الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى سعيد؟

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-12-2018, 02:55 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة حيدر حسن ميرغني(حيدر حسن ميرغني)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-04-2007, 01:36 AM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى سعيد؟

    رواية موسم الهجرة الى الشمال من كلاسيكيات الأدب العربي التي لازالت تترى حولها الدراسات

    والقراءات غير المتشابهات

    حظيت بالشهرة لكونها تعد من أولى الروايات التي تطرقت ، بأسلوب فني عالي الجمال ،الى جدلية

    العلاقة بين الشرق والغرب من خلال سرد راق لقصة حياة شاب شرقي "مصطفى سعيد" في لندن والتأثير أو

    بالاحرى الصدام المتبادل بين هذا الشاب وبين الشخصيات التي تمثل الحضارة الغربية في الرواية

    تحظى شخصية مصطفى سعيد،على المستوى الفني، باهتمام النقاد بقدر اكبر من ابطال الروايات الاخرى

    التي تطرقت الى هذه العلاقة الجدلية لاسباب عديدة لايسع المجال لذكرها هنا

    لكن وبنفس القدر يدور منذ فترة ليست بالقصيرة جدل حول شخصية مصطفى سعيد الحقيقية

    ويكتسب هذا الجدل إثارته كونه صادر من شخصية كانت شاهدة على العصر الذي شكل ملامح هذه الرواية

    وشخصوها في وعي المؤلف (الطيب صالح)

    أدناه المقال الذي تتناول فيه السيدة جريزلدا الطيب زوجة البروفسير الراحل الطيب عبد الله شخصية

    مصطفى سعيد من منظور مغاير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2007, 01:38 AM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: حيدر حسن ميرغني)

    من هو مصطفى سعيد بطل «موسم الهجرة إلى الشمال»؟

    شاهدة على زمن الرواية وأبطاله تستجمع خيوط القصة

    الخرطوم: جريزلدا الطيب

    كاتبة هذا المقال جريزلدا الطيب، هي فنانة بريطانية وباحثة في الأدب الأفريقي بلغت اليوم ثمانيناتها. كانت قد تزوجت من عبد الله الطيب، الكاتب السوداني الراحل المعروف، وعايشت الحقبة التي تستوحي منها رواية «موسم الهجرة إلى الشمال أحداثها وأبطالها» في السودان كما في لندن. وهذه الباحثة تكتب اليوم، مفككة الرواية، باحثة عن أصول أبطالها في واقع الطيب صالح، لا كدارسة أكاديمية فحسب، بل كشاهد حي على فترة، لم يبق منها الكثير من الشهود. انها قراءة مختلفة ومثيرة لرواية لا تزال تشغل النقاد...


    جيل اليوم يعرف الطيب صالح من خلال كتاباته الروائية والمقالات، ومعلوماتهم عن حياته، تعتمد على مقولات وفرضيات، معظمها غير صحيح، تحيط بفلك هذا الكاتب المشهور وروايته ذائعة الصيت «موسم الهجرة إلى الشمال».

    وهذه المقالة تغطي فجوة زمنية مهمة، تقع بين جيل قراء ومعجبي الطيب صالح الجدد وجيلنا نحن. فأنا أنتمي الى جيل قديم انطفأ عنه البريق، ولكنه عرف الطيب صالح شخصيا في شبابه، وكذلك عرفت الأشخاص والأحداث التي شكلت، على الأرجح، خلفية لـ«موسم الهجرة الى الشمال» لأنها كانت رابضة في وعي المؤلف. والدراسة هذه هي عملية تحليل لمعرفة مفاتيح رواية «موسم الهجرة الى الشمال» roman a_clef بدلا من الفكرة السائدة عنها في المحيط الأدبي كسيرة ذاتية للكاتب كما في دراسة سابقة للناقد رجاء النقاش الذي تعرّف على الطيب صالح في الخليج عندما كان الأخير يعمل هناك، وفي غيرها من الدراسات النقدية لنقاد تبنوا نفس التحليل رغم أن معظمهم لم يتعرّف على طبيعة الحياة في السودان أو في بريطانيا!

    وندعي من طرفنا، أن مصطفى سعيد بطل رواية «موسم الهجرة الى الشمال» ليس هو الطيب صالح، ولا يستعير جانباً مهماً من سيرته؟ فمن يكون هذا البطل الروائي اذاً؟

    هذا سؤال مثير ليس علينا أن نجفل من إجابته، ولكن دعونا أولاً نؤسس تحقيقنا على أن مصطفى سعيد ليس ولا يمكن أن يكون سيرة ذاتية للكاتب. الطيب صالح ذهب الى المملكة المتحدة عام 1952 لينضم الى فريق القسم العربي بالـ«بي بي سي» حيث ظل يعمل هناك على مدى 15 عاما، قام فيها بأعمال متميزة وبدأ وظيفته كمؤلف. ولكن الحقيقة أنه لم يدرس أبدا في أي جامعة في المملكة المتحدة، بينما مصطفى سعيد بطل الرواية يفترض أنه ذهب الى المملكة المتحدة في منتصف العشرينات، وحقق نتائج أكاديمية رفيعة ونجاحا باهرا. وفي الحقيقة أنه لا يوجد سوداني ذهب الى المملكة المتحدة في العشرينات، وهي واحدة من الأحداث المدهشة في الكتاب. ولكن في الثلاثينات ذهب الى المملكة المتحدة كل من الدرديري إسماعيل ويعقوب عثمان لدراسة القانون.

    ما نود تحقيقه الآن هو أن مصطفى سعيد بطل متخيّل على عدة مستويات في ذهن المؤلف، مصطفى سعيد قد صنع من مزج عدة شخصيات التقاهم بالتأكيد الطيب صالح أو سمع بهم عندما ذهب لأول مرة إلى لندن عام 1952، ولكن قبل أن نمعن أو ننطلق في هذه الفرضية علينا أن ننظر الى شخصية البطل ونقسمها الى ثلاثة محاور:

    مصطفى سعيد- الأكاديمي السوداني الذي يعيش في لندن.

    مصطفى سعيد- «دون جوان لندن».

    مصطفى سعيد - وعودته الى موطنه الأول.

    يرجح ان مصطفى سعيد الأكاديمي هو شخصية «متكوّنة» من ثلاثة أعضاء في دفعة السودانيين النخبة الذين اختيروا بعناية، وأرسلوا بواسطة الحكومة السودانية عام 1945 لجامعات المملكة المتحدة، وكلهم يمثلون شخصيات بطولية في الوعي الوطني الباكر للسودانيين، أحدهم هو د. سعد الدين فوزي وهو أول سوداني يتخصص في الاقتصاد بجامعة أكسفورد، حيث تزوج فتاة هولندية محترمة ومخلصة وليست شبيهة بالفتيات في الرواية، وحصل على درجة الدكتوراة في العام 1953، وعاد الى السودان، حيث شغل منصبا أكاديميا رفيعا الى أن توفي بالسرطان عام 1959. ولكن قبل ذلك التاريخ في الخمسينات حصل عبدالله الطيب على درجة الدكتوراه من جامعة لندن في اللغة العربية وعيّن بعدها محاضرا في كلية الدراسات الأفريقية والشرقية بالجامعة نفسها، وقبلها بعامين تزوج من فتاة إنجليزية، ومرة أخرى ليست شبيهة بصور فتيات الرواية.

    إذا هنا مزج الطيب صالح الشخصيات الثلاثة: سعد الدين وحصوله على شهادة بالاقتصاد من أكسفورد والدكتور عبدالله الطيب وتعيينه محاضرا في جامعة لندن. أما الشخص الأكاديمي السوداني الثالث الذي اقتبس الطيب صالح جزءاً من شخصيته لتمثل الصفة الثالثة عند مصطفى سعيد وهي «الدون جوان، الى حد ما، فهو الدكتور أحمد الطيب. هذا الرجل كان جذابا وشخصية معقدة ومفكرا رومانسيا، وكما حال الأكاديميين من جيله شغله الصراع النفسي بين حياته الحاضرة وإرثه القديم، كما كان مجروح العواطف ومهشما بالطموح السياسي ومنافسات الوظيفة لجيله. وكطالب يافع فإن أحمد الطيب كان معجبا جدا بـ د.هـ. لورنس وفكرة «الحب الحر»، ومن المحتمل أنه عند ذهابه الى إنجلترا كان يضع في ذهنه ونصب عينيه إمكانية إقامة علاقات رومانسية مع الفتيات الإنجليزيات. ولكن أول رحلة له للمملكة المتحدة كانت عام 1945-46 وهي فترة قصيرة، ولكن زيارته الثانية عام 1951-1954 أنجز فيها درجة الدكتوراه في الأدب العربي وتزوج من سيدة بريطانية. وقد فشل هذا الزواج والتقي أحمد بزوجة سودانية لطيفة والتي لحد ما تشابه حسنة- ولكن أحمد الطيب لم يستقر في زواجه، كما هو متوقع، وانتهت حياته في السودان فجأة وبطريقة غامضة ومأساوية. وهو بكل تأكيد معروف تماما الى الطيب صالح، وكان يعيش في لندن عندما ذهب إليها الكاتب لأول مرة.

    وعامل آخر يجب أن يذكر في الربط بين الدكتور أحمد الطيب ومصطفى سعيد، هو أن أحمد الطيب كانت له علاقة وثيقة جدا بصحافي لامع شاب وهو بشير محمد سعيد، جاء من منطقة أو حياة قروية تشابه الى حد بعيد بيئة الراوي في «موسم الهجرة الى الشمال».

    وإذا عدنا لشخصية الدون جوان عند مصطفى سعيد، فان الطيب صالح لم تكن لديه مبررات عظيمة أو مقنعه لإلقاء نفسه على أجساد النساء الإنجليزيات كانتقام من الإمبريالية لوطنه. أولا، ولنقل بأمانة أن الإمبريالية المذكورة في الرواية ليست بهذا السوء، فإذا كان البريطانيون قد احتلوا السودان وإذا ما كانت لديهم مغامرات في أجزاء من هذا البلد، فذلك لأن التركيب الاجتماعي في تلك المناطق يسمح بإقامة مثل هذه العلاقات بل وحتى يشجعها، ولكن الاستعماريين البريطانيين لم يؤذوا النساء في شمال السودان الإسلامي، لذا فإنه ليس هناك تبرير منطقي لهذا الإنتقام. وترينا الرواية ان الفتيات الإنجليزيات كن ينظرن الى الطلاب الأفارقة كظاهرة مثيرة جديدة تسبح في أفق حياتهن الجنسية والإجتماعية. وفي رأيي أن الكاتب النيجيري شينوا أكليشي تعامل مع هذا الوضع في روايتهNo longer at ease وبطلها «أوبي» بطريقة أكثر واقعية وقابلية للتصديق من رواية مصطفى سعيد، الذي تعامل مع الوضع العام كله وكأنه حقيقة إجتماعية في ذلك الزمان. ولذا علينا هنا توضيح الأمر. ففكرة أن إعجاب النساء البيض بالرجال الأفارقة تتبع لأسطورة الرجل الأفريقي القوي جنسيا، هذه الفكرة موجودة لدى العرب أنفسهم، ومؤكدة في بداية رواية ألف ليلة وليلة فشهرزاد مهددة بالموت من زوجها الملك شهريار الذي خانته زوجته الأولى مع عبد زنجي.

    كما هناك توضيح آخر يجب أن يوضع في الإعتبار، أن ذلك الجيل من الفتيات والنساء البريطانيات اللواتي تعرّفن على الطلاب الأفارقة في بلادهن في تلك الفترة هن بنات لأمهات حاربن طويلا لأجل المساواة مع الرجل وتخلصن مما يسمى بـ«عقدة أو أسطورة الرجل القوي». ولكن بلا وعي منهن فإن هؤلاء الفتيات كن يبحثن عن الذكر «الجنتلمان»- أو الحمش باللهجة المصرية، وهو الرجل الذي يوافق أدبياتهن وما قرأنه في «روايات جين آير» و«مرتفعات ويزرنج» ونموذج الرجل الغريب الأسود، وهذا ما جعلهن يتوقعن أن يجدنها عند الرجال الأفارقة الذين يبدون واثقين من أنفسهم وقوتهم وشجاعتهم وحمايتهم للمرأة وقناعتهم الثابتة بأنها المخلوق الضعيف الذي يحتاج الى الحماية! وهذا ما فشل الطيب صالح في تصويره. كما أن الفتيات البريطانيات اللواتي أقمن علاقات مع الطلاب الأفارقة كن يعملن على مساعدة هؤلاء الطلاب في بحوثهم الجامعية وكتابتها باللغة الإنجليزية الرصينة. لذا فليس الشكل الخارجي الجذاب لمصطفى سعيد هو الذي قاد الفتيات الإنجليزيات لأن يقعن في غرامه من أول وهلة!

    ولحسن الحظ أنه لم تكن هناك قضية جنائية لرجل سوداني قتل فيها سيدة بريطانية أو عشيقة، ولكن كانت هناك قصة مأساوية حدثت في الخمسينات تناقلتها الصحف بتغطية واسعة، كانت القصة بين فتاة بريطانية تدعى ناوومي بيدوك وفتاها السوداني عبدالرحمن آدم، كان الإثنان يدرسان بجامعة كمبريدج ونشأت بينهما علاقة عاطفية. وقام والد الفتى بزيارة مفاجئة الى إنجلترا وعارض هذه العلاقة والزواج المخطط له بين الشابين، مما أعقبه انتحار الفتى بالغاز، ومن ثم انتحار الفتاة ناوومي بعده بأيام وبنفس الوسيلة. وكان والدها العطوف المتسامح بروفسور دان بيدو قد ألقى كلمة حزينة في التحقيق، تعاطف فيها مع قصة حب ابنته وأنه كان يتمنى لها زواجا سعيدا. وهو خطاب يشبه في عاطفيته الذي ألقاه والد الفتاة التي قتلها مصطفى سعيد في روايته للمحكمة.

    بل حتى مشهد المحاكمة نفسه نستطيع ان نجد له من مقابل، فقد حدثت في العام 1947 قضية مشهورة جدا حيث قام حارس مطعم سوداني يدعى محمد عباس ألقي عليه القبض لإطلاقه النار على رجل جامايكي، وقد حكم عليه بالقتل الخطأ. وهذه القضية أثارت حساسية لدى المجتمع السوداني بلندن حيث أن كل السودانيين كانوا معتادين الذهاب الى ذلك المطعم في إيست إند ليتناولوا فيه الأطباق السودانية المحببة. وهذه الحادثة كان قد سجلها عبدالله الطيب في صحيفة «الأيام» التي تصدر في الخرطوم عام 1954.

    وفي الحقيقة كانت براعة من الطيب صالح أن يقوم بخلط كل تلك الشخصيات والأحداث وإخراج عمل فني رائع منها. أما أكثر الجوانب المثيرة، والمحيطة بمصطفى سعيد فهي عودته لبلده كمواطن غير سعيد، وظاهرة عدم الرضا، وعدم التوافق مع المجتمع الأصل، كان قد تناولها عدد من الكتاب الأفارقة. وهي مشاعر يمكن الإحساس بها في الروايات No Longer at Ease و The Beautiful one is not yet born و Morning yet in Creation و Not yet Uhuru. والقرية في الرواية شبيهة بقرية الطيب صالح التي قمت بزيارتها بمنطقة الشمالية، وهنا نجد السيرة الذاتية بالتأكيد قد دخلت في نسيج الرواية وتلاقي الأجيال هو حقيقي في القرى، إلا أن التعليقات التي قالتها المرأة العجوز في مجتمع محافظ كمجتمعات القرى يجعل المرء يتساءل من أين أتى الطيب صالح بهذه المرأة؟ وقصة حسنة وزواجها الثاني مناف للواقع حيث أن التقاليد القروية تمنح الأرامل الحرية في اختيار الزوج على عكس العذراوات.

    وفي القرى حيث أن أي شخص له الحرية في التدخل في حياة الشخص الآخر وشؤونه وحيث الناس دائما في حالة إجتماع مع بعضهم البعض. ويمكننا تخيل مدى الفضول في قرية نائية تجاه كل جديد وافد. فمن الطبيعي أن شخصا مثقفا عائدا من أوروبا يريد أن تكون له مملكته الخاصة. وهذه الغرفة الخاصة بمصطفى سعيد شبيهة بغرفة كانت في حي العرب بأم درمان، وصاحبها هو المرحوم محمد صالح الشنقيطي. وهو شخصية سودانية لامعة ومن النخب المثقفة، وهو أيضا أول قاض وبرلماني ضليع تلقى تعليمه ببيروت، وقد جاء ذكره وذكر غرفته في رواية Black Vanguard للكاتب السوري إدوارد عطية التي صدرت في الأربعينات، والذي كان يعمل في مخابرات الجيش البريطاني في السودان. وبالطبع كانت هناك الزيارات العديدة الى منزل محمد صالح الشنقيطي بعد تناول الشاي وبعدها بالتأكيد يذهبون الى الغرفة المهيأة بالأثاث في «الديوان»-الاسم القديم للصالون، المحاط بالزهور. وهي غرفة تبدو عادية من الخارج يهتم بها الشنقيطي يغلقها ويفتحها بنفسه، والكتب بها مرصوصة من الأرض الى السقف ومفروشة بالسجاجيد الفارسية الثمينة والتحف الرومانية. وهذه المكتبة الخاصة تشابه بصورة دقيقة غرفة مصطفى سعيد حيث يسمح للراوي بإلقاء نظرة على الغرفة، وتم إهداء محتويات المكتبة الى جامعة الخرطوم في الذكرى السنوية لرحيله.

    وبذا نكون قد حققنا تركيبة الشخصية المعقدة لمصطفى سعيد، في هذه الرواية الشهيرة «موسم الهجرة الى الشمال» ليس استناداً فقط إلى وثائق قرأناها، وإنما إلى حقبة كاملة سنحت الفرصة ان أكون شاهدة على أحداثها.


    http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=19&iss...10361&article=414533
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2007, 02:47 AM

Mohamed Abdelmotalib Hassan
<aMohamed Abdelmotalib Hassan
تاريخ التسجيل: 03-04-2007
مجموع المشاركات: 6824

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: حيدر حسن ميرغني)

    شكرا حيدر علي القاء الضوء علي الرواية الأكثر انتشارا في العالم ,
    كثير من الطلاب في الجامعات الأمريكية درسو هذه الرواية , ما رأيك
    لو قام أحد أعضاء المنبر المقيمين في لندن بأجراء حوار مع الطيب صالح
    حول هذه النقطة فقط , ونشرها هنا لتعم الفائدة ولآعراض التوثيق أيضا.
    تحياتي وعظيم تقديري.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2007, 03:12 AM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: Mohamed Abdelmotalib Hassan)

    العزيز حيدر

    هل ابدا قال الطيب صالح ان هذه الرواية هي رواية تاريخية؟

    ما كتبته جريزلدا كلام غريب وعجيب وهو اسقاط رواية " فيكشناول"
    على شخصيات في ذلك الزمن...

    لم اسمع باب تحليل لراوية مثل هذا التحليل
    وهذا يعد من الونسات لا غير..

    لا يجب محاسبة اي راوية تأريخيا وهي رواية غير تأريخية

    شخصية مصطفى سعيد شخصية متخيلة..
    ومن الخطا في حصرها انه دا فلان ودا علان..
    وارى ام ما ذهبت اليه جرزيلدا خطا كبير..
    ولك التحية..
    بجي صادة لتحليل مقالها..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2007, 07:04 AM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: bayan)

    د. بيان

    Quote: شخصية مصطفى سعيد شخصية متخيلة..


    وجاء على لسان الطيب نفسه:

    Quote: هناك من ربط بيني وبين شخصية مصطفى سعيد في موسم الهجرة انا مصطفى سعيد ولست مصطفى سعيد. انا هو لأنه نبع من اوهامي وتخيلاتي ولكني انا لست هو وهو لا وجود له وثنى ذلك اذا افترضنا وجوده فهو مختلف عني ان العالم الذي اصوغه ليس متجرداً وانا مأخوذ به واسعى فيه الى موضوعية المؤرخ الى حد اني احس بقربي من المؤرخين من علماء الاثار وابحث في الكومة عن البقايا والشظايا لكنني مهما حاولت التجود فإنني سأظل ذاتياً في التعبير عن افكاري ووجهة نظري في العالم في اوقات معينة وبالتالي ما اكتبه يصبح شخصياً اخاطب من خلاله العقل العربي بصيغة اخرى غير صيغة المؤرخ واقول ذلك من دون ادعاء اكتب لاشترك في الحوار الحوار الذي يدور الآن الذي دار من قبل النصر الاساسي في الادب هو حوار الكاتب مع ذاته ومع من حوله ومع من سبقه والكاتب ليس معلقاً في الهواء انه حوار المتعة الذي اجده في الكتابة والذي يوجد بكثرة في طيات روايتي موسم الهجرة.
    http://www.asmarna.org/al_moltqa/showthread.php?p=63037&posted=1
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2007, 06:49 AM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: Mohamed Abdelmotalib Hassan)

    الاخ /محمد هونولولو

    ارفقت عدد من الروابط التي تحتوي على لقاءات اجريت مع الطيب صالح وستجد في ثناياها الاجابة على

    موضوع البوست

    شكرا لمرورك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2007, 03:18 AM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: حيدر حسن ميرغني)

    اشار الروائي الطيب صالح في ثنايا لقاء صحفي اجراه معه الاستاذ احمد يونس في 6/5/2005 الى زعم السيدة جريزلدا حول حقيقة شخصية مصطفى سعيد ونفى هذا الزعم قائلاً:

    Quote: وفي ندوة قاعة الصداقة " عملت السيدة الفاضلة زوجة أستاذنا الراحل عبد الله الطيب قضية طويلة حول أن مصطفى سعيد واحد في متعدد ، وعددت أسماء سودانيين ذهبوا إلى لندن منهم الدكتور سعد الدين فوزي ، جمال محمد أحمد ، الدكتور أحمد الطيب ، وعبد الله الطيب زوجها ، فقلت لها يا سيدتي والله لم أفكر في هؤلاء الناس ، هذا محض خيال " .


    http://www.rayaam.net/22005/05/07/art/art1.htm
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2007, 03:43 AM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: حيدر حسن ميرغني)

    عشية فوزه بجائزة الرواية العربية اجرت معه الاستاذة عزة بدر حوارا شيقا نشرته مجلة صباح الخير

    المصرية ونقلت صحيفة الصحافة السودانية ذلك الحوار

    عزة سألت الطيب صالح عن حقيقة شخوصه الروائية فقال :

    Quote: لا اعرف مصدر شخصياتي لانني اترك امورهم فترة طويلة فيتحولون الى حلم، هم احرار وانا حر وعندئذٍ نلتقي على الورق وجهاً لوجه.. اعرفهم ويعرفونني كأننا نلتقي لأول مرة، هناك ملامح من اناس عرفتهم ومني أنا ايضا!!


    http://www.alsahafa.info/index.php?type=3&id=2147496578
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2007, 04:43 AM

الخير محمد عوض
<aالخير محمد عوض
تاريخ التسجيل: 25-10-2005
مجموع المشاركات: 3547

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: حيدر حسن ميرغني)

    اسـتندت جريزلـدا في منشـورها هـذا علي معـرفة الاديب الطيب
    صالح- معرفة شخصـية- باعتبار انـه من ابناء جيلها( الذي انطفأ
    عنـه البريق
    )، وهـذا اسـتناد غير منهجي للعمـل في تعقيدات النقد
    الادبي مع العلم انه ربما لايجافي الحقائق في كثير من المواضـع ولكن
    لا يمكن ان يؤخـذ به كمسـلم...الطيب صـالح في لقاءات كثيرة اجريت معـه
    ابان بان شخصيـة مصطفى سعـيد كونها خياله المجـرد ككاتب ولا تمت لشـخـص او
    مجموعـة شخـوص اختصرها في تجربة بطل رواية موسـم الهجرة للشمال...حتى ولو
    سلمنا بان ما استندت اليه جريزلـدا الطيب فيه شـيئ من الصحـة, فلماذا لم
    تربط شخصية الطيب صالح نفسـه كاحـد مكونات شخصية مصطفى سـعيد بالاضافة للشخصيات
    الثلاثة التي ذكـرتها باعتبار ان الطيب صالح نفسـه يحمل بعض من ملامح مصفي سعيد
    (جفرافية المنطقةالمهاجر منها والمهاجر اليها-الهجرة الي الغرب وتحديدا لندن-
    التميز- ....الخ).

    شكرا اخي حيدر لفتح هذه النافذة التي سيكون لي فيها عودة باذن الله.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2007, 05:02 AM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: الخير محمد عوض)

    Quote: جفرافية المنطقةالمهاجر منها والمهاجر اليها-الهجرة الي الغرب وتحديدا لندن-
    التميز- ....الخ).


    اذكر في نقاش مع عدد من الناس عن الطيب صالح قال احدهم ان شخصية
    الراوي هي شخصية الطيب صالح..
    الغربية ان السودانيين اكثر الناس ميلا لتحليل القصص واسقاطها
    ذاتيا على الكاتب...
    اذكر مرة كنا نتحدث عن بشرى الفاضل فاخبرني احدهم
    ان البنت التى طارت عصافيرها في قصة بشرى هي فلانة..
    وانا اعرف فلانة وهي صديقتي وهي بالجد طارت عصافيرها
    وسالت بشرى عن هذا الامر
    ودهش جدا وضحك كثيرا ولم يقل لا او نعم..
    اتمنى لو مر من هنا يتحدث عن مسالة اسقاط شخصيات الكاتب على الشخوص
    من حوله..
    قد يكون ذلك في الشعر ولكن في الرواية دي تجي كيف؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2007, 11:17 AM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: الخير محمد عوض)

    الاخ الخير

    Quote: وهـذا اسـتناد غير منهجي للعمـل في تعقيدات النقد
    الادبي مع العلم انه ربما لايجافي الحقائق في كثير من المواضـع ولكن
    لا يمكن ان يؤخـذ به كمسـلم...


    لعلي اجد في حديث الدكتور عبد الله ابراهيم ما يلامس رأيك أعلاه:

    Quote: أنا أقيم وجهة نظري في النقد علي فكرة التمثيل السردي، أي أن الآداب السردية تقوم بعمليات تمثيل للمرجعيات الواقعية والتاريخية، ومن الطبيعي أن الأدب والرواية بوصفهما وسائل تمثيل، يُعالجان هذه الظواهر المتوترة في مجتمعنا بما فيها ظاهرة المركزيات.
    من هذا المنطلق أجد أن فكرة التمثيل السردي تمنحني قدرة علي الربط بين النصوص السردية من جهة وبين مرجعياتها في الحياة الواقعية، ذلك أن الأدب لا يُعد جملة من التخيلات الانشائية التي تنقطع عن مرجعياتها المتعينة


    http://alasfar-mohammad.maktoobblog.com/?post=199284
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2007, 04:51 AM

الفاتح ميرغني
<aالفاتح ميرغني
تاريخ التسجيل: 01-03-2007
مجموع المشاركات: 7488

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: حيدر حسن ميرغني)

    حبيبنا المبدع حيدر
    دائما تاتينا بالمثير للدهشة والمدغدغ لمكامن الجمال.
    ظل الاديب غابرييل ماركيز غارثيا لفترة طويلة يقاوم إغراء تحويل شخوص رواياته إلى واقع سينمائي وحجته في ذلك انه لا يريد تنميطها.وربما اراد الاديب الطيب صالح شيئا مثل ذلك ولذا شدد على ان هذه الشخوص ما هي إلا من وحي الخيال " Mere fiction" .ولكنني أجد نفسي ميالا إلى تعضيد فرضيات السيدة جريزلدا الطيب فهي تعتبر شاهده عصر على تلك الحقبة,والتي رجحت هي من ان يكون الطيب قد إستوحى من شخصياتها بطل روايته, ومن هنا تستقيم فرضية انه مزج تلك الشخصيات ليخرج منها الشخصية الغامضة او الطلسم لـ " مصطفى سعيد". إما إستشهادها برواية No longer at ease للاديب النيجيري تشينوااتشيبي فهي تأتي بمثابة تاكيد إضافي بإعتبار أن البعدين الزماني والمكاني من المؤثرات الهامة في ادب الرواية كما يقول أهل الادب لذا فإن بطل تلك الرواية( أوبي) كان اكثر تصالحا في تعاطية مع الواقع وإن حملت الرواية نفسها عنوانا يعبر عن كدر نفسي No longer at ease
    شكرا حيدر

    (عدل بواسطة الفاتح ميرغني on 11-04-2007, 04:55 AM)
    (عدل بواسطة الفاتح ميرغني on 11-04-2007, 05:24 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2007, 05:41 AM

Amin Mahmoud Zorba
<aAmin Mahmoud Zorba
تاريخ التسجيل: 09-02-2005
مجموع المشاركات: 4553

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: الفاتح ميرغني)


    الاستاذ حيدر
    تحية واحترام
    نصعب جداً وتربك جداً هذه الرواية وهذه الشخصيةوقد تكون هناك إ سقاطات من شخصية روائية اخرى تأثر بها الطيب صالح في اطلاعه وهو معروف عنه انه يحب الاطلاع أكثر من الكتابة وانا الان اقوم بمحاولة لتقديم عرض متكامل لهذه الشخصية والتعمق فيها وكل ما اركز على مقطع في الرواية احاول ان اصل به الى مدخل محدد اجد اني على ان ابحث في مدخل جديد ومتعدد ايضاً و استاذنا الطيب ايضاً يهرب دائماً من مصطفى السعيد اذا كان ذلك على ارض الواقع من كثافة الاسئلة التي يصعب الاجابة عليه من قبله للصحفين وحتى في سياق كتابة الرواية نفسها كراوي تجده في كل مرة يحاول أن ينهىء علاقتة بهذه الشخصية ولكن احداث كثيرة تعيد مصطفى السعيد الى السيطرة على الراوي مرة اخرى وهي علاقة في بناء خط الرواية العام

    ماذكرته السيدة الفاضلة جريزلدا لا يمكن أن تبني عليه رواية

    عموما اتمنى أن انجز ذلك قريباً وقبله اتمنى ان تجمعني الظروف مرة اخرى بأديبنا الطيب صالح
    حتى اتمكن من تجويد ما سوف اقدمه حول مصطفى السعيد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2007, 05:48 AM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: Amin Mahmoud Zorba)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2007, 06:36 AM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: Amin Mahmoud Zorba)

    الاستاذ/ امين محمود

    اكاد اتفق مع ما ورد في مداخلتك القيَمة أعلاه،

    فقارىء الرواية لديه فسحة حرية يمكن لخياله ان يسرح فيها، ويضيف عليها بعض التفاصيل ليترجم القصة صوريا هذا باعتبار ان القاىء مشاهد خلاق ايضا لانه يتخيَل الصور بنفسه، وتظل اوصاف وجوه الرواية مبهمة وضبابية مهما كان الوصف دقيقا، ويختلف كل منا في شكل تخيَلاته حولها

    وتصديقاً لقولك:

    Quote: و استاذنا الطيب ايضاً يهرب دائماً من مصطفى السعيد


    قال الاستاذ الطيب صالح:

    Quote: لم تصبني الغيرة من مصطفى سعيد لأن بعض الصفات التي أسبغتها عليه ليست هي الصفات التي أعتز بها ، لو جازت مقارنة بيني وبين شخصية من شخصياتي ، فليقارنوني بشخصية " الزين " في رواية عرس الزين ، وأنا أعجب لماذا لم يقل واحد من الناس أن الزين هو الطيب صالح ، لأن في ّ بعض صفات الزين أكثر مما عندي من صفات مصطفى سعيد .


    تجد باقي الحوار في الرابط ادناه:

    http://www.rayaam.net/22005/05/07/art/art1.htm


    شكرا لك

    (عدل بواسطة حيدر حسن ميرغني on 11-04-2007, 06:37 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2007, 07:31 AM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: الفاتح ميرغني)

    عزيزي الفاتح

    لعلها من المفارقات أن أستشهد بقول الكاتب الكبير (ماريو فارغاس يوسا) الذي تهجَم عام (2003) على ماركيز في معرض كتاب اقيم باحد دول امريكا اللاتينية واصفا ماركيز بـ(المتملق لكوبا) بسبب العلاقة الوطيدة بين ماركيز وفيدل كاسترو، واضطَر للخروج من الباب الخلفي للمعرض بسبب الامتعاض العنيف للجمهور على انتقاداته لبطلهم القومي ماركيز

    هذا الـ فارغاس في رده على تحويل رواياته الى افلام يري يرى "قارىء" الفيلم مجبر على تلقي القصة

    وقبولها مثل مايفرضها عليه المخرج اما قارىء الكتاب فلديه حرية خيال قد تسمح له بعمل تفاصيل

    طبعا فارغاس فشل في ترجمة رواياته لافلام وربما لذلك ابدى هذه اللاحظات

    Quote: ولكنني أجد نفسي ميالا إلى تعضيد فرضيات السيدة جريزلدا الطيب فهي تعتبر شاهده عصر على تلك الحقبة,والتي رجحت هي من ان يكون الطيب قد إستوحى من شخصياتها بطل روايته


    لعلك قد ركنت في ميلك هذا الى ما ورد على لسان الطيب نفسه:

    Quote: هناك ملامح من اناس عرفتهم ومني أنا ايضا!!

    (عدل بواسطة حيدر حسن ميرغني on 11-04-2007, 07:52 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2007, 09:44 AM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: حيدر حسن ميرغني)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2007, 11:00 AM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: حيدر حسن ميرغني)

    " هل تسببت في انتحار آن همند ؟"
    " لا أدري "
    " و شيلا غرينود "
    " لا أدري "
    " و إيزابيل سيمور ؟"
    " لا أدري "
    " هل قتلت جين مورس؟ "
    " نعم "
    " قتلتها عمداً "
    " نعـم"

    كانت صورته كأنما يصلني من عالم آخر . و مضى الرجل الوسيم يرسم صورة مريعة لرجل ذئب , تسبب في انتحار فتاتين , و قتل زوجته , رجل أناني , انصبت حياته كلها على طلب اللذة . و مرة خطر لي في غيبوبتي , و أنا جالس هناك أستمع إلى أستاذي , بروفيسور ماكسول فستر كين , يحاول أن يخلصني من المشنقة , أن أقف و أصرخ في المحكمة :
    " هذا المصطفى سعيد لا وجود له. إنه وهم , أكذوبة . و إنني أطلب منكم أن تحكموا بقتل الأكذوبة

    تقول حريزلدا الطيب:

    Quote:
    ولحسن الحظ أنه لم تكن هناك قضية جنائية لرجل سوداني قتل فيها سيدة بريطانية أو عشيقة، ولكن كانت هناك قصة مأساوية حدثت في الخمسينات تناقلتها الصحف بتغطية واسعة، كانت القصة بين فتاة بريطانية تدعى ناوومي بيدوك وفتاها السوداني عبدالرحمن آدم، كان الإثنان يدرسان بجامعة كمبريدج ونشأت بينهما علاقة عاطفية. وقام والد الفتى بزيارة مفاجئة الى إنجلترا وعارض هذه العلاقة والزواج المخطط له بين الشابين، مما أعقبه انتحار الفتى بالغاز، ومن ثم انتحار الفتاة ناوومي بعده بأيام وبنفس الوسيلة. وكان والدها العطوف المتسامح بروفسور دان بيدو قد ألقى كلمة حزينة في التحقيق، تعاطف فيها مع قصة حب ابنته وأنه كان يتمنى لها زواجا سعيدا. وهو خطاب يشبه في عاطفيته الذي ألقاه والد الفتاة التي قتلها مصطفى سعيد في روايته للمحكمة.

    بل حتى مشهد المحاكمة نفسه نستطيع ان نجد له من مقابل، فقد حدثت في العام 1947 قضية مشهورة جدا حيث قام حارس مطعم سوداني يدعى محمد عباس ألقي عليه القبض لإطلاقه النار على رجل جامايكي، وقد حكم عليه بالقتل الخطأ. وهذه القضية أثارت حساسية لدى المجتمع السوداني بلندن حيث أن كل السودانيين كانوا معتادين الذهاب الى ذلك المطعم في إيست إند ليتناولوا فيه الأطباق السودانية المحببة. وهذه الحادثة كان قد سجلها عبدالله الطيب في صحيفة «الأيام» التي تصدر في الخرطوم عام 1954.


    وجاء على لسان الطيب صالح في حوار اجراه معه عادل يازجي عام 1987 ما يلي:

    Quote: يعني أنا لكي أقدم جملاً من محاكمة الشخصية الرئيسية في لندن، اضطررت إلى قراءة كثير من المحاكمات، لرجال قتلوا زوجاتهم فيما يسمى بـ (الكريم باسيونيل) (Passion crime) الغرام قتل المسبب.

    ـ عادل : كعطيل وقتله لديدمونة.

    ـ الطيب صالح: نعم، وزرت المحكمة، وشاهدتها، وفي النهاية ربما أكون قد استعملت بعض الكلمات. إذن هنالك نوع من الدراسة، وكان الافتراض السلفي واضحاً في ذهني، والعمل الروائي بمفهوم ما، قد يؤيد وقد ينفي افتراضاً فلسفياً، تدخل به على العمل، وقد يتركه معلقاً ـ الرواية في نهاية الأمر يخيل إلي أنها أكدت الافتراض الذي أنا أصلاً دخلت به على هذا العمل[/QUOTE]

    http://www.awu-dam.org/mokifadaby/193-194/mokf193-194-019.htm

    ارفاق رابط

    (عدل بواسطة حيدر حسن ميرغني on 12-04-2007, 02:11 AM)

                       |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2007, 03:53 PM

طارق جبريل
<aطارق جبريل
تاريخ التسجيل: 11-10-2005
مجموع المشاركات: 22545

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: حيدر حسن ميرغني)


    ما اعرفه عن الطيب صالح أن الزين هو أقرب الشخصيات إلى تركيبته الشخصية
    للمجالس أماناتها لو لا ذلك لقلت الكثير هنا
    فقط انتظر شهر اغسطس لاطح عليه المزيد من الاسئلة

    شكرا حيدر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2007, 04:29 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: طارق جبريل)

    الخيال/ الرؤية الفردية/الجماعية:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2007, 07:05 PM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 14-03-2007
مجموع المشاركات: 9268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: عبد الحميد البرنس)

    الأخ حيدر .. لك معزتي ..
    كأنك اوقفتني علي الشط ونزلت تبلل جسدك وتعرض مهاراتك في السباحة ..
    لم احتمل المقاومة ..
    مددت يدي أتلمس صفحة الماء الزلال الذي دفقته علي الشاشة البلورية..
    فأحسسته يسرى بين أوصالي ويتخلل مسامات الوجدان ..
    سوف أتوكل علي الحي الذي لا يموت ، وأرمى بنفسي ..
    فإن أدركني اللج فلا تبخل علي بيدك ..
    النقد .. ونقد النقد .. مدارس تستهويني فأراقصها بلا ساق ..
    فأعزر عثرتي وتذكر بأني ما زلت هاو ..
    عرضتم منظور السيدة الفضلي جريزلدا عند تناولها شخصية مصطفي سعيد في رواية الأديب العلم الطيب صالح ..
    وفي مداخلة من الدكتورة بيان قالت :
    ( الغريبة أن السودانيين اكثر الناس ميلا لتحليل القصص وإسقاطها ذاتيا علي الكاتب )

    لا اود التذكير بأن منهح الإسقاط تتبعه بعض مدارس النقد ..
    غير أن الأهم أن السيدة الفضلي حرم العلامة المرحوم عبد الله الطيب ، قدمت بهذه الدراسة أنموزجا عمليا يضفي الصدقية علي رؤية أتباع منهج الإسقاط ..
    فمن خلال شخصية مصطفي سعيد عبر الأديب العلم عن كثير يلامس إهتمامات السيدة الفضلي , مما أضفى علي الدراسة قدرا من التحليل يشابه الي حد كبير منهج المرافعات الدفوعية ..

    لكم من الطيبات أطيبها .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-04-2007, 02:23 AM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: طارق جبريل)

    Quote: للمجالس أماناتها لو لا ذلك لقلت الكثير هنا
    فقط انتظر شهر اغسطس لاطح عليه المزيد من الاسئلة


    عزيزي د. طارق

    معنى ذلك .... نحن مـوعودون ببوح أكثر من ما جـاء في كـتاب شقيقكم الاستاذ طلحة جبريل (على الدرب

    مع الطيب صالح) الذي تفضلت مشكورا بارساله لي



    (اغسطس) ... هل هو موعد مهرجان أصيلة؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2007, 06:13 PM

abubakr
<aabubakr
تاريخ التسجيل: 22-04-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: حيدر حسن ميرغني)

    الاعزاء حيدر والجمع الكريم .. لا امتلك ناصية الحرف ولست بناقد وما انا الا قارئ عشوائي ...
    "علي الدرب مع الطيب صالح" كتاب ل"طلحة جبريل" يسجل فيه ملامح من سيرة الطيب الذاتية و حيث ان الموضوع يخص "مصطفي سعيد" فانا اري ان النظر الي شخصية مصطفي سعيد بمناي عن شخصيات قصص الطيب صالح الاخري سبب في اختلاف الرؤي والافكار والاستقراءات عن ماهية هذا ال"مصطفي سعيد " فالطيب صالح يقول بانه يضع ابطال قصصه في اطار اسطوري "ميثولوجي" ("ولعلني اخذت اناسا عاديين امثال سعيد عشا البايتات القوي ومحجوب وعبدالحفيظ والطاهر ود الرواسي وحاولت ان اضعهم في اطار اسطوري "ميثولوجي" رغم انهم مزارعون عاديون ").. فللاسطورة والرمز اهمية قصوي عند الطيب صالح في تشكيل شخصيات قصصه فلذا تبقي فكرة انه يشبه مصطفي سعيد بنفسه او باناس اخريين امرا لم يتطرق اليه اساسا ....

    (عدل بواسطة abubakr on 11-04-2007, 06:15 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-04-2007, 04:20 AM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: abubakr)

    وصـف الغرفة في الرواية ص 130 :

    Quote: " ها أنذا أقف الآن في دار مصطفى سعيد أمام باب الحديد، باب الغرفة المثلثة السقف الخضراء النوافذ " أدرت المفتاح في الباب فانفتح دون مشقة استقبلتني رطوبة من الداخل ... الخ "

    " الحيطان الأربعة من الأرض حتى السقف . رفوف رفوف، كتب كتب كتب. اشعلت سيجارة وملأت رئتي بالرائحة الغريبة ".

    ورفعت المصباح فإذا أرضية الغرفة كلها مغطاة بأبسطة فارسية، ورأيت أن الحائط المقابل للباب ينتهي بفراغ، ذهبت إليه و المصباح في يدي فإذا هو ... ياللحماقة ، مدفأة تصوروا مدفأة انكليزية بكامل هيئتها و عدتها، فوقها مظلة من النحاس و أمامها مربع مبلط بالرخام الأخضر ورف المدفأة من رخام أزرق و على جانبي المدفأة كرسيان فكتوريان مكسوان بقماش من الحرير المشجر بينهما منضدة مستديرة عليها كتب ودفاتر. ورأيت وجه المرأة التي ابتسمت لي قبل لحظات .لوحة زيتية كبيرة في إطار مذهب على رف المدفأة و التوقيع في الركن " الأيمن " م" سعيد "

    " و الكتب " على ضوء المصباح أراها مصنفة مرتبة . كتب الاقتصاد و التاريخ والأدب. علم الحيوان . جيولوجيا . رياضات . فلك، دائرة المعارف البريطانية . غيون. ماكولي، طوينبي. أعمال برنار دشوكلها ـ كينز. توني. سميت روبنس .اقتصاد، المنافسة الغيرالكاملة . هبسن ، الامبريالية . مقالة عن الاقتصاد الماركسي، علم الاجتماع، علم الأجناس. علم النفس . طوماس هاردي .طوماس مان .اي جي مور. طوماس مور، فرجيينا وولف، وتغنشتاين، اينشتاين، برايولي، ناميير، كتب سمعت بها وكتب لم أسمع بها. دواوين لشعراء لا أعلم بوجودهم. يوميات غردون، رحلات غلفر. كبلنغ .هوسمان . تاريخ الثورة الفرنسية. طوماس كارلايل. محاضرات عن الثورة الفرنسية ، لورداكتن . كتب مجلدة بالجلد . كتب في أغلفة من الورق . كتب قديمة مهلهلة . كتب كأنها خرجت من المطبعة لتوها . مجلدات ضخمة في حجم شواهد القبور. كتب صغيرة مذهبة الحوافي في حجم ورقة الكتشينة . توقيعات . إهداءات . كتب في صناديق. كتب على الكراسي . كتب على الأرض. أية دعابة هذه؟ ماذا يقصد ؟ اوون . فورد . ستيفان زفايغ . أي جي براون . لاسكي . هازلت . اليس في أرض العجائب . رانتشاردز. القرآن بالانكليزية . الانجيل . غلبرت مري . افلاطون . اقتصاد الاستعمار ، مصطفى سعيد .الاستعمار والاحتكار، مصطفى سعيد . بروسترو وكالبان، الطوطم و التابو، دواتي . لا يوجد كتاب عربي واحد"

    ..............
    شهادة جريزلدا الطيب حول الغرفة:

    Quote: وهذه الغرفة الخاصة بمصطفى سعيد شبيهة بغرفة كانت في حي العرب بأم درمان، وصاحبها هو المرحوم محمد صالح الشنقيطي. وهو شخصية سودانية لامعة ومن النخب المثقفة، وهو أيضا أول قاض وبرلماني ضليع تلقى تعليمه ببيروت، وقد جاء ذكره وذكر غرفته في رواية Black Vanguard للكاتب السوري إدوارد عطية التي صدرت في الأربعينات، والذي كان يعمل في مخابرات الجيش البريطاني في السودان. وبالطبع كانت هناك الزيارات العديدة الى منزل محمد صالح الشنقيطي بعد تناول الشاي وبعدها بالتأكيد يذهبون الى الغرفة المهيأة بالأثاث في «الديوان»-الاسم القديم للصالون، المحاط بالزهور. وهي غرفة تبدو عادية من الخارج يهتم بها الشنقيطي يغلقها ويفتحها بنفسه، والكتب بها مرصوصة من الأرض الى السقف ومفروشة بالسجاجيد الفارسية الثمينة والتحف الرومانية. وهذه المكتبة الخاصة تشابه بصورة دقيقة غرفة مصطفى سعيد حيث يسمح للراوي بإلقاء نظرة على الغرفة، وتم إهداء محتويات المكتبة الى جامعة الخرطوم في الذكرى السنوية لرحيله.


    وسبق ان أشار الأستاذ عبد القدوس الخاتم في مقال له بعنوان (الطيب صالح بين الرمز والاقتباس) الى

    Quote: " إن غرفة نوم مصطفي سعيد بستائرها الوردية وأضوائها الزرقاء والأرجوانية والبنفسجية الموزعة بعناية وسجادها السندسي ومخداتها هي بعينها غرفة نوم من مسرحية (عربة أسمها الرغبة) لوليامز وان "هذا المشهد الأخير –قتل مصطفى سعيد لجين موريس- مقتبس بدهاء من مسرحية الدرس للكاتب الروماني أوجين اونيسكو"


    وهذه كلها إستقراءات مختلفة تحاول الربط ،كما يقول الدكتور عبد الله ابراهيم، بين النصوص

    السردية من جهة وبين مرجعياتها في الحياة الواقعية، ذلك أن الأدب لا يُعد جملة من التخيلات الانشائية

    التي تنقطع عن مرجعياتها المتعينة

    (عدل بواسطة حيدر حسن ميرغني on 12-04-2007, 04:22 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-04-2007, 08:32 AM

معتصم دفع الله
<aمعتصم دفع الله
تاريخ التسجيل: 18-12-2003
مجموع المشاركات: 12683

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: حيدر حسن ميرغني)

    تحياتي حيدر ..
    أعجبتني فكرة البوست ومحاولة الغوص داخل شخصية مصطفى سعيد المثيرة للجدل وحول أنها تمثل شخصية الطيب صالح أو شخصية وهمية من بنات أفكاره أو شخص كان يعرفه أديبنا زي ما ذكرت جريزلدا الطيب ..
    وزي ما ذكرت دكتورة بيان بأننا نحن السودانيين دائماً نحاول ربط شخوص الروايات بشخصيات في واقعنا المعاش أو بكاتب الرواية نفسها هل هذا يعطي بعداً آخر للرواية ولكاتبها ..

    شكراً مره أخري أخي حيدر ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-04-2007, 08:26 AM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: معتصم دفع الله)

    Quote: بالمناسبة هناك بعض الناس يقصرون اهتمامهم على أن مصطفى سعيد سوداني ، بينما أنا أقابل أناساً كثراً في هذا العالم يظنون أنهم مصطفى سعيد ، مثلاً قابلت أستاذاً أردنياً درس الاقتصاد في أوكسفورد فقال لي : " في حد حكي لك قصة حياتي ، وقال بالضبط أنه مصطفى سعيد " ، وقابلت شخصاً كندي الجنسية فقال لي شعرت بأن حياة مصطفى سعيد هي حياتي ، هنالك من يتساءلون هل هو أنا


    http://www.rayaam.net/22005/05/07/art/art1.htm

    ايضا جاء على لسان الطيب صالح في كتاب (على الدرب مع الطيب صالح)" تجدني دائما أقول أنني أعتمد على إنصاف الحقائق والأحداث التي يكون جزء منها صحيحا والآخر مبهما، هذا يلائمني تماما، بمعني آخر تكفيني جملة سمعتها عرضا في الشارع لاستوحى منها فكرة للكتابة ، جملة واحدة أسمعها قد تثير في نفسي أصداء لا حدود لها "

    ..............................

    كقارىء عادي ارى انه من الصعب اسقاط شخصية مصطفى سعيد (بكاملها) على أياً من الذين أشارت إليهم السيدة / جريزلدا الطيب

    واكاد اتفق مع رأى الناقد الدكتور مصطفى الضبع الذي يرى أنه "عندما يقارب الروائي مساحة تمثَل فضاء نصَه فإن تشكيل جغرافيتها تأتي موافقة لمجموعة من الطبائع : طبيعة البشر: علاقاتهم - اعمالهم - ثقافتهم.

    فالنص الروائي العربي، كما يقول الضبع، قد شكَل جغرافيته من أشياء بنى عليها معناه ودلالاته للدرجة التي يصعب معها القدرة على الاحاطة بها او التوصل الى تقنياتها"

    (عدل بواسطة حيدر حسن ميرغني on 13-04-2007, 09:55 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2007, 03:15 PM

احمد الامين احمد
<aاحمد الامين احمد
تاريخ التسجيل: 06-08-2006
مجموع المشاركات: 4782

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: حيدر حسن ميرغني)

    الروايه كجنس ادبى لها قانون داخلى يبعدها عن السيره الذاتيه بصوره تجعلهما كالاختلاف بين الصوره الفوتغرافيه واللوحه التشكيليه من خصائص الروايه احتوائها على عناصر حقيقه وعناصر خيال ثم دمجهما بصوره تجعل من المستحيل التمييز بينهما ولابد ان الطيب صالح استند على كثير من عناصر الحقيقه فى روايته قد يكون جانبامنهانتفا من سيره بعض السوداين ومنهم الطيب صالح نفسه فى لندن خلال تلك الفتره مع ملاحظه ان الطيب صالح كان ضنينا فى الحديث عن الزمن الخارجى لروايته حتى اضطر اخيرا الى فك بعض الرموز حين اعترف ان جين مورس فتاه حقيقيه التقاها فى مقهى بسوهو ثم تناول معها قدحا من القهوه وكاسا من العصير ثم تبادل معها الحديث برهه ثم مضت لحال سبيلها عليه القول ان مصطفى سعيد هو عبدالله الطيب نوعا من السذاجه تنبى عن سوء فهم لقوانين الروايه !!!
    امر اخر اشاد الطيب صالح فى محاكمه فضيلى جماع له باتحاد الكتاب السودانيين 1988 بالنقد الاكاديمى الذى كتبه بالانجليزيه الدكتور على عبدالله عباس المحاضر بقسم اللغه الانجليزيه باداب جامعه الخرطوم " انا من طلابه" الذى توصل فيه الى ان مصطفى سعيد وود الريس وحسنه بت محمود ليس شخوصا داخل الروايه خلافا لمحيميد وقله من الشخصيات بل هم عباره عنfragments within the psche of the narrator " بالعربى هم شذرات داخل نفس الراوى" عليه يجب التعامل معهم نقديا وتفسيريا كافكار وليس شخوص من الواقع الخارجى رغم ان الطيب صالح قد استند على مصادر حقيقه ربما لاشخاص معاصرين قد يكون منهم عبدالله الطيب ،بشير محمد سعيد ، محمد صالح الشنقيطى تحديدا تشابه مكتبته وحجرته الخاصه وطقوس القراءه بها واستقبال زواره مع مكتبه مصطفى سعيد وحجرته واحمد الطيب وسيرته الاجتماعيه خصوصا مع زوجته الانجليزيه الاولى التى انتهت علاقته بها فى السودان بصوره مؤلمه " حدثنى وكيل مدرسه كوستى الثانويه بنات المسرحى والقاص الراحل عبدالله محمد ابراهيم عن الكثير من هذه العلاقه المؤلمه واعف هنا عن ذكر بعضها علما ان مرد ذلك السوء للزوجه وليس لاحمد الطيب رحمه الله ...كما حدثنى ان احمد الطيب هو المخاطب فى قصيده عبدالله الطيب " الكاس التى تحطمت التى كتبها داخل فندق مهيب بليدز 1946; وا ن اليانوس هى زوجه احمد لاحقا وقد استند البعض ان هذه القصيده سباقه لقصيده نازك الملائكه 1948 عن الكوليرا وانشوده مطر السياب اللتين يعتبران عند النقاد العرب الذين يجهلون الفكر السودانى بواكير الشعر الحر وقد نبه محمد المكى ابراهيم الى خطل ذلك باعتبار سبق عبدالله الطيب والمحجوب من قبل بقصيديتين فى هذا المضمار " المقال بمجله الوسط اللندنيه 1996 هو بعيد عنى الان"
    امررا اخرا هناك حيله فنيه فى اسلوب السرد لجا اليها الطيب صالح حين استعمل ضمير المتكلم بصوت الراوى محيميد فى سرد القصه مماجعل القارى غير الملم بفتيات السرد الاعتقاد ان الراوى هو الطيب صالح نفسه بصوره تحول الجنس من روايه الى سيره ذاتيه وهذه حيله كما اسلفت ..
    درسنا هذه الروايه ضمن فعاليات مقرر الادب الانجليزى بكليه الاداب فى النصف الثانى من الثمانيات بواسطه الاكاديمى الضليع حامل الاستاذيه الكبرى من اكسفورد العالم النحرير محمداحمد محمود الذى كان يحمل كاميرا وهميه ينتقل بها عبر المناظر وقد حذرنا فى اخر عبارة للمقرر ان لانخلط بين الطيب صالح ومحيميد..
    امرا ثالث فى بوست شبيه بهذا البوست اشار متداخل الى ان احمد الطيب قد انتحر ولم يعثر على جثمانه بصوره تجعله شبيها بنهايه مصطفى سعيد وربما ضو البيت كذلك لكن عبدالله الطيب فى بعض مذكراته وقف امام قبر احمد الطيب دون الاشاره الى الاسم بمنطقه بربر ثم انتقل متحدثاعن خلاوى الغبش وكدباس ورجلها تحيه يا حيدر ياراقى ..
    د

    (عدل بواسطة احمد الامين احمد on 20-04-2007, 03:28 PM)
    (عدل بواسطة احمد الامين احمد on 20-04-2007, 03:32 PM)
    (عدل بواسطة احمد الامين احمد on 20-04-2007, 03:39 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-04-2007, 09:55 AM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 20142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: احمد الامين احمد)

    Quote: رغم ان الطيب صالح قد استند على مصادر حقيقه ربما لاشخاص معاصرين قد يكون منهم عبدالله الطيب ،بشير محمد سعيد ، محمد صالح الشنقيطى تحديدا تشابه مكتبته وحجرته الخاصه وطقوس القراءه بها واستقبال زواره مع مكتبه مصطفى سعيد وحجرته واحمد الطيب وسيرته الاجتماعيه خصوصا مع زوجته الانجليزيه الاولى التى انتهت علاقته بها فى السودان بصوره مؤلمه


    الاستاذ/ احمد الامين

    شكرا لك على المداخلة القيَمة التي أوضحت جوانب كانت غامضة بالنسبة لي

    اكاد أتفق مع كل ماجاء فيها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-04-2007, 02:25 PM

شهاب الفاتح عثمان
<aشهاب الفاتح عثمان
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 11922

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب صالح قال ليها (هذا محض خيال) .. وجريزلدا الطيب لسَه مصرَة على كلامها .. من هو مصطفى س (Re: حيدر حسن ميرغني)

    جيزيلدا الطيب حللت الروايه من وجهه نظرها
    و استاذنا الطيب صالح بين الحقيقه و بينهما نبحر مع جمال الادب

    شكرالك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de