عصيان عصيان حتي نسقط الكيزان
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-07-2016, 12:33 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبد المنعم عجب الفيا(agab Alfaya & عجب الفيا )
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة !

04-09-2004, 09:16 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة !

    تتفق الاساطير القديمة لشعوب الشرق الادني وحوض المتوسط ووادي النيل
    ان الماء هو الوجود الاول الذي خرجت منه الآلهة، التي خلقت الكون،
    وان السماء والارض كانت شيئا واحدا ثم انفصلت ،
    وان الانسان خلق من ماء ممزوج بتراب/طين ،ثم بثت فيه الالهة الحياة.
    وتنفرد الاساطير السومرية والبابلية ،بان الانثي خلقت من ضلع الذكر اثناء مرضه بسبب اللعنة التي اصابته ، نتيجة اكله من شجرة من اشجار حديقة تدعي ( دلمون) .الي جانب الوجود الرمزي للحية/الثعبان كقاسم مشترك في عملية الخلق وعلاقتها بالاكل من الشجرة المحرمة.
    في بعض الاساطير ان الانثي هي اصل الوجود.

    في الحضارة السومرية الوجود الاول ،ماء غامر يرمز اليه بالهةأم تسمي(نمو)Namu ،
    اوجدت نمو ،اله السماء (آن)والهة الارض (كي)،انجب السماء الارض ،اله
    الهواء والريح ،(انليل)،ففصل الابن انليل السماء عن الارض ،حيث رفع السماءالي اعلي ووضع الارض تحت.وقد وجدت هذه القصة مدونة بالكتابة المسمارية في الواح سومر وجاءت ترجمتها علي يد عالم السومريات كريمر كما يلي :
    الرب الذي يملك حقا
    هو الذي اظهر للعيان
    الرب الذي لا يتبدل في احكامه (آنليل)
    الذي يجلب البذور الي الارض ليزرعها
    تولي برعايته فصل السماء عن الارض
    تولي برعايته فصل السماء عن الارض.
    ثم تطلب الالهة الام الاولي (نمو) من الاله (انكي) ان يصنع عبيدا للآلهة ،فيفكر انكي في الامر ،فياحذ من الطين الموجود في اعماق المياه ويصنع الانسان علي صورة الآلهة.

    اما قصة الخلق البابلية فقد دونت في ملحمة طويلة تسمي انوما ايلتش)Enuma Elish
    يقول موسكاتي ،تحكي القصيدة بانه لم يكن في البدء شي سوي محيط شاسع من المياه يمثله الهان:احدهما ذكر يسمي ابسو apsu والاخر انثي تسمي تعامت Tiamat .انجبا عدة الهة لم تلبث ان ثارت عليها.حيث ذبح الاب ابسو،وبقيت الام الهة الماء تعامت تواصل المعركة.حتي يتصدي لها الاله مردوك او مردوخ فيهزمها ويشقها الي نصفين يصنع من احدهما السماء ومن الاخر الارض .وتجري ترجمة القصيدة هنا كما يلي :
    شقها كما تشق الصدفة قسمين
    وثبت نصفا جعله سماء
    شطر جسدها شطرين
    الاعلي ثبته في السماء
    خلق منه السماء
    والاسفل ثبته في الارض
    خلق منه الارض .
    يقول موسكاتي :"وبعدان صنع مردك السماء والارض ،وضع النجوم في السموات العلا.وهنا نجد فراغا طويلا في النص،وهذا الجزء الضائع ربما يتناول علي الارجح خلق النبات والحيوان.
    اما الجزء الذي يلي ذلك فيتحدث عن ان الاله ،مردك ،اخذ تراب ومزجه بدم الاله كنجو kingu الذي ذبح في المعركة،وصنع منه الانسان ليكون خادما للآلهة. "

    يعتقد الاغريق ان الالهة الانثي اصل الوجود،انبثقت من الماء/السديم ، وانها خلقت زوجها الاله الافعي من قبضة ريح . يقول روبرت جريف في كتابه :اساطير الاغريق،في نصه الانجليزي الاصلي :
    In the begining,Eurynome,Goddes of All Things, rose naked from Chaos, but found nothing substantial for her feet to rest upon,and therefore divided the sea from the sky, dancng lonlely upon its waves.She danced towards the south, and the wind set in motion behind her seemed somthing knew and apart with which to begin a creation. Wheeling about ,she caught hold of this north wind rubbed it between her hands,and behold!the great serpent Ophion .
    Euryome danced to warm herself,widly and more widly,until Ophion grown lustful,coiled about those divine limbs and was moved to couple with her.
    وفي رواية اخري انها انبثقت من موج البحر في شكل بطة فتحول من تحتها الي بيضة خرجت منها الكائنات او كما يقول روبرت جريف :
    Next, she - Eurynome,assumed the form of dove.brooding on the waves, in due process of time,laid the Universal Egg.At her bidding ,Ophion coiled sven times about this egg,until it hatched and spilt in two.Out tumbled all things that exist,her children :sun ,moon,planets,stars,the earth,with its mountains and rivers,its trees,herbs,and living ceatures
    Eurynome and Opion made their home upon Mount Olympus, where he vexed her by claiming to be the author of the Universe . Forthwith she bruisd his head with her heel,kicked ot his teeth,and banished him to the the dark caves below the earth
    اما الانسان ،فيعتقد قدماء الاغريق انه خلق من تراب او طين مكان يدعي اركاديا ،ثم بثت فيه الالهة الحياة،يقول روبرت ريف :
    " the first man was Pelasgus,ancester of the Pelasgian,he sprang from the soil of Arcadia
    وفي روايةاخري،استمدها جريف، من كتاب الايام والاعمال للكاتب الاغريقي هيزود،وكذلك من كتاب التحولات، لأوفد:
    "yet ,there were no mortal men until,with the consent of the goddess Athene,Prometheus,son of Iapetus,formed them in the likeness of gods.He used clay and water of Panopeus in Phocis, and Athene breathed life into them

    يبدو ان خلق الانسان من طين موجود في كل المعتقدات والاساطيرالقديمة.
    فحتي في الصين كانوا يعتقدون ان الانسان خلق من طين !
    يقول ،علي الشوك في كتابه - جولة في اقاليم اللغة والاسطورة :
    "وفي الاسطورة الصينية ان الاب السماوي جبل البشر من طين،ثم تركهم ليجفوا في حرارة الشمس ،ولكن حالة الطقس ساءت وهطلت مزنة،فخف الاب السماوي ليجمع تماثيله الصغيرة ويضعها في حرز ،بيد ان البعض اصابه التلف ،فكان هذا سبب وجود المرضي والعجزة والعوقين علي وجه الارض."

    خلق الانثي من الضلع والافعي والاكل من الشجرة:

    كانت الآلهة ، في الاسطورة السومرية ،تسكن مكان طاهر ،اشبه بالجنة، يدعي (دلمون).هنالك كان الاله (انكي ) والالهة (ننهر ساج) التي خلقت ثمان من النباتات في دلمون،فاكلها آنكي،،فغضبت الالهة منه ولعنته.فمرض مرضا شديدا في ضلعه،واخيرا يتم شفائه بنزع الضلع، لتخلق الالهة من الضلع زوجة له تسمي (نن تي )وتي بالسومرية تعني :ضلع ،ونن تعني ربة او سيدة،
    يقول سيد محمود القمني ،في كتابه :قصة الخلق او منابع سفر التكوين :
    "يوجد الان في المتحف البريطاني بلندن،ختم سومري يمثل افعي تنتصب خلف امراة تمد يدها في شكل دعوة للرجل الجالس امامها لتناول ثمرة من شجرة او نخلة بينهما.ولعله من الواضخ تماما ان هذا النقش يمثل قصة ايعاز الحية للذكر والانثي باكل الثمرة المحرمة "

    وفي ملحمة قلقامش السومرية، تتضح رمزية الحية بالشجرة المحرمة والحياة الابدية اكثر، يقول موسكاتي:
    "جلحامش بطل يبحث عن الخلود .افزعه مرض وموت صديقه انكيدو .فادرك ان نفس المصير ينتظره .فضرب في البرية يبحث عن سر الخلود ويتسآل لماذا كتب علي الانسان الموت؟..فيذهب الي حكيم عجوز يسأله عن سر الحياة.فيحدثه العجوز عن نبات يوجد في قاع البحر ،يصنع العجائب ويعيد الشباب.فيغوص جلجامس الي قاع البحر وياتي بالنبات .وفي الطريق يذهب الي بركة ليستحم،تجتذب رائحة النبات الافعي،فتاخذها وتهرب ،وبذلك يضيع حلم الخلود من قلقامش. "
    ويقال ان الافعي اول ما اخذت النبتة ،تغير جلدها،و هذا هو السر في تغيير جلدالثعبان .!!

    وجاء في وصف دلمون كما ورد في ترجمة عالم السومريات كريمر:
    الارض دلمون هي المكان الطاهر
    الارض دلمون هي المحل النظيف
    الارض دلون هي الارض المشرقة
    هو ذلك الذي اضطجع وحده في دلمون
    المحل الذي اضطجع فيه انكي
    مع زوجت
    * *
    في دلمون لا ينعق الغراب الاسود
    ولا يصيح طائر الحداة ..،
    والذئب لا يفترس الحمل
    .......
    والطير في الاعالي (نص مفقود )
    والحمامة لا يني راسها
    وما من ارمد يشتكي ويقول عيني مريضة
    ولا مصدوع يقول في راسي مرض الصداع
    وامراة دلمون العجوز لا تشكو من الشيخوخة
    ورجل دلون الشيخ لا يتبرم من كبر السن .


    المراجع والمصادر:
    1- الواح سومر - صمويل كريمر - ترجمة طه باقر - الخانجي- القاهرة
    2- الحضارات السامية - سبتينو موسكاتي - ترجمة سيد يعقوب - الهيئة المصرة للكتاب طبعة 1997
    3- ملحمة كلكامش - ترجمها من السومرية الدكتور سامي سعيد استاذ التاريخ بجامعة بغداد - 1984
    4- The Greek Myths - Robert Graves- Penguin Books- 1955
    5- قصة الخلق او منابع سفرالتكوين - سيد القمني - المركز المصري لبحوث الحضارة - طبعة ثانية 1999
    6- جولة في اقاليم اللغة والاسطورة - علي الشوك - منشورات المدي - سوريا 1994

    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 04-10-2004, 03:15 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2004, 10:10 PM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 06-13-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: Agab Alfaya)

    Quote: يقول سيد محمود القمني ،في كتابه :قصة الخلق او منابع سفر التكوين :
    "يوجد الان في المتحف البريطاني بلندن،ختم سومري يمثل افعي تنتصب خلف امراة تمد يدها في شكل دعوة للرجل الجالس امامها لتناول ثمرة من شجرة او نخلة بينهما.ولعله من الواضخ تماما ان هذا النقش يمثل قصة ايعاز الحية للذكر والانثي باكل الثمرة المحرمة "



    الاخ الكريم الفيا
    شكرا لك وانت تتحفنا بكل ما هو جميل وتفتح شهيتنا للقراءة

    سؤالى
    هناك من يستند على ان القرآن مختلق من قبل سيد الخلق ص
    بان هذه القصص اصلا موجودة فى الخيال الشعبى للشعوب فجمعها محمد ص
    فى القرآن
    هل ترى الكوت اعلاه من شخص مشبوه قد يصب فى ذلك الاتجاه؟

    هذه فقط دعوة للنقاش لمقارنة القصص الديني بالقصص الشعبي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2004, 03:51 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: Agab Alfaya)

    يا اهلا وسهلا بالدكتورة نجاة

    ليس بالضرورة ان يكون راي سيد القمني صحيحا،
    حول العلاقة بين هذه الاساطير وسفرالتكوين
    لماذا لا يكون هنالك تفسير اخر؟!

    لماذا لا ينظر الي هذا المعتقدات القديمة باعتيار انها
    ديانات تمثل تلك المرحلة من تطور العقل البشري؟

    الاستاذ محمود يقول ان الدين نشا في الارض فالمت به اسباب السماء فهذبته"
    لكن قد يعترض اخر علي هذا الراي ويقول وماذا اضافت السماء
    الي الدين اذا قلنا انه نشا في الارض ؟!

    وهكذا لا خوف من مواجهة مثل هذه الاسئلة بعقل مفتوح ولا احد يملك
    وحده الاجابة النهاية.

    وسلمت يا دكتورة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2004, 05:51 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: Agab Alfaya)

    اخت نجاة نسيت اعلق علي وصفك للقمني بانه مشبوه

    لكن ليس لدي وقت التعليق الان وسوف اعود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-11-2004, 00:37 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: Agab Alfaya)

    لا اعتقد ان سيد القمني رجل مشبوه يا دكتورة وانما واضح جدا في
    طرحه .فهو يري ان الاديان نتاج بشري ،
    وينطلق في ذلك من قراءة نقدية للتوراة التي يري انها تجميع وتزييف
    لمعتقدات وتراث شعوب الشرق الاوسط للقديم - سومر وبابل ومصر،
    ويتخذ من هذه الفكرة سلاح ايديلوجي لمحاربة دولة اسرائيل،
    ولعل هذه نقطة ضعف القمني كباحث،
    حيث كثيرا ما تشوش عليه هذه النزعة الايديلوجية مهمته كباحث.

    اعتقد ان اطروحات القمني والتي هي ليست جديدة ، تحتاج الي قدر كبير من الاستنارة الدينية للتعامل معها،


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2004, 01:42 PM

Maysoon Nigoumi

تاريخ التسجيل: 03-04-2004
مجموع المشاركات: 492

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
ألم أقل أنه موضوعي المفضل (Re: Agab Alfaya)

    لكن بس الأيام دي مافي مدد أو inspiration
    أحب القراءة للقمني...لأنه مختلف
    سمعت يوما أبي يتحدث عنه...أنو الراجل ده داير يجهجه الناس
    من يحتمل إخضاع الدين و كل المعجزات للتبرير المنطقي البارد
    رغم أني كنت أرى هذا يزيد قداسة الدين لا العكس
    شفت الحتة بتاعة قطع موسى للبحر فسرها بدراسة المد و الجزر
    lol طرشق للناس دهشة المعجزة
    أنا طبعا عاجبني فتح العلم على الغيب (لدي صديق يقول أنه سيفسر الإسراء و المعراج بالنظرية النسبية يوما ما ، و ما البرلق إلا رمز لذلك....ما فهمت قصده تماما...لكن هززت رأسي مؤيدة)
    خلاص كفاية ما أبوز البوست بتاعك
    اليوم الصباح الدغش و بوستك معلق في رأسي
    كانت تمر على رأسي ايات (....قالوا أساطير الأولين)
    ما السبب في تكرار الناس لهذه الجملة عند نزول القران
    ما هي الاسطورة و الميثولوجيا
    هل هي محاولات البشر لتفسير المجهول
    أم أنه ذاك مضافا إليه خليط من الذاكرة الأولى(ذاكرة ادم...علم ادم الأسماء كلها)
    سيد القمني أورد تشابهات كثيرة لشعوب مختلفة حول قصة الخلق
    و التقارب فيها مدهش
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-11-2004, 00:59 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: Agab Alfaya)

    Quote: اليوم الصباح الدغش و بوستك معلق في رأسي
    كانت تمر على رأسي ايات (....قالوا أساطير الأولين)
    ما السبب في تكرار الناس لهذه الجملة عند نزول القران
    ما هي الاسطورة و الميثولوجيا
    هل هي محاولات البشر لتفسير المجهول
    أم أنه ذاك مضافا إليه خليط من الذاكرة الأولى(ذاكرة ادم...علم ادم الأسماء كلها

    تعرفي يا ميسون بهذه الملاحظات الذكية وبهذه الكلمات البسيطة
    العميقة لخصت الموضوع كله،
    فلولا انهم سمعوا بهذه القصص عند من سبقوهم ،لما قالوا اساطير الاولين!
    اما حكاية الذاكرة الاولي وعلم ادم الاسماء كلها،فهذه اصك لك بها
    براءة اختراع!فهي قطع شك من بنات افكارك وتشهد علي عبقريتك،ولا اظن ان احدا فطن لها غيرك ولا حتي القمني !
    لذلك قلت لدكتورة نجاة ان مواجهة افكار القمني تحتاج الي قدر كبير من الاستنارة الدينية،
    وقبل ان يجف مدادي ها هي الاستنارة تاتي منك،
    الم اقل اننا امام مفكرة نابغة!؟!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-11-2004, 01:31 AM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 06-13-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: Agab Alfaya)

    سلام يا شباب
    تحدث كثير من علماء الاثنربولوجيا عن الذاكرة الذاكرة الجمعية للشعوب وكذلك علماء علم النفس.. فهذه ثابتةة فى عشرات الكتب والمراجع ومساجلات طويلة بين المدرسة السلوكية و الفرويدية اذا جازت التسمية

    Quote: ,,وينطلق في ذلك من قراءة نقدية للتوراة التي يري انها تجميع وتزييف
    لمعتقدات وتراث شعوب الشرق الاوسط للقديم - سومر وبابل ومصر،
    ويتخذ من هذه الفكرة سلاح ايديلوجي لمحاربة دولة اسرائيل،



    معلومة عامة هذه قول ان التوراة قد بدلت وغيرت وكذلك الانجيل
    وانه حوى على قصص وحذفت قصص لم تكن اصلا هناك
    فكثير من دراسات الاديان المقارنة المكتوبة بواسطة مسلمين تقوم على هذا الفهم..وهناك دراسات كتبت
    مثل تتبع موسى عليه السلام و السيدة مريم العزراء

    هناك بحثا جيدا ساحاول ان احضره فى قصة الخلق و المهارات التى اكتسبها آدم فى الجنة.. للتكون الاشياء الغريزية فى الانسان
    والذاكرة القبلية وعلم آدم الاسماء قيل انها اللغة او الكلام
    وقصة تعليم الاسماء نفسها حكمتها تتجلى فى الحوار بين
    الله سبحانه وتعالى والملائكة
    اذا ان الملائكة مخلوقات لا ارادة لها( لا نعلم الا ما علمتنا)
    وبالمقابل آدم مخلوق له ارادة وآدم فى ذلك الحوار استطاع تسميةالاشياء.. ليؤكدان العلم من عند الله يعطه من يشاء ويمنعه ممن يشاء..
    وهذا موضوع شيق جدا اتمنى ان يستمر فيه الحوار
    مثلا فى الاسلام يولد الطفل كالورقة البيضاء
    بدون خطيئة... على عكس المسيحية
    فيا ترى ماذا يقول الاسلام عن الذاكرةالجمعية و القبلية
    والحاسة السادسة


    لذلك قلت لدكتورة نجاة ان مواجهة افكار القمني تحتاج الي قدر كبير من الاستنارة الدينية،

    مذا تعنى لك الاستنارة الدينية؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-11-2004, 11:58 AM

عشة بت فاطنة
<aعشة بت فاطنة
تاريخ التسجيل: 01-06-2003
مجموع المشاركات: 4572

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: bayan)

    اشهد باني متلصصة جيدة لهذا البوست ، وكنت اود ان استمتع بهذا التلصص ، لولا لهفة التلاقي معكم وشهوة الكلام ولا انكر ان سحر الاسطورة وعالم الميثولوجيا يستهوينى منذ ايام الدراسة ، وفعلا هناك تشابه في تراث واساطير الشعوب ، وكلما يتاكد لي هذا التشابه في الفكر الانساني يتاكد لي ان قابلية الانسان للعولمة لها جذور قديمة في تلاقح افكار البشر وتشابه تفكيرهم بغض النظر عن الوانهم او لغاتهم او امكنتهم فهل يمكننا ان نقول ان الانسان كائن اجتماعي عالمي بمعنى انه جاء وبه التوق الى التواصل المعرفي وهذا التفكير يكشف اوهام الخصوصية والهوية ، و جولة تاريخية تكشف لناهذا التشابه لدرجة التفاصيل المملة احيانا ، فاساطير الخلق في ارض سومروبلاد مابين النهرين -جلجامش مثلا- نجدها لاتختلف كثيرا عن تلك التى في ارض الاغريق اواقص الشرق او الغرب -اساطير الاغريق - حتى الاساطير الافريقية مع ضيق المامي بمعظمها فملاحظاتي انها تدنو كثير ا من تراث العالم ، واذا اخذنا حواء او المراة في ذهنية معظم الشعوب هي نفسها وللاسف في معظمها تكرس لدونية المراةوتلحق بها الكوارث والشرور ( اسطورة المراة الضلع -المعووج- والحية مثال) واسطورة الطرواديات الائي يطاردن الرجال حتى يقضين عليهم وحتىموروثنا الشعبي لا يخلو من الحكاوي والامثال المليئةبالخوف من المراة وخيانتها وتامرها على الرجل .
    ولو تلاحظ يا استاذ عجب بان هناك تشابه كبير بين تفاسير الفلاسفة ومسالة الخلق في ارجاع اصل الحياة الى عنصر الماء والهوا والتراب والاساطير التى اوردتها هنا تؤكد هذه النقطة ,
    لو سمح لي الاستاذ عجب التعليق على تساؤل ميسون فيما يخص الاسطورة وتفسير الاشياء ، فعلا الاسطورة تمثل مرحلة من تساؤل الانسان وقلقه تجاه الكون وبداية الخلق ولو تلاحظي ان الفلسفة الاغريقية كانت تقترب احيانا من التفكير الاسطوري فارسطو يعتقد ان المراة ان هي الا وعاء لحمل الطفل وان دورها في الانجاب سلبي فالرجل هو سبب وجود الانسان ، واظن ان ارسطو لو كان يملك المعلومة العلمية وبان الجنين ياتي نتيجة لتلقيح البويضة مع الحيوان المنوي لما تورط بمثل هذا التفكير ، الساذج ، وهذا الراي قد تاثر به الغزالي في احياء علوم الدين بتقسيمة الناس الى قسمين قسم ينتج الفكر والمعرفة وهم الرجال طبعا وقسم اخر وجد من اجل امتاع المجموعة المنتجة واشباعها ومن اجل الذرية ويجب ان لا تتعدا هذه المجموعة -النساء - هذه المهمة لان المراة مدعاة للهو وانحلال الامم ، وهذه النظرة السلبية نفسها التى يحملها فرويد ، وهذه المزالق تزكرنا بطفولية تفكير هؤلاء الرجال التى تقترب من الاساطير او تتاثر بها غير انالاسطورة لا تخلو من ابداع كونها تشكل بذرة التفكير الانساني .
    بيان قد سالتي عن الانسان او الطفل يولد كورقة بيضاء وهذا يجعلني اتوقف معك في قصة وردت في سورة الكهف وهي حكاية الطفل الذي قتله الرجل الصالح الذي طلب منه موسى ان يصطحبه ليستفيد من علمه ولم يصبر موسى على ما يراه ولا يطيق الصمت كما امر ، فيبادر بالاسءلة وهذا يذكرني بقلق الانسان وشغفه على المعرفةو الاجابة ، المهم نرجع لقصة الغلام وهذا العبد العارف الذي ارادموسى التتلمذ علىه قال تعالى ( فوجد عبدا من عبادنا اتيناه رحمة من عندنا وعلمناه من لدنا علما -65-) ويسير موسى في صحبة الصالح الذي يقتل الطفل وايضا يخرق موسى اتفاقه معه لغضبه لمقتل الطفل ( فانطلقا حتى اذا لقيا غلاما فقتله قال اقتلت نفسا زكية بغير نفس لقد جئت شيئا نكرا)وهكذا يواصل موسى استنكاراته حتى يفارقه بعد ان ينبئه بتاويل ما لم يستطيع له صبرا ( واما الغلام فكان ابواه مؤمنين فخشينا ان يرهقهما طغيانا وكفرا (80) فاردنا ان يبدلها ربهما خيرا منه زكاة واقرب رحمة ) صدق الله العظيم-هذه القصة الدينة تؤكد ان الانسان يولد وهو يحمل خيره وشره وربما تدخلنا في الجبر وبان الانسان مسير واظن هذه الايةتناقض مفهوم يولد الانسان على الفطرة فابواه يهودانه ويمسحانه الخ وهذا ما استشفيته من هذه الايات .

    اعزروني ان خرجت عن الموضوع او انتقلت من فكرة الى اخرى دون رابط وليكم الشكر ز
    بت فاطنة

    (عدل بواسطة عشة بت فاطنة on 04-11-2004, 12:08 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-11-2004, 01:06 PM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 06-13-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: عشة بت فاطنة)

    Quote: ويسير موسى في صحبة الصالح الذي يقتل الطفل وايضا يخرق موسى اتفاقه معه لغضبه لمقتل الطفل ( فانطلقا حتى اذا لقيا غلاما فقتله قال اقتلت نفسا زكية بغير نفس لقد جئت شيئا نكرا)وهكذا يواصل موسى استنكاراته حتى يفارقه بعد ان ينبئه بتاويل ما لم يستطيع له صبرا ( واما الغلام فكان ابواه مؤمنين فخشينا ان يرهقهما طغيانا وكفرا (80) فاردنا ان يبدلها ربهما خيرا منه زكاة واقرب رحمة ) صدق الله العظيم-هذه القصة الدينة تؤكد ان الانسان يولد وهو يحمل خيره وشره وربما تدخلنا في الجبر وبان الانسان مسير واظن هذه الايةتناقض مفهوم يولد الانسان على الفطرة فابواه يهودانه ويمسحانه الخ وهذا ما استشفيته من هذه الايات .


    الحبيبة عشة
    اننى ارى انه لا يوجد اى تناقض بين قصة الرجل الصالح والحديث الشريف.. اذ انه اصلا لا تستقم المقارنة بينهما

    اولا: قصة موسى والرجل الصالح تتحدث عن نوعين من العلم
    علم بظاهر الشريعة وهو علم موسى عليه السلام وعلم آخر هو علم الرجل الصالح الذى لم يصبر عليه موسى لانه علم متعلق بالغيب وباطن الاشياء
    التى لم تكشف لموسى فلذلك كان احتجاجه ليس على سبيل الاستنكار ولكن على سبيل الاستفهام. فهذا الغلام فى علم الله انه لو ترك سيرتكب معاصى ويزداد كفرا فلذلك رفقا بوالديه ورحمة بهما لصلاحهما أخذه الله
    على يد الرجل الصالح
    والحديث عن الجبر والاختياء يقتضى معادلة دقيقة بين علم الله وبين عدله وحرية اختيار الانسان والله مثلا علم ان ابا لهب لن يومن فلذلك نزلت السورة فى حقه..وقد علم ان يوسف سيسجد له اخوته وتحقق هذا الامر فى حالة ابى لهب وفى حالة يوسف.. ولا يعنى ذلك باى حالة من الاحوال انهم جبروا انما كان لابى لهب ولاخوة يوسف خيار هو فى حدود علم الله المطلق وليس خيارا مطلقا. اذن الطفل الذى اخذه الرجل الصالح وهو فى حالة الطفولة قد ولد على الفطرة ولكن علم الله المطلق قد بين لنا انه حينما يبلغ مرحلة الاختيار سيختار الكفر على الايمان فلذلك
    اخذه الرجل الصالح رحمة بوالديه ولذلك احتج يوسف على سبيل الاستفهام
    وعليه فليس ثمة تناقض بين الحديث الشريف وألاية الكريمة..
    لانفكاك الجهة بينهما فعدل الله المطلق يقضى بانه لا يظلم احدا
    وعلمه يقضى بانه يعلم ما كان وما سيكون لكنه لا يؤثر فى اختيار
    البشر..
    اما فكرة الخطيئة الاولى فقد طورتها المسيحية فى سفر التكوين
    وهى تنافى فكرة البراءة الاصلية التى جاءت بها اليهودية والاسلام
    وجاءت المسيحة بلاههوت قائم على ان الانسان يولدبهذه الخطيئة الاولى التى لن يتحرر منها الا بقبوله لصلب المسيح الذى جاء ليفدى الانسانية
    ويحررها من الخطيئة الاولى عن طريق موت على الصليب وليس صدفة
    ان يوضع صليب السيد المسيح فى موضع دفنت به جثة آدم وكان دم المسيح قد سال من على الصليب على جمجمة آدم ليغسل خطيئته التى توارثتها الاجيال من بعده..
    فعليه فكرة الخطيئة بفهمها المسيحى لا تتعارض مع حرية اختيار الانسان اذ ان الانسان فى المسيحة كذلك مسؤول عن اختياره
    فلذلك يحاسب عليه وعليه يجب التفرقة بين ما ورد فى القصة
    فى قصة صاحب موسى فى سورة الكهف وبين الحديث الشريف وبين
    فكرة الخطيئة الاولى فى المسيحية
    ,احسب ان التعارض الظاهرى بين قصة الرجل والحديث الذى اشرت اليه ينحل بسبب انفكاك الجهة.كما اسلفت
    ولك الشكر على منحى فرصة هذا التواصل الذى ارجعنى لزمن محبب
    لنقاشات ومغالطات استفدت منها كثيرا
    فانت دائما ستكونين من اكثر الناس الذين اثروا على ومازالت هناك اشياء كثيرة تستحق النقاش والضرب بالمخدات
    فهل تذكرين كتاب تشحيذ الاذهان فى سيرة ابناء السودان.. رؤيته اسالت الدمع مدرارا وذكرتنى ايام جميلة

    عفوا اذا اتى هذا الكلام جايط ومتكرر للعمر احكام
    وكذلك اذا كان هناك اخطاء فقد صارت العادة التركيز على اخطائى دون الافكار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 09:08 PM

Rawia

تاريخ التسجيل: 11-23-2002
مجموع المشاركات: 8396

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: عشة بت فاطنة)

    عشه وحياتى عندك غيري الخط...... زغلل بى

    اسفه ياعجب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2004, 05:28 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: Agab Alfaya)

    العزيزات بيان
    عاشة بت فاطنة
    ميسون

    اضافة الي المشاغيل اعاني من بطء في تصحف النت
    الامس اليوم كله كنت مشغول مع صديق عزيز جاي من السودان في طريقه الي كندا

    الاخت العزيزة دكتورة بيان
    عندما تحدثت عن الاستنارة الدينية لم اكن اقصد شخص معين
    كنت اتكلم بشكل عام،

    عندما قلت لمسيون اسجل لك برءة هذا الاختراع لم اعني الاية: وعلم ادم
    الاسماء كلها، او اختراع مصطلح الذاكرة الجمعية،
    كنت اعني تفسيرها للتشابه بين ما رد في الاديان والاساطير عن قصة الخلق،بالذاكرة الاولي لادم وربطها ذلك بآية وعلم ادم الاسماء كلها
    وهي في دي فعلا تستحق براءة اختراع لانه حسب فهمي هذا من عندياتها
    بغض النظر عن صحته او اتفاقنا معه.

    حديث القمني عن التوراة يختلف تماما عن اعتقاد سائر المسلمين ان التوراة محرف،
    هو يري ان المسلمن ساهموا ويساهمون في بناء حلم اليهود
    بتبنيهم لنفس اطروحات التوراة،والقول بتفضيل بني اسرائيل علي العالمين،ثم يتحدثون بعد كل ذلك عن تحريف التوراة ،اين يوجد التحريف اذن؟
    هو يري ان التوراة كلها لم تات من الله وانما هو تجميع لتراث شعوب المنطقة،ونفس الراي عنده ينطبق علي سائر الاديان،
    ولكن حديثه عن التوراة من باب المثل الذي يقول اياك اعني فاسمعي يا جارة،
    طبعا دا عرض لوجهة نظر القمني وليس بالضرورة تبني لها،

    تقولين ان الطفل المسيحي يولد بالخطيئة علي غير الطفل المسلم
    طبعا دا من ناحية علمية ودينية ما صح
    الناس كلهم يولدون متساون،يولدون علي الفطرة،او بياض الصفحة،
    الحديث :كل مولود يولد علي الفطرة فابواه يمجسانه او يهودانه يمسحانه ،
    Quote: اما فكرة الخطيئة الاولى فقد طورتها المسيحية فى سفر التكوين
    وهى تنافى فكرة البراءة الاصلية التى جاءت بها اليهودية والاسلام

    سفر التكوين هو اول سفر من اسفار التوراة الخمسة،
    وبالتالي لم تات به المسيحية، ولكن المسيح قال ما جئت لانقض الناموس
    اي ما جا به موسي -التوراة - وانما جئت لاكمل ،
    لذلك المسيحي يؤمن بالتوراة. وتم جمع التوراة والانجيل في كتاب واحد
    اسمه الكتاب المقدس.يتكون من العهد القديم وهو التوراة وكتب انبياء اليهود الاخري، والعهد الجديد وهو الانجيل.

    فكرة الخطئية مشتركة بين كل الاديان السماوية،بل هي اس الدين كله
    وبدونها لا يوجد دين ،
    الخطيئة الاولي هي خطيئة اكل ادم وحواء من الشجرة المحرمة،
    وهذه جاءت بها التوراة قبل المسيحية،ثم تبناها الاسلام والمسيحية،
    ومن فكرة الحطيئة انبثق مفهوم الذنب والحساب والعقاب والجنة والنار فكلها قائمة علي فكرة الخطيئةالاولي.

    الفرق ان المسيحيين يقولون بان المسيح صلب ليكفر عنهم خطاياهم،
    والمسلمون يؤمنون بان النبي سيشفع لهم يوم القيامة ،الفكرة واحدة.

    الوقت يحاصرني والساعة تشير الي موعد الدوام الصباحي
    الاخت العزيزة عاشة وميسون سوف اعود للحديث عن مفهوم الاسطورة وهل هي اديان غير سماوية؟

    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 04-12-2004, 12:13 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2004, 09:12 AM

عشة بت فاطنة
<aعشة بت فاطنة
تاريخ التسجيل: 01-06-2003
مجموع المشاركات: 4572

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: Agab Alfaya)

    فعلا يا نجاة الرجل يحمل علم لدني ويتمتع بالكشف ، ولذك انا اوردت الاية البتاكد هذا الجانب ، واساسا سعي موسى معة كان يريد ان يتتلمذ على يده ليحوزهذا العلم الا انه يسقط بتساؤلاته وعدم تسليم امره الى شيخه . ولكن عزيزتي انا ما عايزة اقع في اشكالية اخرى وهي ما دام هذا الرجل ملك -بضم الميم) هذا الفتح لماذا لم يغير مصير الصبي ويحوله الى انسان صالح بنفس المعجزة التى عرف بها مصير هذا الصبي بدل ان يقتله . (ولا المسالة جينية والمكتوب على الجينوم لازم تشوفوا العين ولا العيون ). وارجو ان لا تستنكري تساؤلاتي لان الله خلق الانسان وهو يعرف انه اكثر شئ جدلا ووعندما نتحاور صدقيني سنزداد ايمانا، وليك الشكر لسعة الصدر .
    اوردتي اسم يوسف بدلا عن موسى فكرة واصلة بس شيليها .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-15-2004, 06:11 AM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 06-13-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: Agab Alfaya)

    الاخ الفيا

    حديثك عن الطفل المسيحى يولد بالخطيئة
    هذه معلومة عامة ان المسيحى يولد وهو يحمل الخطيئة الاولى طبعا لا يخفى على فطنتك هذا فى الفهم المسيحى وما ادرجته من حديث يهودانه لا مكان له هنا
    ارجو مراجعة الخطيئة الاولى فى الديانة اليهودية او الاسلام
    فهل تجد لها اى اساس فى الايات او الاحاديث او الاسفار
    لا توجد فكرة الخطيئة الاولى كما اسلفت هى مكرسة فى الديانة المسيحية
    ما ذكرته عن الكتب طبعا هذه فى حكم المعلومات العامة

    Quote: الفرق ان المسيحيين يقولون بان المسيح صلب ليكفر عنهم خطاياهم،
    والمسلمون يؤمنون بان النبي سيشفع لهم يوم القيامة ،الفكرة واحدة.


    لا علاقة بين الصلب للتكفير وشفاعة سيدنا محمدص

    Quote: ومن فكرة الحطيئة انبثق مفهوم الذنب والحساب والعقاب والجنة والنار فكلها قائمة علي فكرة الخطيئةالاولي


    الذنوب فى الاسلام تبدأ بعد التكليف وهى مختلفة تماما عن المفهوم المسيحى.. فى الاسلام نستخدم مفردة الذنوب بدلا عن الخطيئة التى تحمل ظلال ثيولوجية اخرى..
    لقد قلت ان السيد المسيح اتى مكملا لليهودية وكذلك اتى سيدنا محمد مكملا وخاتما للانبياء فكل الكتب السماوية تقوم على التشابه لانه مصدرها واحد.. وقد حدثت كثير من الاختلافات للتحوير الذى تم فيها بمرور الزمن..

    Quote: Quote: اما فكرة الخطيئة الاولى فقد طورتها المسيحية فى سفر التكوين
    وهى تنافى فكرة البراءة الاصلية التى جاءت بها اليهودية والاسلام


    فى الاسلام لا توجد ابدا فكرة الخطيئة الاولى كما اسلفت
    ولا فى اليهودية..فقط فى الدين المسيحى هذه ايضا معلومة عامة فى الفروقات بين الاديان..لاحظ لطورتها هذه ولم تخلقها كما قلت

    ناسف لعدم ترتيب الحديث ..
    اتمنى ان يكون مفهوم

    اتمنى ان تشترك الدكتورة مهيرة فى هذا البوست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-13-2004, 05:37 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re:الف مرحب الاخ عمار (Re: Agab Alfaya)

    ,وصلتني هذه الرسالة من الاخ العزيز الاستاذ عمار الكاتب والباحث
    Quote:
    الاستاذ عبد المنعم
    تحياتي واشواقي
    جلست اتعلم اليوم قصة الخلق واندهشت من خصوبة المعلومة وثرائها
    فلك الشكر ومزيدا منالابداع فقط اردت ان استفسر هل قصة الخلق والتشابه مع الديانات السماوية يوحي بوجود رابط بان الديانات المسماة غير سماوية ذات اصل سماوي من قبل 24الف نبي المرسلين علي البشر وتمت فيها تحويرات من قبل البشر
    والسلام



    شكرا يا عمار وسوف اعود للرد علي ملاحظاتك
    وبهذه المناسبة اناشد الاخ بكري بتفعيل عضوية الاخ عمار
    الذي لم يتمكن حتي الان من دخول المنبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-14-2004, 02:59 AM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: Agab Alfaya)

    الاخ الاستاذ عجب الفيا
    تحياتي
    شكرا علي هذا الخيط الرفيع والذي يتناول بالمقارنة
    والتحليل قصة الخلق والتكوين كما وردت في الاديان
    والمعتقدات الوضعية
    وأنطلاقا من منطق المقارنة بين الاديان أورد هنا
    حادثة صلب المسيح والجدل الحادث حولها صلب أم رفع
    وسوف أنقل ماكتبته في خيط اخر للاخ ياسر الشريف
    الذي تفضل فيه بايراد بعض النصوص ورأي الجمهوريين
    في حادثة الصلب
    Quote: د . ياسر الشريف
    تحياتي
    وشكري علي هذا الخيط الشيق
    تقول

    أنا أعرف أن الفهم التقليدي لدى المسلمين يقول بأن الله ألقى شبه سيدنا عيسى عليه السلام على رجل آخر، هو الذي صُلب.. وواضح أن هذا وارد في كتب التفسير مثل تفسير ابن كثير للآية رقم 54 [/ \ هذا هو الفهم السائد وسط المسلمين .أي الرفع وعدم
    صلب المسيح نفسه وأنما صلب شبيه له ..هذا بالرغم
    من هذه الادلة النصية التي أوردتها أنت والتي تشير لمعني
    أخر...
    Quote: حيث أوردت...

    Quote: قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا (30)

    وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا (31)

    وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا (32)

    وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدتُّ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا (33)

    ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ (34)

    ونجد نص الاية 116 من سورة المائدة يقول
    (ما قلت لهم الا ما أمرتني به أن أعبدوا الله ربي وربكم
    وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم فلما توفيتني كنت أنت
    الرقيب عليهم وأنت علي كل شي شهيدا ). هذا ما قاله
    المسيح ....
    والسؤال هنا كيف يوفق أصحاب الفهم السائد وسط المسلمين
    بين هذه الايات التي تتحدث عن وفاة المسيح وبين فهمهم
    الذي يقول أن المسيح لم يمت وأنما رفع .. ؟؟
    كيف كانت وفاة المسيح وأين ؟؟ ومتي كان الرفع للسماء
    هل كان ذلك بعد حادثة الصلب مباشرة أوبعد وفاة
    وموت المسيح بسبب أخر غير الصلب ؟؟
    كيف يوفق هولاء بين الرفع المباشر للمسيح وبين الايات
    الاخري يا دكتور ياسر...؟؟
    000 الاخ ياسر أرجوا أن تمدنا بتفسير أو تأويل هذه
    الاية الكريمة بخلاف تفسير أبن كثير الذي أشرت اليه
    (وقولهم أناقتلنا المسيح عيسي بن مريم رسول الله وما قتلوه
    وما صلبوه ولكن شبه لهم.. .) النساء156
    فظاهر الاية ينفي قتلهم وصلبهم للمسيح فهل هناك
    تفسير أو تأويل يغاير ما يوحي به ظاهر الاية الكريمة؟؟
    وقد رد الاخ ياسر موضحا تفسير الجمهوريين للاية يقول

    Quote: وواضح أن الآية لا تعطي هذا الفهم .. خاصة إذا أخذنا في الحسبان قوله تعالى: (إني متوفيك ورافعك إلي) وقوله تعالى أيضا: (والسلام عليّ يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حيا) .. فالقرآن لا يناقض بعضه بطبيعة الحال ، فعبارة (متوفيك) إنما تعني أنه سيموت ، وحسب سنّة الله الجارية في خلقه بعد العمر المألوف .. وعبارة (ويوم أموت) كذلك في نفس الاتجاه ولذلك فإن الفهم المستقيم إنما يكون في أن المسيح قتل ، ثم رفع ، وهذا ما يشير إليه قوله تعالى: (وما قتلوه يقينا) وهي تعني ، دون أدنى شك ، أنهم قتلوه ، فيما يظهر لهم ، ولكنهم (ما قتلوه يقينا) ، وهي هي نفسها عبارة (ولكن شبّه لهم) .. وهذا المعنى وارد في القرآن في مواضع أخرى كقوله تعالى: (وما رميت ، إذ رميت ، ولكن الله رمى) وكقوله: (فلم تقتلوهم ، ولكن الله قتلهم) .. ومعنى هذه الآية: إنكم لم تقتلوهم ، إذ قتلتموهم ، ولكن الله قتلهم .. ولذلك فقوله تعالى: (وإن الذين اختلفوا فيه لفي شك منه ما لهم به من علم إلا اتباع الظن ، وما قتلوه يقينا)
    والفهم السليم هو أن الله نفى عنهم أن يكونوا هم القتلة في الحقيقة، وإن كانوا هم القتلة في الظاهر، لأن المريد في الحقيقة هو الله، وقد أراد بالمسيح عيسى أن يُقتل على أيدي اليهود والرومان.. وطالما أن القرآن لا يناقض بعضه لا بد أن يكون المعنى الصحيح هو أن الإرادة هي إرادة الله وأن الفعل قد تم بسببهم وعلى أيديهم بحسب المشيئة الإلهية

    ولكن هذا التأويل يعارضه جمهور المسلميين الذين
    يقولون بالرفع دون الصلب ... والسؤال هنا وكما
    أوردنا في صلب المداخلة كيف يوفق هولاء بين هذا الفهم
    وبين الايات الاخري التي تتحدث عن موت وفاة المسيح
    نرجوا المساهمة في هذا الحوار يا أستاذ العجب مع
    عزري مقدما علي أقحامي موضوع يخالف شكل أطروحة هذا
    الخيط
    كمال عباس
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

04-15-2004, 02:38 AM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: Agab Alfaya)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-15-2004, 05:11 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: صلب المسيح بن المسلمين والمسيحيين (Re: Agab Alfaya)

    الف مرحب الاخ العزيز كمال عباس
    الحقيقة حديث القرأن عن قتل او رفع المسيح من الامور المحيرة جدا
    ففي الوقت الذي يتحدث فيه عن انهم لم يقتلوه ولم يصلبوه وانما شبه
    لهم ،يتحدث في مواضع اخري عن موته ووفاته كما في الايات التي تفضلت بذكرها!

    بينما يتفق جمهور المسلمين، كما تفضلت بان المسيح لم يصلب
    يختلفون اختلافا شديدا في تفسير الايات التي تتحدث عن وفاته وموته
    وهي :
    " اني متوفيك ورافعك الي"

    "فلما توفيتني كنت انت الرقيب عليم"

    "وان من اهل الكتاب الا ليؤمنن به قبل موته ويوم القيامة يكون عليهم شهيدا " - اي يؤمن بالمسيح .

    يوردابن جرير الطبري اراء كثيرة حول تفسير معني الموت والوفاة
    بالنسبة للمسيح ،ويرجح الراي القائل ان المقصود بالوفاة هنا النوم
    اي انه غشيته سنة من النوم قبل ان يرفع.ويستندون في هذا التفسير الي الاية التي تساوي بين النوم والموت :الله يتوفي الانفس حين موتها والتي لم تمت في منامها.

    ولكن في تقديري هذا التفسير غير مقنع.فكيف يكون معني قوله تعالي :فلما توفيتني كنت انت الرقيب عليهم،يعني: فلما نمت وليس لما مت؟؟!

    تفسير الجمهوريين يبدو انه معقول ولكنه ايضا لا يجيب علي كل التسآؤلات
    فاذا قلنا ان المسيح قتل وصلب بارادة الله وليس بارادتهم هم،
    فكيف يستقيم ذلك مع حديث القرآن عن وفاته وموته بما يوحي ان هذه الوفاة حدثت بصورة طبيعية دون قتل؟!
    هذا بالاضافة الي ان تفسير الجمهوريين لا ينسجم مع قوله تعالي:
    "وان الذين اختلفوا فيه لفي شك منه ما لهم به من علم الا اتباع الظن
    وما قتلوه يقينا"
    هذه الاية اقرب الي ما عليه سائر المسلمين من ان المسيح لم يقتل
    مع ملاحظة انها جاءت مباشرة بعد قوله :ولكن شبه لهم ،
    وعبارة: وما قتلوه يقينا ،لا تعني بالضرورة ما ذهب اليه الجمهويون من
    ان فعل القتل في الحقيقة من الله وليس منهم ويمكن ان يكون المعني
    انهم غير متاكدين تاكيدا يقينيا بان من صلبوه هو نفسه!
    هذا ليس تعبير عن قناعة انما محاولة مني لقراءة النص،

    ومهما تكن عقيدة المسلمين حول حقيقة صلب المسيح،
    الا ان هذه المسالة ليست محل جدل باية حال عند المسيحين
    لانها ببساطة تمثل اساس عقية المسيحيين وبدون واقعة الصلب تفقد
    المسيحية جوهرها كدين .

    شكرا اخي كمال عباس
    وفي انتظار ان نسمع مزيد من الاراء حول هذا الموضوع



    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 04-15-2004, 05:19 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-15-2004, 05:49 AM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: Agab Alfaya)

    شكرا أخي عجب الفيا علي التعليق الضافي
    وحقيقة أن تأويل الوفاة بالنوم غير مقنع كما تفضلت
    مشكورا بالقول وخصوصا أذا قرأنا هذه الاية مع هذه
    الايات
    قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا (30)

    وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا (31)

    وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا (32)

    وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدتُّ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا (33)
    وان من اهل الكتاب الا ليؤمنن به قبل موته ويوم القيامة يكون عليهم شهيدا "

    أذا لم يمت المسيح ولم يقتل وأنما رفع بعد ذلك فما
    معني قول المسيح في الاية السابقة وأوصاني بالصلاة
    والذكاة ما دمت حيا ـ أي أن التكليف يقع عليه في
    مادام حيا فقط... مما يعني أن هذا التكليف يسقط
    بعد موته وقول المسيح يوم ولدت ويوم أموت ويوم
    يبعث حيا أي أنه وبمثل ما ولد سيموت وكأي بشر أخر
    سيبعث حيا ..
    00 هذه الايات تتحدث عن موت المسيح ..وحتي أذا أخذنا بتفسير عدم الصلب تظل هذه الاسئلة قائمة...
    كيف كانت وفاة المسيح وأين ؟؟ ومتي كان الرفع للسماء
    هل كان ذلك بعد حادثة الصلب مباشرة أوبعد وفاة
    وموت المسيح بسبب أخر غير الصلب ؟؟
    ومتي كانت وفاة المسيح وأين؟؟ هذا أذا أخذنا بتفسير
    الطبري أن الرفع حدث عقب نوم ...
    ولك الشكر..
    كمال عباس

    (عدل بواسطة kamalabas on 04-15-2004, 05:57 AM)
    (عدل بواسطة kamalabas on 04-15-2004, 06:05 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-15-2004, 01:15 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: Agab Alfaya)

    شكرا اخي كمال عباس
    وصلا لما انقطع من حديث
    Quote: "وان من اهل الكتاب الا ليؤمنن به قبل موته ويوم القيامة يكون عليهم شهيدا "

    التفسير الذي عليه جهور علماء المسلمين واورده كل من الطبري وابن كثير،
    ان المقصود بموت المسيح هنا ،موته بعد نزوله اخر الزمان.
    ومع ذلك سيظل السؤال حول معني الوفاة قبل الرفع قائما


    وحيث ان الحديث عن الاساطير وعلاقتها بالاديان ،يكون من الطريف
    لو جري الحديث عن مفهوم قتل الاله ودلالته الرمزية في معتقدات الشعوب
    القديمة ببلاد ما بين الرافدين/العراق وبلاد وادي النيل ،
    اتنمي ان يتوفر الوقت الكافي للحديث عن هذا الموضوع الشيق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-15-2004, 01:53 PM

خالد الحاج

تاريخ التسجيل: 12-21-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: Agab Alfaya)

    Up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-15-2004, 04:12 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: Agab Alfaya)

    كتبت الاخت بيان
    فى الاسلام لا توجد ابدا فكرة الخطيئة الاولى كما اسلفت
    ولا فى اليهودية..فقط فى الدين المسيحى هذه ايضا معلومة عامة فى الفروقات بين الاديان..لاحظ لطورتها هذه ولم تخلقها كما قلت
    نعم المسيحية تركتز علي مبداء الخطئة الاولي وسوف
    أساهم في هذا الجانب...وقبل ذلك نقول أن اليهودية
    هي المنبع الذي أخذت منه المسيحية هذه الفكرة وسوف
    أفرد لذلك مداخلة منفصلة


    00المسيحي يؤمن بما جاء في العهد القديم بما في ذلك مبداء
    الخطئية الاولي... والمسيح ظل يقول أنه ما جاء لينهي
    العمل بناموس موسي وأنما جاء ليتممه
    00صلب المسيح في العقيدة المسيحية كان جوهره وعصبه
    غسل الخطئية الاولي ,لذا يقول المسيحيين أنه جاء ليطهرهم
    ويمسح خطائياهم .. وسوف ننقل هنا جانبا من النصوص
    التي توضح أيمان المسيحيين بالخطئية الاولي وكيف ضحي
    المسيح بحياته محاولا غسل الخطئية الاولي
    Matthew 1:21 "You shall call His name Jesus, for He will save His people from their sins," Jesus lived with sinners, died with sinners, and he died for sinners of which I am one saved by grace!


    The Christian belief can be summed up in a few phrases;
    1. Jesus was absolutely sinless
    2. We are born sinners [Ro 5:12]
    3. Jesus allowed himself to be killed to redeem the born sinners.

    Himself" (Hebrews 9:26)
    "He who knew no sin was made sin for us" (II Corinthians 5:21)
    "God sent His own Son in the likeness of sinful man to be a sin offering. And so He condemned sin in sinful man" (Romans 8:3).

    Based on faith in what Christ has done for us by His death on the cross, we can be released from slavery to our sinful nature and its tendencies. Jesus said "Everyone who commits sin is a slave of sin... If the Son shall set you free, you shall be free indeed" (John 8:34,36).

    The First Sacrifice
    The tragic story of man's disobedience is told in Genesis chapter three. Adam and Eve were warned out of the loving heart of the LORD God. Immediately after they disobeyed God's command they both realized they were guilty. Adam and Eve tried to cover their guilt and shame from God, but they chose a poor cover up.

    God, however, chose skins to cover Adam and Eve (3:21). "And the Lord God made garments of skin for Adam and his wife, and clothed them."

    Throughout the Scriptures, Garments are symbols of righteousness; either God's all sufficient righteousness or man's self-made righteousness. The prophet Isaiah wrote in Isaiah 61:10,

    I will rejoice greatly in the Lord,

    My soul will exult in my God;

    For He has clothed me with garments of salvation,

    He has wrapped me with a robe of righteousness,

    As a bridegroom decks himself with a garland,

    And as a bride adorns herself with her jewels
    the fullness of time, God provided His own perfect sacrifice to cover our sins and provide us His righteousness. As believers in the Lord Jesus Christ, we are clothed with His perfect righteousness. How tragic that we go around trusting in inadequate coverings for our sins, when only the perfect all sufficient sacrifice of Jesus Christ will do.

    Genesis 4:4 describes the first worship service and God's acceptance of a sacrifice in worship.

    The theme of the lamb begins in this passage and is developed throughout the Scriptures until the grand climax in Revelation. The great crimson thread is woven throughout the following passages: Genesis 22:8; Exodus 12; Leviticus 16; Isaiah 53; John 1:29, 36; Acts 8:26ff; I Peter 1:18-20; Revelation 5:9, 12; 6:15-17; 7:9-17; 17:14; 19:11-21; 21:7-9, 22, to name just a few.

    The ultimate fulfillment is found in the Lamb of God who takes away the sin of the world. Abel's offering involved the sacrifice of a lamb and with it the shedding of its blood.

    God accepted Abel's offering. He rejected Cain's.

    Abel brought his offering "of firstlings of his flock and of their fat portions." It was a sacrificial lamb. Cain's offering was far more attractive than Abel's was, but Abel's was what God wanted. Cain offered sacrifices that were the labor of his own hands. Abel's offering anticipated the coming of the Lamb of God. There is only one way for a sinner to approach a holy God and that is through shed blood. "Without the shedding of blood, there is no remission of sins" (Hebrews 9:22). It is an echo of Leviticus 17:11. "For the life of the flesh is in the blood, and I have given it to you on the altar to make atonement for your souls: for it is the blood by reason of the life that makes atonement." If you have a problem with Abel's sacrifice read what the same Jewish writer says a little later, " . . . Jesus, the mediator of a new covenant, and to the sprinkled blood, which speaks better than the blood of Abel" (12:24). While the blood of Abel was prophetic and pointed forward to that which was to be, the blood of Jesus, on the other hand, declares the whole work of salvation is finished. The blood of Abel asked for atonement to be made, the blood of Jesus declared that the atonement had been made (Genesis 4:9–10). Abel's testimony is recorded for us in Hebrews 11:4. It says, " By faith Abel offered to God a better sacrifice than Cain, through which he obtained the testimony that he was righteous, God testifying about his gifts, and through faith, though he is dead, he still speaks."

    In the fullness of time, the LORD God sent His Son Jesus Christ to make atonement for sin once for all. What begins as a small ray of light in Genesis shins forth in full noonday sun in the Gospels. Jesus died for our sins, yours and mine. God made Him sin for us in order that we might become the righteous in God's sight. Read I Corinthians 5:21 and I Peter 1:18–21.

    How did Abel know about animal sacrifices? God made Adam and Eve "coats of skin" (3:21). We cannot read that without seeing behind those coats there had been sacrifice and death. In addition, behind that fact some instruction had been given, some method declared some way indicated by which they were told to worship Him. Worship demands the approach based upon sacrifice. We can never come to God to worship save by way of the Cross. God accepted Christ's offering of Himself for our sins. There is no other way for us to come to God. Are you clothed in the perfect righteousness of Jesus Christ?

    000

    (عدل بواسطة kamalabas on 04-16-2004, 00:48 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-15-2004, 07:18 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: Agab Alfaya)

    العزيز خالد الحاج
    ان شاءالله دائما نشوفك فوق

    دكتورة نجاة شكرا للتعقيب


    الاخ كمال عباس
    شكرا للاضافة واثراء البوست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 00:20 AM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: Agab Alfaya)

    00 اليهودية ومبداء الخطئة الأولي 00
    .. سوف أتناول هنا مبداء الخطيئة الأولي عند اليهود
    واليهودية وكيف ظهر وماهي تأثيراته علي البشرية...
    وسنشرع في هذا أنطلاقا من مداخلة د.بيان
    تقول الاخت بيان
    ارجو مراجعة الخطيئة الاولى فى الديانة اليهودية او الاسلام
    فهل تجد لها اى اساس فى الايات او الاحاديث او الاسفار
    لا توجد فكرة الخطيئة الاولى كما اسلفت هى مكرسة فى الديانة المسيحية
    ما ذكرته عن الكتب طبعا هذه فى حكم المعلومات العامة أنتهي...
    00 الاخت بيان مبداء الخطئية الاولي هو مبداء يهودي
    في المقام الاول وقد ورد في سفر التكوين تفصيل لذلك
    وقد أسهب العهد القديم في كيفية حدوثها والاثر
    الذي تركته في حياة البشرية ..الموت بديلا عن الخلود
    والشقاء والكدح مقابل الراحة والدعة والاخطاء البشرية
    الدنيوية وفوق هذا الانفصال عن الله وبروز ثنائية خير
    شر، أرض،سماء ,جنة نار.,
    وبالمناسبة حتي فكرة المخلص وغاسل الخطئية هي فكرة
    يهودية فاليهود ظلوا في أنتظار مخلصهم من الخطئية
    ومن الظلم ولازالوا في أنتظاره بأعتبار عدم أعترافهم
    بأن النبي عيسي هو المسيح..
    يقول سفر التكوين عن الخطئة الاولي وتوارثها

    But the Lord has found a way to save mankind. Gen. 3:15, "I will put enmity (hostility) between you and the woman, and between your seed and her seed; it shall bruise (crush) thy head, and thou shalt bruise his heel."

    000 ونجد عدة شواهد في اليهودية تشير لمحاولة التخلص من
    الخطئة وطلب الغفران منها تراتيل أشعياء
    of righteousness; either God's all sufficient righteousness or man's self-made righteousness. The prophet Isaiah wrote in Isaiah 61:10,

    I will rejoice greatly in the Lord,

    My soul will exult in my God;

    For He has clothed me with garments of salvation,

    He has wrapped me with a robe of righteousness,

    As a bridegroom decks himself with a garland,

    And as a bride adorns herself with her jewels.

    The prophet also speaks of self–righteousness in the following statement. "For all of us have become like one who is unclean, And all our righteous deeds are like a filthy garment; And all of us wither like a leaf, And our iniquities, like the wind, take us away" (Isaiah 64:6). " I put on righteousness, and it clothed me; My justice was like a robe and a turban" (Job 29:
    ومنها أبتهالات سيدنا ادم في سفر التكويين وقرابين
    هابيل وقابيل ــ Genesis 4:4 describes the first worship service and God's acceptance of a sacrifice in worship
    The ultimate fulfillment is found in the Lamb of God who takes away the sin of the world. Abel's offering involved the sacrifice of a lamb and with it the shedding of its blood.

    God accepted Abel's offering. He rejected Cain's.
    وتتوج محاولة اليهود في التصالح مع الله بمجي مسيحهم
    ومخلصهم ..
    ليسبح بعدها الانسان في ملكوت الله وينعم بالخلود
    والسعادة التي حرمتهم منها الخطئة الاولي
    ومخلصهم وغاسل خطئة الجنس البشري..
    ليسبح بعدها الانسان في ملكوت الله وينعم بالخلود
    والسعادة التي حرمتها من الخطئة الاولي
    00 .. وشكرا
    كمال

    (عدل بواسطة kamalabas on 04-16-2004, 00:54 AM)
    (عدل بواسطة kamalabas on 04-16-2004, 01:03 AM)
    (عدل بواسطة kamalabas on 04-21-2004, 03:53 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 07:03 PM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 06-13-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: kamalabas)

    الاخ الكريم كمال

    الخطيئة الاولى
    التى تحديدا هى مخالفة حواء وآدم للامر الالهى
    لا وجود لها فى الديانة اليهودية

    Quote: 000 ونجد عدة شواهد في اليهودية تشير لمحاولة التخلص من
    الخطئة وطلب الغفران منها تراتيل أشعياء

    اما الخطيئة المعنية هى الذنوب التى يرتكبها الفرد
    ولكن ليس خطيئة آدم وحواء
    هذه المعلومة انا متأكدة منها
    وهى اساس اختلاف بين المسيحية من جهة والاسلام واليهودية
    من جهة اخرى
    راجع اى كتاب فى مقارنة الاديان يتحدث عن الديانات الثلاثة
    تجد هذا الفرق مذكور من اول الفروقات
    وشكرا لك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 08:50 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: Agab Alfaya)

    العزيزة بيان جاء في ردك علي كمال عباس
    Quote: الخطيئة الاولى
    التى تحديدا هى مخالفة حواء وآدم للامر الالهى
    لا وجود لها فى الديانة اليهودية

    لو كنت رجعت لسفر التكوين مباشرة،وهو اول سفر بالعهد القديم بالكتاب المقدس ،لوجدت ان هذا الكلام غير صحيح
    واليك ما جاء في التوراة/سفر التكوين عن خطيئة مخالفة ادم وحواء الاكل من الشجرة:

    -------------
    : 15 و اخذ الرب الاله ادم و وضعه في جنة عدن ليعملها و يحفظها

    2: 16 و اوصى الرب الاله ادم قائلا من جميع شجر الجنة تاكل اكلا

    2: 17 و اما شجرة معرفة الخير و الشر فلا تاكل منها لانك يوم تاكل منها موتا تموت

    2: 18 و قال الرب الاله ليس جيدا ان يكون ادم وحده فاصنع له معينا نظيره

    2: 19 و جبل الرب الاله من الارض كل حيوانات البرية و كل طيور السماء فاحضرها الى ادم ليرى ماذا يدعوها و كل ما دعا به ادم ذات نفس حية فهو اسمها

    2: 20 فدعا ادم باسماء جميع البهائم و طيور السماء و جميع حيوانات البرية و اما لنفسه فلم يجد معينا نظيره

    2: 21 فاوقع الرب الاله سباتا على ادم فنام فاخذ واحدة من اضلاعه و ملا مكانها لحما

    2: 22 و بنى الرب الاله الضلع التي اخذها من ادم امراة و احضرها الى ادم

    2: 23 فقال ادم هذه الان عظم من عظامي و لحم من لحمي هذه تدعى امراة لانها من امرء اخذت

    2: 24 لذلك يترك الرجل اباه و امه و يلتصق بامراته و يكونان جسدا واحدا

    2: 25 و كانا كلاهما عريانين ادم و امراته و هما لا يخجلان

    3: 1 و كانت الحية احيل جميع حيوانات البرية التي عملها الرب الاله فقالت للمراة احقا قال الله لا تاكلا من كل شجر الجنة

    3: 2 فقالت المراة للحية من ثمر شجر الجنة ناكل

    3: 3 و اما ثمر الشجرة التي في وسط الجنة فقال الله لا تاكلا منه و لا تمساه لئلا تموتا

    3: 4 فقالت الحية للمراة لن تموتا

    3: 5 بل الله عالم انه يوم تاكلان منه تنفتح اعينكما و تكونان كالله عارفين الخير و الشر

    3: 6 فرات المراة ان الشجرة جيدة للاكل و انها بهجة للعيون و ان الشجرة شهية للنظر فاخذت من ثمرها و اكلت و اعطت رجلها ايضا معها فاكل

    3: 7 فانفتحت اعينهما و علما انهما عريانان فخاطا اوراق تين و صنعا لانفسهما مازر

    3: 8 و سمعا صوت الرب الاله ماشيا في الجنة عند هبوب ريح النهار فاختبا ادم و امراته من وجه الرب الاله في وسط شجر الجنة

    3: 9 فنادى الرب الاله ادم و قال له اين انت

    3: 10 فقال سمعت صوتك في الجنة فخشيت لاني عريان فاختبات

    3: 11 فقال من اعلمك انك عريان هل اكلت من الشجرة التي اوصيتك ان لا تاكل منها

    3: 12 فقال ادم المراة التي جعلتها معي هي اعطتني من الشجرة فاكلت

    3: 13 فقال الرب الاله للمراة ما هذا الذي فعلت فقالت المراة الحية غرتني فاكلت 3: 14
    فقال الرب الاله للحية لانك فعلت هذا ملعونة انت من جميع البهائم و من جميع وحوش البرية على بطنك تسعين و ترابا تاكلين كل ايام حياتك

    3: 15 و اضع عداوة بينك و بين المراة و بين نسلك و نسلها هو يسحق راسك و انت تسحقين عقبه

    3: 16 و قال للمراة تكثيرا اكثر اتعاب حبلك بالوجع تلدين اولادا و الى رجلك يكون اشتياقك و هو يسود عليك

    3: 17 و قال لادم لانك سمعت لقول امراتك و اكلت من الشجرة التي اوصيتك قائلا لا تاكل منها ملعونة الارض بسببك بالتعب تاكل منها كل ايام حياتك

    3: 18 و شوكا و حسكا تنبت لك و تاكل عشب الحقل

    3: 19 بعرق وجهك تاكل خبزا حتى تعود الى الارض التي اخذت منها لانك تراب و الى تراب تعود

    3: 20 و دعا ادم اسم امراته حواء لانها ام كل حي

    3: 21 و صنع الرب الاله لادم و امراته اقمصة من جلد و البسهما

    3: 22 و قال الرب الاله هوذا الانسان قد صار كواحد منا عارفا الخير و الشر و الان لعله يمد يده و ياخذ من شجرة الحياة ايضا و ياكل و يحيا الى الابد

    3: 23 فاخرجه الرب الاله من جنة عدن ليعمل الارض التي اخذ منها

    3: 24 فطرد الانسان و اقام شرقي جنة عدن الكروبيم و لهيب سيف متقلب لحراسة طريق شجرة الحياة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 09:59 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: Agab Alfaya)

    الاخت بيان
    أن مبداء الخطئية الاولي منبعه ومصدره هو العهد
    القديم الكتاب المقدس عند اليهود وهو مفصل بشكل
    دقيق في سفر التكوين ... وقد تفضل الاخ عجب الفيا
    بأيراد النصوص الدالة علي ذلك من كتاب اليهود المقدس نفسه.. ..وسوف أورد بعضها\
    هنا
    أ3:1-24)
    1 The serpent was craftier than any other wild creature that YHWH Elohim had made. It said to the woman, "Did Elohim say, 'You shall not eat of any tree of the garden'?" 2 And the woman said to the serpent, "We may eat of the fruit of the trees of the garden, 3 but Elohim did say, 'You cannot eat of the fruit of the tree which is in the middle of the garden, nor can you touch it, or you will die.'" 4 But the serpent said to the woman, "You would not die. 5 Elohim said this because he knows that when you eat from it your eyes will be opened, and you will be like Elohim (gods/God), knowing good and evil." (3:1-
    هذا كان تحذير عن أرتكاب الخطئية وفي ما يلي نري
    كيف أرتكبت

    food source and that it was pleasant to look at and desirable for gaining wisdom, she took some of its fruit and ate. She also gave some to her husband and he ate. 7 The eyes of both of them were opened and they knew that they were naked. They sewed fig leaves together and made themselves loin cloths. (3:6-7)
    وفي ما يلي نري كيف أكتشف الرب الخطئية
    They heard the sound of YHWH Elohim walking in the garden in the cool of the day. The man and his wife hid from YHWH Elohim among the trees of the garden. 9 YHWH Elohim called to the man and said to him, "Where are you?" 10 He said, "I heard you in the garden and I became afraid, because I am naked. So I hid." 11 He said, "Who told you that you were naked? Did you eat from the tree from which I commanded you not to eat?" 12 The man said, "The woman you gave me, she gave me something from the tree and I ate." 13 Then YHWH Elohim said to the woman, "What did you do?" And the woman said, "The serpent tricked me and I ate." (3:8-13)
    Then YHWH Elohim said to the serpent, "Because you did this, cursed are you more than any beast or creature of the field. On your belly you will go, and dust you will eat all the days of your life. 15 Enmity I will create between you and the woman, and between your offspring and her offspring. He will bruise your head and you will bruise his heel." (3:14-15
    وفي ما يلي نري كيف عاقبهم الرب To the woman he said, "I will greatly increase your pregnancy pain: in pain you will bear children. Yet you will long for your husband and he will dominate you." 17 And to the man he said, "Because you heeded your wife and ate from the tree I commanded you not to, cursed is the ground on account of you: you will eat with pain all the days of your life. 18 Thorn and thistle will sprout for you when you want to eat the plants of the field: 19 by the sweat of your forehead you will eat bread until you return to the ground (for from it you were taken)--dust you are and to dust you will return." (3:16-19)
    وهكذا يتضح أن السبب في أرتكاب الخطئية عند اليهود
    هو أكل الثمرة المحرمة وأن العقوبة كانت
    الحرمان من الخلود والجنة.. التعرض للالم والمرض ..
    الهبوط للدنيا والمكابدة ..الانفصال عالم عن الروح
    والمطلق
    بالتمزق ما بين رغبات عالم المادة والجسد والالامه
    وعالم الروح والمثل .أو ما يوصل مرة أخري لعامل
    الفردوس الضائع ..
    يتضح من كل هذا أن اليهودية هي منبع ومصدر هذا
    المبداء .. وبالمناسبة أن الانجيل لم يأتي بشئ جديد في هذا
    الصدد وأنما أعتمد علي اليهودية علي كل ما قالته
    عن كيفية أرتكاب الخطئية ونتاج أرتكابه وسبب الخروج
    من الجنة أو عالم المطلق الي عالم المحدود وسعي الانجيل
    لتخليص الانسان من أثار هذه الخطئية ..
    كمال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2004, 10:15 PM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 06-13-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: kamalabas)

    الاخ كمال
    يبدو ان هناك سؤ فهم لما اقصد
    نعم ان قصة آدم وحواء موجودة فى كل الكتب السماوية

    ما اقصده ان الطفل عندما يولد
    فى الاسرة اليهودية او المسلمة يولد
    كالورقة البيضاء نظيفا بريئامن الذنوب
    على العكس من المفهوم المسيحى الذى يزعم ان الطفل
    يولد محملا بخطيئة آدم وحواء الاولى..

    وهذا ما اقصده وليس عدم ورود قصة الخلق
    فى الانجيل والتوارة والقرآن
    اتمنى ان يكون ما اقصده الان واضحا
    ولكم اجزل الشكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-17-2004, 00:55 AM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة الخلق في معتقدات الشعوب القديمة ! (Re: Agab Alfaya)

    د. بيان تحياتي
    كنا قد أوردنا كل الادلة والشواهد السابقة ردا علي

    كلامك هذا ..
    Quote: الخطيئة الاولى
    التى تحديدا هى مخالفة حواء وآدم للامر الالهى
    لا وجود لها فى الديانة اليهودية...
    طرحك كان واضحا هنا وقد رددنا عليه بالادلة والشواهد
    التي تثبت أن مخالفة ادم وحواء للامر الالهي وما ترتب
    عليه موجود بوضوح وكثافة في اليهودية..
    حسنا د.بيان ...
    والان نطرح هذا السؤال هل
    تحمل أدم وحواء ثمار الخطئية الاولي لوحدهما؟؟؟
    أما أن ثمار ها وقع علي عاتق جميع البشرية؟؟
    ولماذا يحاسب نسل سيدنا أدم علي خطئية لم يرتكبها؟؟
    والان سنعرض هنا بعض الادلة التي أوردها عجب الفيا
    عن أثر ونتاج الخطئية علي الجنس البشري كافة..
    .. و اضع عداوة بينك و بين المراة و بين نسلك و نسلها هو يسحق راسك و انت تسحقين عقبه

    3: 16 و قال للمراة تكثيرا اكثر اتعاب حبلك بالوجع تلدين اولادا و الى رجلك يكون اشتياقك و هو يسود عليك

    3: 17 و قال لادم لانك سمعت لقول امراتك و اكلت من الشجرة التي اوصيتك قائلا لا تاكل منها ملعونة الارض بسببك بالتعب تاكل منها كل ايام حياتك

    واضح من هذه النصوص أن عقوبة الخطئية الاولي طالت كل
    الجنس البشري... وبعد هذه الخطئية لا قبل عرف الانسان
    أرتكاب الخطئية والمعاصي.. ...وحوسب الجنس البشري
    علي خطاء أدم يقول سفر التكوين..
    Clearly, by one man (Adam) sin entered into the world. Death comes as a consequence of sin: But of the tree of the knowledge of good and evil, thou shalt not eat of it: for in the day that thou eatest thereof thou shalt surely die (Gen. 2:17). Death passed upon ALL MEN, not all adults! Romans


    6:23 tells us that "the wages of sin is death." The consequence (death) passed from father to son, therefore, the cause (sin) passed from father to son. Adam was created in God's image and likeness (Gen. 1:26,27). Everything God made was very good (Gen. 1:31)
    (Gen. 1:2. When Adam and Eve sinned, all of humanity fell with them
    dam represented all humanity: "In Adam all die..." As a result of Adam's disobedience, condemnation resulted to all men
    Therefore we are by nature children of wrath
    000 00 صحيح أن مناقشة هذه القضية من زاوية فلسفية
    أو عقلية سوف يقود لأسئلة كثيرة منها لماذ أراد الله
    للبشر أن يرتكبوا الخطئيةأصلا ؟ وهل كان بأمكان البشر
    الخروج عن أرادة الرب الازلية القاضية بحتمية حدوث
    هذه الخطئية ؟ولماذا حوسب الابناء دنيويا بذنوب الاباء ـ أدم,حواءـ ؟
    وتبرز هنا أسئلة الفلسفة الاسلامية . مثل هل أراد
    الله الشر ؟ولماذا أراد الله حدوث الشر؟ ولماذا يحاسب
    البشر علي أرتكاب الشر والخطئية طالما أن الله أراد
    ذلك سلفا وأن البشر لن يستطيع مهما كان أن يفعل أي
    شئ خارج أطار المشئة؟؟

    سوف أتناول فيما بعد مبداء الخلاص والغفران وغسل
    الخطايا البشرية.عند المسيحيين....وهل يستطيع الانسان
    مهما كان أن ينال الخلاص والنجاة بفعله وكدهه عند
    المسيحيين.؟؟
    أم هو محتاج فوق هذا أن يشمل برعايةوغفران
    المخلص والمسيح ؟؟ أي لاخلاص ولا غفران الا أن يجي ذلك
    عبر بوابة المسيح؟!!
    كمال

    (عدل بواسطة kamalabas on 04-17-2004, 01:15 AM)
    (عدل بواسطة kamalabas on 04-21-2004, 03:51 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de