عصيان عصيان حتي نسقط الكيزان
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-07-2016, 10:41 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة سارة عيسي(SARA ISSA)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

قصة المُدرسة جليان التي لم يقرأها أحد

11-28-2007, 01:48 PM

SARA ISSA

تاريخ التسجيل: 11-29-2004
مجموع المشاركات: 2064

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
قصة المُدرسة جليان التي لم يقرأها أحد

    قصة المُدرسة جليان التي لم يقرأها أحد

    في عام 2005 غيّب الموت عنا الكاتب الأمريكي ، والروائي والمسرحي ، أرثر ميلر ، غير الشهرة التي حصدها من زواجه باسطورة القرن الماضي ، مارلين مونر ، إلا أن السيد ميلر نال شهرة من أعماله الأدبية التي كانت سهلة على ذهن القارئ العادي ، فهو كما قال النقاد يكتب بإسم العامة أو الطبقة المتوسطة ، لذلك أُعتبرت مسرحيته " المحنة " Crucible من أهم الأعمال التي تناولت هذه الطبقة ، " المحنة " تناولت قضية "Religious prosecution " في الثقافة المسيحية ، يكفي أن يرمي عليك جارك تهمة السحر والشعوذة ، أو " الكهانة " ، لتجد نفسك أمام قاضي صارم الوجه " دانفورث " ، همه الوحيد تطبيق العدالة الإلهية وحفظ الإيمان بالرب من التلوث ، هذا القاضي كان يقبل بكل الدعاوي الكيدية ، فيصدر الأحكام القاسية على المتهمين ، يطلب من المتهمين إما أن يعترفوا بأنهم تعاملوا مع الشيطان أو أن يواجهوا حبل المشنقة ، أحياناً يستدرجك القاضي على ذكر بعض الاسماء التي تعرفها والتي من الممكن أن تكون قد تقمصها الشيطان ، من هنا بدأت الإنطلاقة ، للنجاة من العقوبة عليك ذكر إسم اي شخص أنت في خلاف معه ، وشت العشيقة بحبيبها لأنه ندم على العلاقة الإثمة التي كانت تربطه بها ، فهو رجل متزوج ، إنتقام العشيقة أرسله إلي حبل المشنقة ، وهناك خلاف بين خادمة ورب عملها ، فأنتقمت الخادمة لنفسها عن طريق الوشاية للقاضي " دانفورث " الذي يُطبق الأحكام التي بالتأكيد ترضي الرب ، عاشت البلدة الصغيرة في حمي الإرتياب "Paranoia" ، أُعدم العديد من الناس الأبرياء لأن العدالة فتحت أذنها للوشاة ، يكفي أن يتضايق جارك من نباح كلبك فيذهب إلي القاضي " دانفورث " ويخبره بأنه رأى الشيطان يحوم حول عتبة بابك ، بمجرد وصول هذه الوصاية تجد نفسك بين يدي الجلاد .
    عُدت لقراءة هذه المسرحية من جديد ، والسبب يعود إلي وقوع نفس أحداث رواية " المحنة " في بلدنا السودان ، الشهود الصغار ، الكيد الشخصي ، هجمة الشرطة والقاضي ، إرتعاشة المتهم وخوفه الشديد من مواجهة المصير المؤلم ، نعيش تفاصيل هذه المحنة في كل يوم ، أراد أرثر ميلر أن يقول لنا أن تهم التجريم الديني والمقرونة بالعدالة القاسية كانت موجودة حتى في المجتمعات المسيحية ، حادثة المُدرسة جليانا لم تخرج من بين فصول هذه المسرحية ، فهي مدرسة دخلت في العقد السادس من العمر الزمني ، وعملها في بلد يدين معظم أهله بالإسلام لن يضعها في خانة المزدرين للأديان ، فهي تحمل جنسية بلد يحترم التنوع الديني والثقافي ، فالإسلام مُكرّم ومُصان في بريطانيا والتي سماها العقيد القذافي يوماً بجنة " الكلاب الضالة " في وصفه الفريد لأصحاب اللحي ومقصري الثياب ، يعيش في لندن عتاولة الإسلام السياسي ، عمر المهاجر ، ياسر السري ، او حمزة المصري ، سعد الفقيه ، فقد كذب من قال أن الغرب يتعمد الإساءة للإسلام ، لأن المسلمون السنة والشيعة يعيشون في بريطانيا في جو من التسامح لا يجدونه حتى في بغداد الفتية ، رمز الحضارة الإسلامية وعاصمة دولة الخلافة ، والإنفلات الفردي لا يمكن أن نحاسب به عامة الناس ، وما فعله الرسام الدنماركي لا يُمكن أن نعاقب به كل الدول الأسكندنافية ، لأننا بذلك نُثبت بأن الرسول ( ص ) يُهان اسمه في كل تلك الدول ، وهذا أمر لم يحدث بإجماع الكل إذا ألتزمنا بحبل الصدق وأهملنا التهويل الإعلامي ، فلولا ضجة الغوغاء لما عرف أحد بتلك الكاركتيرات المهينة ، ولظل هذا الرسام البائس مغموراً في بركة النسيان .
    حادثة المدرسة جليانا أعادت إلي أذهاننا مسرحية الكاتب أرثر ميلر ، المحنة ، عندما يتحكم الغوغاء في شئون الناس ، عندما يتحدثون للناس وكأنهم رسلٌ مبتعثين من السماء ، هنا يسقط الضحايا الأبرياء ، فبإسم حماية اسم الرب والمعتقدات تُفتح السجون ، تُهان العدالة ، يسود الخوف في المجتمعات ، فالرسول ( ص) لم يأمر بقتل المنافقين في المدينة وهو كان يعلم بعددهم وأسمائهم ، وكان يعلم بمدى الأقاويل والإشاعات المغرضة التي كانوا يروجون لها ، والسبب يعود إلي أن الإسلام دين تحمل وصبر على تصلف الطرف الأخرى ، عسى أن يقف هؤلاء الأدعياء موقفاً لا نذمهم عليه كما حدث مع سهيل بن عمرو .
    قصة المُدرسة جليان بدأت في غاية البساطة ، وتصرفت المُدرسة بعفوية تامة وطلبت من طلابها إختيار إسم للعبة " تيدي " ، وقد أختار الطلاب الصغار عدة أسماء من بينها عبد الله وحسين ، لكن النسبة الكبيرة من الطلاب أختارت إسم محمد ، ونسبةً لحداثة هذه المدرسة في عملها الجديد ، فهي قد وصلت إلي السودان في شهر أغسطس الماضي فقد تعاملت مع هذه التسمية بعفوية كبيرة وجارت التلاميذ الصغار في هواهم ، بعدها حدثت الضجة ، لم تقوم وزارة التربية بمخاطبة المشرفين على مدرسة الإتحاد ، ففي المؤسسات التربية يُطلب تفسير أو إستيضاح لأي حادثة تقع داخل المدرسة ، فالمدرسين ليسوا لصوصاً أو قطاع طرق ، تُكوّن في العادة لجنة بغرض تقصي حقائق المشكلة ، هذه اللجنة التربوية تقرر شكل المحاسبة وكيفيتها ، فإما أن تطرد هذه المُدرسة من العمل أو تقدم لها إنذار بعدم تكرار ذلك والإعتذار عن ما بدر منها من خطأ ، خاصةً إذا علمنا أنها فعلت ذلك بحسن نية ولم تقصد إلحاق الأذى بنبينا الكريم ، لكن وزارة التربية السودانية بدأت من الآخر فلجأت للشرطة ، فقبل أن يصل البلاغ النيابة تجمع بعض الغوغاء أمام المدرسة وهم يطالبون بتوقيع أقسى العقوبات على هذه المُدرسة ، المفارقة هناك تنسيق ملحوظ بين الأجهزة العدلية وبين جمهور المحتشدين الغاضبين ، الذين يريدون تطبيق عدالة " دانفورث " كما قرأنا لأرثر ميلر ، هذه الملاحظة سوف تذوب إذا علمنا أن معظم الذين يشكلون هذه الأجهزة هم من نفس تيار السلطة ، وهم كفصيلة العناكب يعرفون كيفية التواصل مع بعضهم البعض ويتجمعون في الوقت المناسب عند حينونة ساعة الصفر ، داهمت الشرطة المدرسة في وضح النهار وخلقت حالة من الذعر والخوف بين التلاميذ الصغار ، أُقتيدت المُدرسة المطلوبة إلي السجن وسط ذهول الطلاب وبقية المدرسين ، هذه الواقعة لم ترد على هذا النحو في صحف الخرطوم ، فليس كل الذين يقبعون في سجون الإنقاذ الآن قد سبوا الرسول ( ص ) أو شتموه ، تصاعدت ردود الفعل ، الناطق بإسم الخارجية أطلق تصريحاً ، والحدث لم يفوت وزير العدل المتواجد بالقاهرة في وقت الحادثة ، أُرسلت هذه المُدرسة المغلوبة على أمرها إلي السجن وهي ترتجف من الخوف ، وصحافة الخرطوم تتحدث عن سجنها بأنه إنتصار حققه الإسلام !!
    هذه هي محاكم التفتيش بعينها ، فنحن أمام إمراة أجنبية ، طاعنة في السن ، فأين النصر الذي يحققه الإسلام من خلال سجن هذه المرأة ؟؟
    سارة عيسي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-28-2007, 01:59 PM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 03-29-2005
مجموع المشاركات: 49944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة المُدرسة جليان التي لم يقرأها أحد (Re: SARA ISSA)

    شكرا ساره عيسى على هذا المقال الرصين
    شكرا لك وانت تنصرين....جوليان بلا كبير معرفه حقيقيه بانماط التعليم الغربي.
    ولكن فعلا ما فعلته جلويان عادي وقد شهنا هنا ونحن امهات
    لاطفال مسلمين يذهبون لمدارس كنديه وغيرها...بان هذه (الدميه
    الزائره) كثير ما حضرت لزيارتنا...نع اطفالنا حامله لاسماء مختلفه
    واغلبها ممكن تكون لانبياء ورسل مسيحين.....الاطفال يطلقوت اسماء البشر على حيواناتهم.
    الحيوانات جدا محترمه هنا,ومن يعذبها يذهب للسجن.
    لكن ناس عقلية القرن السابع عشر لا يفهمون ولا يرغبون في ان يفهمون.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-28-2007, 02:04 PM

bent-elassied
<abent-elassied
تاريخ التسجيل: 03-10-2003
مجموع المشاركات: 659

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة المُدرسة جليان التي لم يقرأها أحد (Re: Tragie Mustafa)

    قلتي عين الحقيقه

    لك الشكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-28-2007, 02:00 PM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 05-16-2006
مجموع المشاركات: 36002

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة المُدرسة جليان التي لم يقرأها أحد (Re: SARA ISSA)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-28-2007, 02:56 PM

Napta king
<aNapta king
تاريخ التسجيل: 04-03-2003
مجموع المشاركات: 767

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة المُدرسة جليان التي لم يقرأها أحد (Re: Mustafa Mahmoud)


    القصة واضح فيها نوع من الكيد والتربص بالمدرسة

    الرسالة التي قدمتها المعلمة لاولياء الامور كانت بتاريخ 15 سبتمبر الماضي وتفجرت القضية يوم 23 نوفمبر الماضي اي بعد اكثر من شهرين من تاريخ ارسال الخطاب ، السؤال لماذا لم يحرك اولياء الامور القضية في وقتها!!! وهم يمثلون اكثر من 90% هل لا يوجد فيهم احد غيور على الاسلام؟؟؟


    بل اكد عدد كبير من اولياء الامور الذين تقدموا بخطابات منفصلة لادارة المدرسة شارحين فيها ملابسات هذه التسمية من خلال ماحدث بين الطلاب واستاذتهم في الفصل قائلين بأن مقترح الاسم جاء من بعض الطلاب (راجع صحيفة الوطن)

    لقد عرفت من احد الاساتذه بالمدرسه ان الشخص الذي قام بفتح البلاغ هو ضابط امن كان يعمل بالمدرسة يقوم بمهام عمل التأشيرات وتجديد جوازات السفر للاساتذة والطلاب الاجانب ،وقام بفتح البلاغ ضد المعلمة بعد ان قررت المدرسة فصلة وقد قامت احدى السكرتيرات بتسليمه الخطاب المرسل لاولياء الامور

    والجانب الاخر في القضية ان الشرطة قامت باغلاق المدرسة قبل اسبوع قبل ان تعلن ذلك ادارة المدرسة في اعلان نشرته الصحف في عدد الامس


    انها فضيحة بكل المقاييس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-28-2007, 03:30 PM

Zoal Wahid

تاريخ التسجيل: 10-06-2002
مجموع المشاركات: 5206

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة المُدرسة جليان التي لم يقرأها أحد (Re: SARA ISSA)

    Quote: هذه هي محاكم التفتيش بعينها ، فنحن أمام إمراة أجنبية ،
    طاعنة في السن ، فأين النصر الذي يحققه الإسلام من خلال سجن هذه المرأة ؟؟


    الاخت ساره

    المصيبة ان تكون الدولة هي قائدة الغوغائيين وموجهة سلوكهم.

    لم اشاهد بوستك الا بعد ان فتحت بوستي
    الــدمــيــــة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-28-2007, 04:20 PM

عبده عبدا لحميد جاد الله

تاريخ التسجيل: 08-19-2006
مجموع المشاركات: 2194

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة المُدرسة جليان التي لم يقرأها أحد (Re: Zoal Wahid)

    الأنتصار للإسلام باتباع تعاليمه
    التي وردت في الكتاب والسنة
    لا باختلاق مثل هذه الزوبعة
    شكرا سارة على المقال الرصين والذي اصاب كبد الحقيقة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-28-2007, 04:39 PM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 05-16-2006
مجموع المشاركات: 36002

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة المُدرسة جليان التي لم يقرأها أحد (Re: عبده عبدا لحميد جاد الله)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-28-2007, 04:41 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 05-22-2003
مجموع المشاركات: 658

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة المُدرسة جليان التي لم يقرأها أحد (Re: عبده عبدا لحميد جاد الله)

    مقالة شاملة وكاملة يا سارة. فقط لم يفكر المهووسون حتى الآن في "صكوك الغفران" على غرار حكام أوروبا في القرون الوسطى. أعتقد انهم ما زالوا يصيغون "دراسة الجدوى" لصكوك الغفران الأنقاذية!

    لو لم نتمكن من استئصال شأفة الهوس الديني المصاحب لحكام السودان واتباعهم، ستتحول بلادنا ساحة للوغى لأنصار القاعدة وتجار الحروب. لا بد من رفع الوعي وتبصير بسطاء الشعب بالدين الحق الذي تم تعطيله ببلادنا منذ مجىء التتار للسودان في يونيو 1989!ّ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-28-2007, 06:03 PM

noon
<anoon
تاريخ التسجيل: 02-11-2002
مجموع المشاركات: 684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة المُدرسة جليان التي لم يقرأها أحد (Re: Zoal Wahid)

    Well said Sara

    Noon
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-28-2007, 07:47 PM

مزاحم الضوي
<aمزاحم الضوي
تاريخ التسجيل: 04-09-2006
مجموع المشاركات: 561

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة المُدرسة جليان التي لم يقرأها أحد (Re: noon)

    الان وبعد كل هذه الزوبعة اريد ان اسال سؤالا وارجو من الجميع التفكير والتريث قبل

    الأجابة

    السؤال / من هو الذى اساء للرسول هل هى المدرسة ام الذين ربطو بين الاسم والدب ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-28-2007, 08:32 PM

Tragie Mustafa
<aTragie Mustafa
تاريخ التسجيل: 03-29-2005
مجموع المشاركات: 49944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة المُدرسة جليان التي لم يقرأها أحد (Re: مزاحم الضوي)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-28-2007, 09:27 PM

عبدالوهاب همت
<aعبدالوهاب همت
تاريخ التسجيل: 12-27-2002
مجموع المشاركات: 851

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة المُدرسة جليان التي لم يقرأها أحد (Re: SARA ISSA)

    napta king
    سلام
    المعلومات التي بطرفك في غاية الاهمية لكنها تحتاج للمزيد من التوضيح
    دعني اسألك قلت الرجل يعمل ضابط أمن تقصد في المدرسة أم في جهاز الامن الذي يفعل كل شئ سوى حفظ الامن؟
    هل فصل الرجل من الخدمة في المدرسة المعنية ام من الجهاز نفسه؟
    أرجو مزيد من التوضيح فتسليط الضؤ على جانب مظلم من الحقيقة مهم جدا.
    عشمي ان تفعل وعلى جناح السرعه

    (عدل بواسطة عبدالوهاب همت on 11-29-2007, 07:38 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-28-2007, 09:36 PM

amir jabir
<aamir jabir
تاريخ التسجيل: 01-12-2006
مجموع المشاركات: 5550

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة المُدرسة جليان التي لم يقرأها أحد (Re: عبدالوهاب همت)

    اه يا كيزان لا عالم اسلامى طلع الشارع ولا السودانى مستهدف من الغرب ... وتناولت وكالات الانباء العربية والعالمية الامر باستخفاف شديد ...

    تخريمة ........

    اغايتوا اعتقد انو القصة احسن من قصة كلب عبد الجليل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-28-2007, 09:49 PM

Zakaria Joseph
<aZakaria Joseph
تاريخ التسجيل: 11-27-2007
مجموع المشاركات: 9005

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة المُدرسة جليان التي لم يقرأها أحد (Re: amir jabir)

    The whole Teddy Gate affair has nothing to do with religious extremism but everything to do with scheduled UN peace mission in Darfur. At the beginning of this month, the head of Ingaz junta vowed not to allow whom he described as prophet insulters, in refrence to forces from denmark, Sewden and Norway, to enter Darfur. Apparently, someone underestimated the contempt with which Musilims are increasing treating those who wear Islam on their sleeves.The whole Teddy Gate could be the best sample yet to conveince those who think Mr. Bashir and the company actually believe what they preach ordinary musilms. It backfired big time.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-28-2007, 09:44 PM

mohmed khalail
<amohmed khalail
تاريخ التسجيل: 06-14-2007
مجموع المشاركات: 4454

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة المُدرسة جليان التي لم يقرأها أحد (Re: عبدالوهاب همت)

    Quote: هذا هو الغرب المتسامح
    يكرم طفلة بحضور ثلاث (عمد) لانها شجاعه ودافعت عن حجابها
    ونحن نرعب معلمه هرمه خلف الغضبان ونستفرد بها لاحظوا فراق السلوك للطرفين:


    الاخت سارة..

    هكذا نعامل ضيوف بلادنا..

    وكما اوردة الاخت تراجئ في الكوت وهكذا هم يعملوننا..

    والفرق شتى ما بين الثرى والثريا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de