وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-06-2016, 02:56 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.حسن الجزولي(حسن الجزولي)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

على والردى

10-10-2003, 05:38 AM

حسن الجزولي
<aحسن الجزولي
تاريخ التسجيل: 12-05-2002
مجموع المشاركات: 1240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
على والردى

    سهل الكتابة عند على المك شديد الامتناع ,كل كتاباته كذلك ولكنها تبدو هكذا بشكل خاص عند كتابات علي وقت ان يزف الرحيل ويدلهم الخطب , وقيل أنه ضمن كتاب قلائل تأثروا بطريقة كتابة جمال محمد أحمد كصلاح أحمد ابراهيم والطيب صالح ومحمد المكى ابراهيم , ولا أعلم ما اذا كان صلاح قد نعى جمالا , كعلمى بأن كل من الطيب وود المكى قد نعياه , وفعل ايضا على المك , اذن وفى السياق نفسه هل ياترى أن ود المكى نعى ايضا على المك ! , أما صلاح أحمد ابراهيم فقد أنشد يرثى عليا وهو ينوح قائلا
    علي شريك النضال .. علي رفيقى
    وياخندقى فى الحصار .. وياخرجى وقت ضيقى
    وياصرة الزاد تمسكنى فى اغتماض الطريق
    ويا ركوتى كعكعت فى لهاتى وقد جف ريقى
    علي ذراعى اليمين على خريفى
    ونيلى وجرفى وبهجة ريفى


    ومازلت أتسائل هل فعل الطيب صالح الشئ نفسه لعلى المك وهو يرثى صلاحا فى مجلة المجلة على عموده الاسبوعى ( نحو أفق بعيد )بمقال ذرب عنوانه ( صلاح أخو فاطنه ) !ة

    أم ترى ياترى لأن سهل المك عصى جدا فى ذاته وكتاباته معا لذا فان أخلص خلصائه لم يستطع تسطير أى حرف حينما رحل , ربما فى محاولة لأن تأتى الكتابة على قدر المراثى وأهلها ؟! , فهل يعزى جرح الفقد بالتناسى ؟!ة

    وعلى الجانب الآخر فان عليا ولقدرته الفذه على ترجمة أحاسيسه النبيلة الى واقع مقروء يمشى ويصل للناس فقد آثر أن يكتب فى كل شئ وعن كل شئ ورغم كل شئ , وفى مقدمة كل ذلك ترجمة أحزانه وبكائياته فيمن رحل من أعز الناس لديه

    فهاهو يرثى والدته وأرحم الناس به حليمه بت سليمان حينما خصها باهداء لكتاباته عن صديقه الصدوق وخله الوفى عبدالعزيز داؤد وهو يقول عنها صادقا ( كانت تنشد المديح النبوى ترانيم فى أشغال يومها ) , وقبل ذلك حينما رثاها - عليهما الرحمة معا - بعد أن طافت ذكراها بمخيلته فسطر كتابا يقول فيه ( ولكم كانت أمه تريد أن تراه عريسا على رأسه طاقية منسج تتألق .. ملطخا بالضريرة ومكبلا بالحريرة ومشبعا بالسريرة والعديلة .. وأن ترى أحفاده وتسمع دلوكة ليلة الزفاف .. آه لكنها اليوم مسبلة العينين .. متهدجة الأنفاس ومسجية بلا حراك . ايمكن أن تضخ العافية فى شرايين وروح من تعطلت منها الكليتان وذبل الفؤاد ؟ ة

    وفى ذات المستشفى التى بارحت فيها روح والدته الحبيبة الى نفسه سطر يقول ( للمستشفى رائحتان .. رائحة الموت وأخرى هى رائحة المجارى والبالوعات والديتول واليود والقطط .. وان كنت لم تشم رائحة الموت فقد استنشقها هو حين كانت ترفرف حول رأس أمه ( حليمه ) . وكان قبلها يظن ان الموت ولأنه غدار وخائن لايغشى الكائنات الا فى الليل , لكن خاب حدسه لأن أمه ماتت بعد منتصف النهار والحزن مطبق وهاجر عنه طعم ولون ورائحة الحياة .. وكان واقفا امام فراش موتها غير قادر أن يجود لها بشئ , بقلب , بكلية , بشريحة من روحه كيما تحيا وتعيش , فى ذاك الصباح أحس بألم يفرى احشائه .. لم يكن ألم مدية , وكان يسبب له الما عظيما , ماذا لو ماتت أمك اليوم ؟ ( وكل حى صائر كان الى زوال يقول , وهكذا يجب أن تعزيه نفسه ) ( يمكن أن يقول هذا للآخرين , يواسيهم معزيا . ولكن حين يكون الفقد أمه فلن تنفعه كلمات المعزين .. وكان الزمان شتاءا . ياكم يخاف هذا الفصل .. لبرده ؟ لظلمة ليله الحالك ؟ أم لوحشته ؟ أم لأن أباه قضى فيه دون انذار ؟ وكان ينام والمسرة قرب رأسه يتوقع ان ينهض على شد وبال من المستشفى ليقول له ماتت .. ماتت , ولماذا تموت ؟ اليس هذا هو اجود المستشفيات وانظفها وفيه ممرضات امريكيات ؟ هراء .. وهل تمنع ممرضة أمريكية الموت ام تؤجل أجله ان حان ؟ ) ة

    وخص ايضا والده و شيخه محمد على المك فى ذات الاهداء قائلا عنه انه ادخلنى (الى فراديس لغتنا الجميلة ) , وأما الاهداء الى خاله علي سليمان فقد خصه بأنبل ما شكل وجدانه حينما خط يقول عنه ( فقد تعلمت منه كيف يكون العيش فى أم درمان صبابة ) ! ة

    وعند رحيل عبد العزيز داؤد فقد كتب مقالات مؤثرة عنه جمعها فى ذاك السفر المشار اليه والذى اصبح يعرف فيما بعد للجميع باسم ( عبد العزيز أبو داؤد) بطبعته الأولى فى 1989والثانية واظنها الآخيرة عن1989 دار جامعة الخرطوم للنشر

    فى احدى تلك المقالات يروى على برؤية فنان موهوب , وقبلها بقدرة انسان كان ينشد ترجمة فجيعة الفؤاد ونقل الخبر المؤثر لجميع المعارف والاحباب حينما قال ( صباح السبت 4أغسطس 1984 كان ذاك العام بما فيه وما انقضى منه مثقلا بأحداثه , بطوارئه , وقضاة طوارئه , وقد استحال بذلك الى قرن من الزمان كان حاكمه الواحد هو كاليجولا وجنكيزخان , وسوموزا , آه .. صباح ذاك السبت طرت الى الخرطوم بحرى لحين أن بلغت دار عبدالعزيز , كان الطبيب قد عاده فى المساء , ووصف دواء أفاده شيئا , حين أطل الصباح , لعل أنفاسه هدأت بعض شئ حين رأيته قلت ( الحمدلله ) ثم عدت لطاحونة الحياة اليومية

    فى العصر أيضا جلست وحدى أشاهد الالعاب الأولمبية , تنفجر معها ذكريات لوس أنجيلاس عهود الصبا , أخفق الضوء الأصيلى فصار الى ضوء باهت وأطبق المساء على روحى , هذا أكثر لحظات اليوم كآبة عندى , وقع أقدام , ثمة من يصفق , وثب قلبى الى فمى , اهذا طعم الفجيعة ؟ جاء الي محمد أحمد حمد زميل دراستى , وجار عبد العزيز , أهناك وقت للتحية ؟ نظرت فى وجهه , لاريب أثر الفجيعة يوشك هو أن يطلق عنانها خبرا . قال أن عبدالعزيز حالته خطرة , ذهبنا الى الطبيب ماوجدناه , وقال لى أنهم حملوه الى المستشفى فى بحرى , قلت له ( انطلق بى ) , حين وصلنا الى المستشفى لم يكن على بابها جمع حاشد , أوقفنا السيارة , قبل أن نسأل سمعنا رجلا فقيرا ماستر الليل فقره يحدث بائسا مثله فى أول ليل بحرى يقول له ( أبوداؤد مات ) ! , انفجرت السيارة , نحن بداخلها نبكى , اعدت الطبيعة عدتها , زمجرت الريح فى الاشجار مكتئبة الأغصان , تبكى , صعد الغبار يبكى , قالت الطبيعة : - ان هذا نصيبى من الحزن , تكون الفجيعة ليلة عدم الرؤية مدببة الأطراف وذات أبعاد , انطلق الأسى على شاشة التلفزيون يبلغ الناس الخبر الذى ( جل حتى دق فيه الأجل ) لقيت عبدالله العربى أمامى جالسا , يتيم الكمان , على الأرض يبكى , والفاتح الهادى يبكى , وجل أهل الموسيقى , برعى دفع الله كان بعيدا عن ليل الفجيعة فى تونس , بشير عباس فى جده , وبقيت وحدى . وجاء كل أهل الموسيقى يبكون , وكل الوتريات تبكى , ورق كرومه يبكى , والخرطوم بحرى دخلت ( بيت الحبس )

    وهكذا كان على المك حينما يكتب عن الموت والرحيل والراحلين , يكون حاضرا فى كل كلمة وبين كل سطر وآخر , تماما كخصاله الجمة فى المواساة , وحضوره الباكر فى المقابر مواسيا , أو منشرحا يخفف الألم الممض عن أهل الموتى بقفشاته وطيب سجيته والناس تلتف من حوله فى صيوانات العزاء , فقد كان عليه الرحمة بسيطا وعميقا فى آن , , جامعا بين الفة هذا وذاك , فهو القائل فيه صديقه الشاعر على عبدالقيوم ,( ذاك الآخر) ذو الابتسامة الوضاحة والايناس الودود

    فى المآتم انت المواسى
    فى الهزائم انت الذى يتصدى
    ساطعا للهزيمة
    فى البواكير انت الندى والشعاع
    حينما يحط القحط انت الذراع

    ثم مضى على .. بعيدا مضى .. ويأتينا رجع الصدى بصوت البلاد التى لاتنافق

    فى يمين النيل حيث سابق )
    كنا فوق اعراف السوابق
    الضريح الفاح طيبو عابق
    السلام ياالمهدى الامام
    ماهو عارف قدمو المفارق
    يامحط آمالى السقام
    السلام يا قمر السلام) ة

    وعليك السلام ياعلى حين ولدت وعشت .. وأنت تتنقل بين الناس وحياتهم ذهابا وجيئه .. ثم عليك السلام استاذ الاجيال حين نتناقل سيرتك وسريرتك وهى مبعوثة حيه

    (عدل بواسطة حسن الجزولي on 10-10-2003, 06:54 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2003, 05:42 AM

مارد

تاريخ التسجيل: 04-24-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: على والردى (Re: حسن الجزولي)

    رحم الله على المك .. فقد كان واحداً من أساطين الثقافة والمعرفة والزهد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2003, 05:59 AM

abuguta
<aabuguta
تاريخ التسجيل: 04-20-2003
مجموع المشاركات: 8268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: على والردى (Re: مارد)

    استاذى حسن
    اشكرك ونحن نسمع منكم....وانتم تحكون..عن هذا العلم الضخم
    وهذا الرجل السجل..الذى حوى كا شىء..وسطر عن كل شىء..فنحن جيل غير
    محظوظ....درسنا فى الغربة...والان علملنا فى الغربة..فلا ندرى ..متى
    الرجوع لام در اعوده
    شكرا لك
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2003, 06:13 AM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 06-13-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: على والردى (Re: abuguta)

    شكرا لك
    على هذه القطعة الادبية
    التى لا تليق الا برجل فى قامة على المك
    رحمه الله
    ولك منا كثير الثناء
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2003, 12:15 PM

Elmosley
<aElmosley
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 33334

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: على والردى (Re: حسن الجزولي)

    مساهمه رائعه يادكتور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2003, 12:15 PM

hala guta

تاريخ التسجيل: 04-13-2003
مجموع المشاركات: 1569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: على والردى (Re: حسن الجزولي)

    *
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2003, 12:26 PM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 02-26-2003
مجموع المشاركات: 15483

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: على والردى (Re: hala guta)

    حسن الجزولي،،أوفيت فإستحقيت التحية ،على هذه المساهمة التي تنضح جمالآ وتشع سناءآ وبهاء
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2003, 02:09 AM

حسن الجزولي
<aحسن الجزولي
تاريخ التسجيل: 12-05-2002
مجموع المشاركات: 1240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: على والردى (Re: حسن الجزولي)

    الأخ / مارد
    نعم .. كان الرجل فى واقع الأمر موسوعيا عن حق , تحياتى لك .. ولتلك التى تجلس دوما بجوارك !ة


    أخى / أبو قوته

    كلنا ننهل من معارف بعضنا البعض .. ومثل التجربه التى نخوضها اليوم فى البورد حول الراحل العزيز ستقرب المسافات كثيرا بين الأجيال , خاصة بالنسبة للذين نشأوا بعيدا عن السودان , الى ان نرجع جميعا الى مراتع صبانا فى (أم در ونعودا) ..شكرا للمداخلة

    استاذه / بيان

    الشكر على الثناء , وفى الواقع كان الراحل يشكل لوحده قطعة أدبية تمشى بين الناس


    الأخت هاله قوته
    تحياتى وشكرى على الدخول ورفع البوست

    الموصلى العزيز

    شكرا لك انت .. بالمناسبه هناك سؤال طرحته عليك فى بوست الجندريه حول على المك وخليل فرح .. أغشاه فى طريقك عليك الله


    أبو ساندرا

    لك التحاياواستمتعت كمان بمشاركاتك فى هذا اليوم , ساعود لموضوعك عن على المك عند زيارته لكم فى الديم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de