الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-09-2016, 09:58 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف العام (2003م)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

نص شعري لسركون بولص

08-26-2003, 04:46 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10353

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

نص شعري لسركون بولص





    2003/08/26




    culture


    --------------------------------------------------------------------------------


    لن أنتظر أكثر
    سركون بولص




    لن أنتظر أكثر وإلا انقرضت هذه اللحظة بإشراقتها الواحدة. أو على الأقل ضاعت مني. ضاعت مني كالقطار الذي كان سيحملني الى قرية، ولا أرى منه إلا ريشة من بخار تحوم حول دراعي، ومنها، حقيبة تتدلى بثقل أحلامي؛ الصمت الطويل أقنعني
    أنني شجرة
    تبزغ في أغصانها أقمار الصبر
    وأريد أن أعيش كل شيء ثانية:
    ميلاد طفلة في سرداب. حفنة البارود التي يكمن فيها مصير جدار. مطبعة القلب السرية. دراجة بطيئة يخوض بها عامل مذبحة الغسق نحو طبق من الحساء، هناك، وراء جدار من الأيدي النحيلة، وراء طفولتي.
    وللذكرى أيضا: كنت ماهرا في رمي الحجارة الى سقوف مستحيلة.
    كانت لي عصابة من الأطفال. سبحت في دجلة مرارا وفي الفرات. وقابلت الحرية على عربة، بوجهها الذي لأرملة من الغبار، في طريقها الى معسكرات صغيرة لا تملك حتى شمعة، تستثمر صرع الليل.
    عن طريق مجهولة لا يذكرها أحد، وصلت الى غابة من لحى أجدادي تخفق كملابس غرقى في مغسلة النسيم. رأيت خيولهم غارقة في لعاب الحكمة تتأمل الحجارة أياما، حيث بدأت طفولتي تختفي بسرعة.
    الصباح سلاح قوي في يد الجميع. والمأدبة:
    امرأة حبلى الى الأبد.
    والبضاعة الوحيدة التي تشبه الذهب هي الطريق.
    أعترف بخطايا معقدة وطويلة لا أذكر من اقترفها، لماذا. أريد أن أعترف أيضا، انني أنا الذي سرقت مسامير النجار وتسلقت بيضة الأفق في عام 1963، بأقماره المتكررة، بتقويمه الملفق، لأسباب غامضة لم تعد تحيّرني.
    اغتصبت العزلة كأنها عذراء شاردة في مدينة مقصوفة تتدلى أبوابها الى الوديان. وعرفت، لوهلة، كيف يفكر الجندي.
    كنت أركب الشارع أيضا، محمولا على موجة المواصلات بين الجميع ولا أحد.
    حتى تعلمت أسرار الحفاة القديمة، وكانت هذه المدن اليتيمة كلها بانتظار أقدامي.
    <<الوصول إلى مدينة أين>>

    ... الى منتدى الحوار



    الصفحة الأولى| أخبار لبنان| عربي ودولي| اقتصاد| ثقافة
    رياضة| قضايا وآراء| الصفحة الأخيرة| صوت وصورة

    ©2003 جريدة السفير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-26-2003, 08:13 AM

السمندل

تاريخ التسجيل: 04-08-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: نص شعري لسركون بولص (Re: osama elkhawad)

    شكرا يا مشّاء
    على اشراكنا في " غوايات " حامل الفانوس في ليل الذئاب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-27-2003, 02:38 PM

هدهد

تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: نص شعري لسركون بولص (Re: السمندل)

    فوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-29-2003, 11:05 AM

هدهد

تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: نص شعري لسركون بولص (Re: هدهد)


    قصيدة إجرح الهواء

    من نفس الديوان

    إجْرحٍ الهواء عانقْ حسَدَ الموسيقى

    نْم في خندق الكلمة

    هناك نبضةٌ في داخل النبضة
    ونبضةٌ اخرى في داخل النبضة الثانية

    أحذيتي تحلمُ بالطريق
    وأنا في نومي تركتُ جلدي
    خرجتُ الى العراء نمتُ في بلدةِ نهريّة مع امرأة
    صاحتْ بي في منتصف الليل: ماذا فعلتً ياسركون؟
    يداك! في كلًّ منهماسمكةٌٌ حيَة

    كنتُ قد نمتُ
    وثدياها في يديّ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-01-2003, 10:25 AM

ميرفت

تاريخ التسجيل: 04-08-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: نص شعري لسركون بولص (Re: هدهد)

    سركون بولص ده ما بيقترب منه الا من يستشعر النار مشتعلة في دواخله
    بفعل السفر ، والغياب ، وحسرة العمر المشتت في اقاليم الكون واللغة
    اسامة وهدهد والسمندل / اشهد انكم مجانين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-01-2003, 05:16 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10353

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: نص شعري لسركون بولص (Re: osama elkhawad)

    hi merfit
    u r also one of our our partners in the poetic craziness.
    stay well,happy and creative
    osama
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-04-2003, 02:15 PM

هدهد

تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: نص شعري لسركون بولص (Re: osama elkhawad)


    قصيدة من نفس الديوان


    جلاد

    أيها الجلاد
    عٌد الى قريتك الصغيرة
    لقد طردناكَ اليوم، والغينا هذه الوظيفة
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-12-2003, 10:49 AM

هدهد

تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: نص شعري لسركون بولص (Re: هدهد)


    نص جديد

    في قلب الأشياء حجر


    كان ييتس
    هو الذي اكتشف ذات يوم
    أنّ في قلب الأشياء كلّها، حجراً
    "أنّ كلَّ شيءٍ
    تغيّر، تغيّر بمطلقهِ"
    وأنّ "جمالاً مرعباً قد وُلِد".

    إنه الفُصْحُ
    في عام ألفينِ
    بعد الذي صار. بعد الذي
    كان.
    أصبحَ هذا
    الذي نحنُ فيهِ
    وجهَ هذا
    الزمان السَّفيهِ
    تلكأْ قليلاً
    توقّف هنا.
    بعد أن عبرتْ
    في طريق الحرير
    القوافلُ. بعد البرابرة
    الصَّلْب - روما وكم مرة

    (كلماتٌ مهذبةٌ دون معنى)

    بعد أن خلط الغدُ أوراقهُ
    بيديّ خبير، لتسقط مملكة وهي
    واقفة
    أو تشيّد أخرى، على عجلٍ، فوق
    أنقاضها بقرارٍ من الربّ
    أو جنرالٍ صغير يقوم مقامهُ في حلبة
    الرعب.

    جاءت مسوخٌ، مرصّعةٌ
    بعيون الزجاج، بأزرار لوحةِ كومبيوترٍ.
    وأتاك الغريب. أتى
    أبعدُ الأقرباء
    ليشرب قهوته مُرّةً
    في المناحة. صمتُ الجنازات. لا أحدٌ.

    إنه الخوف
    جاء ليرقص رقصتهُ
    في الظلام. وحيث سيعلو السياجُ
    وتنضج تفاحة البرق، تعرف أنّ
    الرؤوس تدلّت، وحان
    القطافُ.

    أتخافُ
    وأنت الذي حاكَها
    من كوابيسه ورؤاهُ وقوعَكَ في "هذه" الشبكة؟

    أنتَ صانعها. اليومَ. بالأمس. أنتَ
    لأنك وحدك حقّاً. ووحدك
    حسْبَ اتفاقك، أنتَ
    ووجدك.

    قلت لنا: إنها، وحدها، المعركة.

    (لم أكن
    أبحثُ عن شعر
    بعد أن ذبحوا الصوتَ
    وطاردوا الصدى
    كنتُ أريدُ قصيدةً
    "كفصح 1916" لييتس
    في بطنها حجر

    لن تلد
    وليست حتى مولودة)

    ثم كيف تُترجم هذا
    Too long a sacrifice
    Can make a stone of the heart
    الى لغة البُكم والصُمّ في أرض ديزني؟
    ومن أين
    تبدأ قصّة وجدك هذا
    بأي تواريخ منسيةٍ (من يؤرّخُ، ماذا؟)

    كنتُ في الحلم
    أصعد هذا الدرج
    في نهايته فتحةٌ كفم البئر
    تطفو بداخلها غيمةٌ
    من وجوه، تقاسيمها حرة كالدخان تسيحُ، وتغلي
    ولا تستقر، هناكَ
    بأعلى الدرج.

    دعه ينحلُّ، تاريخك
    الحالك الوجه
    ها كرةُ الخيط تسقط من يد غازلةٍ
    نعستْ ثمَّ نامت
    على حافة
    القبر.

    قُل:
    كلُ من قلبهُ حجرٌ
    قام من قبره اليومَ (أولم يقم أحدٌ)
    أنت، أيضاً، رأيت
    الوجوه الجليّة عند انسدال المساءِ
    (وأيُّ مصائرَ منسوجةٌ حولها) وعبرتَ بايماءةٍ...

    دعه يشرب ما شاء
    من دمك الحلو، حتي يطيح. ودعه يسيحُ
    ويهذي، ولا يستتبُّ، هناك على
    حلبة الصمت حيث تدبّ
    الوحوشُ.

    إذاً دعه يسبتُ، شرنقةً
    لا تريدُ التدرُّجَ من دودة القزّ
    نحو الفراشة. بارِكْهُ، إن شئتَ. ماذا
    ستخسرُ؟ باركْ.

    ورتّق شباكه خيطاً فخيطاً، ونم جيّداً.

    قُل: أنا متعبٌ. سأنامُ. ونَمْ...

    وغداً، وغداً، وغداً
    ألقِمِ البحرَ جزْيَتهُ
    واصطد السمكة

    منقووول من موقع ايلاف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-15-2003, 10:03 AM

ميرفت

تاريخ التسجيل: 04-08-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: نص شعري لسركون بولص (Re: osama elkhawad)

    عليكم الله اقروا الشاعر ده
    اوعدكم ، ما حتندموا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de