26 ينـايـر .. المهـدي الامـام يمنحنـا وطنـا وهـويـة وعـزة..

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-11-2018, 01:12 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة حسين يوسف احمد(حسين يوسف احمد)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
25-01-2007, 04:21 PM

حسين يوسف احمد
<aحسين يوسف احمد
تاريخ التسجيل: 17-08-2005
مجموع المشاركات: 4490

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


26 ينـايـر .. المهـدي الامـام يمنحنـا وطنـا وهـويـة وعـزة..


    فـي صبيحـة 26 يناير 1885 اسـتطاع الثائر الوطني
    الامـام محمد أحمد المهدي أن يتوج جهاده ونضاله بفتح
    الخرطوم أخر معاقل الاستعمار التركي البغيض الذي جثم
    على صدر الوطن لأكثر من 60 عاما ..
    في هذا اليوم دخل جيشنا الوطني الخرطوم وحررها من دنس الاستعمار
    معلنا بداية عهد جديد في السودان ..
    عهد العزة والحرية والكرامة الوطنية ..
    لقد كانت الثورة المهدية تحريكا نشطا لاقصى الطاقات الشعبية في
    تلك الفترة .
    دفعت بالتكوين القومي في السودان خطوات واسعة نحو التبلور
    والاكتمالإذ أنها بذلك التحريك فجرت الطاقات الحية في كل القيم
    والتراث التاريخي لشعبنا، وحولته إلى قوى فاعلة في اصطدامها مع قوى الاحتلال
    الأجنبي ، مما صقل هذه القيم وطورها في اتجاه بلورة ملامح الشخصية القومية
    المعاصرة لشعبنا .
    إن ذلك لا يعني أن الثورة المهدية كانت بداية صياغة التكوين القومي المعاصر
    لشعبنا، إذ كان ذلك نتيجة عملية تاريخية طويلة ومعقدة ترجع جذورها إلى فترة ما
    قبل الاسلام .
    ولكن البداية الحقيقية لعملية التكوين القومي هذه كانت بعد الاسلام في القرنين
    الثاني والثالث عشر الميلاديين ، حيث نشأت دولة سنار ، كأول سلطنة عربية
    اسلامية في قطرنا.
    ولقد كان لقيام دولة سنار عاملا موضوعيا في تسارع عملية التكوين القومي
    بملامحه العربية المحدة في وسط القطر بشكل خاص ، وفي تسارع انتشار الاسلام
    ، كعقيدة دينية داخل أفريقيا .
    وبحكم الارتباط العميق بين العروبة والاسلام في تلك الفترة كان الاسلام وما زال
    عنصرا رئيسا ينشط عملية التكوين القومي العربي في السودان ، وبلدان المغرب
    العربي عموما ..
    والثورة المهدية كانت ، في جانب من جوانبها، تعبيرا عن نضج التكوين القومي
    العربي في قطرنا ، وبداية لمرحلة حاسمة جديدة تتسم بالنزوع والتوجه نحو
    الشمال ، للارتباط بحركة النهضة العربية الحديثة .
    الثورة المهدية العظيمة تعتبر ـ في التحليل النهائي ـ جزء من نهضة عربية
    شاملة ، لاحباط محاولات القوى الأجنبية لتذويب الوجود القومي العربي .
    فقد كانت المنطقة العربية كلها تلتهب بحركات المقاومة لمحولات الغزو الأجنبي
    (الشام ، الجزيرة العربية ، مصر ، ليبيا ، السودان ، المغرب العربي ...الخ )
    وتشترك كلها في جوهر واحد هو تحرير أقطارها من الوجود الأجنبي الاستعماري ،
    وحماية الوجود القومي العربي من القوى المعادية ، وذلك بالرغم من احتفاظها
    جميعا ـ عدا منطقة الشام ـ بطابع ديني واضح ..
    والثورة المهدية بالرغم من أنها لم تتخذ طابعا عربيا خالصا وواضحا بحكم ظروفها
    إلا أنها كانت تعبيرا مرحليا عن هذا الطابع .
    إن حركة الانبعاث القومي التي جسدتها الثورة المهدية جعلت مواجهتها للغزو الأوربي
    المسبع بامكانيات وخبرات الثورة الصناعية محتومة بالفشل ، وهذه هي الحقيقة التي
    رأها تشرشل في كتابه (حرب النهر) ، حيث قال :
    إت الخليفة عبدالله هزمه خط السكة حديد ، كرمز لتلك الامكانيات والخبرات .
    ولكن النصف الآخر غاب عن ذهن هذا المفكر الاستعماري ، غاب عنه أن روح الجماهير
    وأصالتها لا يمكن أن تموت ، وإنها المصدر النهائي لكل تقدم علمي ، كما أن
    العامل الحاسم في النهاية هو ارتباط التقدم بعدالة قضية الجماهير .

    نـواصـل >>>
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2007, 05:02 PM

حسين يوسف احمد
<aحسين يوسف احمد
تاريخ التسجيل: 17-08-2005
مجموع المشاركات: 4490

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: 26 ينـايـر .. المهـدي الامـام يمنحنـا وطنـا وهـويـة وعـزة.. (Re: حسين يوسف احمد)

    لـوحـة للامـام المجـاهـد محمد أحمد المهدي ،
    عـرضـت في معـارض جبهـة كفـاح الطلبـة
    ومنظمة حزب البعث العربي الاشتراكي بجامعة الجزيرة..
    ومعهـا قصيدة للأستاذ تجاني حسين (ننشرها لاحقا)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2007, 05:53 PM

حسين يوسف احمد
<aحسين يوسف احمد
تاريخ التسجيل: 17-08-2005
مجموع المشاركات: 4490

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: 26 ينـايـر .. المهـدي الامـام يمنحنـا وطنـا وهـويـة وعـزة.. (Re: حسين يوسف احمد)


    أقـوال متنـاثـرة فـي
    حضـرة الامـام محمد أحمد المهـدي

    شـعر الأسـتاذ التجـانـي حسين دفع السيد ..

    مهيب نداؤك للكادحين
    وزحفك رغم رياح الخطر...
    وصوتك : هبوا ليوم الجهاد ..
    أناالمهدي .. أنا المنتظر ..
    في لحظة اليأس شحذا لهمة شعب
    ونخوة أمة ..
    فأقبلت فينا بروح التجرد والتضحيات ..
    وعلمتنا يا حبيب الجياع صمود الأفاضل والأنبياء..
    وأطفالنا يحفظونك عن ظهر قلب ،
    ويقتبسون خطاك..
    وها نحن نجعلهم ينشدونك في كل فجر
    وكل مساء ..
    ونجعلهم يقرأونك في الكتب المدرسية..
    ونجعلهم يرسمونك في الرمل بالأبجدية
    وها نحن نغمر وجهك حبا
    ونغمر ذكراك بالأغنيات
    أنك أقبلت فينا
    بروح التجرد والتضخيات ...

    ***

    تعود البطولة فوق الحراب
    محملة بهموم البشر ..
    محملة برسالة شعب تحرر من قيده وانتشر
    بصـوت مهيب يهـز الوجـود :
    ا المهـدي .. أنـا المنتظـر
    جيوش الأجانب تحسب
    أن البقاء لدينا قدر..
    وأن بلادي لها كالمراتع
    تفعل فيها فعال التتر...
    ولكن اتاها زمان رهيب
    فصارت دماء الأعادي هدر..
    وكل الذي شيد المعتدون تهدم
    في ساعة واندثر ...
    وأخرجت الثورة المهدية أثقال شعـب
    تسابق للموت حتى انتصـر ...



    نـواصـل القصـيدة الملحمـة >>>

    (عدل بواسطة حسين يوسف احمد on 26-01-2007, 06:04 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2007, 06:36 PM

حسين يوسف احمد
<aحسين يوسف احمد
تاريخ التسجيل: 17-08-2005
مجموع المشاركات: 4490

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: 26 ينـايـر .. المهـدي الامـام يمنحنـا وطنـا وهـويـة وعـزة.. (Re: حسين يوسف احمد)


    مهيب سطوعك كالشمس فينا
    وسيرك تحت هطول المطر...
    مهيب نداؤك للكادحين
    وزحفك رغم رياح الخطر..
    وصوتك :
    هبوا ليوم الجهاد
    أنا المهدي ... أنا المنتظر ..
    مهيب طلوعك عند الجزيرة
    في حلة القائد المقتدر
    مهيب نزولك للبحر بالسشيف
    تفتك بالغدر حتى اندحر ..
    وسارت خيولك أنت المهاجر
    لا هجرة الهارب المنكسر..
    ولكن لتلقاك هذي الجزيرة
    في موكب العائد المنتصر ...

    تقود الملايين زحفا عظيما
    يفجر طاقات شعب بطل ...
    ويجمع كل رجال القبائل في وحدة
    كرسوخ الجبل ...
    وينتفض الكادحون انتفاضا
    يزلزل كل قلاع الأعادي...

    وتنظم الثورة المهدوية
    كل البلاد ...
    فكل الرجال ...
    وكل النساء ...
    وكل الصغار ...
    وكل الكبار ..
    وكل الخيول التي لا تلين ...
    وكل الرماح .. وكل العتاد ..
    موجهة نحو حرب العقيدة
    حرب التحرر والانعتاق ..
    ومن كل بيت لدينا شهيد ..
    ومن كل بيت لدينا
    قناة ودرع حديد ...

    أيا وطنا منحته البطولة بالزهو
    فيضا وعمرا مديد ..
    ويا وطنا غسلته يدي في زمان الردى
    بدمـاء الوريد ...
    إذا ما رماك الزمان بسهم لقيناه بالصدر
    حتى نبيد ...

    * * *

    يظل الحصار الرهيب الذي
    شهدته المدينة رمز البطولة والمعجزات..
    ورمز النفوس الكبيرة والحب والتضحيات ..
    وتنطلق اليوم ألوية الأمراء إلى
    قلعة الغاصبين ...
    ويسقط منا الشهيد
    ويبقى أمير المغاوير ينادي ...
    خروجا إلى ساحة الحرب يا أيها المؤمنون
    فهذا زمان الجهاد العظيم...
    وهذا زمان التحرر والبعث والانعتاق...
    وكل الذين يمدون نحوك هذي السواعد
    مثل الجسور ...
    هم البؤساء الذين اكتووا بالمذلة حينا
    وبالفقر والجوع والموت حينا
    فلبوا نداؤك مثل العواصف
    تقتلع اليوم كل الجذور ...

    * * *

    نـواصـل >>>
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2007, 07:01 PM

حسين يوسف احمد
<aحسين يوسف احمد
تاريخ التسجيل: 17-08-2005
مجموع المشاركات: 4490

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: 26 ينـايـر .. المهـدي الامـام يمنحنـا وطنـا وهـويـة وعـزة.. (Re: حسين يوسف احمد)


    وعند غدير رأيناك فينا
    صمودا مهيبا يهز القدر..
    "ورابحـة" مـن ضمير الكنانة
    تأتيك عدوا بهذا الخبر ...
    وأنت الذي لا يهاب عدوا
    وأنت عليهم شديد الخطر..
    فقاتلت حتى انتصرت
    وحررت أرضك من كل شر...
    وغابات شيكان
    أرض الملاحم والتضخيات ..
    ومزرعة الموت للغاصبين..
    ومطرقة فوق رأس الطغاة
    وبالسيف نجعل هذه البنادق مشلولة
    في كتوف الغزاة...
    ويقتحم الفقراء جميع الحصون العصية...
    وتسقط تحت صهيل الخيول
    جميع المتاريس والخاميات
    وصار الأجانب يرتجفون
    وغردون يستجمع المعتدين

    "وحول المدينة جيش من الفقراء الذين /
    أتوا ساعة / من شقوق الصخور / ومن
    باطن الأرض / أو نزلوا من أعالي الجبال...

    تحاصرك اليوم هذي الحشود العظيمة
    يا أيها الغاصب المستميد دفاعا
    عن الظلم والمعتدين الغزاة ...

    * * *

    وفي ساعة ...
    خرج السيف من غمده ..
    صارت الخيل تعبر فوق الخنادق /
    وانطلق الكادحون كهوج الرياح
    وفي ساعة ...
    سقطت قلعة الغاصبين /
    وسال الدم العربي على النهر
    مختلطا بالدم الأجنبي .
    وفي ساعة ...
    كان غردون بين الحراب
    وبين سيوف البواسل ..
    وفي ساعة ...
    كانت الشمس تشهد :
    إنا انتصرنا
    على كل داخل ...
    وتشهد أن البلاد التي
    اغتصبوها
    تمزق عنها السلاسل ...
    وترفع الراية المهدوية
    فوق السفوح وفوق المداخل ..

    * * *

    نـواصـل >>>>
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2007, 07:23 PM

حسين يوسف احمد
<aحسين يوسف احمد
تاريخ التسجيل: 17-08-2005
مجموع المشاركات: 4490

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: 26 ينـايـر .. المهـدي الامـام يمنحنـا وطنـا وهـويـة وعـزة.. (Re: حسين يوسف احمد)


    أبـا قـرجـة ..
    إن خطوك لا زال رمز العزيمة والتضحيات..
    وظلك في الآرض شئيا مهيبا
    وصدرك ملزمة النئبات..
    فأنت الذي عاش فينا فقيرا
    ومات فقيرا
    وأنت الذي توجته الملايين فينا أميرا...

    أيا خالدا ترك القبر
    ثم أتانا يجاهد ضد الأعادي..
    وصار لدينا أميرا
    نسميه ود النجـومـي ..
    رأيتك أنت وكل الرجال الذين
    استجابوا ولبوا النداء...
    تقود انتصاراتنا في السهول
    وترفع أعلامنا للسماء ...

    وعثمـان في الشرق يقهر جيشا
    من المعتدين ...
    وكانت بيارقه المهدوية
    تسطع فوق رؤوس الجبال..
    وفي كل وادي كسته المنايا
    وفوق البوادي وفوق التلال ...

    تضيع القرون ومجد العروبة
    ليس يضيع .. وليس يبيد ..
    وهذي الملايين ..
    والله أكبر فوق السيوف
    تجاهد من يستبيحون هذا التراث المجيد ...
    وترفع أعلامها المهدوية
    مترعة بدم الشهداء ...

    ويبقـى الخليفـة
    رمـز التوحد
    رمز البطولة والكبرياء..
    ويستشهد اليوم وهو يصلي
    فكيف استباحوا دم الأولياء ؟؟
    ومن قتلوه كمن قتلوا
    كل أحبابنا الرسل والأنبياء ...

    * * *
    تبعناك لما طلعت انتصارا
    لشعب تمزق تحت السياط
    التي ألهبت ظهر كل فقير ...
    وكانت نساء بلادك تحمل
    وجه العروبة حبا وشوقا ..
    وتلقاك في كل وادي ومنفى ...
    وكنت لنا حبيب الجياع
    حضورا عظيما ودرعا وطوقا ...
    وكنت الأماني التي نشتهيها...
    وكنت التحرر من كل قيد ..
    وكنت التقدم ضؤا وبرقا..
    ويتبعك النيل ختى تفيض عليه
    جهادا وكدحا وعشقا...
    وراياتك المهدوية فينا ترفرف
    فوق الجياد الأصيلة ..
    وتقطع دابر كل الأعادي ..
    وتدحر كل الجيوب الدخيلة ..
    وتبقى الرسالة بين يدينا
    وتؤمن بك القلوب النبيلة ..
    ومن بايعوك .. ومن آزروك
    ومن ناصروك زمانا طويلا ...
    وأنت تحرر بالسيف أرضط شبرا فشبرا ...
    وأنت تحقق دوما لشعبك نصرا فنصرا .

    نـواصـل>>>
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2007, 08:00 PM

حسين يوسف احمد
<aحسين يوسف احمد
تاريخ التسجيل: 17-08-2005
مجموع المشاركات: 4490

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: 26 ينـايـر .. المهـدي الامـام يمنحنـا وطنـا وهـويـة وعـزة.. (Re: حسين يوسف احمد)


    وتمضي قرون
    وتأتي قرون
    وذكراك باقية في القلوب ...
    واقية في كفاح الملايين..
    وفي كل صوب ..
    لأنك أنت لدينا الشعاع
    الذي لا يحد ..
    وأنت الخصال التي لا تعد ..
    وراياتك المهدوية تبقى
    شهادة جيل وتاريخ أمة..
    ومجدا لكل بلاد العروبة ...
    وللنيل حين تزغرد فيه نساء المدينة..
    ويرقص فيه الرجال على نغمات البنادق ..
    ألاقيك في كل ما يصنعون
    ومن يبعثون شعاع الأمل ..
    وفي كل من يفلحون التراب
    ومن يزرعون سفوح الجبل ..

    تبعناك عبر يلاد تبايع
    وجهك فينا اماما عظيما..
    فكنت لشعبك سيفا هماما..
    وعشت فقيرا
    ومت فقيرا ..
    ككل الذين اصطفوك اماما ..
    وكنت لنا عنفوان العروبة
    في وجهها المستميت المسالم
    دفاعا عن الراية العربية..
    وكنت على النيل سيفا تجرد من غمده
    لا يبيح الحذر..
    كهوج العواصف لا يسترد
    ولا يرتضي غير نيل الظفر..

    حملناك فوق الرؤوس امتنانا..
    وأنت تكافح في كل دار وتسأل عنا..
    وتمنحنا بعض نورك حينا..
    فنلقاك فينا زمان التمرد وتلانتفاض ..
    ونلقاك فينا زمان الخروج الذي
    لا يطال ...
    ونلقاك في ضجة الكادحين ...
    وأنت ستبقى على وجهنا
    غمد سيف جليل ..
    وظلا ظليلا ..
    وغابات مانجو
    وحقلا خصيبا
    وغصن ثمار
    وكنت منارا يضئ الطريق..
    ورمحا طويلا كساق النخيل
    وماء فراتا كماء المطر..
    وتارخ شعب تمرد ضد الوجود الدخيل
    وضد التتر..
    وضد الذين استباحوا بلادنا
    وكنت لنا العربي الشجاع كريم الخصال
    وكنت الرياح التي لا تحد..

    وكنت خيولا .. وكنت طبولا ..
    وصوتا جهورا يشق الوجود ...
    وعزما وحزما ...
    وكنت تزعزع الأعادي..
    وتزرع بالرعب القلوب التي قاتلتنا..
    وتطلع فينا فنزحف خلفك
    حتى نقبل وجه القمر ..

    نبايعك اليوم فينا امـامـا
    وبعـدك ليـس لنا منتظـر ..
    وليس لنا غير وجه جديد
    تمثل روحك ثم انفجـر...

    * * *

    نـواصـل >>>
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2007, 08:24 PM

حسين يوسف احمد
<aحسين يوسف احمد
تاريخ التسجيل: 17-08-2005
مجموع المشاركات: 4490

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: 26 ينـايـر .. المهـدي الامـام يمنحنـا وطنـا وهـويـة وعـزة.. (Re: حسين يوسف احمد)


    من حسـبوك تقـود الدراويش نحو الهلاك ...
    تقود الرعاع إلى الحرب ضد الحضارة ..

    نسوق كتاباتهم للمحاكم
    في زمن الوعي والانعتاق ..
    خبرهم أن مجدك باق
    وأنك فينا عزيز النداء ..
    فأنت العروبة حين اشتهاها
    زمان التمرد والكبرياء ..
    وأنت العروبة حين تفجر فيها الوجدو..
    وحين تجرد فيها العطاء ...
    وحين تمرد فيها الصمود ..
    فليتك يوما إلينا تعود ...
    وتسكن فينا بكل شموخك ..
    لتشهد كيف فلسطين صارت محط الغزاة ..
    وضاعت مع القدس اسماؤها العربية فيها
    وضعنا جميعا ...
    وتشهد كيف الدم العربي توزع
    بين البنادق حينا..
    وبين المشانق .. وبين المجازر ..
    بين التآمر والاغتيال ..

    ننادي زمانك أن تسكن الآن فينا صمودا
    فأنت التوحد..
    أنت التحرر..
    أنت العقيدة والكبرياء ..
    أنت الخروج على زمن الوهن ..
    أنت التواصل بالأنبياء ..
    وأنت التصادم .. لا الاعتدال ..
    وأنت التمرد .. لا الامتثال ..

    * * *
    مهيب نداؤك للكادحين
    وزخفك رغم رياح الخطر ..
    وصوتك :
    هبـوا ليـوم الجهـاد
    أنـا المهـدي .. أنـا المنتظـر..
    ومن يحسبونك غير صنيع
    الفعال الكبيرة والمعجزات ..
    خبرهم أن:
    وجهك بعض تراب الوطن ..
    وصوتك بعض تراب الوطن ..
    وأنت الذي يلهب العزم فينا
    فنصمد في زمن النائبات ..
    خبرهم :
    أنت فينا امام
    وبعدك ليس لنـا منتظـر ..
    وليس لنـا غير وجه جديد
    تمثـل روحـك ثم انفجـر..


    نـواصـل >>>
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2007, 08:42 PM

حسين يوسف احمد
<aحسين يوسف احمد
تاريخ التسجيل: 17-08-2005
مجموع المشاركات: 4490

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: 26 ينـايـر .. المهـدي الامـام يمنحنـا وطنـا وهـويـة وعـزة.. (Re: حسين يوسف احمد)


    تظل الجماهير دوما
    وقود التوهج والانتصار ..
    تظل هذا الوجود الذي لا يحد..
    وأنت الذي تستجمع الروح في الكادحين..
    وأنت الذي تنفض عنا غبار السنين ..
    وتدفع فينا الحماس ..
    فكان التدفق والانفجار ..
    وتشهد كل العصور :
    بأنك رمز البطولة والاقتدار ..
    وأنك باق ..
    بوجدان كل رجال الوطن..
    وإنك باق ..
    بكل المعارك والانتفاضات ..
    باق ..
    بكل حدود الوطن ..
    ولسنا نسميك غير الرجاء الذي لا يخيب..
    وغير الشعاع الذي لا يغيب ..

    * * *

    سـلام عليكم ..
    جميـع الأفـاضـل والأنبيـاء ..
    سـلام عليكم جميـع الأئمة
    في الوطن العربي الكبير ..
    ألاقيكم اليوم في حضرة جمعتنا سويا..
    وفي وقفة عند باب الكوارث
    والشرف العربي الأسير ..
    وفي القدس يختنق اليوم صوت
    النبي محمـد..
    وفـي القـدس ..
    يحتجزون صـلاة النبي المسيح ..
    ألاقيكم اليوم في حضرة النكبة العربية ..
    لأطرخ بين يديكم كتابا
    بكل تفاصيل هذي القضية ..
    وأسـألكم :
    مـا الذي تفعلـون ...؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2007, 08:53 PM

عبد الغفار عبد الله المهدى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: 26 ينـايـر .. المهـدي الامـام يمنحنـا وطنـا وهـويـة وعـزة.. (Re: حسين يوسف احمد)

    وماذا بعد ان اهدى الامام لنا وطنا؟؟؟
    وهل صان اخفاده واتباعه هذا الوطن؟؟؟
    واين هم الان وهذا الوطن يتفلت من بلين ايدى بنيه بسبب اطماعهم فى حكمه؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2007, 12:26 PM

حسين يوسف احمد
<aحسين يوسف احمد
تاريخ التسجيل: 17-08-2005
مجموع المشاركات: 4490

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: 26 ينـايـر .. المهـدي الامـام يمنحنـا وطنـا وهـويـة وعـزة.. (Re: عبد الغفار عبد الله المهدى)


    عزيزنا عبد الغفار ..
    حبي وتقديري ..

    Quote: وماذا بعد ان اهدى الامام لنا وطنا؟؟؟
    وهل صان اخفاده واتباعه هذا الوطن؟؟؟
    واين هم الان وهذا الوطن يتفلت من بلين ايدى بنيه بسبب اطماعهم فى حكمه؟؟؟


    سؤالك مشروع عزيزي الفاضل ..
    أؤلئك أجدادنا العظماء الأبطال بذلوا الغالي والرخيص
    حتى بنوا لنا وطنا وهوية ..
    فهل حافظنا نحن كما الرجال على وطن سنبكيه كما النساء ؟؟؟
    الكرو الآن في ملعبنا يا عزيزي ، يجب علينا أن نستلهم من ذكرى
    هؤلاء الأطهار ذادنا ، وأن نستلهم الدروس والعبر من نضالهم وجهادهم ..
    وأول هذه الدروس والعبر أن نعي ونؤمن ، أن انجازات هؤلاء الرجال
    ليست حكرا على أحد أو على فئة أو على جهة ..
    فالمهدي الامام لم يكن جهويا ولم يكن عنصريا ، إنما كان وطنيا خالصا ..
    خليفته الأول لا تجمعه به سوى صلة المبدأ والجهاد ونبيل الهدف ..
    أولى الأخطاء التي نرتكبها يا عزيزي في حق هذا الوطن أن ننسب نضالات
    أجدادنا لفئة دون الأخرى ..

    كلنا مسؤلين من بناء مستقبل هذا الوطن يا عزيزي ..
    وكلنا مسؤلين أمام الله والوطن في المحافظة على ارثنا وتاريخنا

    ولك السـلام .. ولنا السـلام .. فـي زمـن البحـث عـن السـلام .. حتى مجـئ السـلام ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2007, 01:02 PM

هشام هباني
<aهشام هباني
تاريخ التسجيل: 31-10-2003
مجموع المشاركات: 47717

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: 26 ينـايـر .. المهـدي الامـام يمنحنـا وطنـا وهـويـة وعـزة.. (Re: حسين يوسف احمد)

    صديقي حسين ايها الزول النبيل

    سلامات

    وحدك ايها الاصيل الوفي الان من تذكر هذا اليوم العظيم وهو ذكرى استقلال السودان الحقيقي ويوم تحريره بواسطة اولئك الافذاذ والابطال والشهداء من اجدادنا العظام..وهم شعب السودان في ذاك الزمان والذي كان اكثر مناعطاء وصمودا واباء وشموخا وكرامة في ظل كلم تلكم المعسرات والمعيقات للتوعية الوطنية والتوحد والعطاء لاجل وطن ما كان موجودا بل اوجدوه واقاموه بعطاءاتهم ونضالاتهم الاسطورية بينما نحن شعب السودان الراهن
    شعب استكان للذل والمهانة والظلم وتقبل الهوان امرا واقعا رغم تضحيات القلة من ابطالنا الشهداء ولم نحفظ لهم شيئا من الجميل وهم يدافعون عن حريتنا وكرامتنا امام الطواغيت المحليين.. ولا خير في امة لا تحسن الوفاء وهي تبيع دماء شهدائها وتقبل الضيم والذل والهوان.
    واعجبني ردك المفحم التالي علي اخينا عبد الغفار بهذا الحس القومي النبيل:
    Quote: يجب علينا أن نستلهم من ذكرى
    هؤلاء الأطهار ذادنا ، وأن نستلهم الدروس والعبر من نضالهم وجهادهم ..
    وأول هذه الدروس والعبر أن نعي ونؤمن ، أن انجازات هؤلاء الرجال
    ليست حكرا على أحد أو على فئة أو على جهة ..
    فالمهدي الامام لم يكن جهويا ولم يكن عنصريا ، إنما كان وطنيا خالصا ..
    خليفته الأول لا تجمعه به سوى صلة المبدأ والجهاد ونبيل الهدف ..
    أولى الأخطاء التي نرتكبها يا عزيزي في حق هذا الوطن أن ننسب نضالات
    أجدادنا لفئة دون الأخرى ..

    فالثورة المهدية ليست ارثاملكا خالصا لاسرة ولا حكرا لحزب او طائفة..فالثائر المهدي بطل عالمي تحرري خاض معركة وطنية تحررية ضد قوى دولية وانتصر فيها ولم ينهزم ابدا الي ان فتح الخرطوم في مثل هذا اليوم العظيم واستردها من المحتلين... ولكن للاسف مازال هنالك من المكابرين من يحاول ان يجرم الثورة المهدية ويقيمها بجريرة اخطاء من ادعوا احتكارها او استغلوها لمارب اخرى...فالامام المهدي كان بطلا قوميا قاد كل اهل السودان في معركة التحرير وفي زمن قياسي حقق معجزة التحرير.. بينما نحن شعب هذا الراهن الرديء بكل هذه المعارف والمسهلات والمحفزات جميعنا لم نستطع في سبعة عشر عاما
    ان نزيح مجرد عصابة من السراق والفاسدين والقتلة بل انهزمنا لها وقبلناها امرا واقعا
    ونحن نساومها في حقوقنا المنهوبة ونصالحها ونسامحها علي اذلالنا واهانتنا ولله في خلقه شئون.
    الود والاحترام

    هباني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2007, 03:40 PM

حسين يوسف احمد
<aحسين يوسف احمد
تاريخ التسجيل: 17-08-2005
مجموع المشاركات: 4490

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: 26 ينـايـر .. المهـدي الامـام يمنحنـا وطنـا وهـويـة وعـزة.. (Re: هشام هباني)

    صـديقـي المنـاضـل النبيل هشـام
    حبي وتقـديـري ..

    أجل صـديقي اننا لسنا الا نتاج امتنا، ونتاج تاريخنا..
    واننا اذا استطعنا ان نعمل حتى الآن شيئا وأن نقترب من بعض الفضائل وان
    نطمح الى المزيد من قيم أمتنا فليس ذلك العمل خاصا بنا كأفراد، وليس ذلك
    العمل لتفوق فردي، وانما يرجع الفضل في ذلك كله الى هذه الارادة المستيقظة
    في امتنا التي تفرض نفسها على طليعة ابنائها.
    لذلك نؤمن دوما بأن ما نعمله وما نفكر به وما نستطيع تحقيقه في نفوسنا وفي
    المجتمع ماالا صدى باهتا لأمجاد أمتنا، وليس الا حقيقة ناقصة، بالنسبة إلى حقيقة
    أمتنا الخالدة العظيمة.
    أجل صديقي ستيقى الثورة المهدية فوق كل اعتبار وفوق كل شخص ، وستبقى صورة مثالية
    فوق لكل الأشخاص والقاده...
    فإذا أردنا ان نفتخر بماضينا الجميل فالنفتخر بالثورة المهدية وأبطالها الكرام الذين استطاعوا في مثل تلك المرحلة الحرجة القاسية في حياة أمتنا أن يسمو بالفكرة فوق الواقع وفوق الأشخاص .
    واننا حين نفتخر بالمهدي الامام فاننا نفتخر به كبطل قومي وعالمي حارب الظلم من
    زمن وانتصر عليه بقوة الايمان والارادة ..
    نفتخر به كقيمة عظيمة ، قيمة أمنت بفكرة التحرر والانعتاق فعمل لذلك ،وماقيمة
    الاشخاص الا بمقدار ما يتمثلون هذه الفكرة وبمقدار ما يكونون صورة قريبة منها
    وتعبيرا صادقاً منسجما معها، أي بمقدار ما يطيعونها.
    فالقادة الحقيقيون هم الذين يعرفون ان يطيعوا الفكرة، كما ان الاعضاء المخلصين هم الذين يطيعون الفكرة من خلال توجيه القادة...
    وقد كان المهدي الامام كذلك تماما ..

    لقد اعاد المهدي الامام للأمة ثقتها بنفسها، واعتمد على قواها، ومعنى ذلك إن الذي يريد أن يكون طليعة هذه الامة عليه أن لا ينشد أية مساعدة، وأية قوة خارجية عن نفسه وعن ذاته.
    لقد قامت ثورة المهدي الامام على هذا الأساس ، على هذا الشعور، على هذا الواقع ،
    وعلى هذه العقيدة .
    واذا وثقنا بأنفسنا، اذا وثق كل فرد منا بنفسه فالأمة كلها ستثق بنفسها ، وحينها
    سننتصر على الظلم والارهاب ..
    إن القيم التي نتغنى بها والتي نعرف معرفة سطحية جامدة أن جدودنا الأبطال قد
    مثلوها، ثم نعجز عن تحقيق جزء بسيط منها في حياتنا، علينا أن نستكشفها من جديد،
    وهذا هو معنى التقدمية والثورية ،التي تظهر للعقول القاصرة بأنها تنكر التراث
    القومي والأخلاق القويمة، بينما هي في الحقيقة وصول صحيح إلى القيم الحقيقية
    الكامنة في نفوسنا ، والتي لا يمكن أن ترجع إلينا من نفسها دون أن نتعب ونصعد
    إليها، صعودا داميا شاقا ، وأن نشعر بأننا ولدنا بها ولادة جديدة واكتشفناها
    اكتشافاً جديداً.

    وللأسف نحن اليوم أمام حقيقة قاسية وهي الانقطاع بل التناقض بين ماضينا المجيد وحاضرنا المعيب.
    كانت الأمة كلاً موحداً، لا فرق بين روحها وفكرها، بين عملها وقولها، أخلاقها الخاصة وأخلاقها العامة.
    أما نحن فلا نعرف غير الشخصية المنقسمة المجزأة، ولا نعرف الا حياة فقيرة جزئية،
    اذا أهلها العقل فان الروح تجفوها، وان داخلتها العاطفة فالفكر ينبو عنها ..
    الأمة أصبحت محرومة من بعض القوى الجوهرية ، وقد آن لنا ان نزيل هذا التناقض
    فنعيد للأمة وحدتها وتمامها.

    لقد كان انتسابنا لأجدادنا الابطال العظماء انتسابا رسمياً لا اكثر، واتصال
    تاريخنا الحديث بتاريخنا المجيد اتصالاً طفيلياً لا عضوياً.
    اليوم يجب أن نبعث فينا الخصال ونقوم بالاعمال التي تبرر نسبنا الرسمي وتجعله
    حقيقياً مشروعا.
    يجب ان نزيل ما استطعنا من حواجز الجمود والانحطاط حتى يعود الدم الاصيل المجيد
    فيتسرب الينا.
    يجب ان ننقي ارضنا وسماءنا حتى تستأنس ارواح الجدود الابطال فتهبط الينا وتستطيب الهيمنة فوقنا.

    مـع الحـب والتقـديـر ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2007, 12:24 PM

حسين يوسف احمد
<aحسين يوسف احمد
تاريخ التسجيل: 17-08-2005
مجموع المشاركات: 4490

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: 26 ينـايـر .. المهـدي الامـام يمنحنـا وطنـا وهـويـة وعـزة.. (Re: حسين يوسف احمد)


    تتجدد في هذا اليوم العظيم ذكرى تحرير الخرطوم من الاستعمار الأجنبي البغيض ، تمثل ذكرى
    تحرير الخرطوم على يد المهدي الامام وصحبه المجاهدين وأحدة من أهم وأعظم الانتصارات الكبرى
    خلال القرن الماضي في كل القارة الفريقية والوطن العربي ..
    لذلك كانت وما زالتوستظل مدى الحياة ملهما لنا ولكل المناضلين من أجل الحرية والاستقلال ، و
    كمثال حي للكفاح الستمر القائم على الترابط الوثيق بين الجهاد والرسالة في سيلقها الوطني والقومي ..
    تمر ذكرى تحرير الخرطوم وبلادنا تواجه تحديات جدية تمس صميم وحدتها واستقلالها وسيادتها وتهدد بهدر كل التضحيات التي قدمها أجدادنا العظماء علىمشارف الخرطوم وأم دبيكرات وكرري..
    كما تتزامن مع ذات التحديات الامبريالية والصهيونية على أمتنا العربية والاسلامية بقرض الهيمنة
    والاستعمار الحديث باسم النظام العالمي الجديد ..
    هذه التحديات التي عليناأن نتطلع بمواجهتها ببسالة واقتدار وبروح المجاهدين وحملة الرسالات
    العظيمة ..
    ويجب علينا أن نواجه هذه الحديات في وسط بئية عالمية يهيمن عليها واقع الخذي والانهزام
    والاستسلام الذي بلغ مستوى من الانحدار بحيث أن بعضا من المحسوبين على أمة العروية والاسلام
    لم يكن بمقورهم أن يقفوا أي موقف تجاه محاولات تركيع الأمة ، بل ظلوا سباقين لكل فعل وموقف
    فيه تركيع الأمة ..
    في هذه الذكرى الوطنية والاقليمية والعالمية لأحوج ما نكون لاستلهام مضامينها وجوهرها ونهجها
    الجهادي التحرري الاستقلالي في مواجهة واقعنا الوطني والاقليمي والقومي المثقل بتحديات الهيمنة
    ومخططات أعداء العروبة والاسلام ..
    إن ذكرى تحرير الخرطوم لهي مناسبة عظيمة لاعادة تحشيد الصف المؤمن مرة أخرى لمنازلة الاستعمار
    الأمريكي الصهيوني ، تحريرا للارادة الوطنية والقومية ..
    فلتكن ذكرى تحرير الخرطوم خط مشروع جديد لنضالنا الوطني والقومي ، عاقدين العزم على الكفاح
    الذي لاهوادة فيه ضد الاستعمار الحديث وعملائه المحليين وضد الصهيونية ، وهي مناسبة لحشد أوسع قطاعات جماهير شعبنا وقواه الحية من أجل اسقاط سلطة حزب الجبهة الاسلامية واستعادة الديمقراطية
    بالاستناد إلى إرادة الجماهير وتقاليدها في مقاومة الدكتاتوريات ، اعلاءا لرايات الوحدة
    والحرية والتقدم والمساواة ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2007, 05:36 PM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 31-03-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: 26 ينـايـر .. المهـدي الامـام يمنحنـا وطنـا وهـويـة وعـزة.. (Re: حسين يوسف احمد)

    Quote: يجب علينا أن نستلهم من ذكرى
    هؤلاء الأطهار ذادنا ، وأن نستلهم الدروس والعبر من نضالهم وجهادهم ..
    وأول هذه الدروس والعبر أن نعي ونؤمن ، أن انجازات هؤلاء الرجال
    ليست حكرا على أحد أو على فئة أو على جهة ..
    فالمهدي الامام لم يكن جهويا ولم يكن عنصريا ، إنما كان وطنيا خالصا ..
    خليفته الأول لا تجمعه به سوى صلة المبدأ والجهاد ونبيل الهدف ..
    أولى الأخطاء التي نرتكبها يا عزيزي في حق هذا الوطن أن ننسب نضالات
    أجدادنا لفئة دون الأخرى ..



    فالثورة المهدية ليست ارثاملكا خالصا لاسرة ولا حكرا لحزب او طائفة..فالثائر المهدي بطل عالمي تحرري خاض معركة وطنية تحررية ضد قوى دولية وانتصر فيها ولم ينهزم ابدا الي ان فتح الخرطوم في مثل هذا اليوم العظيم واستردها من المحتلين... ولكن للاسف مازال هنالك من المكابرين من يحاول ان يجرم الثورة المهدية ويقيمها بجريرة اخطاء من ادعوا احتكارها او استغلوها لمارب اخرى...فالامام المهدي كان بطلا قوميا قاد كل اهل السودان في معركة التحرير وفي زمن قياسي حقق معجزة التحرير.. بينما نحن شعب هذا الراهن الرديء بكل هذه المعارف والمسهلات والمحفزات جميعنا لم نستطع في سبعة عشر عاما
    ان نزيح مجرد عصابة من السراق والفاسدين والقتلة بل انهزمنا لها وقبلناها امرا واقعا
    ونحن نساومها في حقوقنا المنهوبة ونصالحها ونسامحها علي اذلالنا واهانتنا ولله في خلقه شئون.
    الود والاحترام

    هباني


    الرفيق حسين والاخ هباني

    لم تتركوا لي ما اقوله فكل حرف من كلماتكم ينطق صدقا وحبا لهذا الوطن
    الذكرى الحقيقية للمهدية هي مقارنتها بواقعنا اليوم ونحن احوج ما نكون لمهدي جديد يخرجا من ظلمات جهاليل وصعاليك الجبهة الاسلاموية ومن حالفهم وآزرهم وتختلف المبررات والحال واحد واقف يشهد للتاريخ

    ساعود اليك الحبيب الرفيق حسين فانت كبير دائما
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2007, 06:20 PM

حسين يوسف احمد
<aحسين يوسف احمد
تاريخ التسجيل: 17-08-2005
مجموع المشاركات: 4490

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: 26 ينـايـر .. المهـدي الامـام يمنحنـا وطنـا وهـويـة وعـزة.. (Re: محمد حسن العمدة)


    Quote: ساعود اليك الحبيب الرفيق حسين فانت كبير دائما


    صديقي الحبيب ود العمدة حبي واشواقي ..
    إلى حين العودة ، دعني أنشر هذه الوثائق المصورة ، التي تؤكد عظمة
    هذه الأمة عبر التاريخ ..
    وفي ذات الوقت تؤكد وحشية وارهاب الغرب المتوحش البربري :

    المجرم ونجت باشا يستجوب الأمير محمود ود أحمد بعد أسره :



    ألنصار بعد اسرهم ومن خلفهم جامع الخليفة الذي هدمه المحتل :




    قبة المهدي الامام وقد هدمها المحتل البغيض :



    اهرامات من الجماجم النبيلة اقامها الانجليز بعد كرري :





    الخليفة عبدالله وقواده يستشهدون وهم يصلون 24 فبراير 1889



    البطل المجاهد عثمان دقنة بعد الأسر :



    أحد فرسان ثورة الحلاويين قبل اعدامه بدقائق :



    الشهيد على دينار بعد أن قتله المحتل البغيض 6 نوفمبر 1916 :



    جنود المستعمر يوجهون مدافعهم نحو مستشفى النهر
    لاخماد ثورة اللواء الأبيض :



    جثث شهداء ثورة اللواء الأبيض بعد أخراجها من تحت حطام المستشفى :



    المستشفى وقد تهدم على الشهيد علي عبد اللطيف :

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2007, 06:47 PM

Alshafea Ibrahim

تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 6958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: 26 ينـايـر .. المهـدي الامـام يمنحنـا وطنـا وهـويـة وعـزة.. (Re: حسين يوسف احمد)

    أخي حسين
    لك الشكر والتقدير
    المناسبة والذكرى تمثل حدثا قوميا وطنيا عظيما ، والخزي والعار لحكومتنا الرشيدة لسكوتها وتناسيها هذه المناسبة التي تستحق الاحتفالات والكرنفالات والعطلات ، حقا عبثا يرغبون في اجاهل هذه المناسبة ، لكن دائما من بين هذا الشعب نجد أمثالكم الأوفياء الشرفاء
    لك التقدير
    واصل السرد المناسبة تستحق الوقوف
    أخوكم
    الشفيع إبراهيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2007, 01:35 PM

حسين يوسف احمد
<aحسين يوسف احمد
تاريخ التسجيل: 17-08-2005
مجموع المشاركات: 4490

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: 26 ينـايـر .. المهـدي الامـام يمنحنـا وطنـا وهـويـة وعـزة.. (Re: Alshafea Ibrahim)


    عزيزي الشفيع ..
    تحياتي وتقديري ..

    Quote: أخي حسين
    لك الشكر والتقدير
    المناسبة والذكرى تمثل حدثا قوميا وطنيا عظيما ، والخزي والعار لحكومتنا الرشيدة لسكوتها وتناسيها هذه المناسبة التي تستحق الاحتفالات والكرنفالات والعطلات ، حقا عبثا يرغبون في اجاهل هذه المناسبة


    أجل عزيزي المناسبة عظيمة تستحق التوقف عندها ..
    ولأنها عظيمة فهي لا تليق على الاطلاق بالانقاذ ..
    الانقاذ يا عزيزي لا علاقة لها لاعظمة والعظماء ..
    لذا فهي وعن عمد تتجاهل ذكرى هذه المناسبات العظيمة..
    أنظر لها في ذكرى أكتوبر وأبريل !!
    الانقاذ يا عزيزي ، متخصصة في مصادرة أفراح الشعب
    السوداني ..
    أضف لذلك أنها تتعمد تجاهل هذه الذكرى لأنها تفكرها
    بانبطاحها للمستعمر وركوعها الذليل له ..

    دعهم في غيهم يعمهون ..
    وحتما ستشرق شمس الوطن ..
    وحينها سنغني لبعانخي وتهراقا ..
    للمهدي ودينار ..
    لعلي وود حبوبة ..
    للقرشي ومحمد فضل الله ..
    لسليم والتاية ..
    حينها سنغني لتاريخ وطننا جهرا وسرا ..


    ولك السلام .. ولنـا السـلام .. فـي زمـن البحـث عـن السـلام .. حتـى مجـئ السـلام ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2007, 03:19 PM

ناذر محمد الخليفة
<aناذر محمد الخليفة
تاريخ التسجيل: 28-01-2005
مجموع المشاركات: 29123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: 26 ينـايـر .. المهـدي الامـام يمنحنـا وطنـا وهـويـة وعـزة.. (Re: حسين يوسف احمد)









                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

������� ��������� � ������ �������� �� ������� ������ ������� �� ������ ������ �� ���� �������� ����� ������ ����� ������ �� ������� ��� ���� �� ���� ���� ��� ������

� Copyright 2001-02
Sudanese Online
All rights reserved.




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de