الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
ما الذي جرى لحسين خوجلي؟
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الحزب الشيوعي بالمملكة المتحدة وايرلندا يدعوكم لندوة يوم السبت 3 ديسمبر بلندن
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-03-2016, 00:27 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة أحمد الملك(ahmad almalik)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة

01-18-2007, 07:02 PM

ahmad almalik
<aahmad almalik
تاريخ التسجيل: 04-03-2003
مجموع المشاركات: 742

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة

    جن أحمر يشرب العرقي


    قصة: أحمد الملك





    عليكم الله لو ما عرستوا لي الشافعة دي !.

    مخطوبة والله يا النور.

    اشتهر في الحلة أن كراعه (خدرة)، ما أن يشاهد فتاة ما في احد الاعراس ترقص مثل عود من البان حتي يهجر النوم عدة ليال قبل ان يطلبها للزواج ليعرف اما انها : مخطوبة، او انها : تريد ان تقرأ، ويعني ذلك انها لا ترغب في الزواج منه وبعد ايام ينطلق صوت الزغاريد فيتساءل:

    دة عرس منو؟

    دة عرس فلانة.

    فيقول وبراءة الاطفال في عينيه: ما قالوا دايرة تقرأ!

    لا يعرف أحد كيف سيمول زواجه، لا يملك دخلا او عملا، يصرف مافي الجيب وما في الغيب (كما يقول خالد الكد) علي العرقي، مرة أعلن احدهم بفخر:

    لقد اوقفت الشراب وكانت تبقت لي زجاجة عرقي من المخزون القديم دلقتها ارضا.

    شعر النور بحزن فقد شخص عزيز، يا زول انت ماك نصيح؟ تكب النعمة؟

    ما كان تديها لي اشربها وتلقي الأجر!



    يتعامل مع والده كشقيق أصغر،

    أبوي جيب سفة.

    ويعطيه والده سفة.

    خد يا ابوي لف لي سيجارة القمشة دي إنت خبرة في الشغل دة!

    يضحك هو وهو يضع السيجارة المحترمة في زاوية فمه ويقول : اول مرّة اشوف والد يخرب ولدو!

    ابوي اديني الف جنيه.

    يعطيه والده خمسمائة.

    البخل العليك شنو، داير تشيلها معاك لامن تموت.

    ويقول والده: الباقي حتشيلو براك!

    يضحك، يعرف ان والده يريد ان يقول له انت حرامي، كلما وجدت(فرقة) ستسطو علي اموالي السائلة والمنقولة، ذلك انه لن يتردد ان كانت هناك قعدة في ان يسطو علي زريبة الضأن، يعرف والده ان جزءا من ثروته الحيوانية تحول الي مواد تستخدم في البهجة، يستبدل العتود بزجاجة عرقي. الخروف بزجاجتين وطبق من الشية.



    ذات مرة كان والده يؤم الناس امام المسيد في صلاة المغرب، حين مر النور من امامهم ذاهبا الي البيت، انتبه والده انه نسي المحفظة في البيت فترك الصلاة وانطلق خلف النور، لحسن الحظ استطاع ان يصل الي المحفظة قبل ان يجدها النور، وضعها في جيبه وعاد ليواصل الصلاة.

    سمع الله لمن حمده.

    بعد الصلاة سأله الجماعة، كيف تطلع من الصلاة وترجع تاني تتمها!

    فقال بغضب: انتوا ما شفتوا النور!



    كنت وين يا ولد؟

    كنت في السما!

    وجايي ليه ما كان تقعد هناك!



    ابوي داير لي تلات الف.

    ماشي تسكر بهم

    لا ماشي اشتري جلابية، هدومي بقت زي هدوم الشحاتين.

    في المساء يعود بنفس جلبابه الممزق وهو يزحف ارضا من فرط السكر.

    يقول والده حين يعبر من تحت أنفه في الفناء برائحة العرقي التي( تصم الاذان): مشيت سكرت بيهم.

    فيقول مبتهجا: يذهب الحرام من حيث أتي!

    يضع والده المسبحة جانبا:

    حرام يا ابن الكلب!

    أبوي حقو تعرس ليك مرة صغيرة، شوف حياتك، نحن كبرنا خلاص!

    ويتساءل والده ضاحكا: إنت كبرت حالتك !؟

    تمضي ايامه ويتواصل اخضرار قدمه وجفاف جيوبه، تتعالي الزغاريد في قيظ القيلولة: ويقول هو : البت ما قالوا دايرة تقرأ!.

    يضحك والده وينسي هو بسرعة، مجرد ان يحل المساء، ورغم انه لا يصلي يقول : بعد العشاء ما في اختشاء.

    ذات يوم جاء سكرانا نهارا، قال والده: انت بقيت العشاء ذاتو ما قادر ترجاه! والله عشاك بقي ضهر!

    وجدته ذات مساء يبكي في قعر جدار، ساعدته ليمشي، كنت أحمله تقريبا وهو يبكي تارة ويغني تارة اخري:

    أنحن الحارة بندورها.. عارفانا ..

    انت بتغني بتقول شنو؟

    فقال : دة كلام كبير .. انت ما بتقدر عليه!

    سحبت يدي التي تسند ظهره فسقط ارضا وواصل بكاءه، عرفت أنه ممكون وأن الصبر (غلبه) سألته عن اسم الفتاة التي سنسمع غدا زغاريد فرحها فقال:

    سميرة!

    سقطت انا ارضا هذه المرة من فرط المفاجأة، كنت انا ايضا أحبها سرا، أجلس في ساعات العصاري فوق كثبان الرمال لاحظي بابتسامتها العابرة للأزمنة، حين تمر في طريقها لرعي البهائم، أجد دائما عذرا ما لأعيد البهائم الي الحظيرة مبكرا وأسلم نفسي للصدفة التي تضعني في طريق ابتسامتها. التي تساوي أكثر من ألف ميعاد، كنت أدخرها لزمان اخر، شئ ما في براءة ابتسامتها وفي مغيب الشمس الساحر فوق كثبان الرمال وفي أشباح أشجار المسكيت المتناثرة في الافق الغارق في السراب، اوحي لي أننا يجب ان ننتظر دورة زمان اخري قبل ان نتطلع الي تغيير حياتنا، كنت أظن ان احدا لا يراها غيري، تقطن مع امها في بيت صغير بين كثبان الرمال شرق القرية ولا يراها احد الا نادرا ومن علي بعد لا يمكن معه تمييز أجمل ابتسامة في العالم، يحرسها صياح الديكة في صباحات الرمال. حين اسمع صوت صياح ديوكها اعرف انها ستعبر بوجهها الجميل فوق الكثبان في طريقها الي المرعي البعيد الذي تزدهر في أطرافه أجمة نبات الحلفاء.



    تركته ارضا وذهبت لاوقظ والدي كان صحن العشاء لا يزال بجانبه والمسبحة في يده حين أخلد للنوم، استيقظ مذعورا وقال: اختك اتلدغت يا ولد، كان يحب فاطمة أكثر من اي شئ اخر في العالم، قلت له: اريد ان اتزوج.

    نفض غبار النوم من وجهه بالمسبحة وقال: انت جنيت يا ولد ما تنتظر الصباح.

    قلت بثقة: اذا انتظرنا للصباح سنسمع صوت الزغاريد قبل ان نصل الي بيتهم.

    قال والدي ما الذي حدث؟

    قلت النور أعلن قبل قليل انه يريد ان يتزوجها !.

    خرج والدي معي وحين انطلقت الزغاريد ليلا كان النور لا يزال سكرانا لا يستطيع حراكا في حفرته.



    في اليوم التالي قال لي: المرّة دي وفرت علينا نسمع حكاية البت دايرة تقرأ!.

    قال لي : كان والدي مضربا بالامس عن تسامحه، أخفي بهائمه ومحفظته، حتي الحمار لم أعثر عليه، تذكرت أن ناظر المدرسة يرسل أحد الخفراء ليحضر له العرقي في وقت محدد، كمنت له في الظلام وحين اقترب الرجل بحماره وهو يحمل الكنز خرجت له فجأة في ضوء النجوم وأنا عار كما ولدتني أمي فقط أضع فوق رأسي خرقة حمراء، فرمي الكنز وترك الحمار وولي هاربا وهو يصرخ: الجن الأحمر!

    قال لي : نتيجة سكرة أمس بقت من صالحك، عرسنا ليك، وأعلن عفوه بضحكة قائلا: يعني انت عرست بالحرام!.



    من مجموعة نورا ذات الضفائر التي صدرت مؤخرا عن دار عزة للنشر بالخرطوم.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2007, 11:34 AM

ahmad almalik
<aahmad almalik
تاريخ التسجيل: 04-03-2003
مجموع المشاركات: 742

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    up
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2007, 12:33 PM

nassar elhaj
<anassar elhaj
تاريخ التسجيل: 05-25-2003
مجموع المشاركات: 1121

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    جن
    احمر
    يشرب العرقي

    رائعة يا احمد
    واعادتني إلى ترانيم السكارى وصياحاتهم في امسيات القرية
    حين كانوا لا يطاردهم احد ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2007, 01:37 PM

Bushra Elfadil
<aBushra Elfadil
تاريخ التسجيل: 06-05-2002
مجموع المشاركات: 5228

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: nassar elhaj)


    الاخ احمد الملك
    تحيات من بحر الوافر
    وصلتني قبل ثلاثة ايام "نورا ذات الضفائر"بالبريد ,اشكرك عليها وقد فرغت من قراءة الرواية صاحبة اسم المجموعة ومن عدد من القصص القصيرة فيها وسعدت بالعمل وسأكتب عنه في باب تضاريس الذي أكتبه اسبوعياً في الرأي العام فترقب ذلك يوم الاربعاء بعد القادم .وساكتب هنا أبضاً عن هذا العمل.دمت ونحو مزيد من النجاحات
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2007, 11:27 AM

ahmad almalik
<aahmad almalik
تاريخ التسجيل: 04-03-2003
مجموع المشاركات: 742

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    د. بشرى الفاضل

    تحياتي وشكري العميق لاهتمامك الكريم. سعدت جدا أن المجموعة وصلتك. كل تقديرى وامنياتي الطيبة.



    نصار،
    كيفك يا صديقي أتمني ان تكون كل أحوالك تسير علي ما يرام. ودي وشكرى العميق لك.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2007, 05:19 PM

خضر حسين خليل
<aخضر حسين خليل
تاريخ التسجيل: 12-18-2003
مجموع المشاركات: 15081

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    جميل هذا النبيذ يا عزيزي أحمد الملك
    قرأت هذه القصة مرة ومرتين وثلاث مرات ..... شكراً لهذا الابداع

    خضر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2007, 10:47 AM

ahmad almalik
<aahmad almalik
تاريخ التسجيل: 04-03-2003
مجموع المشاركات: 742

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    عزيزى خضر حسين خليل
    شكرا جزيلا لقراءتك التي أسعدتني كثيرا.
    كل الود.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2007, 00:52 AM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 01-14-2005
مجموع المشاركات: 8207

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    العزيز دوماً أحمد

    هذه القُدرة على الحكى تدهشني منذ ذلك النهار القائظ الذي قرأت فيه الفرقة الموسيقية وحتى هذا الجن الأحمر.

    شكراً كثيراً على هذا الحكى، فهو يُسعِد الروح.
    دمت
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2007, 09:57 AM

الطيب برير يوسف
<aالطيب برير يوسف
تاريخ التسجيل: 02-22-2004
مجموع المشاركات: 456

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    صاحبي الذي أحب
    سلامات واشتياق ومعزّة
    "كويس" أنك ما زلت هنا..
    هذا أمر "يُتمّر" النَّبض ويجلّيه لدورة الأيّام وفضاء الحياة..
    -----
    لأمر ما تذكّرت "زين" الطيب صالح
    وضحكت ما بين صيحة الزين: (يا ناس الحلة هوي أنا مكتول في حوش....) وبراءة طفولة النور في (ما قالوا دايرة تقرأ!)..
    القراية "تطير" .. ضيّعت علينا كثيرًا من "العرسات"!!
    أما "سكر" النور فأحالني إلى قصّة أبطالها سكنوا مدينتنا "الدويم" في زمان غير هذا الزمان ومكان غير هذا المكان..
    كانوا ستة أو سبعة أشقاء "يشربون" مع بعضهم كلما أرخى الليل السدول وضيّعت السماء شمسها.. أكبرهم كان مسؤولاً كبيرًا في إحدى المصالح الحكومية، موقعه وتقدمه في السنّ حمّلاه مسؤولية الإنفاق على "شراب" أشقائه وملحقاته من "المزّة"..
    فوجئ هذا (الشقيق المسؤول) يومًا باتصال من إدارته المركزية بكوستى تعلنه/ تنذره بزيارة "وفد المراجعة" وقد تحرّكوا في طريقهم إلى الدويم، بما يعني أنهم سيصلون في غضون ساعات، أسرع صاحبنا إخفاء ما يمكن إخفاؤه.. وتجهيز ما يمكن تجهيزه، ومن بين ذلك أنه أنفق كل ما بيده في شراء "عجل" لزوم الكرم، وتببيض الوجه!
    ربطه في مدخل "المؤسسة" انتظارًا لقدومهم ناويًا ذبحه حال وصولهم، وطفق ينتظر، والوقت يمضي، حتى تجاوز موعد وصولهم كل الاحتمالات المعقولة، وعندما قاربت الشمس المغيب، فوجئ بمكالمة مفادها تعديل موعد الزيارة إلى وقت "يحدد لاحقًا"، وباللغة الرسمية "لأجلٍ غير مُسمى"!
    كانت ورطة صاحبنا كبيرة في "العجل" الذي بين يديه، وراح يقلّب كل احتمالات "التصرّف" فيه.. فلا مكان له للعجل.. ولا مال ينفقه على علفه، وأخيرًا اهتدى إلى فكرة ترك العجل وديعة عند صاحبته "ست العرقي"، فهي لن تتكلف كثيرًا في "علف" العجل، فـ(المُشك) راقد، وكثيرًا ما يدلق في الطرقات و"الخيران" المجاورة..
    قبلت "صاحبتنا" الوديعة.. وفي ذات الليلة ذهب صاحبنا إلى إحضار "المعلوم" والإخوة ينتظرون، ولمّا سلّمته "الصاحبة" "المقرر والمرتب من الأبيض النشوان"، همّ بالانصراف دون دفع مال، فسألته مستفسرة، فقال لها:
    إتِ جنيتي يا خادم الله ولّا شنو؟ العجل المربوط دا حقو منو؟ قيدي على الحساب ياخي!
    وهكذا أصبح "الحساب" مقيدًا بـ"فحمة" على الحائط، "شخيتًا" لا لبس فيه وأمت ولا عوج ولا "غُلات".. وعرف بقية الإخوة بأمر "عجل أخيهم" بطريقة أو أخرى، فجعل الواحد منهم كلما "هفّت" له وعنّت له رغبة "للمزاج" ذهب مطالبًا خادم الله (بنص أو يزيد) تحت بند "عجل أخوي".. وأخوهم غافل عن هذا غفلة عظيمة..
    وهكذا سارت الأيام "شخيت ورا شخيت"، و"قزازه فوق قزاره" "ونص مع نص" و"الحساب" على ظهر العجل يثقل.. ولا أثر لوفد المراجعة ولا خبر.. والعجل الذي في انتظارهم ينقص و"يتباقص"!
    حتى كان اليوم الموعود.. ذهب صاحبنا كعادته لجلب المعلوم، وبعد أن عبّأت "خادم الله" الماعون أمسكت به ولم ترده إليه.. فانتهرها مغاضبًا:
    فكّي القزازة يا خادم .. ما لك الليلة؟
    فقالت بحزم وصرامة: القرووووووش؟
    فقال لها: إتِ أظنّو الجن قام عليك تاني الليلة.. العجل القدامك دا ما شايفاو يا خادم الله؟
    فقالت له: هوي أوع تقول لي عجل وكلام فاضي تاني.. العجل دا خلاس أمرو انتهي..!
    فقال لها: النّهاو منو؟
    فقالت له: إتَّ وأخوانك..
    وشرعت تعدد له "الشخوت" على الحائط، دا حقّ أخوك فلان، وديل حقّات أخوك علّان.. وديل كلهن حقّاتك إنت.. وهكذا حتّى أكملت قيمة "العجل" "شختًا نقدًا"!!
    فضرب صاحبنا يديه بعضهما ببعض .. وقال معقّبًا على خادم الله:
    والله أنا حكاية ناس (ياكلوا) عجل دي قريتا في القرآن الكريم، لكن ناس (يشربوا) عجل كامل دي ما سمعت بيها إلا عندك يا خادم الله!!
    أو كما قال.
    -------
    أشتاقك يا ملك!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2007, 11:17 AM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 11-14-2006
مجموع المشاركات: 13030

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: الطيب برير يوسف)

    الأساتذة أحمد الملك

    بشرى الفاضل

    الطيب برير

    يبدو أن يومي هذا ستكون بقية ساعاته في حضرة هذا الخيط

    حاشية :

    الطيب برير , لقد أعدتني إلى أيامي في الدويم أو كما قال الفنان .

    لا زلت أسأل عن أمي (نهى بابكر) ؟؟

    وآل التوم

    وغزالي

    و(رمضان)

    و(نانا)

    وذلك الزمان الجميل .



    أعود
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2007, 12:19 PM

ناذر محمد الخليفة
<aناذر محمد الخليفة
تاريخ التسجيل: 01-28-2005
مجموع المشاركات: 28866

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    أستاذ أحمد الملك ..

    قصة رائعة وتصوير بليغ جعلني أعايش مشاهدها لحظة بلحظة ..

    حقيقة لم أقرا شيئا كهذا منذ زمن في هذا المنبر ..

    Quote: في اليوم التالي قال لي: المرّة دي وفرت علينا نسمع حكاية البت دايرة تقرأ!.


    أعجبني وأحزنني في ذات الوقت جمود وعدم مبالاة صاحب الكراع الخدرة ..!!

    Quote: من مجموعة نورا ذات الضفائر التي صدرت مؤخرا عن دار عزة للنشر بالخرطوم


    أرجو أن تتحفنا بقصص أخرى من ذات المجموعة بعد أن تأخذ هذه القصة حظها من النقد وتأملات القراء والزوار ..

    شكرا لك ولهذا الحكي ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2007, 07:37 PM

ahmad almalik
<aahmad almalik
تاريخ التسجيل: 04-03-2003
مجموع المشاركات: 742

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    الصادق اسماعيل تحية وحبا ايها الصديق النبيل.

    رغم الزحام ومرور السنوات تظل ذكري تلك الأمسية - يوم ان جلسنا علي النجيلة وقرأنا الشعر وغنينا لمصطفي - وذكري اولئك الشباب الرائعين زادا نجتره في رحلة الايام.

    تحية عبرك لذاك الزمان ولاولئك الشباب، من توزعهم العالم، ومن ينتظر .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2007, 05:49 AM

ahmad almalik
<aahmad almalik
تاريخ التسجيل: 04-03-2003
مجموع المشاركات: 742

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    الطيب برير
    تحياتى ايها الصديق الفنّان.

    أعجبتنى ملاحظتك الذكية حول الزين والنور، يبدو النور أقل جدية، عاشق يكبحه الخوف من المجهول ويكبحه ايضا الاهمال فيكتفي بإعلان يفتح الدرب لاخرين ليمارس هو لامبالاته السعيدة.
    حين - يتاوره - القلب (الذى لن يكون هنا قطعا خصية ثالثة مثل جنرال ماركيز) يعيد اليه دوره الكلاسيكى كمستودع للعواطف السامية: طهر إجبارى!

    سعدت جدا بحكايتك عن ذاك الموظف وثوره (الأبيض)، قصة الثور الذي شربه الجماعة ذكرتنى قصة قريب استغرق ايضا في الشراب وبسبب انقطاع الموارد باع بيتا كان يملكه فتساءل قريب اخر - بنفس طريقة صاحبنا عن الثور الذي شرب - حين ضاع ثمن البيت في بهجة تكافلية، تحدث قريبنا مندهشاعن المرة الاولي التي يسمع فيها بمن يشرب بيتا.

    تحياتي برير وشكرا لحضورك البهى.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2007, 06:22 AM

ahmad almalik
<aahmad almalik
تاريخ التسجيل: 04-03-2003
مجموع المشاركات: 742

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    الاخ الاستاذ:
    كمال علي الزين

    حضورك الكريم يسعدنا للغاية.
    كل الود.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2007, 06:42 AM

ahmad almalik
<aahmad almalik
تاريخ التسجيل: 04-03-2003
مجموع المشاركات: 742

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    الاخ ناذر الخليفة.
    شكرا جزيلا لك،
    أسعدتني قراءتك وتعليقك.

    بالنسبة لبقية قصص المجموعة - يظهر انك ما ناوي تشتري الكتاب!- (وجه ضاحك).
    أكيد بناء على رغبتك سأقوم بإنزال المزيد من قصص المجموعة.
    كنت نشرت واحدة او اثنتين وجدتا طريقهما لارشيف العام المنصرم.
    أكرر شكري.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2007, 11:04 AM

ناذر محمد الخليفة
<aناذر محمد الخليفة
تاريخ التسجيل: 01-28-2005
مجموع المشاركات: 28866

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    الأستاذ أحمد الملك ..

    Quote: بالنسبة لبقية قصص المجموعة - يظهر انك ما ناوي تشتري الكتاب!- (وجه ضاحك).


    قد لا تعلم شغفي بقراءة القصص والأشعار من المنتديات مباشرة وذلك لأنني أستمتع جدا بقراءة تعقيبات القراء حول الرواية وبالتالي قد تبين لي الكثير مما قد يخفى علي من جوانب الموضوع ..

    مثلا سيناريوهات الفاتح يوسف جبرا التي ينشرها إسبوعيا في صحيفة السوداني وعلى هذا الموقع .. أعمد إلى قراءتها من الصحيفة أولا وبعد ذلك أأتي للمنبر لقراءة الردود وتعليقات القراء على السيناريوهات والتي تعطيها بعداً إضافيا بالنسبة لفهمي حول السيناريوهات ..

    وهذا بالطبع لا يعني أنني لن أشتري الرواية
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2007, 08:29 PM

ahmad almalik
<aahmad almalik
تاريخ التسجيل: 04-03-2003
مجموع المشاركات: 742

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    شكرا يا ناذر، وبالطبع لا داعى للقب استاذ فنحن زملاء.

    Quote: قد لا تعلم شغفي بقراءة القصص والأشعار من المنتديات مباشرة وذلك لأنني أستمتع جدا بقراءة تعقيبات القراء حول الرواية وبالتالي قد تبين لي الكثير مما قد يخفى علي من جوانب الموضوع ..


    اوافقك تماما فى فكرتك فمؤكد ان فرصة قراءة قصة أو قصيدة ووجود نوع من الحوار حولها يزيد من متعة قراءتها ويضئ كثيرا من جوانبها التى قد تكون معتمة.ويساعد كاتبها بالطبع على قياس نبض القراء واكتشاف الجوانب الضعيفة في عمله.
    رغم أن عدد قراء الموضوعات الأدبية يتواضع بالطبع أمام عدد قراء البوستات الاخرى، موضوع ربما من المفيد أن نتوقف عنده كثيرا ونحن نرصد حركة البوستات فى المنبر.

    مودتى.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2007, 05:23 AM

Abdulbagi Mohammed
<aAbdulbagi Mohammed
تاريخ التسجيل: 12-11-2006
مجموع المشاركات: 1198

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    أو حاجة قريت اليوم الصباح، اللهم أجعل صباحاتنا كلها حكي جميل، وسلسة
    تحياتي ولنا عودة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2007, 06:29 AM

شهاب الفاتح عثمان
<aشهاب الفاتح عثمان
تاريخ التسجيل: 08-27-2006
مجموع المشاركات: 11896

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: Abdulbagi Mohammed)

    كم شدني ثنائية العلاقة و عفويتها بين الابن و
    الاب

    التحية على هذا الابدا ع
    النبيل.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2007, 06:47 AM

بابكر عثمان مكي

تاريخ التسجيل: 06-11-2006
مجموع المشاركات: 879

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    Quote: كنت انا ايضا أحبها سرا، أجلس في ساعات العصاري فوق كثبان الرمال لاحظي بابتسامتها العابرة للأزمنة، حين تمر في طريقها لرعي البهائم، أجد دائما عذرا ما لأعيد البهائم الي الحظيرة مبكرا وأسلم نفسي للصدفة التي تضعني في طريق ابتسامتها. التي تساوي أكثر من ألف ميعاد، كنت أدخرها لزمان اخر، شئ ما في براءة ابتسامتها وفي مغيب الشمس الساحر فوق كثبان الرمال وفي أشباح أشجار المسكيت المتناثرة في الافق الغارق في السراب، اوحي لي أننا يجب ان ننتظر دورة زمان اخري قبل ان نتطلع الي تغيير حياتنا، كنت أظن ان احدا لا يراها غيري، تقطن مع امها في بيت صغير بين كثبان الرمال شرق القرية ولا يراها احد الا نادرا ومن علي بعد لا يمكن معه تمييز أجمل ابتسامة في العالم، يحرسها صياح الديكة في صباحات الرمال. حين اسمع صوت صياح ديوكها اعرف انها ستعبر بوجهها الجميل فوق الكثبان في طريقها الي المرعي البعيد الذي تزدهر في أطرافه أجمة نبات الحلفاء



    لوحة فنية عالية الكثافة بريشة الوانها محلية

    البهائم
    الحظيرة
    المسكيت
    نبات الحلفاء


    سلمت يدك ايها الملك


    .........




    صديقى العزيز الطيب برير

    دائما" لا أجدك الا فى حضرة مثل هذا العرقى النضيف الذى يقطره امثال استاذنا أحمد الملك





    بابكر زيكو
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2007, 09:13 AM

رقم صفر
<aرقم صفر
تاريخ التسجيل: 05-06-2002
مجموع المشاركات: 3005

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: بابكر عثمان مكي)

    احمد الملك استمعت بالقصة ، ولانني انظر دائما للحبكة (ربما هذا من مشاهدتي الكثيرة للسينما الامريكية )، اري انك نجحت نجاحا باهرا في (رص)القصيدة

    مثلا لم تشر الي اسم البطل في بداية القصة ، وعندما زكرته بدت كأنك زكرته عرضا ، في السطر العاشر ، وهذا ما جعلني احس بتمكنك من فنك وابداعك.

    النور يشبه كثيرا الزين ، واعتقد ان كثيرا وصل الي هذه القناعة ، ولكن هذا - في راي - لا ينال من القصة في شئ فنموزج النور او الزين موجود بكثرة جدا في حياتنا . او حتي الرجل المجنون وليس بمجنون ، الذي ينطق حكما مرات ، ومرات ينطق كلام مجانين ، نموذج موجود بكثرة .

    الحوار تركيبة القصة ، النهاية كلها نقاط قوة ، لم اشعر ولا مرة بانك اضفت شئ لا حاجة لنا به او انقصت ما يفيد.

    تعريفك بالنور من خلال القصة ، جعلها صلبة ، لم تحكي عن طباع النور ولا اخلاقه ، بل جعلتنا نعرف النور من خلال الاحداث ،(هذه ايضا نقطة قوة في القصة)

    استخدامك لبداية القصة (النور وحبه للبنات والخطوبة، وكراعه الخدراء) لحل القصة ونهايتها ايضا يدلل علي متانة بناء القصة

    Quote: قال لي : نتيجة سكرة أمس بقت من صالحك، عرسنا ليك، وأعلن عفوه بضحكة قائلا: يعني انت عرست بالحرام!.


    لم افهم هذه الجملة وكيف انه عرس بالحرام ، الا بعد قراءتها اكثر من مرة (واستطعت ان اربط بين السكر والحرام) ، لا ادري هل قصر في فهمي ام ماذا؟

    اريد ان اقول بانني لا املك من ادوات النقد شئ غير انني قارئ عادي جدا يستمتع بالعمل الجميل

    شكرا ، وسعيد بهذا البوست وهذه القصة

    معتصم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2007, 01:00 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 658

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: رقم صفر)

    الأستاذ الملك..

    سعدت بقراءة القصة كما سعدت بتعليق الزملاء...

    سأنتظر مقال استاذنا الكبير بشرى الفاضل بفارغ الصبر...

    أرجو ان لا تبخل علينا بمثل هذه الدرر.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2007, 05:32 AM

ahmad almalik
<aahmad almalik
تاريخ التسجيل: 04-03-2003
مجموع المشاركات: 742

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    عبد الباقى
    شكرا جزيلا علي الطلة.. بإنتظار عودتك.
    مودتى.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2007, 06:04 AM

ahmad almalik
<aahmad almalik
تاريخ التسجيل: 04-03-2003
مجموع المشاركات: 742

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    شهاب الفاتح
    لك شكري العميق
    أسعدتنى قراءتك.
    مودتى.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2007, 05:19 PM

ahmad almalik
<aahmad almalik
تاريخ التسجيل: 04-03-2003
مجموع المشاركات: 742

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    الاخ بابكر عثمان مكى:

    تحياتى وشكرا جزيلا لقراءتك وتعليقك.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2007, 03:30 AM

ahmad almalik
<aahmad almalik
تاريخ التسجيل: 04-03-2003
مجموع المشاركات: 742

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    Quote: احمد الملك استمعت بالقصة ، ولانني انظر دائما للحبكة (ربما هذا من مشاهدتي الكثيرة للسينما الامريكية )، اري انك نجحت نجاحا باهرا في (رص)القصيدة

    مثلا لم تشر الي اسم البطل في بداية القصة ، وعندما زكرته بدت كأنك زكرته عرضا ، في السطر العاشر ، وهذا ما جعلني احس بتمكنك من فنك وابداعك.

    النور يشبه كثيرا الزين ، واعتقد ان كثيرا وصل الي هذه القناعة ، ولكن هذا - في راي - لا ينال من القصة في شئ فنموزج النور او الزين موجود بكثرة جدا في حياتنا . او حتي الرجل المجنون وليس بمجنون ، الذي ينطق حكما مرات ، ومرات ينطق كلام مجانين ، نموذج موجود بكثرة .

    الحوار تركيبة القصة ، النهاية كلها نقاط قوة ، لم اشعر ولا مرة بانك اضفت شئ لا حاجة لنا به او انقصت ما يفيد.

    تعريفك بالنور من خلال القصة ، جعلها صلبة ، لم تحكي عن طباع النور ولا اخلاقه ، بل جعلتنا نعرف النور من خلال الاحداث ،(هذه ايضا نقطة قوة في القصة)

    استخدامك لبداية القصة (النور وحبه للبنات والخطوبة، وكراعه الخدراء) لحل القصة ونهايتها ايضا يدلل علي متانة بناء القصة


    Quote: قال لي : نتيجة سكرة أمس بقت من صالحك، عرسنا ليك، وأعلن عفوه بضحكة قائلا: يعني انت عرست بالحرام!.



    لم افهم هذه الجملة وكيف انه عرس بالحرام ، الا بعد قراءتها اكثر من مرة (واستطعت ان اربط بين السكر والحرام) ، لا ادري هل قصر في فهمي ام ماذا؟

    اريد ان اقول بانني لا املك من ادوات النقد شئ غير انني قارئ عادي جدا يستمتع بالعمل الجميل

    شكرا ، وسعيد بهذا البوست وهذه القصة

    معتصم





    أخى الكريم معتصم (رقم صفر)
    لك ودى وشكري العميق .
    سعدت جدا بتحليلك الجميل.

    وكما قلت نموذج الزين او النور موجود بكثرة فى حياتنا، ربما شخصية الزين فيها صدى من العمق الصوفي في ذاكرتنا الجمعية حيث يجب أن يوجد فى كل قرانا ومراكزنا ذلك الشخص الذى نطلق عليه صفة درويش ويعتقد الكثيرون انه يملك قوي خارقة أو يخفى خلف مظهره الاشعث وليا صالحا إنه مرآة نرى فيها الجانب الباطن من تفكيرنا ووعينا.
    هل يصلح النور ليظهر الجانب المقابل في سلوكنا اليومى حيث تطفو أحيانا لا مبالاتنا وعزوفنا عن إرهاق انفسنا بالسعى والمثابرة وصولا للاهداف والمقاصد.

    أكرر شكرى العميق.
    ودى ومحبتى.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2007, 06:26 AM

ahmad almalik
<aahmad almalik
تاريخ التسجيل: 04-03-2003
مجموع المشاركات: 742

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    Quote: الأستاذ الملك..

    سعدت بقراءة القصة كما سعدت بتعليق الزملاء...

    سأنتظر مقال استاذنا الكبير بشرى الفاضل بفارغ الصبر...

    أرجو ان لا تبخل علينا بمثل هذه الدرر.


    ولك شكرى العميق وكل أمنياتى الطيبة أخى عبدالاله.
    واكيد لنا لقاءات اخرى مثل لقاءاتنا الماضية عبر هذا المنبر.
    ودى ومودتى.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2007, 00:15 AM

الطيب برير يوسف
<aالطيب برير يوسف
تاريخ التسجيل: 02-22-2004
مجموع المشاركات: 456

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    Quote: الطيب برير
    تحياتى ايها الصديق الفنّان.
    أعجبتنى ملاحظتك الذكية حول الزين والنور، يبدو النور أقل جدية، عاشق يكبحه الخوف من المجهول ويكبحه ايضا الاهمال فيكتفي بإعلان يفتح الدرب لاخرين ليمارس هو لامبالاته السعيدة.
    حين - يتاوره - القلب (الذى لن يكون هنا قطعا خصية ثالثة مثل جنرال ماركيز) يعيد اليه دوره الكلاسيكى كمستودع للعواطف السامية: طهر إجبارى!
    سعدت جدا بحكايتك عن ذاك الموظف وثوره (الأبيض)، قصة الثور الذي شربه الجماعة ذكرتنى قصة قريب استغرق ايضا في الشراب وبسبب انقطاع الموارد باع بيتا كان يملكه فتساءل قريب اخر - بنفس طريقة صاحبنا عن الثور الذي شرب - حين ضاع ثمن البيت في بهجة تكافلية، تحدث قريبنا مندهشا عن المرة الاولي التي يسمع فيها بمن يشرب بيتا.

    تعرف يا ملك..
    تأملت هذا "النور" فرأيته يخمش قبضة من شعوري ليزرعها في بيدر غائبة "ما"، مرآته – في استوائها – تبرجت لكل ضوء يرغب في هجعة دون مظنة الغروب.. هكذا أن يظل مشرقًا كلما عنّت له "خيبة" أو أظله "بؤس"..
    يساكنك برغبة المعايشة، وتصاحبه برغبة النظر بعينيه، والوقوف عكس اتجاه قلبه في "الاكتشاف"..
    "كولمبوس" أهدى لكل الأطالس المتبرجة "أمريكا"، ولم تهديه – هي – سوى "مضيق" عند مُدّخل أو مخرج الانصراف..
    "النور" يا "كولمبوس الجمال".. ما أشرق عينيك.. ما أضيق ساحة قلبك في زمن "الدايرات يقرن"
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2007, 07:58 PM

ahmad almalik
<aahmad almalik
تاريخ التسجيل: 04-03-2003
مجموع المشاركات: 742

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    Quote: تعرف يا ملك..
    تأملت هذا "النور" فرأيته يخمش قبضة من شعوري ليزرعها في بيدر غائبة "ما"، مرآته – في استوائها – تبرجت لكل ضوء يرغب في هجعة دون مظنة الغروب.. هكذا أن يظل مشرقًا كلما عنّت له "خيبة" أو أظله "بؤس"..
    يساكنك برغبة المعايشة، وتصاحبه برغبة النظر بعينيه، والوقوف عكس اتجاه قلبه في "الاكتشاف"..
    "كولمبوس" أهدى لكل الأطالس المتبرجة "أمريكا"، ولم تهديه – هي – سوى "مضيق" عند مُدّخل أو مخرج الانصراف..
    "النور" يا "كولمبوس الجمال".. ما أشرق عينيك.. ما أضيق ساحة قلبك في زمن "الدايرات يقرن"


    الطيب الفنان شكرا لك ولروح الشاعر الجميلة فيك التى تضفى علي (نورنا) أبعادا جمالية لم يحلم بها ولا حتى وهو غارق فى صحراء وعى إجبارى (بسبب العوز واضراب والده عن تمويل البهجة!)أوافقك إنه يبقى (مجردا عن الهوى) في خدمة الجمال. دون حتى أجر، حتى بعد أن يجف العرق أو (العرقى).

    وتحية اخرى لحضورك.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2007, 11:54 PM

الطيب برير يوسف
<aالطيب برير يوسف
تاريخ التسجيل: 02-22-2004
مجموع المشاركات: 456

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    Quote: الطيب برير , لقد أعدتني إلى أيامي في الدويم أو كما قال الفنان .
    لا زلت أسأل عن أمي (نهى بابكر) ؟؟
    وآل التوم
    وغزالي
    و(رمضان)
    و(نانا)
    وذلك الزمان الجميل .


    يا صاحبي كمال..
    الدويم كانت محضن البوادر
    وسقاء "البكر" من مدام الصفاء
    أكنّي بها حين تخصني ابنًا
    وأصرّح معها حين تتلفت الآن فلا وجه فيها إلا وجه "الغريب"
    ولا خطو في شوارعها إلا خطو المستفيد العجل
    تعال إليها من بابها الشرقي
    الموج ما زال يمارس هوايته في معاكسة الشمس فيحيلها إشارات وومضات مؤتلقات.. وبؤر تأخذ البصر في صفحة النيل الأبيض
    البنطون هو كما هو
    "همزة" في "ألف" متصل المعنى ومتفرّد بذاته
    البنطون .. اقتراح الأرض للماء جسرا
    على ظهره أحس باحتياج لرئة ثالثة تحفظ صعد الحنين ونشق المودة حين أمسح المدينة ببصري واستقرّ في المقام.. واستدني ما كان بعيدًا ونائياً..
    "يا حي يا قيوم..
    السمك حمام النيل.."
    أتذكر ذلك الرجل..
    مات..
    حين السمك اقترح الماء سكنًا بديلاً عن مخلايته الحبيبة وصوته الدفئ
    الموت..
    إشارة على عمامة ود الفضيل
    يخرج في الغلس.. فإذا الصوت بين الصحو والأحلام:
    "إدّربوا..
    يا النايمين في المراتب
    نوم الليل فيهو المكاسب
    يا النايمين في المخدّات
    نوم الليل فيهو المودّات..
    إدّربوا.."
    هل اقتربت قليلاً من "نفيسة" وعرفت لمن كانت تهمس!؟
    هل حللت شفرة "الهلبة غرب" حين يجلدنا بأسئلته ونحن لاهون عنه:
    "الحديد دا تيرابو وين؟
    السما دا بي جعيباتا؟!"
    حزين أنك لن تصادف منقه وباكمبا وإدريس وود الشوال..
    حتى الحلب تركوا حديدهم
    فالمدينة صارت تشهر "المحكمة" في وجه زائريها..
    غدًا سأعود لك..
    فنحن هنا في حضرة الملك.. ومثله قمين بأن يهدى كل مقام الإنصات
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2007, 11:57 PM

الطيب برير يوسف
<aالطيب برير يوسف
تاريخ التسجيل: 02-22-2004
مجموع المشاركات: 456

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    Quote: صديقى العزيز الطيب برير
    دائما" لا أجدك إلا في حضرة مثل هذا العرقي النضيف الذي يقطره أمثال أستاذنا أحمد الملك
    بابكر زيكو

    صاحبي البهي زيكو
    سلام رديف مودّة واشتياق
    في حضرة "الملك" يطيب لي المقام دائمًا..
    صحبته حرفًا خلاقًا منذ "الفرقة الموسيقيّة".. وشهدت معه "انقلاب في منتصف النهار"، ولن ينتهي المشوار هنا في "جن أحمر يشرب العرقي"..
    اقترب أكثر من هذا الشّفيف
    فيقيني أن ما يخبّأه يماثل كمون الضوء في تلافيف الوقود
    قدحة.. ويشتعل المقام..
    أظنه في المرآة – مثلك – يغني:
    بعضٌ منكَ
    لا يلقاكَ
    إلا في المدادْ
    إذ ..
    هكذا النّيرانُ
    تدفنُ غبنها
    في حزن ذاكرة الرّمادْ
    فاحفظْ لنفسكَ ضوءهَا
    لو مسّها
    شئٌ من التّهميشِ
    في غبشِ الحيادْ
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2007, 00:06 AM

طلال عفيفي
<aطلال عفيفي
تاريخ التسجيل: 06-20-2004
مجموع المشاركات: 4380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: الطيب برير يوسف)


    ده شي بديع بالجد !!
    أنا إستمتعت جداً بالقراءة

    شكراً يا ملك

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2007, 00:14 AM

كمال علي الزين
<aكمال علي الزين
تاريخ التسجيل: 11-14-2006
مجموع المشاركات: 13030

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: الطيب برير يوسف)

    Quote: صاحبي البهي زيكو
    سلام رديف مودّة واشتياق
    في حضرة "الملك" يطيب لي المقام دائمًا..
    صحبته حرفًا خلاقًا منذ "الفرقة الموسيقيّة".. وشهدت معه "انقلاب في منتصف النهار"، ولن ينتهي المشوار هنا في "جن أحمر يشرب العرقي"..
    اقترب أكثر من هذا الشّفيف
    فيقيني أن ما يخبّأه يماثل كمون الضوء في تلافيف الوقود
    قدحة.. ويشتعل المقام..
    أظنه في المرآة – مثلك – يغني:
    بعضٌ منكَ
    لا يلقاكَ
    إلا في المدادْ
    إذ ..
    هكذا النّيرانُ
    تدفنُ غبنها
    في حزن ذاكرة الرّمادْ
    فاحفظْ لنفسكَ ضوءهَا
    لو مسّها
    شئٌ من التّهميشِ
    في غبشِ الحيادْ



    أحزنني هذا الرثاء , الدويم , تلك المدينة التي نافست قي ذلك الزمان , أساطير الرومان , وتحدت

    أحلام أفلاطون , حين نجحت في أن تكون (فاضلة) , بأهلها وزوارها وموظفيها ..

    خمرها تسكر لتجمل

    وأنثاها تهب كل شئ , في دلال وفجور حيي ..

    وحتى معبرها (البنطون) , كان يحمل بين جنبيه محبة لكل الخلائق , أنعام وآلات وبشر وخضروات ..

    أحببناها نحن أبناء الموظفين , وغنينا فيها (من عيونك ياغزالي )

    و(يا الأسمراني عليك الله .. )..

    وهناك أحتضننا أهلها ..

    وأحبنناهم ..

    حبها لنا ..

    (الدويم ) ياصديقي ..

    ...

    ...

    أنثى في أحتضارها , نهايات , لقيم ولوحات جميلة رسمها أهلها بمحبتهم للحياة ..

    أعود ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2007, 05:32 PM

ahmad almalik
<aahmad almalik
تاريخ التسجيل: 04-03-2003
مجموع المشاركات: 742

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    اخوتى الطيب برير وكمال على الزين:

    شكرا لكما، نراقب ونستمتع في حضرة هذا البوح الجميل عن تلك المدينة التى لا تنسى.
    أذكر جارا لنا عاش لعدة سنوات في الدويم وحين تقاعد عن العمل وعاد الى الشمال قضى الشطر الباقي من حياته في إجترار حنينه وسعادته وحياته فى الدويم. نسمعه كان يتحدث عن الدويم شات والحواشات ...
    ولكما الود .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2007, 05:39 PM

ahmad almalik
<aahmad almalik
تاريخ التسجيل: 04-03-2003
مجموع المشاركات: 742

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: جن أحمر يشرب العرقي! قصة قصيرة (Re: ahmad almalik)

    وشكرا لطلتك الرائعة يا طلال.
    يا صاحب القلم الساحر.
    كل الود والامنيات.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de