القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم)

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 05:42 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة رأفت ميلاد سـليمان(رأفت ميلاد)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-01-2008, 03:30 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم)

    تجترنى الذكريات والأحزان فى وفاة أخى القس إميل سعد سليمان
    كما تعلمون ذلك الموت القديم الجديد يجتر فى لحظات عابرة شريط من الذكريات بطول سنوات العمر .. وما أقصره أمام الموت ..
    شدتنى مداخلة من تراجى مصطفى فى بوست العزاء الذى تغذيت منه السلوى

    Quote: وسيرته ملحمه وليست سيرة عادية.
    هنئيا له بما قدم هنيئا له المرابضه مع البسطاء في خنادقهم
    هنيئا له قولة الحق بوجه سلطان جائر.

    توقفت كثيرآ هنا .. لم تكن سيرته وحده بل كانت سيرتهم كلهم .. كانوا ومازالوا يقدمون فقط أعمالهم .. يقومون بواجبهم الطبيعى .. كيف يقيمون صلاة .. يجمعون أيتام .. يعالجون مرضى .. يفتحون مدارس ....
    أعمال لا تختلف عن واجبات أيام السلم والحرية ..
    لم يتوقفوا عن أعمالهم أمام الطاغوت والطغيان .. لم يعلنواالحرب ولكن أُعلنت عليهم .. لم يتصدوا لها ولكن لم ينحنوا أمام التيار .
    فى أعمالهم ماضون .. من إعتقلوه أو ضربوه منهم لا يجعلوا منه قضية رأى عام .. ومن قتلوه لايطالبون بجثمانه إلا للصلاة عليه ..
    تآلفوا مع الأوضاع وأصبحوا يبحثون عن السبل ..
    لم تكن سلبية .. لم يكن ضعف .. بل هى صلاة يتمتعون بها فهى ذكرى القديسسين وإضطهادهم تزوّدون منها العزم والإصرار طربآ

    (عدل بواسطة رأفت ميلاد on 08-01-2008, 10:49 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2008, 03:34 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    القديسة بخيتة الطوباوية
    إختيارها كان عزوة لهم وتطوبيها فى السودان كان رسالة لهم للصبر والإيمان ..
    حضور بابا الفاتيكان للسودان التى كان قد غادرها لتوه بن لادن ومعقل للجهاد والجماعات المتطرفة يسبقه محاولة إغتيال البابا نفسه كان له أثره الأعظم على مسيحيى السودان عامة والجالية الكاثولوكية خاصة وغالبيتهم من أبناء الجنوب

    أعود الى بخيتة الطوباوية ليس فقط لربطها بالحدث ولكن للأسف لم أجد لها وجود فى عالم "النت" بالبحث فى محركات البحث باللغة العربية .. ولن تكون الأحداث بعيدة من الحدث وباقى الحديث

    (عدل بواسطة رأفت ميلاد on 08-01-2008, 10:51 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2008, 03:36 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)



    القديسة بخيتة
    ولدت بخيتة الطوباوية بتقدير العمر فى العام 1869 /70 تقريبآ . ولدت من أسرة فوراوية فى إحدى مناطق دار فور .. تم إختطافها بواسطة تجار الرقيق وهى دون السابعة .. تم بيعها وإعادة بيعها فى سوق العبيد فى الأبيض والخرطوم عدة مرات ..
    بخيتة ليس إسمها الأصلى الذى ضاع فى أتون الرق ورعب والطفولة وأصبح إسم بخيتة ممنوح لها من أسيادها ..
    فى سن الثانية عشر تم شرائها من القنصل الإيطالى فى السودان "Callisto Legnani"

    هذه الفترة إستقرت حالة الإسترقاق بدون إذلال فى حياة بخيتة حتى تم طرد القنصل "Callisto Legnani" من السودان فى 1985 وذهب الى وطنه فى جنوة فى إيطاليا ..
    تحت إصرار ضغوط زوجة صديقهMr Michieli تنازل لها عن بخيتة ..

    وأصبحت بخيتة تابعة لهذه العائلة فى تجوالها.. عندما وضعت طفلتها الزوجة Mimmina أصبحت بخيتة مربية لها

    عادت العائلة للعمل فى أفريقيا لإدارة فندق جديد .. ألحقت إبنتها بمدرسة كاثوليكية Canossian Sisters in Venice فى فينيسيا "البندقية" بمرافقة بخيتة لرعاتها ..

    قضت بخيتة شهور فى المدرسة وتعرفت على الديانة بواسطة الراهبات وتعلقت بها وتم تعميدها فى 9 يناير 1890 وأًعطيت إسم جوزفيناJosephine

    عندما عادت عائلة Mr Michieli من أفريقيا وأرادوا إستعادة إبنتهم وبخيت أبدت بخيتة رغبتها بالمكوث مع الراهبات فى المدرسة .. لم تعارض السيدة Michieli

    أسلمت صك العبودية للقضاء الإيطالى عتق لها ..
    فى 8 ديسمبر 1896 دخلت سلك الراهبات وعاشت حياة فخيمة فى خدمة الناس ونشر المحبة زهاء الخمسين عامآ .. كانت محبوبة من الجميع وتُعرف بعذوبة صوتها الملائكى ويلتف الأطفال والناس حولها وهى تترنم بصوتها الجميل بنغمات سودانية متعلقة فى ذاكرتها .. وإشتهرت بإسم الأم السوداء

    توفيت القديسة بخيتة فى 8 فبراير 1947

    مزيد من حياة القديسة بخيتة فى هذا المقال الذى إستخلصت منه هذا المقال ..
    Bakhita, Giuseppina (Josephine),

    (عدل بواسطة رأفت ميلاد on 08-01-2008, 10:57 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2008, 03:41 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    هذا مقال آخر عن القديسة بخيتة من واقع التطويب

    JOSEPHINE BAKHITA (1869-1947)



    Mother Josephine Bakhita was born in Sudan in 1869 and died in Schio (Vicenza) in 1947.

    This African flower, who knew the anguish of kidnapping and slavery, bloomed marvelously in Italy, in response to God's grace, with the Daughters of Charity.

    Mother “Moretta”

    In Schio (Vicenza), where she spent many years of her life, everyone still calls her “our Black Mother”. The process for the cause of Canonization began 12 years after her death and on December 1st, 1978 the Church proclaimed the Decree of the heroic practice ofall virtues.

    Divine Providence which “cares for the flowers of the fields and the birds of the air”, guided the Sudanese slave through innumerable and unspeakable sufferings to human freedom and to the freedom of faith and finally to the consecration of her whole life to God for the coming of his Kingdom.

    In Slavery

    Bakhita was not the name she received from her parents at birth. The fright and the terrible experiences she went through made her forget the name she was given by her parents. Bakhita, which means “fortunate”, was the name given to her by her kidnappers.

    Sold and resold in the markets of El Obeid and of Khartoum, she experienced the humiliations and sufferings of slavery, both physical and moral.

    Towards freedom

    In the Capital of Sudan, Bakhita was bought by an Italian Consul, Callisto Legnani . For the first time since the day she was kidnapped, she realized with pleasant surprise, that no one used the lash when giving her orders; instead, she was treated in a loving and cordial way. In the Consul's residence, Bakhita experienced peace, warmth and moments of joy, even though veiled by nostalgia for her own family, whom, perhaps, she had lost forever.

    Political situations forced the Consul to leave for Italy. Bakhita asked and obtained permission to go with him and with a friend of his, a certain Mr. Augusto Michieli.

    In Italy

    On arrival in Genoa, Mr. Legnani, pressured by the request of Mr. Michieli's wife, consented to leave Bakhita with them. She followed the new “family”, which settled in Zianigo (near Mirano Veneto). When their daughter Mimmina was born, Bakhita became her babysitter and friend.

    The acquisition and management of a big hotel in Suakin, on the Red Sea, forced Mrs. Michieli to move to Suakin to help her husband. Meanwhile, on the advice of their administrator, Illuminato Checchini, Mimmina and Bakhita were entrusted to the Canossian Sisters of the Institute of the Catechumens in Venice. It was there that Bakhita came to know about God whom “she had experienced in her heart without knowing who He was” ever since she was a child. “Seeing the sun, the moon and the stars, I said to myself: Who could be the Master of these beautiful things? And I felt a great desire to see him, to know Him and to pay Him homage...”

    Daughter of God

    After several months in the catechumenate, Bakhita received the sacraments of Christian initiation and was given the new name, Josephine. It was January 9, 1890. She did not know how to express her joy that day. Her big and expressive eyes sparkled, revealing deep emotions. From then on, she was often seen kissing the baptismal font and saying: “Here, I became a daughter of God!”

    With each new day, she became more aware of who this God was, whom she now knew and loved, who had led her to Him through mysterious ways, holding her by the hand.

    When Mrs. Michieli returned from Africa to take back her daughter and Bakhita, the latter, with unusual firmness and courage, expressed her desire to remain with the Canossian Sisters and to serve that God who had shown her so many proofs of His love.

    The young African, who by then had come of age, enjoyed the freedom of choice which the Italian law ensured.

    Daughter of St. Magdalene

    Bakhita remained in the catechumenate where she experienced the call to be a religious, and to give herself to the Lord in the Institute of St. Magdalene of Canossa.

    On December 8, 1896 Josephine Bakhita was consecrated forever to God whom she called with the sweet expression “the Master!”

    For another 50 years, this humble Daughter of Charity, a true witness of the love of God, lived in the community in Schio, engaged in various services: cooking, sewing, embroidery and attending to the door.

    When she was on duty at the door, she would gently lay her hands on the ######### of the children who daily attended the Canossian schools and caress them. Her amiable voice, which had the inflection and rhythm of the music of her country, was pleasing to the little ones, comforting to the poor and suffering and encouraging for those who knocked at the door of the Institute.

    Witness of love

    Her humility, her simplicity and her constant smile won the hearts of all the citizens. Her sisters in the community esteemed her for her inalterable sweet nature, her exquisite goodness and her deep desire to make the Lord known.

    “Be good, love the Lord, pray for those who do not know Him. What a great grace it is to know God!”

    As she grew older she experienced long, painful years of sickness. Mother Bakhita continued to witness to faith, goodness and Christian hope. To those who visited her and asked how she was, she would respond with a smile: “As the Master desires.”

    Final test

    During her agony, she re-lived the terrible days of her slavery and more then once she begged the nurse who assisted her: “Please, loosen the chains... they are heavy!”

    It was Mary Most Holy who freed her from all pain. Her last words were: “Our Lady! Our Lady!”, and her final smile testifiedto her encounter with the Mother of the Lord.

    Mother Bakhita breathed her last on February 8, 1947 at the Canossian Convent, Schio, surrounded by the Sisters. A crowd quickly gathered at the Convent to have a last look at their «Mother Moretta» and to ask for her protection from heaven. The fame of her sanctity has spread to all the continents and many are those who receive graces through her intercession.


    (عدل بواسطة رأفت ميلاد on 08-01-2008, 10:59 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2008, 03:44 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    أعود لسيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم
    وهى سيرة لا أدعى الإلمام بخفاياها .. وسأكون شاهد فقط على ما أعرفه .. وما شاهدته ..

    لن تقتصر الصورة من خلال الكنيسة الكاثوليكية .. ولست لصيق بالكنيسة الكاثلوكية .. سوى بالمرحوم إبن عمى الأب إميل سعد وزملائه من الكهنة الجنوبيين .. حيث كنت وعائلتى ننتمى للكنيسة الأرثودكسية رغم إنتمائى الشخصى "بالمعمودية" بالكنيسة الإنجيلية "البروتستانتية" .. فلا يهمنى أين أصلى .. فالرب موجود فى كل مكان ..

    الخطوط العريضة ..
    1.علاقة الجنوبيين بالمدينة وكيف هم محاصرون فى حدودها ..
    2.التفتيش الشخصى فى البصات القادمة من الأطراف .. وعزلهم المقصود فيها ..
    3.توغل الإسلاميين داخل الجنوبين فى ثلاثة أهداف:

    • عزلهم من المنظمات الإنسانية والمسيحية ومحاربة نشاط الكنيسة
    • العمل على إستقطابهم تحايلآ .. ماليآ .. وسياسيآ
    • تجنيد أطفالهم "إنكشاريآ" خنجر فى ظهورهم

    4.الجنوبين نفسهم وإختياراتهم

    وربما تأتى أشياء أخرى
    سأدعم حديثى بوقاع من الذاكرة .. وقصص عايشتها وسمعتها .. سأحاول الحياد .. وأتمنى من الجميع

    أواصل

    (عدل بواسطة رأفت ميلاد on 06-01-2008, 05:36 PM)
    (عدل بواسطة رأفت ميلاد on 06-01-2008, 07:03 PM)
    (عدل بواسطة رأفت ميلاد on 08-01-2008, 11:01 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2008, 03:47 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 28-11-2002
مجموع المشاركات: 46594

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    الاخ العزيز رأفت.

    شكرا لك كتير وأنت تنور هذا البورد بهذا الكم الرائع من المعلومات الهامة والمتعلقة بالشأن السوداني. خصوصا المنسي منه أو المهمش بفعل فاعل.


    دينق.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2008, 04:07 PM

محمد سنى دفع الله
<aمحمد سنى دفع الله
تاريخ التسجيل: 10-12-2005
مجموع المشاركات: 10947

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: Deng)

    جوزيفينا بخيته
    قدبسة سودانية عاشت في ايطالبا
    ومن اشهر اعمالها اثناء الحرب العالمية قامت بجهد انساني خرافي
    حين إنبرت لحماية سكان بلدة ستيو خلال عمليات القصف
    بعدتعميدها سميت بألخت جوزيفينا الا انها اصرت على الإحتفاظ باسم بخيته
    وانضمت الىاخوات كانوسيان وأصبحت معروفة بألأخت السوداء ..
    أتمنى من الأخوان في اورباب وكواتو ان يقدموا لها عمل فني
    المادة عنها من كتاب
    اصوات في الثقافة السودانية
    للمؤلف مكي ابوقرجه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2008, 04:15 PM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 29-03-2005
مجموع المشاركات: 49964

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: محمد سنى دفع الله)

    شكرا اخي رافت
    لمحاولتك التوثيق للمرحومه القديسه بخيته
    وقد كتب لنا عنها من قبل الاخ محمدين اسحاق جزاءه الله خيرا لفتح تلك النافذة
    عن تاريخ آخر مسكوت عنه.


    القديسة بخيته عاشت اسوء الظروف تحت نير العبوديه
    قويل انها رغم تلعمها الايطاليه كانت تهمهم بلغتها الصليه عند الموت
    وكل ما كانت تقوله كان له علاقة بثقل الاغلال التي كبلتها وهي مجرد طفلة صغيرة.
    أكيد سيأتيك محمدين بالرابط لما كتبه
    فانا لا اعرف الفترة التي كتب فيها البوست و الا لاتيتك بها.
    فاليتواصل التوثيق.
    واكيد نحن الاسعد وانت تحكي لنا عن واقع الحال لمسيحي السودان
    خاصة في الخرطوم وكيف يمارس القمع و المضيقات تجاههم.


    ولترقد روح القديسة بخيته بسلام
    فخورة بما قدمته للانسانيه من محبة رغم قسوة بني الانسان عليها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2008, 09:51 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: Tragie Mustafa)

    مرحب يا تراجى
    Quote: القديسة بخيته عاشت اسوء الظروف تحت نير العبوديه
    القديسة بخيتة شاهد على عهد العبودية الذى إكتوى بناره الكثيرين .. شاهد على الحقد المتوارث الذى نتحارب فيه الى الآن
    Quote: قويل انها رغم تلعمها الايطاليه كانت تهمهم بلغتها الصليه عند الموت
    كانت تغنى للأطفال بالرتم السودانى وهو جديد عليهم فأحبوه خلال صوتها الذى تم وصفه بالجميل فى كل ذكراها
    Quote: واكيد نحن الاسعد وانت تحكي لنا عن واقع الحال لمسيحي السودان
    خاصة في الخرطوم وكيف يمارس القمع و المضيقات تجاههم.
    لا أعتقد إنه حال يجلب لك السعادة .. إنها حرب كتومة .. لا يتذمر المجنى عليه ... وتم له نصر غاندى فى كل الأحوال .. حتى القتلى كان الجلاد أمامهم مهزومآ .. وسيظل الحقد والجور مهزومآ مهما تسلح الظالم من عتاد
    Quote: ولترقد روح القديسة بخيته بسلام
    أمين


    فى إنتظار محمدين اسحق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2008, 08:41 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: محمد سنى دفع الله)

    Quote: جوزيفينا بخيته
    قدبسة سودانية عاشت في ايطالبا
    ومن اشهر اعمالها اثناء الحرب العالمية قامت بجهد انساني خرافي
    حين إنبرت لحماية سكان بلدة ستيو خلال عمليات القصف
    بعدتعميدها سميت بألخت جوزيفينا الا انها اصرت على الإحتفاظ باسم بخيته
    وانضمت الىاخوات كانوسيان وأصبحت معروفة بألأخت السوداء ..
    أتمنى من الأخوان في اورباب وكواتو ان يقدموا لها عمل فني
    المادة عنها من كتاب
    اصوات في الثقافة السودانية
    للمؤلف مكي ابوقرجه
    العزيز
    لمامك دائمآ بكل جميل وكل عميق
    شكرآ لإضافتك الضافية للتوثيق للقديسة بخيتة


    من صلوات القديسة بخيتة

    Listening to What Bakhita Says

    have given everything to my Master: He will take care of me… The best thing for us is not what we consider best, but what the Lord wants of us!

    I received the Sacrament of Baptism with such joy that only angels could describe…

    O Lord, if I could fly to my people and tell them of your Goodness at the top of my voice: oh, how many souls would be won!

    If I were to meet the slave-traders who kidnapped me and even those who tortured me, I would kneel and kiss their hands, for if that did not happen, I would not be a Christian and Religious today…

    The Lord has loved me so much: we must love everyone… we must be compassionate!

    I can truly say that it was a miracle I did not die, because the Lord has destined me for greater things…

    Mary protected me even before I knew her!

    When a person loves another dearly, he desires strongly to be close to the other: therefore, why be afraid to die? Death brings us to God!
    .

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2008, 07:21 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: Deng)

    الأخ العزيز دينق
    تحياتى
    Quote: المعلومات الهامة والمتعلقة بالشأن السوداني. خصوصا المنسي منه أو المهمش بفعل فاعل.
    هذا يادينق من المسكوت عنه .. أو الذى نتخطاه سريعآ ليس خوفآ من أحد .. ولكن خوفآ من أنفسنا ..

    هناك ثقل من العنصريةعلى النفوس مارسها الإنسان السودانى عن قصد أو بغير قصد فلا فرق .. تفضل العنصرية ذلك الحجر الثقيل على القلب .. ولن يتم إزاحته إلا بإعلان الذنب وإعلان الإعتذار وإرجاع الحقوق ..

    ولكننا نكابر وندافع عن أنفسنا .. بدون خجل أو وجل ..

    لن يتوقف الطرف الثانى من الثورة إلا بالتفاوض بعد إعلان مسئولية كاملة فى الذنب .. وتعود الثقة فى النفس ..

    هذا ليس خطاب إنشائى بل مواجهة مع النفس ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2008, 06:50 PM

BAKTASH
<aBAKTASH
تاريخ التسجيل: 21-02-2003
مجموع المشاركات: 2453

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    وتنبع اهمية دانيال كمبوني من اهتماماته الاجتماعية ودعوته الى افرقة الكنيسة. في سبيل هذا ابتعث كمبوني عددا من المتنصرين لمواصلة التعليم الكنسي , بعضهم الى القاهرة والبعض الاخر الى فيرونا.ومن بين من ارسل الى فيرونا السيدة جوزفينا بخيته, فتاة من قبيلة الداجو بدارفور بيعت كرقيق في قرية الضعين بكردفان فلجأت للكنيسة وتنصرت . كان لهذه الفتاة شأن كبير اذ عملت عقب تدريبها الكنسي في مجالات الخدمة الانسانية وبلغت فيها شأوا عاليا . تقديرا لجهودها في تلك المجالات قرر بابا الفاتيكان الحالي تعميدها قديسة في الثمانينات , وهي بذلك اول افريقي بل اول شخص اسود يحظى بهذا الموقع المقدس في الكنيسة الكاثوليكية. لو كانت بخيته هذه من مصر بلد الالف مئذنة لدبجت الصحافة المقالات في شأنها . ولاجرت الاذاعات التحقيقات حول منشأها ومسقط رأسها وحول من بقي من ذريتها. ولربما كانت ايضا موضوعا للاطروحات التي يعدهاالطلاب في دور العلم. القديسة جوزفينا بخيتة لم يعن بأمرها احد بالرغم من دعاوى "الديموقراطيين" حول حقوق المواطنة التي لا تميز بين مسلم و مسيحي ,والفتاة السودانية التي تنصرت حتى صارت قديسة عند كاثوليك العالم لا ترد لها ذكرى او سيرة عند الذين يبشرون من اعلى المنابر بسماحة نموذجهم الاسلامي وينصبون الصيوانات ويرفعون الصلبان للاحتفاء في الخرطوم بالبابا الذي رفعها الى مقام القديسين. هذا هو مدى حساسية المتكذبين باسم الديموقراطية والتسامح الديني نحو مواطنيهم من غير بني دينهم وبني جلدتهم. ونكاد نرى بعض الهازئين غلف القلوب يغمزون ويسخرون "سان بخيتة, يا سلام !" ويا لهذا من مراء سقيم , اذهب الله السقم. ونحمد في هذا المجال , للمنظمةالسودانية لحقوق الانسان قرارها الرشيد في ان تطلق على احدى دوراتها التدريبية اسمدورة القديسة بخيتة(الدورة التدريبية الخامسة , القاهرة , 16_18 مارس 1999)
    ( نقلا عن د. منصور خالد....(جنوب السودان في المخيلة العربية.... الصورة الزائفة والقمع التاريخي)
    الناشر... دار تراث للنشر لندن طبعة 2000(ص 349_350)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2008, 10:00 AM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: BAKTASH)

    شكرآ بكتاش على جلب مقال د.منصور خالد
    ولكن للأسف لم يتوخى الدقة وجاء مقاله خطابى لأهداف أخرى
    Quote: لو كانت بخيته هذه من مصر بلد الالف مئذنة لدبجت الصحافة المقالات في شأنها . ولاجرت الاذاعات التحقيقات حول منشأها ومسقط رأسها وحول من بقي من ذريتها. ولربما كانت ايضا موضوعا للاطروحات التي يعدهاالطلاب في دور العلم. القديسة جوزفينا بخيتة لم يعن بأمرها احد بالرغم من دعاوى "الديموقراطيين"
    هنا قلب المقال على ما أعتقد بإتهام الصحافة والإعلام بالإهمال .. ومكاسب أخرى ..

    إيراد كلمة
    Quote: المتنصرين
    تعنى بدون مواربة من ترك دينه وإعتنق المسيحية .. وهذا ليس وارد فى حالة القديسة بخيتة .. هى كانت طفلة ورقيق لا حول لها ولا قوة .. غير مرتبطة بأى عقيدة .. ولا أعتقد لها خلفية دينية.. كطفلة وقعت فى الرق وهى دون السابعة .. وساقتها الظروف "الغير محسوبة" الى المسيحية .. كما كانت هى تقول "لقد كانت تحمينى السيدة العذراء قبل أن أعرفها" .. ولا تنسى بأن إعتناقها للمسيحية كان فى إيطاليا وليس لها أهل أو عشيرة مما ينتفى الصراع والضغوط فى تغيير العقيدة .. غير ما يوحى به مقال منصور خالد
    Quote: بخيته, فتاة من قبيلة الداجو بدارفور بيعت كرقيق في قرية الضعين بكردفان فلجأت للكنيسة وتنصرت .
    هذا حديث غير جيد وداخله إثارة للنعرات خاصة قوله
    Quote: كان لهذه الفتاة شأن كبير اذ عملت عقب تدريبها الكنسي في مجالات الخدمة الانسانية وبلغت فيها شأوا عاليا .
    جعل من الكنيسة ودانيال كمبونى بإيراد كلمة "تدريبها" كأنها منظمة أو جهاز أمن .. وهذا يساير كل الذين يحاولون الإلصاق بالكنيسة تهمة التآمر والعمالة .. أسس التبشير فى الكنيسة مبنية على بند واحد .. وهو .. القدوة الحسنة .. يتركز فى تكثيف أعمال الخير .. والتجرد فى الأداء .. وعدم تصنيف الناس بعقائدهم فى العطاء .. بقول السيد المسيح .. "من لم يكن علينا فهو منا"

    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2008, 07:29 PM

bushra suleiman
<abushra suleiman
تاريخ التسجيل: 27-05-2003
مجموع المشاركات: 2627

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    شكراً رافت على هذا البوست الجميل والذى يؤرخ لسيرة انسانة عظيمة ارتفعت بأنسانيتها وعمق ايمانها الى مصاف القديسات .. فقد قرأت عنها كثيراً فى السابق وهذه مجموعة صور وجدتها فى موقع لسيدة اسمها جين الن (موسيقية ودارسة فى مجال الديانات) http://janeellen.com/musings/bakhita-1.html




    With the Canossian Community in Schio, 1926


    With former students at Vimercate


    Bakhita at Vimercate in 1938



    St. Peter's Square, Bakhita's canonisation, 1 October 2000

    (عدل بواسطة bushra suleiman on 06-01-2008, 08:00 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2008, 07:35 PM

Muna Khugali
<aMuna Khugali
تاريخ التسجيل: 27-11-2004
مجموع المشاركات: 22503

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: bushra suleiman)

    سلام يا {افت..

    وهناك منظمه خيريه كبيره ونشطه باسمها في مصر..


    نتابع معك..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2008, 10:51 PM

حسام يوسف
<aحسام يوسف
تاريخ التسجيل: 16-02-2005
مجموع المشاركات: 2204

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: Muna Khugali)

    الاخ العزيز رافت لك والاسرة التحايا

    نتابع معك الموضوع الجميل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2008, 01:41 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: حسام يوسف)

    مرحب حسام
    Quote: نتابع معك الموضوع الجميل
    متابعتك تهمنى جدآ ..

    فوجئت بكمية التوثيق للقديسة بخيتة .. فتوقفت متأملآ .. ويا ليت المزيد
    كل اللنكات بلغات غربية .. كنت أتمنى توثيق بلغة عربية .. وبصراحة خفت من الترجمة الغير متخصصة ..

    فى السودان لدى "كتيب" بالعربى وُزع مع التطويب .. لا أعرف لماذا لم تهتم الكنيسة الكاثوليكية بإنزاله فى النت ..

    سأعود للموضوع الأصلى
    Quote: (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم)
    قد أخطئ .. وقد أصيب .. أتمنى التصويب .. وإثراء النقاش ..

    مودتى الصادقة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2008, 12:02 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: Muna Khugali)

    Quote: كيفك يا منى
    Quote: وهناك منظمه خيريه كبيره ونشطه باسمها في مصر..
    حاجة فعلآ جميلة نلقى إسمها فى كل مكان

    الكنيسة الكاثلوكية فى السودان يعملون تحت رعايتها الروحية .. الأب إميل سعد رحمه الله .. كان يلبس أيقونة على صدره بها صورثها ومنحوت فيها من كلماتها .. لا تفارقه ليل نهار ..

    لم تشعر بحقد العبودية .. وكانت تذكر قومها بكل الخير وصادق الدعوات فى صلاتها وتراتيلها .. وتقول دومآ "با ليت قومى يروا النور الذى أبصرت"

    محبتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2008, 10:41 AM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: bushra suleiman)

    يا سلااااام يا بشرى سليمان
    شكرآ ياخى على هذا اللنك البديع

    صور جميلة .. ومقالات رائعة

    توقفت كثيرآ فى الكلمات الرائعة فى هذه الترتيلة
    التى تحكى قصة القديسة بخيتة .. ومستمدة من كلماتها
    وصوت الترتيلة أيضآ بديع ورائع .. شكرآ يا جميل



    Lead Us to Christ Jesus

    Based on the story and words of Mother Josephine Bakhita.
    Commissioned by the Canossian Daughters of Charity, F.d.C.C.
    on the occasion of the canonisation of Bakhita, 1 October 2000.
    © 2000 Jane Ellen (ASCAP). All rights reserved.

    African Flower, gentle one,
    stolen away from fam'ly and home;
    sold into slav'ry and despair,
    given the name of Fortunate One.
    Seeing the sun, the moon and stars,
    seeking the Master of nature there.
    Yearning to know, to touch and see,
    wishing the Master's praises to sing.

    Alleluia, alleluia! Alleluia, alleluia!
    O Saint Bakhita, lead us to Christ Jesus!
    Alleluia, alleluia!

    No longer slave of man but free,
    desiring to be a slave of Christ,
    loving with pure humility,
    making her life a sweet sacrifice.
    Forgiving all who caused her pain,
    knowing the myst'ry of the Lord's plan.
    Seeing that all things work for good,
    placing her faith in God's mighty Hand.

    Alleluia, alleluia! Alleluia, alleluia!
    O Saint Bakhita, lead us to Christ Jesus!
    Alleluia, alleluia!

    Daughter of God and friend to all,
    longing to fly home to those in need,
    wanting to spread her Saviour's love,
    joy and compassion, and perfect peace.
    O Saint Bakhita, hear our prayer:
    teach us to spread our Lord's sacred Word,
    praying for those who know Him not,
    help us to "be good and love the Lord."

    Alleluia, alleluia! Alleluia, alleluia!
    O Saint Bakhita, lead us to Christ Jesus!
    Alleluia, alleluia!





    (عدل بواسطة رأفت ميلاد on 07-01-2008, 01:11 PM)
    (عدل بواسطة رأفت ميلاد on 08-01-2008, 11:10 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2008, 05:14 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    .





    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2008, 08:58 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم
    .علاقة الجنوبيين بالمدينة وكيف هم محاصرون فى حدودها ..

    يعيش أبناء الجنوب فى أطراف المدينة "العشوائى" وفى قاع المدينة ..
    وكلما إمتدت المدينة يتحركون ال أقصى الأطراف .. ولا تبتلعهم المدينة كما يحدث مع العشوائى بتمكين أصحاب السكن بأماكن إقامتهم كما حدث مع على الحاج وزمرته التى إخترقت القانون بأحقية علية القوم ..
    ولا يفوتى التذكير بقصر على الحاج العشوائى الذى كان فى طريقى اليومى للجريف وكيف أعلن قرار هدم وأتت "الكراكات" مع المصورين وضربوا طرف الحائط "بحنية" وفى يومين تم إصلاحها ..

    قد يكون منطقيآ أن الجنوبيين لا يملكون المال لإمتلاكها .. فهم يأكلون بقايا الأسواق .. ورأيتهم بعينى فى "سلخانة" جبرا ينقبون عن بقايا الذبيح والعظام .. من على الأرض ومن داخل الكوشة ..
    ومايزيد الأمر جنونآ رأيت فى سوق الإنقاذ هذه البقايا تباع وتشترى .. والخضار السليم هو "ورتاب" الكركدى والباقى فقط الفضلات ..

    رأيت الجنوبين يحاصرون فى البصات القادمة من الإنقاذ ومايو فى حدود جبرا .. ويتم تفتيشهم بخلع ملابسهم كاملة فى قارعة الطريق بواسطة مسلحين باللبس الرسمى والمدنى .. بحثآ عن الخمور كما يدعون لكى لا تتسرب الى المدينة ..

    إذا عدنا الى سكنهم يتراصون مثل ضحايا الزلازل والفياضاتات ..

    داخل المدينة قليل منهم تمكن فى السكن فى الأحياء الشعبية .. وأعنى هنا النازحين .. وليس الذين إستقروا من القدامى والمتعلمين .. حتى هؤلاء الذين تمكنوا من بيت بدون أى مقومات سكن .. وأيضآ معزولون وعين الأمن عليهم .. حتى منزلهم ليس بإسم بل "بيت الجنوبيين"

    أما الباقين داخل المدينة فى المنازل المتهتكة أو المهجورة .. أوتلك التى تحت التشييد ..

    بالطبع ليس هنا مكان أو مقام السؤال عن أين منظمات الإغاثة التى تلهف الأموال بإسم حكومية أو عالمية أو إسلامية .. بإستثناء الأخيرة لأن الإسلامين وليس المسلمين أموالهم تذهب فقط الى المسلمين .. ولا غرابة إذا كانوا يحرمون تحيتهم فى أعيادهم

    السؤال الحقيقى أين كنا نحن من كل ذلك ؟
    أين كانت الأحزاب التى توطن وتدعم ناخبيها بالملايين ؟
    أين الديمقراطية وحقوق الإنسان من كل ذلك ؟

    أين تذهب الضرائب ورسوم الطرق والأتاوات ؟

    هذه أسئلة لا أبحث عنها لإجابة .. فقط أوردتها للحقيقة ..

    سمعت صديق فاضل ورجل بر يقول "باظت مدارس كمبونى بعد أن إمتلأت بالجنوبيين"

    كأن الجنوبيين ليس فى حساب البشر ..

    ليست نعرة للعنصرية وإثارة جنس على جنس .. لكن مواجهة النفس بالواقع .. علنا نصحوا

    كلنا نفخر ببخيتة ونضالها .. ولا نلتفت كم من بخيتة فى مايو وفى القماير فى مرمى نظر من أعيننا..
    أرفقت الفيديو أعلاه .. قصدآ .. وتلك المرأة البيضاء تقول فى سيرة بخيتة "عندماتم شرائها من عائلة بيضاء .. بالطبع أكثر تحضرآ وإنسانية من أهل البلاد .. وجدت بخيتة .. معاملة جيدة"

    هل غضب أحد منكم ؟
    هل كذبت ؟

    (عدل بواسطة رأفت ميلاد on 08-01-2008, 11:12 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2008, 09:34 PM

محمدين محمد اسحق
<aمحمدين محمد اسحق
تاريخ التسجيل: 12-04-2005
مجموع المشاركات: 9983

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)


    الاخ العزيز رأفت ميلاد ..لك التحية و التقدير ..

    ما كتبته مهم جدأ في التوثيق لهذه القديسة العظيمة امنا بخيتة ..
    و كنت قد حاولت ان اكتب شيئأ ما من اجلها قبل شهور مضت :


    اعادة الاعتبار الي القديسة الدارفورية بخيتة جوزفين .. حلوا القيود عنا فهي ثقيلة علينا

    في 24 اكتوبر من العام 1874 دارت معركة منواشي بين سلطان دارفور ابراهيم قرض و الزبير باشا و انهزمت قوة سلطنة دارفور في هذه المعركة و لتصبح خاضعة ليست للادارة التركية – المصرية فحسب بل لتكون كذلك غابة مفتوحة للنخاسة و تجار البشر . و لا زالت قصص التراث الدارفوري حتي اليوم تتحدث عن المخابئ السرية في كهوف الجبال و التي كان يتم فيها اخفاء الاطفال خشية من غارات تجار الرقيق .

    الطفلة ( اكس) و التي كانت تسكن في قرية عرفت باسم القوزة في شمال دارفور و المولودة قبل معركة منواشي بسنوات قليلة و تحديدأ في عام 1969 كانت ضحية لاحدي غارات عصابات خطف البشر و الاتجار فيهم .

    الطفلة اكس منذ تاريخ استرقاقها عرفت باسم( بخيتة) الاسم الذي اطلقه عليها قناصة البشر دفنأ لاسمها الحقيقي في مجاهل التاريخ البشري و قد كان . فقد عاشت اكس او بخيتة او القديسة جوزفين و لم يعرف لها سوي هذا الاسم حتي حين تنصرت صحبها هذا الاسم الي القبر و الي التاريخ كذلك ..

    القديسة بخيتة جوزفين لا زالت قصتها حتي اللحظة مجرد سيرة دينية محلها الكاتدرائيات و الكنائس و المنشورات الكنسية ..تاريخها الان هو مجرد دروس و مواعظ دينية في أروقة الكنائس و المعابد . صحيح ان سيرتها الذاتية أخذت الطابع الديني الصرف و خاصة لدي اتباع المذهب الكاثوليكي وهو صحيح فهي قد خاضت معركة استعادة حريتها من العبودية من باب العقيدة التي آمنت بها ..الخروج من عبودية العباد الي عبودية رب العباد وفق المفاهيم الكنسية لتكون مجرد خادم للرب تجوب ارجاء ايطاليا مبشرة و داعية سلاحها القوي كان و للمفارقة لونها الاسود و سنوات الرق و الالام التي عاشتها كرقيقة ..هذا المنهج و الذي جعلها تكتب في مذكراتها :-

    لو كان لي ان التقي بمن قاموا بخطفي و استرقاقي و تعذيبي لركعت تحت اقدامهم و لقبلت اياديهم لأنه لولاهم لما اصبحت امراة مسيحية و مبشرة .

    بالتأكيد هذه المقولة بعيدأ عن القيمة الاخلاقية و السمو الديني المتمثل في شخص( جوزفين بخيتة) هو يشكل ادانة بالغة الي تاريخ تجارة الرق في السودان سواء تحول الشخص المسترق الي الاسلام او المسيحية رغبة كان او رهبة..فتجارة العبيد هي جريمة ضد الانسانية بغض النظر الي اتباع العبد قهرأ ام قناعة منهج الصلاح او الفساد ..الم الاسترقاق لا يضاهيه أي الم آخر يكفي ان جوزفين بعد ان كتبت كلماتها تلك في مذكراتها و حين كانت في مرضها الذي ماتت عليه كانت تتوسل من يمارضونها :

    أرجوكم فكوا عني القيود فهي ثقيلة عليّ ...

    بالتأكيد فان جوزفين قد عاشت المأ و قاتلت ألمأ ..و ماتت المأ ..سيرتها تؤكد ذلك فمن الاسترقاق علي يد تجار البشر في دارفور و انتقالها من سيد الي سيد من الابيض الي الخرطوم و من بعد الي ايطاليا و نيلها لحريتها بفضل قانون بطلان الاسترقاق في ايطاليا ..و من ثمّ تكريس نفسها لخدمة الرب الذي آمنت به ..التكريم الاعظم حدث بعد وفاتها حين طوبها الباب بول الثاني بصفة القديسة لتكون الافريقية الاولي الذي تنال هذه المرتبة في الكنيسة الكاثوليكية ..

    صحيح اننا نقف ازاء سيرة دينية لشخصية تتبع عقيدة دينية لكن ذلك لا يعني بأي حال من الاحوال ان تكون قصتها محصورة لاتباع تلك الديانة او ان يعني ان الحديث عنها هو تبشيرأ كنسيأ بالضرورة و لو كان ذلك لاصبحت سيرة مارتن لوثر موعظة احد تروي داخل الكنائس او لكان تاريخ مالكولم اكس مواضيع خطب جمعة في داخل مساجد امة الاسلام ..تاريخهما هو تاريخ للانسانية جمعاء لا تاريخ كنيسة او مسجد ..و التاريخ بمجمله ليس ملكأ للعقائد و الايدولوجيات و المذاهب و الفرق و الطوائف هو ملك للانسانية جمعاء ..

    امنا بخيتة او جوزفين لا تاريخ لها يوضع خارج الكنيسة ..لا صورة لها تعلق خارج الكاتدرائيات ربما يجادل البعض في كون بخيتة تعتبر خادمة للرب المسيحي و هي كذلك و لكن هناك امأ أخري كانت خادمة للرب المسيحي اصبح تاريخها ملكأ عامأ لكل الجنس البشري تلك هي الام ( تريزا) نصيرة الفقراء و المهمشين ..

    تاريخ بخيتة الذي يحاول البعض رجمه وهو خارج جدران الكنيسة و يري فيه عارأ و ردة و تبشيرأ

    تاريخها ليس عارأ ..انما العار في أؤلئك الذين قاموا بخطفها و بيعها في اسواق الرقيق لتنتقل من سيد الي سيد ..الذي يجب ان يخجل منه ليس تاريخ جوزفين و لكن تاريخ النخاسة و الاستعباد ذلك الذي ينبغي الخجل منه ..

    الذي ينبغي الخجل منه هو ذلك التاريخ الملئ بالمفارقات ..التاريخ الذي يجعل الزبير باشا بطلأ قوميأ و نموذجأ للناشئة ..هو نفسه الذي يجعل القديسة جوزفين عارأ و فضيحة ..

    نحن لسنا في درجة قداسة الام جوزفين لنسامح و نعفو عن تاريخ الرق و الاتجار في البشر سنظل نبصق عليه حيثما كان ..لن نجسو علي اقدامنا تحت تاريخ النخاسة بل سنركله باقدامنا و سندوس عليه ...

    حلوا عنا القيود ..فهي ايضأ ثقيلة علينا ..

    او يجادل احد بأننا أحرار و لسنا عبيدأ الان ..اذأ فليختبر أحدهم هذه الحرية و يقوم باغلاق شارع الزبير باشا االيوم بحجة انه شارع نخاسة و تاجر عبيد ..



    محمدين محمد اسحق – بلجيكا


    http://www.sudaneseonline.com/ar/article_12709.shtml

    و هنا بوست بنفس الاسم كانت فيه مشاركات و اضافات من بعض الاخوة :


    اعادة الاعتبار الي القديسة الدارفورية بخيتة جوزفين .. ...عنا فهي ثقيلة علينا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2008, 10:46 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: محمدين محمد اسحق)

    الأخ محمدين محمد اسحق
    تحياتى القلبية

    لم أر المقال من قبل .. وكنت أنتظر بعد مداخلة تراجى ..
    مقال رائع .. لم تتناوله بعيدآ رؤيتى

    ربطت إسم القديسة بخيتة بأبناء الجنوب فى الخرطوم .. كشريحة حية وليس إهمال لآخرين .. كمجموعة ضخمة داخل الخرطوم..

    لا يكفى أن ندين التاريخ .. بل يجب أن ندين الحاضر .. والرق يجرى فى "عقولنا" ولا أريد أن أقول دمنا.. وهذا فرق العنصرية عندما تواجه بعنصرية أخرى ..

    أورد لك آخر ما كتبت هنا .. قد يكون مدخلآ لما كتبت أنت
    Quote: كلنا نفخر ببخيتة ونضالها .. ولا نلتفت كم من بخيتة فى مايو وفى القماير فى مرمى نظر من أعيننا..
    ولكن لى عودة شاملة لمقالك لأختلف معك أحيانآ ولأتفق معك كثيرآ

    وبعودة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2008, 03:37 AM

Muna Khugali
<aMuna Khugali
تاريخ التسجيل: 27-11-2004
مجموع المشاركات: 22503

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    دخلت لسمع الترتيل الجميل..

    كل سنه وانتو طيبين..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2008, 05:20 AM

ماضي ابو العزائم
<aماضي ابو العزائم
تاريخ التسجيل: 07-09-2007
مجموع المشاركات: 3598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: Muna Khugali)

    العزيز رأفت
    فالتفتح جميع النوافذ لتساعد فى اعادة قراْة التاريخ.
    ملاحظة: ياخى ابعد عن الخط المديهو لون كبدى ده عشان تسهل القرايه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2008, 06:35 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: ماضي ابو العزائم)

    حبيبنا ماضى
    إتشبحت لكن راجع .. يومين تفرغ
    Quote: فالتفتح جميع النوافذ لتساعد فى اعادة قراْة التاريخ.
    هذا أضيق الأبواب وليست النوافذ .. الدخول يجب أن يكون من الباب الأمامى ليطهر الإنسان قلبه .. ولكنه رغم فتحه على مصراعيه يظل أضيق من خرم إبرة ..
    يهرب الكل أمامه .. والحقيقة هم يهربون من أنفسهم ..

    مودتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2008, 11:29 AM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: Muna Khugali)

    يومك سعيد يا منى
    Quote: دخلت لسمع الترتيل الجميل..
    تابعى الكلمات وإنتى بتسمعى تستمتعى أكثر ..

    زمان الكنيسة الكاثوليكية كانت تعتمد على الأسلوب القديم فى الترتيل وتعتمد موسيقاهم فقط "الأُرغن" التقليدى وهو شيئ ضخم بحجم غرفة .. ويكون بعيدآ أو عاليآ من المرتلين لنغمته العالية ..

    الذى أدخل الموسيقى الجديدة هم الإنجيليين .. والزنوج الأمريكان حرروها خالص ..

    أستمتع بالترتيل مثلك حتى إن كنت لا أفهم اللغة ..

    مودتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2008, 08:45 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    أخونا محمدين محمد اسحق
    معزتى

    عودة للمقال : اعادة الاعتبار الي القديسة الدارفورية بخيتة جوزفين .. ...عنا فهي ثقيلة علينا

    عدت للمقال الأصلى .. وقرأت كل المداخلات ..
    رؤيتك الواضحة للرق ورفضه التام شيئ جميل فعلآ
    Quote: اي عقيدة هذه اختي تراجي التي تبيح وضع الناس في حظائر
    كالبهائم بحجة اخراجهم من الظلمات الي النور ..
    طريق الله لن يكون عبر الاسترقاق و الاستعباد ..
    العقائد بريئة من فعل الإنسان

    إستمر البوست فى نكش تاريخ الإسترقاق فى السودان .. إنحصر عدد المتداخلين والمناقشين .. كالعادة .. بالهروب من هذه النقطة المثقلة بالذنوب ..

    الرق يعنى أسياد على قمة القوم .. عبيد يعيشون على الكفاف ويخدمون الأسياد بما يسد الرمق ..

    الآن لا يوجد ما يسد الرمق .. هل إنتهت العبودية ؟؟؟

    تاريخ القديسة بخيتة الكنسى منفصل عن تاريخها البشرى .. فهى طُوبت قديسة بأعمالها وسيرتها الروحية داخل اللاهوت .. ليس لإسترقاقها ..
    تقديسها خارج الكنيسة يعم القرى والحضر والعالم قاطبة .. فقط أضغط فى محركات البحت عن سانت بخيتة باللغة اللاتينة .. تجدها لا تقل عن الأم تريزا أو مالكلوم إكس .. من مدارس .. مستشفيات .. منظمات .. الى آخره ..
    ما يحدث فى السودان بعدم تمجيد لها لا ينفصل عن إضطهاد وقتل مليون بخيتة فى دار فور وفى كردفان وفى الجنوب وفى مجاري الخرطوم ..

    الوهابيين الذين وصفوها بالمرتدة وشملوها بالتكفير أين هم كانوا وهى فى دهاليز العبودية التى قادتها - لحسن حظها - الى إيطاليا ..
    إذا كان لهم أحضان كالتى أحتضنتها ما كانت خرجت من دار فور ..

    ويا محمدين الرهبنة ليس إستعباد آخر .. إختيار الرهبنة إختيار منتهى الحرية .. ويظل طالب الكهنوت سنوات وسنوات ويجب أن يقبل تحت إصرار حقيقى ولا يكون رغبة عابرة ..

    عندما غفرت عن الذين أذاقوها ذل الرق لم يكن ذلك إنعتاق لهم .. بل إنعتاق لروحهاهى من ظلم الماضى .. وهى ترى أمامها نور قادم ..

    سيرة بخيتة الرقيق نحن الذين نحتاجها وليست الكنيسة .. فهم لهم الخطوة الثانية .. ونحن نظل فى الخطوة الأولى .. وبخيتة لا تزال تموت من الجوع والذل والحرب والإسترقاق العصرى ..

    ربطت سيرة بخيتة بأبناء الجنوب فى الخرطوم .. أقول لهم هؤلاء الجوعى الذين نتاجر بجوعهم ونرميهم فى قاع المدينة .. خرجت منهم قديسة .. يا منافقون و يا سفلة ..

    ولى عودة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2008, 07:09 PM

Elmoiz Abunura
<aElmoiz Abunura
تاريخ التسجيل: 30-04-2005
مجموع المشاركات: 5888

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    Dear Raaft
    While I was reading your message, I rememberd the Bishop of rebels, Bishop Macram Max. I rememberd that I have written a column in Alkhartoun newspaper in 1988 under the title " Not in the Defence of Macram Max, but in the Defence of the Truth." In that column, I was responding to the criticism of my relative, the publisher of Alkharoum newspaper, Dr. Albagir Ahmed Abdullah,Imam al- Sadig, Almahdi, and others to Bishop Macram Max ( unfortunately I don't have a copy of my Arabic article). Although he doesn't claim it, but Bishop Macram Max reminds me of the advocates of the " Liberation Theology" in the Centarl, and South America like the late Bishop of San Salvador, Bishop Oscar Romero. Please give my respect, and regards to Bishop Macram Max
    SUDAN:




    Apic interview with Bishop Macram Max Gassis



    Posted by Informatiion Report on 25/11/2005, 4:14 pm

    Board Administrator

    Bishop Macram Max Gassis, a Sudanese Catholic, is no ordinary prelate. Aged 67 and originally from Khartoum, the Bishop of El Obeid is sometimes called the "the bishop of the rebels". He ######### the (geographically) largest diocese in Sudan, almost three times the size of Italy, and he lives partly in exile, for in fact he divides his time between Nairobi in Kenya and the Nubian mountains, a region which is outside the control of the ruling islamist regime in Khartoum. Prospects for peace are slowly emerging in Sudan, following the longest civil war in Africa. Along with famine and sickness this war caused the death of some two million people and the uprooting of almost 4 million refugees over the last two decades.
    However, the situation on the ground still has not yet returned to normality, and arbitrary arrests and imprisonments are still the order of the day in the country, despite the promises of President Omar Al-Bashir to release all political prisoners and to lift the state of emergency in the country. This was revealed on Wednesday 7 September by the organisation Human Rights Watch (HRW).

    The much talked-about "Comprehensive Peace Agreement", signed in Nairobi on 9 January 2005, formally puts an end to the conflict that has torn Sudan apart for the last 21 years. Despite this, in the Western province of Darfur, although overwhelmingly Muslim, the bloody conflict is still far from finished.

    Apic: Bishop Gassis, you travel a great deal between Nairobi and the Nubian mountains..

    Bishop Gassis: I am forced to do so because I cannot live at the actual seat of my diocese in El Obeid, which is in the government controlled area. When I leave Nairobi in Kenya for the Sudanese-Kenyan frontier, at Lokichoggio, I have to travel by plane, because it is not safe for me to travel across Sudan by road in order to reach the Nubian mountains.

    Apic: You are referring to the guerrilla army of John Garang, who has just been appointed vice-president of Sudan, following the peace accords in Nairobi... He was killed in a helicopter accident on 30 July.

    Bishop Gassis: John Garang, who signed the peace accords after having led the guerrilla war against the regime in Khartoum for 21 years, had been nominated as the first vice-president of Sudan just three weeks before his death. I knew him very well and I think I was the only person who called him "Brother John", while everyone else called him "Dr John", because he had gained a doctorate in agricultural economy in the United States. He was a Dinka and a Christian - I believe he was Episcopalian (Anglican). His successor as vice-president, Salve Kiir Mayardit, is also a Dinka, which is the largest tribe in the South, but he is a Catholic.

    A: Will the death of John Garang undermine the peace accords?

    Bishop Gassis: I do not think that any one of us on this earth is indispensable. Useful, certainly, but not indispensable. The Italians have a proverb: “One Pope dies, so they make another”! John Garang was a symbolic figure; he was well known, because he controlled practically everything... Salva Kiir is a military man, a very simple person. He has never really been a politician. I am confident, because John Garang has brought about a solution that is dignified and peaceful.

    Apic: Are the members of the traditional African religions more numerous than the Christians?

    Bishop Gassis: They are in a majority among the non-Muslims and there is a great deal of work to be done to evangelise them. Now is the time when the missionary congregations should be coming, before it is too late.
    Saudi Arabia has already invested almost 30 million dollars to develop the Islamic presence in the country. It is building dispensaries, doing development work with the women folk - exactly the same things we are doing. But unfortunately we do not have the manpower, pastorally, and a number of missionary congregations are unwilling to come and settle in our regions, which are under threat of islamisation. At the present time God is giving so many opportunities; if we do not grasp them now, they will never come again!
    I am like a voice crying in the wilderness. Certainly, Sudan is a difficult place, but in my view the missionaries of today too often seek comfort; they will not accept real challenges! As for security, if it's dangerous for them then it's also dangerous for me and for the population as a whole. If one is a missionary one must be ready to give one's life for Christ. In the Nubian mountains I live in the bush, with no electricity, no running water. We travel on foot in the mountains. Since I suffer from diabetes, it is sometimes a real torture walking in the heat. Sometimes the SPLA soldiers have to carry me, to put me on a bicycle or a donkey in order to transport me

    Apic: What about Rome? Do they understand your situation and your particular problems?

    Bishop Gassis: Some of them do, others do not; it depends on whom you're talking to. I really appreciated our meeting with the Congregation for the Doctrine of the Faith during the ad limina visit of the Sudanese bishops. There they do understand our difficult situation, and I spoke without mincing my words. I said that it is no good asserting that the Church is gaining ground in Africa, when Islam is going much faster!
    I am tired of people pointing their finger at us and urging us to engage in dialogue with Islam, when nobody has yet given me a definition of what dialogue means. I am certainly not going to throw my moral principles and my spiritual life to the four winds in return for peanuts. No!

    Apic: So you have a practical rather than a theoretical concept of dialogue with Islam then?

    Bishop Gassis: I have no wish for people to say of me that I am a good bishop because I engage in dialogue... Is dialogue supposed to be based on ignorance? How many bishops have a real knowledge of the Koran? How many of them have studied it? As for me I know the practical reality on the ground, not the kind of dialogue at the summit, which never leads anywhere when we tackle certain religious topics. For me Jesus is the Son of God and there is no room for discussion about this, whereas for the Muslims he is merely a prophet. Why can we not leave religion on one side and simply live together, side by side like, brothers and sisters in humanity?
    I believe in the dialogue of life. When I have a school and half the pupils are Christians and the other half Muslims, then that is dialogue. When I build a maternity clinic, the women who come to have their babies are Protestants, Catholics, adherents of the traditional African religions, and Muslims. If I dig a well, the water is neither Christian nor Muslim; it is for everybody. That is dialogue, not selling ourselves cheaply, just so we can say that we are in favour of dialogue! I see some tendencies in this direction in Europe - people who want us to keep quiet in the face of Islamic fundamentalism, on the pretext that the Christians have done the same kind of thing in the past, notably during the Crusades!

    The current situation

    Bishop Macram Max Gassis wants to return to his diocese and he is also hoping that it will be divided into three administrations. Thanks to the peace accords, Bishop Gassis is hoping to be able to return to his diocese already during the course of this present year. But he will wait to resume his duties until Monsignor Antonio Menegazzo, the Italian Comboni missionary who was appointed as apostolic administrator of El Obeid in 1996, when Bishop Gassis himself was forced into exile, reaches the age of 75 years.
    Moreover, in the region of the Nubian mountains, the Sudanese Bishop Gassis has developed a pastoral strategy in the English language, whereas in the government-controlled zone everything was arabised under pressure from the fundamentalists. Throughout all those years of isolation the Nubian mountains have developed their own priorities with regard to education and formation, with the result that all the young catechists speak English.

    Bishop Macram Max Gassis left El Obeid in 1990 for treatment in Europe and the United States for a cancer of the bile duct. But when he tried to return to his diocese, he was warned that he would be arrested for having given evidence of the atrocities of the islamist regime in Khartoum, - the massacres, the enslavements, the rapes, the persecution - before the United States Congress. And so he decided not to return to the government-controlled zone. Today the people there are waiting for the return of their shepherd. But he is hoping that his diocese, which is too vast for a single bishop, can be divided in future into three new dioceses, namely El Obeid and North Kordofan, Darfur, and the Nubian Mountains.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2008, 07:54 PM

Manal Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 06-01-2005
مجموع المشاركات: 1134

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: Elmoiz Abunura)

    الاخ رافت
    في العام 2002 وعندما كنت راجعة من مناطق تلشي في جبال النوبة ..لم اجد مكاناً يستضيفني ذات ليل بمدينة الابيض فممنوع نزول النساء السودانيات في الفنادق السودانية دون محرم..فذهبت لبيت الراهبات في حي مايو في الابيض وقلت لهم اني سودانية مسلمة وابحث عن مكان ابيت فيه في تلك المدينة التى لم اكن اعرف فيها احد ..
    اكرمتني سستر ليديا وسستر اقنس اجمل اكرام
    نظرت في الغرفة فوجدت صورتها معلقة ... رات سستر ليديا التساؤل في وجهي
    قديسة مبتسمه جميلة ..مطمئنة ...

    وكانت تلك اول مرة اراها فيها .. ولكني وجدت صورتها في كثير من البيوت ..لم اجدها في الاعلام والتاريخ السوداني...
    ومن الاشياء الجميلة انني وجدت ان الناس في بحر الغزال يتغنون باغنية بها اسمها المقدس في طقس زار الطمبرا..ولها روح من الارواح التي يؤمنون بها في طقس الطمبرا...وتعتبر صورتها من ضمن المقتنيات الاساسية في كرسي زار الطمبرا

    الطمبرا يسمى احياناً بزار السود

    لها المحبة وبها المحبة
    منال محمد علي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-01-2008, 09:29 AM

عمار عبدالله عبدالرحمن
<aعمار عبدالله عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 26-02-2005
مجموع المشاركات: 8668

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: Manal Mohamed Ali)

    العزيز رافت الميلاد ... اعيادك سعيده

    Quote: فهى طُوبت قديسة بأعمالها وسيرتها الروحية داخل اللاهوت

    رغم الاعمال الجيدة للقديسة بخيته ,, الا ان تطويبها جاء متاخرا جدا,,,
    وبعد رحيلها بما يقارب القرن ...
    هل هي مشكلة في التوثيق ؟؟؟ ام التطويب له علاقة بانفتاح الكنيسة الكاثولكية على افريقيا؟؟؟
    ام ان عقلية الرجل الابيض لم تكن جاهزة في ذلك الظرف التاريخي لاتسعاب السود؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-01-2008, 10:58 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29043

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: عمار عبدالله عبدالرحمن)

    كيفك يا رافت وكل عام وانت بالف خير

    والله يا رافت حرام نسمع بهذه القديسة العظيمة من خلال هذا البوست - لقد قرات سيرتها كاملة.

    لك منا قواسيب الاحترام والتقدير لهذه الاضاءة الجميلة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-01-2008, 05:15 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: الطيب شيقوق)

    كيفك يا شيقوق
    Quote: لقد قرات سيرتها كاملة.
    سيرتها معتم عليها ليس فقط حكوميآ بل ثقافيآ ..

    تصور تسمح ثقافتنا بتبجيل الزبير رحمة .. وجعله رمز وطنية .. ويحمل إسم شارع فى قلب العاصمة .. وبخيتة فقط صابئة "نقطة على السطر"

    فهى ليست مهيرة بت عبود ولا الكنداكة الإمبراطورية .. هى مجرد رقيق ..

    بخيتة قديسة لمن عاشت لهم وبركاتها مفخرة ومحبة .. نحن نحبها وتحبنا ولكنها شاهد علينا الى يوم الدين ..

    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-01-2008, 02:53 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: عمار عبدالله عبدالرحمن)

    عزيزى عمار عبدالله
    تحياتى
    Quote: رغم الاعمال الجيدة للقديسة بخيته ,, الا ان تطويبها جاء متاخرا جدا,,,
    وبعد رحيلها بما يقارب القرن ...
    هل هي مشكلة في التوثيق ؟؟؟
    سؤالك غير دقيق ولكن .. ولن تكون إجابتى دقيقة أيضآ .. لإلمامى فقط بخطوط عريضة .. "أعتقد" ملف الراهب أو الراهية ومتعلقاته حتى الشخصية.. يظل مغلقآ فى غرفة مغلقة سنوات محددة غير قصيرة .. ولا تسألنى لمادا .. بعدها يُفتح ويُقرأ بتخصص .. ما سمعته وُجد فى أوراقها الخاصة أشعار ومناجاة للإله ما رفعها لدرجة القيسيين مع أعمالها أيضآ التى حصرها .. توفيت القديسة بخيتة عام1947 وطوبت عام 1996 .. خلال (50) عامآ تقريبآ ليس وقتآ طويلآ "أعتقد" وقد يكون متفق عليه مع كل القديسين .. لا أستعجب أن طُوبت الأم تريزا يوم ما..
    Quote: ام التطويب له علاقة بانفتاح الكنيسة الكاثولكية على افريقيا؟؟؟
    ام ان عقلية الرجل الابيض لم تكن جاهزة في ذلك الظرف التاريخي لاتسعاب السود؟؟؟
    قد يكون هذا وقد يكون ليس تمامآ .. القديسة بخيتة عاشت حياتها الكنسية أوربية خالصة .. وفى إيطاليا .. أفريقيتها كانت فقط لونها .. وعبوديتها لم تكن لها دور للتقديس .. قد يتوافق حديثك مع لماذا تم تطويبها فى السودان ؟
    لا أعرف إجابة ولكنى كما أوردت فى صدر البوست .. "أعتقد" .. إنها كانت رسالة .. الى المسيحيين فى السودان للصبر والإيمان بتعليق بخيتة فى قلوبهم رمزآ .. بالطبع من الطغمة الحاكمة ..

    هذا إجتهاد يصيب ويخطئ .. وليس خلاف ..

    مودتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-01-2008, 02:01 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: Manal Mohamed Ali)

    العزيزة منال
    وجودك له راحة مميزة .. فى سهولة الطرح وسجية الروح فيه
    Quote: وكانت تلك اول مرة اراها فيها .. ولكني وجدت صورتها في كثير من البيوت ..لم اجدها في الاعلام والتاريخ السوداني...
    رغم حدث الذى هز العالم كان فى الخرطوم .. هى موجودة رغم التعتيم .. وسيتعتق وجودها أصالة .. ويعم وجودها .. أنا نفسى .. رغم حضورى تطويبها .. لم أراها إلا حديثآ .. لم تكن تعنى لى سوى فوراوية فى صورة .. لا إكرام لنبى فى قومه يا منال
    Quote: ومن الاشياء الجميلة انني وجدت ان الناس في بحر الغزال يتغنون باغنية بها اسمها المقدس في طقس زار الطمبرا..ولها روح من الارواح التي يؤمنون بها في طقس الطمبرا...وتعتبر صورتها من ضمن المقتنيات الاساسية في كرسي زار الطمبرا

    الطمبرا يسمى احياناً بزار السود
    لديك من القدرة من الإلتصاق بهذا الوطن تبهرنى .. هنيئآ لهم بها .. وهنيئآ لها بهم .. الإيمان ما ينقصنا لنفهم الكثير

    محبتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-01-2008, 01:44 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: Elmoiz Abunura)

    حبيبنا المعز أبو نوره
    تحياتى

    إستمتعت كثيرآ بمقابلتك بأبونا مكرم .. لا أخفي عنك قمت بطباعتها و قرائتها بتأنى لوجود بعض الصعوبة فى قرائة لغتك العالية وتعودنا على مفردات الشوارع ومتهات اللغة الألمانية ..

    الأب مكرم ماكس كان دائمآ موضع جدلآ داخل الجالية وحتى داخل المجمع الكنسى .. تخطى جمود الكنيسة ونقلها داخل البيوت ووالأرصفة وحتى داخل المقاهى .. تخطى زمنه .. رغم إنتقاده سالبآ وموجبآ تخطى عقباته بدون كلل وملل .. دخل دهاليز لم يدخلها راهب .. وقلوب لم تلتفت للإيمان ..

    لم يحزو حزو الكنيسة بل حزت الكنيسة حزوه .. لأنه وصل الى ما لم تصله فى تاريخها ..
    أبونا إميل سعد رحمه الله كان نتاج أبو مكرم من جهود غيرت وجه الكنيسة من الكهنوت الى قلوب الناس .. رسمت لهم الكنيسة قسس "علمانيون" لا يرتدون لباس الكهنة إلا عند الصلاة .. يدخلون البيوت من أبوابها .. يأكلون من ما يأكلون .. يبادلونهم الضحكات والدعابات .. يجلسون مع الخطاة ويجادلونهم ويأكلوا طعامهم ..

    أبونا مكرم دخل قلوب الكثيرين .. فلا يهمه مكان ولا يهمه لقب ولا يهمه مركز ..

    لعن الله المرض الذى أقعده وهو فى قمة العطاء

    محبتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-01-2008, 11:26 AM

شول اشوانق دينق
<aشول اشوانق دينق
تاريخ التسجيل: 13-02-2006
مجموع المشاركات: 5332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    رافت ميلاد

    بارك الله فيك.



    حاجى راجع يا أخوى.

    شول اشوانق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-01-2008, 03:07 PM

محمد احمد النور

تاريخ التسجيل: 06-03-2005
مجموع المشاركات: 408

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: شول اشوانق دينق)

    العزيز رأفت وبقية المتداخلين

    كل سنة وانت طيب
    وشكرا للتوثيق وللخطوة فى التعرف على بعضنا كسودانيين وتخليد رموزنا ( الوطنية - الدنينة - السياسية )

    فقط تصحيح بسيط : فالقديسة بخيتة لا تنتمى الى قبيلة الفور بل الى الداجو التى تقطن مناطق شرق نيالا منها ( عشمة - شانجى - ابوعضام - ثلاثاء ) وهى احدى الحواكير القديمة فى المنطقة ....
    فى العام 2004 قامت احدى المنظمات السودانية الطوعية ببناء قاعة فى مدينة نيالا تحمل اسم القديسة ..تستخدم للتدريب والكورسات للعاملين فى المجال الانسانى فى جنوب دارفور.
    احد احفاد احفادها يعمل الان محامى بمدينة نيالا وقد ألف كتابا عن القديسة وحسب معلوماتى فان الكتاب لم يجد حظه من النشر


    لكم الود

    محمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-01-2008, 11:55 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: محمد احمد النور)

    مرحب بيك يا محمد احمد النور
    Quote: فقط تصحيح بسيط : فالقديسة بخيتة لا تنتمى الى قبيلة الفور بل الى الداجو التى تقطن مناطق شرق نيالا منها ( عشمة - شانجى - ابوعضام - ثلاثاء ) وهى احدى الحواكير القديمة فى المنطقة ....

    معلومة جيدة .. بس ما عارف كيف وصلوا لهذا التفصيل .. بخيتة بقدير العمر سرقت وعمرها دون السابعة .. ونسيت حتى إسمها .. وخرجت من السودان فى سن الثانية عشر .. فكيف يكون لها أحفاد يعرفونها ؟؟

    يا ليت مراجع تفصيلية .. أنا فقط باحث ومعلوماتى من الروابط المرفقة

    Quote: فى العام 2004 قامت احدى المنظمات السودانية الطوعية ببناء قاعة فى مدينة نيالا تحمل اسم القديسة ..تستخدم للتدريب والكورسات للعاملين فى المجال الانسانى فى جنوب دارفور.
    ده كلام بديع والى المزيد الى الوفاء

    مرحب بيك

    (عدل بواسطة رأفت ميلاد on 10-01-2008, 09:43 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-01-2008, 11:44 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: شول اشوانق دينق)

    شول اشوانق مرحب بيك كتير
    Quote: حاجى راجع يا أخوى.

    مستنيك .. ومحتاج ليك فى الجايى أكتر .. يا ريت توثق لأمنا القديسة بخيتة ..

    محبتى

    (عدل بواسطة رأفت ميلاد on 10-01-2008, 12:08 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2008, 12:05 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    Quote: الخطوط العريضة ..
    1.علاقة الجنوبيين بالمدينة وكيف هم محاصرون فى حدودها ..
    2.التفتيش الشخصى فى البصات القادمة من الأطراف .. وعزلهم المقصود فيها ..
    3.توغل الإسلاميين داخل الجنوبين فى ثلاثة أهداف:

    • عزلهم من المنظمات الإنسانية والمسيحية ومحاربة نشاط الكنيسة
    • العمل على إستقطابهم تحايلآ .. ماليآ .. وسياسيآ
    • تجنيد أطفالهم "إنكشاريآ" خنجر فى ظهورهم

    4.الجنوبين نفسهم وإختياراتهم



    يبدو أننى خلطت النقطة الأولى مع الثانية .. ولكن لا يهم فهو ليس تبويب بحث .. فقط بحث عن الحقيقة .. والباب مفتوح عن مصراعيه ..

    خلف الكواليس تدور حرب غير معلنة أساسها الحصول على التمويل والمال وحجبه لمنافع أخرى ..
    قامت المنظمات الإسلامية مثل المنظمة الإسلامية الأفريقية للإغاثة ومنظمة موفق .. الأخيرة التى تلاشت عن الوجود بغمضة عين بعد محاولة إغتيال الرئيس المصرى فى أديس أبابا .. أغلب المنظمات الأخرى بمسيات أخرى من صلب هذه الأفعى .. ذيلها فى المركز الإسلامى الأفريقى ورأسها فى جهاز أمن الدولة ..
    إلتفت هذه المنظمات إخطابوطيآ على الإقتصاد الوطنى وكل تمويل للإغاثة من داخل وخارج البلاد ..

    تلقفت الريادة على المنظمات الأخري .. فى حرب باردة .. مثل اليونيسيف .. وكير .. وأطباء بلا حدود ..
    العلاقة تحت دهاليز الدولة تنصب فى المنظمات الإسلامية .. المنظمات الأجنبية إستوعبت أصول اللعبة وهادنتهم بشعرة معاوية لكى لا تخسر الوجود .. ولكن جهاز الأمن كان له ممارساته التهديدية الغير نظيفة .. مثل مضايقة الأفراد .. أو الشعارات الأمنية بجود العمالة والجواسيس داخل المنظمات ..

    هناك كانت حرب خاصة بإحتواء أبناء الجنوب فى زخم كل ذلك ..

    أواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2008, 01:21 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    محاصرة المنظمات الإسلامية وجهاز الأمن للجنوبيين فى ظل المشروع الحضارى

    عملت الدولة على محاربة المنظمات الإنسانية نفسها بتقليص عدد أفراها .. وتقليل مقراتها .. لدواعى أمنية .. فى مناطق النازحين ..
    فى زياراتى الى مقر الكنيسة الكاثليكية فى مايو .. يتسلل المترددين على المقر من الجنوبين بخوف لمتابعة رجال الأمن لكل من يحوم فى هذه المنطقة ..
    يطوق جهاز الأمن مقرات المنظمات من على البعد .. بعرض القوة الغير مستتر .. مما يرهب الناس من الإقتراب منهم حتى لو كانت مستوصفات صحية .. والتعرض للذين يقتربون بالإعتقال أو المسائلة المذلة .. بعد مغادرتهم ..

    يقابل منع الناس من تلقى الخدمات فى هذه المراكز .. تكثيف خدماتهم هم الصحية والمالية .. فى حدود .. مقابل إستقطاب يشمله التجنيد والإنتفاع .. والمعدمين يضيعون بين هنا وهناك ..

    أذكر يومآ لا ينسى وإبنتى تعانى من الملاريا .. طفت بها على مستوطفات الخرطوم ولم أجد دواء للملاريا .. آخر مستوصف كان فى الصحافة ولم أجد أيضآ الدواء .. جلست وصديقى جعفر داخل المستوصف وأنا أرقب إبنتى التى تتحرك بعصبية وتقع وتقوم بفعل الحمى .. وأنا لا حول لى ولا قوة .. كان يرقبنا الطبيب من على البعد .. أتى الىّ متأثرآ وقال لى "لا يوجد حل سوى أن تنتظر غدآ صباحآ وتذهب الى مستوصف المركز الإسلامى الأفريقى فى مايو للحصول الدواء .. فلديهم متوفر وهم الذين يمولون المستوصفات"

    هذا من الطرق للهيمنة على الجنوبيين وإستقطابهم وحرمانهم من العلاج إلا بواستطهم .. الهدف إستقطابهم لمآرب أخرى ..

    تهيئة الجنوبيين لإعتناق الإسلام بدفع مائة ألف جنيه وإعطاء سكن وإدخال أبنائهم فى مدارس المركز الإسلامى الأفريقى ..

    كان فى زيارتى فى منزلى بالديم أخى الأب دانيال .. كان رجل ضخم وصوته عالى ومرح .. عندما يحضر يتعلق أطفالى فى رقبته وعلى ظهره بحبور و يمارسون كم من الفوضى والصراخ تعلن وصول الأب دانيال للديم ..
    كان يحدثنى عن الجنوبيين الذين يخدعون "الكيزان" بإسلامهم ويأتون سرآ للصلاة فى المراكز .. أصبته بخيبة أمل كاملة بقولى "يا أبونا .. إنهم لا يريدونكم .. وليسوا غافيلين عن ما يحدث .. إنهم يريدون أطفالكم"

    كانوا ينتشلون الأطفال من ذل الفقر الى نقلة خرافية من الحاجيات داخل أسوار المركز الإسلامى الأفريقى .. يستوعبونهم فى فصول "داخلية" تفصلهم من مجتمعاتهم .. ويبدأون بتغذيتهم بسموم الوهابية فى تربية "إنكشارية" تجهيزهم خنجر فى صدور أهلهم .. خطوة لتوريثهم جنوب وهابى فى ظل المشروع الحضارى لأسلمة الجنوب ..

    أواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2008, 05:05 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    هذا كان حال الذين يسكنون الأطراف الهامشية مثل مايو والإنقاذ وجبل أولياء .. هؤلاء يتم السيطرة عليهم بممارسة إرهاب الغاب بطريقة القوى والضعيف .. هناك لا يوجد قانون ولا عزوة .. والكل على طرف الحياة ..

    هناك مجموعة الحاج يوسف .. كما يطلق عليها الناس دعابة لكثرة تجمع الجنوبيين وقربهم من الكنيسة الكاثوليكية "سانت جوزيف" .. هنا يتسلط عليهم قناصة الأمن بضربات متلاحقة ..

    كانت الحاج يوسف مركز جيد تحت رعاية الكنيسة الكاثولية وبها سكن للراهبات .. الذى أُنتهك مرارآ من قبل قوات الأمن .. الرعاية الإجتاعية للأطفال والعجزة كانت من أهم نشاطات الكنيسة .. كانوا يقيمون المراكز داخل منازل يوفروا بها الأدوات اللازمة لروض الأطفال مع العناية الطبية لهم .. ومساءآ يقيمون بها صلواتهم الصامتة بدون تراتيل خوفآ من الأمن .. ولكن لا يسلمون .. التهمة التى يتزرع بها الأمن .. إقامة كنائس بدون تصاديق رسمية ..

    الهجوم عليهم فى هذه المراكز بطريقة "الكشات" .. مداهمة تشبه مداهمة بيوت "العرقى و البنقو" .. يتم تحطيم كل شيئ حتى حاجيات الأطفال.. حتى الأدوية إذا وجدت .. وجلد وملاحقة الموجودين وتفريقهم .. وتنتهى الحملات بإعتقال للبعض .. لا يعلم أحد أين يذهبون بهم .. بعضهم يعود وبعضهم لا يعود .. يختفى رجال الأمن بلا شكل قانونى مثل مجيئهم .. ولا عزاء للمنكوبين ..

    أواصل

    (عدل بواسطة رأفت ميلاد on 14-01-2008, 05:19 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2008, 08:36 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)



    It was a bittersweet three months for Garang Amet when he returned to his home country of Sudan in March for the first time in 21 years. Although he received a grand welcome, 25-year-old Amet came face to face with the horrors the Sudanese live with on a daily basis.




    GARANG AMET PHOTO
    Strong medicine: “Treatable diseases are the ones killing people in the area,” said Garang Amet.



    People are hungry, poor and uneducated. Many are without shoes or clothes. Children orphaned by war fend for themselves. Deaths from curable diseases and illnesses such as malaria, meningitis, yellow fever, chicken pox and snake bites are common. “Treatable diseases are the ones killing people in the area,” Amet said. “Very simple diseases are affecting the whole area because no one practices good hygiene.”


    An area with nearly 1.5 million people lacks a hospital or even a health clinic. In northern Sudan, women have a 1-in-30 chance of dying during childbirth, with higher rates in the south, according to the United Nations. UNICEF reports that 1-in-9 women in southern Sudan, where Amet is from, die in pregnancy or childbirth.


    One reason is the lack of people in Sudan who are trained in child delivery, with 6 percent of childbirths attended by a doctor or midwife, according to the UN. One day during Amet’s trip, a woman went into labor. Those who gathered to help her deliver her child tied a rope around the baby’s head and pulled it out of the birth canal. The rawness of the moment moved Amet. He knelt down, kissed the land and said, “Lord, bless me so that I can help this society.”


    Luckily for the people of southern Sudan, Amet, along with his friend Angelo Kiir (as reported in the April 11 New Times What’s Shakin’ article “Lost and Found”), are in the beginning stages of the St. Josephine Bakhita Clinic, named after the patron saint of Sudan. Amet and Kiir are two of the approximately 4,000 Lost Boys of Sudan, a group of refugees brought to America in 2001 after being displaced during the Second Sudanese Civil War.


    While in Sudan, Amet traveled from village to village informing residents of his plan and getting their input. He will return to Sudan in October for about four months. In January, the four-month construction of the clinic will begin, and it will be fully operational by October 2008.


    After returning to the United States on June 22, Amet is even more determined to help his people than before. While he is grateful for all of the support and donations he’s received, Amet needs to raise more money. So far, he has about $50,000 of the $130,000 needed to complete the clinic.


    The high cost comes partly from building in a remote area and the desire to buy materials from Kenya and Uganda because Amet does not want to support Sudan’s authoritarian government by purchasing domestic supplies. Therefore, it will take 10 to 15 days for the building materials to reach the building site. Amet has also found one doctor to work at the clinic, but still needs more, especially a surgeon.


    Many individuals and organizations have aided Amet along the way. He has been working with Rep. Jim Walsh (R-Onondaga) to encourage legislative support for his cause and the causes of other Lost Boys. The legislation Walsh is working on “paves the way for the Lost Boys to return to Sudan to start projects like schools and health clinics,” said Brian Baluta, spokesman for Walsh. “It offers some funding in terms of travel, room and board and startup money.”


    St. Vincent de Paul Church, the Episcopal Diocese of Central New York, Welch Allyn in Skaneateles and St. Joseph’s Hospital, where Amet is employed, have all raised awareness and donations. “The Lost Boys are special to us,” explained Kerri Ganci, representative for St. Joseph’s, which employs many Lost Boys. “They came here with nothing yet they want to help the people in Sudan.”


    And they never forget the constant struggles their kinsmen endure. Whenever Amet eats, which is often just once a day, he stops and silently wishes that he could share his meal with the people of Sudan. When Amet reaches his goal, he will soon be able to share so much more.




    —Josh Blair
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2008, 06:25 AM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    **
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2008, 10:33 AM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    لست باحث ولكنى أتجول بالذاكرة فى نواحى الخرطوم
    لم تكن علاقاتى حميمة مع كل الجنوبيين .. فقط مع فئات قليلة جلهم من المتعلمين .. هذا غير العلاقات الطبيعية مع أبناء الحلة الذين إستوطنوا مثل غيرهم من قدم .. مثل لوكا وديفد

    أحصر نفسى فى تجوالى بين المسحوقين .. الذين يسكنون بيننا فى البيوت المتهالكة أو تلك التى تحت التشييد .. هؤلاء الذين كنا نمر أمامهم بدون شعور بوجودهم الآدمى .. حتى إن كنا لا نستحقرهم .. ذلك لا يعفى إننا لا نراهم .. لم يخطر يأذهاننا بأن أطفلهم بحاجة الى تعليم .. الى علاج .. الى لعبة أطفال ..

    لا نهتم ماذا يفعلون عندما تهطل الأمطار ونحن نهرع الى منازلنا .. بل نلومهم على حقدهم علينا أحيانآ .. ونوصفهم بالنفوس السيئة .. كأنهم خُلقوا هكذا ..

    هناك فئة أخرى من الجنوبين لا أريد أن أتخطاهم فى سردى .. أراهم فى نمرة (2) .. ودائمآ عند مطعم الحاتى .. يأكلون بشراهة ملحوظة .. ظاهرة فى أجسادهم المترهلة .. عكس الذين تراهم فى الأطراف .. عظام يكسوها الجلد ..

    يسكنون فى مجموعات فى نمرة (2) حسب ما سمعت .. وما سمعت وظيفتهم هى الظهور .. والجلوس فى المقاعد الأمامية .. فى المؤتمرات واللقاءات الإعلامية التى ينظمها "الكيزان" لإيهام العالم بأن الجنوبيين جزء من السلطة .. وشركاء فى الوطن ..
    إذا كان الأمر كذلك فعلآ .. فهؤلاء تفوقوا علينا فى الخيانة .. للوطن .. وللإنسانية ..

    الفترة التى أحكى عنها قبل العام 95 الذى غادرت فيه الوطن ..

    أواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2008, 09:53 AM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    سلام عليها في الخالدين / ات

    وعليك يااخي رأفت

    Quote: أعود الى بخيتة الطوباوية ليس فقط لربطها بالحدث ولكن للأسف لم أجد لها وجود فى عالم "النت" بالبحث فى محركات البحث باللغة العربية ..


    اضيف إلى ما اوضحه بعض الزملاء والزميلات بانه قد تمت الكتابة عن القديسة بخيتة في منبرنا هنا أن بوست رائدات سودانيات حوى بعض المعلومات عنها فبعد أن اضاف الأخ الباقر موسى اسمها في ذلك البوست اتحفنا الأخ عادل عثمان بمعلومات ثرة وصور لها
    Quote: St. Bakhita
    القديسة بخيتة، اول قديسة مسيحية سودانية فى الفاتيكان.
    القديسة جوزفين بخيتة ولدت فى السودان عام 1869 وتوفيت فى ايطاليا عام 1947.
    اطلق عليها تجار الرقيق الذين خطفوها اسم بخيتة. وبيعت اكثر من مرة فى سوق الرقيق فى الابيض وفى الخرطوم.
    ثم اشتراها نائب القنصل الايطالى فى الخرطوم، وعاملها معاملة حسنة. وادخلها المسيحية وصار اسمها جوزفين.
    وعندما عاد نائب القنصل الى ايطاليا اصطحب بخيتة معه. والتحقت هناك بمعهد (بنات الرحمة والاحسان) اللاهوتى لدراسة المسيحية.
    فى 17 مايو1992 اطلق البابا يوحنا الثانى لقب المبروكة على جوزفين بخيتة واعلن قداستها.
    وفى الاول من اكتوبر عام 2000 صارت جوزفين بخيتة قديسة حسب تقاليد الكنيسة الكاثوليكية. وهى مرتبة رفيعة للغاية تقديرآ لتضحياتها واعمالها.

    Josephine Bakhita was born in Sudan in 1869 and died in Schio (Italy) in 1947. This African flower, who knew the anguish of kidnapping, slavery and torture, bloomed marvelously in Italy, in response to God's grace, close to the Daughters of Charity.

    Bakhita, which means "fortunate one," is the name given her by her kidnappers. Sold and resold in the markets of El Obeid and Khartoum, she experienced the humiliations and the sufferings of slavery, both physical, mental and moral.

    Fortunately, Bakhita encountered a good owner, who didn't use the lash when giving orders and treated her in a loving and cordial way. She later celebrated the sacraments of Christian Initiation and was given the name, Josephine, on January 9, 1890. Bakhita joined the religious institute of the Daughters of Charity of Canossa on December 8, 1896.

    On May 17, 1992, Josephine Bakhita was beatified by Pope John Paul II. She was proclaimed Saint on October 1, in the Jubilee year 2000.

    This icon was commissioned by the Canossian Community in Albuquerque, New Mexico for the canonization of Sr. Josephine Bakhita.

    "The painting (writing) of this icon of St. Bakhita was a most profound meditation for me. I believe through Bakhita's passion and suffering she can obtain for us in heaven great graces of the resurrection which flow out of forgiveness."
    William Hartt McNichols

    مطلوب معلومات عن رائدات سودانيات

    وقداورد كتاب الحركة النسوية لحاجة كاشف شذرات من سيرة السيدة فرتوناتاكواشي في ملحق الكتاب عن الرائدات السودانيات على اعتبار انها اول راهبة سودانية ولا اذكر اذا ما كان قد تحدث عن هذه السيدة العظيمة او لا ؟
    سارجع للكتاب واعود بالخبر اليقين .




    تحياتي ، وشكري لمجهودك لاضاءة جوانب اخرى من مسيرتها .

    (عدل بواسطة الجندرية on 15-01-2008, 10:02 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2008, 05:26 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: الجندرية)

    الأخت الجندرية
    سلام الله عليك

    متأسف جدآ على التأخير .. لم أر هذه المداخلة مع هذا اللنك الأسطورة إلا الآن
    إستمتعت به كله وبكم من العلومات والصور لا أحلم بها

    وأيضآ اللنكات المضافة للبوست وأفلام اليو تيوب

    والله ده توثيق رائع وما عارف ليه ما شفته فى وقته

    شكرآ ليك جدآ جدآ على هذه الإضائة .. وأدعمو كل من يمر من هنا الدخول الى اللنك الدسم

    محبتى

    مطلوب معلومات عن رائدات سودانيات

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2008, 06:00 PM

د.عبد المطلب صديق
<aد.عبد المطلب صديق
تاريخ التسجيل: 23-12-2006
مجموع المشاركات: 825

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    الحديث الموضوعي وحده هو الذي يحفظ لهذه المراة مكانتها التاريخية والدينية التي تليق بها ، فقد تعرف عليها السودانيون بصورة كبيرة خلال زيارة البابا يوحنا بوليس الثاني للسودان في تسعينيات القرن الماضي واعلن البابا يومها وكنت كصحفي مكلفا بتغطية زيارته تلك ، ومنذ ان حطى البابا اقدامه على مطار الخرطوم كان يرفع عاليا تمثالا لبخية الطوباوية ثم اعلن في خطبته الطويلة والمكتوبة بالاحرف الانجليزية tranzlitration ان القديسة بخيتة الطوباوية أوصت بنقل روحها الى بلدها السودان لينعم بالمحبة والسلام تلك المحبة التي ضربت هي اروع الامثلة لها حتى انها قالت ( ان مسترقيها قدموا لها اعظم هدية فلولا ظلمهم وقهرهم لما اصبحت مسيحية ابدا ) واستهل البابا خطبته بالكلمات التالية :
    ايها النظلمون ابشروا
    ايها المقهورون ابشروا
    ايها المنبوذون ابشروا
    لقد جاءتكم روح بخيتة الطوباوية
    فانعموا بالسلام والمحبة .
    وعندما زرت روما في مطلع الالفية الجديدة حرصت على زيارة الفاتيكان خاصة وان الرحلة لا تكلف اكثر من 10 يورهات هي رسم الدخول الذي يذهب للاعمال الانسانية للكنيسة الكاثوليكية .وكان خلاصة ما توافر من بيانات بقول ان ذكر بخيتة يرد في كثير من الاحوال باشارات سياسية القصد منها المزايدة بين وضع بخيتة التي لم تجد من الاسلام الا العبودية والاسترقاق والاهانة بينما جعلتها المسيحية قديسة وعضو في مجلس البابوية اي بمثابة وزير في حكومة الفاتيكان . ولعله من المعلوم لكل من يعرف تاريخ السودان ان الذين مارسوا تجارة الرقيق هم انفسهم الذين اخذوها الى اوروبا وباعوها في اسواق عالمية معروفة واعتذرت دول عديدة من تلك الممارسات .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2008, 08:36 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: د.عبد المطلب صديق)

    الأخ د.عبد المطلب صديق

    تحياتى
    Quote: الحديث الموضوعي وحده هو الذي يحفظ لهذه المراة مكانتها التاريخية والدينية التي تليق بها ، فقد تعرف عليها السودانيون بصورة كبيرة خلال زيارة البابا يوحنا بوليس الثاني للسودان في تسعينيات القرن الماضي واعلن البابا يومها وكنت كصحفي مكلفا بتغطية زيارته تلك
    كنت أنا أيضآ حاضرآ تطويب القديسة بخيتة فى الخرطوم .. وكنت متابعآ عن قرب مع الكنيسة الكاثوليكية ومعركتها الغير معلنة مع الحكومة التى كانت تحاول إحتضان الزيارة وتستفيد منها .. خاصة وهى كانت فى "معمعمة" إرتباط بن لادن بالإرهاب .. وكانوا يحاولون قيادة الزيارة بواسطة القس الأرثودكسى فلساوس فرج .. وأذكر جيدآ التطويب فى الساحة الخضراء محاط بالمئات من قوات الأمن على رأسهم عبد الرحيم محمد حسين مكانه على سقف مبانى الساحة الخضراء .
    كما أذكر البيان الذى وزعه أتباع الحبر نور الدائم بتكفيرعمر البشير لمصافحته بابا الفاتيكان وإخراجه من الملة .. البيان ممهور بتوقيع الحبر نور الدائم الذى يدعى الآن الإعتدال ..

    كانت أيام عصيبة لا تخلو من ترقب لم تهدأ إلا بمغادرة البابا البلاد ..
    لا شك الوضع كانى خالى من المضوعية .. وتعدى قداسة المناسبة بكل مزايدات السياسة .. والتربص للنصر الشخصى
    Quote: وكان خلاصة ما توافر من بيانات بقول ان ذكر بخيتة يرد في كثير من الاحوال باشارات سياسية القصد منها المزايدة بين وضع بخيتة التي لم تجد من الاسلام الا العبودية والاسترقاق والاهانة بينما جعلتها المسيحية قديسة وعضو في مجلس البابوية اي بمثابة وزير في حكومة الفاتيكان
    لا أدرى لماذا وصفتها بأنها مزايدات "سياسية" وليس إستغلالها عقائديأ .. وبالفعل بخيتة دخلت العبودية فى السودان بصكوك محاكم شرعية للعبودية .. ووصفها إسلاميآ من "ملكات اليمين" .. وخرجت من العبودية فى إيطاليا بموجب حيثيات محاكم مدنية ..
    وحقيقة تقال .. هل كانت وصلت الى ما وصلت إليه إذا ظلت فى السودان ؟؟
    ولا أقصد تطويبها قديسة .. بل أقصد نصيبها كإنسانة فى الحياة .. حتى بعد نهاية الإسترقاق .. هل وصل المعتوقين ونسلهم الإنسانيية فى بلادنا ؟؟

    كم من بخيتة موجودة الآن تحت سقف الفقر وإنعدام الإنسانية فى ظل المشروع الحضارى ؟؟
    Quote: ولعله من المعلوم لكل من يعرف تاريخ السودان ان الذين مارسوا تجارة الرقيق هم انفسهم الذين اخذوها الى اوروبا وباعوها في اسواق عالمية معروفة
    العبودية لم تنبع من السودان .. وهى موجودة من فجر الخليقة .. ويظل العار عارين عندما يتاجر الناس بأهلهم وبنو جنسهم
    Quote: واعتذرت دول عديدة من تلك الممارسات .
    هل إعتذرنا نحن ؟؟
    هل إعتزرنا لأهلنا .. قبل غيرنا ؟؟
    من المثبوت عند مامنع الإنجليز تجارة الرق فى السودان طلب "السيدان" على المرغنى وعبد الرحمن المهدى .. إعطائهم مهلة وتمديد المدة .. لتصفية تجارتهم ..

    أرجو متابعة هذا الخيط .. رأفت ميلاد ونسة دراشة بي جاي , كيف نمجد المناقص؟

    مع إحترامى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2008, 10:09 PM

د.عبد المطلب صديق
<aد.عبد المطلب صديق
تاريخ التسجيل: 23-12-2006
مجموع المشاركات: 825

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    الاخ رافت ميلاد
    اشكرك على الحوار الهادئ الجميل 00 وقبل ان نزيد اعطيك معلومات قليلة عن نفسي حيث تربطني صلات بالاخوة المسيحيين بطوائفهم المتعددة ، ولم اكن في يوم من الايام من هواة المزايدات او الاصطراعات الدينية مع ذوي الملل الاخرى ، ومن اصدقائي رافت سمير كيرلس منذ سنوات الطفولة ورافت اديب علم وقائمة طويلة من ابناء الولايات الجنوبية بعضهم زرتهم في منازلهم خلال ايام الحرب اللعينة وفيهم من بكت امه وهي تضمني لان ابنها استشهد في صفوف الحركة الشعبية ، بل انني تلقيت دراستي الاولى للغة الانجليزية في الكنيسة الكاثوليكية دون اي حرج من ذلك 00 لكن صدقني المزايدة ضد الاسلام في موضوع بخيتة الطوباوية حقيقة واقعة وكنت قد تحدثت حول هذا الموضوع مع الكاردينال جبريال ارنزي وقد ترشج اخيرا لكرسي البابوية لكنني كنت اعلم انه لن يحظ بهذا المجد ابدا لا لشيء الا لانه من سلالة بخيتة الطوباوية نفسها .
    أصدقك القول لو كانت بخيتة الفوراوية وارجح انها التنجراوية ،قد بقيت في السودان لما حظيت بالمكانة التي حظيت بهابل اكثر من ذلك اقول لك ان ابناء دارفور الذين احبطت محاولة اخذهم الى فرنسا كان من الممكن ان يكونوا على وضع افضل من بقائهم في دارفور او تشاد بمليون مرة ، واعتقد ان الاشياء لا تقاس بهذه الطريقة .
    وبخيتة الطوباوية واحدة لكن يوجد الالاف من المسيحيين الذين اسلموا واصبحوا قامات سامقة في العديد من المجالات .
    والاسترقاق لم يكن يفرق بين مسلم او مسيحي ، بل حتى اليوم هناك من يشتم السودانيين سرا في العديد من الدول بانهم عبيد .
    وما رايك في الشوام الذين يطلقون على الفول السوداني فستق العبيد .
    نحن في السودان فقط ابو سن يضحك على ابو سنين .
    المرحوم عوض دكام كانت له طرف عديدة منها ان صحفية سالته في قاعة الصداقة عن رايه في تطبيق الشريعة وكان ذلك في بدايات الانقاذ وكانت يومها على اهبة الاعلان عنها في عيد الاستقلال عام 1990 فاجاب عوض دكام على الصحفية قائلا : يا بتيشريعة شنو نحن عبيد اولاد كلب صلاة الجمعة ما واجبة علينا 000
    بس ردك شنو على كلام البابا : يا ايها المنبوذون ابشروا ..
    لك مودتي والى لقاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2008, 11:44 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: د.عبد المطلب صديق)

    عزيزى د. د.عبد المطلب صديق
    Quote: لكن صدقني المزايدة ضد الاسلام في موضوع بخيتة الطوباوية حقيقة واقعة
    صدقنى ليس معك فى جدال بل نقد زاتى .. فى ما يخصنا فى السودان .. إستنكرت تعبيرك إستغلالها "سياسيآ" ولم أنكر أن تكون مغالاة دينية .. الإسلام يتعرض لهجة عالمية قوية بلا شك .. ولا أعتقد أن بخيتة تكون طرف فى المزايدة فى الأحوال العادية ..

    لماذا الإسلام قبل الآن لم يكن تحت هذه الهجمة ؟ .. ومن المسئول عنها ؟ .. هذه ليست أسئلة ولكن بداهة .. هى الهجمة الوهابية الأخيرة من بن لادن وجماعته .. ولا تنسى عندما كنا نغنى "أمريكا روسيا دنا عذابك"

    لا ننكر بأن هناك عداء وإستعداء مستحدث .. ولقد ناقشت ذلك من قبل .. بأن علماء الإسلام نفسهم "مسكوا العصاية من النص" .. لم يتجرأوا بإبراء الإسلام علانية من الشبهات بالتبرأ من هؤلاء .. ربما الإستعداء والإغتيال قد يطالهم .. ولا ننكر الكثيرون متعاطفين مع بن لادن خاصة فى الشرق الأقصى ..
    فلماذا ننكر على الآخرين خوفهم وترقبهم .. بل حربهم المعاكسة .. وهى طبيعة البشر .. كل إنسان له الحق الدفاع عن قوميته ومعتقده ونفسه ..

    ياخى كلمة "الله أكبر" التى يرددها المسيحين فى صلواتهم "God Is Great" أصبحت تكتب لديهم بالحروف اللاتينية وتعنى الموت والقتل .. وأيضآ لفظه "جهاد" و "شهيد" أصبحت مترادف لإرهاب .. رغم وجود الترجمة الحقيقية لهم ..
    Quote: الكاردينال جبريال ارنزي وقد ترشج اخيرا لكرسي البابوية لكنني كنت اعلم انه لن يحظ بهذا المجد ابدا لا لشيء الا لانه من سلالة بخيتة الطوباوية نفسها .
    لا أعتقد ربطك للأمر محايد .. بل نابع من الأسود فينا .. أبونا الزبير حظى بالتكريم بترشيحه .. وغالبآ كصحفى تابعت كيف تم الإختيار وطقوسه .. ولا أحد يدرى أسس الإختيار .. ولا يستطيع التكهن .. هذا رأيى الشخصى ولا أعتقد المسآلة لون أو عرق ..
    Quote: أصدقك القول لو كانت بخيتة الفوراوية وارجح انها التنجراوية ،قد بقيت في السودان لما حظيت بالمكانة التي حظيت بهابل اكثر من ذلك اقول لك ان ابناء دارفور الذين احبطت محاولة اخذهم الى فرنسا كان من الممكن ان يكونوا على وضع افضل من بقائهم في دارفور او تشاد بمليون مرة ، واعتقد ان الاشياء لا تقاس بهذه الطريقة .
    وبخيتة الطوباوية واحدة لكن يوجد الالاف من المسيحيين الذين اسلموا واصبحوا قامات سامقة في العديد من المجالات .
    والاسترقاق لم يكن يفرق بين مسلم او مسيحي ، بل حتى اليوم هناك من يشتم السودانيين سرا في العديد من الدول بانهم عبيد .
    وما رايك في الشوام الذين يطلقون على الفول السوداني فستق العبيد .
    لا أريد أن أسهب معك هنا .. ولكن أصدقك القول بتجربة شخصية .. هؤلاء الذين يتم تبنيهم يعانون هنا من ضياع هوية قاسية .. عملى مرتبط بإشكاليات مشابهة .. أما عن الشتم فهو إمتداد لعنصرية العرب .. فنحن عبيد عند مسلميهم ومسيحييهم .. كما قال صديقى الجنوبى لزملائه عندما وطأوا مطار براغ "شوفى يا أولاد الكلب هنا بقينا كلنا عبيد"
    Quote: بس ردك شنو على كلام البابا : يا ايها المنبوذون ابشروا ..
    هنا ذهب ذهنك فى واقعنا .. ما كان يردده البابا .. كجزء من الصلاة "القداس" هو كلام السيد المسيح .. وليس للجنوبيين أو مسيحيى السودان .. بل بكل من آمن به .. وهى تقال فى كل صلاة .. أجلبها لك من الإنجيل والإختلاف فقط فى الترجمة
    Quote:
    5: 1 و لما راى الجموع صعد الى الجبل فلما جلس تقدم اليه تلاميذه

    5: 2 ففتح فاه و علمهم قائلا

    5: 3 طوبى للمساكين بالروح لان لهم ملكوت السماوات

    5: 4 طوبى للحزانى لانهم يتعزون

    5: 5 طوبى للودعاء لانهم يرثون الارض

    5: 6 طوبى للجياع و العطاش الى البر لانهم يشبعون

    5: 7 طوبى للرحماء لانهم يرحمون

    5: 8 طوبى للانقياء القلب لانهم يعاينون الله

    5: 9 طوبى لصانعي السلام لانهم ابناء الله يدعون

    5: 10 طوبى للمطرودين من اجل البر لان لهم ملكوت السماوات

    5: 11 طوبى لكم اذا عيروكم و طردوكم و قالوا عليكم كل كلمة شريرة من اجلي كاذبين

    5: 12 افرحوا و تهللوا لان اجركم عظيم في السماوات فانهم هكذا طردوا الانبياء الذين قبلكم

    5: 13 انتم ملح الارض و لكن ان فسد الملح فبماذا يملح لا يصلح بعد لشيء الا لان يطرح خارجا و يداس من الناس

    5: 14 انتم نور العالم لا يمكن ان تخفى مدينة موضوعة على جبل

    5: 15 و لا يوقدون سراجا و يضعونه تحت المكيال بل على المنارة فيضيء لجميع الذين في البيت

    5: 16 فليضئ نوركم هكذا قدام الناس لكي يروا اعمالكم الحسنة و يمجدوا اباكم الذي في السماوات


    مودتى

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2008, 00:48 AM

Zakaria Joseph
<aZakaria Joseph
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 9005

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    Ustaz Milad
    "In the end, we will remember not the words of our enemies but the silence of our friends",
    Dr. M. Luther Jr.
    Thank you for the post.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2008, 09:23 AM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: Zakaria Joseph)

    عزيزى زكريا
    صباحك خير

    Quote: "In the end, we will remember not the words of our enemies but the silence of our friends",

    لقد أخفتنى .. وهذه الحقيقة أبلغ رسالة للذين ظلموا .. فما الصامتون إلا أكثر جرم من الذين ظموا .. ألستا القائلين "السكوت علامة الرضا" ؟ .. والصديق وقت الصيق ؟ ..

    لو ترك كل منا أنانيته وحبه لنفسه ونظر مصيبة أخيه وناصره .. ما نام إنسان مظلوم .. ولكن نحن لا نصرخ ولا نتألم إلا بعد أن يطالنا الظلم .. ولن تكون الحياة لنا ولغيرنا إلا أن يقدم كل إنسان أخيه على نفسه

    Quote: 5: 16 اعترفوا بعضكم لبعض بالزلات و صلوا بعضكم لاجل بعض لكي تشفوا طلبة البار تقتدر كثيرا في فعلها (رسالة يعقوب)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-01-2008, 09:20 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-01-2008, 10:37 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    **
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-01-2008, 11:42 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    ياربى ده البوست السخن الكوز مجاهد عبد الرحن ولا التانى ؟؟!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-01-2008, 01:30 AM

Zakaria Joseph
<aZakaria Joseph
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 9005

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    ياربى ده البوست السخن الكوز مجاهد عبد الرحن ولا التانى ؟؟!!

    Hi ustaz Milad
    He is not alone and have you not seen that some on the post went as far as suggesting that the whole papal beatification of our beloved Saint was a statement against Islam.Oh, no.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-01-2008, 07:55 AM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: Zakaria Joseph)

    Quote: He is not alone and have you not seen that some on the post went as far as suggesting that the whole papal beatification of our beloved Saint was a statement against Islam.Oh, no.
    صباح الخير يا زكريا

    ده كلام شنو؟؟؟
    الأيام السابقة بسافر كتير .. ولم أقرأ كثيرآ .. أتابع بوستات محددة كلما أجد فرصة .. أرجو مدنى بلنكات .. من المهم أن يعرف الإنسان مع من يعيش ..

    عنوانى [email protected]

    محبتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2008, 03:00 PM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: رأفت ميلاد)

    الأخ رأفت

    سلام

    عدت لكتاب حاجة كاشف كما وعدت ، وللأسف لم اجد ذكر للقديسةبخيتة .
    تحياتي وشكري مجدداً على هذا البوست.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2008, 08:46 PM

رأفت ميلاد
<aرأفت ميلاد
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 7655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: القديسة بخيتة الطوباوية .. (سيرة أبناء الجنوب فى الخرطوم) (Re: الجندرية)

    Quote: عدت لكتاب حاجة كاشف كما وعدت ، وللأسف لم اجد ذكر للقديسةبخيتة .
    مرحب بيك أختنا الجندرية
    ممنون لإهتمامك الجندرى المتوازن لكل شئون المرأة السودانية
    حاجة كاشف إنسانة مثقفة وحرة .. ولا أعتقد غياب القديسة بخيتة من مجموعتها أمر مقصود أو مبيت ..

    غياب بخيتة معتم عليه .. وكما ذكرت من قبل إنصب الإعلام قويآ على زيارة البابا للخرطوم بالتعتيم التام على مهمته الأصلية .. وحاولت الحكومة إبتلاع الزيارة كاملة بمساعدة القس الأرثودكسى فلثاوس فرج .. وكافحت الكنيسة لعدم خروج الزيارة عن المسار ..

    أقولها لك حقيقة كثير من الذين حضروا التطويب فعليآفى الساحة الخضراء لم يكونوا يعلمون المناسبة ولا يدرون ماذا يجرى .. لأن صحف الإنقاذ لم تسبق الزيارة بالتنوير ولم تذكر بخيتة من قريب أو بعيد .. بل تفادتها تمامآ وجهت الزيارة لمصلحتها إعلاميآ كدولة متسامحة دينيآ تستقبل بابا الفاتيكان .. حتى التغطية المكثفة كانت فى لقاء البشير ووداعه للبابا رغم أنه كان فقط بروتوكول وأصغر جزء من الزيارة .

    إذا راجعتى البوست تجدى الكثيرين لا يدرى عنها رغم أعلانها للعالم من الخرطوم .. رغم أن احدث كان عام 1996 وليس زمن سحيق للتنقيب والآثار

    أعتقد حاجة كاشف أحدى هؤلاء الضحايا

    أشكر إهتمامك مرة أخرى

    ودى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de