية . هذا المعهد تحت الانشاء الآن ويتوقع أن تبدأ الدراسة به في نهاية هذا العام ويركز كثيرا على البحث العلمي وستكون له بعض الفروع في جنوب أفريقيا وتنزانيا وبوركينا فاسو. ويعتمد هذا المعهد في التدريس والبحث على تعاون من الاكاديميين الافارقة بالجامعات الاميركية والاوربية. وهناك لغط وجدل كثير حول جدوى هذا المعهد يثار من بعض خبراء السياسات العلمية الافريقية ولكنني غير ملم بكل التفاصيل لاعطي رأيا سديدا في هذا الشأن. إن دولا افريقية مثل رواندا ويوغندا في الوقت الحاضر تناقشان دعما من البنك الدولي يخصص كلية لدعم البنيات التحتية للعلوم والتكنلوجيا وهذا مؤشر موجب في حد ذاته كون أن الافارقة يفاوضون لدعم البحث العلمي حيث شهدنا في السابق أن كل القروض كانت بمثابة مشاريع اخرى بعيدة كل البعد عن التكنلوجيا..انا لا ادافع عن سياسات البنك الدولي ولا ينبغي لي ذلك، فقط لانني لا اعرف كل التفاصيل ولكن هذه بعض ملاحظاتي في ذلك المنتدى الذي شارك فيه وزراء العلوم والتكنلوجيا وتفاكروا مع الاقتصاديين في اروقة البنك حول دوره في دعم العلم.

    أراك ذكرت رواندا والتي خرجت للتو من الحرب، هل تقصد إنها تريد أن تعوض السنوات الماضية بالبدء في طريق الاهتمام العلمي؟

    -نعم وهنا يجدر بي الاشارة إلى دولة مثل رواندا وحماسها لدعم البحث العلمي مع صغر حجمها وإمكاناتها البشرية المحدودة وماضيها القريب المؤلم ولقد إتيحت لي فرصة مقابلة دكتور رومان مورنزي وزير العلوم والتكنلوجيا في رواندا ومستشار الرئيس الرواندي بول كيقامي ولقد لمست تحمس الرجل للبحث العلمي وايمانه القاطع بضرورته لتطور رواندا وتجاوز الفقر بها وكان دكتور مورنزي في طريقه للبنك للحوار مع المسؤولين فيه حول القرض الذي ذكرته في الاجابة السابقة.. ايضا اشير إلى أن الرئيس الرواندي كان من أكثر الرؤساء حماسا لتخصيص جزء مقدر من ميزانية كل دولة افريقية للبحث العلمي وذلك في إجتماعات القمة الافريقية في يناير الماضي. رواندا من أعلى الدول الافريقية صرفا في البحث العلمي من نسبة الحجم الكلي للميزانية وهي حوالي 2 من المئة وعلى حد قول مورنزي فهم ماضون لجعلها 6 من المئة في السنوات القليلة القادمة، وبالمناسبة مؤتمر القمة الافريقي الاخير عقد تحت شعار العلوم والتكنلوجيا والبحث العلمي في افريقيا ولكن إنشغل المؤتمرون بدخول القوات الاثيوبية ارض الصومال بالاضافة لمواضيع اخرى، عليه كانت القرارات في دعم العلوم في افريقيا اضعف مما كان متوقعا ولكن الشئ الذي يستحق الذكر هو قرار وزراء الخارجية الافارقة اثناء
    التحضير لمؤتمر القمة بمنح العلماء الافارقة جوازات سفر ديبلوماسية مثل التي للوزراء وكبار السياسيين لتسهيل تحركاتهم بين الدول وأود أن اسأل كم من العلماء السودانيين منحوا هذه الجوازات..؟

    في إجابتك يحس المرء بإحباط تجاه حقيقة وضع الاهتمام العلمي في العالم العربي والافريقي والاسلامي؟

    -لكني تطرقت لبعض الاخبار السارة عن خطوات حدثت في الفترة الاخيرة في العالمين العربي والاسلامي ونأمل أن يستمر حدوث مثل هذه الخطوات.

    بوصفك منتم عمليا للخارجية الاميركية ماذا ترى في الآراء الناقدة للسياسات الخارجية لوزارتكم فيما يتعلق بالمساعدات الاقتصادية العلمية التي تبذلها لدول العالم الثالث؟

    -كما ذكرت سابقا في إجابتي فإنني أعمل بالخارجية الاميركية خلال هذا العام بمكتب يعني بالاتفاقيات العلمية بين أميركا ودول العالم المختلفة. أميركا حاليا لها إتفاقيات علمية وتكنلوجية مع ما يفوق الاربعين دولة ومنها كل دول المغرب العربي بالاضافة إلى مصر .صحيح أن هناك عددا كبيرا من الاتفاقيات في أفريقيا جنوب الصحراء عدا جنوب أفريقيا وكيب فيروي ولكن خلال وجودي في الخارجية إستطعنا في المكتبين اللذين أعمل بهما إنجاز إتفاق تفاهم علمي بين أميركا ورواندا .والآن ألمس رغبة حقيقية في الخارجية الاميركية لانجاز عدد أكبر من الاتفاقيات مع دول أفريقية اخرى مثل ليبيا والسنغال ونيجيريا .أهمية هذه الاتفاقات إنها تشجع التعاون العلمي بين أميركا والاقطار الاخرى كما أنها تقنن ملكية الاكتشافات وتنسق أمر الضرائب على المعدات العلمية والتدريبية وجوانب قانونية أخرى .الخارجية الاميركية لا تدعم البحث بطريقة مباشرة ولا تقرر في تفاصيل البحث العلمي ولكنها تشجع الجهات الاميركية التي تدعم البحث في التعاون مع الدول التي لها إتفاقات علمية . من أمثلة الجهات الاميركية الداعمة للبحث مؤسسة العلوم القومية ومعهد الصحة القومي إضافة إلى أغلبية الوزرات الفيدرالية.

    وماذا عن الاتفاقيات مع الدول غير الافريقية؟

    -نعم هناك إتفاقات علمية بين أميركا وعدة دول لاتينية ودول آسيوية مثل الهند والباكستان والعديد من الدول الإسلامية مثل تركيا والاردن. وأريد أن أنوه هنا أن هذه الاتفاقيات ليست هبات أومساعدات وإنما تخضع لمنافسة حامية جدا وإختيار صعب ودقيق داخل الخارجية بعد موافقة الجهات الداعمة للبحث. بمعني آخر هناك تشديد علي الفائدة العلمية التي يمكن أن تجنيها أميركا من هذه الاتفاقيات ويكون أغلبها في مجال البيئة والبحار والصحة وأمراض المناطق الحارة إلخ. كما يلاحظ إختلاف هذه الاتفاقيات عن برنامج المعونة الاميركية حيث الدعم والتعاون في هذا البرنامج هوعبارة عن هبات تمنح للدول المحتاجة.
    الخارجية الاميركية تشرف علي أكبر برامج التدريب داخل وخارج الولايات المتحدة مثل زمالات "فلبرايت" و"همفري" وعدد كثير آخر يربو على 2000زميل من دول العالم يحضرون للولايات المتحدة لمدد تتراوح بين اسابيع وثلاث سنوات أو أكثر للتدريب وعدد مماثل من الزملاء الاميركيين يزورون دول العالم لذات البرنامج. بعض من هؤلاء الزملاء في مجالات العلوم ولكن العدد قليل بالمقارنة مع التخصصات الاخرى وقد قمت مع زملاء هنا بالخارجية بمجهود كبير لاقناع القائمين علي امر هذه البرامج بزيادة أعداد الزملاء في مجالات العلوم والتكنلوجيا خاصة في أفريقيا وهم الآن يشجعون ذلك. جدير بالذكر أن أعدادا كبيرة من هؤلاء الزملاء يأتون من أفريقيا ودول العالم الثالث وعدد كبير من الزملاء يذهبون إلى هذه الدول لكن بالرغم من ذلك هناك اصوات ناقدة حتى داخل أميركا نفسها تقول بأن الذي ينجز قليل عبر هذه البرامج ويمكن عمل الكثير لمساعدة الدول النامية ووجدتني اضم صوتي لهذه الاصوات، ايضا أحاول الاتصال ببعض المنظمات غير الربحية وغير الحكومية لمحاولة إيجاد تمويل لزمالات أخري تتيح فرصا أوسع لتدريب الكوادر من الدول النامية خاصة أفريقيا وأسال الله النجاح في ذلك.

    كان هناك المجلس القومي للبحوث..ماذا أفاد علي المستوي القومي كما تري؟

    -من خلال الاعوام 1982 إلى 1988 واثناء تواجدي في جامعة الخرطوم كان هناك تعاونا بحثيا نشطا بين قسم الفيزياء ووكالة الطاقة الذرية السودانية ومعهد ابحاث الطاقة وكلاهما يتبعان للمجلس القومي للبحوث .كان التعاون مثمرا وأخذ عدة اشكال، منها الدعم المالي لشراء بعض معدات البحث وتقديم منح لطلاب الدراسات العليا بالقسم. أيضا شارك العديد من الباحثين بالمجلس في الاشراف على ابحاث الطلاب والتعاون في تدريس مواد متخصخصة بالقسم. والحقيقة هي أن المجلس كان هو الجهة الحكومية الوحيدة التي كانت تدعم الابحاث بقسم الفيزياء إلى حد ما. لكن يجب أن أذكر أن ذلك كان نتيجة علاقات صداقة وزمالة خاصة جدا كانت تربط بين أعضاء هيئة التدريس في قسم الفيزيياء والباحثين بالمجلس. المجلس القومي للبحوث شمل مجموعات أخرى كالابحاث الاقتصادية والزراعية ولا أستطيع أن أقيم تجربة هذه المجموعات. كان كل ذلك علي ما أعتقد يتم في زمن إدارة البروفيسور أحمد عبدالرحمن العاقب ومن بعده استاذنا بروفيسور سعد عبادي. لا علم لي بما آل إليه حال المجلس الآن وإن كان لا يزال موجودا أو أعيد تنظيمه بصورة أخرى.

    هناك زيادات في الاصابة بالسرطانات في السودان ، كذلك هناك تقنيات ذرية لعلاجها، لماذا تكاثر الاصابة بهذا المرض الخبيث لدي السودانيين وهل يعود الامر لدفن أشعة ذرية في بقاع من السودان كما يشاع أم تطورت تقنية التشخيص؟

    -أسال نفسي ايضا هذا السؤال في أحيان كثيرة وتعصي علي الاجابة . لم إطلع علي إحصاءات ودراسات طبية في السودان أو في العالم تدلني علي الجواب. ربما كان التقصير في ذلك من جانبي ولكن أعدك إنني أسأل طبيبي هذا السؤال عندما أذهب له في الكشف الدوري القادم. لكن الواضح أن هناك تطورا ملحوظا في أجهزة تشخيص السرطان خاصة في أخذ العينات وتحليلها بالاضافة إلى جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي وبالمناسبة إن مكتشفي القواعد النظرية والتجريبية التي بني عليها هذا الجهاز فيزيائيون ومنحوا جوائز نوبل قبل ثلاثة أو أربع سنوات علي ما اعتقد. أنا شخصيا أرجح أن تقدم التشخيص هو السبب في هذا الاعتقاد . أيضا الاطباء في الوقت الحاضر يكشفون عن مرض السرطان أكثر من ما مضي حيث كانوا يخفونه عن الاهل والاقارب والسبب ايضا يعود كذلك للقناعة بتطور علاج السرطان وإمكانية تطويل حياة المريض.

    على ضوء ما ترى من تطور للعالم الغربي ..هناك اشواق لدي بعض المسلمين فحواها إنهم يتمنون لو أن الحضارة الاسلامية التي برزت علميا في الماضي أستطاعت أن تسترد مجدها وتتفوق على الحضارة الغربية؟

    -سؤالك هذا يطرح عدة تساؤلات: هل تطور العالم الغربي أو حضارته الحالية تنسب إلى الديانة المسيحية أم الديانة اليهودية أم الاثنين معا؟ ..ثم ما هو دور العلماء الشرقيين من صينيين وهنود مثلا في تطور الغرب العلمي حاليا؟ علما بأن هؤلاء في الغالب الاعم يدينون بالهندوسية أو البوذية أو لا دينيين حتي. ما هو دور دولة تدين في غالبيتها بالبوذية كاليابان في التطور العلمي الذي وصل إليه العالم الآن؟ وأخيرا ما هو دور العلماء المسلمين الذين يعملون في الدول الغربية ويساهمون بفاعلية في التطور العلمي للغرب؟...إنني أري إنه في عصر الاتصالات والتفاعل البحثي وإنسياب المعلومات بين العلماء من كل الاجناس والاديان والذي نعايشه الآن يصعب تصنيف الاكتشافات العلمية ونسبتها إلي دين أو عرق أو جنس.

    ولكن هناك آراء ترجح أن نجاح بعض الامم في التطور المجتمعي يعود إلى اسباب جينية تفتقد لها بعض الشعوب التي تحيا في الفقر والحروب مثلا، هل هناك أنزيم داخل الجنس الاسود يمنع تطوره كما يشاع خصوصا وإننا نلحظ أن معظم الدول الافريقية عاجزة عن التنمية ومواكبة تقنياتها؟

    لا أتفق مع هذه الآراء ، لانها أولا تفتقد الدليل العلمي القاطع ولانها بنيت فقط علي حال الدول الافريقية من مجموعات تصنف نفسها بالبحثية ولها أغراضها الاخرى السياسية والعرقية والعنصرية. كيف تفسر هذه الآراء حضارة الرجل الاسود التي سادت في عهود الممالك النوبية والفرعونية والاثيوبية القديمة؟ تلك الحضارات التي ما تزال محور إهتمام علماء الآثار من كل الاجناس والتي يحدثنا المؤرخون عن جانبها العلمي المتقدم نسبيا إلي باقي الحضارات المعاصرة في ذلك الزمان. بل كيف تفسر هذه الآراء التفاوت الكبير في مستويات التنمية بين الدول التي يسكنها في الغالب الجنس الابيض مثلا؟ ونعرف أن بعض الدول في الجنوب الشرقي أو الاوسط الاوربي حالها الاقتصادي والاجتماعي يقارب أو أفقر من حال العديد من الدول الافريقية جنوب الصحراء.

    هناك كتابات في الغرب تشير أن علم الباراسايكلوجي ربما أفاد العالم في تفسير الظواهرالماورائية التي تنجم من حقل الممارسة الاجتماعية ، ما هي معلوماتك في هذا المجال؟

    -بارا كلمة أغريقية وتعني ما بعد أو ما فوق وعليه فإن الباراسيكلوجي هو علم يعني بما وراء علم النفس كالحاسة السادسة والتجانس العاطفي والنفسي وقدرة العقل علي التحكم في الاشياء من علي البعد وخلافه. أنا شخصيا أجد صعوبة في فهم الكثير في علم النفس العادي فما بالك بما فوق علم النفس . بالمناسبة هناك أيضا البارافيزياء وعو علم العلاقات بين الفيزياء والظواهر النفسية واللا طبيعية . أيضا هذا العلم عبارة عن طلاسم بالنسبة لي برغم تواجد كلمة فيزياء في الاسم المركب. هناك جهد بحثي مقدر في هذه العلوم في شعب علم النفس بواسطة باحثين ولكن تفاعلهم مع الباحثين في العلوم والتكنلوجيا قليل جدا في معظم الاحوال.

    ولكن كخبير في العلم إنك تجد في البيئة ما يناقض العلم مثل السحر والشعوذة والضر بالانسان من أخيه الانسان والعلاج بالمحاية وغيرها من الظواهر الماورائية؟

    -هذه الظواهر ليست لها أي أدلة علمية من الناحيتين التجريبية والنظرية وبالتالي يكون حدوثها مناقضاً للعلوم كما تفضلت أنت في سؤالك..عليه هذه الظواهر غير مثبتة عن تجارب لبعض الناس التي تحكي عن حدوث هذه الظواهر..أنا شخصيا لا أكلف نفسي عناء التفكير في صحة هذه الظواهر حيث إنني لم اجابه بأي منها بصورة تدعوني للتفكير الجاد فيها.

    ولكن ألم تسمع يا بروف بالآراء التي طرحت في إحدي المؤتمرات الاقتصادية للانقاذ في بدايتها حيث أن باحثا اشار إلي ضرورة الاستفادة من الجن لخدمة إستراتيجية السودان؟

    -هذه آراء طريفة وقطعا غير مسبوقة .يبقي السؤال هو كيف يمكن الاستفادة من الجن وما هي الحجج لرفض أو قبول هذه الآراء..وبالمناسبة ماذا كان شعار هذا المؤتمر وهل شارك فيه أكاديميون وباحثون في العلوم والتكنلوجيا..؟

    إلى أي مدى ترى خطورة الابحاث العلمية للاستنساخ والخلايا الجزعية ..فائدتها وضررها؟

    -هناك جدل واسع حول ابحاث الخلايا الجزعية خاصة المشتقة من الجنين البشري...والسبب يعود إلي أن هذا النوع من الخلايا الجزعية يشمل قتل الجنين برغم إحتمالات الحصول علي هذه الخلايا بإستعمال الاستنساخ العلاجي المعملي، لكن موضوع قتل الجنين أجج الصراع حول أخلاقية البحث في هذا المجال الشئ الذي شمل الكثير من التنظيمات السياسية والدينية في الولايات المتحدة واوربا..في المقابل هناك مجموعات مؤيدة وتعدد الفوائد الطبية المتوقعة من هذا البحث حيث يمكن أن تقود إلي معالجة الكثير من الامراض المستعصية والمزمنة كما تقول..كما يمكن أيضا إعادة نمو أو تشغيل العديد من الاعضاء التالفة في جسم الانسان.الموقف حاليا في هذا الجدل أن البحث يدعم من الحكومات والمنظمات في اوربا بينما في اميركا ليس هناك دعما من الحكومة الفيدرالية والحكومات الولائية المحافظة ..ولكن يتوفر الدعم في اميركا لهذا النوع من البحوث من الشركات الخاصة والمنظكات غير الحكومية بالاضافة إلي بعض الحكومات الولائية وأود أن اسمع رأ ي علماء الفقه المسلمين والباحثين في الطب من العلماء المسلمين.

    هناك آراء تشكك في الضبط العلمي للمناهج الاجتماعية بالمقارنة علي المناهج العلمية المثبتة بالتجربة والظاهرة؟

    -الضبط أو النهج العلمي يشمل عدة اساليب وتقنيات لتحليل الظواهر من أجل الحصول علي معرفة جديدة أو تصحيح أو إكمال معرفة قديمة ..في أغلب الاحوال يبدأ التسلسل للنهج العلمي بالملاحظات ثم التجارب والقياسات وتأتي بعد ذلك الافتراضات والمعالجة "الامبريكالية" والنموذج العلمي وربما كان هذا رياضيا في حالة القياسات والنتائج الكمية. أخيرا يصل النهج إلي التعليل النظري الشامل للظاهرة واسباب حدوثها ويوظف النهج العلمي عدة أدوات تشمل الجدولة والرسوم وتبادلات أخري مختلفة. من اهم نتائج النهج العلمي بالاضافة إلي تبرير حدوث الظاهرة القدرة علي التنبؤ أو التكهن بحدوث ظواهر أخري مستقبلا أو حتي الكشف عن ظواهر أخري مرتبطة بالظاهرة الاساسية والتحقق من ذلك تجريبيا..يبدو جليا نجاح هذا النهج في عدد ليس بالقليل من العلوم الاجتماعية من بينها علوم الاقتصاد وإدارة الاعمال والتربية والجغرافيا وإدارة المعلومات ..يجدر بي الاشارة هنا أن جائزة نوبل في عام 2005 منحت لشخصين أحدهما مزدوج التخصص في الاقتصاد والرياضيات وحازا علي الجائزة لعملهما في "نظرية الالعاب" وهو مجال يجمع بين الرياضيات التطبيقية والاقتصاد. وربما ذكر بعضنا جون ناش البروفيسور المتخصص في الرياضيات في جامعة برنستون والباحث النظري في نظرية الالعاب والحائز علي جائزة نوبل في الاقتصاد للعام 1998 وبالمناسبة فإن واحدا من أجمل الافلام السينمائية التي شاهدتها فيلم"العقل الجميل" والذي يحكي حياة البروفيسور ناش...خلاصة القول إنني لا أتفق مع الرأي المطروح في السؤال وأعتقد أن إستعمال الضبط العلمي في العلوم الاجتماعية يفتح آفاقا كبيرة لهذه العلوم وربما ساعد البشرية في التحليل والتوقع وبالتالي تلافي حدوث كوارث إجتماعية عديدة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2007, 06:56 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)



    أثناء محاضرة بقاعة الشارقة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2007, 06:58 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)



    أثناء محاضرة بجنوب أفريقيا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2007, 07:08 AM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    حياه الله عالم جليل...
    اسعدني حديثه المتوازن جدا...
    وهو فخر للسودان..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2007, 07:37 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: bayan)

    الزميلة بيان

    شكرا علي إبتدار النقاش
    وعلي الكلمات التي تضمنت شكرا للبروف أسامة
    وهو مفخرة السودانيين في الغربة

    مع تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2007, 08:10 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)


    جانب من محاضرة بنيجيريا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2007, 11:41 AM

د.ناهد محمد الحسن


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    صلاح شعيب ..ازيك ..خالص التضامن لهذا الجهد العالى والمقدر وليك ولبروف اسامة مقولة الخاتم عدلان ( مالمنفى وماهو الوطن ؟ )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2007, 09:18 AM

essam&amal
<aessam&amal
تاريخ التسجيل: 15-11-2003
مجموع المشاركات: 2579

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    ما شاء الله
    رجل قامة
    كلام متوازن وسرد مريح
    كلام علماء وبس

    حال اولادى يا رب
    تحياتى له ولك اخى صلاح

    ام وضاح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2007, 12:02 PM

Mannan
<aMannan
تاريخ التسجيل: 29-05-2002
مجموع المشاركات: 6580

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    قامة من قامات الوطن المختطف..
    نشد على يده باعجاب..
    والشكر لك يا استاذ صلاح شعيب.. وليتك تواصل البحث عن الشواهق العلمية لوطن نازف..

    نورالدين منان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2007, 12:02 PM

Mannan
<aMannan
تاريخ التسجيل: 29-05-2002
مجموع المشاركات: 6580

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    قامة من قامات الوطن المختطف..
    نشد على يده باعجاب..
    والشكر لك يا استاذ صلاح شعيب.. وليتك تواصل البحث عن الشواهق العلمية لوطن نازف..

    نورالدين منان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2007, 03:57 PM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: Mannan)

    د.ناهد محمد الحسن

    شكرا علي المداخل ومرة ثانية مرحب بوجودك في المنبر
    ولا شك إنه الاضافة الجيدة للجدل المفيد ولا زلنا ننتظر جميل إسهاماتك
    والتي بها تتأنق الصحافة..وتحياتي للاستاذ شمس الدين ضو البيت الذي فقدت
    تلفونه وقد حاولت الاتصال به عن طريق الايميل ولم ألتق ردا..آمل أن يكون علي ما يرام..
    وبالمناسبة البروف اسامة معكم هذه الايام بالخرطوم وربما سيستضيفه منتدي الصحافة
    ولا شك إنكم ستسعدون بعلمه وغذير معرفته وجمال تواضعه..وهو حتما سيكون ذخرا لايامنا القادمات
    ..بلغي تحياتي لاخي شمس الدين وآمل ألا يكون قد توقف عن حفرياته ومجهوداته الفكرية المميزة.
    مع تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2007, 04:04 PM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    الزميلة أم وضاح

    شكرا علي هذه الكلمات
    الصادقة التي أحسستها في مداخلتك
    والامل أن يكون نجاح البروف أسامة
    علامة شاهدة علي تفوق الذهن السوداني حين يجد
    الطريق ممهدا للابداع الثقافي والادبي والعلمي
    والتحية للابناء وأتمني من الله أن يوفقهم في التحصيل ويصبحوا نجوما في
    العمل العام وإن شاء الله سيحقق الله الرغبات
    مع تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2007, 04:21 PM

mekki
<amekki
تاريخ التسجيل: 15-06-2003
مجموع المشاركات: 3233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    يا سلاااااااااااااااام بروف أسامه...
    إفتخر انه درسنى الفيزياء حينما كنت برلوما فى سنه اولى فى قاعة الOLT
    البروف علامه كبير كان بدرسنا علم الميكانيكا من راسو
    Quote: قامة من قامات الوطن المختطف..
    نشد على يده باعجاب..
    والشكر لك يا استاذ صلاح شعيب.. وليتك تواصل البحث عن الشواهق العلمية لوطن نازف..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2007, 06:29 PM

Abd Alla Elhabib
<aAbd Alla Elhabib
تاريخ التسجيل: 09-12-2005
مجموع المشاركات: 3762

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: mekki)

    شكرا لك أستاذ صلاح على أسئلتك النافذة ونشر اللقاء الصحفى هنا
    وشكرا كبيرا للبروفيسور أسامة على جهوده الخلاقة..إجاباته الشاملة
    وإنتمائه الصادق لقضايا وهموم البحث العلمى عالميا وفى أفريقيا
    كما نتمنى أن تنتبه مؤسسات البحث العلمى للإستفادة من علم الرجل
    وعلاقاته التى يمكن أن تعود على السودان والبحث العلمى فيه بفوائد جمة.

    ---------------
    Quote: كان كل ذلك علي ما أعتقد يتم في زمن إدارة البروفيسور أحمد عبدالرحمن العاقب ومن بعده استاذنا بروفيسور سعد عبادي. لا علم لي بما آل إليه حال المجلس الآن وإن كان لا يزال موجودا أو أعيد تنظيمه بصورة أخرى.

    حقيقة مؤلمة حقا...فمثل بروف أسامة علماوموقعا...رجل يجب أن يسعى إليه المجلس القومى للبحوث سعيا.
    عزيزنا بكرى..للفائدة العامّة..نرجو رفع هذا البوست فى العوالى.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2007, 06:49 PM

سلمى الشيخ سلامة
<aسلمى الشيخ سلامة
تاريخ التسجيل: 14-12-2003
مجموع المشاركات: 10754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    رغم اننى من الذين لا يفقهون فى الفيزياء مقدار ما ذكر البروفسيور اسامة من تلك الذرة لكنى فخورة ان هذا الرجل سودانى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2007, 07:08 PM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: سلمى الشيخ سلامة)



    شكرا لكل المتداخلين وسأعود للردود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2007, 07:19 PM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)


    البروف اسامة أثناء التنصيب مع الزملاء الامريكين وبجانبه مساعد وزير الخارجية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2007, 07:37 PM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    الصديق نورالدين منان

    شكرا علي هذه المداخلة فالبروف اسامة هذا السوداني العليم بالفيزياء
    هو فخر لنا ويستحق الاشادة علي كده وجهده الذي أهله لهذا الاعتراف.
    ولعل نجاحه هو تأكيد علي أن أمتنا لولا ظروف الحال السياسي لاصبحت قادرة
    علي تصدير العلماء والمبدعين لكافة جهات العالم..وقاتل الله السياسيين الانتهازيين الذي
    تركونا نهبا للاحتراب..أقول هذا وإنني أدرك إنك علم علي راسه نار في التاريخ النوبي والادب
    والدبلوماسية وليس غريبا منك أن تتصدر الثور ضد الظلم والتهميش والتسطيح وإننا نراقب نضالكم من أجل أهلنا النوبة
    وجميع السودانيين وأعتقد أن المستقبل لنا، فقط لا بد من توحدنا وإعتصامنا تحت راية واحدة للنضال من أجل الديمقراطية
    والتي عبرها نستطيع أن نحقق كل التطلعلت الاساسية لشعبنا.
    وشكرا مرة أخري والمني باللقاء قريبا.

    (عدل بواسطة صلاح شعيب on 16-06-2007, 07:39 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2007, 07:34 PM

Dr. Faisal Mohamed

تاريخ التسجيل: 20-06-2004
مجموع المشاركات: 1180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    لك عاطر التحية استاذ صلاح شعيب على هذه المقابلة النادرة مع العالم البروفسور اسامة عوض الكريم مستشار وزارة الخارجية الاميركية. وهو فعلا كما قال احد المتداخلين قامة من قامات الوطن المختطف..

    هنالك مقال شيق عن تقنية النانو وتطبيقاتها في علاج مرض السرطان نشر في جريدة الشرق الاوسط بتاريخ 18 اغسطس 2005 وسوف اضعه هنا لفائدة قراء لهذا البوست التحفة.
    Quote: غواصات متناهية الصغر تجهز بـ «أسلحة طبية» لتدمير السرطان
    خلايا النانو تطبيقات من الخيال العلمي تتسلل كالأشباح وتصل بسلام إلى هدفها في منطقة الأورام

    الرياض: د. حسن محمد صندقجي

    تقنية النانو (النانومتر هو جزء من المليار من المتر) لا حديث للباحثين اليوم في شكل حياة المستقبل إلا عنها، دخلت مجال الطب اليوم في العلاج وخاصة أعقد الأمراض كالسرطان وأوسعها انتشاراً كالأمراض المعدية. وتنهل الأبحاث هذا الشهر حول فائدتها في مجالات شتى.
    معهد ماساتشوستس للتقنية أصدر عدة بحوث حول دورها في علاج السرطان ودراسات الحمض النووي «دي إن أيه»، بينما تتحدث مراكز أخرى عن تتبع نسبة السكر في المرضى عبر بطاريات تعمل ببول الإنسان وإنتاج مفاصل صناعية غاية في الإتقان وتكوين عظام جديدة، وأبحاث عن دور فاعل لهذه التقنية في التقليل من عدوى المستشفيات هي عناوين قليلة مما هو أكثر حول فوائد هذه التقنية في الطب. غواصات صغيرة جداً لا ترى بالعين المجردة، تحمل مواداً تقضي على السرطان، تدخل الجسم وتسير إلى حيث مكان الورم، تبدأ مهمتها بسد كل منافذ تغذية الورم أو هروب خلاياه، ثم تخرج من جعبتها حمولة أسلحتها من المواد الكيميائية وتوجهها بكفاءة كي تفتك بالخلايا السرطانية من دون أن تؤذي الخلايا السليمة، فما يلبث الورم السرطاني أن يضمر ويزول تماماً. هذه ليست قصة فيلم من أفلام الكرتون ذات الخيال العلمي بل حقيقة علمية توصل إلى اختراعها العلماء من معهد ماساتشوستس للتقنية في بوسطن بالولايات المتحدة الأميركية أواخر الشهر المنصرم.
    ولم تنقطع حتى اليوم ولن تنقطع لسنوات أصداء هذا الحدث، ففي بحث نشر في مجلة «نيتشر» العلمية المرموقة شرح البروفسور رام ساسيسكهاران من قسم الهندسة الحيوية الأمر بأن الباحثين سخروا ثلاثة علوم مجتمعة، علم السرطان وعلم الصيدلة وعلم الهندسة لخدمة علاج الأورام السرطانية ونجحوا في التجارب الأولية علي سرطان الجلد والرئة لدى الفئران في المختبرات. المشكلة العلاجية
    * منذ فترة قريبة تطورت أفكار علاج السرطان بالأدوية الكيميائية، وهي ما تعمل على القضاء على الخلايا السرطانية النامية بشكل عشوائي وبطريقة سريعة يصعب على الجسم ضبط انفلاتها، فتسبب بالتالي خللاً لا حصر لجوانبه، يبدأ من بؤرة وينتشر في كافة أرجاء الجسم. وأدوية السرطان في الغالب تتكون من مجموعة من المواد التي تعطى للمريض وفق بروتوكولات تستند على أمرين، الأول تأثير كل منها على جانب من خطوات النمو والانقسام في خلايا السرطان، والثاني التجربة المشاهدة للاستخدام من خلال نتائج الدراسات الطبية العلاجية. أحد أهم أنواع الأدوية الكيميائية هو ما يسد ويغلق الأوعية الدموية التي تغذي الورم بالمواد اللازمة لحياة خلاياه وتكاثرها، وهو ما أثبت جدوى منطقية وبالتجربة المشاهدة، وتسهم هذه المواد بالفعل في سد منافذ الدم إلى كتلة الورم، لكن ليس بالضرورة تقضي على الورم مما يستدعي إعطاء دواء آخر معها ليقضي على خلايا الورم. وهذا كله لا مشكلة فيه، فالمشكلة في المرحلة التي تلي إعطاء المواد المقفلة للأوعية الدموية فلو استدعى الأمر إعطاء مواد كيميائية أخرى في مراحل تالية لتعمل على الفتك بالخلايا السرطانية فإنها لن تصل إلى منطقة الورم لأن الأوعية الدموية الموصلة للأدوية الممتصة من الأمعاء أو التي تحقن في الوريد قد تم قفلها. الحل المنطقي هو خزن كمية كافية من الدواء المدمر لخلايا السرطان قبل إعطاء الدواء المقفل للأوعية الدموية وهو ما لا يستقيم ولا يفيد إذْ المطلوب حصول الأمرين معاً، لذا كان الحل العملي هو إعطائهما في مركب واحد، وهذا لا يتوفر أيضاً بالتقنية البسيطة لإعطاء الأدوية، من هنا كان اللجوء إلى تقنية خلايا النانو كحل عملي منطقي، إذْ بها يتم في وقت واحد تخزين قدر كاف من المواد التي تفتك بالخلايا السرطانية بعد أن تعمل المواد المقفلة للأوعية الدموية عملها.
    خلايا النانو
    * ولذا يقول الباحثون من معهد «ماساتشوستس» للتقنية تعقيباً على هذه الإشكالية: صنعنا بالونات بحجم خلايا الجسم الطبيعية والغاية في الصغر التي لا ترى إلا بالمجهر، غلافها الخارجي مكون من مواد كيميائية دوائية تعمل على قفل الشعيرات الدموية الصغيرة التي تغذي الورم السرطاني وتمنع نمو المزيد منها، فيختنق الورم نتيجة لفعل هذه المواد عبر قطع مصادر العناصر اللازمة لحياته ونمائه من خلال الأوعية الدموية، ثم بعد ذوبان هذه المواد المكونة للقشرة الخارجية لخلايا النانو وانتهائها من مهمتها تظهر الطبقة الداخلية والمكونة من مواد كيميائية تفتك بالخلايا السرطانية المحبوسة بعد سد منافذ الشعيرات الدموية، فتعمل فيها فتكاً حتى تزول تماماً.
    عملية التصنيع لخلايا النانو هذه كانت قمة الإبداع ولب الموضوع كله، إذْ تتم وفق حسابات غاية في التعقيد مبنية على تقدير خصائص المواد الكيميائية عند هذا المستوى من الكتلة والحجم، وخصائص المواد الأخرى التي تلتصق بها داخل بناء هيكل خلايا النانو تلك التي تتحكم في عملية ذوبان مركبات الدواء الكيميائي وتحررها كي تبدأ عملها ضمن ما يعرف لدي المهندسين بمنحنى التركيز والتأثير. وبرغم المستوى الدقيق جداً في الحجم وصعوبة الحصول على أحجام متساوية فإن الباحثين تمكنوا من إنتاج كميات متقاربة في الحجم بدرجة صعبة التحقيق بحيث لا يتجاوز الفرق بين المركبات الدوائية 40 نانوميتراً!! والنانوميتر هو جزء من بليون من المتر. ثم بعد هذا يتم تصنيع خلايا النانو المحملة بالمركبين العلاجيين للسرطان ضمن غلاف خاص سنأتي على فائدته، والمحصلة لشكل هذه الخلايا وتركيبها الدقيق كما ظهر من خلال المجهر الإلكتروني كانت مشابهة لخلايا الجسم الحي أي قلب من النواة تحيط به طبقة من الغلاف الدهني لا يتجاوز حجمها 200 نانوميتر.
    خصائص عجيبة
    * هذا ليس كل القصة بل البراعة تجلت أيضاً في أجهزة أخرى مزودة بها هذه الغواصات البالونية، فمنها أن سطح خلايا النانو مغلف بمادة كيميائية تجعل منها شبحاً أو «ستيلث» أثناء جريانها في سوائل الجسم فلا تلاحظ وجودها خلايا المناعة إذْ لا يمكن أن ترصدها الرادارات المتنوعة التابعة لها، وهي قصة طويلة أخرى يطول شرحها حول آليات استشعار خلايا المناعة للأجسام والمواد الغريبة عند دخولها الجسم. وبهذه الأغلفة تغدو خلايا النانو كالشبح وتتمكن من الوصول بسلام إلى النقطة الهدف في منطقة الورم من دون أي مشاكل أو عوائق. والأمر الآخر الذي يظهر فيه إتقان الصنع هو حجمها الذي لا يتجاوز 200 نانومتر، فهي تتمكن بهذا من النفاذ من خلال فتحات جدران الأوعية الدموية في منطقة الورم التي يصل قطرها 400 نانومتر لتستقر وسط الخلايا الخبيثة من دون أن تتمكن بهذا الحجم من اختراق فتحات جدران الأوعية الدموية في مناطق الجسم السليمة ذات القطر الأصغر قدراً، لذا فهي لا تستقر في أنسجة الأعضاء السليمة.
    هل هناك إتقان لأداء المهمة كهذا؟ لقد تم رصد بدء تركز خلايا النانو في أنسجة الأورام السرطانية أثناء البحث بعد خمس ساعات من دخولها الجسم وبلغ أعلى تركيز لها هناك بعد 24 ساعة وفي نفس الوقت انخفض بشكل كبير وجودها في الدم. والفئران التي عولجت بخلايا النانو عاشت ضعف ما عاشته الفئران التي عولجت بالطريقة التقليدية بالعلاج الكيميائي وثلاثة أضعاف المدة التي عاشتها الفئران التي لم تتم معالجتها. الفكرة غاية في التطور ويقول البروفسور ساسيسكهاران «اننا لن نقف عند هذا الحد بل نحن نؤسس مفهوماً جديداً في العلاج. فالطريقة الجديدة هي شكل مغاير تماماً لكل ما عرفه الطب من قبل في وسائل العلاج وخاصة كيفية إيصال الدواء إلى مكان المرض وهنا تنبع الأهمية. والباحثون في ختام البحث وضعوا فصلاً لذكر الجوانب العديدة التي يمكن تطوير استخدام هذه التقنية في علاج الأورام السرطانية وغيرها من الأمراض، وذكروا وسائل تحقيق التنويع في ذلك، لعل أهمها وأكثرها تقدماً هو العمل علي وضع مؤشرات أو «رمز» معين يوجه خلايا النانو للمكان المراد بشكل أدق وإلي خلية في الجسم بعينها، أي الاستفادة من الخصائص المغناطيسية الطبيعية كالكيميائية مثلاً.
    استخدام تقنية خلايا النانو في هذه التجارب يفوق بمراحل في الأهمية كل أبحاث الخلايا الجذعيه بكل إثارة المهرجانات التي تقام حولها، ناهيك عن كل تطورات الطب الأخرى خلال العقود الماضية، فلو كتب النجاح لهذه التجارب فنحن في مرحلة مفصلية من تاريخ الطب تقارن باكتشاف الأشعة السينية التي سهلت الوصول والتطور إلى أعقد أنواع الأشعة لترينا ما بداخل الجسم عياناً والقيام بالعلاج من خلالها، وتقارن أيضاً بالمضادات الحيوية التي أنقذت بلايين الأرواح البشرية حتى اليوم وفتحت آفاقا في علاج الجراثيم والسرطان فأدت إلي اختلاف شكل العالم وحياة البشرية، وتقارن أيضاً بنجاح أولى تجارب زراعة الأعضاء بكل النجاحات التي تلتها.
    الحلم هل قارب أن يكون حقيقة؟ هذا ما تشير إليه أولى بشائر الاختراع الفذ لتسخير استخدام خلايا النانو في المجالات الطبية دون غيرها من المجالات الأخرى التي ربما تفيد أو تضر البشر. خلايا النانو عالم من الخيال بدأ يخرج من قمقمه ليغزوا عالم الطب وإن بدئ الأمر اليوم في علاج السرطان أياً كان مكانه في الجسم فإننا غداً سنشهده في المضادات الحيوية وأدوية القلب والمفاصل والمعدة ومنع الحمل وهكذا دواليك.


    أخي صلاح البروف اسامة عوض الكريم مفخرة لكل سوداني أصيل، ونتمنى منه توظيف مركزه الحالي للنهوض بمجال الابحاث العلمية الدقيقة في السودان.

    Quote: أنا سوداني انا
    أيها الناس نحن من نفرٍ عمّروا الأرضَ حيثما قطنوا
    يُذكر المجد كلما ذُكروا... وهو يعتزُ حين يقترنُ
    حكّموا العدل فى الورى زمنا ًأتُرى هل يعودُ ذا الزمنُ
    رددالدهرُ حُسنَ سيرتِهم ... ما بِها حِطةٌ ولا درنُ


    مع خالص ودي وتقديري ،،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2007, 07:51 PM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: Dr. Faisal Mohamed)

    أشارككم بهذه المقالة والتي كنت قد نشرتها بجريدة الصحافة في الشهر الماضي بعنوان:

    العالم السوداني أسامة يثير إهتمام نخبة واشنطن


    جينات العلم والثقافة هي أكثرالوعي، وفي سياق التخصيص تكتسب المؤسسات العلمية إهميتها جنبا إلي الثقافية أيضا. المساق العلمي ورديفه الثقافي ظلا مهملان في معمعة حمي الوضع السياسي الذي إستحوذ علي كل إهتمامات السودانيين. وربما كان هذا الهم المتزايد بالشأن السياسي وإهمال المساقين المعنيين طبيعيا بالنظر إلي إنه من دون التقعيد النظري والعملي للنظام السياسي الذي هو الرأس وبقية الفاعليات الفروع يصعب أن تكون هناك مشاريع نهضوية في ساحة العلم والادب والفن والرياضة وحتي إستثمار الدين في الاصلاح وتطوير الكتابة والاخراج المسرحيين أو الاهتمام بصحة الطفل وكتابه . الثورات الزراعية والصناعية والعلمية في اوربا كانت مسبوقة بالتثوير التنويري للشأن السياسي وهذا التثوير هو الذي فتح المجالات للمبدعين في كافة الحقول وازاح عنهم كاهل الخوف من الكنيسة وبالتالي جاءت النظريات العلمية والادبية . إن لم يكن ذلك التثوير واقعا ضد العقل الاوربي المهيمن آنئذ فإنه سوف لن يكون متاحا توظيف إكتشافات علماء مثل نيوتن وديكارت وجان لوك وجاليلو وداروين وإينشتاين وماركس وفرويد، وتأمل أن هؤلاء الثلاثة من اليهود.
    حينما نتمثل تراثنا العقدي الذي غاب عن الاسهام الحضاري منذ ثمانمئة عام تقريبا نقول: إن العلماء ورثة الانبياء أو "إنما يخشي الله من عباده العلماء" ، ولكن الشئ النقيض عندنا أن لا كرامة لنبي في أرضه، ولهذا ــ وربما لا سباب أخري ــ وجدنا أن معظم علمائنا قد قد هجروا الارض إلي أماكن حيث تقيم العلم وتكرم العلماء بالتقدير المادي والانساني.
    العالم السوداني اسامة عثمان عوض الكريم يعتبر واحدا من أنجح السودانيين إن لم يكن العرب والافارقة ايضا في الولايات المتحدة ، وحتي الان يتقدم ركبهم لانتزاع الاعتراف بقدراته العلمية التي أهلته أن يكون مستشارا علميا لوزارة الخارجية الاميركية. يحدث هذا في وقت يحال فيه بروفيسرات جامعة الخرطوم وغيرها إلي المعاش بل وفي وقت يتجاوز فيه عدد المستشارين السياسيين لرئيس الجمهورية العشرات وليس من بينهم مستشارا خصيصا للعلوم أوالثقافة واللتان هما وسيلتي العالم المتقدم للسيطرة علي القرون والعيون واللحون.
    الهم بالسياسة عوضا عن الهم بالعلم والثقافة مشكلة شائعة وشائكة في العالم المتخلف صناعيا والسودان بوصفه من هذا العالم لم يجد البوصلة السياسية التي تهديه لطريق الرشاد ومن ثم يتم الاهتمام بالعلم والثقافة مثلا ولذلك لايزال مجرورا إلي مشاكل المحيط الحضاري الذي يبقي شؤون العلم في آخر الاولويات، ليس ذلك فحسب فقد قيض الله لنا مجموعة من السياسيين لا يدركون السياسة المبدعة حتي يعيرون إهتماما علميا بها فكيف إذن يعيرون إهتماما بالتعاطي مع شؤون العلوم.
    هذا الامر اثير في ندوة بالعاصمة الاميركية عقدتها الجالية السودانية مع البروفيسور اسامة الذي قدم محاضرة قيمة عن العلوم والتكنلوجيا وعلاقتهما بالاقتصاد في عالم اليوم وأنصب الحديث حول مسارات العلم وفذلك المحاضر محاولات عدة في سبيل حصول هذه الدول علي نتائج تكنلوجية باهرة وقال إنه من خلال موقعه بوزارة الخارجية الاميركية أتيحت له فرصا لمعرفة هم الحكومات في الولايات المتحدة والبلدان المتخلفة في توفير الدعم اللازم للابحاث العلمية في كل ضروب المعرفة التكنلوجية الجديدة والتي شملت مختلف الاحتياجات الانسانية واشار أن الميزانية السنوية للولايات المتحدة في دعم العلم تتراوح بين سبعة وثمانية بلايين من الدولارات وأن الصين مثلا تخرج سنويا ثلاثمائة ألف خريج في المجالات العلمية وعلي هذا النحو يذهب للقول أن الدول المتخلفة ليس مطلوبا منها أن تكون في مستوي هذه المسؤولية تماما تجاه توظيف البحث العلمي لمقتضي الحاضر والمستقبل وإنما مطالبة بان تهتم بالعلم والعلماء أولا وتوظف علي الاقل إمكانياتها المادية للبحث التقاني كما فعلت الهند وماليزيا والبرازيل وجنوب افريقيا ونيجيريا، وعلي حد قول البروفيسور فإن هناك صحوة في افريقيا الغربية للمضي قدما في تشجيع مشاريع البحث التقاني وذلك ما يبشر أن هذه الدول بدأت في الاتجاه الصحيح ويبقي إنها موعودة بإصلاح في الوعي العلمي سينعكس علي مستقبلياتها.
    في تلك المحاضرة اثرت مسألة الاخلاق في إرتباطها بالعلم، وقلت إنه متي ما تطور العالم الغربي ضعفت أخلاقه، ولعل ذلك ملاحظ عبر كل الثورات المعرفية، فالثورة الزراعية نحت إلي إمتصاص خيرات الشعوب وإسترقاقهم والثورة الصناعية زادت من وتيرة إستغلال البلدان المتقدمة للبلدان النامية وسرقة ثرواتها فضلا عن إستغلال شعوبها، أما الثورة التقنية العسكرية فقد دمرت بلدانا وابادت شعوبا وقوميات بالطاقة النووية، وجاءت الثورة التكنلوجيا فقسمت الشعوب إلي فئتين، واحدة تملك المعلومة وتستغلها ضد الاخري والاخري مستعبدة للقلة فيما وظفت بلدان العالم المتقدم هذه الثورة في تعزيز إستغلال الثورات الماضية للتسيد بواسطة الهيمنة العسكرية وغزو الفضاء الاعلامي والثقافي وتدمير الثورات العلمية البادئة واشرت إلي تدمير العراق ومحاولات التحرش بايران وكوريا الشمالية، وضمن ما اشرت أن الولايات المتحدة أعلنت أن هذا القرن سيكون آميركيا وذلك ما يعني المزيد من إستثمار العلوم في إستغلال الانسان الغربي لاخيه الانسان الفقير، تعقيب الدكتور اسامة إتجه نحو مساءلة التطور التقني فيما يخص خطورته علي الحقوق المدنية مثل إكتشاف أجهزة أكثر فاعلية في التنصت وكذا، ولكن عموما فإن سؤال الاخلاق ينطرح بإستمرار في الممارسة العلمية الحديثة، سؤال الاخلاق بشقه الديني وبشقه الانساني أو المجتمعي، والحقيقة أن العلم لا يضر وأن الذي يضر هو الانسان الذي يستخدم فاعليته ولكن تبدو معالجة هذا الخلل تتم من خلال العلوم الاجتماعية التي أشرت أنها تحتاج لتثوير بحيث تتحول دقتها الاستنتاجية إلي دقة العلوم الطبيعية، و ما علينا هنا إلا وأن نحول إفتراضات عالم الاجتماعي المتصلة بنفسيته وعرقيته ومصلحيته إلي رموز اشبه برموز الفيزياء أو الكيمياء وبالتالي يمكن بسهولة إكتشاف خطأها العلمي.
    إن قفزة التعليم العالي التي ترافقت مع بدايات الانقاذ كانت حاضرة علي مستوي حوار الندوة ووجدنا البروفيسور اسامة يجرد هذه القفزة من التحليل السياسي ويقول بضرورة النظر إليها كخطوة لا بأس فيها وتحتاج فقط للتصحيح، فمن ناحية ساعدت سياسات التعليم العالي في إيجاد فرص ــ كما يقول ــ بالنسبة لعدد هائل من الطلبة الذين ما كان يمكن أن يتعلموا الهندسة مثلا إن لم تكن تلك السياسة قد أنقذتهم من عدم الحصول علي مقعد جامعي ويشير البروف أن هؤلاء الخريجين في الجامعات ربما تحصلوا علي نصف التأهيل والذي هو أفضل من عدمه كما أومأ وكأني بالبروفيسور اسامة يقول: تلتو ولا كتلتو، ثم ضرب لنا مثلا بعدد الطلاب الذين تم قبولهم بجامعة الخرطوم من دفعته منوها أن الجالسين لامتحان الشهادة السودانية وقتها تجاوزوا عددهم أربعة وعشرين ألفا من الطلاب وتم إختيار ألفين منهم حيث لا تسع الجامعات الكائنة أكثر من ذلك العدد.
    البروفيسور سعد عبادي مدير المركز القومي للبحوث الاسبق أمن علي ضرورة الانتباه لتأهيل هذه الجامعات ورفع مستواها طالما بقيت واقعا لا مفر منه ولعله ما من شك في رجاحة رؤي البروف عبادي الوطنية والاكاديمية في أمر تطوير التجربة وكذا البروف اسامة الذي قيم التجربة بعيدا عن المؤثرات السياسية التي هو متحرر عنها ولكن يبدو أن السياسة موجودة كشيطان في تفاصيل العلمي السوداني كما هو الحال تجاه الثقافي . فلا معني لثورة تعليمية بلا حرية في البحث العلمي ولا معني لاية آثار جامعية ما لم يتم قيادها بخبرات تهتم بالاكاديمي قبل الايديلوجي ولا معني لتعريب في العلوم إن كانت اسس هذا التعريب تحط بمستوي الخريج في اللغة العربية وتجعله فاقدا للغة الانجليزية والتي دانت لها السيطرة في ميدان البحث العلمي ولا معني لكليات جامعية منتشرة علي مستوي كل ولاية طالما أن الظرف السياسي آمن بعصبيية بأن إغداق المال علي الاجهزة الامنية أهم من توفير المعامل والمراجع أودعم الطالب أوتمويل الرحلات الكشفية لناشئة البحاثة. إذن فشيطان السياسة يكاد يقصم ظهر فوائد الثورة التعليمية التي ربما كانت أعطت باليمين وشمالها ينظر وعليه يخاف المرء أن ينتهي التثوير العلمي إلي شعار للسياسي يدغدغ به عواطف الاهل في الانتخابات ولحظات المفاضلة بين عهد وآخر في النقاشات التلفازية. ثم إنه كيف يكون للعلم العالي نهضة في الوقت الذي لا يعترف به أهله الذين يبعثون ابنائهم إلي الخارج للتعلم؟ أوليس في ذلك إعترافا بتدني مستوي جامعاتنا..؟
    الثقافة الدينية أيضا تساوقت مع همومات المعقبين علي البروفيسور اسامة فأثار الاستاذ عدلان أحمد عبدالعزيز مسألة حول ما إذا كان الارث الحضاري، فهمه أو ترجمته في الحياة، لا يساعد في الاعتناء بالعلم إذا قورن ذلك بإعتناءات الغرب الحضاري به والذي ايضا إنبثق فيه محافظون جدد يعرقلون أبحاث الخلايا الجزعية. الاجابة كانت قد تضمنتها مقدمة البروفيسور حيث قال أن الاهتمام بالعلوم كان هم الحضارة الاسلامية في مجدها وتمثل ذلك في الدولة الاموية وإمتد الامر إلي الامبراطورية العثمانية التي إضمحلت منذ القرن التاسع عشر، فضلا عن ذلك فقد قال الاستاذ اسامة في رده علي السؤال أن المسلمين كانوا خبراء في علوم شتي قبل أوربا مضيفا أن دولا حديثة من النطاق الاسلامي مثل ماليزيا وتركيا حققت قفزات علمية.
    كانت مداخلة الاستاذ عدلان تحتمل نوعا من الذكاء ولم يولها البروفيسور جل عنايته لعامل الزمن، فمن المشاهد أن هناك أزمة حقيقة وسط مسلمي اليوم حول إستثمار طاقات العلم ولعل ذلك يكمن في سيطرة النصوص التفسيرية الجامدة في مخيلة مفكريهم والتي أعاقت اي سبيل للتقدم وكأن الواقع الذي يعيشه المسلمون الآن يشبه العصر الذي سبق فلسفة الانوار في أوربا. والملاحظة المهمة أن تركيا دولة علمانية وماليزيا واحدة من ضمن الدولة التي تتوافر فيها حريات وماكينات ديمقراطية ووضع الدولتين مستثني بميزتين إجراءيتين ومع ذلك لا يتساوي إهتمامهما وصرفهما علي العلوم بما تفعله دولة يهودية واحدة وهي إسرائيل، مع الاعتبار لفرادة الدعم الذي تجده من العالم الغربي. ومالنا نذهب بعيدا فتقرير الامم المتحدة الذي أعده اخوة عرب قبل عامين اشار إلي أن ما تترجمه النرويج من مراجع أجنبية يتجاوز إجمالي ما تترجمه الدول العربية مجتمعة.
    والواقع إننا نتفق مع البروفيسور أسامة أن هناك حراكا علميا في عمان والسنغال ونيجيريا ومصر والمغرب ولكن يظل ضروريا تحريرالعلم من قبضة التفسيرات "الاسلاموـ اصولية" ومن السطوة التكنوقراطية الفاسدة والمهيمنة علي الاوضاع السائدة وفي مقابل ذلك لا مناص من إيقاف التهجم علي قوي ناحية لانجاز الديمقراطية وإحترام حقوق الانسان وتوقير العلماء في الدولة وتشجيع البيئات البحثية الاكاديمية، الرسمية منها والحرة. ولعل كل هذه الرغبات لا يتسني تحقيقها ما لم يكن هناك فكر نهضوي للاصلاح الديني ولإصلاح الافكار الساعية إليه نفسها. علي أنه من الواجب التحري حول ما إذا كان الفساد السياسي والاداري والعسكري في تركيا وماليزيا يعتبر مهددا بزوال الاستقرار السياسي الذي أنجز الديمقراطية، ومن ثم جاءت الطفرات العلمية. إن المرء يتوقع إنه لو لم يتم حل المشاكل الداخلية في تركيا وماليزيا، فإن جماعات أكثر تطرفا قد تأتي للانقلاب علي القيم والإنجازات الديمقراطية والعلمية المتحققة، ولم لا..؟ ففي السودان عبرة، فمن حيث لا ندري أصبحنا يوما علي سلطة إسلاموية وأدت الفرص لازدهار العلم والثقافة وقامت بتفريغ حقل الاكاديميا من خبرات بالمئات ، مئة ونيف منهم يشكلون بجدارة قاعدة الاكاديميا الاميركية كما قال البروفيسور اسامة ، إذن فإن الضامن لاستقرار النابغين من العلماء وتطورهم وتطور أبحاثهم هو إصلاح المجال الحضاري بما يجعله متقبلا للانجازات العلمية والثقافية.
    علي كل هذا غيض من فيض ما تفضل به البروفيسور أسامة عثمان لإثارة ذهن المهتمين بكل ما يقع تحت مجال العلوم الاجتماعية والطبيعية، وأبان أن الازمة السودانية لا تحتاج فقط إلي حلول إجتماعية وكفي بالله وكيلا.. وإنما تحتاج أيضا إلي تغيير في نمط التفكير العلمي/الاقتصادي لدي النخبة المتخصصة في قوي المعارضة السياسية، والحقيقة إننا لا ندرك إلي أي حد يبذل الفكرانيون في الجبهة العلمية للحزب ــ إن وجدت ــ من جهد لقراءة التحولات العلمية/الاقتصادية الجديدة المرتبطة بالعولمة زالتي جعلت ليل المجتمعات الانسانية كنهارها لا يذيغ عنها إلا هالك إن لم يفطن لها علي مستوي تفكير البرنامج السياسي الحاضر والمستقبلي.
    ولئن كنا لا ندرك أهتمام النخبة المعارضة فإن المتوقع هو أن الاهتمام بالعلمي/الاقتصادي كان ملمحا من التنظير السياسي للحزب السياسي السوداني ولم يكن ملمحا علميا/إقتصاديا متخصصا في ذاته، وهنا يستبين لنا مرة أخري أن السياسة المعارضة ايضا تقع في أحابيل تمنعها عن التخلي عن الاقتصاد السياسي مثلا والذي هو غالب العلمي في التنظير السياسي الحزبيــ أي العلمي الاجتماعي وليس الطبيعي ذو الجدوي الاقتصادية، إذن عدم قيادة السياسة السودانية للاهتمام بالعلوم الطبيعية ليس فشلا في التفكير الحكومي فحسب وإنما الفشل الذي يسم تفكير السياسي السوداني عموما ، ولعل بإلقاء البروف اسامة الحجرا المهدب في بركة تفكير نخبة واشنطن السودانية يمكن أن ينداح فعله في خلخلة مفاهيم سلطوية ومعارضاتية تختص بالتقدم في تقييم العلوم عموما والطبيعية عل النحو الاكمل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-06-2007, 04:30 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    الزميل
    mekki

    تشكر يا زميل علي المداخلة ولعلكم كنتم من المحظوظين
    الذين درستم علي يد البروف أسامة
    والذي يمتاز بسعة الافق والعلم الوفير في مجاله
    ولا شك أن الوطن يرجي منكم الكثير
    في مجال تخصصكم
    ويوما ما ستجد خبراتكم مجالا للتطبيق
    في المعاهد والجامعات
    وحقول العمل والعلم
    ودمتم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-06-2007, 04:36 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    الزميل
    Abd Alla Elhabib

    لا شكر علي واجب فالصحافة مسؤولة عن ابراز
    الابداعات السودانية في كل المجالات وهذا الجهد هو
    من بعض الاجتهاد ونحاول به أيضا التثقيف والتوير.
    أما بخصوص المجلس القومي للبحوث
    فأمره لله ويا أخي العزيز إن المسألة برمتها تتعلق بالاستعداد أو عدمه
    في إحترام مواقع العلم وتوقير العلماء
    دون النظر إليهم من الخلفية السياسية أو الايديلوجية
    وهذا النظر هو أس الازمة
    وإلا لكان الحال أفضل من الذي تراه.
    أتمني أن تجد خبرات البروف اسامة وغير أسامة التقدير
    داخل الوطن وإن كان المتوقع من هذا ضئيل فالسلطة
    أوصلتنا إلي هذا الدرك فكيف لها أن تهتم
    بالعلم والادباء والفنانين
    وهم أمل الامة
    ودمتم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-06-2007, 04:40 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    الزميلة المبدعة
    سلمي الشيخ سلامة

    كل الشوق إليكم وإلي تلك الجلسات
    الثقافية التي تتدفقين فيها حكي
    وأنت التي لك إسهامك المتقدم في
    الصحافة والمسرح
    والقصة وهناك الكثير[

    QUOTE] رغم اننى من الذين لا يفقهون فى الفيزياء مقدار ما ذكر البروفسيور اسامة من تلك الذرة لكنى فخورة ان هذا الرجل سودانى


هذا الفخر هو حقيقة لنا كلنا ولا بد أن نكافئ المحسن
ونقول له أحسنت في ظروف لا يجد أهل العلم
كل الاحترام برغم إنهم يجدونه في الخارج.
ولكن المستقبل أفضل بإذن الله

ومع تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-06-2007, 09:54 PM

Abubakr Osman

تاريخ التسجيل: 29-03-2004
مجموع المشاركات: 355

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    البروف أسامة واحد من أعلامنا
    تشرفت بأننى كنت أحد طلبته فى البرليم
    وهو منذ ذلك العهد البعيد كان ذو شأو وشأن
    التحية له ولكل علمائنا الأجلاء الذين لفظتهم بلادهم واستفاد بعملمهم من يقدر العلم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-06-2007, 04:38 AM

sharnobi
<asharnobi
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 4210

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)



    اتخيل يا صلاح
    بس فى امريكا

    لو حاولت اعدد ليك افذاذ من العلماء
    حتستغرب

    على سبيل المثال لا الحصر


    فى واحد اسمو محمد عبد الوهاب عثمان

    استاذ كرسى فى جامعة واشنطون سياتل
    فيزياء
    كهرباء
    كومبيوتر


    عضو فى ناسا

    وعضو الجمعية العلمية الامريكية


    وزول تانى اسمو خالد شمت


    ما داير اورد اكثر

    ناس اسامة
    او بروف اسامة
    رمز
    لوطن
    مقهور


    وخليها فى سرك

    ايه رايك فى بروف سلمان
    ومحاضرة اليوم



    وطن مهزوم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-06-2007, 04:47 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: sharnobi)

    Quote: لو حاولت اعدد ليك افذاذ من العلماء
    حتستغرب


    الصديق الدكتور شرنوبي

    ياخي دي حاجات تحير
    العالم يهتم بالعلماء وبلادنا ترسلهم للصالح العام
    ولعلك تتذكر الازمة الاخيرة التي أثيرت حول بروفيسرات الجامعات
    وكيف أن الدولة "الرسالية" تتخلص منهم هكذا
    وفي ظني إنهم سيجدون الترحيب في الخارج
    إذا نشدوه..
    مسألة فعلا تحير يا شرنوبي
    ناس زي ديل يقضوا حياتهم في الخارج
    ويرغبون حتي لزيارة الوطن ولا يجدون
    فرصة حينما يرجعون لتستضيفهم
    مواقع العلم والصحافة
    والثقافة
    وربما أن محاضرة اليوم
    للدكتور سلمان شاهد كبير علي أن
    عقلنا شارد ..
    فهذا الخبير وغيره
    لا يلاقون الاهتمام بهم
    ولا نعرف كيف نوظفهم
    ولذلك ليس مشتغربا أن تنوشنا
    الحروب
    وتقطع أوصالنا
    المهاجر

    وخليها علي الله
    يا دكتور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-06-2007, 04:57 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    الزميل
    Dr. Faisal Mohamed


    شكرا يا دكتور فيصل علي المداخلة القيمة والمفيدة
    وعلي إمدادنا بمادة النانوتكنلوجي هذا العلم الجديد
    الذي سيغير مجري التاريخ كما قال البروف أسامة..
    وأعدك أن هناك الكثير من المفاجآت من الحوارات التي تعرف بمبدعينا
    في الولايات المتحدة والذين يشكلون اليوم
    إسهاما كبيرا في الحضارة الأنسانية
    ولا يعرف الناس كثير شئ عنهم
    وواجب الاعلام أن يركز علي هذه الاشراقات المضيئة إنصافا للمبدعين من العلماء وتعريفا بهم
    ونأمل أن يأتي اليوم الذي تعود فيه كل الطيور المهاجرة وتسهمون أنتم في مجالاتكم
    بكل حرية يتطلبها وضعكم وثق أن المستقبل السوداني
    سيكون أفضل إذا توحدت جهودنا
    للعمل بصفاء نية لتخليص السودانيين من عذاباتهم
    السياسية.
    ودمتم
    يا دكتور فيصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-06-2007, 05:12 AM

الطاهر عثمان
<aالطاهر عثمان
تاريخ التسجيل: 09-03-2007
مجموع المشاركات: 141

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    الأستاذ/ صلاح لك التحية وانت تسلط الضوء علي قامة من قامات بلادي واحييك علي نوعية الاسئلة المليانة
    وطبعا التحية والتجلة للبروف / اسامة فالرجل عالم ومفخرة لكل سوداني ..

    وإتخيل بس لو كان كل رؤساء الأقسام علي الأقل في جامعة الخرطوم في قامة هذا الرجل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-06-2007, 05:53 AM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: الطاهر عثمان)

    التتحية لكل علماء بلادي داخل وخارج السودان
    يرفعون رأس بلادهم عاليا مثل الشهب...

    هنا في الجامعة الاسلامية بماليزيا...
    برفسور مدثر عبد الرحيم "علوم سياسية"
    بروفسور مالك بدري " علم نفس"
    برفسور حسن احمد ابراهيم" تأريخ"" عميد"
    برفسور(مشارك) هنود ابية كدوف "قانون"
    برفسور احمد الياس ( مشارك)"تأريخ"
    برفسور احمد عبدالرحيم نصر "اجتماع" (رئيس قسم)
    برفسور(مشارك) الفاتح عبد السلام " علوم سياسية"
    برفسور(مشارك) جاروت " علوم سياسية"
    برفسور احمد ابو شوك " تأريخ"(نائب عميد)
    برفسور ابراهيم محمد زين "فلسفة اديان مقارنة"(عميد)
    برفسور حسن النقر ( لغة عربية)
    دكتور ابراهيم شوقار ( دراسات اسلامية)
    دكتور محمد طاهر الميساوي " اصول دين"(مدير تحرير مجلة التجديد)
    بروفسور (مشارك) سعد منصور " دراسات اسلامية"
    برفسور (مشارك) نصر الدين ابرا هيم " اللغة العربية"( نائب عميد)
    دكتورة عائشة ( هندسة)
    دكتور فائز ( هندسة)
    دكتور كباشي (هندسة)
    دكتور ميرغني(هندسة)

    دكتور احمد المجتبي" دراسات اسلامية"
    دكتور صالح التنقاري" لغة عربية"( نائب عميد)
    دكتور حسن دوكة " لغة عربية"
    دكتور خالد عثمان "لغة عربية"
    دكتور تاج الدين" لغة عربية"
    دكتور عبدالعزيز هارون " لغة عربية"
    وعدد كبير من محاضري تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها
    اساتذة مميزين يحصدون جوائز التميز..
    * تقريبا كل البروفسيرات من جامعة الخرطوم غادروها ابان فترة
    مأمون حميدة البغيضة..

    * هناك عدد من الاساتذة في بقية الكليات لا اعرفهم,,,
    من الشباب..اتمنى سيف الدين يكتب الاسماء..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-06-2007, 06:00 AM

عدلان أحمد عبدالعزيز

تاريخ التسجيل: 02-02-2004
مجموع المشاركات: 2225

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    الأخ العزيز صلاح شعيب، التحايا الطيبات وأنت تعرف الناس بذلك الجزء من العالم وموقع السودانيين فيه، ومواجعهم، والتحية للعالم الجليل بروفسور أسامة عوض الكريم..
    المشكلة يا صلاخ أن الموال "موال التفريط في ثرواتنا القومية" مازال مستمراً حتى اليوم، وللإرتباط، وأورد هنا مقال بروفسور قدال المنشور في صحيفة السوداني بتاريخ 11 يونيو، والذي أعيد نشره في موقع الميدان الإلكتروني



    لك وللبروف أسامة كل الإحترام والتقدير،

    عدلان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-06-2007, 07:59 AM

محمد الأمين موسى
<aمحمد الأمين موسى
تاريخ التسجيل: 30-10-2005
مجموع المشاركات: 3710

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: عدلان أحمد عبدالعزيز)

    التحية والتجلة للبروف العالم أسامة.. التحية له لأنه آثر السير في دروب العلم الوعرة... التحية له لأنه رفع وسيرفع بهذا العلم اسم السودان عاليا عبر التأريخ.. التحية له لأنه إن وضعناه في كفة ووضعنا سياسيينا الفاشلين المفشلين في كفة لرجحت كفته دوما.. وهل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون..
    شكرا لك أخي صلاح على هذا الحوار الشامل الذي بعث في نفوسنا الأمل ورفع رأسنا في وقت ساد فيه الإحباط... نسأل الله العلي الكريم أن تتوج جهود أستاذنا أسامة برضا المولى عز وجل والحصول على جائزة نوبل في الفيزياء.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-06-2007, 04:54 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: محمد الأمين موسى)

    Quote: وإتخيل بس لو كان كل رؤساء الأقسام علي الأقل في جامعة الخرطوم في قامة هذا الرجل


    الزميل الطاهر عثمان

    أولا شكرا علي المداخلة والتي أحسست فيها مدي فرحك بوجود البروف اسامة في هذا المحفل العلمي المقدر.زوافهم مدي القناعة عندكم بإهمية أن تكرم الدولة العلماء وتضعهم في المكان المناسب بحيث أن يشرفون علي الاقسام الاكاديمية في الجامعات..ولعلي إتفق معك فيما ذهبت فيه واضيف أن الكثير من الاكاديميين السودانيين حتي الموجودين الآن في السودان يمتلكون مواهب علمية ولكن تنقصهم الفرصة للابداع والبروف اسامة كان من بينهم وحينما وجد البيئة الصالحة للعمل شرف الزملاء في كل الجامعات..فقط اين الذهن الذي يقدر قيمة الاكاديمي في حياتنا..؟

    مع تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-06-2007, 05:02 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    Quote: التتحية لكل علماء بلادي داخل وخارج السودان
    يرفعون رأس بلادهم عاليا مثل الشهب...


    د. بيان

    شكرا علي المداخلة الثانية وشكرا ايضا لهذه القائمة التي ضمت
    خيرة الاكاديميين السودانيين في الخارج وهذا تشريف لنا ولعل فكرتك بإنزال هذه القائمة اوحت لي بإمكانية عمل إحصاء للاكاديميين السودانيين العاملين بالخارج، وإمكانية أن يسهموا في إقتراح بعمل جامعة سودانية في الدياسبورا علي أن تدعم من كل المهاجرين عبر القارات وزي ما الناس بتفكر في امكانية عمل قناة فضائية يمكن ايضا أن نفكر في عمل جامعة سودانية وتكون لها فروع في القارات
    وتستوعب أبناء السودانيين الذين ولدوا في الخارج علي أن يكون هناك مجالا لمقررات دراسية ترتبط بالسودان حتي نربطهم بوطن الاجداد..ونأمل أن تقومي بتبني الفكرة عبر فتح بوست وكلنا سندعمك..

    مع تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-06-2007, 05:12 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    Quote: المشكلة يا صلاخ أن الموال "موال التفريط في ثرواتنا القومية" مازال مستمراً حتى اليوم، وللإرتباط، وأورد هنا مقال بروفسور قدال المنشور في صحيفة السوداني بتاريخ 11 يونيو، والذي أعيد نشره في موقع الميدان الإلكتروني


    صديقنا عدلان أحمد عبدالعزيز

    جزيل شكري لمساهمتك النيرة التي ربطتنا بالجدل الدائر وسط الاخوة الاكاديميين
    حول الظروف التي يعانوا منها بتدخلات سلطوية لا تقدر كثيرا دور الاستاذ الجامعي وضرورة الاستفادة منه متي ما كان قادرا علي العطاء وإستغرب إنه كيف نعمل علي إحالة الخبرات الاكاديمية للصالح العام بسبب السن في الوقت الذي ليس هناك إحالة للصالح العام بالنسبة للسياسيين بسبب السن..شئ غريب، يا ريت لو ربطنا ممارسة السياسي بالسن قبل أن نفكر في ربط عطاء الاكاديمي، ولو فعلنا لوجدنا أن الذين يشرعون في إحالة الاستاذ الجامعي للمعاش إنهم أحق بالمعاش ..ولكن في تقديري يا أخي عبدالعزيز أن المسألة مسألة فهم أكثر من كونها قضية .. ففهمنا ضعيف في مسائل العلم والثقافة والفنون ولذلك نتوقع المزيد من "التجلطات" في جسم التفكير السياسي سواء حين يفكر في أمور السياسة أو العلم .

    ولك مني خالص الود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-06-2007, 05:26 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    الدكتور محمد الامين موسي


    Quote: التحية والتجلة للبروف العالم أسامة.. التحية له لأنه آثر السير في دروب العلم الوعرة... التحية له لأنه رفع وسيرفع بهذا العلم اسم السودان عاليا عبر التأريخ.. التحية له لأنه إن وضعناه في كفة ووضعنا سياسيينا الفاشلين المفشلين في كفة لرجحت كفته دوما.. وهل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون..
    .


    أولا أعتذر عن عدم تمكني علي الرد علي مداخلة لكم تفضلتم بها في مادة عن الصحفيين السودانيين وتاثيرهم عربيا ومنذ ذلك الوقت وجدتني محرجا معكم، وعموما أعتذر عن ذلك، وشكرا علي المداخلة التي فيها تعطي البروف اسامة حقه من الثناء وهو بحق النبراس الذي يضيئ للعلماء السودانيين الطريق نحو خدمة الانسانية وفي ظني أن العلماء السودانيين يخدمون للانسانية الآن ما أعجزهم وطنهم عن تقديمهم له، ولعلك يا أخي تتفق معي أن ظروف الحال السياسي الذي لازمنا منذ الاستقلال لم يتح لنا فرصة لرعاية المبدعين والعلماء وتقديم غسهاماتهم للوطن وللانسانية جمعاء, وحتما إننا نعلق الآمال علي المستقبل الذي تزدهر فيه حركة الاداب والفنون والثقافة والاكاديميا وكل مواقع العمل ومن خلالها يبرز دور المبدعين السودانيين في خدمة أمتهم.

    واشكرك علي كلمات الثناء نحوي ، فهذا هو واجب الصحافة وأنت الخبير في هذا المجال، وعلينا أن نعمق في طرح المفيد للقراء سواء بالرأي أو الحوار أو المقال أو الكاريكتير أو الاستطلاع، وأكيد أن إرتباط ذلك بالمعرفة ضروري جدا.فلا صحافة تسير بلا معرفة أو تنوير..

    مع عميق تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-06-2007, 07:50 AM

نادر الفضلى
<aنادر الفضلى
تاريخ التسجيل: 19-09-2006
مجموع المشاركات: 5103

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    الأخ صلاح شعيب
    لك الشكر والتقدير للإهتمام بأخبار عالم علامه مثل بروف أسامه عوض الكريم
    اللقاء والحوار شيق ولفت نظرى فيه المفهوم المتقدم الذى طرحه أسامه عن أهميه البحث العلمى لتطوير وخدمه الشعوب وإقتصاديات الدول، بل وتأثيره على الأوضاع السياسيه ونوعيتها. الحوار أيضا عكس الأفق الواسع والدقه فى الردود والتى تعود لخلفيه عمله البحثى العلمى الذى يستوجب الدقه (التعامل مع جزيئيات وقياسات دقيقه بالنانو). وأيضا هذا العالم النابغه تجد فى ردوده تواضع العلماء.

    أسامه عوض الكريم برز نبوغه منذ أن كان طالباً بالخرطوم الثانويه القديمه وربما قبلها. لم يكن مجرد طالب شاطر فحسب بل نابغه. هنالك كثير من الطلاب الأذكياء والشطار أو المجتهدين واصلو تعليمهم العالى وحصلوا على درجات علميه رفيعه. ولكن عندما يكون البروفسور عبقرى نابغه مثل أسامه عوض الكريم ذلك يفسر إختياره لمنصب إستشارى علمى رفيع بالخارجيه الأمريكيه كأول أفريقى و مسلم.

    بروف أسامه كغيره من الأكاديمين السودانيين ومما جاء فى الحوار أعلاه، كان تخطيطه لحياته الإستقرار والعمل بالسودان رغم ان موارد السودان والجامعه لا تتيح له البحث العلمى المتقدم. وقد كان من حظ التكنلوجى والبشريه أن هذا العالم النابغه يعمل فى جامعه بنسلفانيا متاحه له كل الإمكانيات العلميه والماديه. وقطعاً أن السودان وشعبه كغيره من الشعوب سيستفيد من تطبيقات بحوثه.

    أسال الله أن ينعم على أسامه بالصحه والعافيه ويكفيه شر العين .. ما شاء الله ..

    مع ودى وتقديرى
    نادر الفضلى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-06-2007, 04:23 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    العزيز أبو ساندرا

    السلام والتحية والتقدير
    (والعود أحمد) – غايتو أنا ترددت كثير، وفي الآخر توكلت بعشم المناولة للأخ صلاح شعيب حول موضوعه (فصلته جامعة الخرطوم .. وعين مستشارا لوزارة الخارجية الأمريكية – حوار مصور ..!!)

    وشايف يا أبو ساندرا بكري أبوبكر فتح. أنا ما زلت منتظر العضوية.

    مع كل التقدير للأخ/ صلاح شعيب.

    عفواً ..... فأنا عضو من منازلهم، وما لقيت إشارة لإيميلك في بروفايلك، وقلنا نصلك مناولة.

    تجلة
    وتقدير
    وفخر
    وكل شيء عظيم ورائع
    للبروف أسامة
    حديث نضيف ... مريح .... واعي .... عميق .... مباشر .... ودقيق. يوقف شعر الراس ويخلي العيون تدمع.
    وربنا يدي والدته العافية والصحة وطولة العمر ..... وسلمت البطن الجابته. ويسكن والده جنات الفردوس ... وأن يطرح البركة في ذريته وكل ذرياتنا ليكونوا في هامات البروف أسامة، وأفضل.
    الله يديك العافية يا بروف، ويديمكك، ويبرد حشاك.

    وينصرك الله أخي صلاح على هذه الإنارة (البتخلي الواحد يقوم سداري).
    فقط، هناك أجزاء مبتورة من الحوار الدسم هذا، ياليتك تدركها حتى يكتمل علمنا بهذا الكنز.

    وقد إستوقفني حديث البروف عن النانوتكنلوجي. ولتعميم الفائدة، هناك منتج متاح ومستخدم الآن وسط كثيرين يعرف بإسم بايو ديسك – Bio Disc، يقولون أنه ذرة من محيط أستخدامات هذه التقنية الثورة. وهو عبارة عن قرص زجاجي، ياليتك لو سألت البروف ليزيدنا فهما عن هذا البايو ديسك:

    ولقد وقعت يدي على هذه المعلومة عن هذا البايو ديسك المستخدمة فيه تقنية النانوتكنولوجي:

    القــرص الحيــوي Bio-Disc:-

    هو قرص زجاجي يقولون أنه خلاصة ابحاث استمرت لأكثر من 30 عاما قام بها الخبير الألماني الدكتور/ إيان ليونز "Ian Lyons" بإستخدام تقنية النانو. وهو عبارة عن وسيلة لتوليد طاقة طبيعية وتحويل الطاقة السلبية التي من حولنا الى طاقة ايجابية. والطاقة السلبية هي تلك المنبعثة من الأجهزة التي من حولنا مثل الجوال، التلفاز، المايكرويف، الكمبيوتر وغيرها من الأجهزة الكهربائية واللإلكترونية والأشعة.

    بعض فوائد هذا القرص (بايوديسك):-

    - يعمل على تقوية مناعــة الجســــم الطبيعية.
    - يساعد في التخلص من الآلام عموما وبخاصة آلام المفاصل والركب والظهر، والصداع النصفي والإمساك وإضطراب المعدة.
    - يمد ماء الشرب بالطاقة Energized Drinking Water ويزيل عنه الكلور مما يجعله مثاليا للشرب والإستحمام وغسيل الشعر ........الخ.
    - يزيد نسبة الأكسجين في الدم.
    - بالنسبة للذين يعانون من اضطرابات وأرق في النوم، فإن وضع القرص تحت الوسادة أو تحت السرير في الأرض في منتصف السرير كفيل بجعلهم يتمتعون بنوم هادئ وعميق. فقط في الأيام الأولى قد يعاني الشخص من بعض إضطرابات النوم لمدة يومين إلى ثلاثة سرعان ما تختفي ويصير النوم هادئاً. ولوحظ أن مستخدميه من الذين يعانون من الشخير أثناء النوم فإن وضع القرص أسفل الوسادة أدي للقضاء على الشخير بصورة تدريجية.
    - كذلك بالنسبة للذين لديهم مشاكل في الرئة فإن هذا القرص يساعد على تخفيف الكثير من معاناتهم.
    - يعمل القرص على ازالة الضغط النفسي (Tension) الذي يتعرض له الإنسان بشكل يومي.
    - عند حمل القرص بالجيب – خصوصا جيب القميص الأيسر، فإنه يمد الإنسان بالطاقة التي يحتاجها وبالتالي تجعله يشعر بالنشاط والحيوية لفترة طويلة من الوقت. وبمقدور الشخص حامل القرص ان يعمل لمدة 24 ساعة متواصلة دون الشعور بالأعياء والإرهاق والتعب.
    - عند سكب الحليب بهذا القرص سوف يعزز هذا القرص جميع المعادن التي بالحليب ويجعلها من النوع الذي يحتاجه الجسم تماما. بالنسبة للحليب الذي نستخدمه بشكل يومي فإن معظم الكالسيوم الذي به ليس من النوع الذي يحتاجه الجسم وبالتالي لا يذهب الى العظام بل يترسب في الكلي مسببا تكاثر الحصوات ومن ثم إصابة الكي بالفشل الكلوي وهذا قد يفسر كثرة إنتشار الإصابة بأمراض الفشل الكلوي. وهذا يعني ان هذا القرص يعمل على تنشيط جزيئات الكالسيوم وتحويلها الى ذلك النوع من الكالسيوم الذي يحتاجه العظام وبالتالي يذهب مباشرة للعظام بدلا من الترسب بالكلي.

    - أما بالنسبة للناس الذين يعانون من وجود حصوات في الكلي والمجاري البولية فإن مداومتهم على شرب الماء المعالج بهذا القرص سوف يؤدي الى تفتيت الحصوات ونزولها تدريجيا مع البول الى ان تنتهي.

    - اذا وضع القرص بالثلاجة يعمل على تجديد خلايا الأطعمة من فواكه وخضروات وعصائر وبقية الأطعمة الأخرى المحفوظة داخل الثلاجة ويجعل مذاقها وطعمها جيدا كما لو انها طازجة وطبيعية. عند شرب الماء والعصائر والسوائل المعالجة بهذا القرص، فإنها تقوم بإزالة السموم من الجسم وزيادة نسبة الأكسجين في الدم كما وتعمل على تجديد الخلايا وتروية الجسم ( أي تكون هذه العصائر والماء عند شربها أشبه بالمغذي أو الدرب الذي يحقن بالوريد ليصل مباشرة للدورة الدموية).

    - عند وضع الكريمات والدهانات على هذا القرص ولمدة عشرة دقائق الى نصف الساعة، ومن ثم دهن الجسم بها فإن الجزء المدهون بهذا الكريم يبدو عند الصباح مختلفا كليا عن باقي الأجزاء الأخرى وذلك لتجدد الخلايا موضع الدهان فتصبح أصغر سنا من غيرها . كذلك تزيل هذه الكريمات المعالجة تجاعيد الوجه والنمش وبدون حدوث أية آثار جانبية كالتي تحدثها بعض كريمات التجميل.

    - يساعد في علاج الإصابات والكدمات والإنتفاخات عند وضع القرص من فوق مكان الإصابة ومن ثم تسليط ضوء كشاف (ضؤ أبيض - وليس أصفر أو أي لون آخر) من على أعلى القرص موجها صوب مكان الإصابة. يجب ان يسلط الضوء ويحرك بصورة دائرية عكس عقارب الساعة ولمدة عشرين دقيقة على اقل تقدير.

    - يزود الرجل بطاقة طبيعيـــة تقوم مقام منشطات الرجولة ومن دون ان تحدث اية آثار جانبية كالتي تحدثها المنشطات الموجودة بالسوق.

    - عند المداومة على شـرب المشروبات من ماء وعصيرات وغيرها، المعالجة بهذا القرص فإنها تقضي على جميع السموم التي بداخل الجسـم، كما وتقـوم بإرواء الجسـم أي تقوم مقام المغـذي.

    مواقع مرتبطة بموضوع القرص الحيوي - بايو ديسك:

    http://www.amezcua.com/bodyandhealth/product_EnergyPendant.html

    http://www.amezcua.com/bodyandhealth/product_biodisc.html

    http://www.amezcua.com/bodyandhealth/biodiscFAQ.html

    http://www.amezcua.com/bodyandhealth/biodisctestimonial.html



    غايتو النانوتكنولوجي دي ياجماعة بجد رهيبة ... فتشوا الجوجل وشوفوا الناس وصلت لي وين معاها! ويعني الحل لتلوث مياه الشرب بالسودان يكمن في التوظيف العلمي لهذه التقنية بإشراف أمثال البروف أسامة ... الذي نأمل أن تكون في إشارته للمجلس القومي للبحوث وإستدللاله بدولة رواندا مدعاة لوقفة ما.
    ومع التقدم والتطور العلمي الرهيب والمحموم ده، الصورة راح تكون كيف بعد عشرة سنين من الآن(بعد بداية الثورة الصناعية الثالثة هذه)! البروف وأمثاله من علمائنا في شتى المعارف ربنا يحفظكم ويديكم العافية لأجلنا ولأجل الإنسانية جمعاء. وتشكر يا شعيب.

    وما تنسى يا أبو ساندرا.

    أخوكم/ عثمان علي [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-06-2007, 05:29 AM

الفاتح ميرغني
<aالفاتح ميرغني
تاريخ التسجيل: 01-03-2007
مجموع المشاركات: 7488

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: أبو ساندرا)

    الاخ العزيز صلاح شعيب
    التحية لك وللبروفيسور اسامه.
    اوردت الاخت بيان اسم البروفيسور هنود كدوف ابيه, ورأيت الا امر على هذا البوست دون ان ارفع القبعة له تحية وإجلالا.فقد كان البروفيسور هنود من أميز اساتذة قانون العقود,ولا يقل تميزا عن اللورد دينينج واللورد اكتون. وكان مجرد ذكر اسمه عندما كنا ممتحنين إمتحان المعادلة او امتحان تنظيم مهنة القانون,كفيلا بجعل الفرائص ترتعد لصرامة تعامله مع الشروحات التطبيقية(Illustrations) عندما كانت المعادلة لا يجتازها سوى قلة من طلبة القانون.

    ولا ابالغ ان قلت بان هجرة العقول "والبطون "التي تمت في عهد الانقاذ لا تقل في تداعيتها عن خروج سيدنا موسى من مصر لجهة الإيذان بخراب الدولة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-06-2007, 05:51 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: الفاتح ميرغني)

    الزميل ابوبكر عثمان

    Quote: البروف أسامة واحد من أعلامنا
    تشرفت بأننى كنت أحد طلبته فى البرليم
    وهو منذ ذلك العهد البعيد كان ذو شأو وشأن
    التحية له ولكل علمائنا الأجلاء الذين لفظتهم بلادهم واستفاد بعملمهم من يقدر العلم


    شكرا لمداخلتكم التي إكتشفتها بالصدفة حيث إنها لم تكن متسلسلة
    وجاءت بدون الوقوف في الصف..عموما أنتم الجيل المحظوظ
    الذي إستفدتم من هذا العلامة المتواضع والذي يحس كأنه يعرفك من قبل حين تلاقيه
    وهذا هو تواضع العلماء الحقيقي
    وإعتقد أن هذا التواضع من الميزات التي مهدت للبروف اسامة النجاح في مجاله
    وىمل أن يستفيد منه الوطن وأن تعملوا أنتم علي مواصلة بحوثكم العلمية
    وحتما ستمنحون الوطن الطاقة العلمية التي تسنده في هذا العصر.
    مع تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-06-2007, 06:11 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    شكرا للزميل أبو ساندرا
    ولصديقة عثمان علي

    Quote: حديث نضيف ... مريح .... واعي .... عميق .... مباشر .... ودقيق. يوقف شعر الراس ويخلي العيون تدمع.
    وربنا يدي والدته العافية والصحة وطولة العمر ..... وسلمت البطن الجابته. ويسكن والده جنات الفردوس ... وأن يطرح البركة في ذريته وكل ذرياتنا ليكونوا في هامات البروف أسامة، وأفضل.
    الله يديك العافية يا بروف، ويديمكك، ويبرد حشاك.


    ونردد معك يا عثمان
    بأن تسلم والدة الدكتور اسامة وقد ذكر إنها سهرت
    من أجل بلوغهم هذا النبوغ
    والرحمة للوالد عثمان عوض الكريم
    الذي أنجب الابن اسامة

    مع شكري وتحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-06-2007, 06:15 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    Quote: ولا ابالغ ان قلت بان هجرة العقول "والبطون "التي تمت في عهد الانقاذ لا تقل في تداعيتها عن خروج سيدنا موسى من مصر لجهة الإيذان بخراب الدولة.


    الزميل الفاتح ميرغني

    كل المودة ولتقدير للمداخلة
    والامل أن تعي الانقاذ إنها شردت كل
    المبدعين ونكلت بهم في هوجتها السلطوية
    وأتمني من القعول المهاجرة أن تعود إلي أرض السودان بذات مجاميع هجراتهم
    التي حدثت ذروتها في التسعينات

    ولك التحايا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-06-2007, 07:12 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 19833

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    لى الشرف ان اكون احد تلاميذ الدكتور اسامة فى السنة الاولى والثانية فى جامعة الخرطوم قسم الفيزياء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2007, 04:33 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: بكرى ابوبكر)

    شكرا يا باشمهندس
    بكري
    علي المرور
    ويا لجمال هذا الحظ أن تتلمذ علي البروف اسامة
    ونأمل توظيف المزيد من المعارف التي أفادكم بها عبر
    هذا المنبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-06-2007, 04:37 AM

شهاب الفاتح عثمان
<aشهاب الفاتح عثمان
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 11922

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    Quote: علامة شاهدة علي تفوق الذهن السوداني حين يجد
    الطريق ممهدا للابداع الثقافي والادبي والعلمي
    والتحية للابناء وأتمني من الله أن يوفقهم في التحصيل ويصبحوا نجوما في
    العمل العام وإن شاء الله سيحقق الله الرغبات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-06-2007, 10:39 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 8089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: شهاب الفاتح عثمان)

    إلى أعلى، تجلة للعالم الجليل الدكتور أسامة، ولكل قبيلة العلماء السودانيين الذين هانوا على أهل الهوس فتلقفهم العالم تلقفاً، لأنهم، ببساطة شديدة، هم ملح الأرض وزيتها!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-06-2007, 07:49 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: Haydar Badawi Sadig)

    الزميل
    شهاب الفاتح عثمان

    شكرا لرفع البوست
    وإن شاء الله في ميزان الحسنات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 05:57 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    حتي نلتقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2007, 03:54 PM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بروفيسور أسامة: فصلته جامعة الخرطوم..وعين مستشارا لوزارة الخارجية الاميركية، حوار مصور..!! (Re: صلاح شعيب)

    حتي نلتقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de